لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    110
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-09-2016
    على الساعة
    10:35 AM

    افتراضي لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟

    لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟




    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إني عند الله لخاتم النبيين و إن آدم لمنجدل في طينته و سأخبركم بتأويل ذلك: أنا دعوة أبي إبراهيم {ربنا و ابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك} و بشارة أخي عيسى {و مبشراً برسول يأتى من بعدى اسمه أحمد} و رؤيا أمي التي رأت حين وضعتني قد خرج منها نور ساطع أضاءت منه قصور الشام).

    أو لعل من سيسأل سؤالا فيقول :
    إذا كانت أوصاف النبي محمد موجودة إلى اليوم في الكتاب المقدس عند اليهود و النصارى
    فلماذا لم يؤمن معظم الأحبار و القسيسين و الرهبان به و هم أعلم الناس بما في كتابهم؟

    ويكون الرد :
    لقد أسلم الكثير الكثير من القسيسين في زماننا هذا ومنهم إبراهيم خليل فلوبوس والقس عزت معوض و إسحاق مسيحة و فوزي سمعان و عبد الأحد داود و محمد مجدي مرجان و عماد المهدي وغيرهم كثير .

    و للتوضيح أكثر فأن موسى عليه السلام قد أخبر بني إسرائيل بقدوم المسيح إبن مريم رسول الله عليه السلام حين قال الكتاب المقدس "هَذِهِ هِيَ الْبَرَكَةُ الَّتِي بَارَكَ بِهَا مُوسَى رَجُلُ اللهِ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَبْلَ مَوْتِهِ أَقْبَلَ الرَّبُّ مِنْ سِينَاءَ وَأَشْرَفَ عَلَيْهِمْ مِنْ سَاعِيرَ وَتَأَلَّقَ فِي جَبَلِ فَارَانَ جَاءَ مُحَاطاً بِعَشَرة آلاف من الرجال القديسين"ـ سفر التثنية 33 : 2 الترجمة العربية المشتركة و الكاثوليكية ـ .

    وساعير هي جبال الزيتون بفلسطين و التي أتى منها المسيح بن مريم عليه السلام ,
    ومشهورة هي كلمة المسيح عليه السلام على جبل الزيتون! , و قد صنع المسيح بن مريم عليه السلام أيضا من المعجزات ما يؤكد صدق رسالته , فكذبه أكثر الكهنة ولم يؤمنوا به بل و كان منهم رئيس الكهنة الذي كان يسمى قيافا , و لم يكتفي قيافا بنفسه فمكر و تآمر مع الكثير من اليهود و الرومان ليقتلوا نبي الله المسيح بن مريم عليه السلام , و كان هو على رأس الكهنة و الكتبة و جموع الشعب الذين ذهبوا إلى عظيم الرومان بيلاطس كما يقول الكتاب المقدس و قالوا له "اصلبه .. اصلبه"ـ لوقا 23 : 1ـ , يريدون قتله و التخلص منه لأنه أتى ليكشف نفاقهم و رياءهم و عمالتهم .

    فكذلك مع وجود الكثير من البشارات بالنبي محمد عليه الصلاة و السلام و معجزاته التي تؤكد صدقه إلا أن الكثير من يهود و نصارى اليوم أنكروا نبوته و حاربوه و هذا ليس بغريب أبدا فهي سُنة من سنن الله تسير إلى يوم القيامة و هي تكذيب الأنبياء و الصد عن سبيل الله و ابتغائها عوجا و إتباع ما وجد عليه الآباء و الأجداد حتى و إن كان هو الضلال المبين.

    و قد يسأل سائل آخر فيقول :
    إنكم تقولون إن الكتاب المقدس محرف .
    فكيف تقولون أن صفات نبي الإسلام محمد بن عبد الله مازالت موجودة إلى يومنا هذا في هذا الكتاب ؟

    و بإذن الله الرد عليه يكون :
    إن كلمة تحريف لا تعني التغيير الشامل , فهناك في الكتاب المقدس الموجود اليوم ما هو صحيح و هناك ما قد تبدل و تغير و أقرب مثال :
    - وصفهم لله تعالى في أعداد من الكتاب المقدس بالدودة المحتقر المهان " أما أنا فدودة لا إنسان. عار عند البشر ومحتقر الشعب " ـ المزمور 6:22ـ ..
    - و بالخروف المذبوح و بالمصلوب
    - ووصفهم لله في أعداد أخرى بالعزيز القوي و بالحميد ..
    فكيف يجتمع هذا مع ذاك؟ ..

    و سأضرب مثالا بسيطا على التحريف للتبسيط :
    - هل إذا كان هناك شخص اسمه عبد الله قد أصبح مشوها في منطقة البطن مثلا نتيجة حادثة ما ؟
    - ألا يستطيع من يتفحصه أن يتعرف على عينه و على أذنه و على انفه و على و جهه و على يديه و أنها تخص عبد الله؟ .. بالطبع نعم ..
    - و كذلك من يقرأ الكتاب المقدس ذوي العلم سيعي ذلك جيدا و من أول لحظة ..
    فمعظم البشارات الموجودة هي صفات يمكن التأكد بها على صدق النبي صلى الله عليه و سلم.
    و سنوضح بالتفصيل أنها لا تنطبق على أحد غيره و الذي هو من نسل إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام.

    نستكمل الحديث عن موضوع كتابنا هذا .. فنقول إنه بعد فساد و ضلال بني إسرائيل و بُعدهم عن طريق الله و تركهم لشريعته أخبر الله أنبياء بني إسرائيل أنه سيستبدل أمة بني إسرائيل غلاظ الرقاب غلف القلوب الذين أغضبوا الله بتركهم الشريعة و السعي وراء آلهة أخرى بأمة أخرى كانت ضالة جاهلة ليغيظهم بتلك الأمة التي يجعلها الله خير أمة أخرجت للناس فهي أمة اختارها الله
    و سيرسل الله رسوله .. قدوس القديسين و خاتم النبيين إلي العالم كله قبل نهاية الزمان و سيكون حينها بنو إسرائيل مستضعفين مستعبدين و أورشليم "القدس - إيلياء" محتلة و بيت المقدس متهدم محترق فعليهم أن يطيعوا هذا النبي لأن الله ناصره على أعدائه جميعا نصرا مؤزرا ..
    هذا النبي الآتي إلى العالم سيكون من وسط الديار التي سكنها قيدار بن إسماعيل وهي مكة بجزيرة العرب و لقد أعطاهم الله علامات هذا النبي حتى علامة خاتم النبوة التي على كتفه و كيف أن الله سينصره على أعدائه وحتى اسمه سيكون عجيبا "لم يتسمى به أحد من قبله" ..
    و تحدث الله تعالى على لسان أنبيائه عن دخوله مكة فاتحا بعشرة آلاف من الصحابة و معهم نار و شريعة ..
    و قد بشر بهذا النبي الأنبياء جميعا , منهم اخنوخ "إدريس" و موسى و داود و سليمان و اشعياء و يحيى بن زكريا عليهم السلام.
    وكان آخرهم المسيح بن مريم عليه السلام حينما كلم تلاميذه عن هذا النبي كثيرا فقال للمؤمنين برسالته قبل أن يرفعه الله : "وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية" ـ يوحنا 16 :13 ـ ..
    و لكن القوم من بني إسرائيل و من النصارى استكبروا وأخذتهم العزة بالإثم كما أخذت الذين من قبلهم من آبائهم و أجدادهم قتلة الأنبياء و مضطهديهم ..
    وبعد أن تكلم الكتاب المقدس عنه ليعرفوه أكثر من معرفتهم بأبنائهم .. إذا بهم يقولون كما قال من كان قبلهم {بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا} .. وليكرر اليهود والنصارى قصة قيافا رئيس الكهنة و الذي قال لبيلاطس عن المسيح بن مريم عليه السلام "اصلبه .. اصلبه" .. فها هم أحبار اليهود وقسيسي النصارى اليوم يكررون نفس الموقف و يحاربون نبي الله ودين الله و لو آمنوا بالله و رسوله لكان خيرا لهم.

    ملحوظة هامة:
    كلمة المسيح لم يختص بها المسيح بن مريم وحده و لم تطلق عليه وحده و إنما أُطلقت هذه الكلمة على الكثير من الأنبياء مثل داود و هارون و شاول و إشعياء بل وعلى الوثني قورش ..
    و كلمة مسيح أصلها عبري هو "مشيح - مشيحا" ومعناها من مسحه الله أي جعله مسيحا أي رسولا نبيا وكلفه بإبلاغ رسالة إلى الناس.
    أي أن معنى كلمة المسيح العبرية = الرسول العربية.
    - و كما نرى في المزمور 89 :21 يقول الله "‎وجدت داود عبدي بدهن قدسي مسحته"‎ أي أن داود مسيح .. مسحه الله!
    - و في سفر اللاويين 20 : 6 هارون مسيح "هذا قربان هارون وبنيه الذي يقرّبونه للرب يوم مسحته"
    - و في سفر صموئيل الأول الإصحاح 24 .. ها هو داود يصف شاول "طالوت" بأنه مسيح الرب "فقال لرجاله حاشا لي من قبل الرب أن اعمل هذا الأمر بسيدي بمسيح الرب فامدّ يدي إليه لأنه مسيح الرب هو"
    - وفي سفر أعمال الرسل 10:38 عيسى بن مريم عليه السلام مسيح أيضا "‎يسوع الذي من الناصرة .. كيف مسحه الله"

    ومن المحزن أن اليهود و المسيحيين "عبدة المسيح" يكررون نفس ما فعله آباؤهم و أجدادهم مع أنبياء الله من قبل من تكذيب وعداوة لأنبياء الله ..

    فحاول اليهود قتل النبي محمد مرات كثيرة ولكن الله ينجيه لأنه وعد بحفظه كما جاء في سفر التثنية الإصحاح 18 و في كتاب اشعياء الإصحاح 42 لأنه نبي صادق من عند الله ..
    - فمرة يحاولون إلقاء صخرة عليه كبيرة من مكان مرتفع .
    - و مرة بالخيانة في غزوة الخندق لإدخال المشركين من شمال المدينة لقتله هو و المؤمنين معه و اجتثاثهم .
    - و مرة أخرى بالسحر و مرة بالشاة المسمومة ..

    و لكن الله سبحانه ينجيه حتى يستكمل الرسالة و يؤدي الأمانة و يتنزل عليه قول الله تعالى {اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا} ..

    و بعد أن تدخل جزيرة العرب كلها في دين الله و ينزل قول الله تعالى {إذا جاء نصر الله و الفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا فسبح بحمد ربك و استغفره إنه كان توابا} .. و بعد حادثة الشاة المسمومة التي أهدتها له اليهودية زينب بنت الحارث بغرض قتله و التخلص منه .. بأربعة أعوام كاملة و شهرين يمرض النبي صلى الله عليه و سلم شهرا كاملا بالحمى بأبي هو و أمي ..
    فيخرج على أصحابه في نهاية مرضه و هو يستند على علي بن أبي طالب و العباس بن عبد المطلب رضي الله عنهما ليعلمهم بموته ويقول لهم "إن عبدا خيره الله بين الدنيا والآخرة فاختار لقاء الله" فبكى الصحابة لما علموا بفراقه لهم ولكنه يطمأنهم ويقول لهم "إن موعدكم الحوض" أي يوم القيامة على نهر الكوثر .. ثم تصعد روحه الطاهرة .. و هو يرفع سبابته للسماء معلنا ومعترفا بوحدانية الخالق سبحانه و تعالى و يقول {مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء و الصالحين}.

