أخلاقيات رسول الإسلام في الحرب والسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

اثبات صلب المصلوب و انقلابه على عقبيه : (الجزء الثاني) » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | فهذه أبواب مختصرة في العقيدة، راعيت فيها الاختصار الشديد أسأل الله أن ينفع بها. أحمد بن محمد العتيق » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | مباحث فى توحيد الألوهية » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | أمراض النساء وعلاجها بالأعشاب » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | جميع أصدارات مشاري راشد العفاسي » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | اصدارات اعوام 1416 - 1419 هـ - مدونة محبي مشاري العفاسي » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | هنا كل اصدارات الشيخ مشاري العفاسي » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | كيف أسهل على نفسي ارتداء الحجاب ؟ » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | فليس للمرأة أن تخرج أمام الرجال بسروال أو بنطلون ؛الشيخ ابن عثيمين رحمه الله » آخر مشاركة: ابو ياسمين دمياطى | == == | كيف تكون باراً بوالدَيك إذا كنت مسلماً جديداً » آخر مشاركة: محمد بن حمد | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أخلاقيات رسول الإسلام في الحرب والسلام

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 5 6
النتائج 51 إلى 57 من 57

الموضوع: أخلاقيات رسول الإسلام في الحرب والسلام

  1. #51
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-06-2020
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي أخلاقيات

    1- بعثة تعليمية يتم قتل سبعة وأسر ثلاثة دون أن تفعل فيهم أي شيء
    2- استجابة الله لدعاء عاصم من ثابت " اللّهُمّ حَمَيْت دِينَك أَوّلَ نَهَارِي فَاحْمِ لِي لَحْمِي آخِرَهُ "
    3- أرادوا رأسه لكي يمثل بها لنذر امرأة نذرت لأن تشرب الخمر في جمجمة عاصم وجعلت لمن جاء برأسه مائه من الإبل.
    4- تم بيع اثنين من أسرى المسلمين مع أن الرسول لم يعاملهم بالمثل
    5- تعذيب الأسير خبيب أول الأمر
    6- أخلاقيات خبيب عندما جلس طفل على قدمه وعامله برفق وخوف أمه أن يقتله انتقاماً.
    7- كيف ترك خبيب الأثر الطيب لقراءته للقرآن في أسره على مستمعيه وشهادة المرأة على ذلك .
    8- شجاعته عندما قرروا قتله وصلبه .
    9- شجاعة الصحابي زيد حتى أن أبا سفيان شهد لهم بأنه لم يجد من يحب محمداً مثل هؤلاء.
    حزن المسلمون لفقدانهم عاصم وصحبه، ولمصرع أسيرهم على هذا النحو الفاجع ، وهم فريقُُ من الدعاة الأكفاء الشجعان ، يحتاج إليهم الإسلام في هذه الفترة من تاريخه .
    ثم إن اصطياد الرجال بهذه الطريقة زاد المسلمين توجسا وقلقا: إذ إن ذلك المسلك دل على مبلغ طمع العرب في أهل الإيمان ، واستهتارهم بأرواحهم ، وجرأتهم على النيل منهم ، دون تخوف أو محاذرة قصاص[1] .


    ( [1] ) فقه السيرة الشيخ محمد الغزالى ص288




    أستغفر الله . . أستغفر الله

  2. #52
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-06-2020
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي بعثة بئر معونة

