وهم الرغبة والرغبة في الوهم - تفنيدا لبعض ردود أهل الكتاب على أصغر البذور

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وهم الرغبة والرغبة في الوهم - تفنيدا لبعض ردود أهل الكتاب على أصغر البذور

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: وهم الرغبة والرغبة في الوهم - تفنيدا لبعض ردود أهل الكتاب على أصغر البذور

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي وهم الرغبة والرغبة في الوهم - تفنيدا لبعض ردود أهل الكتاب على أصغر البذور





    وهم الرغبة والرغبة في الوهم
    تفنيدا لبعض ردود أهل الكتاب على أصغر البذور وأكبر الأشجار






    فهرس محتويات التفنيد:-

    1- المقدمة
    2- مجموعة إلا الله
    3- عنوان خاطئ أم كتاب متناقض؟
    4- سيطرة الصورة الذهنية وتكرار الخطأ
    5- الصليب بين التظليل والتحقير
    6- يا أهل علم التقسيم النباتي هلا قلتم شيئا!!
    7- حجم النبات بين الوهم والعلم
    9- سيطرة الصورة الذهنية الكتابية مرة أخرى على عقول أهل الكتاب
    10- يتشبثون ب ....... ويتركون .......
    11- حبة الخشخاش المجففة
    12- أرقام وصور
    13- ثمرة الوليفيا
    14- يا أهل علم التقسيم النباتي هلا تكلمتم مرة أخرى !!
    15- بذرة الأوركيد المظلومة رغم أنها ليست يتيمة !!
    16- هناك سوء فهم فَعلم النبات يثبت تحريف الكتاب
    17- أهل الكتاب يطلبون محاكمة الكتاب علميا.... فليكن !!
    18- صورة ذهنية مشوهة مرة أخرى ولمرات عديدة
    19- ردود لمجرد الردود !!

    20-تفنيد بعض التبريرات من خلال التحليل اللغوي
    أصغر كل البذور على أرض إسرائيل
    أكبر الأعشاب وليس أكبر الأشجار
    أكبر الخضروات وليس أكبر الأشجار
    المقصود هو أكبر البقول
    شجرة في المعاجم العربية
    نبات الخردل هو أكبر الأشجار
    المقصود من المأوى
    يسوع ليس مدرس أحياء
    قال مِن أصغر البذور ولم يقل أصغر كل البذور
    اليهود أنفسهم لم يعترضوا
    وإن كان مثقال حبة من خردل
    صيغة التفضيل المطلقة
    أنتم تقولون أن أصغر البذور هي بذور الأوركيد ونبات الأوركيد ليس أكبر الأعشاب أو الخضروات أو البقول
    أنتم أيها المسلمون لا تستخدمون التفسيرات المسيحية ثم أن الكتاب يقصد معنى روحي

    21- دعونا نطبق المثال المادي على المعنى الروحي
    22- الخيارات التي طرحناها أولا لازالت قائمة
    23- تحميل البحث وردود أهل الكتاب وتفنيدها
    24- كلمة لمجموعة إلا الله والقائمين عليها



    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد بن عبد الله الذي لا ينطق عن الهوى الذي أرسله الله جل وعلا بدين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون والحمد لله الذي يسر من العلم ما يظهر به الحق ويجعله أبلجا ويقضي به على الباطل ويجعله لجلجًا.
    بعد أن انتهينا من تفنيدنا الثاني تحت عنوان ( شجرة الآراك الخردلية علة الكتاب وصدق الرسالة المحمدية ) وذلك تفنيدا للرد الثاني للدكتور هولي بايبل على تفنيدنا ( أصغر البذور بين العلة والمعلول ) لرده الأول على طرحنا ( علم النبات يثبت تحريف الكتاب تحت عنوان أصغر البذور واكبر الأشجار ).




    نبهنا أخ فاضل لوجود رد لضيف في مجموعة إلا الله البريدية التي نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعل ما يفعلونه في سبيل الدعوة إلى الله في ميزان حسناتهم اللهم آمين.

    فآثرنا أن نكتب هذا الملحق لتفنيدنا الثاني رغم أننا نرى أن التفنيد الثاني لرد الدكتور هولي بايبل والنسخة المنقحة من الطرح الأصلي قد تناولت معظم ما جاء فيه وحتى يكون التفنيد قاطع لمعظم الردود التي وردت على الإنترنت آثرنا أن نتناول فيه بعض الردود الأخرى التي هي أحيانا نقاط من ردود أصحابها لم يستخدموا لغة مؤدبة كعادتهم وهذه النوعية من الكتابات لا نحب أن نتجاوب معها بصورة منفردة لأننا في هذه الحالة سوف نضطر للرد على الإهانات الشخصية مما يخرجنا عن الهدف الأصلي وهو الدعوة إلى الله وفي نفس الوقت إذا أهملنا الرد على أي نقطة بها شبهة الموضوعية فهذا يعطي فرصة لكي يتلاعب الباطل بعقول البعض وخاصة الذين لديهم بعض الوهم أو الرغبة في هذا الوهم فكانت أفضل طريقة هي أن نضمن في تفنيدنا أي نقطة بها شبهة موضوعية حتى لو كانت في كتابات بعض الذين تعدوا حدود أدب الحوار.
    ونحب أن ننوه أن هذا التفنيد في معظمه سيكون مخصص لضيف مجموعة إلا الله التي نعتقد أن ضيوفها يستحقوا أن نرد على اعتراضاتهم ملتزمين أدب الحوار.



    قال الضيف


    ونقول

    دعنا نفترض صحة اعتراضك أولا ونفترض خطأ عنوان الطرح ودعني أسأل سؤال:
    لو كنت أنت من يقوم بإعداد هذا الطرح فماذا سوف تسميه ؟

    1- أصغر البذور وأكبر البقول.
    2- أصغر البذور وأكبر الخضروات .
    3- أصغر البذور وأكبر الأعشاب.
    4- أصغر البذور وأكبر الأشجار.

