نداء من القلب إلي زملائنا النصاري

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نداء من القلب إلي زملائنا النصاري

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 36

الموضوع: نداء من القلب إلي زملائنا النصاري

  1. #21
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    للرفع والتذكير

    ونسأل الله أن يهدي القوم للحق المبين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    30-08-2008
    على الساعة
    07:12 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khaled faried مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نسأل الزميل النصراني المحترم


    فِي ذَلِكَ \لْيَوْمِ يَحْلِقُ \لسَّيِّدُ بِمُوسَى مُسْتَأْجَرَةٍ فِي عَبْرِ \لنَّهْرِ بِمَلِكِ أَشُّورَ \لرَّأْسَ وَشَعْرَ \لرِّجْلَيْنِ وَتَنْزِعُ \للِّحْيَةَ أَيْضاً.Isa_Arab



    كيف يكون إلها وخالقا ويحلق الرأس وشعر الرجلين واللحية

    هل يليق هذا برب العالمين
    هذا هذا تنزيه وتعظيم للخالق سبحانه وتعالي

    أنتظر الإجابة
    وشكرا


    للرفع

  3. #23
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي


    للرفع ولتجديد النداء

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    22-04-2014
    على الساعة
    02:01 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هاهم الله إلى طريق الحق

    وبارك الله بكم وبجهودكم

  6. #26
    الصورة الرمزية جورج أبو كارو
    جورج أبو كارو غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    117
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-10-2014
    على الساعة
    01:02 AM

