رجاء الرد على هذا المدلس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رجاء الرد على هذا المدلس

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: رجاء الرد على هذا المدلس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    3
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-03-2012
    على الساعة
    02:46 PM

    افتراضي رجاء الرد على هذا المدلس

    [ بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام على من اتبع الهدى الى يوم الدين .... احبائى بوركتم وبارك الله جمعكم وسدد خطاكم فى الرد على افتراءات واهيه ... ولكن اعذرونى لقلة علمى وعدم تمكنى من اعداد رد مناسب لهذه الافتراءات على موقع س.ج على جوجل فارجوا الرد الواضح لهذه النقاط حتى انشرها كرد لهذا المدلس على نفس صفحته؛ ولكم من جزيل الشكر
    هكذا تم نشرها بالنص:-
    قال كاتب القرآن بثقة عالية انه من عند الله وليس من تاليف بشر .
    {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82

    ولما تدبر الباحثون والمدققون المحايدون القرآن .. وجدوا فيه اختلافا كثيرا !!!
    وهنا تسائل الباحثون هل القرآن من عند الله ؟
    وانا بدوري كباحث اسال معهم نفس السؤال واعرض الجزء اليسير مما وجده الباحثون من اخطاء وتناقضات وسجع كهان وامور اخرى كثيرة ولنبدأ بعرض بعضها ونتسائل طالبين الرد العلمي من المختصين ان يقنعوا الباحثين المدققين بعكس ما نقول .

    وُجِدَ في القرآن اخطاء نحوية وهو مصدر البلاغة والنحو فمثلا في آياتين متطابقتين نرى الاختلاف في تصريف قواعد النحو بشكل واضح :
    • {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }البقرة62
    والآية الاخرى
    • إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَىٰ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ( سورة المائدة 69 )

    في الاية الاولى تأتي كلمة (الصابئين) اسم معطوف على اسم إنّ، منصوب بالياء والنون لانها جمع مذكر سالم حسب قواعد اللغة العربية. فما تفسير ورودها ( الصابئون ) مرفوعة في الاية الثانية وهي في محل نصب ، رغم انها مطابقة تماما للآية السابقة، اليس هذا خطأ واختلافا كبيرا في النحو .
    وهذا خطأ آخر ...
    • لَّـٰكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ ۚ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلَاةَ ۚ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أُولَـٰئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْرًا عَظِيمًا ( سورة النساء 162) ما هو الصحيح ياسادة ؟ المقيمين أم المقيمون ؟؟؟ اليس المعطوف على ما قبله يطابقه في الاعراب والحركات
    • ( الراسخون والمؤمنون ..والمقيمون ) فكيف اصبحت والمقيمين ؟
    • الا يُعتبر هذا اختلافا ؟

    الكلمات الاعجمية في القرآن
    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }يوسف2
    ان كان قرآنا عربيا وبلسان عربي مبين وكتب بلغة قريش، فلماذا يستخدم كلمات اعجمية غير عربية , فارسية، سريانية، عبرية، حبشية، زرادشتية . وهذه امثلة منها . ( أبريق- أرائك- جن- طاغوت- طور- سنين- سندس- استبرق- ابا ) اليس هذا اختلافا كثيرا يا اولي الالباب ؟

    عندما يخاطب الله نبيه او عباده المؤمنين به يقول بصيغة المتكلم هكذا :
    " انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون" الحجر 9
    المتكلم ( الله ) يؤكد شخصيته ويقول: ( انّا – نحن – نزلنا )

    ولكن من هو المتكلم هنا القائل :
    " ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطانا ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين .(البقرة286)
    إن كان القرآن كلام الله فلمن يخاطب الله قائلا: ربنا لا تؤاخذنا ... ربنا لا تحمل علينا ...ربنا ولا تحملنا ... اعف عنا .. ارحمنا .. انصرنا ؟ ثم يختم كلامه قائلا ( انتَ مولانا )
    اليس هذا كلام ودعاء محمد وعلى لسانه موجه الى ربه ثبته في القرآن على لسان الله دون ان يدري؟ فهل لازلنا نقول ان ما جاء بالقرآن هو كلام الله ام كلام محمد ؟

