رد شبهة الزريبة العربية: قمل في رأس النبي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رد شبهة الزريبة العربية: قمل في رأس النبي

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: رد شبهة الزريبة العربية: قمل في رأس النبي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    117
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-05-2014
    على الساعة
    03:36 AM

    افتراضي رد شبهة الزريبة العربية: قمل في رأس النبي

    الرد على شبهة عدم نظافة النبي لوجود القمل في رأسه (حاشا لله)


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    لقد وردت هذه الشبهة في أحد منتديات النصارى المشركين ، يرمون بها لإثبات عدم نظافة النبي الكريم ، متسخدمين بعض الأخبار التي وردت عنه صلى الله عليه وسلم. وهذا تفنيد للشبهة من أساسها وهدمهما من قواعدها.

    الشبهة تقوم على أكثر من رواية وردت بها جملة معينة.
    روى البخاري في صحيحه عن ‏إسحاق بن عبد الله بن أبيطلحة ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏يقول: (( ‏كان رسول الله‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يدخل على ‏ ‏أم حرام بنت ملحان ‏وكانت تحت ‏ ‏عبادة بنالصامت ‏فدخل عليها يوما فأطعمته وجعلت تفلي رأسه)) الحديث.
    وهذا الحديث في سنن النسائي وفي الأدب المفرد للبخاري وفي سنن الترمذي.

    وروى أبو داود في سننه ((عن‏ ‏زينب ‏أنها كانت تفلي رأس رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم)) الحديث.



    والشبهة هنا هي دعوى الخصوم الجهال بأن جملة (تفلي رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم) معناها أن في رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم حشرة القمل ، ومعنى وجود حشرة القمل في رأس النبي صلى الله عليه وسلم دليل على عدم نظافته ، ومعنى أن هذا دليل على عدم نظافته فذلك -على حد قولهم الفاجر- يدل على أن النبي كان غير نظيف (حاشا لله).

    وكلها إستنتاجات ، فكيف للذين يستنتجون أن يسوع رب ألا يستنتجون كل هذه الإستنتاجات. ولكن ما تعودنا عليه من عباد الصليب عباد يسوع المصلوب هو خطأ الإستنتاجات عموما ً ، وخاصة لو حاولوا التلفيق على هذا النمط الكريه. وإنهم لا يتتبعون علما ً ولا حقا ً وإنما يتبعون سنة التدليس ومهارة التلبيس ، فهم أتباع بولس الكذاب ، بولس المنافق ، ابن إبليس ، فلا عجب!

    وسنورد الرد في نقطة نقطة من الإستنتاجات:

    (1) نقد الإستنتاج الأول: لقد استنتجوا من كلمة (تفلي رأسه) أن الرسول صلى الله عليه وسلم برأسه قمل.

    وهنا ننقد هذا الإستنتاج الواهي مع العلم بأنه إذا نقضنا هذا الأول فبذلك نكون قد نقضنا جميع ما يليه إذ أن جميع الإستنتاجات قائمة عليه ، فلو كان خطأ فيتبع ذلك بطلان جميع ما يليه!

    إن كلمة (فلى) كما في لسان العرب: فلى رأسهُ يفلِيهِ فَلْيًا (يائِيٌّ) بحثهُ عن القمل ونقَّاهُ منهُ.
    وهذا نفس ما قاله ابن حجر رحمه الله في شرحه لحديث البخاري (انظر فتح الباري).



    والسؤال هنا: هل يستلزم فعل التفلية وجود القمل؟

    والجواب ببساطة هو: يقوم الإنسان بتفليه شعره سواء بمساعدة شخص آخر ليقوم بتفليته أو بإستخدام الأمشاط وغيرها في حالتين.

    الحالة الأولى: كونه إجراء احترازي ووقائي لما قد يصيب الرأس من هذه الحشرة التي تنتقل بسهولة من شخص إلى آخر ، وذلك لإكتشاف هذه الحشرة قبل التكاثر وقبل أن تزداد في شعر الرأس ، فهي من أساليب الوقاية أيضا ً وليس العلج فحسب. (1) (2)وهذا معروف جدا ً وهذا مما لا شك فيه. ولو سأل صاحب الشبهة أمه أو جدته لعلم هذا جيدا ً.


    وكما أن أمور الأمشطة لم تكن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فلم يكن هناك بد إلا من قيام شخص آخر بهذا الأمر، وذلك الأمر معروف لدى الجميع. ولذلك ليس معنى التفلية هو وجود القمل فعلا ً ، وإنما هو من باب الإحتراز والمنع وليس العلاج فقط.

    والحالة الثانية: هي كعلاج بعد التأكد من وجود القمل فعلا ً.

    إذا ً ، ليس معنى مجرد التفلية يعني وجود القمل فعلا ً . ولم يذكر ذلك في الأخبار أساس الشبهة ، ولو كان لوجود القمل فعلا ً ، لكان قيل (تفلي رأسه من القمل) أو مثل هذا من المعاني والألفاظ.

    وهذا ينقض الشبهة من أساسها ويهدمها تماما ً لأن فعل التفلية لا يستلزم وجود القمل في الرأس ومن الممكن أن يفعل دون الشك في وجود القمل وإنما للوقاية. وكما قلنا أن نقد الإستنتاج الأول يهدم كل ما يليه من الإستنتاجات.
    ولكننا سنكمل لكي يكون الكلام أكثر قوة والله المستعان.

    نقد الإستنتاج الثاني:
    لو أخذنا بأنه لم يوجد من الأصل تفلية كإجراء إحترازي وقائي من حشرة القمل ، وفرضنا جدلا ً وخطأ ً أن التفلية لا تحصل إلا لغرض العلاج من القمل ، هل هذا يدل على عدم النظافة؟

    جاء في المكتبة الكشفية (3) على الإنترنت تحت عنوان (أخطار الصحراء) بعض النقاط التي من الممكن أن تعتبر خطرا ً على الإنسان إذا عاش في الصحراء.
    وإحدى تلك النقاط كتب ما يلي:
    - الحشرات تقريبا من جميع الأنواع تتواجد في الصحراء, والإنسان يعتبر مصدر الغذاء بالنسبة للحشرات, وبالتالي وجود الإنسان يجذب القمل والبراغيث والدبابير والذباب وهذه الحشرات قد تحمل الأمراض.
    - المباني القديمة والأطلال والكهوف تعتبر أماكن مفضلة للعيش بالنسبة للعناكب والعقارب والقمل والبراغيث, وبالتالي البقاء في مثل هذه الاماكن يجب أن يكون بحذر.


