هل محبة اليسوع واجبة علينا ؟!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل محبة اليسوع واجبة علينا ؟!

صفحة 1 من 7 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 63

الموضوع: هل محبة اليسوع واجبة علينا ؟!

  1. #1
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    هل محبة اليسوع واجبة علينا ؟!


    هل محبة اليسوع واجبة علينا؟



    لقد احتفظ المسيحيون بيسوع كشخصية رئيسية في العهد الجديد لعدة قرون، وحتى أولئك الذين لا يؤمنون بإلوهيته، قد اعتقدوا أنه أعطى مثالاً محبباً للحياة الأخلاقية.

    فعلى الرغم من أن التاريخ لا يملك دليلاً واحد على وجود هذه الشخصية من الأساس، إلا أنه يمكننا على الأقل أن نختبر كلمات الأناجيل، لنستخرج منها حكمة وأخلاق هذه الشخصية، بغض النظر عن كون أنها شخصية حقيقية أم لا.

    هل استحق يسوع هالة الشرف التي أحاطوه بها من خلال الكتاب المدعو مقدس ؟
    للأسف! فإن الكهنة والقساوسة ورجال الدين قد أعطونا قصصاً ذات وجه واحد متحيزة لرأيهم ، تقوم على تضخيم وتأكيد الجانب الإيجابي، في حين يطمسون ويتجاهلون جانب الحقائق السلبية.

    فعلى الرغم من أن 90% من عائلات أمريكا تمتلك الأناجيل، ولكنهم عادة لا يقرءونها، أو في أحسن الأحوال تُنقَّح و تعقَّم إلى ما يحب الناس أن يقولونه.

    من الأشياء التي لا يعرفها المسيحيون، أن العهد الجديد يصوِّر يسوع على أنه انتقامي، متعصب ويميل دائماً إلى اسلوب النفاق:

    حيث تجد أنه في إصحاح يدعو لمحبة الأعداء، ولكنه في الآخر يدعو إلى ذبحهم!
    يدعو الناس لعدم استخدام الأسماء المؤذية، وعلى الرغم من ذلك يسمي الآخرين أغبياء، كلاب وأفاعي وخنازير.
    يطالب باحترام الآباء في آية، ومع ذلك يطالب بكراهية أفراد العائلة لبعضهم البعض.
    هناك بعض الكلمات التي استخدمها يسوع ضد خصومه تصف ما قد يسميه البعض ( معاداة السامية).

    في الحقيقة، إن فقرات العهد الجديد قد أشعلت نيران معاداة اليهودية لقرون.

    بإذن الله فيما هو آت سنقدم نظرة سريعة بالأدلة من الكتاب المدعو مقدس على أفعال يسوع، ستكون الاقتباسات من نسخة الملك جيمس( الترجمة الأكثر استخداماً في الشرق).

    وإن كان القارئ يتمتع بشيء من الصدق مع النفس، سيدرك أن صنيع هذه الشخصية الإنجيلية، و حكمتها المشكوك فيها لا تستحق كل هذا الإعجاب الذي يمنحه له كتبة العهد الجديد.

    يتبع بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 13-06-2008 الساعة 02:00 AM
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

  2. #2
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي قيم عائلية ! !



    1- القيم العائلية:

    في السنوات الأخيرة، رفع المسيحيون شعار القيم العائلية، ولكن لم يذكر يسوع في الكتاب المدعو مقدس جملة" قيم عائلية" في أي مكان بداخله.

    بل على النقيض يبدو أن حياة يسوع تعارضت مع مبدأ المسيحيين الحاليين الخاص بـ" القيم العائلية".

    أ- تفريق العائلة
    وِفقاً للأناجيل، وكذا المدافعين عن المسيحية فإن يسوع لم يكن له أية خبرة بالحياة العائلية علاوة على ذلك، فإن كلمات يسوع قد أوحت بالتفريق بين أفراد العائلة:
    35 فاني جئت لأفرّق الإنسان ضد أبيه والابنة ضد أمها والكنة ضد حماتها. 36 وأعداء الإنسان أهل بيته ( متى 35:10-36)

    ب- كراهية الأسرة
    ولم يدْعُ يسوع فقط للتفريق بين أفراد العائلة،
    ولكن أيضاً من أراد أن يكون له تلميذاً فعليه أن يكرههم أيضا!
    26 إن كان احد يأتي إليّ ولا يبغض أباه وأمه وامرأته وأولاده وإخوته وأخواته حتى نفسه أيضا فلا يقدر أن يكون لي تلميذا. (لوقا-26)

    ملحوظة: بعض المتشددين يحاولون تفسير الآية السابقة على أن كلمة ( يبغض) ليست كما على ظاهرها.
    كلمة بغض هنا جاءت من اليونانية القديمة التي تعني (بغض) ، وإذا كان هناك أية مترادفة يمكن أن تحل محل هذه الكلمة، ستكون كلمة ( كاره بشده، مشمئز، يحتقر).
    علاوة على ذلك، فإن الأناجيل فعلياً قد فسرتها إلى (بغض).
    لكي تنفي هذه الكلمة تكون بذلك تنفي كلمة مزعومة قد قالها يسوع!
    فالبغض هو نقيض الحب و هو نفسه الإساءة إلى الآخرين والهجوم عليهم .

    ج- تقسيم العائلة:
    إن من يقول أن يسوع هو أمير السلام يعلن لنا أنه لم يقرأ الأناجيل، فإنه ليس فقط لم يأتِ ليدعُ إلى سلام، ولكنه دعا إلى تقسيم العائلة:
    51أتظنون اني جئت لأعطي سلاما على الأرض.كلا أقول لكم.بل انقساما. 52 لأنه يكون من الآن خمسة في بيت واحد منقسمين ثلثة على اثنين واثنان على ثلثة. 53 ينقسم الاب على الابن والابن على الاب.والام على البنت والبنت على الام.والحماة على كنتها والكنة على حماتها(لوقا 51:12-53)

    د- التخلي عن العائلة:
    ويكشف يسوع عن مكافأة ورشوة لمن يتخلى عن عائلته:
    29 وكل من ترك بيوتا أو إخوة أو أخوات أو أبا أو أما أو امرأة أو أولادا أو حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الابدية.(متى19: 29)

    إن تمجيد كل من الكراهية، وتقسيم الأسرة كفضيلة، لايمكن أن يكون محطاً للإعجاب ، ولابد للمرء أن يغير فكرته عن أن اليسوع هو معلم الأخلاق الأسرية... فهو بذلك يُرجعنا على عصور التخلف وزوار الليل .

    هـ الزواج:
    حسناً، وماذا قال يسوع عن الزواج؟
    ليس بالكثير، ولكن الآتي سيوضح فكرته عن الزواج والبعث
    34 فاجاب وقال لهم يسوع ابناء هذا الدهر يزوَّجون ويزوِّجون. 35 ولكن الذين حسبوا اهلا للحصول على ذلك الدهر والقيامة من الاموات لا يزوجون ولا يزوجون. 36 اذ لا يستطيعون ان يموتوا ايضا لانهم مثل الملائكة وهم ابناء الله اذ هم ابناء القيامة.(لوقا 34:20-36)

    هذه الآيات تشير إلى أن علاقات الزواج لا تحدث في عالم القيامة.

    ولابد للمرء أن يواجه حقيقة أن فكر يسوع الجنسي يتمثل في العفة والبتولية، وليس الزواج ولا الأطفال( الذين يرتبطون بخطيئة علاقة الزواج نفسها)

    في النصرانية القديمة، كثيراً ما فسّر آباء الكنائس إصحاح 20 في إنجيل لوقا على أنه يشير إلى ترفع العفة لحالة الزواج.

    في الواقع ولعدة قرون اعتاد العديد من القساوسة إلى استخدام هذه الآيات كجزء لتعليل تبتلهم ( الأمان أفضل من أن تشعر بالندم)

    وقد تحايلت الكنائس على هذا الأمر بأن سمحت بالزواج لرعايا الكنيسة كوسيلة للسيطرة على خطيئة الشهوة والرغبة، ولكن هذا صدر عن عقيدة الكنيسة وليس عن خلاصة قول اليسوع.

    ملحوظة: القليل من الكنائس قد صدّقت على صيغة الزواج الروحي، وهو زواج بغير علاقة زوجية، مما لا يجعل هناك نسلا، ولكن هذا من الصعوبة بمكان أن يتفق مع الزواج الموجه إلى إقامة أسرة، لذا، فإن أردت أن تستحق الحياة الآخرة، فعليك ألا تتزوج، وألا تمارس العلاقة الزوجية أبداً وكل هذا من أجل الرب.

    والسؤال الآن : إن أردت أن ترسم لنفسك حياة أبدية .. فما هي احلامك التي تتمنى أن تعيش فيها ؟

    رد على نفسك وأنا واثقة بأنك لن تقبل الحياة التي يوهمنا بها كلام يسوع .