    لمن يقول الله في كتابه : اياكَ نعبد واياكَ نستعين ، اهدِنا السراط المستقيم ، سراط اللذين انعمتَ عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين .
    هل يخاطب الله البشر بهذه الصيغة ام هذه مخاطبة ودعاء محمد الى الله ؟ فهل هذا الكلام المسطور بالقرآن كلام الله ام كلام محمد؟ كيف يكون شكل الاختلاف اذاٌ ؟

    هل يقول الله عن نفسه :
    : " أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً " الانعام 114

    : {اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً} الروم48
    من هو المتكلم هنا :
    : الم تر ان الله انزل من السماء ماء فتصبح الارض مخضرة ان الله لطيف خبير" الحج 63
    : اذ قال ربكَ للملائكة اني خالق بشرا من طين
    : كذلك قال ربكَ هو علي هين .
    : ولا تنفع الشفاعة عنده
    هل يتكلم الله بصيغة الضمير الغائب عن نفسه هكذا : قال ، ربكَ ،( هو ) ؟ ام يقول: " انا ربكم فاعبدون " هكذا بصيغة المتكلم . ياترى من هو المتكلم هنا الله ام محمد ؟

    الاخطاء العلمية في القرآن
    القمر يتلو الشمس في مسارها
    • "والشمس وضحاها والقمر اذا تلاها"، وأسأل : هل يتلو القمرُ الشمسَ؟؟، الشمس لا تدور حول الأرض كما يفعل القمر فكيف يمكن ان يقول احد ان القمر يتلو الشمس ؟
    • الجبال أوتاد تثبّت الأرض حسب القرآن!!
    • " ألم نجعل الارض مهادا والجبال أوتادا " ليس لكل الجبال جذور عميقة يمكن ان تكون شبيهة بالأوتاد فإن ذلك لا يصدق على الجبال الناتجة عن البراكين او تلك الناتجة عن التمدد والشقوق ، كثير من المناطق التي تحدث بها الزلازل بصورة متواصلة هي مناطق جبلية! فلا تحفظ الارض من ان تميد وتتزعزع .
    • السماء في القرآن سقف محفوظ مرفوع بلا عمد
    • الحقيقة العلمية هي ان ما حول الأرض فضاء شاسع لا تحده حدود أو فواصل حتى لو سرنا لبلايين السنين الضوئية في كل الاتجاهات فكيف تكون السماء سقف واين حدوده؟
    • الماء الذي خلق منه الانسان يخرج من بين الأضلاع
    • " فلينظر الانسان ممّ خلق، خلق من ماء دافق، يخرج من بين الصلب والترائب"
    • الحقيقة هي انه لا توجد اي غدة قرب الاضلاع تساهم أي مساهمة في تكون نطفة الرجل، وأن الحيوانات المنوية تتكون في الخصية وليس في الاضلاع والترائب .
    وهذا خطأ واختلاف كبير .
    هذا غيض من فيض ، وهناك الكثير من الاختلافات والتناقضات والاخطاء في القرآن لا يسع المجال هنا لسردها ، فهل الله يخطئ في كلامه ويوحي لرسوله بالاخطاء والتناقضات وينسخ ويبدل كلماته؟
    جاء في الكتاب المقدس على لسان السيد المسيح :" اَلسَّمَاءُ وَالأَرْضُ تَزُولاَنِ وَلكِنَّ كَلاَمِي لاَ يَزُولُ ". هذا هو الكلام الالهي، وليس " {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا }البقرة106" ولماذا ينسخ الله كلامه ويبدله بين الحين والاخر؟ والقرآن يقول :
    " لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ " يونس64
    اليس هذا تناقضا واضحاٌ واختلافا كثيراً
    تعالى الله عم يصفون وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده ..

    كل هذه الافتراءات أخي الكريم مكررة وتم الرد عليها ولكن هؤلاء الأغبياء يكررونها كالحمقى بهدف تشويه الدين وصرف الناس عن الإسلام ..

