يف يمكن لنا، كمسلمين وعرب، أن نلقى وجه ربنا عز وجل وقد تخاذلنا في الدفاع عن ديننا، جهلا أو عن عمد، وعن أرضنا وتراثنا وآثارنا بل ودماء أجيالٍ من أبنائنا وشيوخنا وكل الأعمار بلا استثناء لنساء أو أطفال؟...