يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4
النتائج 31 إلى 35 من 35

الموضوع: يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    262
    آخر نشاط
    11-03-2011
    على الساعة
    05:04 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ولا أخجل أنا قليل العلم باللغة العربيه
    زميلنا المحترم / الباحث ... هذه الجملة زادتنى احتراماً وتقديراً لك ...

    ــ والآن إلى كلماتك :
    اقتباس
    لماذا لم يحدد هم مئة ألف ....... أم يزيدون
    لماذا لم يحدد قلوبهم قسوة كالحجارة .... أم أشد قسوة من الحجارة
    ــ بالنسبة للمثال الأول فقدأجبتك وأجابك الأخوة ــ وسبحان الله الكل أجمع على نفس الإجابة بالرغم من أن الكل اختلف أسلوبه وأدلته عن الآخر مما إن دل فيدل على صحة الإجابة وصدقها (لا حظ فرق التوقيت بين المشاركات لتتيقن من ذلك) .. كما أجابك الأخ الفاضل خالد فريد بقوله :

    الآيه هنا تعنى بكثرة قوم يونس عليه السلام و ليس لتحديدهم زميلنا الفاضل ...

    ــ وحقيقة لا أتصور أن يكون قصدك لماذا لم يحدد العدد بالظبط كأن يقال مائة ألف ومائة واثنان وعشرون فرداً !!!

    ــ بالنسبة للآية الكريمة الأخرى التى ذكرتها يا زميلنا الفاضل: ــ

    ــ فالآية بتمامها :
    ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

    ــ فكما ترى إذا تدبرت الآية الكريمة تجد أن الأمر (تشبيه ) (فهى كالحجارة أو) .. ولذلك ف (أو) هنا جاءت لتعدد التشبيه وليست للشكإطلاقاً ....

    ولذلك نظير هو قوله تعالى : (( أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصْابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ واللّهُ مُحِيطٌ بِالْكافِرِينَ ))
    وقد جاء ذلك بعد قوله تعالى : ــ
    ((مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ ))

    ــ فلنا أن نقول أن الله عز وجل شبه المنافقين بالذى استوقد ناراً فلما أضاءت ذهبت ومن الجائز أن يشبه الله عز وجل هؤلاء بأصحاب الصيّب الذى يجمع الظلمات والرعود والبروق ومن الجائز أن يكون التشبيه بالإثنين معاً (فأو) ليست هنا للشك مطلقاً بل لتعدد التشبيه ..

    ولو تأملت فى الآيتين الكريمتين لوجدت كل منهما تحتوى على أسلوب تشبيه بالفعل ...

    ـــ ولك وجه آخر يا زميلنا العزيز جائز أيضاً :ــ

    ــ من الجائز أيضاً أن تكون (أو) فى قوله تعالى:ــ
    ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً

    للتفضيل ... فيكون المراد على هذا المعنى أن قلوب بنى اسرائيل قد صلبت وقست فبعضها كالحجارة وبعضها أشد قسوة من الحجارة كالحديد مثلا ... ولذلك نظير أيضاً فى قوله عز وجل :

    {وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءهَا بَأْسُنَا بَيَاتاً أَوْ هُمْ قَآئِلُونَ }الأعراف4

    فإن معنى (أو) فى الآية الكريمة أن بعض أهل تلك القرية قد هلك بالليل (بياتاً) والبعض الآخر قد هلك بالنهار ساعة القيلولة ..

    ــ هناك معانى أخرى ل(أو) يا صديقنا العزيز .. ولو شئت الاستزادة لأزدتك إن شاء الله ... وأرجو أن يكون كل ماسبق كافياً لك إن شاء الله ..

    وفق الله الجميع إلى ما يحبه ويرضاه ..
    رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ

  2. #32
    الصورة الرمزية mataboy
    mataboy غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    738
    آخر نشاط
    02-06-2008
    على الساعة
    01:12 AM

    افتراضي

    صديقي الباحث
    بالنسبة للآية : وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا (25)
    رأيت أن العدد هنا حدد بالتمام وذلك لأن تحديد العدد
    فيه حكمة تبين دقة القرآن الذي نزل على رسول أمي
    لا يقرأ ولا يكتب ويعيش في الصحراء منذ 1400
    سنة أو يزيد
    لا حظ بأني تعمدت كتابة سنة أو يزيد حتى ابين لك
    أن هذا الكلام موجود في اللغة العربية
    وقولي 1400 لا يعني بأني لا أعرف بأن التاريخ هو
    1427 هجري

    وهذه الحسابات الدقيقة تدل على نوع من الدقة الرهيبة في ذلك الزمان والمكان
    ولكن في نفس الآية لاحظ بأن هناك عدد لم يحدد مع أن
    الناس كانوا يختلفون به وهو قولهم عن عدد اصحاب الكهف ورغم كل هذا الآختلاف نجد بأن الله لم يحدد عددهم
    وقال "فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً "
    بل ونهانا الله من أن نسأل عن عددهم وفي الوقت نفسه والآية نفسها ذكر لنا عدد بدقة لم يكن احد قد علمه أو سأل عنه أصلا
    وهذا يدل على ان الحديث في عددهم هو عبارة عن
    هرطقة لا معنى لها بينما ذكر عدد السنوات بدقة
    قابله حكمة ودقة حسابية لم تكن معهودة في ذلك الوقت
    وذلك المكان وعلى يد نبي أمي ايضا بدون آلة حاسبة طبعا
    وبالنسبة للآية
    كَقَوْلِهِ تَعَالَى : " وَمَا أَمْر السَّاعَة إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَر أَوْ هُوَ أَقْرَب " [ النَّحْل : 77 ]
    سألت عن سبب ذكر عبارة أو هو أقرب
    قد يكون هناك حكمة أوشيء إعجازي حتى ذكرت هذه الكلمة وبإعتقادي والله أعلم طبعا ً
    كان السائدا في علم الفيزياء حقيقة لم تنقض إلى منذ سنوات فقط وهي
    إن سرعة الضوء في الخلاء هي سرعة حدية عظمى
    هذا قانون معرف في الفيزياء ولكن منذ فترة وجيزة فقط
    أخذ العلم يتحدث بكثرة عن هذه النظرية وقد تم نقضها
    بأنه لا يمكن ان تكون سرعة الضوء هي سرعة حدية
    لأن هناك كثير من الظواهر التي نراها مثل ظواهر
    تحول الكتلة إلى طاقة في التفاعلات النووية لا يمكن تفسيرها على مبدىء السرعة الحدية
    وبذلك عندما قال الله كلمح البصر
    هذا يدل طبعا على الرؤية التي تتم بفعل انعكاس الضوء
    أم متابعة الآية بالقول أو هو اقرب
    فهنا نجد بان القرآن لم يعتبر أن سرعة الضوء هي
    السرعة الحدية العظمى بل أكد بان هناك أشياء أو على
    الأقل شيء واحد اسرعة منه
    وبالنسبة للآية
    فهي كالحجارة او اشد قسوة
    لاحظ هنا نفس الشيء إعجاز علمي أيضا
    تخيل نفسك في زمن الرسول الكريم
    لو سألك أحد ما هو اقسى شيء
    ستقول طبعا الحجارة لأن منها الحجارة الصوانية
    القاسية جدا وطبعا هي اقسى من الحديد الذي
    كان في ذلك الوقت مكتشف لأن الحديد معروف عنه المتانة وليست القسوة فهو حديد مطاوع بينما الحجارة
    معروفة بالقسوة ولا تقبل أي انحناء أو تقوس وكذلك اقسى من النحاس الذي كان مكتشف أيضا
    وبالتالي إن الحجارة في ذلك الوقت هي اقسى شيء
    ولكن قول الله بل اشد قسوة
    هنا اعجاز علمي بأنه سيأتي زمن تكون فيه اشياء
    اقسى من الحجارة
    وطبعا نحن نعرف في زمننا اليوم الكثير من الملاغم والخلائط وخاص الخلائط التي تستخدم في حشوة السن المنخور فهي من اقسى الأشياء التي اخترعت حيث يستطيع سيخ رفيع من هذه الخلائط أن يغني عن كبل عريض من الفولاذ ولكن طبعا هذه الخلائط لا تستخدم في البناء بسبب ثمنها الغالي والباهظ
    وهنا نبؤه أيضا بأن هناك اشياء اقسى من الحجارة
    وبذلك قد فسرنا لك هذه الكلام من
    مبدأ اللغة العربية
    مبدأ القرآن
    مبدأ تعدد التشبيه
    مبدأ العلم
    أم إن لم تقتنع فيخاطبك القرآن قائلا ً
    " {أَوَلَمْ يَنظُرُواْ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللّهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ }الأعراف185"
    طبعا هذه نظرتي الخاصة بالنسبة للناحية العلمية والله أعلم بالحقيقة
    التعديل الأخير تم بواسطة mataboy ; 19-08-2006 الساعة 03:14 AM