    اقتباس
    وُجِدَ في القرآن اخطاء نحوية وهو مصدر البلاغة والنحو فمثلا في آياتين متطابقتين نرى الاختلاف في تصريف قواعد النحو بشكل واضح
    راجع الرابط:

    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=10296

    رد شبهة : أخطاء لغوية تنسف القرآن .

    اقتباس
    الكلمات الاعجمية في القرآن
    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }يوسف2
    ان كان قرآنا عربيا وبلسان عربي مبين وكتب بلغة قريش، فلماذا يستخدم كلمات اعجمية غير عربية , فارسية، سريانية، عبرية، حبشية، زرادشتية . وهذه امثلة منها . ( أبريق- أرائك- جن- طاغوت- طور- سنين- سندس- استبرق- ابا ) اليس هذا اختلافا كثيرا يا اولي الالباب ؟
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=26282

    http://www.islamweb.net/media/index....ang=A&id=82442

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=17422

    اقتباس
    ولكن من هو المتكلم هنا القائل :
    " ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطانا ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين .(البقرة286)
    إن كان القرآن كلام الله فلمن يخاطب الله قائلا: ربنا لا تؤاخذنا ... ربنا لا تحمل علينا ...ربنا ولا تحملنا ... اعف عنا .. ارحمنا .. انصرنا ؟ ثم يختم كلامه قائلا ( انتَ مولانا )
    اليس هذا كلام ودعاء محمد وعلى لسانه موجه الى ربه ثبته في القرآن على لسان الله دون ان يدري؟ فهل لازلنا نقول ان ما جاء بالقرآن هو كلام الله ام كلام محمد ؟
    يقول ابن كثير رحمه الله تعالى في تفسيره:

    وَقَوْلُهُ: {لَهَا مَا كَسَبَتْ} أَيْ: مِنْ خَيْرٍ، {وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ} أَيْ: مِنْ شَرٍّ، وَذَلِكَ فِي الْأَعْمَالِ الَّتِي تَدْخُلُ تَحْتَ التَّكْلِيفِ، ثُمَّ قَالَ تَعَالَى مُرْشِدًا عِبَادَهُ إِلَى سُؤَالِهِ، وَقَدْ تَكَفَّلَ لَهُمْ بِالْإِجَابَةِ، كَمَا أَرْشَدَهُمْ وَعَلَّمَهُمْ أَنْ يَقُولُوا: {رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ [نَسِينَا] } أَيْ: إِنْ تَرَكْنَا فَرْضًا عَلَى جِهَةِ النِّسْيَانِ، أَوْ فَعَلْنَا حَرَامًا كَذَلِكَ، {أَوْ أَخْطَأْنَا} أَيِ: الصوابَ فِي الْعَمَلِ، جَهْلًا مِنَّا بِوَجْهِهِ الشَّرْعِيِّ.ا.هـــ

    فهذه الآيات تعليم من الله تعالى للمؤمنين أن يدعوه سبحانه بمثل هذا الدعاء .. وهو فضلٌ منه سبحانه عليهم ... وليس لجاهل أن يتصور أن الله تعالى _ تعالى سبحانه عن جهل الجاهلين_ يتوجه لنفسه بالدعاء وهو الذي يستجيب للدعاء .. فسبحان خالق العقول والأفهام!

    اقتباس
    لمن يقول الله في كتابه : اياكَ نعبد واياكَ نستعين ، اهدِنا السراط المستقيم ، سراط اللذين انعمتَ عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين .
    هل يخاطب الله البشر بهذه الصيغة ام هذه مخاطبة ودعاء محمد الى الله ؟ فهل هذا الكلام المسطور بالقرآن كلام الله ام كلام محمد؟ كيف يكون شكل الاختلاف اذاٌ ؟
    قال ابن كثير رحمه الله تعالى:

    وَقَالَ قَتَادَةُ: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُخْلِصُوا لَهُ الْعِبَادَةَ وَأَنْ تَسْتَعِينُوهُ عَلَى أَمْرِكُمْ.
    وَإِنَّمَا قَدَّمَ: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ} عَلَى {وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} لِأَنَّ الْعِبَادَةَ لَهُ هِيَ الْمَقْصُودَةُ، وَالِاسْتِعَانَةُ وَسِيلَةٌ إِلَيْهَا، وَالِاهْتِمَامُ وَالْحَزْمُ هُوَ أَنْ يُقَدَّمَ مَا هُوَ الْأَهَمُّ فَالْأَهَمُّ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ
    .

