المســــيح في القرآن

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المســــيح في القرآن

صفحة 1 من 6 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 54

الموضوع: المســــيح في القرآن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    3
    آخر نشاط
    24-09-2009
    على الساعة
    10:16 PM

    افتراضي المســــيح في القرآن

    بداية أود أسجل شكري وتقديري لكل من يساهم في إنجاح هذا المنتدي الرائع الذي شرفت بالانضمام اليه و أود أن أعرض في أول مشاركة لي حول ذكر المسيح بالقران الكريم و العرض الرائع لمولده و رفعه
    فلقد أبدى القرآن الكريم اهتماما بالغاً بشأن نبي الله عيسى عليه السلام ، فابتدأ سرد قصته بذكر ولادة أمه ، ونشأتها نشأة الطهر والعفاف والعبادة والتبتل ، ثم ذكر إكرام الله تعالى لها بأن رزقها غلاما بدون أب ، حيث أرسل لها جبريل ، عليه السلام ، ليبشرها ، ولينفخ فيها فتحمل بعيسى عليه السلام ، ثم ذكر رعاية الله لها أثناء حملها ، ورعايته لها أثناء ولادتها به ، ثم حديثها مع بني إسرائيل واستنكارهم الولد ، وكلام عيسى في المهد تبرئة لأمه مما قذفها به اليهود ، وغير ذلك من أحداث ،كل هذا الاهتمام القرآني جاء ليبين ضلال اليهود الذين بُعِثَ فيهم عيسى عليه السلام ، فافترقوا فيه طائفتين : طائفة كفرت به ورمته بأفحش السبِّ ، وطائفة آمنت به وناصرته وأصبحوا متمسكين بدينه حتى بعد رفعه إلى السماء ، ثم جاء من بعدهم من غيَّر وبدَّل وغلا في عيسى عليه السلام فرفعه إلى مقام الإلوهية ، لذلك اهتم القرآن الكريم ببيان حقيقة عيسى ، وحقيقة دعوته ، وبيان ضلال من ضل فيه - سواء من كفر به ، أو من غلا فيه - فجاء بيانه غاية في الوضوح والجلاء ، فلم يدع شبهة إلا أزالها ، ولا حقيقة إلا أبانها ، ولنأت على ذكر ذلك بشيء من التقصي:
    الميلاد المعجزة
    أوضح القرآن الكريم كيفية حمل مريم بعيسى عليه السلام ، قال سبحانه في بيان ذلك : { وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِيّاً{16} فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً{17} قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيّاً قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيّاً {19} ( مريم:16- 19) ، وأوضح في آية أخرى أن جبريل عليه السلام نفخ في مريم فكان الحمل بإذن الله ، قال تعالى : { وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ }(التحريم:12).
    و الي لقاء قريب
    أستودعكم الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  2. #2
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي

    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  3. #3
    الصورة الرمزية abbamid
    abbamid غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    132
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    12:58 PM

    افتراضي


    يا صديقي! سلام
    إذا كان هذا الكلام الجميل، عن السيد المسيح، قد ورد ذكره في القرآن، وأعلم أن القرآن قد أورد كلاماً أكثر جمالاً مما ذكرته حضرتك، فكيف يجرؤ ضيوف هذا الموقع الكرام على التفوه بعبارات نابية عن السيد المسيح، ويتشدقون بعبارت احترامه؟ ما هذا التناقض الذي توقعون أنفسكم به؟ لماذا توجهون أبشع العبارات والعناوين عن السيد المسيح؟ أهكذا تمارسون معتقداتكم؟ أهكذا تمارسون الدفاع عن رسل الله؟
    هل تأمركم الشريعة بذلك؟
    لا أبداً، فشريعتكم تأمركم بالحسنى، وليس بالاستفزاز. أفأنتم تخالفون شريعتكم إذاً؟
    إن السيد المسيح قد حاربه اليهود، وقتلوه، باعتراف القرآن الكريم، الذي اعترف بصلبه وقتله وموته، وقيامته، عندما قال لعيسى "إني متوفيك ورافعك إلي"، وعندما قال أيضاً، على لسان عيسى وهو في المهد: "وسلام عليّ يوم أولد ويوم أموت ويوم أبعث حياً"
    فلماذا تشوهون التاريخ بتلك الإشاعات؟ ألا تعتقدون أنكم بذلك تكونون تلاميذ ذلك المخادع الشيطان؟ الذي قال عنه الكتاب المقدس إنه كذاب وأبو الكذب؟
    لذا أرجو منكم أن تعودوا إلى رشدكم. لقد شن أعداء السيد المسيح اليوم هجومهم عليه، أفتشاركونهم أنتم أيضاً في هذا الهجوم؟
    بدلاً أن تكونوا دعاة الحق، وتنصرون الحق على الباطل، أفتنصرون الظلم على الحق؟ كفانا تشويهات، وتزويراً للتاريخ والأديان.
    لاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ. (متى 10: 28)