    الاســـم:	Untitled-1.gif
المشاهدات: 107
الحجـــم:	51.4 كيلوبايت

    بعثة بئر معونة
    ومع أن موقعه الرجيع توجب على المسلمين أن يتبصروا قبل بعث أي وفد لنشر الإسلام بين القبائل البعيدة والمجاهل المريبة ، إلا أن ضرورة بث الدعوة مهما فدحت الخسائر. إن حادثتي الرجيع وبئر معونة تبصرنا بالمسئولية الضخمة عن دين الله، والدعوة إليه، ووضعت نصب أعيننا نماذج من التضحيات العظيمة التي قدمها الصحابة الكرام من أجل عقيدتهم ودينهم ومرضاة ربهم.
    إن للسعادة ثمنًا، وإن للراحة ثمنًا، وإن للمجد والسلطان ثمنًا، وثمن هذه الدعوة: دم زكي يهراق في سبيل الله من أجل تحقيق شرع الله ونظامه, وتثبيت معالم دينه على وجه البسيطة ولما قامت دولة الإسلام بالمدينة اهتم الرسول e بإرسال الدعاة إلى البوادي لدعوة القبائل رغم الأخطار التي كانت تحدق بالوفود ، [1] استمرارا لمنهجية نشر الإسلام ورسالته، ورغم ما أصاب الدعوة في صميم عملها بفقدان عدد من خيرة فرسانها في الرجيع، فقد واصل رسول الله e بث الدعاة ونشر الدعوة إلى الله في كل مكان في الجزيرة العربية، حيثما وجد بصيصًا من الأمل لقبولها وانتشارها، "إذ لا بدَّ من تبليغ دعوة الإسلام مهما غلت التضحيات"[2].
    و جعلت النبيe ينظر إلى هذه التضحيات على أنها أمر لابد منه كالتاجر الذي يتحمل المغارم الثقيلة حينا من الدهر ، لأن الانسحاب من السوق بغية تجنبيها قضاء عليه فهو يبقى متحملا حتى تهب الريح من جديد ، رخاء تعوض ما فقد.
    وذاك سر استجابة الرسول e "لأبى براء عامر بن مالك" الملقب بملاعب الأسنة حين عرض عليه أن يرسل وفداً من الدعاة ينشرون الإسلام بين قبائل نجد.
    وقد أبدى النبي e خشيته من أن يصاب رجاله بسوء ، وسط قبائل ضاربة لا يؤمن ذمامها. فقال أبو براء : أنا لهم جار[1] .وقد عرض عليه النبي e الإسلام فأبى أن يسلم وقدم للنبي e هدية : فقال النبي e " فَإِنِّي لا أَقْبَلُ هَدِيَّةَ مُشْرِكٍ " [2] .
    أرسل الرسول e سبعين من الصحابة وخرج الدعاة من المدينة حتى بلغوا بئر معونة. وكانوا سبعين من خيار المسلمين يعرفون بالقراء ، يحتطبون بالنهار ويصلون بالليل ، ويحيون على هذا النسق الرتيب بين جهاد للحياة ورغبة في الآخرة .فلما أمرهم الرسول الله e بالمسير لإبلاغ رسالات الله ، خرجوا ، وما كانوا يعرفون أنهم – جميعا – يحثون الخطا إلى مصارعهم في أرض انتشر الغادرون في فجاجها ..... وحينما انتهى القراء إلى " بئر معونة " بعثوا احدهم ( حرام بن ملحان ) إلى "عامر بن الطفيل" رأس الكفر في هذه البقاع ، فأعطاه كتاب النبي e الذي يدعوه فيه إلى الإسلام ، فلم ينظر "عامر " في الكتاب ، وأمر رجلا من أتباعه أن يغتال حامل الرسالة ، فما شعر "حرام بن ملحان" إلا وطعنة غادرة تخترق ظهره وتنفذ في صدره ، وكأن هذه الشهادة المفاجئة لاقت رجلا يتمناها من قديم ، فقد صاح حرام بن ملحان على أثر ذلك فزت ورب الكعبة ومضى " عامر " في غشمه ، فاستصرخ أعوانه ليواصلوا العدوان على سائر القوم ، فانضمت إليه قبائل " رعل " و " ذكوان " و " القارة " فهجم بهم عامر على القراء الوادعين .
    ورأى هؤلاء الموت مقبلا عليهم من كل صوب ، فهرعوا إلى سيوفهم يدفعون عن أنفسهم دون جدوى ، إذا استطاع الأعراب الهمج أن يغشوهم[3] في رحالهم ،وأن يستأصلوهم عن آخرهم[4]، قالوا: (اللهم بلغ عنا نبينا - وفي لفظ إخواننا - إنا قد لقيناك فرضينا عنك ورضيت عنا) فأخبر جبريل رسول الله e بذلك فقام رسول الله e فحمد الله وأثني عليه فقال: (إنَّ إخْوَانَكُمْ قَدْ قُتِلُوا وَإنَّهُمْ قَالُوا : اللَّهُمَّ بَلِّغْ عَنَّا نَبِيَّنَا إنَّا قَدْ لَقِينَاكَ فَرَضِينَا عَنْكَ وَرَضِيتَ عَنَّا)[5].
    وخلاصة القول مع قول الرسول e « لاَ يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْنِ »
    1- أن الرسول لا يعلم الغيب
    عدم معرفة النبي e للغيب: إن حادثتي بئر معونة والرجيع وغيرهما تدل على أن الرسول e لا يعلم الغيب، كما دلت على ذلك أدلة أخرى منها قوله عز وجل: ]قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاءَ اللهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُّؤْمِنُونَ[[6].فالله عز وجل وحده عالم الغيب، والرسل والملائكة لا يعلمون عن الغيب إلا ما علمهم ربهم عز وجل: ]عَالِمُ الْغَيْبِ فَلاَ يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا[[7].[8]


    ( [1] ) فقه السيرة الشيخ محمد الغزالى ص288 [الروض الأنف 3/ 378] [السيرة النبوية لابن هشام 4/ 137] [دلائل النبوة للبيهقي 3/ 412] أي هم في ذمامي وعهدي وجواري [سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد 6/ 67]

