عقيدتنا فى المسيح

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

عقيدتنا فى المسيح

صفحة 2 من 12 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 112

الموضوع: عقيدتنا فى المسيح

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    920
    آخر نشاط
    29-04-2009
    على الساعة
    12:36 AM

    افتراضي

    اقتباس
    نحن نؤمن ان السيد المسيح هو الله ونؤمن ايضا انه ابن الله ونؤمن ايضا انه ابن الانسان
    هناك كثيرون ابناء الله اي الصالحين او المقربين اليه اما يسوع فلا تختلف بنوته عن غيرهم في كتابك والا فهات دليلك ؟
    وابن انسان
    فيسوع ابن انسان لأنه انسان
    فلا يوجد شئ اسمه لاهوت وناسوت انما هذا بدعه من بدع الكفر الشركيه الوثنيه .
    فأخبرني
    اين يوجد كلمة لاهوت وناسوت في الكتاب ومتى قال يسوع هذا ؟ هذا سؤال الثاني .
    اقتباس
    لكنه تخلى عن مجده الالهىواخذ صوره انسان
    هذا هو كفر بعينه
    تقليل من عظمة ومجد الله
    هذا ما صنعته بدعه لاهوت وناسوت الوثنيه .
    ولماذا الله يتجسد تعالى الله
    ما حاجته في هذا ما الفائده ؟هذا سؤالي الثالث
    كيف تقدس الله وتنزهه وانت تشبه بالبشر وتقول تخلى عن مجده بل انت تقول وانت لا تدري انه تخلى عن علوه وقدسيته واصبح نجسا لأنه يدخل الخلاء بلاهوته وناسوته ؟ السؤال الرابع
    اقتباس
    وا ان الله محب ومن صفاته المحبه لذلك لم يتخلى عن شعبه بل تجسد وفداهم على الصليب
    بل انتم من نسيتم ان الله غفور رحيم قادر يحب العفو
    ونسبتم له الضعف تعالى الله سبحانه لأنه عاجز على ان يغفر الذنب بدون هذه الأفترءات.
    هل ربكم قادر على ان يغفرها بدون تجسد هل هو عاجز ؟
    سؤالي الخامس .
    اقتباس
    تناسوا ان الله عادل وبسبب تجاسر ادم وحواء كان ان الله يضع القصاص لهذه الخطيه لان اجره الخطيه هى موت
    هل نسيت ان الخطيئه لا تغفر بالموت فقط بل هناك بالدقيق والمال ايضا ثم الم يقل يسوع
    متى9عدد 13: فاذهبوا وتعلّموا ما هو.اني اريد رحمة لا ذبيحة.لأني لم آت لأدعو ابرارا بل خطاة الى التوبة لا يوجد غفران بصلب بل التوبه فقط .
    اقتباس
    فكان يجب على الله ان يجد حلا (ما هو الحل). لا يمكن لذبائح العهد القديم ان تكفر عن خطايا البشر لان الحيوانات ليس لها دخل بالموضوع
    حرام ياعيني اله مسكين مش لاقي حل حرام والله .
    طبعا لقى حل وهو قتل يسوع والمذنب ادم
    هذا هو العدل ؟!
    تعالى الله علوا كبيرا عن هذا ؟
    اقتباس
    لا يمكن للانسان ان يكفر عن خطايا بقيه البشر لأنه واقع تحت طائله العقاب الالهى ولانه انسان. اذن ليس هناك حل اخر غير ان الله يتجسد ويفدى بقيه البشر من الموت المحكوم عليهم
    يعني الفادي لا زم يكون الله تعالى الله وليس بشر
    اذا الذي مات على الصليب هو الله (تعالى الله) والله لا يموت
    اذا عقيدتكم باطله
    انتهى .
    التعديل الأخير تم بواسطة الفيتوري ; 28-08-2006 الساعة 08:17 PM

  2. #12
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامى جورج مشرقى
    وبسبب اسئلتهم الكثيره التى ليس لها حدود تناسوا الغرض من هذا الموضوع تناسوا ان الله محب ومن صفاته المحبه لذلك لم يتخلى عن شعبه بل تجسد وفداهم على الصليب
    الأستاذ سامي .. لنترك هذه الشعارات ولنتكلم بما قاله الكتاب المقدس:

    - يخبرنا الكتاب المقدس أن الله يقول في سفر حزقيال "ولكن إن عاد الشرير من جميع شروره التي عملها وحفظ عهودي وفعل الخير سيحيا لايموت" سفر حزقيال 21:18.

