يا أمّةَ الغَيْث, قصيدة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا أمّةَ الغَيْث, قصيدة

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: يا أمّةَ الغَيْث, قصيدة

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي يا أمّةَ الغَيْث, قصيدة

    قصيدة يا أمّةَ الغَيْث..



    إلى أمة الإسلام، أمة الهدى والنور، أنتِ الأمل المنتظر رغم الظلام الهادر، والكيد المتواتر..



    يا أمّة الغيث هِـلّـي اليوم iiوائتـلقـي = فكم تحسّر طرْفُ العيـنِ في الأفقِ!!
    يا أمّة الغيث هل للغيثِ من سُحبٍ = سحّاءَ تُطْفئُ ما في القلبِ من حُرق ِ!!
    يا أمّة الغيثِ أنتِ النـورُ منسكبًا = من سدرة المُنتهى للمصطفى الشَـفِقِ
    سنا تجلّى إلى جبريلَ مؤتمنـًا = فهلْ لنورِكِ في الآفاقِ من شَـفـَقِ
    يرنو إليكِ وجودٌ لا حيـاة َ لـه = إلا بنبضِك فـي وجدانِهِ الخَـفِـقِ
    وتشـرئبُ البرايـا في سفاسفهـا = إلى سمـوِّكِ فـي الإيمـان ِ والخُلُقِ
    ويستغيثـُك جرحٌ لا التئامَ لـه = إلاّ برايـات ِ سبّاق ٍ ومُسْتَبِـقِ
    ويسألُ السهدُ عنكِ النَّجمَ في أملٍ = لعلَّ فجْـركِ يجلو ظلمة َ الغسقِ
    وللجـوى عنكِ تطوافٌ وأسئلـةٌ = وألفُ تنهيدةٍ فـي مسْمَـع ِ الأرقِ
    وتغزلُ الريحُ فوقَ الرَّملِ ملحمةً = من ذكرياتِ الفِـدا والعـزِّ والسّمَـقِ



    يا أمّة الغيثِ للعصيـان ِ مشأمـةٌ = من اتقى الله في كلِّ الأمـورِ وُقي
    الأرضُ بعدكِ أشـلاءٌ مضمّخةٌ = وتِرْكة ُ المجدِ نهبُ الحاقـدِ الشَّبِـقِ
    وللمبادئ أكفانٌ وأضرحـة.. = والروحُ – يا لكسادِ الروحِ – في iiملـقِ
    وللفواحشٍ أصداءٌ مدويـة = يسوقـُُهـا طبقٌ دانٍ إلى طبـقِِ
    وللسعادةِ سنـدانٌ و مطرقةٌ = يلـوكُهـا الدهرُ فـي كمـاشةِ iiالقَـلقِ..
    يا أمّة الغيثِ هلّي اليوم وائتلقي = فأنتِ رَوْحُ الشذا في الزهر والورق
    وأنتِ بُشرى الهدى المُنثال منذُ زها = فجرُ النبـوّةِ واسـتجلى لكلِّ تقـي
    وفـي يمينـكِ آياتٌ مبيّنـةٌ = من سـورةِ الفتحِ والأنفال ِ والفلقِ
    بك استنارت قلوبُ السائرين هدى = ومنكِ يحلو الجنى في غصنهِ العذقِ



    يا أمّة الغيثِ هلي اليوم وائتلقـي = واستنقذي الكون من دوامّـة ِ النَفَـقِ
    كم معقل ٍ صار للأعـداءِ مرتفقًا = قد كان مبعثَ رايـاتي ومُنْطـلقـي
    كم أمّةٍ عـزَّها التوحيدُ فاعتصمَتْ = قد أصبحتْ من دعاوى الشكّ في فِرَقِ!!
    وبقعةٍ حُرّة ٍكانتْ مُمَلّكـة = يسومها المعتدي.. مكسورة العُنُقِ
    في كلّ يوم ٍ يسجّيها على فتن = يا بؤس مُصْطبحٍ فيـها ومغتبقِ!!
    يدعّها في متاهاتٍ ومعمعـة = يحارُ فيها فؤادُ المؤمن الحّـذِقِ ٍ
    قالوا: جنيتُ.. وسهم الغدر في كبدي = ومذنبٌ.. وشهودُ البغي في حدقـي
    مُكبّلٌ.. وكراماتي مدنسّـةٌ = والقدسُ يا لعناء القدس في الرَّبَقِ
    مُجَرّمٌ.. وجحيمُ القصفِ في بلدي = ومعتدٍ .. ونصالُ السيفِ في عُنُـقي
    وموصمٌ أنا بالإرهاب في زمن = يعدُّ تكبيرتي من أحمـقِ الحمقِ
    وقد أهانوا كتاب الله في صـلفٍ = إنَّّ البهيمة َ لا تعتدُّ بالـوَرِقِ؟!!
    وأسرفوا في دمي.. واستعذبوا شرفي = وسوف ينفجرُ البركانُ من حنقي
    وفي المدينة سمّاعون قد مردوا.. = هم الخفافيشُ في ليلٍ من الرَّهـقِ



    يا أمتي إن يكن باللهِ مُعْتَصَمي = لاندكَّ كلُّ كيـان الكفـر من فرَقِ
    البذلُ لله نصرٌ لا اندحار لـه = والسعيُ من دونهِ زخمٌ من العَرَقِ!
    مليارُنا اليوم صفـرٌ لا اعتداد به = لأنّ مليارنا حبرٌ علـى ورقِ
    يا أمّة الغيثِ يا آمالَ مرتقبٍ = والأرضُ تهتفُ من وجدانِ منسحقِ
    مدّتْ إليك ِ ذراعَ المستغيثِ رجا = فاستفتحي باسـم ربّي كلَّ منغلقِ..
    وأجهشت، ونداءُ الشوقِ في فمها: = خذي بحاري وبرّي واملئي طرقي
    عودي لسيرتك الأولى هدى وسنا = صوني البريّة عن مستنقَع الغرَقِ
    آمنتُ يا أمتي بالنصر فاعتصمي = واستنـزلي الفتح.. وامضي للعُلا.. وثقي


    شعر: صالح بن علي العمري - الظهران


    المفكرة
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    18
    آخر نشاط
    07-12-2005
    على الساعة
    01:12 PM

    افتراضي

    شعر رائع لشاعرٍ غيور على دينه وأمته

    سلم اليد الناقلة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    18
    آخر نشاط
    07-12-2005
    على الساعة
    01:12 PM

    افتراضي

    جميل جداً

يا أمّةَ الغَيْث, قصيدة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قل للطبيب غير مسجل قصيدة مؤثرة جدا
    بواسطة نوران في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 257
    آخر مشاركة: 01-01-2016, 11:32 PM
  2. قصيدة عم شنوده
    بواسطة داع الى الله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 11-06-2012, 08:57 PM
  3. قصيدة فى حب الله
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 10-06-2011, 04:05 PM
  4. قصيدة ....ليس الغريب
    بواسطة راجية عفو ربي في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-10-2007, 11:37 AM
  5. دار فور _ قصيدة
    بواسطة wiseheart في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-12-2006, 10:33 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا أمّةَ الغَيْث, قصيدة

يا أمّةَ الغَيْث, قصيدة