حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَه

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَه

    الشبهة:

    جاء في القرآن الكريم: {فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ}. [البقرة 230] وورد في تفسيرها: قالت امرأة رفاعة لرسول الله: إن رفاعة طلقني فبتَّ طلاقي، وإن عبد الرحمن بن الزبير تزوجني، وإن ما معه مثل هدبة الثوب. فقال رسول الله: أتريدين أن ترجعي إلى رفاعة؟ قالت: نعم. قال: لا، حتى تذوقي عسيلته، ويذوق عسيلتك. وكثير ما تكون امرأة لها زوج عظيم وأولاد وبنات هم سادة مجتمعهم، وفي حالة غضبٍ يطلِّقها زوجها، ثم يندم على ما فعل فإذا الشرع القرآني يُلزم هذه السيدة أن تُجامع غير زوجها قبل أن تعود إليه.



    الرد عليها: معنى الآية والحديث السابق:

    إن المقصود بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا حتى تذوقي عسيلته، ويذوق عسيلتك" أي: لا يحل لمن طلَّق زوجته ثلاثًا أن يراجعها حتى تتزوج بزوج آخر زواجًا صحيحًا، ثم تُطَلَّق منه من غير أن يقصد هذا الزوج الثاني التحليل للزوج الأول، فإن أرادت الزوجة الرجوع إلى الزوج الأول جاز لها ذلك.

    وقد أخطأ السائل حين قال: " فإذا الشرع القرآني يُلزم هذه السيدة أن تُجامع غير زوجها قبل أن تعود إليه "، ليُوهِم أن المقصود: تُجَامع غير زوجها بغير زواج، بينما الآية والحديث في ذكر دخول الزوج الثاني على زوجته، وقد تزوجها بعقد زواج صحيح.

    قال الله تعالى في حق المطلقة ثلاثا: { فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ}،

    أي: حتى تنكح زوجًا غيره نكاح رغبة، نكاحًا معتادًا، يراد للدوام والاستمرار،

    لا نكاحًا صوريا ليس فيه من النكاح إلا صورته،يعنى نكاحا ليس فيه من معنى النكاح الحقيقى من سكون كل منهما إلى الآخر، ومن التواد والتراحم والتحاب فليس منها في قليل ولا كثير، ويدل على ذلك أن من مقاصد الشرع أن يصون المرأة.

    وقد رجح العلماء أن زواجها من الثاني يكون باطلًا إن كان باتفاق مسبق مع الزوج الأول، لكي يُحَلِّل لها الرجوع إليه، وفي الحديث الصحيح: " لعن الله المحلل والمحلل له"(1) أي: الذي يتزوج المرأة باتفاق معها أو مع زوجها الأول، ثم يطلقها لتحل للزوج الأول.

    وقد رجح العلماء كذلك أن طلاق الغضبان لا يقع، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا طلاق في إغلاق"(2) والإغلاق هو: الغضب الشديد، فقد أخطأ السائل في قوله: وكثيرًا ما تكون امرأة لها زوج عظيم وأولاد وبنات هم سادة مجتمعهم، وفي حالة غضبٍ يطلّقها زوجها، ثم يندم على ما فعل.

    وغاب عن السائل أن احترام أحكام الدين أمر واجب وأن هذا الشخص الذي هو من سادة المجتمع كان جديرًا به أن يقدر أحكام الشريعة ولا يستهيين بأحكام الطلاق.

    لماذا شرع الله الطلاق وجعله ثلاثًا؟

    وقد شرع الله الطلاق إبطالاً لما كان يُفعل في الجاهلية، فقد كان للرجل أن يطلق امرأته، فإذا قاربت العدة راجعها، ثم يطلقها، ثم يراجعها، وهكذا حتى تكون كالْمُعَلَّقة، لا هي ذات زوج فتسكن إليه، ولا هي مسرحة حتى تحل للأزواج، فأبطل الله ذلك، وأبان أنه ليس للرجل أن يفعل ذلك إلا مرتين فإن طلقها الثالثة فلا تعود له إلا بعد أن تتزوج غيره،


    قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: كان الرجل يطلق امرأته، ما شاء أن يطلقها، وهي امرأته إذا راجعها، وهي في العدة، وإن طلقها مائة مرة أو أكثر، حتى قال رجل لامرأته: واللّه، لا أطلقك فتبيني مني، ولا آويك أبدًا. قالت: وكيف ذلك ؟

    قال: أطلقك، فكلما همَّت عدتك أن تنقضي، راجعتك. وهذا تعسف من الرجل بكل تأكيد فما هو الحل فى الاسلام لهذه العاده الجاهليه البغيضه؟


    فذهبت المرأة، حتى دخلت على عائشة، فأخبرتها، فسكتت حتى جاء النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته، فسكت النبي صلى الله عليه وسلم حتى نزل القرآن: " الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ" [البقرة: 229] (3) قالت عائشة: فاستأنف الناس الطلاق مستقبلاً؛ من كان طلق، ومن لم يكن طلق.

    فإن طلقها الثاني حلت للأول مثله مثل غيره من الرجال إن أراد ان يرجع إليها

    وهذا فيه قطع طمع الرجل فيها، إذ شرط في حلها له أن تبعد عنه فتكون ذات زوج، وربما أمسكها هذا الزوج الثانى طول حياته فلا ينالها الزوج الاول أبدًا، فيكون ذلك أدعى لأن يتروَّى في الطلاق فلا يُسْرِف فيه ولا يُبَذِّر.

    وما من دين شرعه الله لعباده إلا وله تكاليف يُكلِّف الله بها عباده، وهو بغير هذا لا يُسَمَّي دينا، حتى الفلسفات الحديثة التي تريد أن تحل محل الدين فإنها تطالب أتباعها بتكاليف كثيرة.

    والهدف من تشريع الإسلام للطلاق: تربية الإنسان على ضبط نفسه، وعدم التسرع، فإن هو تسرع وفعل ذلك اغتفر له مرة وثانية دون زيادة على ذلك.

    سنن أبي داود، كتاب النكاح، باب في التَّحْلِيلِ، حديث رقم 2078( 1)

    (2) سنن ابن ماجه، كتاب الطلاق، باب طلاق المكره والناسي، حديث رقم 2124

    (3) الترمذي: كتاب الطلاق - باب الطلاق مرتان...، حديث رقم1230
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,521
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    06:18 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة
    وبارك فيك اخى الكريم ورحم الله شيخنا الجليل محمد متولى الشعراوى لقد استفدت كثيرا من الموضوع
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  4. #4
    الصورة الرمزية محبه الناس
    محبه الناس غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    307
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    15-10-2014
    على الساعة
    10:33 AM

    افتراضي

    اقتباس
    قال الله تعالى في حق المطلقة ثلاثا: { فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ}،

    أي: حتى تنكح زوجًا غيره نكاح رغبة، نكاحًا معتادًا، يراد للدوام والاستمرار،

    لا نكاحًا صوريا ليس فيه من النكاح إلا صورته،يعنى نكاحا ليس فيه من معنى النكاح الحقيقى من سكون كل منهما إلى الآخر، ومن التواد والتراحم والتحاب فليس منها في قليل ولا كثير، ويدل على ذلك أن من مقاصد الشرع أن يصون المرأة.