    و- عدم دفن الأهل
    ماذا ستكون نظرتك لصاحب العمل إن عنّفَ عامل عنده لأنه يريد حضور جنازة ابيه المتوفى ؟

    حسبما جاء في الأناجيل؛ فإن يسوع أجاب تلميذه الذي أراد أن يحضر جنازة أبيه:
    22 فقال له يسوع اتبعني ودع الموتى يدفنون موتاهم ( متى 22:8)

    ز- لا تودع أهلك
    عندما قرر رجل أن يتبع يسوع، أراد أن يودع أهله، ولكن بدلاً من الرفق واللين، أجابه يسوع:

    62 فقال له يسوع ليس احد يضع يده على المحراث وينظر الى الوراء يصلح لملكوت الله (لوقا 62:9)

    ح- الوقاحة مع الأم:
    وكان يسوع وقحاً مع أمه حين قال لها:
    4 قال لها يسوع ما لي ولك يا امرأة ( يوحنا 4:2)

    ط- الإجهاض:
    لن تجد أي مناهض للإجهاض يستشهد بهذه الآية. إنها تعود إلى يهوذا؛ ولاحظ ما يلعبه الجزء الأخير منها في مسألة الإجهاض:
    24 ان ابن الانسان ماض كما هو مكتوب عنه.ولكن ويل لذلك الرجل الذي به يسلم ابن الانسان.كان خيرا لذلك الرجل لو لم يولد.(متى 24:26)

    إن أخلاق اليسوع المزعومة تعلم الكُرْه والبُعد عن أفراد العائلة، وتحذر من الزواج.

    في الواقع، إن اتبعه الجميع، سنجد أن العنصر البشري قد انقرض تماماً خلال جيل واحد، وكل من أراد أن يحتفظ بأخلاقيات العائلة والزواج لابد وأن يتخلى عن تعاليم اليسوع.

    فهل ليسوع محبة؟

    يتبع بإذن الله
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

  3. #3
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي توضيح لما نادى به الإسلام ..




    الأم والأب في القرآن والسنة

    في محاولة للحصول على إجابة للسؤال السابق، فلنقارن بين ما دعا إليه يسوع وما أمرنا به الله عز وجل...

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15) الأحقاف

    وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (15) لقمان

    وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ(8) العنكبوت

    وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً (24)
    الإسراء

    تأمل كيف أنه سبحانه وتعالى أوصانا على الأم والأب، حتى في حالة مطالبتهم للإبن بالشرك بالله، وهو أكبر الكبائر، فعليه فقط عدم الطاعة، ولكن لهم عليه حق حسن المصاحبة والتذلل لهم رحمة بهم ...
    كذلك الأمثلة من السنة النبوية المطهرة أكثر من أن نحصها هنا لضيق المجال، ولكن نذكر منها:

    - جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : ( أمك ) . قال : ثم من ؟ قال : ( ثم أمك ) . قال : ثم من ؟ قال : ( ثم أمك ) . قال : ثم من ؟ قال : ( ثم أبوك ) الراوي: أبي هريرة - صحيح البخاري

    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( كلكم راع ومسؤول عن رعيته ، والإمام راع ومسؤول عن رعيته ، والرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته ، والمرأة في بيت زوجها راعية ومسؤولة عن رعيتها ، والخادم في مال سيده راع ومسؤول عن رعيته ) . قال : وحسبت أن قد قال : ( والرجل راع في مال أبيه )
    الراوي: عبد الله بن عمر- صحيح البخاري

    فلتتدبر الأمر وتقارن بين ما يدعو إليه الله ورسوله، وما يدعو إليه يسوع في العهد الجديد بأقلام كتَبته ..

    هل يستوي من يدعو إلى التفرقة وإلى الكراهية بين أفراد العائلة، ومن يوصيك بهم، ويذكرك بمسئولياتك؟

    الأمر يطول، ولن يسعنا الوقت لأنْ نستفيض ونأتي بكل ما نادى به الإسلام رداً على هذه الكتب التي كتبوها بأيديهم .. ولكن كانت هذه مجرد محاولة لإظهار الحق الواضح، ولكن القلوب هي التي عميت وليست الأبصار
    قال عز وجل:فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ

    يتبع بإذن الله لنستكمل الحديث عن يسوع الكتاب المقدس، ونحاول أن نصل لإجابة السؤال...

    هل تجب علينا محبة يسوع؟


    والله من وراء القصد

    جزى الله خيراً الأخ الفاضل: السيف البتار
    على مساعداته


    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 13-06-2008 الساعة 02:03 AM
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

  4. #4
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    تحليل غاية في الروعة و الدقة والفهم

    بارك الله فيك و جزاك الله كل خير

    متابع إن شاء الله
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #5
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي


    رائع أختي الحبيبة تجويد موضوع رائع
    لا يوجد وجه للمقارنة بين تكريم الأم والأب في القرآن والسنة وما دعا إليه يسوع في الكتاب المقدس وغيره من الديانات الاخرى
    سلمت يمناكِ وجزاكِ الله خير الجزاء
    متابعة ان شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 13-06-2008 الساعة 02:25 AM

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-12-2017
    على الساعة
    07:34 PM

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس
    هل محبة اليسوع واجبة علينا ؟!
    كل الكتابات والدلائل تؤكد بأنه شخصية وهمية لا وجود لها من قبل أو من بعد ... فليس من المعقول أن تكون لهذه الشخصية حيز في حياتنا من محبة أو كره .


    موضوع رائع
    أحسنتِ

    ننتظر المزيد .

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,508
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أختنا العزيزة تجويد
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 12-02-2014 الساعة 12:44 AM
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  9. #9
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    موضوع ممتاز اختنا تجويد ما شاء الله


    اقتباس
    فعلى الرغم من أن التاريخ لا يملك دليلاً واحد على وجود هذه الشخصية من الأساس،
    ان شاء الله نفصل هذه النقطة بدلائل قطعية
    ومن مصادر مسيحية

  10. #10
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d مشاهدة المشاركة
    تحليل غاية في الروعة و الدقة والفهم

    بارك الله فيك و جزاك الله كل خير

    متابع إن شاء الله
    وفيكم بارك أخي الفاضل
    جزاكم الله خيرا على التشجيع

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nura مشاهدة المشاركة

    رائع أختي الحبيبة تجويد موضوع رائع
    لا يوجد وجه للمقارنة بين تكريم الأم والأب في القرآن والسنة وما دعا إليه يسوع في الكتاب المقدس وغيره من الديانات الاخرى
    سلمت يمناكِ وجزاكِ الله خير الجزاء
    متابعة ان شاء الله
    ويمناكِ أيضاً أختي الغالية
    بالطبع لايوجد وجه للمقارنة، ولكن تبعاً لقاعدة
    بالأضداد تُعرفُ الأشياءُ
    جزاكِ الله خيرا

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الدين مشاهدة المشاركة


    موضوع ممتاز أختي الفاضلة ..
    و تحليل منطقي و رائع ..

    جزاكِ الله خيراً
    جزانا وإياكم أخي الفاضل
    بارك الله فيكم

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة


    كل الكتابات والدلائل تؤكد بأنه شخصية وهمية لا وجود لها من قبل أو من بعد ... فليس من المعقول أن تكون لهذه الشخصية حيز في حياتنا من محبة أو كره .


    موضوع رائع
    أحسنتِ

    ننتظر المزيد .

    أجبت على السؤال أخي الفاضل
    هذه إجابتنا جميعاً..
    اسأل الله أن تكون إجابة النصارى كذلك.. اللهم آمين
    جزاكم الله خيراً على ما قدمتم لإظهار هذا العمل ، جعله الله في ميزان حسناتكم

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا أختنا العزيزة تجويد
    جزانا الله وإياكم أخي الفاضل
    تقبل الله منا ومنكم صالح القول والعمل

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kholio5 مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    موضوع ممتاز اختنا تجويد ما شاء الله




    ان شاء الله نفصل هذه النقطة بدلائل قطعية
    ومن مصادر مسيحية
    بارك الله فيكم أخي الفاضل
    بإذن الله ننتظر منكم بحث تفصيلي عن وجود الشخصية الوهمية التي اخترعوها من نسج الخيال ومن ثَمّ عبدوها

    جزاكم الله خيراً جميعاً على التشجيع

    وبإذن الله إلى مزيد من تحليل الشخصية التي يضفون عليها هالة القدسية والأخلاق المزعومة ...

    والله من وراء القصد


    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

صفحة 1 من 7 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

هل محبة اليسوع واجبة علينا ؟!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تهنئة واجبة
    بواسطة داع الى الله في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-05-2013, 01:08 AM
  2. عار علينا أيها المسلمون!
    بواسطة دفاع في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-03-2009, 08:36 PM
  3. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 17-03-2007, 06:15 PM
  4. هل يقع علينا إثم من لم يسمعوا بدين الاسلام ؟؟
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-12-2005, 01:08 AM
  5. مبارك علينا موقعكم الجديد
    بواسطة sa3d في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-05-2005, 09:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل محبة اليسوع واجبة علينا ؟!

هل محبة اليسوع واجبة علينا ؟!