تسجيل رهيب جداً جزاك الله خيراً أخى أبو روان