هروب القس من الرد على أسئلتى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هروب القس من الرد على أسئلتى

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: هروب القس من الرد على أسئلتى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي هروب القس من الرد على أسئلتى



    الزملاء الأفاضل الزميلات الفضليات أعضاء منتديات أتباع المرسلين
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    قبل أن أبدأ أرجو فضلا لا أمرا من إدارة المنتدى عدم حذف إسم المجموعة المسيحية التى سوف أذكرها لأن المجموعة لا تستخدم أسلوب السباب والشتائم ولو كانت كذلك ما كنت أبدا قد إنضممت إليها
    بينما كنت أتصفح حسابى على الفيس بوك إذ ظهرت لى مجموعة مسيحية إسمها " أسئلة المسلمين "
    هذا هو رابطها


    ###


    دخلت على هذه المجموعة لكى أعرف ما يتم طرحه من أسئلة وإستفسارات وعندما رأيت ما يتم طرحه من أسئلة للمسلمين وإجابة القس المسئول عن هذه المجموعة ويدعى نادر حنا ولمست هدوءه ووداعته قررت الإنضمام لهذه المجموعة وبالفعل وافق القس على طلب إنضمامى بإسم ( طالب المغفرة )


    بعد ذلك قمت بكتابة هذا الإستفسار

    اقتباس

    يوحنا ( 16 : 7 - 15 )

    * لكِنِّي أَقُولُ لَكُمُ الْحَقَّ: إِنَّهُ خَيْرٌ لَكُمْ أَنْ أَنْطَلِقَ، لأَنَّهُ إِنْ لَمْ أَنْطَلِقْ لاَ يَأْتِيكُمُ الْمُعَزِّي، وَلكِنْ إِنْ ذَهَبْتُ أُرْسِلُهُ إِلَيْكُمْ.

    * وَمَتَى جَاءَ ذَاكَ يُبَكِّتُ الْعَالَمَ عَلَى خَطِيَّةٍ وَعَلَى بِرّ وَعَلَى دَيْنُونَةٍ:* أَمَّا عَلَى خَطِيَّةٍ فَلأَنَّهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ بِي.

    * وَأَمَّا عَلَى بِرّ فَلأَنِّي ذَاهِبٌ إِلَى أَبِي وَلاَ تَرَوْنَنِي أَيْضًا.

    * وَأَمَّا عَلَى دَيْنُونَةٍ فَلأَنَّ رَئِيسَ هذَا الْعَالَمِ قَدْ دِينَ.

    * «إِنَّ لِي أُمُورًا كَثِيرَةً أَيْضًا لأَقُولَ لَكُمْ، وَلكِنْ لاَ تَسْتَطِيعُونَ أَنْ تَحْتَمِلُوا الآنَ

    * وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ، لأَنَّهُ لاَ يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ.
    * ذَاكَ يُمَجِّدُنِي، لأَنَّهُ يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ.* كُلُّ مَا لِلآبِ هُوَ لِي. لِهذَا قُلْتُ إِنَّهُ يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ.

    القس الفاضل نادر حناأرجو من حضرتك فضلاً لا أمراً أن تخبرنى

    من الذى يقصده المسيح فى هذه النصوص ؟


    تحياتى وتقديرى

    بعدما قرأ القس نادر حنا إستفسارى أرسل إلى بهذا الرد


    اقتباس
    الأخ العزيز طالب المغفرة... النص الذي اقتبسته من إنجيل يوحنا يجيب عن سؤالك ففي البداية يطلق السيد المسيح على الآتي "المعزي" من حيث أنه الرفيق غير المنظور لكل المؤمنين في كل العصور الذي يعزي ويشجع قلوبهم، ثم يقول: "مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ" والحق كما تعلم من أسماء الله عز وجل. الآتي إذا هو روح الله الروح القدس الذي يأخذ مما للمسيح ويخبر المؤمنين. والذي يخبر بأمر آتية، ولا يستطيع أن يعلم الغيب ويخبر به سوى الله سبحانه... والروح القدس روح الله يخبر المؤمنين بأمور آتية

    بعدما قرأت رد القس نادر حنا أرسلت إليه بهذا التعليق


    اقتباس

    القس الفاضل نادر حنا فى حقيقة الأمر ما دفعنى لسؤالك هذا السؤال هو أننى كنت أعلم يقيناً أنك ستجيب بأن الذى كان يقصده المسيح فى هذه النصوص هو الروح القدس وهذا بالتأكيد غير صحيح بالمرة وسأبين لك ذلك بمشيئة الله الآن دعنا نتفق أن الله تبارك وتعالى وهب لنا عقلاً نستطيع من خلاله معرفة الصواب من الخطأ بمعنى أن ما يوافق العقل والمنطق بالتأكيد يكون هو الصواب وأن ما يخالفهما يكون لا محالة هو الخطأ نأتى الآن لأقوال المسيح ونفندها لكى نعرف من يقصد المسيح بهذه الأقوال

    أولا : - من المحال أن يكون المقصود الروح القدس وذلك لسبب بسيط جداً هو أن الروح القدس موجود قبل أن يولد الإبن ( الإقنوم الثانى ) وإليك الدليل على هذا الكلام لوقا ( 1 : 35 ) فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَها: « اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًا الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِسؤالى الآن لك أيها القس الفاضل وأرجو أن تجيبنى عليه

    كيف يقوم المسيح بإرسال الروح القدس وهو موجود أصلاً قبل أن يولد المسيح نفسه ؟!!

    وإذا إفترضنا أن المسيح حقاً سيرسل الروح القدس فإن هذا الإفتراض يترتب عليه هذا السؤال

    من أين سيرسل المسيح الروح القدس ؟!!

    سؤال آخر أرجو أن تجيبنى عليه

    ثانياً : - بحسب الإيمان المسيحى فإن المسيح ( الأقنوم الثانى ) وكذلك الروح القدس ( الأقنوم الثالث ) كلا الإثنين إله كما هو معلوم فإن الآب والإبن والروح القدس هم إله واحد وليسوا ثلاث آلهة نفهم من ذلك أن المسيح والروح القدس هما واحد وليسا إثنان بمعنى أن المسيح هو نفسه الروح القدس وكذلك الروح القدس هو نفسه المسيح والمسيح يقول فى آخر العدد ( 7 ) " ولكن إن ذهبت أرسله إليكم "سؤالى الثالث لك أيها القس الفاضل وأرجو أن تجيبنى

    كيف يرسل المسيح الروح القدس على الرغم من أن المسيح هو الروح القدس والروح القدس هو المسيح ؟!!

    ثالثاً : - يقول المسيح بحسب ما ورد فى العدد ( 13 ) من إنجيل يوحنا الإصحاح ( 16 ) وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ، لأَنَّهُ لاَ يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ.هنا نجد أن روح الحق عندما يأتى ويرشد إلى جميع الحق لا يتكلم من نفسه وهنا سؤالى الرابع لك أيها القس الفاضل وأرجو أن تجيبنى

    كيف يمكننا فهم أن الروح القدس لا يستطيع أن يتكلم من نفسه على الرغم من أن الروح القدس هو الأقنوم الثالث فى مثلث الأفانيم أى هو إله فكيف إذا لا يستطيع الإله أن يتكلم من نفسه ؟!!

    وإذا كان الأمر كذلك فسؤالى الخامس لك أيها القس الفاضل هو

    من إذا ً الذى يلقنه ( أى الروح القدس ) ما يجب أن يتكلم به ؟!!

    رابعاً : - ما زلنا نتكلم فى العدد ( 13 ) وتحديداً آخر فقرة فيه " ويخبركم بأمور آتية "سؤالى السادس لك أيها القس الفاضل وأرجو أن تجيبنى

    أين هو النص الموجود بكتابك والذى أخبر فيه الروح القدس بأمور سوف تحدث مستقبلاً ؟!!

    خامساً : - ما يمكننا فهمه من كلام المسيح من خلال النصوص التى أوردتها أنا يتضح لنا بما لا يدع مجالاً لأدنى شك على أن المسيح يتكلم غن إنسان بشر رسول يأتى بتعاليم ووصايا من عند الله تبارك وتعالى وكما هو معلوم فإن الروح القدس ليس له هيئة بشرية كما هو الحال بالنسبة للإبن ( الأقنوم الثانى )بعد كل ما سبق ذكره سؤالى الأخير لك أيها القس الفاضل وأرجو أن تجيبنى

    بعد ما أثبت لك وبما لا يدع مجالاً لأدنى شك على أن الذى يقصده المسيح فى هذه النصوص ليس هو الروح القدس إذا من هذا الذى يقصده المسيح ؟

    بعدما أرسلت للقس نادر حنا بهذا التعليق أتبعته بتعليق آخر جاء فيه الآتى


    اقتباس
    وَأَمَّا مَتَى جَاءَ ذَاكَ، رُوحُ الْحَقِّ، فَهُوَ يُرْشِدُكُمْ إِلَى جَمِيعِ الْحَقِّ، لأَنَّهُ لاَ يَتَكَلَّمُ مِنْ نَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ مَا يَسْمَعُ يَتَكَلَّمُ بِهِ، وَيُخْبِرُكُمْ بِأُمُورٍ آتِيَةٍ.هنا نجد أن روح الحق عندما يأتى ويرشد إلى جميع الحق لا يتكلم من نفسه وهنا سؤالى الرابع لك أيها القس الفاضل وأرجو أن تجيبنىكيف يمكننا فهم أن الروح القدس لا يستطيع أن يتكلم من نفسه على الرغم من أن الروح القدس هو الأقنوم الثالث فى مثلث الأفانيم أى هو إله فكيف إذا لا يستطيع الإله أن يتكلم من نفسه ؟!!وإذا كان الأمر كذلك فسؤالى الخامس لك أيها القس الفاضل هو من إذا ً الذى يلقنه ( أى الروح القدس ) ما يجب أن يتكلم به ؟!!

    القس الفاضل نادر حنالى إضافة بسيطة على هذه النقطة

    كما هو معلوم فإن الروح القدس هو مصدر الوحى والإلهام للمتكلمين عن أشياء تخص الإيمان والعقيدة المسيحية الدليل على ذلك يتلخص فى الآتى : -أعمال الرسل ( 2 : 4 )وَامْتَلأَ الْجَمِيعُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَابْتَدَأُوا يَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ أُخْرَى كَمَا أَعْطَاهُمُ الرُّوحُ أَنْ يَنْطِقُواأعمال الرسل ( 4 : 8 )حِينَئِذٍ امْتَلأَ بُطْرُسُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَقَالَ لَهُمْ: «يَا رُؤَسَاءَ الشَّعْبِ وَشُيُوخَ إِسْرَائِيلَ،أعمال الرسل ( 4 : 31 )وَلَمَّا صَلَّوْا تَزَعْزَعَ الْمَكَانُ الَّذِي كَانُوا مُجْتَمِعِينَ فِيهِ، وَامْتَلأَ الْجَمِيعُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَكَانُوا يَتَكَلَّمُونَ بِكَلاَمِ اللهِ بِمُجَاهَرَةٍأعمال الرسل ( 13 : 9 )وَأَمَّا شَاوُلُ، الَّذِي هُوَ بُولُسُ أَيْضًا، فَامْتَلأَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَشَخَصَ إِلَيْهِسؤالى لك أيها القس الفاضل وأرجو أن تجيبنى

    كيف يمكننا فهم أن الروح القدس هو مصدر الوحى والإلهام فى المسيحية وفى ذات الوقت لا يستطيع الروح القدس أن يتكلم من نفسه ؟؟؟!!!