    ومع أن الكلام لا يحتاج لتعليق ولكني أحب أن أعلق تعليقا ً يسيرا ً. بأن هذه البيئة التي نشأ فيها النبي صلى الله عليه وسلم وهذه الطبيعة الصحراوية التي وجد فيها هي تلك التي ذكرتها المكتبة الكشفية إذ أن ساكن الصحراء غير ساكن المدينة ، والأخطار التي تواجه ساكن الصحاري مختلفة عن التي تداهم أصحاب المدن ، وذلك أمر طبيعي جدا ً وليس عيبا ً وخصوصا ً أن هذه الحشرات (القمل) تنتقل بالعدوى البسيطة جدا ً ، وتلك العدوى تزداد إحتماليتها في البيئات الصحراوية كما سبق وأن أشرنا. فلا يعتبر هذا من باب عدم النظافة أو عدمها.

    نقد الإستنتاج الثالث: القمل له علاقة بالنظافة.


    كما أشرنا سابقا ً فالقمل لا تحتاج إلى نظافة من عمدها لكي تنتقل من رأس إلى آخر ، وذلك معروف لدى الأطباء.
    ومن هذا نورد هذا الشطر الذي جاء عل موقع (طبيب دوت كوم) (4) ، فجاء ما يلي في التعريف بالقمل: ((ليس للقمل علاقة بالنظافة، ولا يعمل كثرة الاستحمام على التخلص منه وقتله.))


    وربما يأخذ الإنسان جميع إحتياطاته ومع كل هذا تحدث الإصابة (5) مع أن الإحتياطات في وقتنا الحاضر مع تقدم الأدوات والمضادات ليست نفسها من 14 قرن من الزمان مضوا.


    ولذلك من هنا نعرف جيدا ً ، أن تفلية الرأس ليس معناه وجود القمل ، ولو كان موجودا ً فهو ليس عيبا ً وخصوصا ً لو كانت في البيئات الصحراوية وخصوصا ً الذين سكنوا تلك البيئات الصحراوية من مئات السنين فلم يكن لديهم سيارات فركبوا الجمال ولم يكن لديهم مظلات فدخلوا الكهوف ولم يكن لديهم أسرة فناموا على الأرض! وعرفنا أيضا ً أنه لا توجد علاقة بين كثرة الإستحمام أو النظافة بوجود القمل في الرأس لأنها تنتقل بالعدوى من شخص إلى آخر وبسهولة شديدة.

    ولهذا نقول: ليس هناك أساس لوجود ذلك المرض عند النبي صلى الله عليه وسلم.
    ولو فرضنا جدلا ً بوجوده لا ينم ذلك على عدم نظافته الشخصية.



    وبذلك قد فندنا القول الفاجر بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن نظيفا، حاشا لله، فقد كان أطهر الناس وأشرف الناس وأنظف الناس.

    هو –صلى الله عليه وسلم- الذي أمر وأرشد إلى نظافة النفس ونظافة الملبس فلا تحل الصلاة في ثوب نجس وهو الذي أرشد إلى نظافة البيت ونظافة الطريق حتى أن إماطة الأذى عن الطريق شعبة من شعب الإيمان.

    ووالله لو كتبنا فصولا ً ومقالات عن نظافة النبي صلى الله عليه وسلم لما قدرنا حقه صلى الله عليه وسلم. ولكني أنتهي وأكتفي بقول سيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه وهو الأعلم منا جميعا ً برسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون . كأن عرقه اللؤلؤ . إذا مشى تكفأ . ولا مسست ديباجة ولا حريرة ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولا شممت مسكة ولا عنبرة أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه وسلم." رواه مسلم في صحيحه.

    والله ولي التوفيق.

    -----
    المراجع:

    (1)http://pediatrics.about.com/od/headl...event_lice.htm
    (2) http://www.netdoctor.co.uk/diseases/facts/lice.htm
    (3) http://www.1scout.net/maktaba.php?pageid=183&makid=39
    (4) http://www.6abib.com/a-929.htm
    (5) http://health.kaboose.com/kids-health/lice.html
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله عبد الرحمن ; 10-05-2009 الساعة 01:37 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي

    مشكور اخي الكريم على هذا الرد الرائع الذي أغلق جميع زواية الشبهة .

    ودعني اضيف نقطة صغيرة جداً : المعلوم لدى الجميع أن إصابة أي فرد بالقمل في شعره لا يجد إلا علاج واحد وهو حلق شعر الرأس باكمله ... فلو كانت الإصابة بالمرأة لكان الأمر أكثر صعوبة لأنه ليس من السهل أن تحلق المراة شعرها تماماً .. ولكن بالنسبة للرجل فالأمر بسيط جداً واكثر سهولة .

    فلو كان الرسول مُصاب بالقمل لحلق شعره تماماً وانتهت القضية .

    لكن صاحب الشبهة نظر للأمر من جهة الرسول فقط وذلك بسبب الحقد والكراهية للإسلام ، ولكنه لم ينظر لهذا الأمر من جهة (‏أم حرام بنت ملحان) .. فلماذا لا نقول أن هذه المرأة معتادة على هذه الطريقة لأولادها وعندما وجدت الرسول :salla-icon: بين النوم واليقظة بدأت تفلي رأسه كعادتها مع اولادها .

    ولكن النصارى أخذت من هذه الرواية وادعت أن النبي الأعظم مع امرأة أجنبية (( خلوة ونظرة وملامسة )) ....... ولكنهم تناسوا أنها من آل النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    فنسبها: أم حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر ابن غنم بن عدي بن النجار. الأنصارية النجارية المدنية. فهي من بني النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم . لأن آمنة بنت وهب ام الرسول :salla-icon: من بني النجار. أمها: مليكة بنت مالك بن عدي بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار. فهي من بني النجار من ناحيتي الأب والأم .

