أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم

  1. #1
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,248
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-09-2017
    على الساعة
    10:58 PM

    افتراضي أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين





    بعد أن تم تفنيد هذا النص من حيث اللغة و السياق فى الموضوع التالي
    أنا والآب واحد بعيون نصرانية

    سأتكلم من وجهة اخرى لاهوتية و منطقية عن النص ثم تفسير النص بالنص
    و الوقوف على حقيقة هذه الوحدة

    إنجيل يوحنا 10

    30 أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ ».

    فالآب و الأبن لا يمكن أن يكونا واحد فى الجوهر أو مساو له فى الجوهر لأن كلمة الجوهر و المساواه فى الجوهر أصلاً غير موجودتين في النص و لم تكونا معروفتين و لم يقول أو يصرح بهم المسيح أبداً
    كما أنّ على حسب إعتقادهم المتكلم المسيح ( لاهوت وناسوت ) و ليس لاهوت الكلمة ( لاهوت فقط )
    فكيف يكون المسيح ( لاهوت وناسوت ) و الآب ( لاهوت فقط ) واحد !؟

    و المتكلم في ظاهر النص الناسوت فقط ليس اللاهوت أو اللاهوت و الناسوت !!!


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	هوموؤسيوس.JPG 
مشاهدات:	203 
الحجم:	299.7 كيلوبايت 
الهوية:	14431
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	هيبوستاسيس.JPG 
مشاهدات:	245 
الحجم:	241.2 كيلوبايت 
الهوية:	14432
    قاموس المصطلحات الكنسية | معاني المصطلحات | معنى كلمة
    الأوسيَّا
    هومؤسيوس

    هيبوستاسيس



    _______________________
    موضوع و صلة
    هل الآب والابن واحد ؟ من كلام آباء الكنيسة ونصوص الكتاب المقدس


    يُتبع بتفسير النص بالنص و لنفس كاتب النص

    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	أوسيَّا.JPG‏ 
مشاهدات:	208 
الحجم:	237.9 كيلوبايت 
الهوية:	14430  
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 16-10-2016 الساعة 09:30 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  2. #2
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,248
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-09-2017
    على الساعة
    10:58 PM

    افتراضي أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين







    ثم نأتى لتفسير النص بالنص و لنفس كاتب النص

    إنجيل يوحنا 17
    11 وَلَسْتُ أَنَا بَعْدُ فِي الْعَالَمِ، وَأَمَّا هؤُلاَءِ فَهُمْ فِي الْعَالَمِ، وَأَنَا آتِي إِلَيْكَ. أَيُّهَا الآبُ الْقُدُّوسُ، احْفَظْهُمْ فِي اسْمِكَ الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا نَحْنُ.
    12 حِينَ كُنْتُ مَعَهُمْ فِي الْعَالَمِ كُنْتُ أَحْفَظُهُمْ فِي اسْمِكَ. الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي حَفِظْتُهُمْ، وَلَمْ يَهْلِكْ مِنْهُمْ أَحَدٌ إِلاَّ ابْنُ الْهَلاَكِ لِيَتِمَّ الْكِتَابُ.
    13 أَمَّا الآنَ فَإِنِّي آتِي إِلَيْكَ. وَأَتَكَلَّمُ بِهذَا فِي الْعَالَمِ لِيَكُونَ لَهُمْ فَرَحِي كَامِلاً فِيهِمْ.
    14 أَنَا قَدْ أَعْطَيْتُهُمْ كَلاَمَكَ، وَالْعَالَمُ أَبْغَضَهُمْ لأَنَّهُمْ لَيْسُوا مِنَ الْعَالَمِ، كَمَا أَنِّي أَنَا لَسْتُ مِنَ الْعَالَمِ،
    15 لَسْتُ أَسْأَلُ أَنْ تَأْخُذَهُمْ مِنَ الْعَالَمِ بَلْ أَنْ تَحْفَظَهُمْ مِنَ الشِّرِّيرِ.
    16 لَيْسُوا مِنَ الْعَالَمِ كَمَا أَنِّي أَنَا لَسْتُ مِنَ الْعَالَمِ.
    17 قَدِّسْهُمْ فِي حَقِّكَ. كَلاَمُكَ هُوَ حَقٌ.
    18 كَمَا أَرْسَلْتَنِي إِلَى الْعَالَمِ أَرْسَلْتُهُمْ أَنَا إِلَى الْعَالَمِ،
    19 وَلأَجْلِهِمْ أُقَدِّسُ أَنَا ذَاتِي، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا مُقَدَّسِينَ فِي الْحَقِّ.
    20 «وَلَسْتُ أَسْأَلُ مِنْ أَجْلِ هؤُلاَءِ فَقَطْ، بَلْ أَيْضًا مِنْ أَجْلِ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِي بِكَلاَمِهِمْ،
    21 لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا وَاحِدًا فِينَا، لِيُؤْمِنَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي.
    22 وَأَنَا قَدْ أَعْطَيْتُهُمُ الْمَجْدَ الَّذِي أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا أَنَّنَا نَحْنُ وَاحِدٌ.
    23 أَنَا فِيهِمْ وَأَنْتَ فِيَّ لِيَكُونُوا مُكَمَّلِينَ إِلَى وَاحِدٍ، وَلِيَعْلَمَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي، وَأَحْبَبْتَهُمْ كَمَا أَحْبَبْتَنِي.
    24 أَيُّهَا الآبُ أُرِيدُ أَنَّ هؤُلاَءِ الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي يَكُونُونَ مَعِي حَيْثُ أَكُونُ أَنَا، لِيَنْظُرُوا مَجْدِي الَّذِي أَعْطَيْتَنِي، لأَنَّكَ أَحْبَبْتَنِي قَبْلَ إِنْشَاءِ الْعَالَمِ.