    ونقول لضيفنا أن سبب اللبس ليس نحن بل الكتاب وعدم دقة تعبيراته فالكتاب يقول:
    مرقس 4: 32 (ولكن متى زرعت تطلع وتصير أكبر جميع البقول وتصنع أغصانا كبيرة حتى تستطيع طيور السماء أن تتآوى تحت ظلها».)
    لوقا 13: 19 (يشبه حبة خردل أخذها إنسان وألقاها في بستانه فنمت وصارت شجرة كبيرة وتآوت طيور السماء في أغصانها».)
    متى 13: 32 (وهي أصغر جميع البزور. ولكن متى نمت فهي أكبر البقول وتصير شجرة حتى إن طيور السماء تأتي وتتآوى في أغصانها».)

    ولأن ضيوفنا النصارى يعتقدون أن الأناجيل تكمل بعضها فمترجمي الأناجيل في الفانديك هنا يصفوا هذا النبات بأنه بقول في مرقس وبأنه شجرة كبيرة في لوقا وبأنه بقول وشجرة في متى ( وذلك حسب ترجمة الفانديك ) !
    ولأننا لا نتصيد للكتاب ولم نرد أن نطالب الكتاب بدقة التعبير العلمي ولم نعلق كثيرا على ذلك.
    ورغم أننا تناولنا النص اليوناني في الطرح الأصلي إلا أننا سنوضح هنا اللبس الذي مصدرة الكتاب وليس نحن وذلك من اللغة اليونانية.
    ففي مرقس 4: 32 يستخدم كلمة τῶν λαχάνων وهي كلمة تطلق على الخضروات أو الأعشاب وكل من عاش في اليونان لفترة سيعرف ما هي اللاخنا أو كما ينطقها العرب بلكنتهم لاهنا واستخدم مرقس أيضا كلمتي κλάδους μεγάλους وهي تعنى أغصان عظيمة وكلمة ميغالوس يعرفها أيضا كل من عاش في اليونان لفترة فهي تعنى شيء كبير جدا أو عظيم الحجم أو كما ننطقها باليونانية الحديثة هناك – بولي ميغالوس – أي كبيرة جدًا.
    ومعنى ذلك أن مرقس يصف النبات بأن أغصانه كبيرة الحجم ونرجو التركيز على الصورة الذهنية التي تتكون ثم مقارنتها بالصور والأرقام التي تعرض ( خلال طرحنا أو الرد أو التفنيد ) لنعرف هل هذه الصورة الذهنية الكتابية التي تكونت لدى قارئ الكتاب لهذا النبات صورة حقيقة أم مشوهة ؟
    أما في لوقا فقد استخدم كلمة δένδρον μέγα والتي تعنى شجرة كبيرة إذا فلوقا يصف النبات أنه شجرة كبيرة ودعونا لا ننسى أن ضيوفنا يعتقدون أن الأناجيل مكملة لبعضها .
    أما متى فيستخدم كلمتي μεῖζον τῶν λαχάνων أكبر الخضروات أو أكبر الأعشاب وفي نفس الوقت يستخدم كلمة δένδρον وناهيك عن هذا التناقض العلمي دعونا من خلال عقيدة النصارى التي تقول أن الأناجيل تكمل بعضها بعضا نسأل هذا السؤال:
    هل سنُطلق على النبات بُقول كما تقول الترجمة العربية التي ؟
    وعليه هل نُسمي طرحنا تبعا لترجمة الفانديك أصغر البذور وأكبر البقول ؟
    أم نطلق عليه خضروات أو أعشاب كما تخبرنا يونانية إنجيل مرقس ومتى ؟
    وعليه هل نسمى طرحنا أصغر البذور وأكبر الخضروات أو الأعشاب ؟
    أم نطلق عليه شجرة كبيرة كما تخبرنا يونانية إنجيل لوقا أو شجرة كما تخبرنا يونانية إنجيل متى ؟
    وعليه هل نسمى طرحنا أصغر البذور وأكبر الأشجار ؟
    هل أدركت الآن ضيفنا ما هو سبب اللبس الذي حدث لك لأننا اخترنا أحد التعبيرات الكتابية لنعنون بها طرحنا ؟
    وإذا كنت لا تعتبر الأناجيل متكاملة هنا سيكون عندك من المعضلات ما لا حصر لها وعلى سبيل المثال حاول حياكة قصة للقيامة بدون تكامل الأناجيل لترى:
    هل ذهبت مريم أم المريمات ومتى ذهبت بعد طلوع الشمس أم والظلام باقي؟
    ومن أستقبلهم؟
    وأين ذهبوا بعد ذلك؟
    وهل أخبروا التلاميذ أم لم يخبروهم ؟!!
    إذا فمن الأفضل أن تكون الأناجيل متكاملة وعليه فيمكن استخدام أي من هذه العناوين تبعا للكتاب أو أقصى ما نستطيع أن نساعد الكتاب به أن نعتبره قال أن هذا النبات هو أكبر أشجار الأعشاب أو أكبر أشجار الخضروات أو أكبر أشجار البقول ( حسب الترجمة العربية الخاطئة ) لأنه وصف النبات نفسه بالشجرة والأعشاب أو بالشجرة والخضروات أو بالشجرة والبقول وفي هذه الحالة سيكون هناك من اللبس العلمي ما لا يحصى يدركه جيدا المتخصص في هذا المجال فلا يمكن أن نقول شجرة أعشاب ولا أعشاب شجرة لأن العشب والشجرة تقسيم للنبات حسب طبيعة النمو ولا شجرة خضروات لأن الخضروات هي أعشاب أو شجيرات كحد أقصى ( والحالات التي تكون فيها الخضروات عبارة عن شجرة كما هو الحال في شجرة Moringa oleifera التي يستخدم الهنود أوراقها في الطهي فهي لا تخص موضع استشهادنا ) والأهم من هذا وذاك على من يقول أن الكتاب يقصد شجرة خضروات أو شجرة أعشاب أن يحدد اسم النبات والذي يجب أن يتوفر فيه شرطين الأول أن بذوره أصغر البذور والثاني أن نباته شجرة عظيمة يمكن أن تتآوى فيها الطيور وتبنى فيها أعشاش وإن لم يستطع أن يسمى النبات أو سمى نبات لا ينطبق عليه الشرطين السابقين فلا مجال للاعتراض لا على عنوان الطرح الذي يعبر عن تضارب الكتاب ولا على فحوى الطرح الذي يثبت مخالفة الكتاب لما أتى به علم النبات من حقائق علمية .
    إذًا عندما تلوم لُم كتابًا متناقضًا لا تستطيع الخروج منه بمعلومة ثابتة حتى وإن كانت مجرد عنوان طَرح ما والذي سيكون أول المعترضين عليه هو أحد أهل الكتاب المدافعين عنه للأسف.
    وإذا قال أحدهم إنك تستخدم يا شيخ عرب قياس فاسد فليس معنى أن الجبن أبيض وجورج أبيض أن جورج جبن نقول الكتاب يصف نبات واحد فقط وعندما يقول أكبر البقول أو الخضروات ويصف في نفس الوقت هذا النبات أنه شجرة عظيمة بعد أن يبدأ بوصف بذرة هذا النبات أنها أصغر البذور كلها على الأرض فمعنى هذا الخلط العجيب أننا نستطيع اختيار أي وصف يعبر من وجهة نظرنا عن مأساة تناقض الكتاب .
    ضيفنا لقد اخترنا عنوان انتظرنا أن يثيره أحد وكنا ندرك مغزاه ومغزاه هو كتابكم متناقض ومحرف ولا يمكن أن ننسبه لقدوس منزه عن الخطأ وليس ذلك فقط بل أدى هذا التحريف إلى تشويه العقول فأصبحت العقول موهومة تارة نتيجة الرغبة في تمرير ما لا يمرر ولها رغبة في هذا الوهم تارة آخري على أمل أن هذا الوهم سوف يقلل من المعاناة بين ما هو واقع وحقيقة علمية وما يجب أو يفترض أن يؤمن به أهل الكتاب .


    قال الضيف


    ونقول

    بالرغم من أننا نحترم إزالتك ضيفنا لهذه الصور التي نحب أن تطلع على تفنيدنا الثاني وستجد فيه ما يوافق هذا الحذف بالحجة والدليل وأنصحك أن تعيد قراءة الموضوع الأساسي بعد التنقيح مع الرد الأول مع تفنيد الرد الأول الذي تحت عنوان أصغر البذور بين العلة والمعلول وأيضا قراءة الرد الثاني للدكتور هولي بايبل ثم تختم بقراءة التفنيد الثاني تحت عنوان شجرة الآراك الخردلية علة الكتاب وصدق الرسالة المحمدية وذلك دفعة واحدة لأن قراءتها جميعا سوف تغلق الحلقة وسوف تزيل بعدها كل الصور وليس الثلاث صور فقط خاصة صورة الشجرة التي تعشش عليها الطيور والتي نعتبرها تشويه كتابي للعقل الأكاديمي فالكتاب كون صورة ذهنية لأهله يبحثون عنها ولو بالوهم أو نتيجة الحاجة للرغبة في هذا الوهم وإذا كان هناك تساؤلات بعد ذلك حول أي نقطة فنحن على أتم استعداد.
    وبالطبع نختلف معك في موضوع الست صور التي لا تكفي إلا لإثبات تحريف الكتاب كما سنوضح لاحقا والخلاف في الرأي لا يفسد للحوار قضية إن شاء الله فهذا دأب الحوار نختلف فيه ونتفق ومع ذلك نحترم الفكر الجيد والقناعة المبنية على أساس من البراهين والأدلة ونأمل في تحرى الدقة لأن الأمر ليس مجرد حوار بل خلود في نعيم ورضا رب العالمين أو في جحيم وسخط رب العالمين نعوذ بالله من ذلك ونسأل الله العظيم أن ينجى كل باحث عن الحقيقة بصدق ومن كان في قلبه مثقال حبة من خردل أو أقل أو مثقال ذرة من خير أو أقل أنه ولى ذلك والقادر عليه .
    أما الموضوع الذي تخاف أن لا يسمح به الأخ الفاضل الأخ عبد الله مدير المجموعة فهو معروض في تفنيدنا الثاني وأيضا قد نشره الأخ الفاضل في المجموعة بدون أي حرج ونحن نعلم جيدا أن هذا لن يشكل أي مشكله لأن المسلم لا يخفي شيء بل نعرض الردود بدون تغير أي شيء منها مما يجعل تفنيدنا طويل بل نعتمد على أخذ صورة لكل جزء من النص حتى لا يعتقد البعض أننا ندلس وهذا ما علمناه ديننا أن تناول عقائد الآخر بموضوعية دون تدليس حتى لو كان هذا العمل لله لأننا نعتقد أن ما هو لله لا يحتاج إلى التدليس أبدا فنحن مجرد سبب للهداية أما الهداية فهي من الله وحدة سبحانه وتعالى ولكن أغرب ما في الأمر ضيفنا أنه بعد إزالتك لهذه الصور وجدناك في مداخلة أخري تستدل بصور هي أفظع من الصور التي استخدمها الدكتور هولي والتي حذفتها قناعة منك أنها صور لم يتحرى فيها صاحبها الدقة ونحن وبصراحة مندهشون بل ومصدومون صدمة شديدة وتدور في أذهاننا أسئلة كثيرة عن كيفية التفكير والاستدلال عند بعض ضيوفنا النصارى وعن مدى التشويه الفكري الكتابي للعقل والذي يتغذى على وهم الرغبة أو الرغبة في الوهم.
    ودعونا نَسْتَعرض الصور التي عرضها الضيف معلقا عليها قائلا:


    وهذه هي الصور مع الروابط حتى يتأكد منها القارئ :


    وبالطبع هذه الصورة تذكرنا بصورة الدكتور هولي بايبل التي أصبحت شهيرة والتي علقنا عليها في التفنيد الأول والثاني لردوده:








    ونسأل ضيفنا هل هذه صور نبات الخردل أو لها أي علاقة بنبات الخردل ؟
    يا ضيفنا والله لقد عجزنا من الصبر والتفهيم لأساسيات علم لا يخضع لا لرغبات في الوهم ولا وهم ناتج عن رغبة وأنصحك ضيفنا أن تقرأ التفنيد الثاني للرد الثاني للدكتور هولي والذي ستعرف من خلاله أن هذه الشجرة ليست خردل ولا علاقة لها بالخردل وأي دارس لعلم النبات سوف يعرف ذلك من خلال الاسم العلمي الموجود على كل الصور التي عرضتها وأعجب أنك لم تعره أي انتباه وهذا النبات يسمى Tournefortia argentea والتي حكينا قصتها في تفنيدنا شجرة الآراك الخردلية علة الكتاب وصدق الرسالة المحمدية .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي


    قال الضيف


    ونقول

    طبعا بداية لن نرد على اتهام الضيف المعترض لنا بالحقد والكراهية والإهانة وعدم احترام الآخر والتدني وانعدام أدب الحوار فنحن نتحمل هذه الأشياء محتسبين لله وهذا ما حدث أيضا من قبل فبعد أن كَال لنا موقع الأبحاث القبطية الاتهامات التي هي هذه:



    وكان هذا ردنا هو هذا:


    وتبريرنا لشطب الصليب كان كالتالي:


    أما عن حذف المقدمات والشعارات الدينية فلا أرى هذا سوء أدب وإلا ما رأيك في رد القمص بسيط عندما نشرنا بحثنا الخنازير الطائرة في 15 / 7 / 2007 والذي وصل عدد مشاهديه إلى ما يزيد عن 4000 شخص وكلهم رأوا هذا التعليق من القمص بسيط :


    وكانت الجملة المحذوفة هي ( بسم الله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين )


    فهل هذه الجملة تعدل الصليب وما يعنيه من عقائد لا نؤمن بها ؟
    فإذا كنت تعتبر هذا سوء أدب وما إلى ذلك من التهم التي اتهمتنا بها فأنت تتهم بها القمص بسيط أيضا !
    فهلا تعيد القراءة مرة أخرى مع القارئ الكريم ضيفنا المعترض وتحاول أن تفهم المعنى جيدا وتدرك من هو الذي يستخدم السب والقذف ومن ينتهج الأسلوب الموضوعي بعيدا عن الشخصنة ؟
    أما تشبيه الصليب بالمرأة العارية الذي تعترض عليه فما رأيك في تشبيه الإله الحق بجبار يترنح من الخمر في مزمور 78 : 65 ( فاستيقظ الرب كنائم كجبار معيط من الخمر. ) وبسرعة ستقول هذا مجرد تشبيه والأهم هو وجه الشبه وأنا سأقبل ذلك على مضض وأسألك ما وجه الشبه بين ذراع المرأة العارية (الذي ظللناه في تفنيدنا) أو جسد المرأة العارية (في المثال الذي ضربناه) والصليب ( الذي ظللناه ) في المثال الذي ضربته للتوضيح ؟
    أنا أرى إن كنت موضوعيا ستقول لأن دين الأستاذ مايكل سلامة يحرم إظهار جسد المرأة العارية على عكس اللاديني ودين شيخ عرب لا يعتبر الصليب أداة مقدسة بل أداة قتل وحشية على عكس النصرانية فقد تم تظليلها جميعا (أي جسد المرأة العارية في المثال وذراع المرأة العارية في التفنيد والصليب في التفنيد) أي أن وجه الشبه هو عدم الاقتناع بوجوب إظهار الشيئين لاختلاف العقيدة أي أن حجب الشيء لا يعنى تحقيره فأنت تحجب الأشياء التي تراها ثمينة وتحجب الأشياء التي تراها قبيحة وتحجب الأشياء المحرم إظهارها وتحجب مشاعرك عن الناس .
    ثم ألست معي أن جملة:


    توضح بصورة جلية أن شطب الصليب هو لأننا لا نعتقد في قداسته ولا يوجد لا تحقير ولا انحطاط أخلاقي ولا غيره ؟
    أما الأمريكية الرائحة فهي نوعية الاتهامات التي أصبحت قائمة سابقة التجهيز تسقط على المخالفين .
    فهل ستملك الشجاعة الأدبية ضيفنا أن تحذف الصور التي استخدمتها كما حذفت صور الدكتور هولي بايبل ؟


    قال الضيف


    ونقول

    من ناحية التخصص اطمئن ضيفنا فنحن متخصصون وبشدة والبحث غير منقول إن شاء الله ولك أن تبحث في الإنترنت فليس هناك ما يخفي في هذه الشبكة أما الرد على نقطة حد الخردل في نوع واحد فننصح بالعودة إلى تفنيدنا الثاني ففيه الكفاية ولن نكرر أكثر مما كررنا .
    وهذا اقتباس من تفنيدنا الثاني:


    وعلى هذا لا نعتقد أن هناك داعي لهذه الكلمات.


    ونحن لا نرد على إهانات أو استهزاء لأننا نراها دعوة لما نعتقد أنه الحق وليس دعوة للنفس ونسأل الله العظيم ألا يجعل للنفس منها حظا ولا نصيب إلا النجاة يوم الحساب اللهم آمين.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي


    قال الضيف


    ونقول

    لن نرد على الاستهزاء لأنها دعوة لله فقط ومع ذلك نندهش من استهزاء أناس أقل ما يقال عن ما يكتبون أنه غير دقيق ( هذا مع الأدب والتغاضي الشديدين) ونقول نحن نتعلم من علم الله اللامحدود الذي يرزقه سبحانه من يشاء بالقدر الذي يشاء وقد رزقنا الله قدرا قليلا من العلم قررنا أن نستخدمه في الدعوة إلى ما نعتقد أنه طريق النجاة .
    أما الرد على ذكر ما يسمى بالموسوعة العالمية أن طول الخردل يتراوح بين 1.8 إلى 4 متر فهو أبعد ما يكون عن الدقة ونطلب من ضيفنا المعترض أن يذكر لنا نبات خردل واحد يصل طوله إلى أربعة أمتار اللهم إلا هذا النبات الذي أتى به أحدهم من إسرائيل ( على حد تعبيره ) عارضا هذه الصورة.


    ونحن بدورنا نعرض الصورة التالية مع شرح من نفس الموقع:


    وترجمة هذه الكلمات هي كالتالي:
    ليست كل بذور الخردل لديها القدرة للنمو بهذا الطول. نبتة خردل واحدة تستطيع ذلك. في بعض الأحيان ينمو الخردل وسط النباتات الإسرائيلية الحولية الكثيفة في التربة الأكثر خصوبة. النمو السريع يسمح لها بأن تصل إلى ضوء الشمس لكي تحصل على الطاقة اللازمة لها. بعض النباتات الحولية الأخرى لا تقوم بحجبها بهذه الطريقة. قصبات الخردل الكبيرة ويوجد فقرة في التلمود توضح أن قصبات الخردل استخدمت كقش لسقف بيت خزاف.

    وكما نرى فإن أحدهم هذا لأنه غير متخصص ولأن الوهم أو الرغبة فيه مسيطرة عليه فلم يدرك أن نبات الخردل هذا على وجه التحديد هو نبات نمى وسط نباتات أخرى منعت عنه الضوء فاستطال استطالة غير طبيعية وهذا يعرفه كل متخصص خاصة من خلال طول المسافة بين الجذر وبداية ظهور الأوراق كما نرى في الصورة أيضا طول السلاميات ودقة الساق وعدم تفرعه هذه كلها أعراض معروفه جدا للنمو في كمية قليلة من الضوء ويستطيع أي شخص تجربه هذا الأمر بتربية نبات يحتاج كميه كبيره من الضوء داخل البيت وسوف يجد أنه يطول جدا وتظهر عليه هذه الأعراض ولكنه يكون ضعيف جدا ولا يتحمل لا طيور .
    و كما نرى فهناك رغبة دفينة في إيجاد النبات الوهمي الذي يتكلم عنه الكتاب بأي صورة وبأي ثمن وينسى أهل الكتاب أن الكتاب يصف نبات ليس كبير الحجم فقط بل وتكون بذوره أصغر كل البذور على الأرض فعادة أهل الكتاب أن يتكلموا على النبات الذي ذكره الكتاب كأنه أكثر من نبات فعندما نتكلم عن صغر البذرة يشيروا إلى نبات معين وعندما نتكلم عن حجم النبات يشيروا إلى نبات آخر وهذا ما نعتقد انه لا يمت للموضوعية بصلة فالكتاب يتكلم عن نبات معين يجمع بين أصغر البذور والحجم الهائل للشجرة وستجد ذلك في كثير من السطور التالية وسنشير إليها في موضعها إن شاء الله .
    أما الموسوعة البريطانية فكانت قريبة من الحقيقة فقد أشارت أن النبات يصل ارتفاعه الكامل ( أي من الجذور إلى أعلى قمة في النبات ) إلى مترين وهنا نعود للتخصص مرة آخري فأن ترى نبات في صورة ليس كأن ترى هذا النبات وتزرعه بيدك وأن تقرأ عن طبيعة النمو غير أن تراها بنفسك فمثلا في نبات الخردل تجد طبيعة نموه عبارة عن فروع رفيعة جدا تنتهي بالأزهار ولكنها لا تصلح أن يقف عليها أكثر من جرادة وليس يعشش فيها طيور ولو كان ارتفاع النبات فقط هو المشكلة لكان نبات العليق أو مخلب القط وهم من النباتات المتسلقة هم أيضا أشجار ولكن المتخصص يعلم جيدا أن معنى شجرة أن لها ساق خشبية وليست ساق عشبية وهذه الصور تقارن بين تركيب الساق العشبية سواء في النباتات ذات الفلقة أو ذات الفلقتين وبين تركيب الساق الخشبية :



    وهذه صورة بالعربية للمساعدة على فهم الشرح :


    وحتى نفهم الصورة السابقة دعونا نشرح جزء بسيط يوضح الفرق بين الساق الخشبية والساق العشبية ونعتذر من القارئ إذ كان شرح متخصص نوعا ما وعذرنا أنه قد يوضح للضيف أن لا يعتمد فقط على الصور لتحديد إذا كان النبات يتحمل أن يكون مأوى للطيور أم لا بل يعتمد على معلومات علمية يستطيع الحصول عليها عند مطالعة مادة الأحياء إذا كان أحد أبناؤه يدرس في أي صف دراسي.
    وهذا الموقع يوضح تركيب أنواع من السوق المختلفة :

    ويمكن متابعة الشرح بالانجليزية من هذا الرابط :

    دعونا نبدأ بالسيقان الخشبية فهي عادة لها أنسجة ابتدائية تشبه الموجودة في السيقان العشبية لذوات الفلقتين ولكنها وخلال الموسم الأول من النمو تبدأ ( السيقان الخشبية ) في تكوين أنسجة ثانوية نتيجة انقسام الخلايا في منطقتي النسيج المولد والنسيج الإنشائي الفليني ويقوم النسيج الثانوي بتدعيم أو استبدال الأنسجة الابتدائية عن طريق إنتاج الخشب والقلف .
    تزداد أقطار السيقان الخشبية نتيجة تكوينها طبقات جديدة منالأنسجة الثانوية في كل موسم وعند عمل قطاع عرضي لساق خشبية ناضجة كما في يمين الصورة السابقة تظهر الطبقات الدائرية من الأنسجة الأولية والثانوية فيها وتركيب هذه الطبقات من الخارج إلى الداخل هي :
    1- الفلين.
    2- المولد الفليني.
    3- البشرة الفلينية.
    4- اللحاء الثانوي.
    5- النسيج المولد.
    6- الخشب الثانوي.
    7- الخشب الابتدائي.
    انقسام الخلايا في النسيج المولد ينتج عنه الخشب الثانوي واللحاء الثانوي وانقسام خلايا النسيج الإنشائي الفليني ينتج عنه البشرة الفلينية والفلين .
    وتتكون معظم الساق الخشبية من الخشب الابتدائي والخشب الثانوي وهذا هو الجزء المركزي للساق .
    يُكَون النسيج المولد كل موسم طبقة جديدة من الخشب الثانوي التي يمكن تمييزها عن الطبقات السابقة وتسمى الطبقات الجديدة بحلقات النموأوالحلقات السنوية وبالمناسبة فإنه يمكن تحديد العمر التقريبي للساق عن طريق حساب عدد حلقات النمو على الساق.
    يكوِّن كل من اللحاء الثانوي والبشرة الفلينية القلف الداخلي للساق .
    وكلما تكون تطبقات جديدة من اللحاء الثانوي تضغط هذه الطبقات في اتجاه الخارج على اللحاءالأقدم وتقضى عليه في اتجاه القلف الخارجي. والبشرة الفلينية هي عبارة عن طبقة من الخلايا البرنشيمية تحل محل القشرة.
    ويتكون القلف الخارجي من الفلين وهو نسيج صلب ميت يحل محل نسيج البشرة كغطاءواق وتكون السيقان طبقات جديدة من الفلين كل سنة.
    وسبب عدم زيادة سمك القلف الخارجي لمعظم السيقان الخشبية بدرجة كبيرة هو أن القلف الخارجي الأقدم يموت أو ينشق جزئيًا ويسقط كلما نما الساق عرضيًا .
    أما السيقان العشبية فتتكون من أنسجة ابتدائية فقط.
    هذه الأنسجة التي تتكون نتيجة لانقسام الخلايا في قمة الساق تشمل البشرة واللحاء والخشب والبرنشيمة .
    ونسيج البشرة هو الطبقة الخارجية الواقية للساق.
    أما نسيج اللحاء فيحتوى على خلايا حية تكونأنابيب غربالية تحمل الغذاء إلى الجذر.
    أما الخشب فهو يتكون من أنابيب ميتة تحمل الماء والعناصر الغذائية من الجذور إلى الأجزاء الأخرى من النبات.
    ومعنى ذلك أن الأشجار والتي تتميز بالساق الخشبية تختلف تماما في تركيب سوقها عن النباتات ذات الساق العشبية التي تحتوى على أنسجة ابتدائية فقط وهذا يفسر كيف أن هناك نباتات تصلح أن تكون مأوى أو تقف عليها طيور كالعصافير كهذه الصورة التي عرضها ضيفنا كدليل على صلاحية السيقان الرفيعة لوقوف العصافير عليها :


    أو هذه:


    أو هذه:



    أو حتى يمكن أن يعشش عليها الطيور مثل هذه:



    أو هذه:



    وعدم تحرى الدقة يتضح في صورة كهذه والتي علق عليها الضيف قائلا :
    والآن انظر لهذه الصور لأعشاشهذا الطائر الجميل وأقرأ المكتوب بأن هذه الأعشاش موجودة في شجيرة على ارتفاع 5أقدام ( أي حوالي متر ونصف ) من الأرض.





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي

    وإذا تحرينا بقليل من الدقة ما هو النبات المقصود في الصورة السابقة والتي يقول ضيفنا أنه رغم ارتفاعه الذي يصل لخمس أقدام إلا أنه يصلح للتعشيش وجدناه هو التالي:




    والسؤال هل هناك مقارنة بين هذا النبات والخردل لمن يعرف طبيعة نمو النباتات في الحقيقة وليس في الصور فقط ؟
    وكل النباتات السابقة والتي هي عبارة عن أشجار أو شجيرات لها سوق خشبية لو قارناها بهذا الخردل المسكين الذي اعتقد ضيفنا أنه عملاق لوجدناه لا يتحمل عصفورة واحدة يعشش بهذه السيقان العشبية الضعيفة:


    ولو جرب زراعته بنفسه ولن يكلفه ذلك شيئا لعرف أن هذا النبات المسكين في الصورة السابقة هو نبات انتهي من التزهير وانشقت القرون عن البذور وأصبح كالهشيم لا يتحمل مجرد اللمس وهذه السيقان الرفيعة تتكسر بمنتهي البساطة وبالمناسبة هذا النبات هو نفسه النبات الذي يستدل به ضيفنا في صورة كهذه :




    أو كهذه :




    ولكن يتساءل البعض كيف أن هذا النبات النحيل هو نفسه هذا النبات الكثيف والإجابة ببساطة:
    1- الصور الأخيرة ليست لنبات واحد بل نباتات بجانب بعضها كما في الصورة التالية:


    وهذه أيضا:


    2- الارتفاع الذي نراه في الصورة الأخيرة هو عبارة عن الأزهار محمولة على فروع رفيعة جدا .
    ونلاحظ ذلك بملاحظة مستوى الأوراق وهذه النباتات عندما تفقد أوراقها وتنشق قرون بذورها ستصبح كالنبات المسكين في الصورة السابقة لها عبارة عن حطب هش.
    والصورة التالية هي في نفس الصفحة التي استدل منها ضيفنا المعترض وتوضح حجم النبات وتستطيع مقارنته بالأشجار التي في الصورة.




    أما ما يثبت عدم إدراك ضيفنا للحقائق الزراعية البسيطة التي يدركها جيدا الفلاح أو المزارع البسيط الذي بدا الزراعة على كبر والذي يسميه الفلاح - المزارع أبو قميص وبنطلون - مثل هذه الصور التالية :







    عرضها ضيفنا للتدليل على أن العصفورة تقف أو تعشش على النبات القصير ولم يدرك ضيفنا أن هذا النبات القصير هو عبارة عن سياج من شجيرات تصلح للقص وهذه يعرفها كل متخصص في تنسيق الحدائق وهي ذات سيقان خشبية ولكنها مقصوصة وليست سيقان عشبية:

    والأدهى من ذلك انه أحيانا يكون فرع من شجرة كبيرة من الواضح جدا أنه ساق خشبي ولعل الضيف يأتينا بشجرة مقطوعة وتبقى من جذعها متر ويقف عليها طائر أو يعشش فيها مستدلا على صحة فكرته :




    ولكن ضيفنا يتعلم بالملاحظة البسيطة للأسف .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي



    قال الضيف





    ونقول

    هاتين الصورتين اللتين أشار لهما ضيفنا المعترض على ما أعتقد رغم أنه استخدمها هو الآخر في تناقض سببه تشويه العقل الكتابي:






    ونعجب ضيفنا أنك رغم وصفك لها بأنها عبارة عن أشجار تحيط بها نباتات الخردل مفندا ما جاء في رد الدكتور هولي إلا انك تستدل بصور منها بل وتزيد الطين بله لأن الدكتور هولي خدعه شيئين:

    الأول: هو الصورة الذهنية التي رسمها الكتاب المحرف في عقله.
    الثاني: وجود الشجرة وسط صور نباتات الخردل الأسود.

    ولكنك وقعت في خطأ أكبر حيث أنك استعرضت صور شجرة Tournefortia argentea رغم وجودها بصورة واضحة في مجلد صور هذه الشجرة ومكتوب عليها اسم الشجرة.

    أما اتهامه لنا أننا نريد إضلال القارئ عن طريق عرض النبات في أحد مراحل نموه والإغفال عن عمد لمراحل آخري فهنا مرة أخرى سنعود للتخصص فمثلا الصورة رقم 2 والتي عرضناها في تفنيدنا هي للنبات في مرحلة الإزهار ولذلك فالمتخصص يعلم جيدا ماذا تعنى مرحلة التزهير وأنها ليست مرحلة مبكرة من مراحل النمو وكدليل على عدم إخفاء شيء عن عمد يجب أن يعود القارئ للطرح والتفنيد وسيجد أننا وضعنا الروابط لصفحات تجميعية لكل الصور ولم نخفي الرابط كما في الصورة التالية .




