الرد على الحبر موسى بن ميمون في انكاره النبوءات المتعلقة بنبينا عليه الصلاة و السلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على الحبر موسى بن ميمون في انكاره النبوءات المتعلقة بنبينا عليه الصلاة و السلام

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الرد على الحبر موسى بن ميمون في انكاره النبوءات المتعلقة بنبينا عليه الصلاة و السلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,475
    آخر نشاط
    02-05-2022
    على الساعة
    05:54 AM

    افتراضي الرد على الحبر موسى بن ميمون في انكاره النبوءات المتعلقة بنبينا عليه الصلاة و السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كتب الحبر المعروف موسى بن ميمون - و الذي عاش في القرن السادس الهجري- رسالة الى يهود اليمن يوصيهم بالتمسك باليهودية و مقاومة ما سماه باشكال الاضطهاد الديني من امة الاسماعيليين على اليهود . و كانت الرسالة ردة فعل على ما مارسته بعض ائمة الزيدية في اليمن ضد اليهود هنالك من اجبار على التحول الى الاسلام و نبذ اليهودية و كذلك كانت تمثل ايضا محاولة للرد على اسلام قسم من اليهود طواعية و دوافعهم لذلك .
    وقد ركز بن ميمون في رسالته اثناء الحديث عن الاسلام على الرد على بعض المواضع في التوراة و التي يستشهد بها المسلمون على انها نبوءة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم . وقد رد عليها موسى بن ميمون بحجج لا يراها العاقل الا سقيمة غير متناسبة مع واقع السياق و احداث التوراة . وسنقوم باذن الله بسرد كلامه ( نقلا عن الترجمة الانجليزية لرسالته) و الرد عليه و سنقوم بذكر اعتراضاته و الرد عليها ايضا .

    الاعتراض الاول : انكاره علينا قولنا بتحريف التوراة ومحو اسم النبي صلى الله عليه وسلم منها .

    يقول موسى بن ميمون في رسالته الى اهل اليمن الفصل السابع :
    (( Their purpose in citing these verses is to win favor in the eyes of the Gentiles by demonstrating that they believe the statement of the Koran that Mohammed was mentioned in the Torah. But the Muslims themselves put no faith in their own arguments, they neither accept nor cite them, because they are manifestly so fallacious. Inasmuch as the Muslims could not find a single proof in the entire Bible nor a reference or possible allusion to their prophet which they could utilize, they were compelled to accuse us saying, "You have altered the text of the Torah, and expunged every trace of the name of Mohammed therefrom." They could find nothing stronger than this ignominious argument the falsity of which is easily demonstrated to one and all by the following facts. First, Scripture was translated into Syriac, Greek, Persian and Latin hundreds of years before the appearance of Mohammed. Secondly, there is a uniform tradition as to the text of the Bible both in the East and the West, with the result that no differences in the text exist at all, not even in the vocalization, for they are all correct. Nor do any differences effecting the meaning exist. The motive for their accusation lies therefore, in the absence of any allusion to Mohammed in the Torah. ))

    الرد :

    اولا : قولنا بالتحريف لا يعني التبديل الكامل لجميع التوراة بل قد يبقى منها بعض الحق او كثير منه بلا شك كقصة شق موسى عليه الصلاة و السلام للبحر و اكل ادم عليه الصلاة و السلام و حواء عليها السلام من الشجرة و بلع الحوت ليونس عليه الصلاة و السلام .
    نقرا من الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح الجزء الثاني :
    ((وَمِنْ حُجَّةِ الْجُمْهُورِ الَّذِينَ يَمْنَعُونَ أَنْ تَكُونَ جَمِيعَ أَلْفَاظِ هَذِهِ الْكُتُبِ الْمُتَقَدِّمَةِ الْمَوْجُودَةِ عِنْدَ أَهْلِ الْكِتَابِ مُنَزَّلَةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لَمْ يَقَعْ فِيهَا تَبْدِيلٌ، وَيَقُولُونَ أَنَّهُ وَقَعَ التَّبْدِيلُ فِي بَعْضِ أَلْفَاظِهَا وَيَقُولُونَ أَنَّهُ لَمْ يُعْلَمْ أَنَّ أَلْفَاظَهَا مُنَزَّلَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ فَلَا يَجُوزُ أَنْ يُحْتَجَّ بِمَا فِيهَا مِنَ الْأَلْفَاظِ فِي مُعَارَضَةِ مَا عُلِمَ ثُبُوتُهُ أَنَّهُمْ قَالُوا: التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ الْمَوْجُودَةُ الْيَوْمَ بِيَدِ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمْ تَتَوَاتَرْ عَنْ مُوسَى وَعِيسَى - عَلَيْهِمَا السَّلَامُ - أَمَّا التَّوْرَاةُ، فَإِنَّ نَقْلَهَا انْقَطَعَ لَمَّا خُرِّبَ بَيْتُ الْمَقْدِسِ أَوَّلًا، وَأَجْلَى مِنْهُ بَنُو إِسْرَائِيلَ، ثُمَّ ذَكَرُوا أَنَّ الَّذِي أَمْلَاهَا عَلَيْهِمْ بَعْدَ ذَلِكَ شَخْصٌ وَاحِدٌ يُقَالُ لَهُ عِزْرَا وَزَعَمُوا أَنَّهُ نَبِيٌّ))

    ثانيا : احتجاجه بوجود المخطوطات اليونانية و السريانية و الفارسية و اللاتينية بمئات السنين كدليل على دفع تهمة التحريف ليحاول ايهامنا بان التوراة تواترت بين جميع اليهود قبل النبي صلى الله عليه وسلم هو نوع من الخداع لعدة ادلة :

    1. ان نص العهد القديم عندكم انما يعتمد بالاساس على ما قام به جماعة الماسوريين ( بين القرنين السادس و العاشر) اذ قامو بوضع النقاط و الحركات على الحروف و الكلمات العبرية ثم احرقوا بقية المخطوطات فاين وجه الحجة عندكم في الاعتماد على المخطوطات اليونانية و اللاتينية و الفارسية قبل زمن النبي عليه الصلاة و السلام و انتم لا تقدمونها اصلا على الماسورية .
    نقرا من الموسوعة البريطانية :
    ((Masoretic text, (from Hebrew masoreth, “tradition”), traditional Hebrew text of the Jewish Bible, meticulously assembled and codified, and supplied with diacritical marks to enable correct pronunciation. This monumental work was begun around the 6th century AD and completed in the 10th by scholars at Talmudic academies in Babylonia and Palestine, in an effort to reproduce, as far as possible, the original text of the Hebrew Old Testament. Their intention was not to interpret the meaning of the Scriptures but to transmit to future generations the authentic Word of God. To this end they gathered manuscripts and whatever oral traditions were available to them.
    The Masoretic text that resulted from their work shows that every word and every letter was checked with care. In Hebrew or Aramaic, they called attention to strange spellings and unusual grammar and noted discrepancies in various texts. Since texts traditionally omitted vowels in writing, the Masoretes introduced vowel signs to guarantee correct pronunciation. Among the various systems of vocalization that were invented, the one fashioned in the city of Tiberias, Galilee, eventually gained ascendancy. In addition, signs for stress and pause were added to the text to facilitate public reading of the Scriptures in the synagogue.))
    https://www.britannica.com/topic/Masoretic-text

    ونقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    ((2 - نص الكتاب المقدس أوحى الله بكلمته إلى أنبياء ورسل نطقوا بها حسب اصطلاح اللغات البشرية. فكان الكاتب الملهم إما أن يكتب بنفسه ما بوحي به إليه وإما أن يمليه على كاتب يكتبه له. إلا أنه لم يصل إلينا بعد شئ من النسخ الأصلية التي كتبها هؤلاء الملهمون أو كتابهم. وكل ما وصل إلينا ونسخ مأخوذة عن ذلك الأصل. ومع أن النساخ قد اعتنوا بهذه النسخ اعتناء عظيما فقد كان لا بد من تسرب بعض السهوات الاملائية الطفيفة جدا إليها، ولكن هذه لا تغير مطلقا في الوحي الإلهي الموجود في هذه النسخ.
    (1) والعهد القديم العبراني الموجود بين أيدينا مأخوذ عن النسخة الماسورية التي أعدتها جماعة من علماء اليهود في طبرية من القرن السادس إلى الثاني عشر للميلاد. وقد وضع هؤلاء المعلمون الشكل على الكلمات بواسطة النقط وعملوا للنص تفسيرا يسمى " المسورة " أي التقليد يتضمن كل ما يتعلق بصحة ذلك النص. وكانت العبرانية تكتب قبل ذلك بدون شكل أو حركات فثبتت تلك الحركات الألفاظ ووحدت قراءتها. وقد دون الماسوريون الإصلاحات التي ارتأوها على النص وجعلوا في الحاشية تاركين للعلماء الخيار في قبولها أو رفضها بعد البحث والتدقيق. ))
    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic..._الكتاب_المقدس

    ثانيا :
    الاختلافات ما بين النسخة السامرية و النسخة العبرية و كذلك بين النسخة العبرية و النسخة السبعينية


    وذلك مختلف عما عندهم فلم تنزل التوراة على سبعة احرف كما هو عندنا في القران فمسالة تعدد القراءات في التوراة هو دليل التحريف بلا ادنى شك
    نقرا من كتاب التوراة السامرية مع مقارنة بالتوراة العبرية الصفحة 347 :
    (( الاصحاح الاول
    في الاية الثانية في السامرية : ((ورياح الله هابة على وجه الماء )) وفي ترجمة تالبروتستانت 1970 في مصر و ترجمة الاباء اليسوعيين ((الكاثوليك)) سنة 1968 في بيروت هكذا ((روح الله))))

    و من نفس المصدر نقرا من الصفحة 348
    (( الاصحاح الثالث
    (2) في الاية الخامسة في العبرانية ((تكونان كالله عارفين الخير و الشر )) و في السامرية ((تصيران كالملائكة عارفي الخير و الشر ))

    و من نفس المصدر نقرا من الصفحة 349
    (( الاصحاح الخامس
    الاية الثامنة عشر و ما بعدها في العبرانية عاش يارد مائة و اثنين و ستين سنة وولد اخنوخ و عاش يارد بعدما ولد اخنوخ ثمان مئة سنة وولد بنين و بنات فكانت كل ايام يارد تسع مائة و اثنتين و ستين سنة و مات
    و في السامرية (( و عاش يرد اثنتين و ستين سنة واولد حنوك و عاش يرد بعد ايلاده حنوك خمس و ثمانين سنة وسبع مئة سنة و اولد بنين وبنات و كانت كل ايام يرد سبعا و اربعين سنة وثمان مئة سنة و مات ))

    و من نفس المصدر نقرا من الصفحة 392 :
    (( الاصحاح السابع و العشرون
    (1) الاية الرابعة في العبرانية ((حين تعبرون الاردن تقيمون هذه الحجارة التي انا اوصيكم بها اليوم في جبل عيبال و تكلسها بالكلس )) و في السامرية (( يكون عند عبوركم الاردن تقيمون الحجارة هذه التي انا موصيكم اليوم في جبل جرزيم و تشيدها بشيد))




    و نضرب مثالا على الاختلاف بين السبعينية و بين النص العبري
    نقرا من النسخة العبرية لسفر التكوين الاصحاح 47:
    ((31 فَقَالَ: «احْلِفْ لِي». فَحَلَفَ لَهُ. فَسَجَدَ إِسْرَائِيلُ عَلَى رَأْسِ السَّرِيرِ.))

    بينما النسخة السبعينية لا تقول راس السرير بل راس العصا!!!
    نقرا من تفسير ادم كلارك لسفر التكوين الاصحاح 47 :
    ((This seems to be the simple meaning, which the text unconnected with any religious system or prejudice, naturally proposes. But because שחה shachah, signifies not only to bow but to worship, because acts of religious worship were performed by bowing or prostration, and because מטה mittah, a bed, by the change of the points, only becomes matteh, a staff, in which sense the Septuagint took it, translating the original words thus: Και προσεκυνησεν Ισραηλ επι το ακρον της ῥαβδου αυτου, and Israel worshipped upon the top of his staff, which the writer of the Epistle to the Hebrews, Heb 11:21, quotes literatim; therefore some have supposed that Jacob certainly had a carved image on the head or top of his staff, to which he paid a species of adoration; or that he bowed himself to the staff or scepter of Joseph, thus fulfilling the prophetic import of his son's dreams! The sense of the Hebrew text is given above. If the reader prefers the sense of the Septuagint and the Epistle to the Hebrews, the meaning is, that Jacob, through feebleness, supported himself with a staff, and that, when he got the requisite assurance from Joseph that his dead body should be carried to Canaan, leaning on his staff be bowed his head in adoration to God, who had supported him all his life long, and hitherto fulfilled all his promises.))

    و سبب هذا الاختلاف هو التشابه الكبير بين عبارتي سرير و عصا بالعبرية و لا يميز بينهما الا بالتنقيط اثناء القراءة فان الماسوريين لما نقطوا التوراة في القرن السابع و الثامن نقطوها على اساس انها سرير بينما القراءة الاقدم تدعم قراءة السبعينية

    و من شواهد ذلك ان مؤلفس الرسالة الى العبرانيين اقتبس النص كالاتي :
    نقرا من الرسالة الى العبرانيين الاصحاح 11:
    ((21 بِالإِيمَانِ يَعْقُوبُ عِنْدَ مَوْتِهِ بَارَكَ كُلَّ وَاحِدٍ مِنِ ابْنَيْ يُوسُفَ، وَسَجَدَ عَلَى رَأْسِ عَصَاهُ.))

    ثالثا :
    تاخر مخطوطات العهد القديم و عدم وجود اسانيد توثق النقل الشفهي للتوراة .ادعاء تطابق المكتوب حاليا مع ما كتب سابقا بناءا على التواتر يلزمه الدليل و لا يقوم الدليل الا على احدى طريقين :
    الطريق الاول : مخطوطات ترجع الى زمن موسى عليه الصلاة و السلام و هو ما لا تملكونه بل ان اقدم مخطوطة لكم هي مخطوطات قمران و بعضها يعود الى القرن الثالث قبل الميلاد و هذا اقصاه بينما الاغلبية تعود للقرن الثاني و الاول قبل الميلاد .
    نقرا من قاموس الكتاب المقدس :
    (( 1 - المخطوطات التي جاءت من وادي قمران، وأول هذه المخطوطات هو ما اكتشف عام 1947، وربما رجع بعض هذه المخطوطات إلى القرن الثالث قبل الميلاد وهي لذلك تعد أقدم دليل حسي لدينا لنص العهد القديم. ولكن معظم هذه المخطوطات يرجع إلى القرن الأول قبل الميلاد أو القرن الأول بعد الميلاد. وقد اكتشفت من بين لفائف وادي قمران ومخطوطاته أجزاء من كل سفر من أسفار العهد القديم فيما عدا سفر أستير وأطول المخطوطات التي اكتشفت هناك تحتوي على سفر إشعياء.
    وتؤيد أدراج وادي قمران النص الذي بين أيدينا على وجه الاجمال. ولكنها في بعض المواضع أقرب إلى النص الأصلي من النص الذي بين أيدينا كما يتضح ذلك جليا لدى الدرس والمقارنة.))

    https://st-takla.org/Full-Free-Copti...4_M/M_079.html

    و لكن الاعجب من هذا اننا قد وجدنا هذه المخطوطة ما يوافق السبعيني احيانا على العبري و احيانا العكس !!!
    نقرا من كتاب مخطوطات البحر الميت و جماعة قمران الصفحة 48 -49 لاسد رستم :
    (( و مما يلفت النظر و يثلج الصدر و لا سيما صدر القديس الفيلسوف يوستينوس النابلسي عثور المنقبين على مقاطع من نصوص الاسفار الخمسة تؤيد يوستينوس الشهير في محاورته مع تريفون اليهودي في منتصف القرن الثاني بعد الميلاد. فقد عثر المنقبون في كهف قمران الرابع على نص من سفر الخروج يقرب كثيرا من النص السبعيني. فالنفوس الخارجة من صلب يعقوب في مصر في هذا النص خمس و سبعون لا سبعون فقط كما في توراة اليهود ((المسورة)) .و هي خمس و سبعون في خطب اسطافانوس الشهيد الاول ( اعمال 7: 14) و ما لا نجده من نشيد موسى في العدد الثالث و الاربعين من الفصل الثاني و الثلاثين من سفر تثنية الاشتراع مما جاء في النص السبعيني نجد معظمه في نص من نصوص التثنية الذي وجد في كهف قمران الرابع ))



    و هنا تكمن مشكلة كبيرة و خطيرة ان مخطوطات قمران تقوم احيانا بترجيح قراءة على اخرى فاحيانا تقوم بتاكيد قراءة الاغلبية (مثال : تطابق قمران مع السبعينية و الماسورية على السامرية) الا انها احيانا و في بعض القراءات تقوم بمخالفة نص الاغلبية (مثال : تطابق قمران مع السبعينية على الماسورية و السامرية )
    فما الحل و اي قراءة نرجح و ما هو المعيار لذلك ؟؟؟؟

    الجواب : التخمين !!! نعم كان الحل الوحيد هو التخمين مع ابقاء احتمالية كون القراءة المرجحة خاطئة !!! مما يعني انه لا يمكننا باي حال من الاحوال التصريح بان النص قد حفظ من التحريف !!!

    نقرا ما قاله دانيال والاس الصفحة THE MAJORITY!TEXT THEORY: HISTORY, METHODS AND CRITIQUE 203- 204:
    ((It is demonstrable that the OT text does not meet the criteria of preservation by majority rule—nor, in fact, of preservation at all in some places. A number of readings that only occur in versions or are found only in one or two early Qumran MSS have indisputable claim to authenticity over against the errant majority.114 Moreover in many places all the extant witnesses are so corrupt that conjectural emendation has to be employed
    .11 Significantly, many (but not all) such conjectures have been vindicated by the discovery of the Dead Sea scrolls.116
    Hence because of the necessity of conjectural emendation the doctrine of preservation is inapplicable for the OT
    —a fact that, ironically, illustrates even more boldly the illegitimacy of the proof texts used for this doctrine, for they all refer to the OT. (5) ))
    https://www.etsjets.org/files/JETS-P...15_Wallace.pdf

    و نحن هنا امام احتمالين :
    1. ان تكون نصوص قمران هي النص الاقدم و بالتالي يسقط دعوى حفظ نص العهد القديم من التحريف
    2. ان تكون نصوص قمران ممثلة لفرقة مهرطقة زاغت عن اليهودية (كما ذهب البعض) الا ان هذا لا يساعد و ذلك لافتقاد نص رسمي لليهود متمثلة في مخطوطة تعود الى تلك الفترة يمكن مقابلتها به .

    الطريق الثاني : اسانيد توثق التراث الشفهي بحيث نعلم علماء طبقة كل جيل الذين نقلوا لنا التوراة و مدى ضبطهم و موثوقيتهم في الكتابة و الحفظ و هذا ما لا يملكونه .
    فان غاب الطريق الاول و الطريق الثاني و هو ما وقع بطل اذا القول بحفظ التوراة لاسيما مع وجود الاختلافات بين السامرية و العبرية الماسورية و السبعينية و ما ذكرناه عن مخطوطات قمران و مسالة اعتمادهم على التخمين لترجيح بعض القراءات على الاخرى !!!

    ثالثا : ان هذا التواتر المزعوم في احسن احواله لا يتعدى زمن عزرا الكاهن فهم مجمعون على انها لم تتواتر قبل عزرا الكاهن .
    نقرا من الموسوعة اليهودية :
    (( Ezra was worthy of being the vehicle of the Law, had it not been already given through Moses (Sanh.21b). It was forgotten, but Ezra restored it (Suk. 20a)
    . But for its sins, Israel in the time of Ezra would have witnessed miracles as in the time of Joshua (Ber. 4a). Ezra was the disciple of Baruch ben Neriah (Cant. R.); his studies prevented him from joining the first party returning to Jerusalem in the reign of Cyrus, the study of the Law being of greater importance than the reconstruction of the Temple. ))
    https://www.jewishencyclopedia.com/a...zra-the-scribe

    و المصدر الذي تشير اليه الموسوعة اليهودية هي تلمود Sukkah 20 a:
    (( The Gemara notes: And Reish Lakish follows his line of reasoning stated elsewhere, as Reish Lakish said: I am the atonement for Rabbi Ḥiyya and his sons, as initially,
    when some of the Torah laws were forgotten from the Jewish people in Eretz Yisrael, Ezra ascended from Babylonia and reestablished the forgotten laws. Parts of the Torah were again forgotten in Eretz Yisrael, and Hillel the Babylonian ascended and reestablished the forgotten sections. When parts of the Torah were again forgotten in Eretz Yisrael, Rabbi Ḥiyya and his sons ascended and reestablished the forgotten sections. This expression of deference toward Rabbi Ḥiyya introduces the halakha that Reish Lakish is citing in his name. And so said Rabbi Ḥiyya and his sons: Rabbi Dosa and the Rabbis did not disagree concerning the soft mats of Usha ))
    https://www.sefaria.org/Sukkah.20a?lang=en.

    رابعا : الاسفار الضائعة من العهد القديم تنفي حفظ التوراة وتواترها .
    نقرا من سفر صموئيل الثاني الاصحاح الاول
    17 وَرَثَا دَاوُدُ بِهذِهِ الْمَرْثَاةِ شَاوُلَ وَيُونَاثَانَ ابْنَهُ،
    18 وَقَالَ أَنْ يَتَعَلَّمَ بَنُو يَهُوذَا «نَشِيدَ الْقَوْسِ». هُوَذَا ذلِكَ مَكْتُوبٌ فِي سِفْرِ يَاشَرَ: 19 «اَلظَّبْيُ يَا إِسْرَائِيلُ مَقْتُولٌ عَلَى شَوَامِخِكَ. كَيْفَ سَقَطَ الْجَبَابِرَةُ!

    نقرا من سفر اخبار الايام الثاني الاصحاح 9 :
    29 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ سُلَيْمَانَ الأُولَى وَالأَخِيرَةِ،أَمَاهِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي أَخْبَارِ نَاثَانَ النَّبِيِّ، وَفِي نُبُوَّةِ أَخِيَّا الشِّيلُونِيِّ، وَفِي رُؤَى يَعْدُو الرَّائِي عَلَى يَرُبْعَامَ بْنِ نَبَاطَ؟

    ونقرا اعترافا صادما على هذا الا وهو ان مؤلف اسفار اخبار الايام كان يعتمد على مصادر اخرى غير التوراة و اسفار صموئيل و الملوك
    نقرا من الترجمة الرهبانية اليسوعية الصفحة 728 - 731 :
    (( لم يحرر الكاتب في الواقع رواية استوحاها من معرفته لتاريخ شعبه القديم بل نقل عددا من الوثائق التي بين يديه و صنفها في ترتيب يوافق ما يهدف اليه مؤلفه و نقحها استنادا الى وثائق اخرى اطلع عليها او بحسب نظرته الى التاريخ و معناه وقد اهتم بذكر مراجعه - و هذا امر نادر في ايامه - و اطلعنا على اخبار ثمينة و ان كانت غير كاملة ويعسر احيانا توضيحها ... و لكننا نستطيع ان نتحقق من وجود ثلاث مجموعات من الوثائق استعملها المؤرخ : اولها اسفار صموئيل و الملوك و قد نقل عنها روايات كاملة، ثم وثيقة تاريخية اخرى فقدت كانت تحتوي عناصر استعملها المؤرخ لاكمال الاسفار السابقة ( لعل هذه الوثيقة هي المدلول عليها بلفظ مدراش او تفسير سفر الملوك ) و اخيرا مجموعة وثائق تحتوي تقاليد نبوية مختلفة ذكرها المؤرخ بطريقة غير واضحة و تصدر اما عن اسفار صموئيل و الملوك (تقاليد عن صموئيل ) و اما عن كتب الانبياء (اشعيا) و اما عن مراجع اخرى لا نعرفها اليوم . ..... و اخيرا فان اسلوبه في التاليف يتضمن عملا يراد به اكمال ما ورد في المراجع الرئيسية من اخبار اي في اسفار صموئيل و الملوك. و استعمل المؤرخ وثائق اخرى و تقاليد خطية و ربما شفهية ايضا، في بعض مظاهر تاريخ الشعب ، فاتى بتفاصيل مكملة لا ترد في اسفار القانون العبري و هي لذلك ثمينة جدا لنعرف هذا التاريخ على وجه افضل . و ان كانت بعض فقرات نصه تعبر عن افكاره الشخصية و تصوره للاشياء فليس الامر على هذا النحو بالنظر الى عدد كبير من التفاصيل التي لا يمكن ان تكون من عمل مخيلته بل قد عثر عليها في مراجع لا نعرفها الان . )).

    طيب ماذا عن الية تاليف سفري اخبار الايام هل كانت دقيقة ام احيانا تعتمد على الحدس و التخمين ان قلنا ان عزرا هو الذي كتبهما !!؟؟

    تفسير ادم كلارك لسفر اخبار الايام الاول الاصحاح الثامن :
    (( And at Gibeon - This passage to the end of the 38th verse is found with a little variety in the names, Ch1 9:35-44.
    The rabbins say that Ezra, having found two books that had these passages with a variety in the names, as they agreed in general, he thought best to insert them both, not being able to discern which was the best. His general plan was to collate all the copies he had, and to follow the greater number when he found them to agree; those which disagreed from the majority were thrown aside as spurious; and yet, in many cases, probably the rejected copies contained the true text.
    If Ezra proceeded as R. Sol. Jarchi says, he had a very imperfect notion of the rules of true criticism; and it is no wonder that he has left so many faults in his text
    . ))
    https://www.sacred-texts.com/bib/cmt...0vkFR6Oz0K7rIM

    و هذا اعتراف صادم حيث يذكر ان عزرا الكاهن (و هو المنسوب اليه تاليف سفري اخبار الايام) كان احيانا اثناء تاليفه للسفرين يجمع ما بين المصادر المختلفة التي كانت متاحة انذاك تحت يديه بحيث يضيفهما معا او يختار بينهما الا ان المشكلة احيانا - حسب كلام ادم كلارك- هي انه كان احيانا يختار النصوص التي توافق قراءة الاغلبية من المصادر المتاحة امامه مما ادى - في كثيرا من الاحيان - الى احتمالية اهمال المصادر التي احتوت القراءة الاصح !!!

    خامسا : نصوص التوراة نفسها تكذب دعوى التواتر و انتشار المخطوطات التي اطلقها الحبر موسى بن ميمون .
    فالتوراة حصر اقتناؤها منذ زمن موسى عليه الصلاة و السلام على كهنة اللاويين فقط
    نقرا من سفر التثنية 31
    24 فَعِنْدَمَا كَمَّلَ مُوسَى كِتَابَةَ كَلِمَاتِ هذِهِ التَّوْرَاةِ فِي كِتَابٍ إِلَى تَمَامِهَا،
    25 أَمَرَ مُوسَى اللاَّوِيِّينَ حَامِلِي تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ قَائِلاً:
    26 «خُذُوا كِتَابَ التَّوْرَاةِ هذَا وَضَعُوهُ بِجَانِبِ تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ إِلهِكُمْ، لِيَكُونَ هُنَاكَ شَاهِدًا عَلَيْكُمْ.
    27 لأَنِّي أَنَا عَارِفٌ تَمَرُّدَكُمْ وَرِقَابَكُمُ الصُّلْبَةَ. هُوَذَا وَأَنَا بَعْدُ حَيٌّ مَعَكُمُ الْيَوْمَ، قَدْ صِرْتُمْ تُقَاوِمُونَ الرَّبَّ، فَكَمْ بِالْحَرِيِّ بَعْدَ مَوْتِي!
    28 اِجْمَعُوا إِلَيَّ كُلَّ شُيُوخِ أَسْبَاطِكُمْ وَعُرَفَاءَكُمْ لأَنْطِقَ فِي مَسَامِعِهِمْ بِهذِهِ الْكَلِمَاتِ، وَأُشْهِدَ عَلَيْهِمِ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ.
    29 لأَنِّي عَارِفٌ أَنَّكُمْ بَعْدَ مَوْتِي تَفْسِدُونَ وَتَزِيغُونَ عَنِ الطَّرِيقِ الَّذِي أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ، وَيُصِيبُكُمُ الشَّرُّ فِي آخِرِ الأَيَّامِ لأَنَّكُمْ تَعْمَلُونَ الشَّرَّ أَمَامَ الرَّبِّ حَتَّى تُغِيظُوهُ بِأَعْمَالِ أَيْدِيكُمْ».

    و فوق ذلك نجد ان سفر الشريعة (ويرجح انه سفر التثنية ) قد فقد ثم وجد زمن الملك يوشيا

    نقرا من سفر الملوك الثاني الاصحاح 22
    3 وَفِي السَّنَةِ الثَّامِنَةَ عَشَرَةَ لِلْمَلِكِ يُوشِيَّا أَرْسَلَ الْمَلِكُ شَافَانَ بْنَ أَصَلْيَا بْنِ مَشُلاَّمَ الْكَاتِبَ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ قَائِلاً:
    4 «اصْعَدْ إِلَى حِلْقِيَّا الْكَاهِنِ الْعَظِيمِ، فَيَحْسِبَ الْفِضَّةَ الْمُدْخَلَةَ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ الَّتِي جَمَعَهَا حَارِسُو الْبَابِ مِنَ الشَّعْبِ،
    5 فَيَدْفَعُوهَا لِيَدِ عَامِلِي الشُّغْلِ الْمُوَكَّلِينَ بِبَيْتِ الرَّبِّ، وَيَدْفَعُوهَا إِلَى عَامِلِي الشُّغْلِ الَّذِي فِي بَيْتِ الرَّبِّ لِتَرْمِيمِ ثُلَمِ الْبَيْتِ:
    6 لِلنَّجَّارِينَ وَالْبَنَّائِينَ وَالنَّحَّاتِينَ، وَلِشِرَاءِ أَخْشَابٍ وَحِجَارَةٍ مَنْحُوتَةٍ لأَجْلِ تَرْمِيمِ الْبَيْتِ».
    7 إِلاَّ أَنَّهُمْ لَمْ يُحَاسَبُوا بِالْفِضَّةِ الْمَدْفُوعَةِ لأَيْدِيهِمْ، لأَنَّهُمْ إِنَّمَا عَمِلُوا بِأَمَانَةٍ.
    8 فَقَالَ حِلْقِيَّا الْكَاهِنُ الْعَظِيمُ لِشَافَانَ الْكَاتِبِ: «قَدْ وَجَدْتُ سِفْرَ الشَّرِيعَةِ فِي بَيْتِ الرَّبِّ». وَسَلَّمَ حِلْقِيَّا السِّفْرَ لِشَافَانَ فَقَرَأَهُ.
    9 وَجَاءَ شَافَانُ الْكَاتِبُ إِلَى الْمَلِكِ وَرَدَّ عَلَى الْمَلِكِ جَوَابًا وَقَالَ: «قَدْ أَفْرَغَ عَبِيدُكَ الْفِضَّةَ الْمَوْجُودَةَ فِي الْبَيْتِ وَدَفَعُوهَا إِلَى يَدِ عَامِلِي الشُّغْلِ وُكَلاَءِ بَيْتِ الرَّبِّ».
    10 وَأَخْبَرَ شَافَانُ الْكَاتِبُ الْمَلِكَ قَائِلاً: «قَدْ أَعْطَانِي حِلْقِيَّا الْكَاهِنُ سِفْرًا». وَقَرَأَهُ شَافَانُ أَمَامَ الْمَلِكِ
    11 فَلَمَّا سَمِعَ الْمَلِكُ كَلاَمَ سِفْرِ الشَّرِيعَةِ مَزَّقَ ثِيَابَهُ

    هذا الوضع مزري جدا !!! لانه يعني ان الجهل بالتوراة وصل الى درجة عالية حيث يضيع سفرا بالكامل و لا يعرف احد انه ضائع حتى يجيدونه هكذا ملقا بكل اهمال في الهيكل !!!
    نقرا من تفسير انطونيوس فكري لسفر الملوك الثاني الاصحاح 22:
    (( سفر الشريعة =أى سفر التثنية أو أسفار موسى الخمسة. وكانت نسخ الشريعة قليلة جداً. وفى زمان الملوك الأشرار أهملوها ولم يسأل أحد عنها.
    وغالباً مع عدم وجود سفر للشريعة قبل أن يكتشفوه كان الجميع يتبع تعليمات الكهنة. ومع كل هذه الظروف خرج ملك صالح كيوشيا وهذا قطعاً عمل من أعمال نعمة الله. ولنلاحظ انهم حين وجدوه قرأوه ولم يحتفظوا به كبركة بل قرأوا فإستفادوا وهذا تاثير الكتاب المقدس واهميته أن نلهج فى شريعة الله فكلمة الله حية وفعالة….عب 12:4. وفى الآية(9) قد أفرغ عبيد له الفضة = أى افرغوا الصندوق (9:12) الذى كانت الفضة توضع فيه وفى 10 نرى الجهل المتفشى !! أعطانى حلقياً الكاهن سفراً = أى كتاباً ولم يقل سفر الشريعة فهو لا يعرف ما هو هذا الكتاب.
    مزق ثيابه = هو صدق كلام التهديد المخيف (تث 28، لا 26) وهو شعر بخطاياه وخطايا الشعب بإهمالهم سفر الشريعة. إذهبوا إسألوا لأجلى = أى أبحثوا عن نبى وإسألوه ماذا نفعل ليرفع الله غضبه عنا. )).

    سادسا: نصوص التوراة توحي لنا انها كانت اقصر زمن الانبياء عليهم الصلاة و السلام مما هي عليه الان .
    نجد في سفر يشوع ان يشوع كتب نسخة من التوراة على صخرة ثم قراها على جميع بني اسرائيل و نحن نسال هل تكفي صخرة واحدة لاستيعاب جميع ما في الاسفار الخمسة اليوم ؟؟!!!!
    نقرا من سفر يشوع الاصحاح الثامن
    31 كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ بَنِي إِسْرَائِيلَ، كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي سِفْرِ تَوْرَاةِ مُوسَى. مَذْبَحَ حِجَارَةٍ صَحِيحَةٍ لَمْ يَرْفَعْ أَحَدٌ عَلَيْهَا حَدِيدًا، وَأَصْعَدُوا عَلَيْهِ مُحْرَقَاتٍ لِلرَّبِّ، وَذَبَحُوا ذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ.
    32 وَكَتَبَ هُنَاكَ عَلَى الْحِجَارَةِ نُسْخَةَ تَوْرَاةِ مُوسَى الَّتِي كَتَبَهَا أَمَامَ بَنِي إِسْرَائِيلَ.
    33 وَجَمِيعُ إِسْرَائِيلَ وَشُيُوخُهُمْ، وَالْعُرَفَاءُ وَقُضَاتُهُمْ، وَقَفُوا جَانِبَ التَّابُوتِ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَاكَ مُقَابِلَ الْكَهَنَةِ اللاَّوِيِّينَ حَامِلِي تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ. الْغَرِيبُ كَمَا الْوَطَنِيُّ. نِصْفُهُمْ إِلَى جِهَةِ جَبَلِ جِرِزِّيمَ، وَنِصْفُهُمْ إِلَى جِهَةِ جَبَلِ عِيبَالَ، كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ أَوَّلاً لِبَرَكَةِ شَعْبِ إِسْرَائِيلَ.
    34 وَبَعْدَ ذلِكَ قَرَأَ جَمِيعَ كَلاَمِ التَّوْرَاةِ: الْبَرَكَةَ وَاللَّعْنَةَ، حَسَبَ كُلِّ مَا كُتِبَ فِي سِفْرِ التَّوْرَاةِ.
    35 لَمْ تَكُنْ كَلِمَةٌ مِنْ كُلِّ مَا أَمَرَ بِهِ مُوسَى لَمْ يَقْرَأْهَا يَشُوعُ قُدَّامَ كُلِّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ وَالنِّسَاءِ وَالأَطْفَالِ وَالْغَرِيبِ السَّائِرِ فِي وَسَطِهِمْ.

    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 17-01-2022 الساعة 06:31 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,475
    آخر نشاط
    02-05-2022
    على الساعة
    05:54 AM

    افتراضي

    الاعتراض الثاني : انكاره نبوءة الامة العظيمة .

    يقول الحبر موسى بن ميمون في الفصل الثامن من رسالته الي اليمن
    ((The phrase "a great nation" cited above does not connote a people in possession of prophecy or a Law, but merely one large in numbers just as in reference to idolaters Scripture says "nations greater and mightier than yourselves." (Deuteronomy 11:23). Similarly, the phrase "bimeod meod" simply signifies "exceedingly." Were there any allusion in the verse to Mohammed, then it would have read "and I shall bless him bimeod meod," and whoever likes to hang on to a spider's web might then discover a reference to Mohammed therein. As it is, since Scripture says "I shall increase him bimeod meod," it can only denote an extravagant increment in numbers.
    There is no question that the Divine assurance to Abraham to bless his descendants, to reveal the Torah to them, and to make them the Chosen People, refers only to the offspring of Isaac. For Ishmael is mentioned as an adjunct and appendage in the blessing of Isaac, which reads "and also of the son of the bond-woman will I make a nation." (Genesis 21:13). This verse suggests that Isaac holds a primary position and Ishmael a subordinate place. This point is made even more explicit in the blessing which ignores Ishmael entirely. "For in Isaac shall seed be called in thee." (Genesis 21:12). The meaning of God's promise to Abraham is that the issue of Ishmael will be vast in numbers but neither pre-eminent nor the object of divine favor, nor distinguished for the attainment of excellence. Not because of them will Abraham be famed or celebrated, but by the noted and illustrious scions of Isaac. The phrase "shall be called" simply means, shall be renowned, as it does in the verse, "Let thy name be called in them, and the name of my fathers Abraham and Isaac." (Genesis 48:16). Other verses also indicate that when God ))

    الرد :

    اولا : النص لم يقل فقط امة عظيمة حتى تشتشهد بالتثنية 11 و لكن ايضا قال امة مباركة

    نقرا من سفر التكوين 17 20 وَأَمَّا إِسْمَاعِيلُ فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا أَنَا أُبَارِكُهُ وَأُثْمِرُهُ وَأُكَثِّرُهُ كَثِيرًا جِدًّا. اِثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسًا يَلِدُ، وَأَجْعَلُهُ أُمَّةً كَبِيرَةً.

    فاي بركة في امة وثنية او امة ضالة تقوم باضطهاد شعب الله المختار كما قال موسى بن ميمون !!!
    وقد قامت الادلة ان البركة في الذرية لا تكون الا في الذرية الصالحة

    نقرا من سفر يشوع بن سيراخ 16
    (( 1 لا تشته كثرة اولاد لا خير فيهم ولا تفرح بالبنين المنافقين ولا تسر بكثرتهم اذا لم تكن فيهم مخافة الرب
    2 لا تثق بحياتهم وتلتفت الى مكانهم
    3 ولد واحد يتقي الرب خير من الف منافقين
    4 والموت بلا ولد خير من الاولاد المنافقين
    5 لانه بعاقل واحد تعمر المدينة وقبيلة من الاثماء تخرب
    6 كثير من امثال هذه رايته بعيني واعظم منها سمعت به اذني ))

    ثانيا : اي البركتين اولى بهذه النبوءة : مجرد كثرة عدد ام قيام دولة عظيمة دولة اساسها دين يقوم على عبادة اله ابراهيم .
    وقد اعترف بعض المفسرين بان تكوين 17 : 20 هي نبوءة عن قيام دولة تابعة لدين الاسلام .
    نقرا من تفسير جون جيل :
    ((And as for Ishmael, I have heard thee, &c. Took notice of his prayer for him, and accepted of and would answer him, and did, as follows:behold, I have blessed him; determined in his mind to bless him, promised to bless him, Genesis 16:10; had blessings laid up and in reserve for him:
    and will make him fruitful, and will multiply him exceedingly; as he did, many of the Arabian nations, the Hagarenes, Saracens, and Turks, all springing from him:
    twelve princes shall he beget; whose names are given, Genesis 25:13; and their number there exactly agrees with this prophecy. Melo (s), the Heathen writer above mentioned, says, that Abraham, of his other wife, the Egyptian servant (that is, Hagar), begat twelve sons, which he mistakes for twelve sons of Ishmael, his son by Hagar; and, adds he, these going into Arabia, divided the country among them, and were the first that reigned over the inhabitants of it; hence down to our times the kings of the Arabians have twelve names like to those. So the Saracens were divided into twelve tribes, of which there were so many "phylarchi", or governors; and the Turks also are divided into the same number of tribes (t). And
    I will make him a great nation; as the nation of the Turks especially is; and the Turkish empire is frequently called in Jewish writings the kingdom of Ishmael, as the Arabic language is called the Ishmaelitish language. ))
    https://biblehub.com/commentaries/genesis/17-20.htm

    ثالثا : ما قاله بالنسبة لانحصار البركة في اسحاق عليه الصلاة و السلام مردود من اكثر من وجه :

    الوجه الاول : التناقض الموجود في النصوص و الذي يجعلنا ان نقول ان التوراة تصرح بوقوع البركة في جميع نسل ابراهيم عليه الصلاة و السلام و ليس فقط اسحاق عليه الصلاة و السلام حيث نجد النقاط التالية من سفر التكوين الاصحاح 17 :

    7 وَأُقِيمُ عَهْدِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ، وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ، عَهْدًا أَبَدِيًّا، لأَكُونَ إِلهًا لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ.
    8 وَأُعْطِي لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ أَرْضَ غُرْبَتِكَ، كُلَّ أَرْضِ كَنْعَانَ مُلْكًا أَبَدِيًّا. وَأَكُونُ إِلهَهُمْ».
    9 وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيم: «وَأَمَّا أَنْتَ فَتَحْفَظُ عَهْدِي، أَنْتَ وَنَسْلُكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ.
    10هذَا هُوَ عَهْدِي الَّذِي تَحْفَظُونَهُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ، وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ: يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ،
    11 فَتُخْتَنُونَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِكُمْ، فَيَكُونُ عَلاَمَةَ عَهْدٍ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ.
    12 اِبْنَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ فِي أَجْيَالِكُمْ: وَلِيدُ الْبَيْتِ، وَالْمُبْتَاعُ بِفِضَّةٍ مِنْ كُلِّ ابْنِ غَرِيبٍ لَيْسَ مِنْ نَسْلِكَ.
    13 يُخْتَنُ خِتَانًا وَلِيدُ بَيْتِكَ وَالْمُبْتَاعُ بِفِضَّتِكَ، فَيَكُونُ عَهْدِي فِي لَحْمِكُمْ عَهْدًا أَبَدِيًّا.
    14وَأَمَّا الذَّكَرُ الأَغْلَفُ الَّذِي لاَ يُخْتَنُ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا. إِنَّهُ قَدْ نَكَثَ عَهْدِي».
    15 وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «سَارَايُ امْرَأَتُكَ لاَ تَدْعُو اسْمَهَا سَارَايَ، بَلِ اسْمُهَا سَارَةُ.
    16 وَأُبَارِكُهَا وَأُعْطِيكَ أَيْضًا مِنْهَا ابْنًا. أُبَارِكُهَا فَتَكُونُ أُمَمًا، وَمُلُوكُ شُعُوبٍ مِنْهَا يَكُونُونَ».
    17 فَسَقَطَ إِبْرَاهِيمُ عَلَى وَجْهِهِ وَضَحِكَ، وَقَالَ فِي قَلْبِهِ: «هَلْ يُولَدُ لابْنِ مِئَةِ سَنَةٍ؟ وَهَلْ تَلِدُ سَارَةُ وَهِيَ بِنْتُ تِسْعِينَ سَنَةً؟».
    18 وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ للهِ: «لَيْتَ إِسْمَاعِيلَ يَعِيشُ أَمَامَكَ!».
    19 فَقَالَ اللهُ: «بَلْ سَارَةُ امْرَأَتُكَ تَلِدُ لَكَ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ إِسْحَاقَ. وَأُقِيمُ عَهْدِي مَعَهُ عَهْدًا أَبَدِيًّا لِنَسْلِهِ مِنْ بَعْدِهِ.
    20وَأَمَّا إِسْمَاعِيلُ فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا أَنَا أُبَارِكُهُ وَأُثْمِرُهُ وَأُكَثِّرُهُ كَثِيرًا جِدًّا. اِثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسًا يَلِدُ، وَأَجْعَلُهُ أُمَّةً كَبِيرَةً.
    21 وَلكِنْ عَهْدِي أُقِيمُهُ مَعَ إِسْحَاقَ الَّذِي تَلِدُهُ لَكَ سَارَةُ فِي هذَا الْوَقْتِ فِي السَّنَةِ الآتِيَةِ».
    22 فَلَمَّا فَرَغَ مِنَ الْكَلاَمِ مَعَهُ صَعِدَ اللهُ عَنْ إِبْرَاهِيمَ.
    23فَأَخَذَ إِبْرَاهِيمُ إِسْمَاعِيلَ ابْنَهُ، وَجَمِيعَ وِلْدَانِ بَيْتِهِ ، وَجَمِيعَ الْمُبْتَاعِينَ بِفِضَّتِهِ، كُلَّ ذَكَرٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِ إِبْرَاهِيمَ، وَخَتَنَ لَحْمَ غُرْلَتِهِمْ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ عَيْنِهِ كَمَا كَلَّمَهُ اللهُ.

    و نقرا في سفر التكوين الاصحاح 21:
    12 فَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «لاَ يَقْبُحُ فِي عَيْنَيْكَ مِنْ أَجْلِ الْغُلاَمِ وَمِنْ أَجْلِ جَارِيَتِكَ. فِي كُلِّ مَا تَقُولُ لَكَ سَارَةُ اسْمَعْ لِقَوْلِهَا، لأَنَّهُ بِإِسْحَاقَ يُدْعَى لَكَ نَسْلٌ.

    13وَابْنُ الْجَارِيَةِ أَيْضًا سَأَجْعَلُهُ أُمَّةً لأَنَّهُ نَسْلُكَ».
    14 فَبَكَّرَ إِبْرَاهِيمُ صَبَاحًا وَأَخَذَ خُبْزًا وَقِرْبَةَ مَاءٍ وَأَعْطَاهُمَا لِهَاجَرَ، وَاضِعًا إِيَّاهُمَا عَلَى كَتِفِهَا، وَالْوَلَدَ، وَصَرَفَهَا. فَمَضَتْ وَتَاهَتْ فِي بَرِّيَّةِ بِئْرِ سَبْعٍ.
    15 وَلَمَّا فَرَغَ الْمَاءُ مِنَ الْقِرْبَةِ طَرَحَتِ الْوَلَدَ تَحْتَ إِحْدَى الأَشْجَارِ،
    16 وَمَضَتْ وَجَلَسَتْ مُقَابِلَهُ بَعِيدًا نَحْوَ رَمْيَةِ قَوْسٍ، لأَنَّهَا قَالَتْ: «لاَ أَنْظُرُ مَوْتَ الْوَلَدِ». فَجَلَسَتْ مُقَابِلَهُ وَرَفَعَتْ صَوْتَهَا وَبَكَتْ.
    17 فَسَمِعَ اللهُ صَوْتَ الْغُلاَمِ، وَنَادَى مَلاَكُ اللهِ هَاجَرَ مِنَ السَّمَاءِ وَقَالَ لَهَا: «مَا لَكِ يَا هَاجَرُ؟ لاَ تَخَافِي، لأَنَّ اللهَ قَدْ سَمِعَ لِصَوْتِ الْغُلاَمِ حَيْثُ هُوَ.
    18قُومِي احْمِلِي الْغُلاَمَ وَشُدِّي يَدَكِ بِهِ، لأَنِّي سَأَجْعَلُهُ أُمَّةً عَظِيمَةً» .
    19 وَفَتَحَ اللهُ عَيْنَيْهَا فَأَبْصَرَتْ بِئْرَ مَاءٍ، فَذَهَبَتْ وَمَلأَتِ الْقِرْبَةَ مَاءً وَسَقَتِ الْغُلاَمَ.
    20 وَكَانَ اللهُ مَعَ الْغُلاَمِ فَكَبِرَ، وَسَكَنَ فِي الْبَرِّيَّةِ، وَكَانَ يَنْمُو رَامِيَ قَوْسٍ.
    21 وَسَكَنَ فِي بَرِّيَّةِ فَارَانَ، وَأَخَذَتْ لَهُ أُمُّهُ زَوْجَةً مِنْ أَرْضِ مِصْرَ.

    نقرا في سفر التكوين 22
    12 فَقَالَ: «لاَ تَمُدَّ يَدَكَ إِلَى الْغُلاَمِ وَلاَ تَفْعَلْ بِهِ شَيْئًا، لأَنِّي الآنَ عَلِمْتُ أَنَّكَ خَائِفٌ اللهَ، فَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ عَنِّي».
    13 فَرَفَعَ إِبْرَاهِيمُ عَيْنَيْهِ وَنَظَرَ وَإِذَا كَبْشٌ وَرَاءَهُ مُمْسَكًا فِي الْغَابَةِ بِقَرْنَيْهِ، فَذَهَبَ إِبْرَاهِيمُ وَأَخَذَ الْكَبْشَ وَأَصْعَدَهُ مُحْرَقَةً عِوَضًا عَنِ ابْنِهِ.
    14 فَدَعَا إِبْرَاهِيمُ اسْمَ ذلِكَ الْمَوْضِعِ «يَهْوَهْ يِرْأَهْ». حَتَّى إِنَّهُ يُقَالُ الْيَوْمَ: «فِي جَبَلِ الرَّبِّ يُرَى».
    15 وَنَادَى مَلاَكُ الرَّبِّ إِبْرَاهِيمَ ثَانِيَةً مِنَ السَّمَاءِ
    16 وَقَالَ: «بِذَاتِي أَقْسَمْتُ يَقُولُ الرَّبُّ، أَنِّي مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ فَعَلْتَ هذَا الأَمْرَ، وَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ،
    17 أُبَارِكُكَ مُبَارَكَةً، وَأُكَثِّرُ نَسْلَكَ تَكْثِيرًا كَنُجُومِ السَّمَاءِ
    وَكَالرَّمْلِ الَّذِي عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ، وَيَرِثُ نَسْلُكَ بَابَ أَعْدَائِهِ،
    18 وَيَتَبَارَكُ فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ، مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِي».

    نستنتج اذا من النصوص السابقة :
    1. و عد الله سبحانه و تعالى ان يكثر من نسل هاجر حتى لا يعد من الكثرة
    2. ان الله عز وجل سمع و استجاب دعاء ابراهيم عليه الصلاة و السلام في ابنه اسماعيل عليه الصلاة و السلام و انه سيكون مباركا و امة كبيرة و كثيرة جدا
    3. ابراهيم عليه الصلاة و السلام ختن ابنه اسماعيل عليه الصلاة و السلام
    4. علامة العهد بين الرب و بين نسل ابراهيم عليه الصلاة و السلام هو الختان
    5. وعد الله هاجر ان يجعل ابنها امة عظيمة
    6. وعد الله عز وجل لابراهيم عليه الصلاة و السلام ان اسماعيل عليه الصلاة و السلام سيكون امة لانه ايضا من نسله
    7. وعد الله عز وجل ان يبارك ابراهيم عليه الصلاة و السلام و يبارك نسله ويكثره تكثيرا و يكون كعدد نجوم السماء .

    الوجه الثاني : ان العبارة التي يستدلون بها على انحصار العهد في اسحاق متناقضة مع السردية التوراتية للاحداث اذ ان اسماعيل عليه الصلاة و السلام اكبر من اسحاق عليه الصلاة و السلام بستة عشر سنة فكيف يكون اسحاق هو وحيد ابراهيم عليه الصلاة و السلام .
    سفر التكوين الاصحاح 22
    1 وَحَدَثَ بَعْدَ هذِهِ الأُمُورِ أَنَّ اللهَ امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ، فَقَالَ لَهُ: «يَا إِبْرَاهِيمُ!». فَقَالَ: «هأَنَذَا».
    2 فَقَالَ: «خُذِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ، الَّذِي تُحِبُّهُ، إِسْحَاقَ، وَاذْهَبْ إِلَى أَرْضِ الْمُرِيَّا، وَأَصْعِدْهُ هُنَاكَ مُحْرَقَةً عَلَى أَحَدِ الْجِبَالِ الَّذِي أَقُولُ لَكَ».

    بينما نقرا من في سفر التكوين 16
    1 وَأَمَّا سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ فَلَمْ تَلِدْ لَهُ. وَكَانَتْ لَهَا جَارِيَةٌ مِصْرِيَّةٌ اسْمُهَا هَاجَرُ،
    2 فَقَالَتْ سَارَايُ لأَبْرَامَ: «هُوَذَا الرَّبُّ قَدْ أَمْسَكَنِي عَنِ الْوِلاَدَةِ. ادْخُلْ عَلَى جَارِيَتِي لَعَلِّي أُرْزَقُ مِنْهَا بَنِينَ». فَسَمِعَ أَبْرَامُ لِقَوْلِ سَارَايَ.
    3 فَأَخَذَتْ سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ هَاجَرَ الْمِصْرِيَّةَ جَارِيَتَهَا، مِنْ بَعْدِ عَشَرِ سِنِينَ لإِقَامَةِ أَبْرَامَ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ، وَأَعْطَتْهَا لأَبْرَامَ رَجُلِهَا زَوْجَةً لَهُ.
    4 فَدَخَلَ عَلَى هَاجَرَ فَحَبِلَتْ. وَلَمَّا رَأَتْ أَنَّهَا حَبِلَتْ صَغُرَتْ مَوْلاَتُهَا فِي عَيْنَيْهَا......
    10 وَقَالَ لَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ نَسْلَكِ فَلاَ يُعَدُّ مِنَ الْكَثْرَةِ».
    11 وَقَالَ لَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ: «هَا أَنْتِ حُبْلَى، فَتَلِدِينَ ابْنًا وَتَدْعِينَ اسْمَهُ إِسْمَاعِيلَ، لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ سَمِعَ لِمَذَلَّتِكِ.

    وقد برر علماء اليهود و النصارى عبارة وحيدك بانها تعني انه ابنه الوحيد في العهد و ان اسماعيل ابن جارية فلا يرث البركة !!! و هذا تبرير فيه من السخافة ما فيه و هو يخالف نصوص التوراة مخالفة صريحة

    فنجد مثلا ان جاريتي يعقوب قد ولدتا ليعقوب عليه الصلاة و السلام ومع ذلك فقد دخلوا ضمن شعوب بني اسرائىل الذين اصطفاهم الرب
    .
    نقرا من سفر التكوين الاصحاح 30 :
    ((1 فَلَمَّا رَأَتْ رَاحِيلُ أَنَّهَا لَمْ تَلِدْ لِيَعْقُوبَ، غَارَتْ رَاحِيلُ مِنْ أُخْتِهَا، وَقَالَتْ لِيَعْقُوبَ: «هَبْ لِي بَنِينَ، وَإِلاَّ فَأَنَا أَمُوتُ!».
    2 فَحَمِيَ غَضَبُ يَعْقُوبَ عَلَى رَاحِيلَ وَقَالَ: «أَلَعَلِّي مَكَانَ اللهِ الَّذِي مَنَعَ عَنْكِ ثَمْرَةَ الْبَطْنِ؟».
    3 فَقَالَتْ: «هُوَذَا جَارِيَتِي بِلْهَةُ، ادْخُلْ عَلَيْهَا فَتَلِدَ عَلَى رُكْبَتَيَّ، وَأُرْزَقُ أَنَا أَيْضًا مِنْهَا بَنِينَ».
    4 فَأَعْطَتْهُ بِلْهَةَ جَارِيَتَهَا زَوْجَةً، فَدَخَلَ عَلَيْهَا يَعْقُوبُ،
    5 فَحَبِلَتْ بِلْهَةُ وَوَلَدَتْ لِيَعْقُوبَ ابْنًا،
    6 فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «قَدْ قَضَى لِيَ اللهُ وَسَمِعَ أَيْضًا لِصَوْتِي وَأَعْطَانِيَ ابْنًا». لِذلِكَ دَعَتِ اسْمَهُ «دَانًا».
    7 وَحَبِلَتْ أَيْضًا بِلْهَةُ جَارِيَةُ رَاحِيلَ وَوَلَدَتِ ابْنًا ثَانِيًا لِيَعْقُوبَ،
    8 فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «مُصَارَعَاتِ اللهِ قَدْ صَارَعْتُ أُخْتِي وَغَلَبْتُ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «نَفْتَالِي».
    9 وَلَمَّا رَأَتْ لَيْئَةُ أَنَّهَا تَوَقَّفَتْ عَنِ الْوِلاَدَةِ، أَخَذَتْ زِلْفَةَ جَارِيَتَهَا وَأَعْطَتْهَا لِيَعْقُوبَ زَوْجَةً،
    10 فَوَلَدَتْ زِلْفَةُ جَارِيَةُ لَيْئَةَ لِيَعْقُوبَ ابْنًا.
    11 فَقَالَتْ لَيْئَةُ: «بِسَعْدٍ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «جَادًا».
    12 وَوَلَدَتْ زِلْفَةُ جَارِيَةُ لَيْئَةَ ابْنًا ثَانِيًا لِيَعْقُوبَ،
    13 فَقَالَتْ لَيْئَةُ: «بِغِبْطَتِي، لأَنَّهُ تُغَبِّطُنِي بَنَاتٌ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «أَشِيرَ».))

    و نقرا من سفر التكوين الاصحاح 35:
    ((23 بَنُو لَيْئَةَ: رَأُوبَيْنُ بِكْرُ يَعْقُوبَ، وَشِمْعُونُ وَلاَوِي وَيَهُوذَا وَيَسَّاكَرُ وَزَبُولُونُ.
    24 وَابْنَا رَاحِيلَ: يُوسُفُ وَبَنْيَامِينُ.
    25 وَابْنَا بِلْهَةَ جَارِيَةِ رَاحِيلَ: دَانُ وَنَفْتَالِي.
    26 وَابْنَا زِلْفَةَ جَارِيَةِ لَيْئَةَ: جَادُ وَأَشِيرُ. هؤُلاَءِ بَنُو يَعْقُوبَ الَّذِينَ وُلِدُوا لَهُ فِي فَدَّانِ أَرَامَ. ))

    فهؤلاء اربعة اسباط من بني اسرائيل ابناء جواري : دان و نفتالي و جاد و اشير و لم يخرجوا من العهد المذكور ابدا .

