شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن





    :bsm:


    سأل سائل فقال: قد أشكل علي معنى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن سجود الشمس تحت عرش الرحمن. كيف تسجد ؟ أتقف للسجود للواحد المعبود ؟ وإن حصل ذلك فمالنا لا نرى ذلك ؟ ثم إن الحديث الشريف يذكر أنها تصنع ذلك بعد غروبها مع انها تغرب عن أهل كل بلد فإذا كان الأمر كذلك فإنها تسجد في كل وقت لأنها غاربة في كل وقت عن بلد من البلاد. فما العمل؟ أفيدونا رحمكم الله وزادكم الله علماً.

    الجواب:

    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين وصلى الله وسلم على محمد النبي الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

    قبل الجواب لا بد من إيضاح مسائل هامة ينبني على فهما أكثر الفهم وأجوده.

    أول هذه المسائل أن نؤمن بالصحيح المنقول من سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وعليه فإننا نتحرى صحة ما وردنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا ثبت عندنا صحة الخبر آمنا به وعملنا بما فيه مذعنين متعبدين. وثاني المسائل أنه إذا ثبت لدينا صحة الخبر عن رسول الله صلى الله عليه تحرينا الفهم الصحيح لمراده عليه الصلاة والسلام.

    وتحري الفهم السليم مطلب شرعي قال تعالى :"الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه" وفيه ترغيب على الاختيار من بين الأقوال ولا يتأتى حسن الاختيار إلا بحسن الفهم. ومن أعظم ما يشحذ ملكة الفهم وينميها التأمل والتفكر في آيات الله الشرعية والكونية وطلب العلوم النافعة من العلوم الدنيوية ، قال ابن تيمية في فتاواه رحمه الله في معرض جوابه عن تعلم العلوم النافعة وفضلها:" وأما الأمور المميزة التي هي وسائل وأسباب إلى الفضائل مع إمكان الاستغناء عنها بغيرها فهذه مثل الكتاب الذي هو الخط والحساب فهذا إذا فقدها مع أن فضيلته في نفسه لا تتم بدونها وفقدها نقص إذا حصلها واستعان بها على كماله وفضله كالذي يتعلم الخط فيقرأ به القرآن ؛ وكتب العلم النافعة أو يكتب للناس ما ينتفعون به : كان هذا فضلا في حقه وكمالا"

    والآن إليك الجواب وعلى الله التكلان:

    الحديث الذي ذكر فيه سجود الشمس حديث صحيح :

     رواه البخاري رحمه الله في بدء الخلق ‏عن ‏أبي ذر رضي الله عنه قال: قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لأبي ذر ‏ ‏حين غربت الشمس ‏ ‏أتدري أين تذهب قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها يقال لها ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها فذلك قوله تعالى والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقديرالعزيز العليم

     وأخرجه في صحيحه باب تفسير القرآن عن أبي ذر رضي الله عنه بلفظ :" كنت مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في المسجد عند غروب الشمس فقال ‏ ‏يا ‏ ‏أبا ذر ‏ ‏أتدري أين تغرب الشمس قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فذلك قوله تعالى: ‏ والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقديرالعزيز العليم

     وعند مسلم رحمه الله عن أبي ذر رضي الله عنه: أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يوما ‏ ‏أتدرون أين تذهب هذه الشمس قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك تحت العرش فيقال لها ارتفعي أصبحي طالعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أتدرون متى ‏ ‏ذاكم ذاك حين ‏ يوم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل او كسبت في إيمانها خيرا

    وكذا أخرجه الترمذي في جامعه وأحمد في مسنده وغيرهم بألفاظ متقاربة .

    والأحاديث فيها مسائل لها تعلق بصحة فهم المراد الذي التبس على السائل وهي:

    1- معنى السجود الوارد في الحديث.
    2- لفظ الغروب والتعقيب عليه بلفظ الذهاب.
    3- حرف "حتى" الدال على الغاية والحد.
    4- القول في عرش الرحمن سبحانه وتعالى.

    أول هذه المسائل معنى لفظ السجود الوارد في الحديث. و يبدو أن السائل قد توهم من معنى السجود توافر الأعضاء والأطراف التي في بني آدم لتحقيق السجود بالنسبة للشمس ولا يلزم هذا كما هو معلوم. وبهذا يكون قد التبس عليه المعنى الاصطلاحي الذي يستعمله الفقهاء في شرحهم لكيفية السجود في الصلاة بالمعنى اللغوي الذي هو أوسع دلالة وأكثر معنى مما دل عليه الاصطلاح. ومن معاني السجود في اللغة الخضوع كما ذكره ابن منظور وغيره. وعليه يُحمل ما في هذا الحديث وهو المقصود في قوله تعالى في آية الحج:" ألم تر ان الله يسجد له من في السموات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فماله من مكرم إن الله يفعل ما يشاء"

    قال ابن كثير رحمه الله :" يخبر تعالى أنه المستحق للعبادة وحده لا شريك له فإنه يسجد لعظمته كل شيء طوعا وكرها وسجود كل شيء مما يختص به" ا.هـ.

    وعليه فسجود الشمس مما يختص بها ولا يلزم ان يكون سجودها كسجود الآدميين كما أن سجودها متحقق بخضوعها لخالقها وانقيادها لأمره وهذا هو السجود العام لكل شيء خلقه الله كما في آية الحج السابقة إذ كل شيء من خلق الله تعالى يسجد له ويسبح بحمده ، قال تعالى في آية النحل:"ولله يسجد ما في السموات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون" والشمس داخلة في دواب السماء لأن معنى الدبيب السير والحركة والشمس متحركة تجري لمستقر لها كما هو معلوم بنص القرآن وكما هو ثابت بالعقل من خلال علوم الفلك المعاصرة إذ انها تدور حول نفسها ويسمون ذلك (spin) أي دوران الشيء حول نفسه وذلك في خلال سبعة وعشرين يوما أرضيا وتدور(مع المجموعة الشمسية) حول مركز المجرة اللبنية أو (milky way) بسرعة تقترب من 220 كيلومترا في الثانية. وكل في فلك يسبحون.