    افتراضي رد على نداء من القلوب

    سوف أختصر كثيراً من الكلام وأقول وأنا المؤمن المسيحي , أفتخر بإيماني وأنتمائي إلى كنيسة المسيح الذي جاء ليكمل عملية الخلق الأولى وليعيد إلى البشرية الحياة والخلاص . أنا أعذركم لأنكم لا تدرون ما تقولون ، تسيرون وراء اسقاطات غير صحيحة , والدلالة على ذلك ، بل يزيدني تمسك بإيماني بأن آراءكم وتفاسيركم وفهمكم لآيات الكتاب المقدس كلها خاطئة , تخوفكم علينا من جهل منكم لحقيقة إيماننا ولسوء فهم مسيرة تاريخ خلاص الإنسان . انظروا على ماذا تستشهدون من الكتاب المقدس . ألم تقرأوا غير سقطات الأنبياء , لماذا لم تبحروا نحو العمق . نحو الوحي الكامل في شخص ربنا ومعلمنا السيد المسيح في الإنجيل الشريف . أدعوكم أن تتقربوا من الله بأن ينير قلوبكم وقلوبنا وتصلوا ونصلي جميعاً طالبين من الله الواحد الأحد الفرد الصمد الرحمن الرحيم مالك يوم الدين إياه نعبد وإياه نستعين بأن يهدينا جميعاً إلى الصراط المستقيم . أخوكم جورج أبو كارو .
    نحن جميعاً أهل التوحيد ؛ وعلى إيمان واحد بالله واليوم الآخر . ولكن قد يجهل بعضنا أن حرف التوحيد نفسه واحد بيننا في التوراة والإنجيل والقرآن .
    ففي التوراة , سفر التثنية , الفصل السادس ، الآية الرابعة نقرأ : " اسمع يا اسرائيل : ان الله إلهنا هو الله أحد " - وبالعبرية " يهوه أحد " .
    ولما ظهر السيد المسيح , سأله علماء الشريعة عندهم : " أية وصية هي أولى الوصايا جميعاً " ؟ فأجابهم بحرف شهادتهم , وفاتحة صلاتهم : " أجاب يسوع : الأولى هي " اسمع يا اسرائيل : إن الله إلهنا هو الله أحد . فأحبب الله إلهك بكل قلبك , وكل نفسك , وكل ذهنك , وكل قوتك " . ثم أضاف : " والثانية هي هذه : أحبب قريبك كنفسك . على هاتين الوصيتين تقوم الشريعة كلها والنبيون . فليس من وصية أخرى أعظم منهما " ( مرقس 12 /28-31 ؛ متى 22 /34-40 ) .
    ونعلم جميعنا ان سورة الاخلاص في القرآن الكريم هي : " قل : هو الله أحد " .
    فحرف التوحيد نفسه واحد بيننا في القرآن والإنجيل والتوراة .
    لذلك آن لنا أن نمتنع عن اتهام بعضنا بعضاً بشرك أو بسواه ؛ فنحن جميعنا أهل توحيد واحد , هو التوحيد الكتابي عينه بالحرف الواحد نفسه .
    وأقول أكثر من ذلك : إن إيماننا بالمسيح هو أيضاً على حرف واحد , مهما اختلفنا في التأويل . المسيح هو " كلمة الله " في الإنجيل وفي القرآن . ففي فاتحة الإنجيل بحسب يوحنا نتلو : " في البدء كان الكلمة , والكلمة كان في الله , والله كان الكلمة , فهو منذ البدء في الله ... والكلمة صار بشراً وسكن في ما بيننا " . أي كما يقول القرآن الكريم : " كلمته ألقاها إلى مريم وروح منه " . فليس السيد المسيح " عيسى بن مريم " فقط ؛ بل إنما هو أيضاً " كلمته ألقاها إلى مريم وروح منه " .
    فحرف إيماننا جميعاً بالسيد المسيح واحد : انه " كلمة الله " . ولكن قد نختلف في تأويله . ومهما اختلفنا في تأويل هذا الاسم الكريم , فلا يصحّ أن نفسّر " كلمة الله " بمعزل عن " روح منه " . إنهما مترادفان يفسّر بعضهما بعضاً . فليس " كلمة الله " مجرد كلام الله , أو أمر الله ؛ انما هو " روح منه " تعالى : فهو ذات قائمة " منه " و " فيه " قبل إلقائه إلى مريم . فنحن على وحدة لنا جذرية في ايماننا نفسه بالسيد المسيح . وهذا محور ايماننا , وحوارنا بالتي هي أحسن بالحسنى والحكمة , في " أمة واحدة " . ومتى بنيت الأمة على أساس هذه الوحدة الدينية والقومية والوطنية أفلحت . والسلام على آل الحسنى والحكمة أجمعين .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    سوف أختصر كثيراً من الكلام وأقول وأنا المؤمن المسيحي , أفتخر بإيماني وأنتمائي إلى كنيسة المسيح الذي جاء ليكمل عملية الخلق الأولى وليعيد إلى البشرية الحياة والخلاص . أنا أعذركم لأنكم لا تدرون ما تقولون ، تسيرون وراء اسقاطات غير صحيحة , والدلالة على ذلك ، بل يزيدني تمسك بإيماني بأن آراءكم وتفاسيركم وفهمكم لآيات الكتاب المقدس كلها خاطئة , تخوفكم علينا من جهل منكم لحقيقة إيماننا ولسوء فهم مسيرة تاريخ خلاص الإنسان . انظروا على ماذا تستشهدون من الكتاب المقدس . ألم تقرأوا غير سقطات الأنبياء , لماذا لم تبحروا نحو العمق . نحو الوحي الكامل في شخص ربنا ومعلمنا السيد المسيح في الإنجيل الشريف . أدعوكم أن تتقربوا من الله بأن ينير قلوبكم وقلوبنا وتصلوا ونصلي جميعاً طالبين من الله الواحد الأحد الفرد الصمد الرحمن الرحيم مالك يوم الدين إياه نعبد وإياه نستعين بأن يهدينا جميعاً إلى الصراط المستقيم . أخوكم جورج أبو كارو .
    نحن جميعاً أهل التوحيد ؛ وعلى إيمان واحد بالله واليوم الآخر . ولكن قد يجهل بعضنا أن حرف التوحيد نفسه واحد بيننا في التوراة والإنجيل والقرآن .
    السيد جورج أبو كارو
    أنا مسلم، ومؤمن بالقرءان وبسنة رسول الله محمد - عليه الصلاة والسلام -، وأفتخُر بأني من المسلمين الذين يخالفون النصارى في كثير من أُسُس اعتقاداتهم، ولا يوجد مسلم لا يخالفهم في كثير من أُسُس اعتقاداتهم، وقد أرسل الله رسوله محمد - عليه الصلاة والسلام - لكي يُعيد مسار الدين إلى الاتجاه الصحيح، فقد قضى على شرك المشركين العرب القدماء، وحَطَّم آلهتهم، كما أنَّه ذَكَر انحرافات النصارى في الاعتقاد، وأمرهم أنْ يعودوا إلى الاعتقاد الحق، وأنْ لا يقولوا ثلاثة، أي ثلاث، فلا يوجد "إله أب، وإله ابن، وإله روح قدس"، فهذه الثلاثة تناقض مبادئ العقل، وليست فوق مبادئ العقل، فلا يمكن أنْ تكون هذه الثلاثة إله واحد، بل هي ثلاث آلهة تمامًا، لم نُنْقِص منها ولا إله واحد؛ وبهذا فكلمة الله التي في القرءان لا تُطْلَق على اﻷقنوم الثاني من أقانيم النصارى، بل تُطْلَق على الجسد (الناسوت)، فلا يوجد آية قرءانية واحدة تناولت "ثالوث النصارى اللاهوتي"، فهناك آية تناولت الثالوث، وقد تناولته من حيث اﻷصل وليس من حيث الفرع - أو بالمصطلحات المنطقية: من حيث الجنس وليس من حيث النوع -، وهناك آية تناولت الثالوث التالي:"الله، جسد المسيح، جسد مريم"، واﻵية هي:"إذ قال الله يا عيسى بن مريم أأنت قلتَ للناس أعبدوني وأمي إلهين من دون الله"، بإختصار كل ثالوث بغض النظر عن نوعه فهو مرفوض من القرءان.