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    920
    آخر نشاط
    29-04-2009
    على الساعة
    12:36 AM

    افتراضي

    تنبيه مهم جدا
    هنا قسم للحوار عن نصرانيات
    باحث
    اذهب الى قسم الرد على الأباطيل هناك واكمل حوارك
    تحذير
    سيتم حذف اي رد خرج عن خصوصية القسم .
    الرجاء الألتزام
    .

  4. #34
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    السلام عليكم يا أخوة..
    أنا أرى أنه حدث لبس في فهم ما أقصده

    الموضوع أن كل ما بين القوسين في الكتاب المقدس نص مضاف ليس أصلي......وللعلم بعض الطبعات الإنجليزية والعربية لم تضع الأقواس

    مشاركتي فقط تعتمد على نقطة الأقواس ...كل ما بين الأقواس فهو زيادة على متن الإنجيل .... لا شك في هذا

    لقد فهم الدكتور شريف حمدي أنني أفتري على النصارى بلا دليل ...لا والله يا دكتور .. الإسلام علمني العدل قدر المستطاع..وأصلا .. نحن في مركز قوة ومعنا آلاف الدلائل الواضحة ولا نحتاج للتلبيس مثل النصارى..

    أرجو أن تكون فهمت وجهة نظري

    ثانيا: الزميل باحث ... كما أخبرك الأخوة..إن كلمة أو ليست ككلام بولس
    1 كو 7: 40 واظن اني انا ايضا عندي روح الله

    وانت بنفسك حكمت على نفسك ...قلت اريد
    اقتباس
    فأنا أريد القرأن يدافع عن نفسه وده من حقى ذكر فى القران ( بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق) اااشف جداا على عدم كتابتى للقرأن بالتشكيل
    فأريد القرأن يقزف بالحق
    وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ (أي بل يزيدون )
    وهذه تلخيص لكلام الأخوة ...وهذا معناها في لغة العرب يا
    اقتباس
    ( ولا أخجل أنا قليل العلم باللغة العربيه )
    كونك تريد أن تبين لنا أنك لا تفهم فالإشكال فيك للأسف ونسأل الله لك الهداية

    على العموم لو تريد أسئلة انتقل لقسم الرد على الشبهات كما اخبرك الأخوة
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #35
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    هو الموضوع قديم بس معلش هرد للفائدة بعد إذن الدكتور شريف أصل صراحة كنت مشغول جدا

    السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين:

    الزميل الغالى ..طبقا لقواعد ومعاني اللغة التي نزل بها القرآن ...هل تعرف معنى أو ؟؟
    لمعرفة ذلك ينبغي علينا الرجوع إلى لغة العرب ... ولو لم تكن عارفا بهذه اللغة فلديك القواميس والمعاجم المتخخصة..
    من أشهر هذه القواميس "مختار الصحاح" يقول في معنى أو