  4. #4
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    هؤلاء القوم مغيبون بالفعل

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  5. #5
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة

    يا صديقي! سلام
    إذا كان هذا الكلام الجميل، عن السيد المسيح، قد ورد ذكره في القرآن، وأعلم أن القرآن قد أورد كلاماً أكثر جمالاً مما ذكرته حضرتك، فكيف يجرؤ ضيوف هذا الموقع الكرام على التفوه بعبارات نابية عن السيد المسيح، ويتشدقون بعبارت احترامه؟ ما هذا التناقض الذي توقعون أنفسكم به؟ لماذا توجهون أبشع العبارات والعناوين عن السيد المسيح؟ أهكذا تمارسون معتقداتكم؟ أهكذا تمارسون الدفاع عن رسل الله؟
    هل تأمركم الشريعة بذلك؟
    لا أبداً، فشريعتكم تأمركم بالحسنى، وليس بالاستفزاز. أفأنتم تخالفون شريعتكم إذاً؟
    إن السيد المسيح قد حاربه اليهود، وقتلوه، باعتراف القرآن الكريم، الذي اعترف بصلبه وقتله وموته، وقيامته، عندما قال لعيسى "إني متوفيك ورافعك إلي"، وعندما قال أيضاً، على لسان عيسى وهو في المهد: "وسلام عليّ يوم أولد ويوم أموت ويوم أبعث حياً"
    فلماذا تشوهون التاريخ بتلك الإشاعات؟ ألا تعتقدون أنكم بذلك تكونون تلاميذ ذلك المخادع الشيطان؟ الذي قال عنه الكتاب المقدس إنه كذاب وأبو الكذب؟
    لذا أرجو منكم أن تعودوا إلى رشدكم. لقد شن أعداء السيد المسيح اليوم هجومهم عليه، أفتشاركونهم أنتم أيضاً في هذا الهجوم؟
    بدلاً أن تكونوا دعاة الحق، وتنصرون الحق على الباطل، أفتنصرون الظلم على الحق؟ كفانا تشويهات، وتزويراً للتاريخ والأديان.
    نحن نبين الفرق بين يسوع المدكور في الكتاب المقدس
    و السيد المسيح كيف يدكر في القرآن الكريم

    فأي الكتب تختار ؟؟

    كتاب يصف المسيح أنه ابن زنا أو كتاب يجعله طاهرا ؟؟

    حكم عقلك واختر ما تشاء

    وما رأيك في عرض مقارنة في موضوع :
    المسيح بين القرآن والكتاب المقدس ؟؟

    في انتظار قبولك

  6. #6
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة

    يا صديقي! سلام
    إذا كان هذا الكلام الجميل، عن السيد المسيح، قد ورد ذكره في القرآن، وأعلم أن القرآن قد أورد كلاماً أكثر جمالاً مما ذكرته حضرتك،
    قارن ذلك بما ذكره الكتاب المقدس عن المسيح :

    اليك هذا الموضوع لتعلم

    http://ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=14269

  7. #7
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  8. #8
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اضافة الى مشاركة الأخ الكريم عاشق مصر أود أن أطرح هذه الأضافة راجيا من الله أن تكون ذات افادة للجميع

    ‎‎لقد ذكر القرآن مواضع مهمة من سيرة المسيح عليه الصلاة و السلام من حين ولادته إلى حين رفعه إلى السماء، وبَّين ضلال النصارى واليهود فيه واعتقاداتهم الفاسدة، وردَّ عليها وبيَّن كفرهم وضلالهم، وتفصيل ذلك كما يلي:

    ‎1. مريم عليها السلام (أم عيسى صلى الله عليه وسلم ) وحياتها:‏

    ‎‎ قال الله عز وجل: {إذ قالت امرأة عمران رب إني نذرت لك مافي بطني محررا فتقبل مني إنك أنت السميع العليم * فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم * فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتاً حسناً وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يامريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب } [آل عمران : 35-37]. ‏

    {وإذ قالت الملائكة يامريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين * يامريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين * ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون }‏[آل عمران : 42-44].

    2. ولادة المسيح عليه السلام:‏

    ‎ قال عز وجل: {واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكاناً شرقياً * فاتخذت من دونهم حجاباً فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشراً سوياً * قالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقياً* قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاماً زكياً * قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغياً * قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمراً مقضياً * فحملته فانتبذت به مكاناً قصياً * فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت ياليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسياً * فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سرياً *وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطباً جنياً * فكلي واشربي وقري عيناً فإما ترين من البشر أحداً فقولي إني نذرت للرحمن صوماً فلن أكلم اليوم إنسياً * فأتت به قومها تحمله قالوا يامريم لقد جئت شيئاً فرياً *ياأخت هارون ماكان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغياً } [مريم: 16-28].

    3. من معجزات المسيح عليه السلام :

    ‎‎قال عز وجل: {فأتت به قومها تحمله قالوا يامريم لقد جئت شيئاً فرياً* ياأخت هارون ماكان أبوك امرأ سوءٍ وماكانت أمك بغياً * فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبياً * قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبياً } [مريم : 27-30]. ‏

    قال سبحانه: {ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله وأبرئ الأكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين } [آل عمران : 49]. ‏

    وقال: {قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا أنزل علينا مائدةً من السماء تكون لنا عيداً لأولنا وآخرنا وآيةً منك وارزقنا وأنت خير الرازقين * قال الله إني منزلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذاباً لا أعذبه أحداً من العالمين } [المائدة : 114-115]. ‏

    وقال: {وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس } [البقرة : 87]. ‏

    ‎‎وقال: {إذ قال الله ياعيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلاً وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيراً بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين } [المائدة : 110].

    4. عيسى عليه السلام نبي من أنبياء بني إسرائيل:‏

    قال الله تعالى: {ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآيةٍ من ربكم }‏[آل عمران: 49]. ‏

    ‎‎وقال: {وإذ قال عيسى ابن مريم يابني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من التوراة }الصف: 6]. ‏

    وقال سبحانه: {وجعلناه مثلاً لبني إسرائيل } الزخرف : 59].

    5. دعوة عيسى عليه السلام:‏

    قال عز وجل: {يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار } [المائدة : 72]. ‏

    ‎‎وقال تعالى: {ومصدقاً لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الـذي حرم عليكم وجئتكم بآية من ربكم فاتقوا الله وأطيعون * إن الله ربي وربكم فاعبدوه هـذا صراط مستقيم } [آل عمران: 50-51]. ‏

    ‎‎وقال سبحانه: {ولما جاء عيسى بالبينات قال قد جئتكم بالحكمة ولأبين لكم بعض الذي تختلفون فيه فاتقوا الله وأطيعون * إن الله هو ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم } [الزخرف: 63-64]. ‏

    ‎‎وقال: {فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون * ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين } [آل عمران: 52-53]. ‏

    6. ليس المسيح إلا عبداً لله ورسولاً من رسله:‏

    قال الله تعالى: {إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه } [النساء: 171]. ‏

    وقال سبحانه: {ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام } [المائدة : 75]. ‏

    وقال: {لن يستنكف المسيح أن يكون عبداً لله ولا الملائكة المقربون ومن يستنكف عن عبادته ويستكبر فسيحشرهم إليه جميعاً } [النساء: 172]. ‏

    ‎‎وقال: {قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبياً * وجعلني مباركاً أين ما كنت وأوصاني بالصلاة والزكاة مادمت حياً * وبراً بوالدتي ولم يجعلني جباراً شقياً * والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حياً * ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون } [مريم: 30-34]. ‏

    ‎وقال: {إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلاً لبني إسرائيل } [الزخرف: 59]. ‏

    ‎7. نزول الإنجيل على المسيح:

    قال سبحانه: {وقفينا بعيسى ابن مريم وآتيناه الإنجيل } [الحديد: 27]. ‏

    وقال: {وآتيناه الإنجيل فيه هدىً ونور } [المائدة: 46].

    8. تبشير المسيح بمحمد صلى الله عليه وسلم رسولاً من بعده:‏

    قال تعالى: {وإذ قال عيسى ابن مريم يابني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من التوراة ومبشراً برسولٍ يأتي من بعدي اسمه أحمد } [الصف: 6]. ‏

    ‎‎فلما جاء الرسول صلى الله عليه وسلم كفروا به: ‏

    ‎‎قال تعالى: {ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين } [البقرة: 89]. ‏

    وقال: {ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لايعلمون } [البقرة: 101]. ‏

    ‎‎وقال: {ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفاراً حسداً من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق } [البقرة: 109].

    9. تكفير من ألّه المسيح أوعَبَده:‏

    ‎‎قال تعالى: {لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئاً إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعاً } [المائدة: 17]. ‏

    ‎‎وقال: {لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار }المائدة: 72]. ‏

    ‎‎وقال: {وإذ قال الله ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ماليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم مافي نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب * ماقلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم ...} [المائدة: 116-117]. ‏

    ‎‎وقال سبحانه: {اتخذوا أحبـارهم ورهبـانهم أربابـاً من دون الله والمسيح ابن مريم } [التوبة: 31]. ‏

    10. إنكار القرآن على الغلاة من أهل الكتاب:

    ‎‎قال تعالى: {يا أهل الكتاب لا تغلو في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولاتقولوا ثلاثة انتهوا خيراً لكم إنما الله إله واحد سبحانه أن يكون له ولد له مافي السموات وما في الأرض وكفى بالله وكيلاً } [النساء: 171]. ‏

    وقال: {قل يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم غير الحق ولا تتبعوا أهواء قومٍ قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيراً وضلوا عن سواء السبيل } [المائدة: 77]. ‏

    وذلك أن ولادة المسيح من غير أب كانت سبباً في اختلاف واسع الشقة، فبينما يزعم اليهود أن المسيح لقيط، وأن أمه بغي أتت به من الزنا، يذهب النصارى إلى أن عيسى إله في صورة البشر، جاء ليخلص بني آدم من خطيئتهم منذ خلق آدم إلى يوم القيامة، فنزل القرآن ليبين فساد اعتقاد الفريقين، وينسبهما إلى الغلو القبيح والشرود عن الحق والبعد عن سواء السبيل. ‏

    11. ماصلبوا المسيح بل رفعه الله إليه:‏

    ‎‎ قال تعالى: {وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علمٍ إلا اتباع الظن وما قتلوه يقيناً } [النساء: 157].

    12. نزول المسيح قبل القيامة:‏

    ‎‎ قال عز وجل: {وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيداً } [النساء : 159]. ‏

  9. #9
    الصورة الرمزية abbamid
    abbamid غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    132
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    12:58 PM

    افتراضي

    ياصديقي خوليو 5 أعيد إليك، أن ما تقرأه في الكتاب المقدس عن السيد ليس كما تصوره أنت.
    1ًفقراءتك للكتاب المقدس بهذه الطريقة هي قراءة تختلف عما هي فيه واقعياً.
    2ً وافتراضاً أن قراءتك للكتاب المقدس بهذه الطريقة، تهدف إلى أنك تريد اتهامه بالتحريف، كما يدعي كثيرون من أترابك، فما دخل السيد المسيح وشخصه الكريم في ذلك؟
    3ً لماذا تقحمون شخص السيد في ادعاءاتكم، وتخلعون عليه تلك الصفات النابية، فيما هو منزه عنها كل التنزيه؟
    4ً حاولوا مثلاً أن تجدوا أموراً أخرى لاتسيء إلى شخص السيد المسيح، فتبعدوا أنفسكم عن دينونة كبرى، بإساءتكم إلى شخصه الكريم، إذ أنتم مجبرون على الاعتقاد به، كما ورد في القرآن الكريم.
    5ً ثم يا صديقي، إن القرآن الكريم لم يرد على ذكر تهمة التحريف أبداً إلى الإنجيل المقدس، بل قد طالت تهمة التحريف فقط التوراة والعهد القديم. وهذا أمر مختلف تماماً. فهل تريد الإساءة إلى السيد المسيح؟ لأدنى الأسباب وأتفهها؟ والسؤال لماذا؟ بماذا أساء هو إليك؟
    لاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ. (متى 10: 28)

  10. #10
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    يا سيد إفهم النقاط التالية لأنك لا تقرأ على ما يبدو ما يكتب إليك:

    1- نحن المسلمون نوقر ونحترم السيد المسيح أكثر مما تفعلون أنتم ... ألستم تعتقدون أنه - حاشاه - ملعون؟؟؟ (لو أنكرت فأنت مهرطق ... وهاك أدلة كتابك الذي تقدس)


    المسيح افتدانا من لعنة الناموس ، إذ صار لعنة لأجلنا ، لأنه مكتوب : ملعون كل من علق على خشبة (غل 3 : 13)

    (تثنية 21: 23) - (22وإذا وجدتُم على أحدٍ جريمةً تستوجبُ القَتْلَ، فَقُتِلَ وعُلِّقَ على خشبةٍ 23فلا تَترُكوا جثَّتَهُ على الخشَبةِ إلى اليومِ الثَّاني، بل في ذلِكَ اليومِ تَدفِنونَه لأنَّ المُعَلَّقَ ملعونٌ مِنَ اللهِ. فلا تُنَجسوا أرضَكُمُ التي أعطاكُمُ الرّبُّ إلهُكُم مُلْكًا لكُم).


