المشكلة ان هولاء يحكمون على الامر بالنتيجة و ليس باستعمال البرهان

شابهوا المشركين حينما قالوا
اجعل الالهة الها واحدا ان هذا لشيء عجاب

فهم حكموا على نتيجة الدعوة و لم يحكموا على براهينها
...