    تفسير أصحاح 17 من إنجيل يوحنا للقس أنطونيوس فكري
    آية (11): "ولست أنا بعد في العالم وأما هؤلاء فهم في العالم وأنا أتي إليك أيها الآب القدوس احفظهم في اسمك الذين أعطيتني ليكونوا واحدًا كما نحن."
    .
    .
    .

    ليكونوا واحداً= (أف1:4-6) واحداً في المحبة والإرادة والغاية والفكر والإهتمامات والتسليم لله، وفي هذا فالآب والإبن واحد= الكنيسة هي الوجه الظاهر للملكوت، وملكوت الله منظم جداً وكل ما فيه مترابط بمحبة في وحدة وإنسجام مقدسين. ولذا فالمسيح يطلب أن تبعد الإنقسامات عن الكنيسة. فالإنقسامات هي حروب شيطانية تقسم جسد المسيح وكل مملكة تنقسم على ذاتها تخرب. والمسيح يريد أن تكون كنيسته صفاً واحداً وإرادة واحدة. وإذا تقدس الجميع بالقوة التي لإسم الآب، سيحفظهم الآب ويوحدهم كأعضاء لجسد المسيح =الكنيسة عروس المسيح. وهذه هي الكنيسة الواحدة الوحيدة المقدسة الجامعة الرسولية (أع42:2-47). وهذه الوحدة هي في جسد المسيح وكل مؤمن هو عضو في جسد المسيح له دوره ووظيفته وموهبته الخاصة بحيث يتكامل الجميع كجسد واحد (1كو1:12-30). وهذه الوحدة هي وحدة تقديس وطهارة فخارج القداسة والتقديس يوجد العالم. والقداسة في مفهومها هي إنفصال عن العالم. والوحدة التي ستجمع التلاميذ هي في إنفصالهم عن العالم بإنجذابهم المشترك نحو الآب وهذه هي القداسة. وهذه لا تأتي إلاّ بالإلتصاق بالله في صلاة بلا إنقطاع ودراسة وتأمل في الكتاب المقدس. وهذه الوحدة قوتها من المسيح وفيه. وليست علاقات إجتماعية أو ما شابه بل هي مؤسسة على إتحاد بالمسيح. ولاحظ أن الشيطان يحارب هذه الوحدة ولا يطيقها. لكن اسم الآب قوة حفظ من تجارب العدو. ونعود للآية (22) "وانا قد اعطيتهم المجد الذي اعطيتني ليكونوا واحدا"، فمما يساعد على أن نكون واحدا، هذا المجد الذي أعطاه المسيح لكنيسته عروسه. فهل يقبل من رفع عينيه للآب القدوس وإنفتحت عينيه على المجد المعد أن يخسر أخيه بسبب تفاهات العالم.

