وايضا انتم لا تطيقون ان يسب احد نبيكم فعاملوا الاخرين كما تحبو ان تعاملو

وانا لست مع السباب اطلاقا فالسباب لا يقدم ولا يؤخر