    بل نقرا من سفر التكوين الاصحاح 49 :
    (( 16 دَانُ، يَدِينُ شَعْبَهُ كَأَحَدِ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ.
    17 يَكُونُ دَانُ حَيَّةً عَلَى الطَّرِيقِ، أُفْعُوانًا عَلَى السَّبِيلِ، يَلْسَعُ عَقِبَيِ الْفَرَسِ فَيَسْقُطُ رَاكِبُهُ إِلَى الْوَرَاءِ.
    18 لِخَلاَصِكَ انْتَظَرْتُ يَا رَبُّ.
    19 جَادُ، يَزْحَمُهُ جَيْشٌ، وَلكِنَّهُ يَزْحَمُ مُؤَخَّرَهُ.
    20 أَشِيرُ، خُبْزُهُ سَمِينٌ وَهُوَ يُعْطِي لَذَّاتِ مُلُوكٍ.
    21 نَفْتَالِي، أَيِّلَةٌ مُسَيَّبَةٌ يُعْطِي أَقْوَالاً حَسَنَةً. ))

    و مما يدل على دخول اسماعيل عليه الصلاة و السلام في العهد هو ما شرعته التوراة من ان حق البكورية لا يضيع حتي و ان كان البكر ليس ابن المحبوبة .
    نقرا من سفر التثنية 21 :
    ((15 «إِذَا كَانَ لِرَجُل امْرَأَتَانِ، إِحْدَاهُمَا مَحْبُوبَةٌ وَالأُخْرَى مَكْرُوهَةٌ، فَوَلَدَتَا لَهُ بَنِينَ، الْمَحْبُوبَةُ وَالْمَكْرُوهَةُ. فَإِنْ كَانَ الابْنُ الْبِكْرُ لِلْمَكْرُوهَةِ،
    16 فَيَوْمَ يَقْسِمُ لِبَنِيهِ مَا كَانَ لَهُ، لاَ يَحِلُّ لَهُ أَنْ يُقَدِّمَ ابْنَ الْمَحْبُوبَةِ بِكْرًا عَلَى ابْنِ الْمَكْرُوهَةِ الْبِكْرِ،
    17 بَلْ يَعْرِفُ ابْنَ الْمَكْرُوهَةِ بِكْرًا لِيُعْطِيَهُ نَصِيبَ اثْنَيْنِ مِنْ كُلِّ مَا يُوجَدُ عِنْدَهُ، لأَنَّهُ هُوَ أَوَّلُ قُدْرَتِهِ. لَهُ حَقُّ الْبَكُورِيَّةِ. ))

    وقد اعترف باستحالة ان يكون اسحاق ابن ابراهيم فرانسيس وورثنقتون في كتابه ABRAHAM THREE WIVES FIVE RELIGIONS الصفحة 113 - 114 حيث يقدم لنا جملة من الحقائق الصادمة بل و يلمح ان المسيح عليه الصلاة و السلام لم يصرح ان اسحاق عليه الصلاة و السلام هو الذبيح و كانه اراد ان يلمح الى ان الذبيح هو اسماعيل عليه الصلاة و السلام !
    (( This statement has caused much confusion because it was impossible for Isaac to be Abraham's only son. There was just one child who could have been the only, and that would have been Ishmael in the years before Isaac was born. .... The mystery continued after the coming of Jesus because he never mentioned the sacrificial victim name. The only identification was done by one of the apostles -James- who simply echoed the Genesis in identifying the son as Isaac.
    The first hint of solution in the quandary occurred when Muhammed , as quoted in the Quran, strongly hinted that Ishmael was the sacrificial son and and implied that the incident took place before the birth of Isaac, during the period of time Ishmael truly was "the only son
    ". ))








    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 17-01-2022 الساعة 08:26 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,475
    آخر نشاط
    02-05-2022
    على الساعة
    05:54 AM

    افتراضي

    الاعتراض الثالث: اعتراضه على نبوءة التثنية 33: 2

    يقول الحبر موسى بن ميمون في الفصل التاسع من رسالته ليهود اليمن :
    ((The argument from the phrase "He shined forth from Mount Paran" (Deuteronomy 33:2) is easily refutable. Shined is past tense. Had Scripture employed the future tense "he will shine forth from Mount Paran" then the imposters might have had a semblance of truth on their side. However the use of the past tense "he shined forth" demonstrates that this phrase describes an event that has taken place, namely the theophany on Sinai. When the Deity was about to reveal Himself on Sinai, the heavenly light did not descend suddenly like a thunder-bolt, but came down gently, manifesting itself gradually first from the top of one mountain, then from another, until He reached His abode on Sinai. This notion is implied in the verse "The Lord revealed himself at Sinai, after His light had radiated to them from Seir and glimmered from Mount Paran." (Deuteronomy 33:2). Mark well, that the phrase "unto them" refers to Israel. Note also how Scripture indicates the various gradations in the intensity of the Divine Splendor. It speaks of the light that glimmered from Mount Paran which is further removed from Sinai, but of the light that radiated from Mount Seir, which is nearer to it, and finally of the revelation of the full splendor of God on Sinai which was the goal of the theophany as is related in the verse "And the glory of God abode on Mount Sinai" (Exodus 24:16), "and the Lord came from Sinai". (Deuteronomy 33:2).Similarly, the idea that the light descended gradually from mountain to mountain is conveyed in Deborah's description of the grandeur of Israel at the Revelation on Sinai when she exclaimed "Lord when Thou didst go forth out of Seir, when Thou didst march out of the field of Edom" (Judges 5:4). Our sages of blessed memory, tell us that God, may He be praised and exalted, charged a prophet before the time of Moses to go to the Romans and another to go to the Arabs with the purpose of presenting them the Torah, but each of them in turn spurned it. When Moses was later sent to us we signified our acceptance in the words "All that the Lord hath spoken will we do, and obey" (Exodus 24:7). The aforementioned event happened before the Sinaitic Revelation, consequently Scripture speaks in the past tense: "He came, radiated forth, and shone," which proves that no prophecy is intended in these words."))

    الرد :

    اولا : يمكن ان تستخدم صيغ الماضي للدلالة على المستقبل فهذا لا اشكال فيه وقد وقع ذلك في التوراة في مواضع .
    نقرا من سفر اشعياء 10 :
    (( 26 وَيُقِيمُ عَلَيْهِ رَبُّ الْجُنُودِ سَوْطًا، كَضَرْبَةِ مِدْيَانَ عِنْدَ صَخْرَةِ غُرَابَ، وَعَصَاهُ عَلَى الْبَحْرِ، وَيَرْفَعُهَا عَلَى أُسْلُوبِ مِصْرَ.
    27 وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّ حِمْلَهُ يَزُولُ عَنْ كَتِفِكَ، وَنِيرَهُ عَنْ عُنُقِكَ، وَيَتْلَفُ النِّيرُ بِسَبَبِ السَّمَانَةِ.
    28 قَدْ جَاءَ إِلَى عَيَّاثَ. عَبَرَ بِمِجْرُونَ. وَضَعَ فِي مِخْمَاشَ أَمْتِعَتَهُ.
    29 عَبَرُوا الْمَعْبَرَ. بَاتُوا فِي جَبَعَ. ارْتَعَدَتِ الرَّامَةُ. هَرَبَتْ جِبْعَةُ شَاوُلَ.
    30 اِصْهِلِي بِصَوْتِكِ يَا بِنْتَ جَلِّيمَ. اسْمَعِي يَا لَيْشَةُ. مِسْكِينَةٌ هِيَ عَنَاثُوثُ.
    31 هَرَبَتْ مَدْمِينَةُ. احْتَمَى سُكَّانُ جِيبِيمَ.
    32 الْيَوْمَ يَقِفُ فِي نُوبَ. يَهُزُّ يَدَهُ عَلَى جَبَلِ بِنْتِ صِهْيَوْنَ، أَكَمَةِ أُورُشَلِيمَ.
    33 هُوَذَا السَّيِّدُ رَبُّ الْجُنُودِ يَقْضِبُ الأَغْصَانَ بِرُعْبٍ، وَالْمُرْتَفِعُو الْقَامَةِ يُقْطَعُونَ، وَالْمُتَشَامِخُونَ يَنْخَفِضُونَ.
    34 وَيُقْطَعُ غَابُ الْوَعْرِ بِالْحَدِيدِ، وَيَسْقُطُ لُبْنَانُ بِقَدِيرٍ. ))

    ثانيا : النص الذي يجيء قبل العدد الثاني يؤكد انها بركة و البركة تتعلق بالمستقبل
    نقرا من سفر التثنية 33 : : (( 1 وَهذِهِ هِيَ الْبَرَكَةُ الَّتِي بَارَكَ بِهَا مُوسَى، رَجُلُ اللهِ، بَنِي إِسْرَائِيلَ قَبْلَ مَوْتِهِ، ))

    و البركة تختص بالمستقبل لا الماضي كما وقع مع يعقوب قبل ان يموت
    حيث نقرا من سفر التكوين 49 :
    ((1 وَدَعَا يَعْقُوبُ بَنِيهِ وَقَالَ: «اجْتَمِعُوا لأُنْبِئَكُمْ بِمَا يُصِيبُكُمْ فِي آخِرِ الأَيَّامِ.
    2 اجْتَمِعُوا وَاسْمَعُوا يَا بَنِي يَعْقُوبَ، وَاصْغَوْا إِلَى إِسْرَائِيلَ أَبِيكُمْ: ....
    28 جَمِيعُ هؤُلاَءِ هُمْ أَسْبَاطُ إِسْرَائِيلَ الاثْنَا عَشَرَ. وَهذَا مَا كَلَّمَهُمْ بِهِ أَبُوهُمْ وَبَارَكَهُمْ. كُلُّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ بَرَكَتِهِ بَارَكَهُمْ. )) .

    ثالثا : استشهاده بنص قضاة 5: 4-5 لا وجه له و لا علاقة له بنصنا و ذلك لعدد من الاسباب :

    1. ان نص قضاة 5: 4 لا يتكلم عن حدث وقع في سعير بل عن حدث وقع خارج سعير وبعد خروج الرب من صحراء ادوم
    نقرا من سفر القضاة الاصحاح 5:
    ((4 يَا رَبُّ بِخُرُوجِكَ مِنْ سِعِيرَ، بِصُعُودِكَ مِنْ صَحْرَاءِ أَدُومَ، الأَرْضُ ارْتَعَدَتِ. السَّمَاوَاتُ أَيْضًا قَطَرَتْ. كَذلِكَ السُّحُبُ قَطَرَتْ مَاءً. ))

    2. ان النص لا يذكر فاران و لا يذكر وقوع تلالا فيه .

    3. ان سعير في نص تثنية 33: 2 لا يشترط ان تكون سعير التي في ادوم بل قد تكون سعير اخرى في ارض يهوذا .
    نقرا من سفر يشوع 15 :
    ((10 وَامْتَدَّ التُّخُمُ مِنْ بَعَلَةَ غَرْبًا إِلَى جَبَلِ سَعِيرَ، وَعَبَرَ إِلَى جَانِبِ جَبَلِ يَعَارِيمَ مِنَ الشِّمَالِ، هِيَ كَسَالُونُ. وَنَزَلَ إِلَى بَيْتِ شَمْسٍ وَعَبَرَ إِلَى تِمْنَةَ.
    11 وَخَرَجَ التُّخُمُ إِلَى جَانِبِ عَقِرُونَ نَحْوَ الشِّمَالِ وَامْتَدَّ التُّخُمُ إِلَى شَكْرُونَ وَعَبَرَ جَبَلَ الْبَعَلَةِ وَخَرَجَ إِلَى يَبْنِئِيلَ. وَكَانَ مَخَارِجُ التُّخُمِ عِنْدَ الْبَحْرِ. ))

    نقرا من الموسوعة اليهودية :
    ((2. Mountain, or mountain range, in Judah, between Kirjath-jearim and Chesalon, on the frontier of Benjamin; therefore, perhaps, the high ridge on which the village of Saris is now situated. ))
    https://www.jewishencyclopedia.com/articles/13395-seir

    4. رجح بعض النقاد ان كلمة سيناء في نص قضاة 5: 5 هي في الحقيقة زائدة على النص الاصلي و كانت في الحقيقة ملاحظة هامشية دخلت عن طريق احد النساخ بالخطا الى النص .
    نقرا ما قاله G F Moore في كتابه A Critical and Exegetical Commentary on Judges الصفحة 141 :
    (( The words that is Sinai are a gloss to the mountains in the preceding clause; originally, as it form shows, a marginal note, made by some one to whom the language of v suggested Exodus 19. Subsequently it intruded into the text in the wrong place. The rhythm of the passage also gains by the removal of the words. ))
    https://archive.org/details/critical...p?view=theater


    رابعا : سياق الكلام لا يمكن ان يكون عن نزول التوراة في سيناء لسببين :
    1. انه لا معنى لان تكون التوراة نزلت في سيناء و يكون التلالا في فاران و سياق النص و عبارة التلالا تشير الى وقوع حدث ما اعظم من ذلك الذي في سعير و ذلك الذي في سيناء اذ ان التلالا اكثر اضاءة و اقوى تعبيرا من الاشراق و المجيء .

    2. اننا لا نعلم حدثا وقع في التوراة قبل زمان موسى عليه الصلاة و السلام حيث تلالات فيه فاران و اشرقت سعير فيه و ان وقع ذلك اثناء نزول التوراة لكانت التوراة قد ذكرت ذلك وفصلت فيه.

    3. انه لا معنى لذكر سيناء اولا و اتباعها بسعير و من ثم فاران فالمعلوم ان بني اسرائيل خرجوا من سيناء ثم مروا بارض فاران ثم ادوم ، وفاران هي خارج سيناء في هذا النص

    نقرا في سفر العدد 10
    11 وَفِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ فِي الشَّهْرِ الثَّانِي، فِي الْعِشْرِينَ مِنَ الشَّهْرِ، ارْتَفَعَتِ السَّحَابَةُ عَنْ مَسْكَنِ الشَّهَادَةِ.
    12 فَارْتَحَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ فِي رِحْلاَتِهِمْ من بَرِّيَّةِ سِينَاءَ، فَحَلَّتِ السَّحَابَةُ فِي بَرِّيَّةِ فَارَانَ .

    خامسا : ان سعير المذكورة في النص لا يمكن ان تكون سعير ادوم بل هي سعير في ارض يهوذا (كما ذكرنا ) اذ ان سعير ادوم لم يحدث فيها اي اشراق بل على العكس وقعت لهم هزيمة فيها وقد منع بنو اسرائيل من دخولها .
    نقرا من سفر التثنية 1:
    ((42 فَقَالَ الرَّبُّ لِي: قُلْ لَهُمْ: لاَ تَصْعَدُوا وَلاَ تُحَارِبُوا، لأَنِّي لَسْتُ فِي وَسَطِكُمْ لِئَلاَّ تَنْكَسِرُوا أَمَامَ أَعْدَائِكُمْ.
    43 فَكَلَّمْتُكُمْ وَلَمْ تَسْمَعُوا بَلْ عَصَيْتُمْ قَوْلَ الرَّبِّ وَطَغَيْتُمْ، وَصَعِدْتُمْ إِلَى الْجَبَلِ.
    44 فَخَرَجَ الأَمُورِيُّونَ السَّاكِنُونَ فِي ذلِكَ الْجَبَلِ لِلِقَائِكُمْ وَطَرَدُوكُمْ كَمَا يَفْعَلُ النَّحْلُ، وَكَسَرُوكُمْ فِي سِعِيرَ إِلَى حُرْمَةَ.
    45 فَرَجَعْتُمْ وَبَكَيْتُمْ أَمَامَ الرَّبِّ، وَلَمْ يَسْمَعِ الرَّبُّ لِصَوْتِكُمْ وَلاَ أَصْغَى إِلَيْكُمْ.
    46 وَقَعَدْتُمْ فِي قَادَشَ أَيَّامًا كَثِيرَةً كَالأَيَّامِ الَّتِي قَعَدْتُمْ فِيهَا. ))

    و نقرا من سفر التثنية 2 :
    ((1 «ثُمَّ تَحَوَّلْنَا وَارْتَحَلْنَا إِلَى الْبَرِّيَّةِ عَلَى طَرِيقِ بَحْرِ سُوفَ كَمَا كَلَّمَنِي الرَّبُّ، وَدُرْنَا بِجَبَلِ سِعِيرَ أَيَّامًا كَثِيرَةً.
    2 ثُمَّ كَلَّمَنِي الرَّبُّ قَائِلاً:
    3 كَفَاكُمْ دَوَرَانٌ بِهذَا الْجَبَلِ. تَحَوَّلُوا نَحْوَ الشِّمَالِ.
    4 وَأَوْصِ الشَّعْبَ قَائِلاً: أَنْتُمْ مَارُّونَ بِتُخْمِ إِخْوَتِكُمْ بَنِي عِيسُو السَّاكِنِينَ فِي سِعِيرَ، فَيَخَافُونَ مِنْكُمْ فَاحْتَرِزُوا جِدًّا.
    5 لاَ تَهْجِمُوا عَلَيْهِمْ، لأَنِّي لاَ أُعْطِيكُمْ مِنْ أَرْضِهِمْ وَلاَ وَطْأَةَ قَدَمٍ، لأَنِّي لِعِيسُو قَدْ أَعْطَيْتُ جَبَلَ سِعِيرَ مِيرَاثًا. ))

    سادسا : كلمة ربوة מֵרִֽבְבֹ֣ת في النص تعني عشرة الاف و قدوم عشرة الاف قديس امر لم يتحقق في التوراة قبل زمن موسى عليه اصللاة و السلام .
    نقرا من Strong’s Definitionsרְבָבָה rᵉbâbâh, reb-aw-baw'; from H7231; abundance (in number), i.e. (specifically) a myriad (whether definite or indefinite):—many, million, × multiply, ten thousand.
    https://www.blueletterbible.org/lexi...3/kjv/wlc/0-1/

    ونقرا من تراجم الكتاب المقدس :English Standard Version
    He said, “The LORD came from Sinai and dawned from Seir upon us; he shone forth from Mount Paran; he came from the ten thousands of holy ones, with flaming fire at his right hand.

    King James Bible
    And he said, The LORD came from Sinai, and rose up from Seir unto them; he shined forth from mount Paran, and he came with ten thousands of saints: from his right hand went a fiery law for them.

    New King James Version
    And he said: “The LORD came from Sinai, And dawned on them from Seir; He shone forth from Mount Paran, And He came with ten thousands of saints; From His right hand Came a fiery law for them.