    ألستم تعتقدون أنه - حاشاه - خروف بسبع عيون وسبع قرون أو مشبه به على الأقل؟؟؟ (لو أنكرت فأنت مهرطق ... وهاك أدلة كتابك الذي تقدس)

    15الذي سيبينه في أوقاته المبارك العزيز الوحيد : ملك الملوك ورب الأرباب (1تي 6 : 15)

    14هؤلاء سيحاربون الخروف ، والخروف يغلبهم ، لأنه رب الأرباب وملك الملوك ، والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون (رؤ 17 : 14)


    ألم تجعلوه ذليلا يبصق الناس على وجهه ويصفعونه ويسوقونه؟؟؟(لو أنكرت فأنت مهرطق ... وهاك أدلة كتابك الذي تقدس)

    (متى26: 67 فبَصَقوا في وَجهِ يَسوعَ ولطَموهُ، ومِنهُم مَنْ لكَمَهُ 68وقالوا: "تَنبّـأْ لنا، أيٌّها المَسيحُ، مَنْ ضَربَكَ!")
    (متى 27 :27فأخذَ جُنودُ الحاكِمِ يَسوعَ إلى قَصرِ الحاكِمِ وجَمعوا الكَتيبةَ كُلَّها، 28فنزَعوا عَنهُ ثيابَهُ وألبَسوهُ ثَوبًا قِرمِزيُا، 29وضَفَروا إكليلاً مِنْ شَوكٍ ووضَعوهُ على رأسِهِ، وجَعَلوا في يَمينِهِ قصَبَةً، ثُمَّ رَكَعوا أمامَهُ واَستَهزأوا بِه فقالوا: "السّلامُ علَيكَ يا مَلِكَ اليَهودِ!" 30وأمسكوا القصَبَةَ وأخَذوا يَضرِبونَهُ بِها على رأسِهِ وهُم يَبصُقونَ علَيهِ. 31وبَعدَما اَستَهزَأوا بِه نَــزَعوا عَنهُ الثَّوبَ القِرمِزيَّ، وألبَسوهُ ثيابَهُ وساقوهُ ليُصلَبَ).
    وهو من ذلك براء بأبي هو وأمي

    وبربك لا تقول لي تواضعا ... التواضع أن يجلس المرء مع من هو دونه ويعامله معاملة تذيب الفرق بينهما ... لا أن يتعرض ممن هو دونه لكل ما ذكر في كتابكم


    أما نحن فنؤمن أنه نبي كريم بار طاهر مبارك من أولي العزم من الرسل ... لم يصلب ولم يهان ولم يقتل ولم يدع في يوم من الأيام أنه لله ندا


    2- القرآن الكريم شهد بتحريف أهل الكتاب لكلا الكتابين ... التوراة التي آتاها الله موسى عليه السلام والإنجيل الذي آتاه الله المسيح عليه السلام ... إقرأ إن شئت قول الله تعالى (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)

    بربكم كفوا عن أمانيكم أن القرآن يشهد لكتابكم


    ثم ما أدراك أن تحريف الحذف لم ينل بشارة النبي موسى برسول الله محمد طالما أنت تعلم أن التوراة قد حرفت؟؟؟

    بعض المصداقية في التحري والبحث عن الحق هو غاية نتمناها منكم يا ضيفنا الفاضل

    ثم إن كتابك نفسه يشهد على نفسه بالتحريف
    أرميا 8: 8 (كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا.حقا انه الى الكذب حوّلها قلم الكتبة الكاذب.)



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

صفحة 1 من 6 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

المســــيح في القرآن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معجزات من القرآن تكتشف حديثاً و أخبر بها القرآن من 1400 سنة
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 188
    آخر مشاركة: 20-03-2016, 11:13 PM
  2. تأملات من القرآن والسنة (الإعجاز العلمي فى القرآن)
    بواسطة احمد العربى في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-11-2005, 06:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المســــيح في القرآن

المســــيح في القرآن