    وقال محمد ثناء الله المظهري في تفسيره:

    والمعنى يا من هو بالصفات المذكورة نخصك بالعبادة والاستعانة عليها وعلى جميع أمورنا- ومن عادة العرب التفنن في الكلام والالتفات من الغيبة الى الخطاب وبالعكس ومن التكلم إليهما وبالعكس تنشيطا للسامع

    اقتباس
    هل يتكلم الله بصيغة الضمير الغائب عن نفسه هكذا : قال ، ربكَ ،( هو ) ؟ ام يقول: " انا ربكم فاعبدون " هكذا بصيغة المتكلم . ياترى من هو المتكلم هنا الله ام محمد ؟
    هذه النقطة بالذات كفيلة بأن تجعلك تعرف ضلال القوم وغباؤهم .. سبحان الله ... لأن أدنى تأمل للآية يوضحُ أن ( هو ) لا تعود إلى الله تعالى بل إلى الأمر نفسه وهو خلق عيسى ..

    قال المظهري: قالَ رَبُّكِ هُوَ اى خلق الولد من غير اب عَلَيَّ هَيِّنٌ

    اقتباس
    القمر يتلو الشمس في مسارها
    • "والشمس وضحاها والقمر اذا تلاها"، وأسأل : هل يتلو القمرُ الشمسَ؟؟، الشمس لا تدور حول الأرض كما يفعل القمر فكيف يمكن ان يقول احد ان القمر يتلو الشمس ؟
    قال الطاهر بن عاشور في التحرير والتنوير:

    وَالتُّلُوُّ: التَّبَعُ وَأُرِيدَ بِهِ خَلْفُ ضَوْئِهِ فِي اللَّيْلِ ضَوْءَ الشَّمْسِ، أَيْ إِذَا ظَهَرَ بَعْدَ مَغِيبِهَا فَكَأَنَّهُ يَتْبَعُهَا فِي مَكَانِهَا، وَهَذَا تُلُوٌّ مَجَازِيٌّ. وَالْقَمَرُ يَتْبَعُ الشَّمْسَ فِي أَحْوَالٍ كَثِيرَةٍ مِنْهَا اسْتِهْلَالُهُ، فَالْهِلَالُ يَظْهَرُ لِلنَّاظِرِينَ عَقِبَ غُرُوبِ الشَّمْسِ ثُمَّ يَبْقَى كَذَلِكَ ثَلَاثَ لَيَالٍ، وَهُوَ أَيْضًا يَتْلُو الشَّمْسَ حِينَ يُقَارِبُ الِابْتِدَارَ وَحِينَ يَصِيرُ بَدْرًا فَإِذَا صَارَ بَدْرًا صَارَ تُلُوُّهُ الشَّمْسَ حَقِيقَةً لِأَنَّهُ يظْهر عِنْد مَا تَغْرُبُ الشَّمْسُ، وَقَرِيبًا مِنْ غُرُوبِهَا قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ، وَهُوَ أَيْضًا يُضِيءُ فِي أَكْثَرِ لَيَالِي الشَّهْرِ جَعَلَهُ اللَّهُ عِوَضًا عَنِ الشَّمْسِ فِي عِدَّةِ لَيَالٍ فِي الْإِنَارَةِ، وَلِذَلِكَ قُيِّدَ الْقَسَمُ بِحِينِ تُلُوِّهِ لِأَنَّ تُلُوَّهُ لِلشَّمْسِ حِينَئِذٍ تَظْهَرُ مِنْهُ مَظَاهِرُ التُّلُوِّ لِلنَّاظِرِينَ، فَهَذَا الزَّمَانُ مِثْلُ زَمَانِ الضُّحَى فِي الْقَسَمِ بِهِ، فَكَانَ بِمَنْزِلَةِ قَسَمٍ بِوَقْتِ تُلُوِّهِ الشَّمْسَ، فَحَصَلَ الْقَسَمُ بِذَاتِ الْقَمَرِ وَبِتُلُوِّهِ الشَّمْسَ.
    وَفِي الْآيَةِ إِشَارَةٌ إِلَى أَنَّ نُورَ الْقَمَرِ مُسْتَفَادٌ مِنْ نُورِ الشَّمْسِ، أَيْ مِنْ تَوَجُّهِ أَشِعَّةِ
    الشَّمْسِ إِلَى مَا يُقَابِلُ الْأَرْضَ مِنَ الْقَمَرِ، وَلَيْسَ نَيِّرًا بِذَاتِهِ، وَهَذَا إِعْجَازٌ عِلْمِيٌّ مِنْ إِعْجَازِ الْقُرْآنِ
    وَهُوَ مِمَّا أَشَرْتُ إِلَيْهِ فِي الْمُقَدِّمَةِ الْعَاشِرَةِ. ا.هــ