    هل تستطيع أن تفسر لى هذا التناقض الصارخ أيها القس الفاضل?

    بعد ذلك تدخل شخص مسيحى يدعى دانيال النادر وأضاف هذا التعليق


    اقتباس
    1 - يسوع يطلب من الاب ان يعطي التلاميذ معزيا يبقى معهم الى الابد 2 - روح الحق الذي لا يستطيع العالم ان يقبله لانه لا يراه اي غير منظور 3 - المعزي الروح القدس سيرسله الاب باسم يسوع 4 - ومتى جاء المعزي الذي انا سأرسله اليكم من الاب روح الحق الذي من عند الاب ينبثق و هنا نلاحظ كلمة ينبثق و لم تذكر هذه الكلمة الا ليسوع و للروح القدس فقط و الانبثاق هو يعني من نفس المصدر 5 - يذكر يسوع بأنه هناك امور كثيرة و مخيفة فلا يستطيع التلاميذ تحملها لهاذا يقول بأنه لم يفسرها لهم اي يصعب علينا نحن البشر معرفة و فهم كل شيئ لمحدودية طاقتنا 6 - الروح القدس حل على العزراء هل يعني انه انتهى بطرس امتلأ من الروح القدس شاول امتلأ من الروح القدس 7 - نجد تارة يسوع يحرك الروح القدس و احيانا الروح القدس يقود يسوع و هل يحق للروح القدس ان يقرر منفردا لا بل من منطلق الاتحاد اليس يسوع الذي به و له و فيه خلق كل شيئ كان يقول لا اتكلم من ذاتي

    بعدما قرأت تعليق دانيال النادر أرسلت هذا الرد


    اقتباس
    القس الفاضل نادر حنا والأستاذ الفاضل دانيال النادر مع إحترامى لما كتبتما فالأعداد من ( 7 ) إلى ( 15 ) من الإصحاح الـ ( 16 ) من إنجيل يوحنا لا يقصد بها المسيح الروح القدس إطلاقاً والأسئلة التى سألتها أنا والتى لم تجيبا على سؤال واحد منها وهى بمثابة أدلة قاطعة وبراهين ساطعة تؤكد بما لا يدع مجالاً لأدنى شك على صدق ما أكدته أنا من إستحالة أن يكون ما يقصده المسيح هو الروح القدس وإذا إفترضنا أو إذا إتضح لنا بالفعل أن النصوص التى إستشهد بها القس الفاضل نادر حنا كان المسيح يقصد بها الروح القدس فالمشكلة وقتها لم ولن تكن قد حُلت بعد بل ستزداد تعقيداً لأننا سنصبح أمام نصوص تؤكد أن ما يقصده المسيح هو الروح القدس ونصوص أخرى تنفى تماماً كون من يقصده المسيح هو الروح القدس !!!!!!!! والمنطقى والمعقول هو أن تكمل النصوص بعضها لا أن تتناقض وتتضارب مع بعضها البعض هذا هو ردى بإختصار على ما تفضلتما به .
    يُتبع الرد إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 31-10-2014 الساعة 04:37 PM سبب آخر: حذف رابط جزاك الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي



    بعد أخر تعليق لى قرأت هذا الكلام للقس نادر حنا

    اقتباس
    عزيزي طالب المغفرة
    للحفاظ على موضوعية الحوار وجدواه علينا أن نتفق على الأمور الواضحة الجلية. نشرت لك كل ما قاله المسيح عن المعزي في حديثه الوارد في الفصول 14، 15، 16 من إنجيل يوحنا. أرجوك أن تقرأه مرة أخرى وتخبرني من واقع كلام المسيح وما ذكره باللفظ: من هو المعزي، الروح القدس أم إنسان؟ قلت لك أجبني عن هذ السؤال لكي أباشر بالإجابة عن بقية أسئلتك، وما زلت أنتظر إجابتك، هذه المرة إجابة واضحة ومحددة، وإلا لن يمكنني أن أجيب عن بقية أسئلتك... لك خالص تقديري واحترامي


    فكان ردى عليه الآتى


    [QUOTE]
    القس الفاضل نادر حنا أرجو منك أن تحسن الظن بى فصدقنى أنا لم أتى إلى هنا لكى أدلس أو لكى أضيع الوقت فى جدل لم ولن ينتهى أو يفيد على الإطلاق وبخصوص الإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) من إنجيل يوحنا لو تتذكر أنا قمت بالفعل بالرد عليهما مرتين وليس مرة واحدة وكتبت لو تتذكر بالحرف الواحد &&& وإذا إفترضنا أو إذا إتضح لنا بالفعل أن النصوص التى إستشهد بها القس الفاضل نادر حنا كان المسيح يقصد بها الروح القدس فالمشكلة وقتها لم ولن تكن قد حُلت بعد بل ستزداد تعقيداً لأننا سنصبح أمام نصوص تؤكد أن ما يقصده المسيح هو الروح القدس ونصوص أخرى تنفى تماماً كون من يقصده المسيح هو الروح القدس !!!!!!!! والمنطقى والمعقول هو أن تكمل النصوص بعضها لا أن تتناقض وتتضارب مع بعضها البعض هذا هو ردى بإختصار على ما تفضلت به &&& وحتى أكون أكثر أمانة وصدقاً معك فإن " المعزى " الذى يتكلم عنه المسيح فى الإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) أوصافه لا تنطبق على إنسان بل تنطبق على الروح القدس بحسب التوصيف المسيحى له ولكن أرجو منك أن تنتبه جيداً أيها القس الفاضل لأن كل أسئلتى وإستفساراتى متعلقة بالإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا لا الإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) من نفس الإنجيل بإختصار وحتى لا أطيل إذا كان المسيح يقصد بالمعزى الروح القدس فى الإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) من إنجيل يوحنا فهو بالتأكيد لا يقصد بالمعزى الروح القدس فى الإصحاح ( 16 ) من نفس الإنجيل بل يقصد إنسان وحتى تتأكد من أننى أقول الصدق ولا شئ سواه أرجو منك مراجعة تعليقاتى كلها من أولها إلى أخرى لكى تتأكد أننى كنت محقاً فى كل حرف كتبته هذا هو ردى بإختصار وإذا إتضح لى أمر أو عدة أمور تتعلق بالإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) من إنجيل يوحنا يمكننى من خلالها إثبات أن صفة ما أو عدة صفات لا تنطبق على الروح القدس بالتأكيد سأذكرها

    خالص تحياتى وتقديرى
    [ /QUOTE]


    ثم جاء رد القس نادر حنا بهذا الشكل


    اقتباس
    أخي "طالب المغفرة"... أنا أحسن الظن بك وأحبك في الله، وأستطيع أن أرى إخلاص قصدك من وراء أسئلتك... إجابتك هذه المرة أوضح من ذي قبل لكنها ليست محددة بما يتناسب مع وضوح النص عندما قال السيد المسيح "Joh 14:26 وَأَمَّا الْمُعَزِّي الرُّوحُ الْقُدُسُ " فهذا النص أكثر من كاف لكي يقطع الشك باليقين ويزيل أي غموض أو لبس... ولقد أوضحت لك أن حديث المسيح واحد متصل في الفصول 14و 15و 16 من إنجيل يوحنا... الإنجيل لم يكن مقسما لفصول (أصحاحات) حتى القرن الثالث عشر الميلادي وقد قسم لفصول لتسهيل دراسته واقتباسه، من ثم فلا يوجد أي أساس لافتراض أن المسيح يتكلم عن "معزي" في الفصلين 14و 15 وعن "معزي" آخر في الفصل 16. لا يمكن لأي دارس منصف ينتهج منهجا علميا في مقاربة النصوص المقدسة أن يفترض افتراضا كهذا... أرجو أيضا أنك تتفق معي على مبدأ لفهم النصوص المقدسة وهو أن نفهم ما هو غامض في ضوء ما هو واضح... لذلك أنا مازلت أنتظر أجابتك الواضحة المحددة عن السؤال: من هو المعزي، الروح القدس أم إنسان قبل أن ننتقل للإجابة عن باقي أسئلتك...

    ملحوظة : هذا التعليق أو الرد للقس نادر حنا كان هو الأخير ولم أقرأ له بعد ذلك حرفا واحدا يرد فيه على أى إستفسار من إستفساراتى .


    عندما قرأت رد القس هذا كان تعليقى عليه هو

    اقتباس
    لذلك أنا مازلت أنتظر أجابتك الواضحة المحددة عن السؤال: من هو المعزي، الروح القدس أم إنسان قبل أن ننتقل للإجابة عن باقي أسئلتك .... ( ملحوظة : هذا كلام القس نادر حنا إقتبسته لكى أرد عليه )


    القس الفاضل نادر حنا

    الرجاء الإنتباه جيداً إلى أننى قد أجبت على هذا السؤال ثلاث مرات قبل ذلك وعلى الرغم من ذلك سأجيب عليه للمرة الرابعة !!

