صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

صفحة 11 من 14 الأولىالأولى ... 10 11 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 131

الموضوع: صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس
    و يطرح للكلاب
    يا سيد أخرستوس هايل جدا أنك أوردت هذا النَص و الذى تقصد به الاهانة و الذى جاء على لسان يسوع بربك و انت من المفترض مُكرز بكلمة الرب هل يصف الاله غير اليهود بالكلاب مهما كان ؟
    ما هو تقديرك لعنصرية الاله في هذا النَص بمعنى أخر هل نتسطيع أن نقول أن الاله عنصري؟

  2. #102
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    متابعة
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 11-02-2008 الساعة 07:26 PM

  3. #103
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    السيد خوليو ....
    يمكنك فتح موضوع للمناظرة حول بولس الرسول كما اردت ..
    مع ملاحظة :
    1- الطرح الاول يكون منهجيه و اسلوب الحوار يمكنك وضعه
    2- مراعاه بطء و صعوبة النت و التزامي مع الصديق مجاهد في الله في المناظرة القائمة الان
    3- توجد موضوعات اخرى بمنتداكم جهزت لها ردود الا انني لا اكاد اصل لصفحاتها ولا اجد الوقت لهذا
    لا يا عزيزي

    الى أن تنتهي مع الأخ مجاهد

    كما أتمنى أن تكمل موضوعك حول رؤية ما يسمى بالمسيحيين على رفض المسلمين


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    بالنسبة لموضوع الاحترام .. فلم تجدوا مني سوى كل احترام و تقدير لانني ببساطة اشفق حقا على طريقة تفكيركم
    هذا الأمر نقرره نحن لا انت ورغم صبرنا فلا يعني بالضرورة احترامك فلأن الوضع فقط يصدر منك لشخصنا وهذا لا يهزنا في شيء أما لو تطاول الى أكثر من ذلك فعندها نتخذ اللازم

    أما مسألة الشفقة فاشفق على حالك أولا قبل أن تشفق عنا فانت من بحاجة للشفقة

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    اما السيد (المحترم) عبدالله القبطي فيمكنك قراءة مشاركاته و البحث عن عدد الكلمات التي تؤدي الي معلومة علمية و عدد الكلمات التي يستخدم فيها اسلوب الاستهزاء من الطرف الاخر ...
    وحتى ان كان كلامك صحيحا فليس عليك الاعتراض بل أن تقدم له خذك الآخر و تعطي له رداءك أيضا أم انك نسيت الوصية المقدس بمحبة الأعداء ومباركتهم و تحاول اثارة بعض الشغب كما فعل يسوع في السوق ؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    فان كان هذا اسلوب الدعوة الاسلامية كان يجب ان استمع لنصائح من نصحوني سابقا بعدم التعامل معكم اساسا ..
    من العيب والعار أن نلزم تصرفات شخص ما على العقيدة بأكملها فالحجة هي العقيدة وليس الشخص

    ولمادا لا تتعامل معنا هل نحن نرفس مناخس أكثر من بولس ؟؟
    أم اننا نقتل أتباع يسوع كما كان يفعل بولس ؟؟

    بل نصحوك لأن ما يضحكون به على مساكين الكنيسة لا ينفع معنا لأننا لسنا من أصحاب هاللويا آمين
    بل من أصحاب القول : قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    لانني اعلم اسلوب الدعوة بالترغيب و الموعظة الحسنة فقد اشتركت معكم بالحوار...
    الا الذين ظلموا

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    واكبر العيب ان يكون احد المشرفين في موقعكم يتحدث بسلاطة لسان ..
    لن تكون أكثر من النص الذي وضعته انت :

    "و اما يسوع فقال لها دعي البنين اولا يشبعون لانه ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب "

    أما المسلم فليس بلعان ولا سباب ولا بديئ كلام.

    وكما قلت لك :

    الا الذين ظلموا

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    لهذا .. كل من سيتحدث معي بهذا الاسلوب لن تكون لمشاركاته مكانا الا في صفيحة القمامة لانه اصبح مجلس للمستهزئين
    أين هي اذن تعاليم من لطمك على خدك الأيمن ؟؟؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اخرستوس انستي مشاهدة المشاركة
    وكل من استعمل الاحترام و اتبع تعاليم دينه في الحوار معي او مع غيري لن يجد مني سوى كل الاحترام و التقدير و المحبه مهما كانت دعواة على ديني .. فالفارق الاسلوب
    شكرا
    كونوا حكماء كالحياة

    لماذا اذن هي دعوتك للمناظرة مع الأخ عبد الله ؟؟؟

    أم ربما وددت لو كانت مباراة ملاكمة ؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 11-02-2008 الساعة 07:52 PM

  4. #104
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-05-2017
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ».

    رِسالَةُ بولُسَ الرَّسولِ الثّانيةُ إلى أهلِ كورِنثوسَ 1 (2 - 13)
    [QUOTE]

    اقتباس
    بلاش كده ...... الشيطان (المخلووووووق!) بيقول للإله (الخالق !) أنه قد دُفع له مُلك الأرض كلها ...... مين اللى دفعها له؟ ........ هو الشيطان له إله أب هو كمان أم إيه بالضبط ؟ ...... لأ ..... و بينعم على الإله (الخااااالق) إنه لو سجد له ها يُعطيه هذا المُلك الذى دُفع إليه !!!! ..... يا حلاوة ! ....... كأن الإله الخالق محتاج إلى المُلك ...... و علشان ياخد المُلك ده ...... عليه أن يسجد للمخلوووووووق .......
    إذا كنت تعتبر هذه إهانات فأنا أضم صوتي لصوتك...

    اقتباس
    كل من سيتحدث معي بهذا الاسلوب لن تكون لمشاركاته مكانا الا في صفيحة القمامة لانه اصبح مجلس للمستهزئين
    ـ{ انجيل متى إ 5} {ع 44 وأما أنا فأقول لكم: أحبوا أعداءكم. باركوا لاعنيكم. أحسنوا إلى مبغضيكم وصلوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم }ـ
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

  5. #105
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ما ابحث عنه قاعدة ثابته نتحرك بها
    وجود تشابهات يعني وثنية ؟
    وجود تشابهات لا يعني وثنية؟
    الخلافات دليل براءة من الوثنية ؟
    الخلافات طبيعية لاثبات الوثنية ؟
    ترى
    اربع نقاط يتناقض كل اثنين فيهم ...
    وسيادتك تطبق كل التناقضات في كلامك لتثبت انها وثنية
    ما حاولت الوصول اليه اولا هو قاعدة نتحدث من خلالها
    القاعدة المقبولة و المنطقية تقول :

    وجود تشابهات يلزمنا بمعرفة مصدر الأمر المتشابه بين المقارن

    بمعنى وكمثال :

    المسيحية والوثنية متشابهان في عقيدة الثالوث وتأليه الانسان أو تجسد الاله

    اذن فما يجب علينا معرفته هو أيهما المصدر لهذه العقيدة

    فان أتيتنا بما يثبت ان المسيحية جاءة بالثالوث قبل الوثنية فلك منا أن المسيحية ليست وثنية و بالمقابل تكون الوثنية هي التي أخذت من المسيحية

    تمام ؟؟

    أعتقد ان هذا هو الميزان العادل و الفاصل في الأمر :


    أما قولك :

    اقتباس
    وبالقياس :
    يوجد تشابهات بين الاسلام و الجاهلية .... الاسلام من الجاهلية
    يوجد تشابهات بين الاسلام و الجاهلية .... ليس دليلا على جاهلية الاسلام
    يوجد خلافات بين الاسلام و الجاهلية ... ارايت الاسلام ليس من الجاهلية
    يوجد خلافات بين الاسلام و الجاهلية ... طبيعي لتغير البشر و الفكر فالدين مأخوذ من الجاهلية
    فأجيبك ببساطة بقول الله سبحانه وتعالى :

    ((قل بل ملة ابراهيم حنيفاً)

    و من سنتنا المطهرة اجيبك :

    روى البخاري ومسلم قول الرسول صلى الله عليه وسلم (أحب الدين الى الله الحنفية السمحة) وفي رواية بعثت بالحنفية السمحة السهلة.
    والحنيفية هي الاخلاص لله وحده في الاقرار بالربوبية والاذعان والعبودية، والاستقامة على ملة ابراهيم عليه السلام ، قال تعالى ((ما كان ابراهيم يهودياً ولا نصرانياً ولكن كان حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين)).

    فالجاهلية التي جئت لتتشدق بها حرفت من ملة ابراهيم و من الضروري أن يكون فيما بعض مظهر الاسلام

    و هكذا عليك أن تأتي بالمثل عما يثبت وجود الثالوث قبل قسطنطين
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 11-02-2008 الساعة 09:03 PM

  6. #106
    الصورة الرمزية اخرستوس انستي
    اخرستوس انستي غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    77
    آخر نشاط
    05-05-2008
    على الساعة
    09:02 PM
    بسم الاب و الابن و الروح القدس الاله الواحد أمين
    السادة الافاضل
    اولا : انا هنا بمحض ارادتي وبمقدرتي الخروج في اي وقت دون ان اخسر شيئا ... فالقوى متساوية
    ثانيا : طالما لا تعلمون معاني ايات التسامح في الكتاب المقدس ولم تبحثوا فيها فلن اكلف نفسي شيئا في شرحها
    ثالثا : لماذ هرب السيد خوليو من المناظرة التي طلبها ؟؟؟ وزكاها العضو نادر الوجود في موقعكم من القلة المحترمة المهذبه النجم الثاقب طارق
    رابعا : من الممكن لممارسة هوايتكم في الاستهزاء و اخراج ما بجبعتكم من كراهية فتح موضوعين مع كل مناظرة الاول للاسئلة لان فيها ما يستحق التامل و التفكير و النقاش و الثاني للمارسة هوايتكم في السب الذي لا يستخدمة الا معدوم الحجة
    خامسا : احترامي الشديد للسيد المهذب المجاهد في الله على اسلوبة الراقي .. اتشرف صديقي بالحوار معك .. واحتمل غفواتي .. شكرا لك
    سادسا : لا تنسوا ان موقعكم كان من المواقع الجيدة في النقد و التحليل و الان مصنف كموقع ازدراء اديان و سينتهي الامر بكم الي ان ولا مسيحي واحد سينظر لاي مما تكتبونة .. غنوا و ردوا على نفسكم
    سابعا : لا داعي لاختلاق المشاجرة المعتادة التي تنتهي بخروج المسيحي من كتر القرف بلا نفع او منفعه و دعونا نتحدث كمهذبين راقيين نعلم معنى البحث العلمي و لتكن اخطائنا في الحوار و ليس في الاخلاق فالإناء بما فيه ينضحاخيرا ..
    كل من يحاور باحترام فمشاركاته تستحق مني و بحق التفكير و التحليل و النقاش ... اما الاسلوب الاخر فسيعود لصفيحة القمامة

    ورغم ذلك .. لكم مني كل تقدير
    التعديل الأخير تم بواسطة اخرستوس انستي ; 11-02-2008 الساعة 11:43 PM

  7. #107
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وزكاها العضو نادر الوجود في موقعكم من القلة المحترمة المهذبه النجم الثاقب طارق

    احترم الفاظك يا استاذ اخرستوس الجميع في منتدانا محترمين ومثقفين لست انت من يحكم على اعضاء منتديات المسلمين

    لو تكلمت بهذا الأسلوب مرة اخرى سوف تسمع ما لا يرضيك

    وشكرا لك

  8. #108
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    أولا : لا بد أنك تعلم كمية القمامة الفكرية والعفن العقلي المزروع في مواضيع المنتديات النصرانية الصهيونية ... وظني أنك ربما تكون أحد أعضائها المعروفين

    ثانيا : لو لم يعجبك الحوار أو أسلوب المحاورين وقررت الرحيل فثق أننا لن نحزن لرحيلك أو نفرح له ... فقط نتمنى لك ولبني معتقدك الهداية للحق المبين والنجاة من المصير المظلم الذي تتمسكون به

    ثالثا : وهذه مهمة فلا تتجاهلها ... لقد فتحت موضوعا تريد منا معرفة تخيلنا لتخيلكم لأسباب رفضنا باطلكم ... وقلت سوف أعلق عليكم ... ونحن في الإنتظار هناك ... وأنا بالذات منتظر ردودك على كل مشاركاتنا هناك لأنني أحب كل ما يتعلق بسيرة ملك الملوك الخروف ... فعد إلى هناك وأرنا تعليقاتك

    رابعا : مهما كانت أخلاقنا غير مستساغة لديك فهي لن تبلغ عشر معشار أخلاق برسومك المحروقي ... كما أنها لن تصل لجزء من ألف جزء من مقالات مراحيضكم القذرة التي نسبت لرسول الله كل نقيصة في الكون زورا وبهتانا وإفتراءا عليه ... لعنهم الله وقتلهم


    نحن في الإنتظار

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  9. #109
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-05-2017
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وبالصدفه وجد انه تمت احداث للصلب في حياته (حقيقه بالقرأن)
    رغم التحفظ على كلمة (حقبقة بالقرأن) لأن القرآن لم يذكر واقعة صلب,بل فقط نفى أن يكون المسيح قد صلب,ولكن أسألك كم من مصلوب في عهد الرومان واليونانيين,ولكن هل كل مصلوب
    صُلِب من أجل أن يفدي البشرية؟؟؟فالصدفة ليست في الصلب ولكن في الهدف من الصلب....


    اقتباس
    و دعونا نتحدث كمهذبين راقيين نعلم معنى البحث العلمي و لتكن اخطائنا في الحوار و ليس في الاخلاق فالإناء بما فيه ينضحاخيرا ..
    ياليتك تبدأ بإعطاء هذه النصيحة لإخوانك في منتدياتكم الأشبه بكنائس الشيطان....

    ـ{ انجيل لوقا إ 6} {ع 42 أو كيف تقدر أن تقول لأخيك: يا أخي دعني أخرج القذى الذي في عينك وأنت لا تنظر الخشبة التي في عينك. يا مرائي! أخرج أولا الخشبة من عينك وحينئذ تبصر جيدا أن تخرج القذى الذي في عين أخيك. }ـ
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

  10. #110
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي



    أخوانى الأحباء

    لا أدرى لم هذه الثورة على الخواجة بائع دم الرب ، و مُحاولة إستشفاف أنه يقول كلاماً لا يعنيه ...... أو أنه يستهزئ بنا فى كلامه معنا ؟؟؟..... لذلك لا أجد داعى لرد أخى خوليو عليه بمثل هذه القسوة ........


    العزيز أخرستوس
    أسلوب التلميح لا ينفع معنا فنحن ولله الحمد لسنا فارغين عديمي الفهم ولم نولد كجحش الفرا

    الاحترام له أصول

    فلا يحترم الا المستحق للأحترام ولا يطالبنا الأشخاص الغير محترمين بالاحترام
    فلا يعقل أن ياتيك منحط و يطلب منك احترامه ؟؟


    فلا يوجد تلميح و لا أى شيئ ...... إلا إذا كان يعمل ينصيحة اليسوع الخالدة :

    متى :
    10: 16 ها انا ارسلكم كغنم في وسط ذئاب فكونوا حكماء كالحيات و بسطاء
    كالحمام

    يعنى أملس كالحيّة ...... ينتهز الفرصة لكى ينقض و يعُض !!!!!!!! ...... و هذا هو حالهم دائماً ....... ومع ذلك ....... و بمنتهى حسن النيّة .......... أنا لا أجد أى معانى باطنية أو ظاهرية فى كلام الخواجة ......... الخواجة قال أن عبد الله القبطى (محترم) ....... هو حد يقدر يقول غير كده يا جماعة؟؟؟ ........ و حتى لو كان يعنى عكس ما يقوله ...... فالمثل العربى الحكيم القديم يقول :

    اذا اتتنى المسبة من ناقص *********** فهي شهادة لي باني كامل

    و المثل هنا يقول ناقص فقط ...... فما بالكم بوثنى أممى كافر ....... شارب حتى الثمالة و قمة الونونة و السُطّل من منقوع الصُرم الذى يُسميه بدم الرب ....... فلا يجب أن نعتبر هذا ذنباً ......فليس بعد الكفر ذنب يا أخوان !

    و إذا قال أننى مُشرف و محاور و مُهذب و على قدر من العلم ...... أقول له شكراً ...... و لكنك لم تأت بشيئ جديد ........ و الحمد لله أننى على (قدر) من العلم ....... بالرغم من أننى حاصل على الدكتوراة ..... إلا أننى أعتبر نفسى على (قليل) من العلم ...... و القرآن (كتاب الله) ذاته يقول : و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا ...... يعنى حتى و لو قرأت كل الكتب التى فى الدنيا ...... و تعلمت كل لغات العالم ...... فأنا على قليل من العلم و أنا أعترف بذلك ...... المشكلة فى الآخرين الذين هم جهلاء و صيادى سمك أغبياء و مجموعة من الصيّع و الأفاقين و الفريسيين و الكذابين ......و الذين يعتبرهم البعض أنهم الآباء المُقدسين و أنهم هم بحور العلم التى ليس لها من آخر و هم الذين كتبوا كلام الرب بأيديهم (بوحى من الروح القُدس طبعاً !) ...... و رؤياهم هى كلام إلهى مُقدس لا تسقط منه كلمة أو حرف ...... حيث يتحدثون عن بحيرة الكبريت و الوحش ....... طيب أنا بأعتبر الفأر وحش ...... تفتكر يسوع ها يعذبنى فى بحيرة الكبريت بالفيران !!!!

    و صدقونى لم أجد من هو أكثر بجاحة و حماقة من أولئك الذين يعبدون هذا اليسوع ...... فالواحد عندهم ممكن يكون واحد و ممكن يكون ثلاثة ...... و هم يعبدون ثلاثة آلهة و يختزلونهم فى إله واحد ( و أنا أستعمل شامبو ثلاثة فى واحد : شامبو و بلسم و مُعالج للشعر ..... يعنى بإسم الشامبو و البلسم و المُعالج للشعر ..... شامبو واحد يا أمين! ....... إعلان جميل لشامبو عظيم و هو أيضاً مُخلص لتساقظ الشعر و فادى للشعر !) ......... و يسجدون للتماثيل و الأيقونات و أجساد الموتى و يقولوا أن هذا ليس شرك بالله و ليس وثنية ...... و كما قلت ...... ليس بعد الكفر ذنب . و صدق الله حين قال فيهم :



    سورة الأنعام :

    الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (20) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآَيَاتِهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (21) وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ (22) ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ (23) انْظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24)


    و طبعاً ده رد على الخواجة اللى عمّال بيزعّق و يقول : نحن لسنا وثنيين ...... نحن لسنا بمشركين ..... نحن مُوحدين !!!!!!!! ...... و الله ربنا ما كنا بمشركين !!!!!!!!!



    و ليس هناك من أظلم ممن أخذ دينه عن كذاب ...... فبطرس ....... قداسة القديس بطرس العظيم ..... كذب على إلهه ثلاثة مرات ....... و فى مرة منهم لا بد أنه لعن و سب فى اليسوع ذاته حتى يُصدقوه :

    مرقس
    14: 66 و بينما كان بطرس في الدار اسفل جاءت احدى جواري رئيس الكهنة
    14: 67 فلما رات بطرس يستدفئ نظرت اليه و قالت و انت كنت مع يسوع الناصري
    14: 68 فانكر قائلا لست ادري و لا افهم ما تقولين و خرج خارجا الى الدهليز فصاح الديك
    14: 69 فراته الجارية ايضا و ابتدات تقول للحاضرين ان هذا منهم
    14: 70 فانكر ايضا و بعد قليل ايضا قال الحاضرون لبطرس حقا انت منهم لانك جليلي ايضا و لغتك تشبه لغتهم
    14: 71 فابتدا يلعن و يحلف اني لا اعرف هذا الرجل الذي تقولون عنه
    14: 72 و صاح الديك ثانية فتذكر بطرس القول الذي قاله له يسوع انك قبل ان يصيح الديك مرتين تنكرني ثلاث مرات فلما تفكر به بكى



    ماذا تعنى يلعن و يحلف ....... هل كان يلعن الجارية التى إتهمته بهذه التهمة الخطيرة و التى كانت ستودى به فى النهاية إلى التعليق كالفأر المسلوخ على جوار اليسوع ...... يعنى تكون النهاية بتعليق اليسوع و بطرس على الصليب فى وسط إثنين من اللصوص ! ( و هو ما حدث فيما بعد على أية حال و تم تعليق بطرس على الصليب و لكن ليس مثل الفأ ر المسلوخ (يعنى كيسوعه ..... رأسه إلى أعلى و قدماه إلى أسفل) و لكن كالفرخة المذبوحة فى المذبح الآلى (رأسه إلى أسفل و قدماه إلى أعلى !)) ...... أم كان يلعن ذلك اليسوع الذى إتهمه اليهود بالتجديف على الله و الكفر الصريح ....... ليُثبت بطرس لمن يتهمه بهذه التهمة الخطيرة أنه يهودى مُخلص و ليس من أتباع ذلك المُجرم ! ....... ما بالكم برسول و قديس ! حلاّف بالكذب ...... لعّان ....... ثم كذاب ...... بشهادة كتابهم المُقدس ذاته !!!! ....... فلم آت بشيئ من عندى و ليس بتقرير مُخابرات يُطالبنى الخواجة بذكر مصدره ....... ثم ما بالكم بأتباع هذا الرسول الذين ساروا على هديّه و إقتدوا به و هداهم إلى ما يُسميه بدين اليسوع ..... دين الإله الثلاثى المفعول ! ....... ذلك الإله الذى يبدأ الخواجة مُشاركاته بذكره و بذكر مُكوناته أو عناصره : الآب ...... الإبن ...... الروح القُدس ...... و أظن بعد أن بيّنا أن من إبتدع هذه الأكذوبة العُظمى لعّان ذميم ، حلاّف مهين ....... ثم بعد ذلك كذّاب لعين ...... يجب تغيير هذه الأكذوبة التى لم تعد تنطلى على أحد و أن نُسمى الأمور بمُسمياتها ..... و بلاش شغل السطلة بتاع منقوع الصُرم اليونانى المُسمى بدم الرب :

    باسم الآب ، و الإبن ، و الروح القُدس .... إله واحد آمين هى فى حقيقتها و لو سمينا الأسماء بمُسمياتها بعيداً عن التلاعب اليسوعى بالألفاظ :

    باسم الكذب ، و الخداع ، و إنكار الحقيقة ...... تدليس واحد لعين

    هذه هى صلاتهم الحقيقية و دينهم الحقيقى يا أخوانى ......


    و هذا هو ما قاله الله فى بولس و بطرس و غيرهم من المصلوبين الملعونين الذين يكتبون الكتاب بأيديهم و يقولون أنه وحى (الروح القُدس)


    الأنعام :

    وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَنْ قَالَ سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آَيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ (93) وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ (94)




    و إذا كان ما سقته من أدلة غير كافى .... إليكم دليل على الكذب و التدليس و الخداع و إنكار الحقيقة المسيحى الصليبى الأممى الوثنى الكافر و من فم الخواجة بائع منقوع الصُرم شخصياً .....

    يقول الخواجة فى نهاية مُشاركته الجبارة التى لا يُشق لها غبار تلك العبارة الإنجيلية الفظظظظظييييييييعة :

    (متى)
    15: 26 فاجاب و قال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب


    جميل جداً يا خواجة ...... الخواجة يضع هذا الكالم و يظن أنه يعنينا أو يعنينى أنا شخصياً ...... و هو يضعها بطريقة : لا تقربوا الصلاة ........ و يصرخ و يقول : يا مُسلمي !!!!ن ....... فرآنك بيقول ما تصّلوش أهه ....... أمال بقى بتصلوا ليه !!!!! .......تعالوا لنرى ما الذى تعنيها تلك الكلمات الإنجيلية الجبارة فى سياقها و من هو المقصود بلفظ (الكلاب) ...... تعالوا على رأى أبوه زكريا بُطرس نفتح إنجيل متى:

    15: 21 ثم خرج يسوع من هناك و انصرف الى نواحي صور و صيدا
    15: 22 و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا
    15: 23 فلم يجبها بكلمة فتقدم تلاميذه و طلبوا اليه قائلين اصرفها لانها تصيح وراءنا
    15: 24 فاجاب و قال لم ارسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة
    15: 25 فاتت و سجدت له قائلة يا سيد اعني
    15: 26 فاجاب و قال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب
    15: 27 فقالت نعم يا سيد و الكلاب ايضا تاكل من الفتات الذي يسقط من مائدة اربابها
    15: 28 حينئذ اجاب يسوع و قال لها يا امراة عظيم ايمانك ليكن لك كما تريدين فشفيت ابنتها من تلك الساعة



    ماذا تعنى كنعانية ....... أممية أو على رأى اليهود (من الجنتيل) ...... و الجنتيل يا سادة هو من ليس بيهودى ..... يتساوى فى ذلك الرومانى مع المصرى مع الأفريقى مع الإسكيمو ....... و نجد أن اليسوع (الحنّين قوى و الرحيم قوى ...... و لاحظوا أننا فى هذه الحالة لا نتعامل مع إله غير منظور أو غير مرئى ..... بل نتعامل مع إله مُتجسد يتكلم معنا و نلمسه بأيدينا ..... و من المُفترض أنه رحيم و يرزق الجميع ..... الصالح مع الطالح ..... لأن الدنيا بالنسبة له هى دار إمتحان و ليست دار ثواب أو عقاب ...... كما يقول الله العظيم القادر القاهر فوق عباده ) ....... نجد أن اليسوع (اليهودى المُتعصب و الذى لا يختلف فى أخلاقه عن أى يهودى مُتعصب من أبناء المُستعمرات اليهودية المُنتشرة على أرض فلسطين ..... أو أخلاق الكيبوتزات ..... و خاصة أنه تربى فى الجليل و هى تُشبه مُستعمرة إسرائيلية من مُستعمرات الوقت الحالى على خط من خطوط التماس بين اليهود و الفلسطينيين لأنها على أرضهم و فى وسطهم ...... مثل مُستعمرة (عتليت) فى مدينة الخليل و التى يسكنها مائة فقط من أشد اليهود تعصباً و دموية و الذين خرج منهم قاتل المُصلين فى رمضان بداخل الحرم الإبراهيمى ....... أو مُستعمرة الجليل اليهودية و التى كانت فى وسط أراضى الكنعانيين فى ذلك الوقت و الذين طردهم اليود إلى أطراف فلسطين الحالية) يقول فى الآية 24 أنه لم يُرسل إلا لخراف بنى إسرائيل الضالة ...... يعنى لم يُرسل إلى الجنتيل أو الأمميين ....... و ماذا يعنى ذلك ؟؟؟؟ ..... أنه غير مُختص بغير تلك الخراف الضالة من بنى إسرائيل أو أبناء الله ....... و لاحظوا معى كلمة خراف ..... و هو (اليسوع) دائماً ما كان يُسمى أتباعه بالخراف ..... و هى التسمية التى إتخذها أتباع الكذاب بطرس و الفريسة بولس فيما بعد لتمسية أتباعهم ...... بالرغم أن هؤلاء الأتباع ليسوا من خراف بنى إسرائيل أو من أبناء الرب كما أوضح اليسوع فيما بعد ......