    فتلو القمر للشمس = ظهوره بعدها وهذا حقيقة .. ليس كما يقول هذا الغبي.


    اقتباس
    • الجبال أوتاد تثبّت الأرض حسب القرآن!!
    • " ألم نجعل الارض مهادا والجبال أوتادا " ليس لكل الجبال جذور عميقة يمكن ان تكون شبيهة بالأوتاد فإن ذلك لا يصدق على الجبال الناتجة عن البراكين او تلك الناتجة عن التمدد والشقوق ، كثير من المناطق التي تحدث بها الزلازل بصورة متواصلة هي مناطق جبلية! فلا تحفظ الارض من ان تميد وتتزعزع .
    http://www.albshara.net/showthread.php?t=6606&page=1

    http://www.da3wh.com/vb/showthread.php?t=2148&page=1

    اقتباس
    السماء في القرآن سقف محفوظ مرفوع بلا عمد
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?p=126387

    اقتباس
    الماء الذي خلق منه الانسان يخرج من بين الأضلاع
    انظر الرابط:

    يخرج من بين الصلب والترائب.. من موضع الشبهة إلى موضع الإعجاز

    والله الموفق سبحانه
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  3. #3
    الصورة الرمزية Brave Lion
    Brave Lion غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    28
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-03-2016
    على الساعة
    07:10 AM

    افتراضي



    تعليقين رائعين يدمروا الالحاد

    1- وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب
    انظروا ايها الملحدين الى هذا الاعجاز في زمن الرسول الامي الذي لا يعلم شيء عن الكون
    اعني كيف علم الرسول بان الجبال تمر مر السحاب وبسرعة هائلة بوقوفهاعلى الارض التي تدور حول الشمس لفة كاملة خلال يوم واحد بسرعة هائلة
    كانك جالس في سيارة مسرعة وتنظر الى قلمك وهو فعلا واقف ولكنه يتحرك بسرعة السيارة
    نفس الشيء في الجبال لانها على الارض


    ======

    2- العلماء الآن يبحثون على الماء في المريخ .. فلما سألناهم لماذا ؟
    قالوا : لأن الماء هو دليل الحياة فإن وجد الماء وجد الحياة .. وهذه معجزة جديدة للإسلام لان الله عز وجل أخبرنا بذلك منذ اكثر من 1400 سنة ,
    قال الله تعالى (وجعلنا من الماءِ كل شيء حي أفَلا يؤمنون ؟! (30 الأنبياء) أفلا تؤمنون ؟!

    =====

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    9
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-01-2012
    على الساعة
    07:49 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سبحان الله الملحدين هؤلاء أغبياء بشكل عجيييييب هم بأنفسهم يقولون (لا بد للموجود من موجد ) ولا يطبقونها على هذا الكون .!!!

    اما بالنسبه للنحو فإن القرآن نزل على أفصح العرب و لم يشككوا في لغة القرآن و هم اعلم باللغة من المعاصرين...
    ثم ان اللغة اساساً تؤخذ من القرآن و هذا ما يفعله علماء النحو.