    إجابتى الواضحة المحددة التى لا لبس فيها على الإطلاق على سؤال : من هو المعزى الروح القدس أم إنسان هى :

    " المعزى " الذى تكلم عنه المسيح فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا هو بالتأكيد * إنسان * ومن المستحيل أن يكون الروح القدس وأعتقد أننى أثبت ذلك بالأدلة القاطعة والبراهين الساطعة


    ثم أتبعته بتعليق آخر


    اقتباس
    عندما قال السيد المسيح "Joh 14:26 وَأَمَّا الْمُعَزِّي الرُّوحُ الْقُدُسُ " فهذا النص أكثر من كاف لكي يقطع الشك باليقين ويزيل أي غموض أو لبس... ( ملحوظة : هذا كلام القس نادر حنا إقتبسته لكى أرد عليه )


    الــــــــــــرد على هذا الكلام



    القس الفاضل نادر حنا

    ما يجب عليك فعله قبل أن توجه لى هذا الكلام أن تخبرنى

    أين تكلم المسيح عن ألوهية الروح القدس ؟

    أين قال المسيح أنا والآب والروح القدس إله واحد ؟

    إذا كان هذا النص موجوداً فأرجو أن تحضره وإن كان غير موجوداً فبما أننى كنت أميناً وصادقاً معك فأرجو منك أن تكون أكثر أمانة وصدقاً منى وتخبرنى بأنه غير موجود وتخبرنى بالأسباب العقلية والمنطقية التى بسببها لا يوجد هذا النص الأكثر من هام الذى يمثل ركيزة من أهم ركائز الإيمان المسيحى إن لم يكن أهمها بالفعل وبدونه لا يصح على الإطلاق هذا الإيمان

    ثم أتبعته بتعليق ثالث

    اقتباس
    ولقد أوضحت لك أن حديث المسيح واحد متصل في الفصول 14و 15و 16 من إنجيل يوحنا... الإنجيل لم يكن مقسما لفصول (أصحاحات) حتى القرن الثالث عشر الميلادي وقد قسم لفصول لتسهيل دراسته واقتباسه، من ثم فلا يوجد أي أساس لافتراض أن المسيح يتكلم عن "معزي" في الفصلين 14و 15 وعن "معزي" آخر في الفصل 16. لا يمكن لأي دارس منصف ينتهج منهجا علميا في مقاربة النصوص المقدسة أن يفترض افتراضا كهذا



    الـــــــــرد على هذا الكلام



    القس المحترم نادر حنا

    بخصوص ما تفضلت به من أننى " إفترضت " أن المسيح فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا يقصد بالمعزى إنسان ولا يقصد الروح القدس أنا أختلف معك تماماً فيه وذلك لأننى أثبت بما لا يدع مجالاً لأدنى شك أن ما يقصده المسيح بالمعزى فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يكون الروح القدس مستنداً فى ذلك على الأدلة والإثباتات التى تجعل من المستحيل حدوث ذلك




    أرجو أيضا أنك تتفق معي على مبدأ لفهم النصوص المقدسة وهو أن نفهم ما هو غامض في ضوء ما هو واضح




    الــــــــــرد على هذا الكلام


    بالتأكيد كلامك صحيح أيها القس المحترم ولكن قطعاً لا ينطبق على موضوعنا محل الخلاف
    وذلك لأن الأعداد من ( 7 ) إلى ( 15 ) الخاصة بالإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا هى ليست غامضة على الإطلاق بل هى واضحة تماماً لكل منصف متجرد لأن هذه الأعداد تناقض الأعداد التى وردت فى الإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) من نفس الإنجيل وعندما أتكلم عن التناقض فأنا أقصد تحديداً صفات المعزى فى الإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) من جهة وصفات المعزى فى الإصحاح ( 16 ) من جهة أخرى لذا فإن فكرة الغموض التى تفضلت بذكرها فيما يتعلق بالمعزى فى الإصحاح ( 16 ) ليست موجودة على الإطلاق
    يُتبع إن شاء الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي



    قبل أن أستكمل النقاش القصير جدا الذى دار بينى وبين القس نادر حنا والذى لم يستكمل نتيجة عجز القس فى الرد

    على أسئلتى أود أن أوضح نقطة فى غاية الأهمية تتمثل هذه النقطة فى أن الهدف من عرض ما دار بينى وبين القس

    هو ليس إظهار أننى الأقوى والقس هو الأضعف بل الهدف هو إيصال فكرة هامة جدا لمن يتابعنا من المسيحيين

    مفادها أن المسيحية هى بكل تأكيد تعتمد فى المقام الأول والأخير على الأهواء والعواطف لا على العقل والمنطق

    قد يظن من يقرأ هذا الكلام من المسيحيين أننى لست منصفا على الإطلاق لأننى أتهم دينه بما ليس فيه ولهؤلاء أقول

    تابعوا معى حتى نهاية تعليقاتى إن قدر الله لى ذلك وسترون أننى كنت محقا ليس فى كل كلمة كتبتها بل فى كل حرف

    كتبته


    يُتبع إن شاء الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي



    بعد التعليقات الثلاثة الأخيرة لى ردا على آخر تعليق للقس نادر حنا أضفت هذا التعليق


    اقتباس
    القس المحترم نادر حنا
    بما أن حضرتك تؤمن بأن المعزى الذى يقصده المسيح فى الإصحاحات ( 14 ) و ( 15 ) و ( 16 ) من إنجيل يوحنا هو الروح القدس
    معتمداً فى هذا الإيمان على أن المسيح سيرسله ( أى الروح القدس ) وذلك لأنه إله يمثل الأقنوم الثالث فى مثلث الأقانيم
    على الرغم من أن المسيح لم يصرح بوضوح لا لبس فيه عن ألوهية الروح القدس بما أن حصرتك تؤمن بذلك فهذا يدفعنى لكى أسألك هذا السؤال :

    كيف يرسل المسيح المعزى ( الروح القدس ) بصفته الإله الذى يمثل الأقنوم الثالث فى مثلث الأقانيم
    وذلك على الرغم من أن المسيح لم يتكلم أو يُشر بوضوح إلى ألوهية الروح القدس ؟!!!

    السؤال بصيغة أخرى

    كيف أن المسيح لا يعترف بألوهية الروح القدس وفى ذات الوقت يرسله ( أى يرسل الروح القدس ) بصفته إله ؟!!!

    سؤال منطقى جداً أرجو منك فضلاً لا أمراً الإجابة عليه


    ثم أتبعته بتعليق آخر جاء فيه


    اقتباس
    القس الفاضل نادر حنا
    فى أحد التعليقات وجهت لحضرتك هذا السؤال ولم تجبنى :

    ما هو الجديد الذى سيقدمه الروح القدس إذا كان المسيح سيرسله أو أرسله بالفعل ؟

    وسوف أعيد عليك هذا السؤال بصورة أكثر وضوحاً لأن هذا السؤال سيحسم تماماً الجدل الدائر بيننا عن حقيقة " المعزى "
    الذى ورد فى الإصحاحات ( 14 ) و ( 15 ) و ( 16 ) من إنجيل يوحنا وهل هو الروح القدس أم إنسان

    إذا سلمنا بما تقوله بأن المقصود " بالمعزى " الروح القدس

    فما هى إذاً الإضافة التى قدمها للمسيحية من حيث :
    الإيمان ، التعاليم والوصايا ، المعجزات ؟

    القس الفاضل نادر حنا
    أرجو منك فضلاً لا أمراً إذا كانت إجابتك بنعم أن تكون بهذا الشكل

    الإضافة التى قدمها الروح القدس للمسيحية من حيث الإيمان .......

    الإضافة التى قدمها الروح القدس للمسيحية من حيث التعاليم والوصايا ........

    الإضافة التى قدمها الروح القدس للمسيحية من حيث المعجزات .......


    وفى محاولة يائسة منى لإستفزاز القس لكى يرد على أسئلتى كتبت هذا الكلام



    اقتباس
    القس الفاضل نادر حنا

    أين أنت من هذا الكلام ؟!

    بطرس الأولى ( 3 : 15 )

    بَلْ قَدِّسُوا الرَّبَّ الإِلهَ فِي قُلُوبِكُمْ، مُسْتَعِدِّينَ دَائِمًا لِمُجَاوَبَةِ كُلِّ مَنْ يَسْأَلُكُمْ عَنْ سَبَبِ الرَّجَاءِ الَّذِي فِيكُمْ، بِوَدَاعَةٍ وَخَوْفٍ،


    ثم وجهت هذه الرسالة للقس ولكل مسيحى صادق


    اقتباس


    * رسالة إلى القس نادر حنا ولكل مسيحى صادق *


    أتحدى أى مسيحى على وجه الكرة الأرضية مهما بلغ من العلم أن يستطيع إثبات أن ما يقصده المسيح بالمعزى فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا هو الروح القدس وليس إنسان وحتى يكون هذا التحدى أكثر جدية ومصداقية فإننى أتحدى أعلى سلطة دينية فى جميع الطوائف المسيحية أتحداهم جميعاً أن يثبتوا أن المعزى فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا يقصد به المسيح الروح القدس
    وحتى لا يفسر كلامى هذا على أنه مجرد فقاعات من أجل الحصول على بطولة زائفة فإننى أعلن بمنتهى الوضوح أن صيغة التحدى التى أتكلم بها مبعثها أننى لا أريد سوى إحقاق الحق ليس أكثر من ذلك


    فهل يوجد من يستطيع دحر هذا التحدى ؟


    بعدها جاءنى هذا الرد من الشخص الذى يدعى دانيال النادر والذى سبق الإشارة إليه فى المشاركة ( 1 )


    اقتباس
    نعم يوجد أنا أصغر مسيحي أقف أمامك و اذا استطعت الانكار فأنكر لكن جوابي بسؤال يسوع قال جئت لأكمل الناموس لا لأنقض هل كتب الانجيل في عهد يسوع أم بعد قيامته أي هل الله أنزل الانجيل على يسوع أم كتبه يسوع بيده أم كتبه التلاميذ المشمولين بالروح القدس وبعدها سأقول الجديد الذي كان مجهولا


    ثم أتبع دانيال النادر تعليقه السابق بهذا التعليق



    اقتباس
    عزيزي طالب المغفرة أنت تتحدى كل المسيحيين أي أنا مشمول وها أنا أجيبك فلماذا لم ترد و أقول لك بصراحة لماذا لا يجيبونك الاجابة المفحمة لأسئلتك البسيطة جدا الأسباب هي لا يردون أن يجرحوا شعورك و لأانك أنت متمسك في برأي و تسميه دليل و برهان أما أنا فلا أستحي من أن أجاهر بالحقيقة لذلك صدقني ستتفاجئ من صراحتي معك فاذا كان الذي تقول عنه هو الحق فأنا سأتبعك و أمشي للحق لذلك أسألك لنبدأ الحوار هل الله أنزل الانجيل على يسوع أم ان يسوع كتبه أم ان التلاميذ كتبوه بنعمة الروح القدس بعد صعود السيد المسيح لأجاوبك على سؤالك الأول و هو أن يسوع المسيح أتمم و أكمل رسالته أم لا و أنت تقول أكيد لا أحد من المسيحيين ينكر ذلك و بعدها سأقول لك الجديد الذي علمه المعزي


    ثم إقتبست أنا بعضا من كلام دانيال النادر لكى أبين له أنه يحاول تشتيت الموضوع نظرا لعجزه عن الرد


    اقتباس
    هل كتب الانجيل في عهد يسوع أم بعد قيامته أي هل الله أنزل الانجيل على يسوع أم كتبه يسوع بيده أم كتبه التلاميذ المشمولين بالروح القدس

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    على الرغم من أن هذا الكلام ليس له علاقة بموضوعنا إلا أننى سأجيبك ولكن بعد أن تجيبنى على هذا السؤال الذى سبق وأن سألته للقس الفاضل نادر ولم يجيبنى

    كيف أن المسيح لا يعترف بألوهية الروح القدس وفى ذات الوقت يرسله ( أى يرسل الروح القدس ) بصفته إله ؟!!!


