بعد بحث عميق شاب استرالي يعتنق الإسلام

أعلن شاب استرالي إسلامه بعد بحث عميق عن الدين الصحيح. و يقص الشاب حكايته قائلا: "بدأت حكايتي في البحث عن الدين الصحيح في السنة الأولي من الجامعة؛

18.03.2009 20:23


أخبار العالم

أعلن شاب استرالي إسلامه بعد بحث عميق عن الدين الصحيح. و يقص الشاب حكايته قائلا: "بدأت حكايتي في البحث عن الدين الصحيح في السنة الأولي من الجامعة؛ فقد حدث الطلاق بين أبي و أمي، و مات كلبي، كل هذا في أسبوع. و في نفس العام فقدت صديقي. و من هنا بدأت أن أسال لماذا أنا موجود؟ ما هو الهدف من الحياة؟ ثم بدأت أبحث عن الدين الصحيح، و لكوني استراليا كان لي أصدقاء مسيحيين، فذهبت معهم في معسكر و كان هذا المعسكر من أكثر المواقف طرافة؛ فقد كانوا يصلون بترانيم لا افهمها، و كل ما استطعت فهمه هي عبارة ، الله يحبني، و عندها تساءلت لماذا مات كلبي؟

و يستسرد الشاب قائلا: "كانت هناك أسئلة كثيرة تحيرني و عندما كنت الجأ إلي قسيس أو كاهن كان كل واحد منهم يجيب علي اسئلتي بإجابات مختلفة تماما عن الآخر دون ان يعطيني دليل من الكتاب المقدس. ثم تعرفت علي رجل هندوسي و سألته عن سبب وضع رأس الفيل علي تماثيلهم، فكانت إجابته خالية من أي منطق".

و يروي الشاب انه بحث في المذاهب المختلفة في المسيحية و في الديانة اليهودية و البوذية، فلم يجد في أي منهم إجابات شافية للاسئلة الكثيرة التي أرهقته. و يحكي انه في ذات مرة سأله أحد أصدقائه عن الأديان التي بحث عنها، فأجابه بانه بحث في المسيحية و البوذية و اليهودية، فسأله صديقه لماذا لم تحاول أن تجد إجابات للأسئلة التي تحيرك في الإسلام فأجابه متهكما:"إنهم إرهابيون. ماذا تقول؟!" ثم يقول انه قرر أن يدخل احد المساجد، فقابله رجل ذو لحية كبيرة يدعي أبو حمزة، فأحسن هو من معه استقباله و اكرموه و تحدثوا معه بلطف و احترام، و أجابه أبو حمزة عن كل سؤال بآية من القرآن الكريم. و في ذات ليلة حاول الشاب ان يجد أي اشارة تقوده إلي الإسلام، مثل البرق أو الرعد، فلم يحدث أي شئ، فقرر فجأة ان يقرأ بعض آيات القرآن الكريم، فوجد آيات التدبر في خلق السموات و الأرض و الشمس و النجوم و الكواكب، و من هنا قرر أن يعتنق الإسلام.

يمكنكم مشاهدة قصة هذا الشاب عبر الرابط التالي:

نقلا عن موقع "أخبار العالم" التركى:
http://www.akhbaralaalam.net/news_detail.php?id=21720