    وقد رجح العلماء أن زواجها من الثاني يكون باطلًا إن كان باتفاق مسبق مع الزوج الأول، لكي يُحَلِّل لها الرجوع إليه، وفي الحديث الصحيح: " لعن الله المحلل والمحلل له"(1) أي: الذي يتزوج المرأة باتفاق معها أو مع زوجها الأول، ثم يطلقها لتحل للزوج الأول.
    سلام عليكم دكتور صلاح كيف حال حضرتك إن شاء الله تكون بخير و صحه جيده...
    أشكر حضرتك على الشرح بس بردوعندى إستفسار... لو واحده تحب زوجها و لا ترغب بغيره و طلقها ثلاث مرات ماذا تفعل؟؟ خلاص كدا!
    يعنى لو لم تتزوج بأخر زواج رغبهو كان زواج لمجرد الرجوع سوف يحسب عليها زنا؟؟ او يحسب باطلا و بالتالى لا يحق بردو رجوعها لزوجها؟
    يعنى على كدا كل الناس إلى عملت كدا و بتعمل كدا هما غلط؟؟(هو انا الصراحه معرفتش المعلومه دى غير من فيلم لعادل إمام و بعدين جارتنا وضعت فى هذا المأذق و طلقها زوجها ثلاث مرات و كانت ترغب بالعوده مره اخرى و واجهت مشاكل فى إنها تتزوج بشخص و زهب زوجها يبحث على رجليقبل الزواج على الورق فقط لإنه لم يكن يتحمل فطره ان تكون زوجته مع رجل اخر...و كان هذا درس العمر له طبعا بس اعتقد إنها فى النهايه تزوجت على الورق فقط و لم يمسسها الزوجالثانى هذا حتى طلقها و فاتت عدتها و رجعت لزوجها...
    ما الحكم هنا... ما هو اكيد إن إستمرار رغبه الزوجه فى الرجوع لزوجها الذى طلقها لا يمكن فى نفس الوقت هتقدر تفتح قلبها و ترغب فى رجل اخر حتى يكون زواج رغبه نيته الإستمرار... فقد ذهب البشر فى التحايل على تشريع الله!! و لا اعنى الدين الإسلامى بكلامى هذا انا اعلم إن مهما كانت القوانين هينه او صعبه يوجد دائما البشر الذى يكسر القوانين إحنى بشر و محدش معصوم.
    بس عندى سوئال تانى... بخصوص الطلاق ثلاث مرات...
    هل لو نطق الزوج من اول مره و قال : "إنتى طالق بالثلاثه" يحسب هذا إنه تم الطلاق ثلاث مرات؟؟ و يجب لإرجاعها ان تتزوج بأخر بردو؟
    ولا الكلام ده بتاع افلام و بس و لاذم يتم الثلاث مرات على ورق و تكون ثلاث مرات منفصلين؟
    ارجوكم محدش ياخد كلامى بمعنى وحش انا بجد بسئل للفهم.

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    معذرة على التدخل احببت ان اجيب عن هذه النقطة لاختي محبة الناس

    اقتباس
    لو واحده تحب زوجها و لا ترغب بغيره و طلقها ثلاث مرات ماذا تفعل؟؟ خلاص كدا!
    اختي الحبيبة الاسلام كرم المرأة ورفع قيمتها

    فان يكون الطلاق بيد الرجل فليس ذلك معناه ان يطلقها ما بده له من المرات ويراجعها متى يشاء

    لذا حدد الاسلام العظيم عدد الطلقات التي ترجع فيه المراة الى زوجها بعد يمين الطلاق

    وبعدها لن تحل له لانه لم يحترم مشاعرها 3 مرات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    الأستاذه محبه

    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته






    فى المثال السابق الذى ذكرتيه حضرتك تلك المرأه التى تحب زوجها الذى طلقها ثلاثا وتريد العوده اليه

    رغم عدم معقولية المثال وشذوذه عن الفطره السليمه كون هذه المرأه مازال فى وجهها حياء بعد ثلاث طلقات وعدم قدرتها على المحافظه على بيتها وعدم تاثرها نفسيا بعد الطلاق الأول ثم الثانى وعدم محافظتها على كرامتها التى كفلها لها الاسلام فأرى ان تعرض نفسها على طبيب نفسى لأنها ليست طبيعيه

    الامر الاخر الذى أريد قوله ولا تزعلى منى بدون داعى وقد كنت امس اتحدث مع زوجتى عن مشاركاتك فقالت لى يبدو ان الاستاذه محبه تستقى معلوماتها من الافلام العربيه وقد ذكرتى ذلك فى مشاركتك بالفعل فسبحان الله