    البشــــــارات
    البشارة الأولى:
    "وعد الله لإبراهيم بمباركة إسماعيل وبجعله مثمرا وبإكثار نسله وجعله أمة عظيمة"
    يقول الله رب السماوات و الأرض و ما فيهن لإبراهيم عليه السلام في العهد القديم في الكتاب المقدس: "أَمَّا إِسْمَاعِيلُ فَقَدِ اسْتَجَبْتُ لِطِلْبكَ مِنْ أَجْلِهِ سَأُبَارِكُهُ حَقّاً و َأَجْعَلُهُ مُثْمِراً وَ أُكَثِّرُ ذُرِّيَّتَهُ جِدّاً فَيَكُونُ أَباً لاثْنَيْ عَشَرَ رَئِيساً وَيُصْبِحُ أُمَّةً كَبِيرَةً" ـ سفر التكوين الإصحاح 17 : 20 ـ .
    وإنني هنا اسأل اليهود و المسيحيين (عُباد المسيح) ..
    ما المقصود بعبارة "سَأُبَارِكُهُ حَقّاً" ثم بعبارة "وَأَجْعَلُهُ مُثْمِراً"؟ .. ثم إكثار الذرية "وَ أُكَثِّرُ ذُرِّيَّتَهُ جِدّاً" .. ما معنى سأباركه؟ أليست مباركة الله لإسماعيل بجعل النبوة في ذريته؟ ..
    هل الله بارك فرعون وعابدي الأوثان مثلا؟ بالطبع لا .. و سوف اترك الكتاب المقدس يجيب عن ذلك: الله يبارك إسحاق في سفر التكوين 25:11 "وكان بعد موت إبراهيم أن الله بارك اسحق ابنه وسكن إسحاق عند بئر لحي رئي" ..
    كيف بارك الله إسحاق؟ .. أليس بأن رضي عنه و جعل النبوة في نسله؟ .. كلنا يعلم أن كل أنبياء بني إسرائيل كانوا من نسل إسحاق.

    ما معنى كلمة سأبارك إسماعيل؟ ..
    أليس معناها سأباركه كما باركت اسحق و كما باركت يعقوب؟ ..
    وبالتالي سيأتي نبي من نسله يقول له الله في سفر اشعياء 60 : 7 "كل غنم قيدار تجتمع إليك كباش نبايوت تخدمك تصعد مقبولة على مذبحي وأزيّن بيت جمالي" ..
    هل تعرفون من هم قيدار ونبايوت؟ .. إنهم أبناء إسماعيل الذين سكنوا جزيرة العرب ..
    فمن هو ذلك النبي عبد الله و الذي اجتمعت تحت إمرته كل جزيرة العرب ودخلوا في دين الله معه .. وعبدوا الله وحده بعد أن كانوا عبدة أوثان؟ ..
    هل هو يسوع الناصري .. أم بولس؟! .. بالطبع لا ..
    و أين يقدم الحجاج الهدي و الذبائح و أين بيت جمال الله ذلك؟ ..
    ألم يتنبأ يسوع بهدم و خراب الهيكل بيت الله في القدس؟ ..
    أليس بيت جمال الله هو بيت الله الحرام بجزيرة العرب بمكة و الموجود إلى الآن شاهدا على صدق رسالة النبي محمد بن عبد الله؟
    إننا نقرأ في سفر التكوين 14:19 أن الله يبارك إبراهيم عليه السلام "وباركه وقال مبارك إبرام من الله العلي مالك السماوات والأرض" كيف بارك الله إبراهيم؟ .. أليس بأن رضي عنه و جعل النبوة في نسله؟
    أيضا لما بارك الله شمشون صار نبيا "ودعت اسمه شمشون فكبر الصبي وباركه الرب"
    و في سفر التكوين 27 : 30 إسحاق بارك يعقوب ولم يبارك عيسو فكان كل الأنبياء من ذرية يعقوب الذي هو إسرائيل "
    وحدث عندما فرغ اسحق من بركة يعقوب و يعقوب قد خرج من لدن اسحق أبيه أن عيسو أخاه أتى من صيده"
    و في سفر التثنية 1:33 "هَذِهِ هِيَ الْبَرَكَةُ الَّتِي بَارَكَ بِهَا مُوسَى رَجُلُ اللهِ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَبْلَ مَوْتِهِ أَقْبَلَ الرَّبُّ مِنْ سِينَاءَ وَأَشْرَفَ عَلَيْهِمْ مِنْ سَاعِيرَ وَتَأَلَّقَ فِي جَبَلِ فَارَانَ جَاءَ مُحَاطاً بِعَشَرة آلاف من الرجال القديسين" ..
    ما معنى البركة هنا؟ .. أليس التبشير بنبوة المسيح بن مريم عليه السلام من بعده و خروجه بجبال ساعير التي هي بفلسطين وكذلك التبشير بنبوة النبي محمد الذي يأتي من فاران التي سكنها إسماعيل و بفتحه لمكة و معه عشرة آلاف من الصحابة؟ ..
    أعيدها مرة أخرى "أَمَّا إِسْمَاعِيل ُفَقَدِ اسْتَجَبْتُ لِطِلْبكَ مِنْ أَجْلِهِ سَأُبَارِكُهُ حَقّاً و َأَجْعَلُهُ مُثْمِراً و َأُكَثِّرُ ذُرِّيَّتَهُ جِدّاً فَيَكُونُ أَباً لاثْنَيْ عَشَرَ رَئِيساً وَيُصْبِحُ أُمَّةً كَبِيرَةً"ـ سفر التكوين الإصحاح 17 : 20ـ .
    ما معنى وَأَجْعَلُهُ مُثْمِراً؟ .. أليس الإثمار يأتي نتيجة رضوان الله كما في المزامير 105: 24 "جعل شعبه مثمرا جدا و اعزه على أعدائه" ؟
    أليس ذلك ما قاله المسيح لبني إسرائيل في انجيل متى لأمة بني إسرائيل حين أخبر باستبدالهم فقال "لِذلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَلَكُوتَ اللهِ سَيُنْزَعُ مِنْ أَيْدِيكُمْ وَيُسَلَّمُ إِلَى شَعْبٍ يُؤَدِّي ثَمَرَهُ" ؟
    ما معنى يؤدي ثمره؟ .. أليس يؤدي ما عليه من طاعة و عبادة لله الواحد الأحد؟ ..
    ولذلك يقول القرآن "كنتم خير أمة أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله"

    ما معني "و َأُكَثِّرُ ذُرِّيَّتَهُ جِدّاً فَيَكُونُ أَباً لاثْنَيْ عَشَرَ رَئِيساً وَيُصْبِحُ أُمَّةً كَبِيرَةً" ؟..
    أليس إكثار ذرية إسماعيل ليكون المنتهى بتكوين الأمة المباركة العظيمة التي ستأتي من نسل إسماعيل بعد أن باركه الله بجعل النبوة في نسله؟
    يقول سفر التكوين 21 : 17 - 21 "وَسَمِعَ اللهُ بُكَاءَ الصَّبِيِّ فَنَادَى مَلاَكُ اللهِ هَاجَرَ مِنَ السَّمَاءِ وَقَالَ لَهَا: مَا الَّذِي يُزْعِجُكِ يَا هَاجَرُ لاَ تَخَافِي لأَنَّ اللهَ قَدْ سَمِعَ بُكَاءَ الصَّبِيِّ مِنْ حَيْثُ هُوَ مُلْقًى. قُومِي وَاحْمِلِي الصَّبِيَّ وَتَشَبَّثِي بِهِ لأَنَّنِي سَأَجْعَلُهُ أُمَّةً عَظِيمَةً" ..
    من هي هذه الأمة العظيمة التي ستأتي من نسل إسماعيل ابن هاجر؟
    إنها أمة الإسلام و محمد صلى الله عليه وسلم هو الرسول الذي أرسله الله من نسل إسماعيل عليه السلام.
    يقول الله في سفر التكوين الإصحاح 21 : 13 "وَسَأُقِيمُ مِنِ ابْنِ الْجَارِيَةِ أُمَّةً أَيْضاً لأَنَّهُ مِنْ ذُرِّيَّتِكَ" ابن الجارية هو إسماعيل عليه السلام ..
    الأمة الأولى من ذرية إسحاق التي أمه سارة وهي أمة بني إسرائيل ..
    فمن هي الأمة التي من ذرية إسماعيل؟ ..
    أليس هي الأمة المسلمة و نبيها هو محمد بن عبد الله الذي هو من نسل إسماعيل؟
    إن اليهود والنصارى يقولون إن إبراهيم قد طرد إسماعيل و أمه الجارية هاجر ..
    ولكننا نجد الكتاب المقدس يقول غير ذلك:
    ففي سفر التكوين 25: 9 "ودفنه اسحق وإسماعيل ابناه في مغارة المكفيلة في حقل عفرون بن صوحر الحثّي الذي أمام ممرا" ..
    وأين باقي أبناء إبراهيم من زوجته الثالثة قطورة وباقي نسائه السراري؟ ..
    لا ذكر لهم لأن الله لم يباركهم .. أليس كذلك؟
    يقول الكتاب المقدس في سفر أخبار الأيام الأول 28:1"ابنا إبراهيم اسحق و إسماعيل" وهذا يدل على الإخوة .. و مشاركة ميراث البركة.
    إن الفريسي بولس وكلنا يعرف من هم الفريسيين ..
    - هم الذين تخصصوا في التجسس على المسيح عليه السلام للإيقاع به ..
    - وهم الذين قال لهم المسيح بن مريم عليه السلام "ويل لكم أيها الكتبة والفريسيون"
    - و الذي يخبرنا أيضا الكتاب المقدس في انجيل متى أن المسيح كان يحذر تلاميذه من تعاليمهم و هم الذين منهم بولس فيقول: "كيف لا تفهمون أني ليس عن الخبز قلت لكم أن تتحرزوا من خمير الفريسيين والصدوقيين. حينئذ فهموا انه لم يقل أن يتحرزوا من خمير الخبز بل من تعليم الفريسيين والصدوقيين" متى 6 11 : – 12 ..
    - يقول بولس ما ليس بحق في رسالته إلى يهود غلاطية 30:4 "اطرد الجارية وابنها لأنه لا يرث ابن الجارية مع ابن الحرة" ..

    و أنا لم أقرأ ما قاله بولس إلا على لسان سارة زوجة إبراهيم و هذا كلام سارة زوجة إبراهيم عليه السلام عن إسماعيل بعد أن رأته يمزح "ورأت سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لإبراهيم يمزح. فقالت لإبراهيم اطرد هذه الجارية وابنها. لان ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحق. فقبح الكلام جدا في عيني إبراهيم لسبب ابنه. فقال الله لإبراهيم لا يقبح في عينيك من اجل الغلام ومن اجل جاريتك. في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها. لأنه بإسحاق يدعى لك نسل. و ابن الجارية أيضا سأجعله امة لأنه نسلك" ..
    سارة الانسانة أخذتها الغيرة بعد أن رأت إسماعيل يمزح .. فهل يحكم الله بناءا على غيرة امرأة! أنا عن نفسي لم أجد إلا أن الله يقول عن إسماعيل "سَأُبَارِكُهُ حَقّاً" كما فعل مع اسحق و يقول "وابن الجارية أيضا سأجعله امة لتنه نسلك" ..

    فمن هذا النبي الذي من نسل إسماعيل و تنبأ به اشعياء ودخلت جزيرة العرب في دينه لتعبد الله وحده .. وأقام منهم أمة مسلمة لله؟ ..

    إن الأمر الذي أتى به بولس "اطرد ابن الجارية" ليس من أوامر الله ولكنه من أوامر سارة الغيورة التي يصفها الكتاب المقدس بالكاذبة حين أنكرت أنها ضحكت أمام الرب "فقال الرب لإبراهيم لماذا ضحكت سارة .....فانكرت سارة قائلة لم اضحك"..هل ستجعلوا أوامر سارة كأوامر الله؟..وجعلتموها أيضا وعودا .. لا تتبدل ولا تتحرف؟!

    إن هناك آية في كتاب الله تقول عن يعقوب و إسحاق "وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا" ..
    ألا تذكركم تلكم الآية بأنبياء بني إسرائيل الذين هم نسل يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم "الأسباط"؟ ..
    إن الله تعالى تكلم عن الأنبياء بأنهم لسان صدق .. فمن يكون يا ترى هذا النبي الذي دعا إبراهيم ربه ليمثله في الآخرين حين قال "وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآَخِرِينَ" .. نبيا خاتما ..

