ردا على عبيد الكذب و الضلال : اصالة حديث (ويح عمار تقتله الفة الباغية)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ردا على عبيد الكذب و الضلال : اصالة حديث (ويح عمار تقتله الفة الباغية)

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 48

الموضوع: ردا على عبيد الكذب و الضلال : اصالة حديث (ويح عمار تقتله الفة الباغية)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي ردا على عبيد الكذب و الضلال : اصالة حديث (ويح عمار تقتله الفة الباغية)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    خرج احد المنصرين ليطعن بصحة حديث ويح عمار تقتله الفئة الباغية و استند في هذا على عدم صحة نبوءة النبي صلى الله عليه وسلم في حق عمار رضي الله عنه ان الفئة الباغية تقتله

    و للرد على تهريجه نقول :

    اولا : بيان تدليس المنصر حينما اوهم القراء بان اهل العلم قد اجمعوا على عدم صحة (تقتله الفئة الباغية ) و الحق ان هناك خلافا و ليس اجماعا حول اصالة هذا النص في البخاري .

    ثبوت اللفظ في نسخ اخرى عند بعض اهل العلم و بيان سبب حذفها عند من لم تثبت عنده :
    نقرا من ارشاد الساري للقسطلاني في شرح صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون في بناء المسجد :
    ((فإن المجتهد إذا أصاب فله أجران وإذا أخطأ فله أجر، وأعيد الضمير عليهم وهم غير مذكورين صريحًا، لكن وقع في رواية ابن السكن وكريمة وغيرهما، وثبت في نسخة الصغاني المقابلة على نسخة الفربري التي بخطه: ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم، والفئة: هم أهل الشام وهذه الزيادة حذفها المؤلّف لنكتة وهي أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه لم يسمعها من النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كما بين ذلك في رواية البزار من طريق داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد رضي الله عنه، ولفظه قال أبو سعيد: فحدّثني أصحابي ولم أسمعه من النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أنه قال: "يا ابن سمية تقتلك الفئة الباغية" وإسناده على شرط مسلم لا المؤلّف، ومن ثم اقتصر على القدر الذي سمعه أبو سعيد من الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- دون غيره. ))

    و نقرا في كتاب منحة الباري في شرح صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون في بناء المسجد :
    (( (تقتله الفئة الباغية) ساقط من نسخة. والفئة الباغية في الاصطلاح الفقهي: فرقة خالفت الإمام، بتأويلٍ باطلٍ ظنًّا وبمتبوع مطاع وشوكة يمكنها مقاومته، وهي هنا أصحاب معاوية، الذين قتلوا عمَّارًا في وقعة صفين وهم أهل الشام.))

    وقوله ساقط من نسخة دليل على وجودها في نسخ اخرى و الا لقال ساقط من الاصل و على هذا فان الشيخ زكريا الانصاري يثبتها في الاصل

    و نقرا من فتح الباري شرح صحيح البخاري رحمه كتاب الصلاة باب التعاون في بناء المسجد :
    ((عَلَى أَنَّ الْمُرَادَ بِالَّذِينَ يَدْعُونَهُ إِلَى النَّارِ كُفَّارُ قُرَيْشٍ كَمَا صَرَّحَ بِهِ بعض الشُّرَّاح لَكِن وَقع فِي رِوَايَة بن السَّكَنِ وَكَرِيمَةَ وَغَيْرِهِمَا وَكَذَا ثَبَتَ فِي نُسْخَةِ الصَّغَانِيِّ الَّتِي ذَكَرَ أَنَّهُ قَابَلَهَا عَلَى نُسْخَةِ الْفَرَبْرِيِّ الَّتِي بِخَطِّهِ زِيَادَةٌ تُوَضِّحُ الْمُرَادَ وَتُفْصِحُ بِأَنَّ الضَّمِيرَ يَعُودُ عَلَى قَتَلَتِهِ وَهُمْ أَهْلُ الشَّامِ وَلَفْظُهُ وَيْحَ عَمَّارٍ تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ يَدْعُوهُمْ الْحَدِيثَ وَاعْلَمْ أَنَّ هَذِهِ الزِّيَادَةَ لَمْ يَذْكُرْهَا الْحُمَيْدِيُّ فِي الْجَمْعِ وَقَالَ إِنَّ الْبُخَارِيَّ لَمْ يَذْكُرْهَا أَصْلًا وَكَذَا قَالَ أَبُو مَسْعُودٍ قَالَ الْحُمَيْدِيُّ وَلَعَلَّهَا لَمْ تَقَعْ لِلْبُخَارِيِّ أَوْ وَقَعَتْ فَحَذَفَهَا عَمْدًا قَالَ وَقَدْ أَخْرَجَهَا الْإِسْمَاعِيلِيُّ وَالْبَرْقَانِيُّ فِي هَذَا الْحَدِيثِ قُلْتُ وَيَظْهَرُ لِي أَنَّ الْبُخَارِيَّ حَذَفَهَا عَمْدًا وَذَلِكَ لِنُكْتَةٍ خَفِيَّةٍ وَهِيَ أَنَّ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ اعْتَرَفَ أَنَّهُ لَمْ يَسْمَعْ هَذِهِ الزِّيَادَةَ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَلَّ عَلَى أَنَّهَا فِي هَذِهِ الرِّوَايَةِ مُدْرَجَةٌ وَالرِّوَايَةُ الَّتِي بَيَّنَتْ ذَلِكَ لَيْسَتْ عَلَى شَرْطِ الْبُخَارِيِّ وَقَدْ أَخْرَجَهَا الْبَزَّارُ مِنْ طَرِيقِ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ عَنِ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ فِي بِنَاءِ الْمَسْجِدِ وَحَمْلِهُمْ لَبِنَةً لَبِنَةً وَفِيهِ فَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ فَحَدَّثَنِي أَصْحَابِي وَلَمْ أَسْمَعْهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ يَا بن سميَّة تقتلك الفئة الباغية أه وبن سُمَيَّةَ هُوَ عَمَّارٌ وَسُمَيَّةُ اسْمُ أُمِّهِ وَهَذَا الْإِسْنَادُ عَلَى شَرْطِ ))

    و هذا المنصر نقل كلام ابن حجر رحمه الله لكن يبدو انه لم يفهم ان ابن حجر رحمه الله يشير الى صحة وجود الزيادة و الى ثبوتها بطرق اخرى و سنبين التدليس الوقح الذي قام به المنصر بعد قليل .

    نقرا في شرح الكرماني الكواكب الدراري على صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون على بناء المسجد :
    ((قلت لأن لفظ تقتله الفئة الباغية يأباه لأنهم ما قتلوه، نعم على النسخ التي لم توجد فيها هذه الجملة هو الجواب لا غير. قال ابن بطال: هذا إنما يصح في الخوارج الذين بعث إليهم علي رضي الله عنه عماراً يدعوهم إلى الجماعة وليس يصح في أحد من الصحابة ))

    فدل قول الكرماني رحمه الله على وجودها في نسخ و عدم وجودها في اخرى

    و ممن انكر هذه الزيادة في صحيح البخاري الامام البيهقي و الحميدي رحمهما الله و الغريب ان هذا المنصر استشهد بكلام ابن كثير رحمه الله حيث اثبت الزيادة في بعض النسخ و نفاها عن بعض النسخ ليقول ان ابن كثير رحمه الله متخبط في محاولة منه لجر القارئ للاعتقاد بان ابن كثير رحمه الله هو الوحيد الذي قال بحذف نسخ لها واصبات اخرى لها .

    ثانيا : حديث ابي سعيد رضي الله عنه ثابت عنه بلفظ اخر .

    ثبت هذا اللفظ من روايات و طرق مختلفة :
    نقرا من صحيح مسلم كتاب الفتن و اشراط الساعة
    (( 70 - (2915) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، وَابْنُ بَشَّارٍ - وَاللَّفْظُ لِابْنِ الْمُثَنَّى، قَالَا: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ أَبِي مَسْلَمَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا نَضْرَةَ، يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنِّي، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِعَمَّارٍ، حِينَ جَعَلَ يَحْفِرُ الْخَنْدَقَ، وَجَعَلَ يَمْسَحُ رَأْسَهُ، وَيَقُولُ: بُؤْسَ ابْنِ سُمَيَّةَ «تَقْتُلُكَ فِئَةٌ بَاغِيَةٌ»،))

    قال ابن رجب في فتح الباري شرح صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون في بناء المسجد :
    ((ولكن لفظة: ((تقتله الفئة الباغية)) لم يسمعها أبو سعيد من النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -؛ إنما سمعها منبعض أصحابه عنه.
    وقد خرج الإمام أحمد من رواية داود بن أبي هند، عن أبي نظرة، عن أبي سعيد، عن النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فذكر قصة بناء المسجد، وقال: حدثني أصحابي - ولم أسمعه -، أن النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - جعل ينفض التراب عن عمار، ويقول: ((ويح ابن سمية، تقتلك الفئة الباغية)) . وخرج مسلم في ((صحيحه)) من حديث شعبة، عن أبي مسلمة: سمعت أبا نضرة يحدث، عن أبي سعيد ألخدري، قال: أخبرني من هو خير منى أن رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قال لعمار حين جعل يحفر الخندق، جعل يمسح رأسه ويقول: ((بؤس ابن سمية، تقتلك فئة باغية)) . وفي رواية له بهذا الإسناد تسمية الذي حدث أبا سعيد، وهو أبو قتادة. وفي رواية له - أيضا - قال: أراه - يعني: أبا قتادة. كذا قال أبو نضرة في روايته عن أبي سعيد، أن ذلك كان في حفر الخندق، والصحيح: أن ذلك كان في بناء المسجد. ))

    فعلم ان ابا سعيد رضي الله عنه سمع الحديث من ابي قتادة رضوان الله تعالى عنه و سنعرج مرة اخرى على ما قاله ابن رجب رحمه الله حول الحديث و سنبين التدليس الذي قام به هذا المنصر

    ثالثا: ثبوت الحديث وتواتره من طرق اخرى صحيحة و حسنة .

    نقرا من مسند الامام احمد مسند الشاميين مسند عمرو بن العاص رضي الله عنه
    ((17778 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ ابْنِ (1) طَاوُسٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَزْمٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: لَمَّا قُتِلَ عَمَّارُ بْنُ يَاسِرٍ دَخَلَ عَمْرُو بْنُ حَزْمٍ عَلَى عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، فَقَالَ: قُتِلَ عَمَّارٌ، وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ "، فَقَامَ عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ فَزِعًا يُرَجِّعُ حَتَّى دَخَلَ عَلَى مُعَاوِيَةَ، فَقَالَ لَهُ مُعَاوِيَةُ: مَا شَأْنُكَ؟ قَالَ: قُتِلَ عَمَّارٌ، فَقَالَ مُعَاوِيَةُ: قَدْ قُتِلَ عَمَّارٌ، فَمَاذَا؟ قَالَ عَمْرٌو: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: " تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ " فَقَالَ لَهُ مُعَاوِيَةُ: دُحِضْتَ فِي بَوْلِكَ، أَوَنَحْنُ قَتَلْنَاهُ؟ إِنَّمَا قَتَلَهُ عَلِيٌّ وَأَصْحَابُهُ، جَاءُوا بِهِ حَتَّى....))
    صحح الحديث الشيخ شعيب الارنؤوط في تحقيقه لمسند الامام احمد و قال :
    (( إسناده صحيح. ابن طاووس: هو عبد الله. والحديث في "مصنف" عبد الرزاق (20427) ، ومن طريقه أخرجه أبو يعلى (7175) و (7346) ، والحاكم 2/155-156، والبيهقي في "الدلائل" 2/551.))

    نقرا من مسند الامام احمد مسند المكثرين مسند عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه
    (6929 - حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ (1) ، أَخْبَرَنَا الْعَوَّامُ، حَدَّثَنِي أَسْوَدُ بْنُ مَسْعُودٍ، عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ خُوَيْلِدٍ الْعَنْزِيِّ، قَالَ: بَيْنَمَا أَنَا عِنْدَ مُعَاوِيَةَ، إِذْ جَاءَهُ رَجُلَانِ يَخْتَصِمَانِ فِي رَأْسِ عَمَّارٍ، يَقُولُ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا: أَنَا قَتَلْتُهُ، فَقَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ عَمْرٍو: لِيَطِبْ بِهِ أَحَدُكُمَا نَفْسًا لِصَاحِبِهِ، فَإِنِّي سَمِعْتُ - يَعْنِي - رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ] : " كَذَا قَالَ أَبِي: يَعْنِي رَسُولَ اللهِ (2) صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَقُولُ: " تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ "، فَقَالَ مُعَاوِيَةُ: أَلَا تُغْنِي عَنَّا مَجْنُونَكَ يَا عَمْرُو؟ فَمَا بَالُكَ مَعَنَا؟ قَالَ: إِنَّ أَبِي شَكَانِي إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " أَطِعْ أَبَاكَ مَا دَامَ حَيًّا، وَلَا تَعْصِهِ " فَأَنَا مَعَكُمْ وَلَسْتُ أُقَاتِلُ ))
    صححه شعيب الارنؤوط رحمه الله وقال :
    (( إسناده صحيح، وهو مكرر (6538) .))

    و نقرا من نفس المصدر السابق :
    (( 6538 - حَدَّثَنَا يَزِيدُ، أَخْبَرَنَا الْعَوَّامُ، حَدَّثَنِي أَسْوَدُ بْنُ مَسْعُودٍ، عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ خُوَيْلِدٍ الْعَنْبرِيِّ (1) قَالَ: بَيْنَمَا أَنَا عِنْدَ مُعَاوِيَةَ، إِذْ جَاءَهُ رَجُلَانِ يَخْتَصِمَانِ فِي رَأْسِ عَمَّارٍ، يَقُولُ: كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا أَنَا قَتَلْتُهُ، فَقَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ عَمْرٍو: لِيَطِبْ بِهِ أَحَدُكُمَا نَفْسًا لِصَاحِبِهِ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: " تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ "، قَالَ مُعَاوِيَةُ: فَمَا بَالُكَ مَعَنَا؟ قَالَ: إِنَّ أَبِي شَكَانِي إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: " أَطِعْ أَبَاكَ مَا دَامَ حَيًّا، وَلَا تَعْصِهِ " فَأَنَا مَعَكُمْ وَلَسْتُ أُقَاتِلُ ))
    حسنه الشيخ شعيب الارنؤوط رحمه الله و قال :
    (( إسناده حسن. أسود بن مسعود -ونسبته العنزي كما في "التاريخ الكبير" 1/448-449، و"الجرح والتعديل" 2/293، و"تهذيب الكمال" 3/230، ووقع في "تهذيب التهذيب" و"التقريب": العنبري-: وثقه ابن معين، وذكره ابن حبان في "الثقات"، ووثقه الحافظ في "التقريب" وقد روى له ولحنظلة شيخه النسائي في "الخصائص".و نقرا في صحيح مسلم ))

    و نقرا من صحيح مسلم كتاب الفتن و اشراط الساعة
    72 - (2916) وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ جَبَلَةَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، ح وَحَدَّثَنَا عُقْبَةُ بْنُ مُكْرَمٍ الْعَمِّيُّ، وَأَبُو بَكْرِ بْنُ نَافِعٍ - قَالَ عُقْبَةُ: حَدَّثَنَا، وقَالَ أَبُو بَكْرٍ: أَخْبَرَنَا - غُنْدَرٌ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، قَالَ: سَمِعْتُ خَالِدًا، يُحَدِّثُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي الْحَسَنِ، عَنْ أُمِّهِ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِعَمَّارٍ: «§تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ»

    و نختم هذه النقطة مع ما دلسه النصراني على ابن حجر رحمه الله لما نقل كلامه بخصوص الزيادة في لفظ الحديث في صحيح البخاري حيث اقتطع ما قاله ابن حجر رحمه الله عن تواتر هذا اللفظ ووروده في مصادر اخرى بطرق صحيحة متواترة .

    نقرا ما قاله بن حجر رحمه الله في فتح الباري شرح صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون في بناء المسجد
    ((فَفِي مُسْلِمٍ وَالنَّسَائِيِّ مِنْ طَرِيقِ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ حَدَّثَنِي مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنِّي أَبُو قَتَادَةَ فَذَكَرَهُ فَاقْتَصَرَ الْبُخَارِيُّ عَلَى الْقَدْرِ الَّذِي سَمِعَهُ أَبُو سَعِيدٍ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دُونَ غَيْرِهِ وَهَذَا دَالٌّ عَلَى دِقَّةِ فَهْمِهِ وَتَبَحُّرِهِ فِي الِاطِّلَاعِ عَلَى عِلَلِ الْأَحَادِيثِ وَفِي هَذَا الْحَدِيثِ زِيَادَةٌ أَيْضًا لَمْ تَقَعْ فِي رِوَايَةِ الْبُخَارِيِّ وَهِيَ عِنْدَ الْإِسْمَاعِيلِيِّ وَأَبِي نُعَيْمٍ فِي الْمُسْتَخْرَجِ مِنْ طَرِيقِ خَالِدٍ الْوَاسِطِيِّ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ وَهِيَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا عَمَّارُ أَلَا تَحْمِلُ كَمَا يَحْمِلُ أَصْحَابُكَ قَالَ إِنِّي أُرِيدُ مِنَ اللَّهِ الْأَجْرَ وَقَدْ تَقَدَّمَتْ زِيَادَةُ مَعْمَرٍ فِيهِ أَيْضًا فَائِدَةٌ رَوَى حَدِيثَ تَقْتُلُ عَمَّارًا الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ جَمَاعَةٌ مِنَ الصَّحَابَةٍ مِنْهُمْ قَتَادَةُ بْنُ النُّعْمَانِ كَمَا تَقَدَّمَ وَأُمُّ سَلَمَةَ عِنْدَ مُسْلِمٍ وَأَبُو هُرَيْرَةَ عِنْدَ التِّرْمِذِيِّ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ عِنْدَ النَّسَائِيِّ وَعُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ وَحُذَيْفَةُ وَأَبُو أَيُّوبَ وَأَبُو رَافِعٍ وَخُزَيْمَةُ بْنُ ثَابِتٍ وَمُعَاوِيَةُ وَعَمْرُو بْنُ الْعَاصِ وَأَبُو الْيُسْرِ وَعَمَّارٌ نَفْسُهُ وَكُلُّهَا عِنْدَ الطَّبَرَانِيِّ وَغَيْرِهِ وَغَالِبُ طُرُقِهَا صَحِيحَةٌ أَوْ حَسَنَةٌ وَفِيهِ عَنْ جَمَاعَةٍ آخَرِينَ يَطُولُ عَدُّهُمْ ))

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    رابعا : بيان جهل المنصر فيما استدل به مما نقله الخلال في كتابه العلل عن احمد .

    حقيقة هذا الجهول استدل بما يدينه جهلا منه بما لا يعلم !!!!
    فهذا المنصر نقل قول الخلال في العلل عن احمد قوله ((ليس فيها حديث صحيح )) و لكن الجهول ايضا نقل في الحاشية قول ابن رجب في تضعيف هذا الاثر عن احمد و حكم بعدم صحته عن احمد حيث قال (( و هذا الاسناد (يعني اسناد الخلال الى احمد) غير معروف و روي عن احمد خلاف هذا ))

    و المضحك هنا ان هذا المنصر لم يعلم ما قصده ابن رجب بقوله السند عير معروف لانه لا يعلم ان الاسناد لا يتوقف عمله على الاحاديث المرفوعة و الموقوف فقط بل ايضا على ما اثر عن اهل العلم في جرحهم و تعديلهم و تصحيحهم و تضعيفهم فوقع هذا المنصر في فخ جهله وشر عمله و نقل ما يدينه .
    [IMG]http://files.ar*************/upload/images2012/1769632510.png[/IMG]


    خامسا : ما دلسه المنصر عن ابن رجب .
    نقل المنصر من كتاب العلل للخلال ما ذكره ابن رجب عن احدى طرق هذا الحديث عن ابي هريرة رضي الله عنه و هو طريق الدراوردي و اوهم القارئ ان ابن رجب يتكلم عن جميع طرق الحديث و هذا كذب واضح وفاضح !!

    نقرا ما ذكره ابن رجب رحمه الله في فتح الباري شرح صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون على بناء المسجد :
    ((خرجه يعقوب بن شيبة في ((مسنده)) ، عن أبي مصعب، عن الدراوردي.وخرجه الترمذي عن أبي مصعب، لكنه اختصره، ولم يذكر فيه قصة بناء المسجد، وقال: حسن صحيح غريب من حديث العلاء.
    وإسناد في الظاهر على شرط مسلم، ولكن قد أعله يحيى بن معين، بأنه لم يكن في كتاب الدراوردي، قال: وأخبرني من سمع كتاب العلاء - يعني: من الدراوردي - ليس فيه هذا الحديث. قال يحيى: والدراوردي حفظه ليس بشيء، كتابه أصح.
    وهذا الحديث - أيضا - مما يدل على أن بناء المسجد الذي قيل لعمار فيه ذلك كان بعد فتح خيبر، لأن أبا هريرة أخبر أنه شهده.
    وروي شهود أبي هريرة لبناء المسجد من وجه أخر ليس فيه ذكر عمار.
    خرجه الإمام أحمد من رواية عمرو بن أبي عمرو، عن ابن عبد الله ابن حنطب، عن أبي هريرة، أنهم كانوا يحملون اللبن إلى بناء المسجد، ورسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - معهم. قال: فاستقبلت رسول - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وهوعارض لبنة على بطنه، فظننت أنها شقت عليه، فقلت ناولنيها يا رسول الله،. قال: ((خذ غيرها يا أبا هريرة؛ فإنه لا عيش إلا عيش الآخرة)) .
    ولكن ابن حنطب، وهو: المطلب، ولا يصح سماعه من أبي هريرة وروى الأعمش عن عبد الرحمن بن أبي زياد، عن عبد الله بن الحارث، سمع عبد الله بن عمرو بن العاص يقول لأبيه يوم صفين: يا أبه، أما سمعت رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يقول، وهم يبنون المسجد، والناس ينقلون لبنة لبنة، وعمار ينقل لبنتين لبنتين، وهو يوعك، فقال له رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: ((انك لحريص على الأجر، وانك لمن أهل الجنة، وانك لتقتلك الفئة الباغية)) . خرجه يعقوب بن شيبة في ((مسنده)) بتمامه. وخرجه الإمام أحمد والنسائي في ((الخصائص)) - مختصرا. والحاكم. وفي إسناده اختلاف عن الأعمش. وهو - أيضا - مما يدل على تأخر بناء المسجد حتى شهده عمرو بن العاص وابنه عبد الله. وروى ابن عون، عن الحسن، عن أمه، عن أم سلمة، قالت: لما ... ))

    فالكلام هو عن اسنادي حديث ابي هريرة رضي الله عنه لا اسناد ابي سعيد الخدري و ام سلمة وغيرهما رضي الله عنهم

    اكذب ايها المنصر ليزداد مجد الرب و حسبك ما ذكرت هنا من فضح لجهلك المركب و تدليسك الفاضح
    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سني 1989 مشاهدة المشاركة
    رابعا : بيان جهل المنصر فيما استدل به مما نقله الخلال في كتابه العلل عن احمد .