    ( [2] ) رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح مجمع الزوائد [6 /184] أخرجه معمر بن راشد في الجامع حديث رقم 19658، وأخرجه ابن شاهين في الناسخ والمنسوخ حديث رقم 661، وأخرجه ابن الجوزي في الناسخ والمنسوخ حديث رقم 367، وأخرجه القاسم بن سلام الهروي في الأموال للقاسم بن سلام حديث رقم 631، وأخرجه ابن زنجويه في الأموال لابن زنجويه حديث رقم 964، وأخرجه أبو نعيم في دلائل النبوة حديث رقم 440,441. (إسناد ضعيف لأن به موضع إرسال ، وباقي رجاله ثقات)

    ( [3] ) (غشى) الشَّيْء وعَلى الشَّيْء جعل عَلَيْهِ غشاء يُقَال غشى الله على بَصَره وَفُلَانًا الْأَمر جعله يَغْشَاهُ وَفُلَانًا بِالسَّوْطِ أَو السَّيْف ضربه بِهِ شَدِيدا- المعجم الوسيط (2/ 653)

    ( [4] ) فقه السنة للشيخ محمد الغزالي ص 289

    ( [5] ) (صحيح) أخرجه مسلم في صحيحه حديث رقم 3529.

    ( [6] ) سورة الأعراف: 188.

    ( [7] ) سورة الجن: 26

    ( [8] ) السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث (ص: 540)



    2- الله تبارك وتعالى ابتلاهم
    في بئر معونة ويوم أحد ابتلاه المؤمنين لحكمة لا يعلمها إلا الله [1]
    3- فإن أسلموا أسلم معهم
    وفد على النبي (صلى الله عليه وسلم) فلم يسلم وسأله أن يبعث معه رجالا إلى قومه يدعونهم إلى الإسلام فإن أسلموا أسلم معهم فبعث جماعة فأصيبوا ببئر معونة ثم أسلم بعد ذلك .[2]
    4- واستاء من ذلك أبو براء
    واستاء من ذلك أبو براء[3] كراهية الرسول عمل أبي براء ثم قال رسول الله e هذا عمل أبي براء ، قد كنت لهذا كارها متخوفا .
    فبلغ ذلك أبا براء فشق عليه إخفار عامر إياه وما أصاب أصحاب رسول الله e بسببه وجواره[4] شق عليه ذلك وشق عليه ما أصاب أصحاب الرسول الله e بسببه فعند ذلك حمل ربيعة بن أبي براء على "عامر بن الطفيل" أي الذي هو ابن عمه فطعنه بالرمح فوقع في فخذه ووقع عن فرسه وقال إن أنا مت فدمي لعمي يعني أبا براء وإن أعش فسأرى رأي أي وفي لفظ نظرت في أمري[5].
    5- أسلم بعد بئر معونة
    لا يوجد عمر واضح لعمره عندما أسلم وعلى ما يبدو أنه أسلم بعد أحداث بئر معونة، والتي كانت سنة أربع من الهجرة، وفد بعد ذلك مسلما.[6]




    ( [1] ) الفصل في الملل والأهواء والنحل (3/ 91)

    ( [2] ) الرحيق المختوم (ص: 268

    ( [3] ) المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام (10/ 35)

    ( [4] ) الروض الأنف (3/ 378)

    ( [5] ) السيرة الحلبية (3/ 169) دلائل النبوة للبيهقي (3/ 412)1234 تاريخ الإسلام للإمام الذهبي (2/ 238)

    ( [6] ) الإصابة في تمييز الصحابة، اسم المؤلف: أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الوفاة: 852 ، دار النشر : دار الجيل - بيروت - ج 3 ص 600



    ( [1] ) المفصل في الرد على شبهات أعداء الإسلام (13/ 310)

    ( [2] ) السرايا والبعوث النبوية حول المدينة ومكة (ص: 238)
    التعديل الأخير تم بواسطة الناصح ; 25-04-2017 الساعة 12:00 PM

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  3. #53
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-06-2020
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي أخلاقيات بعث بئر معونة

