" متى نزل القرأن ؟ "

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

" متى نزل القرأن ؟ "

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: " متى نزل القرأن ؟ "

  1. #1
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    " متى نزل القرأن ؟ "

    أبوعبيده كتب في : Jun 11 2005, 07:50 PM
    قال تعالى: {وَإِذْ صَرَفْنَآ إِلَيْكَ نَفَراً مّنَ الْجِنّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمّا حَضَرُوهُ قَالُوَاْ أَنصِتُواْ فَلَمّا قُضِيَ وَلّوْاْ إِلَىَ قَوْمِهِم مّنذِرِينَ ( 29 ) قَالُواْ يَقَوْمَنَآ إِنّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَىَ مُصَدّقاً لّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِيَ إِلَى الْحَقّ وَإِلَىَ طَرِيقٍ مّسْتَقِيمٍ } الأحقاف ( 29 – 30 ) .

    و الفهم الخاطئ يتمثل فى الاستفسار كثيرا , أو الاعتراض أحيانا على قول الله ( كتابا أنزل من بعد موسى ) يقولون : لماذا بعد موسى , و لم يقل من بعد عيسى مع أن النبى صلى الله عليه و سلم أرسل بعد عيسى , و ليس بعد موسى , و قد أنزل الانجيل من بعد التوراة , فلم ذلك ؟؟!!

    و أقرب جواب و أوجزه : هل نزل القرأن من بعد موسى أم قبله ؟ فان كان قبله يحق الاعتراض , أما و قد نزل بعده فلا وجه للاعتراض , و يبقى الاستفسار عن ذكر موسى دون عيسى , و ان كان من قبيل العلم الذى لا ينبنى عليه تكليف , فهو علم لا ينفع و جهل لا يضر .
    و يجاب على ذلك بما يقرب المعنى للذهن , و يسكت الألسنة الطويلة أو المتطاولة فيقال : ذكر موسى و لم يذكر عيسى , لأن عيسى عليه السلام أنزل عليه الانجيل فيه مواعظ و رقائق و قليل من التحليل و التحريم , و هى فى الحقيقة كالمتمم لشريعة التوراة فالعمدة هى التوراة , و كما ذكر الانجيل على لسان عيسى " و ما جئت لأنقض الناموس , بل جئت لأكمل , تزول السموات و الأرض و لا يزول حرف واحد من الناموس " ( انجيل متى 5 : 17 – 19 ) فالانجيل بمثابة جزء مكمل للتوراة و لذلك قالوا " أنزل من بعد موسى " و هكذا كان ورقة بن نوفل حين أخبره النبى صلى الله عليه و سلم بقصة نزول جبريل ( عليه السلام ) أول مرة فقال : " بخ بخ هذا الناموس الذى كان يأتى موسى , ياليتنى أكون فيها جزعا اذ يخرجك قومك , و لئن يدركنى يومك لأنصرنك نصرا مؤزرا " ( صحيح البخارى – كتاب بدء الوحى – باب كيف بدء الوحى على رسول الله صلى الله عليه و سلم , برقم ( 3 ) و مسلم – كتاب الايمان – باب بدء الوحى الى رسول الله صلى الله عليه وسلم رقم ( 160 ) ) .

    كما يمكن أن يقال : لعل هؤلاء القوم كانوا على دين موسى عليه السلام , و ليسوا أتباعا لعيسى عليه السلام , فتكلموا عن حالهم , لا عن تسلسل الرسالة , و لا مانع من ذلك أبدا , فيكون حالهم فى ذلك كحال يهود المدينة الذين يتكلمون عن التوراة و عن موسى , دون ذكرهم للأنجيل أو عيسى , و ذلك لعدم ايمانهم بذلك .
    و الله أعلم .

    د/ عمر بن عبد العزيز .
    أستاذ مقارنة الأديان بكلية الدعوة الاسلامية – جامعة الأزهر .
    ( أيات مظلومة بين جهل المسلمين و حقد المستشرقين ص 411 , 412 )

    انتهى الكلام
    التعديل الأخير تم بواسطة ismael-y ; 04-12-2005 الساعة 05:06 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: " متى نزل القرأن ؟ "