    حقيقة هذا الجهول استدل بما يدينه جهلا منه بما لا يعلم !!!!
    فهذا المنصر نقل قول الخلال في العلل عن احمد قوله ((ليس فيها حديث صحيح )) و لكن الجهول ايضا نقل في الحاشية قول ابن رجب في تضعيف هذا الاثر عن احمد و حكم بعدم صحته عن احمد حيث قال (( و هذا الاسناد (يعني اسناد الخلال الى احمد) غير معروف و روي عن احمد خلاف هذا ))

    و المضحك هنا ان هذا المنصر لم يعلم ما قصده ابن رجب بقوله السند عير معروف لانه لا يعلم ان الاسناد لا يتوقف عمله على الاحاديث المرفوعة و الموقوف فقط بل ايضا على ما اثر عن اهل العلم في جرحهم و تعديلهم و تصحيحهم و تضعيفهم فوقع هذا المنصر في فخ جهله وشر عمله و نقل ما يدينه .
    [IMG]http://files.ar*************/upload/images2012/1769632510.png[/IMG]


    خامسا : ما دلسه المنصر عن ابن رجب .
    نقل المنصر من كتاب العلل للخلال ما ذكره ابن رجب عن احدى طرق هذا الحديث عن ابي هريرة رضي الله عنه و هو طريق الدراوردي و اوهم القارئ ان ابن رجب يتكلم عن جميع طرق الحديث و هذا كذب واضح وفاضح !!

    نقرا ما ذكره ابن رجب رحمه الله في فتح الباري شرح صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون على بناء المسجد :
    ((خرجه يعقوب بن شيبة في ((مسنده)) ، عن أبي مصعب، عن الدراوردي.وخرجه الترمذي عن أبي مصعب، لكنه اختصره، ولم يذكر فيه قصة بناء المسجد، وقال: حسن صحيح غريب من حديث العلاء.
    وإسناد في الظاهر على شرط مسلم، ولكن قد أعله يحيى بن معين، بأنه لم يكن في كتاب الدراوردي، قال: وأخبرني من سمع كتاب العلاء - يعني: من الدراوردي - ليس فيه هذا الحديث. قال يحيى: والدراوردي حفظه ليس بشيء، كتابه أصح.
    وهذا الحديث - أيضا - مما يدل على أن بناء المسجد الذي قيل لعمار فيه ذلك كان بعد فتح خيبر، لأن أبا هريرة أخبر أنه شهده.
    وروي شهود أبي هريرة لبناء المسجد من وجه أخر ليس فيه ذكر عمار.
    خرجه الإمام أحمد من رواية عمرو بن أبي عمرو، عن ابن عبد الله ابن حنطب، عن أبي هريرة، أنهم كانوا يحملون اللبن إلى بناء المسجد، ورسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - معهم. قال: فاستقبلت رسول - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وهوعارض لبنة على بطنه، فظننت أنها شقت عليه، فقلت ناولنيها يا رسول الله،. قال: ((خذ غيرها يا أبا هريرة؛ فإنه لا عيش إلا عيش الآخرة)) .
    ولكن ابن حنطب، وهو: المطلب، ولا يصح سماعه من أبي هريرة وروى الأعمش عن عبد الرحمن بن أبي زياد، عن عبد الله بن الحارث، سمع عبد الله بن عمرو بن العاص يقول لأبيه يوم صفين: يا أبه، أما سمعت رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يقول، وهم يبنون المسجد، والناس ينقلون لبنة لبنة، وعمار ينقل لبنتين لبنتين، وهو يوعك، فقال له رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: ((انك لحريص على الأجر، وانك لمن أهل الجنة، وانك لتقتلك الفئة الباغية)) . خرجه يعقوب بن شيبة في ((مسنده)) بتمامه. وخرجه الإمام أحمد والنسائي في ((الخصائص)) - مختصرا. والحاكم. وفي إسناده اختلاف عن الأعمش. وهو - أيضا - مما يدل على تأخر بناء المسجد حتى شهده عمرو بن العاص وابنه عبد الله. وروى ابن عون، عن الحسن، عن أمه، عن أم سلمة، قالت: لما ... ))

    فالكلام هو عن اسنادي حديث ابي هريرة رضي الله عنه لا اسناد ابي سعيد الخدري و ام سلمة وغيرهما رضي الله عنهم

    اكذب ايها المنصر ليزداد مجد الرب و حسبك ما ذكرت هنا من فضح لجهلك المركب و تدليسك الفاضح
    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الموضوع انتهى... ويتبقى مداخلة فيها تلخيص الموضوع بكل نقاطه مع تعقيب بسيط... لكن الموضوع مفتوح لمن يستطيع الرد ويجد في نفسه القدرة من المسلمين فالموضوع مزال فيه الكثير على المسلمين معرفته
    الموضوع انتهى حينما اظهرت لنا كمية الجهالات حيث تنقل ما يدينك و انت لا تعلم و حينما حشوت موضوعك بامور لا علاقة بها بموضوعك (و لم ارد عليها اختصارا للوقت ولانها مضحكة فما دخل شعبان برمضان ) و حينما حاولت رد صحة الحديث لمجرد الاختلاف حول اصالة لفظ الحديث - الموجود اصلا في بعض نسخ صحيح البخاري كما بينا - و الذي اخرجه مسلم في صحيحه عن ابي سعيد الخدري عن اصحابه ( ابو قتادة) و عن ام سلمة رضي الله عنهم و اخرجه احمد و غيره باسانيد صحيحة متواترة منها ما رواه عمرو بن العاص و ابنه عبد الله رضي الله عنهما
    هذا غير تدليسك على الامام ابن رجب و اقتطاعك لما قاله ابن حجر رحمه الله !!!

    و اعطي نموذج اخير لجهله و تدليسه :
    اقتبس المنصر من كتاب الدكتور مسفر عزم الدميني مقاييس نقد متون السنة اسباب الوضع حيث تطرق للوضع الروافض للحديث و الخوارج كذلك ثم تطرق الى ذكر وضع السنة للاحاديث و اعتبر هذا دليلا على ان ائمة الحديث من اهل السنة و الصحابة يضعون الاحاديث !!!!

    واقول : لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها
    فالدكتور يتكلم عن فئة من السنة جرحهم اهل العلم و ردوا حديثهم و كذبوهم لوضعهم احاديث تلائم مذهبهم

    نقرا من كتاب شرح نقد متون السنة للدميني ، تاليف الشيخ محمد حسن عبد الغفار الجزء الاول باب تدوين السنة :
    (( عندما دونت السنة دخل فيها كثير من الأحاديث الضعيفة، فلم تحفظ السنة حفظاً تاماً، بل إن الله جل وعلا قدر كوناً أن تدخل الأحاديث الضعيفة، وأن يدخل الدخلاء على أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدت أحاديث ضعيفة موضوعة؛ ليرفع الله أقواماً ويخفض آخرين، وقد تصدى لحفظ السنة الجهابذة الذين باعوا أنفسهم لله جل في علاه، فكل أوقاتهم كانت لله وبالله ومع الله ومع سنة النبي صلى الله عليه وسلم، ونذكر من المعاصرين الشيخ الألباني رحمة الله عليه، ولو تعلموا كيف كان يقضي وقته لدهشتم، ولعلمتم أن الله جند جنداً لحفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم، فـ الألباني رحمة الله عليه كان على الأقل يطالع ثمانِ عشرة ساعة؛ حتى يحفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم. ))

    و نقرا من نفس المصدر الجزء الثاني ، اسباب وضع الحديث :
    (( فالعلماء حين نظروا إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم تنقية وتنقيحاً، وجرحاً وتعديلاً نظروا إلى الإسناد ونظروا إلى المتن، ولذلك تجد أن قول العالم: هذا حديث صحيح، لا بد أن يكون قد توفر فيها خمسة شروط، لأن الحديث الصحيح هو: ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.
    فهذه الشروط الخمسة تختص بالمتن وبالسند.
    وانظروا إلى دقة نظر علمائنا في علم الحديث، فقد يقولون: هذا حديث صحيح، وهذا حديث إسناده صحيح، وهذا حديث رجاله ثقات، فما الفرق بين الثلاثة؟ هذه مسألة ليست بالهينة يتبحر فيها من تعلم علم الحديث، لذلك ترى ابن حجر الهيثمي دائماً يقول: وهذا الحديث رجاله ثقات، فإذا قال علماء الحديث: هذا حديث صحيح، أي: أنها توفرت فيه الخمسة الشروط، وهي: اتصال سنده عن العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.))

