حجة الله على العالمين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حجة الله على العالمين

صفحة 6 من 7 الأولىالأولى ... 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 63

الموضوع: حجة الله على العالمين

  1. #51
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    شهادات أهل الكتاب بنبوة نبينا صلى الله عليه وسلم، في عصر النبوة :
    قلآمنوابهأولاتؤمنواإنالذينأوتواالعلممنقبلهإذايتلىعليهميخرونللأذقانسجدا (107) ويقولونسبحانربناإنكانوعدربنالمفعولا (108) ويخرونللأذقانيبكونويزيدهمخشوعا (109
    يقولسبحانهوتعالىلنبيهصلىاللهعليهوسلم،أنيقوللكفارقريشالذينلميؤمنوابنبوتهوبالقرآن: قلآمنوابالقرآنأولاتؤمنوا... إنبعضالذينأوتواالعلممنأهلالكتابمناليهودوالنصارىمنقبل،لماتليعليهمالقرآنعلمواأنهالكتابالذيبشربهأنبياءهم،وعندهمفيكتبهممبشربهمنآلافالسنوات،وينتظرونه.. فلماعلمواأنههو،خرواللأذقانسجدا،وقالواسبحانربناإنكانوعدربنالمفعولا،أيوعدهبأنهسينزلكتابابالعربيةفيبلادالعربعلىخاتمالأنبياءالذيبشربهكلالأنبياء...ويخرونللأذقانيبكونويزيدهمخشوعا.. لأنهقدتحققوعدغيبيأخبراللهعزوجلالأنبياءبهمنذآلافالسنوات..فكانذلكآيةلهميثبتإيمانهم... وسبحوااللهعزوجلأينزهوهعنأنيخلفوعدهبإنزالهذاالكتابالسماوي..فازدادواقربامناللهعزوجل..وجعلاللهعزوجلذلكآيةأيدليليستدلبهالنبيصلىاللهعليهوسلملكفارقريشعلىصحةنبوتهوصحةالقرآن.
    وأضربمثالا:لوأنرجلالهولدصغيروظليخبرهأنلهقريبفيبلدما،ثمالتقىبقريبههذابعدخمسينسنة،زفسوفيكونفرحامسرورالأنهكانيسمععنهمنصغره..
    وهو نفس المعنى الموجود في سورة الرعد، وهو الاستدلال لكفار قريش بأهل الكتاب من اليهود والنصارى بصحة نبوة نبينا صلى الله عليه وسلم. في الآية التالية:
    {ويقول الذين كفروا لست مرسلا قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب} [الرعد : 43]
    ونفس المعنى في إخبار الله عز وجل عن القساوسة الذين دخلوا في الإسلام لما سمعوا القرآن وشهدوا أنه حق:
    {لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون (82) وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين (83) وما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين (84) فأثابهم الله بما قالوا جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك جزاء المحسنين (85)} [المائدة : 82-85]
    ونفس المعنى موجود في الآية:
    {قل أرأيتم إن كان من عند الله وكفرتم به وشهد شاهد من بني إسرائيل على مثله فآمن واستكبرتم إن الله لا يهدي القوم الظالمين} [الأحقاف : 10]
    وأيضافيالآياتالتالية:
    سورةالشعراء:
    {وإنه لتنزيلربالعالمين (192) نزلبهالروحالأمين (193) علىقلبكلتكونمنالمنذرين (194) بلسانعربيمبين (195) وإنهلفيزبرالأولين (196) أولميكنلهمآيةأنيعلمهعلماءبنيإسرائيل (197)
    فيالآياتالسابقة:يقولاللهسبحانهوتعالىعنالقرآنأنهتنزيلمنهسبحانه،ويقوللنبيهأنيذكرلكفارقريشأنهذاالقرآنمذكورفيزبرالأولين،يعنيكتبالأولينمناليهودوالنصارىوكتبالأنبياءالسابقين..ويستدللهمعلىصحةالقرآنوأنهكلاماللهبأنعلماءبنيإسرائيلعرفواأنهالكتابالذيسينزلعلىخاتمالأنبياءوهذاهوالمذكورفيكتبأنبيائهم.. وأنبياءبنيإسرائيلهمأنبياءالعهدالقديمفيالكتابالذيبينيديالنصارىوالذييسمىب"الكتابالمقدس"..
    النصالذيذكرفيهالقرآنكماقالبعضالباحثينالمسلمينفيسفرإشعياءاصحاح 21
    وحيمنجهةبلادالعرب.فيالوعرفيبلادالعربتبيتينياقوافلالددانيين. 14 هاتواماءلملاقاةالعطشانياسكانارضتيماءوافواالهارببخبزه. 15 فانهممنامامالسيوفقدهربوا.منامامالسيفالمسلولومنامامالقوسالمشدودةومنامامشدةالحرب. 16 فانههكذاقالليالسيدفيمدةسنةكسنةالاجيريفنىكلمجدقيدار.
    تعليقعلىالنص:لمينزلكتابسماويفيبلادالعربغيرالقرآنالكريم.وفيهاذكرتيماءوهيمنطقةقديمةفيالجزيرةالعربية،الظاهرأنهاكانتتطلققديماعلىجزءكبيرمنالجزيرةالعربيةيدخلفيهاالحجازالتيفيهامكةوالمدينةوأماالعامالذييفنىفيهكلمجدلقيدار،فهيغزوةبدربعدعاممنالهجرة.والعطشاتالهاربهونبيناصلىاللهعليهوسلمفيالهجرةالمشرفةلماهربمنمكة.وقيدارهمأولادإسماعيلعليهالسلام،مننسلابنهقيدارباتفاقالمسلمينواليهودوالنصارى..وثبتكذلكأنقيداركانيسكنمكة.

  2. #52
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    وذكر الله سبحانه تعالى لأهل الكتاب أن من أدلة صحة القرآن وأنه من عند الله عز وجل هو أنه مصدق لما أنزل من قبل من الكتب السماوية. يعني أنه من قرأ الكتب السماوية السابقة ثم قرأ القرآن يعلم بكل سهولة من أسلوبه وأوامره ونواهيه ومواعظه، أن الذي أنزله هو الذي أنزل الكتب السماوية السابقة.. كما قال تعالى: {بل تؤثرون الحياة الدنيا (16) والآخرة خير وأبقى (17) إن هذا لفي الصحف الأولى (18) صحف إبراهيم وموسى (19)} [الأعلى : 16-19] فالكتب السماوية كلها تتفق في أكثر المعاني التي فيها، مثل الزهد في الدنيا والعمل للآخرة ومحبة الله عز وجل وتعظيمه ومعرفته حق المعرفة، وغير ذلك..
    فقال تعالى لأهل الكتاب أن القرآن مصدق لما بين يديه من الكتب السماوية، قال تعالى مخاطبا لأهل الكتاب:
    {وآمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم ولا تكونوا أول كافر به ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا وإياي فاتقون} [البقرة : 41]
    {ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين} [البقرة : 89]
    {وإذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه وهو الحق مصدقا لما معهم قل فلم تقتلون أنبياء الله من قبل إن كنتم مؤمنين} [البقرة : 91]
    {قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين} [البقرة : 97]
    {ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون} [البقرة : 101]
    {نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل} [آل عمران : 3]
    {وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين} [آل عمران : 81]
    {يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقا لما معكم من قبل أن نطمس وجوها فنردها على أدبارها أو نلعنهم كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا} [النساء : 47]
    {وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون} [المائدة : 48]
    {وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها والذين يؤمنون بالآخرة يؤمنون به وهم على صلاتهم يحافظون} [الأنعام : 92]
    {ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة وهذا كتاب مصدق لسانا عربيا لينذر الذين ظلموا وبشرى للمحسنين} [الأحقاف : 12]
    {والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير} [فاطر : 31]
    {وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين (29) قالوا يا قومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم (30)} [الأحقاف : 29-30]

  3. #53
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي


    وذكر الله سبحانه تعالى لأهل الكتاب أن من أدلة صحة القرآن وأنه من عند الله عز وجل هو أنه مصدق لما أنزل من قبل من الكتب السماوية. يعني أنه من قرأ الكتب السماوية السابقة ثم قرأ القرآن يعلم بكل سهولة من أسلوبه وأوامره ونواهيه ومواعظه، أن الذي أنزله هو الذي أنزل الكتب السماوية السابقة.. كما قال تعالى: {بل تؤثرون الحياة الدنيا (16) والآخرة خير وأبقى (17) إن هذا لفي الصحف الأولى (18) صحف إبراهيم وموسى (19)} [الأعلى : 16-19] فالكتب السماوية كلها تتفق في أكثر المعاني التي فيها، مثل الزهد في الدنيا والعمل للآخرة ومحبة الله عز وجل وتعظيمه ومعرفته حق المعرفة، وغير ذلك..
    فقال تعالى لأهل الكتاب أن القرآن مصدق لما بين يديه من الكتب السماوية، قال تعالى مخاطبا لأهل الكتاب:
    {وآمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم ولا تكونوا أول كافر به ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا وإياي فاتقون} [البقرة : 41]
    {ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين} [البقرة : 89]
    {وإذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه وهو الحق مصدقا لما معهم قل فلم تقتلون أنبياء الله من قبل إن كنتم مؤمنين} [البقرة : 91]
    {قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين} [البقرة : 97]
    {ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون} [البقرة : 101]
    {نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل} [آل عمران : 3]
    {وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين} [آل عمران : 81]
    {يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقا لما معكم من قبل أن نطمس وجوها فنردها على أدبارها أو نلعنهم كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا} [النساء : 47]
    {وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون} [المائدة : 48]
    {وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها والذين يؤمنون بالآخرة يؤمنون به وهم على صلاتهم يحافظون} [الأنعام : 92]
    {ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة وهذا كتاب مصدق لسانا عربيا لينذر الذين ظلموا وبشرى للمحسنين} [الأحقاف : 12]
    {والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير} [فاطر : 31]
    {وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين (29) قالوا يا قومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم (30)} [الأحقاف : 29-30]