    تعقيب بسيط .هو أصلا القرآن ألم يتكلم في عدة أيات عن الانجيل و أنه أنزل بعد موسى ,,,?ادن في الأحقاف ( 29 – 30 ) فقط الله بيحكي ما قاله مردة الجن -متل مسـالة يا أخت هارون-و السؤال ألم يكونون سمعوا بعيسى و الأنجيل ,,,,?هناك احتمالان أما أنهم كانوا يجهلون هدا الأمر اي اصلا الأنجيل أو كان عندهم علم مسبق أن سفيههم ابليس قد أضل النصارى و بولس حتى تبنوا ما يسمى بالعهد الجديد دون أن يكونوا على علم أن هناك قلة قليلة مازال عندها نصيب ممن الأنجيل الدي بالطبع لا علاقة له اطلاقا بالعهد الجديد مند ظهوره لحيز الوجود

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    83
    آخر نشاط
    11-02-2007
    على الساعة
    09:52 AM

    افتراضي مشاركة: " متى نزل القرأن ؟ "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لى وجهة نظر أخوانى فى هذا الأمر وهو ان الإنجيل لم ينزل ككتاب كامل كما فى التوراه ولكن كوحى كما فى القرآن الكريم
    والدليل على هذا قوله تعالى:
    {إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً }النساء163

    فالمسيح عليه السلام جاء لليهود خاصه
    11 الى خاصته جاء وخاصته لم تقبله .(يوحنا 1)
    24 فاجاب وقال لم أرسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة (متى 15)

    وهذا مانص عليه القرآن الكريم أيضا
    قال تعالى:
    {وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }آل عمران49

    وعليه فالمسيح عليه السلام لم يأتى بشريعه جديده وأنما أتى ببعض الرحمات منها تحليل بعض المحرمات بالناموس
    {وَمُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ }آل عمران50

    فالخلاصه إنجيل المسيح لم يكن شريعه ليدون بل كان كتاب حكم ومواعظ ولم يثبت تدوينه او نزوله بنفس أسلوب التوراه ولهذا نقول (أهل الكتاب) وليس (أهل الكتابين) وذلك نسبة إلى الأصل وهو التوراه

    وهذا رأى خاص منى فإن أصبت فمن الله عزوجل وإن أخطأت فمن نفسى (إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ)

  4. #4
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: " متى نزل القرأن ؟ "

    السلام عليكم
    العجيب أخي انك استشهدت بآيات تدل على انه كان يدون في عهده كالقرآن يكتب على العظام و الرقاع ...

    إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً }النساء163

    ادن أوحي لمحمد صلى الله عليه وسلم متل ما أوحي لنوح و النبيين من بعده أي الى عيسى عليه السلام بل و تأكد الأمر حينما قال نعالى وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً
    فان كان أنزل على ابراهيم صحف أليس يكون ايضا بالنسبة للرسول عيسى و اِكد على لفظ الرسول ?,
    +
    5/46
    وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين
    هل ٍاى عيسى بن مريم في حياته متى أو لوقا أو ......????لا يعقل هدا ..ثم هل كان عيسى أخرس ان لا فأين ادن شريعته ,??
    اقتباس
    وعليه فالمسيح عليه السلام لم يأتى بشريعه جديده وأنما أتى ببعض الرحمات منها تحليل بعض المحرمات بالناموس
    استغفر الله العظيم مادا تقصد بتحليل المحرمات كالخمر و الخنزير متلا ,,,??
    تفسير الاية ستجده هنا
    الناسخ و المنسوخ في الكتاب المقدس ... نعم لا تتعجب ولا تعيب علينا مايوجد في كتابك
    أو على القل كان عليك دكر ماقاله المفسرون تم بعد دلك تستنتج

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    83
    آخر نشاط
    11-02-2007
    على الساعة
    09:52 AM

    افتراضي مشاركة: " متى نزل القرأن ؟ "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى الحبيب تذكر قولى:
    وهذا رأى خاص منى فإن أصبت فمن الله عزوجل وإن أخطأت فمن نفسى (إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ)

    أخى الحبيب لم يكن الأصل فى وحى القرآن الكريم التدوين بل الحفظ
    قال تعالى:
    {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ }القمر22
    وإنما كان الامر بالتدوين من باب الإتقان والزياده فى الصيانه والحفظ من الزياده او النقصان
    فعليه أخى إستنباط أفعال من مضمون النص لابظاهر النص ليس بحجه فى كل الأوقات
    وإلا لوجب عليك التحدث عما نزل على :
    َإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ
    ولعلك لاحظت عدم ذكر موسى عليه السلام فى هذا السياق