    أليس هو محمد بن عبد الله الذي أنزل الله عليه قرآنا يقول "ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ" ..
    والذي يقول "وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا" و الذي يقول "قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ"؟

    - لقد قرأت كتاب لأحد القساوسة يقول فيه بأنه لا نبي بعد المسيح عليه السلام؟! ..
    ثم قال هذا القس لقد ورد في سفر التكوين الإصحاح 17 العدد 19 "فقال الله بل سارة امرأتك تلد لك ابنا وتدعو اسمه اسحق واقين عهدي معه عهدا أبديا لنسله من بعده".
    ثم قال القس عبد المسيح بسيط الآتي:
    1- إن يسوع المسيح لم يخبر بأن هناك أنبياء من بعده لينكر نبوة النبي محمد بن عبد الله؟
    وأنا أقول له أيها القس احترم عقول القراء فالكتاب المقدس يقول:
    أن كل هؤلاء كانوا أنبياء ورسل بعد أن رفع يسوع فلماذا تؤمن بهم؟ .. "وكان في إنطاكية في الكنيسة هناك أنبياء ومعلمون" أعمال الرسل 13: 1 ..
    أيضا "وهو أعطى البعض أن يكونوا رسلا والبعض أنبياء والبعض مبشرين والبعض رعاة ومعلّمين" .. أضف إلى ذلك "فوضع الله أناسا في الكنيسة
    أولا: رسلا
    ثانيا :أنبياء
    ثالثا: معلمين ثم قوات وبعد ذلك مواهب شفاء أعوانا تدابير وأنواع ألسنة" ..
    رابعا: "إن كان احد يحسب نفسه نبيا أو روحيا فليعلم ما اكتبه إليكم انه وصايا الرب"كورنثوس الأولى 14: 37 ..
    خامسا : "يهوذا وسيلا إذ كانا هما أيضا نبيين وعظا الإخوة بكلام كثير وشدداهم"

    2- قام القس بالتركيز على كلمة عهدا أبديا .. و بأنه لن يقوم الأنبياء إلا من نسل إسحاق .. فهيا بنا نرى هل كلمة أبدي في الكتاب المقدس تعني بلا نهاية كما يقول القس الذي يكذب على نفسه و يخدع تابعيه؟ .. تعالوا لنرى كيف أن الكتاب المقدس يهدم أفكار ذلك القس تماما:

    أ- ها هو الرب يتكلم لموسى عن هارون وأبنائه بأنهم سيكونون كهنة الرب للأبد "وتمسحهم كما مسحت أباهم ليكهنوا لي ويكون ذلك لتصير لهم مسحتهم كهنوتا أبديا في أجيالهم" الخروج 40 : 15و لكننا نجد الكتاب المقدس على لسان بولس يلغي ذلك فيقول أن يسوع لم يكن من اللاويين أبناء هارون و مع ذلك كان كاهنا لله مع أن الرب أكد على أبدية الكهانة في نسل هارون و ليس أحد من غيرهم؟ فيقول بولس لاغيا كلام الرب السابق و عهده للاوين من أبناء هارون "فانه يصير أبطال الوصية السابقة من اجل ضعفها وعدم نفعها. إذ الناموس لم يكمل شيئا" العبرانيين 7 : 18

    ألم يكن العهد الكهنوتي أبديا مع أبناء هارون اللاويين؟ .. فلماذا جاء يسوع كاهنا وهو لم يكن من أبناء هارون اللاويين؟! .. لماذا إذن تنكروا رسالة النبي محمد الذي ليس من نسل إسحق إذا كنتم تثبتون كهانة يسوع الذي ليس من بني لاوي بل تقولون إنه من نسل يهوذا؟
    ب- الله في الكتاب المقدس يأخذ عهدا أبديا بالختان مع إبراهيم ونسله من بعده للأبد فيقول "وأقيم عهدي بيني وبينك وبين نسلك من بعدك في أجيالهم عهدا أبديا ...... هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني وبينكم وبين نسلك من بعدك يختن منكم كل ذكر. فتختنون في لحم غرلتكم فيكون علامة عهد بيني وبينكم" سفر التكوين 17 : 10 .. و يقول أيضا "يختن ختانا وليد بيتك والمبتاع بفضتك فيكون عهدي في لحمكم عهدا أبديا" التكوين 17 : 13..لكننا نجد الكتاب المقدس يقول على لسان بولس أن هذا ليس عهدا أبديا؟! .. اقرأا "ها أنا بولس اقول لكم انه إن اختتنتم لا ينفعكم المسيح شيئا" غلاطية 5 : 2 .. أيضا "لأنه في المسيح يسوع ليس الختان ينفع شيئا" غلاطية 6 : 15
    ج- الرب يأخذ عهدا أبديا على بني إسرائيل عهدا بحفظ السبت .. "فيحفظ بنو إسرائيل السبت ليصنعوا السبت في أجيالهم عهدا أبديا" خروج 31 : 16 ثم نجد بولس في العهد الجديد يلغي ذلك و يقول إن يسوع بالصلب قد جاء ليخلصه من الفرائض و منها السبت "إذ محا الصك الذي علينا في الفرائض الذي كان ضدا لنا وقد رفعه من الوسط مسمرا إياه بالصليب ..... فلا يحكم عليكم احد في أكل أو شرب أو من جهة عيد أو هلال أو سبت".
    و هنا أختم تلكم البشارة من سفر التكوين الذي يقول عن نوح "وبارك الله نوحا وبنيه وقال لهم أثمروا وأكثروا واملأوا الأرض" وإني هنا أتساءل .. ألم يكن كل الأنبياء من نسل نوح .. ومنهم المسيح بن مريم عليه السلام؟ .. لما بارك الله نوحا وأبناءه خرج كل الأنبياء من ذريتهم ومنهم إبراهيم واسحق ويعقوب وداود ويسوع؟ فلماذا تنكرون على الله أنه حينما يبارك إسماعيل يخرج من ذريته عبد الله ورسوله محمد؟! و صدق الله تعالى حين أخبرنا عن دعاء إبراهيم و إسماعيل عليهما السلام {رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ. رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} .. و عن دعاء إبراهيم عليه السلام "وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآَخِرِينَ".

    القوم : يعرفون رسول الله صلى الله عليه وسلم حق المعرفة لكنه الحسد أكل قلوبهم قبحهم الله.
    ولهذا قال : قسيسين القدس إننا لن نسلم مفاتيحها إلا لرجل نجده في كتبنا وأن صفاته كذا وكذا
    وسيرته كذا وكذا وهو من أصحاب نبي أخر الزمان فلما تبين للصحابة هذا قالوا هذا هو أمير المؤمنين
    عمر الخطاب فلما اخبروا عمر بأمر القسيسين ومطلبهم سافر إلى فلسطين وليس معه إلا خادمه وجمل
    يتبادلان على ركوبه يوم عمر ويوم خادمه حتى وصلوا إلى بيت المقدس وكان الدور للركوب للخادم
    فقالوا هذا عمر قد اقبل فقال القسيسين لا ليس هو لكن الخادم الذي يقود الجمل هو الذي يشبه الرجل
    الذي نجده في كتبنا فلما علموا الأمر تسابقوا إلى عمر يريدون تقبيل يده فنهرهم .
    هؤلاء يعلمون أصحابه عليه الصلاة والسلام فكيف لا يعرفونه ولا يجدونه في كتبهم انه الكبر والحسد

    البشارة الثانية
    إخنوخ "إدريس النبي" عليه السلام .. من خمسة آلاف عام يخبر بزمان خروج النبي المصطفى عليه الصلاة و السلام

    هل تريدون أن تعرفوا لماذا قطع سلمان الفارسي الصحارى والفيافي ليتبع النبي صلى الله عليه و سلم .. بعد أن قال له الرهبان "هذا وقت ظهور النبي المصطفى الخاتم"؟

    ها هو نبي الله إدريس "إخنوخ" في كتاب اخنوخ الإصحاح 93 – 94 .. يقص بالتفصيل لنا عن نبي آخر الزمان و عن أمته ليبشر و ليحدد زمن مجيء سيد ولد آدم محمد بن عبد الله و أمته المسلمة فهيا بنا نتعرف أولا من هو اخنوخ (إدريس):
    هو "أَخْنُوخَ بْنِ يَارِدَ بْنِ مَهْلَلْئِيلَ بْنِ قِينَانَ بْنِ أَنُوشَ بْنِ شِيثِ بْنِ آدَمَ" .. كما ورد في انجيل لوقا 2: 37 – 38 و هو كما نعتقد نحن المسلمون أنه النبي إدريس .. رفعه الله مكانا عليا.. له كتاب يسمى كتاب اخنوخ .. يعتبره المسيحيون في مصر من الأسفار المخفية غير القانونية و لا يعترفون به .. كيف لا أدري؟ .. مع أن يهوذا في العهد الجديد في الكتاب المقدس قد استشهد بكتاب اخنوخ هذا حين قال في رسالة يهوذا 14:1"وتنبأ عن هؤلاء أيضا اخنوخ السابع من آدم قائلا هو ذا قد جاء الرب في عشرة آلاف من قديسيه" و الرب هنا هو المعلم .. و هي نبوءة واضحة جلية عن فتح مكة على يد النبي محمد صلى الله عليه و سلم .. و لكن المترجمين العرب في ترجمة الفانديك حولوا كلمة عشرة آلاف من قديسيه إلى (ربوات قديسيه) مع أن عشرة آلاف من قديسيه موجودة إلى الآن في الترجمات الانجيليزية كترجمة الملك جيمس و كذلك في النسخة الكاثوليكية .. عشرة آلاف .. فكيف يستشهد يهوذا بكتاب لا يعتبره المسيحيون وحيا؟ .. لقد اكتشفت مخطوطات غير كاملة لهذا الكتاب باللغة الآرامية "كتاب اخنوخ" من ضمن مخطوطات البحر الميت يعود تاريخها إلى مائة عام قبل ميلاد المسيح عليه السلام .. ويوجد نسخة كاملة من الكتاب باللغة الإثيوبية .. و الكنيسة الإثيوبية تعتبره جزءا صحيحا من الكتاب المقدس معترفا به.. و تعالوا بنا ننتقل إلى ما يقوله لنا اخنوخ النبي في النص المترجم باللغة العربية من كتاب اخنوخ الإصحاحين 93 – 94 : "ابتدأ إخنوخ يقرأ من الكتب فقال: فيما يتعلق بالصالحين و فيما يخصّ المصطفين من العالم و ما يخص زرعة الحق (الزرعة التي منها الخير إلى الأبد) فإني أنا إخنوخ بحق سأذكر لكم يا أولادي هذه الأشياء وأدعكم تعرفون هذه الأمور التي أظهرت لي برؤيا سماوية وفهمتها من كلمات الملائكة القدسية وما فهمته من الألواح السماوية" و بعد ذلك بدأ يقرأ من الكتب وقال: "ولدت في الفترة السابعة من الأسبوع الأول خلال وقت كانت الحكمة والصلاح مازالتا صامدتين .. وبعدي سيأتي في الأسبوع الثاني أمـور عظيمة وشريرة و سينمو الخداع وفي خلال ذلك سيتم أول إكمال ولكن فيه كذلك أيضا سينقذ إنسان و بعد نهايته (أي نهاية الأسبوع الثاني) سيزيد الظلم وسيكون هناك حكم للمذنبين و بعد ذلك عند اكتمال الأسبوع الثالث سيختار رجل (محدد) كزرعة للحكمة الصالحة وبعده سيأتي فرد يكون هو شجرة الصلاح الأبدي. وعند اكتمال الأسبوع الرابع سترى رؤى للصالحين القدامى الأولين و سيكون لهم شريعة مصانة للأجيال. و بعد ذلك في الأسبوع الخامس عند اكتمال البهاء سيبنى بيت وتقوم مملكة و بعد ذلك في الأسبوع السادس فإن الناس به سينعمون وتنسى قلوبهم الحكمة وعندها فإن إنسانا سيرفع (أي إلى السماء) وعند اكتماله (أي الأسبوع السادس) فإن بيت المملكة سيحرق بالنار و فيه يتم تشتيت الفرع الذي أختير كاملا. وبعد ذلك في الأسبوع السابع سينشأ جيلا مرتدا (ضالا) وسيقوم بأعمال كثيرة لكن كلها شريرة وعند نهايته (أي نهاية الأسبوع السابع) سيختار المختارون الصالحون من شجرة الصلاح الأبدية و لهم ستعطى سبعة أضعاف التعاليم عن كل الأجناس. وفي هذه الأيام سيُستأصل الظلم من جذوره .. ويقوم الصالح من نومه ويصعد الحكيم ويعطي "هبة" للناس ومن خلاله تستأصل جذور الاضطهاد ويدمر الخطاة ويقطعون بالسيف مع الكفرة في كل مكان و هؤلاء الذين خططوا للاضطهاد وقاموا بكلام الكفر سيفنون بالسكين وبعد ذلك سيأتي الأسبوع الثامن الثاني (الفترة الثانية من الأسبوع الثامن) أسبوع الصلاح سيعطى له السيف ليقام الحكم بالعدل على الظلمة ويُسلّم الخطاة إلى أيدي الصالحين وفي نهايته سيمتلكون (أي الصالحين) أموراً عظيمة من خلال صلاحهم ويُبنى بيتا ً بالمجد الدائم للملك العظيم. وبعد ذلك في الأسبوع التاسع يظهر الحكم الصالح لكل العالم وتختفي من الأرض أفعال المذنبين وتكتب للهلاك الأبدي وتتجه أنظار الناس كلهم صوب طريق الصلاح. و بعد ذلك في الأسبوع العاشر فـي الجزء السابع مـنه سيكون هنـاك الحكم الأبـدي (واضح أن المقصود هنا يوم القيامة) وستقوم به ملائكة السماء الأبدية الحكم العظيم الذي ستنبعث به كل الملائكة وستزول السماء الأولى و تضيء قوات السماء بسبعة أضعاف إلى الأبد ثم بعد ذلك أسابيع كثيرة لا حد لها إلى الأبد سيكون زماناً للخير والصلاح و لا يسمع بخطيئة بعد ذلك إلى الأبد"

    هنا يذكر اخنوخ هنا كما يروى عنه في كتابه المنسوب إليه أنه يعيش في الأسبوع الأول من عمر البشرية من بعد آدم .. ويذكر أن تلك الفترة الأولى ما زالت فترة صلاح وأن عمر البشرية على الأرض مقسم إلى عدد من السُباعيات ما يسميه هنا بالأسابيع .. ويخص بالذكر عشرة سباعيات (أو أسابيع) و واضح أنها سباعيات من القرون 700 "سنة". وعلى هذا فعمر البشرية إذا حصر في العشر فترات السباعية سيبلغ سبعة ألاف سنة و هو يبدو أقل كثيرا من كل حساب متوقع لعمر البشرية إلا أنّه متفق تماما مع تقديرات عمر البشرية التي بنيت على أعمار الأنبياء من الكتاب المقدس الذي نتناقش منه .. و هو ما يؤمن به اليهود والنصارى إذ يعتقدون أن عمر البشرية سبعة أيام من أيام الله كل منها ألف عام أو ما يعادل عشرة أسابيع من القرون (أي سبعين قرنا أو سبعة آلاف سنة) ويعتقد المسيحيون أن المسيح قد رفع عام 4072 من بعد نزول آدم. وعلى أساس هذه النبوءة فإن ظهور نوح في الأسبوع الثاني من عمر البشرية يعني أنه ظهر في الفترة بين 700 - 1400 عام من بعد نزول آدم ومن المفترض أنّ هذه النبؤة سابقة على عصر نوح لأن اخنوخ من أجداد نوح .. والإشارة إلى نوح عليه السلام واضحة بهلاك البشر عدا فرد واحد هو ذلك الذي سينقذه الله خلال الأسبوع الثاني ثم تمرّ عصور ويظهر في نهاية الفترة الثالثة إبراهيم عليه السلام .. وقد أشير إليه بأنه المختار كشجرة يأتي منها كل الصلاح الأبدي .. و هو ما نعرفه كمسلمين وأهل كتاب بأنه عليه السلام أبو الأنبياء فكل الأنبياء (مصدر الصلاح للبشرية) من بعد عصر إبراهيم كانوا من أبنائه .. ومرت فترات بعد ذلك على البشرية

    ويوردَ نص النبوءة بعد ذلك بأنه عند نهاية الفترة (الأسبوع) الرابعة .. أي بعد إبراهيم عليه السلام بما يقرب من سبعة قرون أنه ستحصل رؤى (أي وحي إلهي) للقديسين والأبرار وسيعطى لهم قانون و مكان مُسوَّر على مدى الأجيال .. ولا يشك أحد أن المقصود هنا هو الوحي على موسى و على مَن بعده من أنبياء بني إسرائيل وقد كانت هذه الفترة بشكل عام فعلاً في حساب المؤرخين حوالي 600 عام و واضح أن القانون هو التوراة و أن المكان هو الأرض المباركة بفلسطين .. ثمّ تنص النبوءة أنه في نهاية الفترة الخامسة سيؤسس بيت الله .. وواضح أن ذلك كان بإنشاء الهيكل بالقدس أو أورشليم كمكان لعبادة الله حيث أقيم الهيكل فعلا بعد حوالي ستمائة عام من مجيء موسى بالتوراة والذي جاء في نهاية الأسبوع الرابع كما تذكر النبوءة .. وبني هذا البيت بعده بأسبوع أي في أواخر الأسبوع الخامس .. وهذا البيت قد ورثه المسلمون وأنشأ عمر بن الخطاب في موضعه المسجد الأقصى الذي ما زال شامخا بيتا لله مقدسا لدى عباد الله المصطفين (المختارين)

    وفي الفترة السادسة أي بعد فترة مجيء إبراهيم (والذي كان مجيئه في نهاية الفترة الثالثة) بحوالي ثلاث فترات أو 2100 سنة انتشر الظلام .. وأصبح الناس عميّ (من الهدى) ولكن هذه الفترة ستنـتهي فيما يبدو "برجل يُرفع إلى السماء" وواضح أن هذا الرجل هو الرجل الذي تنبأت به المزامير .. و أن الملائكة سترفعه إلى السماء وأن الأشرار لن يصلوا إليه .. واضح هنا المسيح عيسى عليه السلام فهو الرجل الذي رفع بعد إبراهيم عليه السلام بفترة 2100 سنة .. ومن المجمع عليه لدى المسلمين والنصارى أنه صعد الى السماء .. ولمّا كانت بشارة إخنوخ هنا تنص على أن الفترة بين إبراهيم و الرجل الذي سيصعد الى السماء عليهما السلام هي ثلاث فترات سباعية (ثلاثة أسابيع من الزمن) و هي الفترات بين نهاية الفترة الثالثة و نهاية السادسة .. فإن ذلك يدل هنا بأن الأسبوع المقصود بهذه النبوة هو فترة سباعية من القرون أو هو 700 سنة و من هنا كانت فترة الألفين ومائة عام من السنين بين إبراهيم وعيسى عليهما السلام معادلة لفترة الثلاثة أسابيع .. وعلى هذا ففي الأسبوع السادس (وهو الأسبوع الذي يلي الأسبوع الخامس الذي تمّ به هدم المعبد الأول) ينتشر العمى عن الهدى بين بني إسرائيل (وبين الناس) وينسون دينهم ( الحكمة) ويقلدون الوثنيين من حولـهم .. وفي نهايته يـرفع إنسان إلى الـسماء ثم يتبع ذلك بأن تأكل النار بيت الله ثم تذكر النبوة: "وعندها سيتشتت العرق كله الناشيء عن الجذر المختار" .. لقد أُحرق الهيكل فعلا وتمّ ذلك بعد رفع عيسى عليه السلام بأربعين عاما وشُرّد بني إسرائيل في الأرض .. وهم العرق الأول الناشيء من الغرسة المختارة (إبراهيم) في الأسبوع الثالث .. وتمّ ذلك التشريد عام 70م أو عام 4112 من بعد آدم على حساب أهل الكتاب من مصادرهم و هو ما ينطبق مع هذه النبوءة أن هدم البيت وتشتيت بني إسرائيل تم في نهاية الفترة أو الأسبوع السادس من بعد آدم عليه السلام.

    ثم أتت الفترة التي بعد رفعه إلى السماء (الأسبوع السابع) فترة ردّة وضلال .. كما جاء في رؤيا الأسابيع هذه وكما أوردت الأناجيل و كما تناقل ذلك تلاميذ المسيح عليه السلام من بعده .. واستمرت غلبة الأمم الوثنية على الأرض .. فأمّا المسيحيون فقد اتبعوا بولس الذي لقبه أتباع المسيح الذين عرفوه وعاشوا معه بأنه معلم الناس الردة عن شريعة موسى و الناموس .. فحقّ بذلك تسمية الفترة السابعة بفترة الردة والضلال .. و جاء في رسالة بولس إلى تسالونيكي الثانية 2: 3 جزمٌ بأنّ هذه الردة متحقق قيامها من بعد عيسى عليه السلام وأنّ مجيءَ المسيا أو المصطفى المنتظر لن يتمّ إلا من بعد حدوث هذه الردة بين النصارى نص تسالونيكي الثانية 2: 2 - 3 "يوم المسيح قد حضر لا يخدعنكم أحد على طريقة ما .. لأنه لا يأتي (المسيح) إن لم يأت الارتداد أولا" ولهذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي يرويه عن الله سبحانه و تعالى"إني خلقت عبادي حنفاء كلهم. وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم وحرمت عليهم ما أحللت لهم وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا و إن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم عربهم وعجمهم إلا بقايا من أهل الكتاب. وقال : إنما بعثتك لأبتليك وأبتلي بك"

    فهنا قرب نهاية هذا الأسبوع السابع يقول اخنوخ "ويقوم الصالح من نومه و يصعد الحكيم و يعطي هبة للناس" إن الله تعالى لا ينام حتى يقوم من نومه و هو فوق كل خلقه فلا يصعد لأنه ليس في الوضاعة .. و من هنا نقول أليس في هذا دلالة واضحة على حادثة المعراج؟ معراج النبي صلى الله عليه وسلم حيث ترك فراشه ومن ثم صعد إلى السماء وأعطي هبة عظيمة للناس وهي الصلوات الخمس و التي هي خمس في العمل خمسين في الأجر؟ .. و "فإن أبرارا سيُختارون طالعين من نبتة العدل الأبدي" تماما كما قال القرآن الكريم "ملة أبيكم إبراهيم" ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    110
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-09-2016
    على الساعة
    10:35 AM

    افتراضي

    تكملة
    لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟
    .. لّما كانت البعثة النبوية لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم في عام 610 م والفتح الإسلامي للقدس عام 638 م فإن ذلك يعني أن مجئ المختارين تمّ عام 4652 بالسنوات الشمسية .. عام 4799 بالحساب القمري اليهودي .. أي في الجزء الأخير فعلا من الأسبوع أو الفترة السابعة (ينتهي الأسبوع السابع عام 4900م) .. فمَن غير المسلمين ظهر في نهاية الأسبوع السابع .. وهل بقيَ هنالك أي مجال للمجادلين لنفي هذا التبشير الصريح بالإسلام .. و هل عرفتم لماذا كان زمان خروج سيد المرسلين معروفا لدى أهل الكتاب؟ .. لقد بدأت نشأتهم ببعثة سيد ولد آدم عام 610م أي في المائة الأخيرة من الأسبوع السابع من القرون من بعد رفع المسيح عليه السلام إلى السماء .. وبلغ دينهم الأرض المباركة في منتصف المائة السابعة تقريبا (بعد منتصفها لو حسبنا بحساب اليهود القمري المعتد به في النبوة) .. وكانوا هم المُصطَفون (المختارون) أتباع الأنبياء كما لقبوا بذلك في القرآن وهم من أبناء ابرهيم (نبتة العدل الأبدي) من ولده إسماعيل من قريش بمكة حملوا الرسالة لبقية العرب وبقية الأمم على الأرض من بعد أن كانوا الأمة الأميّة الجاهلة .. وبهم استؤصلت أساسات البغي المتمثلة في الإمبراطوريات الرومانية والفارسية .. لقد حددت البشارة زمن ظهورهم وحددت المصطفى ومن معه بأنّهم من أبناء إبراهيم عليه السلام .. وكان الأسبوع الثامن أسبوع العدالة بحق بالأرض .. وقد امتد خلالها حكم المسلمين ليشمل معظم المعمورة .. وفيه أعطي المؤمنون السيف والنصر على الكفار .. وتم إعادة بناء بيت المقدس وكذلك
    البشارة الرابعة
    صفات العبد الرسول "محمد" الآتي والذي يرسله الله نورا للعالم
    {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا. وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا}
    هذه الأعداد القادمة التي تكلم عنها عبد الله بن سلام رضي الله عنه فقال "والله إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وحرزا للأميين أنت عبدي ورسولي سميتك المتوكل ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب بالأسواق ولا يدفع السيئة بالسيئة ولكن يعفو ويغفر ولن اقبضه حتى أقيم به الملة العوجاء أن يقولوا لا إله إلا الله وأفتح به أعينا عميا وآذانا صما وقلوبا غلفا" رواه البخاري
    في سفر إشعياء 42 : 1- 25 واشعياء لمن لا يعرفه نبي من أواخر أنبياء بني إسرائيل يتكلم الله تعالى عن صفات العبد الرسول الذي سيرسله الله من ديار قيدار ابن إسماعيل في جزيرة العرب ويجعله نورا للعالم .. فهو رسول صادق يوحى إليه من الله سيأتي بشريعة جديدة غير شريعة موسى وسيحفظه الله من أعدائه وسيأمر الله عباده حينئذ بالحج إلى بيته وبالأذان في كل مكان وسيأمره الله بالجهاد وسينصره الله على عابدي الأوثان وسيخرج بالناس و خصوصا جزيرة العرب من الظلمات إلى النور .. ثم يتكلم الحق سبحانه وتعالى بصفات لا تنطبق إلا على عبد ورسوله محمدا .. فيقول الله لقد كان غافلا وضالا فهداه الله وهذا العبد يكرم شريعة الله ولذلك فإن الله يحبه .. ولنقرأ معا تلك النبؤة:
    * هو ذا عبدي الذي أعضده مختارين الذي سرّت به نفسي.وضعت روحي عليه فيخرج الحق للأمم. نعم إنه عبد لله سيختاره الله وهو عنه راض .. سيلقي عليه وحيه فيخرج بالأمم "الأمميين" من الظلمات إلى النور .. وهي مصداقا لقول الله في القرآن "وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ" .. بالنسبة لكم أيها النصارى فإنكم تقولون أن المسيح هو الله؟! .. أما إذا سلمتم أن المسيح ابن مريم عليه السلام هو عبد الله ورسوله كما يقول سفر إشعياء .. فهذا ما نؤمن به نحن المسلمون .. وهنيئا لكم .. بالمسيح ابن مريم عليه السلام عبد الله ورسوله .. وأنا أقول لك إن كل مسلم على وجه الأرض يقول "اشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن المسيح بن مريم عبد الله ورسوله" .. فهنا الله هو الفاعل الذي يعضد بقوته .. وهناك العبد المفعول به الذي يعضده الله .. وأنتم تقولون عن المسيح أنه الله .. فمن إذن يكون العبد؟ .. بالنسبة لكلمة وضعت روحي عليه حتى لا تقولوا لاهوت و ناسوت .. معناها من الكتاب المقدس "الوحي" .. وإليكم ما يعضد كلامي من الكتاب المقدس يقول الله في اشعياء "أما أنا فهذا عهدي معهم قال الرب. روحي الذي عليك وكلامي الذي وضعته في فمك لا يزول من فمك ولا من فم نسلك ولا من فم نسل نسلك قال الرب من الآن والى الأبد" اشعياء 59: 21 .. أي أن روح الله كانت على اشعياء .. وأيضا في سفر يوئيل في العهد القديم "ويكون بعد ذلك إني اسكب روحي على كل بشر فيتنبأ بنوكم وبناتكم ويحلم شيوخكم أحلاما ويرى شبابكم رؤى" يوئيل 28:2 .. إذن لا فرق بين هذا النبي العبد القادم إلى العالم وباقي الأنبياء؟ .. فهو بشر يوحى إليه كإشعياء وكباقي الأنبياء .. وليس اللاهوت والناسون كما تقولون أنتم أيها النصارى؟ .. بالنسبة لعبارة "يخرج الحق للأمم" فكلامكم عن المسيح بن مريم غير صادق .. من الكتاب المقدس .. فالكتاب يقول عن المسيح الحقيقي "وهكذا سيخلص جميع إسرائيل. كما هو مكتوب سيخرج من صهيون المنقذ ويرد الفجور عن يعقوب" .. وهل خلص يسوع إسرائيل؟ وهل رد الفجور عن يعقوب؟ .. ألم يقل لهم المسيح بن مريم "هو ذا بيتكم يترك لكم خرابا. والحق اقول لكم إنكم لا ترونني حتى يأتي وقت تقولون فيه مبارك الآتي باسم الرب" لوقا 35:13 .. ومن هذا الآتي باسم الرب؟! .. أليس الذي يخلص أورشليم من الرومان؟ .. من هو ذاك؟ .. هل هو المسيح بن مريم عليه السلام؟ .. أجيبوني يا قوم؟ .. أليس هو محمد بن عبد الله :A10: وأمته هم من خلصوا بيت المقدس من الرومان؟ .. والكتاب يقول "في أيامه يخلص يهوذا ويسكن إسرائيل آمنا وهذا هو اسمه الذي يدعونه به الرب برنا" ارمياء 6:33 .. هل خلص يهوذا وسكن إسرائيل آمنا؟؟ .. ألم يخبرهم بهدم الهيكل وتدميره ألم يقل لهم " "هو ذا بيتكم يترك لكم خرابا"؟ .. هذا هو المسيح ابن مريم عليه السلام "فأجاب وقال لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة" متى 24:15 .. هذا هو المسيح ابن مريم عليه السلام يقول للتلاميذ "إلى طريق أمم لا تمضوا والى مدينة للسامريين لا تدخلوا. بل اذهبوا بالحري إلى خراف بيت اسرائيل الضالة" متى 10 : 5 – 6 .. إن كل الأنبياء والصالحين كانوا مؤيدين بروح الله .. فهل تعترفوا أيها النصارى أن المسيح بن مريم ليس أكثر من نبي كبلعام وشاول ورسل شاول وزكريا .. بلعام كان عليه روح الله .. "ورفع بلعام عينيه ورأى اسرائيل حالا حسب اسباطه. فكان عليه روح الله" العدد 24: 2 .. روح الله كانت على رسل شاول "فأرسل شاول رسلا لأخذ داود ولما رأوا جماعة الأنبياء يتنباون وصموئيل واقفا رئيسا عليهم كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا هم أيضا" صموئيل الأول 19: 20 .. روح الله يلبس زكريا "ولبس روح الله زكريا" زكريا يمتلأ من الروح القدس "وامتلأ زكريا أبوه من الروح القدس" لوقا 1: 67
    نعم .. نحن المسلمون نقول إنه ليس هناك فرق بين العبد الرسول الآتي للعالم .. وباقي أنبياء الله .. فهو بشر رسول عبد الله ورسوله .. هل تؤمنون أن المسيح كان إنسانا عبدا لله رجلا رسولا .. ليس أكثر من ذلك؟ نحن المسلمون نؤمن بذلك .. النبي محمد بشر رسول مثله كمثل إخوانه من الأنبياء "قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا"
    ثم إني أسألكم أيها النصارى .. لماذا تغيرت وتحرفت كلمة عبدي التي في اشعياء .. إلى كلمة فتاي في انجيل متى؟
    * لا يصيح ولا يرفع ولا يسمع في الشارع صوته .. تقول السيدة عائشة "كان النبي طويل الصمت" .. و يسوع كان يصرخ بصوت عظيم يلوم إلهه قائلا "إلهي إلهي لماذا تركتني؟"
    * قصبة مرضوضة لا يقصف وفتيلة خامدة لا يطفئ.إلى الأمان يخرج الحق .. ألم يقل النبي لعمه أبا طالب حين أتى صناديد قريش لمساومته على الدعوة بالمال والملك والنساء "والله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن اترك هذا الأمر ما تركته حتى يظهره الله أو اهلك دونه" .. ألم يكن يسوع كشاة سيق إلى الذبح .. ثم كيف لا يقصف وهو قد قتل بقولكم؟ .. ولم يكمل رسالته وقال للتلاميذ "أن لي أمورا كثيرة أيضا لا قول لكم ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن. و إما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور آتية" يوحنا 16: 12-13 ثم كيف يكون ذلك هو المسيح بن مريم عليه السلام وهو يتكلم عن معزي آخر نبي مثل موسى والمسيح بن مريم .. سيرشد الناس إلى الحق "وإما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم الى جميع الحق "
    * لا يكل ولا ينكسر حتى يضع الحق في الأرض وتنتظر الجزائر شريعته: ألم يقل للسيدة خديجة "انتهى عهد النوم يا خديجة" .. ألم يقل الله له " ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ. إِنَّهُمْ لَنْ يُغْنُوا عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ" .. لقد حاول متى في إنجيله أن ينزل الأعداد السابقة على يسوع الناصري فقال " هُوَ ذَا فَتَايَ الَّذِي اخْتَرْتُهُ حَبِيبِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي. أَضَعُ رُوحِي عَلَيْهِ فَيُخْبِرُ الأُمَمَ بِالْحَقِّ. لاَ يُخَاصِمُ وَلاَ يَصِيحُ وَلاَ يَسْمَعُ أَحَدٌ فِي الشَّوَارِعِ صَوْتَهُ. قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لاَ يَقْصِفُ وَفَتِيلَةً مُدَخِّنَةً لاَ يُطْفِئُ حَتَّى يُخْرِجَ الْحَقَّ إِلَى النُّصْرَةِ. وَعَلَى اسْمِهِ يَكُونُ رَجَاءُ الأُمَم" متي21 : 12 – 14 فغيروا كلمة عبدي إلى فتاي وغيروا كلمة تنتظر الجزائر شريعته إلى على اسمه يكون رجاء الأمم .. بل و أيضا وَعَلَى اسْمِهِ يَكُونُ رَجَاءُ الأُمَمِ .. أليس هذا الرجاء هو شفاعة النبي محمد يوم القيامة حيث تقول كل الأمم بعد أن يمروا على أولي العزم من الأنبياء .. " ائتوا محمداً فقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فيأتوني فأستأذن على ربي فإذا رأيته وقعت له ساجداً فيدعني ما شاء الله ثم يقال لي: ارفع رأسك، وسل تعطَ، وقل يسمع، واشفع تشفع، فأرفع رأسي فأحمد ربي بتحميد يعلمني، ثم أشفع فيحد لي حداً، ثم أخرجهم من النار وأدخلهم الجنة، ثم أعود فأقع ساجداً مثله في الثالثة أو الرابعة حتى ما يبقى في النار إلا من حبسه القرآن"
    * هكذا يقول الله الرب خالق السموات وناشرها باسط الأرض ونتائجها معطي الشعب عليها نسمة والساكنين فيها روحا. ألم يقل الله "وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ . نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ . عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ"
    * أنا الرب قد دعوتك بالبر فامسك بيدك وأحفظك وأجعلك عهدا للشعب ونورا للأمم ألم يقل الله "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا. وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا"
    * لتفتح عيون العمي لتخرج من الحبس المأسورين من بيت السجن الجالسين في الظلمة ألم يقل الله "كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ"
    * أنا الرب هذا اسمي ومجدي لا أعطيه لآخر ولا تسبيحي للمنحوتات. ألم يقل الله "قُلْ أَرُونِيَ الَّذِينَ أَلْحَقْتُمْ بِهِ شُرَكَاءَ كَلَّا بَلْ هُوَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"
    * هو ذا الأوليات قد أتت والحديثات أنا مخبر بها.قبل إن تنبت أعلمكم بها ألم يقل الله "هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ"
    * غنوا للرب أغنية جديدة تسبيحه من أقصى الأرض.أيها المنحدرون في البحر وملؤه والجزائر وسكانها .. أليست هي "لبيك اللهم لبيك" والمنحدرون في البحر هم الحجاج الذاهبين لجزيرة العرب؟
    * لترفع البرية ومدنها صوتها الديار التي سكنها قيدار.لتترنم سكان سالع.من رؤوس الجبال ليهتفوا. البرية "برية فاران التي سكنها إسماعيل" .. وديار قيدار هي مكة المكرمة .. يترنم سكان سالع بالتهليل والتكبير وسالع هو جبل سالع بالمدينة بجوار جبل أُحد. .. "الديار التي سكنها قيدار" الديار التي سكنها قيدار هي مكة المكرمة .. "وَهَذَا سِجِلُّ مَوَالِيدِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الَّذِي أَنْجَبَتْهُ هَاجَرُ الْمِصْرِيَّةُ جَارِيَةُ سَارَةَ لإِبْرَاهِيمَ. وَهَذِهِ أَسْمَاءُ أَبْنَاءِ إِسْمَاعِيلَ مَدَوَّنَةً حَسَبَ تَرْتِيبِ وِلاَدَتِهِمْ: نَبَايُوتُ بِكْرُ إِسْمَاعِيلَ، وَقِيدَارُ وَأَدَبْئِيلُ وَمِبْسَامُ، وَمِشْمَاعُ وَدُومَةُ وَمَسَّا، 15وَحَدَارُ وَتَيْمَا وَيَطُورُ وَنَافِيشُ وَقِدْمَةُ" التكوين 25 :12-14
    * ليعطوا الرب مجدا ويخبروا بتسبيحه في الجزائر .. يعطوا الرب مجدا بالآذان الله اكبر الله اكبر
    * الرب كالجبار يخرج.كرجل حروب ينهض غيرته.يهتف ويصرخ ويقوى على أعدائه الرب تعني المعلم أو السيد .. وهو سيد ولد آدم محمد نبي الرحمة والملحمة والجهاد.
    * قد صمت منذ الدهر سكت تجلدت . كالوالدة اصيح . انفخ وانخر معا. أليست هي صيحة حي على الجهاد وقوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض؟
    * أخرب الجبال والآكام واجفف كل عشبها واجعل الأنهار يبسا وأنشف الآجام. أليست "إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المُنذرين"
    * وأسير العمي في طريق لم يعرفوها.في مسالك لم يدروها أمشيهم.اجعل الظلمة أمامهم نورا والمعوجات مستقيمة هذه الأمور افعلها ولا اتركهم. أليست {فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ الَّذِينَ آَمَنُوا قَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا. رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقًا } و أليست {فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ}
    * قد ارتدوا الى الوراء.يخزى خزيا المتكلون على المنحوتات القائلون للمسبوكات انتنّ آلهتنا. أليست {وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا}
    * أيها الصم اسمعوا. أيها العمي انظروا لتبصروا. أليست {هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ" و "وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ}
    * من هو أعمى إلا عبدي واصم كرسولي الذي أرسله.من هو أعمى كالكامل وأعمى كعبد الرب. أليست {وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى} و {وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا}
    * ناظر كثيرا ولا تلاحظ.مفتوح الأذنين ولا يسمع.أليست "نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآَنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ"
    لقد كان النبي أمينا صادقا قبل الوحي يعتزل اللهو ويتعبد في الغار ولم يسجد للأصنام يوما ما .. يبحث عن رب هذا الكون .. والمشركون حينئذ عاكفون على أصنامهم .. و بعد أن أرسل الله إليه جبريل بالوحي .. عرف النبي محمد ربه وإلهه وقربه الله إليه وجعله نبيا .. فهذا شيئ اكبر .. نعم لقد كان بلا كتاب ولا شريعة" أما الآن فمعه كتاب الله وشريعة الله .. إنه الآن نبي ورسول يعرف الله ويحبه ويبكى من خشيته ويرجو رحمته .. لقد أنعم الله عليه بالرسالة .. وهذا فضل عظيم من الله .. ولذلك يقول الله تعالى في القرآن مخاطبا عبده ونبيه محمد"وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما"
    * الرب قد سرّ من اجل بره.يعظّم الشريعة ويكرمها. من العبد الرسول الذي أكرم الشريعة التي يعطيها إياه الله ويقول لأسامة بن زيد" أتشفع في حد من حدود الله يا أسامة؟ والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها."
    ألم يلغي اليهود والنصارى شريعة الله؟
    الله يقول في كِتَابُ التَّثْنِيَة 26ِ : 26 "مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ لاَ يُطِيعُ كَلِمَاتِ هَذِهِ الشَّرِيعَةِ وَلاَ يَعْمَلُ بِهَا." .. إلا إننا نجد بولس رسول النصارى يهدم الناموس والشريعة قائلا: "فَإِنَّهُ يَصِيرُ إِبْطَالُ الْوَصِيَّةِ السَّابِقَةِ مِنْ أَجْلِ ضُعْفِهَا وَعَدَمِ نَفْعِهَا، إِذِ النَّامُوسُ لَمْ يُكَمِّلْ شَيْئاً". عبرانيين 7: 18-19 .. "فَإِنَّهُ لَوْ كَانَ ذَلِكَ الأَوَّلُ بِلاَ عَيْبٍ لَمَا طُلِبَ مَوْضِعٌ لِثَانٍ" عبرانيين 8: 7
    إنني هنا أؤكد أن المسيح ابن مريم عليه السلام لم يرسل إلا لبني اسرائيل "للخراف الضالة من بيت اسرائيل" انجيل متى 15:24 "فأجاب وقال لم أرسل إلا الى خراف بيت اسرائيل الضالة "
    انجيل متى 10 : 5- 6 "هؤلاء الاثنا عشر أرسلهم يسوع وأوصاهم قائلا . الى طريق امم لا تمضوا والى مدينة للسامريين لا تدخلوا . بل اذهبوا بالحري الى خراف بيت اسرائيل الضالة "
    إن النبؤة السابقة حاول النصارى بشتى الطرق أن ينزلوها على المسيح بن مريم عليه السلام .. بعد أن جعلوه إلها واحد .. والها ثالوثا وجعلوه الآب والإبن والروح القدس .. وجعلوه الذي صلب والذي مات والذي لا يموت والذي قام من الأموات والأزلي والذي ولد من مريم في زمن هيرودس لما كانت مخطوبة ليوسف النجار .. والذي تتزلزل الأمم من غضبه والذي سيق كشاة إلى الذبح .. وجعلوه إلها وعبدا ونبيا مثل موسى ..
    وإنني هنا أجمل إجابتي عليهم قائلا:
    أولا: من المعروف أن يسوع الناصري يأتي من نسل يهوياقيم "الياقيم" وذلك في انجيل متى الإصحاح الأول .. ومن المعروف أن الله قال عن يهوياقيم لا يكون له جالس على كرسي داود من نسله فلذلك فيسوع بأمر الرب لا يكون هو المسيا الملك النبي الآتي إلى العالم .. أم أن الكتاب المقدس يكذب؟ .. اقرأ "لذلك هكذا قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا.لا يكون له جالس على كرسي داود وتكون جثته مطروحة للحر نهارا وللبرد ليلا"ارمياء 36: 30
    ثم إن الله يقول في المزمور 20:6 "الآن عرفت أن الرب مخلّص مسيحه يستجيبه من سماء قدسه بجبروت خلاص يمينه‎"
    و يقول الله أيضا في المزمور 28:8 "‎الرب عزّ لهم وحصن خلاص مسيحه هو‎ "
    و يقول سفر الأمثال 11:6 "بر المستقيمين ينجيهم أما الغادرون فيؤخذون بفسادهم "
    و يقول المزمور 22:8 " فلينجه لينقذه لأنه سرّ به‎"
    و يقول المزمور 34:19 يقول"‎كثيرة هي بلايا الصدّيق ومن جميعها ينجيه الرب"‎
    و يقول المزمور 37:40 يقول"‎ويعينهم الرب وينجيهم ينقذهم من الأشرار ويخلصهم لأنهم احتموا به"
    هل هناك صفة واحدة من هذه الصفات للمسيا انطبقت على يسوع الناصري؟!
    أما إذا كان يسوع الناصري قد صُلب .. فإنكم تقولون إنه ليس أكثر من نبي كاذب .. كما يقول اليهود .. حقا .. "تشابهت قلوبكم"
    أما عن يسوع الملك الآتي إلى العالم الذي يرث كرسي داود .. فهذه لم أرها في الكتاب المقدس أبدا ولكني رأيت الآتي في يوحنا 15:6 "وإما يسوع فإذ علم أنهم مزمعون أن يأتوا ويختطفوه ليجعلوه ملكا انصرف أيضا الى الجبل وحده " وفي يوحنا 36:18 "أجاب يسوع مملكتي ليست من هذا العالم لو كانت مملكتي من هذا العالم لكان خدامي يجاهدون لكي لا أسلّم الى اليهود ولكن الآن ليست مملكتي من هنا"

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    110
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-09-2016
    على الساعة
    10:35 AM

    افتراضي

    3- تكملة لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي داود الملك النبي كان يأخذ الجزية

    سفر الأخبار الأول 18:11 "قدسها الملك داود للرب مع الفضة والذهب الذي أخذه من كل الأمم من أدوم ومن مو آب ومن بني عمون ومن الفلسطينيين ومن عماليق" .. و في سفر صموئيل الثاني 8 : 1 عن نبي الله داود "فأصبح الموآبيين عبيداً لداود يدفعون له الجزية".

    بينما يسوع الناصري كان يدفع الجزية للرومان .."أما يوفي معلمكم الدرهمين" .. فأين الكرسي الذي ورثه عن داود؟!

    داود كان ملكا نبيا ..حسيا وروحيا .. كان رجلا يحكم كملك ويبشر كنبي .. وذلك لم يكن ليسوع.

    لقد ورد اسم "داود الملك" أكثر من 100 مرة في الكتاب المقدس .. منها في سفر الملوك الأول 1:38 "كما كان الرب مع سيدي الملك كذلك ليكن مع سليمان ويجعل كرسيه أعظم من كرسي سيدي الملك داود". ولذلك كان سليمان ملكا نبيا كأبيه داود .. بينما لم يرد اسم يسوع الملك مرة واحدة بل كان اليهود يستهزؤن به عند الصلب قائلين في مرقص 15:18 "و ابتدأوا يسلمون عليه قائلين السلام يا ملك اليهود!" .. "وكتبوا علته أنه ملك اليهود" .. أي إنهم صلبوه لأنه ادعى انه كداود وهو كاذب .. وقد افلحوا في قتله مصداقا لنبؤة سفر التثنية19:20 ..فهو نبي كاذب.

    داود كان يرتدي تاج الملك من الذهب ويجاهد .. و يسوع لم يرتدي تاج الملك بل ارتدى أكليلا من الشوك استهزاءا به ولم يجاهد؟

    ففي سفر الأخبار الأول 20: 2 "واخذ داود تاج ملكهم عن رأسه فوجد وزنه وزنة من الذهب وفيه حجر كريم فكان على راس داود " .. و أيضا في صمويل الثاني 6:10 "واخذ تاج ملكهم عن رأسه ووزنه وزنة من الذهب مع حجر كريم وكان على راس داود واخرج غنيمة المدينة كثيرة جدا" .

    داود كان مهابا .. ويسوع استهزأوا به.
    أما يسوع لم يكن له تاج الملك .. اقرأ ..انجيل متى 27:29 "وضفروا إكليلا من شوك ووضعوه على رأسه وقصبة في يمينه وكانوا يجثون قدامه ويستهزئون به قائلين السلام يا ملك اليهود".

    انجيل مرقص 15:17 "وألبسوه ارجوانا وضفروا إكليلا من شوك ووضعوه عليه" .. ارجوانا هو لبس النساء من الكتاب المقدس .. منتهى الاستهزاء!

    وأخيرا داود لم يقتل وكل من جلس على كرسي داود لم يقتل .. ويسوع قتل تصديقا لنبؤة النبي الكاذب في سفر التثنية 18:20

    إذن فيسوع ليس هو المسيا الملك النبي الآتي للعالم .. ومن الكتاب المقدس .. ولذلك ومن كتابكم .. يسوع ليس كداود .. فقد صلبه اليهود مستهزئين به قائلين في انجيل مرقص 15:18 "وابتدأوا يسلمون عليه قائلين السلام يا ملك اليهود!" .. أي انه مزيف .. فيسوع الناصري بزعم كتابكم ليس هو المسيا الملك الذي سيكون ملكا نبيا كداود.

    يقول النصراني ديفيد كيمي David Qimhi هوذا عبدي أي أنه المسيا الملك، الذي سيكون مباركًا من الرب ويعمل أعمالاً خارقة! .. وأنا أرد عليه قائلا: بالنسبة للأعمال الخارقة .. هاتوا لي معجزة واحدة تفرد بها المسيح ابن مريم عن بقية أنبياء بني اسرائيل؟.. لن تستطيعوا لأنهم كلهم أحيوا موتى وشفوا مرضى وأخرجوا أرواح نجسة .. بل إني أقول لك إن معجزة واحدة لنبي واحد من أنبياء بني اسرائيل حزقيال لإحياء 30 ألف رجل أعظم من كل معجزات يسوع الذي أحيا اثنين فقط رجلا وامرأة. بل إن معجزة عصا موسى و نجاة بني اسرائيل كلهم بها .. أعظم آلاف المرات من كل معجزات يسوع الناصري وأنا أقول لك .. هذا هو يسوع العبد الضعيف لا يقدر أن يختفي مرقص 7: 24 "ودخل بيتا وهو يريد أن لا يعلم احد. فلم يقدر أن يختفي"

    ثم اين ذكر اشعياء في هذا الإصحاح أنه سيكون له أعمال خارقة؟ ثم هل الأعمال الخارقة دليل على صدق النبوة؟ إذن فالكتاب كاذب "لأنه سيقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب حتى يضلوا لو أمكن المختارين أيضا" .. إن العبد الرسول الذي يتكلم عنه كتاب اشعياء الإصحاح 42 رسول عبد لم يكن يعرف ما هو الإيمان بالله قبل أن يتنزل عليه روح الله "الوحي" .. وسيخرج ديار قيدار في جزيرة العرب إلى عبادة الله وحده بوحي الله .. إنه رجل يعطيه الله الأمر بالجهاد فيجاهد وسيحفظه الله ولن يصلب وسينصره الله على عابدي الأصنام والمنحوتات ولن يقبضه الله حتى ينصره على أعدائه

