دلائل تحريف الكتاب المقدسى (د.شريف سالم)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

دلائل تحريف الكتاب المقدسى (د.شريف سالم)

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 44

الموضوع: دلائل تحريف الكتاب المقدسى (د.شريف سالم)

  1. #31
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اين المسوقون بالروح القدس في هذا التخبط وذاك التيه واين الالهام والوحي وقد اعترف اكثر اللاهوتيين الموضوعيين بتلك التحريفات والبعض الاخر اعترف مع اعطاء بعض التبريرات كاخطاء النساخ وغيره ..ولكن ىهناك من يصر على انها موحى بها وفيها بركة ونافعة للتعليم الروحي !!!!

  2. #32
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #33
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    المبحث الثاني : مواضع تحريفية لعدم وجود اصل لها:-

    1-ترقيع مقدس 00 ونبوءة رغم انفك :-
    (ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها0 لكي يتم ما قيل بالنبي "اقتسموا ثيابي وعلى لباسي القوا قرعة) متى . 27: 35
    تكملة تلك الاية بدءا من "لكي يتم ما قيل 000" كان من الاضافات التحريفية التي اكتشفوها واعترفوا بها ثم قاموا بحذفها 00 وقد كانت بالترجمة العربية طبعة 1825م ,وطبعة 1826م وكانت بالطبعات الاولى بالترجمة اليسوعية ثم حذفوها مع وضع تعليق عليها بالهامش نصه كما هو مثبت بالطبعة السادسة لعام 2000م
    (تضيف بعض المخطوطات :" لكي يتم ما قيل على لسان النبي يقتسمون بينهم ثيابي ويقترعون على لباسي "مز22/19 ولاشك ان هذه الاضافة اخذت من يوحنا 19/24)
    وكثير من المفسيرين اعترفوا بانها اضافة تحريفية ومن هؤلاء كريسباخ وقام بحذفها 00 واكد هورن بدلائل عديد في المجلد الثاني ص229-232 انها مضافة وزائدة وليست من المتن وقال ضمن كلامه ما يستفاد انه ايد كريسباخ وانه فعل حسنا ان حذفها 0
    وذكر ادم كلارك ج5 عند هذا الموضع ( يتعين حذف هذه العبارة لانها مضافة وليست جزءا من النص وقد تركتها كثير من التراجم الا القليل جدا ومرجع اضافتها يرجع انها اخذت من انجيل يوحنا 19-24 )

    - هناك من يدافع وللدفاع الساذج فقط بأن تلك الاضافة وبعد اعتراف اكثر المفسرين على النحو السابق
    بقول "ولكنها موجودة في النسخ المعتبرة والقراءات الصحيحة00 وحتى لو قلنا انها لم تكن موجودة في الاصل فهي من المدرج الجائز الذي قصد به التفسير" 00المدرج الجائز ام التحريف الجائز ؟ وهل هي معتد بها ام لااصل لها ؟ لاندري هوية الرد تحديدا حتى نواجهه 0 فالرد يدافع عنها 00ثم بعد ذلك يسلم بفرضية انها مضافة ثم يدافع عن تلك الاضافة بانها من المدرج الجائز 0 ولانعلم للقداسة شيء من هذا القبيل 0ولانعلم أله يعجز عن تكملة كلامه المقدس ليستكمله له البشر 0 وهذا مجرد تلاعب على اوتار المعاني لانه ان كانت التفسيرات هي من المدرج الجائز اضافته الى الكلام الذي تقدسونه فيلزم وضع كلام كافة المفسرين لانه ينطبق عليه وصف من الجائز المدرج ثم نريد ان نعرف ممن يريد الدفاع ما هي تلك النسخ المعتبرة المستدل بها ومقارنتها بتلك النسخ القديمة والتي لم ترد بها ونخضع الامر لمناطق ومفردات واحكام الدراسات اللاهوتية الخاصة بهذا الصدد والنتيجة انا اعلن التحدي حولها ان اراد لها محاول.

    -وهل المدرج الجائز تقديسه هذا يخضع لنظرية الوحي وهل ما بين الاقواس وما بالحواشي والهوامش هو من المدرج الجائز لذلك غضضتم الطرف عندما ادخله بعض النساخ وعندما يحدث تناقض بسبب ذلك تقولون انها خطأ نساخ لانه كان بين الاقواس او بالهوامش والناسخ اخطأ وحسبه من المتن فأدخله …!!!!!!!



    2-دلائل الثالوث المقدس لايجدوها باكثر من 150 مخطوطة :-
    رسالة يوحنا الاولى 5-7, 8 "فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد والذين يشهدون في الارض هم ثلاثة الروح والماء والدم والثلاثة هم في الواحد "

    - هذه الآيات التي اضافوها اضافة تحريفة بباعث عقائدي لاهوتي لاثبات التثليث الذي مازالوا يفشلون في اقناع عقول اتباعهم به فأضافوا تلك الآيات واثبتت الدراسات حول النسخ انه بتفحص اكثر من مائة وخمسين من النسخ التي قبل انتشار الطباعة بالقرن السادس عشر لم يجدوها على الاطلاق وفقط وجدوها ببعض النسخ اللاتينية 00و وببعض اللاتينية فقط 00ولاتوجد اطلاقا بأى نسخة يونانية وحيث انه من المفترض ان النسخ اللاتينية مترجمة من النسخ اليونانية اصبحنا امام اشكال جديد هو من اين ترجمتها النسخ اللاتينية رغم انعدام وجودها اصلا بكل النسخ اليونانية 0 وأكد شولز وكريسباخ انها مضافة 00 وادم كلارك وجامعوا تفسير هنرى واسكات اخذوا بقول هورن الذي دلل على ان هذا الموضع مضاف وليس من رسالة يوحنا ودلل على ذلك بتفسيره في اكثر من اربعة عشر صفحة 000 وكانت تلك الايات اكبر دليل وفضيحة تحريفية ومازالت للكتاب المقدس 00ومازالت الترجمات للان تتخبط في هذا الموضع حسب الطائفة الواضعة للترجمة00والذي لايمكن نكرانه انها مضافة الا انها سببت صدمة حيث ان محور معانيها بصلب الثالوث والمعتقد المسيحي والذي يتجرأ بالتحريف على مثل هذا الموضع لايتورع عن اى شيء اخر واذا كان ذلك الموضع تم اكتشافة واقروا به ولم يملكوا نكرانه فما ادرانا بما لم يكتشف واذا تسربت الريبة الى نص انعدمت الثقة في البقية 00ولهذا حذفها طوائف البروتستانت وطوائف الانجليكان من كتابها المقدس وبعض الطوائف الاخرى.00و مازالت تثبتها بقية طوائف اخرى00 ولذلك فالذين يدافعون عن وجود تلك الايات غالبا ما يحاولون الاستدلال من قانون الايمان والذي تقرر بمجمع نيقية وما بعده وصلوات الكنائس وهذا اكبر ادانة واقوى برهان على التحريف فمن الذي ياخذ من الاخر 0الكتاب يستكمل من قوانين المجامع ويسترشد به ام العكس ؟ وهل توجد صلوات الكنائس ثم يدخلونها الى الكتاب ام العكس ؟

    3-النهاية الضائعة00والاسلوب المختلف :-
    انجيل مرقس 16: 9-20
    ان نهايات انجيل مرقس احدى عشر آية لاتوجد في اكثر النسخ القديمة وينتهي الانجيل بقولة "كن خائفات" وقد علقت عليها اللجنة المشتركة مابين الكاثوليك والارثوذكس والبرتستانت في الترجمة العربية بان ماجاء في الايات من 9 حتى 20 لايرد في اقدم المخطوطات0

    - وقال القديس غريغوريوس ان الاية الثامنة هي نهاية انجيل مرقس
    - 0ويقول المفسر وليم باركلي استاذ العهد الجديد بجامعة جلاسكو بتفسيره ص 467تحت عنوان نهاية الانجيل المفقودة(هناك حقيقة مثيرة في انجيل مرقس وهي انه يتوقف في نسخه الاصلية عند الاية 8 اما البقية فليست موجودة في اقدم النسخ واصحها00 وكل ما هنالك هو انها وجدت مؤخرا في نسخ اقل قيمة ومتأخرة في ترتيبها الزمني00 كما ان اسلوبها اللغوي يختلف عن بقية الانجيل 00حتى يستحيل ان يكون كاتبها هو نفس كاتب الانجيل0)

    - واحجم المفسر وليم باركلي ان يقدم لهذا الموضع ثمة تفسير عند موضعه لاعتقاده الجازم بانها تحريفات مضافة ولاتوجد بالنسخ المعتبرة التي من المفترض التعويل عليها وان اسلوبها يختلف مع بقية اسلوب الكاتب بالطبع ذلك عبر لغة النسخ المخطوطة التي وجدت بها ورفضها وليم باركلي لانها نسخ قليلة القيمة وليست بالقدم الكافي وتعارض كثير من النسخ الاقدم منها او انها مضافة بسبب انها بليت بالنسخ القديمة فتم وضع تلك النهاية عبر الاضافة والتي تختلف في الاسلوب مع اسلوب بقية البشارة وتفسير وليم باركلي نقلنا كلامه ليس عبر ترجمتنا للنص الانجليزي 00كلا بل عبر ترجمة الدكتور القس فهيم عزيز واعتمدته اللجنه اللاهوتية الانجيلية المكونة من الدكتور بطرس عبد الملك, والدكتور القس صموئيل حبيب , والاستاذ حبيب سعيد ,والدكتور القس فايز فارس واصدرته دار النشر المسيحية دار الثقافة برقم ايداع 3654/ 1993
    - إن انجيل مرقس الاصحاح 16 فقرات من 9 : 20 كما ذكرناغير موجود على الإطلاق في معظم المخطوطات .. والانجيل ينتهى مع الفقرة رقم 8 بقوله " كن خائفات " والمطبوع حاليا فى النسخة الدولية بالعربية و بالانجليزية وببعض الترجمات الحديثة تم إضافته بعد ان كان محذوفا تحت زعم انه كان موجود فى نسخ كريسباخ00 ولكنه موجود بين قوسين اى انه ليس من الكلام المقدس ولذا كان محذوفاً فى تلك التراجم :
    K.I.V ترجمة الملك جيمس القديم النص بكامله محذوف .واعادوه فى الترجمة الحديثة .
    R .S.V الترجمة المنقحة المعتمدة النسخة المطبوعة فى عام 1952م محذوفه منها الايات 9 : 20 من الاصحاح 16ولكن تم اعادتها مع الاشارة الى ان تلك الايات لا توجد فى النسخ القديمة .
    -G.N.B ترجمة البشاره النص بها محذوف بالطبعة الاولى والمتضمنة 81 كتابه ولكنهم حذفوا وعدلوا الطبعة الثانية الى 66 كتاب واعادوه الفقرات مرفق 16 9 : 20 ودون الاشارة الى اى شئ.
    - النسخة العربية لعام 1968 دار الكتاب المقدس ببيروت اثبت الفقرات 9 : 20 من الاصحاح 16 بانجيل مرقس بين الاقواس واشارت بالتعليق الى انها ليس لها اصل بالمخطوطات .
    - D.V ترجمة الدوى الكاثوليكية النص بكامله محذوف اما الترجمة العربية التى بايدى الارثوذكس والإنجليين بالشرق فالفقرات من 9 : 20 من الاصحاح 16 مرقس اثبتوها دون الاشارة الى اى شئ 0

    والأمثلة لا حصر لها سواء بالزيارة او النقصان او بالتلاعب التحريفى تحت ستار مرونة المترجم واخطاء الترجمة وسيكون لنا تفصيل اكثر فى طبعات أخرى او بحث منفرد . حول التلاعب التحريفى ورصده .
    هذه النماذج السابق عرضها على سبيل المثال لا الحصر فقط وهناك الاف النماذج من الكتاب المقدس الحالى ما بين التناقضات والزيادات والأنتقاصات والتى رصدها اللاهوتيون عبر بحوثهم باوائل القرن العشرين وكان اهمها المؤلف الصادر فى اول القرن التاسع عشر ايضا والمسمى : ( Higher and Lower Criticism

    - وقد حاول القس منيس عبد النور جاهداً ان يرد على جزء مما جاء بالمؤلف السابق ذكره ولكننى اشفقت عليه كل الاشفاق بعد قراءة كتابه شبهات وهمية لانه يؤخذ عليه الاتى :
    1- اختار من المؤلف اشياء وترك كثير من الاشياء المعضلة التى لا ردود عليها على الاطلاق واعترف بها لاهوتيون الغرب او اصحاب المدرسة اللاهوتية الحرة .
    2- وما اختاره وحاول الرد عليه كثير منه كان بلغة الربمية .. والظنية .. والاحتمالية .. وذلك ثابت فى كثير من المواضع ونود ان نسجل ان التناقض الظاهر يعد يقين .. واليقين لا يزول الا باليقين المثلى .. وحيث ان لغة الاحتمال والظن التى يتبعها القس منيس عبد النور فى كثير من ردوده لا يمكن ان تزيل اليقين حيث انها تقوم على الشك الاحتمالى او الظنى .. والشك لا يزيل اليقين . ونضرب لذلك مثلاً يمكن مراجعة تلك الاعتراضات وردوده عليها :-
    -الاعتراض على تكوين 4-1 …. وكان رده هناك ثلاثة احتمالات : وذلك بـصفحة 55 .
    - وايضا فى صفحة 71 اعتراض على تكوين 28-9 حاول الرد والتبرير دون تقديم اى دليل .
    -رده على اعتراض خروج 2-16 كان رده بدون دليل يؤيد ما ذهب اليه .
    - وايضا فى الرد على صموئيل 14-3 كان رده ثلاثة احتمالات .
    وكثير من ردوده كما سبق ذكرنا تقوم اما على الظنية والاحتمالية او التبرير الخالى من اى سند او دليل يزيل التناقض وكما ذكرنا الشك لا يمكن ان يزيل اليقين .




    4- مقدس00لكن لايدرون من اين اتى0؟!!
    اخبار الايام الاول 3: 17-24
    وتلك الفقرات تذكر السلالة الملكية بعد الجلاء وجاءت في الترجمة العربية المشتركة تحت عنوان مواليد الملك يواقيم وتعجبت من تعليق اللجنة المؤلفة من الكاثوليك والبروتستانت والارثوذكس عند هذا الموضع فذكروا بالنص ما هو ( لاندري من اين جاء الكاتب باللائحة التي ترد في هذه الايات0) وان كنتم لاتدرون من اين اتت فكيف هي بالايات وعلام تقدسونها ضمن طيات ما تقدسون وما اكثره000 وما زال العجب قادم0 !! والاعجب ايضا ان السفر ذاته قدمت له اللجنة المذكورة بان كاتبه:" مؤرخ " ولايعلمون من هو ولا ما اسمه ولاشخصه 00 فان كنا لاندري من هو ولا من اين اتى بتلك اللائحة فاين القداسة وعلاما التقديس ؟ !!

    5- دلائل الخلاص تتخبط بالمخطوطات :-
    لوقا 9- 55 (فالتفت يسوع وانتهرهما 0"لاتعلمان من اى روح انتما لان ابن الانسان اتى لا ليهلك نفوس الناس ,بل ليخلصها"00
    ولان المخطوطات تتخبط في هذا الموضع فتاتي في بعضها 00ولاتاتي في البعض الاخر00 فنجدها مثبته في بعض الترجمات 00وتحذفها ترجمات اخرى وهل هذه الاية في هذا الموضع تعتبر اضافة تحريفية من المخطوطات التي بها وما تبعها من ترجمات 00ام انها تحريف بالحذف عند المخطوطات التي لاتذكرها وما تبعها من ترجمات



    6- انجيل يوحنا ومواضع لا اصل لها ومصدرها مجهول :-
    ولايمكن ان نترك ما نوه عنه الاباء اليسوعيون عن المواضع المضافة بانجيل يوحنا (( فمن الراجح ان الانجيل 00 كما هو بين ايدينا 0 اصدره بعض تلاميذ المؤلف00 فاضافوا عليه الفصل 21 00 ولاشك انهم اضافوا ايضا بعض التعليقات مثل 4/2 , 4/44 , 7/39 , 11/2 , 19/35 00 اما رواية المرأة الزانية 7/53 , 8/11 0 فهناك اجماع على انها من مرجع مجهول فادخلت في زمن لاحق 0 وهي مع ذلك جزء من قانون الكتاب المقدس00 ))00000وهذه دراسة لاهوتية للاباء اليسوعيين سبق التعليق عليها

    7-أيهما الاصل 00وايهما البديل0 وقصة الاسفار المفقودة:-
    - الاصحاح رقم 19 من الملوك الثاني بالعهد القديم والمكون من 38 آية أو فقرة .. والمكرر بذات الفقرات والكلمات والحروف في سفراء شعياء رقم 37 وانقسم اللاهوتيون لثلاثة أقسام :
    الأول / قسم قال ان الاصحاح يتبع سفر الملوك والاصحاح تم تكراره باشعياء 37 نظر لفقدانه كما فقد سفر الحروب وغيره .
    الثانى / كان على النقيض قالوا كلا الاصحاح تبع اشعياء لان اشعياء من الشهرة والقداسه لها أن يستحيل ان يضيع منه شئ والمفقود هو الاصحاح 19 من الملوك 2 وتم تكراره .
    الثالث / حار لبه .. وانغلقت امامه الرؤى الصحيحة فالبعض التزم الصمت التام ، والبعض من المحاورين المهرة حاولوا جاهدين فى ايجاد بعض التبريرات الخادعة كالعادة من ان التكرار يفيد الشطار وتأكيد للحق وللوحى ومن أمثال تلك الاقوال المرسلة بغرض التبرير الساذج .
    الأكثر من ذلك هى الطبعة المسماة بالنسخة الدولية بالعربية .
    كى يحدثوا ثمة اختلاف بين هذين الاصحاحين مخادعين القارئ فعلوا الاتى :-
    1- بدأوا يبدلون العناوين والفاظها وبدايتها مثل مع الفقرة 1 ملوك 2 كتبوا حزقيا يطلب من اشعياء والتضرع الى الله .
    الفقرة 1 اشعيا 37 كتبوا حزقيا يستغيث بالله
    فى ملوك 2 صلاة حزقيا تبدأ من الفقرة 14 : 20
    وذات الكلام والفقرات من صلاة حزقيا فى اشعياء 37 قسموها 14 : 21 . وهكذا حتى يوجدوا اى اختلاف هربا من المأزق . وتمهيداً لما حدث فى طبعة ترجمة الحياة .على ماسنوضح وهو وبالحق الاكثر جرأء فى التحريف والخداع هى نسخة الحياة ط 1988 فقد حاولوا عن طريق تلاعب الألفاظ وذر رماد مرونة الترجمة بها عسانا لانرى حقيقة الخداع والتحريف .. فى ان بوجدوا ثمة اختلاف بين الأصحاحين فى حين انه معروف وثابت عند كل الطبعات وعند كل الدارسين ومتواتر بين كل طبعات العالم واللاهوتيين هنا وهناك انه ذات الاصحاح وانه مكرر والسبب مخجول اقصد مجهول ولكنها مراوغة المحرفين ليخدعوا الله والناس وما يخدعون الا انفسهم ولكنهم لا يشعرون .

  4. #34
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    المبحث الثالث :مواضع تحريفية لتناقضها مع مواضع اخرى:-

    1-تناقض00وهروب00 وخداع :-
    تناقض شهير ابدأ به مع بيان خداع الرد المتعمد اعتمادا على عدم استعمال لغات المخطوطات وعدم تجرئهم بوضع النص الاصلي بمحاذاة الترجمة ليسهل فحص المصداقية وهي قصة اهتداء شاول الطرسوسي"بولس " باعمال الرسل:
    - 22-9 ( 00فوقعت على الارض وسمعت صوتا يقول لي شاول لماذا تضطهدني ؟ فاجبت من انت يارب ؟ قال انا يسوع الناصري الذي تضهده وكان الذين معي 00يرون النور 00 ولايسمعون صوت من يخاطبني 00 فقلت ماذا اعمل يارب :فقال لي الرب : قم وادخل الى دمشق وهناك يقال لك ما يجب عليك ان تعمل0)

    - "9-7"
    ( فوقع الى الارض وسمع صوتا يقول له شاول لماذا تضطهدني ؟ فقال شاول من انت يارب؟ فاجابه الصوت :انا يسوع الذي تضطهده 0< 0صعب عليك ان تقاومني : فقال وهو مرتعب خائف يارب ماذا تريد ان اعمل ؟ فقال له الرب 0> 0قم وادخل المدينة وهناك يقال لك ما يجب ان تفعل0 واما الرجال المسافرون معه فوقفوا صامتين 00يسمعون الصوت00 ولاينظرون احدا0 )
    قبل التعليق ما بين الاقواس الداخلية وتحته خط لايأتي بمعظم المخطوطات القديمة00ومن خلال تلك الروايتين

    و نلحظ الاتي :-
    -رواية الاصحاح التاسع لاتوجد بمعظم المخطوطات منتقصة الفقرات المشار اليها والتي بين الاقواس ووضعنا تحتها خط .
    -برواية الاصحاح التاسع الرجال المسافرون 0يسمعون00ولكنهم لاينظرون شيء
    -والرواية الاخرى الرجال المسافرون0 لايسمعون00 ولكنهم ينظرون نورا0
    ولكي يتفادوا هذا التناقض هم بخطفة سريعة خادعة يوجهون نظرك لتناقض بسمعون او لايسمعون 0مع اغفال الاخر وهو لاينظرون شيئا او ينظرون نورا –فإحدى العبارتيين خطأ لامحالة-00 ويحلون الاشكال بان لايسمعون اى لايفهمون ودون تقديم النص بمخطوطاته وتحليل اللغة المؤدية لحل التناقض الذي ذهبتم اليه 0
    -اتفقت الروايتان على انه :-
    - ( ان الرجال المسافرون كانوا واقفين مذهولين عند الحوار الذي كان بين المسيح وبولس)
    - ثم بعد ذلك ( قم وادخل المدينة وهناك يقال لك ماذا يجب فعله0)
    00وهذا يتناقض مع رواية الاصحاح السادس والعشرين من زاويتين :-
    الاولى : ان الرجال المسافرين لم يكونوا واقفين بل سقطوا ووقع الكل على الارض
    00التناقض الثاني : هو مفردات الحوار الذي كان من المسيح الى بولس فهل هو قم واخل المدينة وهناك يقال لك ما سوف تفعله ام ان المسيح بين له بنفسه وقال له ما جاء برواية اصحاح 26 ولنسمعه من الرواية ذاتها (000فوقعنا كلنا الى الارض 00 وسمعت صوتا يقول لي بالعبرية شاول لماذا تضطهدني ؟ صعب عليك ان تقاومني 0 فقلت من انت يارب ؟ قال الرب :انا يسوع الذي تضهده انت 0قم واقف على قدميك لاني ظهرت لك لاجعل منك خادما لي وشاهدا على هذه الرؤيا التي رايتني فيها وعلى غيرها بما ساظهر لك به سانقذك من شعب اسرائيل ومن سائر الشعوب التي سارسلك اليهم لتفتح عيونهم فيرجعوا من الظلام الى النور ومن سلطان الشيطان الى الله فينالوا بايمانهم بي غفران خطاياهم وميراثا مع القديسين0)

    ويقول القس منيس عبد النور حول هذا التناقض الاخيران رواية الاصحاح يرويها لوقا( بالتتابع الواقعي للاحداث المتعلقة باهتداء بولس ووقت تكليفة بالخدمةبين الامم وفي اعمال 22يورد القصة كما رواها بولس لليهود بتفصيل اكبر ويضيف رؤياه التأكيدية التي راها في اورشليم بعد اهتدائه بنحو ثلاث سنوات 0اما اعمال 26 فيسجل خطاب بولس اما الملك اغريباس الذي شرح فيه رسالته باختصار فلم يذكر التوقيت علاوة على ان الاحداث كانت تبدو لبولس حدثا واحدا متصلا0) هذا كلام القس منيس تحديدا وعجبت اشد العجب 00 ولهذه الاسباب:-
    - اعمال 22 بولس يدافع عن نفسه امام قائد الحامية مع بداية اعتقاله في الهيكل0 وتحدث امام اليهود وبرواية لاتختلف عن اصحاح 9 الا من حيث السمع والنظر للرجال المسافرين0 وتتفق انهم كانوا واقفين وانه عليه التوجه لدمشق المدينة فيقال له ماذا يفعل0
    - وعن ذات الاعتقال وامتدادا له وبعد فشل عرض الامرعلى فيلكس الحاكم تم رفع الدعوى الى القيصر الملك اغريباس فاخذ بولس يدافع عن نفسه فجاءت الرواية متناقضة مع روايته باصحاح 22 من حيث وقوع الرجال المسافرين ومن حيث مفردات الحديث الذي من المفترض انه سمعه من المسيح عند ظهوره له ويفيد هل سوف يعلم ما يفعل عند دخول دمشق ام قال له المسيح ذلك عند وقوعه على الارض0
    اين هذا من كلام حضرة القس 00واين دفاعه من هذ ه المتناقضات 00 وماذا يقصد بهذا التبرير البعيد كل البعد عن محور التناقض واى خطاب كان يسجل هذا 00 فالامر دفاع من بولس بكلتا الحالتين وفي كلا الموقفين وبلغة القس منيس اصحاح22 هذا خطاب بولس امام قائد الحامية بالقلعة00واصحاح 26 خطاب بولس امام القيصر اغريباس 0 لاضير اين نحن بعد هذا من ازالة التناقض وحل الاشكال 00فالتناقض والاشكال لايزال قائم بعد كلام حضرة القس0