    ثم دعوت القساوسة الأعضاء فى هذه المجموعة وعددهم حوالى خمسة عشر قسا أو أكثر قليلا لكى يشاركوا فى هذا النقاش




    اقتباس
    يسعدنى مشاركة القساوسة الأفاضل الأعضاء فى هذه المجموعة فى هذا النقاش


    ثم جاء هذا التعليق الذى ليس له أدنى علاقة بموضوعنا محل النقاش من دانيال النادر




    اقتباس
    عزيزي أنت تقول ان يسوع أتم و أكمل رسالته و لايستطيع أحد أن ينكر ذلك و ها أنا يا عزيزي أجاوبك كيف يسوع أتم و أكمل و لم يكن الانجيل قد كتب أي خلال و جوده بالجسد أنتظر ردك



    فقمت أنا بإضافة هذا الرد




    اقتباس
    دعك من كل ما سبق وأجب عن هذا السؤال :

    كيف أن المسيح لا يعترف بألوهية الروح القدس وفى ذات الوقت يرسله ( أى يرسل الروح القدس ) بصفته إله ؟!!!

    فكان هذا هو رد دانيال النادر


    اقتباس
    أين يسوع المسيح لم يعترف بألوهية الروح القدس و بالرغم من أنك تبحث عن المسميات فقط و تنسى الأفعال


    فكان ردى عليه هو



    اقتباس
    أنا الذى أسألك وليس العكس !!!



    ثم جاء هذا الرد المعجزة لدانيال النادر


    اقتباس
    لاحظ أ سماء الاب وأ سماء الابن و أسماء الروح القدس و أفعال الاب و ا فعال الابن و أ فعال الروح القدس تجدها متشابهة في العهدين القديم و الجديد فلا يمكن أن ينادي الاب الابن أيها الاله الابن الاله الواحد اذا واحد مع من اذا كان هو نفسه المتكلم أما نحن عندما ننادي أيها الاب الاله الواحد أو أيها الابن الاله الواحد أي مع الله و أرجوا أن تقرأ بتمعن لا يستطيع احد ان يقول يسوع رب الا بالروح القدس فانواع مواهب موجودة و لكن الروح واحد و انواع خدم موجودة و لكن الرب واحد و انواع اعمال موجودة و لكن الله واحد الذي يعمل الكل بالكل ـ



    ثم أتبعه بهذا التعليق



    اقتباس
    عزيزي المحترم أرجوا منك أن تقرأ الاصحاح الثامن من رسالة رومية و هو سيجيبك بدقة عن الأسباب الحقيقية التي تحول بين فكرك و فكر الكتاب المقدس و لك الشكر


    بعد ذلك أضفت أنا هذا التعليق




    اقتباس
    هل قال يسوع أنا والآب والروح القدس إله واحد ؟

    هل قال يسوع أن الروح القدس هو الأقنوم الثالث فى مثلث الأقانيم ؟

    الرجاء من أى مسيحى يرى فى نفسه أنه يستطيع الإجابة على هذين السؤالين أن يتفضل شريطة أن يكون محدداً ودقيقا مثلى تماماً
    بمعنى إذا كانت إجابته على السؤال الأول بنعم فعليه أن يذكر النص الذى قال فيه المسيح " أنا والآب والروح القدس إله واحد "
    وإذا كانت إجابته بنعم على السؤال الثانى فعليه أن يذكر النص الذى ذكر فيه المسيح " أن الروح القدس هو الأقنوم الثالث فى مثلث الأقانيم "

    أعتذر عن الإطالة

    يُتبع إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو حته ; 08-11-2014 الساعة 03:54 PM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حته مشاهدة المشاركة

    بينما كنت أتصفح حسابى على الفيس بوك إذ ظهرت لى مجموعة مسيحية
    بإسم " أسئلة المسلمين "

    دخلت على هذه المجموعة لكى أعرف ما يتم طرحه من أسئلة وإستفسارات وعندما رأيت ما يتم طرحه من أسئلة للمسلمين وإجابة القس المسئول عن هذه المجموعة ويدعى نادر حنا ولمست هدوءه ووداعته قررت الإنضمام لهذه المجموعة وبالفعل وافق القس على طلب إنضمامى بإسم ( طالب المغفرة )

    تنويه بسيط : تم تغيير حسابى على الفيس بوك من " طالب المغفرة " إلى " خرج ولم يعد " لذا فكل التعليقات الموجودة بإسم خرج ولم يعد هى لى

    أواصل النقاش الذى دار بينى وبين القس نادر حنا الذى كانت نتيجته هروب القس وأكمل النقاش معى شخص يدعى " Daniel Alnader"


    بعد أخر تعليق لى جاءنى هذا الرد من دانيال النادر


    اقتباس
    أولا يا عزيزي أتى يسوع بمرحلة الفداء و كانت مرحلة حساسة جدا أي ان اليهود لهم شريعة يقرأوها و لا يطبقوها فكان اسمهم قتلة الأنبياء و راجمي المرسلين و لم يسلم من شرهم احدا ابدا و ما ان اظهر يسوع نفسه لهم و لو بالتلميح الا و تناولوا حجارة ليرجموه و ما ان قال لهم انا ابن الله حتى كادوا ان يمسكوه ليقتلوه و قالوا له كيف و انت انسان تساوي نفسك بالله لانه مذكور بالعهد القديم اقتران اسم الله بالكلمة يسوع ثم لو قتل اليهود يسوع انذاك لما تمت عملية الفداء لهذا كان يسوع يتدارى منهم و لا يستطيع الافصاح عن ذاته اكثر ثم لو ان يسوع اظهر ذاته امامهم فما الحاجة بعد للفداء ستؤمن كل الناس خوفا او طمعا و الله لايريد ايمان دوافعه غير المحبة ثم اذا اردت يا عزيزي ان اذكر لك عن الثالوث فهو مذكور بالعهد القديم و الجديد ثم ان يسوع اتى الى الارض مخلصا و فاديا لا الاها حاكما لان الوقت لم يحن بعد لانه رفع في مجد و جلس عن يمين العظمة منتظرا اليوم الذي يأتي فيه


    قرأت رد دانيال ثم أتبعته بهذا التعليق


    اقتباس
    ما شأنى أنا بما فعله اليهود مع يسوع ؟!!!!!

    أنا أريد إعترافاً واضحا وصريحا لا لبس فيه من يسوع يؤكد فيه على ألوهية الروح القدس
    لأننا نتكلم عن المعزى الذى ورد فى الإصحاحات ( 14 ) و ( 15 ) و ( 16 ) من إنجيل يوحنا الذى تؤمنون بأنه الروح القدس الذى سيرسله يسوع أو أرسله بالفعل وأنا طالبتكم أن تثبتوا قبل أى شئ ألوهية الروح القدس لأنكم إن فشلتم فى إثبات ألوهية الروح القدس فسيصبح الكلام وقتها عن أن ما يقصده المسيح بالمعزى هو الروح القدس لا جدوى منه على الإطلاق وسيصبح لا محل له من الإعراب

    أعتقد أننى وضحت وبينت كل شئ



    ثم أتبعت تعليقى هذا بتعليق اخر


    اقتباس

    إثبات بطلان ألوهية الروح القدس من أقوال المسيح
    * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *
    أوضح الأدلة على بطلان ألوهية الروح القدس يتجلى فى هذه الأمثلة الثلاثة :

    الأول : ورد فى إنجيل يوحنا الإصحاح ( 10 ) العدد (30 )

    أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ ».

    هذا النص دائما ما يستشهد به المسيحيون بإعتباره يمثل دليل من أقوى الأدلة من وجهة نظرهم لإثبات ألوهية المسيح
    ولكن الحقيقة أننا إذا ما قمنا بتحليل هذا النص تحليلاً منطقيا يوافق الإيمان المسيحى سنجد أنه سيعد لا محالة بمثابة دليل إدانة للمسيحية ولمن يعتنقونها لا دليل قوة
    فحتى يكون كلام المسيح موافقا للإيمان المسيحى كان يجب أن يكون بهذه الصيغة :

    أنا والآب والروح القدس واحد بدلا من أنا والآب واحد

    فالمسيح فى هذا النص إكتفى بذكر كلا من الآب ( الأقنوم الأول ) وبذكر نفسه ( الأقنوم الثانى ) بينما إستبعد تماما الروح القدس ( الأقنوم الثالث ) فى مثلث الأقانيم !!!!!!!

    الثانى : ورد فى إنجيل يوحنا الإصحاح ( 14 ) الأعداد من ( 8 ) إلى ( 11 )

    - قَالَ لَهُ فِيلُبُّسُ: «يَا سَيِّدُ، أَرِنَا الآبَ وَكَفَانَا ».

    - قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا مَعَكُمْ زَمَانًا هذِهِ مُدَّتُهُ وَلَمْ تَعْرِفْنِي يَا فِيلُبُّسُ! اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآبَ، فَكَيْفَ تَقُولُ أَنْتَ: أَرِنَا الآبَ؟

    - أَلَسْتَ تُؤْمِنُ أَنِّي أَنَا فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ؟ الْكَلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ لَسْتُ أَتَكَلَّمُ بِهِ مِنْ نَفْسِي، لكِنَّ الآبَ الْحَالَّ فِيَّ هُوَ يَعْمَلُ الأَعْمَالَ.

    - صَدِّقُونِي أَنِّي فِي الآبِ وَالآبَ فِيَّ، وَإِلاَّ فَصَدِّقُونِي لِسَبَبِ الأَعْمَالِ نَفْسِهَا.

    هذا النصوص أيضا يستشهد بها المسيحيون بإعتبارها دليل لإثبات ألوهية المسيح ولكن إذا ما قمنا بتحليل هذه النصوص تحليلا منطقيا يوافق الإيمان المسيحى سنجدها أيضا تعد بمثابة دليل إدانة للمسيحية ولمن يعتنقونها لا دليل قوة
    فحتى يكون كلام المسيح موافقا للإيمان المسيحى كان يجب أن يكون كلام المسيح بهذه الصيغة :

    " " ألست تؤمن أنى أنا فى الآب والآب فى ، أنا فى الروح القدس والروح القدس فى ، الآب فى الروح القدس والروح القدس فى الآب

    بدلا من " أنا فى الآب والآب فى " فقط

    فالمسيح فى هذا النص أيضا إكتفى بذكر كلا من الآب ( الأقنوم الأول ) وبذكر نفسه ( الأقنوم الثانى ) بينما إستبعد تماما الروح القدس ( الأقنوم الثالث ) فى مثلث الأقانيم !!!!!!!

    ثالثاً : ورد فى إنجيل لوقا الإصحاح ( 10 ) العدد ( 22 )

    وَالْتَفَتَ إِلَى تَلاَمِيذِهِ وَقَالَ: «كُلُّ شَيْءٍ قَدْ دُفِعَ إِلَيَّ مِنْ أَبِي. وَلَيْسَ أَحَدٌ يَعْرِفُ مَنْ هُوَ الابْنُ إِلاَّ الآبُ، وَلاَ مَنْ هُوَ الآبُ إِلاَّ الابْنُ، وَمَنْ أَرَادَ الابْنُ أَنْ يُعْلِنَ لَهُ».