    و أما ان القرآن أتى بكلمات أعجميه : فإن مجمل القرآن عربي واضح مبين و بعض المفردات جائت لأن العرب كانت تسميها بهذه الاسماء الاعجميه و لم تكن لها اسماء عربيه فلهذا نزلت كتسمياتها الاعجميه.

    اما الشبهات الاخرى فإن الاخوان الذين سبقوني لم يقصروا
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 07-09-2011 الساعة 12:24 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    9
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-01-2012
    على الساعة
    07:49 PM

    افتراضي

    و اليك هذا الرد أخي


    السؤال : تلك أقوال بعض النصارى و الملحدين أن تلك الآيات تتناقض في القرآن فهل هي كذلك ؟ (لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَـا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيـلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) يونس/64 . (وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَـابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا) الكهف/27 . تناقضها سورة النحل وسورة الرعد وسوره البقرة : (وَإِذَا بَدَّلْنَـا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَـا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ) النحل/101 . (يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ) الرعد/39 . (مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)البقرة/106 . تلك الآيات السابقة يقولون إن هذا تناقض في القرآن ، فهل هو تناقض أم ماذا؟



    الجواب :

    الحمد لله

    القرآن الكريم كلام الله تعالى ، لا يمكن أن يقع فيه التناقض والاختلاف ، وإنما يقع التناقض إذا كان المتكلم ممن يجوز عليه الخطأ ، والله تعالى منزه عن ذلك . قال الله سبحانه : (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) النساء/82 .

    ولهذا وقع الاختلاف والتناقض في الأناجيل التي بين أيدي النصارى لأنها كتبها أناس غير معصومين ، وقد بَيَّن العلامة رحمة الله الهندي رحمه الله في كتابه "إظهار الحق" وجود 125 اختلافاً وتناقضاً في كتابهم المقدس .

    والشبهة التي ذكرتها شبهة ضعيفة في غاية الضعف ، وجوابها من وجهين :

    الأول : أن الآيات التي فيها نفي التبديل لكلمات الله ، كقوله تعالى : (لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَـا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيـلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) يونس/64 .
    وقوله تعالى : (وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَـابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا) الكهف/27 ، المقصود منها أنه لا أحد يبدّل كلمات الله ، أما الله تعالى فله أن يبدل آية مكان آية ، وهو النسخ ، كما قال سبحانه : (وَإِذَا بَدَّلْنَـا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَـا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ) النحل/101 .
    وقال تعالى : (مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) البقرة/106 .

    وأما قوله تعالى : : (يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ) الرعد/39 . فالمراد به المحو والإثبات في صحف الملائكة ، وينظر جواب السؤال رقم (43021) .

    والوجه الثاني : أن المراد بكلمات الله التي لا تبدل : كلماته الكونية ، كسننه في خلقه ، وما أخبر به من إثابة الطائعين ومعاقبة العاصين ودخول أهل الجنة الجنة وأهل النار النار ، فلا أحد يمكنه أن يبدل سنة الله وكلمته القدرية . ولهذا جاء في أول الآية : (لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَـا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيـلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) ، فسنة الله وكلمته القدرية هنا : هي أن المؤمنين المتقين لهم البشرى في الحياة وبعد الممات ، فمن يمكنه أن يغير ذلك ؟!

    وأما قوله تعالى : (وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَـابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا) فإن حمل المعنى على الكلمات الكونية ، فالأمر كما سبق . وإن حمل على الكلمات الشرعية ، أي القرآن الكريم الذي أوحي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فلا مبدل لهذا القرآن ، فقد تكفل الله سبحانه بحفظه .

