قالوا : لقد حكم محمدٌ رسول الإسلام بإهدار آدمية الإنسان حينما أمر بجلده على مرأى ومسمع من الناس... !!
ووصلت الوحشية إلى منتهى قسوتها حيث يُلقى بالإنسان-المُحصن- في حفرة ثم تتناوله الأيدي رجماً...