بارك الله فيك أخى الحبيب إدريسى , فلقد إستمعت لهذا التسجيل ,وهو بحق مبكى لدرجة تفطّر القلب , وأنا شعرت من خلال كلامها أنّها لا تبكى دموعاً بل دماً , وأكثر شئ جعل جسدى يقشّعر هو إستجابة الله لها بــ"...