    وكان لرسول الله صلى الله عليه وسلم زيارات منظمة لقباء. وبسبب المسافة التي تبعدها عن المدينة- وهي ضاحيتها- كان يبقى فيها ضيفا عند عبادة بن الصامت وزوجته أم حرام، أو عند أنس بن مالك وأمه أم سليم، وكلتا الأختين في دار واحدة- فيطعم عندها أو لدى أختها ثم يقيل هناك. حتى، يقوم إلى شأنه وحاجته من لقاء الأصحاب والصلاة بهم وتعليمهم شؤون دينهم. وقد حدث أنس بن مالك قال: دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما هو إلا أنا وأمي، وخالتي أم حرام بنت ملحان فقال: قوموا فلأصل بكم فصلى بنا في غير وقت صلاة . وهذا الحديث يدل على أنه عليه الصلاة والسلام، يدخل بيت آل ملحان وكأنه بيته، يدخله في أي وقت شاء.
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    وكلها إستنتاجات، فكيف للذين يستنتجون أن يسوع رب ألا يستنتجون كل هذه الإستنتاجات. ولكن ما تعودنا عليه من عباد الصليب عباد يسوع المصلوب هو خطأ الإستنتاجات عموما ً، وخاصة لو حاولوا التلفيق على هذا النمط الكريه. وإنهم لا يتتبعون علما ً ولا حقا ً, وإنما يتبعون سنة التدليس ومهارة التلبيس، فهم أتباع بولس الكذاب، بولس المنافق، ابن إبليس، فلا عجب.
    نعم أخي عبد الرحمن بارك الله فيك
    إن نصارى المراحيض في منتدياتهم قردة وخنازير وعبدة الطاغوت, وهذه أفعالهم تدل عليهم مطابقة لأفعال هذه الحيوانات, والشياطين.

    ولماذا لا يقومون بذلك, وقد تجرعوا سموم كبار الضالين وشياطين الأرض من أمثال الكذاب المدلس بولس, ويوحنا الاهوتي, وهما من أعلام كذابي الأرض ومضلليها. عليهما من الله ما يستحقاه نظر كذبهم وتضليلهم.

    فحسبنا الله ونعم الوكيل.
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 10-05-2009 الساعة 05:41 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  4. #4
    الصورة الرمزية الفضة
    الفضة غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    777
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    11-11-2017
    على الساعة
    02:09 AM

  5. #5
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    اية الهبل ال هما فية دة
    اى بنى ادم فى الدنيا والدتة بتعمل كدة
    معنى كدة انة مش نظيف !!!!!!!!!!!!!!!

    طيب ومخدوش بالهم من تواضع النبى صلى الله علية وسلم من الموقف دة !!

    مش احسن من يسوع ال شتم امة لما الخمرا خلصت !!!!!!!!!!!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة Eng.Con ; 10-05-2009 الساعة 07:55 PM

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.con مشاهدة المشاركة
    مش احسن من يسوع ال شتم امة لما الخمرا خلصت !!!!!!!!!!!!!
    صحيح بس عماهم الزمان وتسيدهم الشيطان عن ابصار كتابهم, فلنضحك جميعاً علي عبط, وهبل النصارى:


    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 10-05-2009 الساعة 08:36 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    117
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-05-2014
    على الساعة
    03:36 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا ً جميعا ً على هذه الردود .. أسأل الله تعاى أن يجعل كيدهم في نحرهم وينصرنا عليهم ..


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    ودعني اضيف نقطة صغيرة جداً : المعلوم لدى الجميع أن إصابة أي فرد بالقمل في شعره لا يجد إلا علاج واحد وهو حلق شعر الرأس باكمله ... فلو كانت الإصابة بالمرأة لكان الأمر أكثر صعوبة لأنه ليس من السهل أن تحلق المراة شعرها تماماً .. ولكن بالنسبة للرجل فالأمر بسيط جداً واكثر سهولة .

    فلو كان الرسول مُصاب بالقمل لحلق شعره تماماً وانتهت القضية .
    أجل أجل ..
    ولكنهم لو عرفوا السنة جيدا ً بدلا ً من اتباعهم لزكريا بقلظ الذي يبحث في الكتب جاهدا ً أن يجد ما يسئ إلى الإسلام ، فهم لا يريدون الحق ، ولو أرادوا الحق لوجدوا الحديث الآتي الذي فيه هذه الإشارة من النبي
    والحديث رواه غير واحد من المحدثين، عن محمد بن كعب عن كعب بن عجرة قال: "أمرني النبي صلى الله عليه وسلم حين آذاني القمل أن أحلق رأسي وأصوم ثلاثة أيام أو أطعم ستة مساكين وقد علم أن ليس عندي ما أنسك".
    الحديث بلفظ ابن ماجة وحسنه الالباني.

    ويوجد أيضا ً في البخاري هذا الحديث.
    وعند البيهقي.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة

    ولكن النصارى أخذت من هذه الرواية وادعت أن النبي الأعظم مع امرأة أجنبية (( خلوة ونظرة وملامسة )) ....... ولكنهم تناسوا أنها من آل النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    فنسبها: أم حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر ابن غنم بن عدي بن النجار. الأنصارية النجارية المدنية. فهي من بني النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم . لأن آمنة بنت وهب ام الرسول :salla-icon: من بني النجار. أمها: مليكة بنت مالك بن عدي بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار. فهي من بني النجار من ناحيتي الأب والأم .
    أجل ..
    قَالَ اِبْن عَبْد الْبَرِّ رحمه الله في التمهيد:((لا يشك مسلم أنّ أُمّ حَرَام كانت من رسول الله لمحرم، فلذلك كان منها ما ذكر في هذا الحَدِيث، والله أعلم.
    وقد أخبرنا غيرُ واحدٍ مِنْ شيوخنا عن أبي مُحَمَّد الباجيّ عبد الله بن مُحَمَّد بن علي أنَّ مُحَمَّد بن فُطَيس أخبره عن يَحْيَى بْن إِبْرَاهِيم بْن مُزَيِّن قَالَ: إِنَّمَا اِسْتَجَازَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ تَفْلِي أُمّ حَرَام رَأْسه لِأَنَّهَا كَانَتْ مِنْهُ ذَات مَحْرَم مِنْ قِبَل خَالَاته ; لِأَنَّ أُمّ عَبْد الْمُطَّلِب بن هاشم كَانَتْ مِنْ بَنِي النَّجَّار، وَقَالَ: وَقَالَ يُونُس بْن عَبْد الْأَعْلَى قَالَ: قَالَ لَنَا اِبْن وَهْب :أُمّ حَرَام إِحْدَى خَالات النَّبِيّ مِنْ الرَّضَاعَة فَلِذَلِكَ كَانَ يُقِيل عِنْدهَا وَيَنَام فِي حِجْرِهَا وَتَفْلِي رَأْسه))

