قطائف

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قطائف

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: قطائف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    286
    آخر نشاط
    01-05-2020
    على الساعة
    06:32 AM

    افتراضي قطائف

    قطائف
    ************************************************************ ************************************
    ...........................
    شهر رمضان
    شهر رمضان كتب الله علينا صيامه وأجزل الله فيه ثوابه . فاسألوا الله فيه المغفرة والرحمة والفضل والنعمة .
    شهر رمضان غنيمة للمؤمنين الصادقين فى مضاعفة الأعمال وحط الأوزار .
    همة الصالحين فيه الكف عن فضول الكلام والسلامة من الذنوب والآثام وذكر الملك العلام .
    ودأب الغافلين فيه التلذذ بألوان الطعام وتضييع أوقاته باللعب واللهو والغفلة والمنام .
    فاحذروا الإهمال والتكاسل عن صالح الأعمال واستغفروا الله فى الأسحار وداوموا على التسبيح والأذكار .
    *************
    زينة الله فى أرضه
    لم يحرم الله على عباده زينة الحياة الدنيا على أرضه . ولكن أمرهم سبحانه أن يأخذوا ما ينفعهم منها وما يتزودوا به إلى الآخرة .
    ولكى تكبح جماح النفس وتقهرها وتتخلص من رقّها وشرها . فعليك بالإسترواح بما أباحه الله لك فيها ..
    ومن اتقى الله وأطاعه وكانت الآخرة همّه جعل الله غناه فى قلبه وأتته الدنيا وهى راغمة ..
    ***************************
    الحب والصداقة
    الحب يختلف عن الصداقة فالصداقة يمكنها أن تتحول الى حب ولكن الحب لا يمكن أن يهبط إلى صداقة ..
    الحب يملك الأبدان وأرواحها والقلوب وخواطرها والعيون ونواظرها .
    والمحب دائماً يتوق إلى الوحدة وإلى التأمل فى الطبيعة لما أودعه الله فيها من رقة وصفاء ومن جمال وبهاء
    ولما فيها من شروق وغروب . ومن سحب وغيوم . ونضارة وذبول . ومن رياح وأعاصير وعواصف .
    مرِض الحبيب فعدته .. فمرضت من أسفى عليه
    شفِى الحبيب فعادنى .. فشفيت من نظرى إليه
    ...............
    الحب عزّ أن يُرى فقد خَفِى عن أبصار الورى . الحب كامن فـى الصدور كمون النار فـى الحِجر إن قدحته أوْرى وإن تركته توارى ..
    الحب غاب عن الأبصار مدخله . وعمِى فى القلوب مسلكه . ودقت معانيه على أن توصف .
    والمتيم بمحبوبه أسيرٌ يستعبده الهوى يذبل من ولهه ووجْده ويصاب منه بالسقم والمرض ولايتمنى الشفاء مما هو فيه .
    أستلذ بلائى فيك يا أملى ولست عنك بمدى الأيام أنصرف
    إن قيل لى انسلى عن مودته فما جوابى إلا اللام والألف

    ...............
    والغيرة فى الحب هى أجمل أنواع الغيرة . وهى عند الرجال أعنف من النساء وأشد .
    والمرأة تسعد بغيرة الرجل التى تحبه ولكنها تشمئز ممن يغار عليها من غيره .
    وعلى المرء أن يحتكم إلى عقله وألا يكن غيّوراً شديد الغيرة على أهله حتى لاتُرمى بالسوء بسببه ..
    ***************************
    الليل والنهار ( غشيان وإيلاج وانسلاخ وتعاقب )
    أوقات الليل هى : الشفق . الغسق . العتمة . الفحمة . السَحر .. ثم : طلوع الفجر
    ( والفجر هو الوقت الفاصل بين الليل والنهار أو الوقت الذى يتبين فيه الخيط الأبيض من الخيط الأسود )
    وأوقات النهار هى : البكور . الضحى . الغدوة . الأصيل . الرَواح .. ثم : غروب الشمس
    ( والغروب هو بدء انسلاخ النهار وأول وقت من غشيان ظلمة الليل )
    .........
    ومن الغشيان والإنسلاخ يتعاقب الليل والنهار .. يقول سبحانه وتعالى :
    { أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ }
    { وَآيَةٌ لَّهُمْ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ } . { يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا }
    .........
    فالغشيان ( لباس وإخفاء وغطاء ) . والإنسلاخ ( نزع وخلع وسلخ ) .. والإيلاج : دخول وغشيان . ثم خروج وانسلاخ ..
    فلا يبدأ الليل إلا بعد الغروب وانسلاخ النهار . ولا يبدأ النهار إلا بعد إدبار ظلمة الليل وطلوع الفجر .
    فسبحان من له الخلق والأمر وسبحان من له الحكم والقهر .

    ***************************

    ***************************
    ************************************************************ ************************************
    سعيد شويل
    التعديل الأخير تم بواسطة *اسلامي عزي* ; 01-05-2020 الساعة 03:45 AM سبب آخر: الحجر الصحي توجيه نبوي و الحفاظ على النفس مطلب شرعي وواجب إنساني

قطائف

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قطائف ولطائف
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-04-2008, 10:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قطائف

قطائف