بارك الله فيك اخي الأندلسى
ونفع بك المسلمين