    -

    قولك بإتيان المسيح عليه السلام هو نفسه خير دليل على كونه محفوظاً وليس مقروءا فهو كإتيان داود عليه السلام الزبور والمعلوم ان داود عليه السلام خفف عليه الزبور حتى كان يذهب بالدابه فيقرأ(يسترجع) قبل ان تسرج (ذكره البخارى وابن عساكر)
    وذكر غير واحد أخى من العلماء ان المسيح عليه السلام كان من الحفاظ للتوراة الصحيحه وليس بقارئ لها

    -


    اقتباس
    هل ٍاى عيسى بن مريم في حياته متى أو لوقا أو ......????لا يعقل هدا ..ثم هل كان عيسى أخرس ان لا فأين ادن شريعته ,??
    أخى الحبيب لاأقصد ذلك على الإطلاق
    ماأقوله أخى المسيح عليه السلام كان حافظا للإنجيل فى صدره وماكان يتلفظ به هو ماكان يأخذه الحواريين عنه
    فهم أخى عندما بعثهم المسيح عليه السلام ليبشروا بين الناس (وهذا صحيح) كان يكتبوا رسائل تحتوى على أقوال المسيح وسيرته وليس ككتاب نازل من السماء وهذا أخى واضح جدا فى العهد الجديد فليس هناك أحد منهم قال بأنه كان يوحى إليه ولهذا دخل الكثير من الأقوال فى أقوال المسيح فأختلط وحرف الإنجيل الحقيقى

    اقتباس
    استغفر الله العظيم مادا تقصد بتحليل المحرمات كالخمر و الخنزير متلا ,,,??
    تفسير الاية ستجده هنا
    الناسخ و المنسوخ في الكتاب المقدس ... نعم لا تتعجب ولا تعيب علينا مايوجد في كتابك
    أو على القل كان عليك دكر ماقاله المفسرون تم بعد دلك تستنتج
    أخى لاتتسرع فى الحكم على لنرجع إلى التفاسير التى أتيت انت بها:
    وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ

    تفسير ابن كثير
    "وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْن يَدَيَّ مِنْ التَّوْرَاة " أَيْ مُقِرًّا لَهُمْ وَمُثْبِتًا " وَلِأُحِلّ لَكُمْ بَعْض الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ " فِيهِ دَلَالَة عَلَى أَنَّ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام نَسَخَ بَعْض شَرِيعَة التَّوْرَاة وَهُوَ الصَّحِيح مِنْ الْقَوْلَيْنِ وَمِنْ الْعُلَمَاء مَنْ قَالَ : لَمْ يَنْسَخ مِنْهَا شَيْئًا وَإِنَّمَا أَحَلَّ لَهُمْ بَعْض مَا كَانُوا يَتَنَازَعُونَ فِيهِ خَطَأ وَانْكَشَفَ لَهُمْ عَنْ الْغِطَاء فِي ذَلِكَ كَمَا قَالَ فِي الْآيَة الْأُخْرَى " وَلِأُبَيِّن لَكُمْ بَعْض الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ " وَاَللَّه أَعْلَم . ثُمَّ قَالَ " وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبّكُمْ " أَيْ بِحُجَّةٍ وَدَلَالَة عَلَى صِدْقِي فِيمَا أَقُولهُ لَكُمْ .

    تفسير القرطبى:
    لأن عيسى صلى الله عليه وسلم إنما أحل لهم أشياء مما حرمها عليهم موسى من أكل الشحوم وغيرها ولم يحل لهم القتل ولا السرقة ولا فاحشة. والدليل على هذا أنه روي عن قتادة أنه قال: جاءهم عيسى بألين مما جاء به موسى صلى الله عليهما وعلى نبينا؛ لأن موسى جاءهم بتحريم الإبل وأشياء من الشحوم فجاءهم عيسى بتحليل بعضها

    فقولك:
    أَشْيَاء حَرَّمَتْهَا عَلَيْهِمْ الْأَحْبَار وَلَمْ تَكُنْ فِي التَّوْرَاة مُحَرَّمَة عَلَيْهِمْ
    فهذا غريب لأن الأصل فى الرسل الإتيان لتصحيح الأخطاء وليس لتصحيح بعضها والسكوت عن بعضها
    قال الله تعالى:
    " وَلِأُحِلّ لَكُمْ بَعْض الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ "
    فكيف يصحح لهم المسيح عليه السلام بعض البهتان الذى فعلوه ويترك الباقى