    - يخبرنا الكتاب المقدس أن الله يقول في سفر أخبار الأيام الثاني "لايموت الآباء عن الأبناء ولايموت الأبناء عن الآباء بل كل واحد يموت بخطيئته" سفر أخبار الأيام الثاني 4:25

    - يخبرنا الكتاب المقدس أن الله يقول لآدم في سفر التكوين "لاتأكل من شجرة معرفة الخير والشر لأنك يوم تأكل منها موتا تموت" سفر التكوين 17:2

    - ايليا أخبر الملك في سفر الملوك الثاني أنه سيموت لأنه لم يتوب وقد مات الملك في نفس اليوم بالفعل "حتما ستموت! ومات في نفس اليوم حسب كلمة الرب التي تكلم بها ايليا" سفر الملوك الثاني الاصحاح الأول العدد 3-17 (الترجمة العالمية الحديثة).

    - آدم لم يمت في نفس اليوم الذي أخطأ فيه وأكل من الشجرة بل عاش حوالي 950 عاما لماذا؟ لأنه تاب من ذنبه الذي فعله ولذلك حسب وعد الله لايموت بل يحيا.

    - يؤكد لنا الكتاب المقدس أن الله يوفي بوعده و لايكذب "ليس الله إنسانا ليكذب ولا ابن إنسان ليندم. هل يتكلم ولا يفعل؟ هل يعد ولا يوفي؟" سفر العدد 19:23

    - آدم تاب من خطيئته وهذا مايخبرنا به الكتاب المقدس بعدما دعاه في انجيل متى "آدم ابن الله" أي أنه من الذين ينقادون بروح الله.

    - يخبرنا الكتاب المقدس أن الرب الإله خلق الشجر المثمر على الأرض قبل خلق شجرة معرفة الخير والشر التي أكل منها آدم في الجنة وذلك لأن آدم قد خلقه الله للأرض "وخلق الرب الإله من الأرض كل الأشجار الجميلة للنظر والحلوة للأكل. وفي وسط الجنة كانت شجرة معرفة الخير والشر" سفر التكوين 9:2

    - يقول لنا الكتاب المقدس "وقال الرب الإله لا يصل الانسان ويتناول بيديه من شجرة الحياة ويأكل منها ويعيش للأبد. وطرده الرب الإله من جنة عدن ليفلح الأرض التي خُلق منها. وبعد إخراجه منها وضع على الناحية الشرقية لجنة عدن ملائكة الكروبيم وسيف يضيئ ليحمي الطريق المؤدي لشجرة الحياة" سفر التكوين 3 : 22-24(الترجمة العالمية الحديثة).

    - يقول النبي داود في الكتاب المقدس أن الله قد غفر الذنوب بدون صلب يسوع "غفرت ذنب شعبك وسترت خطيئاتهم" سفر المزامير 2:85(الترجمة العالمية الحديثة).

    - يقول الكتاب المقدس أن الرب قال لنوح "ادخل في السفينة أنت وأهلك لأني وجدت إياك بارا في هذا الجيل" سفر التكوين 7:1 (الترجمة العالمية الحديثة) .. ولم يكن هناك صلب ليسوع.

    - يقول الكتاب المقدس أن الرب يغفر الذنوب قبل ميلاد يسوع "غفرت لشعبك من مصر وحتى الآن" سفر العدد 19:14 (ترجمة الملك جيمس).

    - يخبرنا الكتاب المقدس أن الله لايترك اتقياءه وسيحفظهم "لان الرب يحب الحق ولا يتخلى عن اتقيائه. الى الابد يحفظون اما نسل الاشرار فينقطع" سفر المزامير 28:37

    - هل كان المسيح شريرا .. حتى يتخلى الله عنه .. فيقول "إلهي إلهي لماذا تركتني"؟ بالطبع لا .. بل كان من المؤمنين ولذلك لابد له أن يُحفظ ويكون ثابت عند موته "الشرير يطرد بشره. اما الصدّيق فواثق عند موته" امثال 14: 32 .. هذا مايقوله الكتاب المقدس.

    - إن الكتاب المقدس يدافع عن الصديق فيقول "الصدّيق ينجو من الضيق ويأتي الشرير مكانه" امثال 11: 8

    - ويقول "الشرير فدية الصدّيق ومكان المستقيمين الغادر" امثال 21: 18 .. هل كان المسيح شريرا وانتم الصديقون؟

    إن الله يقول في الكتاب المقدس "فعل العدل والحق افضل عند الرب من الذبيحة" سفر الامثال 21: 3 ويقول "لاني انا الرب محب العدل" اشعياء 61: 8

    - أليس هو القائل "الابن لا يحمل من اثم الاب والاب لا يحمل من اثم الابن. بر البار عليه يكون وشر الشرير عليه يكون" حزقيال 18: 20

    - يقول الكتاب المقدس أن بولس الرسول يقول "المسيح مات من أجل خطايانا كما هو مكتوب" ولكن المسيح يقول في انجيل متى "ليس كل من يقول لي ياربُ ياربُ يدخل ملكوت السماوات بل الذي يفعل إرادة أبي الذي في السماوات. كثيرون في ذلك اليوم سيقولون ياربُ ياربُ ألم نتنبأ باسمك؟ ألم نخرج شياطين باسمك؟ ألم نفعل المعجزات باسمك؟ فحينئذ اصرح لهم اذهبوا عني يافاعلي الإثم فإني لم أعرفكم قط." انجيل متى 7 : 21-23 (الترجمة العالمية الحديثة) مافائدة الصلب والإيمان به؟ .. لا شيئ.

    - هل بعد هذا تقولون أن المسيح صُلب؟ ثم أخيرا هل الاله المحب يلعن ابنه "نفسه" ويذبحه "نفسه" بدون ذنب بل بذنوب الآخرين؟ وهو القادر على مغفرة ذنوبهم بكلمة منه "غفرت ذنب شعبك وسترت خطيئاتهم"

  3. #13
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامى جورج مشرقى
    نحن نؤمن ان السيد المسيح هو الله ونؤمن ايضا انه ابن الله ونؤمن ايضا انه ابن الانسان،ولكن هناك بعض الاشخاص يتسائلون عن عقيدتنا فى المسيح وكيف نقول ان المسيح ابن الله او الله ذاته. كيف نقول ان الله يتجسد وينزل ويتخلى عن طبيعته الالهيه وينزل للارض واهل الارض . لكن الله لم يتخلى عن طبيعته الالهيه ولكنه تخلى عن مجده الالهىواخذ صوره انسان. وبسبب اسئلتهم الكثيره التى ليس لها حدود تناسوا الغرض من هذا الموضوع، تناسوا ان الله محب ومن صفاته المحبه لذلك لم يتخلى عن شعبه بل تجسد وفداهم على الصليب . تناسوا ان الله عادل وبسبب تجاسر ادم وحواء كان ان الله يضع القصاص لهذه الخطيه لان اجره الخطيه هى موت، فكان يجب على الله ان يجد حلا (ما هو الحل). لا يمكن لذبائح العهد القديم ان تكفر عن خطايا البشر لان الحيوانات ليس لها دخل بالموضوع لذلك لا تصلح ثانيا: لا يمكن للانسان ان يكفر عن خطايا بقيه البشر لأنه واقع تحت طائله العقاب الالهى ولانه انسان. اذن ليس هناك حل اخر غير ان الله يتجسد ويفدى بقيه البشر من الموت المحكوم عليهم. وانا ارحب بأسئلتكم حول هذا الموضوع وان شاء الله سارد عليها. اخوكم سامى
    المهم : انت مِن مَن يؤمن به بطبيعة واحدة ام بطبيعتين ؟ أصلها تفرق كتير في الديانة المسيحية .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #14
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي اسمحوا لي

    اقتباس
    نحن نؤمن ان السيد المسيح هو الله
    هل ألحق المسيح الألوهية إلى نفسه ؟ الإجابة لا
    هل نفى المسيح الألوهية عن نفسه و ألحقها بالله ؟ الإجابة نعم
    في هذا النص

    لوقا 18 18

    18وَسَأَلَهُ رَئِيسٌ: "أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟" 19فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: "لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحاً؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ.


    اقتباس
    ونؤمن ايضا انه ابن الله
    هل إختص المسيح نفسه بالبنوة لله ؟ الإجابة لا
    هل ألحق البنوة بغيره من البشر ؟
    الإجابة نعم
    في هذه النصوص


    متى 5
    9طُوبَى لِصَانِعِي اَلسَّلاَمِ لأَنَّهُمْ أَبْنَاءَ اَللَّهِ يُدْعَوْنَ.


    لوقا 20
    36إِذْ لاَ يَسْتَطِيعُونَ أَنْ يَمُوتُوا أَيْضاً لأَنَّهُمْ مِثْلُ الْمَلاَئِكَةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ اللهِ إِذْ هُمْ أَبْنَاءُ الْقِيَامَةِ.


    يوحنا 11
    52وَلَيْسَ عَنِ الأُمَّةِ فَقَطْ بَلْ لِيَجْمَعَ أَبْنَاءَ اللَّهِ الْمُتَفَرِّقِينَ إِلَى وَاحِدٍ


    اقتباس
    ونؤمن ايضا انه ابن الانسان
    هل قال الله عن نفسه أنه إبن إنسان ؟ الإجابة لا

    هل قال أنه لا يمكن أن يكون ابن إنسان ؟ الإجابة نعم
    في هذا النص

    العدد 23

    19ليْسَ اللهُ إِنْسَاناً فَيَكْذِبَ وَلا ابْنَ إِنْسَانٍ فَيَنْدَمَ. هَل يَقُولُ وَلا يَفْعَلُ؟ أَوْ يَتَكَلمُ وَلا يَفِي؟


    اقتباس
    لكن الله لم يتخلى عن طبيعته الالهيه ولكنه تخلى عن مجده الالهىواخذ صوره انسان
    هل قال الله أنه ممكن أن يتخلى عن مجده ولو للحظة و يكون إنسان ؟ الإجابة لا

    هل قال الله أنه لا يمكن أن يكون إنسان ؟ الإجابة نعم
    في هذا النص

    العدد 23

    19ليْسَ اللهُ إِنْسَاناً فَيَكْذِبَ وَلا ابْنَ إِنْسَانٍ فَيَنْدَمَ. هَل يَقُولُ وَلا يَفْعَلُ؟ أَوْ يَتَكَلمُ وَلا يَفِي؟



    من أين تأتون بمعتقداتكم إذن ؟؟
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #15
    الصورة الرمزية المسيح إلهي
    المسيح إلهي غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    38
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-07-2007
    على الساعة
    12:06 PM