    كما نحن= المسيح في وحدة مع الآب وهو يطلب أن قوة الوحدة التي بينه وبين الآب تعمل في المؤمنين وتوحدهم. ويكون إتحادهم إنعكاس للوحدة والحب الكائنة بين الآب والإبن. وقوله كما نحن هو مشابهة في الصورة وليس في المقدار طبعاً. هو مشابهة في الحب فالآب في الإبن والإبن في الآب وهما واحد بالحب الذي هو طبيعة الله. ونحن نصير واحداً لو صارت لنا طبيعة المحبة مثل الله. والله القدوس بقوته مستعد أن يعطينا هذه المحبة فهل نقبل؟!. وقوله نحن يشير للتمايز بين الأقانيم فالآب غير الإبن.
    _______________________

    نرجع الى النص في سياقه لنفهمه وتضح الصورة أكثر


    إنجيل يوحنا 10
    29 أَبِي الَّذِي أَعْطَانِي إِيَّاهَا هُوَ أَعْظَمُ مِنَ الْكُلِّ، وَلاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْطَفَ مِنْ يَدِ أَبِي.
    30 أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ».
    31
    فَتَنَاوَلَ الْيَهُودُ أَيْضًا حِجَارَةً لِيَرْجُمُوهُ.
    32
    أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَعْمَالاً كَثِيرَةً حَسَنَةً أَرَيْتُكُمْ مِنْ عِنْدِ أَبِي. بِسَبَبِ أَيِّ عَمَل مِنْهَا تَرْجُمُونَنِي؟»
    33 أَجَابَهُ الْيَهُودُ قَائِلِينَ: «لَسْنَا نَرْجُمُكَ لأَجْلِ عَمَل حَسَنٍ، بَلْ لأَجْلِ تَجْدِيفٍ،
    فَإِنَّكَ وَأَنْتَ إِنْسَانٌ تَجْعَلُ نَفْسَكَ إِلهًا»
    34
    أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَلَيْسَ مَكْتُوبًا فِي نَامُوسِكُمْ: أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ؟
    35 إِنْ قَالَ آلِهَةٌ لأُولئِكَ الَّذِينَ صَارَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ الْمَكْتُوبُ،
    36
    فَالَّذِي قَدَّسَهُ الآبُ وَأَرْسَلَهُ إِلَى الْعَالَمِ، أَتَقُولُونَ لَهُ: إِنَّكَ تُجَدِّفُ، لأَنِّي قُلْتُ: إِنِّي ابْنُ اللهِ؟
    ___________
    اليهود كانوا يبحثون على حجة ليقضوا بها على دعوة المسيح أو بالأصح على المسيح بقتله و هذا ما ظهر بعد ذلك من النصوص التالية :-
    أصحاح 26 من إنجيل متى
    3 حِينَئِذٍ اجْتَمَعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةُ وَشُيُوخُ الشَّعْب إِلَى دَارِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ الَّذِي يُدْعَى قَيَافَا،
    4
    وَتَشَاوَرُوا لِكَيْ يُمْسِكُوا يَسُوعَ بِمَكْرٍ وَيَقْتُلُوهُ.
    أصحاح 14 من إنجيل مرقس

    1 وَكَانَ الْفِصْحُ وَأَيَّامُ الْفَطِيرِ بَعْدَ يَوْمَيْنِ. وَكَانَ
    رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةُ يَطْلُبُونَ كَيْفَ يُمْسِكُونَهُ بِمَكْرٍ وَيَقْتُلُونَهُ،


    لكن ماذا حدث !؟ فطن المسيح لمكرهم فبرئ نفسه مما يمكرون به ليقتلوه ( طب ما كان ممكن يتركهم يقتلوه رجماً و يتحقق الفداء المزعوم و لا لازم على الصليب ) موضحاً ذلك لهم قائلاً ما معناه أن حتى لو أنا قلت لكم أني إلهاً فهذا مكتوب في كتابكم التوراة و أنتم تعرفون المقصد الحقيقي لهذا ( موجود أيضاً نبي الله موسى مثل المسيح كان إلهاً لفرعون )
    34 أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَلَيْسَ مَكْتُوبًا فِي نَامُوسِكُمْ: أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ؟
    35
    إِنْ قَالَ آلِهَةٌ لأُولئِكَ الَّذِينَ صَارَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ الْمَكْتُوبُ،