    ولكن لو قال قائل:"هل تنتفي صفة السجود عن الشمس إذا كانت لا تسجد إلا تحت العرش فلا تكون خاضعة إلا عند سجودها تحت العرش وفي غير ذلك من الأحايين لا تكون؟

    والجواب أن الشمس كما قدمنا لها سجدتان: سجود عام مستديم وهو سجودها المذكور في آية النحل والحج مع سائر المخلوقات وسجود خاص يتحقق عند محاذاتها لباطن العرش فتكون ساجدة تحته وهو المذكور في الحديث وفي كلا الحالتين لا يلزم من سجودها أن يشابه سجود الآدميين لمجرد الاشتراك في لفظ الفعل الدال عليه. ومن أمثلة ذلك من واقعنا أن مشي الحيوان ليس كمشي الآدمي وسباحة السمك والحوت ليست كسباحة الإنسان وهكذا مع انهم يشتركون في مسمى الفعل وهما المشي والسباحة.

    هذه مسألة. أما المسألة الثانية فكما أنه يلزم من سجودنا التوقف عن الحركة لبرهة من الزمن وهو الإطمئنان الذي هو ركن في الصلاة فإنه لا يلزم بالمقابل أن يتوقف جريان الشمس لتحقيق صفة السجود. لأننا رأينا دلالة عموم لفظ السجود من آيتي الحج والنحل ومن شواهد لغة العرب على ان السجود هو مطلق الخضوع للخالق سبحانه. ومن المعلوم أن السجود عبادة والله قد تعبد مختلف مخلوقاته بما يناسب هيئاتها وصفاتها وطبائعها فكان الإنحناء والنزول للآدميين وكان غير ذلك من كيفيات السجود لسائر الكائنات والمخلوقات مع اشتراكهما في عموم معنى السجود الذي هو الخضوع لله تعالى طوعا او كرها.

    ومثال ذلك طواف الرجل حول الكعبة إذ لايلزمه أن يقف عند الحد الممتد من الحجر الأسود ليتحقق حساب طواف كامل إذ أنه حتى لو طاف وواصل مسيره وتجاوز الحد دون الوقوف لإستلامه فإنه يتحقق له شوط كامل ويكون قد قضى جزءا من شعيرة الطواف دون ان يقف عند الحد الذي ذكرنا ، وكذلك الشمس تجري في الفلك ونراها تشرق وتغرب دائبة ومع ذلك لها سمت او منتهى يقابلها على وجه الأرض تسجد عنده لله تعالى ويكون ذلك السمت او الحد مقابلاً في تلك اللحظة لمركز باطن العرش كما أشار إلى ذلك ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية.

    ومع أن الشمس و المخلوقات بأجمعها تحت العرش في كل وقت إلا أنه لا يلزم أن تكون المخلوقات بأجمعها مقابلة لمركز باطن العرش لأن العرش كالقبة على السماوات والمخلوقات ، والشمس في سجودها المخصوص إنما تحاذي مركز باطن العرش فتكون تحته بهذا الإعتبار كما ذكره ابن كثير في البداية بشأن المحاذاة التحتية للعرش ، وكما قرره ابن تيمية رحمه الله في فتاواه وسائر أئمة اهل السنة من حيث أن العرش كالقبة وهو معلوم من حديث الأعرابي الذي أقبل يستشفع بالرسول صلى الله عليه وسلم وقصته مشهورة ثابتة
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي


    وقد يسأل سائل فيقول:"إذاً كيف يكون الله بكل شيء محيط؟" والجواب أن الله عز وجل غير العرش. فالله جل جلاله مستوٍ عليه استواء يليق بجلاله وعظمته إذ أن الله هو المحيط بكل شيء وليس العرش وقد أنكر ابن تيمية على المخالفين الذي يرون أن العرش مستدير مع استدارة الأفلاك لأنهم تركوا صحيح المنقول من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي نص على ان العرش كالقبة وليس كالدائرة. وهذا هو الصواب لموافقته للأدلة الثابتة. وهو ما دل عليه العقل باعتبار نظرية أينشتاين النسبية العامة بشأن إنحناء الكون ولكن لا يلزم منه استدارة العرش استدارة كاملة لأن العرش غيرالسماوات من جهة ولأنه لو كان العرش مستديراً لكانت الشمس –والمخلوقات - "داخل" العرش لا "تحته" وظرف التحتية أنسب لحال العرش الذي هو كالقبة ولذلك قال اين تيمية في مجموع الفتاوى:" لم يثبت بدليل يعتمد عليه أن " العرش " فلك من الأفلاك المستديرة الكروية الشكل ؛ لا بدليل شرعي . ولا بدليل عقلي . وإنما ذكر هذا طائفة من المتأخرين الذين نظروا في " علم الهيئة " وغيرها من أجزاء الفلسفة فرأوا أن الأفلاك تسعة وأن التاسع - وهو الأطلس - محيط بها مستدير كاستدارتها وهو الذي يحركها الحركة المشرقية وإن كان لكل فلك حركة تخصه غير هذه الحركة العامة ثم سمعوا في أخبار الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم ذكر " عرش الله " وذكر " كرسيه " وذكر " السموات السبع " فقالوا بطريق الظن إن " العرش " هو الفلك التاسع ؛ لاعتقادهم أنه ليس وراء التاسع شيء إما مطلقا وإما أنه ليس وراءه مخلوق" ا.هـ.

    وهذا السمت أو الحد او المنتهى المعبر عنه في الحديث بالحرف "حتى" للدلالة على الغاية والحد فهو كالسمت (ولا أقول هو السمت) الذي نصبه الجغرافيون على الخارطة الأرضية ويسمونه خطوط الطول الممتدة بأعداد متتالية من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب فإذا حاذت الشمس سمت أو حد السجدة مع محاذاتها في ذات الوقت لمركز باطن العرش فإنها تسجد سجودا على الكيفية التي لا يلزم منها ان توافق صفة سجود الآدميين وعلى هيئة لا تستلزم توقف الشمس عن الحركة وضربنا على ذلك مثال الطواف بالبيت.