    فمن هذا العبد الرسول؟


    إن الضربة القاصمة التي سأنهي بها النقاش هي قول الله "انا الرب قد دعوتك بالبر فامسك بيدك واحفظك" إن الله سيحفظ هذا العبد الرسول فهل حدث هذا مع يسوع الناصري بالطبع لا .. لأنكم تقولون انه صفع ولكم وبصق في وجهه وقُتل وقال "إلهي إلهي لماذا تركتني" فأين إذن "واحفظك؟

    البشارة الرابعة


    هجرة النبي صلى الله عليه وسلم .. وغزوة بدر

    - يتكلم هنا اشعياء عن ثلاث نبوءات .. والذي يهمنا هو النبؤة الثالثة عن ركاب الجمال والوحي الذي بجهة العرب .. فراكب الحمار الذي من ساعير هو يسوع الناصري .. فمن هو راكب الجمل الذي من العرب؟

    - وأهم شيئ في تلك النبؤة "في مدة سنة كسنة الأجير يفنى كل مجد قيدار" لقد حدثت معركة بدر الكبرى وقد نصر الله سبحانه وتعالى فيها نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم في العام الثاني للهجرة وكانت بداية فناء أمجاد قيدار الجاهلية واعتنق جميعهم الإسلام فيما بعد "وبقية عدد أبطال بني قيدار تقل" لقد قُتل 70 من صناديد قريش يوم بدر وفي هذا يقول القرآن "وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ"

    - يقول سفر إشعيا: قال لي السيد: اذهب أقم الحارس ليخبر بما يرى فرأى ركاباً أزواج فرسان ركاب حمير ركاب جمال فأصغى إصغاء شديداً، ثم صرخ كأسد: أيها السيد أنا قائم على المرصد دائماً في النهار، وأنا واقف على المحرس كل الليالي، وهوذا ركاب من الرجال، أزواج من الفرسان.فأجاب وقال: سقطت، سقطت بابل وجميع تماثيل آلهتها المنحوتة كسرها إلى الأرض. يا دياستي وبني بيدري، ما سمعته من رب الجنود إله إسرائيل أخبرتكم به، وحي من جهة دومة. صرخ إليّ صارخ من سعير: يا حارس ما من الليل، يا حارس ما من الليل. قال الحارس: أتى صباح وأيضاً ليل، إن كنتم تطلبون فاطلبوا. ارجعوا تعالوا وحي من جهة العرب: سَتَبِيتِينَ فِي صَحَارِي بِلاَدِ الْعَرَبِ يَا قَوَافِلَ الدَّدَانِيِّينَ، فَاحْمِلَوا يَا أَهْلَ تَيْمَاءَ الْمَاءَ لِلْعَطْشَانِ، وَاسْتَقْبِلُوا الْهَارِبِينَ بِالْخُبْزِ، لأَنَّهُمْ قَدْ فَرُّوا مِنَ السَّيْفِ الْمَسْلُولِ، وَالْقَوْسِ الْمُتَوَتِّرِ، وَمِنْ وَطِيسِ الْمَعْرَكَةِ. لأَنَّهُ هَذَا مَا قَالَهُ لِي الرَّبُّ: فِي غُضُونِ سَنَةٍ مَمَاثِلَةٍ لِسَنَةِ الأَجِيرِ يَفْنَى كُلُّ مَجْدِ قِيدَارَ، وَتَكُونُ بَقِيَّةُ الرُّمَاةِ الأَبْطَالُ مِنْ أَبْنَاءِ قِيدَارَ، قِلَّةً. لأَنَّ الرَّبَّ إِلَهَ إِسْرَائِيلَ قَدْ تَكَلَّمَ"

    - ولنبدأ الآن في التعليق على النبوءة .. "وحى من جهة بلاد العرب ".. ترجمتها الصحيحة بالعبرية مسا بعرب .. أي وحي بجهة العرب .. و من الطريف أن النصارى يقولون أن هذه الجملة تكررت كثيرا في الكتاب المقدس "وحى من جهة كذا" .. بخصوص بابل وموآب ودمشق ومصر وغيرها ويقولون فهل ظهر أنبياء من هذه الجهات أيضا؟ .. ونرد عليهم بان النصوص ليست واحدا في ابلغه العبرية فكلها تقول مثلا "مسا مصريم" وحى من جهة مصر "مسا بابل" وحى من جهة بابل .. لكن فى بلاد العرب مسا بعرب حرف الباء هذا غير موجود الا فى هذه النبوءة فقط ولا يمكن القول إنها مصادفة.
    فالترجمة الدقيقة لعبارة "مسا بعرب" نبوءة بالعرب .. وحي بالعرب .. بينما الترجمة الدقيقة لعبارة "مسا مصريم" نبؤه عن مصر

    - يقول ادم كلارك فى تعليقاته
    the word massa is generaly prefixed and its object without a preposition as in massa Babl except in this prophecy حتى قال أنها قد تكون محرفه corrupted

    - و هذه النقطة من خطورتها حذفها اليهود فى التوراة السبعينية اليونانية

    - يحاول بعض النصارى زورا وبهتانا تحويل النبؤة على المسيح بن مريم عليه السلام .. فيقولون إن الكلمة المذكورة هي Ereb وليس
    Arabia وأن النبوءة تتحدث عن سرجون وحملته على جزيرة العرب وأنا أقول لهم .. كل الترجمات تقول Arabia .. وليس كما تقولون أنتم Ereb؟

    Isaiah 21:13 King James Version

    The burden upon Arabia. In the forest in Arabia shall ye lodge, O ye travelling companies of Dedanim.

    - ثانيا: سرجون جاء سنة 2200 قبل الميلاد واشعياء كان سنة 750 ميلادية فسرجون كان قبل اشعياء ب 1500 سنة .. هل اشعياء يتنبئ عن الماضي؟ .. ما هذا .. بعد أن صورتم الأنبياء بالزناة وعبدة الأوثان واللصوص وأبناء الزناة .. تتهمونهم بالغباء والتخلف العقلي؟

    في عهد الحضارة الأكادية أسس القائد الأكادي سرجون الأول"2350 إلى 2200 ق.م .. الدولة الأكدية على أنقاض مملكة سومر، ويرجع أصل الأكاديين إلى العرب المهاجرين من شبه الجزيرة العربية. وامتدت دولة الأكاديين لتشمل كل منطقة الهلال الخصيب تقريبا وبلاد العيلاميين وبعض الأناضول. وتقبل الأشوريون الحضارة الأكادية لقربها منهم . وقد اشتهر الأكاديون بصناعة البرونز. وفي سنة 2200 قبل الميلاد سقطت الدولة الأكادية إثر غارات الغوتيين والقبائل الجبلية الأخرى.
    فكلامكم كله باطل .. فهل اشعياء يتنبأ بالزمن الماضي؟

    - ثم أنتم تدعون أن الكلمة هي Ereb وليست Arabia فما رأيكم لو نرجع للنص العبري حتى نكشف الكذب.
    מַשָּׂא, בַּעְרָב: בַּיַּעַר בַּעְרַב תָּלִינוּ, אֹרְחוֹת דְּדָנִים.


    ولننظر للكلمة العبرية ערב
    والتي نجدها في قاموس Strong’s Hebrew and Greek Dictionaries

    Arab
    وما هو معناها؟
    the people inhabiting the country east and south of Canaan, the nomadic desert Bedouins
    Arabians, Arabs

    Isa 21:13 The burden upon Arabia. In the forest in Arabia shall ye lodge, O ye travelling companies of Dedanim.

    - ثم في الترجمات التالية لاحظ الفرق بين الكلمات المستعملة باللغة الانجليزية .. والترجمة العربية الغير صادقة:



    The burden of Egypt. Behold, the LORD rideth upon a swift cloud, and shall come into Egypt: and the idols of Egypt shall be moved at his presence, and the heart of Egypt shall melt in the midst of it.
    Isaiah 19:1 King James Version

    الترجمة العربية
    "وحي من جهة مصر. هوذا الرب راكب على سحابة سريعة وقادم الى مصر فترتجف أوثان مصر من وجهه ويذوب قلب مصر داخلها" اش 19: 1

    The burden upon Arabia. In the forest in Arabia shall ye lodge, O ye travelling companies of Dedanim.
    Isaiah 21:13 King James Version

    الترجمة العربية الغير صادقة
    "وحي من جهة بلاد العرب. في الوعر في بلاد العرب تبيتين يا قوافل الددانيين" اش 21: 13

    الترجمة الصحيحة لكلمة يعر العبرية هى واحة. ثم هل كلمة Forest الانجليزية تعني الوعر؟ إن ترجمة الحياة الجديدة تترجمها أشجار .. وترجمها قساوسة النصارى العرب إلى وعر .. والصحارى؟

    Isaiah 21:13 New Life Version

    The special word about Arabia: You must stay the night among the trees of Arabia, O traveling people of Dedanim

    الترجمة العالمية الجديدة تترجها إلى أشجار كثيفة "thickets" .. وقساوسة العرب يترجمونها في الصحارى؟!

    Isaiah 21:13 New International Version
    A Prophecy Against Arabia
    An oracle concerning Arabia:
    You caravans of Dedanites, who camp in the thickets of Arabia

    - ثم أين الأشجار الكثيفة أو الواحة .. في جزيرة العرب أيها النصارى؟ .. تقع المدينة المنورة في سهل خصب ، يحيط بها النخيل والمزروعات ، التي تسقى من الآبار ذات المياه الغزيرة ، وأعذب المياه هناك ، مياه أبار العتيق ، وكان يسكن المدينة بعض اليهود الذين هاجروا إليها من فلسطين وأشهرهم : بنو النضير ، وبنو قريظة، وبنو قينقاع، الذين أقاموا فيها أقاموا فيها الحصون والقصور ، وعملوا مع أهل الحجاز في التجارة على ربا يأخذوه منهم، أما يهود خيبر وتيماء ووادي القرى، فإنهم هاجروا من بلاد اليمن ، فبنوا أيضا القلاع والحصون، و كما ابتلى الله المسلمين في مكة بالمشركين، كذلك ابتلاهم في المدينة باليهود، الذين كانوا على خلاف دائم مع العرب، والذين كانوا يهددونهم بقرب ظهور بنبي جديد، يؤمنون به ، حيث إنهم كانوا أهل كتاب، والعرب وثنيون، فلما جاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، إلى المدينة كفروا به ولم يؤمنوا برسالته حسدا وبغيا، فكيف تكون الرسالة في ولد إسماعيل عليه السلام؟

    - ثم من الذي كان ينتظر النبي محمد فوق وبين النخيل إثناء هجرته؟ .. إليكم هذه القصة العجيبة: قال عبد اللـه بن سلام الذي كان يهوديا واسلم: لمّا سمعت رسـول اللـه صلى اللـه عليه وسلم عرفت صفتَهُ واسمَهُ وزمانه وهيئته، والذي كنّا نتوقع له، فكنت مُسِرّاً صامتاً عليه حتى قدم رسـول اللـه صلى اللـه عليه وسلم المدينة، فلمّا قَدِمَ نزل بقباء في بني عمرو بن عوف، فأقبل رجل حتى أخبر بقدومه، وأنا في رأس نخلة لي .وعمّتي خالدة بنت الحارث تحتي جالسة فلمّا سمعتُ الخبر بقدوم رسـول اللـه صلى اللـه عليه وسلم كبّرت ، فقالت لي عمّتي حين سمعت تكبيري: "لو كنتَ سمعت بموسى بن عمران قادماً ما زدت !؟" قُلتُ لها : "أيْ عمّة، هو واللـه أخـو موسـى بن عمران وعلى دينـه، بُعِـثَ بما بُعِثَ به فقالت لي: أيْ ابن أخ، "أهو النبي الذي كُنّا نُخبَرُ به أنه بُعث مع السّاعة؟" فقلت "نعم". فأسلم عبد الله بن سلام وعمته خالدة بنت الحارث.