    ثم تعالى أيها النصرانى يا شارب منقوع الصُرم ...... هل يُمكن لك أن تدلنى على تلميذ واحد من أتباع يسوعك غير يهودى ...... عايز واحد بس من الجنتيل !!!!!! ....... عايز واحد بس مش من أبناء الرب !!!!!! ..... و هذا تحدى منّى (أنا العبد الفقير إلى الله) إليكم و إلى كل نجاسة آباءك و التحدى قائم إلى يوم القيامة .......

    يا نصارى ...... عايز تلميذ واحد من تلاميذ اليسوع من الجنتيل أو ليس يهودياً !!!!

    تصوروا معى يا أخوانى لو أن مُحمداً (عليه الصلاة و السلام) قال أو حتى لمّح أنه لم يُرسل إلا إلى العرب فقط ....... كيف ستكون فضيحتنا وقتها لو حاجونا بها ؟!!!!!!! ..... أما اللى ما عندهمش دم بيعتبروا إن دى مُعجزة أن يقول الإله (الرحييييييييم ...... الرزززززاق ........ و المُعطى ......... و الفاااااااادى ..... و المُخلص ) أن غير اليهود من الكلاب كما سنأتى فيما بعد فى تحليلنا لهذه المُعجزة اليسوعية الكُبرى ...... أو أنه غير مُختص إلا بأبناء الله من اليهود فقط ! ...... تعالوا لنرى ماذا قال مُحمد:

    لا فضل لعربى على أعجمى إلا بالتقوى ........ يعنى لا فضل لأهلى الذين أنا منهم (العرب) أو (أبناء الله أو اليهود فى حالة اليسوع) على غيرهم (الجنتيل أو الأمميين ...... فى حالة اليسوع) إلا بالتقوى و طاعة الله
    .

    و من هم أصحاب مُحمد ...... سلمان الفارسى ..... صُهيب الرومى ...... بلال الحبشى ...... و غيرهم و غيرهم من أهل جلدتهم إلى جانب ملايين العرب الذين صاحبوه و رافقوه فى حياته !

    إختشى يا خواجة و بطل الهباب اللى بتشربه ده ...... أقول لك ..... بلاش تشربه من غير مزّة ...... يعنى مزمز بالترمس أو بالحلبة الخضراء مع منقوع الصُرم الذى تتعاطاه ...... مُمكن يفيدك و يقلل من حالة السُطل التى أنت عليها ..... طبعاً مش هأقول لك مزمز بكفيار أو لحمة باردة أو محّار ...... لأنها غالية عليك قوى و ما تمشيش حتى مع منقوع الصُرم الهباب الذى تتعاطاه و تبيعه فى محلك فى شارع شبرا على أنه دم الرب المُعتق قوى ....... يا خواجة !

    و نجد أن السيدة تناديه بإسم غريب و لا يعقل أن واحداً من الكنعانيين يُنادى به واحد من أبناء الله (اليهود) ...... إبن داود ...... (قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا) ..... و من هو داود ...... هو قاتل جالوت زعيم الكنعانيين و الذى مهد الطريق لليهود لإغتصاب أرض فلسطين من الكنعانيين ! ..... تصورا فلسطينى يستعطف يهودياً و يقول له يا إبن بن جورويون ..... أو يا إبن شارون السفاح ...... هل يُعقل ؟ ...... إلا فى إطار الذم و ليس فى إطار الإستعطاف أو الإسترحام ....... أو أن جورج بوش يستعطف أحد أبناء أسامة بن لادن ظهرت على يديه مُعجزات خارقة مثل المُعجزات اليسوعية و يقول له : إرحمنى يا سيد يا إبن بن لادن !!!!!!! ....... شديدة قوى ...... مش كده ؟ ...... و الواضح أن متى المُحترف للتلفيق للنبوءات التوراتية و تفصيلها على اليسوع شحطها هنا أو لطعها هنا علشان تكتمل النبوءة التوراتية بأن اليسوع هو إبن لداود ...... و إذا كان يسوع إبن داود ..... فأنا ايضاً إبن لداود و ما فيش حد أحسن من حد ....... فليثبت اليسوع بسلسلة نسبه (ظهراً عن ظهر) أنه إبن داود .... و ساعتها سأثبت أنا بسلسلة نسبى أننى ايضاً إبن لداود ..... ورينا شطارتك يا خواجة ! ..... يعنى الشحطة أو اللطعة الداودية فى إنجيل متى ضرورية علشان تثبيت الفكرة الغير منطقية بأن اليسوع إبن داود ...... و المصريين بحكمتهم لهم مثل حكيم : الزن على الوادان أمّر (أو أقوى) من السحر ...... فطالما زن متى بهذا الكلمة بأن اليسوع إبن شرعى لداود يتم تثبيت الفكرة فى العقل الباطن و تًصبح قابلة للتصديق أو غير قابلة للنقض ! ..... لأن مُرقس الذى نقل حرفياً من متى ربما لم يستسيغ هذه الأكذوبة اليسوعية الداودية ، و التى كان يُروج لها متى، و تغاضى عنها فى روايته للقصة كما سنرى فيما بعد !

    المهم ...... يسوع لم يلتفت إليها و تركها ....... لكن السيدة ..... و زيادة فى الإستعطاف و التودد للإله المُتجسد (الرحيييييييم قوى) ...... سجدت له فى الآية 25 ...... يعنى مُنتهى الإحترام و التقديس للإله المُتجسد ....... و سجدت له كما تسجد أنت يا خواجة لتمثال يسوعك المُعلق على الصليب ...... أو تمثال أم النور ...... أو لجسد أحد من آباءك المُقدسين لما تكون عاوز وسيط بينك و بين أباك الذى فى السماء ..... يعنى هذه السيدة لا تختلف عنك بأى حال من الأحوال ......

    هى أممية ....... و أنت أممى ......(أم أنك من أبناء الله اليهود، أو الخراف الضالة ..... و إحنا مش عارفين !)

    هى سجدت لليسوع ...... و أنت تسجد لصنم اليسوع المُعلق على الصليب ...... بل هى أفضل منك لأنها سجدت للإله الحى صاحب المُعجزات التى ذاع صيتها و التى يُعاينها الناس كل يوم و الذى لم يُهان أو يُذل أو يُحتقر بعد (و أظنها لو كانت تعرف بنهايته المُخزية ما فعلتها !) .........بينما أنت تسجد لتمثال يُصور إلهك فى أشد لحظات ذُله و بؤسه و خزيّه و عاره و هو مُعلق كالفأر المسلوخ على الصليب عارياً مُهاناً بعد أن نال كفايته من الضرب و البصق و التهزئ ! و تقول هذا هو إلهى القوى القادر !!!!!!!!!

    و ماذا بعد ...... بماذا كافأها اليسوع على سجودها له و إحترامها إياه ...... فى 26 نجد الإجابة ....... إمشى يا كلبة ! ...... هكذا بمنتهى البساطة ...... و بمنتهى الرحمة من الإله المُحب العطوف الرحيم ...... و لكن لماذا هى كلبة ...... لأنها ليست من أبناء الله المرضى عنهم ...... ليست يهودية ..... بل من الجنتيل أو الأمميين ...... و من هم الأمميين ...... كما قلنا إنهم كل خلق الله من البشر فيما عدا اليهود ...... يعنى الخواجة من ضمنهم و مشّرف معاهم .....بل أنه من أردأ أنواع الكلاب لأن يسجد للإله المُهان المُحتقر بينما تلك الأممية سجدت للإله صانع المُعجزات الذى لم يُذل أو يُصلب بعد ......

    و الكلب الحقير يا أخوان هو من يقول لمن يقول له أنت كلب حقير : يا سيدى و يا إلهى ! ...... و اليسوع كلمته تمس كل من يعبده و هو ليس من ضمن أبناء الله (اليهود) و يعنيه بقوله أنه كلب حقير ...... أما أنا فلا تعنينى هذه الكلمة .... فأنا لا أعترف فى الأصل بهذا الكتاب المُسمى بالإنجيل تبع البشير فلان و علان ...... بل أعترف بالإنجيل الذى نزل على عيسى رسول الله ........ و هو لا يختلف عن القرآن فى شيئ ..... و نستشفه فى قول القرآن عنه أنه هدى و نور :


    المائدة:
    َو قَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآَتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (46)


    فما شاء الله على الهدى و النور فى الإنجيل تبع البشير متى ...... و فى وصفه لليهود (المغضوب عليهم) بأنهم أبناء الله ...... و ما عداهم بالكلاب ..... يعنى هذه الكلمة التى تُريد أن تشتمنى بها يا خواجة رُدت إليك لأنها تعنيك أنت المؤمن بهذا الكتاب و يثق فى مصداقيته و يعبد قائل هذه البذاءة على أنه إلهه ! ...... سامع أيها الأممى الجنتيل ...... و مش هأقول لك الكلمة اللى قالها يسوعك علشان أما لا أحب أن أشتم ...... و كفاية عليك الشتائم الموجودة فى كتابك المُقدس

    ارأيتم مدى التدليس و الخداع و اللعب بالألفاظ الصليبى الذى يُحاول الخواجة المسطول بدم الرب أن يلعبه معنا و يُدلس علينا به ...... يُلمح لنا بأنه يشتمنا مع أنه فى الحقيقة يشتم نفسه ...... بالضبط مثل الصليب رمز قوة الإله المُعلق مسلوخاً عليه ..... يا سلام على القوة و المجد ! ...... فوق بقى يا خواجة و صحصح معانا ..... لسّه مشوارنا معاك طويل ...... لسّه ها نوريك إلهك بالصور كمان ..... بس ما تستعجلش على رزقك !

    المهم الأممية رضيت بأن يصفها الإله (المُحترم) بذلك لأن الضنى غالى ...... و المثل بيقول : إن كان لك عند الكلب حاجة ...... قول له يا سيدى ...... و هى قالت له يا سيدى و تاج راسى كمان ...... من أجل خاطر إبنتها المريضة ....... و كافأها الإله (المُحترم ..... الرحيييييم جداً ...... العطووووووف جداً ......... المُحب جداً ) بأن لبى لها طلبها ...... و البشير متى لم يُكمل لنا بقية الحدوتة اليسوعية ! ..... و لم يذهب معها إلى البيت ليرى حال إبنتها كما ذهب معها مرقس كما سنرى !

    تعالوا على رأى زكريا بطرس (برضه) نفتح إنجيل بولس و نشوف بيقول إيه فى تلك الجدوتة الكلابية الأممية المُثيرة و المليئة بالعبر و المُعجزات اليسوعية الجبارة:

    مرقس:
    7: 24 ثم قام من هناك و مضى الى تخوم صور و صيدا و دخل بيتا و هو يريد ان لا يعلم احد فلم يقدر ان يختفي
    7: 25 لان امراة كان بابنتها روح نجس سمعت به فاتت و خرت عند قدميه
    7: 26 و كانت المراة اممية و في جنسها فينيقية سورية فسالته ان يخرج الشيطان من ابنتها
    7: 27 و اما يسوع فقال لها دعي البنين اولا يشبعون لانه ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب
    7: 28 فاجابت و قالت له نعم يا سيد و الكلاب ايضا تحت المائدة تاكل من فتات البنين
    7: 29 فقال لها لاجل هذه الكلمة اذهبي قد خرج الشيطان من ابنتك
    7: 30 فذهبت الى بيتها و وجدت الشيطان قد خرج و الابنة مطروحة على الفراش



    فى 25 المرأة أتت و خرت عند قدمه (سجدت له) كما فى إنجيل متى ...... فى 26 ...... المرأة أممية يعنى من الجنتيل أو من غير اليهود أو تمام مثل الخواجة خريستو ......... فكن متى يقول أنها كنعانية بينما مرقس يقول أنه فينيفية سورية ...... تمام برضه زى الخواجة ...... فهو ممكن يقول عن نفسه أنه يونانى مصرى ..... فلو قال عنه متى أنه يونانى ماشى ...... و لو قال عنه مرقس إنه مصرى برضه ماشى ....... و يسوع برضه شتمها فى 27 و قال لها إمشى يا كلبة ...... و أعتقد أن ما نسى كُتاب الأناجيل أن يذكروه ..... ربما تحرجاً ...... أو ربما بعد تعديل جديد لأن الأمميين صاروا مسيحيين و مُن عباد الإله الذى قال عنهم أنهم كلاب ...... أن اليسوع شاطها برجله أو وضع قدمه فوق رأسها الساجدة ! ..... و تنتهى القصة بالنهاية السعيدة بأن يرضى الإله عن عبدته الأممية الكلبة لأنها رضيت بأن تكون كلبة و ربما أنبت لها الإله ذيلاً لتهزه كدليل على ذلها أمامه و لتمييزها عن أبناء الله المُتحلقين من حوله (التلاميذ) الذين صرخوا فيه أن يصرفها بعيداً عنهم فى متى 15 – 23 ..... ربما كانوا يقصدون أن يُلقى عليها بتعويذة تبعدها عن طريقهم فتجد نفسها فى بيتها بعيداً عنهم ..... أو تجد نفسها فى أمريكا (التى لم يكن قد تم إكتشافها وقتها لكن لا بد أن اليسوع كان يعلم بوجودها ...... مش إله ؟؟؟؟!!!!!) ...... لكن اليسوع (المُحب ...... الطيييييب ..... العطووووووف ..... الرحيييييم) لم يستجيب إلى طلبات التلاميذ الشريرة و الذين قال عن واحد منهم(بطرس) أنه شيطان ......(مرقس 8: 33 فالتفت و ابصر تلاميذه فانتهر بطرس قائلا اذهب عني يا شيطان لانك لا تهتم بما لله لكن بما للناس) ..... يعنى يا بطرس لميت كل العبر اللى فى الدنيا (كذاب و شيطان ...... و على لسان يسوعك و إلهك شخصياً !) ...... و إلتفت إلى السيدة المسكينة ليقول لها كلمته الشهيرة : لا يصح أن يُرمى الخبز الخاص بأبناء الله (اليهود) إلى الكلاب (الأمميين) ....... لا يصح أن يُرمى الخبز الخاص بشمعون و شارون و حزقيل و راعوث و راشيل إلى الخواجة خريستو و شنودة و كيرلس و تريزة و هيلانة ....

    و الغريبة أن مرقس يذكر ما لم يذكره متى ..... أن البنت شفت ببركة اليسوع ..... و لم يقل لنا مرقس عرف منين الخبر الذى لم يعرفه متّى الذى نقل عنه ؟!!! .... هل ذهب معها ..... أم أن الروح القدس خاصته فالت له على الخبر السعيد و الذى ضنّت به على متّى ؟!!!! ..... و ما معنى الإبنة مطروحة على الفراش ...... هو كان قال قبل كده إنها كانت وقعت من على السرير لا مؤاخذة ! .....بلاش .... كلمة مطروحة على الفراش تعنى أنها شُفيت ..... هل لو قلنا على أحد أنه مطروح على الفراش أو متّلقّح على السرير معناه إن صحته تمام و عال العال و الحمد و الشكر لليسوع الشافى المُعافى ....... أم أنه مريض جداً و لا يستطيع الحركة ؟!!!!!! ..... يعنى الأمميين الكلاب (لا مؤاخذة) لما يدعوا لواحد فيهم مريض يقولوا له : طرحك اليسوع على الفراش .... أو جعلك اليسوع مطروح على الفراش ؟!!!!!! ..... و ها هو ما يعنيه اليسوع بطرح الفراش أو ما يُلقيه على الفراش :

    رؤيا يوحَنا اللاَّهوتيِّ 2 - 22
    هَا أَنَا أُلْقِيهَا فِي فِرَاشٍ، وَالَّذِينَ يَزْنُونَ مَعَهَا فِي ضِيقَةٍ عَظِيمَةٍ، إِنْ كَانُوا لاَ يَتُوبُونَ عَنْ أَعْمَالِهِمْ.


    فخمتو بفى يا اخواجة و لا نقول كمان من كتابك الذى لا تسقط منه كلمة واحدة ...... و أنا لا أستشهد بشيئ من برة ....... كله من جوة و من كلام المُبشرين شخصياً !

    و دليل كمان على أنكم كلاب ...... ما فعله ابناء الله بكم فى القدس بعد حوالى تسعة عشر قرناً و نصف من تلك الحكاية الأممية الكلابية ...... أى بعد أنشاء دولة إسرائيل ..... أو دولة أبناء الله ....... و تنفيذ لوصية اليسوع الإسرائيلى شخصياُ :

    متى :
    7: 6 لا تعطوا القدس للكلاب و لا تطرحوا درركم قدام الخنازير لئلا تدوسها بارجلها و تلتفت فتمزقكم


    عظيم جداً ...... و من هم الكلاب ...... إتفقنا أنهم هم الأمميين أو الجنتيل من عباد اليسوع و لكنهم ليسوا ذوى أصول يهودية أو ليسوا من أبناء الله الأصليين الذين تجرى فى عروقهم دماء إبراهيم ...... يعنى زيك كده بالضبط يا خواجة ...... اليسوع يقول لهم : لا تعطوا القدس للكلاب ...... و ماذا فعل اليهود عند إحتلالهم للقدس ........ سارع الرهبان الأحباش فى دير السلطان بطرد الرهبان المصريين منه و الإستيلاء عليه تماماً ...... و من هم الأحباش ...... هم سلالة يهوذا أو أحد اسباط اليهود الذى هاجر أحفاده إلى الحبشة ...... و نجد أنه من ألقاب إمبراطور الحبشة (و الذى إنتهى أباطرتها برحيل هيلاسيلاسى فى سبعينات القرن العشرين) ...... أسد يهوذا ..... يعنى الأحباش من أبناء الرب لأنهم من أصول يهودية ..... و ماذا فعل أبناء الرب ..... طردوا الكلاب (الرهبان من نصارى مصر من الأمميين الكلاب) من القدس و عملوا بوصية اليسوع حرفياً ...... و أخذوا دررهم (دير السلطان) من قدام الخنازير (الأمميين المصريين) لكيلا تدوسها بأرجلها ...... و هم الآن يُحاولون الإلتفات على أبناء الله من الأحباش لتمزيقهم بتحريك الكراسى فوق سطوح الدير لإفتعال المُشاجرات و الخناقات من أجل إعادة الإستيلاء على الدير ! .... و الغريبة أن اليسوع يتحدث عن القدس كأنه يملكها فعلاُ و هو طوال حياته لم يملك حجراً واحداً فيها ..... و فى المرة التى دخلها فيها و هو راكب على الجحش و الإتان :

    متى (بتاع النبوءات و مُحترف تلفيق النبوءات و كأنه بياع سرّيح فى الشارع و يُنادى (نبوءات للبيع ..... تفصيل النبوءات حسب الطلب للبيع):

    : 2 قائلا لهما اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت تجدان اتانا مربوطة و جحشا معها فحلاهما و اتياني بهما
    21: 3 و ان قال لكما احد شيئا فقولا الرب محتاج اليهما فللوقت يرسلهما
    21: 4 فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل
    21: 5 قولوا لابنة صهيون هوذا ملكك ياتيك وديعا راكبا على اتان و جحش ابن اتان
    21: 6 فذهب التلميذان و فعلا كما امرهما يسوع
    21: 7 و اتيا بالاتان و الجحش و وضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما


    و لا أستطيع ان أتصور كيف جلس اليسوع على الجحش و الإتان فى نفس الوقت ..... و لأننى لم أتناول منقوع الصُرم المُسمى بدم الرب حتى أصاب بالسطال ....... فلا يُمكن لى أن أتخيل هذا المشهد الكوميدى العجيب ...... مُمكن يا خواجة توصفه لينا ..... كيف ركب يسوعك على إتان و جحش فى وقت واحد؟؟؟؟؟ ..... طيب و واحد لوحده ما يكفيش ؟؟؟؟؟ ..... أم أن اليسوع ثقيل قوى (ناسوت و لاهوت) لدرجة أن إتان لوحدها لا تكفيه و جحش لوحده لا يكفيه؟؟؟؟؟ ..... لازم الإثنين مع بعض ؟ ...... قول لنا و أشرح لنا و لا تبخل علينا بفيض علمك الإلهى اليسوعى الجبار القوى !

    و إنتهى هذا المشهد اللمبى الكوميدى بمشهد تراجيدى ملحمى يُمثل قمة المأساة الإغريقية الملحمية بموت البطل على الصليب ...... بعد ضربه و توضيبه بواسطة الجنود الرومان ..... إلى درجة أن الإله القوى القادر لم يستطع أن يحمل صليبه فحمله عنه سمعان القيروانى ........ و موته فى وسط إثنين من اللصوص ...... واحد آمن به و سيكون بجانبه فى الملكوت ...... و الثانى ها يروح فى ستين داهية فى البُحيرة و الوحش الفئرانى ...... و بعد أن خانه أقرب أصدقائة (يهوذا) و كذب عليه راعى الخراف من بعده و الصخرة التى سيبنى عليها كنيسته (بطرس) و إختفى الأتباع و هربوا ....... لدرجة أو واحد منهم ..... على طريقة يا روح ما بعدك روح ...... مسكوه من هدومه ففر عارياً و هو غير خجلان من عورته و عريه :

    مرقس :
    14: 50 فتركه الجميع و هربوا
    14: 51 و تبعه شاب لابسا ازارا على عريه فامسكه الشبان
    14: 52 فترك الازار و هرب منهم عريانا


    عايز اكثر من كده أيه يا خواجة ...... و مش هأقول لك كان بيعمل إيه هذا الهارب العارى !!!!! ....... لكن ال‘جابة تجدها فى إنجيل مرقس السرّى ......

    أم أن الدنيا كانت حرّ و الراجل مفرهض من الحر ..... فلبس الإزار على عريه ..... حقيقى ! ..... مُمكن صحيح ..... ماشى ...... طب تعالى يا خواجة بعديها بآيتين بس يعنى فى

    مرقس 14 – 54 :
    14: 54 و كان بطرس قد تبعه من بعيد الى داخل دار رئيس الكهنة و كان جالسا بين الخدام يستدفئ عند النار


    لما الدنيا حر يا خواجة ..... بطرس بيدفى ليه ؟ ...... علشان الدنيا حرّ برضه ؟!!!!!!! ..... أم الدنيا برد و صاحبنا الثانى العارى مش حران لكن كبسة عساكر الرومان ضبطته و هو يقوم بفعل فاضح فخبى نفسه (على عريه) بإزار خفيف ! .... و لم يُمانع فى أن يترك الإزار لعساكر الرومان كتذكار للمحبة !


    و لما يا خواجة تتكلم على الأدب ..... خليك أنت الأول مؤدب و بطل الإستفزاز ....... و بعدين إتكلم على الأدب ..... و خلى بالك إنى مؤدب معاك على الآخر حتى الآن ...... و إن كنت لا تُريد الرد علىّ أو أن كتاباتى فى صفيحة القمامة ( مش فاهم يعنى إيه علشان أنا مش زيك سُطّل و لا مؤاخذة ..... يعنى بتطبعها مثلاً و بعدين تفشّ غلّك بإنك ترميها فى صفيحة القمامة أم ماذا ؟ !!!!) ....... إتكل على الله و قول الكلمتين اللى جاى تقولهم .... زى يسوعك بالضبط ....... و أنا موضب لك الخطة اليسوعية ...... بأن تنال جزاء يسوعك برضه بالضبط ....... يسوع الذى هرب من اليهود و هو صغير إلى مصر علشان يهرب من قتل اليهود له ...... و رجع فلسطين ثانى علشان اليهود (برضه) يقتلوه ...... خطة إلهية مُحكمة ....... و لو قال اليسوع لليهود أنه الله كانوا سيقتولنه و تبوظ الخطة الإلهية ...... و لذلك لم يقل اليسوع صراحة أنه الله و لكنه قال (إيجو إيميه !) و كل واحد يفهمها على مزاجه علشان اليهود ما يقتلهوش و تبوظ الخطة الإلهية ...... التى إنتهت برضه بقتل اليهود له ؟!!!!!

    إشرب لك برميلين من منقوع البراطيش بتاعك ( و ما تنساش تمزمز بالترمس زى ما قلت لك !) و إنسى الدنيا و أقعد غنى :

    إيجو إيميه ..... إيجو إيميه
    يسوعنا إلهنا لا يُعلى عليه

    يسوعنا إلهنا الثقيل زى الرزيّة (ركب على جحش و إتان مرة واحدة)
    اللى شتم الست الأممية
    هو قاهر و مُحطم الأديان الدنيوية

    و لقاءنا فى المرة القادمة مع آلام اليسوع بالصور علشان نعرف بالضبط ماذا يعبد الخواجة .... الإله القوى الجااااااامد قوى قوى ....... الذى الصليب هو رمز قوته بالنسبة للأمميين (و نحن عرفنا الآن من هم الأممين!) و هو جهالة عندنا معشر الهالكين الغير أمميين ...... و فى نفس الوقت هو مُحب و عطوف و رحيم ...... و عايناّ بأنفسنا مدى رحمته و عطفه مع السيدة الأممية (الكلبة) !



    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




صفحة 11 من 14 الأولىالأولى ... 10 11 12 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة التعليقات على الحوار مع الأستاد حيران
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 78
    آخر مشاركة: 19-08-2014, 05:59 PM
  2. صفحة التعليقات على الحوار مع العضو المحترم: bethoven77
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 10-12-2008, 04:33 PM
  3. صفحة التعليقات على الحوار حول ألوهية المسيح
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 23-10-2008, 12:13 PM
  4. حوار حول الوثنية في العقائد المسيحية
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 83
    آخر مشاركة: 18-02-2008, 01:21 PM
  5. ( الحوار الخامس عشر) صفحة التعليقات
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 191
    آخر مشاركة: 06-03-2007, 10:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية

صفحة التعليقات على الحوار الوثنية في العقائد المسيحية