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : "قوله : (وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ) الكهف/27 .
    قوله : (مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ) ؛ يعني : القرآن ، والوحي لا يكون إلا قولا ؛ فهو إذا غير مخلوق .
    وقوله : (مِنْ كِتَابِ رَبِّكَ) : أضافه إليه سبحانه وتعالى ؛ لأنه هو الذي تكلم به ، أنزله على محمد ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بواسطة جبريل الأمين .
    (لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ) يعني : لا أحد يبدل كلمات الله ، أما الله عز وجل ؛ فيبدل آية مكان آية ؛ كما قال تعالى : (وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ) النحل/101 .
    وقوله : (لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ) : يشمل الكلمات الكونية والشرعية :
    - أما الكونية : فلا يستثنى منها شيء ، لا يمكن لأحد أن يبدل كلمات الله الكونية :
    إذا قضى الله على شخص بالموت ؛ ما استطاع أحد أن يبدل ذلك .
    إذا قضى الله تعالى بالفقر ؛ ما استطاع أحد أن يبدل ذلك .
    إذا قضى الله تعالى بالجدب ؛ ما استطاع أحد أن يبدل ذلك .
    وكل هذه الأمور التي تحدث في الكون ؛ فإنها بقوله ؛ لقوله تعالى : (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) يس/82 .
    - أما الكلمات الشرعية ؛ فإنها قد تبدل من قبل أهل الكفر والنفاق ، فيبدلون الكلمات : إما بالمعنى ، وإما باللفظ إن استطاعوا ، أو بهما" انتهى من "مجموع فتاوى ابن عثيمين" (8/ 370).

    والحاصل : أن كلمات الله تعالى الكونية لا يستطيع أحد تبديلها ، وكذلك كلماته الشرعية التي تكفل بحفظها وهي القرآن الكريم ، وهذا لا يعارض أن الله سبحانه ينسخ منها ما شاء ، وينزل آية مكان آية إذا أراد ، لأنه كما قال : (أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) .

    اما عن ذكر الله لنفسه بصيغة الجمع.

    فالجواب :
    *
    الحمد لله*
    الجواب نوعان :*
    أولاً : الجواب الإجمالي : على كل مؤمن أن يعتقد أن أفعال الله لم تكن إلا لحكم جسيمة وغايات محمودة ولا يلزم من ذلك أن تتضح لكل أحد وهذا نوع من أنواع الابتلاء والاختبار كما قال تعالى : ( ليبلوكم أيكم أحسن عملاً ) .
    ثانياً : الجواب التفصيلي : أن القرآن الكريم جاء بلغة العرب ، ولغة العرب يصح فيها إطلاق لفظ الجمع على الواحد ، كما يصح إطلاق لفظ المفرد على الواحد لكن إطلاق لفظ الجمع يكون من باب التعظيم ولا أحد أعظم من الله فيكون إطلاق لفظ المفرد لإثبات كونه واحداً لا شريك له وإطلاق لفظ الجمع لإثبات عظمته سبحانه .
    ولابن تيمية كلام يفيدنا في هذه المسألة قال رحمه الله في مجموع الفتاوى 5/128 : " وأما القرب - معنى قرب الله - فذكر تارة بصيغة المفرد كقوله : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع .. ) وفي الحديث : ( إن الذي تدعونه أقرب إلى أحدكم من عنق راحلته ) وتارة بصيغة الجمع كقوله : ( ونحن أقرب إليه من حبل الوريد ) وهذا مثل قوله تعالى : ( نتلوا عليك ) ، ( نقص عليك ) .. أما قوله نتلوا ، ونقص ونحوه فهذه الصيغة في كلام العرب للواحد العظيم الذي له أعوان يطيعونه فإذا فعل أعوانه فعلاً بأمره قال : نحن فعلنا ، كما يقول الملك : نحن فتحنا هذا البلد وهزمنا هذا الجيش ، ونحو ذلك ، و هذا من الفخر .

    و الله أعلم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

رجاء الرد على هذا المدلس


LinkBacks (?)

  1. 05-09-2011, 10:31 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رجاء الرد علي هذا المقال
    بواسطة احمد البوصيلي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-03-2013, 10:08 PM
  2. الرد على : رجال يحتلمون في بيت عائشة
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-10-2010, 11:15 AM
  3. مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 31-05-2010, 07:35 PM
  4. رجاء الرد على هذا الخنزير
    بواسطة ام نعيم في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-09-2007, 04:56 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رجاء الرد على هذا المدلس

رجاء الرد على هذا المدلس