    وقَالَ الإمام اِبْن عَبْد الْبَرِّ أيضاً:((أيّ ذلك كانَ فأُمّ حَرَام مَحْرَم من رسول الله ، والدليل على ذلك - ثم ساق حَدِيث جابر، وعمر بن الخطاب، وابن عباس،وعبد الله بن عمرو بن العاصي، وعقبة بن عامر في النهي عن الخلوة- وهذه آثار ثابتة بالنهي عن ذلك، ومحال أن يأتي رسول الله ما ينهى عنه)).

    قَالَ الإمام النَّوَوِيّ في شرحه على صحيح مسلم:((اِتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّهَا كَانَتْ مَحْرَمًا لَهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَاخْتَلَفُوا فِي كَيْفِيَّة ذَلِكَ فَقَالَ اِبْن عَبْد الْبَرّ وَغَيْره: كَانَتْ إِحْدَى خَالَاته مِنْ الرَّضَاعَة , وَقَالَ آخَرُونَ: بَلْ كَانَتْ خَالَة لِأَبِيهِ أَوْ لِجَدِّهِ ; لِأَنَّ عَبْد الْمُطَّلِب كَانَتْ أُمّه مِنْ بَنِي النَّجَّار.))

    وقال الإمام النووي أيضا ً في تهذيب الأسماء: :((وكانت أُمّ سُلَيْم هذه هي وأختها خالتين لرسولِ الله مِنْ جِهةِ الرَّضَاعَ)).

    وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري: قَالَ ابنُ حَجَر:((وَجَزَمَ أَبُو الْقَاسِم بْن الْجَوْهَرِيّ والدَاوُدِيُّ وَالْمُهَلَّب فِيمَا حَكَاهُ اِبْن بَطَّال عَنْهُ بِمَا قَالَ اِبْن وَهْب قَالَ: وَقَالَ غَيْره إِنَّمَا كَانَتْ خَالَة لأَبِيهِ أَوْ جَدّه عَبْد الْمُطَّلِبِ , وَقَالَ اِبْن الْجَوْزِيّ سَمِعْت بَعْض الْحُفَّاظ يَقُول: كَانَتْ أُمّ سُلَيْمٍ أُخْت آمِنَة بِنْت وَهْب أُمّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الرَّضَاعَة)).


    والدليل الأكبر على أن طهر النبي ونقاؤه ، أن أشد الناس عداوة له في عهده هم أهل الجاهلية الكفار والمشركين ، ولم نسمع أحدا منهم ينقده في ذلك وهم الذين عرفوه وعاشروه ، ولو كانوا رأوا منه أي شئ يستطيعون منه أن ينقدوا النبي لفعلوا.
    فهذا هو الدليل الأكبر والبرهان الأعظم.



    يقول الدكتور طه الحبيشي وأنقل هنا جزء من كلامه ردا ً على هذه الشبهة الساقطة ، فيقول: "وأُمّ سُلَيْم هي أم أنس بن مالك رضي الله عنه، وأُمّ حَرَام خالته، وأنس بن مالك كان في صباه يخدم النَّبِيّ عشر سنين وكان النَّبِيّ يعامله معاملة تناسب أخلاق النبوة يقول أنس: خدمت النَّبِيّ عشر سنين، فما قَالَ لي لشيء فعلته لم فعلته، ولا لشيء تركته لما تركته.
    هؤلاء ثلاثة ليسوا من المجاهيل في الصحابة والصحابيات، وما الذي جعل علاقة النَّبِيّ بهم على هذا المستوى من الاهتمام، وكثرة السؤال عنهم.
    إن هذا لا يكون إلا في حالة واحدة، وهي أن تكون هناك درجة من القرابة تجعل المرأتين من محارم النَّبِيّ ، سواء أكان ذلك من جهة النسب كما قَالَ بعض المؤرخين،أو كان من جهة الرَّضَاعَة كما قَالَ البعض الآخر.
    وإلا فهل يمكن عقلاً للنبي ، أن يخالف الناس إلى ما ينهاهم عنه؟
    وهل يمكن عقلاً أو اتفاقا أن تقوم علاقة غير مشروعة وحاشاه بينه وبين أختين في وقت واحد؟
    وهل يجيز المنطق أو العادة أن يسمح النَّبِيّ لغير قريبه من الصبيان إن يخدمه في بيته عشر سنوات كاملات؟.
    وهل يعقل أن يترك أهل الكفر والنفاق-زمن النبوة-مثل هذا الموقف دون استغلاله في الطعن في النَّبِيّ وفي نبوته؟
    أمور كلها تعد من قبيل الشواهد التي لا تخطيء والدلالات التي تورث اليقين بأن النَّبِيّ كان قريبا قرابة محرمة لأُمّ سُلَيْم وأختها أُمّ حَرَام.
    وخصوصاً وأنّ بعض الروايات تقول كان النَّبِيّ يدخل بيت أُمّ سُلَيْم فينام على فراشها وليست فيه، وراية تقول"نام النَّبِيّ فاستيقظ وكانت تغسل رأسها، فاستيقظ وهو يضحك فقالت:يا رسول الله أتضحك من رأسي قَالَ:لا".
    قد يقول قائل قريبات النَّبِيّ معروفات، وليس منهن أُمّ سُلَيْم ولا أُمّ حَرَام.
    والجواب: أننا نتحدث عن مجتمع لم يكن يمسك سجلات للقرابات وخاصة إذا كانت القرابة في النساء، فهناك قريبات كثيرات أغفلهن التاريخ في هذا المجتمع وأهملهن الرواة."
    انتهى.