    و هو نفسه ما قاله الأنبا شنودة عن نفس النص الذي ذكره المسيح :-

    إن وجدت في الكتاب عبارة آلهة ، فإنها لا تعني الألوهية أطلاقًا:
    أحيانًا يكون المقصود منها آلهة الوثنيين، كما قيل في المزمور "الرب عظيم هو ومسبح جدًا. مرهوب على كل الآلهة. لأن كل الآلهة. لأن كل آلهة الأمم شياطين (أصنام) (مز95: 54، 5).
    قوله في المزمور التالي " اسجدوا له (الله) يا جميع الآلهة" (مز97: 7)
    وطبيعي أن التي تسجد لغيرها. لا تكون آلهة بالحقيقة
    . ومن الأمثلة الأخرى قول الوحي في (المزمور 82: 6، 7) " أنا قلت أنكم آلهة وبنو العلي كلكم. ولكنكم مثل البشر تموتون، وكأحد الرؤساء تسقطون".
    وطبيعي أن الذي يموت ويسقط لا يكون إلهًا
    . إنما هو تعبير رمزي يدل على القوة والسيادة، مثلما خاف بعض أعداء اليهود عند عودته تابوت الرب وقالوا " من ينقذنا من يد هؤلاء الآلهة القادرين؟ هؤلاء هم الآلهة الذين ضربوا مصر بجميع الضربات" (1صم4: 8). وصفوا كل الشعب بأنهم آلهة. وهذا تعبير رمزي أو مجازى.
    لا يوجد سوى إله واحد - كتاب لاهوت المسيح ص94 - البابا شنودة



    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	نشأة المصطلحات.JPG‏ 
مشاهدات:	519 
الحجم:	1.15 ميجابايت 
الهوية:	14967   اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	الجوهر يساوي الإقنوم.JPG‏ 
مشاهدات:	588 
الحجم:	370.4 كيلوبايت 
الهوية:	14971  

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	مصطلحات الثالوث هيلينية.JPG‏ 
مشاهدات:	634 
الحجم:	300.9 كيلوبايت 
الهوية:	15012  
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 06-07-2017 الساعة 09:02 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    269
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    15-09-2017
    على الساعة
    12:44 PM

    افتراضي

    موضوع رائع يا استاذنا .. النص ده أصبح كارت محروق للنصارى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    5,571
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-09-2017
    على الساعة
    07:56 PM

    افتراضي


    أفسس 4 : 4


    جَسَدٌ وَاحِدٌ، وَرُوحٌ وَاحِدٌ، كَمَا دُعِيتُمْ أَيْضًا فِي رَجَاءِ دَعْوَتِكُمُ الْوَاحِدِ



    بنفس منطق النصراني السقيم العليل فيجب اعتبار جميع بني جلدته آلهة !!!



    من درر التفاسير المسيحية :

    1- متى بهنام


    يرسم الرسول أمامنا في هذا العدد وفي العددين التاليين له (4-6) سبع صفات للوحدة، ففي هذا العدد (الرابع) ثلاث صفات تعتبر بمثابة الجزء الأول من هذه الوحدة، وفي العدد الخامس الجزء الثاني المكون أيضاً من ثلاث صفات أخرى لهذه الوحدة وفي العدد السادس الجزء الثالث، المكون من الصفة السابعة.
    " جَسَدٌ وَاحِدٌ، وَرُوحٌ وَاحِدٌ، كَمَا دُعِيتُمْ أيضاً فِي رَجَاءِ دَعْوَتِكُمُ الْوَاحِدِ " هذه هي الدائرة الأولى والتي لا يمكن أن يدخل فيها إلا كل مؤمن حقيقى – كل من ولد ثانية وختم بروح الموعد القدوس.
    والمقصود بالجسد الواحد جميع الذين اغتسلوا بدم المسيح الكريم وصاروا خاصته واتحدوا به كأعضاء في جسده " فَإِنَّهُ كَمَا فِي جَسَدٍ وَاحِدٍ لَنَا أَعْضَاءٌ كَثِيرَةٌ وَلَكِنْ لَيْسَ جَمِيعُ الأَعْضَاءِ لَهَا عَمَلٌ وَاحِدٌ هَكَذَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ : جَسَدٌ وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ وَأَعْضَاءٌ بَعْضاً لِبَعْضٍ كُلُّ وَاحِدٍ لِلآخَرِ " (رو12 : 4و5).
    " وَرُوحٌ وَاحِدٌ " أي الروح القدس الذي به اعتمدنا فصرنا أعضاء في جسد المسيح " لأَنَّنَا جَمِيعَنَا بِرُوحٍ وَاحِدٍ أيضاً اعْتَمَدْنَا إلى جَسَدٍ وَاحِدٍ يَهوداً كُنَّا أَمْ يُونَانِيِّينَ عَبِيداً أَمْ أَحْرَاراً. وَجَمِيعُنَا سُقِينَا رُوحاً وَاحِداً " (1كو12 : 13).

    2- وليام ماكدونالد :

    جب أن نفتكر بالحقائق الإيجابيَّة السبع التي تشكِّل القاعدة الأساسية للوحدة المسيحيَّة، بدلاً من أن نضخِّم اختلافاتنا مهما كانت. وهذه الحقائق هي: جسد واحد. فبالرغم من الاختلافات في العرق واللون والجنسيَّة والمجتمع واللغة والمزاج، هناك جسد واحد فقط، مكوَّن من كلّ المؤمنين الحقيقيين من يوم الخمسين إلى يوم الاختطاف. أمَّا الطوائف والتسميات والتحزُّبات المختلفة فهي تعيق إظهار هذه الحقيقة. وستُمحى كلّ هذه الاختلافات عندما يرجع مخلِّصنا له المجد. لذلك يجب أن يكون شعارنا في الوقت الحاضر ”فلتسقط الأسماء والشيع والأحزاب، وليكن المسيح يسوع هو الكلّ في الكلّ“. روح واحد. إنَّ الروح القدس ذاته الذي يسكن في كلّ مؤمن فرديًّا (1كو 6: 19) يسكن أيضًا في جسد المسيح جماعيًّا (1كو3: 16). رجاء واحد. إنَّ كل عضو من أعضاء جسد المسيح مدعوّ لمصير واحد: أن يكون مع المسيح، مشابهًا له ومشاركًا إيَّاه في مجده إلى الأبد. ويشمل هذا الرجاء الواحد كلّ ما ينتظر المؤمنين عند مجيء الربّ يسوع وما يكون بعده.









    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  5. #5
    الصورة الرمزية وردة الإيمان
    وردة الإيمان غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-09-2017
    على الساعة
    10:15 AM

    افتراضي

    نص .....اناوالآب واحد

    في اليونانية توجد كلمتان بمعنى ....واحد

    الأولى بمعنى.....واحد في العدد

    والثانية.... واحد في الهدف

    واحد في الهدف......One in goal = εν


    واحد في العدد= εις = One in umber




    قول المسيح في يوحنا 10:30 أنا والآب واحد

    في النص اليوناني أصل الترجمة

    (εγω και ο πατηρ εν εσμεν)

    اذن كلمة واحد هنا تعنى الوحدة في الهدف لاستخدامه
    εν.

    وإن قارنا مع نص آخر في انجيل مرقس 12: 29 حينما خاطب المسيح بني إسرائيل قائلا لهم

    الرب الهنا رب واحد

    نجد الكاتب يستخدم كلمة εις المختلفة لبيان أنه واحد في العدد كما يلي:

    (κυριος ο θεος ημων κυριος εις εστιν )
    التعديل الأخير تم بواسطة وردة الإيمان ; 23-11-2015 الساعة 10:19 PM
    https://www.facebook.com/ربحـــت-محمـــدا-ولم-أخســـر-المسيــــح-1425371357720880/?fref=ts

    وما من كــاتب إلا سيفنى … ويبقى الدهر ما كتبت يداه.... فلا تكتب بكفك غير شىء … يسرك يوم القيامه ان تراه




  6. #6
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    5,571
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-09-2017
    على الساعة
    07:56 PM

    افتراضي





    { أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَٰهًا وَاحِدًا إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ }

    ص : 5



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  7. #7
    الصورة الرمزية وردة الإيمان
    وردة الإيمان غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-09-2017
    على الساعة
    10:15 AM

    افتراضي

    شـنوده :الاب مش الابن والابن مـش الاب

    https://www.facebook.com/ربحـــت-محمـــدا-ولم-أخســـر-المسيــــح-1425371357720880/?fref=ts

    وما من كــاتب إلا سيفنى … ويبقى الدهر ما كتبت يداه.... فلا تكتب بكفك غير شىء … يسرك يوم القيامه ان تراه




أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-06-2017, 11:32 PM
  2. الآب والإبن والروح القدس=إله واحد ؟
    بواسطة احمد العربى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-02-2017, 08:34 PM
  3. السعادة بين الوهم و الحقيقة
    بواسطة صقر الرسول في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-07-2009, 03:30 PM
  4. فى الحقيقة لايوجد مسيحى واحد
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-09-2005, 03:11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم

أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم