يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 35

الموضوع: يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

  1. #11
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريف حمدى
    سيدى الفاضل
    هناك ايه كريمه تقول " الله يهدى من يشاء "
    باختصار ، يقول البعض ان المعنى هو
    ان الله يهدى من يشاء ان يهديه
    ويقول البعض ، ان الله يهدى من يريد ان يهتدى ، اى الانسان الذى يبحث عن الهدايه يهديه الله
    اذن ففاعل ( يشاء ) فى الاولى ، ضمير مستتر يعود على الله
    وفى المعنى الثانى ، ضمير مستتر يعود على الانسان الذى يرغب ويبحث عن الهدايه
    ولا احد يستطيع ان يجزم بصورة قاطعه اى المعنيين المقصود ، وكلاهما يبدوا منطقى وصحيح
    نفس القصه هنا ، فاللغه اليونانيه تحتمل المعنين حسبما ارى ولا زلت لا ارى دليلا على انها غير اصليه ، فالترجمه ( وهى تعتمد على فهم المترجم لمعنى النص ) قد تختلف بسبب وجود ضمائر يفهما مترجم على انها تعود على يسوع ، و يفهمها اخر على انها تعود على الاخرين
    فهذا ليس دليلا
    ثانيا لا ارى الترجمات تشير الى ما تشير اليه انت ، فببساطه هى تقول ( as was supposed ) او ( as it guessed (
    فاين هى الاشاره الى يسوع مره والى الناس مره
    انها دائما بصيغة المبنى للمجهول وتعود على الناس فقط
    اضافة الى ان القول بان الظن لا يؤخذ به لا معنى له هنا
    فان قولنا ان فلان يظن فى كذا وكذا
    لا يعنى ان هذا الظن صحيح او خطأ ، فقط نحن نقول ما يظنه هذا الشخص
    والقران اذ يقول ان ذى القرنين وجد الشمس تغرب فى عين حمئه ، لا يعنى انها تغرب فعلا فى عين حمئه ، وانما يعرض وجهة نظر ذى القرنين الذى رآها كذلك ، والقران اذ يقول على لسان فرعون عن نفسه " انا ربكم الاعلى " لا يقرر هذا كحقيقه ، وانما يخبرنا ان فرعون قال هذا عن نفسه لكنه لا يؤيده
    وهكذا ، فالقول ان الناس تظن ان نسبه كذا ، لا يعنى ان المؤلف لوقا يؤيد هذا النسب او ينفيه ، فقط هو يذكر ما يظنه الناس
    اظن الامر واضح ، ولا يزال القول انها غير اصليه بلا دليل
    يا أستاذ حمدي

    أرجو أن لا نتطرق إلى القرآن لأن شتان بين الإثنين ولو كان على سبيل التوضيح

    أنا ذكرت لك من قبل أن سرد شجرة الأنبياء عن طريق الظن بأن اليسوع هو ابن يوسف يؤكد لنا أن الظن كان في محله ، لأنه كيف يظن الناس أمراً ولم يكن الظن صحيحاً ثم أسرد شجرة الأنبياء بناءً عن ظن ؟ .

    أنت تقول :

    اقتباس
    فاين هى الاشاره الى يسوع مره والى الناس مره
    انها دائما بصيغة المبنى للمجهول وتعود على الناس فقط
    لا

    ارجع لأصل الموضوع تجد الآتي :

    اليسوع هو الذي يظن وليس الناس

    Lk:3:23:
    23 ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي (SVD)

    اما الترجمات الأخرى تحتوي على أن الناس هي التي تظن .

    فمن الذي كان يظن يسوع ام الناس ؟

    فهل يمكن للمخطوطات أن تثبت لنا من الذي كان يظن ؟

    وشكراً .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    سيدى الفاضل المثل الذى اوضحته لك من القران سببه واضح ولا معنى لتجاهله لمجرد انه من القران ونحن نتحدث عن النصارى وكتبهم

    ثانيا لا يعقل سيدى الفاضل ان نطلب من النصارى ان يقرأوا القران بالتشكيل ونتجاهل نحن هذا

    اذا قرأت النص جيدا فى الترجمه التى بين يديك ستجدها ( يظن ) بضم الياء وفتح الظاء ، اى فى صيغة المبنى للمجهول ، وتعود على الناس لا يسوع ، لانها لو تعود على يسوع لكانت ( يظن ) بفتح الياء وضم الظاء

    وسبق ان شرحت كيف ان الظن هنا هو ظن الناس وهو لا علاقة له بما يعتقده الكاتب او يرفضه ، وانما هو اشبه بنقلك قول فلان عن نفسه كذا وكذا ، وذكرت لك مثال ذو القرنين ، وفرعون

    اعتقد ان الكلام واضح الان والامر كله خطأ فى القراءه لان التشكيل واضح وهو مبنى للمجهول
    شارك فى جماعة الترجمة لخدمة الدعوه وكشف زيف الكاذبين
    سجل اسمك وبريدك الالكترونى ولغتك الاجنبيه التى تجيدها باختصار هنا
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...2540#post32540

  3. #13
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريف حمدى
    سيدى الفاضل المثل الذى اوضحته لك من القران سببه واضح ولا معنى لتجاهله لمجرد انه من القران ونحن نتحدث عن النصارى وكتبهم
    ثانيا لا يعقل سيدى الفاضل ان نطلب من النصارى ان يقرأوا القران بالتشكيل ونتجاهل نحن هذا
    اذا قرأت النص جيدا فى الترجمه التى بين يديك ستجدها ( يظن ) بضم الياء وفتح الظاء ، اى فى صيغة المبنى للمجهول ، وتعود على الناس لا يسوع ، لانها لو تعود على يسوع لكانت ( يظن ) بفتح الياء وضم الظاء
    وسبق ان شرحت كيف ان الظن هنا هو ظن الناس وهو لا علاقة له بما يعتقده الكاتب او يرفضه ، وانما هو اشبه بنقلك قول فلان عن نفسه كذا وكذا ، وذكرت لك مثال ذو القرنين ، وفرعون
    اعتقد ان الكلام واضح الان والامر كله خطأ فى القراءه لان التشكيل واضح وهو مبنى للمجهول
    سامحني .. فأنا لا أقرأ الكتاب المقدس بالتشكيل لأن تشكيله مليء بالأخطاء .

    وماذا عن سرد شجرة الأنبياء بسبب ظن الناس ...ألا هذا يؤكد صدق ظنهم ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    سيدى الفاضل
    مسألة اعتقاد الناس وسبب ايراده لهذا الظن لا علاقة له بالموضوع هنا
    الموضوع هنا بخصوص ان كلمة ( على ما كان يظن ) يقول الاخ المجاهد انها غير اصليه
    قلت انا ان هذا ينقصه الدليل
    قلتم ان الدليل هو تناقضها فى الترجمات
    فاوضحت انه لا تناقض واقتنعت انت بذلك
    اذن يبقى الامر على ما هو
    اين الدليل ؟
    اما غير هذا فليس موضوعنا الان
    حسب علمى فهذه الجمله سليمه هنا ولا دليل على عدم اصالتها
    ومن عنده دليل على عكس هذا ارجوا منه التوضيح
    شارك فى جماعة الترجمة لخدمة الدعوه وكشف زيف الكاذبين
    سجل اسمك وبريدك الالكترونى ولغتك الاجنبيه التى تجيدها باختصار هنا
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...2540#post32540

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    262
    آخر نشاط
    11-03-2011
    على الساعة
    05:04 PM

    افتراضي

    اقتباس
    سيدى الفاضل
    مسألة اعتقاد الناس وسبب ايراده لهذا الظن لا علاقة له بالموضوع هنا
    الموضوع هنا بخصوص ان كلمة ( على ما كان يظن ) يقول الاخ المجاهد انها غير اصليه
    قلت انا ان هذا ينقصه الدليل
    قلتم ان الدليل هو تناقضها فى الترجمات
    فاوضحت انه لا تناقض واقتنعت انت بذلك
    اذن يبقى الامر على ما هو
    اين الدليل ؟
    اما غير هذا فليس موضوعنا الان
    حسب علمى فهذه الجمله سليمه هنا ولا دليل على عدم اصالتها
    ومن عنده دليل على عكس هذا ارجوا منه التوضيح
    ــ أخى الفاضل شريف ... ما معنى وجود هذه الجملة بين قوسين فى أكثر من سبعة تراجم مختلفة ...

    ــ أليس وضعها بين قوسين فى كل هذه الترجمات يعنى أنها مشكوك فى صحتها على أقل تقدير ؟؟؟

    ــ أنتظر منك التوضيح .. وجزاكم الله خيراً
    رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ

  6. #16
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريف حمدى
    سيدى الفاضل
    مسألة اعتقاد الناس وسبب ايراده لهذا الظن لا علاقة له بالموضوع هنا
    الموضوع هنا بخصوص ان كلمة ( على ما كان يظن ) يقول الاخ المجاهد انها غير اصليه
    قلت انا ان هذا ينقصه الدليل
    قلتم ان الدليل هو تناقضها فى الترجمات
    فاوضحت انه لا تناقض واقتنعت انت بذلك
    اذن يبقى الامر على ما هو
    اين الدليل ؟
    اما غير هذا فليس موضوعنا الان
    حسب علمى فهذه الجمله سليمه هنا ولا دليل على عدم اصالتها
    ومن عنده دليل على عكس هذا ارجوا منه التوضيح
    .
    احترم سؤالي لو سمحت ، فالأمور كلها متشابكة مع بعضها البعض ولا يوجد شيء اسمه (هذا فليس موضوعنا) فغن كنت لا تعلم فقل لا أعلم ولا تقل: هذا ليس موضوعنا... كيف يكون الظن باطل وقد تم سرد شجرة عائلة الأنبياء وبعد ذلك يتم نسب المسيح إلى آدم ، وهل المسيح من نسب آدم عليه السلام ؟

    وأأكد على سؤال الأخ الأندلسي لأن المعلوم لدى علماء اللاهوت بأن كل ما هو بين القوسين مختلف عليه .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #17
    الصورة الرمزية باحث
    باحث غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    81
    آخر نشاط
    25-04-2008
    على الساعة
    06:13 PM

    افتراضي

    وهل كان ظن الله فى

    وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ (147)

    وهنا ممكن نعرف على مايظن مئة ألف

    وهنا على ماكان يظن ...... يزيدون

    دة على ماكان يظن

    مثل ما نقول للشخص أنا ذهبت إليك كانت الساعه الخامسة أو أزيد ( وهنا بكل بساطه ينقصنى الدقه وعدم تذكيرى وقتها كانت كام )

    هل القرأن ينقصه الدقه وعدم التذكير هم عددهم كان

    مئة ألف ....... أم ... يزيدون ....؟؟؟؟؟

    الباحث الحق

  8. #18
    الصورة الرمزية mataboy
    mataboy غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    738
    آخر نشاط
    02-06-2008
    على الساعة
    01:12 AM

    افتراضي

    اقتباس
    وهنا ممكن نعرف على مايظن مئة ألف
    وهنا على ماكان يظن ...... يزيدون
    دة على ماكان يظن
    تفسير ابن كثير للآية
    . وقوله تعالى: "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون" روى شهر بن حوشب عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: إنما كانت رسالة يونس عليه الصلاة والسلام بعد ما نبذه الحوت, رواه ابن جرير حدثني الحارث حدثنا أبو هلال عن شهر به, وقال ابن أبي نجيح عن مجاهد أرسل إليهم قبل أن يلتقمه الحوت (قلت): ولا مانع أن يكون الذين أرسل إليهم أولاً أمر بالعود إليهم بعد خروجه من الحوت فصدقوه كلهم وآمنوا به, وحكى البغوي أنه أرسل إلى أمة أخرى بعد خروجه من الحوت كانوا مائة ألف أو يزيدون وقوله تعالى: "أو يزيدون" قال ابن عباس رضي الله عنهما في رواية عنه: بل يزيدون وكانوا مائة وثلاثين ألفاً وعنه مائة ألف وبضعة وثلاثين ألفاً وعنه مائة ألف وبضعة وأربعين ألفاً والله أعلم, وقال سعيد بن جبير يزيدون سبعين ألفاً. وقال مكحول كانوا مائة ألف وعشرة آلاف رواه ابن أبي حاتم وقال ابن جرير حدثنا محمد بن عبد الرحيم البرقي حدثنا عمرو بن أبي سلمة قال سمعت زهيراً يحدث عمن سمع أبا العالية يقول حدثني أبي بن كعب رضي الله عنه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله تعالى: "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون" قال يزيدون عشرين ألفاً ورواه الترمذي عن علي بن حجر عن الوليد بن مسلم عن زهير عن رجل عن أبي العالية عن أبي بن كعب به وقال غريب. ورواه ابن أبي حاتم من حديث زهير به. قال ابن جرير: وكان بعض أهل العربية من أهل البصرة يقول في ذلك معناه إلى المائة الألف أو كانوا يزيدون عندكم, يقول كذلك كانوا عندكم ولهذا سلك ابن جرير ههنا ما سلكه عند قوله تعالى: "ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة" وقوله تعالى: "إذا فريق منهم يخشون الناس كخشية الله أو أشد خشية" وقوله تعالى: "فكان قاب قوسين أو أدنى" المراد ليس أنقص من ذلك بل أزيد
    تفسير فتح القدير
    "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون"
    معنى قوله هم قومه الذي هرب منهم إلى البحر وجرى له ما جرى بعد هربه كما قصه الله علينا في هذه السورة، وهم أهل نينوى. قال قتادة: أرسل إلى أهل نينوى من أرض الموصل، وقد مر الكلام على قصته في سورة يونس مستوفى، وأو في أو يزيدون قيل هي بمعنى الواو، والمعنى: ويزيدون. وقال الفراء: أو ها هنا بمعنى بل، وهو قول مقاتل والكلبي. وقال المبرد والزجاج والأخفش: أو هنا على أصله، والمعنى: أو يزيدون في تقديركم إذا رآهم الرائي قال هؤلاء مائة ألف أو يزيدون، فالشك إنما دخل على حكاية قول المخلوقين. قال مقاتل والكلبي: كانوا يزيدون عشرين ألفاً. وقال الحسن: بضعاً وثلاثين ألفاً. وقال سعيد بن جبير: سبعين ألفاً. وقرأ جعفر بن محمد ويزيدون بدون ألف الشك.
    وقد وقع الخلاف بين المفسرين هل هذا الإرسال المذكور هو الذي كان قبل التقام الحوت له، وتكون الواو في وأرسلناه لمجرد الجمع بين ما وقع له مع الحوت وبين إرساله إلى قومه من غير اعتبار تقديم ما تقدم في السياق وتأخير ما تأخر، أو هو إرسال له بعد ما وقع له مع الحوت ما وقع على قولين، وقد قدمنا الإشارة إلى الاختلاف بين أهل العلم هل كان قد أرسل قبل أن يهرب من قومه إلى البحر أو لم يرسل إلا بعد ذلك؟ والراجح أنه كان رسولاً قبل أن يذهب إلى البحر كما يدل عليه ما قدمنا في سورة يونس وبقي مستمراً على الرسالة، وهذا الإرسال المذكور هنا هو بعد تقدم نبوته ورسالته.
    تفسير البيغوي
    "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون"
    147. قوله عز وجل: " وأرسلناه إلى مائة ألف "، قال قتادة : أرسل إلى أهل نينوى من أرض الموصل قبل أن يصيبه ما أصابه، وقوله: (( وأرسلناه )) أي: وقد أرسلناه، وقيل: كان إرساله بعد خروجه من بطن الحوت إليهم، وقيل: إلى قوم آخرين. " أو يزيدون قال ابن عباس: معناه: ويزيدون، (( أو )) بمعنى الواو، كقوله: " عذراً أو نذراً " (المرسلات-6)، وقال مقاتل و الكلبي : معناه بل يزيدون.
    وقال الزجاج : (( أو )) هاهنا على أصله، ومعناه: أو يزدون على تقديركم وظنكم، كالرجل يرى قوماً فيقول: هؤلاء ألف أو يزدون، فالشك على تقدير المخلوقين، والأكثرةن على أن معناه: ويزيدون.واختلفوا في مبلغ تلك الزيادة فقال ابن عباس، و مقاتل : كانوا عشرين ألفاً، ورواه أبي بن كعب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وقال الحسن : بضعاً وثلاثين ألفاً.
    وقال سعيد بن جبير : سبعين ألفاً.
    تفسير البيضاوي
    . " أو يزيدون " في مرأى الناظر أي إذا نظر إليهم ، قال هم مائة ألف أو يزيدون والمراد الوصف بالكثرة وقرئ بالواو .
    تفسير الواحدي
    "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون"
    "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون" بل يزيدون.
    تفسير الطبري
    "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون"
    يقول تعالى ذكره : فأرسلنا يونس إلى مئة ألف من الناس ، أو يزيدون على مئة ألف.
    وذكر عن ابن عباس أنه كان يقول : معنى قوله "أو" : بل يزيدون.ذكر الرواية بذلك:
    حدثنا ابن بشار، قال : ثنا مؤمل ، قال : ثنا سفيان ، عن منصور، عن سالم بن أبي الجعد، عن الحكم بن عبد الله بن الأزور، عن ابن عباس ، في قوله "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون" قال : بل يزيدون ، كانوا مئة ألف وثلاثين ألفا.حدثنا ابن حميد، قال : ثنا يعقوب ، عن جعفر، عن سعيد بن جبير، في قوله "مائة ألف أو يزيدون" قال : يزيدون سبعين ألفاً، وقد كان العذاب أرسل عليهم ، فلما فرقوا بين النساء وأولادها، والبهائم وأولادها، وعجوا إلى الله ، كشف عنهم العذاب ، وأمطرت السماء دماً.
    حدثني محمد بن عبد الرحيم البرقي ، قال : ثنا عمرو بن أبي سلمة، قال : سمعت زهيرا، عمن سمع أبا العالية، قال : ثني أبى بن كعب ، أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله "وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون" قال : يزيدون عشرين ألفاً.
    وكان بعض أهل العربية من أهل البصرة يقول في ذلك : معناه إلى مئة ألف أو كانوا يزيدون عندكم ، يقول : كذلك كانوا عندكم.
    التعديل الأخير تم بواسطة mataboy ; 18-08-2006 الساعة 11:19 PM

  9. #19
    الصورة الرمزية عبد الله المصرى
    عبد الله المصرى غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,902
    آخر نشاط
    05-10-2007
    على الساعة
    05:07 AM

    افتراضي

    العضو الباحث

    و ما ادراك هنا القول او يزيدون بالظن !!!!! هل تتكلم العربيه جيدا ؟ اذن عليك مراجعه قول الله تعالى



    أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً " [ الْبَقَرَة : 74 ]

    هل هنا ايضا كان الله - و حاشا له الظن - يظن ؟

    وَقَالَ الْفَرَّاء : " أَوْ " بِمَعْنَى بَلْ . وَقَالَ غَيْره : إِنَّهَا بِمَعْنَى الْوَاو , وَمِنْهُ قَوْل الشَّاعِر : فَلَمَّا اِشْتَدَّ أَمْر الْحَرْبِ فِينَا تَأَمَّلْنَا رِيَاحًا أَوْ رِزَامَا أَيْ وَ رِزَامًا . وَهَذَا كَقَوْلِهِ تَعَالَى : " وَمَا أَمْر السَّاعَة إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَر أَوْ هُوَ أَقْرَب " [ النَّحْل : 77 ] . وَقَرَأَ جَعْفَر بْن مُحَمَّد " إِلَى مِائَة أَلْف وَيَزِيدُونَ " بِغَيْرِ هَمْز ; فَـ " يَزِيدُونَ " فِي مَوْضِع رَفْع بِأَنَّهُ خَبَر مُبْتَدَأ مَحْذُوف أَيْ وَهُمْ يَزِيدُونَ . النَّحَّاس : وَلَا يَصِحّ هَذَانِ الْقَوْلَانِ عِنْد الْبَصْرِيِّينَ , وَأَنْكَرُوا كَوْن " أَوْ " بِمَعْنَى بَلْ وَبِمَعْنَى الْوَاو ; لِأَنَّ بَلْ لِلْإِضْرَابِ عَنْ الْأَوَّل وَالْإِيجَاب لِمَا بَعْده , وَتَعَالَى اللَّه عَزَّ وَجَلَّ عَنْ ذَلِكَ , أَوْ خُرُوج مِنْ شَيْء إِلَى شَيْء وَلَيْسَ هَذَا مَوْضِع ذَلِكَ ; وَالْوَاو مَعْنَاهُ خِلَاف مَعْنَى " أَوْ " فَلَوْ كَانَ أَحَدهمَا بِمَعْنَى الْآخَر لَبَطَلَتْ الْمَعَانِي ; وَلَوْ جَازَ ذَلِكَ لَكَانَ وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى أَكْثَر مِنْ مِائَتَيْ أَلْف أَخْصَرَ . وَقَالَ الْمُبَرِّد : الْمَعْنَى وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى جَمَاعَة لَوْ رَأَيْتُمُوهُمْ لَقُلْتُمْ هُمْ مِائَة أَلْف أَوْ أَكْثَر , وَإِنَّمَا خُوطِبَ الْعِبَاد عَلَى مَا يَعْرِفُونَ . وَقِيلَ : هُوَ كَمَا تَقُول : جَاءَنِي زَيْد أَوْ عَمْرو وَأَنْتَ تَعْرِف مَنْ جَاءَك مِنْهُمَا إِلَّا أَنَّك أَبْهَمْت عَلَى الْمُخَاطَب . وَقَالَ الْأَخْفَش وَالزَّجَّاج : أَيْ أَوْ يَزِيدُونَ فِي تَقْدِيركُمْ . قَالَ اِبْن عَبَّاس : زَادُوا عَلَى مِائَة أَلْف عِشْرِينَ أَلْفًا . وَرَوَاهُ أَبِي بْن كَعْب مَرْفُوعًا . وَعَنْ اِبْن عَبَّاس أَيْضًا : ثَلَاثِينَ أَلْفًا . الْحَسَن وَالرَّبِيع : بِضْعًا وَثَلَاثِينَ أَلْفًا . وَقَالَ مُقَاتِل بْن حَيَّان : سَبْعِينَ أَلْفًا . الثَّعْلَبِيّ : كَانَتْ الشَّجَرَة تُظِلُّهُ فَرَأَى خُضْرَتهَا فَأَعْجَبَتْهُ , فَيَبِسَتْ فَجَعَلَ يَتَحَزَّن عَلَيْهَا ; فَقِيلَ لَهُ : يَا يُونُس أَنْتَ الَّذِي لَمْ تَخْلُق وَلَمْ تَسْقِ وَلَمْ تُنْبِت تَحْزَن عَلَى شُجَيْرَة , فَأَنَا الَّذِي خَلَقْت مِائَة أَلْف مِنْ النَّاس أَوْ يَزِيدُونَ تُرِيد مِنِّي أَنْ أَسْتَأْصِلهُمْ فِي سَاعَة وَاحِدَة , وَقَدْ تَابُوا وَتُبْت عَلَيْهِمْ فَأَيْنَ رَحْمَتِي يَا يُونُس أَنَا أَرْحَم الرَّاحِمِينَ

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية باحث
    باحث غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    81
    آخر نشاط
    25-04-2008
    على الساعة
    06:13 PM

    افتراضي

    mataboy ..... عبد الله المصرى

    مشكورين على الرد

    لكن ياإخوانى لماذا لم يقول مثل ولم أتأول على كتابكم
    لكن مثال فقط

    ( وأرسلناه إلى ... العدد الذى ارسل اليهم تحديدا ..

    أو يزيدون .. توضح الظن .. وإلا لماذا لم يذكر العدد تحديدااا

    أرجو التوضيح دون ذكر كلام الشعراء كما فعل الأخ
    أريد القرأن يدافع عن نفسه

    سلام للجميع على الرد .. والأخلاق

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رد شبهة سورة يوسف آية 93 ــ 96
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-01-2006, 01:10 AM
  2. رد شبهة سورة يوسف آية 55
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 11:53 PM
  3. رد شبهة سورة يوسف آية 53
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 10:57 PM
  4. رد شبهة سورة يوسف آية 45 ــ 54
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 10:33 PM
  5. رد شبهة سورة يوسف آية 36 ــ 41
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2006, 09:40 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا

يسوع بن يوسف أم كان يظن أنه إبن يوسف...والتحريف مازال مستمرا