    المهم افلام عادل امام ليست ما نأخذ منه ديننا ولا تصرفاتنا فى الحياه

    بالنسبه لجارتك يرد عليكى أحد الاخوه المشرفين إن شاء الله

    اقتباس
    أما قول الرجل لزوجته أنت "طالق ثلاثاً" يعتبر ثلاث طلقات أم لا ؟ نقول : إن الزمن شرط أساسي في وقوع الطلاق، يطلق الرجل زوجته مرة، ثم تمضي فترة من الزمن، ويطلقها مرة أخرى فتصبح طلقة ثانية، وتمضي أيضا فترة من الزمن وبعد ذلك نصل لقوله: "فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان" ولذلك فالآية نصها واضح وصريح في أن الطلاق بالثلاث في لفظ واحد لا يوقع ثلاث طلقات، وإنما هي طلقة واحدة،
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,521
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    06:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أشكر حضرتك على الشرح بس بردوعندى إستفسار... لو واحده تحب زوجها و لا ترغب بغيره و طلقها ثلاث مرات ماذا تفعل؟؟ خلاص كدا!
    يعنى لو لم تتزوج بأخر زواج رغبهو كان زواج لمجرد الرجوع سوف يحسب عليها زنا؟؟ او يحسب باطلا و بالتالى لا يحق بردو رجوعها لزوجها؟
    يعنى على كدا كل الناس إلى عملت كدا و بتعمل كدا هما غلط؟؟(هو انا الصراحه معرفتش المعلومه دى غير من فيلم لعادل إمام و بعدين جارتنا وضعت فى هذا المأذق و طلقها زوجها ثلاث مرات و كانت ترغب بالعوده مره اخرى و واجهت مشاكل فى إنها تتزوج بشخص و زهب زوجها يبحث على رجليقبل الزواج على الورق فقط لإنه لم يكن يتحمل فطره ان تكون زوجته مع رجل اخر...و كان هذا درس العمر له طبعا بس اعتقد إنها فى النهايه تزوجت على الورق فقط و لم يمسسها الزوجالثانى هذا حتى طلقها و فاتت عدتها و رجعت لزوجها...
    ما الحكم هنا... ما هو اكيد إن إستمرار رغبه الزوجه فى الرجوع لزوجها الذى طلقها لا يمكن فى نفس الوقت هتقدر تفتح قلبها و ترغب فى رجل اخر حتى يكون زواج رغبه نيته الإستمرار... فقد ذهب البشر فى التحايل على تشريع الله!! و لا اعنى الدين الإسلامى بكلامى هذا انا اعلم إن مهما كانت القوانين هينه او صعبه يوجد دائما البشر الذى يكسر القوانين إحنى بشر و محدش معصوم.

    الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آَتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ
    البقرة:229/230
    .


    قال الإمام / محمد متولي الشعراوي رحمه الله

    قال الحق: { ٱلطَّلاَقُ مَرَّتَانِ } وبعدها قال: { فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ }. وهنا يتحدث الحق عن التسريح بقوله: { فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ }. وذلك حتى يبين لنا أنه إن وصلت الأمور بين الزوجين إلى مرحلة اللا عودة فلابد من درس قاس؛ فلا يمكن أن يرجع كل منهما للآخر بسهولة. لقد أمهلهما الله بتشريع البينونة الصغرى التي يعقبها مهر وعقد جديدان فلم يرتدعا، فكان لابد من البينونة الكبرى، وهي أن تتزوج المرأة بزوج آخر وتجرب حياة زوجية أخرى. وبذلك يكون الدرس قاسياً.

    وقد يأخذ بعض الرجال المسألة بصورة شكلية، فيتزوج المرأة المطلقة ثلاثاً زواجاً كامل الشروط من عقد وشهود ومهر، لكن لا يترتب على الزواج معاشرة جنسية بينهما، وذلك هو " المحلل " الذي نسمع عنه وهو ما لم يقره الإسلام.

    فمن تزوج على أنه محلل ومن وافقت على ذلك المحلل فليعلما أن ذلك حرام على الاثنين، فليس في الإسلام محلل، ومن يدخل بنية المحلل لا تجوز له الزوجة، وليس له حقوق عليها، وفي الوقت نفسه لو طلقها ذلك الرجل لا يجوز لها الرجوع لزوجها السابق، لأن المحلل لم يكن زوجاً وإنما تمثيل زوج، والتمثيل لا يُثبت في الواقع شيئاً. ولذلك قال الحق: { فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ }.