    أخلاقيات بعث بئر معونة
    1- لابد للدعوة من تضحيات : رأينا كيف غدر حلفاء هذيل بأصحاب الرجيع من القُرّاء، الذين أرسلهم النبي e معلمين ومفقهين في غزوة الرجيع، وها هنا "عامر بن الطفيل" يغدر بالسبعين القراء، الذين استنفروا للدعوة إلى الله، والتفقيه في دين الله في مجزرة رهيبة دنيئة، وذلك في يوم بئر معونة. ومدى تضحية الصحابة بحياتهم من أجل نشر هذا الدين.
    2- فزت ورب الكعبة: صاحب الكلمة حرام بن ملحان ( رضي الله عنه ) فعندما اخترق [1]الرمح ظهره حتى خرج من صدره ، إن هذا المشهد يجعل أقسى القلوب وأعظمها تحجرا يتأثر ، ويستصغر نفسه أمام هؤلاء العظماء الذين لا تصفر وجوههم فزعا من الموت ، وإنما يعلوها البشرى والسرور ، وتغشاها السكينه والطمأنينة.
    وهذا النظر البديع الرائع الذي لا يتصوره العقل البشرى المجرد من الإيمان جعل " جبار بن سلمى " وهو الذي طعن "حرام بن ملحان" يتساءل عن قول حرام : فزت ورب الكعبة ، وهذا جبار يحدثنا بنفسه فيقول : إن مما دعاني إلى الإسلام ، أنى طعنت رجلا منهم يؤمئذ برمح بين كتفيه فنظرت إلى سنان الرمح حين خرج في صدره فسمعته يقول : فزت ورب الكعبة ، فقلت في نفسي : ما فاز ؟ ألست قد قتلت الرجل ؟ حتى سألت بعد ذلك عن قوله ، فقوله : للشهادة فقلت : فاز لَعَمْرُ اللَّهِ[2]، فكان سببا لإسلامه [3] ذلك المشهد العظيم والذي لم يعهده المشركون من قبل، جعل قاتله يسلم متعجبا من رَدَّة الفعل التي لم يك أحد من الحاضرين يتوقعها من رجل يلفظ أنفاسه الأخيرة.[4]
    وكان في سرح القراء اثنان لم يشهدا هذه المأساة هما : عمرو بن أمية الضميري " ولم يعرف النبأ المحزن ، إلا من أفواج الطير المتوحشة ، تنطلق نحو المعسكر محمومة حول الجثث الملقات على الرمل الأعفر[5] ، طاعمه مما تستطيع اختطافه بأظافرها ومناقيرها. قالا : والله إن لهذه الطير لشأنا، فأقبلا لينظرا، فإذا القوم في دمائهم، وإذا الخيل التي أصابتهم واقفة فقال الأنصاري لعمرو بن أمية : ماذا ترى : قال عمرو : أرى أن تلحق برسول الله e نقص عليه الخبر. لكن زميله كره هذا الرأي ، وكان له بين من استشهدوا صديق حميم المنذر ، لذلك أجاب "عمرو بن أمية "قائلا : ما كنت لأرغب بنفسي عن موطن قتل فيه المنذر ؟وما كنت لأبقى حتى أقص خبره على الرجال ؟ وهجم على الأعراب يقاتلهم حتى قتل ، وأخذ عمرو أسيرا. أعتقه (عامر بن الطفيل) كبير الغادرين عن رقبة زعم أنها على أمه! [6]ورجع " عمرو " إلى النبي e حاملا معه أنباء المصاب الفادح، مصرع سبعين من أفاضل المسلمين، تذكر نكبتهم الكبيرة بنكبة أُحُدٍ ؛ إلا أن هؤلاء ذهبوا في قتال واضح ؛ وأولئك ذهبوا في غدرة شائنة .
    إن هذه النازلة كشفت بما تخبئه الوثنية في ضميرها من حقد كامن على الإسلام وأهله ، وغل عصف بكل مبادئ الشرف والوفاء ، وأباح لكل قادر أن يلحق الأذى بالمؤمنين متى شاء وكيف شاء ولما كان" عمرو بن أمية "في الطريق "بالقَرْقَرَة "[7] نزل في ظل شجرة، وجاء رجلان من بني كلاب فنزلا معه، فلما ناما فتك بهما عمرو، وهو يرى أنه قد أصاب ثأر أصحابه، وإذا معهما عهد من رسول الله e لم يشعر به، فلما قدم أخبر رسول الله e بما فعل، فقال : ( لقد قتلت قتيلين لأدِيَنَّهما ) ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : [ هذا عمل أبي براء قد كنت لهذا كارها متخوفا ][8]، وانشغل بجمع ديتهما من المسلمين ومن حلفائهم اليهود[9] وهذا موقف رفيع فقد ودى e ذلك الرجلين العامرين الذي قتلهما "عمرو بن أمية الضميري "لكونيهما يحملان عقدا منه e ، ولم يؤاخذوهما بما فعل بعض أفراد قبيلتهم، وهذا يمثل منتهى القمة في الوفاء بالعهود قد كان بإمكان النبي e أن يعتبر عمل عمرو بن أمية جزاء من الانتقام الذي ينبغي أن يواجه به المجرمون المعتدون ، ولكن ما ذنب الأبرياء حتى يؤخذوا بجريرة الإرهابيين من قومهم ؟إن التوجيهات الإسلامية الرفيعة دفعت بالمسلمين ونبيهم e إلى الرقى الأخلاقي الذي لا نظير له في دنيا الناس[10].



    ( [1] ) فقه السيرة للشيخ محمد الغزالى ص289

    ( [2] ) لعمر الله وعمر الله: أحلف ببقاء الله ودوامه. وإذا قلت عمرك الله، فكأنك قلت بتعميرك الله، أي بإقرارك له بالبقاء[الصحاح في اللغة - الجوهري- موافق 2/ 320] وجاء في الحديث النهى عن قول الرجل في القسم : لعمر الله ، لأن المراد بالعمر عمارة البدن بالحياة ، فهو دون البقاء ، وهذا لا يليق به جل شأنه وتعالى علوا كبيرا[تاج العروس من جواهر القاموس 13/ 127]

    ( [3] ) السيرة النبوية للندوي، ص243، 244؛ وابن هشام (3/207).

    ( [4] ) السرايا والبعوث النبوية حول المدينة ومكة [ص 241]

    ( [5] ) العَفْر ظاهر تراب الأرض[معجم مقاييس اللغة 4/ 50]

    ( [6] ) السيرة النبوية لابن هشام 3/206 فقه السيرة للشيخ محمد الغزالى ص289

    ( [7] ) قرقرة:و يقال له: قرقرة الكدر: بضم الكاف. جاء ذكره في فتح خيبر. و القرقرة:قاع قبيل خيبر مما يلي المدينة على ستة أكيال من خيبر يطؤه الطريق، و يشرف عليه من الغرب جبل الصهباء، و هما في سواء الحرة، حرة النار المعروفة اليوم بحرة خيبر.المعالم الأثيرة فى السنة و السيرة، ص: 225

    ( [8] ) أخرجه الطبراني في المعجم الكبير حديث رقم 17264، وأخرجه البيهقي في دلائل النبوة حديث رقم 1264، وأخرجه ابن عبد البر القرطبي في الدرر في اختصار المغازي والسير حديث رقم 39، وأخرجه الطبري في التاريخ حديث رقم 633، وأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق حديث رقم 261). إسناد ضعيف لأن به موضع إرسال ، وباقي رجاله ثقات عدا ابن إسحاق القرشي وهو صدوق مدلس)

    ( [9] ) الرحيق المختوم [ص 268]

    ( [10] ) السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل احداث جـ2 ص201 د/ على محمد الصلابى

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  4. #54
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-06-2020
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    التضحيات
    إن الصحابة قدموا منذ غزوة بدر وأُحُدٍ وبعث الرجيع بئر معونة المثل الأعلى على التضحية بالنفس والنفيس من أجل الدعوى إلى الله وإعلاء كلمته في الأرض لقد استشهد في بدر 14 شهيد وفى أُحُدٍ 71 شهيد وفى حمراء الأسد 2 شهداء وفى الرجيع 10 شهداء وفى بئر معونة 70 شهيدا أي أن القوات المسلحة الإسلامية فقدت 167شهيد منذ بدر إلى بئر معونة وهذا الحجم يمثل 54% من القوات التي حضرت بدر وعددها 305 جندي وتمثل 26% من القوات التي حضرت أُحُدٍ وهى خسارة مفزعة مخيفة إذا ما علمنا أن مجموع القوات الإسلامية الوليدة كلها لم يتجاوز عددها أكثر من ثمانمائة مقاتل. إن هذه الأحداث جعلت الطمع يزيد في التدبير للقضاء على ما تبقى من قوة الإسلام.

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  5. #55
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-06-2020
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    غزوة بنى النضير
    كان يهود بني النضير هم السابقون إلى نقض العهد والغدر بالمسلمين والوعد بالقضاء عليهم ولو عن طريق القوة وسفك الدم والاغتيال أو حتى إعلان الحرب ، شجعهم على ذلك – بالإضافة إلى ما أصيبت به القوات الإسلامية المسلحة من خسائر فادحة في أُحُدٍ والرجيع وبئر المعونة أن النبي القائد e كان يواجه أخطارا خارجية كبيرة.
    استغل يهود بنى النضير الموقف
    1- بعد غزوة أُحُدٍ تجرأ أعراب البادية على المدينة وعلى المسلمين – وجاهر اليهود بسخريتهم من الدين الجديد ووجدوا في الهزيمة التي حاقت بالمسلمين ما جعلهم يثيرون النعرات العرقية ، ويعاملون المسلمين معاملة قاسية مؤكدين على أنهم تابعون لهم ( موالى لهم ) وليسوا أصحاب دين جديد.وهم كاذبون لأنهم عقدوا معاهدة مواطنه مع الرسول عند دخوله المدينة.
    2- بعد غزوة أُحُدٍ وما حاق بالمسلمين فيها اتبع النبي e سياسة الهجوم على القبائل التي تجرأت على الدولة الجديدة فأرسل السرايا لبنى أسد وهُذيل وكانت غزو بن النضير في إطار هذه الغزوات.
    3- يهوديان بلغوا أعداء المسلمين إلى مواطن الضعف في المدينة كما حدث في غزوة السويق بعد غزوة بدر حيث ساعدوا (كفار قريش) في الاعتداء على المدينة .
    4- تغير اليهود بعد مأساة الرجيع وبئر المعونة تجاه المسلمين الذي قتل منهم غدراً ثمانون سفيراً.وهذا شجعهم على أن ينقضوا العهد.
    5- رفضهم مساعدة المسلمين في غزوة أُحُدٍ والمشاركة في دفع دية قتيلين قتلهما "عمرو بن أمية الضمري" خطاء عند رجوعه من بئر معونة لأن القتيلين من بنى عامر حلفاء بن النضير.وهم في حالة دفاع مشترك بينهم .