    و هذا ما قال ابن الجوزي رحمه الله مرارا و تكرارا في كتابه الموضوعات
    حيث نقرا من الموضوعات لابن الجوزي الجزء الثاني كتاب الصيام :
    (( بَاب فِي ذكر عَاشُورَاءَ قَدْ تمذهب قوم من الْجُهَّال بِمذهب أَهْل السّنة، فقصدوا غيظ الرافضة، فوضعوا أَحَادِيث فِي فضل عَاشُورَاءَ، وَنحن برَاء من الْفَرِيقَيْنِ.وَقَدْ صَحَّ أَن رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمر بِصَوْم عَاشُورَاءَ، إِذْ قَالَ: إِنَّهُ كَفَّارَة سنة، فَلم يقنعوا بِذَلِكَ حَتَّى أطالوا وأعرضوا وترقوا فِي الْكَذِب. ))

    و نقرا ايضا من الموضوعات لابن الجوزي الجزء الثاني كتاب الفضائل و المثالب :
    (( بَاب فِي ذكر مُعَاوِيَة بْن أَبِي سُفْيَانَ قَدْ تعصب قوم مِمَّن يَدعِي السّنة فوضعوا فِي فَضله أَحَادِيث ليغضبوا الرافضة وتعصب قوم من الرافضة فوضعوا فِي ذمه أَحَادِيث، وكلا الْفَرِيقَيْنِ على الْخَطَأ الْقَبِيح. ))
    و لكن السؤال هو : لماذا يا جهبذ زمانك يقدم علماء السنة (بحسب ما ترمي اليه) على وضع حديث في فضل عمار رضي الله عنه يثبت ان الفئة الباغية هي فئة معاوية رضي الله عنه ؟؟؟؟



    فتش الكتب ايها المرائي و اخرج الخشبة من عينيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    و اخيرا اجاب المنصر و لكن كما قال المثل : تمخض الجبل فولد فارا

    قبل ان ابد الرد على رده احب ان انوه انني ساجعل مداخلتي الاخيرة تعليقا على نقطته الاولى

    اقتباس
    ثانيا : بتقول عاوز اوهم القراء بان اهل العلم اجمعوا على عدم صحه الحديث كلام غلط طبعا لكن اثباتى كان شق صف المسلمين فى حديث الفئة الباغيه منهم من اثبت الحديث ومنهم من قال بتحريفه وعدم وجوده ومن العلماء من كان يتخبط بين الاثنين لا يعرف ان يثبته او يحذفه
    فاحنا بنردد معااااك كلامك المهم اللى بتقول فيه
    والحق ان هناك خلافا وليس اجماعا حول اصاله هذا النص فى البخارى
    كعادتكم مصر على التدليس و البتر

    كامل الكلام الذي اقتطعه المنصر

    اقتباس

    اولا : بيان تدليس المنصر حينما اوهم القراء بان اهل العلم قد اجمعوا على عدم صحة (تقتله الفئة الباغية ) و الحق ان هناك خلافا و ليس اجماعا حول اصالة هذا النص في البخاري
    .

    ثبوت اللفظ في نسخ اخرى عند بعض اهل العلم و بيان سبب حذفها عند من لم تثبت عنده :

    نقرا من ارشاد الساري للقسطلاني في شرح صحيح البخاري كتاب الصلاة باب التعاون في بناء المسجد :
    ((فإن المجتهد إذا أصاب فله أجران وإذا أخطأ فله أجر، وأعيد الضمير عليهم وهم غير مذكورين صريحًا، لكن وقع في رواية ابن السكن وكريمة وغيرهما،
    وثبت في نسخة الصغاني المقابلة على نسخة الفربري التي بخطه: ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم
    ، والفئة: هم أهل الشام وهذه الزيادة حذفها المؤلّف لنكتة وهي أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه لم يسمعها من النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كما بين ذلك في رواية البزار من طريق داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد رضي الله عنه، ولفظه قال أبو سعيد: فحدّثني أصحابي ولم أسمعه من النبي -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أنه قال: "يا ابن سمية تقتلك الفئة الباغية" وإسناده على شرط مسلم لا المؤلّف، ومن ثم اقتصر على القدر الذي سمعه أبو سعيد من الرسول -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- دون غيره. ))
    فلماذا لم تنقل ما ذكرته هنا من ثبوت اللفظ في نسخ اخرى للبخاري ؟؟؟

    ويقول ايضا بعد ان حشا كلامه بالعك و الكلام المرسل

    اقتباس

    برافو خالص فانت تساعدنى وتؤكد كلامى وللاسف تضع المسلمين فى ورطه حقيقيه والرد الوحيد على الموضوع دا هو الاعتراف لا غيـــــــــر ..... لو البخارى ذات نفسه جه هيقولك ايوة محرف
    ام كذبك بانى اجر القارى لاقول ان ابن كثير هو الوحيد الذى قال بحذفها ووجودها فى نسخ دا غلط ... ابن كثير ضمن منظومه تعترف بتحريف الحديث بين النسخ .......فى اثباته مره وحذفه مره الراجل احتار لا نفعه علم حديث ولا مخطوطات دى كارثه
    لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها !!!

    و هل وجود العبارة يا جهبذ زمانك في بعض النسخ و سقوطها في بعض دلالة على تحريف السنة او تحريف صحيح الامام البخاري مع ورود الحدث بطرق اخرى صحيحة في مصادر مختلفة كصحيح مسلم
    ثم هل وجودها في نسخة دون اخرى يسقط علم الحديث !!!! ان كان هذا فسلام على كتابك الذي سقط منذ زمن و اكل عليه الدهر و شرب !!!
    و هل ابن كثير رحمه الله تخبط فعلا !!!!

    ثم لماذا لا تكمل باقي كلام ابن كثير رحمه الله في البداية و النهاية الجزء الثالث ، وقائع سنة ثلاث هجرية
    (( وَقَدْ أَوْرَدَ الْبَيْهَقِيُّ وَغَيْرُهُ مِنْ طَرِيقِ جَمَاعَةٍ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ. قَالَ: كُنَّا نَحْمِلُ فِي بِنَاءِ الْمَسْجِدِ لَبِنَةً لَبِنَةً، وَعَمَّارٌ يَحْمِلُ لَبِنَتَيْنِ لَبِنَتَيْنِ. فَرَآهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَعَلَ يَنْفُضُ التُّرَابَ عَنْهُ وَيَقُولُ: «وَيْحَ عَمَّارٍ تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ يَدْعُوهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ وَيَدْعُونَهُ إِلَى النَّارِ» قَالَ يَقُولُ عَمَّارٌ: أَعُوذُ باللَّه مِنَ الْفِتَنِ. لَكِنْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ الْإِمَامُ الْبُخَارِيُّ عَنْ مُسَدَّدٍ عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ الْمُخْتَارِ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ، وَعَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُوسَى عَنْ عَبْدِ الْوَهَّابِ الثَّقَفِيِّ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ بِهِ إِلَّا أَنَّهُ لَمْ يَذْكُرْ قَوْلَهُ تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ. قَالَ الْبَيْهَقِيُّ: وَكَأَنَّهُ إِنَّمَا تَرَكَهَا لِمَا رَوَاهُ مُسْلِمٌ مِنْ طَرِيقٍ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ [قَالَ أَخْبَرَنِي مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنِّي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال لِعَمَّارٍ حِينَ جَعَلَ يَحْفِرُ الْخَنْدَقَ، جَعَلَ يَمْسَحُ رَأْسَهُ وَيَقُولُ: «بُؤْسَ ابْنِ سُمَيَّةَ تَقْتُلُهُ فِئَةٌ بَاغِيَةٌ» وَقَدْ رَوَاهُ مُسْلِمٌ أَيْضًا مِنْ حَدِيثِ شعبة عن أبى مسلم عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ] [1] قَالَ حَدَّثَنِي مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنِّي- أَبُو قَتَادَةَ- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِعَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ «بُؤْسًا لَكَ يَا ابْنَ سُمَيَّةَ تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ» وَقَالَ أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ: حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدَ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا سفر الْخَنْدَقَ كَانَ النَّاسُ يَحْمِلُونَ لَبِنَةً لَبِنَةً، وَعَمَّارٌ- نَاقِهٌ مِنْ وَجَعٍ كَانَ بِهِ- فَجَعَلَ يَحْمِلُ لَبِنَتَيْنِ لَبِنَتَيْنِ قَالَ أَبُو سَعِيدٍ فَحَدَّثَنِي بَعْضُ أَصْحَابِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَنْفُضُ التُّرَابَ عَنْ رَأْسِهِ وَيَقُولُ: «وَيْحَكَ ابْنَ سُمَيَّةَ تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ» . قَالَ الْبَيْهَقِيُّ: فَقَدْ فَرَّقَ بَيْنَ مَا سَمِعَهُ بِنَفْسِهِ وَمَا سَمِعَهُ مِنْ أَصْحَابِهِ. قَالَ وَيُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ قَوْلُهُ الْخَنْدَقَ وَهْمًا أَوْ أَنَّهُ قَالَ لَهُ ذَلِكَ فِي بِنَاءِ الْمَسْجِدِ وَفِي حَفْرِ الْخَنْدَقِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ.))

    و نقرا من البداية و النهاية الجزء السابع في احداث سنة 37 هجرية
    ((وَقَدْ رَوَى الْبُخَارِيُّ فِي صَحِيحِهِ مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ الْمُخْتَارِ وَعَبْدِ الْوَهَّابِ الثَّقَفِيِّ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ فِي قِصَّةِ بِنَاءِ الْمَسْجِدِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِعَمَّارٍ: «يَا وَيْحَ عَمَّارٍ يَدْعُوهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ وَيَدْعُونَهُ إِلَى النَّارِ» قَالَ يَقُولُ عَمَّارٌ: أَعُوذُ باللَّه مِنَ الفتن وفي بعض نسخ البخاري يَا وَيْحَ عَمَّارٍ تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ يَدْعُوهُمْ إِلَى الجنة ويدعونه إلى النار، وقال أحمد: حدثنا سليمان بن داود ثنا شعبة ثنا عمرو بن دينار عن أبى هشام عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ لِعَمَّارٍ: «تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ، وَرَوَى مُسْلِمٌ من حديث شعبة عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ: حَدَّثَنِي مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنِّي- يَعْنِي أَبَا قَتَادَةَ- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِعَمَّارٍ: «تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ» وَرَوَى مسلم أيضا مِنْ حَدِيثِ شُعْبَةَ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ عَنْ الحسن وسعيد ابني أبى الحسن عن أمهما حرة عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِعَمَّارٍ: تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ، ورواه عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ عَنْ ابْنِ عُلَيَّةَ عَنِ ابْنِ عَوْنٍ عَنِ الْحَسَنِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ بِهِ وَفِي رِوَايَةٍ وَقَاتِلُهُ فِي النَّارِ.))

    اذا ابن كثير رحمه الله انما قال بان بعض نسخ البخاري احتوت على الزيادة و بعضها لم تحتوي مع اقراره بان الحديث ورد بطرق صحيحة في مصادر اخرى و منها صحيح مسلم

    يقول المنصر

    اقتباس
    اما بالنسبه لقول الخلال وكانى مش واخد بالى من اللى مكتوب فى الحاشيه والاسناد لا اطمن واخد بالى وقريت كل حاجه اللى تعرفه واللى متعرفهوش فى الموضوع لانى دى امانه لا يكتب الشى غير وفى امانه علميه فى الاطلاع والصدق
    نقرا كلامك
    هذا اسمه ترقيع لانك وجدت نفسك في موقف لا يحسد عليه فجئت لترمي كلمة او كلمتين هنا لا اقل و لا اكثر او كما قيل كلام لذر الرماد على العيون

    نذهب الى ما قاله المنصر عن تضعيف بعض اهل العلم لحديث ويح عمار حيث نقل من العلل المتناهية في الاحاديث المتناهية لابن الجوزي ان احمد و يحيى بن معين و ابا خيثمة و المعيطي ضعفوا الحديث ، لكن الكارثة انه وقع في نفس الجهل لسببين

    الاول : ان ابن الجوزي ينقل ما ذكره الخلال فقط و لم يحكم على الحديث بالضعف
    و ابن الجوزي رحمه الله انما اورد الحديث للاستئناس بما ذكره الخلال حيث ان اصل حديثه كان عن رواية قتال علي و الزبير رضي الله عنهما
    نقرا من العلل المتناهي الجزء الثاني كتاب الملاحم و الفتن :
    (( حديث فِي قتال علي والزبير1417-أَنْبَأَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ الْمُبَارَكِ قَالَ أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُظَفَّرِ قَالَ أَخْبَرَنَا الْعُتَيْقِيُّ قَالَ أَنَا يُوسُفُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ نا الْعَقِيلِيُّ قَالَ نا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ قَالَ نا يعلى ابن عُبَيْدٍ قَالَ نا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ عَنْ عَبْدِ السَّلامِ رَجُلٌ مِنْ حَيَّةَ قَالَ خَلا علي عليه السَّلامِ رَجُلٌ مِنْ حَيَّةَ قَالَ خلا علي عليه بِالزُّبَيْرِ يَوْمَ الْجَمَلِ فَقَالَ أَنْشُدُكَ اللَّهَ هَلْ سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وأنت لأوي يدي سقيفة بن فلان لتقاتلنه وأنت السهو لَهُ ثُمَّ لَيُنْصَرَنَّ عَلَيْكَ ثُمَّ قَالَ قَدْ سَمِعْتُهُ لا جَرَمَ لا أُقَاتِلُكَ.


    1418-طَرِيقٌ آخَرُ أَنْبَأَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ قَالَ أَخْبَرَنَا ابْنُ الْمُظَفَّرِ قَالَ أَنَا الْعُتَيْقِيُّ قَالَ أَنَا يُوسُفُ بْنُ أَحْمَدَ قَالَ نا الْعَقِيلِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى قَالَ نا خَالِدُ بْنُ أَبِي يَزِيدَ الْقَرْنِيُّ قَالَ نا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ جَدِّهِ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي جَرْوٍ الْمَازِنِيِّ قَالَ سَمِعْتُ عَلِيًّا وَهُوَ نَاشَدَ الزُّبَيْرَ فَقَالَ أُنْشِدُكَ الله يا زبير أما سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّكَ تُقَاتِلُنِي وأنت السهو قَالَ بَلَى وَلَكِنِّي نَسِيتُ قال الْمُؤَلِّفُ: "هَذَا حَدِيثٌ لا يَصِحُّ فأما الطريق الأول فَإِن عَبْد السلام مجهول قال الدارقطني هُوَ عَبْد السلام بْن عَبْد اللَّه بْن جَابِر الأحمسي ولم يدرك الزبير وأما الثاني فقال الْبُخَارِيّ لم يصح حديث عَبْد الملك قال العقيلي: "فلا يروي فِي هَذَا المتن من وجه يثبت وأما قوله عليه السلام لعمار تقتلك الفيئة الباغية وقد أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيّ من حديث أَبِي قَتَادَة وأم سلمة إلا أن أَبَا بَكْر الخلال ذكر أن أَحْمَد بْن حنبل ويحيى بْن معين وأبا خيثمة والمعيطي ذكروا هَذَا الحديث تقتل عمارًا الفيئة الباغية فقال فِيهِ ما فِيهِ حديث صحيح وأن أَحْمَد قال قد روى فِي عمار تقتله الفيئة الباغية ثمانية وعشرون حديثًا ليس فيها حديث صحيح" ))


    ثانيا : هذا الجهبذ وقع في شر اعماله مرة اخرى اذ نقل قول المحقق في الهامش .
    حيث يذكر المحقق نقلا عن شيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله ان احمد رحمه الله قد صحح هذا الحديث و ان هذا كان اخر امره .



    و انقل ما قاله شيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله في منهاج السنة الفصل الثاني - في ان مذهب الامامية واجب الاتباع ، مزاعم الرافضي عن معاوية رضي الله عنه و الرد عليه :
    ((وَكَذَلِكَ حَدِيثُ عَمَّارِ [بْنِ يَاسِرٍ] . ت: " «تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ» " قَدْ رَوَاهُ مُسْلِمٌ فِي صَحِيحِهِ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ، وَرَوَاهُ الْبُخَارِيُّ، لَكِنْ فِي كَثِيرٍ مِنَ النُّسَخِ لَمْ يَذْكُرْهُ تَامًّا .. وَأَمَّا تَأْوِيلُ مَنْ تَأَوَّلَهُ: أَنَّ عَلِيًّا وَأَصْحَابَهُ قَتَلُوهُ، وَأَنَّ الْبَاغِيَةَ الطَّالِبَةُ بِدَمِ عُثْمَانَ ; فَهَذَا مِنَ التَّأْوِيلَاتِ الظَّاهِرَةِ الْفَسَادِ، الَّتِي يَظْهَرُ فَسَادُهَا لِلْعَامَّةِ وَالْخَاصَّةِ. وَالْحَدِيثُ ثَابِتٌ فِي الصَّحِيحَيْنِ، وَقَدْ صَحَّحَهُ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ وَغَيْرُهُ مِنَ الْأَئِمَّةِ، وَإِنْ كَانَ قَدْ رُوِيَ عَنْهُ أَنَّهُ ضَعَّفَهُ، فَآخِرُ الْأَمْرَيْنِ مِنْهُ تَصْحِيحُهُ ..
    قَالَ يَعْقُوبُ بْنُ شَيْبَةَ فِي مُسْنَدِهِ [فِي الْمَكِّيِّينَ] .
    فِي مُسْنَدِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ، لَمَّا ذَكَرَ أَخْبَارَ عَمَّارٍ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ سُئِلَ عَنْ حَدِيثِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي عَمَّارٍ: " «تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ» " فَقَالَ أَحْمَدُ: قَتَلَتْهُ .
    الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ، كَمَا قَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -. وَقَالَ: فِي هَذَا غَيْرُ حَدِيثٍ صَحِيحٍ عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، وَكَرِهَ أَنْ يَتَكَلَّمَ فِي هَذَا بِأَكْثَرَ مِنْ هَذَا. وَقَالَ الْبُخَارِيُّ فِي صَحِيحِهِ: . " حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ [الْمُخْتَارِ] .... ))

    الكارثة هنا ان نفس هذا الكلام هو ما قاله ابن رجب و الحقيقة انه لم يات بجديد لان كل ما اتى به هو قول الخلال اذ ان ابن الجوزي احال نقل تضعيف احمد و يحيى و غيرهما للحديث الى الخلال !!!
    فلم ياتي المنصر الا بالحشو و التكرار و لكن بطريقة اخرى لا اقل و لا اكثر

    و الان ردا على هذا و حتى نعطي المنصر درسا في علم الحديث
    نذهب الى الرواية التي نقلها ابن قدامة في كتاب المنتخب في علل الخلال
    ((131 - أخبرنا إِسْمَاعِيلُ الصَّفَّارُ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا أُمية مُحَمَّدَ بْنَ إِبْرَاهِيمَ يَقُولُ: سَمِعْتُ فِي حَلَقَةِ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، وَيَحْيَى بْنِ مَعِينٍ، وَأَبِي خَيْثَمَةَ، والمعيطي، وذكروا: "تَقْتُلُ عَمَّاراً الفِئَةُ الباغِيَةُ فقالوا: ما فيه حديث صحيح))

    يتبع مع بيان عدم ثبوت التضعيف عن احمد و يحيى و ابي خيثمة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    فاصل فكاهي

    اقتباس

    شفت بقى ابن الجوزى قال مش الخلال بس ويحيى بن معين وابا خيثمه والمعيطى دعموا الاثر دا لكن معلش بص بقى فى الحاشيه ابن تيميه صحح الاثرين على حياه ابن حنبل بالتوالى فى حياته
    تعال ندعم تانى بمراجع وشوف مين جهال تانى
    من جهل المنصر لا يعلم ان ابن تيمية رحمه الله و كما نقلنا في الاعلى ذكر ان احمد صحح الرواية في اخر الامرين ومع ذلك لم يجزم بان احمد رحمه ضعف الرواية لانه ذكر التضعيف بصيغة التمريض "روي "

    ننتقل الان الى ما روي عن احمد و يحيى و المعيطي و ابي خيثمة حيث اقول بعد ان وضعنا ما نقله ابن قدامة في كتابه المنتخب من علل الخلال :
    ان السند الذي نقله ابن قدامة رحمه الله عن الخلال وقع فيه تصحيف اذ لما رجعنا الى كتب السنة لابي بكر الخلال رحمه الله في باب ذكر صفين و الجمل وجدنا السند كما ياتي
    ((721 - أَخْبَرَنِي إِسْمَاعِيلُ بْنُ الْفَضْلِ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا أُمَيَّةَ مُحَمَّدَ بْنَ إِبْرَاهِيمَ يَقُولُ: سَمِعْتُ فِي حَلْقَةٍ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ وَيَحْيَى بْنَ مَعِينٍ وَأَبَا خَيْثَمَةَ وَالْمُعَيْطِيَّ ذَكَرُوا: «§يَقْتُلُ عَمَّارًا الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ» فَقَالُوا: مَا فِيهِ حَدِيثٌ صَحِيحٌ ))

    و هذا سند ضعيف لا يصح فاسماعيل ابن الفضل مجهول لا ترجمة له
    و لذلك قال محقق كتاب السنة للخلال في الجزء الثاني في هامش الصفحة 463 :
    (( اسناده ضعيف و هو مخالف للحق فقد ثبت قول النبي لعمار .... ))



    شكلك يا منصر صار وحشششش
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    فاصل فكاهي اخر :
    حتى يرقع لكلامه نقل كلام ابن الملقن في البدر المنير في تخريج احاديث الشرح الكبير و لكن الكارثة ان ابن الملقن نقل ما نقله ابن الجوزي عن الخلال و الخلال ذكر التضعيف بالسند الضعيف المذكور يعني كلامه كله في الاخير يستند الى ما اخرجه الخلال عن احمد و يحى و ابي خيثمة و المعيطي بسند ضعيييف


    بعدها يقول المنصر
    اقتباس
    بعضهم ضعفه وبعضهم تاوله يا عينى ابن تيميه يدعم الاثر برضوا انه بقى فى انقسام بين الضعف والتاويل
    نكمل ونشوف ابن تيميه
    نقل المنصر كلام شيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله السابق حينما ذكر عن احمد رحمه الله العبارة التالية :
    (( فِي مُسْنَدِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ، لَمَّا ذَكَرَ أَخْبَارَ عَمَّارٍ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ سُئِلَ عَنْ حَدِيثِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي عَمَّارٍ: " «تَقْتُلُكَ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ» " فَقَالَ أَحْمَدُ: قَتَلَتْهُ الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ، كَمَا قَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -. وَقَالَ: فِي هَذَا غَيْرُ حَدِيثٍ صَحِيحٍ عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، ))

    المنصر بعبقريته الفذة ظن ان قول احمد " في هذا غير حديث صحيح " يعني ان الحديث ضعيف !!!!!

    و انا اقول : لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها
    فهذا يثبت لي وللجميع ان المستوى العلمي لهذا المنصر لا يؤهله ليتكلم عن الف باء في علم الحديث

    " في هذا غير حديث صحيح " اي في شان مقتل عمار رضي الله عنه اكثر من حديث صحيح و قد ظن المنصر المعنى ان الحديث ضعيف !!!!!

    و حتى نزيده من الشعر بيتا نقرا ما قاله الذهبي رحمه الله في تلخيصه لللعلل المتناهية لابن الجوزي كتاب الملاحم و الفتن الصفحة 311- 312
    ((قلت : بل صح ان يعقوب بن شيبة سال الامام احمد عن الحديث فصححه ))


    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    يقول المنصر

    اقتباس
    ابن تيميه اثبت انى الحديث محرف بين نسخ البخارى ... واثبت كمان الاثر بتاع الخلال مرة تانيه
    انما مثلك و انت تظن ان جهلك ينفعك كما قيل :
    ورجل لا يدري أنه لا يدري فذلك جاهل فارفضوه

    يقول المنصر
    اقتباس
    انا كنت بقول الاتى
    سابعا : تحريف الحديث فى الترمزى عن طريق الدراوردى

    بمعنى يحيى بن معين بيقول الكتاب اصح من الحفظ لانى راجل تعبان شويه فى الحفظ
    ولقى الحفظ شى والكتاب شى
    يعنى الحديث محرف بيتنقل وهو مش موجود فى كتاب االراجل والمصيبه يحيى قال الكتاب اصح
    فهمت النقطه دى ولا فاهمها وبتتجاهل عشان تحشى ردود وخلاص
    الترمزي !!! يا راجل و بتقولها بكل ثقة !!!! و بعدها زعلان اني باقول عنك جاهل !!!
    اسمه الترمذي

    التدليس يا كذوب حينما تقول

    اقتباس
    سابعا : تحريف الحديث فى الترمزى عن طريق الدراوردى
    و لا تبين ان الذي اعله بن معين هو الحديث الذي اخرجه الترمذي بطريق الدراوردي دون باقي الطرق لمحاولة ايهام السذج ان طرق الحديث كلها تنتهي الى الدراوردي .

    يقول المنصر

    اقتباس

    انا ايه علاقتى بكل دا ولكن رغم انى الكلام دا مش يخصنى هجاوبك عليه وهقلبه عليك العكس احلى اجابه ممكن اقدمها ليك من مرجع وبيرد عليك وبيدعم كلامى وبيوقع المسلمين فى ورطه دا لانكب تتكلم وبتحاول ترد بدون خلفيه عميقه فى الموضوع تعال نشوف اللى درس القضيه بتمحص قال ايه البرزنجى
    الكلام اللى جاى داه نلم فيه كل الكلام ومن ضمنهم كلام احمد ابن حنبل انه بيثبت الاثرين عنه يلا اى خدمه
    اقول رمتني بدائها و انسلت

    يتهمني جهبذ زمانه تلميذ "الترمزي " الذي لا يفهم عبارة " ورد في غير حديث صحيح" انني غير ملم بالموضوع و ليت شعري ان اصف لكم كمية الفواصل الفكاهية التي توقفنا عندها لنضحك على الجهالات التي ينقلها !!!

    طبعا المنصر تلميذ " الترمزي" راح صور مقال كامل من قوقل حتى يرد على ورود الحديث بكامل لفظه بطرق اخرى صحيحة !!!!
    تخيلوا انا اعطيه الحديث من صحيح مسلم و قول ابن حجر رحمه الله في فتح الباري و هو يجيب كلام منسوب الى محمد طاهر البرزنجي و الحقيقة ان كلامه يؤيد كلامي في صحة الحديث!!!

    انقل مقتطفات من كلام محمد طاهر البرزنجي
    ((1 -لفظ ) ويح عمار تقتله الفئة الباغية ) حديث صحيح بلغ درجة التواتر وقاله عليه الصلاة والسلام مرة عند حفر الخندق. والمقصود بالفئة الباغية هنا جيش الشام وتطلق عليهم فترة حربهم مع سيدنا علي فقط اما بعدها مباشرة فقد ارتفعت عنهم التسمية بالفئة الباغية لأنهم فاءوا إلى أمر الله وانتفت عنهم صفة الغي أي أنها تسمية مؤقتة مرتبطة بفترة زمانية قصيرة فقط (فترة خروجهم على الإمام الأعظم الذي أجمعت الأمة على بيعته)2-لفظ ( ويح عمار يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار) حديث صحيح أخرجه البخاري وغيره وهي تتحدث عن ما جرى بين عمار وكفار قريش وقالها عليه الصلاة والسلام عند بناء المسجد النبوي إد كان الصحابة حديثي عهد بمحاربة قريش لهم وبالأخص عمار بن ياسر فقد استشهد والداه على يد جلادي قريش وهده الصيغة مثبتة في طبعة بولاق الأميرية بمصر سنة 1300 للهجرة كتاب المساجد باب التعاون في بناء المسجد وشرح ابن بطال لصحيح البخاري طبعة دار الكتب العلمية المجلد الثاني ح 391) وكتاب الجمع بين الصحيحين لعبد الحق الاشبيلي في الباب نفسه).
    3-اللفظ المركب من الزيادتين أي ( ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار) غير صحيح وغير مخرج في أصل البخاري .
    ويؤيدهذا الاستنتاج عدد من الأئمة الحفاظ النقاد ممن اختصوا في الصحيحين ورووه بسندهم الموصول إلى البخاري ومسلم والذين أثبتوا براءة البخاري من هذه الرواية المركبة كما في صنيع الحافظ الحميدي والحافظ المزي والحافظ أبو حفص الموصلي في كتابيها الجمع بين الصحيحين والإمام الحافظ الناقد عبد الحق الإشبيلي والذي كان أكثر تفصيلا من غيره فقد ذكر جميع الصيغ الصحيحة التي ذكرناها آنفا ثم قال بالحرف الواحد ( لم يخرج البخاري في قتل عمار شيئا) وكذلك وجدت العلامة محمد صديق القنوجي البخاري في تحقيقه لمختصر الزبيدي وشرحه لمفرداته (عون الباري 2/242 رقم الحديث 274) قد اقتصر على الصيغة الصحيحة في اصل البخاري وهي( ويح عمار يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار) وأشار أيضا تبعا لابن حجر ان الصيغة المركبة حذفها البخاري من صحيحه لكنها موجودة في بعض النسخ رواية عن ابن السكن وكذلك الشيخة كريمة قلت والأصوب أنها لم تذكر في الصحيح أصلا كما قال الحافظ الحميدي والحافظ المزي وعبد الحق الاشبيلي وأبو حفص الموصلي ولكن بعض النساخ أضافوها. ))

    اذا محمد طاهر البرزنجي:
    1. يؤكد صحة الحديث بلفظ (( ويح عمار تقتله الفئة الباغية )) ويؤكد على تواتره
    2. يؤكد صحة الحديث لفظ ((ويح عمار يدعوهم الى الجنة و يدعونه الى النار )) ويؤكد على تخريج البخاري له
    3. ينكر لفظ الحديث المركب ((ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم الى الجنة ويدعونه الى النار ))

    فما نقلته انت يثبت ما اقتبسته انت من كلامي ثم قلت "انا ايه علاقتي بكل دا "

    يقول المنصر بكل خيبة

    اقتباس
    ثالثا : ادخال النساخ على نصوص الاحاديث


    رابعا : تعصب العلماء الكبار والصحابه يجعلهم يحرفون العقيده والكتب بما يوافق فكرهم حتى لو كان من اهل السنه ويتصف بالورع ومن افضلهم


    خامسا : صحيح البخارى مختلف فى رواياته


    سادسا : تحريف علماء الجرح والتعديل فى الاحاديث والكتب والتاريخ


    طبعا كل المراجع دى هو قصد يطنش التعليق عليها ويتجاهلها لكن هنحطها قدامك كل مرة لحد ما تجاول على كل حرف
    نشكرك مرة تانيه انك اثبت التحريف فى صحيح البخارى


    هذا الحديث هو مسمار صعب فى ظهور المسلمين لم يتخلصوا منه الى الابد

    نقاطك الاخيرة تافهة و لا قيمة لها و لا للموضوع اصلا لاننا اثبتنا جهلك في اصل الموضوع و هو حديث عمار رضي الله عنه يا تلميذ الترمزي و مع ذلك اجبت على النقطة الرابعة كمثال على جهلك ليتبين القارئ لماذا ارى الاجابة على باقي النقاط مضيعة للوقت !!

    اخرج الخشبة من عينيك و اقرا كلامي يا تلميذ " الترمزي"

    اقتباس

    الموضوع انتهى حينما اظهرت لنا كمية الجهالات حيث تنقل ما يدينك و انت لا تعلم و حينما حشوت موضوعك بامور لا علاقة بها بموضوعك (و لم ارد عليها اختصارا للوقت ولانها مضحكة فما دخل شعبان برمضان ) و حينما حاولت رد صحة الحديث لمجرد الاختلاف حول اصالة لفظ الحديث - الموجود اصلا في بعض نسخ صحيح البخاري كما بينا - و الذي اخرجه مسلم في صحيحه عن ابي سعيد الخدري عن اصحابه ( ابو قتادة) و عن ام سلمة رضي الله عنهم و اخرجه احمد و غيره باسانيد صحيحة متواترة منها ما رواه عمرو بن العاص و ابنه عبد الله رضي الله عنهما
    هذا غير تدليسك على الامام ابن رجب و اقتطاعك لما قاله ابن حجر رحمه الله !!!

    و اعطي نموذج اخير لجهله و تدليسه :
    اقتبس المنصر من كتاب الدكتور مسفر عزم الدميني مقاييس نقد متون السنة اسباب الوضع حيث تطرق للوضع الروافض للحديث و الخوارج كذلك ثم تطرق الى ذكر وضع السنة للاحاديث و اعتبر هذا دليلا على ان ائمة الحديث من اهل السنة و الصحابة يضعون الاحاديث !!!!

    واقول : لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة اعيت من يداويها
    فالدكتور يتكلم عن فئة من السنة جرحهم اهل العلم و ردوا حديثهم و كذبوهم لوضعهم احاديث تلائم مذهبهم

    نقرا من كتاب شرح نقد متون السنة للدميني ، تاليف الشيخ محمد حسن عبد الغفار الجزء الاول باب تدوين السنة :
    (( عندما دونت السنة دخل فيها كثير من الأحاديث الضعيفة، فلم تحفظ السنة حفظاً تاماً، بل إن الله جل وعلا قدر كوناً أن تدخل الأحاديث الضعيفة، وأن يدخل الدخلاء على أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدت أحاديث ضعيفة موضوعة؛ ليرفع الله أقواماً ويخفض آخرين
    ، وقد تصدى لحفظ السنة الجهابذة الذين باعوا أنفسهم لله جل في علاه، فكل أوقاتهم كانت لله وبالله ومع الله ومع سنة النبي صلى الله عليه وسلم،
    ونذكر من المعاصرين الشيخ الألباني رحمة الله عليه، ولو تعلموا كيف كان يقضي وقته لدهشتم، ولعلمتم أن الله جند جنداً لحفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم، فـ الألباني رحمة الله عليه كان على الأقل يطالع ثمانِ عشرة ساعة؛ حتى يحفظ سنة النبي صلى الله عليه وسلم. ))

    و نقرا من نفس المصدر الجزء الثاني ، اسباب وضع الحديث :
    ((
    فالعلماء حين نظروا إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم تنقية وتنقيحاً، وجرحاً وتعديلاً نظروا إلى الإسناد ونظروا إلى المتن، ولذلك تجد أن قول العالم: هذا حديث صحيح، لا بد أن يكون قد توفر فيها خمسة شروط، لأن الحديث الصحيح هو: ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.

    فهذه الشروط الخمسة تختص بالمتن وبالسند.

    وانظروا إلى دقة نظر علمائنا في علم الحديث،
    فقد يقولون: هذا حديث صحيح، وهذا حديث إسناده صحيح، وهذا حديث رجاله ثقات، فما الفرق بين الثلاثة؟ هذه مسألة ليست بالهينة يتبحر فيها من تعلم علم الحديث، لذلك ترى ابن حجر الهيثمي دائماً يقول: وهذا الحديث رجاله ثقات، فإذا قال علماء الحديث: هذا حديث صحيح، أي: أنها توفرت فيه الخمسة الشروط، وهي: اتصال سنده عن العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.))

    و هذا ما قال ابن الجوزي رحمه الله مرارا و تكرارا في كتابه الموضوعات
    حيث نقرا من الموضوعات لابن الجوزي الجزء الثاني كتاب الصيام :
    (( بَاب فِي ذكر عَاشُورَاءَ
    قَدْ تمذهب قوم من الْجُهَّال بِمذهب أَهْل السّنة،
    فقصدوا غيظ الرافضة، فوضعوا أَحَادِيث فِي فضل عَاشُورَاءَ،
    وَنحن برَاء من الْفَرِيقَيْنِ.
    وَقَدْ صَحَّ أَن رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمر بِصَوْم عَاشُورَاءَ، إِذْ قَالَ: إِنَّهُ كَفَّارَة سنة، فَلم يقنعوا بِذَلِكَ حَتَّى أطالوا وأعرضوا وترقوا فِي الْكَذِب. ))

    و نقرا ايضا من الموضوعات لابن الجوزي الجزء الثاني كتاب الفضائل و المثالب :
    (( بَاب فِي ذكر مُعَاوِيَة بْن أَبِي سُفْيَانَ
    قَدْ تعصب قوم مِمَّن يَدعِي السّنة فوضعوا فِي فَضله أَحَادِيث ليغضبوا الرافضة وتعصب قوم من الرافضة فوضعوا فِي ذمه أَحَادِيث، وكلا الْفَرِيقَيْنِ على الْخَطَأ الْقَبِيح.
    ))
    و لكن السؤال هو : لماذا يا جهبذ زمانك يقدم علماء السنة (بحسب ما ترمي اليه) على وضع حديث في فضل عمار رضي الله عنه يثبت ان الفئة الباغية هي فئة معاوية رضي الله عنه ؟؟؟؟
    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 09-07-2020 الساعة 12:53 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    اقتباس
    حاول محمد سنى تناول قضيه تحريف حديث الفئة الباغيه فى البخارى وكانت الكارثه انه اعترف بموضوعنا وهدفنا صدقنى لما قرات الرد لاول مرة ظننت انك ليس مسلم وفكرتك تدعم وتؤكد موضوعى ولكن استغربت انك مسلم وكمان مشرف فاعتقد داه يكون مفيد وهيزود صعوبه ابو عمر الباحث فى الرد
    نصحيه كمان ليك بلاش تسيب حتت ومراجع فى الموضوع لانى من الان سوف اعرف الجميع بما اهملت وبما تحرف
    نشكر محمد السنى على تاكيد ان حديث الفئة الباغيه محرف ولنشاهد
    اول كذبة هنا انه يتهمني باني اعترفت بتحريف البخاري مع انني نقلت اقوال من اثبتها في نسخ البخاري و ورود الحديث بطرق صحيحة اخرى
    ثانيا نصحية لك لا تحاول معي في علم الحديث يا تلميذ " الترمزي" فكما اضحكت الناس عليك في المواضيع السابقة ها انا اجعلك اضحوكة مرة اخرى . فالحقيقة المرة هي انني لا احاورك فحسب بل اتسلى بك كما يحلو لي و اضحك الناس عليك !!!
    هذه ليست اهانة بل وصف دقيق لواقع حالك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,029
    آخر نشاط
    27-09-2020
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    الرد على رد المنصر الثاني علي :

    قام المنصر تلميذ "الترمزي " بالرد علي و حقيقة انا اعطيه اكثر من حقه حينما اسمي كلامه ردا لانه لا يرتقي الى درجة التعقيب او حتى المشاركة البسيطة فتلميذ " الترمزي" هذا اجاد فعلا في التهرب من الموضوع و في تقويلي كلاما لم اقله و الكارثة الاكبر انه اثبت لنا جهله للمرة المائة في كلامه !!!!!
    بل و فوق كل هذا فان هذا المنصر اجاد لعبة الاسقاط النفسي فهو يرمي الاخرين بما فيه و ليت شعري اصف لكم كمية الجهالات و الضحالات العلمية في كلامه
    حتى انه حينما تطرق للب الموضوع فيما يخص تضعيف الائمة لحديث ويح عمار لم يستطع غير ان يعيد اقتباس نفس الكلام من شيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله و لم يرد على النقاط التي وضعناها و التي تثبت ان التضعيف لا يثبت عن الائمة و فوق ذلك تحاشى الرد عن النقطة الرئيسية و هي ان الحديث بلفظه الكامل ورد في صحيح مسلم و بطرق صحيحة اخرى .

    ندخل في الرد

    اولا اتهامه اياي بالشتيمة و استشهاده بحديث بن مسعود رضي الله عنه .

    يقول المنصر
    اقتباس





    اولا : الشتيمة ..... دائما تجد المسلم صاحب لفظ فاحش ولا يخلو لسانه من الشتائم والتحقير والتقليل من الاخرين وصعب بل ومن المستحيل ان يعرف المسلم دينه وتجد بداخله محبه او يفيض على المخالف بها .. مستحيل نهائيا .. لكن لماذا .. وهل انا غاضب لذلك ؟


    طبعا لا لان الدين والرسول هو من علم المسلم ذلك وكانوا الصحابه من اجمل الامثله فى ذلك فلذلك كلما فعل المسلم ذلك يظهر مدى التربيه الاسلاميه والدينيه والاقتداء بالرسول والصحابه فلذلك نحن نشفق عليهم ونصلى من اجلهم .. ونقدم الدليل على كلامنا
    اقول : رمتني بدائها و انسلت
    الحديث الذي استشهد به كما هو من صحيح بن خزيمة رحمه الله :
    (( 1303 - أَخْبَرَنَا أَبُو طَاهِرٍ، نَا أَبُو بَكْرٍ نَا هَارُونُ بْنُ إِسْحَاقَ، نَا ابْنُ فُضَيْلٍ، عَنْ عَاصِمٍ الْأَحْوَلِ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ قَالَ:سَمِعَ ابْنُ مَسْعُودٍ رَجُلًا يَنْشُدُ ضَالَّةً فِي الْمَسْجِدِ، فَغَضِبَ وَسَبَّهُ، فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: مَا كُنْتَ فَحَّاشًا يَا ابْنَ مَسْعُودٍ. قَالَ: إِنَّا كُنَّا نُؤْمَرُ بِذَلِكَ ))

    ظن الجهبذ ان قول بن مسعود رضي الله عنه انا كنا نؤمر بذلك اي بالسب بينما الحقيقة هي ان المراد من قوله " انا كنا نؤمر بذلك" هو توبيخ من ينشد الضالة في المسجد
    نقرا من سنن الترمذي كتاب البيوع :
    (( 1321 حدثنا الحسن بن علي الخلال حدثنا عارم حدثنا عبد العزيز بن محمد أخبرنا يزيد بن خصيفة عن محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد فقولوا لا أربح الله تجارتك وإذا رأيتم من ينشد فيه ضالة فقولوا لا رد الله عليك قال أبو عيسى حديث أبي هريرة حديث حسن غريب والعمل على هذا عند بعض أهل العلم كرهوا البيع والشراء في المسجد وهو قول أحمد وإسحق وقد رخص فيه بعض أهل العلم في البيع والشراء في المسجد))
    صححه الامام الالباني رحمه الله في صحيح و ضعيف سنن الترمذي و كذلك في ارواء الغليل الحديث رقم 1495

    و نقرا من كتاب كتاب سلسلة الآثار الصحيحة أو الصحيح المسند من أقوال الصحابة والتابعين الجزء الاول باب غضب ابن مسعود ممن ينشد ضالته في المسجد
    ((وقول ابن مسعود - رضي الله عنه -: "إنا كنا نؤمر بذلك"؛ يشير إلى ما رواه أبو هريرة - رضي الله عنه - مرفوعًا: "من سمع رجلًا ينشد ضالته في المسجد؛ فليقل له: لا ردها الله عليك، فإن المساجد لم تُبْنَ لهذا". أخرجه مسلم (568) وغيره ))

    و نقرا من تحفة الاحوذي شرح سنن الترمذي للمباركفوري كتاب البيوع :
    (( قُلْتُ الظَّاهِرُ أَنْ يَكُونَ الْقَوْلُ بِاللِّسَانِ جَهْرًا وَيَدُلُّ عَلَيْهِ حَدِيثُ بُرَيْدَةَ الْآتِي (لَا أَرْبَحَ اللَّهُ تِجَارَتَكَ) دُعَاءٌ عَلَيْهِ أَيْ لَا جَعَلَ اللَّهُ تِجَارَتَكَ ذَاتَ رِبْحٍ وَنَفْعٍولَوْ قَالَ لَهُمَا مَعًا لَا أَرْبَحَ اللَّهُ تِجَارَتَكُمَا جَازَ لِحُصُولِ الْمَقْصُودِ (وَإِذَا رَأَيْتُمْ مَنْ يَنْشُدُ) بِوَزْنِ يَطْلُبُ وَمَعْنَاهُ أَيْ يَطْلُبُ بِرَفْعِ الصَّوْتِ (فِيهِ) أَيْ فِي الْمَسْجِدِ (ضَالَّةً) قَالَ فِي النِّهَايَةِ الضَّالَّةُ هِيَ الضَّائِعَةُ مِنْ كُلِّ مَا يُقْتَنَى مِنَ الْحَيَوَانِ وَغَيْرِهِ يُقَالُ ضَلَّ الشَّيْءُ إِذَا ضَاعَ وَضَلَّ عَنِ الطَّرِيقِ إِذَا حَارَ
    وَهِيَ فِي الْأَصْلِ فَاعِلَةٌ ثُمَّ اتُّسِعَ فِيهَا فَصَارَتْ مِنَ الصِّفَاتِ الْغَالِبَةِ وَتَقَعُ عَلَى الذَّكَرِ وَالْأُنْثَى وَالِاثْنَيْنِ وَالْجَمْعِ وَتُجْمَعُ عَلَى ضَوَالَّ انْتَهَى
    (فَقُولُوا لَا رَدَّهَا اللَّهُ عَلَيْكَ) وَرَوَى مُسْلِمٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ مَرْفُوعًا بِلَفْظِ مَنْ سَمِعَ رَجُلًا يَنْشُدُ ضَالَّةً فِي الْمَسْجِدِ فَلْيَقُلْ لَا رَدَّهَا اللَّهُ عَلَيْكَ لِأَنَّ الْمَسَاجِدَ لَمْ تُبْنَ لِهَذَا ))

    طبعا المنصر ذهب ليرقع لكلامه بعد ذلك و اقتبس بعد الاعداد من كتابه لنقرا ما قال

    اقتباس
    ولكن جمال الكتاب المقدس يعلمنا الاتى :
    أقتباس كتابي
    10. وَلاَ سَارِقُونَ وَلاَ طَمَّاعُونَ وَلاَ سِكِّيرُونَ وَلاَ شَتَّامُونَ وَلاَ خَاطِفُونَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ.
    كالعادة كلمات فضفاضة ترقيعية لدغدغة المشاعر و الضحك على السذج

    لنطبق هذا الكلام على الهك حسب كتابك

    نقرا من انجيل متى الاصحاح 15:
    (( 1 ثُمَّ خَرَجَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاكَ وَانْصَرَفَ إِلَى نَوَاحِي صُورَ وَصَيْدَاءَ.
    22 وَإِذَا امْرَأَةٌ كَنْعَانِيَّةٌ خَارِجَةٌ مِنْ تِلْكَ التُّخُومِ صَرَخَتْ إِلَيْهِ قَائِلَةً: «ارْحَمْنِي، يَا سَيِّدُ، يَا ابْنَ دَاوُدَ! اِبْنَتِي مَجْنُونَةٌ جِدًّا».
    23 فَلَمْ يُجِبْهَا بِكَلِمَةٍ. فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَطَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ: «اصْرِفْهَا، لأَنَّهَا تَصِيحُ وَرَاءَنَا!»
    24 فَأَجَابَ وَقَالَ: «لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ».
    25 فَأَتَتْ وَسَجَدَتْ لَهُ قَائِلَةً: «يَا سَيِّدُ، أَعِنِّي!»
    26 فَأَجَابَ وَقَالَ: «لَيْسَ حَسَنًا أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَب».
    27 فَقَالَتْ: «نَعَمْ، يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضًا تَأْكُلُ مِنَ الْفُتَاتِ الَّذِي يَسْقُطُ مِنْ مَائِدَةِ أَرْبَابِهَا!».
    28 حِينَئِذٍ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهَا: «يَا امْرَأَةُ، عَظِيمٌ إِيمَانُكِ! لِيَكُنْ لَكِ كَمَا تُرِيدِينَ». فَشُفِيَتِ ابْنَتُهَا مِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ.
    29 ثُمَّ انْتَقَلَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاكَ وَجَاءَ إِلَى جَانِب بَحْرِ الْجَلِيلِ، وَصَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ وَجَلَسَ هُنَاكَ. ))

    بغض النظر عن الترقيعات التي يذكرونها و التبريرات الساذجة ( مثال : يسوع كان يختبرها فقط و لم يقصد المعنى او كلمة كلاب كلمة عادية في ذلك الوقت ) لنذهب الى ما يقوله اباء الكنيسة
    نقرا من تعليق يوحنا ذهبي الفم على انجيل متى الفصل 52
    ((It is not meet to take the children's bread and to cast it to the dogs. Matthew 15:26
    And when He vouchsafed her a word, then He smote her more sharply than by His silence. And no longer does He refer the cause to another, nor say, I am not sent, but the more urgent she makes her entreaty, so much the more does He also urge His denial. And He calls them no longer sheep, but children, and her a dog.
    What then says the woman? Out of His own very words she frames her plea. Why, though I be a dog, said she, I am not an alien.
    Justly did Christ say, For judgment am I come. John 9:32 The woman practises high self-command, and shows forth all endurance and faith, and this, receiving insult; but they, courted and honored, requite it with the contrary. ))
    https://www.newadvent.org/fathers/200152.htm

    فالكلمة كانت سبة و شتيمة للمراة و كانت كلمة قاسية كما يوضح يوحنا ذهبي الفم !!!

    نقرا ايضا بعض الاقتباسات الاخرى السريعة

    رسالة بولس الى اهل فيليبي الاصحاح الثالث :
    ((1 أَخِيرًا يَا إِخْوَتِي افْرَحُوا فِي الرَّبِّ. كِتَابَةُ هذِهِ الأُمُورِ إِلَيْكُمْ لَيْسَتْ عَلَيَّ ثَقِيلَةً، وَأَمَّا لَكُمْ فَهِيَ مُؤَمِّنَةٌ.
    2 اُنْظُرُوا الْكِلاَبَ. انْظُرُوا فَعَلَةَ الشَّرِّ. انْظُرُوا الْقَطْعَ.
    3 لأَنَّنَا نَحْنُ الْخِتَانَ، الَّذِينَ نَعْبُدُ اللهَ بِالرُّوحِ، وَنَفْتَخِرُ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، وَلاَ نَتَّكِلُ عَلَى الْجَسَدِ.
    4 مَعَ أَنَّ لِي أَنْ أَتَّكِلَ عَلَى الْجَسَدِ أَيْضًا. إِنْ ظَنَّ وَاحِدٌ آخَرُ أَنْ يَتَّكِلَ عَلَى الْجَسَدِ فَأَنَا بِالأَوْلَى. ))

    و نقرا من انجيل متى الاصحاح 7 :
    ((6 لاَ تُعْطُوا الْقُدْسَ لِلْكِلاَب، وَلاَ تَطْرَحُوا دُرَرَكُمْ قُدَّامَ الْخَنَازِيرِ، لِئَلاَّ تَدُوسَهَا بِأَرْجُلِهَا وَتَلْتَفِتَ فَتُمَزِّقَكُمْ. ))

    و نقرا من انجيل متى الاصحاح 12 :
    (( 33 اِجْعَلُوا الشَّجَرَةَ جَيِّدَةً وَثَمَرَهَا جَيِّدًا، أَوِ اجْعَلُوا الشَّجَرَةَ رَدِيَّةً وَثَمَرَهَا رَدِيًّا، لأَنْ مِنَ الثَّمَرِ تُعْرَفُ الشَّجَرَةُ.34 يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي! كَيْفَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَتَكَلَّمُوا بِالصَّالِحَاتِ وَأَنْتُمْ أَشْرَارٌ؟ فَإِنَّهُ مِنْ فَضْلَةِ الْقَلْب يَتَكَلَّمُ الْفَمُ.
    35 اَلإِنْسَانُ الصَّالِحُ مِنَ الْكَنْزِ الصَّالِحِ فِي الْقَلْب يُخْرِجُ الصَّالِحَاتِ، وَالإِنْسَانُ الشِّرِّيرُ مِنَ الْكَنْزِ الشِّرِّيرِ يُخْرِجُ الشُّرُورَ.
    36 وَلكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ كَلِمَةٍ بَطَّالَةٍ يَتَكَلَّمُ بِهَا النَّاسُ سَوْفَ يُعْطُونَ عَنْهَا حِسَابًا يَوْمَ الدِّينِ.
    37 لأَنَّكَ بِكَلاَمِكَ تَتَبَرَّرُ وَبِكَلاَمِكَ تُدَانُ».
    38 حِينَئِذٍ أَجَابَ قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ قَائِلِينَ: «يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَةً».
    39 فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ.
    40 لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال. ))

    نقرا من انجيل لوقا الاصحاح 11:
    ((39 فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «أَنْتُمُ الآنَ أَيُّهَا الْفَرِّيسِيُّونَ تُنَقُّونَ خَارِجَ الْكَأْسِ وَالْقَصْعَةِ، وَأَمَّا بَاطِنُكُمْ فَمَمْلُوءٌ اخْتِطَافًا وَخُبْثًا.
    40 يَا أَغْبِيَاءُ، أَلَيْسَ الَّذِي صَنَعَ الْخَارِجَ صَنَعَ الدَّاخِلَ أَيْضًا؟
    41 بَلْ أَعْطُوا مَا عِنْدَكُمْ صَدَقَةً، فَهُوَذَا كُلُّ شَيْءٍ يَكُونُ نَقِيًّا لَكُمْ.
    42 وَلكِنْ وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْفَرِّيسِيُّونَ! لأَنَّكُمْ تُعَشِّرُونَ النَّعْنَعَ وَالسَّذَابَ وَكُلَّ بَقْل، وَتَتَجَاوَزُونَ عَنِ الْحَقِّ وَمَحَبَّةِ اللهِ. كَانَ يَنْبَغِي أَنْ تَعْمَلُوا هذِهِ وَلاَ تَتْرُكُوا تِلْكَ.
    43 وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْفَرِّيسِيُّونَ! لأَنَّكُمْ تُحِبُّونَ الْمَجْلِسَ الأَوَّلَ فِي الْمَجَامِعِ، وَالتَّحِيَّاتِ فِي الأَسْوَاقِ.
    44 وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ مِثْلُ الْقُبُورِ الْمُخْتَفِيَةِ، وَالَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَيْهَا لاَ يَعْلَمُونَ!».
    45 فَأجَابَ وَاحِدٌ مِنَ النَّامُوسِيِّينَ وَقالَ لَهُ: «يَامُعَلِّمُ، حِينَ تَقُولُ هذَا تَشْتُمُنَا نَحْنُ أَيْضًا!». ))

    فتش الكتب و اخرج القذى من عينيك

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

ردا على عبيد الكذب و الضلال : اصالة حديث (ويح عمار تقتله الفة الباغية)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة تحليل الكذب في الاسلام و الزام النصارى بما في كتبهم من تحليل الكذب
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-04-2016, 05:44 PM
  2. الكذب زكريا بطرس علي النبي في حديث الغار
    بواسطة عاطف أبو بيان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-12-2011, 01:28 AM
  3. كم من عمار في أنديتنا !!
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-02-2011, 01:11 AM
  4. الكذب , وما أدرك ما الكذب ؟؟؟ سؤال يطرح نفسة فهل من مجيب ؟؟
    بواسطة الباحث : خالد كروم في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-07-2009, 05:35 AM
  5. عبيد الكرة!!!!
    بواسطة مداح بشير في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-12-2008, 02:24 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ردا على عبيد الكذب و الضلال : اصالة حديث (ويح عمار تقتله الفة الباغية)

ردا على عبيد الكذب و الضلال : اصالة حديث (ويح عمار تقتله الفة الباغية)