    2- تخبط مقدس وتناقض في مواصفات هيكل الرب:-
    في ملوك الاول اصحاح6 -2 يأتي وصف الهيكل الذي بناة سليمان النبي في السنة الرابعة يتناقض مع الكلام المقدس المذكورباخبار الايام الثاني 3-2 عن ذات الهيكل ونفس الباني سليمان النبي وبذات السنة الرابعة من ملكه كالاتي:
    مواصفات هيكل ملوك الاول مواصفات هيكل اخبارالايام الثاني
    ستون ذراعا في الطول ستون ذراعا في الطول
    عشرون في العرض عشرون في العرض
    ثلاثون ذراعا في السمك غير مذكور
    عشرون ذراعا ارتفاعه مائة وعشرون ذراعا ارتفاعه
    عشرة اذرع قدام المبنى عشرون ذراعا على محاذاة عرض المبنى
    وهذا التناقض الذي مازال دون حل ويحذرون الاقتراب من مناقشته وطابعي الترجمة العربية لعام 1844م لم يجدو بد من حذف لفظة مائة عند الارتفاع مع بعض التغيير في الترجمة فيتوه الامر وقد فضحتهم الدراسات النقدية آنذاك 0 و ادم كلارك لم يجد مخرج من الاعتراف بهذا الموضع وانه غلط وتحريف وسجله بالمجلد الثاني من تفسيره طبعة لندن 1851م وتحديدا عند فقرة اخبار الايام الثاني واقر بان الذين ترجموا السريانية والعربية احدثوا تحريفا لهذا الموضع ان حذفوا لفظة مائة وصارت "وارتفاعه عشرون ذراعا" بدلا من " وارتفاعه مائة وعشرون ذراعا" 0

    بل والاكثر من هذا بذات الاصحاح 6-1 ملوك الاول في صحة تاريخ بناء الهيكل وقد ذكره الكتاب المقدس في عام ربعمائة وثمانين من خروج بني اسرائيل 00وهذا من افدح الاخطاء التاريخية وعند تعرض المفسر البروتستانتي ادم كلارك عند هذه الاية الاولى بالمجلد الثاني ص 1293 ( لقد تباين المحققون والمؤرخون حول صحة هذا التاريخ وتحديده ففي النسخة العبرانية 480 من خروج بني اسرائيل, وفي النسخة اليونانية 440 من خروج بني اسرائيل , وعند كليكاس 330 , وعند ملكورنس 590 , وعند يوسيفوس592 , وعند سلبي سيوس سويرويس588 , وعند اكليمندس السكندري 570 , وعند يوس وكابالوس 580 , وعندسراريوس 680 , وعند نيوكولاس ابراهيم 527, وعند ميتلينوس 592 , وعند بيتياويوس ووالتهي روش 520) وعن وجوب قداسة التاريخ يعجبني ان نكرر ما كتبه القس منيس عبد النور ص44 من كتاب شبهات (1- تذكر كل الكتب المقدسة تواريخ اشخاص واحداث لتكون مصدر بركة روحية نافعة للتعليم 0000
    2- استشهد المسيح بالاسفار التاريخية وبذات الفاظها وهذه شهادة بصحتها وضرورتها روحيا
    3- مع ان تواريخ الكتاب المقدس تتكلم عن الماضي الا انها تشير الى المسيح وصفاته 0000000 فكم بالحري يلزم الالهام الالهي لذكر هذه التواريخ
    4-يجب ان يكون التاريخ المقدس منزها عن الاخطاء وهذا يستلزم الالهام به لان البشر يخطئون في اقوالهم اذن ان الكتب التاريخية المقدسة كتبت بالهام الروح القدس )

    3- نبوات مزدوجة ام نبوات بالعافية:-
    متى 2-17(حينئذ00تم ما قيل في ارميا النبي القائل :صوت سُمع في الرامة00نوح وبكاء وعويل كثير00راحيا تبكي على اولادها ولا تريد ان تتعزى لانهم ليسوا بموجودين )
    ومن المعروف وبعيدا عن الاطناب ان تلك النبوءة من ارميا 31-15 وهي تنبأ عن حادثة بختنصر00 وليست عن حادثة هيرودس00 والقس منيس دافع عن الاعتراض هذا بان البشيرمتى عبر بتلك النبوءة (0000ولاشك ان قول النبي ارميا تحقق وتم في هذه الحادثة ايضا0000) فهو يعترف انها –نعم نبوءة خاصة بحادثة بختنصر ولكنها تحققت مرة ثانية في حادثة هيرودس 0وهذا التفسير هو الوحيد الذي عليه المحققون 00 ونحن نرفضه كل الرفض 00لسبب بسيط هو انه من المسلمات ان اى نبوءة اذا تحققت اصبحت حقيقة تاريخية 00ولم تعد 00 تسمى نبوءة 00 الا ان تكون النبوءة ذاتها تتحقق على واقعتين منفصلتين ويفهم منها ذلك 0فيتحقق جزءها الاول ثم يتحقق جزءها الثاني وهكذا وهو الامر الغير منطبق فيما نحن بصدده 00فالنبوة كاملة متكاملة جاءت وتحققت عن حادثة بختنصر 00فاصبحت منذ هذا التحقق حقيقة تاريخة ويقال عنها انها كانت نبوءة هكذا بالزمن الماضي التعبيري.
    ولايمكن استخدامها نبوءة درجة ثانية او نفصلها وقتما نريد وبالكيفية التي نشاء , وكما يحاول المحققون الخروج من مأزق انها ليست نبوءة وهوالامر الذي يتعارض مع ظاهر نص فقرة متى والتي تؤكد انها نبوءة "حينئذ تم ما قيل في ارميا " على حين ان واقعها اللاهوتي حقيقة تاريخية دون جدال لتحققها في حادثة بختنصر 00 ولكنه دأبهم المتواتر لحل الاعتراض والاشكال لانهم بدون هذا الالتواء لتطويع الامور يصبحون امام ما يجب ان يواجهوه وهو ان هذه الفقرة مضافة اضافة تحريفية وفي غير مناسبتها ولاتتسم مع سياقها لانها حقيقة تاريخية علىحين اراد كاتبها استخدامها على انها نبوءة تنبأ بها ارميا –و هي تحققت مع حادثة هيرودس وانتهت- وهوالامر المستحيل وفقا لمسلمات الدراسات الكتابية وطبقا لقواعد واصوليات ما هو متبع لاهوتيا مع كافة النبوات من انها بمجرد تحققها تضحى حقيقة تاريخية ولم تعد تسمى نبوة بأي وجه من الوجوه 0

    اما عن وجود عالم البرزخ من عدمه وهي مدة الانسان من بعد وفاته وحتى يوم بعثه يوم الدينونة الكبرى يوم القيامة 0فهو يسمى هكذا عند المسلمين بعالم البرزخ 00ويسمى عند كافة طوائف المسيحية حتى القرن السادس عشر "بالمَطْهَر" ثم مع ظهور البروتستانتية تم انكار ذلك وهو معتقد مرفوض عند البروتستانت و بعض الانجليكان وكافة الكنائس التي اسسها الاستعمار في الشرق على مذهبه 00وقد كان ذلك ضمن المعترك التناحري النقاشي بمجمع فلورنسا ومجمع ترنت0وقد اكدا على وجوب المعتقد 0 ورفضه البروتستانت 0 لذلك لايجوز للقس منيس عبد النور ان يقول ليس بالمسيحية تلك الفترة مع اختلاف مسمياتها ولكن الامانة تقتضي ان يتحدث عن مذهب البروتستانت ومن تبعهم وليس على صيغة العموم والمعتقد من مفردات الايمان اللاهوتي عند الكاثوليك وبعض الفرق والكائس الاخرى



    4-أضياع لاسفار ؟ ام تحريف وخداع ؟:-
    متى 2-23 (وجاء الى مدينة اسمها الناصرة فيسكن فيه00ليتم ما قاله الانبياء : يدعى ناصريا ) وعندما قرأنا رد الدكتور القس منيس عبد النور -وما زلت اكرر اني قد اختلف مع الرجل والخلاف لايفسد للود قضية ولكني احترمه واحترم رأيه ولكن من حقي ان ارفض ما يذهب اليه مادام لدي دلائلي على ذلك ولا نلوم اى مدافع عن معتقده ونحترم ايمانيات الاخرين اياكانت وحقيقة الرجل لاهوتي متميز- ولكن عندما طالعت رده على هذا الموضع وجدته حاد عن الصواب بطريقة لاتفوت على طالب مبتدىء باىكلية لاهوتية 00فيمكن تلخيص رده الى ان النبوات تجوز ان تاتي بالمعنى وان ناصري تعني يسوع المحتقر او تعبر عن الازدراء 00 وبما ان الانبياء تنبأوا عن المسيا سوف يحتقر ويزدرى به فبذلك تكون النبوة تحققت0 ورفض قول القديس يوحنا فم الذهب من ان اليهود ضيعوا الكتب التي بها تلك النبوة لغفلتهم وعدم ديانتهم بل واحرقوا البعض الاخر0
    ونحن نرفض تبريرات القس منيس للاسباب الاتية :-
    -دعوى ان النبوات يمكن ان تأتي بالمعنى وليس بالنص 0 هذا ليس محل اجماع لاهوتي لان النبوة ان لم تكن محددة وصارمة وموجهة لا تصلح ان تكون نبوة 00 ودليل ذلك ان الازدراء والاحتقار يكاد يكون يتحقق على كل الانبياء الذين جاءوا بعد النبوة 00

    -ان ما ذهب اليه القس منيس مخالف لظواهر نصوص اخرى وتفسيراتها وهي تهدم رأيه هدما لايبقي ولايذر00 وحتى ظاهر نص فقرة متى ذاتها لمن يعاود قراءتها فالمسيح عاد وسكن بالناصرة كي يتحقق نبوءة الانبياء 0

    - ودليل ما سبق ايضا ان كلمة ناصري ان كانت كلمة سباب وشتم ممن رفضوا المسيح 00وتوحي بالازدراء والاحتقار الذي ذهب اليه القس منيس بنبوات العهد القديم00 فل يجوز ان يسب المسيح بها نفسه ويزدري حاله تماشيا مع سباب وشتم من رفضوه كما اجاب بولس بعدما ساله من انت يارب فاجاب يسوع انا يسوع الناصري باعمال الرسل 22 00

    - وهل من المعقول ايضا ان يردد تلميذ المسيح القديس بطرس لفظة ازدراء واحتقار لسيده ومعلمه عندما كان يكرز بعظته الاولى لليهود فيقول ( يا بني اسرائيل اسمعوا هذا الكلام : ان يسوع الناصري رجل ايده الله بمعجزات وعجائب وعلامات اجراها الله على يده بينكم ومع ذلك فقد سمح الله وفقا لمشيئته ان تقبضوا عليه00000)

    - الاكثر من هذا ويقطع الشك باليقين فقرات انجيل متى والتي تحدد ان معنى ناصري اى الذى من الناصرة اى يجب ان تكون بلدته الناصرة كما كتب عنه موسى في الشريعة والانبياء 0( ثم وجد فيلبس نثنائيل0فقال له :وجدنا الذي كتب عنه موسى في الشريعة والانبياء في كتبهم وهو ابن يوسف من الناصرة فقال وهل يطلع من الناصرة شيء صالح اجابه تعال وانظر) 00 ولايمكن ابدا توظيف المعاني لاخفاء ما فقد من الاسفار وهو امر معترف به من ان هناك اسفر مفقودة فهو محل اجماع عند الكاثوليك والارثوذكس وايضا تعليقات الترجمة اليسوعية وتعليقات اللجنة المشتركة من البروتستانت والكاثوليك والارثوذكس اعترفا كلاهما بان هناك اسفار مفقودة مثل سفر الحروب وسفر ياشر وسفر الابرار وسفر امثال سليمان الثلاثة الاف وسفر اناشيد سليمان وقد ذكر ذلك المجموع الصفوى وغيره من المراجع المعتمده ولكن ليس المحل لمقام مناقشة الاسفار المفقودة وسيكن لنا معها تفصيل اكبر عند اصدار مؤلف منفصل عن مواضع التحريف 00 وايضا الترجمة العربية المشتركة عند تعليقها على فقرة متى قالت ناصريا نسبة الى الناصرة وبهذا الاسم لقب المسيح 00 نسبة الى الناصرة اي الذي من الناصرة وهذا امعنى واضح انه نبوءة كانت لانه يستكمل الحديث0 الذي من الناصرةكما كتب عنه بكتب موسى والانبياء

    - اللاهوتي الكاثوليكي ممفرد اعترف ان هذا الموضع من المفقودات وكما حدث واعترفت اللجنة المشتركة عند النبوءة الوارده في ملوك الاول 22-39.. ففي كتاب "أسئلة التساؤل" للاهوتي الكاثوليكي ممفرد ط 1843م لندن ونقلا عن تفسير متى لكريزاستهم00 فقال في السؤال الثاني ((الأسفار التي كان بها ما نقلناه عن متى تم انمحاؤه وحذفه00 ودليل ذلك إن كتب الأنبياء الموجودة ألان لا نجد بها مطلقا إن يسوع يدعى ناصريا00 وقد قال كريزاستهم في تفسيره التاسع لانجيل متى " ان القديس يوحنا ذهبي الفم يقول :انمحت كثير من الأسفار وكتب الأنبياء لان اليهود أضاعوا كتبا كثيرة لا لأجل غفلتهم00 بل لأجل انعدام ديانتهم فمزقوا بعضها واحرقوا البعض الأخر " 00 وهذا هو الأغلب 00 لان اليهود لما وجدوا إن تلاميذ المسيح يتمسكون بهذه الكتب في إثبات مسائل الدين المسيحي فعلوا هذا الأثم.. ويقول جستن في المناظرة لطريفون"إن اليهود اخرجوا أسفارا كثيرة من العهد القديم ليظهر إن العهد الجديد ليس متطابق ومتناقض مع العهد القديم" ويعلم من هذا وذاك إن كتبا عديدة قد انمحت))انتهى كلام ممفرد الكاثوليكي0

    فدلالة كلام ممفرد انه كان هناك نبوءة بالعهد القديم ومحاها اليهود كما تعمدوا ضياع كتبا كثيرةلغفلتهم ولانعدام ديانتهم وقد اقر بهذا ايضا القديس يوحنا ذهبي الفم

    5- رسول تنبأ بالكثير وعجز عن معرفة محدثه0 وينهى عن الاثم ويفعله :-
    اود عدم التهرب والرد المباشر ان كان هناك رد على عجز بولس الرسول عن معرفة شخصية رئيس الكهنة وهو الامر بظاهره ينفي النبوة والتنبوء فقد راجعنا ردود القس منيس عبد النور على متى 10-19 واعمال 23-3 ولم نجد ردا شافيا سوى قولة مرسلة تضحك ولاتفي وهي ان بولس كان به ضعف بصر !!!!

    - ولاندري من اين اتي القس بهذه التقرير الطبي التبريري0وعلاما استند 0حتى وان صح ضعف بصره !!نحن نتسائل عن البصيرة والنبوة والتنبأ وسياق الروح القدس له وتكلمه بلسان ومعرفة وقوة الروح القدس0 0 ؟
    سيما ان بولس الذي من المفترض انه تحول الى رسول للمسيحية وظهر له المسيح 00 انتهج التواء تكريزي نفاقي لانجد له مبرر00 فقد كان يعلم تناحر فرق اليهود واختلافاتهم المذهبية خاصة التي كانت بين الفريسيين والصدوقيين وهوكان يعلم ان المجمع مكون منهما ومعهم علماء الشريعة الموالين للفريسيين وصرخ بانه يحاكم لانه فريسي ابن فريسي ويعتقد اعتقادات الفريسيين00 وتنصل من مسيحيته وعلى اثر هذا ضج المجمع فقد استطاع كسب تأييد الفريسيين ومعهم علماء الشريعة الموالين لهم00 ويبدو ان المراوغة النفاقية جلية واضحة البيان في تصرفات بولس 00فبولس ايضا في اعمال 21-21كان يدعو اليهود الذين يسكنون بين الاجانب بعيدا عن مناطق التجمعات اليهودية بالارتداد عن موسى وعن تعاليم الشريعة والايختتنوا ولا يتبعوا العادات الدينية اليهودية المتوارثة 00وعندما عاد الى اورشليم وهي من مناطق اليهود انذاك 00حذره البعض بان اخبار ما فعل قد وصل الى مناطق اليهودية 00ونصحوه بان لديهم اربعة رجال عليهم نذر 0"فخذهم الى الهيكل وتطهر معهم وادفع نفقة حلق رؤسهم 0فيعرف الجميع ان ما سمعوه عنك غير صحيح وانك تسلك مثلهم طريق العمل بالشريعة 000000 وهكذا ففي اليوم التالي اخذ بولس الرجال الاربع وبعدما تطهر معهم 0000اخ )

    وهذا لايسمى بسوى النفاق المبين وسبب هذا ان دافعنا عنه بأنه من باب المرونة التبشيرية فبولس في غلاطية 2-11 قد ثار على بطرس وعنفه باللوم بل واتهم بطرس بالنفاق والرياء عندما كان بطرس ياكل مع اناس من الامميين ثم عزل نفسه وانسحب خوفا من اهل الختان عندما شاهدهم 0بل وعنف برنابا كذلك 00وهنا هو يستبيح لنفسه ما اتهم به غيره بالنفاق والرياء00 والعجيب والغريب ان تكريز بولس كان باشارة الترخيص من يد بطرس لدعوة الامميين!!!
    والخلاصة بولس يعجز عن معرفة محدثه رغم الاعتقاد به انه رسول مسوق ويتكلم بلسان الروح00 ثم يهاجم بطرس بافعال وصفها بالرياء ومخالفة الانجيل 00ثم هو ياتي بمثلها بل اشد منها في موقفين الاول مع المجمع عند المحاكمه وقوله انه فريسي ابن فريسي بعدما علم تكوين المجمع الطائفي00 والموقف الثاني مادة تكريزه لليهود القاطنين بمناطق الاجانب وامرهم بالارتداد عن موسى وعدم العمل بالشريعة ثم عند عودته لاورشليم نافق واخذ الرجال الاربع فقط رياءا00 وتطهر معهم ودفع نفقات حلق رؤسهم لعدم الاصطدام باليهود باورشليم وبناء على نصيحة البعض الذين استقبلوه

    6- المعنى مختلف 0 والمفسرون اقروا بالتحريف0 ولايزال العناد مستمرا :-
    اشعياء 64-4 (0000000 0 حين صنعت مخاوف لم ننتظرها نزلت تزلزلت الجبال من حضرتك0 ومنذ الازل لم يسمعواولم يصغوا 00 لم تر عين الها غيرك يصنع لمن ينتظره0 تلاقي الفرح الصانع البر0الذين يذكرونك في طرقك 0هاانت سخطت اذ اخطأنا 00000000) واذا راجعنا العبرانية تحديد فالمعاني مع
    الاية 4 تبدأ بقول ومنذ الازل000 ودون استعراض للنص العبري والذي سنفعله بالمؤلف المنفصل حول مواضع التحريف فسنكتفي هنا بايراد ذكر السياق السابق واللاحق حتى يتضح المعنى الظاهري للفقرات فمنذ الازل اى من قديم الزمان رغم رهبتك التي تزلزل الجبال من جلالك 0 هناك 00هناك منذ الازل العصاة الذين لم يسمعوا ولم يصغوا00 ورغم ذلك لم تر عين غيرك اى لم تر عين الها مثلك 0يصنع لمن ينتظره وهو فرحك وسرورك لمن يصنع البر ويسيرون على طريقك ووصاياك 00ولكنك سخطت علينا اذ اخطأنا000

    فلم يسمعوا ولم يصغوا خاصة على هؤلاء الذين هم كذلك رغم تزلزل الجبال من حضرة الله 00 ولم تر عين الها غيرك 00كناية ومعنى خاص بالله جل جلاله 0والفقرات كما اوردناها بعاليه ترجمت هكذا بمعظم الطبعات للترجمات العربية منذ طبعة 1865م وما قبلها فيه اختلاف لن تناوله في هذا المبحث0 القصد منذ 1865م والترجمات على هذ ومازال بعضها للان منها ترجمة فان دايك والترجمة اليسوعية ا00 ولكن لان الترجمة بهذ الشكل وتلك المعاني تصطدم وتتناقض مع اقتباس بولس برسالة 1كورنثوس 2-9 ( لكن كما يقول الكتاب " الذي ما رأته عين ولاسمعت به اذن ولاخطر على قلب بشر اعده الله للذين يحبونه 0" فتم تغير الترجمة بطريقة مفضوحة لتحوير المعنى وتقريبة عبر تحريف ساذج بان ادمجوا عبارتي لم يسمعوا ولم يصغوا وجعلوها لم تسمع اذن 00وحذفوا لم يصغوا00 ثم تغيرقليل بالفقرات لتقريب المعنى من الاقتباس المذكور0 فجاءت هكذا نتاج عمل تحريفي للترجمة العربية المشتركة ( من الازل لم تسمع اذن ولا رات عين الها غيرك يصنع ما يصنع للذين يرجونه ترحب بمن يفرحون بك ويصدقون ويذكرون طرقك انت غاضب لاننا خطئنا 00)
    وهذا المعنى بتلك الصياغة يقترب من اقتباس بولس حيث ان اقتباس بولس يتحدث عدم القدرة واستحالة تخيل النعيم الابدي الذي بالحياة الابدية وهو مالم تتضمنه اية اشعياء لامن قريب او بعيد 00واقتباس بولس موجود..نعم موجود.. وكما هو وبذات الكلمات ولكن بسفر صعود اشعياء وهو من الاسفار الابوكريفيا وهذا ليس الاقتباس الوحيد الذي يتم اقتباسه من الابوكريفيا ونذكر ذلك لان اخوننا البروتستانت ومن يتبعهم دائما يحدث لهم رعشة ارتكاريا كلما ذكرنا لهم ذلك 00فقد اقتبس لوقا في 6-31 , ومتى في 7-12 من سفر طوبيا 4-13
    , ولوقا 1-42 من سفر يهوديت 13-23 , ويوحنا 7-7 من سفر حكمة سليمان 2-15 وهذا فقط على سبيل المثال لاالحصر0
    -وحيث ان المعنى مختلف مابين اية اشعياء وبين اقتباس بولس فان هورن عند هذا الموضع اقر باشكاليته ولم يجزم اين الخلل ولكنه اقر باختلاف المعنى 00

    - وجامعوا تفسير هنرى واسكات رجحوا ان الغالب ان المتن العبري محرف00

    - وادم كلارك بتفسيره وبعد استعراض ما قاله كثير من اللاهوتيين والمحققين ولم يقنعه ايا منها فجزم ان الامر لايخرج عن امرين وقال : (لقد احترت حقا مع هذا الاشكال 0 فاما ان يعتقد ان اليهود حرفوا هذه الاية في النسخة العبرانية وتبعتها اليونانية بالترجمة 00كما ذكر عن ذلك آون في مؤلفه عن الترجمة اليونانية مابين الفصل السادس الى الفصل التاسع 00 هذا00 واما يعتقد ان بولس لم يقتبس من سفر اشعياء القانوني واقتبس من اسفار الابوكريفيا كسفر صعود اشعياء وسفر الرؤيا لإيليا حيث ان هذه الفقرة بتلك النصية موجودة بهما 00ونعرف ان الناس لن يقبلوا الاعتقاد الاول بسهولة00 واما عن الاحتمال الثاني فقد قال جيروم ان اعتقاده اسوأ من الالحاد0)

    - ولهذا كان الاباء اليسوعيون اكثر انصافا عندما اوردوا النص دون الرتوش التحريفية التي تصنعتها اللجنة المشتركة 00بل وذكر الاباء اليسوعيون بتعليقاتهم عند اية اشعياء حول اقتباس بولس لها " يصعب علينا اليوم ان نعرف هل يستشهد بولس بتصرف ام هل كان لديه نص لاشعيا يختلف عن هذا النص )
    اعتقد انه بعد كل تلك الشواهد ونقرأ ما نقرأ بكتاب شبهات للقس منيس عبد النور ودفاعه حول هذا الموضع وانكار ثبوت تحريفه 00فمع كل هذا لانملك الا ان نردد المعنى مختلف والمفسرون اقروا ولايزال العناد مستمرا !!!!!

    7- النبوءة الملفقة 00 والاحداث المختلفة والتحريف المزدوج :-
    متى 27-9 (فتم ما قاله النبي ارميا :واخذوا الثلاثين من الفضة وهي ما اتفق بعض بني اسرائيل على ان يكون ثمنه ودفعوها ثمنا لحقل الخزاف كما امرني الرب 0)

    وهذا ان اردنا تسميته فهو التحريف المزدوج 00تحريف في نسبة الاقتباس 00وتحريف بذاتية الموضوعية لمعنى الاقتباس00اى ان النبي ارميا لم يقل هذا الكلام 00 و حتى موضوع الاقتباس بقصته الوارده عند النبي زكريا وهو صاحب الاقتباس وليس ارميا00 يتطابق مع خيانة يهوذا على ما سنرى ولكن كثير من المولودين الجدد يحاولون مزج هذا بذاك كمن يريد مزج الزيت بالماء ليصيرا شيئا واحدا00 فتطفو بقع الزيت فاضحة التحريف0 وكاشفة غش المزج الساذج00

    - وهناك رأى للقس منيس حول الاشكال الاول ان الاقتباس وارد على لسان زكريا وليس ارميا 00واعطانا اجابة تحمل احتمالات غير جازمة منها انه ان تقسيم العهد القديم كان على ثلاثة اقسام الاول شريعة موسى 00والثاني المزامير 00 الثالث الانبياء وقد يسمى ارميا0 وقول متى "تم ما قيل بارميا النبي 00"يشمل زكريا00 وهذا رد مهدوم من اساسه لان التقسيم هذا حديث العهد ولم يكن على زمن متى وهو المقتبس00 اضف لذلك ان الاقتباس في البشارات الاربع تنحى منحى غير ذلك ويهدم ما تقول حيث هناك اقتباسات من اشعيا وغيره وهو من قسم الانبياء او ارميا كما اراد تسميته القس منيس وتسمى باسماء انبياءها وليس باسم ارميا كما يذهب الرد التبريري 000ودليل صحة ذلك ان القس منيس نفسه في الاحتمال الثاني قال ان الامر قد يكون كما ذهب بعض المحققين ان القائل هو ارميا وليس زكريا00 وزكريا اقتبس منه 00وهذا الاحتمال يضعنا امام اشكال جديد ان سلمنا به 00وهو ان كان زكريا اقتبس من ارميا فاين اصلا موضع وآية ارميا التي اقتبس منها زكريا 00 لاندري الى متى يتخادعون 00والى متى يلبسون الحق بالباطل ويكتمون الحق وهم يعلمون 00والامر اوضح من الشمس بمنتصف النهار ولانملك فعل شيء لمن به رمد0

    - اكثر من هذا هو اللاهوتي الكاثوليكي وارد في كتاب المتناقضات ط 1842م ص62 اقر بان متى اخطأ في هذا الموضع بان وضع ارميا مكان زكريا0

    - وهورن بتفسيره عند هذه الاية ببشارة متى ج2 ص385 وما بعدها ( هذا الاقتباس يسبب اشكال جدي00حيث ان الاقتباس يجب ان يكون من زكريا وليس ارميا 00 وذهب كثير من المحققين انه خطأ وقد يكون سببه اغلاط النساخ او انها زائده على النص وادخلها بعض النساخ بالاصلاحات القصدية 0) ومن باب الامانة ايضا ان هورن في ص625 ذهب الى احتمال ثالث ان البشير متى اصلا لم يذكر اسم النبي وجاء احد النساخ الجاهلين وكتبه ثم تناقلته النسخ فيما بعد0

    - وبالتفسر الشهير الذي قام به كل من اللاهوتي " دولي" واللاهوتي" روجردمينت" ط1848م لندن ذكرا عند هذه الاية ( هذا الاقتباس لايوجد بارميا ولكنه يوجد بزكريا00 ورجحا انه قد يكون خطأ نساخ بان وضع احدهم ارميا موضع زكريا وممن رجح عنده هذا اللاهوتي بيرس )

    - وحتى نكن موضوعيين ونشرك القاريء معنا في تفحص الامر نستعرض قصة الاقتباس وقصة المقتبس منه 00بعدما استعرضنا ما يدل على هشاشة ما دونه القس منيس عبد النور في ضوء آراء كبار اللاهوتيين0 :-

    قصة متى عن يهوذا الخائن لسيده المسيح بان تواعد مع رؤساء الكهنة ليسلم لهم المسيح ويرشدهم عن مخبئه 00وذلك في مقابل ثلاثين من الفضة 00وبالفعل قام بعمله المشين وسلم المسيح لرؤساء الكهنة وقبض منهم ثلاثين من الفضة ولكنه كما يقول المفسر متى هنري شعر بالندم الشديد عندما وجد المسيح مستسلم لما هو فيه لانه كان يتصور ان المسيح لن يصل به الامر الى الحكم بالاعدام بالصلب كما كان معهودا انذاك 00القصد مزقه الندم لدرجة انه اعاد الفضة الى رؤساء الكهنة واستحرم اخذها لانها كانت ثمن دم بريء00 والذين استحرموا هم ايضا وضعها ضمن اموال الهيكل فاشتروا هم بثمنها قطعة ارض لاستخدامها كمدفن للغرباء وتسمى قطعة الارض هذه حقل الخزاف او الفخاري 0 والذين اشتروا هذا الحقل هم رؤساء الكهنة لحساب الهيكل والتقليد كعمل خيري لدفن الغرباء وكما يفهم من متى 27-6 , 7 00وان كان بهذا يتناقض مع ما يذكره لوقا باعمال الرسل 1-18 من ان الذي اشتراه هو يهوذا ولحسابه وهذا كان كل مناله0 ولكن لعدم الخلط لن نتعرض لهذا التناقض وردودهم ومناقشتها الان ايضا في ضوء آراء اللاهوتيين0

    اما الاصحاح 11 من سفر زكريا وهو محل المقتبس منه فقد قرأناه واطلعنا على كافة اتجاهات التفسير اليهودي ثم التفسير المسيحي وظاهر الاصحاح يجزم بانه يتناول اشارات رمزية –كما قرر الاباء اليسوعيون- عن الرعاة الثلاثة المنبوذين وهم سليمان النبي المتهم بعبادة الاوثان –كما يزعمون كذبا وافكا وتحريفا على هذا النبي الجليل-00ورحبعام الذي كان سبب الانشقاق 00 وياربعام الذي ادخل عبادات وثنية 0) 00 ثم انشقاق يهوذا واسرائيل0
    ومن ضمن السياق الذي هو رمزية تاريخية عن ما سبق ذكره وليس نبوءة على الاطلاق 00 ان هناك راعي كلمه الرب بان يرعى الغنم التي يذبحها مالكوها00 ورعى الغنم واتخذ لنفسه عصا وسماها عصا النعمة 00وعصا ثانية وسماها عصا الصلة 00 ثم ضاق به الامر فكسر عصا النعمة اولا وترك راعي الغنم وطالب بحقه في مقابل رعايته للغنم مخيرهم ان يعطوه او لايعطوه 0 لانهم ساوموه على مقدار اجرته 00فاعطوه ثلاثين فضة00 فامره الرب " القها في الخزانة وفي بيت الرب 0ثمنا كريما ثمنوني به فاخذت الثلاثين من الفضة والقيتها في الخزانة في بيت الرب وكسرت عصاي الثانية "الصلة" فنقضت صلة الاخاء بين يهوذا واسرائيل " ونلاحظ الاتي :-
    -الاخذ للثلاثين من الفضة هو نبي قال له الرب0
    -الثلاثين فضة كانت اجرة لرعي الغنم0
    - القصة برمتها يتضح منها الرمزية التاريخية خاصة بعصا النعمة وعصا الصلة وقد كسر الاثنين مصرح بما اريد التلميح اليه وهي حالة الانشقاق بين يهوذا واسرائيل والذي كان في 330ق م
    - الثلاثين من الفضة وضعت بيت الرب لوما وتوبيخا لانتقاص حق الاجير ومساومته بعد الانتهاء من عمله لانهم كانوا يساومونه لدرجة انه قال لهم بالفقرة 12 "قلت لهم : ان حسن في عيونكم 00فهاتوا اجرتي والا فامتنعوا "

    والقصة بهذه الظواهر النصية السالفة 00 لاتتفق مع خيانة يهوذا الا في لفظة واحدة "الثلاثين فضة "
    ولكنها لاتتفق في كل تفصيلاتها الاخرى
    - يهوذا كان خائن لسيده 00 وعند زكريا الآخذ كان نبي
    - يهوذا كانت الثلاثين فضة ثمنا لخيانته00 وعند زكريا الثلاثين فضة كانت ثمن حق الاجير الذي رعي الغنم0
    - الثلاثين فضة عند متى كانت ثمنا حرام اقتناؤه00والثلاثين فضة عند زكريا كانت مالا حلالا لانها كانت مال الاجير عن رعي الغنم0
    - يهوذا شعر بالندم بعد اخذ الثلاثين فضة 00 وهذا على غير ذلك عند زكريا فاللآخذ نبيا ساومه اصحاب الغنم على اجرته فضاق بهم وقال لهم هاتوا اجرتي او امتنعوا
    - يهوذا رد الثلاثين فضة لمن اخذها منهم 00وهذا لم يحدث عند زكريا0
    - الثلاثين فضة رفض رؤساء الكهنة وضعها ببيت الرب واشتروا بها قطعة ارض الخزاف لتكن مدفن للغرباء00 الثلاثين فضة عند زكريا تم وضعها ببيت الرب لبيان حجم ذنب من يستغل الاجير او يساوم على اجرته 0
    - يهوذا شنق نفسه عقب ذلك نتيجة شعوره بالذنب00 والنبي عند زكريا اكمل دعوته " وقال لي الرب "عد فخذ لك ادوات راع غبي00000"
    - متى يستشهد بها على انها من تنبؤات ارميا00 وهي ليست عند ارميا 0بل عند زكريا وليست تنبوءات او نبوات اصلا عند زكريا كما هو متضح من السياق بل رمزيات تاريخية عن الانشقاق الذي حدث بين مملكة يهوذا ومملكة اسرائيل0

  5. #35
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    المبحث الرابع : مواضع تحريفية لعدم قداستها واستحالة التعبد بها:-

    قبل تناول هذا الموضع لابد من ايضاح عدة امور 00 فكلنا مازال يذكر تلك الحادثة الشهيرة لأحد رجال الكهنوت المخلوعين 0 واحد الجرائد المغرضة كانت تريد الاصطياد في الماء العكر للهجوم فقط وكان هجوما سافرا غير مؤدب 0 لانها ارادت تصوير رجل الدين في اوضاع جنسية خليعة لاتليق 0 وهذا يمكن ترك الاثر السيء في نفوس المتدينين والجرح العميق0 الامر الذي فجر ثورة غضب عارمة تناولتها كل وسائل الاعلام 0مما دعا السلطات المختصة بغلق الجريدة ومصادرة ترخيص توزيعها 0 ونحن مع كل هذا ونرفض المساس بصورة رجل الدين 0 واللعب على تلك الاوتار الحرجة مع اضمار مآرب اخرى 000
    - ولكن ياأيها العقلاء في كل انحاء المسكونة00 ايهما اقدس رجل الكهنوت المخلوع ام النبي الذي يأتيه الوحي من السماء ؟ نتسائل في مرارة لاننا قرأنا الاهوال عن الانبياء في الكتاب الذي تقدس 00 وكما انتم ترفضون المساس بصورة رجل الدين وثرتم تلك الثورة الغاضبة 0 نحن معاشر المسلمين من مسلمات عقائدنا عدم المساس بصورة الانبياء لانهم رسل الله وسفراؤه الى البشرية لهدايتهم والاخذ بالايدي نحو طريق الرشاد0 انتم تقدسون البشر في صورة رجل الكهنوت مصدر الديانة عبر التقليد المتوارث00ونحن نقدس الانبياء لاصطفاء الله لهم وتقديسا لما جاءوا به من وصايا وشرائع وتعبدا لمن ارسلهم سبحانه وتعالى0 انتم اسوتكم رجال الكهنوت حتى ادعيتم عصمة البابا واهنتم الانبياء0 ونحن نأتسي بالانبياء فهم قدوتنا ونرفض ان يكون قدوتنا ممن شرب الخمر ثم زنا ببناته كما تصفون نبي الله لوط عليه السلام وغير هذا مما سوف نراه ونناقشة 0وما هو الا التحريف المحض لعناد اسباط بني اسرائيل بعضهم البعض كالتي كانت بين طوبيا وحنانيا وبين الفرق اليهودية 0 فهذا السبط يريد تشويه صورة نبي السبط الاخر فينسبون له مثل تلك الفواحش مع توافر الظروف والعوامل من عداءات وتناحر و بدائية الطباعة وعدم توافر النسخ المماثلة وفساد الكتبة ذوي الاقلام الكاذبة وانحرافهم عن الديانة (كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا 0 حقاً انه الى الكذب حولها قلم الكتبة الكاذب0) ارميا8-8 0ومع الظروف السالفة ومع التناحر والعداءات ما اسهل على من استباحوا دم الانبياء انفسهم ان ينتحلوا اى كلام يؤيدهم في عداءاتهم ويوصم من يعادونه ثم ينسبونه الى الوحي لاضفاء الشرعية وتصير كلمة كل انسان وحيه (اما وحي الرب00 فلا تذكروه بعد00 لان كلمة كل انسان تكون وحيه00 اذ قد حرفتم كلام الاله الحي رب الجنود الهنا ) ارميا23-36

    ايها الحبيب يامن تؤمن بهذا الكتاب المقدس 0وانا احترم كل ايمانيات البشر مهما اختلفت معهم0 ايها الحبيب حاول معي التفكر في الامر 0 والتفكر بحكمة وهدوء وتمعن وعمق هو طريق الايمان المستقيم ومنهج الديانات الصحيحة0 وسوف اضرب لك هذا المثل :

    ان اى رئيس عندما يريد ان ينتقي معاونيه وسفراءه فانه يختار من القوم افضلهم 00 واكثرهم حكمة 0وافصحهم لسانا 00 0000وهكذا –ولله المثل الاعلى- فان الله سبحانه عندما يريد ان ينتقي انبيائه ورسله من البشر 0فسبحانه هو العليم الخبير وهوالعزيز الحكيم و هو خالقهم ويعلم معدنهم وسرائرهم وقلوبهم0 ولذلك فانه من البديهي ان الله يختار من البشر ويصطفي افضل خلقه 0وانقاهم سريرة00 واصفاهم نفسا00 واكثرهم رحمة ولين00 واوعاهم لامر الرب00 واشدهم في تنفيذ وصاياه سبحانه وتعالى 0 واكثرهم تمسكا برسالة الرب وشريعته حتى يكونوا قدوة لمن يدعونهم00 واسوة حسنة لمن يٌراد ابلاغهم كلمة الرب تعالى0

    واذا اردت التأكد من صحة كلامي حاول نسب هذه الاوصاف والفواحش التي سوف نناقشها في هذا الموضع الى رجال الكهنوت هل تقبل ان تصلي وراء ممن زنا وشرب الخمر ويزني ببناته ؟ وهل تقبل ان يدون مثل هذا الكلام في صورة كلام يتقدس و ينسب للاله الحي رب الجنود خالق السماء والارض ؟ الاجابة واضحة طبعا في ضوء الثورة الغاضبة العارمة على احداث رجل الكهنوت المخلوع . فالبابا شنودة رجل فاضل نكن له كل الاحترام الواجب لرجل الدين ونحبه كآدمي ونجله كآنسان ونصادقه كاخ لنا في الوطن ونحترم آرائه ويشدنا حديثه اذا تكلم وان كنا نخالفه الدين والمعتقد وانا كمسلم ولست من اتباعه لااتصور مجرد التصور انه يمكن ان يرتضي لنفسه او احد من رجال الكهنوت ان نوصمه بما يوصم به العهد القديم انبياء الله الابرار وانا اشهد امام الله من خلال دراساتي ان المسيحيين برءاء من هذا والذي فعل الفعلة هم اليهود بتناحراتهم كأسباط وفرق دينية ولم يتورعوا حتى عن قتل الانبياء والذي هو اشد من التحريف ولكن يؤخذ على النهج المسيحي هو تسليمه لمثل تلك الوصمات المخزية عبر التقليد والتسليم الرسولي المزعوم وقد رأينا فيما سبق انه هو الاخر لم يسلم من التحريفات والافتأت على نسب الاقوال زورا للاباء 0

    وما زلت اذكر مناقشة ودية بيني وبين احد القساوسة الانجيليين في دعوة اقامها حضرة القس لافطار رمضان 0وبعد الفراغ من الطعام جذبنا الحديث حول الانبياء في العهد القديم وابديت في ادب اخوي عدم رضاي عن هذا وذكرت له شيء مما سبق 00فبادرني الحديث حضرة القس بكلام مغلوط فقال لى وماذا عن كذب ابراهيم وقتل موسى وذنوب محمد التي كان يستغفر منها ؟ وتبسمت هادئا لاني كنت منتظر مثل هذا الاعتراض !! وتمتمت عليهم اجمعين الصلاة والسلام
    واوضحت له ان هناك قلب لمنطق الامور من جهتين :

    الاولى : لايمكن ابدا ان نقارن بين ما ذكرت -وسنرد عليه- وبين ما تقدسونه في الكتاب المقدس عن الانبياء من افعال الزنا وشرب الخمر وزنا المحارم والكذب والخديعة 00 وسنرى جزء من هذا لاحقا

    الثانية: ما ذكرته عن ابراهيم وموسى ومحمد عليهم اجمعين الصلاة والسلام هذا رده كما هو في المعتقد الاسلامي واقل درجات العدل ان اسمع الدعوى من اهلها وليس من فندر وسال جرجس وامثالهم من المستشرقين الحاقدين والتي يؤسس عليها للاسف كافة الدراسات اللاهوتية للاسلاميات بالكليات الاكلريكية او كليات اللاهوت الانجيلية وقد نوه عن ذلك استاذ اللاهوت والاسلام بكلية اللاهوت الانجيلية الكندية باسيوط سابقا وتحديدا ما بين عام 1950م وحتى عام 1954م وقدكان من قبل قسا وراعيا للكنيسة الانجيلية المشيخية بباقور/اسيوط وهو السيد خليل ابراهيم الذي هداه الله للاسلام فيما بعد وقد ذكر تجربته حول ذلك على مقدمة كتاب الرد على مفتريات المستشرقين للدكتور عبد الجليل شلبي0 ثم اطلعته على رد القس منيس عبد النور بكتابه شبهات وهمية ص145 على صموئيل الاول 16-1

    -اما عن حبيب قلبي نبي الله ابراهيم 00 عندما ذكر عن زوجته انها اخته 0 فهو ما كذب بل المقصد هي اخوة الايمان0 نعم زوجتي هي بذات الوقت اختي في الايمان0 وذلك من مناطق الحديث الديني المعتاد ودليل ذلك ماجاء بقوله تعالى للسيدة مريم عليها السلام (يااخت هارون ما كان ابوك امرأ سوء0) فكل مسلم يعلم ان هارون هو اخو موسى عليه السلام ومريم اتت بعد زمان موسى وليست شقيقة لهارون0 ولكنها اخوة الايمان والصلاح وهذا من المسلمات عند المسلمين بل ويعلمونه بقصص الانبياء للاطفال 0

    فابراهيم عليه السلام هذا هو مقصده اخوة الايمان حتى وان ترك الاخرين الذين لايدركون تلك اللغة الايمانية ان يفهموا ما يفهمون سيما انه كان هناك خطر محدق 0 ولكن نحن المسلمين لانؤمن ولانسلم ان نبي يبلغ عن الرب ويكذب فاين القدوة واين الاسوة واين حكمة الله تعالى في الاختيار والاصطفاء 0

    - اما عن موسى فهذه هي الآيات (ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هذا من شيعته وهذا من عدوه فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه 0قال هذا من عمل الشيطان انه عدو مضل مبين 0 قال رب اني ظلمت نفسي فاغفر لى فغفر له انه هو الغفور الرحيم )

    فظاهرمعنى الآيات هناك مشاجرة اقتتال بين شخصين منهم شخص من قوم موسى ويستغيث به والذي يستغيث هو يستغيث من القتل لانهما كما تذكر الايات بعاليه يقتتلان فوكزه موسى اى دفعه كي يجعله بعيدا عن الذي من قومه فيحول دون موت الذي من قومه مقتولا0 الا ان الدفعة العارضة بباعث فض المشاجرة قتلت الرجل فحزن موسى لموته وقال هذا من عمل الشيطان واستغفر فغفر له 00 ونلاحظ الاتي
    -انه بلغة اهل الشرع والقانون هناك عدوان واقع وحال مما يجيز لاى شخص الدفاع الشرعي عن نفس الواقع عليه العدوان0
    -هناك مشاجرة واثنان يقتتلان ومحاولة فض المشاجرة بديهي سيما هناك استغاثة0
    - ان موسى وكزه اى دفعه وعلى اثر الاستغاثة ممن واقع عليه العدوان 0و ان الرجل على اثر ذلك وقع فمات –ان هذا يسمى بالقتل الخطأ اى منتفي النية لإحداث جريمة او ذنب 0ومن هنا لايمكن ان تقول ان موسى اذنب لان الذنب هو وجود نية بمعصية ثم تصدق بالعمل لتلك النية وهو الامر الذي يستحيل تطبيقه على النبي الطاهر النقي كليم الله موسى عليه السلام وذلك لانتفاء النية وعرضية الحادث كما هو مذكور0
    - ومع ذلك لان هذا الخطأ اودى بحياة انسان وبالرغم من ان هذا الانسان كاد ان يقتل انسان اخر الذي كان من قوم موسى الا ان موسى شعر بحسه النبوي الطاهر النقي بالحزن فلجأ لربه بالاستغفار0مع انه لم ينتوي اقتراف ثمة ذنب0ولكن الاستغفار هي لغة الديانة الحقيقية 00والديانة تلك هي شعورك العميق بالاحتياج وانك مدين لهذا الخالق العظيم فهو الذي اوجدك من العدم 0وهو الذي اوصل اليك الغذاء ما بين الرفث والدم داخل الاحشاء0 وهو الذي نفخ فيك نسمة الحياة0 وهوالذي اودع في قلب ابويك الرحمة بك والشفقة عليك0 وهو الذي كبرك من صغر0 وهو الذي اطعمك من جوع0 وهو الذي يهديك من الضلالة0 وهوالذي يمدك باموال وبنين0 وهو الذي يرزقك من حيث لاتحتسب0 وهوالذي يفرج كرباتك ويزد عنك همومك0 وهو الذي ينجيك من المخاطر0 وهو الذي سخر لك الكون بسماءه وارضه وافلاكه0 وهو الذي يستخرج لك من البحر سمكا واحياءا ومن الارض نباتا وزروعا وفواكه ونخيل0000 فنعم الله كما علمنا محمد عليه الصلاة والسلام لاتعد ولاتحصى ولهذا علمنا ان نلهج دائما وابدا بذكر الله واستغفاره و الشكوى له والتذلل له والندم بين يديه والاعتراف بالذنب والحصول على الغفران منه وحده انها مشاعر التوحيد لايدركها الا من ذاقها -ونعذر من يفعلون ذلك بين ايدي اباء الاعتراف لان من ذاق عرف- ولابد ان يكون عليه السلام في مكنونات الاستغفار بالنحو الاسلامي السابق بيانه قدوة واسوة لنا في ذلك فكان كثير الاستغفار والذكر لربه ويأمر تابعيه ان يكن اللسان دائما رطبا بذكر الله 00 وزوجته عليه السلام تقل له يارسول الله تقوم الليل كله تتعبد وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر فقال افلا اكون عبدا شكورا0 وليس معنى الكلام ان هناك ذنوب للنبي كما يروج البعض ما يوافق مذهبه فعدم ادراك وفهم مقاصد اللغة الحقيقي يكن مشكلة صاحبها وليس غيره 0

  6. #36
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    الاستغفار في الاسلام
    فالاستغفار في الاسلام والذي كان لنا فيه قدوة واسوة محمد عليه السلام هو التعبد الحقيقي لله وليس معناه ارتكاب الذنوب بل ان الاستغفار في الاسلام هو من العبد الذكر والتعبد المشرب بالتذلل والخضوع والشوق والانكسار 00 ومن الرب تعالى الاغداق و الرحمة وحب سماع عبده فيلبيه الرب تعالى لبيك عبدي00 لبيك عبدي 0تلك العلاقة الحميمة الربانية التي علمنا اياها محمدا عليه السلام هي مفهوم الاستغفار وليس كما تعقدون المقارنة الزائفة بين هذا وبين الموبقات والفواحش التي نسبتموها لانبياء الله والله وانبياءه يبرءان من مثل تلك المفتريات التي انتحلها اسباط بني اسرائيل ليكيدوا بعضهم البعض0 و الذي يصر ويدافع ويتخادع بدعوى ان ذلك صراحة من الكتاب المقدس بما حدث ودليل على عدم التحريف ثم يستخدم ذلك بخداع وسذاجة لنظرية الخطيئة 00ان هذه سوفسطائية لقلب الامور ومنطقة الباطل في ثياب الحق والا لما انتفضت الفطرة وغضبت من احداث رجل الكهنوت المخلوع اكثر من ذلك هل رجل الدين الكهنوتي اكمل واقدس ام النبي ؟ فهل هناك من رجال الكهنوت من يرتضون نسب مثل تلك الفواحش اليهم مادامت هي مقدسة ؟وهل هناك متدين يرتضي تتبع من هو بتلك الاوصاف ومرتكب لهذة الموبقات ؟ وهل يمكن اقامة قداس وصلاة بتلاوة مقدسة لمثل تلك الرذائل ؟ ان نشيد الانشاد مثلا يعترف عليه مترجمي النسخة العربية المشتركة بأنه يحدث صدمة 00هكذا عبروا (هذا ما ادهش القراء 00بل صدمهم في كتاب يتضمن كلام الله00 لذلك حاول الشراح منذ القديم ان يعتبروا النشيد قصيدة رمزية تصور علاقات الله بشعبه00) وهذا هو الهراء ان يتحدث الله لشعبه بلغة الجنس الفاحش وتلك الاوصاف المخزية0 وان كان نشيد الانشاد احدث صدمة 0فما بالنا بالشناعات التي وردت عن الانبياء كيف تقدس وكيف تستساغ على انها من كلام الله العليم الحكيم خالق السوات والارض ونورد هنا على سبيل المثال لا الحصر :-



    1-ابن النبي داود يحتال على اخته ليزني بها فترفض فيغتصبها:-
    ولننصت الان الى كلام الله الموحى به في السفر المقدس صموئيل الثاني الاصحاح13-1 :
    (وكان لابشالوم بن داود اخت جميلة 00اسمها تامار00 فأحبها امنون بن داود00 وبلغ به الحب حد المرض 00 وكان منالها صعباً00 لانها كانت عذراء00 وكان لامنون صاحب اسمه يوناداب بن شمعي اخي داود 00وكان يوناداب رجلا زكيا جدا 00فقال له "مالي اراك يا ابن الملك تنعم يوما فيوما00الا تخبرني ؟ "فقال له امنون " أٌحِبُ تامار اخت ابشالوم" فقال يوناداب :نم على سريرك وتمارض فاذا جاء ابوك ليزورك فقل له :" لتجيء تامار اختي وتطعمني وتهيء الطعام امام عيني فمن يدها وحدها آكل" 0 0 فنام امنون وتمارض00 فجاء الملك يزوره00فقال له امنون :" لتجيء تامار اختي وتعمل امامي كعكتين وآكل من يدها" فارسل داود يقول لتامار في القصر: "اذهبي الى بيت امنون اخيك واعملي له طعاما" 0 فذهبت اليه وهو مستلقٍ00 فاخذت دقيقا وعجنت وعملت كعكا امامه وقَلَتْه واخذت المقلاة وسكبت امامه 00فرفض ان ياكل 00وقال لمن حوله :" اخرجوا كلكم من عندي00" فخرجوا جميعا00 فقال امنون لتامار :" ادخلي الطعام الى غرفتي فآكل من يديك" 0 فاخذت تامار الكعك وجاءت به الى امنون اخيها في غرفته00وقدمت له ليأكل 00فأمسكها وقال :" تعالي نامي معي ياأختي " فقالت له :" لاتغصبني يااخي 00هذه فاحشة لايفعلها ابناء اسرائيل 00فلا تفعلها انت فانا اين اذهب بعاري ؟ وانت الا تكون كواحد من السفاء في اسرائيل00 فكلم الملك فهو لايمنعني عنك "0 فرفض ان يسمع لكلامها 00وهجم عليها واغتصبها0) ذلك حسب الترجمة العربية المشتركة

    2-الرب يأمر النبي هوشع ان يتخذ لنفسه امرأة زنى وابناء زنى:-
    !!! يقول الله فيما اوحى به في سفر هوشع المقدس 1-2 ( واول ما كلم الرب هوشع00قال الرب لهوشع :"اذهب خذ لنفسك امرأة زنى00 واولاد زنى00لان الارض قد زنت زنىً تاركة الرب00 فذهب واخذ جومر بنت دبلايم فحبلت وولدت له ابناء00) وكثير من المفسرين يتهربون من مثل تلك المواضع00 وغيرهم يحاول ايجاد مخارج عبر اضافات من عندهم لتحسين الصورة واضفاء بعض الرتوش على هذا الهراء التحريفي 00وغيرهم يهرب قائلا لعلها كانت رؤيا منامية 00واى كانت لاقداسة لمثل تلك المواضع وحاشا لله العلي القدير ان ننسب له مثل هذا الكلام0

    3-بنات النبي لوط يُسكرانه بالخمر ليزني بهما وينجبا.. وهو لايدري:-
    وتؤكد كثير من الدراسات التفسيرية التاريخية لهذا الموضع انه محرف وسبب تحريفه هو جعل اصل المؤابيين وبني عمون اصلا موصوما بالعاركأبناء زنى لانهما اعداء بني اسرائيل فيقول القديس جيروم "بالحقيقة لم يكن لوط يعرف ماذا كان يفعل ولا كانت خطيئته بارادته ومع هذا فخطأه عظيم اذ جعله ابا لموآب وعمون عدوي اسرائيل"
    !!! فيقول الله تعالى في السفر المقدس الموحى به" التكوين "19-30 (وخاف لوط ان يسكن في صوغر 0فصعد الى الجبل واقام بالمغارة هو وابنتاه00 فقالت الكبرى للصغرى "شاخ ابونا وما في الارض رجل يتزوجنا على عادة اهل الارض كلهم00 تعالي نسقي ابانا خمرا00ونضاجعه00ونقيم من ابينا نسلا0"00 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة00 وجاءت الكبرى وضاجعت اباها 00وهو لايعلم بنيامها ولا قيامها00 وفي اليوم التالي00 قالت الكبرى للصغرى :"ضاجعت ابي بالبارحة00 فلتسقه خمرا الليلة ايضا وضاجعيه انت لنقيم من ابينا نسلا" فسقتا اباهما خمرا تلك الليلة ايضا00وقامت الصغرى وضاجعته وهو لايعلم بنيامها ولا قيامها 00فحملت ابنتا لوط من ابيهما 00فولدت الكبرى ابنا وسمته مؤاب وهو ابو المؤابيين الى اليوم والصغرى ولدت ابنا وسمته بن عمي وهو ابو بني عموان الى اليوم00) هكذا النص على حسب الترجمة العربية المشتركة وكاتب السفر يريد بوضوح ليؤكد وصمة عار المؤابين وبني عمون بقولة وهذا ابوهم والى اليوم000 عموما لايضيرنا من يريد الايمان بأن هذاكلام الله المقدس ونقل له وللكلام صدق الله العظيم!!!

    وحار لب المفسرين حول هذا الموضع فبماذا يفسرون وعن ماذا يتحدثون الامر الذي حدا ببعضهم هروبا من الموقف ايجاد اى عذر مثل ما يذكره القمص تادرس يعقوب ملطي في تفسيره (ويحاول القديس ديمديموس الضرير ان يجد لهما عذرا قائلا بانهما لم تطلبا العلاقة بقصد شهواني بدليل ان الكبرى طلبت من الصغرى في اليوم الثاني ان تدخل مع ابيها وانهما لم تطلبا الالتصاق بابيهما مرة اخرى بعد حملهما 0 وهذه النظرة رفضها كثير من الاباء اذ كان يلزمهما الا يستخدما الطريق البشري لحل المشكلة مع تجاهل لعمل الله القادر ان يقيم اولادا من الحجارة00 في عدم ايمان سقطتا في ابشع خطية حتى صارتا رمزا لفساد اسرائيل ويهوذا عندما رفضا الرب0)

    4-داود النبي ينظر امرأة عارية تستحم 0 فيزني بها0 فتحبل منه فيحتال لجعل الزوج يأتي زوجته لتضليل امر الحمل فيفشل0 فيقتل زوجها ثم يتزوجها:-
    (وعند المساء قام داود عن سريره وتمشى على سطح القصر 00فرأى على السطح امرأة تستحم وكانت جميلة جداً 00فسأل عنها فقيل له : "هذه بتشابع بنت اليعام زوجة اوريا الحثي" فأرسل اليها رسلا عادوا بها وكانت اغتسلت وتطهرت00 فدخل عليها ونام معها ثم رجعت الى بيتها00وحين احست انها حبلى اعلمته بذلك00 فأرسل داود الى يوآب يقول :" ارسل الى اوريا الحثي " فارسله 0 فلما جاء سأله داود عن سلامة يوآب والجيش وعن الحرب 0ثم قال له "إنزل الى بيتك واغسل رجليك واسترح"00 فخرج اوريا من القصر وتبعته هدية من عند داود0 فنام على باب القصر مع الحرس ولم ينزل الى بيته 00 فلما قيل لداود :" اوريا لم ينزل الى بيته" دعاه وقال له :"اما جئت من السفر ؟فما بالك لاتنزل الى بيتك ؟ فاجابه اوريا :"تابوت العهد ورجال اسرائيل ويهوذا مقيمون في الخيام 00ويوآب وقادة سيدي الملك في البرية 0فكيف ادخل بيتي وآكل واشرب وانام مع زوجتي ؟لا و حياتك 00 لا افعل هذا00فقال له داود :"اقم هنا اليوم00وغدا اصرفك " فبقي اوريا ذلك اليوم في اورشليم 00وفي اليوم التالي دعاه داود00 فأكل معه وشرب حتى سكر 00ثم خرج مساءاً00 فنام حيث ينام الحرس 00ولم ينزل الى بيته00فلما طلع الصباح كتب داود الى يوآب –قائد القوات- مكتوبا 00وارسله بيد اوريا00 يقول فيه :"وجهوا اوريا الى حيث يكون القتال شديدا وارجعوا من ورائه فيضربه العدو ويموت" 0 وكان يوآب يحاصر المدينة00 فعين لاوريا موضعا علم ان للعدو فيه رجالا اشداء فخرج رجال المدينة وحاربوا يوآب فسقط لداود بعض القادة ومن بينهم اوريا الحثي0 فارسل يوآب واخبر داود بكل ما جرى في الجنوب 0 وقال يوآب للرسول :"بعدما تخبر الملك بكل ما جرى في الحرب0 واذ ثار غضبه وقال :لماذا دنوتم من سور المدينة لتحاربوا ؟ اما تعلمون ان الذين فوق السور يرمونكم بالسهام ؟ 0000 00 اذا قال لك هذا الكلام اجبه :" عبدك اوريا الحثي ايضا مات)
    والمستفاد من هذا الكلام المقدس الاتي :-
    -داود النبي لايتورع ان ينظر الى محارم الله وينظر امراة عارية متزوجة من احد الجند يقاتل في سبيل الدين وحفظ تابوت العهد 0
    - المراة كانت عارية تستحم فكانت نظرة النبي شهوانية حتى انه سأل عنها ومن تكون0
    - النبي داود الملك يستدعي المراة ويزني بها في غيبة زوجها الذي يحارب على جبهة القتال0
    -اصبحت المراة حبلى نتاج هذا الزنى واخبرت داود النبي الذي زنى بها0
    - داود النبي يستدعي زوجها من على حبهة القتال ويعطيه هدية ويقل له انزل الى بيتك0 ليجامع امراته فيضيع امر الحبل لان النبي داود زنى بها عقب تطهرها من الحيض مباشرة 0
    -النبي داود يدعو الزوج على الطعام "فاكل معه وشرب حتى سكر " والسكر لايكون الا من شرب الخمر 0
    - الزوج يرفض المبيت بالبيت بباعث نبيل كيف ينام والمحاربون على الجبهة يقاتلون من اجل تابوت العهد والديانة0
    -عندما فشل داود النبي في تلك الحيلة ارجعه الى القتال ومعه خطاب مكتوب الى قائد الجند يوآب يأمر فيه النبي داود قائد قواته بقتل الزوج اوريا بطريقة اقل ما توصف انها غاية في الذالة والخسة 00وممن الامر من داود النبي بان يجعلوا الزوج اوريا حيث يكون القتال الشديد ثم يتخلوا عنه ويرجعوا ويتركوه فيقتل0
    - قائد القوات ينفذ الامر لدرجة التضحية بكثير من القادة اثر تعمد الخطأ القتالي المتسبب في قتلهم جميعا عمدا اثناء الدفاع عن الديانة وتابوت العهد0
    هذا الهراء التحريفي افضح واقل من ان نعلق عليه 0ونثبت براءة نبي الله داود علية الصلاة والسلام من هذا التحريف وحاشا لله ان ننسب له مثل هذا الكلام وحاشا لنبي الله داود ان نصدق عليه هذا الزنى وانتهاكه محارم الله وتلك النذالة والخسة والاحتيال 00نبي الله داود الذي كان عندما يذكر ربه كانت الجبال وطير السماء والملائكة يترنمون معه لذكره لربه0

    5- الرب المحتقر في كلامه يعاقب داود فيعطي نسائه لقريبه ليزني بهم:-
    صموئيل الثاني 12-10 ( والان لا يفارق السيف بيتك الى الابد لانك احتقرتني 00واخذت امراة اوريا الحثي لتكون لك امراة 00هكذا قال الرب هانذا اقيم عليك الشر من بيتك وآخُذ نسائك امام عينك واعطيهنّ لقريبك فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس00) كلما قرأت قول الرب "احتقرتني " وحاول الاباء اليسوعيون مفاداة تلك اللفظة فعبروا عنها "ازدريتني" 0 ثم ان الله يعطي نساء النبي لقريبه ليزني بها..!! لااعرف ربا يامر بمثل ذلك وحاشا لله وتنزه جل جلاله عن ذلك ..آالله يأخذ نساء النبي ويعطيها لاخرين ليزنوا بهن ؟ آالله يأمر بالزنى ؟ ويدفع للزنى ؟ ويقدر بقدره وامره الايقاع في الزنا ؟ وما ذنب النساء ؟ ماذنب نساء النبي ان سلمنا جدلا بهذا فما ذنبهم فيما فعله وارتكبه داود واثم فيه ؟
    انا لااملك الا ان اقول لمن يريد تقديس هذا الكلام هنيئا لك وتعلمنا من ديننا احترامنا لمعتقدات الاخرين ايا كانت 00ولكم ما تقدسونه ولنا ما نقدسه0

    6- نبي يكذب على نبي في التبليغ عن الله بزعم امتحانه0فيكسر النبي وصية الرب0فيسلط الله عليه اسد فيقتله:
    رجل الله (رسول الله او مسيح من مسحاء الله) والذي هو اعلى منزلة من مقام النبي كتعليق الاباء اليسوعيون..القصد رسول الله هذا من يهوذا وبأمر الرب يتوجه الى بيت ايل ويقوم بعمل معجزة شفاء يد الملك بعدما يبست وشلت ثم يأمره الرب بترك بيت ايل والا يأكل او يشرب فيها شيء والا يرجع من هذا الطريق 00وينفذ رجل الله وصية الرب ثم كان هناك شيخ نبي اخر ببيت ايل فماذا حدث ( وكان في بيت ايل شيخ نبي فجاء اليه بنوه واخبروه بكل ما عمله رجل الله ذلك اليوم في بيت ايل0 وقصوا على ابيهم ما تكلم به الى الملك 0فقال لهم ابوهم من اى طريق ذهب فاروه الطريق0 فقال لهم جهزوا الحمار فجهزوا له فركب عليه وتبع رجل الله فوجده جالسا تحت البطمة 0فساله :أأنت رجل الله الذي جاء من يهوذا؟ فاجابه :انا هو0 فقال له تعال معي الى البيت وكل خبزا 0فاجابه: لااقدر ان ارجع معك وفي هذا المكان لااكل خبزا ولا اشرب ماء لان الرب امرني" لاتاكل هناك خبزا ولاتشرب ماء ولاترجع في الطريق التي ذهبت منها" فقال له انا ايضا نبي مثلك وبامر الرب قال لي الملاك رده معك الى بيتك فيأكل خبزا ويشرب ماء0 وكان ذلك كذبا 0فرجع رجل الله معه واكل خبز في بيته وشرب ماء 00وبينما هما جالسان الى المائدة جاءت كلمة الله الى النبي الذي رد رجل الله فصاح برجل الله هذا ما يقول الرب لانك خالفت امر الرب الهك ولم تعمل بالوصية التي اوصاك بها ورجعت واكلت خبزا وشربت ماء في هذا الموضع الذي قال لك لاتاكل فيه خبزا ولاتشرب ماء فستموت وفي قبور ابائك لاتدفن جثتك 0 فلما فرغ من اكله وشربه جهز النبي له الحمار ومضى فلقيه اسد في طريقه فقتله 0وبقيت جثته ملقاة في الطريق والحمار والاسد الى جانبها فمر قوم فرأوا الجثة مطروحة في الطريق والاسد بجانبها فجاؤوا واخبروا اهل المدينة التي يقيم بها النبي الشيخ0 فلما سمع النبي الشيخ قال هو رجل الله الذي خالف امر الرب فأسلمه الى الاسد فهاجمه وقتله كما انذره الرب) 0
    للاسف هؤلاء القوم لايدركون معنى مقام النبوة 00وماهية العلاقة الربانية مابين النبي وربه 00 ويجهلون حقيقة ومدى الحكمة المطلقة لهذا الخالق العظيم عند اختياره لمن يحمل رسالته الى البشر00والذي يراجع هذا التحريف المتخبط يلحظ على عجل العداء الاغبر الذي كان بين سبطي يهوذا وبنيامين وبين اسرائيل اثر انشقاق مملكة اسرائيل انذاك وتفجر الحروب بينهما وتحريف هذا الموضع احدى مظاهره00يايها العقلاء في كل انحاء المسكونة لاحظوا الاتي معي :-
    -الشيخ نبي بيت ايل لم يعلم بامر رجل الله وما فعل الا من خلال اخبار اولاده له 0
    -الشيخ نبي بيت ايل لم يعلم اى طريق سلكه رجل الله الا من خلال سؤاله لأولاده0
    -الشيخ النبي قال ان الملاك جاءه بأمر وكان ذلك كذبا على حد تعبر السفر المقدس0
    - رجل الله خالف وصية الرب فقط بناء على كذب وخديعة الشيخ نبي بيت ايل وبعدما اخبره "اني نبي مثلك وجائني الملاك0"ولم يعلم رغم انه اعلى مقاما من النبي ان الشيخ نبي بيت ايل يكذب فيما يبلغ عن الرب بواسطة الملاك0
    - اثناء الجلوس تأتي كلمة الله الى النبي الشيخ بان رجل الله خالف وصية الرب 0 0 ماذا ؟ جاءته كلمة الله 00!! بماذا ؟ وكيف ؟ وهو الذي كان يجهل امر رجل الله من البداية ولم يكن يعلم اى طريق سلك هو0 ثم خادع وكذب في التبليغ عن الرب 00 فمن المخالف ومن البريء 00وهكذا اصبح رجل الله مدان ومخالف لوصية الرب مع انه ظاهريا حسن النية ورفض ابتداءا ان يعود او ياكل او يشرب لولا كذب وخديعة الشيخ نبي بيت ايل 0
    - ثم نهاية اسدال ستار السفر المقدس اسد في الطريق يقتل رجل الله لانه خالف وصية الرب وعاد الى تلك البلدة واكل وشرب !!!!
    ونعتقد ان هذا الموضع يلجم الذين يدافعون عن الكتاب المتقدس مضحين بفواحش الانبياء بحجة ان الانبياء لايزالون معصومين في التبليغ حيث ان الامر هنا من نبي الى نبي ويبلغ عن الرب وكانت الخديعة والكذب وقلب وتخبط وعدم المعقولية المطلقة0

    7- النبي نوح يترنح من الخمر سكيرا حتى يتعرى وتنفضح عورته. وعندما استفاق من سكره يلعن شخصا لم يرتكب ثمة جريرة :-
    وفيما تم تقديسه يزعمون ان الله تعالى يقول مخبرا عن نبيه ورسوله نوح عليه السلام ما لايصدق ولا يستساغ ويستحيل تصديقه (( وشرب نوح من الخمر ..فسكر ..وتعرى في خيمته ..فرأى حام ابو كنعان عورة ابيه ..فاخبر اخويه وهما خارجا ..فأخذ سام ويافث ثوبا والقياه على اكتافهما ومشيا الى الوراء ليسترا عورة ابهما… فلما افاق نوح من سكره علم بما فعله به ابنه الصغير "حام ابو كنعان " فقال نوح :ملعون كنعان عبدا ذليلا يكون لاخوته )).. فالذي فضح سكر النبي وتعريه حتى انفضحت عورته هو حام فلماذا نوح يلعن الحفيد كنعان واي سلطان لشخص سكير عاص لربه شريب للخمر حتى وصلت به الامور في عربدته بالخمر الى التعري من ملابسه حتى انفضحت عورته ..

    وعند هذا الموضع تهرب مفضوح من القس منيس عبد النور ومخالف لظاهر النص واتصال سياقه حتى زعم برده (لا يوجد دليل على ان لعن كنعان كان بسبب خطية ابيه حام )) ..هذا هو الهراء بعينه فما هي اذا جريمة وسبب لعنة كنعان حتى تكن موعظة للشعب ويتجنبها ..ثم ما هي خطيئة حام انه اخبر عن شخص سكر وعصى ربه حتى ترنح بالخمر وتعربدت به تيهات السكر الشديد حتى انه خلع ملابسه وانفضحت عورته فأيهما اشد اثما وذنبا الذي اذاع الخبر ام من ارتكب الاثم ؟ وأي سلطان واي نبوة تكون لشخص بتلك المواصفات حاشا لله عن ان يقول هذا عن نبيه ..وحاشا لحكمة الله وعلمه ان يفشل في اختيار من يحملون رسلاته الى البشر.. وحاشا للنبي نوح ان نوصمه بتلك الموبقات التي اخترعتها يد اليهود الملوثة بدم الانبياء لاعلاء شأن الاسباط المنحدرة من يافث وسام على السبط الذي يأتي من كنعان واليهود في سبيل التناحر الاسباطي او المذهبي او الاعتقادي لايتورعون عن مثل تلك التحريفات وهي اقل ما يجرمون وهذا ثابت تاريخيا ولاهوتيا سواء بين اليهود كاسباط او بينهم كفرق كما هو الحال بينهم وبين السامريين.
    ***

  7. #37
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    المبحث الخامس :مواضع تحريفية عبر التلاعب بالترجمات :-

    1- فوبيا افتضاح الوثنية :-
    يوحنا 3-16
    وعلى حسب ترجمة الملك جيمس القديمة ( لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل مولوده الوحيد لله ) وكلمة "مولوده " والتي هي ترجمة لكلمة BEGOTTEN 0 وهي الاقرب للترجمة الصحيحة 00ولكن لاحظ القائمون على ترجمة الكتاب المقدس ان النص بهذه الترجمة يحدث اشكالات كثيرة اهمها انها توحي بالولادة الآتي من نتاج جماع جنسي ثم حمل 000الخ وهذا لايجوز مع الذات الالهيه تنزه عن ذلك جل جلاله 0 ثم كانت الترجمة بهذه الصورة تحدث صدمة للتصور الالهي00 هذا من جهة 00ومن جهة اخرى فان المسيح بهذا التوصيف يشارك النبي داود وكما جاء بالمزامير 2-7 (قال داود : قال لي الرب " انت ابني انا اليوم ولدتك " وهذا تأكيد على رمزية البنوة والولادة والابوة لعباد الله المكرمين والذي احدهم المسيح ولايعدو ان يكون المسيح اكثر من ذلك عبد مكرم من عباد الله ورسول قد خلت من قبله الرسل في بني اسرائيل 00 ولاجل التملص من الحرج والخروج من عنق الاعتراض الضيق استبدلوا النصوص كالاتي :-
    بالنسبة لموضع يوحنا الخاص بالمسيح حذفوا كلمة مولوده واستبدلوها بابنه (only son)
    ( لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد )
    وجاءوا على فقرة المزامير 2-7 والتي كانت (قال داود :قال لي الرب انت ولدي وانا اليوم ولدتك )
    فجاءوا خاصة عند كلمة ولدتك والتي بها هذا التأكيد المعنوي وحذفوها واستبدلوها ب انا اليوم صرت لك ابا وهي بهذا تحاول ايجاد ثمة اختلاف ما بين وضع داود النبي وما بين المسيح على خلاف ظواهر النصوص والحقائق اللاهوتية للعهد القديم
    فجاءت هكذا (قال داود :قال لي الرب انت ابني انا اليوم صرت لك ابا )
    ومازلت اذكر نقاش هاديء بيني وبين احد احبائي من قساوسة اهل الكتاب بلندن حول هذا الموضع فقال لي قد يكون معك بعض الحق ظاهريا ولكن لجان الكتاب فعلت ما يجب فعله ! فقلت له كيف هل لك ان توضح اكثر ؟ اجاب لان وضع المسيح فعلا غير وضع داود فان كان هذا ابنه وذاك ابنه وهذا الله له اب وذاك الله له اب 00الا ان المسيح قال" انا والآب واحد " وهو بهذا يتفرد في وضعه اللاهوتي فكان على اللجنة عمل تلك التغييرات00 وبعد ان اثبت عليه برفق اعترافه على اللجنة بإحداث تلك التغييرات 00تبسمت ساخرا من استدلاله لانه يتحدث معي –واعوذ بالله من الغرور او العجب او الرياء – ولدي دراسات عميقة بالكتاب المقدس وقد اعلم منه ما لايعلمه كثير من القساوسة00 فرددت عليه هادئا سيدي لماذا هذا الموضع الخطر نفصله عما قبله وعما جاء بعده وعن المفهوم العام للبشارة 0فبهت اول الامر00فقلت :هلا اذنت لي باستعراض ما قبل هذا الموضع وما بعده ونرى هل لكلامك دلاله ام انه استدلال خاطيء وبعيدا عن مراد النص .
    فالفقرات التي قبل موضع يوحنا من الاصحاح العشر (انا والاب واحد ) فالمسيح هنا يتحدث عن وحدة الغرض الارسالي التكريزي أي ان الله غرضه هداية الخراف الضالة وانا ايضا او كما يعبر المفسر وليم باركلي عن احد اتجاهات المفسرين فقال (ان الكلمه مرتبطة بما قبلها ويسوع هنا يتحدث عن رغبة الهداية ورعاية الله لها وقدرته الاعجازية حول ذلك وكأنه يقول لهم "انا والاب واحد في القيام بكل هذه الاعمال") 00وهناك اتجاه اخر يذكره ذات المفسر وليم باركلى ان المقصود يستحيل فهمه انا والاب واحد أي في الجوهر واستدل على صحة ذلك في صلاة المسيح الشفاعية وبذات البشارة اصحاح 17 ( ايها الاب القدوس احفظهم في اسمك الذين اعطيتني ليكونوا واحدا كما نحن ) فالوحدة كرباط الوحدة التي بين اخين مؤمنين فاذا قلت لاخر انا وانت واحد فلا يعني هذا اننا واحد أي شخص واحد واكد على استشهاده بما ورد ايضا ( لست اسال من اجل الذين يؤمنون بي بكلامهم ليكون الجميع واحد كما انت ايها الاب في وان فيك , ليكونوا هم ايضا واحد فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني ) وكما عبر عن هذا الاتجاه وليم باركلي حول انا والاب واحد في ضوء الاستشهاد السابق بقوله (أي ان هذه الوحدة هي وحدة شركة وصلة و محبة وليست طبيعة وذات وجوهر ) وان كان المفسر ايضا ذكر كلاما لمتى هنري المفسر يذهب الى ما ذهب اليه محدثي القس من انها تعني اتحاد الذات وهذا بالفعل ما ذكره لي محدثي القس فقلت له هذا اتجاه خطأ للتفسير والذي يقطع الشك باليقين هو ما جاء بعد فقرة انا والاب واحد فعندما سمعها اليهود كادوا يرجمون المسيح بالحجارة
    فسألهم المسيح "اريتكم اعمالا كثيرة من عند الله فبسبب أي عمل ترجموني ؟00 اجابوه :لانك وانت انسان تجعل نفسك الها !! " فبماذا اجابهم المسيح ؟ صحح لهم الفكرة وارجعهم للفهم اللاهوتي للعهد القديم فاذا كان القضاة وهم الذين اقل من درجة النبوة ودرجة النبوة اقل من درجة رجل الله أي الرسولية المقدسة فهذه هي الدرجات المقدسة لاهوتيا بالعهد القديم منذ الازل الكهنة ثم الاعلى منها القضاة ثم النبوة ثم الرسولية (رجل الله ) وهذا الاخير كان يميز بأنه يأتيه ناموس الانبياء روح الله الامين جبريل عليه السلام برسالة وكتاب من قبل الله تعالى فالرسول اعلى من النبي والرسالة تشمل بطبيعتها النبوة في طياتها ولكن النبوة المجردة ليست كذلك والمسيح عليه السلام هو رجل الله الناصري كما عبر عنه بطرس في عظته الاولى 00لذلك اجاب المسيح اليهود مصحح لهم الفكر الخاطيء عنه قائلا ( أليس مكتوبا في شريعتكم انكم الهة ولايمكن نقض الشريعة فالذي قدسة الاب وارسله الى العالم تقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله ) واليهود يعرفون ان ابن الله تعني رجل الله المرسل مجرد رسول لله من بشر من بني اسرائيل اي كما عبر عنها في العهد القديم عن كل رسلهم وهذه اللغة اللاهوتية السائغة للعهد القديم ومنها الموضع الذي نحن بصدده عندما قال الله لداود انت ابنى وانا اليوم ولدتك ثم كان ماذكرناه بعاليه 00فقال حضرة القس ان هذا التفسير من البدع قلت له هذا ليس تفسير بل هو ظاهر النص وارجع لمعتقدات اليهود كي تقيس بها... وليس وثنيات الرومان واليونان القديمة من اللوجوس والناسوت واللاهوت والجوهر والاقانيم والصلب والتجسد والفداء فهذه مفردات المعتقد الوثني اليوناني ولن تجدها في أي تاريخ عند اليهود رغم ضلالهم وشرودهم عن احكام الله وقتلهم الانبياء ولكنهم الشيء الوحيد الذي كانوا يتباهون به وغرتهم به الاماني هو حفاظهم على بعض مفردات التوحيد مع كثير من خلل التطبيق الناموسي عبر التاريخ0