    النبي في ديار بني النضير
    كما هي عادة النبي e في الوفاء وتنفيذ العهود والمواثيق نصا وروحا لم يترك دم هذين العامريين اللذين قتلا خطأً يذهب هدرا ، فقد قرر بناء ًعلى أصول المعاهدات في مثل هذه الحالة أن يبعث بديتها إلى أهليهما في ديار بني عامر الذين اشتركوا في قتل سبعين من الصحابة وهم في جوار سيدهم "ملاعب الأسنة "[1]وقد شاء الله ( لهذه المناسبة ) أن يحضر النبي e في قلة من أصحابه إلى ديار يهود بني النضير التي تبعد عن المدينة عدة أميال ... جاء إليهم غير مسلح ولا مستعد لحرب ، لأن بينه وبينهم معاهدة عدم اعتداء ، بل معاهدة دفاع مشترك عن المدينة ، لذلك جاء إليهم وهو مطمئن لا يفكر في أنهم سيتجرؤن على إيصال إي شر إليه [2]وكان هؤلاء اليهود يتحينون الفرص ويتصيدون الأوقات المناسبة التي تمكنهم من إغتيال النبي e والتخلص منه شخصيا دونما اللجوء إلى شن حرب سافرة ، لأنهم ؟ أحقر من أن يخوضوا مثل هذه الحرب ضد المسلمين في يثرب ، ولهذا فقد كان وصول الرسول القائد e إلى ديار هؤلاء اليهود منفردا في قلة من أصحابه أكبر فرصة تسنح لهؤلاء اليهود المجرمين لقتل النبي e وقد شرعوا فوراً في اغتنام هذه الفرصة في الحال ، فعندما فاتحهم النبي e بشأن دية العامريين لم يترددوا في إعلان الاستجابة إلى طلبه حيث قالوا " نَعَمْ يَا ابَا الْقَاسِمِ نُعِينُك عَلَى مَا احْبَبْت ، مِمّا اسْتَعَنْت بِنَا عليه " [3]ولقد عقدوا اجتماعا فيما بينهم بمجرد وصول النبي e وبحثوا في هذا الاجتماع موضوع اغتيال النبي e والتخلص منه ، مغتنمين فرصة انفراده بعيداً عن المدينة ، وقد قال قائلهم ومقدم اقتراح القيام بالاغتيال في الحال ، ولا أظنه إلا "حيي بن الأخطب ": إنّكُمْ لَنْ تَجِدُوا الرّجُلَ عَلَى مِثْلِ حَالِهِ هَذِهِ [4]فقد أسندوا مهمة الاغتيال "لعمرو بن جحاش" بأن يصعد إلى أعلى الجدار الذي كان الرسول e يستظل تحته فيلقى عليه صخره تقضى عليه في الحال. إلا أن الله تعالى أخبر نبيه إذ بلغه نبأ هذه المؤامرة الدنيئة قبل تنفيذها بقليل ، فغادر مكانه قبل الشروع في تنفيذ المرحلة الأخيرة من هذه المؤامرة[5] فقام من فوره وغادر المكان قبل إتمام المؤامرة لقتله.
    المحاصرة ثم الجلاء:
    وبعد أن كشف النبي e هذه المؤامرة عاد لتوه إلى المدينة ، ثم وجه إنذارا إلى يهود بني النضير بأن يجلوا عن يثرب ، وأعطاهم مهلة مدتها عشرة أيام ، إذ استدعى الصحابي الشهير "محمد بن مسلمة الأنصاري "[6] وقال له : "اذهب إلى يهود بني النضير وقل لهم: إن رسول الله أرسلني إليكم أن اخرجوا من بلادي، لقد نقضتم العهد الذي جعلت لكم بما هممتم به من الغدر بي، وقد أجّلتكم عشرًا، فمن رئي بعد ذلك ضربت عنقه" [7]وقد رفض اليهود الإنذار النبوي ، وأعلنوا أنهم سيقاومون حتى النهاية ، فضرب النبي e عليهم الحصار فلم يصمدوا ، فبعد مرور حوالي عشرين يوما فقط على محاصرتهم شرعوا في مفاوضة النبي للتسليم ، وقد انتهت المفاوضة بالاتفاق على أن يجلوا يهود بنى النضير عن يثرب جلاءً تاماً ، ولهم أن يحملوا من أموالهم ما يقدرون على حمله ماعدا السلاح ، وقد ضمن النبي القائد لهؤلاء اليهود عند الجلاء سلامة أرواحهم وأموالهم حتى يجتازوا المنطقة الخاضعة لسلطان المسلمين – وفعلاً تم إجلاء هؤلاء اليهود إلى منطقة خيبر ، والقليل منهم ذهب إلى الشام ، للعمل التجاري وأن يهود بنى قريظة حاربوا المسلمين إلى جانب بنى النضير ، إلا أن النبي e نفاهم في الوقت الذي أجلى فيه يهود بني النضير عن المدينة [8] لقد كانوا سعداء إذ إنهم تخلصوا من الموت ، لذا فإن الاحتفال الذي احتفلوا به قبيل مغادرتهم المدينة كان حفلاً لم ير َ أهل المدينة مثيلا له ، وإن الإنسان ليستغرب من ذلة الناس الذين يحتفلون وهم على أعتاب مفارقة موطنهم ومساكنهم ، بدلا من الإحساس بالحزن والأسى .[9]


    ( [1] ) هو: أبو براء عامر بن مالك بن جعفر، المشهور بملاعب الأسنّة. انظر: ابن هشام (2/ 184).
    قال السهيلي: "سمي ملاعب الأسنّة في يوم (سُوبان) وهو يوم كانت فيه وقيعة في أيام جبلة، وهي أيام حرب كانت بين قيس وتميم، وكان سبب تسميته في يوم سوبان ملاعب الأسنة أنَّ أخاه الذي يقال له: فارس قرزل، وهو طفيل بن مالك كان أسلمه في ذلك اليوم، وفر، فقال عامر:فررت وأسلمت ابن أمك عامراً يلاعب أطراف الوشيج المزعزع فسمي ملاعب الأسنة". الروض (3/ 238).[مرويات الإمام الزهري في المغازي 1/ 420]

    ( [2] ) غزوة بني قريظة محمد احمد باشميل ص139

    ( [3] ) سيرة ابن هشام جـ2 صـ190 الاكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله والثلاثة الخلفاء [2 /93] الروض الأنف [3 /386] دلائل النبوة للبيهقي [3 /428] مرويات غزوة بني المصطلق وهي غزوة المريسيع [ص 164] تاريخ الرسل والملوك - تاريخ الطبري [2 /83]

    ( [4] ) سيرة ابن هشام ح2 صـ190 الاكتفاء بما تضمنه من مغازي رسول الله والثلاثة الخلفاء [2 /93] الروض الأنف [3 /386] 1248دلائل النبوة للبيهقي [3 /428] مع المصطفي [ص 267] إمتاع الأسماع بما للنبى من الأحوال والأموال والحفدة والمتاع [8 /359] مناورات الأشقياء لقتل خاتم الأنبياء [ص 43] البداية والنهاية [4 /86]

    ( [5] ) سيرة ابن هشام ح2 ضـ190

    ( [6] ) محمد بْن مسلمة الأَنْصَارِيّ الحارثي، يكنى أَبَا عَبْد الرَّحْمَنِ. ويقال: بل يكنى أَبَا عَبْد اللَّهِ. وهو مُحَمَّد بْن مسلمة [بْن سَلَمَة] بْن خَالِد بن عدي ابن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن الخزرج بْن عَمْرو بْن مَالِك بْن الأوس، حليف لبني عبد الأشهل، شهد بدرا والمشاهد كلها، ومات بالمدينة، ولم يستوطن غيرها، وكانت وفاته بها فِي صفر سنة ثلاث وأربعين. وقيل: سنة ست وأربعين. وقيل: سنة سبع وأربعين، وَهُوَ ابْن سبع وسبعين سنة، وصلى عَلَيْهِ مَرَوَان بْن الحكم، وَهُوَ يومئذ أمير على المدينة. يقال: كَانَ أسمر شديد السمرة، طويلا أصلع ذا جثة. وكان مُحَمَّد بْن مسلمة من فضلاء الصحابة. وهو أحد الذين قتلوا كَعْب بْن الأشرف، واستخلفه رَسُول اللَّهِ eعلى المدينة فِي بعض غزواته. وقيل: استخلفه فِي غزوة قرقرة الكدر، وقيل: إنه استخلفه عام تبوك. واعتزل الفتنة واتخذ سيفا من خشب، وجعله فِي جفن، وذكر أن رَسُول اللَّهِ e أمره بذلك، ولم يشهد الجمل ولا صفين، وأقام بالربذة. يقال: إنه كَانَ لمحمد بْن مسلمة من الولد عشرة ذكور وست بنات. (الاستيعاب في معرفة الأصحاب (3/ 1377) (2344)

    ( [7] ) طبقات ابن سعد ح2 صـ57 القول المبين في سيرة سيد المرسلين [ص 290] سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد [4 /319] السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث [3 /252] حياة محمد e [1 /418] إمتاع الأسماع بما للنبى من الأحوال والأموال والحفدة والمتاع [1 /188] القول المبين في سيرة سيد المرسلين [ص 290]

    ( [8] ) غزوة بني قريظة ص142 – 143 محمد احمد باشميل.

    ( [9] ) السيرة النبوية لابن هشام ح3 ص190 وما بعدها (محمدe النور الخالد . / محمد فتح الله كولن ص90 ص2

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  6. #56
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    383
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-06-2020
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أخلاقيات غزوة بني النضير
    1- إن الرسول ذهب إلى اليهود إيفاءً بتنفيذ العهود والمواثيق.
    2- لم يكن مسلحاً ولا مستعداً لحرب لما بينهم من معاهدة.لأنه يحافظ على العهد الذي يقيمه بينه وبين أعدائه.
    3- صدق النبي معهم في القول وهم حاولوا خداعه محاولين اغتياله والقضاء عليه.
    4- المحاصرة لهم من أجل إعلانهم الحرب على المسلمين ونقضهم العهد وعدم خضوعهم لقرار النبي e.
    5- إلتزام الرسول والمسلمين بعدم المساس بأرواحهم وممتلكاتهم.
    6- لم يمس بني قريظة مع أنهم اشتركوا مع بني النضير بأذى رسول الله e وتركهم برحيلهم مع بني النضير .
    تخريب ممتلكات الأعداء
    لما نزل رسول الله e بجيشه وحاصر بني النضير تحصنوا منه في الحصون ، فأمر رسول الله e بقطع النخل والتحريق فيها ، فنادوه : يا محمد ، قد كنت تنهى عن الفساد ، وتعيبه على من صنعه ، فما بالك تقطع النخل وتحرقه .فأنزل قوله تعالى] مَا قَطَعْتُم مِّن لِّينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ [[1] اللينة النخلة وليخزي الفاسقين قال استنزلوهم من حصونهم قال وأمروا بقطع النخل فحك في صدورهم فقال المسلمون قد قطعنا بعضا وتركنا بعضا فلنسألن رسول الله e هل لنا فيما قطعنا من أجر وهل علينا فيما تركنا من وزر فأنزل الله تعالى ]مَا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا[.يستفاد من أعمال النبي e ما يلي:
    1- أن الأصل هو عدم قطع النخيل أو الشجر وعدم تخريب البناء ، لأن الهدف من الحرب ليس إيذاء الرعية ، ولكن دفع أذى الراعي الظالم وبذلك وردت الآثار.
    2- إنه إذا تبين أن قطع الشجر وهدم البناء توجيه ضرورة حربية لا منحى منها كأن يستتر العدو به ويتخذه وسيلة لإيذاء جيش المؤمنين ، فإنه لا منأى من قطع الأشجار وهدم البناء ، على أنه ضرورة من ضرورات القتال كما فعل النبي e هنا وفى حصن ثقيف.
    3- إن كلام الفقهاء الذين أجازوا الهدم والقلع يجب أن يخرج على أساس هذه الضرورات لا على أساس إيذاء العدو والإفساد المجرد ، فالعدو ليس الشعب إنما العدو هم الذين يحملون السلاح ليقاتلوا.[2]




    ( [1] ) سورة الحشر5

    ( [2] ) خاتم النبيين للشيخ محمد ابو زهرة جـ2 ص265 - 269

    أستغفر الله . . أستغفر الله

  7. #57
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    4,363
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    19-09-2020
    على الساعة
    12:00 AM

    افتراضي

    للرفع...............


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 5 6

أخلاقيات رسول الإسلام في الحرب والسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كتاب جديد أخلاقيات رسول الإسلام في الحرب والسلام
    بواسطة الناصح في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-09-2014, 10:59 AM
  2. أخلاقيات رسول الإسلام في الحرب والسلام
    بواسطة الناصح في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-01-2013, 03:48 PM
  3. أخلاقيات مهنة الطب في الإسلام
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2011, 03:00 AM
  4. عيد حب ونصرة رسول الله عليه الصلاة والسلام
    بواسطة امه مسلمة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-11-2010, 10:17 AM
  5. موقع رسول الله عليه الصلاة والسلام
    بواسطة muad في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-12-2007, 12:44 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أخلاقيات رسول الإسلام في الحرب والسلام

أخلاقيات رسول الإسلام في الحرب والسلام