  4. #54
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي


    أي كاتب كتب كتابا، فإنه ينسب هذا الكتاب إلى نفسه، فيقول: أنا فلان كتبت هذا الكتاب.. هذا من أساسيات تأليف الكتب عند البشر في جميع الحضارات والأمم والملل وفي جميع العصور..
    الكتب التي يسمونها بالأناجيل الأربعة في العهد الجديد، ليس فيها أي نسبة لأي إسم.. ليس فيها أن الله عز وجل هو الذي أنزلها من السماء، ولا فيها أي إسم.. وأقوى ما فيها هي كتاب لوقا كتب كتابا إلى صديق له ثم ذكر اسم صديقه.. وهذا بالطبع ليس كلام الرب ولكن كلام البشر..
    لو عملنا مقارنة بالكتب الأربعة المجهول كاتبها مع القرآن الكريم، ما وجدنا نسبتها إلى أحد كما هو في القرآن من نسبة الكتاب الكريم إلى الذي أنزله من السماء سبحانه، وأنه كلام الله عز وجل، كما في الآيات التالية:
    {وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا} [الإسراء : 106]
    {تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلى} [طه : 4]
    {وإنه لتنزيل رب العالمين} [الشعراء : 192]
    {تنزيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين} [السجدة : 2]
    {تنزيل العزيز الرحيم} [يس : 5]
    {تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم} [الزمر : 1]
    {تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم} [غافر : 2]
    {تنزيل من الرحمن الرحيم} [فصلت : 2]
    {لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد} [فصلت : 42]
    {تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم} [الجاثية : 2]
    {تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم} [الأحقاف : 2]
    {تنزيل من رب العالمين} [الواقعة : 80]
    {تنزيل من رب العالمين} [الحاقة : 43]
    {إنا نحن نزلنا عليك القرآن تنزيلا} [الانسان : 23]
    {ولقد أنزلنا إليك آيات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون} [البقرة : 99]
    {إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله
    {يا أيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نورا مبينا} [النساء : 174]
    {وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه
    {وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها
    {وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون} [الأنعام : 155]
    {إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون} [يوسف : 2]
    {وكذلك أنزلناه حكما عربيا
    {الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد} [ابراهيم : 1]
    {بالبينات والزبر وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون} [النحل : 44]
    {وبالحق أنزلناه وبالحق نزل وما أرسلناك إلا مبشرا ونذيرا} [الإسراء : 105]
    {وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا} [طه : 113]
    {لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون} [الأنبياء : 10]
    {وكذلك أنزلنا إليك الكتاب
    {وهذا ذكر مبارك أنزلناه أفأنتم له منكرون} [الأنبياء : 50]
    {لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون} [الحشر : 21]
    {فآمنوا بالله ورسوله والنور الذي أنزلنا والله بما تعملون خبير} [التغابن : 8]
    {إنا أنزلناه في ليلة القدر} [القدر : 1]
    {نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل (3) من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام (4)} [آل عمران : 3-4]
    {الله الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان وما يدريك لعل الساعة قريب} [الشورى : 17]
    {وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ذلك بأنهم قوم لا يعلمون} [التوبة : 6]

  5. #55
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    دعوة إبراهيم معدلة:

    ..دعوة إبراهيم

    - سورة البقرة:يقول الله عز وجل على لسان إبراهيم عليه السلام بعد بناء بيت الله في مكة المذكورة في القرآن الكريم والكتاب المقدس باسم "وادي بكة" كما سبق:} رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ {129}

    -ويصدق ذلك حديث النبي صلى الله عليه وسلم:
    عن العرباض بن سارية السلمي قال:
    سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: (إني عند الله في أول الكتاب لخاتم النبيين، وإن آدم لمنجدل في طينته، وسأنبئكم بتأويل ذلك: دعوة أبي إبراهيم، وبشارة عيسى قومه، ورؤيا أمي التي رأت أنه خرج منها نور، أضاءت له قصور الشام)؟
    قال: نعم."
    رواه الحاكم في المستدرك.
    http://islamport.com/l/mtn/1231/4436.htm



    - وهو يتفق مع بشارة المسيح بنبينا صلى الله عليه وسلم وإخباره بدعوة إبراهيم وإجابة الله عز وجل لدعوته بوعد منه وعهد، ففي برنابا ص82:
    الحق أقول لكم إن كل نبي متى جاء فإنه يحمل لأمة واحدة فقط علامة رحمة الله، ولذلك لم يتجاوز كلامهم الشعب الذي أرسلوا إليه، ولكن رسول الله متى جاء يعطيه الله ما هو بمثابة خاتم يده، فيحمل خلاصا ورحمة لأمم الأرض الذين يقبلون تعليمه، وسيأتي بقوة على الظالمين ويبيد عبادة الأصنام بحيث يخزي الشيطان.. لأنه هكذا وعد الله إبراهيم قائلا:" انظر فإني بنسلك أبارك كل قبائل الأرض، وكما حطمت يا إبراهيم الأصنام تحطيما هكذا سيفعل نسلك"
    أجاب يعقوب:"يا معلم، قل لنا من صنع هذا العهد؟ فإن اليهود يقولون"بإسحق" والإسماعيليون يقولون "بإسماعيل"
    أجاب يسوع:" ابن من كان داود ومن أي ذرية"؟
    أجاب يعقوب:" من إسحق لأن إسحق كان أبا يعقوب ويعقوب كان أبا يهوذا الذي من ذريته داود"
    ص 83: أجاب التلاميذ:" من داود؟!"
    فأجاب يسوع:" لا تغشوا أنفسكم، لأن داود يدعوه في الروح ربا قائلا هكذا:" قال الله لربي اجلس عن يميني حتى أجعل أعداءك موطئا لقدميك، يرسل الرب قضيبك الذي سيكون ذا سلطان في وسط أعدائك".. فإذا كان رسول الله الذي تسمونه مسيا ابن داود فكيف يسميه داود ربا.. صدقوني لأني أقول لكم الحق، إن العهد صنع بإسماعيل لا بإسحاق..
    حينئذ قال التلاميذ يا معلم هكذا كتب في كتاب موسى أن العهد صنع بإسحق..
    أجاب يسوع متأوها:" هذا هو المكتوب ولكن موسى لم يكتبه ولا يسوع بل أحبارنا الذين لا يخافون الله.. الحق أقول لكم إنكم إذا أعملتم النظر في كلام الملاك جبريل تعلمون حيث كتبتنا وفقهائنا لأن الملاك قال:" يا إبراهيم سيعلم العالم كله كيف يحبك الله، ولكن كيف يعلم العالم محبتك لله حقا يجب عليك أن تفعل شيئا لأجل محبة الله".. أجاب إبراهيم" ها هو ذا عبد الله مستعد أن يفعل كلم ما يريد الله"
    فكلم الله حينئذ إبراهيم قائلا:" خذ ابنك بكرك إسماعيل واصعد الجبل لتقدمه ذبيحة" فكيف يكون إسحق البكر وهو لما ولد وكان إسماعيل ابن سبع سنين؟ انتهى كلام برنابا..


    - وفي إنجيل برنابا الفصل السادس والتسعون في حوار المسيح عليه السلام مع الكاهن:
    أجاب يسوع:" لعمر الله الذي تقف بحضرته نفسي أني لست مسيا الذي تنتظره كل قبائل الأرض كما وعد الله أبانا إبراهيم قائلا:" بنسلك أبارك كل قبائل الأرض"….


    وهذا العهد قد ذكره بعض أهل الكتاب القدماء للمسلمين وأخبر بعضهم أنه موجود في نسخة من نسخ التوراة القديمة فنقله علماء المسلمين القدماء في كتب دلائل النبوة القديمة من ضمن البشارات بنبينا صلى الله عليه وسلم…
    ففي بشارات التوراة بنبينا صلى الله عليه وسلم من كتاب "أعلام النبوة للماوردي":
    "فأولها في الفصل التاسع من السفر الأول لما هربت هاجر من سارة تراءى لها ملك وقال يا هاجر أمة سارة ارجعي إلى سيدتك فاخضعي لها فإن الله سيكثر زرعك وذريتك حتى لا يحصون كثرة وها أنت تحبلين وتلدين ابنا وتسميه إسماعيل لأن الله تعالى قد سمع خشوعك وهو يكون عين الناس وتكون يده فوق الجميع ويد الجميع مبسوطة إليه بالخضوع وهذا لم يكن في ولد إسماعيل إلا رسول الله لأنهم كانوا قبله مقهورين فصاروا به قاهرين"
    وقال الماوردي أيضا في بشارات التوراة:" ومنها قوله في هذا السفر لإبراهيم حين دعاه في إسماعيل وباركت عليه وكثرته وعظمته جدا جدا وسيلد اثنى عشر عظيما وأجعله لأمه عظيمة وليس في ولد إسماعيل من جعله لأمة عظيمة غير محمد"
    مكتبة السيرة النبوية - مركز التراث للبرمجيات..


    - وهذا العهد الذي ذكره المسيح عليه السلام ما زال موجودا في نسخة سفر التكوين الموجودة في الكتاب المقدس وأنه قد وعد الله عز وجل به إبراهيم لابنه الذي كان سيذبحه، ومذكور كما كان يريد اليهود ويعتقدون بأن العهد سوف يكون لإسحاق لا لإسماعيل على اعتبار أن الذبيح هو إسحاق لا إسماعيل عند اليهود… ولكن من خلال ألفاظ النص نعلم ونتيقن بأن العهد كان لإسماعيل كما هو موجود في نصوصنا وفي كلام المسيح عليه السلام، وأن الذبيح الذي حصل له العهد والوعد هو إسماعيل عليه السلام، في لفظ "ابنك وحيدك"، فلا يمكن أن يكون ابنه الوحيد هو إسحاق بوجه ، بل يلزم أن يكون هو إسماعيل قبل أن يولد له إسحاق، كما هو في القرآن الكريم أن البشارة بإسحاق كانت بعد قصة ذبح إسماعيل ففي سورة الصافات بعد ذكر قصة الذبح مباشرة "وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين".. وكما ذكر المسيح عليه السلام.. فعلمنا أن الذبح كان لإسماعيل "ابنه الوحيد قبل البشارة بإسحاق..

    والعهد المذكور في النصوص التالية:


    من موقع الكلمة:
    التكوين فصل رقم 22:
    15ونادى ملاكُ الرّبِّ إبراهيمَ ثانيةً مِنَ السَّماءِ 16وقالَ: بنفْسي أقسمْتُ، «يقولُ الرّبُّ»: «بما أنَّكَ فعلْتَ هذا وما بَخلْتَ باَبنِكَ وحيدِكَ، 17فأُباركُكَ وأُكثِّرُ نسلَكَ كنجومِ السَّماءِ والرَّملِ الذي على شاطئِ البحرِ. ويَرِثُ نسلُكَ مُدُنَ أعدائهِ، 18ويتبارَكُ في نسلِكَ جميعُ أُمَمِ الأرضِ لأنَّكَ سَمِعْتَ لي».

    وأما الاستدلال بأن الذبيح والابن البكر الذي حصل له العهد هو: إسماعيل، ففي نصوص نسخة سفر التكوين الموجودة في الكتاب المقدس لأن فيها أن إبراهيم عليه السلام قد ولد له إسماعيل وهو في سن الست والثمانين، بينما بشر بإسحاق وهو في سن المائة، فلا يمكن أن يكون إسحاق ابنه الوحيد في أي تاريخ…


    من موقع الكلمة:
    التكوين فصل رقم 17
    العهد والختان
    ولمَّا بلغَ أبرامُ التَّاسِعةَ والتِّسْعينَ تراءى لَه الرّبُّ وقالَ: «أنا اللهُ القديرُ! أُسلُكْ أمامي وكُنْ كاملاً، 2فأجعَلَ عَهدي بَيني وبَينَكَ وأُكثِّرَ نسلَكَ جدُا». 3فوَقَعَ أبرامُ على وجهِهِ ساجدًا وقالَ لَه اللهُ: 4«هذا هوَ عَهدي معَكَ: تكونُ أبًا لأُمَمِ كثيرةٍ، 5ولا تُسمَّى أبرامَ بَعدَ اليومِ، بل تُسمَّى إبراهيمَ، لأنِّي جعَلْتُكَ أبًا لأُمَمِ كثيرةٍ. 6سأُنميكَ كثيرًا جدُا، وأجعَلُكَ أُمَمًا، ومُلوكٌ مِنْ نسلِكَ يَخرجونَ، 7وأُقيمُ عَهدًا أبديُا بَيني وبَينَكَ وبَينَ نَسلِكَ مِنْ بَعدِكَ، جيلاً بَعدَ جيلٍ، فأكونُ لكَ إلهًا ولِنسلِكَ مِنْ بَعدِكَ، 8وأُعطيكَ أَنتَ ونسلَكَ مِنْ بَعدِكَ أرضَ غُربَتِكَ، كُلَ أرضِ كنعانَ، مُلْكًا مؤبَّدًا وأكونُ لهُم إلهًا».
    9وقالَ اللهُ لإبراهيمَ: «اَحفَظْ عَهدي، أنتَ ونسلُكَ مِنْ بَعدِكَ جيلاً بَعدَ جيلٍ. 10وهذا هوَ عهدي الذي تحفظونَه بَيني وبَينكُم وبَينَ نسلِكَ مِنْ بَعدِكَ: أنْ يُختَنَ كُلُّ ذَكَرٍ مِنكُم. 11فتَختِنونَ الغُلْفةَ مِنْ أبدانِكُم، ويكونُ ذلِكَ علامةَ عَهدٍ بَيني وبَينَكُم. 12كُلُّ ذَكَرٍ مِنكُم اَبنُ ثمانيةِ أيّامِ تَختِنونَه مدَى أجيالِكُم، ومِنهُمُ المَولودونَ في بُيوتِكُم أوِ المُقتَنونَ بِمالٍ وهُم غُرَباءُ عَنْ نسلِكُم. 13فيُختَنُ المَولُودون في بُيوتِكُم والمُقتنَونَ بمالِكُم ليكونَ عَهدي في أبدانِكم عَهدًا مؤبَّدًا. 14وأيُّ ذَكَرٍ لا يُختَنُ يُقطَعُ مِنْ شعبِهِ لأنَّهُ نقَضَ عَهدي».
    15وقالَ اللهُ لإبراهيمَ: «أمَّا سارايُ اَمرأتُكَ فلا
    تُسَمِّها سارايَ، بل سارَةَ. 16وأنا أُبارِكُها وأُعطيكَ مِنها اَبنًا، أُبارِكُها فيكونُ مِنها أمَمٌ وشُعوبٌ، ويَخرُج مِنْ نسلِها مُلوكٌ». 17فوَقَعَ إبراهيمُ على وجهِهِ ساجدًا وضَحِكَ وقالَ في نفْسِهِ: «أيولَدُ وَلَدٌ لاَبنِ مئَةِ سنَةٍ؟ أم سارَةُ تَلِدُ وهيَ اَبنةُ تِسعينَ سنَةً؟»
    18فقالَ إبراهيمُ للهِ: «لَيتَ إسماعيلَ يَحيا أمامَكَ!» 19فقالَ اللهُ: «بل سارةُ اَمرأتُكَ ستَلِدُ لكَ اَبنًا وتُسمِيهِ إسحَقَ، وأُقيمُ عَهدي معَه عَهدًا مُؤبَّدًا لِنسلِه مِنْ بَعدِهِ. 20وأمَّا إسماعيلُ فسَمِعْتُ لكَ، وها أنا أبارِكُه وأُنمِّيه وأكثِّرُهُ جدُا، ويَلِدُ اَثني عشَرَ رئيسًا وأجعَلُ نَسلَه أُمَّةً عظيمةً. 21ولكنْ عَهدي أُقيمُهُ معَ إسحَقَ الذي تَلِدُهُ سارةُ في مِثلِ هذا الوقتِ مِنَ السَّنةِ المُقبلةِ».
    ونلاحظ من النص وجود عهد آخر لإسماعيل بوراثة نسله الأمم، قبل أن يولد إسحاق، فلعلهم عهدين أو إنهما واحد ولكن ذكرا في تاريخين مختلفين، وهذا العهد صريح أنه كان لإسماعيل عليه وعلى إبراهيم وإسحاق ونبينا وجميع الأنبياء الصلاة والسلام…


    فمن نصوص القرآن والكتاب المقدس أنه كان هناك بركة وعد الله عز وجل بها إبراهيم عليه السلام على الأمم كلها عن طريق أحد أبنائه إسماعيل أو إسحاق، وبركة أخرى للابن الثاني… ففي القرآن دعوة إبراهيم لإسماعيل أن يأتي نبي من ذريته، وكان ذلك بعد بناء البيت وقبل البشارة بإسحاق كما في آية البقرة المذكورة أول المقالة، أما البركة لإسحاق ففي آية الصافات "وباركنا عليه وعلى وإسحاق" أي على إبراهيم وعلى إسحاق عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام.. أما في نسخة سفر التكوين التي في الكتاب المقدس، فجعل اليهود العهد لإسحاق والبركة لإسماعيل كما في النص السابق..

    ومن الملاحظ أيضا أن عنوان "العهد والختان" في الفصل السابع عشر كان قبل مولد إسحاق عليه السلام، فيتفق ذلك مع تاريخ دعوة إبراهيم عليه السلام التي في القرآن بعد بناء البيت… ويحتمل أن يكون الختان من ضمن الكلمات التي ابتلى الله عز وجل إبراهيم بهن فأتمهن كما هو مذكور في سورة البقرة..



    [عن العرباض بن سارية:] إنِّي عندَ اللهِ مكتوبٌ خاتمُ النَّبييِّنَ، وإنَّ آدمَ لمنجَدلٌ في طينتِه، وسأخبرُكم بأوَّلِ أمري: دَعوةُ إبراهيمَ، وبِشارةُ عيسى، ورؤيا أمِّي الَّتي رأَت - حين وضعَتني - وقد خرج لها نورٌ أضاءَت لها منه قصورُ الشّامِ.
    الألباني (ت ١٤٢٠)، تخريج مشكاة المصابيح ٥٦٩١ • صحيح • شرح الحديث

  6. #56
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    راكب الجمل (معدلة)

    راكب الجمل
    من البشارات القديمة بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم والتي ذكرها الماوردي في كتابه "أعلام النبوة" من سفر إشعيا على لسان النبي إشعيا:
    [http://islamport.com/l/ser/4540/137.htm
    (قال لي الرب فامض فاقم على المنظرة تخبرك بما ترى فرأى راكبين أحدهما راكب حمار) يعني عيسى (والآخر راكب جملا) يعني محمدا (فبينما هو كذلك إذ أقبل أحد الراكبين وهو يقول هوت بابل وتكسرت آلهتها المنجورة على الأرض فهذا الذي سمعت الرب إله إسرائيل قد أنبأتكم) .



    وهي موجودة في سفر إشعيا في الفصل الواحد والعشرين في الترجمات الإنجليزية التالية:
    Young's Literal Translation
    :https://www.biblegateway.com/passage/?search=Isaiah+21&version=YLT

    6 For thus said the Lord unto me: `Go, station the watchman, That which he seeth let him declare.'

    7 And he hath seen a chariot -- a couple of horsemen, The rider of an ass, the rider of a camel, And he hath given attention -- He hath increased attention!

    8 And he crieth -- a lion, `On a watch-tower my lord, I am standing continually by day, And on my ward I am stationed whole nights.

    9 And lo, this, the chariot of a man is coming, A couple of horsemen.' And he answereth and saith: `Fallen, fallen hath Babylon, And all the graven images of her gods He hath broken to the earth.


    ترجمة جوجل:
    لانه هكذا قال الرب لي اذهب اقم الحارس ما يراه ليخبر به. 7 ورأى مركبة - فرسان ، وراكب حمار ، وراكب جمل ، وقد انتبه.



    The Douay-Rheims Bible:
    https://www.biblegateway.com/passage/?search=Isaiah+21&version=DRA

    5 Prepare the table, behold in the watchtower them that eat and drink: arise, ye princes, take up the shield.

    6 For thus hath the Lord said to me: Go, and set a watchman: and whatsoever he shall see, let him tell.

    7 And he saw a chariot with two horsemen, a rider upon an ass, and a rider upon a camel: and he beheld them diligently with much heed.

    8 And a lion cried out: I am upon the watchtower of the Lord, standing continually by day: and I am upon my ward, standing whole nights.

    9 Behold this man cometh, the rider upon the chariot with two horsemen, and he answered, and said: Babylon is fallen, she is fallen, and all the graven gods thereof are broken unto the ground.
    .


    ترجمة جوجل:
    21: 7 و راى عربة بها فرسان و راكب على حمار و راكب على جمل و نظر اليهم باهتمام شديد




    والبشارة للمسيح عليه السلام أنه كان يركب جحشا وهو داخل لأورشليم في عيد الفصح، وأخبرهم أنه: كما هو مكتوب...
    فالذي ذكره المسيح عليه السلام مكتوب في سفر إشعياء..
    النص
    في إنجيل يوحنا:
    https://www.enjeel.com/bible.php?ch=12&op=read&bk=43
    12 وفي الغد سمع الجمع الكثير الذي جاء الى العيد ان يسوع ات الى اورشليم، 13 فاخذوا سعوف النخل وخرجوا للقائه، وكانوا يصرخون: «اوصنا! مبارك الاتي باسم الرب! ملك اسرائيل!» 14 ووجد يسوع جحشا فجلس عليه كما هو مكتوب: 15 «لا تخافي يا ابنة صهيون. هوذا ملكك ياتي جالسا على جحش اتان».



    والعجيب أن أكثر كتاب الكتاب المقدس لم يفهموا هذه البشارة في عيسى عليه السلام التي في إشعيا، فهي موجودة بمعان أخر في أكثر الترجمات الموجودة على النت.. فقد دخلت على حوالي ثلاثة وعشرين ترجمة على النت، ولم أجد: راكب الحمار وراكب الجمل، إلا في الترجمتين السابقتين فقط .
    أما بقية الترجمات فقد ترجموها: قطيع من الحمير وقطيع من الجمال.. وبعضهم ترجمها راكبين على الحمير وراكبين على الجمال.. والبعض الآخر:عربة الحمير وعربة الجمال… على الرغم من أن عيسى عليه السلام ذكر لهم أن ركوبه على الحمار مكتوب في العهد القديم كما سبق من نص يوحنا..



    وأما راكب الجمل فيعني نبينا صلى الله عليه وسلم، لأن الجمل كان راحلة العرب كما هو مشهور قديما وحديثا.. فيعني أن النبي الذي سوف يأتي بعد راكب الحمار سيكون من العرب…
    ومشهد الاحتفال بالمسيح عليه السلام وهو يدخل أورشليم المدينة المقدسة على حمار وفرحة المؤمنين به، يشبهه مشهد دخول النبي صلى الله عليه وسلم المدينة المنورة في الهجرة المشرفة على جمل وفرحة أهل المدينة به صلى الله عليه وسلم وتحيتهم له.. فقد دخلها النبي صلى الله عليه وسلم وهو يركب ناقته، كما أخبر النبي إشعيا عليه السلام… وكذلك وهو داخل مكة يوم الفتح:
    [عن عبدالله بن مغفل:] رَأَيْتُ رَسولَ اللَّهِ ﷺ يَومَ فَتْحِ مَكَّةَ على ناقَتِهِ، وهو يَقْرَأُ سُورَةَ الفَتْحِ يُرَجِّعُ. وقالَ: لَوْلا أنْ يَجْتَمِعَ النّاسُ حَوْلِي لَرَجَّعْتُ كما رَجَّعَ.
    البخاري (ت ٢٥٦)، صحيح البخاري ٤٢٨١ • [صحيح] • أخرجه البخاري (٤٢٨١)، ومسلم (٧٩٤) •الباحث الحديثي.





    أما النجاشي فقد شهد بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو راكب الجمل الذي بشر به الأنبياء، كما في قصة إسلامه:
    الاكتفاء بما تضمنه من مغازي للشيخ الفقيه الخطيب المحدث الثبت الشهيد أبو الربيع سليمان بن موسى بن سالم الكلاعي البلنسي:[ قال ابن إسحاق لما وجه رسول الله رسله إلى ملوك الأرض يدعوهم إلى الإسلام وجه إلى النجاشي عمرو بن أمية فقال له يا أصحمة إن علي القول وعليك الاستماع إنك كأنك في الرقة علينا منا وكأنا في الثقة بك منك لأنا لم نظن بك خيرا قط إلا نلناه ولم نخفك على شيء قط إلا أمناه وقد أخذنا الحجة عليك من فيك الإنجيل بيننا وبينك شاهد لا يرد وقاض لا يجور وفي ذلك وقع الحز وإصابة المفصل وإلا فأنت في هذا النبي الأمي كاليهود في عيسى ابن مريم وقد فرق النبي رسله إلى الناس فرجاك لما لم يرجهم له وأمنك على ما خافهم عليه لخير سالف وأجر ينتظر فقال النجاشي أشهد بالله أنه للنبي الأمي الذي ينتظره أهل الكتاب وأن بشارة موسى براكب الحمار كبشارة عيسى براكب الجمل وأن العيان ليس بأشفى من الخبر]
    http://islamport.com/d/1/ser/1/3/14.html


    وكذلك أسلم كبير من كبار قساوسة الروم، وذكر أن عيسى عليه السلام قد بشر بني يأتي من بعده، وهو "راكب الجمل" كما ذكر:

    الخصائص الكبرى
    المؤلف: عبد الرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي (المتوفى: 911هـ)
    http://islamport.com/l/ser/4505/956.htm
    وَأخرج أَبُو نعيم عَن الْحَارِث بن عبد الله الْأَزْدِيّ قَالَ لما نزل أبوعبيدة بن الْجراح اليرموك بعث إِلَيْهِ صَاحب جَيش الرّوم رجلا من كبارهم يُقَال لَهُ جرجير فَأَتَاهُ فَقَالَ لَهُ إِنِّي رَسُول ماهان إِلَيْك وَهُوَ عَامل ملك الرّوم على الشَّام وَهُوَ يَقُول لَك أرسل إِلَيّ رجلا عَاقِلا نَسْأَلهُ عَمَّا تُرِيدُونَ فَقَالَ أَبُو عُبَيْدَة لخَالِد اذْهَبْ إِلَيْهِ وَكَانَ عِنْد غرُوب الشَّمْس فَقَالَ إِذا أَصبَحت غَدَوْت إِلَيْهِ وَحَضَرت الصَّلَاة فَقَامَ الْمُسلمُونَ يصلونَ فَجعل الرُّومِي ينظر إِلَى الْمُسلمين وهم يصلونَ وَيدعونَ فَلم يرجع إِلَى صَاحبه ثمَّ قَالَ لأبي عبيده مَتى دَخَلْتُم فِي هَذَا الدّين وَمَتى دعوتم إِلَيْهِ قَالَ مُنْذُ بضع وَعشْرين سنة فمنا من أسلم حِين أَتَاهُ الرَّسُول وَمنا من أسلم بعد ذَلِك فَقَالَ لَهُ هَل كَانَ رَسُولكُم أخْبركُم أَنه ياتي من بعده رَسُولا قَالَ لَا وَلَكِن أخبر أَنه لَا نَبِي بعده وَأخْبر أَن عِيسَى ابْن مَرْيَم قد بشر بِهِ قومه قَالَ الرُّومِي وَأَنا على ذَلِك من الشَّاهِدين فَإِن عِيسَى قد بشرنا بِرَاكِب الْجمل وَمَا أَظُنهُ إِلَّا صَاحبكُم فَأَخْبرنِي هَل قَالَ صَاحبكُم فِي عِيسَى شَيْئا وَمَا قَوْلكُم أَنْتُم فِيهِ قَالَ قَول الله تَعَالَى {إِن مثل عِيسَى عِنْد الله كَمثل آدم خلقه من تُرَاب} الْآيَة وَقَول الله تَعَالَى {يَا أهل الْكتاب لَا تغلوا فِي دينكُمْ} الْآيَة ففسر لَهُ الترجمان هَذَا بالرومية فَقَالَ أشهد أَن هَذَا صفة عِيسَى نَفسه وَأشْهد أَن نَبِيكُم صَادِق وَأَنه الَّذِي بشرنا بِهِ عِيسَى ثمَّ أسلم.
    والقصة مذكورة أيضا في كتاب:
    كتاب دلائل النبوة
    المؤلف: إسماعيل بن محمد بن الفضل بن علي القرشي الطليحي التيمي الأصبهاني، أبو القاسم، الملقب بقوام السنة (المتوفى: 535هـ)
    http://islamport.com/l/ser/4498/206.htm





    وذكر قصة النجاشي وشهادته براكب الجمل، عدة علماء كما في النصوص التالية:

    http://islamport.com/l/ser/4442/1828.htm
    شرح الزرقاني على المواهب اللدنية بالمنح المحمدية
    المؤلف: أبو عبد الله محمد بن عبد الباقي بن يوسف بن أحمد بن شهاب الدين بن محمد الزرقاني المالكي (المتوفى: 1122هـ)
    "راكب البعير" وهو من أسمائه في الكتب السالفة.
    "راكب الجمل" ورد في كتاب نبوة شعيا، وهو ذو الكفل أنه قال: قيل لي قم فانظر ما ترى فأخبر عنه، فقلت رأيت راكبين أحدهما على حمار والآخر على جمل. فقال أحدهما لصاحبه: سقطت بابل وأصنامها قال ابن دحية: فراكب الحمار عيسى وراكب الجمل محمد؛ لأن ملك بابل إنما ذهب بنبوته.
    قال السيوطي: ولذا قال النجاشي لما جاءه كتابه صلى الله عليه وسلم وآمن به أشهد أن بشارة موسى براكب الحمار كبشارة عيسى براكب الجمل.
    قال ابن عساكر: إن قيل لِمَ خص براكب الجمل وقد كان يركب الفرس والحمار فالجواب أن المعنى به أنه من العرب لا من غيرهم؛ لأن الجمل مركب للعرب يختص بهم لا ينسب إلى غيرهم.
    "راكب الناقة" هو من أسمائه في الكتب السالفة.



    من كتاب: شرف المصطفى.
    http://islamport.com/l/ser/4416/533.htm
    المؤلف: عبد الملك بن محمد بن إبراهيم النيسابوري الخركوشي، أبو سعد (المتوفى: 407هـ)
    الناشر: دار ال1
    3- ومن صفاته صلى الله عليه وسلم في الكتب: راكب الجمل..

    قوله: «راكب الجمل» :
    أورده السيوطي في الرياض وقال: ذكره ابن دحية، وقال: ورد في كتاب النبوة شعيا وهو ذو الكفل أنه قال: قيل لي: قم نظارا فانظر ماذا ترى فأخبر عنه، فقلت: أرى راكبين مقبلين أحدهما على حمار والآخر على جمل فنزل، يقول أحدهما لصاحبه: سقطت بابل وأصنامها، قال: فراكب الحمار: عيسى، وراكب الجمل: محمد، لأن ملك بابل إنما ذهب بنبوته وبسيفه على يد أصحابه كما وعدهم به.
    قلت: ولهذا قال النجاشي لما جاءه كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وآمن به: أشهد أن بشارة موسى راكب الحمار كبشارة عيسى راكب الجمل، وقد ورد في باب التنوية بشرفه في الكتب المتقدمة بعض هذه الصفات.


    كتاب: سبل الهدى والرشاد، في سيرة خير العباد، وذكر فضائله وأعلام نبوته وأفعاله وأحواله في المبدأ والمعاد
    المؤلف: محمد بن يوسف الصالحي الشامي (المتوفى: 942هـ)
    تحقيق وتعليق: الشيخ عادل أحمد عبد الموجود، الشيخ علي محمد معوض
    http://islamport.com/l/ser/4405/503.htm
    «راكب الجمل» :
    قال «د» : ورد في كتاب نبوة شعيا [ (1) ] وهو ذو الكفل- عليه الصلاة والسلام- أنه قال قيل لي: قم نظّاراً فانظر ما ترى فأخبر عنه. فقلت: رأيت راكبين مقبلين أحدهما على حمار والآخر على جمل، فنزل يقول أحدهما لصاحبه سقطت بابل وأصنامها.
    قال فراكب الحمار عيسى وراكب الجمل محمد صلى الله عليهما وسلم، لأن ملك بابل إنما ذهب بنبوته وسيفه على يد أصحابه كما وعدهم به. قال الشيخ- رحمه الله تعالى-: ولهذا قال النجاشيّ لما جاءه كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وآمن به: أشهد أن بشارة موسى براكب الحمار كبشارة عيسى براكب الجمل.
    قال ابن عساكر: إن قيل لم خصّ بركوب الجمل؟ وقد كان صلى الله عليه وسلم يركب الفرس والحمار.
    فالجواب: أن المعنى به أنه من العرب لا من غيرهم، لأن الجمل مركب للعرب يختص بهم لا ينسب إلى غيرهم من الأمم.

    «راكب الناقة» :
    وهو من أسمائه صلى الله عليه وسلم في الكتب السالفة.



    نهاية الأرب في فنون الأدب
    المؤلف: أحمد بن عبد الوهاب بن محمد بن عبد الدائم القرشي التيمي البكري، شهاب الدين النويري (المتوفى: 733هـ)
    http://islamport.com/l/adb/5662/5408.htm
    وهو الذى زعمت اليهود أنه ادّعى النبوّة فى عهد بختنصّر، وحكوا عنه أنه قال: «إذا جاءت الأمّة الآخرة يسبّح بهم صاحب الجمل- أو قال: راكب الجمل- تسبيحا جديدا فى الكنائس الجدد، فافرحوا، وسيروا إلى صهيون بقلوب آمنة، وأصوات عالية، بالتسبيحة الجديدة التى أعطاكم الله فى الأيام الآخرة، أمّة جديدة بأيديهم سيوف ذوات شفرتين، فينتقمون من الأمم الكافرة فى جميع الأقطار» . ولا شكّ أن راكب الجمل أو صاحب الجمل من الأنبياء هو محمد صلى الله عليه وسلم، والأمّة الجديدة هى العرب، والكنائس الجدد هى المساجد، وصهيون: مكة، والتسبيحة الجديدة: «لبّيك اللهم لبّيك» .


    http://islamport.com/l/ser/4512/296.htm
    المصباح المضي في كتاب النبي الأمي ورسله إلى ملوك الأرض من عربي وعجمي
    المؤلف: محمد (أو عبد الله) بن علي بن أحمد بن عبد الرحمن بن حسن الأنصاري، أبو عبد الله، جمال الدين ابن حديدة (المتوفى: 783هـ)
    " فَقَالَ النَّجَاشِيّ أشهد بِاللَّه أَنه النَّبِي الْأُمِّي الَّذِي ينتظره أهل الْكتاب وَأَن بِشَارَة مُوسَى بِرَاكِب الْحمار كبشارة عِيسَى بِرَاكِب الْجمل وَأَن العيان لَيْسَ بأشفى من الْخَبَر عَنهُ وَلَكِن أعواني من الْحَبَش قَلِيل فأنظرني حَتَّى أَكثر الأعوان وألين الْقُلُوب.،،.


    الكتاب : زاد المعاد:
    http://islamport.com/d/1/ser/1/17/184.html
    فقال النجاشي : أشهد بالله أنه النبي الأمي الذي ينتظره أهل الكتاب وأن بشارة موسى براكب الحمار كبشارة عيسى براكب الجمل وأن العيان ليس بأشفى من الخبر ...

    الكتاب: الروض الأنف في شرح السيرة النبوية لابن هشام.
    http://islamport.com/l/ser/4400/1807.htm
    المؤلف: أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن أحمد السهيلي (المتوفى: 581هـ)
    فَقَالَ النّجَاشِيّ: أَشْهَدُ بِاَللهِ أَنّهُ النّبِيّ الْأُمّيّ الّذِي يَنْتَظِرُهُ أَهْلُ الْكِتَابِ وَأَنّ بِشَارَةَ مُوسَى بِرَاكِبِ الْحِمَارِ كَبِشَارَةِ عِيسَى بِرَاكِبِ الْجَمَلِ وَإِنّ الْعِيَانَ لَهُ لَيْسَ بِأَشْفَى مِنْ الْخَبَرِ عَنْهُ...



    الكتاب: تاريخ الخميس في أحوال أنفس النفيس
    المؤلف: حسين بن محمد بن الحسن الدِّيار بَكْري (المتوفى: 966هـ)
    http://islamport.com/l/ser/4547/539.htm
    (ذكر كتاب النبىّ صلى الله عليه وسلم الى النجاشى مع عمرو بن أمية الضمرى)
    * روى ان النبىّ صلى الله عليه وسلم بعث عمرا الى النجاشى فى شأن جعفر بن أبى طالب وأصحابه وكتب اليه كتابين أحدهما يدعوه فيه الى الاسلام ويتلو عليه القرآن فكتب فيه* بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله الى النجاشى ملك الحبشة أما بعد فانى أحمد اليك الله الذى لا اله الا هو الملك القدّوس السلام المؤمن المهيمن وأشهد ان عيسى ابن مريم روح الله وكلمته ألقاها الى مريم البتول الطاهرة المطهرة الطيبة الحصينة فحملت بعيسى فخلقه الله من روحه ونفخه كما خلق آدم بيده وانى أدعوك الى الله وحده لا شريك له والموالاة على طاعته فان تابعتنى وتؤمن بالذى جاءنى فانى رسول الله وانى أدعوك وجنودك الى الله تعالى وقد بلغت ونصحت فاقبلوا نصحى وقد بعثت اليك ابن عمى جعفرا ومعه نفر من المسلمين والسلام على من اتبع الهدى* فأخذ كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ووضعه على عينيه ونزل من سريره وجلس على الارض تواضعا فقال أشهد بالله انه النبىّ الامىّ الذى ينتظره أهل الكتاب وان بشارة موسى براكب الحمار كبشارة عيسى براكب الجمل فأسلم النجاشى وشهد شهادة الحق وقال لو كنت استطيع ان آتيه لاتيته وكتب الى رسول الله صلى الله عليه وسلم*

  7. #57
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    تيماء (معدلة)
    تيماء


    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.. أما بعد ففي بعض روايات قصة سلمان الفارسي رضي الله عنه، أن الراهب الذي دل سلمان على مكان النبي صلى الله عليه وسلم، أنه بأرض "تيماء" وفي بعضها "أرض بين حرتين بينهما نخل" وهو وصف ليثرب.. كما في مسند الإمام أحمد. الإصدار 2.04 - للإمام أحمد ابن حنبل…

    وهذا الوصف يتطابق مع "يثرب" كما في نص منقول يصف المدينة المنورة


    وكما في النص التالي المنقول:
    من موقع الموسوعة الشاملة:
    من كتاب "معجم البلدان" لياقوت الحموي:"قال المنجمون طول المدينة من جهة المغرب ستون درجة ونصف وعرضها عشرون درجة وهي في الإقليم الثاني وهي مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم نبدأ أولا بصفتها مجملا ثم نفصل: أما قدرها فهي في مقدار نصف مكة وهي في حرة سبخة الأرض ولها نخيل كثيرة ومياه ونخيلهم وزروعهم تسقى من الآبار".
    المتابفي موقع الموسوعة الشاملة:
    http://www.islamport.com/b/5/loqhah/%DA%E1%E6%E3%20%C7%E1%E1%DB%C9%20%E6%C7%E1%E3%DA%C7%CC%E3/%E3%DA%CC%E3%20%C7%E1%C8%E1%CF%C7%E4/%E3%DA%CC%E3%20%C7%E1%C8%E1%CF%C7%E4%20045.html


    وأما رواية "تيماء" فهي في:
    معجم ابن الأعرابي
    المؤلف: أبو سعيد بن الأعرابي أحمد بن محمد بن زياد بن بشر بن درهم البصري الصوفي (المتوفى: 340هـ)
    تحقيق وتخريج: عبد المحسن بن إبراهيم بن أحمد الحسيني
    عَنْ يُوسُفَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلَامٍ، وَكَانَ قَيْسٌ يُكْرِمُ وَلَدَ يُوسُفَ إِذَا نَزَلُوا، فَقَالَ لَهُ يُوسُفُ: إِنِّي مُحَدِّثُكَ حَدِيثًا: إِنَّ رَجُلًا مِنْ أَهْلِ الشَّامِ نَزَلَ بِيَهُودِيٍّ مِنْ أَهْلِ يَثْرِبَ، وَأَنْزَلَهُ وَأَكْرَمَهُ، فَقَالَ الشَّامِيُّ: إِنِّي لَا أَدْرِي مَا أُجَازِيكَ بِمَا صَنَعْتَ إِلَيَّ إِلَّا أَنِّي أُكْرِمُكَ بِحَدِيثٍ أُحَدِّثُكَهُ فَاحْفَظْهُ مِنِّي، إِنَّهُ خَارِجٌ بِأَرْضِ الْعَرَبِ بِأَرْضِ تَيْمَاءَ يَعْنِي (نَبِيٌّ)، فَإِنْ أَدْرَكْتَهُ فَاتَّبِعْهُ، فَإِنْ أَنْتَ لَمْ تَفْعَلْ فَلْيَكُنْ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ وَكَثُ عَهْدٍ قَالَ: فَلَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ... القصة
    http://islamport.com/l/mtn/1222/1378.htm

    في قصة إسلام سلمان الفارسي، اخبره الراهب النصراني أنه سوف يخرج نبي بأرض "تيماء" وأخبره عن الخصال والعلامات التي يعرفه بها...
    من كتاب: المصنف في الأحاديث والآثار:
    المؤلف: أبو بكر بن أبي شيبة، عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن عثمان بن خواستي العبسي (المتوفى: 235هـ)
    المحقق: كمال يوسف الحوت.
    النص:
    قَالَ القسيس لسلمان:" فَإِنِّي وَاللَّهِ مَا أَعْلَمُ الْيَوْمَ رَجُلًا أَعْلَمَ مِنْ رَجُلٍ خَرَجَ بِأَرْضِ تَيْمَاءَ , وَإِنْ تَنْطَلِقِ الْآنَ تُوَافِقْهُ , وَفِيهِ ثَلَاثُ آيَاتٍ: يَأْكُلُ الْهَدِيَّةَ وَلَا يَأْكُلُ الصَّدَقَة.....الحديث
    http://islamport.com/l/mtn/1343/41382.htm


    وفي رواية في قصة إسلام الفارسي، في سير أعلام النبلاء، عن وصف المدينة أنها بين حرتين إلى أرض سبخة:
    يقول سلمان الفارسي رضي الله عنه، عن الراهب الذي كان يصحبه:
    "ثم احتضر فكلمته إلى من يوصي بي ؟ قال : أي بني ، والله ما أعلمه بقي أحد على مثل ما كنا عليه آمرك أن تأتيه ، ولكن قد أظلك زمان نبي يبعث من الحرم ، مهاجره بين حرتين إلى أرض سبخة ذات نخل ، وإن فيه علامات لا تخفى ، بين كتفيه خاتم النبوة ، يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة ، فإن استطعت أن تخلص إلى تلك البلاد فافعل ; فإنه قد أظلك زمانه ."
    سير أعلام النبلاء من الموسوعة الشاملة..
    https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=112&idfrom=0&idto=0&flag=1&bk _no=60&ayano=0&bookhad=0

    فالجمع بين الروايات التي ذكرت عن سلمان الفارسي يكون وصف الراهب للمدينة التي يبعث فيها النبي كالآتي: [في منطقة تابعة لتيماء مدينة في أرض بين حرتين بينهما نخل]

    الكتاب : الطبقات الكبرى
    المؤلف : محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري الزهري
    المحقق : إحسان عباس..
    أخبرنا علي ابن محمد ابن عبد الله القرشي عن أبي عمرو المديني قال: أخبرنا طلحة ابن عبد الله التيمي عن أبي البحتري الخزاعي وعن أبي الزبير عن سعيد ابن جبير عن ابن عباس أن نساء أهل مكة احتفلن في عيد كان لهن في رجب فلم يتركن شيئا من إكبار ذلك العيد إلا أتينه، فبينا هن عكوف عند وثن مثل لهن كرجل في هيئة رجل حتى صار منهن قريبا ثم نادى بأعلى صوته: يا نساء تيماء أنه سيكون في بلدتكن نبي يقال له أحمد يبعث برسالة الله فأيما امرأة استطاعت أن تكون له زوجا فلتفعل. فحصبته النساء وقبحهنه وأغلظن له وأغضت خديجة على قوله ولم تعترض له فيما عرض فيه النساء.
    http://islamport.com/d/1/trj/1/61/1022.html


    وذكره ابن الجوزي وغيره، من موقع المجلس العلمي.
    https://majles.alukah.net/t179285/


    وذكره الشيخ يوسف النبهاني ص154 في كتابه "حجة الله على العالمين":
    وذكره ابن القيم في كتابه: "هداية الحيارى" نقلا عن ابن أبي الدنيا.
    http://www.islamport.com/d/1/aqd/1/334/1594.html
    وذكره السيوطي في الخصائص الكبرى:
    http://islamport.com/l/ser/4505/153.htm
    وذكره صاحب كتاب:
    : مستعذب الإخبار بأطيب الأخبار
    المؤلف: أبو مدين بن أحمد بن محمد بن عبد القادر بن علي الفاسي (المتوفى: بعد 1132هـ)
    http://islamport.com/l/ser/4430/98.htm


    وهذا يدل على أن علماء السلف كانوا يتساهلون في رواية الحديث فيما يخص دلائل النبوة.. لأن الحديث صعفه المحدثون..



    ودل ذلك على أن النبي الذي أخبر به الراهبُ سلمان الفارسي في مدينة ب"تيماء" أي بأرض العرب والحجاز وهي المدينة التي عرفها سلمان الفارسي رضي الله عنه من أوصافها وهي يثرب، وكذلك الراهب الذي أخبر السيدة خديجة رضي الله عنها بأن النبي سيظهر في أرض العرب أو الحجاز.. ومعنى ذلك وجود نص في الكتب القديمة بأن النبي المنتظر سيكون من العرب في "تيماء" أي في بلاد العرب والحجاز أي وهذا النص والحمد لله ما زال موجودا في الكتاب المقدس:

    في سفر إشعياء:

    من موقع الكلمة:
    13وحيٌ على العربِ: بيتُوا في صَحراءِ العربِ، يا قوافِلَ الدَّدانيِّينَ! 14هاتوا ماءً لِلعَطشانِ يا سُكَّانَ تيماءَ! إستَقبِلوا الهارِبَ الجائِعَ بالخبزِ. 15هُم هارِبونَ مِنْ أمامِ السُّيوفِ، مِنْ أمامِ السَّيفِ المَسلولِ والقَوسِ المَشدودةِ ووَيلاتِ الحربِ.
    16وهذا ما قالَهُ ليَ الرّبُّ: «بعدَ سنَةٍ بلا زيادةٍ ولا نُقصانٍ يَفنى كُلُّ مَجدِ قيدارَ 17ولا يَبقى مِنْ أصحابِ القِسيِّ، مِنْ جبابِرةِ بَني قيدارَ، غيرُ القليلِ…ُ

    أقول: ومفسري الكتاب المقدس من النصارى القدماء قد ذكروا ان تيماء هي ببلاد العرب وسكانها من أولاد إسماعيل، فهذا يتفق مع رواية سلمان الفارسي، ويؤكد بأن النبي المنتظر سيكون من أولاد إسماعيل ويظهر ببلاد العرب.. فتفسير النصارى القدماء لتيماء من:
    The KJV Old Testament Hebrew Lexicon

    هو الآتي:

    Original Word
    amyt
    Transliterated Word
    Teyma'
    Phonetic Spelling
    tay-maw'
    Definition
    Tema = "desert" n pr m
    1. the 9th son of Ishmael n pr loc
    2. the land settled by Tema the son of Ishmael


    ولفظ " وحي على العرب" صريح على أنه سيكون هناك كتاب ينزل من السماء ووحي بلسان عربي وهو القرآن الكريم ولم ينزل إلى الآن كتاب من السماء بلسان عربي مبين إلا هو… .
    وقد ذكر الله عز وجل هذا في سورة الشعراء: وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ {192} نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ {193} عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ {194} بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ {195} وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ {196} أَوَلَمْ يَكُن لَّهُمْ آيَةً أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَاء بَنِي إِسْرَائِيلَ {197}

    وزبر الأولين: أي كتب الأولين..أي إن هذا القرآن مذكور في كتب أهل الكتاب السابقين…
    والعطشان الهارب هو النبي صلى الله عليه وسلم في هجرته لما هرب من قريش…
    وذكر البعض أن جملة "بعد سنة بلا زيادة ولا نقصان يفنى كل مجد قيدار" هي موقعة بدر الكبرى التي لم يبق فيها من رؤساء وثني قريش إلا القليل في السنة الثانية من الهجرة المشرفة..
    وقيدار هم أولاد إسماعيل في مقالة صفات النبي صلى الله عليه وسلم في التوراة، من تفسير النصارى القدماء..

  8. #58
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    الكلمة المحذوفة في بشارة حبقوق ذكرها الصحفي اليهودي إيدي كوهين:

    من كتاب حجة الله على العالمين:
    يقول النبهاني: ص79
    في بشارة حبقوق:3:3..
    من بشائر حبقوق، من انبياء بني إسرائيل قال عليه السلام في كتابه: "جاء الله من طور سيناء واستعلن القدوس من جبال فاران، وانكسفت إلى بهاء محمد.."
    هذه البشارة نقلها النبهاني من كتاب :أعلام النبوة" للماوردي، يعني أدلة نبوة نبينا صلى الله عليه وسلم.. كغيره من الكتب التي ألفها المسلمون، وذكروا فيها المواضع التي في كتب اليهود والنصارى التي تذكر اسم نبينا صلى الله عليه وسلم.. على حسب ما أخبرهم بها اليهود والنصارى..
    نص كتاب أعلام النبوة من موقع:
    http://islamport.com/l/ser/4540/139.htm
    من بشائر حبقوق «9» من أنبياء بني إسرائيل
    (جاء الله من طور سيناء واستعلن القدوس من جبال فاران وانكسفت لبهاء محمد)


    ولكن في النسخ الحديثة ليس فيها اسم النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن في نسخ نجد الكلمة الغريبة(سلاه) بدلا من اسم النبي صلى الله عليه وسلم..
    في نفس نص حبقوق الذي ذكره النبهاني بدلا من محمد، "سلاه":
    https://www.enjeel.com/bible.php?bk=35&ch=3&vr=3#ver3
    3 الله جاء من تيمان والقدوس من جبل فاران.سلاه.جلاله غطى السموات والارض امتلات من تسبيحه. 4
    وفي نسخة إنجليزية:
    3 God came from Teman, and the Holy One from mount Paran. Selah. His glory covered the heavens, and the earth was full of his praise.
    https://www.biblestudytools.com/kjv/...ab+3:3;hab+3:9




    الكلمةالمحذوفة في بشارة ذكرها صحفي إسرائيلي..
    https://m.facebook.com/story.php?sto...composer=false
    يقول الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين: النبي محمد صلى الله عليه وسلم مذكور في ألواح الجمارا، عند اليهود وهي أعلى مراتب التلمود وذكر بالخير. والنور المتلألأ من أرض فاران.. وشعب قيدار لا يسيء له إلا جاهل أحمق..

  9. #59
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي


    معجزة القرآن اللغوية:
    الله عز وجل تحدى العرب بأن يأتوا بسورة من مثل هذا القرآن، وتحدى قريشا فلم يستطيعوا.. لماذا؟ من يعرف تاريخ اللغة العربية وهي أقدم لغة في التاريخ البشري، يعلم أن العرب قد وصلوا بلغتهم إلى تطور لم يعلم مثله في أي حضارة أو أمة أو لغة على وجه الأرض منذ أن هبط آدم من الجنة.. ووضعوا الألفاظ والجمل والمعاني في قوالب وتركيبات لو فهمها الناس الآن لقالوا هذا سحر.. مثل المعلقات العشر وغيرها.. ووصلوا بلغتهم إلى درجة عالية وقوة ممكن أن نقول مثلما وصل الناس إلى في الإلكترونيات والاختراعات.. فلو أتى احد من أدغال أفريقيا مثلا ورأى الطائرات والصواريخ والمكوكات وغيرها ولم يرها من قبل، لقال هذا سحر.. فهذا ما فعله العرب في لغتهم، وقسموا الكلمات على حسب الساكن والمتحرك. كما هو في علم العروض الذي دونه اللغويون في القرن الثاني الهجري على أساس ما جاء في الشعر الجاهلي قبل الإسلام.
    فلما جاءهم النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن وسمعوه، وجدوا أنه أقوى وأفضل من شعرهم ونثرهم، على الرغم من أنه ليس على نظم ما ألفوه من تركيب الكلمة والجملة، فقالوا على القرآن: هذا سحر مبين. كما نص القرآن،،، لأنه لا يمكن أن يأتي أحد أفضل مما فعلوه في لغتهم، وهو على غير نظم وتركيب الجملة والكلمة والقافية وبحور الشعر وغيرها من علم العروض..
    وقوة اللغة العربية الآن لا تبلغ عشرة في المائة من قوة اللغة في العصر الجاهلي قبل الإسلام وفي القرن الأول الهجري..
    لا يتكلم أحد عن معجزة القرآن اللغوية، بنفي أو إثبات، وهو لا يفهم هذا الكلام، ولم يدرس الشعر الجاهلي وعلم العروض..
    وانا سوف أضرب مثلا على ذلك، والأمثلة كثيرة.. عالم في اللغة والفقه. ألف كتابا اسمه"عنوان الشرف الوافي، في الفقه والعروض والتاريخ والنحو والقوافي.. خمس علوم في كتاب واحد.. الخمس علوم موجودة في صفحة واحدة.. علم تقرأه من اليمين إلى الشمال، وعلم من أعلى إلى أسفل، والكلمة الواحدة تشترك في علمين ولها مدلول في العلمين على الرغم أنها كلمة واحدة.
    هؤلاء هم الذين تحداهم القرآن فلم يستطيعوا أن يأتوا بمثل سورة من القرآن. وهذا الكتاب ألف في القرن التاسع الهجري. مع ملاحظة أن قوة اللغة العربية وبلاغتها، قد ضعفت عما كانت عليه في القرن الأول الهجري وقبل الإسلام... فإذا كانوا هؤلاء اعترفوا بمعجزة القرآن اللغوية ولم يستطيعوا أن يأتوا بمثل سورة من القرآن، فغيرهم أولى بالاعتراف بذلك.
    وأضرب مثلا لذلك. لو أن شركة هندسية أو دولة قامت ببناء برجا وتحدوا كل الشركات الهندسية في العالم، أن ينشئوا مثلا، فلم تستطع شركة واحدة أن تفعل.. فهذا حجة على غير المهندسين. أي فإن من الطبيعي ألا يدخل التحدي غير المهندسين.. ولا يقول مثلا مهندس زراعي أو طبيب أو بقال أو جزار أو فلاح، أنا سوف أدخل التحدي. لأنه إذا اعترفت الشركات العالمية بأنهم لم يستطيعوا فعل هذا، فبالأولى غير المهندسين لا يستطيعون.. هذا للعقل السليم والمنطق القويم..
    وفي العصر الحديث من أراد أن يطلع على بعض نواحي البيان والإعجاز اللغوي والبلاغة في القرآن، ففي كلام الشيخ الشعراوي رحمه الله الكثير من ذلك في خواطره عن القرآن، لأن تخصصه اللغة العربية.. وشهادته من الأزهر في اللغة..

    نبينا صلى الله عليه وسلم كان يعلم أن الله عز وجل أهلك أمما مثل عاد وثمود وقوم لوط وغيرهم، وأخذهم بالعذاب.. لأن هذا في القرآن... فلا يمكن أن يدعي أنه نبي كذبا.. لأنه يعلم أن الله عز وجل سيرسل نبيا آخر يخبر بأنه ليس نبيا، وكذلك فإن الله عز وجل سيعاقبه. ومثال ذلك، لا يستطيع أي أحد أن يدعي كذبا أنه سفير أمريكا، لأنه يعلم تمام العلم أن أمريكا سوف تكشف كذبه وتحبسه.

    لا يمكن لأي عقل سليم أن يصدق أن رجلا في قرية ليس فيها مكتبة واحدة، ومل من فيها لم يتعلموا علوم البيولوجيا والفيزياء وغيرها، وهو لا يقرأ ولا يكتب كسائر القبيلة.. ثم يتكلم عن خلق كل شيء، وخلق السماوات والأرض، ويتحدى جميع البشر بأن يأتوا بمثل هذا القرآن، ويتحدى أهل الكتاب.. وأن يؤلف كتابا من خمسمائة صفحة تقريبا. فهذا من أدلة نبوة تبينا صلى الله عليه وسلم.
    {أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون} [الأنبياء : 30]
    {قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا} [الإسراء : 88]
    {ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل} [الروم : 58]
    {والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون (47) والأرض فرشناها فنعم الماهدون (48) ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون (49)} [الذاريات : 47-49]..
    وذكر تعالى أن من أدلة نبوته صلى الله عليه وسلم أنه جاءهم بكتاب وهو لا يعرف القراءة والكتابة، ومنعه الله عز وجل من أن يتعلم ذلك، حتى لا يقول أحد أنه هو الذي ألف هذا القرآن. قال تعالى:
    {وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون} [العنكبوت : 48

  10. #60
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    251
    آخر نشاط
    28-06-2022
    على الساعة
    11:55 AM

    افتراضي

    من دلائل النبوة القرآن الكريم وما فيه من معان أساسية تدل على أنه من عند الله عز وجل..

    من المعاني الأساسية في القرآن الكريم التي بعث بها كل الأنبياء:





    الأمر بعبادة الله عز وجل وحده:

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴿۲۱﴾البقرة
    أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيم...سورة الأحقاف، 21ٍ
    إِذْ جَاءَتْهُمُ الرُّسُلُ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ..فصلت.14
    إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُون….يوسف.40َ
    وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاه… الإسراء،23ُ
    أَنْ لَا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّه.... هود،26
    أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِير..هود، 2ٌ

    مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ.. المائدة، 117
    وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ.. (هود48(
    وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ(الأعراف86(
    وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ..(الاعراف73(

    أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ(نوح3(

    وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ(الأعراف65(
    وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ..(هود61(

    وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّه…(العنكبوت)

    وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ..(النحل36(

    لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ..(الاعراف59(

    وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ…)العنكبوت36(

    وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ(العنكبوت16(



    وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُفْتَرُونَ(هود50(

    فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ(المؤمنون32(


    وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ
    اعبدوا(المؤمنون23(

    وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا(النساء36(




    تقوى الله عز وجل وطاعة الرسل:
    وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ(النساء64(
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُم(محمد33(ْقُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ(النور54(
    المسيح عليه السلام:وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿۵۰﴾آل عمران.
    سيدنا نوحفَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿۱۷۹﴾الشعراء
    سيدنا لوط:فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿۱۶۳﴾


    سيدنا صالح:
    فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿۱۵۰﴾الشعراء

    سيدنا هود:
    فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿۱۴۴﴾الشعراء

    سيدنا شعيب:فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿۱۳۱﴾الشعراء

    الزهد في الدنيا وعدم الاستكثار من متاعها والرغبة في الآخرة وفي الجنة والمسارعة إليها وإلى ثوابها:

    زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ ﴿۱۴﴾آل عمران..
    وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿۶۰﴾

    اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ﴿۲۰﴾الحديد
    قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ ﴿۱۵﴾آل عمران

    أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ ﴿۳۸﴾التوبة
    اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَفَرِحُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا مَتَاعٌ ﴿۲۶﴾الرعد

    على لسان سحرة فرعون لما آمنوا بموسى عليه السلام وهددهم فرعون بالتعذيب والقتل:
    من سورة طه:قَالُوا لَنْ نُؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءَنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴿۷۲﴾إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى ﴿۷۳﴾إِنَّهُ مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى ﴿۷۴﴾وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى ﴿۷۵﴾جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى ﴿۷۶﴾
    على لسان الرجل الذي آمن بموسى عليه السلام وكان من قوم فرعون:
    يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ ﴿۳۹﴾ مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴿۴۰﴾ وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ ﴿۴۱﴾ تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ ﴿۴۲﴾ ا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ ﴿۴۳﴾،وذكر تعالى أن هذا المعنى يعني تفضيل الآخرة على الدنيا في صحف إبراهيم عليه السلام وموسى عليه السلام.. قال تعالى في سورة الأعلى:بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ﴿۱۶﴾وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى ﴿۱۷﴾إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى ﴿۱۸﴾صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى ﴿۱۹﴾
    http://www.parsquran.com/keyboard.html


    في الحديث الشريف:عن عبدالله بن عمر:] كن في الدنيا كأنك غريبٌ أو عابرُ سبيلٍ
    أخرجه البخاري (٦٤١٦)موقع المحدث..

    إنجيل توما:42-قال يسوع: كونوا عابري سبيل.
    https://azema.org/%D9%86%D8%B5-%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%8A%D9%84-%D8%AA%D9%88%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%86%D9%88%D8%B5%D9%8A

صفحة 6 من 7 الأولىالأولى ... 5 6 7 الأخيرةالأخيرة

حجة الله على العالمين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. "الحمدُ لله رب العالمين" آيه من كتاب الله أسلم أحدهم بسببها
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-01-2010, 09:43 PM
  2. حمل كتاب حجة الله على العالمين فى نبوة خاتم المرسلين
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-03-2009, 01:40 AM
  3. فضلتكم على العالمين
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2007, 02:12 PM
  4. الله اكبرصورة تشعرك بالفخر لأنك مسلــــم من اهل السجود لله رب العالمين
    بواسطة جنة الفردوس في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-09-2006, 02:44 AM
  5. قرآن رب العالمين
    بواسطة نورالهدى2 في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-01-2006, 12:43 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حجة الله على العالمين

حجة الله على العالمين