    والمقصود هنا النكاح الطبيعي الذي ساقت إليه الظروف دون افتعال ولا قصد للتحليل. وعندما يطلقها ذلك الرجل لظروف خارجة عن الإرادة وهي استحالة العشرة، وليس لأسباب متفق عليها، عندئذ يمكن للزوج السابق أن يتزوج المرأة التي كانت في عصمته وطلقها من قبل ثلاث مرات. { فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَآ أَن يَتَرَاجَعَآ إِن ظَنَّآ أَن يُقِيمَا حُدُودَ ٱللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ ٱللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } أي أن يغلب على الظن أن المسائل التي كانت مثار خلاف فيما مضى قد انتهت ووصل الاثنان إلى درجة من التعقل والاحترام المتبادل، وأخذا درساً من التجربة تجعل كلا منهما يرضى بصاحبه. وبعد ذلك يقول الحق: { وَإِذَا طَلَّقْتُمُ ٱلنِّسَآءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ... }

    .


    ونسأل هنا : هل الشخص الذي يعرف انه لو طلق امرأته سوف تتزوج شخصاً غيره (وتعاشره جنسياً) سيتهاون في طلاقه منها ؟ ام انه سيفكر بدلاً من المرة مليون ؟

    ولو انه فعل ذلك بسهولة ، إذن فهو لا يحبها ولا يريدها زوجة له .. وهذا افضل لهما ، قال الله عز وجل : وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا .

    ولو انها تحبه كما تقولين فلتفعل ما يرضيه وما أمرها ربها .


    اقتباس
    بس عندى سوئال تانى... بخصوص الطلاق ثلاث مرات...
    هل لو نطق الزوج من اول مره و قال : "إنتى طالق بالثلاثه" يحسب هذا إنه تم الطلاق ثلاث مرات؟؟ و يجب لإرجاعها ان تتزوج بأخر بردو؟
    ولا الكلام ده بتاع افلام و بس و لاذم يتم الثلاث مرات على ورق و تكون ثلاث مرات منفصلين؟
    يقول ايضاً فضيلة الشيخ الشعراوي رحمه الله

    قول الرجل لزوجته أنت " طالق ثلاثاً " يُعتبر ثلاث طلقات أم لا؟ نقول: إن الزمن شرط أساسي في وقوع الطلاق، يطلق الرجل زوجته مرة، ثم تمضي فترة من الزمن، ويطلقها مرة أخرى فتصبح طلقة ثانية، وتمضي أيضا فترة من الزمن وبعد ذلك نصل لقوله: { فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ } ولذلك فالآية نصها واضح وصريح في أن الطلاق بالثلاث في لفظ واحد لا يوقع ثلاث طلقات، وإنما هي طلقة واحدة، صحيح أن سيدنا عمر رضي الله عنه جعلها ثلاث طلقات؛ لأن الناس استسهلوا المسألة، فرأى أن يشدد عليهم ليكفوا، لكنهم لم يكفوا، وبذلك نعود لأصل التشريع كما جاء في القرآن وهو { ٱلطَّلاَقُ مَرَّتَانِ }.

    وحكمة توزيع الطلاق على المرات الثلاث لا في العبارة الواحدة، أن الحق سبحانه يعطي فرصة للتراجع. وإعطاء الفرصة لا يأتي في نفس واحد وفي جلسة واحدة .

    .


    اقتباس
    ارجوكم محدش ياخد كلامى بمعنى وحش انا بجد بسئل للفهم.
    تحت امرك في أي استفسار استاذة (محبة الناس) .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  8. #8
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,521
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    06:18 PM

    افتراضي

    سؤال للأستاذة / محبة الناس .. ان سمحت لي

    لو ان زوجك حكم عليه بالسجن او يضربك ويعاملك بقسوة شديدة او أخلاقه سيئة وبلطجي او مريض بمرض خطير (كالإيدز) والعجز الجنسي .... فما هو الحل ؟

    انتظر ردك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وَلاَ تَنكِحُوا المُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى منتديات الدكتور / زغلول النجار
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-11-2013, 10:45 PM
  2. حَتَّىٰ يُعْطُواْ ٱلْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ - للامام الشعراوي رحمه الله
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-05-2012, 12:33 AM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-02-2012, 11:17 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2007, 07:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَه

حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَه