من كثر الحريه اللي هم فيها أصبحوا يعاقبون المسلم الجديد على اسلامه ويعذبونه للرجوع للنصرانية ويعتدون على حقه في حرية العقيدة لا حسيب ولارقيب وأصبح المسلم المسكين هو من يطالب بحرية العقيدة..