    - نعم إن اليهود والنصارى يعرفون النبي محمدا صلى الله عليه وسلم كما يعرفون أبناؤهم وإن كثيرا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون .. بل إني أكرر قول عبد الله بن سلام لعمر بن الخطاب حينما سأله "كيف تعرفون النبي محمدا كما تعرفون ابناءكم؟" .. فإذا بعبد الله بن سلام يرد ردا قويا لا مرية فيه فيقول "بل والله إنا لنعرفه أكثر مما نعرف ابناءنا .. فمحمد قد أخبرنا الله عنه وإخبار الله ليس فيه شك .. أما ابناءنا فلا نعلم من أين أتت بهم أمهاتهم"

    - قوافل الددانيين : وددان قرب المدينة النبوية المنورة. ويأمر الوحي الذي تلقاه أشعيا أهل تيماء أن يقدموا الشراب والطعام لهارب يهرب من أمام السيوف ، ومجيئ الأمر بعد الإخبار عن الوحي الذي يكون من جهة بلاد العرب قرينة بأن الهارب هو صاحب ذلك الوحي الذي يأمر الله أهل تيماء بمناصرته : " هاتوا ماءًا لملاقاة العطشان يا سكان أرض تيماء وافوا الهارب بخبزه": إن الاعداد تصف المكان بانه تمر به القوافل ورمز له بالددانيين نسبة لددان من نسل ابراهيم من قطوره التكوين 25 " 1- 3 اى ان هذا المكان تمر به قوافل العرب وهو امر يتفق مع المدينة ايضا وكلنا يعرف هذا من السيرة النبوية اذ ان قوافل قريش كانت تمر فعلا بالقرب من المدينة وكانت سببا فى معركة بدر.

    - وأرض تيماء منطقة من أعمال المدينة، وفيها يهود تيماء الذين انتقل معظمهم إلى يثرب. فأهل يثرب من اليهود هم من أهل تيماء المخاطبين في النص. وكان تاريخ مخاطبة اشعياء لأهل تيماء في هذا الإصحاح هو النصف الأخير من القرن الثامن قبل الميلاد. ويفيد الوحي إلى إشعيا أن الهارب هرب ومعه آخرون:
    - "فإنهم من أمام السيوف قد هربوا": .ثم يذكر الوحي الخراب الذي يحل بمجد قيدار ابن إسماعيل بعد سنة من هذه الحادثة ، مما يدل على أن الهروب كان منهم ، وأن عقابهم كان بسبب تلك الحادثة : " فإنه هكذا قال لي السيد الله : في مدة سنة كسنة الأجير يفنى كل مجد قيدار ، وبقية عدد قسي أبطال بني قيدار تقل " وتنطبق هذه البشارة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهجرته تمام الانطباق ، فقد نزل الوحي على محمد صلى الله عليه وسلم في بلاد العرب في مكة والمدينة. وهاجر الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة من أرض بني قيدار قريش الذين كانوا قد عينوا من كل بطن من بطونهم شاباً جلداً ليجتمعوا لقتل محمد ليلة هجرته فجاء الشباب ومعهم أسلحتهم فخرج الرسول مهاجراً هارباً فتعقبته قريش بسيوفها وقسيها كما تذكر العبارة :

    - "فإنهم من أمام السيوف قد هربوا، من أمام السيف المسلول، ومن أمام القوس المشدودة " ثم عاقب الله قريشاً أبناء قيدار بعد سنة ونيف من هجرته صلى الله عليه وسلم بما حدث في غزوة بدر من هزيمة نكراء أذهبت مجد قريش، وقتلت عدداً من أبطالهم : " كما قال لي الله : في مدة سنة كسنة الأجير يفنى كل مجد قيدار ، وبقية عدد قسي أبطال بني قيدار تقل " وقد ورد فى سفر أيوب 7 : 1 "أليس جهاد للإنسان على الأرض وكأيام الأجير أيامه" إذن أيام الأجير هى مثل أيام الإنسان على الأرض ، وهذا يشير بصورة ما الى التقويم البشرى اى ان السنة من سنين الأجير هى سنه بشريه عاديه وتؤكد العبارة أن هذا الإخبار وأن هذا التبشير بنزول الوحي ببلاد العرب ، وبعثة النبي صلى الله عليه وسلم وما يجري له من هجرة ونصر هو بوحي من الله : " لأن الرب إله إسرائيل قد تكلم " وهل هناك نبي هاجر من مكة إلى المدينة واستقبله أهل تيماء غير محمد هل نزل وحي في بلاد العرب غير القرآن؟‍! وهل هناك هزيمة لقريش بعد عام من الهجرة إلا على يد رسول الله في غزوة بدر؟! إن هذه البشارة تدل على صدق رسالة محمد، وأنها إعلان إلهي عن مقدمه ينقلها أحد أنبياء بني إسرائيل اشعياء وبقي هذا النص إلى يومنا هذا على الرغم من حرص كفرة أهل الكتاب على التحريف والتبديل.

    - "يا أهل تيماء" تيماء مدينة تقع شمال المدينة المنورة وسميت كذلك نسبة إلى تيما بن إسماعيل وقد كان يسكنها اليهود لأنهم كانوا يتوقعون ظهور النبي وكانوا يقولون لأهل المدينة "إن نبيا يظهر فينا نقتلكم به قتل إرم وعاد"اما تيماء ولاحظ ان الترجمة خطأ لان الصواب هو (تيما) بالعبرية ولا توجد همزة فى آخرها

    - يقول بارنز عنها فى شرحه: ان تيما تقع على الطريق الذى تقطعه القوافل من مكة الى دمشق إذن فتيما هذه واحة فى بلاد العرب تقع على الطريق بين مكة ودمشق وتمر بها القوافل التجارية .. وهنا في تلك الأعداد أمر من الله سبحانه وتعالى لهم بإتباع محمد صلى الله عليه ويقول حزقيال " لذلك هكذا قال السيد الرب وأمد يدي على أدوم واقطع منها الإنسان والحيوان وأصيرها خرابا من التيمن والى ددان يسقطون بالسيف" حزقيال 25:13

    - ومن المعروف أن بني إسماعيل كانوا يسكنون في جزيرة العرب وذلك ثابت في الكتاب المقدس ففي سفر التكوين 25 :13-18 "وهذه أسماء بني إسماعيل بأسمائهم حسب مواليدهم. نبايوت بكر اسماعيل وق يدار وأدبئيل ومبسام ومشماع ودومة ومسّا وحدار وتيما ويطور ونافيش وقدمة. هؤلاء هم بنو اسماعيل وهذه أسماؤهم بديارهم وحصونهم اثنا عشر رئيسا حسب قبائلهم. وهذه سنو حياة اسماعيل. مئة وسبع وثلاثون سنة.واسلم روحه ومات وانضمّ الى قومه. وسكنوا من حويلة الى صور التي أمام مصر حينما تجيء نحو أشور. أمام جميع أخوته نزل "

    - "العطشان والهارب بخبزه" هو صلى الله عليه وسلم عندما هاجر من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة "فإنهم من أمام السيوف قد هربوا" أمر الله سبحانه وتعالى رسوله بالهجرة من مكة إلى المدينة هرباً من بطش قريش عندما تسلحوا بسيوفهم وحاصروا بيته لقتله ولكن الله سبحانه وتعالى نجاه منهم.

    - يتساءل بعض النصارى "هل النبي هاجر أم فر هاربا" .. حتى ينفي عنه "فَاحْمِلَوا يَا أَهْلَ تَيْمَاءَ الْمَاءَ لِلْعَطْشَانِ، وَاسْتَقْبِلُوا الْهَارِبِينَ بِالْخُبْزِ، لأَنَّهُمْ قَدْ فَرُّوا مِنَ السَّيْفِ الْمَسْلُولِ" وأنا أقول له نعم النبي صلى الله عليه وسلم فر من أمام أربعين مشركا كلهم يمسكون بسيوفهم أمام منزله .. وهرب منهم بإذن الله ولم يفلحوا في أن يمسكوا به .. وأنا أرد عليهم من الكتاب المقدس ففي سفر الخروج 15:2 .. "فسمع فرعون هذا الأمر فطلب ان يقتل موسى. فهرب موسى من وجه فرعون وسكن في ارض مديان وجلس عند البئر" .. وفي أعمال الرسل 29: 7 "فهرب موسى بسبب هذه الكلمة وصار غريبا في ارض مديان حيث ولد ابنين" .. موسى النبي ورجل الله هرب .. هل أسقطتم النبوة عن موسى أيها النصارى؟ بل إن يعقوب قيل أنه هرب في سفر هوشع "وهرب يعقوب الى صحراء ارام" .. فهل تبرأتم من يعقوب؟

    - يقول النصارى بان المقصود هنا هو الهاربين من بنى قيدار من أمام نبوخذنصر البابلى الذى سلطه الله عليهم طبقا لكلام ارميا 49 : 28 – 29
    "قال الرب قوموا اصعدوا الى قيدار اخربوا بنى المشرق "
    و هناك 3 نقاط لتفنيد هذا المعتقد:
    1- سلط الله نبوخذ نصر على بنى قيدار كما يقول ارميا فلماذا إذن يأمر أهل تيما بإنقاذهم وإسعافهم واستضافتهم بالماء والزاد؟
    2- عندما امر الله البابليين بهذا الأمر قال "اخربوا بنى المشرق "وأبناء قيدار فى جنوب غرب بابل وليسوا فى المشرق منها أبدا وإذا قلنا ان المقصد هو المشرق بصورة عامه فهذا ايضا خطأ لأنه إذا كانت بلاد العرب هى المشرق فماذا يطلق على بلاد الفرس والهند والصين وهى كلها معروفه للبابليين واليهود فى تلك العصور
    3- ما يذكره بارنز نفسه عن مسألة الحرب على قيدار وانه بعد عام سيقل أبطالهم يقول لا نستطيع ان نحدد حدثا تاريخيا دقيقا يشير لهذا.

    - ثم ما علاقة تدمير نبوخذنصر لتيماء بالنبوءة .. و بحمل الماء والخبز من أهل تيماء للفارين .. وبعدها بسنة كسنة الأجير .. يفنى مجد قيدار ويقل عدد أبناء قصي؟ ثم لماذا جعلتم سنة الأجير تطول كيفما شئتم ؟

    - ثم إني أقول لكم إنه بدخول نبوخذنصر لم يفنى مجد قيدار .. بل إنهم استولوا على جزيرة العرب وحكموها .. وكانت لهم اليد العليا على جزيرة العرب .. حتى جاءت غزوة بدر وبعد ذلك الفتح الإسلامي.

    - يقول النصارى متحدثين عن معارك حدثت قبل مجيئ اشعياء بأكثر من سبعين سنة "و من الأمثلة على ذلك ما ذكرته المصادر الآشورية التي ترجع إلى شلمنصر الثالث ( 824 – 858 ق.م ) و التي تشير إلى معارك دارت بينه و بين ( جندبو ) ملك العرب الذي كون مع عدد من الملوك الآراميين حلفا لرد الهجوم الآشوري في موقعة قرقر"

    فما علا قة ذلك بالنبؤة .. التي ستأتي بعد عام من ملاقاة الهارب بالماء والخبز .. فاشعياء جاء بعد تلك الحروب التي تتحدثون أنتم عنها بحوالي مائة عام .. 750 قبل الميلاد .. أم أن اشعياء كان يتنبأ قبل أن يولد؟

    - بل ويقول بعض النصارى أن هذه نبوءة ليهود تيماء للخروج بالماء والخبز لملاقاة يهود المدينة الفارين من أمام النبي محمد .. بتفسيركم أيها النصارى أليس هذا وعد من الله بنجاة يهود تيماء الذين جاءوا خصيصا لملاقاة النبي الذي كانوا يظنوه منهم إذا هم سمعوا لكلام الله؟ .. وإنهم لما عصوا الله نفذ الله وعده فيهم حينما لم يؤمنوا بعبده الرسول الكامل "اشعياء42:19" .. ففي اشعياء 15:65 "وَتتركون اسمَكُمْ لَعْنَةً عَلَى شِفَاهِ مُخْتَارِيَّ، وَيُمِيتُكُمُ الرَّبُّ وَيُطْلِقُ عَلَى عَبِيدِهِ اسْماً آخَرَ" أليس الله هو الذي سمى "المسلمين"؟

    - ثم كلمتي الأخيرة .. كتاب تترجم فيه نفس الكلمة إلى "الصحارى .. والوعر .. والأشجار .. والأشجار الكثيفة .. والغابات" .. هل هذا كتاب يعتمد عليه؟!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التحريف في الكتاب المقدس
    بواسطة فاطمة كمون في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-08-2014, 01:24 PM
  2. مشروع كشف تحريف الكتاب المقدس وحد هذا التحريف قطعيا
    بواسطة عبد مسلم في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-06-2008, 02:41 AM
  3. رسالة الي كل مسيحي اثبات التحريف في الكتاب المقدس
    بواسطة نورالله الشاهد في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-08-2007, 06:24 PM
  4. التحريف في الكتاب المقدس
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-11-2006, 07:15 AM
  5. التحريف فى الكتاب المقدس
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-07-2005, 01:45 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟

لم انتظر الله 700عام لإرسال النبي بعد حدوث التحريف في الكتاب المقدس؟