    افتراضي

    في التجربة على الجبل استشهد الشيطان من الكتاب المقدس لتحقيق مآربه بإيقاع الرب يسوع بخطيئة العصيان ونسف عمل الخلاص.، قائلاً: Mt:4:6: إن كنت ابن الله فاطرح نفسك إلى أسفل. لأنه مكتوب انه يوصي ملائكته بك. فعلى أياديهم يحملونك لكي لا تصدم بحجر رجلك.
    وها أنتم تستشهدون – مثل ذاك – بآيات من الكتاب المقدس لتناسب معتقداتكم.... بدل أن تكون هذه الآيات للحياة لكم، صارت لكم فخّاً وهلاكاً.... وهي نفسها ستدينكم يوم القيامة....
    يقول أشعياء: Is:53:1: من صدق خبرنا ولمن استعلنت ذراع الرب.
    ويقول سفر المزامير: أحمدك لأنك استجبت لي وصرت لي خلاصا. الحجر الذي رفضه البناؤون قد صار رأس الزاوية. من قبل الرب كان هذا وهو عجيب في أعيننا (مزمور 21:118-23) والذي استشهد بها الرب يسوع نفسه، وهو نفسه الإله العجيب، كما في إشعياء: Is:9:6: لأنه يولد لنا ولد ونعطى ابنا وتكون الرياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيبا مشيرا إلها قديرا أبا أبديا رئيس السلام.
    وهذا ما تتعجبون منه أنتم في تساؤلاتكم: كيف يتجسد الله، ولماذا؟ وكيف يُلطم ويُصلب ويموت؟ هل الله يموت؟
    اللاهوت لا يموت، لأنه روح.... واللاهوت المتحد بالناسوت لا يتأثر بالألم، مثل النار المتحدة بالحديد الذي يُطرق.. فهل تتأثر النار بالطرق؟ والذي مات هو الناسوت: انفصلت روحه المتحدة باللاهوت عن الجسد المتحد باللاهوت. واللاهوت لم يفارق لا الجسد ولا الروح. وبقوة اللاهوت عادت الروح فاتحدت بالجسد، وقام الرب من الموت بعد أن حقق لنا الخلاص وانتصر على الموت.
    هذا هو الأمر العجيب في أعيننا!.... هذا الذي لا يستطيع العقل البشري أن يدركه أو يفهمه!.... وما تساؤلاتكم إلا تساؤلات اليهود الذين لم يعرفوه لكبريائهم!..... وما تتساءلون به قد تساءله اليهود قبلكم: "معلوك" ومستهلك!.... ولهذه الأسباب طالبوا بصلبه....
    جملة قالها الرب يسوع لليهود، وأقولها لكم: Jn:8:24: إن لم تؤمنوا إني أنا هو تموتون في خطاياكم.
    إن لم تؤمنوا أنه المخلص الذي فداكم على عود الصليب يصيبكم ما في الآية.....
    إن الرب يسوع هو آدم "الثاني"... فالأول سقط في المعصية أما الثاني انتصر في كل الجولات على الشيطان...
    الأول أورثنا الهلاك وأفسد الطبيعة البشرية، أما الثاني أورثنا الحياة بقيامته.... إذ هو الحياة، كما قال: Jn:14:6: أنا هو الطريق والحق والحياة. ليس احد يأتي إلى الآب إلا بي. (لن تصلوا إلى الله إلا به هو – آدم الثاني) وكيف؟
    الإنسان القديم لا بد أن يموت! وأن يولد من جديد!.... الطبيعة البشرية لا بد أن تتجدّد!.... لا بدّ أن تحمل ما لآدم "الثاني" ويفنى الأول!.... فإننا بالثاني أبرار!.... أما في الأول خطاة ومرفوضين وهالكين (تحت نفس الحكم)... بالثاني لا نقع تحت حكم، فليس فينا لوثة الخطيئة الأصلية.... والخطايا العرضية يغسلنا منها الله (عن طريق سر من أسرار *********... فكل سر من أسرارها يمنحنا نعم وبركات معينة بها نحتفظ ببرارتنا ونتجدد يومياً، ونستعد لمغادرة عالمنا هذا في انتظار الراحة الأبدية.... وبعدها نقوم في "القيامة الأولى" وندخل راحتنا مباشرة..... لا نعبر إلى دينونة (يوم الحساب)، إذ أننا مبرّرون بدم "الحمل" – أو "الخروف" الذي تستهزؤون به أنتم!..... مبررون بدم يسوع الفادي على الصليب!.... الأمر الذي لن تنالونه إلا بالرب يسوع!....
    فإن لم تؤمنوا أنه "هو"..... ستدخلون "يوم الحساب".... وهيهات ستنجون أم لا؟!.... الرب يعلم. أنا لا ولن أدين أحداً.
    فاكنزوا ما تشاؤون، واملأوا أكياساً مكدّسة من "أعمال"!..... وقدّموها يوم الحساب لنفس "الخروف" الذي ترذلونه وتهينونه في هذه الحياة.... وانظروا: هل يقبل بها، وهو القائل: أنا هو الطريق والحق والحياة، وبدوني لن تصلوا إلى الله!؟... أوليس هو الديّـــــــــــــــان عندكم؟!...... كيف ستقفون أمامه ليدينكم؟
    أعرف ما ستجيبون.... وأرجو أن لا تردّوا...... ستستعملون آيات من الكتاب المقدس تدعم أفكاركم!.... تصيّرونها سنداً لكم، تماماً كما فعل الشيطان. ولكن اعلموا بأن الإنسان لا يقدر إقناع الإنسان!..... سترون عمل الرب في حياتكم لخلاصكم!.... أنتم تصدّقون الله فقط!.... وها أنا أضرع إلى الله أن يُظهر لكم ذاته، ويجتذبكم جميعاً بلطفه وحنانه للخلاص الذي أعدّه لنا ولكم ولكل البشر.... باسم الرب يسوع.... له المجد والتسبحة إلى الأبد.
    التعديل الأخير تم بواسطة المسيح إلهي ; 06-09-2006 الساعة 11:05 AM

  6. #16
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    الأخ المسيحى
    رجاء الأفادة برأيك عن علاقة العهد بين الله وابراهيم بالمسيحية حسب ما جاء
    http://www.nusrah.tv/showthread.php?t=1794

  7. #17
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وها أنتم تستشهدون – مثل ذاك – بآيات من الكتاب المقدس لتناسب معتقداتكم.... بدل أن تكون هذه الآيات للحياة لكم، صارت لكم فخّاً وهلاكاً.... وهي نفسها ستدينكم يوم القيامة....
    عندما علم الله الإنسان الكتابة
    جعلها الوسيلة لكي يضع الإنسان أفكاره على الخامة لتظل باقية لمن بعده وفي غير تواجده ليعرفوا ما كان يقوله

    فعندما ينزل إله كلمات توضع في كتاب , يكون الغرض منها أن يقرأ الإنسان الكلمات فيفهم من خلالها ماذا يريد الإله

    هل هناك تفسير للكتب غير ذلك

    فعندما يقول الإله الذي يفترض فيه البلاغة لأنه رب البلاغة (ليْسَ اللهُ إِنْسَاناً وَلا ابْنَ إِنْسَانٍ) على الإنسان أن يفهم من هذه الكلمات أن الله ليس إنسان و ليس ابن إنسان !!!

    أليس كذلك

    و عندما يجيئ إنسان أخر يقول للأول أن الله إنسان و إبن إنسان

    على من قرأ النص و فهمه أن يصحح له خطائه و يقول له بل الله قال لنا أنه ليس إنسان و لا إبن إنسان , وما تقوله أنت ما هو إلا إفتراء على الله سبحانه و تعالى

    صح ؟
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  8. #18
    الصورة الرمزية believer
    believer غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    318
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-05-2012
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس الاستاذ /ـسامى مشرقى
    تناسوا ان الله محب ومن صفاته المحبه لذلك لم يتخلى عن شعبه بل تجسد وفداهم على الصليب . تناسوا ان الله عادل وبسبب تجاسر ادم وحواء كان ان الله يضع القصاص لهذه الخطيه لان اجره الخطيه هى موت، فكان يجب على الله ان يجد حلا (ما هو الحل). لا يمكن لذبائح العهد القديم ان تكفر عن خطايا البشر لان الحيوانات ليس لها دخل بالموضوع لذلك لا تصلح ثانيا: لا يمكن للانسان ان يكفر عن خطايا بقيه البشر لأنه واقع تحت طائله العقاب الالهى ولانه انسان. اذن ليس هناك حل اخر غير ان الله يتجسد ويفدى بقيه البشر من الموت المحكوم عليهم