    سيدنا عيسى - عليه الصلاة والسلام - جاء رسولا لبني إسرائيل لكي يعيدهم إلى الاعتقاد المستقيم، فيمنحهم الحياة الصحيحة، وليخلصهم من الانحرافات التي وقعوا فيها، فكل اﻷنبياء والرسل جاءوا بالحياة والخلاص للناس، ولكن كل اﻷنبياء والرسل خُصِّصَت رسالتهم إلى أقوامهم إلاَّ سيدنا محمد - عليه الصلاة والسلام -، فسيدنا محمد جاء بالحياة والخلاص للناس جميعًا، للناس كافة، فهو أُرْسِلَ رحمة للعالمين، فهو بشيرًا ونذيرًا للناس كافة.. جزء من الحياة والخلاص الذين جاء بهما سيدنا محمد - عليه الصلاة والسلام - هو ترك أي ثالوث بشأن "الله في ذاته"، أو بشأن "الله مع غيره"، فالثالوث شرك وكفر بغض النظر عن نوعه.

    نحن المسلمون نعذركم، ﻷنَّ عشاوة على عقولكم تجعلكم بعيدين عن الدين اﻹسلامي، فإنزالاتكم - أو قل اسقاطاتكم - التي تنزلونها على الدين اﻹسلامي، تريدون بها التمسُّك بما عندكم، والحفاظ على أتباعكم، وجلب مزيد من اﻷتباع، وهذه الإنزالات (الاسقاطات) تناقض الحق، والحق يناقضها، واﻷدلة على هذا كثيرة منها مشاركتك التي أرد عليها، ومشاركات أخرى لك قد رددتُ عليها..