    2- ترجمات الحاوي القرموطي :-
    هناك حوالي اكثر من خمسة وثلاثين موضع بالعهد الجديد علقت عليهم اللجنة المشتركة من الكاثوليك والارثوذكس والبروتستانت عند عملها الترجمة العربية المشتركة وحذفت اسفار الابوكريفيا عند البروتستنانت واعتمدها الكاثوليك والارثوذكس متغافلين عن قرارات الحرمانات الكنسية المقدسة لكل من لايعمل ويعترف بتلك الاسفار00ما علينا- القصد تلك المواضع الخمسة والثلاثون او ما يزيد علقت عليهم اللجنة المشتركة بأنها لاترد بمعظم المخطوطات القديمة ولذلك تلك المواضع الخمسة والثلاثون تتخبط بها المخطوطات مابين الحذف والاثبات ووضع الاقواس ثم حذفها ومع وضع التنبيهات بانها لاترد باقدم المخطوطات ثم حذفها ويمكن تلخيص تعاملهم المتخادع حول تلك المواضع الى ثلاث محاور :-

    الاول : احيانا يحذفون الاية ورقمها ويتعمدون عدم ذكر أي شيء عن ذلك على امل ظنّ المطالع ان هناك ثمة خطأ مطبعي غير مقصود وذلك مثل ترجمة Revised English bible وبعض الترجمات العربية.

    الثاني :واحيانا يضعون الفقرة ويضعونها بين الاقواس ثم بالهامش السفلي يعلقون بأنها لاترد بأقدم المخطوطات او لاترد بمعظم المخطوطات واحيانا تعبيرات مخادعة كالتي على ملوك الاول 22-39 بانها نبوءة لم يحتفظ بها العهد القديم ويخشون ويرفضون الاعتراف بضياع وفقدان الاسفار –القصد- هم يضعون لموضع ويضعون التعليق بطريقة الهروب من الحرج الديني التخادعي وذلك مثل ترجمة N.I.V R.S.V وبعض الترجمات العربية.

    الثالث : واحيانا اخرى يضعون الفقرة بين الاقواس ولا يذكرون أي تعليق 0وهي طريقة خداعية كبرى فمن اكتشف الامر ردوا عليه نحن وضعناها بين الاقواس 00ومن لم يكتشف الامر خير له البقاء جاهلا كما كان متبعا حتى القرن السادس عشر00ستة عشر قرنا من الزمن والكتاب المقدس ذو سياج عسكري سري ممنوع الاقتراب او التصوير حتى انفجر الامر وظهر الهراء وتخبطوا كل هذا التخبط والمواضع الشهيرة بما ذكرناه آنفا هي :

    - من بشارة متى 17-21 ,16-2, 16- 3 , 18-11 , 23- 14

    - ومن بشارة مرقس 1-1 "عبارة ابن الله " , 7-16 , 9-44 ,9-46 ,11-26 ’ 12-26 ,15-28 16-9 :20

    - ومن بشارة لوقا 19-10 , 11-33 , 24-12 , 17-36 , 9-54 و9-55 , 9-56 , 22-43 ,22-44 , 23-17 ,

    - ومن بشارة يوحنا 1-18 ,5-3 ,5-4 , 7-53 , 8-11
    ومن اعمال الرسل 8-37 ,15-34 ,24-6 ,24-7 , 24-8 ,28-29

    - ومن رسالة رومية 16-20 ,16 24
    ومن كولوسي 3-6

    وتلك المواضع اذا تتبعتها في الترجمات سوف ترى دلالة المحاور الثلاثة السابق ذكرها بعاليه وعند الحرج الشديد يتمطعون بكل الثقة والثبات المبين : ان العبرة بالاصول وليس بالترجمة فالترجمة مجرد تعبير عن قصد المترجم وممكن يخطيء او يعبر بطريقة غير صحيحة !! وهذا منتهى التجهيل والتخادع والاستهبال المقدس لان الاصول مفقودة وليس هناك توارث التلقين والتلقي المباشر لنص معروف ومحدد منذ البدء وحفظه حفظا غيبيا تذكريا..فكان هناك المخطوطات وتناولناها بالفصل الرابع وتبين خداعات الاستناد عليها وانها متناقضة بذاتيتها ومتناقضة في اسفارها ولاتتطابق باي وجه من الوجوه مع الكتاب الحالي ولم يبق الا المجامع والتقليد الكنسي ..والمجامع عايشنا مدى الخزي والعار التاريخي الذي كان بها ومدى الصراعات والتناحر والنفاق للامبراطور والتناوش الشخصي والاخطاء والتراجع عنها اما عن التقليد الكنسي والتسليم الرسولي فكم رأينا اتفاقهم على نسبة القول وضده لنفس الاب القديس الامر الذي يجزم انها لم تسلم من التحريفات هي الاخرى ..ولا ندري ماذا تبقى لديكم ان كنم تعقلون ولكنها اعين ولا يبصرون واذان ولكن لايسمعون وقلوب و لكن لا يفقهون....

  8. #38
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي الفصل السادس

    الفصل السادس
    كيف ان الكتاب محرف ويستشهد به المسيح والقرآن

    اولا القرآن:
    هذا السؤال ايضا من البله الدينى .. اما عن القرآن فالقرآن مجمله والمفهوم الاسلامى العام ان الكتاب المقدس محرف اى فيه الحق وفيه الباطل الذى تم تحريفه اثر الاحداث السابق ذكرها وعناد اليهود والوثنيات التى اثرت بقوه والاضطهادات وحرق الكتب ولن نطيل فى هذا حيث سبق تناوله 00

    -وهذا التحريف الباطل قد يكون تحريفا ماديا يأخذ صور الاضافات البشرية لكلمة الله او الحذف او التبديل او مواضع الفقدان وقد يكون تحريفا معنوى وهو ايجاد التقليدات البشرية وتوارثها التي من خلالها يبطلون ما تبقى من حقٍٍ بكلمة الله تحت ستار عدم النفع او الترقي او مفاداة اعتراض وما شابه تلك الدعاوى عبر الصولجان الكهنوتي .. فهذا من المسلمات عند المفهوم الاسلامى ولكنها المحاولات اليائسة لرجال الكنيسة هنا وهناك عبر استشهادات قرآنية مبتورة عن سوابقها ولواحقها بقصد تغيير المعنى بلغة "ولا تقربوا الصلاة ".

    - والعجيب انهم متيقنون من ان هذا هو المعتقد الاسلامي الذي يتفهمه المسلمون من القرآن ويتوارثونه منذ اكثر من ألف وربعمائة عام هو ان الكتاب المقدس تم تحريفه وهذا من بديهيات الايمان الاسلامي عند كل مسلم حيث ان القرآن يحفظه المسلمون ظهرا عن قلب 00ولكن هذه الاستشهادات ومنذ ان استنها القس فندر ليس المقصود بها العثور على شيء جديد لايعرفه المسلمون .. او أنه محاولة بريئة لتنصير المسلمين 00 كلا ياسادة بل هى سياج اليأس الاخير لخراف الشعب الكنسى خاصة الذين يعيشون بمناطق المسلمين 00 وهؤلاء المسيحيون لاحظ المستشرقون عليهم ان كثير منهم بدأ ينشق .. ويهرب من حظائر توارثت الوثنية الرومانية الى نور الحق والعقل سواء فى الغرب او فى الشرق و الاحصائيات و الأسماء لا حصر لها 0.وسنفصل ذلك واسبابه وبواعثه ومظاهره اكاديميا وبمصادره عندما نتناول الرد على شبهاتهم حول الاسلاميات ومصادرهم بدءا من القس فندر ومؤلفاته ومرورا بالمحامي اللاهوتي سال جرجس والقس زويمر وقرارات المجامع المسكونية الاخيرة وانتهاءا بكتاب ومؤلفين المولودين الجدد الحاليين0وسيكن ذلك ضمن مؤلف مواضع التحريف كدراسة مقارنة 0وغيره من بحوث تحت الطبع في هذا الشأن0

    اما عن دعوى الاستشهادات فالقرآن ياسادة كتاب موحى به بلسان عربي مبين وتحدى جبابرة اللغة من اهل العرب عامة.. وقريش افصح العرب خاصة 00 وظل محمدا عليه الصلاة والسلام ثلاث عشرة سنة بمكة يدعو بهذا القرآن الذي يتنزل عليه وكان المسلمون مستضعفون والتحدي القرآني لقريش قائم أن يأتوا ولو بسورة من مثلة بدلا من تعذيب المسلمين وحصارهم الاقتصادي لاكثر من ثلاث اعوام وتهجيرهم الى الحبشة وإيذاء كل من يدخل الدين الجديد 00 ووسط هذه الاجواء كان التحدي الذي اعجزهم وكان من الاسباب الرئيسية لاقامة الحجة عليهم الامر الذي كان يحرك شيطان استعدائهم اكثر واكثر وللشيطان اتباع 00وللجحود رجال عبر تاريخ كل النبوات عليهم اجمعين الصلاة والسلام00
    فالقرآن كان من اهم اغراضه البيانية الاعجازية هو سرده لتاريخ النبوات بلسان عربي معجز وتُحدْيّ به 00 ومحمد كان لايجيد الكتابة ولايعرف القراءة اى انه أمي ولم يذهب الى مدارس ابتدائية واعددية وثانوي وكليات دينية 00الخ فمن ذا الذي اعلمه تاريخ النبوات بهذا البيان المعجز00وحيث ان للمنكرين دروب ومذاهب لم يستطيعوا نكران الاعجاز وصحة تاريخ النبوات وكان القرآن دائما عقب كل حادثة يعلمها للنبي من انباء الغيب الذي كان بالماضي السحيق يقل " ذلك من انباء الغيب نوحيه اليك 0وما كنت لديهم اذ يلقون اقلامهم ايهم يكفل مريم وما كنت لديهم اذ يختصمون "00ومع ذلك فللعناد الكفري نفس طويل ارهق الانبياء على مدار التاريخ النبوي كله فادعوا انه يتعلم ذلك من كتب ورهبان اهل الكتاب من اليهود والنصارى 00 وهذه الدعوى الجحودية يهدمها عاملين :-

    الاول : ان محمد وعلى مدار ثلاث وعشرين عاما والقرآن واحد في اسلوبه الاعجازي00 و طيلة هذه المدة أكان يتلقى معلوماته من كتب ورهبان اهل الكتاب ولم يفتضح امره 00ويؤمن به اتباعه الذين كانوا في ازدياد وكثرة مطرد دائما00!! ان هذا هراء النّكرين الجاحدين..وجل ما ذهب اليه المستشرقون وتراقص عليه اتباعهم من اقباط المهجر والمولدين الجدد هو ورقة ابن نوفل الذي مات في السنة الاولى من بعثة النبي والدعوة مازالت سرية ولم يؤمر بان يصدع بها وكان ابن نوفل شيخ ضرير وبشر النبي ان الذي آتاه هو جبريل ناموس الانبياء ثم توفي في اقل من عام من تاريخ بدء الدعوة الاسلامية بمكة ..اما بحيرة الراهب ففي الرحلة الى الشام رأى سحابة تظلل على النبي وتتبعه فلفت نظره الامر وتنبأ له بشأن كبير وحذر عم النبي من اليهود عليه وكان عمر النبي تسع سنين ولم يلتق به النبي على الاطلاق بعد ذلك وتوفي بحيرة هذا بعد ذلك بخمس اعوام تقريبا وكان عمر النبي لم يتعدى الخامسة عشر من عمره وناموس الانبياء الروح القدس الامين جبريل بدأ يرف كالحمامة على مكة المكرمة هابطا بالوحي على النبي وكان عمر النبي اربعين عاما ولم يحدث ان سافر النبي قبل هذا التاريخ او بعده والتقى ببحيرة هذا بالاضافة الى ان بحيرة كان لسانه اعجمي والقرآن بلسان عربي مبين وكان وسط الجهابذة من اساطين العرب واللغة العربية والغريب ان النبي لم يذكر عنه انه كتب شيئا قبل هذا التاريخ او سرد عنه شيئا يدل على ان لديه فصاحة مميزة كالشعراء والادباء العرب الذين كانوا ومازالوا مشهوريين وتقرأ اشعارهم ونثرهم للان والقرآن ليس بنثر وليس بشعر ولهذا اعجز العرب اهل اللغة ذاتها وانصاعت اليه النفوس التي من حوله لان القرآن احدث بها ثورة وانقلابا وولادة جديدة حقيقة ولايزال القرآن للان يعطي ويغير ويحدث الولادة الجديدة الحقيقية داخل الانسان وكم راينا من الفنانات الائي كن في قمة مجدهن وجمالهن واموال بلا حساب وتركوا كل ذلك وولدوا من جديد وليس في الشرق ومصر فقط بل سل "ستيفن كات" اشهر المطربين ببريطانيا ومازالت شرائطه واسطواناته للان تحتل المراكز الاولى في التوزيع ولم يولد مسلما وعندما مس القرآن شغاف قلبه تذوق الولادة الجديدة الحقة وخر لله ساجدا واطلق على نفسه عبدالله يوسف اسلام وقام بتأسيس اكبر مركز دعوي بلندن به مسجد ومدرسة اسلامية وقاعة محاضرات بكوينس بارك في الشمال الغربي من العاصمة البريطانية.

    الامر الثاني :وهو الاهم وينسف مثل تلك الدعوى الساذجة ان محمدا امي وهذه الكتب لم تترجم الى العربية حتى وفاته عليه السلام وهذا هو الثابت عبر كافة الدراسات اللاهوتية لتاريخ ترجمات الكتاب المقدس ويمكن مراجعة رسالة الدكتوراة خاصة القس الدكتور ثروت قادس بعنوان الكتاب المقدس في التاريخ العربي وغيره من المراجع المذكورة بهذا البحث حول علوم الكتاب المقدس وكلها تؤكد ما هو ثابت ومستقر عليه في كافة الدراسات اللاهوتية انه وحتى اكتمال هذا القرآن لم تترجم أي من اسفار الكتاب المقدس الى العربية ثم جاء القرآن يفضح ما يخبئونه بانفسهم حول تلك الدعوى وبلسان عربي اعجز فصحاء العرب بتحديه الذي مازال قائم للان فيقول الله تعالى " ولقد نعلم انهم يقولون انما يعلمه بشر 0لسان الذي يلحدون اليه اعجمي وهذا لسان عربي مبين0" بالاضافة الى أن المفاهيم الاعتقادية القرآنية تخالف تمام الاختلاف للوثنيات الرومانية من الناسوت واللاهوت والجوهر والاقانيم والصلب والغفران والتجسد والانبثاق والثالوث00وهي كلها مستقاة من الفكر الوثني الروماني وليس من الفكر التوحيدي اليهودي الذي كان قبل المسيح او اثناء وجوده او حتى فيما بعده وللان 0

    - ومن هنا القرآن جاء مؤيدا النبوات السابقة التوحيدية وأمرنا باحترام شجرة النبوة كما ينبغي الاحترام الديني الواجب0 والكتب المنزلة عليهم آنذاك00 وفاضحا تحريفاتهم بالكتب بنوعيها :-00
    1- المادية منها سواء بالحذف او الاضافة او التبديل او الإضاعة00
    2- والمعنوية ايضا وهي عبر ابطال ما تبقى من الحق وتحريفه المتمثل في ايقاف العمل به تحت صولجان التقليدات البشرية الكهنوتية وكما فعل السيد المسيح مع اليهود الذين بمثل تلك التقليدات ابطلوا احدى اهم الوصايا وهي اكرام الوالدين واستبدلوها بترهات اخرى عبر التقليدات البشرية والتعاليم التي اعطوها صيغة كلمة الله وهي وصايا الناس 0 وكذلك فضحهم محمد عليه السلام كما فضح تحريفاتهم المادية ايضا عندما كشف عن تحريفاتهم المعنوية حينما اراد اليهود اخفاء حكم الرجم والذي اعلمه الله تعالى لرسوله بالوحي انه مازال بكتبهم وفضحهم على رؤس الاشهاد آنذاك 0وهذه احدى الاستشهادات التي بها يتخادع احبابنا0

    الهيمنة القرآنية :-
    وايضا من هذا وذاك فالقرآن كما جاء مؤيدا وفاضحا تحريفاتهم ومصححا الاحترام الواجب للنبوة ومزيلا غبار تحريف تاريخ النبوات بالوصمات المخزية00 فالقرآن من هنا 3جاء مهيمنا على الكتب السابقة اى جامعا لكل اوامر التوحيد المفترضة وكافة مناحي الامور الاخلاقية وما يحتاجه البشر ومصححا طريق التوحيد خلال التصور اللاهوتي للذات الالهية الاحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد ثم تاريخ النبوات الذي لطخة اليهود إثر تناحرهم كأسباط وفرق ومذاهب 0

    فالهيمنة القرآنية على ما سبق من الكتب اى تشهد بانه كان هناك تلك الكتب بمسمياتها التوراة والانجيل00 وتصدق على الحق المتبقي بها كما حدث مع حكم الرجم 00وتفضح ما فيها من تحريفات بكل انواعه المادية والمعنوية00وتحكم ببطلان هذا التحريف وابطاله وكما حدث في المجال الايماني من ابطال التثليث وكفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة او ان الله اتخذ ولدا كما هو في المفهوم اللاهوتي المسيحي 00وكما حدث ايضا مع كثير من قصص تاريخ الانبياء وما به من وصمات مخزية يتعفف عنها الانسان العادي وتنير الطريق لمن اراد وهذا معنى قوله تعالى"وانزلنا إليك الكتاب بالحق 0 مصدقا لما بين يديه من الكتب 0 ومهيمنا عليه 0فاحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهوائهم عما جاءك من الحق لكلٍ شرعة ومنهاجا0 ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات 0الى الله مرجعكم فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون" ودائما عندما يحاولون التخادع التجهيلي بتلك الآية يهربون من اللفظة الدالة على الهيمنة القرآنية. لماذا الهروب ؟ ولماذا الاستشهاد بها وانت اصلا لا تؤمن بوحييها ؟

    اسباب ارتكاريا " الهيمنة" النسخ لديهم:-
    والهيمنة القرآنية هذه يسميها اللاهوتيون الحدثاء نسخ القرآن للكتاب المقدس ويرفضونها كدفاع طبيعي لما هم عليه00 وسواء سميتها هيمنة او نسخ او ترقي فالمعنى في النهاية والنتيجة واحدة هي إبطال القديم و ما سبق للعمل بالجديد00ومع أن السيد المسيح قرر وأكد صراحة انه ما جاء لينقض الشريعة التوراتية التي جاء بها ناموس الانبياء جبريل عليه السلام ولكنه جاء ليكملها 00وحيث ان صاحب السفر الختوم هو الذي لابد له وان يبطل العمل بالقديم 00 فكان الاضطراب الشديد في الفكر اللاهوتي الكنسي والذي سببه احيانا الجهل بمستوجبات الاستيعاب لمعاني العهد القديم واحيانا التناحر واحيانا اشياء اخرى لانود التوسع في الامر حيث لامجال له هنا ونوجز قدر المستطاع انه كان الامر على ثلاثة دروب

    الاول : ومعظمهم من اليهود ممن نادوا بوجوب الغاء العهد القديم وابطاله تأثرا بالفكر اليهودي ان صاحب السفر الختوم لابد وان ينسخ العهد القديم ويأتي بشريعة جديدة من الرب ويعيد تطبيقها عبر ملك يقيمه كملك داود الوارد بالاسفار ..
    الثاني :وكان معظمهم من الرومانيين ومتأثري الفلسفات الرواقية آنذاك ومعهم بعض اليهود وادعوا بوجوب العمل بالعهد القديم مع الجديد حرفيا دون ابطال أي شيء..