    هذا النص أو العدد يؤكد على أن الروح القدس ليس له ذكر أو وجود على الإطلاق يتجلى ذلك بوضوح فى أن الآب وحده فقط هو الذى يعرف الإبن أى أن الروح القدس ( الإله ) لا يعرف الإبن !!!!
    كما أن الإبن وحده هو الذى يعرف الآب أى أن الروح القدس ( الإله ) لا يعرف الآب !!!!
    إذا الآب والإبن أفضل من الروح القدس لأن الروح القدس ليس مساويا لهما فى معرفة كل منهما للآخر

    السؤال الآن :

    كيف يكون الروح القدس إله على الرغم من إعتراف المسيح بأنه ( أى الروح القدس ) ليس مساويا للآب ولا للإبن ؟

    السؤال الحائر الذى أبحث له عن إجابة منطقية وبالتأكيد لن أجد هذه الإجابة هو :

    لماذا إستبعد المسيح الروح القدس ( الأقنوم الثالث ) تماما من المشهد فى يوحنا ( 10 : 30 ) وفى يوحنا ( 14 : 8 - 11 ) وفى لوقا ( 10 : 22 ) وذلك على الرغم من أن جميع المسيحيين يؤمنون بأن الإله هو الآب والإبن والروح القدس على الرغم من أن هذا الإيمان يخالف بالتأكيد أقوال المسيح كما وضحت فيما سبق ؟!!!

    نتيجة لكل ما سبق يتضح جليا أننى كنت محقا تماما عند ما طرحت هذا السؤال عدة مرات ولم أجد له إجابة وبالتأكيد لن أجد هذه الإجابة هذا السؤال هو :

    كيف أن المسيح لا يعترف بألوهية الروح القدس وفى ذات الوقت يرسله ( أى يرسل الروح القدس ) بصفته إله ؟؟؟!!!

    الخلاصة
    = = = =

    بكل ثقة ويقين وبأعلى صوت أستطيع أن أقول أن المعزى الذى ورد فى الإصحاحات ( 14 ) و ( 15 ) و ( 16 ) من إنجيل يوحنا لا يقصد به المسيح على الإطلاق الروح القدس بل هو ( إنسان )

    فهل من معترض ؟

    بعد ذلك قرأت هذا التعليق لدانيال النادر


    اقتباس
    عمدوهم باسم الآب و الابن و الروح القدس هنا يتكلم يسوع بكل و ضوح عن ثلاثة أقانيم لا لبس فيها و يساوي فيما بينها و في أشعياء يقول يسوع ـ و الآن السيد الرب أرسلني و روحه أي انه مرسل باسم اقنومين متساويين بالجوهر و قال بطرس لحنانيا لقد ملأ الشيطان قلبك لتكذب على الروح القدس أنت لم تكذب على الناس بل على الله ـ و هذه اشارة واضحة على الوحدة بالجوهر لكن لكل اقنوم خصائصه المتممة لمشيئة و احدة

    أتبعه بهذا التعليق


    اقتباس
    عندما كان يسوع يتكلم عن الاب لم يكن يعزل روحه عنه و الا لكان يخاطب الهين في كورنثوس 2 ـ 3 ـ 17 يقول و أما الرب فهو الروح و يقول من مجد الى مجد كما من الرب الروح اذا هذا قول صريح بأن الروح و الله و الابن أي الكلمة الها واحد و في ايوب روح الرب صنعتني و قول يسوع الذي به خلق كل شيئ يقول كنت صانعا عنده اي بهذه الكلمة كان الشيئ يكون و ايضا لستم انتم المتكلمين بل الروح القدس هاذا الروح القدس يشهد و الروح القدس يعطي مواهب و الرب فهو الروح ـ و الله روح يقول الكتاب المقدس و الذين يشهدون في السماء ثلاثة الاب و الابن و الروح القدس و الثلاثة و احد يا عزيزي المحترم

    ثم جاء دورى فى التعليق على اخر تعليقين لدانيال

    اقتباس
    عمدوهم باسم الآب و الابن و الروح القدس هنا يتكلم يسوع بكل و ضوح عن ثلاثة أقانيم لا لبس فيها و يساوي فيما بينها

    الـــــــــرد على هذا الكلام

    هذا النص أو العدد تم نسبته إلى المسيح ولم يقل به وسأبين ذلك بالأدلة والبراهين :

    أولا : كان يجب أن يأتى التصريح واضح لا لبس فيه من المسيح على ألوهية الثالوث فيقول المسيح
    " عمدوهم بإسم الإله الواحد : الآب والإبن والروح القدس " ولكن المسيح لم يقل ذلك بل قال " عمدوهم بإسم الآب والإبن والروح القدس " والفرق بين العبارتين واضح فالعبارة الأولى هى تصريح قاطع بألوهية الثالوث أما الثانية فهى غير ذلك

    ثانيا : إذا عرفت التوقيت الذى تم فيه نسبة هذا النص للمسيح ستصعق
    وذلك لأن هذا النص ورد فى الإصحاح ( 28 ) من إنجيل متى وهو بالمناسبة الإصحاح الأخير بعد قيامة يسوع من الموت بحسب ما ورد فى إنجيل متى فى العدد ( 19 ) وهو العدد قبل الأخير !!!!!

    السؤال الحائر الذى يبحث عن إجابة :

    كيف يسكت المسيح كل هذه المدة عن إخبار التلاميذ عن حقيقة الإيمان المسيحى بخصوص أن الآب والإبن والروح القدس هم إله واحد إذا إفترضنا أن المسيح حقا قد ذكر هذا الكلام وكان يقصد بهذا النص " وعمدوهم بإسم الآب .... " أن الإله فى المسيحية مثلث الأقانيم ؟!!!

    المفترض أن أول شئ كان يجب أن يفعله يسوع عندما تعرف على التلاميذ الإتنى عشر هو أن يخبرهم عن حقيقة الإله من أنه مثلث الأقانيم لا أن ينتظر كل هذه المدة لكى يأتى فى الإصحاح الأخير من إنجيل متى العدد قبل الأخير أى الإصحاح ( 28 ) العدد ( 19 ) وإن كنت لا تصدقنى وتتهمنى بالكذب والتدليس أنت أو أى مسيحى يقرأ هذا التعليق فأرجو فتح الإصحاح الأخير ورقمه ( 28 ) من إنجيل متى العدد قبل الأخير رقم الفقرة ( 19 ) مع ضرورة الأخذ فى الإعتبار أن يسوع بدأ فى التعرف على تلاميذه فى الإصحاح الرابع من نفس الإنجيل !!!!!

    فهل ماذكرته يتفق مع المنطق أم يتضارب معه ؟

    ثالثا : إذا كان المسيح حقا قد ذكر هذه العبارة وهى بالفعل تعنى أن الآب والإبن والروح القدس إله واحد فلماذا إذا يتضارب هذا النص تماما مع النصوص التى إستشهدت أنا بها من أقوال المسيح ( التى كانت دائما ليس فيها أى ذكر لوجود الروح القدس ) فى تعليقى الذى سبق هذا التعليق ؟!!!

    هل يقول يسوع الشئ ونقيضه تماما ؟!!!

    هل يوجد لديك أو لدى أى مسيحى تفسير لهذا التناقض الصارخ ؟


    بعد أن قرأ دانيال النادر تعليقى كتب هذا الرد


    اقتباس
    عزيزي الغالي احب أن أذكرك بشيئ بالغ الأهمية و هو أن يسوع لم يأتي الى الأرض ليعلن الوهيته و لا ليكشف عن ذات الله آنذاك بالرغم من أنه تكلم برموز و لا لينصب نفسه ملكاً أرضياٌ و لا حتى ليدين احد و لا حتى قاضيا اتى ليتمم الفداء و الخلاص الذي هو اهم قضية للجنس البشري ـ هذا جواب لماذا لم يعلن عن الوهية الروح و قتها ـ و ثم ترك للروح القدس روح المعرفة و الحكمة و الارشاد و التبيان و التنبئ ليكشف عن الايمان الحق الذي كان من الصعب تقبله انذاك او فهمه و قتها فحلول الروح القدس بعد صعود يسوع سيكشف للتلاميذ امور عن جوهر الله و عن قصده بالعهد الجديد

    قرأت تعليق دانيال ثم أتبعته بهذا الرد



    اقتباس
    احب أن أذكرك بشيئ بالغ الأهمية و هو أن يسوع اتى ليتمم الفداء و الخلاص الذي هو اهم قضية للجنس البشري

    الـــــــــــرد على هذا الكلام

    هذا كلام عارٍ تماما من الصحة وذلك لأن المسيح جاء لكى يكمل الناموس ولا ينقضه والناموس ليس فيه أن الإله مثلث الأقانيم أو أن الله سيظهر فى جسد يسوع وليس فيه أن الخطيئة الأصلية لا يكفرها إلا موت يسوع على الصليب وقيامته من الموت ....
    أتحداك بل أتحدى أى مسيحى على وجه الكرة الأرضية أن يثبت وجود شئ مما تؤمن به ( أقصد بوجود الشئ الأركان التى يقوم عليها الإيمان المسيحى ) فى شريعة اليهود شريطة أن يكون ذلك بنصوص واضحة وصريحة لا غموض ولا لبس فيها

    هذا جواب لماذا لم يعلن عن الوهية الروح و قتها

    الــــــــرد على هذا الكلام

    أشكرك لإعترافك الواضح بأن المسيح لم يتكلم عن ألوهية الروح القدس وهذا فى حد ذاته يثبت بطلان الإيمان المسيحى بل ويؤكد ما أكدت عليه أنا مرارا وتكرارا على أن المعزى فى الإصحاحات ( 14 ) و ( 15 ) و ( 16 ) من إنجيل يوحنا ليس هو الروح القدس بل هو ( إنسان ) ثم أنك وقعت فى تناقضا رهيبا عندما ذكرت بالحرف الواحد
    " أين يسوع المسيح لم يعترف بألوهية الروح القدس" "

    سؤالى لك

    كيف أنك وجهت لى هذا السؤال " أين لم يعترف يسوع بألوهية الروح القدس " ثم تأتى الآن لكى تقول " هذا جواب لماذا لم يعلن عن ألوهية الروح القدس وقتها " ؟؟؟!!!

    بعد ردى هذا كررت دعوتى للقساوسة الأعضاء فى المجموعة للمشاركة فى النقاش

    اقتباس
    أكرر دعوتى للقساوسة الأفاضل الأعضاء فى هذه المجموعة لكى يشاركوا فى هذا النقاش المثمر

    ثم أرسلت هذا التحدى لجميع المسيحيين على وجه الكرة الأرضية

    اقتباس
    أتحدى أى مسيحى على وجه الكرة الأرضية مهما بلغ من العلم أن يستطيع إثبات أن ما يقصده المسيح بالمعزى فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا هو الروح القدس وليس إنسان وحتى يكون هذا التحدى أكثر جدية ومصداقية فإننى أتحدى أعلى سلطة دينية فى جميع الطوائف المسيحية أتحداهم جميعاً أن يثبتوا أن المعزى فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا يقصد به المسيح الروح القدس
    وحتى لا يفسر كلامى هذا على أنه مجرد فقاعات من أجل الحصول على بطولة زائفة فإننى أعلن بمنتهى الوضوح أن صيغة التحدى التى أتكلم بها مبعثها أننى لا أريد سوى إحقاق الحق ليس أكثر من ذلك

    حتى لا تنسى فأنت قبلت هذا التحدى بكامل إرادتك وهذه كلماتك

    نعم يوجد أنا أصغر مسيحي أقف أمامك و اذا استطعت الانكار فأنكر

    عزيزي طالب المغفرة أنت تتحدى كل المسيحيين أي أنا مشمول وها أنا أجيبك

    لذا فأنت مطالب أمام الجميع بإثبات أن المعزى الذى ورد ذكره فى الإصحاحات ( 14 ) و ( 15 ) و ( 16 ) يقصد به المسيح الروح القدس


    أعتذر عن الإطالة

    يُتبع إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو حته ; 07-04-2016 الساعة 07:10 PM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي


    بعد ذلك حدث سوء فهم منى نتيجة قراءة أحد تعليقات دانيال وقررت إنهاء النقاش معه ولكنه وضح لى حقيقة الأمر فما كان منى إلا أننى تراجعت عن قرارى بإلغاء النقاش معه


    وكان هذا التعليق هو الأول لى بعد تراجعى عن قرار إلغاء النقاش مع دانيال

    اقتباس
    الزميل الفاضل نادر أنت تفضلت وذكرت هذا الكلام " فأنت لا استطعت ان تتقبل ان المعزي هو الروح القدس و لا اثبت انه انسان " سؤالى لك ماهو دليلك على أننى لم أستطع أن أثبت أن المعزى هو إنسان ؟

    كان هذا هو رد دانيال على سؤالى


    اقتباس
    عزيزي اذا انا انتظر الاثبات منك لعلك تملك أدلة تأكد أن المعزي هو انسان و أنا اجهلها و انا سعيد ان اسمعها

    ثم كان هذا هو ردى على كلام دانيال النادر

    اقتباس
    عزيزي اذا انا انتظر الاثبات منك لعلك تملك أدلة تأكد أن المعزي هو انسان و أنا اجهلها و انا سعيد ان اسمعها

    الــــــــرد على هذا الكلام


    الزميل الفاضل بخصوص إثبات أن المعزى ليس هو الروح القدس أعتقد أننى أثبت لك بما لا يدع مجالا لأدنى شك ذلك
    فتعليقاتى كلها سواء التى كانت موجهة إلى القس نادر حنا أو لك فيها من الحجج والأدلة ما يكفى لتأكيد إستحالة أن يكون المقصود بالمعزى الروح القدس وأنا هنا أقصد تحديدا المعزى الذى ورد فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا
    أما بخصوص ألوهية الروح القدس فأنا أثبت لك بطلانها بالأدلة القاطعة والبراهين الساطعة من كلام المسيح نفسه وطرحت هذا السؤال أكثرمن مرة ولم أجد ردا منك ولا من أى مسيحى يتابعنا

    كيف أن المسيح لا يعترف بألوهية الروح القدس وفى ذات الوقت يرسله ( أى يرسل الروح القدس ) بصفته إله ؟!!!

    فلكى تثبت أن المقصود بالمعزى الروح القدس يجب عليك أولا أن تثبت أن الروح القدس إله وبما أننى أثبت من كلام المسيح إستحالة أن يكون الروح القدس إله إذا فالكلام عن أن المعزى هو الروح القدس لا جدوى ولا طائل من ورائه على الإطلاق وذلك لأنه يخالف العقل والمنطق
    فأنت تتفق معى تماما أن ما بنى على باطل فهو بالتأكيد باطل ولشرح هذه المسألة بصورة أكثر وضوحا سنفترض أن دولة ما من الدول أكدت أن شخصا ما من مواطنيها لا يصلح على الإطلاق للعمل فى السلك الدبلوماسى لأى سبب من الأسباب التى تستوجب ذلك ثم فجأة تقوم هذه الدولة بإرسال نفس هذا الشخص لكى يمثلها دبلوماسيا فى المملكة المتحدة مثلا !!!!!

    السؤال الآن لك أيها الزميل وأرجو أن تجيبنى

    كيف أن هذه الدولة أكدت أن هذا الشخص الذى ينتمى إليها لا يصلح على الإطلاق للعمل فى السلك الدبلوماسى وفى ذات الوقت ترسله لكى يمثلها دبلوماسيا فى المملكة المتحدة ؟!!!!!

    هذا هو بالضبط حال المعزى الذى تؤمنون بأنه الروح القدس الذى أرسله المسيح بصفته إله يمثل الأقنوم الثالث فى مثلث الأقانيم وذلك على الرغم من أن المسيح لم يعترف بألوهيته !!!!!!!!

    يُتبع الــــــــــرد إن شاء الله

    ثم قمت بتوجيه الدعوة للمرة الثالثة للقساوسة الأعضاء فى هذه المجموعة

    اقتباس
    للمرة الثالثة أكرر دعوتى للقساوسة الأفاضل الأعضاء فى هذه المجموعة وذلك لكى يشاركونا فى هذا الحوار فهل أجد إستجابة منهم هذه المرة ؟ أتمنى ذلك

    بعد أن وجهت هذه الدعوة للقساوسة قرأت هذا الرد المعجزة لدانيال الذى لا أعرف ما علاقته بما طرحته أنا فى اخر تعليق لى


    اقتباس
    صديقي العزيز تحية و سلام صدقني لن تجد احد يتحمل ضيق افكارك و تشبثك برأي أسميته الدليل و البرهان غيري ـ و انت من تجاهل ردودي ـ كيف ـ كررت لك الاجابات و لم تكترث بها و هي انك تسأل نفس السؤال تقريبا الذي يسأله كل الاخوة المسلمين و هو : هل قال يسوع أنا الله فاعبدوني ـ أو هل قال يسوع ان الروح القدس هو الاقنوم الثالث و كأن يسوع اتى الى الارض ليعبد او ليتحدث عن جوهر الله امام اليهود او ليُعٌرف الناس عن شخصية الله ـ عزيزي يسوع اتى متجسدا ليتمم الفداء للجنس البشري فقط و عاش بجسد انسان فلم يقل انا ملك و لا انا قاضي و لا انا ديان و لا حتى حاكم صغير ـ اتى يعلم الناموس و الشريعة التي تجاهلها اليهود و يذكرهم بانه هناك تكملة لهذا الناموس و حتى تلاميذه لم يعرفوا أنه جاء ليموت بالجسد ضحية فداء لكل البشر و تكفير خطايا و ان هذه المهمة كانت سر مكتوم لم يعلنه الله حتى للملائكة ـ يا بني ان الشيطان يلهي الناس عن اعظم عملية نجاة للجنس البشري و هي اعطاء الحياة الابدية لكل من يؤمن بالمخلص يسوع الذي اتى ليحمل عنا خطايانا و اثامنا و امراضنا و يعيدنا الى الفردوس الذي خسره ابانا ادم و الى الحياة الطاهرة النقية ـ فان الشيطان يلهي الناس بالبحث عن جوهر الله و ينسيهم الهدف العظيم الذي جاء من اجله يسوع و عن ناموس المحبة الذي أُعلن بالعهد الجديد و هو حرب المسيحي الحقيقي ليست مع البشر بل مع اجناد الشر و الشياطين و الارواح الظلامية لهذا بعد رفع يسوع في مجد اتى المعزي الروح القدس الذي تظنه انت انه قطهة واحدة و هو مالئ الكون و لكن يعطى لكل واحد حسب نوع خدمته فهذا المعزي اتى فورا بعدصعود يسوع و قال عنه يسوع هو غير مرئي و هو معكم و ساكن فيكم و هذا دليل الوهية الروح الذي يمثل يسوع الذي على الارض و الروح الذي سيرسله المسيح و هو لم يرسل بعد { هل لاحظت} و بدأ يعمل بروح التلاميذ فمنهم من يصنع معجزات و منهم من يعظ و منهم من يكتب الانجيل و كلها بمساعدة المعزي ـ فأنت يا عزيزي تحتاج سنين من الجهد و الدراسة لكي تستوعب هذا الكلام و ثم تحتاج رجل دين يعلم الانجيل لتفهمه بالروح و أخيرا اقول لك انظر الى اعمال الاب و اعمال الابن و اعمال الروح القدس تجدها واحدة و هي تدل على الاله الواحد لكن مثلث الاعمال ليسم 3 الهة لينادي الاول الثاني ايها الاله الروح القدس بل نحن البشر نسميها اله من حيث اعمالها بجوهر الله الواحد سبحانه تبارك و تقدس اسمه له القوة و العزة و المجد الى الابد امين
    يُتبع إن شاء الله

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي


    بعد ذلك أتبع دانيال تعليقه الطويل بهذا التعليق الذى يدل على مدى القهر والغيظ الذى ينتابه منى



    اقتباس
    و أما عن دعوتك للقساوسة الذي أتمنى أن أكون سائق سيارة لخدمتهم فلقد حدفوك بي و انك لم تكن بمستوى النضوج الروحي الذي يخولك النقاش معهم لأنه يجب أن تبدأ على مراحل ـ أولا من عند دانيال الذي هو يجاهد روحيا حتى يصل الى ربع قسيس فحبة حبة يابني

    بعدها أضاف دانيال النادر أيضا هذا التعليق


    اقتباس
    و أنت حتى الان لم تستطع فهم أن الله مالئ الأكوان كلها و هو يتكلم في كل مكان و زمان و ليس له حدود ـ الله كلمنا بجسد يسوع و كلم موسى من النار التي بالعليقة فليست العليقة الله بل المحيط بها هو الله فالله واحد مع كلمته و روحه ـ و ليس يسوع الجسد هو الله بل الله الروح الذي يسٌير هذا الجسد هو الله و أما الأشياء المتحركة فيستخدمها الله بحسب مستوانا البشري و الفكري و المادي و انظر الى اية في اشعياء { تقدموا الي اسمعوا هذا لم أتكلم في البدئ في الخفاء منذ و جوده أنا هناك و الان السيد الرب أرسلني و روحه } لاحظ كلمة يسوع موجود مع الله و مرسل من الله ومن روحه ـ هنا و بالعهد القديم الله يتكلم بأنه مثلث الاقانيم فيسوع لم يأتي ليشرح بل الانجيل مليئ ليس بالادلة فحسب بل بالاعمال المتساوية للاقانيم الثلاثة و ترك كتابة الانجيل بعد صعود يسوع ليتكلم المعزي الروح القدس عن الايمان المسيحي و كشف جوهر الله


