الرد على ترقيع النصارى وكذبهم بخصوص كون المسبية زوجة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على ترقيع النصارى وكذبهم بخصوص كون المسبية زوجة

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الرد على ترقيع النصارى وكذبهم بخصوص كون المسبية زوجة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,543
    آخر نشاط
    30-09-2022
    على الساعة
    05:08 PM

    افتراضي الرد على ترقيع النصارى وكذبهم بخصوص كون المسبية زوجة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يدندن بعض النصارى متفاخرين بان نظام السرايا و ملك اليمين الموجود في العهد القديم انما زواج بين رجل اسرائيلي و مسبية اممية و انه زواج كاي زواج !!! حتى قال قائلهم في رد له
    اقتباس
    كن السبايا من الحرب يعيشوا بداخل بنى اسرائيل وان شخص اسرائيلى عجبته فتاه يجب ان يتزوجها كما يتزوج اى يهوديه لا يوجد استمتاع والخط يبقى مفتوح
    وكمان لازم تبقى يهوديه واقتنعت باليهوديه عشان يتزوجها
    النقاء والقداسه لا تتغير هذا هو الله الحقيقى تعالوا نشوف المرجع بيقول ايه
    و هذا عين الكذب و التدليس و الدجل و هي كلمات لذر الرماد على العيون لا اقل و لا اكثر

    و الرد على هذا الهراء نقول :
    اولا : نظام الجواري موجود في الكتاب المقدس و الجارية او السرية تختلف تماما عن الزوجة في التشريع اليهودي
    السرية تعتبر في منزلة ادنى من منزلة الزوجة و دخولها في زواج مع سيدها لا يقتضي وجود عقد زواج او ايجاب او قبول او مهر او غير ذلك كما اراد المنصر ان يوحي للاخرين فهي امراة تؤخذ من خلال شرائها من اسواق النخاسة او يكن اسرى حرب ، فزواجها - " ان كنا سنطلق عليه كلمة زواج "- من سيدها ليس كعقد الزواج - و الذي لا يطبق الا مع الحرة - انما هو دخولها في بيت سيدها و تقليم اظافرها و حلق راسها و سوف نرى ذلك بعد قليل .
    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    (( سرية:زوجة شرعية حسب الناموس اليهودي، ولكنها في درجة أقل من درجة سيدة البيت. وقد كان هذا جائزا في نظام تعدد الزوجات، فكانت السراري يؤخذن عادة من العبيد ويشترين بثمن، نظير هاجر (تكوين 16: 2 و 3) وبلهة (تكوين 29:
    29) وسرية جدعون (قضاة 8: 31). وكن أحيانا من الفتيات اللواتي يبعهن آباؤهن، أو من أسيرات الحرب . وقد كان طلاق السرية أسهل من طلاق السيدة، ولكن حقوقها محفوظة بحسب الشريعة الموسوية (خروج 21: 7 - 11 وتثنية 21: 10 - 14).
    ولم يكن الزواج بسراري أجنبيات شرعيا في الناموس اليهودي. ولكن يتضح في العهد الجديد سواء في نصه أم روحه أن الزواج يقتصر على زوجة واحدة لا غير ))
    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...2_S/S_057.html

    نقرا من دائرة المعارف الكتابية في تفسير سرية :
    ((السرية هي الجارية المملوكة و كانت عادة اتخاذ السراري شائعة في ازمنة العهد القديم. فكان القانون في بلاد ما بين النهرين يبيح للزوج ان يعاشر اماءه . و كان للزوج في الدولة الاشورية ان ياخذ له العديدات من السراري علاوة على زوجته الحرة و كن يخضعن للزوجة . و كان لابناء السرية الحق في الميراث. و كانت شريعة حورابي تقضي بان السرية التي تلد اولادا و تسلك سلوكا متعجرفا يمكن معاملتها كامة و لكنها لا تباع ... ))


    و نقرا من الموسوعة اليهودية Jewish Encyclopedia :
    (A concubine recognized among the ancient Hebrews. She enjoyed the same rights in the house as the legitimate wife. Since it was regarded as the highest blessing to have many children, while the greatest curse was childlessness, legitimate wives themselves gave their maids to their husbands to atone, at least in part, for their own barrenness, as in the cases of Sarah and Hagar, Leah and Zilpah, Rachel and Bilhah
    . The concubine commanded the same respect and inviolability as the wife; and it was regarded as the deepest dishonor for the man to whom she belonged if hands were laid upon her. Thus Jacob never forgave his eldest son for violating Bilhah (Gen. xxxv. 22, xlix. 4). According to the story of Gibeah, related in Judges xix., 25,000 warriors of the tribe of Benjamin lost their lives on account of the maltreatment and death of a concubine. Abner, Saul's first general, deserted Ish-bosheth, Saul's son, who had reproached his leader with having had intercourse with Rizpah, the daughter of his royal father's concubine, Aiah (II Sam. iii. 7); and Absalom brought the greatest dishonor upon David by open intercourse with his father's concubines (ib. xvi. 21 et seq.).))
    http://www.jewishencyclopedia.com/ar...85-concubinage

    و السؤال هو هل من الممكن حسب التشريع اليهودي ان تدخل السرية في عقد زواج مع سيدها لمجرد كونها سرية ؟؟؟
    الاجابة : لا طبعا فالسرية لا تدخل في عقد زواج مع سيدها
    نقرا من موسوعة Encyclopedia Judaica :
    ((A concubine may be defined by Jewish laws as a woman dedicating herself to a particular man, with whom she cohabits without *kiddushin (see *Marriage ) or *ketubbah . "What is the difference between wives and concubines? R. Judah said in the name of Rav: Wives have ketubbah and kiddushin, concubines have neither" (Sanh. 21a; Maim. Yad, Melakhim 4:4; Leḥem Mishneh and Radbaz, ad loc.). Not all the scholars adopt this reading, however, and Rashi, for instance, comments: "wives with kiddushin and ketubbah, concubines with kiddushin but without ketubbah" (Comm. to Gen. 25:6; see also Comm. Hagra, EH 26, n. 7). This latter reading is apparently that of the Jerusalem Talmud too (TJ, Ket. 5:2, 29d and Hagra, ibid.; but see Mareh ha-Panim thereto). The majority of the *posekim accept the former reading as the correct one (Radbaz to Yad, Melakhim 4:4; Kesef Mishneh and Leḥem Mishneh, as against the Maggid Mishneh, to Yad, Ishut, 1;4; Radbaz, Resp., vol. 4, no. 225; vol. 7, no. 33; Naḥmanides, commentary to Gen. 19:8; 25:6; Ralbag to Judg. 19:1; Rashba, Resp., vol. 4, no. 314). Hence a concubine is to be distinguished both, on the one hand from a married woman, i.e., by ḥuppah ("marriage ceremony"), kiddushin, and ketubbah, and on the other from a woman who does not dedicate herself to one particular man exclusively, but who prostitutes herself; i.e., the harlot (Hassagot Rabad to Ishut 1:4 and see also Rema to EH 26:1).))
    https://www.jewishvirtuallibrary.org/concubine

    اخر نقطة هذه كانت لبيان جهل بعض المنصرين في ادعائهم ان ملك اليمين يعتبر زنا !!!

    نقرا من موسوعة Jewish Encyclopedia
    ((According to the Babylonian Talmud (Sanh. 21a), the difference between a concubine and a legitimate wife was that the latter received a Ketubah and her marriage was preceded by a formal betrothal ("ḳiddushin"), which was not the case with the former (comp. Rashi on Gen. xxv. 6, and Naḥmanides ad loc.). According to R. Judah (Yer. Ket. v. 29d), however, the concubine also received a ketubah, but without the aliment pertaining to it.))
    http://www.jewishencyclopedia.com/ar...85-concubinage

    نقرا من تلمود سنهدرين 21 a:
    ((The Gemara challenges the notion that David had only this limited number of wives. But isn’t it written: “And David took more concubines and wives in Jerusalem after he came from Hebron” (II Samuel 5:13). The Gemara responds: All of these were to complete the tally of eighteen and no more. The Gemara asks about this verse: What is the meaning of “wives” and what is the meaning of “concubines” in that verse? Rav Yehuda says that Rav says: Wives receive a marriage contract and betrothal; concubines are taken without a marriage contract and without betrothal.))

    كلام واضح و صريح لا يحتاج الى ترقيع السرية لا تدخل في عقد زواج و لا في اجراءات الخطوبة و هذا ينطبق ايضا على اسيرة الحرب كما يصرح التلمود من نفس المصدر
    ((Rav Yehuda says that Rav says: David had four hundred children in his army, and all of them were sons of beautiful women taken captive from their gentile homes during war (see Deuteronomy 21:10–14). And they grew their hair in a gentile hairstyle, and they all sat in carriages [bikronot] of gold. And they walked at the head of the troops, and they were the strong-arm enforcers of the house of David, on whose loyalty David’s monarchy relied. And Rav Yehuda says that Rav says:
    David’s daughter Tamar was the daughter of a beautiful woman taken captive in war and was born before her mother converted. Therefore, Tamar was not considered the daughter of David according to halakha. The proof of this is in what she said to Amnon, son of David, as it is stated: “Now, therefore, speak, please, to the king, for he will not withhold me from you” (II Samuel 13:13). And if it enters your mind to say that she was the daughter of a woman David married, would David have permitted Amnon’s sister to him as a wife? Rather, learn from this verse that she was the daughter of a beautiful woman who converted after Tamar was born, so halakhically Tamar was not a daughter of David .))
    https://www.sefaria.org/Sanhedrin.21...h=all&lang2=en

    اذا سبايا الحرب في التشريع اليهودي يصبحن سرايا عند بني اسرائيل و يحق للسيد ان يجامع سريته تماما كما يجامع زوجته الا انها لا تعتبر زوجة و لكنها سرية و ليس في الامر ضرورة الى عقد زواج او حتى الى ان تعتنق المسبية اليهودية كما ادعى المنصر بل ان ام تامار بنت داود كانت سبية حرب اولدت لداود تامار قبل ان تصبح يهودية
    و ما ينسف اي ادعاء للمنصرين هو ان التلمود في تفسيره اقتبس نص التثنية 31 (وسنرجع اليه بعد قليل لما فيه من كوارث ) :
    (( 10 «إِذَا خَرَجْتَ لِمُحَارَبَةِ أَعْدَائِكَ وَدَفَعَهُمُ الرَّبُّ إِلهُكَ إِلَى يَدِكَ، وَسَبَيْتَ مِنْهُمْ سَبْيًا،
    11 وَرَأَيْتَ فِي السَّبْيِ امْرَأَةً جَمِيلَةَ الصُّورَةِ، وَالْتَصَقْتَ بِهَا وَاتَّخَذْتَهَا لَكَ زَوْجَةً،
    12 فَحِينَ تُدْخِلُهَا إِلَى بَيْتِكَ تَحْلِقُ رَأْسَهَا وَتُقَلِّمُ أَظْفَارَهَا
    13 وَتَنْزِعُ ثِيَابَ سَبْيِهَا عَنْهَا، وَتَقْعُدُ فِي بَيْتِكَ وَتَبْكِي أَبَاهَا وَأُمَّهَا شَهْرًا مِنَ الزَّمَانِ، ثُمَّ بَعْدَ ذلِكَ تَدْخُلُ عَلَيْهَا وَتَتَزَوَّجُ بِهَا، فَتَكُونُ لَكَ زَوْجَةً.
    14 وَإِنْ لَمْ تُسَرَّ بِهَا فَأَطْلِقْهَا لِنَفْسِهَا. لاَ تَبِعْهَا بَيْعًا بِفِضَّةٍ، وَلاَ تَسْتَرِقَّهَا مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ قَدْ أَذْلَلْتَهَا. ))

    وقد حاول مفسرو اليوم ترقيع ما نشاهده بان هذا "زواج برضا " و ان حلق الراس علامة على التحول لليهودية !!!! و لكن التلمود و تفاسير اليهود فضحت هذه الكذبة و علمنا بعد ذلك ان الامر ليس فيه عقد زواج و لا يشترط فيه ان تتحول المسبية الى اليهودية !!
    و امعانا في فضح تدليسات و دجل المنصرين و ترقيعاتهم نضع لكم تفسير الراباي راشي لسفر التثنية 21 لنعلم السبب الحقيقي الذي شرع فيه النص حلق شعر المسبية و تركها شهرا لتبكي اهلها

    نقرا من تفسير الراباي راشي :
    (( and let her nails grow: Heb. וְעָשְׂתָה אֶת-צִפָּרְנֶיהָ. She must let them grow, so that she should becomes repulsive [to her captor, to induce him to change his mind about marrying her]. — [Sifrei 21:7, Yev. 48a] And she shall remove the garment of her captivity: [so that she should not be attractive to her captor,] for they are pretty [clothes], because gentile women adorn themselves during wartime, in order to seduce others [namely, the enemy] to have relations with them. — [Sifrei 21:8]
    and stay in your house: In the house he uses. Upon entering, he will stumble upon her, and upon leaving, he will stumble upon her, see her weeping and see her unsightly appearance-all this, so that she should become despicable to him. — [Sifrei 21: 9] and weep for her father and her mother: Why is all this necessary? So that an Israelite woman [i.e., this man’s Jewish wife] should be happy, and this [gentile captive woman] should be grief-stricken, an Israelite woman should be dressed up, and this one should make herself repulsive . — [Sifrei 21:11]))
    https://www.chabad.org/library/bible...showrashi/true

    اذا السبب الحقيقي لحلق شعر راس المسبية و ترك اظافرها تطول ليس هو لاعتناقها اليهودية كما يدعي المرقعون و انما هو لجعل المسبية الاممية قبيحة المنظر حزينة المشاعر امام السيدة الاسرائيلية الجميلة المنظر و التي يجب ان تظل سعيد على عكس تلك الاممية !!!!!
    و هذا هو السبب الذي جعل بعض المنصرين يتحاشون اقتباس الاعداد من سفر التثنية 21 !

    و نحن هنا نسال : لماذا فصل الكتاب المقدس بين سراري الانبياء و بين زوجاتهم حينما ذكرهن ؟؟؟؟
    نقرا من سفر الملوك الاول الاصحاح 11 عن سليمان :
    ((3 و كانت له سبع مئة من النساء السيدات و ثلاث مئة من السراري فامالت نساؤه قلبه ))

    و نقرا من سفر صموئيل الثاني الاصحاح الخامس :

    (( 12 و علم داود ان الرب قد اثبته ملكا على اسرائيل و انه قد رفع ملكه من اجل شعبه اسرائيل
    13 و اخذ داود ايضا سراري و نساء من اورشليم بعد مجيئه من حبرون فولد ايضا لداود بنون و بنات ))

    و نقرا من سفر القضاة الاصحاح 8 :
    (( 30 وَكَانَ لِجِدْعُونَ سَبْعُونَ وَلَدًا خَارِجُونَ مِنْ صُلْبِهِ، لأَنَّهُ كَانَتْ لَهُ نِسَاءٌ كَثِيرَاتٌ.
    31وَسُرِّيَّتُهُ الَّتِي فِي شَكِيمَ وَلَدَتْ لَهُ هِيَ أَيْضًا ابْنًا فَسَمَّاهُ أَبِيمَالِكَ. ))

    و نقرا من سفر التكوين 35:
    ((23 بَنُو لَيْئَةَ: رَأُوبَيْنُ بِكْرُ يَعْقُوبَ، وَشِمْعُونُ وَلاَوِي وَيَهُوذَا وَيَسَّاكَرُ وَزَبُولُونُ.
    24 وَابْنَا رَاحِيلَ: يُوسُفُ وَبَنْيَامِينُ.
    25 وَابْنَا بِلْهَةَ جَارِيَةِ رَاحِيل : دَانُ وَنَفْتَالِي.
    26 وَابْنَا زِلْفَةَ جَارِيَةِ لَيْئَةَ : جَادُ وَأَشِيرُ. هؤُلاَءِ بَنُو يَعْقُوبَ الَّذِينَ وُلِدُوا لَهُ فِي فَدَّانِ أَرَامَ. ))