    والثالث : قسم اخذ من القديم ما يحلو له مع ضم الجديد اليه مع مسايرة الفكر الروماني السائد بفلسفاته وعاداته واجتماعياته وكان الثلاثة يتبادلون تهم الهرطقة والتجديف وكانت هناك مطاحن الاضطهادات التي لم تستثني منهم احدا وظلت الاضطهادات اكثر من ثلاثة قرون تطحن فيهم طحنا حتى وصلت الامور لخليط جديد بالقرن الرابع والذي كان نتاج متخبطات متعددة لذلك كانت المجامع وكانوا كلهم اساقفة وكهنوتية وكلٌ برأيه وايضا تبادلوا تهم الهرطقة والتحريف وظل الامر هكذا وبمرور الزمن كانت الفجوات والانقسامات للبذور الثلاثة السابقة تتسع وتتسع وحتى تفرعت الفرق والطوائف والكنائس والمذاهب الى ما هو عليه الوضع الان – القصد – فكان التخبط احيانا في صورة فرق ومذاهب واحيانا حول بعض الفقرات بالاسفار.. فظهرت فرقة الغنوسية منذ القرن الاول والتي نادت بإبطال العهد القديم ككل مع انه هناك نصوص تؤكد ان القديم لم ينقض بعد وكما قرر المسيح نفسه وكان التخبط اللاهوتي الشرس 00 وتبادلوا تهم التكفير والهرطقة وكان من نتاج ذلك إبان الجمع التدريجي الذي بدأ في 150 ميلادي هو ظهور المتناقضات بين هذا وذاك وكان من ذلك من اهم سباب رفض نسب الرسالة الى العبرانيين لبولس عدم وجود دليل انه كاتبها ولاختلاف الاسلوب و المفاهيم اللاهوتية خاصة حول الاية7-18 منها ولذلك تجدهم يخبطون عند ترجمتها على النحو التالي :
    الترجمة العربية 1825م (لان نسخ ما تقدم من الحكم قد عرض لما فيه من الضعف وعدم الفائدة)0
    الترجمة اليسوعية ط 6, 2000م تحت عنوان” نسخ الشريعة القديمة” (وهكذا نسُِختْ الوصية السابقة لضعفها وقلة فائدتها0 ) والوصية السابقة أي العهد القديم.
    ترجمة المصالحة الدولية اللجنة المشتركة وقد أزالوا العنوان 00وكلمة نسخ 00وتحت مرونة الترجمة استبدلوها تحريفا ( وهكذا بطلت الوصية السابقة لضعفها وقلة فائدتها0) والفقرة تتحدث عن نسخ وبطلان الحكم بالعهد القديم لضعفه وانعدام فائدته وعدم كماله إذا أكملنا النص0وهذا يتعارض تمام التعارض مع ما قرره المسيح بصراحة حاسمة وبعيد عن تحليلاتهم البهلوانية تلاعبهم التحريفي بالترجمات لان المسيح حسب الترجمة الواجبة قال ببشارة متى ( لا تظنو اني جئت لابطل الشريعة وتعاليم الانبياء ما جئت لابطل بل جئت لاكمل )ولكن كي يتهربوا من ذلك ويتملصوا من الحرج نجدهم يحاولون الذهاب بالترجمة لما لاتتحمله وان لم يستطيعوا00 يعطونك تبريرات الحاوي القرموطي فتارة يقولون ان المقصود هو الناموس الاخلاقي وهذا يجافي ظاهر النص بحسمه وتحديه 00وتارة انه يقصد الموعظة التي على الجبل وهذا من السفه الفهمي بمكان00 وتارة انه يقصد الذبائح وبعض الرمزيات وهذا ايضا بعيدا عن النص والنص عام ولا نملك تخصيصه الا بنص مثلي عن ذات السبب وبنفس الواقعة بالاضافة ان المسيح اوضح ان الغرض من الذبيحة هو احساس التراحم والرحمة فاذا قمت بذبيحة وقلبك كالحجارة او اشد قسوة فما فائدة ذلك لذلك قالها المسيح صراحة ان عمل الخير ومحبة الاخر كالنفس افضل من اى ذبيحة او محرقات 00-اما الرد على رمزية الذبيحة للترويج للوثنيات الرومانية خلال عملية التزاوج المتوارثة فلنا معها لقاء في بحث حول اللاهوت- القصد وهكذا يحاولون التهرب من لفظة النسخ مع إعطاء معناها الذى لابد وان يتوفر لصاحب السفر الختوم 00ولكن ماذ نفعل وقد عادت الفأس لاصل الشجرة ليتم الله عدله وحكمته البالغة لاولاد خليل الرحمن ابراهيم عليه الصلاة واسلام
    والذي يريد الزعم ان المسيحية مازالت محافظة على الشريعة وتعاليم الانبياء وانهم يعملون بها اقول لكم انكم تحافظون على التقليد الكنسي وصار الامر كما انتقده المسيح على اليهود مرة اخرى وللاسف حتى اخر لحظة كان السيد المسيح على صلاة اليهود وطقوسهم وبمعابدهم ومن بعده تلاميذه كانوا يصلون بمعابد اليهود لاخر رمق بل واستشهد احدهم والقوه من فوق المعبد اليهودي فسقط شهيدا ولكنكم غيرتم حتى يوم العبادة الذي كان عليه المسيح نفسه وتلامذته تحت قولة محرفة انا رب السبت فان كان كذلك فلماذا كان المسيح يصلي صلاة اليهود ومع اليهود وبذات الطقوس والمواعيد وكان على ذلك تلامذته من بعده..!!ولكنه تاريخيا كان يوم العبادة للوثنية الرومانية وعلى اثر الاضطهادات ومن باب الخوف والتقية والممالاة استبدلواه.. ولاتستطيعون تطبيق العهد القديم بشرائعه مثل احكام المرأة والزواج والطلاق وميراث الابن البكر وبيت مخلوع النعل ونوضح معنى بيت مخلوع النعل لانها لايعلمها سوى الدارسين للعهد القديم وهو انه اذا توفي زوج عن زوجته فيجب على الزوجة ان تزوج نفسها من اخي المتوفي الزاما والاولاد يكتبوا باسم من توفي وليس باسم الاب ابوهم الحقيقي وهو اخو الزوج وهذا الاخ الذي تزوج من ارملة اخيه هكذا يظل ينجب ومحروم من نسبة اولاده اليه ويكتبوا باسم اخيه المتوفي واذا رفض هذا الاخ تنفيذ امر الله هذا المستمد من العهد القديم عندهم من حق الزوجة احضار هذا العاصي امام الشيوخ والاحبار ووسط الجموع تخلع نعلها وتضربه وتعايره ببيت مخلوع النعل على رؤس الخلائق.. وعدم جواز توريث المرأة.. واحكام اخرى هي الخزي والعار والبلاهة المضحكة لاقل دارس للشرائع والقوانين... وكان الصراع عنيفا بدعوة الرسل لانهم اصطدموا بمدى الالتزام بالعمل بالشريعة وتعاليم الانبياء وذلك من حيث ابطال الختان حيث ذلك ناقض للشريعة والانبياء وايضا دعوة الامم الوثنية من عدمه حيث ان المسيح عند ارساله الرسل ليدعوا الناس الى الدين الجديد امرهم المسيح قائلا (لاتذهبوا الى ارضا وثنية00ولا تدخلوا مدينة سامرية00بل اذهبوا بالحري الى خراف بني اسرائيل الضالة00) وهذا يتعارض تمام التعارض مع المفهوم الذي جاء باخربشارة متى (اذهبوا وتلمذوا جميعا الامم ) ويردون على هذا التناقض بقولة ساذجة لان المسيح لم يكن قد تمجد بعد00وهذا تبرير الحاوي القرموطي لانه لو صحت تلك الاية وسمعها التلاميذ من المسيح فلماذا كان الصراع وتناحر الاراء حول دعوة الامم والختان وكان ذلك سبب انعقاد اول مجمع وهو مجمع اورشليم وللعلم عند تناولهم المواضيع بهذا المجمع لم يذكروا شيء او يستدلوا بتلك الاية اذهبوا وتلمذوا جميع الامم0 ولماذا نافق بطرس بالرياء عندما هجم عليه بولس برسالة غلاطية تحت مزاعم العمل بالشريعة والانبياء من عدمه ولماذا بولس نفسه نافق بالرياء واخذ الاربعة الذين كان عليهم نذر وحلق لهم ودفع لهم واجرى الطقوس اليهودية ليجاري الشريعة والانبياء ولماذا بولس اخذ تيموثاوس وختنه لينافق يهود تلك المنطقة و ليجاري الشريعة والانبياء امامهم0

    ثانيا استشهاد السيد المسيح عليه السلام :-
    يقول المحقق اللاهوتي بيلي بكتاب الاساند ط 1850م الجزء الثالث ( إن شهادة الشفيع يسوع لكتب الشريعة والانبياء هي لاتعدو ان تكون شهادة على وجود تلك الكتب في هذا الزمان ولا يمكن ان تكون شهادة صحة لكل جملة وكل لفظة بها0 0000000 –واخذ بيلي يسرد من الادلة الكثير على ما ذهب اليه نسرد منها بتصرف واختصار الاتي: يقول يعقوب برسالته "قد سمعتم صبر أيوب وعلمتم مقصود الرب" مع ان كافة لاهوتي المسيحية على اتفاق من عدم اليقين من هو كاتب سفر ايوب تحديد فضلا عما اذا كان ايوب شخصية حقيقية ام وهمية 000000 وبولس برسالته " كما ان ياناس ويمبراس خالفا موسى فهكذا هؤلاء ايضا00"تيمو2 0 وهذان الاسمان لايوجدا اطلاقا بالعهد القديم0000 )

    - بهذا قصدت ان أبدء00لان نوعية التساؤل مغلوطة00ونحن نزيد على ما ذكره المحقق بيلي حديث المرأة السامرية مع السيد المسيح ببشارة يوحنا 4-4 وضمن السياق التفسيري قالت المرأة للسيد المسيح ياسيد أرى إنك نبي واباؤنا سجدوا في هذا الجبل (جبل جزريم) وهو المكان الذي يجب ان يقدس ويعبد فيه الله00 وانتم اليهود تقولون ان موضع السجود هو على حبل عيبال باورشليم وهو المكان الذي يجب ان يقدس وان يعبد الله فيه00فقال لها المسيح صدقيني ايتها المرأة سياتي زمان سوف يعبدوا فيه الله بمكان ليس هو هذا الجبل او ذلك00 (ولاندري عن ان ذلك نبوءة عن تغيير القبلة ام شيء آخر سنتناوله بموضعه حتى لانخرج عن موضوعنا) تثنية 27-4

    - القصد معروف ان بهذا الامر إما تحريف بالسامرية او تحريف بالعبرانية لانه يستحيل صحة العبارتين
    واللاهوتي الشهير كني كات وكثير من طوائف المسيحية كاثوليك وغيرهم يقررون على ان الصحيح هو السامرية والتحريف والتغيير بالعبرانية 00اما البروتستانت ومحققيهم ومن تبعهم من فرق وطوائف على ان المحرف هي السامرية والعبرانية صحيحة0000 وهذه قصة تحريف على عهد المسيح غير منكرة لدوام استمرارها للان وكل طائفة تضع بترجمتها ما يحلو لها حسب معتقداتها فيما يجب ان يقدس0وأين ينبغي ان يعبد الله

    - اذا كان السيد المسيح اثبت على اليهود ما هو اشنع من تحريف الكتب وهو جلد الانبياء وقتلهم وصلبهم وانهم مراؤون ويغيرون وصايا الرب واستبدالها بتقليدات البشر00 لاندري أنريد من المسيح عليه السلام ان يقوم بعمل دراسة تحريفية مقارنة ويترك الرسالة الربانية التي من أجلها ارسله الرب تعالى
    واستشهاد السيد المسيح يتشابه تمام التشابة مع أمر الرجم عندما فضح النبي محمد اليهود00فمن العاقل الذي يمكن ان يقول ان هذا شهادة على صحة التوراة من قبل محمد عليه السلام فالتحريف معناه التغير المادي والمعنوي لكلمة الله أى هناك بقايا الحق ومن خلال تلك البقايا وفرزها والتعرف عليها والاستشهاد بها هوغيب سحيق و الاخبار به هو من الاعجاز الالهي لانبيائه لتحقيق غرضين الاول بيان فضيحة التحريف على المحرفين00الثاني تأييد الانبياء وإعطائهم الحجة الدامغة التي تتيقنها قلوب الجاحدين واتباعهم ولكن للعناد الكفري دروب ودروب أرهقت الانبياء وامتحنهم الله بها 0

    البله المقدس وخداعات قال الاباء القدماء ودعوى اين الاصل الذي لم يحرف ؟!! :-
    اذا ضع مفردات ذلك البحث امامك وقصة السامرية مع السيد المسيح نصب عينك والغرضين المذكورين بذهنك واحكم ياعاقل هل يمكن لهذا التساؤل ان يقوم00 وهوكيف انه محرف ويستشهد به القرآن والسيد المسيح00هذا من البله المقدس والامر لايمكن ان يعدو كما قرر المحقق بيلي انه مجرد شهادة لوجود تلك الكتب وليس شهادة صحة والذين استباحوا دم الانبياء لاتستبعد منهم شيء بعد ذلك.. فالسيد المسيح اثبت عليهم بطلانهم واثبت عليهم انهم الحيات.. انهم الافاعى .. انهم السفله .. انهم القتله .. عبادتهم باطله .. حولوا بيت العبادة الى سوق . والاسفار الى متاجره وقال لهم " يامراؤون .. حسناً تنبأ عنكم اشعياء قالاًً .. يقترب الى هذا الشعب بفمه ..ويكرمنى بشفته .. واما قلبه .. فمبتعد عنى بعيدا .. وباطلاً .. باطلاً يعبدونى .. وهم يعلمون تعاليم . هى وصايا الناس " متى 15 – 1 ويعلق عليها هنرى متى فى تفسيره " وكان اليهود يؤدون الوصايا الشفوية التى اضافوها لكلمة الله نفس الاحترام الواجب لكلمة الله .. "

    - ويستحيل نكران وعلى ضوء الدراسات السابقة بهذا البحث ان الكتاب لم يحرف واصوله ضائعة مفقودة ولم يوجد نص معروف ومحدد منذ البداية ولكن كان الجمع التدريجي وسط اجواء كلها تؤدي الى حتمية وقوع التحريف سواء عداءات اليهود او الوثنيين او اضطهاد الرومان والملاحقة الامنية وحرق الكتب مع ندرة ادوات الطباعة والرقوق وبدائية صناعة الطبع آنذاك ثم كان التقليد والمجامع الدموية المخزية و على اثر كل ذلك كان اسهل شيء عند التناحر لتأييد مسألة ما هو نسب أي قول للاباء القدماء تحريفيا وكذبا وحب الانتصار فحسب وعن ذلك يقول المفسر التبشيري الامريكي بنيامين بنكوتن في تفسر متى ص265(فانهم بحسب افكارهم البشرية يتصورون ان القدماء في تقوى غير اعتيادية ويحسبون ان من علامات التقوى ان يحافظوا على تقليداتهم ولا يوجد راي خاطيء إلا ويستند لإقوال بعض القدماء وقد صارت المسيحيين بالاسم على وجه العموم تماثل حالة اليهود في زمان المسيح000) فاسهل شيء عند التناحر المذهبي هو إضفاء ثمة شرعية ولو كاذبة وتأييد الرأي بالكذب على احد القدماء الذين يؤخذ عنهم00 وحتى نكن موضوعيين نقدم فضيحة للقس فندر صاحب كتاب ميزان الحق والنسخة التي بايدينا هي الطبعة العربية الثالثة اصدرها مركز الشبيبة التبشيري بسويسرا ط1983م وقد حاول الدكتور القس فندر اثناء دفاعه عن عدم تحريف الكتاب المقدس نسب قولة للقديس اوعسطينوس الابيوني 354م-430م
    وهذا محض افتراء وكذب علمي بالنقل فقال فندر على لسان اغسطينوس ( تحريف الاسفار المقدسة لم يكن ممكنا ابد في أي زمان لانه بالفرض لو اراده احد وفعله لعلم على الفور وذلك بالنظر للنسخ الاخرى التي كانت موجودة بكثرة كثيرة من القديم وايضا ترجمت الى العديد من اللغات0) وهي نفس المقولة التي يقتبسها ويردها كثير من اللاهوتيين الحدثاء وكتاب المولودين الجدد وهي كما رأينا بهذ البحث مقولة سوفسطائية مغلوطة غرضها إلباس الباطل ثوب الحق متخادعين بالاثم العلمي اعتمادهم على الجهل والتجهيل ومتغافلين عن كل الاحداث التي ذكرناها وهي من الثوابت العلمية والمسلمات التاريخية سواء من حيث بدائية الطباعة حتى القرون الوسطى الميلادية أو طريقة الجمع التدريجي وما صاحبها من عوامل اسفار متنازع عليها واخرى مشكوك بها وثالثة تسمى ابوكريفيا يعتقدها البعض ويزدريها اخرون ونسخ مخطوطة لاتتطابق مع اى كتاب مقدس عند اى فرقة ناهيك عن المتناقضات الذاتية التي بينها وضربنا لذلك امثة فيما سبق واضطهادات وعداءات0 ثم مجامع دموية تتأرجح بين الخزي والعار التاريخي00

    - وهم لايستطيعون تدريس التاريخ الكنسي للشعوب 00ولكن يتناقلوا ما كذب به فندر ويخالف به كل المسلمات التاريخية ومقتضيات العقل والمنطق والاكثر من هذا وذاك هو ما اورده جامعوا تفسير هنرى واسكات بالمجلد الاول الأول ما نصه" أن القديس اغسطينوس كان يقول: إن اليهود قد حرفوا النسخة العبرانية في إبان الازمنة القديمة الذين قبل زمن الطوفان وبعده إلى زمن موسى عليه السلام وفعلوا هذا بعد المسيح لتصبح الترجمة اليونانية غير معتبرة. ولعناد الدين المسيحي ومعلوما أن الآباء القدماء المسيحيين كانوا يقولون مثله وكانوا يقولون إن اليهود حرفوا التوراة في سنة مائة وثلاثين ميلادياً" 0 هذا ما ذكره هؤلاء المفسرون0

    - ولهذا يتندر يوحنا موسهيم بالمجلد الاول من تاريخ الكنيسة ط1832م ص65 ( كان بين اتباع اراء افلاطون وفيثاغورس قولة شهيرة يعتقدونها وهي ان الكذب والخداع كوسيلة لتحسين الامور الدينية لا يقتصر الامر على جوازه فحسب بل يمكنك التحسين بما تراه مناسب لذلك0وقد انتهج يهود مصر هذا المنهج منهم قبل المسيح وكما هو يستبان من كثيرالاختلافات بكتبهم المقدسة كاسباط وفرق دينية 00 ثم نلحظ توارث هذا النهج السيء عند كثير من المسيحيين وكما هو يتضح جليا من الكتب الكثيرة التي نسبوها للاباء القدماء وانتحلوا بها كثير الكذب عليهم0)

    - ويقول ادم كلارك بمقدمة تفسيره بالمجلد الاول ( ان كتبا عظيمة صنفها اوريجانوس وقد فقدت 00وبعض تفاسيره لايزال موجود لكنه به شرح تمثيلي وخيالات واساليب تختلف عن اسلوب اوريجانوس الامر الذي يؤكد وقوع تحريفات عليها بعد موته )

    -وعلى هذا اكثر اللاهوتيون الذين يحترمون عقول الاخرين ومازال متبقي لديهم ذرات من الامانة العلمية والموضوعية00وهناك الاخرون الذين يعترفون ولكنهم كالحاوي القرموطي لاتعرف له رأس من ذيل ويذهب بك في متاهات إنشائية ينسيك اصلا ما هو الموضوع الذي من المفترض انه يعالجه0

  9. #39
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    - القمص بولس بسليوس وحوارات الرد على الاب مكسيموس
    -
    - وفي تراشق بالاتهامات ما بين الاب مكسيموس بطريرك الكاثوليك والبابا شنودة بطريرك الارثوذكس حول التناحر المذهبي والاختلاف اللاهوتي حول انبثاق الروح القدس وعما اذا كان انبثاقه من الاب او من الاب والابن00 ويتناول المحاورات القمص بولس عطية بسليوس وحيث انه يعتنق المذهب الارثوذكسي فهو ببحثه يورد مقالات وحجج الاب مكسيموس بطريرك الكاثوليك ويرد عليها وحيث كما ذكرنا آنفا اسهل شيء عند التناحر اللاهوتي هو قل :قال الاباء الاولون00 فبالطبع كان الاب مكسيموس يستشهد بمقالة للقديس اثناسيوس وكيرلس فرد عليه القمص بولس بسليوس ببحثه عن انبثاق الروح القدس ص 18 (( وعموما انا لا اجادل في الرد على الاب مكسيموس كابس وخصوصا انه دخل حصننا ليرمينا بطوب مجهول المصدر ونسب اقوال لاباءنا ونحن ادرى باباء كنيستنا الشرقية وللعلم قد اوردنا اقوال لنفس الاباء اثناسيوس وكيرلس تحت عنوان "الانبثاق في نظر الاباء " وهذه الاقوال عكس تماما ما ذكره في مقاله0وهنا أتساءل 00هل الاباء قالوا الكلام وضده في نفس الوقت ؟ام انهم لم يقولوا ونسب لهم ؟ام ان الاباء ومعظمهم كان معاصرا للمجامع لم يكونوا على دراية بقرارات المجامع ؟ ام انهم معاندين لها ؟)) انتهى كلام القمص بولس وفي ص 40 يقول ايضا حول ذات المعنى (( وحتى النص الابائي الذي يعتمدون عليه للقديس اثناسيوس الذي يقولون به وهو "ان الروح القدس من الاب والابن لا مصنوعا ولا مخلوقا ولا مخلوقا ولا مولودا بل منبثقا " هذا القول مدسوس ولا اصل له لان التكلم عن انبثاق الروح القدس من الاب والابن ابتدأ في القرن السابع أي بعد نياحة القديس اثناسيوس بثلاثمائة سنة تقريبا 0فكيف يقول اثناسيوس هذا القول وهو ميت ؟)) انتهى0
    - وان كان بالطبع الكاثوليك يردون على هذا الكلام بحجج ايضا بذات القوة السفسطئية لدرجة انك احيانا تنسى اصل الموضوع من شدة التناوش بين الفريقين وكل ما تتذكره ان هناك اختلاف ما والشك والريبة تشملهما حيث ان لاسند متصل لتلك الاقوال كي توثق اكاديميا ويتضح من الكاذب من الصادق في ايراده واستشاهداته هو بمثل تلك المواضع يتأكد لكل باحث انهم كما اجترؤوا على اقوال الرب ايضا لم يتورعوا عن تحريف الاقوال للاباء لتأييد مذهبهم ومفاداة الاعتراضات واعتقد ما سبق وبحث انثاق الروح القدس مازالت افراده بيننا وهذا يؤكد ما ذهبنا اليه ان الدأب السائد هو عدم التورع عن التحريفات واختلاقها ثم نسبها اما الى الكتاب المقدس او الى احد الاباء وذلك بغرض اضفاء الشرعية عليها للانتصار عبر التحاورات الجدلية والتناحرات المذهبية وكلٌ يريد ان يؤيد وينتصر برأيه.!!!!!!!

    اين الاصل الذي لم يحرف ؟
    .. وها هو النبى ارميا يجزم الان.. ويحكم عليهم بالتحريف ويثبت عليهم فيقول " اما وحى الرب .. فلا تذكروه بعد .. لان كلمة كل انسان تكون وحيه . اذ قد حرفتم كلام الله الحى رب الجنود " 23 – 36 .
    وفى موضع اخر يصف النبى ارميا كيف ان قلم الكتبه كان مداده الكذب فيقول النبى ارميا " كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا – حقا انه الى الكذب حولها قلم الكتبه الكاذب .. " 8 – 8 .
    وايضا النبى ارميا يرمى الشعب عندما اراد ان يصف كذبهم شبههم ان السنتهم كاذبه كقسيسيهم " ياليت رأسى ماء . وعينى ينبوع دموع . فابكى نهارا وليلا .. قتلى بنت شعبى .. ياليت لى فى البرية مبيت مسافرين .. فاترك شعبى وانطلق من عندهم .. لانهم جميعا زناة .. جماعة خائنين .. يمدون السنتهم كقسيهم بالكذب .

    ويثيرون تساؤل مغلوط 00حسنا ان سلمنا ان هذا الكتاب المقدس محرف 00فأين الاصل الذي لم يحرف 0؟ والامر يذكرني بأحد المشاهد الكوميدية "اجمع الثعابين علشان الضابط جاي00فسأل :اين هو الضابط ؟ فرد عليه وهي فين الثعابين؟!!!0" ما هذا00 أهو تساؤل اليائس المسلم بهذ الترقيع وذاك التحريف ؟ ام المعاند الذي يرفض ان يرى نور الشمس الساطع كدركولا الشبح الذي اعتاد ظلام قبور الجهل والتجهيل 00؟ام سؤال الباحث عن الحقيقة حقا ؟ هذا الكتاب المقدس أين اصوله ألم تفقد ؟!! فكان الكتاب المقدس الحالي والذي يستحيل ان تجعل له مرجعية محددة وثابته لانه كما ذكرنا لايوجد نص محدد ومعروف وتم ألامر بالحفاظ عليه عبر التلقين المباشر والحفظ الغيبي التذكري وتوارثته الاجيال فيصبح متواتر ومتوارث00 اما عن النسخ المخطوطة اعتقد اننا رغم الايجاز بشأنها في هذا البحث فما ذكرناه يؤكد انها لاتصلح بتاتا دليل صحة وذلك لاسباب عديدة ذكرناها بالفصل الرابع من هذا المؤلف واهما انها حقيقة لاتتطابق مع الكتاب الحالي باي وجه من الوجوه سواء من حيث عدد الاسفار أو الاختلافات والمتناقضات التي بين النسخ المخطوطة ذاتها وقد افرد لها المحقق هورن بالمجلد الثاني من تفسيره اجزاء خاصة بها وقد افاض 00فهي ليست بالنسخ الاصلية ولايعلم من كاتبها ولا ما هي مصادره ومتناقضة فيما بينها سواء بالموضوعات او تعداد الاسفار ونوعيتها وهي بهذا يبطل الاستدلال بها لانها باطلة وما بني على باطل فهو باطل 0
    ويقول اكهارن عند نورتن بكتاب الاسناد في مقدمة المجلد الاول ( الراجح عقلا انه في بداية المسيحية كان هناك رسالة مختصرة بها احوال المسيح ومدون بها اقوال الرب يسوع هذه هي التي يجوز ان يقال عليها الانجيل الاصلي الذي كان بايدي تلاميذ السيد المسيح ولكنها فقدت بسبب الاضطهاد الروماني للكتب ومصادرتها وحرقها فظهرت الاناجيل الاخرى حتى لاتضيع الديانة وتذوب ولكن كثرت الاناجيل والرسائل بكثرة اغراض الكتابة ونسبوها زورا تارة الى الشفيع يسوع وتارة الى الرسل00)

    - ونحن عندما تتبعنا كلمة انجيل في النسخ المخطوطة بمواضعها في العهد الجديد خاصة عند بشارة مرقس وجدناها اسم ذات وليست صفة نعم معناها البشرى ولكن لم تأتي كصفة ومن الخطأ التحريفي ترجمتها بالبشارة وذلك لان الاسماء في اللغة اليونانية على ثلاث تقسيمات اسماء مذكرة 00واسماء مؤنثة00 واسماء محايدة وكلمة الانجيل هي تخضع للقسم الثالث اى انها اسم محايد لانها تنتهي ب ( on)

    ولذلك في كثير من المواضع تجد المعني اقوى من إنكارهم ان الانجيل الذي ذكره السيد المسيح عندما سكبت المرأة العطر عليه وقال ستذكر هذه مادام يبشر بهذا الانجيل وهكذا يشير الى انجيل مكتوب كان موجود ويبشر به وكذلك الرسل كلمة الانجيل عندما تأتي في سياق كلامهم تجزم بوجود ثمة مكتوب اسمه الانجيل آنذاك واكبر دليل انه عندما فقد هذا الانجيل الاصلي تبارى المؤمنون لانقاذ الديانة بفعل ما هو مستطاع وسط الاجواء الرهيبة التي كانت آنذاك وأخذوا يكتبون وكل كتاب يطلقون عليه اسم الانجيل لانه كان هناك ثمة مكتوب يبشر به اسمه الانجيل
    وهم يرفضون الاعتراف بذلك لما سوف يثيره من إشكالات عديدة في حين ان هناك اعتراف لاهوتي بفقدان كافة الاصول سواء الخاصة بالعهد القديم او العهد الجديد وهناك الاسفار المفقودة ولايعرف عنها سوى اسمائها التي جاءت كلفظة عابرة باحدى الاسفار 00ضاعت واخرى احرقت بيد الاعداء كما

    يقول يوسابيوس القيصرى فى تاريخ الكنيسه صـ353 " كل هذا تم فينا عندما رأينا بأعيننا بيوت الصلاة تهدم الى الاساس والاسفار المقدسة الالهية تلقى فى النار وسط الاسواق ورعاة الكنائس يختبئون بخزى هنا وهناك . ويلقى القبض عليهم بحاله مزرية ويهزأ بهم من اعدائهم) فلماذا نعاند بالرفض الجحودي نعم ضاعت اصول الكتاب المقدس وبعضها احرق وهناك الأسفار المقدسة المفقودة ويذكرها المؤلف الكنسى التراثى المسمى المجموع الصفوى الجزء الأول إصدار مؤسسة مينا المسيحية للطباعة والنشر فى صـ13 " …… ذلك بخلاف الكتب المفقودة .. كسفر الحروب وياشر والأبرار و أمثال سليمان الثلاثة آلاف وأناشيد سليمان الآلف والخمسة .. وتاريخ سليمان الطبيعى وغير ذلك مما ذكر فى الكتاب المقدس ولم توجد بين ايدى العالم " .
    ومما فقد ايضا مراثي ارميا والتي جاء ذكرها في اخبار الايام الثاني 35-25 وقال عنها ادم كلارك عند شرح هذه الاية بتفسيره ( هذا السفر مفقود ولايعرف متى ولا اين فقد ولكنه مذكور هنا ) وفي تفسير اللاهوتيين دوالي و لاوجردمينت قالا عند تفسير هذا الموضع (سفر مراثي ارميا المذكور هنا بهذا الموضع حتما هوالمفقود ولا يمكن ان يكن ذلك مراثي ارميا المشهورة ودليل ذلك ان المشهورة كان يرثي حادثة اورشليم وموت صدقياه00اما هذا السفر المفقود فانه من المفترض انه يرثي موت يوشياه)
    وايضا سفر تواريخ الايام او اخبار الايام المذكورفي نحميا 12-23 وقال ادم كلارك واكد على فقدانه بالمجلد الثاني ص 1676 (ان هذا السفر المذكور بتلك الاية لا نجده بالاسفار المعروفة لدينا وهو غير سفر اخبار الايام المعروف لانه لايوجد به الفهرست الكذائي00)
    وايضا السفر المذكور في سفر اخبار الايام الثاني 20-34فقال عنه ادم كلارك بتفسيره بالمجلد الثاني ص
    1561 (هذا السفر المعني في هذه الاية فقد ولكن التحقيق يثبت انه كان موجود وكاتب سفر اخبار الايام الثاني يدون سفره) وهناك اعترافات من كافة اللاهوتيون بفقدان كثير من الاسفار مثل هورن بتفسيره والاباء اليسوعيون بترجمتهم العربية وغيرهم كثيرون0

    . وليست المشكلة في ضياع الاصول او فقدانها فحسب بل في طريقة تجميع الكتاب ومتى بدأوا ذلك عام 150م ولم تكن اى كتابات مقدسة من قبل هذا التاريخ كما يؤكده الاباء اليسوعيون ثم الجمع التدريجي لرسائل بولس ثم الاناجيل الثلاثة ثم بقية الاسفار كما فصلنا ذلك من قبل ونراعي هذا مع اجواء طاحنة تقتل وتعتقل كل من تسول له نفسه اقتناء الاسفار فقد كانت جناية امن دولة آنذاك لان المسيحية كانت تضاد الديانة الوثنية الوطنية بذلك الوقت وبدأت ظهور كثرة الاراء والاختلافات والتزوير والتحريف والبدع والهرطقة وبدأت ايضا ظهور الاسفار المتنازع عليها والمشكوك فيها ثم مظاهر المجامع الدموية المخزية التي لايأخذ عنها الا مغيب العقل وفاقد المنطق السليم ويريد ان يستمريء الاراء المتناحرة والرياء وحب الانتصار الكهنوتي الذاتي البعيد عن ادنى معيار للحق والقداسة والموضوعية 000وياليت كان هناك نص محدد ومعروف منذ البدء وتم عليه حفظ الامر بالحفظ الغيبي التذكري وتواتر امره بين المؤمنين ثم توارثته الاجيال بذات الطريقة00لكن لا هذا موجود 00ولا ذلك متوافر 00وفقدت الاصول وكتاباتهم ومن امليت عليهم واقل فجوة تاريخية يمكن ان تحتسب على الظن وليس اليقين بين الكتابات التي تقدست وبين ما عثر عليه وعليه الديانة والتراجم تصل لاكثر من ثلاث مائة عام وحتى الذى تواجد قبل ذلك منتقص و متناقض فيما بينه وغير متطابق مع ذاتيته وغير متطابق مع أي كتاب مقدس حالي سواء في تعداد الاسفار او المتناقضات التي تبتعها تراجم الطوائف فيما بين السامرية واليونانية والعبرانية والللاتينية وكما ضربنا امثلة فيما سبق وسنفصل ذلك بمؤلف منفصل اكثر وبتوثيق تباحثي اكاديمي لاهم النسخ المخطوطة والتراجم القديمة عبر لغاتها المدونة بها
    أود ان اذكر مرة أخرى بموضع هو عند كافة الدراسات اللاهوتية لايدرون من اين اتي ومصدره مجهول واعترف به الاباء اليسوعيون بترجمتهم ونعيد التذكير به هنا لنسرد بعض الاراء اللاهوتية المؤكدة لما قرره الاباء اليسوعيون :
    فيقول هورن بالمجلد 4 بتفسيره ص 310 عند مناقشة قصة المرأة الزانية الواردة ببشارة يوحنا 8-1 :11 (لقد قرر كل من أرازمس وكالويين وبيزا وكروتييس ولكلرك و وتستين وسملير وشلز وموريس وهين لين وبالس وشمت وآخرون من اللاهوتيين المحققين ذكرهم وعددهم كل من ونفنيس وكوجر انهم يجهلون مصدر هذه الايات ولا يعترفون بمصداقيتها كجزء من الكتاب المقدس0000000 ثم قال هورن :ونجد ان كل من كرايزستم وتهيوفليكت ونونس صنفوا تفاسير على بشارة يوحنا ولكنهم احجموا عن تقديم أي تفسير لهذا الموضع من البشارة وامتنعوا حتى عن مجرد ذكرها بتفاسيرهم )
    وقال وارد الكاثوليكي ( ان كثير من المحققين القدماء يعترضون بشدة على اول الاصحاح الثامن من بشارة يوحنا0)

    الهروب والمراوغة عبر تحريفات الترجمة
    ومازلنا نكرر ونؤكد انه كان هناك بيد الرسل ثمة مكتوب يدعى الانجيل وعندما فقد لسبب ما فالعوامل المساعدة على ذلك آنذاك لاحصر لها ونقدم إطلالة سريعة سيتم تناولها بالتفصيل وفي ضوء النسخ المخطوطة والتراجم القديمة عبر لغاتها الاصلية بمؤلف مواضع التحريف ولكن كما نوهنا سنقدم عن هذا الموضع إطلالة سريعة وهذا الموضع هو من رسالة غلاطية 1-6 وبه يحذر بولس اهل وكنائس غلاطية ان هناك من يريد صرف الشعب الى انجيل غير انجيل المسيح وان هناك نفر من المزعجين يريدون تحريف انجيل المسيح عليه السلام وفقط نقدم للقراء هذا الموضع منذ ان بدأوا يترجموه وكيف كان وكيف وصل :-
    1- الترجمة العربية طبعة روما 1671م , والترجمة العربية طبعة رجارد واطس 1825م لندن, والترجمة العربية 1826م بمطبعة المدرسة الاسقفية بكلكتة جاءت الترجمة هكذا:
    ( ثم إني أعجب من أنكم أسرعتم بالانتقال عن من استداعكم بنعمة المسيح الى انجيل آخر00 وهو ليس بإنجيل بل إن معكم نفر من الذين يزعجونكم ويريدون أن يحرفوا إنجيل المسيح0)
    2- الترجمة العربية 1844م (اني اعجب من سرعة الانتقال عن من دعاكم بنعمة المسيح الى بشرى أخرى 000000000000 ويريدون ان يبدلوا بشرى المسيح )
    3- الترجمة العربية فان دايك ( اني اتعجب انكم تنتقلون هكذا سريعا عن الذي دعاكم بنعمة المسيح الى انجبل آخر 00 ليس هو آخر غير انه يوجد قوم يزعجونكم ويريدون ان يحولوا انجيل المسيح )
    4-الترجمة العربية كتاب الحياة ترجمة تفسيرية ( عجبا كيف تتحولون بمثل هذه السرعة عن الذي دعاكم بنعمة المسيح وتنصرفون الى انجيل غريب 00لا اعني ان هنالك انجيلا اخر بل انما هنالك بعض المعلمين الذين يثيرون البلبلة بينكم راغبين في تحوير انجيل المسيح )
    5- الترجمة اليسوعية ( عجبت لسرعة ارتدادكم هذا عن الذي دعاكم بنعمة المسيح الى بشارة اخرى وما هي بشارة اخرى بل هناك قوم يلقون البلبلة بينكم وبغيتهم ان يبدلوا بشارة المسيح )
    6- الترجمة العربية المشتركة ( عجيب امركم أبمثل هذه السرعة تتركون الذي دعاكم بنعمة المسيح وتتبعون بشارة اخرى وما هناك بشارة اخرى بل جماعة تثير البلبلة بينكم وتحاول تغيير بشارة المسيح )
    الملاحظ هو انه لديهم ارتكاريا مزمنة من أي شيء يقترب من الحقيقة الموجعة كالمريض الذي يرفض متأبيا ان يواجه بحقيقة مرضه 00 فكلمة انجيل بالتراجم الامينة تترجمها كما يتفق واصول الترجمة نعم ان كلمة انجيل كلمة يونانية الاصل ومعناها البشارة السارة ولكنها تاتي بالنسخ المخطوطة والتراجم القديمة كأسم احادي محايد والاسماء تترجم كما هي وليس بمعناها أي انا اسمى حسن فان اردت ترجمة اسمي الى الانجليزية ان سألني احد عن اسمي وكان ردي يجب ان يكون بالانجليزية هل اجيب اسمي Good ام Hasan بالطبع وكما هو معروف الاسماء تترجم كما هي وكذلك كلمة انجيل هي اسم احادي ولكنهم ركزوا بتحريفاتهم عبر الترجمات ان يترجموا الاسم الاحادي بمعناه ثم عبارة (00يحرفوا انجيل المسيح00) ولتتم عملية الابعاد عن ما يجب ان يقتربوا منه وفقا لمستقيم معنى النص فلتكن اى شيء غير يحرفوا وذلك لسببين الاول هناك ثمة اتهام من المسلمين بهذا 00ثانيا ان التحريف غالب فهمه لا يكن الا على الكتب والمكتوب0والفظة اللاحقة هي انجيل المسيح
    وهذا موضع آخر ارجئناه ككثير من المواضع الهامة التي ستكن في مؤلف منفصل كما نوهنا وهذا الموضع فاضح ومعترف به ويستحيل نكرانه لانه مازالت آثاره بالترجمات الحالية وهو اختلاف بين النص اللاتيني الذي كان مقدس عند الكنيسة واغلب الفرق والطوائف حتى القرن الخامس عشر وبعد ثورة الحركات الاصلاحية على الفكر الكنسي والكنيسة كان من ضمن الضربات التي ارادتها البروتستانتية ان تهجم على مرجيعية تقديس الكتاب المقدس عند الكنيسة آنذاك فيما يتعلق بالعهد الجديد وكان النص اللاتيني هو مرجعية التقديس للكتاب المقدس وهو مترجم عن المتن العبري وأراد البروتستانت المخالفة فقالوا ان المتن اللاتيني محرف ويجب تقديس النص اليوناني وفعلا هناك اختلافات وتناقضات ما بين اللاتيني واليوناني ومن مواضع ذلك على سبيل المثال لا الحصر ببشارة لوقا 10-1 كم عدد الذين عينهم المسيح وارسلهم الى المدائن ففي المتن اليوناني سبعين رسولا وفي المتن اللاتيني اثنين وسبعين وعلى اثر هذا تخبطت التراجم بين هذا وذلك 00وهم يتخذون سواء المتن اللاتيني او اليوناني دليل صحة تواجد الكتاب المقدس وعدم تحريفه وهذه من المواضع التي عجزوا ان يبرروها بتبريراتهم الساذجة أخطء نساخ لانه بذات الاصحاح 10-17 من بشارة لوقا تسرد عدد الرسل مرة ثانية عندما رجعوا وايضا كان ذات التناقض هنا سبعين وبالاخرى اثنين وسبعين عدد الذين رجعوا لذلك يستحيل التبرير انه خطأ نساخ ولكنه تناقض واختلاف يدعونا ويدعو أي باحث موضوعي ان نقرر ان الاختلاف بينهما يوجد الريبة في القصة برمتها والشهادة بتكاملها والمتون المتناقضة بمحتوياتها وتسقط التراجم المأخوذة عنهما فاذا تناقضت او اختلفت الشهادة تسقط برمتها ويستحيل تجزئتها
    معنى التحريف وبعض دلائله :-
    ويجب ان نعلم ان معني التحريف انه هناك مازال بقايا الحق بتلك الكتب ولكن الذي يملك فرز هذا من ذلك عالم الغيب سبحانه وتعالى فكان من حكمته سبحانه ان يكون السفر الختوم محفوظ بطريقتين غاية في الاعجاز والحكمة :
    الاولى: ان يكون نص واضح ويتحدى به لانه كلام الله وما يتكلمه الله لايستطيعه البشر ومازال التحدي قائم وسيزال الى يوم الدينونة الكبرى .
    الثانية: ان ينحصر تداوله بطريق التلقين المباشر من الفم الى القلب دون اقلام او احبار او اخطاء نساخ او رسم او تنقيط لانه بطريق التلقين المباشر يكتب على صفحة القلب التي تعجز يد العبث من الوصول اليها لانها صفحة القلب ملك لله .. ويمكنك ان تجرب هذا فالقرآن موجود بكل مكان بل وبالشرائط الكاسيت واسطوانات الكومبيوتر وحاول ان تتعلم فقط مجرد قراته دون طريق التلقين المباشر واتحداك الا تخطأ وتتلعثم وينفضح امرك انك لست من اهل القرآن المجازيين وسبب ذلك ليس عجز ونقص بل اعجاز وكمال وحتى تعود للطريق الذي اراده صاحب السفر الختوم كلمة الحق الباقية والخاتمة على الارض "القرآن "

    - ونعود الى موضوعنا مرة اخرى...و حتى مع اختلاط هذا بذلك قرأنا الكتاب المقدس وتدارسناه لم نجد إطلاقا مصطلحات الناسوت 00اللاهوت00الاقانيم00 الجوهر00 الايقونات00عبادة الصور والتماثيل من باب التبرك00الصلب00الفداء00التجسد00فهذه المصطلحات لاتجدها الا بالوثنيات الرومانية واليونانية القديمة00ولذلك دأبو على شيئين إما ليّ اعناق المعاني لتطويعها لمآربهم00او تحريفها عبر الترجمات00ومثل ذلك من رسالة تيموتاوس 3-16 وكثيرا ما يشتشهدوا بها ايضا بطريقية تحريفية عندما يريدون التدليل على التجسد بكلام مباشر فيقول لك (الله ظهر في الجسد ) وترجموها بنسخة الحياة و فان دايك وغيرها هكذا (وباعتراف الجميع ان سر التقوى عظيم الله ظهر في الجسد ) وعندما راجعت هذا الموضع مع اثنين من المتخصصين في لغة المخطوطات بلندن وجدنا المعنى لايحتمل الترجمة بتلك المعاني على الاطلاق وعدنا الى التراجم فوجدت ترجمة 1825م والترجمة اليسوعة هكذا ( ولا خلاف ان سر التقوى عظيم :قد أُظهِر في الجسد ) وفي الترجمة العربية المشتركة ( ولا خلاف ان سر التقوى عظيم الذي ظهر في الجسد )وبالترجمة العربية 1844م (عظيم هو سر التقوى من ظهر في الجسد )
    والمعنى بحقيقته ليس الله ظهر في الجسد 00كلا وحاشا لله تعالى وتنزه سبحانه 00 ولكن في السياق الصحيح انه بداية نشيد يترنم به يحكي عن المسيح الذي ظهر في الجسد والى هنا لاشيء فانا ظهرت في الجسد وانت ظهرت في الجسد لاننا في الاصل روح والذي نفخ فينا تلك الروح هو الله وهوالذي اظهرنا في هذا الجسد المعجز00 ولذلك عند إكمال النشيد يتضح ويتأكد المعني (الذي ظهر في الجسد وتبرر في الروح شاهدته الملائكة كان بشارة الامم آمن به العالم ورفعه الله في المجد ) هكذا النص حسب الترجمة المشتركة 00 ولكن بكلمة تحريفية صغيرة وحذف كلمة الله رفعه في المجد وجعلها مبني للمجهول حتي تتم المذبحة التحريفية كي يحاولون تأييد فكرة وثنية عن هذا الاله العظيم الغير محدود ويريدون تجسيده وتحديده بجسد المسيح والمسيح منهم ومن وثنيتهم بريء كل البراءة واتحدى من يأتيني بكلام مباشر عن السيد المسيح يتناول او يعلم او حتى يأمر بتلك الوثنيات الرومانية واليونانية00 لم يفعلها اطلاقا وحتى عندما ارسل الرسل يكرزون بين الناس بالدين الجديد لم يذكر للرسل أي شيء من تلك الوثنيات 00وعندما سأله الشاب الغني عن شروط دخول الجنة والحياة الابدية لم يذكر له أي شيء من تلك الترهات
    00وعندما حكى المسيح للعظة والعبرة والتعليم مثل الغني ولعازر ببشارة لوقا 16-19 ويبين طريق دخول الحياة الابدية والجنة ورضاء الله تعالى على لسان ابي الانبياء ابراهيم عليه السلام لم يذكر أي شيء من تلك الوثنيات والشواهد والادلة لاحصر لها ولم تستحدث تلك الوثنيات الا على إثر تزواج المسيحية بعد ترملها بموت المسيح من الوثنيات الرومانية فأولدت لنا تلك المفاهيم اللاهوتية التي كانت بين الامم آنذاك
    والمشكلة في لبها هي انهم بالاضافة لتوارثهم الخليط اللاهوتي الوثني آنذاك 00ايضا توارثوا كتاب كانت التحريفات به لدرجة لا تتقبل على اثار العداء اليهودي السامري ثم عداءات اليهود كاسباط وعائلات وانظر الى تلك الامثلة في مجال النبوات واللاهوت التعبدي :-

    إغتنم الفرصة 00 أتشتري نبوة بأكلة عدس :-

    فقد جاء في سفر التكوين المقدس من كلام الله تعالى ( وطبخ يعقوب طبيخا 0 فلما عاد عيسوا من الحقل وهو لاهث من الجوع 0قال ليعقوب :"اطعمني من هذا الادام لاني خائر من الجوع00 فقال له يعقوب :" اتبيعني بكوريتك ؟ فأجاب عيسو "انا لن امكث بالدنيا وصائر للموت فبماذا افعل بالبكورية 0فقال يعقوب :" إحلف لي اليوم بذلك " فحلف له وباع بكوريته ليعقوب 00فأعطى يعقوب عيسو خبزا وطبيخا من العدس 00فأكل وشرب وقام ومضى 0واستخف عيسو بالبكورية ) حاشا لله نسب مثل هذا الهراء-والبكورية المباعة في المفهوم اللاهوتي للعهد القديم تعني توارث بركة النبوة الوراثية
    ثم يأتي بالاصحاحات التي تليها كيف ان يعقوب استغل شيخوخة ابيه اسحاق وقد ذهب نظره وصار اعمى فتقدم يعقوب لابيه اسحاق الاعمى منتحلا اسم وصفة عيسو بالخداع من زوجة النبي اسحاق وتحريض منها على ذلك ليسرق النبوة من اخاه عيسو بعد خروجه للصيد حتى ان اسحاق رغم عماه شك بالامر وكرر عليه السؤال هل انت حقا عيسو فقال انا هو ثم باركه على انه عيسو ثم اكتشف الامر بعد ذلك 0!!! واين عاطي النبوة من كل ذلك الله جل جلاله وما تلك الترهات وهاتيك الخزعبلات ؟!! وهل النبوة هي اصطفاء واختيار من الله ام ان الله اعجزتموه عن ذلك حتى تضعوه امام الامر الواقع بالخداع والسرقة حتى للنبوة ؟؟!!! كيف تفهمون النبوة وعلاما تتخادعون امام الله عن مثل تلك المواضع المخجلة وهل يمكن ان يخدع الله بهذا وهل يمكن ان تحصل على النبوة بالكذب على النبي الاعمى اسحاق والخديعة ما هذا أصكوك غفران ام صكوك نبوة ؟؟!!!!

    زوجة النبي يعقوب تسرق الاصنام لتعبدها :-
    وقد جاء بسفر التكوين 31 (( فقام يعقوب وحمل بنيه وزوجاته على الجمال وساق كل ماشيته وكل ما امتلكه واقتناه في سهل ارام 0وقصد الى اسحاق ابيه في ارض كنعان 0وكان لابان غائبا يجز غنمه 0فسرقت راحيل اصنام ابيها 0وخدع يعوب لابان الارامي ولم يخبره بفراره وهرب بجميع ما كان له وتوجه الى جبل جلعاد0وتلقَّى لابان بعد ثلاثة ايام خبر فرار يعقوب فاخذ رجاله معه وسعى وراءه مسيرة سبعة ايام حتى لحق به في جبل جلعاد0 فجاء الله الى لابان الارامي في الحلم ليلا وقال له "اياك ان تكلم يعقوب بخير او شر "وكان يعقوب نصب خيمته في التلال حين لحق به لابان فخيم لابان مع رجاله هناك في جبل جلعاد0 وقال لابان ليعقوب "ماذا فعلت اقلقت بالي وسقت بنتيّا كما تساق سبايا الحرب ولماذا هربت خفية والقتني ولم تخبرني فاشيعك بفرح وغناء ودف وكنارة 0ولم تدعني اقبل احفادي وبناتي 0فانت بغباوة فعلت والان انا قادر ان اعاملكم بسوء لولا ان اله ابيكم كلمني البارحة فقال لي :اياك ان تكلم يعقوب بخير او شر وانت انما انصرفت من عندي لانك اشتقت الى بيت ابيك ولكن لماذا سرقت آلهتي ؟ 0 فاجابه يعقوب خفت ان تغتصب بنتك مني 0واما آلهتك فاذا وجدتها مع احد منا فلا يستحق الحياة اثبت ما هو لك معي امام رجالنا وخذه 0وكان يعقوب لا يعرف ان راحيل سرقت آلهة لابان 0فدخل لابان خيمة يعقوب وخيمة ليئة وخيمة الجاريتين فما وجد شيئا وخرج من خيمة ليئة ودخل خيمة راحيل 00وكانت راحيل اخذت الاصنام ووضعتها في رحل الجمل وجلست فوقها0 لتخبئها وتخفيها0 ففتش لابان الخيمة كلها فما وجد شيئا وقالت راحيل لابيها لايغيظك ياسيدي اني لا اقدر ان اقوم امامك لان على عادة النساء "فلم يجد لابان اصنامه التي فتش عنها 0) ) ...
    زوجة النبي تسرق !!!. وتسرق ماذا ؟ اصناما..!!! والاصنام لاتكون الا للعبادة..ودليل ذلك ان زوجة النبي كانت حريصة عليها وحتى لحظات التفتيش الحرجة ... واثناء ذلك تحاول اخفاء المسروقات عن ابيها بالكذب والخداع والاحتيال ..!!!قبح الله يد اليهود المحرفة لم يكتفوا بكراهيتهم ليوسف النبي الكريم وقد عقدوا حوله المؤامرات الكثيرة بل احفاد الجناة عند تناحرهم امتدت يدهم عبر تزوير الكتب لتنال من راحيل زوجة يعقوب النبي وام يوسف لينالوا منها عبر هذه الترهات المخجلة.