    ثم جاء دورى لكى أوجه رسالة إلى جميع المسيحيين الأعضاء فى هذه المجموعة


    اقتباس

    رسالة هامة جدا إلى جميع المسيحيين الأعضاء فى هذه المجموعة
    = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =


    الزملاء المسيحيين الأفاضل الزميلات المسيحيات الفضليات الأعضاء فى هذه المجموعة مرحبا بكم جميعا
    بدايةً يجب أن تعرفوا جيدا أننى لست عالما فى المسيحية أو متخصصا فيها أو دارسا لها أو حتى قرأت كتابكم كاملا فأنا لا أعرف ولم أقرأ سوى نصوص بسيطة من كتابكم ولكن على الرغم من كل ذلك فإننى تحديت وأتحدى وسأظل أتحدى أعظم عظماء المسيحية علما أن يستطيع إثبات أن " المعزى " الذى ورد ذكره فى إنجيل يوحنا وتحديدا الذى ورد فى الإصحاح ( 16 ) من نفس الإنجيل يقصد به المسيح الروح القدس
    وبخصوص هذا التحدى فأنا لا أقصد من ورائه التشكيك أو إثارة البلبلة فى نفوسكم تجاه ما تؤمنون به صدقونى ليس هذا هدفى إطلاقا فمثل هذه الأساليب أن أعتبرها أساليب حقيرة وخسيسة ورخيصة وكذلك أعتبركل من يقوم بها يتصف بهذه الصفات
    بإختصار سبب هذه المقدمة أننى كنت أتناقش مع عضو فى هذه المجموعة يدعى دانيال بخصوص المعزى الذى ورد ذكره فى إنجيل يوحنا وهل يقصد به المسيح الروح القدس أم إنسان
    كان الهدوء يسود نقاشنا وفجأة وبعد أن قرأ آخر تعليق لى وجدته قد إنفعل وإتهمنى بأننى أتجاهل ردوده وأكرر الإجابات وأننى لست بمستوى النضوح الروحى الذى يخولنى لكى أتناقش مع القساوسة !!!
    قبل تعليقى الأخير طلب منى أن أثبت له بالأدلة أن المعزى هو إنسان
    فكان ملخص تعليقى الأخير ردا على طلبه هذا هو أننى ذكرت أننى قدمت ما يكفى من الحجج والأدلة التى تؤكد إستحالة أن يكون المقصود بالمعزى الذى ورد ذكره فى الإصحاح ( 16 ) من إنجيل يوحنا الروح القدس ( من أراد أن يطلع على هذه الأدلة فليراجع تعليقاتى السابقة )
    كما أننى ذكرت أننى أكدت بالأدلة القاطعة و البراهين الساطعة بطلان ألوهية الروح القدس من كلام المسيح نفسه ( أيضا هذه الأدلة والبراهين موجودة فى تعليقاتى السابقة ) وطرحت هذا السؤال أكثر من مرة وإنتظرت الإجابة

    كيف أن المسيح لا يعترف بألوهية الروح القدس وفى ذات الوقت يرسله ( أى يرسل الروح القدس ) بصفته إله ؟!!!

    لكن للأسف لم أتلقى حتى لحظة كتابة هذا التعليق إجابة على هذا السؤال !!!
    هذه هى الحقيقة كاملة أضعها أمام القارئ المسيحى لكى يعلم أن الكذب والتدليس والإفتراءات ليست من صفاتى على الإطلاق ولكى لا يصدق كل ما يقرأه ولكى يعلم أننى لا أفضل ولا أجيد سوى الحوارات والنقاشات الهادئة القائمة على الأدلة العقلية والمنطقية لا على العاطفة ومن أراد منكم أن يكمل معى هذا النقاش فليتفضل

    بعدها وجهت هذا السؤال للقساوسة الأعضاء فى المجموعة


    اقتباس
    سؤال إلى القساوسة الأعضاء فى هذه المجموعة
    = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =


    القساوسة الأفاضل الأعضاء فى هذه المجموعة لكم التحية منى جميعا
    بناءا على ماورد فى رسالة بطرس الأولى الإصحاح ( 3 ) العدد ( 15 )

    بَلْ قَدِّسُوا الرَّبَّ الإِلهَ فِي قُلُوبِكُمْ، مُسْتَعِدِّينَ دَائِمًا لِمُجَاوَبَةِ كُلِّ مَنْ يَسْأَلُكُمْ عَنْ سَبَبِ الرَّجَاءِ الَّذِي فِيكُمْ، بِوَدَاعَةٍ وَخَوْفٍ،

    فإننى أرجو من حضراتكم فضلا لا أمرا أن تخبرونى

    ما هو دليل حضراتكم على ألوهية الروح القدس ؟

    أنتظر إجابات حضراتكم

    بعد ذلك يقوم دانيال النادر بكتابة هذا التعليق الذى يعد بمثابة محاولة فاشلة منه لتشتيت الموضوع بعد عجزه التام عن الرد على أى سؤال من الأسئلة التى طرحتها أنا


    اقتباس
    يقول طالب المغفرة بأنه ليس عالما بالمسيحية أو متخصصا فيها أو {دارسا} لها و حتى لم يقرأ الكتاب كاملا و هو لم يعرف أو يقرأ الا نصوص بسيطة و مع أنه يتحدى و يتحدى عظماء المسيحيين ~ يابني اذا كنت جاهل بالكتاب المقدس فكيف تكون فاهم الاجابة و أنا بدوري أسأل كل شيوخ و علماء المسلمين سؤال واحد اذا عرف أحد الاجابة عليه بشكل صحيح ساقول لك هذا اذا سأل عن الكتاب المقدس فانه سيفهم الاجابة [ ما هي الروح ]
    يُتبع إن شاء الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي


    بعد ذلك بدأت فى تفنيد النصوص التى تتحدث عن المعزى فى الإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) من إنجيل يوحنا لإثبات عدم منطقيتها

    اقتباس
    أواصل بمشيئة الله الرد بخصوص المعزى الذى ورد فى الإصحاحين ( 14 ) و ( 15 ) من إنجيل يوحنا
    قبل أن أبدأ فى الرد أحب أن أنبه أن هذا الرد ليس موجها إلى شخص بعينه بل هو موجه إلى كل مسيحى عضو فى هذه المجموعة بل كل مسيحى يقرأ هذا التعليق


    ورد على لسان المسيح فى إنجيل يوحنا الإصحاح ( 14 ) العدد ( 26 )

    وَأَمَّا الْمُعَزِّي، الرُّوحُ الْقُدُسُ، الَّذِي سَيُرْسِلُهُ الآبُ بِاسْمِي، فَهُوَ يُعَلِّمُكُمْ كُلَّ شَيْءٍ، وَيُذَكِّرُكُمْ بِكُلِّ مَا قُلْتُهُ لَكُمْ.

    إذا أول صفة من صفات المعزى فى هذا العدد كما بينها المسيح هى أنه سيعلم التلاميذ كل شئ
    وطالما أن المعزى ( الروح القدس بحسب الإيمان المسيحى ) سيعلم التلاميذ كل شئ إذا نستنتج من ذلك أن يسوع لم يعلمهم شئ أو أنه على أفضل تقديرعلمهم بعض الأشياء ولكن لم يعلمهم الأشياء كلها !!!!
    وهذا الكلام مخالف بالطبع لإيمان جميع المسيحيين لأنهم يؤمنون بأن يسوع قد أكمل رسالته تماما على الأرض وعلم تلاميذه كل شئ وأرشدهم إلى ما فيه صالحهم ولم يقصر فى ذلك
    ثم إذا إفترضنا جدلا أن الروح القدس حقا قد علم التلاميذ بعد رفع المسيح إلى السماء كل شئ

    فأين إذا هذا النص أو تلك النصوص التى تتحدث أو تؤكد على ذلك ؟!!!!

    نأتى الآن إلى الصفة الثانية من صفات المعزى التى ذكرها المسيح فى نفس العدد وهى أنه يذكر التلاميذ بكل ما قاله أى قاله المسيح لهم
    هذا الكلام بدوره يطرح هذا السؤال :

    أين ورد أن الروح القدس قد ذكر التلاميذ بكل ما قاله يسوع لهم ؟!!!!

    نأتى الآن لنقطة هامة جدا وهى أن الشواهد تؤكد عدم منطقية كلام المسيح بخصوص إرساله للروح القدس لكى يعلم التلاميذ كل شئ ويذكرهم بكل ما قاله المسيح لهم فكلام المسيح يوحى لمن يقرأه بأن التلاميذ سيكون لهم الدور الأوحد فى صنع وسير الأحداث ولكن المتتبع للأحداث بموضوعية يجد أنه عقب إنتهاء رسالة المسيح على الأرض ورفعه إلى السماء أن مهمة التلاميذ تقريبا قد إنتهت وأصبح البطل صاحب الحضور الأبرزعلى مسرح الأحداث هو بولس الذى يعد بحسب الإيمان المسيحى بمثابة أعظم رسول فى المسيحية هذا هو بإختصار ما أعلمه بخصوص دور التلاميذ فيما بعد يسوع وإن كنت مخطئا فأرجو أن تصححوا لى

    ورد فى إنجيل يوحنا الإصحاح ( 15 ) العدد ( 26 )

    « وَمَتَى جَاءَ الْمُعَزِّي الَّذِي سَأُرْسِلُهُ أَنَا إِلَيْكُمْ مِنَ الآبِ، رُوحُ الْحَقِّ، الَّذِي مِنْ عِنْدِ الآبِ يَنْبَثِقُ، فَهُوَ يَشْهَدُ لِي .

    يقول المسيح بأن المعزى ( الروح القدس بحسب الإيمان المسيحى ) سيشهد له
    لنرى الآن بما سيشهد الروح القدس للمسيح

    أعمال الرسل ( 2 : 14 - 22 )

    - فَوَقَفَ بُطْرُسُ مَعَ الأَحَدَ عَشَرَ وَرَفَعَ صَوْتَهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الْيَهُودُ وَالسَّاكِنُونَ فِي أُورُشَلِيمَ أَجْمَعُونَ، لِيَكُنْ هذَا مَعْلُومًا عِنْدَكُمْ وَأَصْغُوا إِلَى كَلاَمِي،

    - لأَنَّ هؤُلاَءِ لَيْسُوا سُكَارَى كَمَا أَنْتُمْ تَظُنُّونَ، لأَنَّهَا السَّاعَةُ الثَّالِثَةُ مِنَ النَّهَارِ.

    - بَلْ هذَا مَا قِيلَ بِيُوئِيلَ النَّبِيِّ.

    - يَقُولُ اللهُ: وَيَكُونُ فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ أَنِّي أَسْكُبُ مِنْ رُوحِي عَلَى كُلِّ بَشَرٍ، فَيَتَنَبَّأُ بَنُوكُمْ وَبَنَاتُكُمْ، وَيَرَى شَبَابُكُمْ رُؤًى وَيَحْلُمُ شُيُوخُكُمْ أَحْلاَمًا.