    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    157
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2017
    على الساعة
    01:57 PM

    افتراضي

    الحمد لله كما ينبغي أن يُحمد، و صلى الله على محمد و على آله و أصحابه و أتباعه – و ألحقنا بهم و بعد ..
    يظهر لي أن أم حرام لم تفلي رأس النبي صلى الله عليه و سلم و أسوق ما يلي :
    أولا :

    الرواية الوحيدة التي ورد فيها ذكر "فلي أُمّ حَرَام رأس النَّبِيّ صلى الله عليه و سلم " - و تعد استثناءاً من بقية الروايات - هي رواية إسحاق بنِ عبد الله بن أبي طلحة ، و هو بذلك يخالف جميع الرواة الآخرين ،

    و السؤال هو :


    ما الذي يمكن استنتاجه من أن جميع الرواة يروون الحديث بدون أي كلام عن تفلية إلا راوي واحد ؟
    و لماذا يؤخذ برواية الواحد و تُقدم على بقية الروايات ؟
    أوليس الأصل أن شهادة الكثرة مقدمة على شهادة الواحد ؟ - و خاصة أنه لا يوجد ما يبرر مخالفة هذا الأصل
    ـــــــــــــ
    قد يقال أن عدم ذكر الشيء ليس معناه نفيه – بمعنى أن عدم ذكر بقية الرواة للفظة التفلية لا ينفي وقوعها و لذلك يمكن الجمع بين رواية إسحاق و رواية من لم ينفوا وقوع التفلية
    قلت : وقوع التفلية هو شيء ليس شائع و لا متعارف عليه و الأصل أنه لا يقع و بالتالي عدم ذكره معناه نفيه ، و لا يَثبُت وقوعُه إلا تصريحاً و بيانا واضحا لا لبس فيه .. و إنما الشيء الشائع وقوعه هو الذي يقال عنه أن عدم ذكره ليس معناه نفي وقوعه .
    و لذا لا يمكن الجمع بين النفي و الاثبات .

    ثانياً :

    وسيلتي في النظر في هذا الاشكال هي جمع كل أقوال الشهود و النظر فيها ...
    و قد تبين في ما أوردتُه أولاً ، أن الشاهد " إسحاق " يخالف يقية الشهود بذكره للفظة التفلية
    و هنا أقف على " شهادة موثقة " لهذا الشاهد و هو يروي الحديث دون ذكر لفظة التفلية .


    إذن هذا الشاهد ليس فقط ينفرد – دون البقية - بشهادته بوقوع التفلية ، و إنما له شهادتان
    شهادة تخالف البقية ، و شهادة توافقهم
    هذا نص حديث عند البخاري من طريق إسحاق و ليس فيه أي كلام عن تفلية :
    اقتباس
    6282 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ سَمِعَهُ يَقُولُ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا ذَهَبَ إِلَى قُبَاءٍ يَدْخُلُ عَلَى أُمِّ حَرَامٍ بِنْتِ مِلْحَانَ فَتُطْعِمُهُ وَكَانَتْ تَحْتَ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ فَدَخَلَ يَوْمًا فَأَطْعَمَتْهُ فَنَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ اسْتَيْقَظَ يَضْحَكُ قَالَتْ فَقُلْتُ مَا يُضْحِكُكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَقَالَ نَاسٌ مِنْ أُمَّتِي عُرِضُوا عَلَيَّ غُزَاةً فِي سَبِيلِ اللَّهِ .... الحديث .

    و السؤال بوضوح :


    ما الذي يمكن استنتاجه من أن يخالف إسحاق بقية الرواة بذكره وقوع التفلية ؟ .. و هل سمع إسحاق من أنس ما لم يسمعه الآخرون ؟
    و ما الذي يمكن استنتاجه من موافقة إسحاق لبقية الرواة بعدم ذكره للتفلية كما عند البخاري برقم 6282 ؟
    هل يعد ذكر إسحاق للتفلية تارة و عدم ذكرها تارة ،هل يعد ذلك من باب " مخالفة الراوي لما روى"
    ألا تعد مخالفة الرَّاوي لما روى ، قرينةً على وهم الرِّواية ؟ ، هذا مع ما قد يحتفُّ بالطُّرق من قرائن أخرى يتبين بها الصَّواب .
    أورد ابن رجب في شرح العلل (2/796) . مبيناً ذلك ما نصه : « قاعدة : في تضعيف حديث الرَّاوي إذا روى ما يخالف رأيه . قد ضَعَّفَ الإمام أحمد وأكثر الحفَّاظ أحاديث كثيرة بمثل هذا »، ثم ذكر أمثلة لذلك ................... "


    أم أن الكلام عن التفلية مدسوس على إسحاق ؟


    و لنا أن نسأل :
    ماذا قال أنس رضي الله عنه ؟
    روى هذا الحديث عن أنس أربعة ... ثلاثة و رابعهم هو إسحاق
    هل سمع إسحاق غير ما سمعه الثلاثة رواة ؟
    هل سمع إسحاق انس يقول بوقوع التفلية تارة و بعدم وقوعها تارة ؟
    ـــــــــــــــــــــــــ
    رَوَى الحديثَ عَنْ أُمّ حَرَام أربعة:
    -الأوَّل: الصحابيّ الجليل أنس بن مالك.
    -الثاني: عمير بن الأسود.
    -الثالث: يعلى بن ثابت -وفي ثبوت هذا الطريق نظر.
    -الرابع: عطاء بن يسار-على خلافٍ في إسناد هذا الحَدِيث.
    وأنسُ بنُ مالك أشهر من روى الحَدِيث عَنْ أُمّ حَرَام وأجلهم وأتقنهم، ومما يُمَيّز روايته أيضاً أنّ أُمّ حَرَام إحدى خالاته.
    وَرَوَى الحديثَ عَنْ أنس أربعةٌ:
    الأوَّل: إسحاقُ بنُ عبد الله بن أبي طلحة.
    الثاني: مُحَمَّد بنُ يحيى بن حَبّان.
    الثالث: أبو طُوَالة عبد الله بن عبد الرحمن الأنصاريّ.
    الرابع: المختار بن فُلْفُل.
    كل هؤلاء يروون الحديث دون أي كلام عن تفلية ... و إسحاق يرويه بذكر لفظة التفلية تارة و بدونها تارة
    فماذا تستنتج من ذلك ؟


    ثالثا

    الكلام عن وقوع التفلية مثله مثل شبهات أخرى يثار حولها جدل – تجد هذا الجدل قائم على أساس مجهول
    يجب ان يكون جزء رئيسي من الموضوع مجهول حتى يمكن ان تكون الشبهة مثيرة للجدل و القيل و القال و حتى إذا أراد المحققون أن يبحثوا في أصل الموضوع وجدوا أنفسهم يواجهون المجهول .


    و الجزء الرئيسي المجهول في هذه القصة هو " الصلة بين أم حرام و النبي صلى الله عليه و سلم "


    فتارة تجد من يقول أنها خالته من النسب ثم يرد عليه آخر بأنها ليست خالته من النسب
    و تارة تجد من يقول أنها خالته من الرضاعة ثم يرد عليه من يقول أنها ليست خالته من الرضاعة


    و تارة تجد من يقول أنها خالته من الرضاعة و شأن الرضاع يخفى و هو بذلك يحيل الدليل إلى " دليل يتطرَّق إليه الاحتمال " و يصبح مجرد قرينة تحتاج إلى التثبت منها .


    و قد ذهب البعض إلى افتراض وقوع التفلية و التسليم بوقوعها ، ثم البحث في المجهول عن الصلة بين ام حرام و النبي صلى الله عليه و سلم ....
    و الفطنة و منطق العقل تقتضي من الوهلة الأولى إدراك أن أي كلام عن تفلية دون تحديد الصلة بين أم حرام و النبي صلى الله عليه و سلم هو كلام يراد به إثارة شبهة مبنية على مساحة مجهولة حتى يتعذر على المحققين النظر فيها .


    و أنا أعتب على كل من افترض وقوع التفلية ثم ذهب ينظر في المجهول فحاله مثل حال التلاميذ في المثل المشهور الذي مفاده :


    أن أحد الحكماء أراد أن يمتحن تلاميذه، فعمد إلى جرة كانت في الشمس، فقلبها من غير أن يروه، ودعاهم، فقال: إني أرى وجه هذه الجرة المقابل للشمس باردًا. ثم قلبها ولمس الجانب الآخر معهم، فإذا هو ساخن؛ فطالبهم بعلة ذلك، فطفقوا ينتحلون العلل وهو يردها، ولما سألوه عن رأيه في ذلك قال: إنه يجب أن يتثبت من صحة الشيء أولا، ثم يبحث عن علته. وكون الجانب المقابل للشمس من هذه الجرة باردًا، والجانب المقابل للأرض سخنًا غير صحيح، بل قلبتها أنا لأختبر فطنتكم.

    رابعاً



    لمن كانت التفلية ؟

    عندما تراجع نصوص الاحاديث التي وردت فيها لفظة التفلية تجد أنها تعرضت لإعادة صياغة لتؤدي معنى متفاوت



    فتارة تجد النص يحتمل معنى أن التفلية كانت لرأس عبادة بن الصامت و ليست لرأس النبي صلى الله عليه و سلم



    و تارة تجد تكرار الاسم بدون داعي بصورة تستوقف كل صاحب نظر و كل من يعرف معنى تذوق اللغة العربية



    و من أمثلة النصوص التي تحتمل أن تكون التفلية لرأس عبادة بن الصامت :

    عند البخاري برقم 7001 ، و فيه :

    اقتباس
    " ..... وَكَانَتْ تَحْتَ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ فَدَخَلَ عَلَيْهَا يَوْمًا فَأَطْعَمَتْهُ وَجَعَلَتْ تَفْلِي رَأْسَهُ فَنَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .... "
    (( قلت عبادة دخل عليها فأطعمته و جعلت تفلي رأسه ... و أما الذي نام فهو رسول الله صلى الله عليه و سلم ))
    ــــــــــــــــ
    و من أمثلة تكرار الاسم بدون داعي ما تجده في :

    اقتباس
    كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْخُلُ عَلَى أُمِّ حَرَامٍ بِنْتِ مِلْحَانَ فَتُطْعِمُهُ وَكَانَتْ أُمُّ حَرَامٍ تَحْتَ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ فَدَخَلَ عَلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَطْعَمَتْهُ وَجَعَلَتْ تَفْلِي رَأْسَهُ فَنَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ اسْتَيْقَظَ ..... الحديث

    قلت :
    هذه الصياغة مثل من يقول :
    [استيقظ أحمد مبكرا فقام أحمدنشيطاً و توضأ أحمد و صلى أحمد ثم ذهب أحمد إلى المدرسة ]


    و هذه الصياغة تستحق التوقف عندها و النظر في ما تحتمله !


    و يظهر من هذه الصياغة أن من صاغها كان يحرص أن يجعل التفلية لرأس النبي صلى الله عليه و سلم و يزيل احتمال كونها لرأس عبادة كما وردت في مواضع اخرى


    واضح انه كان حريصا على ذلك لكنه لم يكن حريصا على أن يخبرنا بصلة أم حرام بالنبي صلى الله عليه و سلم !


    و لم يكن حريصاً على أن يخبرنا عن السبب الذي جعل راويا واحدا فقط يخالف جميع الرواة .