    أعتذر عن مقاطعة الردود العلمية الممتعة لاستاذنا حبيب عبد الملك، و لى أسئلة بسيطة للاستاذ /سامى و الستاذ ـ المسيح الهى:
    1-الله محب.....هذا مفهوم و لكن ما هى العلاقة بين المحبة و القتل، خاصة ان المقتول هو الله نفسه ....يا سيدى متى كان التعبير عن المحبة بالقتل و الصلب أى بابشع الطرق دموية و وحشية و تمثيلا بالجثث ؟
    2-فكان على الله أن يجد حلا........هل الله عاجز عن أى شىء لتضعوه فى موقف الباحث عن حل للورطة ..و هذه البدية أو الحتمية التى فرضتموها على الله من هو الذى لديه صلاحية تحتيم شىء على الله و ما هو الدليل الموثق من الكتاب عن هذه الافكار الغريبة ؟
    3-اذن ليس هناك حل آخر غير التجسد........مرة أخرى من هو الذى يحدد على الله طريقة أفعاله و تصرفه لكى تدعون ان الله لم يكن امامه اى حل الا التجسد ؟
    4-و يفدى بقية البشر....لماذا يا سيدى اذا ،كانت سنن الله و المذكورة لديكم فى الكتاب المقدس هى اهلاك الامم الكافرة بعد عنادها و اصرارها على الكفر مثل قوم نوح الذين أغرقهم الطوفان وقوم لوط وقوم عاد.........الخ
    فكيف تحولت هذه السياسة فجأة الى النقيض بحيث قرر الله قتل نفسه لفداء البشر ..فهل كان الله يجرب سياسة العقاب و ثبت له فشلها فقرر تغييرها الى النقيض ..و هل هذا يليق بالله الذى لا يعرف كيف يحاسب عبيده ؟ أم ان الله اكتشف انه كان قاسيا و شريرا فقرر التكفير عن ماضيه العنيف و الشرس-استغفر الله العظيم- و قرر قتل نفسه تقربا و نفاقا للبشر ؟؟؟؟
    ثم اذا كان الله ينوى الفداء لما اهلك الامم السابقة لكفرها و لماذا لم يحقن دماءها طالما كان ينوى الفداء ...أم أنه لم يكن يعلم وقتها أنه سيضطر الى ذلك ؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ أُوْلَـئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ حَتَّى إِذَا جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُواْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قَالُواْ ضَلُّواْ عَنَّا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ }

  9. #19
    الصورة الرمزية believer
    believer غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    318
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-05-2012
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    [COLOR="DarkRed"]الى الاستاذ/سامى جورج و الاستاذ / المسيح الهى
    لماذا لا تردون على ما نثيره من أسئلة ، أعيد هنا لصق المداخلة الخاصة بى فى هذا الموضوع و انى فى شدة الشغف لرؤية رد علمى مدعم بما يثبته من الكتاب.[/COLOR]

    اقتباس
    اقتباس الاستاذ /ـسامى مشرقى
    تناسوا ان الله محب ومن صفاته المحبه لذلك لم يتخلى عن شعبه بل تجسد وفداهم على الصليب . تناسوا ان الله عادل وبسبب تجاسر ادم وحواء كان ان الله يضع القصاص لهذه الخطيه لان اجره الخطيه هى موت، فكان يجب على الله ان يجد حلا (ما هو الحل). لا يمكن لذبائح العهد القديم ان تكفر عن خطايا البشر لان الحيوانات ليس لها دخل بالموضوع لذلك لا تصلح ثانيا: لا يمكن للانسان ان يكفر عن خطايا بقيه البشر لأنه واقع تحت طائله العقاب الالهى ولانه انسان. اذن ليس هناك حل اخر غير ان الله يتجسد ويفدى بقيه البشر من الموت المحكوم عليهم


    أعتذر عن مقاطعة الردود العلمية الممتعة لاستاذنا حبيب عبد الملك، و لى أسئلة بسيطة للاستاذ /سامى و الستاذ ـ المسيح الهى:

    1-الله محب.....هذا مفهوم و لكن ما هى العلاقة بين المحبة و القتل، خاصة ان المقتول هو الله نفسه ....يا سيدى متى كان التعبير عن المحبة بالقتل و الصلب أى بابشع الطرق دموية و وحشية و تمثيلا بالجثث ؟
    2-فكان على الله أن يجد حلا........هل الله عاجز عن أى شىء لتضعوه فى موقف الباحث عن حل للورطة ..و هذه البدية أو الحتمية التى فرضتموها على الله من هو الذى لديه صلاحية تحتيم شىء على الله و ما هو الدليل الموثق من الكتاب عن هذه الافكار الغريبة ؟
    3-اذن ليس هناك حل آخر غير التجسد........مرة أخرى من هو الذى يحدد على الله طريقة أفعاله و تصرفه لكى تدعون ان الله لم يكن امامه اى حل الا التجسد ؟
    4-و يفدى بقية البشر....لماذا يا سيدى اذا ، كانت سنن الله و المذكورة لديكم فى الكتاب المقدس هى اهلاك الامم الكافرة بعد عنادها و اصرارها على الكفر مثل قوم نوح الذين أغرقهم الطوفان وقوم لوط وقوم عاد.........الخ
    فكيف تحولت هذه السياسة فجأة الى النقيض بحيث قرر الله قتل نفسه لفداء البشر ..فهل كان الله يجرب سياسة العقاب و ثبت له فشلها فقرر تغييرها الى النقيض .. و هل هذا يليق بالله الذى لا يعرف كيف يحاسب عبيده ؟ أم ان الله اكتشف انه كان قاسيا و شريرا فقرر التكفير عن ماضيه العنيف و الشرس-استغفر الله العظيم- و قرر قتل نفسه تقربا و نفاقا للبشر ؟؟؟؟
    ثم اذا كان الله ينوى الفداء لما اهلك الامم السابقة لكفرها و لماذا لم يحقن دماءها طالما كان ينوى الفداء ...أم أنه لم يكن يعلم وقتها أنه سيضطر الى ذلك
    ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ أُوْلَـئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ حَتَّى إِذَا جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُواْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قَالُواْ ضَلُّواْ عَنَّا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ }
    06/09/06 12 :54 12:54:30 PM

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    46
    آخر نشاط
    04-02-2007
    على الساعة
    03:40 PM

    افتراضي الرد على كل التساؤلات التى وردت حول الموضوع.

    نعم السيد المسيح هو الله وابن الله فقد نسب اليه الكتاب المقدس كل اسماء الله والقابه وصفاته واعماله ودعى اسمه يسوع (متى:1 :21 ،لوقا:1 :31 ) واصله العبرى(يهوشاع) ومعناه الله المخلص، كما دعى (عمانوئيل) فى سفر اشعياء وتفسيره (الله معنا) كما دعاه الكتاب المقدس الله او الاله فى الايات الاتيه : 1 - عظيم هو سر التقوى الله ظهر فى الجسد (تى:3 :16) 2- لترعوا كنيسه الله التى اقتناها بدمه(اع20 :28) 3- ونحن فى الحق وفى ابنه يسوع المسيح هذا هو الاله الحق(1 يو5 :20) 4-الهنا ومخلصنا العظيم يسوع المسيح(تى2 :13 ) ها نحن نتكلم من خلال الكتاب المقدس.

صفحة 2 من 12 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

عقيدتنا فى المسيح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-05-2009, 07:17 PM
  2. مشاركات: 106
    آخر مشاركة: 08-10-2008, 07:37 PM
  3. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-02-2008, 01:23 AM
  4. ميلاد المسيح بين العلم و الدين....دراسة فى التركيب الجينى للسيد المسيح
    بواسطة عبد الله القبطى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-10-2006, 07:29 AM
  5. عقيدتنا وعقيدتهم
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-07-2005, 08:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

عقيدتنا فى المسيح

عقيدتنا فى المسيح