    - وَعَلَى عَبِيدِي أَيْضًا وَإِمَائِي أَسْكُبُ مِنْ رُوحِي فِي تِلْكَ الأَيَّامِ فَيَتَنَبَّأُونَ.

    - وَأُعْطِي عَجَائِبَ فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَآيَاتٍ عَلَى الأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ: دَمًا وَنَارًا وَبُخَارَ دُخَانٍ.

    - تَتَحَوَّلُ الشَّمْسُ إِلَى ظُلْمَةٍ وَالْقَمَرُ إِلَى دَمٍ، قَبْلَ أَنْ يَجِيءَ يَوْمُ الرَّبِّ الْعَظِيمُ الشَّهِيرُ.

    - وَيَكُونُ كُلُّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَخْلُصُ.

    - «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هذِهِ الأَقْوَالَ: يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَآيَاتٍ صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ فِي وَسْطِكُمْ، كَمَا أَنْتُمْ أَيْضًا تَعْلَمُونَ.

    فى العدد ( 22 ) يقول بطرس أن يسوع الناصرى " رجل "
    إذا إعتبرنا أن كلام بطرس هذا يعد بمثابة شهادة الروح القدس ليسوع وذلك على إعتبار أن بطرس يتكلم بقوة الروح القدس

    السؤال الآن موجه لكل مسيحى يقرأ هذا التعليق

    هل حضرتك كمسيحى تقبل شهادة الروح القدس التى جاءت على لسان بطرس والتى إعترف فيها بأن يسوع الناصرى هو " رجل " وليس بإله ؟

    أنت الآن أمام خيارين أحلاهما مر

    فإما أن تقبل شهادة الروح القدس التى جاءت على لسان بطرس والتى إعترف فيها بأن يسوع الناصرى هو " رجل " وليس بإله وفى هذه الحالة يكون قبولك لهذه الشهادة هو بمثابة إعتراف صريح منك على أن يسوع المسيح هو بشر وليس إله

    وإما ألا تقبل شهادة الروح القدس التى جاءت على لسان بطرس وفى هذه الحالة يكون عدم قبولك لتلك الشهادة هو بمثابة إعتراف صريح منك بخطأ وصف الروح القدس بأنه مصدر الإلهام للمتكلمين بأمور تخص الإيمان المسيحى وذلك لأن القوة التى يعطيها للمتكلمين هى قوة مخادعة لأنها تجعل المتكلمين يتكلمون بأمور تهدم الإيمان المسيحى

    فأى خيار من الخيارين إذا تختار ؟



    بعد أن قرأ دانيال هذا الكلام كان هذا رده


    اقتباس
    لم أكن أبدا أتوقع منك هذا الحد من عدم المعرفة يالهي ياالهي تقول بأن يسوع رجل ياالهي لقد توصلت لقمة المعرفة و التي تخولك أن تذهب الى الأطفال المسيحيين 5 و 6 سنين بحياة الهك اذهب و اسألهم ـ سيقولون لك ان المسيح كان رجل كان انسان اكيد ـ وا أسفاه على الوقت الذي أضعته وأنا الأهبل أرد عليك و لم أكن أعرف بأنك لا تعرف حتى أبسط سؤال يعرفونه تلاميذ مدارس الأحد

    ثم أتبع دانيال رده هذا برد اخر


    اقتباس
    و أما الدليل عن ألوهية الروح القدس و أين قال يسوع عن الروح القدس بأنه اله ـ في يوحنا 4 / 19 / الله روح ـ الله روح ـ الله روح فهمتها ان يسوع يقول لك الله روح و هذا دليل التوحيد و عندما كان يسوع يقول الله الاب أي نفسه الروح أما اذا قال الله الاب و الله الروح كما تطلب أنت أي هناك الهين يا حبوب فهمتها أم أرسلها لك بشراب السعلة و ارسال معزي اخر أي قوة أخرى من الله الروح

    ثم أتبعه بتعليق ثالث



    اقتباس
    يسوع جسد انسان أخلى نفسه اخذ صورة عبد عبد ـ ولكن اوعى تنسى انت و علماء المسلمين يردوا على سؤال دانيال العبد الفقير [ ما هي الروح ما هي الروح ] ها أنا بكل صدق أرسلك الى أصغر طفل مسيحي و اسأله عن ناسوت و لاهوت المسيح أما أنا فأريد جوابي من أعلى سلطة اسلامية

    ثم جاء دورى للرد على كذب وتدليس دانيال


    اقتباس
    الزملاء المسيحيين الأفاضل الزميلات المسيحيات الفضليات الأعضاء فى هذه المجموعة لكم التحية منى جميعا
    بخصوص منهجى فى الطرح فهو يعتمد على أننى أجتهد قدر إستطاعتى لكى أصل إلى إستنتاجات منطقية ومقبولة هذا هو منهجى بإختصار يترتب على هذا الكلام أنه من الوارد أ
    ن أصيب ومن الوارد أن أخطئ لكن صدقونى لا أتعمد على الإطلاق الكذب أو التدليس لكى أشوه إيمانكم أو معتقدكم هذه حقيقة هامة جدا يجب أن تعلموها جيدا

    أما بخصوص مصطلح " الناسوت واللاهوت " فحتى لا يخدعكم أحد فهو لم يرد فى كتابكم بعهديه القديم والجديد على الإطلاق أى لم يرد على لسان المسيح أو غيره أبدا وأتحدى من يأتى لى بهذا المصطلح من كتابه فهذا المصطلح هو نتاج المجامع التى إنعقدت عقب رفع المسيح إلى السماء وليس نصا ورد فى كتابكم

    نقطة هامة جدا أريد منكم أن تعرفونها جيدا وهى خاصة بألوهية المسيح وبألوهية الآب والإبن والروح القدس أى مبررات تقال فى هذا الشأن هى فى الأساس مبررات غير صادقة على الإطلاق كأن يقال مثلا أن يسوع أخفى لاهوته حتى لا يقتله اليهود إذا قال أنه هو الله أو يقال أنه أخفى لاهوته لأنه لم يأتى إلى الدنيا لكى يعلن ذلك بل أتى لكى يتمم الفداء وأيضا المبررات التى تساق لتبريرعدم تصريح يسوع بألوهية الثالوث فهذه المبررات غير مقبولة وذلك لأن يسوع قد حسم القضية تماما وأكد لليهود أنه ليس له تعاليم سرية على الإطلاق وأنه كان دائما يتكلم فى العلن ولم يتكلم فى الخفاء بشئ

    ورد فى إنجيل يوحنا الإصحاح ( 18) العددين ( 19 ) و ( 20 )

    - فَسَأَلَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ يَسُوعَ عَنْ تَلاَمِيذِهِ وَعَنْ تَعْلِيمِهِ.

    - أَجَابَهُ يَسُوعُ: « أَنَا كَلَّمْتُ الْعَالَمَ عَلاَنِيَةً. أَنَا عَلَّمْتُ كُلَّ حِينٍ فِي الْمَجْمَعِ وَفِي الْهَيْكَلِ حَيْثُ يَجْتَمِعُ الْيَهُودُ دَائِمًا. وَفِي الْخَفَاءِ لَمْ أَتَكَلَّمْ بِشَيْءٍ.

    إذا هذا تصريح واضح لا لبس فيه من يسوع يؤكد فيه على أنه ليست له تعاليم سرية على الإطلاق ولو كان الإله الواحد هو الآب والإبن والروح القدس لأعلن يسوع ذلك بمنتهى الوضوح ولما أخفاه

    نأتى الآن للإدعاء بأن بطرس عندما يقول هذا الكلام

    أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هذِهِ الأَقْوَالَ: يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ

    فهو يقصد بكلمة " رجل " الطبيعة الناسوتية لدى المسيح هذا الإدعاء عارٍ تماما من الصحة بشهادة المسيح نفسه لأن يسوع قال كما ذكرت أنه ليست له تعاليم سرية ولأننى تحديت من يأتى لى بنص من العهدين القديم والجديد على لسان المسيح أو على لسان غيره ورد فيه مصطلح " الناسوت واللاهوت " أو مصطلح " ناسوته ولاهوته " أو مصطلح " طبيعة ناسوتية وطبيعة لاهوتية "

    فهل تصدقون المسيح أم تصدقون من يخالفونه الرأى ؟

    الزملاء المسيحيين الأفاضل الزميلات المسيحيات الفضليات
    بخصوص مصطلح " الله روح " فهو لم يرد فى العدد ( 19 ) كما قيل بل العدد ( 24 ) فى الإصحاح ( 4 ) من إنجيل يوحنا
    أى أن رقم الإصحاح صحيح ولكن رقم العدد غير صحيح

    هذا هو النص " اَللهُ رُوحٌ. وَالَّذِينَ يَسْجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالْحَقِّ يَنْبَغِي أَنْ يَسْجُدُوا ».

    وحتى أكون أمينا وصادقا معكم فإننى لم أفهم تحديدا ماذا يقصد يسوع بــ " الله روح " فإذا كان يقصد بروح الروح القدس فإذًا الآب والإبن ليسا إلهين مع الروح لأنه بحسب الإيمان المسيحى كان يجب أن يقول المسيح " الله الآب والإبن والروح "

    عموما أنا أثبت بما لا يدع مجالا لأدنى شك بطلان ألوهية الروح القدس من أقوال المسيح نفسه ومن أراد أن يعرف أكثرعن هذا الموضوع فليراجع تعليقاتى السابقة ومن لم تكفه التعليقات السابقة وأراد إثباتات أكثر على بطلان ألوهية الروح القدس من أقوال المسيح فليخبرنى فلا يزال لدى المزيد إن شاء الله
    يُتبع إن شاء الله

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    المشاركات
    236
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    15-12-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    متابع لك اخي الحبيب ابو حته والله يجزيك الخير

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حمدان 99 مشاهدة المشاركة
    متابع لك اخي الحبيب ابو حته والله يجزيك الخير
    ويجزيك أخى الكريم محمد حمدان 99

    شكرا لمرورك

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

هروب القس من الرد على أسئلتى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أسئلتى
    بواسطة Great Principles في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 72
    آخر مشاركة: 26-08-2012, 10:35 PM
  2. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-12-2009, 08:03 PM
  3. الله أكبر:هروب القس جرجس جبريل من مناظرة الأخ وسام(تسجيل صوتي )
    بواسطة محب للصحابه في المنتدى منتديات محبي الشيخ وسام عبد الله
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 18-08-2009, 07:13 PM
  4. ارجوا الرد على هذا القس
    بواسطة متأمله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-12-2006, 05:24 PM
  5. تحريف الكتاب المقدس - الرد على القس لبيب ميخائيل
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-07-2006, 01:11 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هروب القس من الرد على أسئلتى

هروب القس من الرد على أسئلتى