    إنزالاتكم (اسقاطاتكم) هذه تجعل كلامكم مليء بالمغالطات والسفسطة، وهو يقوي إيماننا بديننا اﻹسلامي، ففهمكم للقرءان غير صحيح، وفهمكم للتوراة خطأ، وفهمكم للإنجيل خطأ كبير، ولهذا ندعوكم لفهم القرءان والتوراة وكذلك اﻹنجيل فهمًا صحيحًا، وترك الثالوث أي ثالوث، والخطيئة، والفداء، فغوصوا في مفاهيم القرءان، لكي تعلموا أنَّكم لستم على حق؛ فتتبعوا القرءان الكريم، الذي هو للناس كافة.

    نحثكم وندعوكم، ونشعركم بأنْ تتجهوا إلى الله، ليزيل الغشاوة التي على عقولكم وقلوبكم، بحيث لا تقولوا أنَّ سيدنا المسيح رب، ولكن لا مشكلة أنْ تقولوا أنَّه رب بشرط أنْ تكون هذه الربوبية مثل ربوبية سيد محمد، فسيدنا محمد رب، ومثل ربوبية سيدنا موسى، فسيدنا موسى رب، وربوبية المسيح ليست أكثر من ربوبية سيدنا محمد، ولا أكثر من ربوبية سيدنا موسى - عليهم جميعًا الصلاة والسلام -، فكلهم أرباب ولهم جميعًا رب واحد، وهو الله، ويخطئ من يظن أو يعتقد أنَّ فيه أقانيم، فالقول بأنَّ الله - الواحد الفرد الصمد - له أقانيم فهو كفر وشرك، نعوذ بالله من الكفر والشرك.

    لسنا جميعًا أهل توحيد، فمن يقول بالثالوث بغض النظر عمَّا إذا كان ثالوث "في ذات الله"، أو ثالوث "مع ذات الله"، أو ثالوث "في ذات الله ومع ذات الله"؛ وبهذا فالقائلون بالثالوث ليسوا موحدين بل مشركين، ونحن ندعوكم إلى التوحيد اﻹسلامي، فإنْ أبيتكم، "فلكم دينكم ولنا دين" أقصد:"فلكم شرككم ولنا توحيدونا".

    اللهم اهدنا الصراط المستقيم، ولا صراط مستقيم بإعتقاد الخطيئة، والفداء، والثالوث ، أي ثالوث (ثالوث "في ذات الله"، أو ثالوث "مع ذات الله"، أو ثالوث "في ذات الله ومع ذات الله").


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    ففي التوراة , سفر التثنية , الفصل السادس ، الآية الرابعة نقرأ : " اسمع يا اسرائيل : ان الله إلهنا هو الله أحد " - وبالعبرية " يهوه أحد " .
    ولما ظهر السيد المسيح , سأله علماء الشريعة عندهم : " أية وصية هي أولى الوصايا جميعاً " ؟ فأجابهم بحرف شهادتهم , وفاتحة صلاتهم : " أجاب يسوع : الأولى هي " اسمع يا اسرائيل : إن الله إلهنا هو الله أحد . فأحبب الله إلهك بكل قلبك , وكل نفسك , وكل ذهنك , وكل قوتك " . ثم أضاف : " والثانية هي هذه : أحبب قريبك كنفسك . على هاتين الوصيتين تقوم الشريعة كلها والنبيون . فليس من وصية أخرى أعظم منهما " ( مرقس 12 /28-31 ؛ متى 22 /34-40 ) .
    ونعلم جميعنا ان سورة الاخلاص في القرآن الكريم هي : " قل : هو الله أحد " .
    فحرف التوحيد نفسه واحد بيننا في القرآن والإنجيل والتوراة .
    أقبل منكم هذا الكلام على شرط رفض الخطيئة والفداء والثالوث.. راجع كلامي السابق.