    قولك:
    إِنَّمَا أَحَلَّ لَهُمْ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام مَا حُرِّمَ عَلَيْهِمْ بِذُنُوبِهِمْ وَلَمْ يَكُنْ فِي التَّوْرَاة
    هذا ليس مناقض أخى لأن ماحرم بذنوبهم بالتأكيد كان على لسان نبى او رسول وليس من إختراعهم على ان هذا بعيد أيضا لقوله تعالى:
    (إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ)
    فالتحريم والتحليل كان بناء على التوراة منذ عهد موسى عليه السلام ولهذا كان الزبور كتاب حكم ومواعظ فقط ولم يكن به حكم واحد (قاله غير واحد من العلماء) فعليه وبنص الآيه فما كان الأنبياء والرسل بعد موسى عليه السلام إلا الحكم بالتوراة

    قولك:
    وَمِنْ الْعُلَمَاء مَنْ قَالَ : لَمْ يَنْسَخ مِنْهَا شَيْئًا وَإِنَّمَا أَحَلَّ لَهُمْ بَعْض مَا كَانُوا يَتَنَازَعُونَ فِيهِ خَطَأ وَانْكَشَفَ لَهُمْ عَنْ الْغِطَاء فِي ذَلِكَ كَمَا قَالَ فِي الْآيَة الْأُخْرَى " وَلِأُبَيِّن لَكُمْ بَعْض الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ
    قلت وهذا لاغضاضه فيه ولاتناقض لأنه يمكن الجمع بينها بسهوله بمعنى انه أتى بأمر الإثنين معا:

    {ولأبين لكم بعض الذي تختلفون فيه} قال ابن جرير يعني من الأمور الدينية لا الدنيوية (ابن كثير)

    قال مجاهد: وبين لهم في غير الإنجيل ما احتاجوا إليه. وقيل: بين لهم بعض الذي اختلفوا فيه من أحكام التوراة على قدر ما سألوه. ويجوز أن يختلفوا في أشياء غير ذلك لم يسألوه عنها. وقيل: إن بني إسرائيل اختلفوا بعد موت موسى في أشياء من أمر دينهم وأشياء من أمر دنياهم فبين لهم أمر دينهم (القرطبى)


    فليس فى معنى قولى نسخ لهم انه أباح لهم الخمر والفواحش إستغفر الله العظيم ماقلت هذا وماقصدت ولكن أخى يجب ان تعلم ان اليهود شدد عليهم جدا جدا حتى ان الرجل منهم إذا نزلت النجاسه على ثوبه قطع موضع النجاسه من الثوب فلم يكن يحل لهم غسلها

    عموما مازلت أذكر:
    وهذا رأى خاص منى فإن أصبت فمن الله عزوجل وإن أخطأت فمن نفسى (إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ)

  6. #6
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: " متى نزل القرأن ؟ "

    [QUOTE=أنا مسلم]
    اقتباس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى الحبيب تذكر قولى:
    وهذا رأى خاص منى فإن أصبت فمن الله عزوجل وإن أخطأت فمن نفسى (إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ)

    أخى الحبيب لم يكن الأصل فى وحى القرآن الكريم التدوين بل الحفظ
    قال تعالى:
    {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ }القمر22
    وإنما كان الامر بالتدوين من باب الإتقان والزياده فى الصيانه والحفظ من الزياده او النقصان
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخانا أنا مسلم
    صحيح و أنا اشد على هدا الجواب
    اقتباس
    فعليه أخى إستنباط أفعال من مضمون النص لابظاهر النص ليس بحجه فى كل الأوقات
    وإلا لوجب عليك التحدث عما نزل على :
    َإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ
    ولعلك لاحظت عدم ذكر موسى عليه السلام فى هذا السياق
    لأن
    تفسير الطبري
    قَالُوا : مَا أَنْزَلَ اللَّه عَلَى بَشَر مِنْ شَيْء بَعْد مُوسَى . فَأَنْزَلَ اللَّه هَذِهِ الْآيَات تَكْذِيبًا لَهُمْ , وَأَخْبَرَ نَبِيّه وَالْمُؤْمِنِينَ بِهِ أَنَّهُ قَدْ أُنْزِلَ عَلَيْهِ بَعْد مُوسَى وَعَلَى مَنْ سَمَّاهُمْ فِي هَذِهِ الْآيَة وَعَلَى آخَرِينَ لَمْ يُسَمِّهِمْ.
    http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...ora=4&nAya=163
    كمن سالك و قال لآ اعرف رجل صالحا الا مصطفى فأجبنته و لسان الحال يقول ليس مصطفى فقط بل ايضا علي و كتبير من جاء من بعده تم ابراهيم و ..............-و لو لم تدكر مصطفى هدا -لأنه لا خلاف عليه -
    تم ما معنى الأسباط ;,,ان لم يكن على رأسهم موسى ?



