موضوع وجدته باحد المنتديات النصرانية
ارجو منكم يااخواني الرد بسرعة
اسم الموضوع"مخطوطات الانجيل قبل الاسلام"
قال السيد المسيح:فتشوا الكتب لانكم تظنون ان لكم فيها حياة ابدية وهي التي تشهد لي"
هذا الامر الالهي لنا نحن المسيحين بتفتيش وبحث وفحص بما فيها القران ودراسته..ليس لاننا نظن ان فيها حياة ابدية ولكننا يجب ان نبحث لاننا نريد ان نثبت للاخرين ان جميع الكتب تشهد للسيد المسيح
ويعتمد مؤرخوا التاريخ على وثائق هامة عند الاطلاع على الثوراةوالاناجيل والقران،هذه الوثائق تسمى مخطوطات وعلى قدر قدمها وتنوعها وكثرة اللغات التي كتبت بها يمكن اثبات صحة او كذب هدا الكتاب او غيره وسنبدا
هنا يتساؤل المسلم لما هناك اكثر من طبعة للكتاب المقدس...لايعرف المسلم ان المسيحين لاتجمعهم لغة واحدة بل لغات متعددة لهذا يمكن ان نقول لهم ان الطبعات المختلفة هي مجرد ترجمات مختلفة استجدمت فيها لغات ولهجات مختلفة ولاتختلف طبعة عن اخرى،كل هذه الترجمات ماخودة من النسخة الاصلية وكان قد ترجمها خبراء بكل دقة ممكنة،اذا كان هناك اختلاف في كتابة نص مافهذا لان هناك معان مختلفة التي لم تستطع الكلمات ان تعبر عنها.ولكن المغزى ثابت.وهذا المثال ينطبق على القران،هناك ترجمات كثيرة للقران التي تختلف بعضها عن بعض ويعتمد عليه ممن لا يتكلمون العربية.

ولكن تختلف ترجة القران عن ترجمت الانجيل،هذا الاختلاف يكمن في ان من قاموا بترجمة القران اهملوا المغزى والمضمون.
ان الادعاء بتحريف الانجيل هي فكرة ابتدعها المسلمون لتبرير الاختلافات الكثيرة التي بالقران عندما يقارن بالانجيل وبان الاسلام هو امتداد للديانة المسيحية ولكن تركيب القران نفسه واسماء سورة لايمكن لاي عاقل ان يقول ان القران هو كتاب الهي مشابه في التركيب واسماء وعناوين مقاطعه"السور"للكتب المقدسة الموحى بها اليهودية والمسيحية او حتى يقترب اطلاقا من معاني وسمو الانجيل والثوراة

وقد حذرنا الانجيل من نبؤة غريبة تحذيرا واضحا صريحا ليس فيه اي لبس او شبهة شك،من قوم تميزوا انه على جباههم سمة"الزبيبة" ويؤمنون بكتاب له اسماء صورحيوانات وحشرات.. وهؤلاء القوم سيقتلوننا ويذلولنا وسنصير شهداء لاننا لن نسجد تجاه قبلتهم الوثنية ولن يكون لنا سمتهم على وجوهنا فليتمجد اسم ربنا ياسوع..هللويا..هللويا..هللويا..فقال في رؤيا يوحنا اللاهوتي الاصحاح 19"رايت نفوس الذين قتلوا من اجل شهادة ياسوع ومن اجل كلمة الاله والذين لم يسجدوا للوحش ولا للصورة(سور القران) ولم يقبلوا السمة (الزبيبة)على جباههم. افرحوا واقول لكم ايضا افرحوا ايها الاقباط..لان شهدائكم الذين قتلوا على اسم المسيح وقتلهمقد راهم يوحنا بعين الرؤيا المستقبلية مع الرب يسوع في افراح الملكوت السمائى


يتبع