    الرب يعاقبهن فيعري عورات النساء
    اشعياء 3-16 (قال الرب :يا لتشامخ بنات صهيون يمشين ممدودات الاعناق غامزات بالعيون يبخطرن المشية ويحجلن بخلاخل اقدامهن لهذا سيضرب السيد الرب بالصلع رؤسهن ويعري عورتهن00)
    لا نقدر على سوى تعليق بسيط انها برمتها كألفاظ ودلالات لاتحمل أي قداسة
    الرب يندم على قراراته بالكتاب المقدس
    صموئيل الاول 15-10 (فقال الرب لصموئيل "ندمت على اقامتي شاول ملكا لانه مال عني ولم يسمع لكلامي "
    الرب يحزن والرب يندم ومهما نقدم من اعذار وتحليلات وتفسيرات تلك الفاظ هي العجز البياني الذي يستحيل صدوره عن هذا الخالق العظيم الذي من بالغ حكمته انه علم ماكان ..وعلم ما يكون.. وعلم مالا يكون لو كان كيف كان سيكون .. عالم الغيب والشهادة.. يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور سبحانه له العلم المطلق والحكمة البالغة نشكرك يارب ان انقذتنا من تلك الشركيات الوثنية وارسلت لنا محمدا خاتم المرسلين ليعرفنا بك حق المعرفة ويعطينا الطريق الذي نمجد به توحيدك ومطلق عظمتك وبالغ حكمتك وحاشاك ان ننسب اليك ترهات اليهود الآثمة التي خطتها يد التحريف الغادرة تلك اليد التي تلوثت بدم الانبياء. وانا نعلن براءة الله من مثل تلك التحريفات هذا حسبي وتلك نيتي .والله يحكم بيننا يوم القيامة وهو خير الحاكمين . ونشهد انك ارسلت الرسل جميعا طريقا وحقا وحياةً ..فهم الطريق وهم الحق وهم الحياة ..هم الطريق الى الذي ارسلهم سبحانه باتباعهم وصحيح الفهم عنهم والتأسي بحسن خصالهم لانهم صفوة البشر من خلقه ..وهم الحق الآتي من عنده سبحانه وجاءوا بالحق ودعوا الى الحق..وهم الحياة الربانية كما يجب ان تكون وهم باعثي الحياة لموتى القلوب بالآثام العظام وهم نافخي الحياة في الامم لتعرف ربها وتوحد خالقها وتترنم باسمه العظيم ..

    النبي يهوذا يفشل ان يزوج ارملة ابنه البكر لاحد اخوته فتحتال عليه ويزني بها مقابل خاتمه وعصاه وعمامته
    وتلك القصة المثيرة باحداثها المقدسة تجدها من كلام الكتاب الذي تقدس وينسبونه لله تعالى بسفر التكوين اصحاح 38
    وكان اسم الارملة ثامارا وبعد وفاة زوجها وهو الابن البكر للنبي يهوذا حاول يهوذا تزويجها من احد اخوته كما هو مشرع بالعهد العتيق وللعجب انه في هذه الاحوال تكتب الابناء باسم الميت وهو في قبره 00القصد فشل يهوذا في تزويجها لاحد اخوة المتوفي ليقيم لاخيه نسلا فخلعت ثامارا لباس ترملها وتغطت بالبرقع وجلست في طريق النبي يهوذا فحسبها زانية لانها كانت تغطي وجهها فراودها وقال لها تعالي ادخل عليك فسألته عن الاجرة فقال لها سوف ارسل لك جديا من الماشية فطلبت منه رهنا حتى يدفع 00واخذت منه خاتمه الذي بيديه وعمامته التي على رأسه وعصاه التي معه00وحيث ان هذا الزنا اوجد حبلا فصارت ثامارا حبلى وعند اتهامها بالزنا من قبل النبي يهوذا اخرجت له الخاتم والعصا والعمامة "فتحققها يهوذا وقال هي اصدق مني 0!!!!
    الرب يأمر النبي بأكل الكعك على الغائط الذي يخرج من الانسان
    (قال الرب000 وكل قرصا من الشعير واطبخه ببراز الانسان امام اعينهم 00وقال الرب هكذا يأكل بنو اسرائيل خبزهم نجسا بين الامم التي ادفعهم اليها " حزقيال4-12
    ما هذا وما تلك التعبيرات واي قداسة هنا لقد ظننا ان الامر تزيد من المترجم على النص العبري ولكن اللفظة موجودة وحاشا لله ان ننسب له تلك الوسيلة التعبيرية البذيئة..المشكلة ليست في ايحاء التنفير من شيء ما ووصف تلك الافعال بمثل هذا ولكن كلمات بمثل هذا تدل على ان المعبر ليس هو الله وليس كلام الله فما اعظم تشبيهات الرب وما اقوى بلاغة كلامه المقدس التي تتزلزل منه الجبال الرواسي ولكن هذا الهراء تدل على شخص يعمل في مرحاض قذر وساعة الذروة والنفور حرف ما حرف !!!
    مباراة المصارعة المقدسة بين يعقوب والله
    تكوين 32-23 وتلك الايات تصور وضعا غير مقدس وحاشا لله من مثل هذا يعقوب يصارع الله تعالى طوال الليل وحتى طلوع الفجر وشعر يعقوب انه لايقدر على تلك المصارعة وعلى طريقة افلام دراكولا قال الله ليعقوب عند بزوغ الفجر اتركني اطلقني لانه قد طلع الفجر فقال يعقوب لا أتركك حتى تباركني فسأله الله –علام الغيوب – سأله الله ما اسمك قال يعقوب فقال له الله لأنك صارعت الله والناس وانتصرت يدعى اسمك اسرائيل ومكان المصارعة سماه يعقوب فنوئيل قائلا لأني رأيت الله وجها لوجه

    اليهود حرفوا العبرانية
    رومية 3-10 وعبر احدى الاستشهادات والاقتباسات التي من المفترض انها بسفر المزامير (فالكتاب يقول:ما من احد بار لا احد ما من احد يفهم ما من احد يطلب الله ضلوا كلهم وفسدوا معا ما من احد يعمل الخير لا احد حناجرهم قبور مفتوحة وعلى السنتهم يسيل المكر سم الافاعي على شفاههم وملء 0000)فهذه الاقتباسات هي من المفترض تواجدها بسفر المزامير 14-3 ولكن اليهود حذفوها تحريفيا وعند تفسير هذه الاية مزامير 14-3 قال ادم كلارك ( كان هناك بعد هذه الاية ست ايات مثبته برسالة رومية بالاصحاح الثالث ولكنها سقطت من العبرانية ولكنها موجودة باليونانية واللاتينية )
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 18-11-2006 الساعة 09:05 PM

  10. #40
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    المفسر هورن يعترف بسقوط آية من لوقا ويطلب اضافتها
    يقول هورن في تفسيره بالمجلد الرابع ص478 ( لقد سقطت آية تامة من بشارة لوقا 21مابين الآية 33 , 34 وهي "واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا ملائكة السماء ولا الابن.. الا الآب " ولذلك يجب اضافتها من بشارة متي24-35 , 36 او من بشارة مرقس 13-31 , 32 وذلك ليكن هذا الموضع موافقا للبشارتين ) وبصرف النظر عما ذكره هورن فان معاني تلك الاية تحدث شروخ مزلزلة للوثنيات اليونانية والرومانية المتوارثة لانه في ضوء اتحاد اللاهوت بالناسوت فهناك تمايز لاهوتي من حيث العلم باليوم الاخر فالابن يجهل ما يتفرد بمعرفته الاب وينحصر على الله وحده فاين اتحاد الجوهر والاقانيم واللاهوت والناسوت والابن الذي ظللتم تطرونه وتغالون فيه حتى عبدتموه من دون الله يجهل موعد اليوم الاخر والمنحصر علمه عند الله وحده لانه مجرد عبد رسول قد خلت من قبله الرسل وبالمعنى اللاهوتي الفني حيث انكم تزعمون اتحاد الطبيعة والجوهر ولكن هناك تمايز بين الاقانيم من حيث الوظيفية والمصدرية وهنا غير هذا او ذلك بل هو تمايز لاهوتي علمي فما تفرد بعلمه الاب لايعلمه الابن بل هناك مواضع اخرى سنراها بمؤلف حول اللاهوت هناك انفصال لاهوتي في المشيئة والارادة وهذا ايضا يصطدم بنظرية اتحاد اللاهوت بالناسوت او الطبيعة الواحدة ويتفاقم الاصطدام اكثر مع قولة المسيح ببشارة يوحنا "الاب اعظم مني" فالمسيح يعترف لله بالحق انه اعظم من الكل بما فيهم المسيح نفسه بل ويوم الدينونة العظيم يوم القيامة كما جاء 1كو 15 "فحينئذ الابن نفسه ايضا سيخضع للذي اخضع له الكل 00كي يكون الله الكل في الكل " ويعلق علي تلك الاية الاباء اليسوعيون "سيمثل يسوع امام ابيه –الله- لاخباره بان رسالته قد تمت"00 ( واذ قال الله ياعيسى ابن مريم ءأنت قلت للناس اتخذوني وامي ألهين من دون الله 0قال سبحانك ما يكون لي ان اقول ما ليس لي بحق 0 إنْ كنت قلته فقد علمته 0تعلم ما في نفسي ولا اعلم ما في نفسك 0انك انت علام الغيوب 0ما قلت لهم الا ما امرتني به ان اعبدوا الله ربي وربكم 0 وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم 0فلما توفيتني كنت انت الرقيب عليهم وانت على كل شيء شهيد)... نعم ما قلت لهم الا ان اعبدوا الله ربي وربكم ابي وابيكم .... واذا اردنا ان نفضح مدى الشرك الكفري الذي في التثليث ويتوارون وراءه بسفسطائية زائفة نورد مقالة القمص بولس بسليوس في بحثه حول انبثاق الروح القدس ص32 (( اللاهوت الابائي هو لاهوت ثالوثي من الدرجة الاولى00 الله واحد , وثالوث00 والوحدة هي وحدة الجوهر والطبيعة المشتركة مثل الازلية والقداسة والارادة والحكمة وهذه تلازم الاقانيم الثلاثة بدون تمييز عن الاخر 00والاقانيم تتميز من حيث المصدر نتحدث عن الاقانيم من حيث المصدر 00فالاب هو المصدر نقول عن الاب انه المصدر او الاصل او الينبوع وبذلك00
    يكون الاب العديم الولادة00ليس الابن ولا الروح 00
    والابن المولود ليس الاب ولا الروح 00
    والروح المنبثق ليس الاب ولا الابن )) انتهى 0
    فنتساءل تماشيا مع هذه النتيجة المسلمة لديهم كيف يكون الثلاثة واحد من حيث مصدرية الاقانيم فهذا مستحيل وفقا للتصور الذي يقدمه حضرة القمص واذا كان يستحيل ان يكون الثلاثة واحد من حيث المصدرية فالاولى استحالته من حيث الطبيعة والجوهر ؟ ونتمنى على من يجيب ان يترجم لناكلمة اقنوم وجمعها كلمة اقانيم وهي كلمة يونانية وهل هي اسم ام صفة ؟ وحتى لاندع فرصة للمخادعين والناسبين لله ما هو منزه عنه سبحانه وتعالى كلمة اقنوم تعني شحص وهي من الاسماء في اليونانية وليس صفة ومعنى ذلك اننا امام ثلاثة اشخاص ويستحيل لغويا ان نقل شخصا واحد فالشخص الواحد تتعدد صفاته ولكن عندما تتعدد اسمائه ولكل اسم علامة مصدرية تختلف عن الاخر وتتباين به عن غيره من الاقانيم فاننا امام ثلاثة اشخاص وكما عبر عنها صراحة القمص بولس بالموضع السابق انه من حيث المصدرية:-
    فالله الاب ليس هوالروح القدس وليس هو المسيح الابن ,
    وايضا المسيح الابن ليس هو الله الاب وليس هو الروح القدس ,
    والروح القدس ليس هو الله الاب وليس هو المسيح الابن 00 وذلك من حيث وجوب تمايز مصدرية الاقانيم ؟!!!
    فالتساؤل لماذا لم يكن انبثاق الروح القدس انبثاقا ذاتيا بحكم لاهوتيته ومطلق قدرته المفترضة هنا واحتاج الى الاب الله ولاتستطيعون التخلي عن ان هناك انبثاق.!! بل وكي يفضحكم الله سبحانه جعلكم تختلفون هل هذا الانبثاق من الاب وحده ام من الاب والابن .!!
    بل والابن لماذا لم يكن مولده وايلاده ذاتيا بحكم لاهوتيته ومطلق قدرته المفترضه مع لاهوتيته ويحتاج الى الاب في ذلك وايضا يستحيل ابطال ان الابن ابن وانه مولود من الاب وان الله هو والقائم بالايلاد لاهوتيا وهذا يتناقض مع لاهوت الابن المفترض اصلا..!! وايضا كي يفضح الله تلك الوثنيات جعلكم الله تختلفون حول طبيعة هذا الابن ولاهوته المزعوم هل هو طبيعة واحدة ام طبيعتين ؟ اهو اله متأنس ام هو اله وانسان ؟ لان التزاوج بين الافكار الوثنية اليونانية والرومانية والمصرية القديمة آنذاك وفكرة الاله الوسيط والاله المتجسد واللوجوس كانت تلك هي الديانات الوثنية باشكال متعددة ولذلك هم دائما يتعمدون استعمال الفاظ ومترادفات تشغلك عن الحقيقة الوثنية قدر الامكان واذا شعر ان مترادفاته لاتسعفه يحاول الاستعانة بذات الامثلة الوثنية الاربع الشهيرة التي كانت في فلسفات الوثنيات المصرية واليونانية القديمة :-
    -تكوين الانسان ذات+عقل+روح واحيانا نفس+جسد+روح
    - النار نار+حرارة+نور
    -الشمس شمس +نور+حرارة
    وهي امثلة تضليلية وتخادعية كان الوثنيين من الفلاسفة يتسفسطئون بها على خصومهم ومتواجدة بكل كتب الوثنيات المصرية الثالوثية القديمة واليونانية والرومانية والهندية وتفنيد وبطلان مثل تلك الامثلة وانفضاح بطلانها لابد وان ننظر لتلك الامثلة الابع والعناصر المستشهد بها اهي مركبة ام بسيطة فيستحيل القول انها بسيطة لاننا نكون امام ثلاثة آلهة منفصلين وقابلين للانفصال..وليس امامنا الا الاجابة الاخرى وهي انها مركبة وان كان كذلك فمن الذي ركبها ؟ من الذي ركب الثالوث واذا صار مركب صار حادثا وله اولية مما يتنافى مع مقتضيات اللاهوت فكيف يكون الروح القدس حادث وله اوليه بانبثاقه وكيف الابن حادثا بالميلاد وذلك من حيث المصدرية الاقنومية واللاهوت يجب ان يكون الاول فلا شيء قبله والاخر ليس شيء بعده والظاهر ليس شيء فوقه والباطن ليس شيء دونه....وكيف يحتاج الروح القدس لانبثاقه من الاب وكيف يحتاج الابن للإيلاد من الاب ثم لماذا الاب الله لم يحتاج لا لهذا ولا لذاك ولا لأي شيء اطلاقا ذلك لان الاب هو الله سبحانه الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد .. - فالروح القدس يحتاج الى انبثاقه من الاب الله سبحانه لان الروح القدس هو ناموس الانبياء الامين جبريل عليه السلام.. والمسيح احتاج لميلاده الى الله لان المسيح ما هو الا رسوال مثله مثل اى رسول وقد خلت من قبله الرسل اما مولده الاعجازي انه من ام بلا اب فماذا عن ادم الذي بلا ام ولا اب انما مثل المسيح عند الله سبحانه وتعالى كمثل ادم خلقه من تراب وقال له كن فكان وكان يأكل الطعام ويدخل المرحاض ويتبرز مثل البشر بقية فضلات هذا الطعام وله جسد ملموس يتألم ويتوجع ويمرض ويجوع فياكل فيشبع وينام ويغفل واعترف ان الله اعظم منه واعترف باختلاف مشيئته عن مشيئة الله واختلاف ارادته عن ارادة الله واعترف بتفرد علم الله باليوم الاخر وانه يجهله وكذلك الملائكة ويستحيل ان يكون بهذا الشكل اله متأنس كما تحاولون الزعم ولكنه كان نبيا رسولا يتعبد لربه ويصلي اليه ويبكي من خشيته ويحب ربه ويطيعه وبلغ ما انزل اليه من ربه وما ارسل لاجله وآتاه الله المعجزات المؤيدة لرسالته ولنبوته وهو كان دائما عند عمل المعجزة يسأل المدد والعون من صاحب المعجزة وواهبها اياه مثله مثل بقية مسحاء بني اسرائيل وفعله لايختلف عن بقية رسل ورجالات الله وكان يحكم بغفران الخطايا للاشخاص المستحقين بذلك لانه نبي ورسول يوحى اليه يأتيه الوحي من الغيبيات مالا يعلمه البشر العادي ويؤيده الله بمعجزات يعجز عنها البشر العادي وهذا طبيعي ومفترض فالنبوة درجة اعلى من البشرية العادية بحكم الوحي والاصطفاء فحسب اما في بقية الامر فهو بشر ولكن الشره والاطراء والغلو والمغالاة وضلال التعبيرات اليونانية التي عجزت بفلسفاتها الوثنية استيعاب معاني النبوة لانها لم يعرفها اليونانيون ولم تعرفها لغتهم ولم تدرك معنى الرسولية والنبوة والفروق بينها وبين البشر العادي فكان التأليه القائم على النفاقية للوثنيات الدينية آنذاك لظروف وعوامل افضنا واسهبنا في تفصيلها بهذا المؤلف

    ولنفضح بطلان مثل تلك الامثلة هو عندما سنتناول ذلك اكاديميا في بحث حول اللاهوت فأكثر الاشياء التي تفضح وثنية الاقانيم ومدى الاشراك بالله من خلال التخادع بها هو الصلب والاقانيم الثلاثة هل الثلاثة كانوا مصلوبين ام الاقنوم الثاني ؟ ومن الذي مات على الصليب هل هي الاقانيم جميعا ام الاقنوم الثاني ؟ وهل مات اللاهوت مع الناسوت على الصليب ام فارق اللاهوت الناسوت وما هو التعريف الدقيق لموت الاله على الصليب ؟كيف مات الاله متحد اللاهوت والناسوت ؟ وعندما مات الاقنوم الثاني فالذي اعطاه الحياة واقامه من الاموات هو الاقنوم الاول الاب الله كما تزعمون فاين كان الاقنوم الثالث وكيف احتاج الاقنوم الثاني الى الاقنوم الاول لاعطائه الحياة واقامته من بين الاموات واين مطلق قدرته اللاهوتية واتحاده الغير متمايز ؟ ثم اذا صدقنا رواية انه مات وان الناسوت لايفارق اللاهوت ونظرية الاتحاد الاقنومى من الذي مات تحديدا وفي ضوء ما سبق هل الله مات ام الابن ام الروح القدس ام ان الثلاثة واحد ويسمون الله وهذا الله الثلاثي هو الذي مات ..من الذي مات تحديدا ؟ ثم من هو الفادي لماذا لايكون هو الاقنوم الثالث الروح القدس او الثاني ماداموا الثلاثة واحد ؟ ولماذا لايكون هو الاقنوم الاول الاب الله ؟ ولماذا الفادي هو الاقنوم الثاني المسيح ابن الله فقط ؟ واذا كان الثلاثة واحد ومتساوون فلماذا تعدون انه يجب تقديم الاب الله ثم الابن ثم الروح القدس ويحرم خلاف ذلك أي انه لايجوز ان اقول باسم الابن والاب والروح القدس فهذا هرطقة وكفر ؟ واذا كان الثلاثة واحد ومتساون واذا ذكرت اقنوم منهم كأنك ذكرت الثلاثة فمريم ام من تكون ؟ اتصلح ان تكون ام الاب ؟اتصلح ان تكون ام الروح القدس ؟ فالثلاثة واحد حسب زعمكم؟ واذا كان الناسوت لايفارق اللاهوت وان المسيح اله متأنس فكيف سمح متى البشير في 12-32 (ومن قال كلمة ضد ابن الانسان يغفر له ..واما من قال كلمة ضد الروح القدس فلن يغفر له ) وايضا لوقا 12-9 ( واما من جدف بحق ابن الانسان يغفر له واما من جدف على الروح القدس فلن يغفر له )
    .!! ثم من الذي تجسد هل هي الاقانيم الثلاثة ام الاقنوم الثاني ؟ وكيف ان الذات والجوهر والطبيعة واحدة دون انفصال بين الاقانيم والذي يستفاد من معمودية المسيح بنهر الاردن بالبشارات
    ان الاقنوم الثاني الابن كان صاعدا من النهر وقد عمده يوحنا بالماء
    ثم كان الاقنوم الثاني الروح القدس " الملاك" يرفرف كالحمامة بين السماء والارض
    ثم كان الاقنوم الاول الاب من فوق السماء ينادي هذا هو ابني الحبيب به قد سررت ؟
    فهذا الاقنوم الاول الاب "الله " من فوق سماواته ينادي ...........
    وهذا هو الاقنوم الثاني يعمده بالماء يوحنا بنهر الاردن ................
    وهذا هو الاقنوم الثالث يرفرف كالحمامة بين السماء والارض ..............
    ياأيها العقلاء في كل انحاء المسكونة .. ياأيها الحكماء في كل انحاء المعمورة كيف ؟ ثم كيف هذا الاب مصدر الكل ومعطي الابن الحياة والميلاد وهاهو فوق سماواته نمزج به هذا الابن الذي بين يدي يوحنا المعمدان يعمده بالماء بنهر الاردن ونضيف اليهما الروح القدس الذي هو كالحمامة يرفرف بين السماء والارض ؟ من هذا العاقل الذي يمكنه الغاء ضميره الديني ويزعم ان لله اقانيم وان الثلاثة واحد وتلك الخزعبلات والوثنيات القديمة التي كانت بين الامم بذات التفصيلات من هبط الاله و تجسد بيننا وفداء واقانيم وصلب وناسوت ولاهوت وجوهر الى آخر تلك المصطلحات المقتبسة من الوثنيات القديمة.
    000 (وقالوا اتخذ الرحمن ولدا 00 لقد جئتم شيئا إدّا00تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الارض وتخر الجبال هدّا 00ان دعو للرحمن ولدا 00وما ينبغي للرحمن ان يتخذ ولدا 00ان كل من في السموات والارض الا آتي الرحمن عبدا00 لقد احصاهم وعدهم عدا 00وكلهم آتيه يوم القيامة فردا )

    - كلمة ابن الله في المفهوم اللاهوتي للعهد القديم كما كانت ولا تزال عند اليهود هي مرادفة لرجل الله او رسول الله او مسيح من مسحاء الله وكان هناك في اللغات الدينية الوثنية الهندية والمصرية القديمة والرومانية واليونانية الفاظ قريبة من ذلك لكن استخداماتها الدينية ومفهومها اللاهوتي كان مشرب بكثير من الوثنيات الشيطانية والاشراك بالله لان مصادرها لم يكن نبوات الله ولكن مناطق الفلسفات القديمة من الرواقية والغنوسية والفناء والحلول والتجسد واوهام الخرافات العقلية عندما تكن بعيدة من سبل الوحي الرشيد ولذلك اردنا في نهاية البحث عمل شيء من المقارنة بين بعض المفاهيم اللاهوتية ليست التي بين اليهودية وما خالفتها فيه المسيحية بل بين المسيحية وبين بعض الديانات الوثنية القديمة ومدى تطابق الاقتباسات والايحاءات الدينية والاوصاف والتشابيه التقديسية وقد سبقنا الى ذلك الامام محمد ابو زهرة وغيره الكثيرين ولكن القوم رفضوا تلك المقارنات لانه استعانت ببعض الاناجيل والرسائل المرفوضة عندهم مثل انجيل الطفولية وغيرة ولذلك نعاود تقدمتها بتصرفنا لهم ولكن وفقط من خلال ما ارتضوا تقديسه :-

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

دلائل تحريف الكتاب المقدسى (د.شريف سالم)


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دلائل تحريف الكتاب المعدس
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-04-2008, 01:24 PM
  2. مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 23-02-2007, 11:41 PM
  3. مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 16-01-2007, 10:22 PM
  4. كتاب "دلائل تحريف الكتاب المقدس" للدكتور شريف سالم ج2
    بواسطة karam_144 في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-09-2006, 11:58 PM
  5. من حرف الكتاب المقدس كتاب للدكتور شريف سالم
    بواسطة karam_144 في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-03-2006, 01:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

دلائل تحريف الكتاب المقدسى (د.شريف سالم)

دلائل تحريف الكتاب المقدسى  (د.شريف سالم)