    و نقرا من سفر التكوين الاصحاح 36 :
    (( 9 وَهذِهِ مَوَالِيدُ عِيسُو أَبِي أَدُومَ فِي جَبَلِ سَعِيرَ.
    10 هذِهِ أَسْمَاءُ بَنِ عِيسُو: أَلِيفَازُ ابْنُ عَدَا امْرَأَةِ عِيسُو، وَرَعُوئِيلُ ابْنُ بَسْمَةَ امْرَأَةِ عِيسُو.
    11 وَكَانَ بَنُو أَلِيفَازَ: تَيْمَانَ وَأَوْمَارَ وَصَفْوًا وَجَعْثَامَ وَقَنَازَ.
    12 وَكَانَتْ تِمْنَاعُ سُرِّيَّةً لأَلِيفَازَ بْنِ عِيسُو، فَوَلَدَتْ لأَلِيفَازَ عَمَالِيقَ. هؤُلاَءِ بَنُو عَدَا امْرَأَةِ عِيسُو ))

    ثانيا : اجبار المسبية على المضاجعة !
    نقرا من سفر التثنية 21 من الترجمة العربية المشتركة :
    ((10إذا خَرَجتُم لِمُحاربةِ أعدائِكُم، فأسلَمَهُمُ الرّبُّ إلهُكُم إلى أيديكُم فسَبَيتُم مِنهُم سَبْيا،
    11ورأى أحدُكُم في السَّبْـي ا‏مرَأةً جميلَةَ المَنظَرِ فتَعَلَّقَ بِها قلبُهُ وتزَوَّجَها
    12فحينَ يُدخِلُها بَيتَهُ يَحلِقُ رَأسَها ويُقَلِّمُ أظفارَها
    13وينزِعُ ثيابَ سَبْيِها عَنها، وتُقيمُ في بَيتِه تبكي أباها وأمَّها شهرا، وبَعدَ ذلِكَ يدخُلُ علَيها ويكونُ لها زَوجا، وهي تكونُ لَه زوجَةً‌.
    14وإنْ أرادَ مِنْ بَعدُ أنْ لا يحتَفِظَ بِها، فعلَيهِ أنْ يُطْلِقَها حُرَّةً ولا يَبـيعَها بِمالٍ ولا يستَعبِدَها،
    لأنَّهُ أجبَرَها على مُضاجَعَتِهِ.))

    اسئلة نطرحها لكل مرقع :
    1. لماذا استعمل النص عبارة " يطلقها حرة " مع انه من المفترض انها اصبحت حرة لما تزوجها ؟؟؟
    2. كيف يجبرها على ان تضاجعه ان كانت زوجته ؟؟؟ اليس المنصر يحاول ايهامنا بان هذا زواج طبيعي بنقاء و قداسة وروحية ووو.... الخ من الكلام الترقيعي ؟؟؟
    3. ان اراد ان يحتفظ بها فهل يحق له ان يستمر على اجبارها على المضاجعة ؟؟؟؟

    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 13-08-2022 الساعة 02:51 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الرد على ترقيع النصارى وكذبهم بخصوص كون المسبية زوجة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على ترقيع النصارى المستميت حول قصة المراة الكنعانية
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-02-2021, 10:29 PM
  2. نموذج واحد من ترقيع النصارى لتناقضات الكتاب المقدس : (ميكال بنت شاول) و الرد عليهم
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-10-2019, 12:05 AM
  3. الرد على غباء النصارى بخصوص شبهة يا اخت هارون
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 30-10-2018, 07:04 PM
  4. الرد على جهل النصارى بخصوص حديث و ان زنى و ان سرق
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-06-2018, 03:48 AM
  5. الرد على غباء النصارى بخصوص شبهة يا اخت هارون
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-02-2014, 10:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على ترقيع النصارى وكذبهم بخصوص كون المسبية زوجة

الرد على ترقيع النصارى وكذبهم بخصوص كون المسبية زوجة