    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    لذلك آن لنا أن نمتنع عن اتهام بعضنا بعضاً بشرك أو بسواه ؛ فنحن جميعنا أهل توحيد واحد , هو التوحيد الكتابي عينه بالحرف الواحد نفسه .
    وأقول أكثر من ذلك : إن إيماننا بالمسيح هو أيضاً على حرف واحد , مهما اختلفنا في التأويل . المسيح هو " كلمة الله " في الإنجيل وفي القرآن . ففي فاتحة الإنجيل بحسب يوحنا نتلو : " في البدء كان الكلمة , والكلمة كان في الله , والله كان الكلمة , فهو منذ البدء في الله ... والكلمة صار بشراً وسكن في ما بيننا " . أي كما يقول القرآن الكريم : " كلمته ألقاها إلى مريم وروح منه " . فليس السيد المسيح " عيسى بن مريم " فقط ؛ بل إنما هو أيضاً " كلمته ألقاها إلى مريم وروح منه " .
    فحرف إيماننا جميعاً بالسيد المسيح واحد : انه " كلمة الله " . ولكن قد نختلف في تأويله . ومهما اختلفنا في تأويل هذا الاسم الكريم , فلا يصحّ أن نفسّر " كلمة الله " بمعزل عن " روح منه " . إنهما مترادفان يفسّر بعضهما بعضاً . فليس " كلمة الله " مجرد كلام الله , أو أمر الله ؛ انما هو " روح منه " تعالى : فهو ذات قائمة " منه " و " فيه " قبل إلقائه إلى مريم . فنحن على وحدة لنا جذرية في ايماننا نفسه بالسيد المسيح . وهذا محور ايماننا , وحوارنا بالتي هي أحسن بالحسنى والحكمة , في " أمة واحدة " . ومتى بنيت الأمة على أساس هذه الوحدة الدينية والقومية والوطنية أفلحت . والسلام على آل الحسنى والحكمة أجمعين .
    راجع كلامي السابق، فلا يمكن أنْ نقول أنَّكم لستم مشركين، فسلب الشرك عنكم منافي للحق، وعندما نقول أنَّكم مشركون فهذا الحكم هو حد وتعريف.

    راجع كلامي السابق، لتعلم ماذا تعني كلمة الله في القرءان، بعيدًا عن إنزالات (اسقاطات) مَن أشرك.

    أخيرًا، لا توحيد بالقول واﻹيمان بالثالوث، فكل من التوحيد والثالوث في اتجاه خاص، فالثالوث له اتجاه خاص به، والتوحيد له اتجاه خاص به، ولا يمكن التوفيق بينهما إلا بتدمير مبادئ العقل.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 14-04-2010 الساعة 12:34 PM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  8. #28
    الصورة الرمزية محبة الرحمن.
    محبة الرحمن. غير متواجد حالياً جيمي العبيط عابد بولس والمصفوع
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    104
    آخر نشاط
    07-07-2010
    على الساعة
    02:13 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

  9. #29
    الصورة الرمزية محبة الرحمن.
    محبة الرحمن. غير متواجد حالياً جيمي العبيط عابد بولس والمصفوع
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    104
    آخر نشاط
    07-07-2010
    على الساعة
    02:13 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاك الله خيرا

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,871
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-10-2013
    على الساعة
    09:33 PM

    افتراضي

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

    إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19 .
    وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

نداء من القلب إلي زملائنا النصاري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 107
    آخر مشاركة: 02-01-2010, 10:44 PM
  2. نداء من شاب فقد أمه
    بواسطة الزبير بن العوام في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-10-2008, 05:11 PM
  3. نداء نداء نداء للمسلمين
    بواسطة مسلمة بالله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-02-2008, 03:51 PM
  4. نداء ...إلى كل مسيحي
    بواسطة الراوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-12-2007, 09:46 PM
  5. نداء الاقصى1
    بواسطة عبد الرحمن المسلم في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 06:06 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نداء من القلب إلي زملائنا النصاري

نداء من القلب إلي زملائنا النصاري