    أ و أوْ حرف إذا دَخَل الخَبَر دَلَ على الشَّكّ والإِبْهام وإذا دخل الأَمرْ والنَّهْي دل على التَّخْيير أو الإباحة فالشك كقولك رأيت زيداً أو عمراً. والإبهام كقوله تعالى (وإنَّا أو إيَّاكم لَعَلى هُدًى) والتخيير كقولك كُلِ السَّمَكَ أو اشرَبِ اللَّبَن أي لا تَجْمَعْ بينَهما. والإباحة كقولك جالِس الحَسَنَ أو ابْن سِيرِينَ. وقد تكون بمعنى إلَى نحو أن تقول لأَضْرِبَنّه أو يَتُوبَ وقد تكون بمعنى بَلْ في تَوَسُّع الكَلاَم قال الشاعر
    بَدَتْ مِثْلَ قَرْنِ الشمس في رَوْنَق الضُّحَى ... وصورتِها أو أنتِ في العين أَمْلَحُ

    يُريد بَلْ أنتِ وقوله تعالى: (وأرسلناه إلى مائَةِ ألفٍ أو يَزِيدون) بمعنى بل يزيدون وقيل معناه إلى مائة ألف عند الناس أو يزيدون عند الناس لأَن الله تعالى لا يشُكّ
    ....إنتهى (مختار الصحاح - حرف الألف)


    أما أنا....فلا تعليق لي على هذه النقطة

    أما تعليقي فهو عام على موضوع أن يكون اللفظ الواحد ذو معنى واحد....هذا خطأ لا يقع فيه إلا الجهلة باللغة العربية ...اللغة العربية لغة واسعة جدا وغنية واللفظ الواحد ربما يأتي بأكثر من معنى ...
    مثال على ذلك .... كلمة "أمة" بضم الألف ماذا تعني بالنسبة لك ؟
    ستقول لي إنها تعني مجموعة من الناس ........ ونحن نقول لك ....... إنك تقول حقا ولكن ليس كل كلمة "أمة" بمعنى مجموعة من الناس ...

    مثال "كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آَمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110 آل عمران)
    أمة هنا بمعنى جماعة من الناس

    وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104 آل عمران)
    أمة = جماعة من الناس

    ولكن من الجهل المحدق أن نقول أن كل أمة في القرآن بمعنى جماعة من الناس مثلا
    وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَى أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ لَيَقُولُنَّ مَا يَحْبِسُهُ أَلَا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (8 هود)

    وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ (يوسف 45)

    في الآيتين السابقتين جاءت أمة بمعنى فترة زمنية

    إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (120 النحل)

    أمة هنا بمعنى الإمام الذي يقتضى به

    بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آَبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آَثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ (22) وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آَبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آَثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ (23 الزخرف)

    أمة هنا المراد بها الدين

    فلديك الآن 4 معاني مختلفة تماما لكلمة واحدة وردت في القرآن
    فلا يمكن أن نقتصر في فهم أو ترجمة الكلمة للغات أخرى على معنى واحد...أليس كذلك؟
    وما قصدته بهذا المثال هو أن أهل الجهل باللغة هم الذين يجعلون اللفظ الواحد بمعنى واحد...وكذلك كلمة أو فهي كما قال مختار الصحاح من معانيها الشك والتخيير والإباحة أو بمعنى " بل " وبذلك سقطت شبهتك وزهق الباطل الذي نقلته لنا ...
    واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    و هداك الله
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4

يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رد شبهة سورة يوسف آية 93 ــ 96
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-01-2006, 01:10 AM
  2. رد شبهة سورة يوسف آية 55
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 11:53 PM
  3. رد شبهة سورة يوسف آية 53
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 10:57 PM
  4. رد شبهة سورة يوسف آية 45 ــ 54
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 10:33 PM
  5. رد شبهة سورة يوسف آية 36 ــ 41
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 09:40 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا