بســــــــــــــــــم الله الرحمــــــــــــــــن الرحيـــــــــــــــــماضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	zakir-naik.jpg 
مشاهدات:	107 
الحجم:	70.4 كيلوبايت 
الهوية:	17280
أكد الداعية الإسلامي ذاكر نايك المطلوب في الهند إنه لم يخرق أي قانون هندي ، وأن من يحاول استهدفه هم "أعداء الإسلام" ، وذلك في خطاب علني نادر أدلى به في ماليزيا التي يعيش فيها حالياً.ويواجه نايك (53 عاماً) اتهامات بغسيل الأموال وكلام يحض على الكراهية في الهند ، حيث قالت السلطات في العام الماضي إنه يشجع العداء والكراهية بين الجماعات الدينية المختلفة في الهند من خلال خطب عامة ومحاضرات.ويعيش الواعظ الإسلامي في ماليزيا حيث يقيم إقامة دائمة ، وذلك منذ أن بدأت السلطات الهندية بالتحقيق معه ، لكنه ظل بعيداً عن الأنظار خلال العام الماضي وسط انتقادات بأنه يشكل تهديداً للسلام في ماليزيا متعددة الأعراق.وأكد نايك في كلمة ألقاها في وقت متأخر من يوم السبت في كانجار عاصمة ولاية بيرليس بشمال ماليزيا انه لم يخرق أبدا أي قانون هندي وقال : "هم يريدونني لأنني كنت أنشر السلام وأعطي الحل للإنسانية ، كل الناس الذين لا يحبون السلام لا يحبونني ، أنا مستهدف بسبب نشر الإسلام".وتابع الشيخ ذاكر نايك من خلال لغة قوية وجهها لأعداء الإسلام كافة : "ما نقوم به (يقصد الدعوة للدخول في الإسلام) لا يتماشى مع أعداء الإسلام ، سواء كانت الدول الغربية أو البلد الذي ولدت فيه (الهند)".ويعتبر الداعية ذاكر نايك من المختصين في مناظرات حول النصرانية وبطلان العقائد الأخرى ، وقد أسلم بفضل الله بواسطته المئات من الأشخاص ، ولهذا تحاول بعض الدول التصدي له ومنعه من إلقاء أي خطب حول حقيقة الإسلام ومعانيه.المصــــــــــــدر