    اقتباس
    قوللك بإتيان المسيح عليه السلام هو نفسه خير دليل على كونه محفوظاً وليس مقروءا فهو كإتيان داود عليه السلام الزبور والمعلوم ان داود عليه السلام خفف عليه الزبور حتى كان يذهب بالدابه فيقرأ(يسترجع) قبل ان تسرج (ذكره البخارى وابن عساكر)
    أرجو أن تسرد الحديت بحث عنه في البخاري لكن لم أجده ثم نجد ايضا 2/53
    وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون
    6/154
    آتينا موسى الكتاب تماما
    23/49
    ولقد آتينا موسى الكتاب لعلهم يهتدون
    15/87
    ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم

    و لو أضفنا
    2/87
    ولقد آتينا موسى الكتاب وقفينا من بعده بالرسل وآتينا عيسى ابن مريم البينات
    و قارناها مع
    2/92
    ولقد جاءكم موسى بالبينات ثم اتخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون
    40/66
    قل إني نهيت أن أعبد الذين تدعون من دون الله لما جاءني البينات من ربي وأمرت أن أسلم لرب العالمين

    فيكون عيسى أتهه الله الكتاب الدي هو البينات ادن أحكام و شرائع


    . + و ما الفرق بين المحفوظ و المقروء أليس كتابنا سمي قرآن لأنه يقرآ و يحفظ في الصدور .,?..أنا لم أقل أن انجيل عيسى هو عبارة عن كتاب من ورق أنزل من السماء بل و حي متل القرآن +
    كيف تقول في
    مسند أحمد
    المجلد الرابع


    حَدَّثَنَا أَبُو الْمُغِيرَةِ، حَدَّثَنَا مُعَانُ بْنُ رِفَاعَةَ، حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ يَزِيدَ، عَنْ الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ، عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ، قَالَ لَقِيتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَابْتَدَأْتُهُ فَأَخَذْتُ بِيَدِهِ قَالَ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا نَجَاةُ هَذَا الْأَمْرِ قَالَ يَا عُقْبَةُ احْرُسْ لِسَانَكَ وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ وَابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ قَالَ ثُمَّ لَقِيَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَابْتَدَأَنِي فَأَخَذَ بِيَدِي فَقَالَ يَا عُقْبَةُ بْنُ عَامِرٍ أَلَا أُعَلِّمُكَ خَيْرَ ثَلَاثِ سُوَرٍ أُنْزِلَتْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالزَّبُورِ وَالْفُرْقَانِ الْعَظِيمِ قَالَ قُلْتُ بَلَى جَعَلَنِي اللَّهُ فِدَاكَ قَالَ فَأَقْرَأَنِي قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ وَقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ثُمَّ قَالَ يَا عُقْبَةُ لَا تَنْسَاهُنَّ وَلَا تَبِيتَ لَيْلَةً حَتَّى تَقْرَأَهُنَّ قَالَ فَمَا نَسِيتُهُنَّ مِنْ مُنْذُ قَالَ لَا تَنْسَاهُنَّ وَمَا بِتُّ لَيْلَةً قَطُّ حَتَّى أَقْرَأَهُنَّ قَالَ عُقْبَةُ ثُمَّ لَقِيتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَابْتَدَأْتُهُ فَأَخَذْتُ بِيَدِهِ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي بِفَوَاضِلِ الْأَعْمَالِ فَقَالَ يَا عُقْبَةُ صِلْ مَنْ قَطَعَكَ وَأَعْطِ مَنْ حَرَمَكَ وَأَعْرِضْ عَمَّنْ ظَلَمَكَ‏.‏
    http://www.al-eman.com/hadeeth/viewc...93&SW=زبور#SR1

    اقتباس
    وذكر غير واحد أخى من العلماء ان المسيح عليه السلام كان من الحفاظ للتوراة الصحيحه وليس بقارئ لها
    و ما الحكمة أن كانت التوراة صحيحة و غير محرفة أن يبعث الله عيسي ??,بل لما كلام الله أضيفت له خزعبلات يهودية بعت الله رسوله عيسى عليه السلام لتصحيح الوضع أي اـاه الله الانجيل فيه الشريعة الحقة التي كانت عليها التوراة فكان انجيله مصدقا لما بين يديه من التوراة أنا لا أقول أنه في عهده التوراة كانت محرفة 100/100 لكن كانت ترهات و كلام بشر أضيفت للتوراة فصدق الصحيح و أصلح ما أفسدته أيدي الناس و نفس الشيء فعله القرآن

    يتبع

  7. #7
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي مشاركة: " متى نزل القرأن ؟ "

    اقتباس
    أخى الحبيب لاأقصد ذلك على الإطلاق
    ماأقوله أخى المسيح عليه السلام كان حافظا للإنجيل فى صدره وماكان يتلفظ به هو ماكان يأخذه الحواريين عنه
    تعم صحيح متل القرآن كان النبي صلى الله عليه و سلم يتلفظ به و يأخده عنه الصحابة ...لكن لا يقول عاقل أن سيرة ابن متير أو سيرة ابن هشام هي القرآن ..فلا يعقل أن يوتي الله الأنجيل لعيسى قائلا له و لما و لدت اليزابيت دهبيت الى ام يسوع .....و كان يسوع يصطاد السمك مع تلاميده ....و دهبوا به الا الجلتوتة تم صلبوه و قال عيسى يا ابتي لما تركتني ....و في اليوم 3 قام يسوع ...هل يعقل هدا الكلام أن يقال عنه الانجيل الدي أوتي عيسى ?????بل هل يعقل أن يقول عيسى سوف اصلب ,,,???ادن العهد الجديد لا سطر و احد فيه من الأنجيل و كل كلام يسوع في العهد الجديد فارغ لا معنى له

    اقتباس
    فهم أخى عندما بعثهم المسيح عليه السلام ليبشروا بين الناس (وهذا صحيح) كان يكتبوا رسائل تحتوى على أقوال المسيح وسيرته وليس ككتاب نازل من السماء
    كما تقول لي أن الصحابة كانوا يكتبون القرآن و سيرة النبي ..طيب اعطيني دليل و احد أو سطر و احد من العهد الجديد أنه من الانجيل مع الانتباه أن الله قال عن الانجيل أنه مصدق للتوراة و أن القرآن مصدق لهما

    اقتباس
    وهذا أخى واضح جدا فى العهد الجديد فليس هناك أحد منهم قال بأنه كان يوحى إليه ولهذا دخل الكثير من الأقوال فى أقوال المسيح فأختلط وحرف الإنجيل الحقيقى
    يا سيدي أهل الكتاب في عهد النبي صحيح كان عندهم نصيب من ألانجيل مع التحريفات بل لو قرأت قصة بحيرا و سلمان الفارسي و هرقل ...لعلمت أنهمكان عندهم كتاب لا علاقة له بالعهد الجديد لدا كانت أعينهم تفيض من الدمع بل لو قرأت تفسير السيوطي فيلسورة ال عمران لعلمت أنه سرد أقوال لعيسى مليئة بالحكم لا و جود لسطر و احد لها في العهد الجديد اي لم يبق هناك شيء اسمه أهل الكتاب فقد و ى زمانهم كغيرهم من الأمم
    [quote]أخى لاتتسرع فى الحكم على لنرجع إلى التفاسير التى أتيت انت بها:
    وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ

    اقتباس
    تفسير ابن كثير
    "وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْن يَدَيَّ مِنْ التَّوْرَاة " أَيْ مُقِرًّا لَهُمْ وَمُثْبِتًا " وَلِأُحِلّ لَكُمْ بَعْض الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ " فِيهِ دَلَالَة عَلَى أَنَّ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام نَسَخَ بَعْض شَرِيعَة التَّوْرَاة وَهُوَ الصَّحِيح مِنْ الْقَوْلَيْنِ وَمِنْ الْعُلَمَاء مَنْ قَالَ : لَمْ يَنْسَخ مِنْهَا شَيْئًا وَإِنَّمَا أَحَلَّ لَهُمْ بَعْض مَا كَانُوا يَتَنَازَعُونَ فِيهِ خَطَأ وَانْكَشَفَ لَهُمْ عَنْ الْغِطَاء فِي ذَلِكَ كَمَا قَالَ فِي الْآيَة الْأُخْرَى " وَلِأُبَيِّن لَكُمْ بَعْض الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ " وَاَللَّه أَعْلَم . ثُمَّ قَالَ " وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبّكُمْ " أَيْ بِحُجَّةٍ وَدَلَالَة عَلَى صِدْقِي فِيمَا أَقُولهُ لَكُمْ

    تفسير القرطبى:
    ]لأن عيسى صلى الله عليه وسلم إنما أحل لهم أشياء مما حرمها عليهم موسى من أكل الشحوم وغيرها ولم يحل لهم القتل ولا السرقة ولا فاحشة. والدليل على هذا أنه روي عن قتادة أنه قال: جاءهم عيسى بألين مما جاء به موسى صلى الله عليهما وعلى نبينا؛ لأن موسى جاءهم بتحريم الإبل وأشياء من الشحوم فجاءهم عيسى بتحليل بعضها
    -نعم هدا مار آه ابن كثير ألصحيح من القولين
    *هو صدق و قد بدات الاية بها و لم ينسخ بمفهوم تحليل الحرام و تحليل الحلال و لكن هنا النسخ بمعناه اللغوي الازالة أي أزال أحكاما شفوية كانت عقوبة عليهم ..يعني ألله يحل الحلال لأن فيه منفعة و يحرم حراما لأنه في مضرة ..فبعض الشياء حرمت عليهم لا لأنها ضارة في داتها و لكن كانت عقوبة ..متل ان يعاقب الأستاد تلميده لكن لا بد أن هاته العقوبة لن تستمر للأبد اي لا بد لها من و قت لكي ترفع و هدا ما فعله عيسى ٍفع العقوبات وبرفع العقوبات يكون أقر شريعة موسى التي في التوراة .نفس الشيء لمحمد صلى الله عليه و سالم فهو واضع الأصرار
    و كان عليك أخي دكر لأ الاقوال و عدم الأكتفاء بقول و احد للمفسرين اي
    الناسخ و المنسوخ في الكتاب المقدس ... نعم لا تتعجب ولا تعيب علينا مايوجد في كتابك




    اقتباس
    فقولك:
    أَشْيَاء حَرَّمَتْهَا عَلَيْهِمْ الْأَحْبَار وَلَمْ تَكُنْ فِي التَّوْرَاة مُحَرَّمَة عَلَيْهِمْ
    فهذا غريب لأن الأصل فى الرسل الإتيان لتصحيح الأخطاء وليس لتصحيح بعضها والسكوت عن بعضها
    نعم و هدا ما فعله عيسى عليه السلام حلل ما كان حرمه ألأحبار و ووضع ألصرار التي كانت على جهة العقوبة و قد كانت شفوية ىلا و جود لها في التوراة أي محرمة من طرف السنة الموسوية ادن عيسى صدق التوراة الحقيقية و أعاد الأمور ألى نصابها بالأنجيل اي جمع كل الوصايا و الأحكام التي كانت في التوراة

    اقتباس
    قال الله تعالى:
    " وَلِأُحِلّ لَكُمْ بَعْض الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ "
    فكيف يصحح لهم المسيح عليه السلام بعض البهتان الذى فعلوه ويترك الباقى
    هدا النوع يدخل في أطار و ضع الأصرار التي كانت على جهت العقوبة أي النوع التاني

    اقتباس
    قولك:
    إِنَّمَا أَحَلَّ لَهُمْ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام مَا حُرِّمَ عَلَيْهِمْ بِذُنُوبِهِمْ وَلَمْ يَكُنْ فِي التَّوْرَاة
    هذا ليس مناقض أخى لأن ماحرم بذنوبهم بالتأكيد كان على لسان نبى او رسول وليس من إختراعهم على ان هذا بعيد أيضا لقوله تعالى:
    (إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ)
    فالتحريم والتحليل كان بناء على التوراة منذ عهد موسى عليه السلام ولهذا كان الزبور كتاب حكم ومواعظ فقط ولم يكن به حكم واحد (قاله غير واحد من العلماء) فعليه وبنص الآيه فما كان الأنبياء والرسل بعد موسى عليه السلام إلا الحكم بالتوراة
    الأختراع كان نتيجة ألأحبار الماديين أما التحريم الدي كان من جهة العقوبة فكان من جهة الأنبياء لكن كان شفويا و لم يكن في التوراة لدا قال تعالى
    2/53
    وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون
    و الفرقان هنا هو سنة موسى و أقواله متل الحديت عندنا .أضرب متالا
    قيل لهم متلا هدا النوع من الأكل حلال .فب التوراة لكن لما تمردوا عوقبوا أن لآ يأكلوا هدا الأكل الحلال الدي حلته ما زالت موجودة في التوراة فتكون العقوبة أو الحرمة جاءت من جهة الحكم الشفوي لا التوراة هاده العقوبة الشفوية لن ترفع الا بمجيء عيسى عليه السلام و الدي كان عليه في نفس الوقت تصحيح الخزعبلات التي أدخلها اليهود في التوراة بداتها ادا كان مجيىء عيس لهدفين رفع الأصرار و تصحيح التحريفات نفس الشيء لمحمد صلى الله عليه و سلم


    اقتباس
    قولك:
    وَمِنْ الْعُلَمَاء مَنْ قَالَ : لَمْ يَنْسَخ مِنْهَا شَيْئًا وَإِنَّمَا أَحَلَّ لَهُمْ بَعْض مَا كَانُوا يَتَنَازَعُونَ فِيهِ خَطَأ وَانْكَشَفَ لَهُمْ عَنْ الْغِطَاء فِي ذَلِكَ كَمَا قَالَ فِي الْآيَة الْأُخْرَى " وَلِأُبَيِّن لَكُمْ بَعْض الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ
    قلت وهذا لاغضاضه فيه ولاتناقض لأنه يمكن الجمع بينها بسهوله بمعنى انه أتى بأمر الإثنين معا:

    {ولأبين لكم بعض الذي تختلفون فيه} قال ابن جرير يعني من الأمور الدينية لا الدنيوية (ابن كثير)

    قال مجاهد: وبين لهم في غير الإنجيل ما احتاجوا إليه. وقيل: بين لهم بعض الذي اختلفوا فيه من أحكام التوراة على قدر ما سألوه. ويجوز أن يختلفوا في أشياء غير ذلك لم يسألوه عنها. وقيل: إن بني إسرائيل اختلفوا بعد موت موسى في أشياء من أمر دينهم وأشياء من أمر دنياهم فبين لهم أمر دينهم (القرطبى)
    طيب هدا الأختلاف لا معنى له الا التحريف مصداقا لقوله تعالى
    27/76
    إن هذا القرآن يقص على بني إسرائيل أكثر الذي هم فيه يختلفون



    اقتباس
    فليس فى معنى قولى نسخ لهم انه أباح لهم الخمر والفواحش إستغفر الله العظيم ماقلت هذا وماقصدت ولكن أخى يجب ان تعلم ان اليهود شدد عليهم جدا جدا حتى ان الرجل منهم إذا نزلت النجاسه على ثوبه قطع موضع النجاسه من الثوب فلم يكن يحل لهم غسلها
    الحمد لله أرى أننا متفقبين لكن وقع سوء الفهم و هدا ما قلته شدد عليهم من جهتين من جهة العقوبة التي كانت عليهم لا من جهة التولراة و كدا من جهة الأحبار الدين كانوا يتخدونهم أربابا من دون الله لمصالح دنيوية لهدا كانوا يعادون عيسى عليه السلام لأنه كان زاهدا في متاع الحياة الدنيا و لا يمكن أن يقرهم على التشديد أو استغلال الناس

    اقتباس
    عموما مازلت أذكر:
    وهدا رأى خاص منى فإن أصبت فمن الله عزوجل وإن أخطأت فمن نفسى (إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ)
    و نحن كدلك أخانا مسلم ..و شخصيا أحب الاستفادة من أختلاف الاراء لأن بهدا نستطيع الوقوف على المعاني الحقيقية للنصوص
    و الله أعلم
    التعديل الأخير تم بواسطة ismael-y ; 05-12-2005 الساعة 08:33 PM

" متى نزل القرأن ؟ "

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية""
    بواسطة خالد حربي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:27 PM
  2. صدق أو لا تصدق !! """التوراة والإنجيل تجعل من المسيح ملعون """
    بواسطة mataboy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:44 AM
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-11-2010, 01:01 AM
  4. أصدقاء يسوع يرفعون دعوى لإعتبار إعدامه "باطلاً "وصلبه "غير قانوني"
    بواسطة الساجد لله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-09-2007, 07:02 PM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-02-2007, 12:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

" متى نزل القرأن ؟ "

" متى نزل القرأن ؟ "