    أما هذا السمت أو الحد أو المنتهى - كما قال الإمام ابن عاشور- فإنه لا قبل للناس بمعرفة مكانه. قال رحمه الله في التحرير والتنوير في تفسير قوله تعالى "والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم" :

    " وقد جعل الموضع الذي ينتهي إليه سيرها هو المعبر عنه بتحت العرش وهو سمت معيّن لا قبل للناس بمعرفته، وهو منتهى مسافة سيرها اليومي، وعنده ينقطع سيرها في إبان انقطاعه وذلك حين تطلع من مغربها، أي حين ينقطع سير الأرض حول شعاعها لأن حركة الأجرام التابعة لنظامها تنقطع تبعاً لانقطاع حركتها هي وذلك نهاية بقاء هذا العالم الدنيوي" ا.هـ.

    والخلاصة أن سجود الشمس على المعنى الذي ذكرناه غير ممتنع أبدا وبما ذكرنا يزول الإشكال إن شاء الله ولا يخالف الحديث صريح العقل إنما قد يخالف ما اعتاد عليه العقل وألفه وهذا ليس معياراً تقاس بها الممكنات في العقل فضلاً عن الممكنات في الشرع لأن الله على كل شيء قدير ولأن العادة نسبية باعتبار منشأ الناس واختلاف مشاربهم ومجتمعاتهم وعلمهم. والسامع مثلاً لما تخرج به علينا فيزياء الكم من العجائب والأسرار كنظرية ريتشارد فينمان و مبدأ اللاحتمية لهايزنبرج وغيرها من السنن والظواهر في هذا الكون مما يحير عقول العلماء يوقن بأن لله حكمة بالغة يطلع من يشاء عليها ويستأثر بما يشاء عنده، قال تعالى:"ويخلق ما لا تعلمون" ، وقال تعالى:"والله يعلم وأنتم لا تعلمون" ، وقال:"وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً" . والإنسان الأصل فيه الضعف والجهل ، قال تعالى:"وخلق الإنسان ضعيفا" وقال في آية الأحزاب:"إنه كان ظلوما جهولا" ولذلك فابن آدم يسعى على الدوام لدفع ذلك عن نفسه بطلب ضديهما وهما القوة والعلم . قال تعالى في صفة طالوت لما بعثه ملكا:"وزاده بسطة في العلم والجسم" فجمع له بين القوة العلمية والقوة العملية.

    هذا وبقي في الأحاديث عنه صلى الله عليه وسلم فائدتان لطيفتان تزيلان لبساَ كثيراً. الفائدة الأولى في قوله عليه الصلاة والسلام:" فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش" عند البخاري وغيره. ولم يقل عليه الصلاة والسلام أنها "تغرب تحت العرش" أو "حتى تغرب تحت العرش" وهذا فهم توهمه بعض الناس الذين أشكل عليهم هذا الحديث وهو فهم مردود لأن ألفاظ الحديث ترده. فقوله:"تذهب" دلالة على الجريان لا دلالة على مكان الغروب لأن الشمس لا تغرب في موقع حسي معين وإنما تغرب في جهة معينة وهي ما اصطلح عليه الناس باسم الغرب والغروب في اللغة التواري والذهاب كما ذكره ابن منظور وغيره يقال غرب الشيء أي توارى وذهب وتقول العرب أغرب فلان أي أبعد وذهب بعيداً عن المقصود.

    أما الفائدة الثانية فهي في قوله صلى الله عليه وسلم:" فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا" والشاهد منه قوله صلى الله عليه وسلم:" لا يستنكر الناس منها شيئا". وكأن في هذا دلالة ضمنية على علمه صلى الله عليه وسلم بأن هناك من الناس من قد يستشكل معنى الحديث فيتوهم أن الشمس تقف أو تتباطأ للسجود فينكر الناس ذلك ويرهبونه. إلا أنه صلى الله عليه وسلم أشار في الحديث إلى جريان الشمس على عادتها مع انها تسجد ولكنه سجود غير سجود الآدميين ولذلك تصبح طالعة من مطلعها تجري لا يستنكر الناس منها شيئاً وواضح من كلامه صلى الله عليه وسلم مفهوم المخالفة الدال على عدم استنكار الناس رغم سجود الشمس واستئذانها وكما قدمنا فإن سجود الشمس لا يستلزم وقوفها وهو اللبس الذي أزاله صلى الله عليه وسلم بقوله:" فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا" كما أن العقل يدل على ذلك إذ أن فرق المسافة التي يقطعها الضوء القادم من الشمس إلى الأرض يبلغ حوالي ثمان دقائق وهذا يعني انه لو حدث خطب على الشمس أو فيها فإننا لا نراه إلا بعد ثمان دقائق من حصوله وعليه فلا يمنع أن تكون الشمس ساجدة في بعض هذا الوقت ولو بأجزاء من الثانية لله تعالى تحت عرشه ونحن لا نعلم عن ذلك لغفلتنا وانشغالنا بضيعات الدنيا. ولهذا يقول الله تعالى:"وكم من آية في السماوات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون" والإعراض صور متعددة منها الغفلة واللهو عن تدبر الآيات كونية وشرعية ولذلك فإن البعض ممن ساء فهمهم لبعض الآيات و الأحاديث إنما أوتوا من قبل أنفسهم بعدم إمعان النظر في آيات الله الكونية وبهجرهم لتدبر كتاب الله وإعراضهم عن التفقه في سنة رسول الله مع عزوفهم عن الاستزادة من العلوم الدنيوية النافعة في هذا الباب.

    ومع هذا لو سلمنا بانعدام هذ الفارق الزمني مع أنه حاصل موجود فإننا قد أوضحنا أن الشمس تسجد على صفة مخصوصة منفصلة بهيئتها وصورتها عن معتاد التصور ولكن من حيث أصل المعنى داخلة في عموم معنى الخضوع الدال عليه لفظ السجود لغة لا اصطلاحاً كصنيعنا في الصلاة من حيث الهبوط والنزول والطمأنينة والتوقف لبعض الوقت ولو كان سجود الشمس كسجودنا لتعطلت مصالح العباد وفسدت معيشتهم والله تعالى يقول:"لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون" والفلك من قول العرب تفلك ثدي الجارية إذا استدار وقال ابن عباس : في فلك مثل فلكة المغزل أ.هـ. وفلكة الغزل عندهم كانت مستديرة لتناسب إتمام نسج اللباس ومنه جاء معنى الاستدارة. وفي ما ذكرنا كفاية إن شاء الله والحمد لله رب العالمين.

    منقول من ملتقى اهل الحديث
    التعديل الأخير تم بواسطة المهتدي بالله ; 11-06-2005 الساعة 09:47 PM
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي مشاركة: شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن


    من حق كل شخص أن يبدي برأيه في أي موضوع مطروح وهذا يعطي للموضوع قوة وحجة .

    فأرسل لي احد الاخوة تعقيب على هذا الموضوع ... فرأيت بأن أطرح رأيه ونتحاور فيه لكي نغلق جميع الأبواب التي قد تؤدي إلى ضعف حجة الموضوع

    -------------------------------------------------

    الرأي الآخر :

    المقال يعارض نفسه في موضع و هو :

    وعند مسلم رحمه الله عن أبي ذر رضي الله عنه: أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يوما ‏ ‏أتدرون أين تذهب هذه الشمس قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث ع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك تحت العرش فيقال لها ارتفعي أصبحيعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أتدرون متى ‏ ‏ذاكم ذاك حين ‏ يوم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل او كسبت في إيمانها


    ذلك النص يعارض ما قاله الكاتب


    "
    هذا وبقي في الأحاديث عنه صلى الله عليه وسلم فائدتان لطيفتان تزيلان لبساَ كثيراً. الفائدة الأولى في قوله عليه الصلاة والسلام:" فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش" عند البخاري وغيره. ولم يقل عليه الصلاة والسلام أنها "تغرب تحت العرش" أو "حتى تغرب تحت العرش" وهذا فهم توهمه بعض الناس الذين أشكل عليهم هذا الحديث وهو فهم مردود لأن ألفاظ الحديث ترده. فقوله:"تذهب" دلالة على الجريان لا دلالة على مكان الغروب لأن الشمس لا تغرب في موقع حسي معين وإنما تغرب في جهة معينة وهي ما اصطلح عليه الناس باسم الغرب والغروب في اللغة التواري والذهاب كما ذكره ابن منظور وغيره يقال غرب الشيء أي توارى وذهب وتقول العرب أغرب فلان أي أبعد وذهب بعيداً عن المقصود.
    "
    --انتهي


    كذلك كاتب المقالة يقول بعد ذلك ان استغراق الضوء ثمان دقائق للوصول للأرض فنحن لا نعلم ما حدث في اثناء ذلك ، ذلك الكلام يتعارض مع كون ان الشمس تكون مسلطه في جزء اخر من الأرض قبلنا فهي بذلك دائمة السطوع لأهل الأرض مع اختلاف درجة ظهورها بالنسبة لمواقعهم

    هذا ما يختلط علي فأنا لا اسأل عن كيفية سجودها لله سبحانه و تعالي ، فلله في خلقه شئون و ايضا قال الله تعالي
    {تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً }الإسراء44

    ولكن حديث رسول الله صلي الله علي و سلم في رواية مسلم عن ابي ذر ( كما اوردت اعلاه) ينص بصوره صريحة علي كون ان الشمس تغرب وتسجد ثم تأمر فتستمر حتي يأتي الوقت في ان لا يؤمر لها بالطلوع ثم يأمر لها بالرجوع من حيث جائت

    أيضا من الملاحظ ان ذلك سوف يكون علي جزيرة العرب و البلاد المشتركة معها في الليل ، اي ان الجزء الأخر من الكرة الأرضية سوف يكون نهارا مده ( قدرت في احاديث بثلاث ايام )و علي عامه المسلمين او علي العرب ليل تام ، و ذلك يوجد تحليل علمي الأن لهذا الحدث و هو الحركة العكسية و ذلك تأكيد علمي حديث علي علمية إماكنية الحدوث لحدث طلوع الشمس من مغربها

    ووفقنا الله لما يحبه و يرضاه
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي مشاركة: شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن

    كانت لي وجهة نظر في هذا الأمر :


    يا أخي الكريم

    قال الحق سبحانه :النور 41
    الم تر ان الله يسبح له من في السماوات والارض والطير صافات كل قد علم صلاته وتسبيحه والله عليم بما يفعلون

    وقال سبحانه في سور السراء 44
    تسبح له السماوات السبع والارض ومن فيهن وان من شيء الا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم انه كان حليما غفورا


    إذن نحن لا نفقه شيء ... فنحن نرى آيات الله في الكون ، ولكننا لا نرى علاقة الكون بخالقه

    وسأعطيك مثال مشابه

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا، حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له" (رواه البخاري ومسلم).


    فالليل مستمر على الكرة الأرضية ... فهل الله باقي في السماء الدنيا وليس جالس على عرشه .


    ياأخي الكريم

    لا يمكن أن نصل إلى علاقة المخلوق بخالقه مهما وصل بنا العلم ، فإن توصلنا بعقولنا البسيطة إلى عظمة خلق الله وكيفية خضوع المخلوقات لله ، فكيف يكون الله هو إله معبود .

    فمفهوم الأحاديث الوارد عن الشمس هو أقوال لكي ندرك بعقولنا البسيط مفهوم علاقة الشمس بخالقها ... ولكن حقيقة الأمر لا يعرفها إلا الله

    لأن سجود الشمس لله وليست لنا ... والله عز وجل سخر الشمس لنا ... فليس من المعقول أن تذهب الشمس ككتلة إلى مكاناً ما فتختفي عن الوجود ثم تعود مرة أخرى ، ولكن سر السجود لا يعلمه غير خالقها لأن المعدلة صعبة بالنسبة لعقولنا ، لأننا مخلوقين مثل خلق الشمس


    فهل أطمع في تعقيب أخر من الاخوة الكرام
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    147
    آخر نشاط
    03-05-2009
    على الساعة
    09:23 PM

    افتراضي

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
    ما أعلمه هو أن الشمس دائمة السجود لله إذا كان معنى السجود مجازي
    وكما نعلم فالعلم الحديث ونظرياته في التجاذب بين الكواكب اعطانا مفهوما آخر للآية الكريمة
    {ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ} (11) سورة فصلت

    فالطواعية المذكورة تعني أن ثبات الكون وفصل السماء عن الأرض وثبات الكواكب في مداراتها إنما تكون بآلية ذاتية لا بقوى خارجية وهذ تثبته النظرية العلمية التي تقول ان طاقة الكون ومحتواه المادي ثابت نظريا فيما عدا أطراف الكون حيث تتحول الطاقة إلى مادة تساهم في عملية توسع الكون...وهذا يثبته العلم الحديث ونظريات الفيزياء في سبب بقاء الكواكب في مداراتها رغم كون هذه المدارات اهليلجية وليست دائرية
    (طبعا اذكر ملاحظات عامة دون ايراد الدليل لأن الدليل ليس مطلوبا في هذه المقدمة كونها ليست جزءا من التعليق)

    وبالتالي فغروب الشمس نفسه ناتج عن هذه التوازنات التي تجعل الأرض وبقية الكواكب تدور في مسارات حول الشمس (مولدة الفصول والسنين) وحول نفسها (مولدة الأيام)
    الاعتراض الوحيد على الحديث هو في ربط هذا السجود بالزمن..فنحن نعرف أن الأرض كروية وبالتالي فالغروب عمليا هو ملاحظة بصرية وليست عملية فيزيائية.. فالشمس عمليا لا تغرب عن الأرض لكنها تختفي خلف الأرض عن أعين المراقب... لذا فالسؤال نفسه "أين تذهب الشمس عند الغروب " مشكل من الناحية المنطقية..
    وعلى الرغم من اعتراضي على نص الحديث اللفظي -والذي اعتقد أنه قد نقل حسب فهم الرواي لا حسب منطوق النبي صلى الله عليه وسلم شأنه في ذلك شأن بقية الأحاديث المتواتر منها والآحاد - وثقتي أن النص الأصلي -اي لفظ الرسول صلى الله عليه وسلم -فيه كلمة مفتاحية تبين المعنى المراد بالربط بين الزمن (فترة الغروب) والسجود -ذلك أن فترة الغياب والتي تتضمن الليل هي عمليا شروق ونهار في مكان آخر في الأرض-إلا أن اقرب تفسير ممكن هو ما اثبتته الدراسات العلمية الحديثة من أن سرعة دوران الأرض حول نفسها في تناقص بطيء وأنه في فترة ما -أو في حالة مرور نيزك كبير قرب الأرض أو حدوث انفجار كوني قربها- ممكن أن تعكس الأرض دورانها حول نفسها ... فتشرق الشمس من المغرب من حيث أتت ...وبالتالي فعملية الغروب والشروق نفسها مرتبطة بحفظ الله لهذه التوازنات التي تجبر جميع الكواكب على السير في مسارات محددة لها... كما يمكن تفسيرها بالآية الكريمة:

    {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} (38) سورة يــس

    والتي فسرها العلماء المعاصرون بأن طاقة الشمس ليست أبدية وأنه سيأتي يوم تفقد الشمس طاقتها لتصبح نجما صغيرا ومن ثم تبرد لتصبح كوكبا عاديا أو تنفجر مدمرة المنظومة الشمسية التابعة لها( درب التبانة)..

    والآن لنسأل انفسنا السؤال التالي:
    ما هي الألفاظ التي كان ليستخدمها الرسول صلى الله عليه وسلم ليشرح للصحابي (وهو -أي الصحابي -على ما هو عليه من علم شرعي ما يزال أميا بعيدا عن علوم الفلك والحساب والتي لم تكن اساسا بتلك القوة في تلك الأيام) نظرية نيوتن وتعديلاتها في أينشتاين للتوازن والتجاذب ومعادلات الاندماج والانشطار النووي وضرورة دوران الكواكب حول الشمس وضرورة وجود نهاية زمنية للشمس وأن استمرار عملية الشروق والغروب ناتج عن هذه التوازنات جميعا والتي يمكن تسميتها ككل -سجود الشمس لله-

    نعم ..عندما تغرب عنا الشمس فأنها لا تشرق لولا إذن رب العزة ببقاء هذه التوازنات التي تتدخل فيها كتلة جميع الكواكب في الكون والمسافات الفاصلة بينها
    ولهذا كان القسم العظيم

    {فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وإنه لقسم لوتعلمون عظيم} (75-76) سورة الواقعة
    ولهذا كانت العملية التالية سهلة على مشيئة الله عز وجل:
    {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} (67) سورة الزمر


    {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا} (106-105) سورة طـه


    هذا والله أعلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    89
    آخر نشاط
    10-12-2012
    على الساعة
    02:51 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا عضو جديد و ابلغ جميع المشتركين تحياتي و احترامي سائلا من الله ان يوفقني للاستفادة و الافادة



    لفت انتباهي اعتراض الكثير من الناس على حديث سجود الشمس نظرا لانه يفهم منه ظاهريا ان الشمس تدور حول الارض فينتج بذلك الليل و النهار و هذا نص الحديث

    أخرجه البخاري رحمه الله في كتاب بدء الخلق (رقم 3199) ‏عن ‏أبي ذر رضي الله عنه قال: قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لأبي ذر ‏ ‏حين غربت الشمس :‏ ‏أتدري أين تذهب ؟ قلت الله ورسوله أعلم ؟ قال: فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فتستأذن فيؤذن لها ويوشك أن تسجد فلا يقبل منها وتستأذن فلا يؤذن لها يقال لها ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها، فذلك قوله تعالى: "والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم" .

    ومن الناس من تمسك بالمعنى الذي فهمه من النصوص فرد حقيقة علمية ثابتة لا شبهة فيها الا و هي ان الارض تدور حول نفسها و جعل الاسلام يتعارض مع العلم وهذا امر خطير حيث انه يعطي فرصة للملاحدة و الكفار في تشكسك الناس بهذا الدين فيا ليته سكت و قال" ربنا
    لا تجعلنا فتنة للذين كفروا و اغفر لنا ربنا انك انت العزيز الحكيم


    ولازاله هذه الشبهة رايت ان اقسم الموضوع الى ثلاث ابواب
    اثبات كرويه الارض
    اثبات ان الليل و النهار ناتجان عن حركة الارض
    رفع الشبهة



    1/اثبات كروية الارض

    لقد اثبت كثير من العلماء المسلمين هذا منهم ابن حزم الاندلسي و ابن تيمية و غيرهم فلا داعي لتكرار ما قالوا

    2/اثبات ان الليل و النهار ناتجان عن حركة الارض

    بعد اثبات كروية الارض اصبح هناك احتملان لنشاة الليل و النهار
    اما ان يكونا نتيجة لدوران الشمس حول الارض
    او نتيجة دوران الارض حول نفسها
    ولنستبعد الاحتمال الثالث و هو ان يكونا نتيجة لكليهما

    يقول الله تعالى
    "حتى اذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة"
    والمغرب في اللغة تستعمل للمكان
    هنا تتحدث الاية عن وجود مغرب للشمس ولو كانت الشمس هي التي تدور حول الارض لما كان هناك مغرب محدد يمكن للناظر من خارج الارض ان يحدده اما اذا كانت الارض تدور حول نفسها فان الناظر من الفضاء سيرى الارض ككرة لها شطر مضيئ و شطر مظلم


    وتفصل بينها دائرة نصفها يعتبر مشرقا و نصفها الاخر يعتبر مغربا
    وبالتالي فذو القرنين الذي يتحرك المكان الذي هو فيه سيبلغ مغرب الشمس حينما يقطع المكان الذي هو فيه نصف الدائرة التي تعتبر مغربا
    فهو بلغ المغرب ببلوغ من يحمله وهو المكان الذي يشغله من الارض و الله اعلم
    اما قوله تعالى"وجدها تغرب في عين حمئة" "و قوله "و ترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين " فلا نستنتج منه ان الشمس هي التي تتحرك نظرا الى ان الضمير يعود عليها

    ولنفسر الامر فالراكب في القطار حينما ينطلق يرى الاشجار في المحطة تبتعد
    ويمكن ان نقول "انك اذا ركبت القطار و انطلق ترى الاشجار و هي تتحرك"
    وهذا من بديهيات مبدا النسبية
    فالله تعالى في قوله"و ترى الشمس اذا طلعت" يخاطب النبي عليه الصلاة و السلام و يصف ما سيراه هو و هو في قصة ذي القرنين يصف ما وجد ذو القرنين



    يقول تعالى"و الشمس و ضحاها و القمر اذا تلاها و النهار اذا جلاها و الليل اذا يغشاها
    تقول الاية ان النهار يجلي الشمس و الليل يغشاها اي يغطيها
    النهار في جزء من الارض هي حالة نرى فيها الشمس او اثرها و الليل هي حالة لا نرى فيها الشمس و نرى بذلك النجوم و الكواكب
    وهذه الحالة التي تسمى النهار تبين لنا الشمس
    فكان النهار فاعل و الشمس مفعول بها
    واليل يحجبها و ليس ناتجا عن ذهابها فاليل فاعل و هي مفعول بها
    فدل ذلك ان غياب الشمس و ظهورها هما من فعل اليل و النهار و ليس العكس اي ان ظهور النهار لنا و غيابه هو من فعل الشمس
    و هذا يتماشى تماما مع النظرية القائلة ان الارض تدور حول نفسها
    فنحن ندور فنذهب الى جزء الارض المضيء و هو النهار فيجلي لنا الشمس ثم نواصل الدوران فندخل في جزءها المظلم و هو اليل فيحجب عنا الشمس
    اما اذا كانت الشمس هي التي تدور و تاتينا فياتي النهار فكيف لنا ان نقول ان النهار يجليها بما انه ناتج عن قدومها
    وكيف نقول ان اليل يغطيها بما انه ناتج عن غيابها عنا
    ولو افترضنا ان اليل و النهار ناتجان عن دوران الشمس حول الارض فسيكون النهار عبارة عن نصف كرة تدور حول الارض و هذا لا يمكن تشبيهه بالسباحة لان السباحة تتطلب تنقلا في الماء
    اما النظرية القائلة ان النهار هو نصف الارض المضيء و الكرة الارضية تسبح في الفضاء فدل ذلك ان نصفها يسبح بسباحتها فهي نظرية تتماشى مع قوله تعالى"وهو الذي خلق اليل و النهار و الشمس و القمر كل في فلك يسبحون"
    و في هذه الاية قرينة ان اليل و النهار ليسا ناتجان عن حركة الشمس حول الارض
    ذكر الله اليل و النهار ثم ذكر جريان الشمس و لو كان اليل و النهار نتيجة لجريان الشمس لذكره قبل الليل و النهار و لا يبدا بالنتيجة قبل السبب و هذه قرينة على ما قلنا
    والله اعلم بخلقه و مراده





    رفع الشبهة

    بعد اعمال العقل في الايات القرانية تبين لنا ان الاظهر هو ان الليل و النهار ينتجان من حركة ا

    الارض و ليس الشمس

    وهذا ما اكده علم الفلك

    فالشمس اكبر من الارض بالاف الاضعاف و هي تسبح في الفضاء و تجر معها الارض و
    الكواكب التسع و تدور حول مركز المجرة

    وكان الكل في رحلة فضائية تقودهم فيها الشمس
    "والشمس تجري لمستقر لها"
    والارض تجري
    مع الشمس تسير معها اين ما تسير حتى يرث الله الارض
    و من عليها

    وفي الخبر ان في السماء بيتا يسمى البيت المعمور فوق الكعبة


    وبما ان الكعبة تسبح في الفضاء فان البيت المعمور متحرك

    ولا ندري ايهم يتبع الاخر و لكن الظاهر ان الكعبة هي التي تسير بسيره لعظمه و لكونه كعبة اهل السماء

    فالكعبة يجب ان تكون تحت البيت المعمور

    وبما ان الكعبة في الارض و الارض تابع للشمس وجب ان يكون سير الشمس محددا و منظما

    لتكون الكعبة تحت البيت المعمور

    وكذلك يجب ان تكون حركة الارض حول نفسها منظمة لهذا الغرض

    والبيت المعمور تحت العرش ككل المخلوقات

    وللشمس ملائكة موكلون بها و هم من اهل السماء و قبلتهم البيت المعمور

    فاذا غابت الشمس في مكة ونجح الموكلون بها في ابقائها تحت البيت المعمور سجدوا اذا كان

    البيت المعمور تحت باطن العرش لان البيت المعمور قبلتهم واستاذوا في مواصلة مسيرها

    كي تحافظ على وجود الكعبة تحت البيت المعمور

    حتى اذا استاذنت يوما في مواصلة المسير لم يوذن لها

    ولعل ذلك يكون لان البيت المعمور تغيرت حركته

    ويجب ان يتوقف اولاو تتوقف حركة الارض حول نفسها

    فلا يؤذن للشمس بالتحرك لانها اذا تحركت جرت معها الارض فتستاذن فلا يوذن لها

    فتبقى الشمس بازغة على جزء من الارض و غائبة في جزء اخر مدة من الزمن

    فيقول من وكل بها من لي بالناس و ذلك لانهم يعلمون ان الشمس ضرورية في تبخر المياه و
    الزراعة و ارزاق العباد

    حتى اذا انعكست حركة البيت المعمور

    تطلع على الناس من المغرب نظرا لانعكاس حركة الارض

    والارض جزء من النظام الشمسي و انعكاس حركتها يكون و الله اعلم نتيجة لاضطرابات في

    هذا النظام فلا يبعد ان تكون الشمس سببا في هذا التغير

    ولا ريب ان توقف الارض يمكن ان يبيد الحياة على سطح الارض و لكن العلامات الكبرى فيها

    الكثير من الامور الخارقة للعادة و الله قادر ان يحفظ الناس كما يحفظ المومنين من الجوع

    بالتسبيح وقت الدجال

    والله تعالى اعلم

    ولكن لعل هناك من يرى في هذا مبالغة في التاويل و تحميلا للنص ما لا يحتمله

    ودليلهم في ذلك حديث مسلم


    وعند مسلم رحمه الله عن أبي ذر رضي الله عنه: أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يوما ‏ ‏أتدرون أين تذهب هذه الشمس قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم ‏ ‏تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك تحت العرش فيقال لها ارتفعي أصبحي طالعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أتدرون متى ‏ ‏ذاكم ذاك حين ‏ يوم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل او كسبت في إيمانها خيرا

    قوله ارتفعي فهو ضذ السجود اي هو اذن بنهاية السجود و ليس معناه انها كانت في اسفل و اتقلت الى مكان اعلى و الله اعلم

    ولو افترضنا ان الارض ثابتة و الشمس تدور حولها و اخذنا الحديث على ظاهره فهذا لا

    يستقيم لان قوله ارجعي من حيث جئت يعنى ان الشمس ستجري كل يوم في نفس الفلك و

    بالتالي ستشرق كل يوم من نفس المشرق و الله تعالى يقول "فلا اقسم برب المشارق و

    المغارب" و نحن نرى ان لها في الصيف مشرقا يختلف عن مشرقها في الشتاء

    والاشكال في قوله ارجعي من حيث جئت فتصبح طالعة من مطلعها

    وما اراه ان المعنى ان النبي عليه الصلاة و السلام يتحدث عما يراه الناس و الدليل انه في

    لفظ لمسلم"و كانها قد قيل لها ارجعي من حيث جئت"
    فهذا يدل ان رجوعها ظاهري

    وخلاصة ما ارى
    ان الشمس مسخرة للانسان وهي تجري في الفضاء و تجر معها الارض لتجعلها دائما تحت البيت المعمور
    ككما انها تزود الارض بالحرارة و تبخر الماء ...فهي سبب في الارزاق
    ومع مرور كل يوم تسجد لله و تستاذن في مواصلة مهمتها الا وهي تزويد الناس بما يستحقون و ابقاء الكعبة تحت البيت المعمور
    حتى اذا توف البيت المعمور توقفت معه الارض
    وستاذنت الشمس في مواصلة مسيرها فلا يوذن
    لها لكي لا تخرج الكعبة عن كونها تحت البيت المعمور
    حتى اذا تحرك البيت المعمور في فلكه الجديد و انعكس دوران الارض اذن للشمس بمواصله المسير في الفضاء
    و ما سيراه اهل الارض انها تطلع من المغرب وكانها قيل لها ارجعي من حيث جئت

    ان الهدف من هذا البحث ليس تفسيرا للحديث و لكن ابراز ان العقل يمكن ان يجد حلولا لمثل

    هذه الشبهات و لا ريب ان العقل كل ما كمل ازداد رفع الشبهة يسرا و لله المثل الاعلى و هو

    تعالى سيحكم بين الناس في ما هم فيه يختلفون و سيفسر لنا ما اشتبه علينا فلا نرتاب و مادام

    ذلك كذلك فانا ادعوا الجميع للادلاء بدلوه في استنباط الادله و البراهين لرفع الشبهات و



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  7. #7
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    I agree with this very much
    لفظ لمسلم"و كانها قد قيل لها ارجعي من حيث جئت"
    فهذا يدل ان رجوعها ظاهري
    Regarding the Hadith,we have to put the hadiths of the Prophet pbuh together to understand them. The Hadith that you have mentioned says that the sun willset in the west & then it will ask God permission to rise from the east but it won't be allowed & then it will ask permission to rise from the west & it will rise from it. There is another Hadith in Tafseer Ibn-Katheer chapter 6 verse 158 which says that the sun will rise from the east & then it will return again to set at the east & then it will rise from the west.Here is the Hadith: This Hadith says that a night will come equivalent to 3 nights,and those who pray in the night will know it,they wake up to read a part of the Quran & then sleep &then wake up to read a part of the Quran & while they are like this the people will say that the sun has risen & so they will hurry to the mosques & when the sun is in the middle of the sky it will return again & this is when عَبْد اللَّه بْن أَبِي أَوْفَى قَالَ اِبْن مَرْدُوَيْهِ حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن دُحَيْم حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن حَازِم حَدَّثَنَا ضِرَار بْن صُرَد حَدَّثَنَا اِبْن فُضَيْل عَنْ سُلَيْمَان بْن زَيْد عَنْ عَبْد اللَّه بْن أَبِي أَوْفَى قَالَ : سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول لَيَأْتِيَن عَلَى النَّاس لَيْلَة تَعْدِل ثَلَاث لَيَالٍ مِنْ لَيَالِيكُمْ هَذِهِ فَإِذَا كَانَ ذَلِكَ يَعْرِفهَا الْمُتَنَفِّلُونَ يَقُوم أَحَدهمْ فَيَقْرَأ حِزْبه ثُمَّ يَنَام ثُمَّ يَقُوم فَيَقْرَأ حِزْبه ثُمَّ يَنَام فَبَيْنَمَا هُمْ كَذَلِكَ إِذْ صَاحَ النَّاس بَعْضهمْ مِنْ بَعْض فَقَالُوا مَا هَذَا فَيَفْزَعُونَ إِلَى الْمَسَاجِد فَإِذَا هُمْ بِالشَّمْسِ قَدْ طَلَعَتْ حَتَّى إِذَا صَارَتْ فِي وَسَط السَّمَاء رَجَعَتْ وَطَلَعَتْ مِنْ مَطْلَعهَا قَالَ حِينَئِذٍ لَا يَنْفَع نَفْسًا إِيمَانهَا . can't make benefit of believing (in God) . So now we find aHadith saying that the sun will set at the west & then rise from the west ,& another Hadith saying that the sun will return back to set at the East & then rise at the West,both can't occur together unless the earth is round & turning around itself & then it turns in the opposite direction & so some people will see the sun rising from the west while others will see it returning to set at the east,so by putting the 2 hadiths together a scientific miracle not a scientific error,& God knows best. I'm sorry for writing in english because my computer is not converting to arabic writing but please translate it because I think it's a new and good response. Your brother in Islam 3abd Arahman

    ترجمة ما كتبه الأخ الفاضل بناءً على طلبه:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أتفق مع هذا تماماً
    اقتباس
    لفظ لمسلم"و كانها قد قيل لها ارجعي من حيث جئت"
    فهذا يدل ان رجوعها ظاهري
    فيما يخص الأحاديث: يجب أن ننظر لأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم كلها ونفهمها
    الحديث الذي ذكرته يقول أن الشمس ستغرب في الغرب، وبعدها ستستأذن الله تعالى لتشرق من الشرق، ولكن لن يؤذن لها، وبعدها ستطلب الإذن لتشرق من الغرب ، وستشرق من الغرب.
    هناك حديث آخر في تفسير بن كثير :
    أن الشمس ستشرق من الشرق، وبعدها ستعود لتغرب في الشرق ، وبعدها ستشرق من الغرب، وها هو الحديث:
    عَبْد اللَّه بْن أَبِي أَوْفَى قَالَ اِبْن مَرْدُوَيْهِ حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن دُحَيْم حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن حَازِم حَدَّثَنَا ضِرَار بْن صُرَد حَدَّثَنَا اِبْن فُضَيْل عَنْ سُلَيْمَان بْن زَيْد عَنْ عَبْد اللَّه بْن أَبِي أَوْفَى قَالَ : سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول لَيَأْتِيَن عَلَى النَّاس لَيْلَة تَعْدِل ثَلَاث لَيَالٍ مِنْ لَيَالِيكُمْ هَذِهِ فَإِذَا كَانَ ذَلِكَ يَعْرِفهَا الْمُتَنَفِّلُونَ يَقُوم أَحَدهمْ فَيَقْرَأ حِزْبه ثُمَّ يَنَام ثُمَّ يَقُوم فَيَقْرَأ حِزْبه ثُمَّ يَنَام فَبَيْنَمَا هُمْ كَذَلِكَ إِذْ صَاحَ النَّاس بَعْضهمْ مِنْ بَعْض فَقَالُوا مَا هَذَا فَيَفْزَعُونَ إِلَى الْمَسَاجِد فَإِذَا هُمْ بِالشَّمْسِ قَدْ طَلَعَتْ حَتَّى إِذَا صَارَتْ فِي وَسَط السَّمَاء رَجَعَتْ وَطَلَعَتْ مِنْ مَطْلَعهَا قَالَ حِينَئِذٍ لَا يَنْفَع نَفْسًا إِيمَانهَا
    والآن نجد حديث يقول أن الشمس ستغرب في الغرب ثم تعود لتشرق من الغرب
    وحديث آخر يقول: أن الشمس ستعود لتغرب في الشرق وتشرق من الغرب
    كلاهما غير ممكني الحدوث معاً إلا إذا كانت الأرض كروية، وتدور حول نفسها وتدور في الاتجاه العكسي، لذا بعض الناس سيشاهدون أن الشمس تشرق من المغرب بينما الآخرون يرونها تعود لتغرب في الشرق
    لذا حينما نضع الحديثين سوياً سنجد أن هناك معجزة علمية وليس خطأ علمي، والله أعلى وأعلم
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 05-07-2008 الساعة 06:15 AM سبب آخر: وضع الترجمة حسب طلب الأخ الفاضل
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #8
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اسجل متابعتي
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  9. #9
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    I would like to know the opinion of my deer brothers about this and whether they agree with what I said or not
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #10
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    في كتاب الاعجاز العلمي في السنة النبوية للدكتور زغلول نجار صفحة32اورد الحديث التالي :
    عن ابن عباس رضي الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل :هذه المغارب اين تغرب ؟ وهذه المطالع اين تطلع ؟ فقال صلى الله عليه وسلم ( هي على رسلها لا تبرح ولا تزول , تغرب عن قوم وتطلع على قوم ,وتغرب عن قوم وتطلع , فقوم يقولون غربت ,وقوم يقولون طلعت )
    ((مسند الامام ابي اسحاق الهمداني))
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الشمس تجري لمستقر!!!!!!!!!!!!!!!!شبهة أم إعجاز؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة عابد الله في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 10-11-2010, 02:21 AM
  2. شبهة : حول (بسم الله الرحمن الرحيم) ... بلاغي
    بواسطة داع الى الله في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 02-11-2007, 10:25 PM
  3. الشمس وسجود شبهة أم إعجاز
    بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-03-2007, 12:35 AM
  4. رد شبهة سورة الرحمن آية 19 - 23
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-04-2006, 01:51 PM
  5. شبهة : سجود المرأة لزوجها فى الأسلام
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-12-2005, 04:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن

شبهة سجود الشمس تحت عرش الرحمن