    و لاحظ انه يُفترض أنه كان حديث عهد بأنس و سمع منه و كان يمكنه ان يسأله عن ما شاء

    خامساً

    في مصنف عبد الرزاق الصنعاني ورد حديث شديد التشابه مع حديث أم حرام بنت ملحان و هذا نصه :


    اقتباس
    9629 - عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار أن امرأة حذيفة قالت نام رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم استيقظ وهو يضحك فقلت تضحك مني يا رسول الله قال لا ولكن من قوم من أمتي يخرجون غزاة في البحر مثلهم كمثل الملوك على الأسرة ثم نام ثم استيقظ أيضا فضحك فقلت تضحك مني يا رسول الله فقال لا ولكن من قوم يخرجون من أمتي غزاة في البحر فيرجعون قليلة غنائمهم مغفورا لهم قالت ادع الله لي أن يجعلني منهم قال فدعا لها قال فأخبرنا عطاء بن يسار قال فرأيتها في غزاة غزاها المنذر بن الزبير إلى أرض الروم وهي معنا فماتت بأرض الروم


    وورد في فتح الباري لابن حجر ما نصه :
    اقتباس
    اقتباس
    وَاخْتُلِفَ فِيهِ عَنْ أَنَسٍ فَمِنْهُمْ من جعله من مُسْنده وَمِنْهُم جعله من مُسْند من أُمِّ حَرَامٍ وَالتَّحْقِيقُ أَنَّ أَوَّلَهُ مِنْ مُسْنَدِ أَنَسٍ وَقِصَّةُ الْمَنَامِ مِنْ مُسْنَدِ أُمِّ حَرَامٍ فَإِنَّ أَنَسًا إِنَّمَا حَمَلَ قِصَّةَ الْمَنَامِ عَنْهَا




    ..... إلى أن قال :


    اقتباس
    وَقَدْ أَخْرَجَ أَبُو دَاوُدَ مِنْ طَرِيقِ هِشَامِ بْنِ يُوسُفَ عَنْ مَعْمَرٍ فَقَالَ فِي رِوَايَتِهِ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنِ الرُّمَيْصَاءِ أُخْتِ أُمِّ سُلَيْمٍ وَأخرجه بن وَهْبٍ عَنْ حَفْصِ بْنِ مَيْسَرَةَ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ فَقَالَ فِي رِوَايَتِهِ عَنْ أُمِّ حَرَامٍ وَكَذَا قَالَ زُهَيْرُ بْنُ عَبَّادٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ وَالَّذِي يَظْهَرُ لِي أَنَّ قَول من قَالَ فِي حَدِيثُ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ هَذَا عَنْ أُمِّ حَرَامٍ وَهْمٌ وَإِنَّمَا هِيَ الرُّمَيْصَاءُ وَلَيْسَتْ أُمَّ سُلَيْمٍ وَإِنْ كَانَتْ يُقَالُ لَهَا أَيْضًا الرُّمَيْصَاءُ كَمَا تَقَدَّمَ فِي الْمَنَاقِبِ مِنْ حَدِيثِ جَابِرٍ لِأَنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ لَمْ تَمُتْ بِأَرْضِ الرُّومِ وَلَعَلَّهَا أُخْتُهَا أُمُّ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ ملْحَان فقد ذكرهَا بن سَعْدٍ فِي الصَّحَابِيَّاتِ وَقَالَ إِنَّهَا أَسْلَمَتْ وَبَايَعَتْ وَلَمْ أَقِفْ عَلَى شَيْءٍ مِنْ خَبَرِهَا إِلَّا مَا ذكر بن سَعْدٍ فَيُحْتَمَلُ أَنْ تَكُونَ هِيَ صَاحِبَةَ الْقِصَّةِ الَّتِي ذكرهَا بن عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ وَتَكُونَ تَأَخَّرَتْ حَتَّى أَدْرَكَهَا عَطَاءٌ وَقِصَّتُهَا مُغَايِرَةٌ لِقِصَّةِ أُمِّ حَرَامٍ مِنْ أَوْجُهٍ :
    الْأَوَّلُ أَنَّ فِي حَدِيثِ أُمِّ حَرَامٍ أَنَّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا نَامَ كَانَتْ تَفْلِي رَأْسَهُ وَفِي حَدِيثِ الْأُخْرَى أَنَّهَا كَانَتْ تَغْسِلُ رَأْسَهَا كَمَا قَدَّمْتُ ذِكْرَهُ مِنْ رِوَايَةِ أَبِي دَاوُدَ .
    الثَّانِي ظَاهِرُ رِوَايَةِ أُمِّ حَرَامٍ أَنَّ الْفِرْقَةَ الثَّانِيَةَ تَغْزُو فِي الْبَرِّ وَظَاهِرُ رِوَايَةِ الْأُخْرَى أَنَّهَا تَغْزُو فِي الْبَحْرِ .
    الثَّالِثُ أَنَّ فِي رِوَايَةِ أُمِّ حَرَامٍ أَنَّهَا مِنْ أَهْلِ الْفِرْقَةِ الْأُولَى وَفِي رِوَايَةِ الْأُخْرَى أَنَّهَا مِنْ أَهْلِ الْفِرْقَةِ الثَّانِيَةِ .
    الرَّابِعُ أَنَّ فِي حَدِيثِ أُمِّ حَرَامٍ أَنَّ أَمِيرَ الْغَزْوَةِ كَانَ مُعَاوِيَةَ وَفِي رِوَايَةِ الْأُخْرَى أَنَّ أَمِيرَهَا كَانَ الْمُنْذِرَ بْنَ الزُّبَيْرِ .
    الْخَامِسُ أَنَّ عَطَاءَ بْنَ يَسَارٍ ذَكَرَ أَنَّهَا حَدَّثَتْهُ وَهُوَ يَصْغُرُ عَنْ إِدْرَاكِ أُمِّ حَرَامٍ وَعَنْ أَنْ يَغْزُوَ فِي سَنَةِ ثَمَانٍ وَعِشْرِينَ بَلْ وَفِي سَنَةِ ثَلَاثٍ وَثَلَاثِينَ لِأَنَّ مَوْلِدَهُ عَلَى مَا جَزَمَ بِهِ عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ وَغَيْرُهُ كَانَ فِي سَنَةِ تِسْعَ عَشْرَةَ وَعَلَى هَذَا فَقَدْ تَعَدَّدَتِ الْقِصَّةُ لِأُمِّ حَرَامٍ وَلِأُخْتِهَا أُمِّ عَبْدِ اللَّهِ فَلَعَلَّ إِحْدَاهُمَا دُفِنَتْ بِسَاحِلِ قُبْرُسَ وَالْأُخْرَى بِسَاحِلِ حِمْصَ وَلَمْ أَرَ مَنْ حَرَّرَ ذَلِكَ وَلِلَّهِ الْحَمْدُ عَلَى جَزِيلِ نِعَمِهِ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وورد في كتاب الرؤيا – حمود التويجري ما نصه :


    اقتباس
    الحديث الثاني: عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار أن امرأة حدثته قالت: نام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم استيقظ وهو يضحك فقلت: تضحك مني يا رسول الله؟ قال: «لا، ولكن من قوم من أمتي يخرجون غزاة في البحر مثلهم مثل الملوك على الأسرة»، قالت: ثم نام ثم استيقظ أيضًا يضحك فقلت: تضحك يا رسول الله مني؟ قال: «لا، ولكن من قوم من أمتي يخرجون غزاة في البحر فيرجعون قليلة غنائمهم مغفورًا لهم»، قلت: ادعُ الله أن يجعلني منهم فدعا لها، قال: فأخبرني عطاء بن يسار قال: فرأيتها في غزاة غزاها المنذر بن الزبير إلى أرض الروم وهي معنا فماتت بأرض الروم، رواه الإمام أحمد عن عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار، وإسناده صحيح على شرط الشيخين، وقد رواه عبد الرزاق في مصنفه، وقال: فيه عطاء بن يسار: أن امرأة حذيفة قالت. والظاهر أن قوله امرأة حذيفة تصحيف من بعض النسّاخ أو الطابعين، والصواب أن امرأة حدثته كما جاء ذلك في رواية الإمام أحمد عن عبد الرزاق. ويدل لهذا ما رواه أبو داود عن يحيى بن معين عن هشام بن يوسف عن معمر عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أخت أم سليم الرميصاء قالت: نام النبي - صلى الله عليه وسلم - فاستيقظ وكانت تغسل رأسها فاستيقظ وهو يضحك فقالت: يا رسول الله أتضحك من رأسي؟ قال: «لا»، قال أبو داود وساق هذا الخبر يزيد وينقص. انتهى. وإسناد هذه الرواية صحيح على شرط البخاري. وفيها بيان أن المرأة التي لم تسم في رواية الإمام أحمد هي الرميصاء أخت أم سليم.

    ـــــــــــــــــــ
    قلت :
    نحن إذن أمام قصة يزاد إليها و يُنقص منها


    جميع الرواة يذكرونها بدون كلام عن تفلية إلا راوي واحد تارة يوافق بقية الرواة و تارة يخالفهم


    و الصلة مجهولة بين أم حرام و النبي صلى الله عليه و سلم


    و القصة لها قصة شبيهة تجعل صاحبة القصة ليست أم حرام و لا أختها أم سليم و إنما أختٌ لهما ثالثة


    و تارة تكون التفلية لرأس النبي صلى الله عليه و سلم و تارة تكون محتملة لرأس عبادة بن الصامت و تارة الأخت الثالثة تغسل رأسها


    لو وضعت هذه الشواهد أمام قاضي منصف سيحكم بأن أم حرام لم تفلي رأس النبي صلى الله عليه و سلم .. و هذا ما أعتقده .


    أخيرا أقول


    قد جمعتُ هذه الشواهد منذ فترة و احتفظت بها لعلي أقف على شواهد جديدة أو لعلي أجد جوابا شافيا يكفيني الخوض في ما ليس لمثلي أن يخوض فيه .. ثم بدا لي أن أطرح ما عندي ههنا ..


    فجزى اللهُ خيرا من وجد صواباً فرجع إليه و أيده ، أو وجد خطأً فصوبه و سدده ، أو أوتي علماً فلم يبخل به عليَّ و قد جهلتُه ،أو وقف على ما عجزتُ عن أن أصل إليه فأفادني به ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    791
    آخر نشاط
    14-09-2017
    على الساعة
    03:47 PM

    افتراضي

    الاخوه الكرام
    فعلا ان تواجد القمل لاي عني قلة النظافه ... ويكفينا حملات والقايه من القلم في المدارس
    فهل كل الطلبه لا يتمتعون بالنظافه الشخصية .... وصدقتم في قولكم ان عادة التفليه هي عادة
    الامهات الى زماننا هذا
    جزاك الله خيرا اخينا عبدالله على هذا الدفع الرائع عن الرسول صلى الله عليه وسلم
    وجعله الله في ميزان حسناتك يوم العرض عليه
    اللهم لنا اخوتنا واخوات كانوا معنا هنا فاتاهم اليقين

    اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعف عنهم وأكرم نزلهم ووسع مدخلهم واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقهم من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وأبدلهم دارا خيرا من دارهم وأهلا خيرا من أهلهم وزوجا خيرا من ازواجهم وأدخلهم الجنة وأعذهم من عذاب القبر أو من عذاب النار







    http://www.anti-ahmadiyya.org

رد شبهة الزريبة العربية: قمل في رأس النبي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شوفوا فضيحة عضو نشيط في الزريبة العربية هتموتوا علي نفسكم
    بواسطة وعد العيون في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 16-05-2012, 11:49 PM
  2. جولتي في الزريبة العربية
    بواسطة حسان بن ثابت في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-08-2010, 05:00 PM
  3. رعب النصرانية (داريااه) من لحظات تعميدها فى منتدى الزريبة العربية
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 92
    آخر مشاركة: 10-10-2009, 11:07 PM
  4. فضح موقع الزريبة العربية (بالصور)
    بواسطة خالد الكعبي في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 20-06-2009, 04:01 AM
  5. هروب أحد مشرفى الزريبة العربية
    بواسطة سيـف الحتف في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 20-01-2009, 09:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رد شبهة الزريبة العربية: قمل في رأس النبي

رد شبهة الزريبة العربية: قمل في رأس النبي