    نقرا اعتراف ادم كلارك :
    (( We have already seen that Dr. Kennicott reads מריבה קדש Meribah-Kadesh, the name of a place, instead of מרבבת קדש meribeboth kodesh, which, by a most unnatural and forced construction, our version renders ten thousands of saints, a translation which no circumstance of the history justifies. Instead of a fiery law, אש דת esh dath, he reads, following the Samaritan version, אש אור esh ur, a fire shining out upon them. In vindication of this change in the original, it may be observed,))

    https://www.sacred-texts.com/bib/cmt/clarke/deu033.htm

    سابعا : ليس ضروريا ان الحديث عن تجلي الرب او ظهوره يكون المراد منه الله نفسه فقد تستعمل للانبياء و غيرهم .
    نقرا من دائرة المعارف الكتابية الجزء الاول الصفحة 392 :
    (( اسم عام اكثر منه شخصي محدد لله كما يدل ذلك اطلاقه على من يمثلون الله (قض 5/ 8، مز 82/ 1) او الماثلين في حضرته (1 صم 28/ 13))

    نقرا من سفر القضاة 5 :
    (( 7 خُذِلَ الْحُكَّامُ فِي إِسْرَائِيلَ. خُذِلُوا حَتَّى قُمْتُ أَنَا دَبُورَةُ. قُمْتُ أُمًّا فِي إِسْرَائِيلَ.8 اِخْتَارَ آلِهَةً حَدِيثَةً. حِينَئِذٍ حَرْبُ الأَبْوَابِ. هَلْ كَانَ يُرَى مِجَنٌّ أَوْ رُمْحٌ فِي أَرْبَعِينَ أَلْفًا مِنْ إِسْرَائِيلَ؟ ))

    ملاحظة : ذكر موسى بن ميمون في موضع اخر من رسالته ان المراد من نص التثنية 33: 2 هو ما ذكرته بعض المدراشات (كمدراش تنحوما) من ان الله عز وجل بعث انبياء قبل موسى ليعرضو التوراة على بني اسماعيل و بني عيسو الا انهم رفضوها بينما تقبلها بنو اسرائيل . !!!!

    الرد :

    1. القول بقبول بني اسرائيل للتوراة هكذا و بهذه البساطة هو نوع من الخداع من موسى بن ميمون اذ انه ورد في التلمود ما نصه ان الله عز وجل اجبرهم على الاخذ باحكام التوراة بعد ان رفع فوقهم طور سيناء و هذا مصداق قوله تعالى في القران الكريم (( وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّوا أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (171) )

    نقرامن تلمود Shabbat 88 a
    The Gemara cites additional homiletic interpretations on the topic of the revelation at Sinai. The Torah says, “And Moses brought forth the people out of the camp to meet God; and they stood at the lowermost part of the mount” (Exodus 19:17). Rabbi Avdimi bar Ḥama bar Ḥasa said: the Jewish people actually stood beneath the mountain, and the verse teaches that the Holy One, Blessed be He, overturned the mountain above the Jews like a tub, and said to them: If you accept the Torah, excellent, and if not, there will be your burial. Rav Aḥa bar Ya’akov said: From here there is a substantial caveat to the obligation to fulfill the Torah. The Jewish people can claim that they were coerced into accepting the Torah, and it is therefore not binding. Rava said: Even so, they again accepted it willingly in the time of Ahasuerus, as it is written: “The Jews ordained, and took upon them, and upon their seed, and upon all such as joined themselves unto them” (Esther 9:27), and he taught: The Jews ordained what they had already taken upon themselves through coercion at Sinai. ))
    https://www.sefaria.org/Shabbat.88a....Y5rqU9vzU6a_4o

    2. كيف يعرض الله عز وجل التوراة على بني اسماعيل و بني عيسو بزعمهم و فيها تلك النصوص التي يعتقدون بها من كون العهد مختصا باسحاق عليه اصللاة و السلام ووقوع البركة على يعقوب بدلا من عيسو و كونه اله اسرائيل و هم شعبه فكانه يعرض عليهم نفس التوراة التي تحتوي تفاصيلها على عدم اختيارهم كشعب الله الذين يحملون ناموسه وهذا دور و تناقض !!

    العهد الابدي لاسحاق عليه الصلاة و السلام حسب العهد القديم
    سفر التكوين 17
    21 وَلكِنْ عَهْدِي أُقِيمُهُ مَعَ إِسْحَاقَ الَّذِي تَلِدُهُ لَكَ سَارَةُ فِي هذَا الْوَقْتِ فِي السَّنَةِ الآتِيَةِ».

    بركة اسحاق ليعقوب عليهما الصلاة و السلام حسب العهد القديم

    سفر التكوين 27
    26 فَقَالَ لَهُ إِسْحَاقُ أَبُوهُ: «تَقَدَّمْ وَقَبِّلْنِي يَا ابْنِي».
    27 فَتَقَدَّمَ وَقَبَّلَهُ، فَشَمَّ رَائِحَةَ ثِيَابِهِ وَبَارَكَهُ، وَقَالَ: «انْظُرْ! رَائِحَةُ ابْنِي كَرَائِحَةِ حَقْل قَدْ بَارَكَهُ الرَّبُّ.
    28 فَلْيُعْطِكَ اللهُ مِنْ نَدَى السَّمَاءِ وَمِنْ دَسَمِ الأَرْضِ. وَكَثْرَةَ حِنْطَةٍ وَخَمْرٍ.
    29 لِيُسْتَعْبَدْ لَكَ شُعُوبٌ، وَتَسْجُدْ لَكَ قَبَائِلُ. كُنْ سَيِّدًا لإِخْوَتِكَ، وَلْيَسْجُدْ لَكَ بَنُو أُمِّكَ. لِيَكُنْ لاَعِنُوكَ مَلْعُونِينَ، وَمُبَارِكُوكَ مُبَارَكِينَ».
    30 وَحَدَثَ عِنْدَمَا فَرَغَ إِسْحَاقُ مِنْ بَرَكَةِ يَعْقُوبَ، وَيَعْقُوبُ قَدْ خَرَجَ مِنْ لَدُنْ إِسْحَاقَ أَبِيهِ، أَنَّ عِيسُوَ أَخَاهُ أَتَى مِنْ صَيْدِهِ،

    الحكم ليهوذا حتى ياتي شيلوه فينزعها منه و يكون له خضوع شعوب
    سفر التكوين 49
    5 شِمْعُونُ وَلاَوِي أَخَوَانِ، آلاَتُ ظُلْمٍ سُيُوفُهُمَا.
    6 فِي مَجْلِسِهِمَا لاَ تَدْخُلُ نَفْسِي. بِمَجْمَعِهِمَا لاَ تَتَّحِدُ كَرَامَتِي. لأَنَّهُمَا فِي غَضَبِهِمَا قَتَلاَ إِنْسَانًا، وَفِي رِضَاهُمَا عَرْقَبَا ثَوْرًا.
    7 مَلْعُونٌ غَضَبُهُمَا فَإِنَّهُ شَدِيدٌ، وَسَخَطُهُمَا فَإِنَّهُ قَاسٍ. أُقَسِّمُهُمَا فِي يَعْقُوبَ، وَأُفَرِّقُهُمَا فِي إِسْرَائِيلَ.
    8 يَهُوذَا، إِيَّاكَ يَحْمَدُ إِخْوَتُكَ، يَدُكَ عَلَى قَفَا أَعْدَائِكَ، يَسْجُدُ لَكَ بَنُو أَبِيكَ.
    9 يَهُوذَا جَرْوُ أَسَدٍ، مِنْ فَرِيسَةٍ صَعِدْتَ يَا ابْنِي، جَثَا وَرَبَضَ كَأَسَدٍ وَكَلَبْوَةٍ. مَنْ يُنْهِضُهُ؟
    10 لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ.

    اسرائيل شعب الله و يهوه اله العبرانيين يختارهم بينزلهم ارضا تفيض لبنا و عسلا و يهزم الكنعانيين و اليبوسيين و غيرهما من الشعوب
    سفر الخروج 314 فَقَالَ اللهُ لِمُوسَى: «أَهْيَهِ الَّذِي أَهْيَهْ». وَقَالَ: «هكَذَا تَقُولُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: أَهْيَهْ أَرْسَلَنِي إِلَيْكُمْ». 15 وَقَالَ اللهُ أَيْضًا لِمُوسَى: «هكَذَا تَقُولُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: يَهْوَهْ إِلهُ آبَائِكُمْ، إِلهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلهُ إِسْحَاقَ وَإِلهُ يَعْقُوبَ أَرْسَلَنِي إِلَيْكُمْ. هذَا اسْمِي إِلَى الأَبَدِ وَهذَا ذِكْرِي إِلَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ.
    16 اِذْهَبْ وَاجْمَعْ شُيُوخَ إِسْرَائِيلَ وَقُلْ لَهُمُ: الرَّبُّ إِلهُ آبَائِكُمْ، إِلهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ ظَهَرَ لِي قَائِلاً: إِنِّي قَدِ افْتَقَدْتُكُمْ وَمَا صُنِعَ بِكُمْ فِي مِصْرَ.
    17 فَقُلْتُ أُصْعِدُكُمْ مِنْ مَذَلَّةِ مِصْرَ إِلَى أَرْضِ الْكَنْعَانِيِّينَ وَالْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ، إِلَى أَرْضٍ تَفِيضُ لَبَنًا وَعَسَلاً.

    تفاصيل نبوءة 33 : 2 :
    https://www.ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=210800

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,475
    آخر نشاط
    02-05-2022
    على الساعة
    05:54 AM

    افتراضي

    الاعتراض الرابع : انكاره نبوءة التثنية 18 : 18 .

    يقول موسى بن ميمون في الفصل العاشر من رسالته لاهل اليمن :
    ((In order to comprehend unequivocally the verse under discussion namely, "A prophet will the Lord thy God raise up unto thee, from the midst of thee, of thy brethren," it is necessary to ascertain its context. The beginning of the paragraph whence the verse is taken, contains prohibitions of the acts of soothsaying, augury, divination, astrology, sorcery, incantation and the like. The Gentiles believe that through these practices they can predict the future course of events and take the necessary precautions to forestall them. The interdiction of these occult proceedings were accompanied with the explanation that the Gentiles believe they can depend upon them to determine future happeneings. But you may not do so. You will learn about the time to come from a prophet who will rise up among you, whose predictions will come true without fail. You will thus arrive at a foreknowledge of circumstances without being obliged to resort to augury, divination, astrology and the like, for he will spare you that. Matters will be facilitated for you by the fact that this prophet will live within your borders. You will not be compelled to go in search after him from country to country, nor to travel to distant parts, as is implied in the phrase, "from the midst of thee."
    Moreover, another notion is conveyed in the words "from the midst of thee from thy brethren like unto me," namely, that he will be one of you, that is, a Jew. The obvious deduction is that you shall be distinguished above all others for the sole possession of prophecy. The words "like unto me" were specifically added to indicate that only the descendants of Jacob are meant. For the phrase "of thy brethren" by itself might have been misunderstood and taken to refer also to Esau and Ishmael, since we do find Israel addressing Esau as brother, for example, in the verse, "Thus saith thy brother Israel" (Numbers 20:14). On the other hand, the words "like unto me," do not denote a prophet as great as Moses, for this interpretation is precluded by the statement "And there hath not arisen a prophet since in Israel like unto Moses." (Deuteronomy 34:10). The general drift of the chapter points to the correctness of our interpretation and will be confirmed by the succession of the verses, to wit "There shall not be found among you any one that maketh his son or his daughter to pass through the fire etc.," (Deuteronomy 18:10), "For these nations, that thou art to dispossess, hearken unto soothsayers, and unto diviners; but as for thee, the Lord thy God hath not suffered thee so to do ." (Verse 14). "A prophet will the Lord why [sic] God raise up unto thee, from the midst of thee, of they brethren, like unto me," (Verse 15). It is obviously clear that the prophet alluded to here will not be a person who will produce a new law, or found a new religion. He will merely enable us to dispense with diviners and astrologers, and will be available for consultation concerning anything that may befall us, just as the Gentiles confer with soothsayers and prognosticators. Thus we find Saul advising with Samuel concerning his lost asses, as we read, "Beforetime in Israel, when a man went to inquire of God, thus he said: 'Come and let us go to the seer'; for he that is now called a prophet was beforetime called a seer." (Samuel 9:9). ))

    الرد :

    اولا : لا حظوا انه احتج بعبارة من وسط اخوتهم في بادئ الامر ثم تدارك نفسه لما علم ان نفس العبارة استخدمت لبني عيسو للتعبير عنهم بانهم اخوة بني اسرائيل و اتبع ذلك باقتباس نص التثنية 34 : 10 و الذي ينفي قيام نبي مثل موسى من بني اسرائيل ثم اتبع كلامه بالقول بان نص التثنية 18 : 18 يتحدث عن قيام نبي اسرائيلي يذكر لبني اسرائيل امور المستقبل حتى لا يذهبوا للعائفين و العرافين فلم يجيب على المطلوب و على ذلك فقد اوقع التناقض في كتابه اذ كيف يكون هناك نبيا اسرائيليا مثل موسى في المستقبل كما في تثنية 18: 18 بينما نص 34: 10 ينكر ذلك !!! .
    نقرا من سفر التثنية 34:
    10 وَلَمْ يَقُمْ بَعْدُ نَبِيٌّ فِي إِسْرَائِيلَ مِثْلُ مُوسَى الَّذِي عَرَفَهُ الرَّبُّ وَجْهًا لِوَجْهٍ .

    ونقرا من سفر التثنية 2 : 4
    وَأَوْصِ الشَّعْبَ قَائِلاً: أَنْتُمْ مَارُّونَ بِتُخْمِ إِخْوَتِكُمْ بَنِي عِيسُو السَّاكِنِينَ فِي سِعِيرَ، فَيَخَافُونَ مِنْكُمْ فَاحْتَرِزُوا جِدًّا.

    ثانيا : التاويل الذي ذكره للسياق لا يفيده اذ ان النبي - اي نبي - بشكل عام حسب التوراة ينبغي ان يتنبا بامور حادثة و يدعو باسم الرب فعلى اي اساس تكون ميزة نبي التثنية 18 : 18 ان يتنبا و يعلم بني اسرائيل بما يحدث و هذا امر يتكرر من المفترض مع جميع الانبياء !!! و الانكى ان هذا المعيار صرح به نفس الاصحاح بعد ان ذكر نص 18 : 18 !!!
    نقرا من سفر التثنية 18 :
    ((14 إِنَّ هؤُلاَءِ الأُمَمَ الَّذِينَ تَخْلُفُهُمْ يَسْمَعُونَ لِلْعَائِفِينَ وَالْعَرَّافِينَ. وَأَمَّا أَنْتَ فَلَمْ يَسْمَحْ لَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ هكَذَا.
    15 «يُقِيمُ لَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَبِيًّا مِنْ وَسَطِكَ مِنْ إِخْوَتِكَ مِثْلِي. لَهُ تَسْمَعُونَ.
    16 حَسَبَ كُلِّ مَا طَلَبْتَ مِنَ الرَّبِّ إِلهِكَ فِي حُورِيبَ يَوْمَ الاجْتِمَاعِ قَائِلاً: لاَ أَعُودُ أَسْمَعُ صَوْتَ الرَّبِّ إِلهِي وَلاَ أَرَى هذِهِ النَّارَ الْعَظِيمَةَ أَيْضًا لِئَلاَّ أَمُوتَ.
    17 قَالَ لِيَ الرَّبُّ: قَدْ أَحْسَنُوا فِي مَا تَكَلَّمُوا.
    18 أُقِيمُ لَهُمْ نَبِيًّا مِنْ وَسَطِ إِخْوَتِهِمْ مِثْلَكَ، وَأَجْعَلُ كَلاَمِي فِي فَمِهِ، فَيُكَلِّمُهُمْ بِكُلِّ مَا أُوصِيهِ بِهِ.
    19 وَيَكُونُ أَنَّ الإِنْسَانَ الَّذِي لاَ يَسْمَعُ لِكَلاَمِي الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِهِ بِاسْمِي أَنَا أُطَالِبُهُ.
    20 وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يُطْغِي، فَيَتَكَلَّمُ بِاسْمِي كَلاَمًا لَمْ أُوصِهِ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوِ الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِاسْمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَيَمُوتُ ذلِكَ النَّبِيُّ.
    21 وَإِنْ قُلْتَ فِي قَلْبِكَ: كَيْفَ نَعْرِفُ الْكَلاَمَ الَّذِي لَمْ يَتَكَلَّمْ بِهِ الرَّبُّ؟
    22 فَمَا تَكَلَّمَ بِهِ النَّبِيُّ بِاسْمِ الرَّبِّ وَلَمْ يَحْدُثْ وَلَمْ يَصِرْ، فَهُوَ الْكَلاَمُ الَّذِي لَمْ يَتَكَلَّمْ بِهِ الرَّبُّ، بَلْ بِطُغْيَانٍ تَكَلَّمَ بِهِ النَّبِيُّ، فَلاَ تَخَفْ مِنْهُ. ))

    ثالثا : لا مانع ان يكون السياق يتحدث عن التحذير في البداية من العرافين و الدجالين ثم ينتقل الى التبشير بنبي بعينه فالاصحاح اصلا قد بدا بمجموعة من الوصايا التي لا علاقة لها بالتنبؤ .
    نقرا من سفر التثنية 18 :
    ((1 «لاَ يَكُونُ لِلْكَهَنَةِ اللاَّوِيِّينَ، كُلِّ سِبْطِ لاَوِي، قِسْمٌ وَلاَ نَصِيبٌ مَعَ إِسْرَائِيلَ. يَأْكُلُونَ وَقَائِدَ الرَّبِّ وَنَصِيبَهُ.
    2 فَلاَ يَكُونُ لَهُ نَصِيبٌ فِي وَسَطِ إِخْوَتِهِ. الرَّبُّ هُوَ نَصِيبُهُ كَمَا قَالَ لَهُ.
    3 «وَهذَا يَكُونُ حَقُّ الْكَهَنَةِ مِنَ الشَّعْبِ، مِنَ الَّذِينَ يَذْبَحُونَ الذَّبَائِحَ بَقَرًا كَانَتْ أَوْ غَنَمًا. يُعْطُونَ الْكَاهِنَ السَّاعِدَ وَالْفَكَّيْنِ وَالْكِرْشَ.
    4 وَتُعْطِيهِ أَوَّلَ حِنْطَتِكَ وَخَمْرِكَ وَزَيْتِكَ، وَأَوَّلَ جَزَازِ غَنَمِكَ.
    5 لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ قَدِ اخْتَارَهُ مِنْ جَمِيعِ أَسْبَاطِكَ لِكَيْ يَقِفَ وَيَخْدِمَ بِاسْمِ الرَّبِّ، هُوَ وَبَنُوهُ كُلَّ الأَيَّامِ.
    6 «وَإِذَا جَاءَ لاَوِيٌّ مِنْ أَحَدِ أَبْوَابِكَ مِنْ جَمِيعِ إِسْرَائِيلَ حَيْثُ هُوَ مُتَغَرِّبٌ، وَجَاءَ بِكُلِّ رَغْبَةِ نَفْسِهِ إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي يَخْتَارُهُ الرَّبُّ،
    7 وَخَدَمَ بِاسْمِ الرَّبِّ إِلهِكَ مِثْلَ جَمِيعِ إِخْوَتِهِ اللاَّوِيِّينَ الْوَاقِفِينَ هُنَاكَ أَمَامَ الرَّبِّ،
    8 يَأْكُلُونَ أَقْسَامًا مُتَسَاوِيَةً، عَدَا مَا يَبِيعُهُ عَنْ آبَائِهِ.
    9 «مَتَى دَخَلْتَ الأَرْضَ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، لاَ تَتَعَلَّمْ أَنْ تَفْعَلَ مِثْلَ رِجْسِ أُولئِكَ الأُمَمِ.
    10 لاَ يُوجَدْ فِيكَ مَنْ يُجِيزُ ابْنَهُ أَوِ ابْنَتَهُ فِي النَّارِ، وَلاَ مَنْ يَعْرُفُ عِرَافَةً، وَلاَ عَائِفٌ وَلاَ مُتَفَائِلٌ وَلاَ سَاحِرٌ،
    11 وَلاَ مَنْ يَرْقِي رُقْيَةً، وَلاَ مَنْ يَسْأَلُ جَانًّا أَوْ تَابِعَةً، وَلاَ مَنْ يَسْتَشِيرُ الْمَوْتَى.
    12 لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَفْعَلُ ذلِكَ مَكْرُوهٌ عِنْدَ الرَّبِّ. وَبِسَبَبِ هذِهِ الأَرْجَاسِ، الرَّبُّ إِلهُكَ طَارِدُهُمْ مِنْ أَمَامِكَ.
    13 تَكُونُ كَامِلاً لَدَى الرَّبِّ إِلهِكَ.
    14 إِنَّ هؤُلاَءِ الأُمَمَ الَّذِينَ تَخْلُفُهُمْ يَسْمَعُونَ لِلْعَائِفِينَ وَالْعَرَّافِينَ. وَأَمَّا أَنْتَ فَلَمْ يَسْمَحْ لَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ هكَذَا. ))

    رابعا : فهم اليهود منذ القرن الاول ان نبي التثنية 18 هو نبي ياتي في اخر الزمان يختلف شخصه عن المسيح و ليس مجرد نبيا يعلم بني اسرائيل امور المستقبل !
    نقرا من انجيل يوحنا الاصحاح الاول :
    19هذِهِ شَهادةُ يوحنّا، حينَ أرسَلَ إلَيهِ اليَهودُ مِنْ أُورُشليمَ كَهنَةً ولاويّـينَ ليسألوهُ: «مَنْ أنتَ؟»
    20 فاَعتَرَفَ وما أنكَرَ، اَعتَرَفَ قالَ: «ما أنا المَسيحُ».

    21فقالوا: «مَنْ أنتَ، إذًا؟ هل أنتَ إيليّا؟» قالَ: «ولا إيليّا». قالوا: «هل أنتَ النّبـيّ؟» أجابَ: «لا».

    22فقالوا لَه: «مَنْ أنتَ، فنَحمِلَ الجَوابَ إلى الذينَ أرسَلونا. ماذا تقولُ عَنْ نَفسِكَ؟»
    فمن هو النبي الذي سال اليهود يوحنا المعمدان عنه في العدد 21 ؟؟؟
    حسب مفسري الكتاب المقدس فان النبي هنا هو نفسه نبي التثنية 18 :15 و 18: 18 الذي تنبا به موسى عليه الصلاة و السلام و ان هذا النبي حسب اعتقاد اليهود لا علاقة له بالمسيح بل هو شخص اخر قادم !!

    نقرا من هامش الترجمة الرهبانية اليسوعية لانجيل يوحنا الاصحاح الاول :
    ((29 ) .... كان انتظار نبي للازمنة الاخيرة منتشرة في بيئات مختلفة و لربما كان يستند الى تث 18/ 15 ))


    نقرا من التفسير التطبيقي للكتاب المقدس الصفحة 2170 :
    ((كان في اذهان الفريسيين اربع احتمالات فيما ختص بهوية يوحنا المعمدان و هي : (1) انه النبي الذي سينطق بكلمات الله (تث 18: 15) (2) انه ايليا (ملا 4: 5) (3) انه المسيح (4) انه نبي كذاب. وقد انكر يوحنا انه احد الشخصيات الثلاث الاولى))





    نقرا من تفسير ادم كلارك :
    Art thou Elias? - The scribes themselves had taught that Elijah was to come before the Messiah. See Mat 17:10; and this belief of theirs they supported by a literal construction of Mal 4:5.
    Art thou that prophet? - the prophet spoken of by Moses, Deu 18:15, Deu 18:18. This text they had also misunderstood: for the prophet or teacher promised by Moses was no other than the Messiah himself. See Act 3:22. But the Jews had a tradition that Jeremiah was to return to life, and restore the pot of manna, the ark of the covenant, etc., which he had hidden that the Babylonians might not get them. Besides this, they had a general expectation that all the prophets should come to life in the days of the Messiah.
    I am not - I am not the prophet which you expect, nor Elijah: though he was the Elijah that was to come; for in the spirit and power of that eminent prophet he came, proclaiming the necessity of reformation in Israel. See Mat 11:14; Mat 17:10-13.
    http://www.sacred-texts.com/bib/cmt/clarke/joh001.htm

    وقد كان هذا التقسيم بين المسيح و بين النبي القادم معروفا لدى جموع اليهود ايضا
    نقرا من انجيل يوحنا الاصحاح السابع
    40وَلَمَّا سَمِعَ الْحَاضِرُونَ هَذَا الْكَلامَ قَالَ بَعْضُهُمْ: «هَذَا هُوَ النَّبِيُّ حَقّاً».
    41وَقَالَ آخَرُونَ: «هَذَا هُوَ الْمَسِيحُ». وَلَكِنَّ بَعْضَهُمْ قَالُوا: «وَهَلْ يَطْلُعُ الْمَسِيحُ مِنَ الْجَلِيلِ؟
    42أَمَا قَالَ الْكِتَابُ إِنَّ الْمَسِيحَ سَيَأْتِي مِنْ نَسْلِ دَاوُدَ، وَمِنْ قَرْيَةِ بَيْتِ لَحْمٍ حَيْثُ كَانَ دَاوُدُ؟»

    فنرى ان الحاضرين في العدد 40 فرقوا بين المسيح و بين النبي فبينما البعض قال عن يسوع انه المسيح قال عنه الاخرون انه ذلك النبي المنتظر !!
    نقرا من Cambridge Bible for Schools and Colleges
    that prophet] Rather, the Prophet, the well-known Prophet of Deuteronomy 18:15, who some thought would be a second Moses, others a second Elijah, others the Messiah. From John 7:40-41 we see that some distinguished ‘the Prophet’ from the Messiah; and from Matthew 16:14 it appears that Jeremiah or other prophets were expected to return. Comp. 2Es 2:18; 1Ma 14:41. This verse alone is almost enough to prove that the writer is a Jew. Who but a Jew would know of these expectations? Or if a Gentile chanced to know them, would he not explain them to his readers? In John 1:25, John 6:14; John 6:48; John 6:69 our translators have repeated the error of translating the definite article by ‘that’ instead of ‘the.’
    https://biblehub.com/commentaries/john/1-21.htm

    تفاصيل نبوءة التثنية 18 :
    https://www.ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=210781

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,475
    آخر نشاط
    02-05-2022
    على الساعة
    05:54 AM

    افتراضي

    الاعتراض الخامس : انكاره ما زعمه انها نبوءة يدعيها المسلمون في تكوين 17 : 20 .

    يقول الحبر موسى بن ميمون في الفصل التاسع :
    ((It is also to be noted that the name of the Arabian prophet which the Mahommedans believe to be mentioned in the Torah, by way of allusion, which the Jewish apostates find in the phrase "bimeod meod," is A.H.M.D. and not M.H.M.D. So it is explicitly stated in the Koran: "They find him mentioned in the Torah and the Gospels (Sura 7:156); his name is Ahmad." But the numerical value7 of the latter is not equal to that of the words "bimeod meod" which is supposed to contain an allusion to the prophet of Islam. ))

    الرد :

    ارتكب موسى بن ميمون مغالطتين في حق المسلمين :

    الاولى : انه قام بالتعميم حيث اوهم الناس ان هذه النبوءة المبنية على حساب الجمل لعبارة كثيرا جدا هي من ادعاء معظم المسلمين و الحق انها قول من اسلم من اليهود و بالاخص للسموال بن يحيى المغربي رحمه الله و ما قاله هنا هو اجتهاده و هو محل توقف عندنا فلا نصدقه و لا نكذبه و لكن لا نقبل ان ينسب الامر الينا كلنا !!!
    نقرا ما قاله السموال في كتابه بذل المجهود في افحام اليهود الجزء الاول :
    (([الإشارة إلى اسمه "صلى الله عليه وسلم" في التوراة]قال الله تعالى في الجزء الثالث من السفر الأول من التوراة مخاطبا إبراهيم الخليل عليه السلام: "وأما في إسماعيل فقد قبلت دعاءك. قد باركت فيه، وأثمره وأكثره جدا جدا"1. ذلك قوله: "وليشماعيل شمعتيخا هني بيراختي أوثو وهفريتي أوثو وهربيتي بمادماد"1.
    فهذه الكلمة "بمادماد" إذا عددنا حساب حروفها بالجمل وجدناه اثنين وتسعين. وذلك عدد حاسب حروف محمد -صلى الله عليه وسلم- فإنه أيضا اثنان وتسعون. وإنما جعل ذلك في هذا الموضع ملغزا؛ لأنه لو صرح به لبدلته اليهود أو أسقطته كما علموا في غير ذلك2 ))

    الثاني : انه اساء الاقتباس من القران و لم يجيده و اتى باية من كيسه !!! فالقران لم يصرح ان اسم احمد موجود في التوراة انما هو موجود في ذلك الانجيل الذي نزل على عيسى عليه الصلاة و السلام كما قال تعالى في سورة الصف واما الاية التي اشار اليها في الحقيقة هذه قال تعالى ((لَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) )) و ليس فيها ان اسم احمد هو في التوراة اصلا !!!

    نبوءة بركة ذرية اسماعيل عليه اصللاة و السلام :
    https://www.ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=210894

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,475
    آخر نشاط
    02-05-2022
    على الساعة
    05:54 AM

    افتراضي

    الاعتراض السادس : قوله - قبحه الله - ان القرن الصغير في دانيال 7 هو النبي عليه الصلاة و السلام

    نقرا ما يقول في رسالته لاهل اليمن الفصل الرابع و الخامس :
    ((This event was predicted in the divinely inspired prophecy of Daniel, according to which, in some future time a person would appear with a religion similar to the true one, with a book of Scriptures and oral communications, who will arrogantly pretend that God had vouchsafed him a revelation, and that he held converse with Him, besides making other extravagant claims. Thus Daniel in his description of the rise of the Arabic kingdom after the fall of the Roman Empire, alluded to the appearance of the Madman and his victories over the Roman, Persian, and Byzantine Empires in the vision concerning a horn which grew, became long and strong. This is clearly indicated in a verse that can be understood by the masses as well as .....
    My brethren, you all know that in the time of Nebuchadnezzar the Wicked, the Jews were compelled to worship idols and none was spared save Hananiah, Mishael and Azariah. Ultimately God destroyed Nebuchadnezzar, and put an end to his laws, and the religion of Truth came back to its own.
    Similarly during the Second Commonwealth when the wicked Greek rulers gained control of Palestine, they instituted severe persecutions against Israel in order to abolish the Torah. The Jews were compelled to profane the Sabbath, and were forbidden to observe the rite of circumcision. Every Jew was forced to write on his garment the words "we have no portion in the Lord God of Israel, and also to engrave this sentence on the horns of his ox and then plough with it."3 This state of affairs lasted about fifty-two years. Finally, God brought to an end simultaneously their empire and their laws. ))

    الرد :

    اولا : قام موسى بن ميمون بتدليس حيث اسقط حكم الملوك الاخمينيين الفرس و هم الذين اسقطوا البابليين ثم انتهو على يد الاسكندر المقدوني و قد حكموا فارس و الشام و العراق و مصر و اجزاءا من السند و بلاد ما وراء النهر و بلاد الاناضول من 550 قبل الميلاد الى 330 قبل الميلاد وذلك حتى يجعل المملكة الثالثة هي دولة الرومان و الرابعة التي تسحقهم و يخرج منها عشرة قرون هم دولة العرب .

    نقرا من دانيال 7 :
    (( 17 هؤُلاَءِ الْحَيَوَانَاتُ الْعَظِيمَةُ الَّتِي هِيَ أَرْبَعَةٌ هِيَ أَرْبَعَةُ مُلُوكٍ يَقُومُونَ عَلَى الأَرْضِ. ))

    وهذا ما اعترف به الحبر راشي في تفسيره :
    (( second: that emerged second from the sea.resembling a bear: This represents the kingdom of Persia, which will reign after Babylon, who eats and drinks like a bear and is enwrapped in flesh like a bear.
    resembling a bear: It is spelled לְדֹב [without a “vav,”] like דִיבָא, the Aramaic for זְאֵב, a wolf, for the kingdom of Persia was also called a wolf, as it is said: (Jer. 5:6): “Therefore a lion smote them, a wolf of the deserts spoils them.”
    and it stood to one side: and it stood to one side, indicating that when the kingdom of Babylon terminates, Persia will wait one year, when Media will reign. ))

    و ما فعله هنا يبدو تصريفا متعمدا حتى لا تكون المملكة الرابعة هي مملكة الروم لانه يعلم ان الذي اسقطها و اخرجهم من الشام و العراق و مصر هم العرب المسلمون

    ثانيا : لم يذكر لنا موسى بن ميمون اسماء الملوك العشرة كما في نص دانيال 7 لانه ليس له تفسير لها فهي لا تطابق حسبته .
    دانيال 7:
    (( 23 «فَقَالَ هكَذَا: أَمَّا الْحَيَوَانُ الْرَّابعُ فَتَكُونُ مَمْلَكَةٌ رَابِعَةٌ عَلَى الأَرْضِ مُخَالِفَةٌ لِسَائِرِ الْمَمَالِكِ، فَتَأْكُلُ الأَرْضَ كُلَّهَا وَتَدُوسُهَا وَتَسْحَقُهَا.
    24 وَالْقُرُونُ الْعَشَرَةُ مِنْ هذِهِ الْمَمْلَكَةِ هِيَ عَشَرَةُ مُلُوكٍ يَقُومُونَ، وَيَقُومُ بَعْدَهُمْ آخَرُ، وَهُوَ مُخَالِفٌ الأَوَّلِينَ، وَيُذِلُّ ثَلاَثَةَ مُلُوكٍ. ))

    فمن هم اولئك الملوك العشرة من مملكة العرب يا موسى بن ميمون ؟؟؟

    ثالثا : الواقع يكذب تاويل موسى بن ميمون فدولة المسلمين ضعفت و انقسمت كما ترى اليوم و لم يكن ذلك بسبب خروج المسيح اليهودي المزعوم فانكشف زيف تاويله للنص .

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,475
    آخر نشاط
    02-05-2022
    على الساعة
    05:54 AM

    افتراضي

    الاعتراض السابع : استشهاده بنص اشعياء 21 : 9 وربطه ذلك بتاويله المعوج لنبوءة دانيال 7 .

    يقول الحبر موسى بن ميمون في الفصل الخامس عشر لرسالته لاهل اليمن :
    ((From the prophecies of Daniel and Isaiah and the statement of our sages it is clear that the advent of the Messiah will take place some time subsequent to the universal expansion of the Roman empire and Arabic rule, which is an actuality today. This fact is true beyond question or doubt. Daniel in the latter part of his vision alludes to the Kingdom of the Arabs, to the rise of Mohammed and then to the arrival of the Messiah. Similarly Isaiah intimated that the coming of the Messiah will occur after the rise of the Madman, in the verse "A man riding on an ass, a man riding on a camel, and two men riding on horses." (21:7). Now "the man riding on an ass" is a symbolical reference to the Messiah as is evident from another verse which describes him as "lowly and riding on an ass" (Zechariah 9:9). He will follow the "man riding on the camel" that is, the Arabic kingdom. The statement "two men riding on horses" refers to both empires, the Roman and the Arabian. A similar interpretation of Daniel's vision concerning the image and the beasts is correct beyond doubt. They are conclusions derived from the plain meaning of the text. ))

    الرد :

    اولا : ربطه النصوص بما ورد في دانيال 7 لا دليل عليه الا تاويله لنص دانيال و ترتيب الاحداث و قد بينا تدليسه فيها في النقطة السابقة فسقط التعلق بها .

    ثانيا : سياق اشعياء 21 لا يشير ابدا الى ان راكب الجمل هو شعب يعمل ضد الرب بل السياق يلمح الى عكس ذلك حينما يذكر سقوط الهة بابل
    .
    نقرا في سفر اشعياء 21 :1 وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ بَرِّيَّةِ الْبَحْرِ: كَزَوَابعَ فِي الْجَنُوبِ عَاصِفَةٍ، يَأْتِي مِنَ الْبَرِّيَّةِ مِنْ أَرْضٍ مَخُوفَةٍ.
    2 قَدْ أُعْلِنَتْ لِي رُؤْيَا قَاسِيَةٌ: النَّاهِبُ نَاهِبًا وَالْمُخْرِبُ مُخْرِبًا. اِصْعَدِي يَا عِيلاَمُ. حَاصِرِي يَا مَادِي. قَدْ أَبْطَلْتُ كُلَّ أَنِينِهَا.
    3 لِذلِكَ امْتَلأَتْ حَقْوَايَ وَجَعًا، وَأَخَذَنِي مَخَاضٌ كَمَخَاضِ الْوَالِدَةِ. تَلَوَّيْتُ حَتَّى لاَ أَسْمَعُ. اَنْدَهَشْتُ حَتَّى لاَ أَنْظُرُ.
    4 تَاهَ قَلْبِي. بَغَتَنِي رُعْبٌ. لَيْلَةُ لَذَّتِي جَعَلَهَا لِي رِعْدَةً.
    5 يُرَتِّبُونَ الْمَائِدَةَ، يَحْرُسُونَ الْحِرَاسَةَ، يَأْكُلُونَ. يَشْرَبُونَ - قُومُوا أَيُّهَا الرُّؤَسَاءُ امْسَحُوا الْمِجَنَّ!
    6 لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ لِي السَّيِّدُ: «اذْهَبْ أَقِمِ الْحَارِسَ. لِيُخْبِرْ بِمَا يَرَى».
    7 فَرَأَى رُكَّابًا أَزْوَاجَ فُرْسَانٍ. رُكَّابَ حَمِيرٍ. رُكَّابَ جِمَال. فَأَصْغَى إِصْغَاءً شَدِيدًا،
    8 ثُمَّ صَرَخَ كَأَسَدٍ: «أَيُّهَا السَّيِّدُ، أَنَا قَائِمٌ عَلَى الْمَرْصَدِ دَائِمًا فِي النَّهَارِ، وَأَنَا وَاقِفٌ عَلَى الْمَحْرَسِ كُلَّ اللَّيَالِي.
    9 وَهُوَذَا رُكَّابٌ مِنَ الرِّجَالِ. أَزْوَاجٌ مِنَ الْفُرْسَانِ». فَأَجَابَ وَقَالَ: «سَقَطَتْ، سَقَطَتْ بَابِلُ، وَجَمِيعُ تَمَاثِيلِ آلِهَتِهَا الْمَنْحُوتَةِ كَسَّرَهَا إِلَى الأَرْضِ».

    ثالثا : راى بعض اليهود ان في هذه النبوءة عن العرب خلاصا لليهود من طغيان الرومان و ليس نذير اضطهاد لهم كما تاول ذلك موسى بن ميمون .
    نقرا من كتاب اسرار الراباي شمعون (The Secrets of Rabbi Simon ben Yohai) يصف دولة المسلمين بمملكة اسماعيل عليه الصلاة و السلام و يصف النبي عليه الصلاة و السلام بالنبي الاسماعيلي
    since he saw the kingdom ofIshmael that was coming, he began to say: "Was it not enough what the wicked kingdom of Edom has done to us, but [we deserve] the kingdom of Ishmael too? " At once Metatron, the foremost angel (sar ha-penim), answered him and said: "Do not fear, son of man,for the Almighty only brings the kingdom of Ishmael in order to deliver you from this wicked one (Edom). He raises up over them (Ishmaelites) a prophet according to His will and He will conquer the land for them , and they will come and restore it to greatness, and a great dread will come between them and the sons of Esau." Rabbi Simon answered him and said: "How [is it known] that they are our salvation?" He (Metatron) said to him: "Did not the prophet Isaiah say that 'he saw a chariot with a pair of horsemen etc.'? Why did he put hte chariot of asses before the chariot of camels when he should rather have said 'a chariot of camels and [then] a chariot of asses,' because when he (Ishmael, i.e. the Arabs) goes forth [to war], he rides upon on a camel, and when the kingdom will arise by his hands he rides upon an ass? [ Given that he said the reverse of this], the chariot of asses, since he (the Messiah) rides upon an ass, shows that they (the Ishmaelites, represented by the chariot of camels
    ) are a salvation for Israel, lik the salvation of the rider on an ass (i.e. the Messiah).

    راجعوا كتاب توم هويلاند Seeing Islam as other saw it
    .




    تفصيل نبوءة اشعياء 21 :9
    https://www.ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=210903

    و هكذا تم الرد على ادعاءات الحبر موسى بن ميمون بخصوص انكاره لبعض البشارات الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في العهد القديم

    موضوع ذو صلة :
    https://www.ebnmaryam.com/vb/showthr...=210919&page=3

    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    2,475
    آخر نشاط
    02-05-2022
    على الساعة
    05:54 AM

    افتراضي

    الاعتراض الثامن : انكاره نبوة النبي عليه الصلاة و السلام ليس لانه من خارج اسرائيل و لكن لانه ادعى (حسب كلامه ) ان شريعة التوراة نسخت بشريعة الاسلام .

    يقول الحبر موسى بن ميمون في الفصل العاشر و بداية الحادي عشر من رسالته لاهل اليمن :
    ((Our disbelief in the prophecy of Omar and Zeid8 is not due to the fact that they are non-Jews, as the unlettered folk imagine, and in consequence of which they are compelled to justify their standpoint by the Biblical statement "from thy midst, out of thy brethren." For Job, Zophar, Bildad, Eliphaz, and Elihu are all considered prophets and are non-Jews. On the other hand, although Hananiah, the son of Azur was a Jew, he was deemed an accursed and false prophet. Whether one should yield credence to a prophet or not depends upon the nature of his doctrines, and not upon his race, as we shall explain presently. Our ancestors have witnessed Moses, our Teacher, foremost among the prophets, holding a colloquy with the Divinity, reposed implicit faith in him when they said to him, "Go thou near and hear," (Deuteronomy 5:24). Now he assured us that no other law remained in heaven that would subsequently be revealed, nor would there even be another Divine dispensation, as the verse, "It is not in heaven," (Deuteronomy 30:12) implies. Scripture prohibits us from making any amendments to the Law or eliminating anything, for we read "Thou shalt not add thereto, nor diminish from it" (Deuteronomy 13:1). We pledged and obligated ourselves to God to abide by His Law, we, our children, and our children's children, until the end of time as Scripture says "The secret things belong to the Lord our God, but the things which are revealed belong unto us and to our children forever." (Deuteronomy 29:28). Any prophet, therefore, no matter what his pedigree is, be he priest, Levite, or Amalekite, is perfidious even if he asserts that only one of the precepts of the Torah is void, in view of the Mosaic pronouncement "unto us and unto our children forever." Such a one we would declare a false prophet and would execute him if we had jurisdiction over him. We would take no notice of the miracles that he might perform, just as we would disregard the wonder-working of one who seeks to lure people to idolatry, as we are enjoined in the verse "And the sign or wonder came to pass ... thou shalt not hearken unto the words of that prophet" (Deuteronomy 13:3). ))

    الرد : اقول كلام مردود لاكثر من سبب

    اولا : المعيار الذي حددته التوراة لا يتضمن ما ذكره موسى بن ميمون اذ قد اشترط ان النبي الصادق يكون صادقا اذا تنبا بنبوءات صادقة و اذا دعى الى اله ابراهيم و اسحاق و يعقوب عليه الصلاة و السلام ولم يشترط نسخ التوراة من عدمه .
    نقرا من سفر التثنية 18 :
    (( 20 وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يُطْغِي، فَيَتَكَلَّمُ بِاسْمِي كَلاَمًا لَمْ أُوصِهِ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوِ الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِاسْمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَيَمُوتُ ذلِكَ النَّبِيُّ.
    21 وَإِنْ قُلْتَ فِي قَلْبِكَ: كَيْفَ نَعْرِفُ الْكَلاَمَ الَّذِي لَمْ يَتَكَلَّمْ بِهِ الرَّبُّ؟
    22 فَمَا تَكَلَّمَ بِهِ النَّبِيُّ بِاسْمِ الرَّبِّ وَلَمْ يَحْدُثْ وَلَمْ يَصِرْ، فَهُوَ الْكَلاَمُ الَّذِي لَمْ يَتَكَلَّمْ بِهِ الرَّبُّ، بَلْ بِطُغْيَانٍ تَكَلَّمَ بِهِ النَّبِيُّ، فَلاَ تَخَفْ مِنْهُ. ))

    2. هناك انبياء من العهد القديم خالفوا الشرط الذي ذكرته من التثنية 18 فمنهم من كذب على لسان الرب و منهم من اشرك بالله و منهم من دعا الى عبادة الاوثان و منهم من غوى و خالف كلام الرب متعمدا باعتراف اليهود و منهم من تكل روح الضلال على السنتهم .

    1. هارون عليه الصلاة و السلام يصنع عجل الذهب ليعبده بنو اسرائيل و العياذ بالله و حاشا هارون عليه الصلاة و السلام من ذلك بابي هو و امي !!!!
    نقرا في سفر الخروج 32
    1 وَلَمَّا رَأَى الشَّعْبُ أَنَّ مُوسَى أَبْطَأَ فِي النُّزُولِ مِنَ الْجَبَلِ، اجْتَمَعَ الشَّعْبُ عَلَى هَارُونَ وَقَالُوا لَهُ: «قُمِ اصْنَعْ لَنَا آلِهَةً تَسِيرُ أَمَامَنَا، لأَنَّ هذَا مُوسَى الرَّجُلَ الَّذِي أَصْعَدَنَا مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، لاَ نَعْلَمُ مَاذَا أَصَابَهُ».
    2 فَقَالَ لَهُمْ هَارُونُ: «انْزِعُوا أَقْرَاطَ الذَّهَبِ الَّتِي فِي آذَانِ نِسَائِكُمْ وَبَنِيكُمْ وَبَنَاتِكُمْ وَاتُونِي بِهَا».
    3 فَنَزَعَ كُلُّ الشَّعْبِ أَقْرَاطَ الذَّهَبِ الَّتِي فِي آذَانِهِمْ وَأَتَوْا بِهَا إِلَى هَارُونَ.
    4 فَأَخَذَ ذلِكَ مِنْ أَيْدِيهِمْ وَصَوَّرَهُ بِالإِزْمِيلِ، وَصَنَعَهُ عِجْلاً مَسْبُوكًا. فَقَالُوا: «هذِهِ آلِهَتُكَ يَا إِسْرَائِيلُ الَّتِي أَصْعَدَتْكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ».
    5 فَلَمَّا نَظَرَ هَارُونُ بَنَى مَذْبَحًا أَمَامَهُ، وَنَادَى هَارُونُ وَقَالَ: «غَدًا عِيدٌ لِلرَّبِّ».
    6 فَبَكَّرُوا فِي الْغَدِ وَأَصْعَدُوا مُحْرَقَاتٍ وَقَدَّمُوا ذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ. وَجَلَسَ الشَّعْبُ لِلأَكْلِ وَالشُّرْبِ ثُمَّ قَامُوا لِلَّعِبِ.

    2. سليمان عليه الصلاة و السلام يعبد الاصنام و يصنع المذابح لها و العياذ بالله و حاشاه بابيه هو و امي !!!!
    نقرا في سفر الملوك الاول الاصحاح 11
    4 وَكَانَ فِي زَمَانِ شَيْخُوخَةِ سُلَيْمَانَ أَنَّ نِسَاءَهُ أَمَلْنَ قَلْبَهُ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى، وَلَمْ يَكُنْ قَلْبُهُ كَامِلاً مَعَ الرَّبِّ إِلهِهِ كَقَلْبِ دَاوُدَ أَبِيهِ.
    5 فَذَهَبَ سُلَيْمَانُ وَرَاءَ عَشْتُورَثَ إِلهَةِ الصِّيدُونِيِّينَ، وَمَلْكُومَ رِجْسِ الْعَمُّونِيِّينَ.
    6 وَعَمِلَ سُلَيْمَانُ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، وَلَمْ يَتْبَعِ الرَّبَّ تَمَامًا كَدَاوُدَ أَبِيهِ.
    7 حِينَئِذٍ بَنَى سُلَيْمَانُ مُرْتَفَعَةً لِكَمُوشَ رِجْسِ الْمُوآبِيِّينَ عَلَى الْجَبَلِ الَّذِي تُجَاهَ أُورُشَلِيمَ، وَلِمُولَكَ رِجْسِ بَنِي عَمُّونَ.
    8 وَهكَذَا فَعَلَ لِجَمِيعِ نِسَائِهِ الْغَرِيبَاتِ اللَّوَاتِي كُنَّ يُوقِدْنَ وَيَذْبَحْنَ لآلِهَتِهِنَّ.
    9 فَغَضِبَ الرَّبُّ عَلَى سُلَيْمَانَ لأَنَّ قَلْبَهُ مَالَ عَنِ الرَّبِّ إِلهِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي تَرَاءَى لَهُ مَرَّتَيْنِ،
    10 وَأَوْصَاهُ فِي هذَا الأَمْرِ أَنْ لاَ يَتَّبعَ آلِهَةً أُخْرَى، فَلَمْ يَحْفَظْ مَا أَوْصَى بِهِ الرَّبُّ.

    3. الرب يسمح لروح الضلال بان يتكلم الكذب على لسان الانبياء !!!
    نقرا من سفر الملوك الاول الاصحاح 22
    18 فَقَالَ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ لِيَهُوشَافَاطَ: «أَمَا قُلْتُ لَكَ إِنَّهُ لاَ يَتَنَبَّأُ عَلَيَّ خَيْرًا بَلْ شَرًّا؟»
    19 وَقَالَ: «فَاسْمَعْ إِذًا كَلاَمَ الرَّبِّ: قَدْ رَأَيْتُ الرَّبَّ جَالِسًا عَلَى كُرْسِيِّهِ، وَكُلُّ جُنْدِ السَّمَاءِ وُقُوفٌ لَدَيْهِ عَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ يَسَارِهِ.
    20 فَقَالَ الرَّبُّ: مَنْ يُغْوِي أَخْآبَ فَيَصْعَدَ وَيَسْقُطَ فِي رَامُوتَ جِلْعَادَ؟ فَقَالَ هذَا هكَذَا، وَقَالَ ذَاكَ هكَذَا.
    21 ثُمَّ خَرَجَ الرُّوحُ وَوَقَفَ أَمَامَ الرَّبِّ وَقَالَ: أَنَا أُغْوِيهِ. وَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: بِمَاذَا؟
    22 فَقَالَ: أَخْرُجُ وَأَكُونُ رُوحَ كَذِبٍ فِي أَفْوَاهِ جَمِيعِ أَنْبِيَائِهِ. فَقَالَ: إِنَّكَ تُغْوِيهِ وَتَقْتَدِرُ، فَاخْرُجْ وَافْعَلْ هكَذَا.
    23 وَالآنَ هُوَذَا قَدْ جَعَلَ الرَّبُّ رُوحَ كَذِبٍ فِي أَفْوَاهِ جَمِيعِ أَنْبِيَائِكَ هؤُلاَءِ، وَالرَّبُّ تَكَلَّمَ عَلَيْكَ بِشَرّ».
    24 فَتَقَدَّمَ صِدْقِيَّا بْنُ كَنْعَنَةَ وَضَرَبَ مِيخَا عَلَى الْفَكِّ وَقَالَ: «مِنْ أَيْنَ عَبَرَ رُوحُ الرَّبِّ مِنِّي لِيُكَلِّمَكَ؟»
    25 فَقَالَ مِيخَا: «إِنَّكَ سَتَرَى فِي ذلِكَ الْيَوْمِ الَّذِي تَدْخُلُ فِيهِ مِنْ مِخْدَعٍ إِلَى مِخْدَعٍ لِتَخْتَبِئَ».

    4. نبي يخدع نبي اخر عن طريق تلفيق وحي من عنده و حاشا لانبياء الله مثل هذا !!!
    نقرا من سفر الملوك الاول الاصحاح 13 :
    ((8 فَقَالَ رَجُلُ اللهِ لِلْمَلِكِ: «لَوْ أَعْطَيْتَنِي نِصْفَ بَيْتِكَ لاَ أَدْخُلُ مَعَكَ وَلاَ آكُلُ خُبْزًا وَلاَ أَشْرَبُ مَاءً فِي هذَا الْمَوْضِعِ.
    9 لأَنِّي هكَذَا أُوصِيتُ بِكَلاَمِ الرَّبِّ قَائِلاً: لاَ تَأْكُلْ خُبْزًا وَلاَ تَشْرَبْ مَاءً وَلاَ تَرْجعْ فِي الطَّرِيقِ الَّذِي ذَهَبْتَ فِيهِ».
    10 فَذَهَبَ فِي طَرِيق آخَرَ، وَلَمْ يَرْجعْ فِي الطَّرِيقِ الَّذِي جَاءَ فِيهِ إِلَى بَيْتِ إِيلَ.
    11 وَكَانَ نَبِيٌّ شَيْخٌ سَاكِنًا فِي بَيْتِ إِيلَ، فَأَتَى بَنُوهُ وَقَصُّوا عَلَيْهِ كُلَّ الْعَمَلِ الَّذِي عَمِلَهُ رَجُلُ اللهِ ذلِكَ الْيَوْمَ فِي بَيْتِ إِيلَ، وَقَصُّوا عَلَى أَبِيهِمِ الْكَلاَمَ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ إِلَى الْمَلِكِ.
    12 فَقَالَ لَهُمْ أَبُوهُمْ: «مِنْ أَيِّ طَرِيق ذَهَبَ؟» وَكَانَ بَنُوهُ قَدْ رَأَوْا الطَّرِيقَ الَّذِي سَارَ فِيهِ رَجُلُ اللهِ الذَّي جَاءَ مِنْ يَهُوذَا.
    13 فَقَالَ لِبَنِيهِ: «شُدُّوا لِي عَلَى الْحِمَارِ». فَشَدُّوا لَهُ عَلَى الْحِمَارِ فَرَكِبَ عَلَيْهِ
    14 وَسَارَ وَرَاءَ رَجُلِ اللهِ، فَوَجَدَهُ جَالِسًا تَحْتَ الْبَلُّوطَةِ، فَقَالَ لَهُ: «أَأَنْتَ رَجُلُ اللهِ الَّذِي جَاءَ مِنْ يَهُوذَا؟» فَقَالَ: «أَنَا هُوَ».
    15 فَقَالَ لَهُ: «سِرْ مَعِي إِلَى الْبَيْتِ وَكُلْ خُبْزًا».
    16 فَقَالَ: «لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَرْجعَ مَعَكَ وَلاَ أَدْخُلُ مَعَكَ وَلاَ آكُلُ خُبْزًا وَلاَ أَشْرَبُ مَعَكَ مَاءً فِي هذَا الْمَوْضِعِ،
    17 لأَنَّهُ قِيلَ لِي بِكَلاَمِ الرَّبِّ: لاَ تَأْكُلْ خُبْزًا وَلاَ تَشْرَبْ هُنَاكَ مَاءً. وَلاَ تَرْجعْ سَائِرًا فِي الطَّرِيقِ الَّذِي ذَهَبْتَ فِيهِ».
    18 فَقَالَ لَهُ: «أَنَا أَيْضًا نَبِيٌّ مِثْلُكَ، وَقَدْ كَلَّمَنِي مَلاَكٌ بِكَلاَمِ الرَّبِّ قَائِلاً: ارْجعْ بِهِ مَعَكَ إِلَى بَيْتِكَ فَيَأْكُلَ خُبْزًا وَيَشْرَبَ مَاءً». كَذَبَ عَلَيْهِ.
    19 فَرَجَعَ مَعَهُ وَأَكَلَ خُبْزًا فِي بَيْتِهِ وَشَرِبَ مَاءً.
    20 وَبَيْنَمَا هُمَا جَالِسَانِ عَلَى الْمَائِدَةِ كَانَ كَلاَمُ الرَّبِّ إِلَى النَّبِيِّ الَّذِي أَرْجَعَهُ،
    21 فَصَاحَ إِلَى رَجُلِ اللهِ الَّذِي جَاءَ مِنْ يَهُوذَا قَائِلاً: «هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ خَالَفْتَ قَوْلَ الرَّبِّ وَلَمْ تَحْفَظِ الْوَصِيَّةَ الَّتِي أَوْصَاكَ بِهَا الرَّبُّ إِلهُكَ،
    22 فَرَجَعْتَ وَأَكَلْتَ خُبْزًا وَشَرِبْتَ مَاءً فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي قَالَ لَكَ: لاَ تَأْكُلْ فِيهِ خُبْزًا وَلاَ تَشْرَبْ مَاءً، لاَ تَدْخُلُ جُثَّتُكَ قَبْرَ آبَائِكَ».
    23 ثُمَّ بَعْدَمَا أَكَلَ خُبْزًا وَبَعْدَ أَنْ شَرِبَ شَدَّ لَهُ عَلَى الْحِمَار،ِ أَيْ لِلنَّبِيِّ الَّذِي أَرْجَعَهُ،
    24 وَانْطَلَقَ. فَصَادَفَهُ أَسَدٌ فِي الطَّرِيقِ وَقَتَلَهُ. وَكَانَتْ جُثَّتُهُ مَطْرُوحَةً فِي الطَّرِيقِ وَالْحِمَارُ وَاقِفٌ بِجَانِبِهَا وَالأَسَدُ وَاقِفٌ بِجَانِبِ الْجُثَّةِ
    25 وَإِذَا بِقَوْمٍ يَعْبُرُونَ فَرَأَوْا الْجُثَّةَ، مَطْرُوحَةً فِي الطَّرِيقِ وَالأَسَدُ وَاقِفٌ بِجَانِبِ الْجُثَّةِ. فَأَتَوْا وَأَخْبَرُوا فِي الْمَدِينَةِ الَّتِي كَانَ النَّبِيُّ الشَّيْخُ سَاكِنًا بِهَا
    26 وَلَمَّا سَمِعَ النَّبِيُّ الَّذِي أَرْجَعَهُ عَنِ الطَّرِيقِ قَالَ: «هُوَ رَجُلُ اللهِ الَّذِي خَالَفَ قَوْلَ الرَّبِّ، فَدَفَعَهُ الرَّبُّ لِلأَسَدِ فَافْتَرَسَهُ وَقَتَلَهُ حَسَبَ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي كَلَّمَهُ بِهِ»
    27 وَكَلَّمَ بَنِيهِ قَائِلاً: «شُدُّوا لِي عَلَى الْحِمَارِ». فَشَدُّوا.
    28 فَذَهَبَ وَوَجَدَ جُثَّتَهُ مَطْرُوحَةً فِي الطَّرِيقِ، وَالْحِمَارَ وَالأَسَدَ وَاقِفَيْنِ بِجَانِبِ الْجُثَّةِ، وَلَمْ يَأْكُلِ الأَسَدُ الْجُثَّةَ وَلاَ افْتَرَسَ الْحِمَارَ.
    29 فَرَفَعَ النَّبِيُّ جُثَّةَ رَجُلِ اللهِ وَوَضَعَهَا عَلَى الْحِمَارِ وَرَجَعَ بِهَا، وَدَخَلَ النَّبِيُّ الشَّيْخُ الْمَدِينَةَ لِيَنْدُبَهُ وَيَدْفِنَهُ
    30 فَوَضَعَ جُثَّتَهُ فِي قَبْرِهِ وَنَاحُوا عَلَيْهِ قَائِلِينَ: «آهُ يَا أَخِي». ))

    5. بلعام بن باعور النبي الاممي يخالف كلام الرب عمدا طمعا في رشوة بالاق بن صفور له !
    نقرا من سفر العدد 22 :
    ((3 فَزِعَ مُوآبُ مِنَ الشَّعْبِ جِدًّا لأَنَّهُ كَثِيرٌ، وَضَجِرَ مُوآبُ مِنْ قِبَلَ بَنِي إِسْرَائِيلَ.
    4 فَقَالَ مُوآبُ لِشُيُوخِ مِدْيَانَ: «الآنَ يَلْحَسُ الْجُمْهُورُ كُلَّ مَا حَوْلَنَا كَمَا يَلْحَسُ الثَّوْرُ خُضْرَةَ الْحَقْلِ». وَكَانَ بَالاَقُ بْنُ صِفُّورَ مَلِكًا لِمُوآبَ فِي ذلِكَ الزَّمَانِ.
    5 فَأَرْسَلَ رُسُلاً إِلَى بَلْعَامَ بْنِ بَعُورَ، إِلَى فَتُورَ الَّتِي عَلَى النَّهْرِ فِي أَرْضِ بَنِي شَعْبِهِ لِيَدْعُوَهُ قَائِلاً: «هُوَذَا شَعْبٌ قَدْ خَرَجَ مِنْ مِصْرَ. هُوَذَا قَدْ غَشَّى وَجْهَ الأَرْضِ، وَهُوَ مُقِيمٌ مُقَابِلِي.
    6 فَالآنَ تَعَالَ وَالْعَنْ لِي هذَا الشَّعْبَ، لأَنَّهُ أَعْظَمُ مِنِّي، لَعَلَّهُ يُمْكِنُنَا أَنْ نَكْسِرَهُ فَأَطْرُدَهُ مِنَ الأَرْضِ، لأَنِّي عَرَفْتُ أَنَّ الَّذِي تُبَارِكُهُ مُبَارَكٌ وَالَّذِي تَلْعَنُهُ مَلْعُونٌ».
    7 فَانْطَلَقَ شُيُوخُ مُوآبَ وَشُيُوخُ مِدْيَانَ، وَحُلْوَانُ الْعِرَافَةِ فِي أَيْدِيهِمْ، وَأَتَوْا إِلَى بَلْعَامَ وَكَلَّمُوهُ بِكَلاَمِ بَالاَقَ.
    8 فَقَالَ لَهُمْ: «بِيتُوا هُنَا اللَّيْلَةَ فَأَرُدَّ عَلَيْكُمْ جَوَابًا كَمَا يُكَلِّمُنِي الرَّبُّ». فَمَكَثَ رُؤَسَاءُ مُوآبَ عِنْدَ بَلْعَامَ.
    9 فَأَتَى اللهُ إِلَى بَلْعَامَ وَقَالَ: «مَنْ هُمْ هؤُلاَءِ الرِّجَالُ الَّذِينَ عِنْدَكَ؟»
    10 فَقَالَ بَلْعَامُ للهِ: «بَالاَقُ بْنُ صِفُّورَ مَلِكُ مُوآبَ قَدْ أَرْسَلَ إِلَيَّ يَقُولُ:
    11 هُوَذَا الشَّعْبُ الْخَارِجُ مِنْ مِصْرَ قَدْ غَشَّى وَجْهَ الأَرْضِ. تَعَالَ الآنَ الْعَنْ لِي إِيَّاهُ، لَعَلِّي أَقْدِرُ أَنْ أُحَارِبَهُ وَأَطْرُدَهُ».
    12 فَقَالَ اللهُ لِبَلْعَامَ: «لاَ تَذْهَبْ مَعَهُمْ وَلاَ تَلْعَنِ الشَّعْبَ، لأَنَّهُ مُبَارَكٌ».
    13 فَقَامَ بَلْعَامُ صَبَاحًا وَقَالَ لِرُؤَسَاءِ بَالاَقَ: «انْطَلِقُوا إِلَى أَرْضِكُمْ لأَنَّ الرَّبَّ أَبَى أَنْ يَسْمَحَ لِي بِالذَّهَابِ مَعَكُمْ».
    14 فَقَامَ رُؤَسَاءُ مُوآبَ وَأَتَوْا إِلَى بَالاَقَ وَقَالُوا: «أَبَى بَلْعَامُ أَنْ يَأْتِيَ مَعَنَا».
    15 فَعَادَ بَالاَقُ وَأَرْسَلَ أَيْضًا رُؤَسَاءَ أَكْثَرَ وَأَعْظَمَ مِنْ أُولئِكَ.
    16 فَأَتَوْا إِلَى بَلْعَامَ وَقَالُوا لَهُ: «هكَذَا قَالَ بَالاَقُ بْنُ صِفُّورَ: لاَ تَمْتَنِعْ مِنَ الإِتْيَانِ إِلَيَّ،
    17 لأَنِّي أُكْرِمُكَ إِكْرَامًا عَظِيمًا، وَكُلَّ مَا تَقُولُ لِي أَفْعَلُهُ. فَتَعَالَ الآنَ الْعَنْ لِي هذَا الشَّعْبَ».
    18 فَأَجَابَ بَلْعَامُ وَقَالَ لِعَبِيدِ بَالاَقَ: «وَلَوْ أَعْطَانِي بَالاَقُ مِلْءَ بَيْتِهِ فِضَّةً وَذَهَبًا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَتَجَاوَزَ قَوْلَ الرَّبِّ إِلهِي لأَعْمَلَ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا.
    19 فَالآنَ امْكُثُوا هُنَا أَنْتُمْ أَيْضًا هذِهِ اللَّيْلَةَ لأَعْلَمَ مَاذَا يَعُودُ الرَّبُّ يُكَلِّمُنِي بِهِ».
    20 فَأَتَى اللهُ إِلَى بَلْعَامَ لَيْلاً وَقَالَ لَهُ: «إِنْ أَتَى الرِّجَالُ لِيَدْعُوكَ فَقُمِ اذْهَبْ مَعَهُمْ، إِنَّمَا تَعْمَلُ الأَمْرَ الَّذِي أُكَلِّمُكَ بِهِ فَقَطْ».
    21 فَقَامَ بَلْعَامُ صَبَاحًا وَشَدَّ عَلَى أَتَانِهِ وَانْطَلَقَ مَعَ رُؤَسَاءِ مُوآبَ.
    22 فَحَمِيَ غَضَبُ اللهِ لأَنَّهُ مُنْطَلِقٌ، وَوَقَفَ مَلاَكُ الرَّبِّ فِي الطَّرِيقِ لِيُقَاوِمَهُ وَهُوَ رَاكِبٌ عَلَى أَتَانِهِ وَغُلاَمَاهُ مَعَهُ.
    23 فَأَبْصَرَتِ الأَتَانُ مَلاَكَ الرَّبِّ وَاقِفًا فِي الطَّرِيقِ وَسَيْفُهُ مَسْلُولٌ فِي يَدِهِ، فَمَالَتِ الأَتَانُ عَنِ الطَّرِيقِ وَمَشَتْ فِي الْحَقْلِ. فَضَرَبَ بَلْعَامُ الأَتَانَ لِيَرُدَّهَا إِلَى الطَّرِيقِ.
    24 ثُمَّ وَقَفَ مَلاَكُ الرَّبِّ فِي خَنْدَق لِلْكُرُومِ، لَهُ حَائِطٌ مِنْ هُنَا وَحَائِطٌ مِنْ هُنَاكَ.
    25 فَلَمَّا أَبْصَرَتِ الأَتَانُ مَلاَكَ الرَّبِّ زَحَمَتِ الْحَائِطَ، وَضَغَطَتْ رِجْلَ بَلْعَامَ بِالْحَائِطِ، فَضَرَبَهَا أَيْضًا.
    26 ثُمَّ اجْتَازَ مَلاَكُ الرَّبِّ أَيْضًا وَوَقَفَ فِي مَكَانٍ ضَيِّق حَيْثُ لَيْسَ سَبِيلٌ لِلنُّكُوبِ يَمِينًا أَوْ شِمَالاً.
    27 فَلَمَّا أَبْصَرَتِ الأَتَانُ مَلاَكَ الرَّبِّ، رَبَضَتْ تَحْتَ بَلْعَامَ. فَحَمِيَ غَضَبُ بَلْعَامَ وَضَرَبَ الأَتَانَ بِالْقَضِيبِ.
    28 فَفَتَحَ الرَّبُّ فَمَ الأَتَانِ، فَقَالَتْ لِبَلْعَامَ: «مَاذَا صَنَعْتُ بِكَ حَتَّى ضَرَبْتَنِي الآنَ ثَلاَثَ دَفَعَاتٍ؟».
    29 فَقَالَ بَلْعَامُ لِلأَتَانِ: «لأَنَّكِ ازْدَرَيْتِ بِي. لَوْ كَانَ فِي يَدِي سَيْفٌ لَكُنْتُ الآنَ قَدْ قَتَلْتُكِ».
    30 فَقَالَتِ الأَتَانُ لِبَلْعَامَ: «أَلَسْتُ أَنَا أَتَانَكَ الَّتِي رَكِبْتَ عَلَيْهَا مُنْذُ وُجُودِكَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ؟ هَلْ تَعَوَّدْتُ أَنْ أَفْعَلَ بِكَ هكَذَا؟» فَقَالَ: «لاَ».
    31 ثُمَّ كَشَفَ الرَّبُّ عَنْ عَيْنَيْ بَلْعَامَ، فَأَبْصَرَ مَلاَكَ الرَّبِّ وَاقِفًا فِي الطَّرِيقِ وَسَيْفُهُ مَسْلُولٌ فِي يَدِهِ، فَخَرَّ سَاجِدًا عَلَى وَجْهِهِ.
    32 فَقَالَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ: «لِمَاذَا ضَرَبْتَ أَتَانَكَ الآنَ ثَلاَثَ دَفَعَاتٍ؟ هأَنَذَا قَدْ خَرَجْتُ لِلْمُقَاوَمَةِ لأَنَّ الطَّرِيقَ وَرْطَةٌ أَمَامِي،
    33 فَأَبْصَرَتْنِي الأَتَانُ وَمَالَتْ مِنْ قُدَّامِي الآنَ ثَلاَثَ دَفَعَاتٍ. وَلَوْ لَمْ تَمِلْ مِنْ قُدَّامِي لَكُنْتُ الآنَ قَدْ قَتَلْتُكَ وَاسْتَبْقَيْتُهَا».
    34 فَقَالَ بَلْعَامُ لِمَلاَكِ الرَّبِّ: «أَخْطَأْتُ. إِنِّي لَمْ أَعْلَمْ أَنَّكَ وَاقِفٌ تِلْقَائِي فِي الطَّرِيقِ. وَالآنَ إِنْ قَبُحَ فِي عَيْنَيْكَ فَإِنِّي أَرْجعُ».
    35 فَقَالَ مَلاَكُ الرَّبِّ لِبَلْعَامَ: «اذْهَبْ مَعَ الرِّجَالِ، وَإِنَّمَا تَتَكَلَّمُ بِالْكَلاَمِ الَّذِي أُكَلِّمُكَ بِهِ فَقَطْ». فَانْطَلَقَ بَلْعَامُ مَعَ رُؤَسَاءِ بَالاَقَ.
    36 فَلَمَّا سَمِعَ بَالاَقُ أَنَّ بَلْعَامَ جَاءَ، خَرَجَ لاسْتِقْبَالِهِ إِلَى مَدِينَةِ مُوآبَ الَّتِي عَلَى تَخْمِ أَرْنُونَ الَّذِي فِي أَقْصَى التُّخُومِ.
    37 فَقَالَ بَالاَقُ لِبَلْعَامَ: «أَلَمْ أُرْسِلْ إِلَيْكَ لأَدْعُوَكَ؟ لِمَاذَا لَمْ تَأْتِ إِلَيَّ؟ أَحَقًّا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أُكْرِمَكَ؟»
    38 فَقَالَ بَلْعَامُ لِبَالاَقَ: «هأَنَذَا قَدْ جِئْتُ إِلَيْكَ. أَلَعَلِّي الآنَ أَسْتَطِيعُ أَنْ أَتَكَلَّمَ بِشَيْءٍ؟ اَلْكَلاَمُ الَّذِي يَضَعُهُ اللهُ فِي فَمِي بِهِ أَتَكَلَّمُ» ))

    ثالثا : ما ذكرناه سابقا من ادلة تحريف التوراة و نضيف على ذلك اعتراف التوراة نفسها بالتحريف وفوق ذلك تصريح التوراة بان الرب كتب الخزي و العار الابدي على بني اسرائيل !!
    نقرا من سفر ارميا 23:
    ((31 هأَنَذَا عَلَى الأَنْبِيَاءِ، يَقُولُ الرَّبُّ، الَّذِينَ يَأْخُذُونَ لِسَانَهُمْ وَيَقُولُونَ: قَالَ.
    32 هأَنَذَا عَلَى الَّذِينَ يَتَنَبَّأُونَ بِأَحْلاَمٍ كَاذِبَةٍ، يَقُولُ الرَّبُّ، الَّذِينَ يَقُصُّونَهَا وَيُضِلُّونَ شَعْبِي بِأَكَاذِيبِهِمْ وَمُفَاخَرَاتِهِمْ وَأَنَا لَمْ أُرْسِلْهُمْ وَلاَ أَمَرْتُهُمْ. فَلَمْ يُفِيدُوا هذَا الشَّعْبَ فَائِدَةً، يَقُولُ الرَّبُّ.
    33 « وَإِذَا سَأَلَكَ هذَا الشَّعْبُ أَوْ نَبِيٌّ أَوْ كَاهِنٌ: مَا وَحْيُ الرَّبِّ؟ فَقُلْ لَهُمْ: أَيُّ وَحْيٍ؟ إِنِّي أَرْفُضُكُمْ، هُوَ قَوْلُ الرَّبِّ.
    34 فَالنَّبِيُّ أَوِ الْكَاهِنُ أَوِ الشَّعْبُ الَّذِي يَقُولُ: وَحْيُ الرَّبِّ، أُعَاقِبُ ذلِكَ الرَّجُلَ وَبَيْتَهُ.
    35 هكَذَا تَقُولُونَ الرَّجُلُ لِصَاحِبِهِ وَالرَّجُلُ لأَخِيهِ: بِمَاذَا أَجَابَ الرَّبُّ، وَمَاذَا تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ.
    36 أَمَّا وَحْيُ الرَّبِّ فَلاَ تَذْكُرُوهُ بَعْدُ، لأَنَّ كَلِمَةَ كُلِّ إِنْسَانٍ تَكُونُ وَحْيَهُ، إِذْ قَدْ حَرَّفْتُمْ كَلاَمَ الإِلهِ الْحَيِّ رَبِّ الْجُنُودِ إِلهِنَا.
    37 هكَذَا تَقُولُ لِلنَّبِيِّ: بِمَاذَا أَجَابَكَ الرَّبُّ، وَمَاذَا تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ.
    38 وَإِذَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ: وَحْيُ الرَّبِّ، فَلِذلِكَ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: مِنْ أَجْلِ قَوْلِكُمْ هذِهِ الْكَلِمَةَ: وَحْيُ الرَّبِّ، وَقَدْ أَرْسَلْتُ إِلَيْكُمْ قَائِلاً لاَ تَقُولُوا: وَحْيُ الرَّبِّ،
    39 لِذلِكَ هأَنَذَا أَنْسَاكُمْ نِسْيَانًا، وَأَرْفُضُكُمْ مِنْ أَمَامِ وَجْهِي، أَنْتُمْ وَالْمَدِينَةَ الَّتِي أَعْطَيْتُكُمْ وَآبَاءَكُمْ إِيَّاهَا.
    40 وَأَجْعَلُ عَلَيْكُمْ عَارًا أَبَدِيًّا وَخِزْيًا أَبَدِيًّا لاَ يُنْسَى». ))

    رابعا : شهادة الحبر نتنائيل الفيومي هو احد اكبر احبار يهود اليمن -ان لم يكن اكبرهم ـ في القرن الثاني عشر في اليمن (في نفس الفترة التي عاصرها موسى بن ميمون و احد من توجه اليهم برسالته ) يعترف اعترافا جازما (على عكس موسى بن ميمون ) ان محمد صلى الله عليه وسلم نبي و لكنه نبي خاص للعرب فقط و ليس لباقي الامم و يستشهد على ذلك بنبوة ايوب و شعيب عليهما الصلاة و السلام و لابان وبلعام و صوفر النعماتي و اليفاز التيماني و بلدد الشوحي

    نقرا من كتاب نتانئيل الفيومي بستان العقول الصفحات 104-109 ترجمة ليفين ديفيد
    memory explain, "Seven prophets prophesied to the nations of the world before the giving of the Torah: Laban, Jethro, Balaam, Job, Eliphaz, Bildad, and Zophar." And again after its revelation nothing prevented Him from sending to them whom He wished that the world might not remain without religions ..... It is further said, "God desireth to declare these things unto you and direct you according to the ordinances of those who have gone before you." That indicates that Mohammed was a prophet to them but not to those who preceded them in the knowledge of God .... A proof that He sends a prophet to every people according to their language is found in this passage of the Koran, "We sent a prophet only according to the language of His people. Consequently has He sent a prophet to us He would have surely been on our language .... and again, had He been for us why did God say to him, *'Lo thou art one of the apostles sent to warn a people whose fathers Have not warned." He meant the people who served at-Lat and al-Uzzah. As for us, behold our fathers were not without warnings throughout an extended period, and likewise prophets did not fail them. But Mohammed's message was to a people whose fathers had not been warned and who had no Divine Law through which to be led aright , therefore he directed them to his law since they were in need of it








    الرابط:
    https://archive.org/details/bustanalukul00nath/page/104

    هذا وصلى الله على سيدنا محمد و على اله وصحبه وسلم
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 20-01-2022 الساعة 07:05 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الرد على الحبر موسى بن ميمون في انكاره النبوءات المتعلقة بنبينا عليه الصلاة و السلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2021, 04:36 AM
  2. الرد على شبهة اقتباس قصة موسى و الخضر عليهما الصلاة و السلام من قصة الاسكندر
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-12-2021, 06:09 PM
  3. الرد على كذبة اقتباس قصة موسى و الخضر عليهما الصلاة و السلام
    بواسطة محمد سني 1989 في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-07-2019, 05:22 AM
  4. الرد على شبهة الاختلافات فى قصة موسى عليه السلام
    بواسطة ميدو المسلم في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2015, 03:30 PM
  5. الرد على التناقض المزعوم في قصة موسى عليه السلام ..
    بواسطة ذو الفقـار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 11-04-2009, 02:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على الحبر موسى بن ميمون في انكاره النبوءات المتعلقة بنبينا عليه الصلاة و السلام

الرد على الحبر موسى بن ميمون في انكاره النبوءات المتعلقة بنبينا عليه الصلاة و السلام