    أما الصورة التي يستدل بها ضيفنا المعترض على تدليسنا المفترض والتي وصفها بأنها شجرة صغيرة وطبعا هذا الوصف يتناقض مع الوصف الكتابي الذي استخدم تعبير δένδρον μέγα والذي يعنى شجرة كبيرة كما جاء في لوقا 13 : 19 وهذه مخالفة صريحة للكتاب أو بمعنى أصح حياء من التعبير الكتابي الذي يناقض الحقيقة ويناقض ما أتى به علم النبات فهذه الصورة قصة وحدها ولنرى سويا الصورة.



    والتي علق عليها ضيفنا قائلا:



    وهذه الصورة تذكرني عندما كنا نلعب التايكوندو في صبانا وكان يؤخذ لنا صور حيث ينزل المصور إلى مستوى قريب من الأرض فنبدو في الصورة كأننا نطير ونحن في الحقيقة لم نرتفع عن الأرض إلا مسافة بسيطة جدا .




    أما عن تقدير ضيفنا والذي يتراوح بين اثنين واثنين ونصف متر فهو تقدير خيالي بالمرة لا يعتمد على رؤية سابقة في الحقيقة وبدون تقدير فأنا أستطيع أن أحدد لك هذا الارتفاع بحوالي خمسة وسبعون سنتيمتر فنحن نعرف جيدا هذه المرحلة من مراحل النبات والفرق بين هذه الصورة والصور الذي يبدو فيها هذا النبات كأنه كبير كالصورة التالية فسبب ذلك أنه ليس نبات واحد بل نباتات بجانب بعضها تتداخل فروعها الرفيعة التي تنتهي بزهرة طرفية فتبدوا كأن لها حجم إلى العرض ( كثافة ) وليس إلى الطول ولأن الصورة التي ساقها ضيفنا هي لنبات واحد فقط في مرحلة ما بعد نضج الثمار ( التي هي عبارة عن قرن ) فإنه يبدوا على حقيقته لولا زاوية التصوير المنخفضة والقريبة من الأرض وليسأل عن منظور النملة المهندسين الذين يجيدون الرسم المعماري .

    قال الضيف







    ونقول


    يا ضيفنا لن أقول لك هل رأيت الخردل قبل ذلك بل هل رأيت نبات اللفت قبل ذلك في الحقيقة ؟ لا أظن ذلك فهذه النباتات عبارة عن سوق رفيعة جدا تنتهي بزهره صفراء يعرفها كل من رآها وهي لا هي شجرة ولا هي يستطيع أن يعشش عليها حتى السنونو أما ما ينهي الموضوع فهو أن هذه الشجيرة الصغيرة للخردل الأسود الذي اعترضت على وضعنا له في التقسيم النباتي ووضحنا لك أننا لم نحد الخردل فيه والذي اعترض عليه أيضا الدكتور هولي بايبل بذرتها ليست أصغر البذور ونعيد مرة آخري الكتاب لا يتكلم على أكثر من نبات بل يتكلم عن نبات واحد به صفتين:

    الأولى أن بذوره أصغر البذور على الأرض حسب التعبير الكتابي.
    والثانية أنه نبات عبارة عن δένδρον μέγα أي شجرة كبيرة حسب تعبير إنجيل لوقا وله أغصان كبيرة κλάδους μεγάλους حتى أن الطيور تتآوى في ظلها.

    فهل هذا هو النبات الذي يتكلم عنه الكتاب ؟ وهل يمكن وصفه بهاتين الصفتين ؟ لا أعتقد ذلك وأعتقد أنك لو تجردت فلن تعتقد ذلك أيضا !

    أما مسألة الحجم الكفيل بأن يأوي الطيور فهو يثير نقطة المأوى ومفهومه من وجهة نظر ضيفنا والذي قال في تعليقه على أحد الأخوة :




    ونقول يا ضيفنا هل كتابك لغته الأصلية هي اللغة العربية حتى تستدل من معاجم اللغة العربية وهل تقبل أن نحاكم ما تعتبره أنه كتابك باللغة العربية لغويا وهل تدرك معنى ذلك ووضع الكتاب حينها وهل تستطيع ان تفسر لنا لغويا حسب قواعد اللغة العربية كلمة هه في مزمور3:70 ( ليرجع من أجل خزيهم القائلون: [هه هه!] ) ويا حبذا من معاجم اللغة العربية .

    ضيفنا نصيحة لا تفتح هذا الباب على كتابك المشكلة ضيفنا بأن تؤمن بكتاب تجهل لغته وتعتمد على ترجمة عندما نثبت خطئها تتهمها بأنها مجرد ترجمة وعندما تخدم استدلالك تدافع عنها وتنعتها بأنها هي الكتاب وليس فقط الكتاب بل الكتاب المقدس أي المنزه عن الخطأ وهذا دائما يثير في ذهني ماهية الكتاب وأي كتاب تقصدون عندما تدافعون أو تقدسون أو تستدلون.
    فالكلمة المستخدمة في الشواهد هي كلمة κατεσκήνωσεν وهذه الكلمة تتكون من كلمتين الكلمة الأولى كلمة κατά والتي تعنى على والكلمة الثانية وهي الشاهد المهم هي كلمة σκηνόω والتي تعنى يخيم أو يتخذ مسكن أو يقيم.
    وهنا يتضح الأمر للضيف والقارئ أنها ليست كلمة عربية نبحث في المعاجم العربية ونختار منها ما يناسبنا بعد لَي عنق المعنى فالتعبير الكتابي هو بالعربية يقيم مسكن فهل رأيت يوما نبات الخردل يقيم فيه عصفور ( ناهيك عن الطيور الأكبر ) عشا ؟
    نتمنى ألا يأتي أحدهم بطائر يعشش في الأرض وبالقرب منه عودا من الخردل مدعيا أن هذا العود هو مأواه.
    أنا لم أرى ولا أعتقد أن هناك من رأي إلا حقيقة واحدة وهي أن تحريف الكتاب لا يختلف عليه حتى المتخصصين من النصارى إلا إنهم يسمونه فسادا ونحن نقول سواء فسد نص الكتاب أو أُفسِد أي حُرف فهذا يفقده قدسيته التي هي خلوه من التناقض والأخطاء وإذا كان الكتاب يقول :
    تيماثى الثانية 3: 16 ( كل الكتاب هو موحى به من الله، ونافع للتعليم والتوبيخ، للتقويم والتأديب الذي في البر ).
    فالله قدوس والقدوس لا يوحى بتناقض ولا بخطأ.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي




    قال الضيف






    ونقول


    هذه هي الصور الأولى التي يريد ضيفنا من القارئ رؤيتها .






    وكما نرى الصورة الأولى عبارة عن سياج يمثل نباتات متداخلة وأريد من ضيفنا أن يحدد أين أخر مستوى رأسي تصل إليه الأوراق ؟ يا ضيفنا نحن نعرف هذا النبات جيدا وهو نبات كما قلنا عبارة عن أغصان عشبية رفيعة جدا تطول وتنتهي بزهرة صغيرة في النهاية فلا هي شجرة كبيرة ولا هي ذات أغصان عظيمة وبذرتها ليست بأصغر البذور.

    أما الصورة الثانية فيبدو أن ضيفنا مغرم بكوادر الصور المنتقاة فهذه الصورة مأخوذة من زاوية عالية عن الأرض وبمعنى أصح تصور طرف النبات ولأن النبات في مكان مرتفع ومصور من زاوية مرتفعة وخلفيته الطريق المنخفض فيبدو كما يبدو يراه القارئ.






    وللعجب فإن هذا النبات الذي هو نبات garlic mustard هو نفسه النبات الذي كان تحت الشجرة التي جاء بها الدكتور هولي بايبل في رده الأول على أساس أن الشجرة هي الخردل.




    وهنا تزداد دهشتنا عندما لا يدرك الضيف أن هذا النبات الذي يستدل على كبره من المفروض أنه رآه سابقا بجانب الشجرة ولم يجد فيه كبر ولا طول بل حذف الصورة بالكامل قناعة منه أنها لا تفيد كشاهد في الموضوع.

    وزيادة في بيان الحجة فهؤلاء أهل الكتاب كعادتهم لم يتحروا الدقة فلو كان الضيف كلف نفسه أن يبحث عن حجم بذور هذا النبات لوجده لا يصلح أبدا أن يكون النبات الكتابي المقصود وهذه هي بذوره.















    هل ما زلت مُصرًا يا ضيفنا أن هذا هو النبات الكتابي ؟

    وأنا مندهش من هذه الطرق لإثبات حقيقة علمية وكيف يعتمد البعض على مثل هذه الطرق لاستكشاف الحقيقة ( في الحقيقة هم يشوهون الحقائق ) التي يعتمد عليها خلود الإنسان في نعيم أو جحيم والعياذ بالله.





    قال الضيف






    ونقول


    والله لقد عجزنا أن نوضح أكثر من ذلك. يا ضيفنا هذه الصورة التي عرضناها لمقارنة بذور الخردل ببذور الأوركيد والتي على سبيل التوضيح وضع فيها الموقع الذي عرضها بعض الأشياء الأخرى لمجرد توضيح الصورة العامة للمقارنة فكيف تتمسكون بالاعتراض على وجود بعض البذور أو الثمار أو حبات الملح في المقارنة وتتركون المقارنة الأساسية التي هي بين الأوركيد والخردل ؟
    ولكن لكي نريح الجميع ولا نترك ثغرة نقول:



    1- بذور الخردل هي بذور مجففة فعندما نقارنها ببذور الخشخاش يجب أن تكون مجففة أيضا وهذا يفند الاعتراض.
    2- هذا هو حجم بذرة الخشخاش أقل من مليمتر أي أقل من أصغر بذرة للخردل ويحتوى الجرام على 3300 بذرة.






    وهذه هي صورتها:








    أما المثال الذي ضربه ضيفنا فهو مثال خاطئ ولتصحيحه دعونا نضيف للكرسي والكوب والقلم كرسي أطفال صغير والآن دعونا نقارن بين الكرسي الكبير وكرسي الأطفال الصغير ونسأل أيهما أصغر ؟ وهل أثر وجود الكوب والقلم على المقارنة ؟ وهل من المنطق أن يترك البعض المقارنة بين الكرسيين ويناقش المقارنة بين الكرسي والقلم أو الكرسي والكوب ؟ وما هو أصغر الكراسي في المقارنة ؟

    والله إن الخلود في النعيم وحب رب العالمين يحتاج منا إلى موضوعية وحيادية أكثر من ذلك وليس بصادق من يدعى حب رب العالمين وهو يكابر ويشترى بآيات الله ثمنا قليلا.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي


    قال الضيف





    ونقول


    بالطبع لن نرد على الاتهامات كعادتنا فالأمر بعيد عن الشخصنة وهو دعوة لله أما موضوع الأرقام فإذا كان يقصد ضيفنا أرقام لحجم بذرة الخردل والأوركيد موضع المقارنة فعليه أن يقرأ ردنا الثاني فقد وضحنا فيه هذه النقطة ونقلنا عن الطرح الأصلي والرد الأول ما ذكرناه من أرقام وهذه هي مرة أخرى.








    وإذا كان يتحدث عن الأرقام التي تخص حجم النبات فهذه هي:




    وكما نرى فإن أقصى حجم لنبات الخردل الأبيض من 61 سنتيمتر إلى 152 سنتيمتر والخردل الأسود الذي يعترض عليه الدكتور والضيف لوضعنا إياه في التصنيف أقصى حجم له يتراوح بين 90 سنتيمتر إلى 180 سنتيمتر وبالطبع من يعرف في النباتات يعرف أن طبيعة النمو تؤثر كثيرا فمثلا الشجرة لها ساق خشبية تحمل أفرع النبات ولذلك فحتى لو كان طول النبات 180 سنتيمتر مثلا ( ونحن نعلم أن نبات الخردل لا يصل لهذا الارتفاع عمليا ) فقد يكون قوى لتحمل أعشاش الطيور لو كان شجرة أما إذا كانت شجيرة أو أعشاب ساقها عشبية رفيعة جدا فهي لا تستطيع أن تحمل أي شيء سواء أكانت قصيرة أو طويلة وأنا أقول كل هذا حتى أحاول أن أنقل صورة من الواقع للقارئ مع أن الأمر كما أراه في منتهي الوضوح ولكنها إقامة الحجة لله التي تحتاج إلى صبر وإقامة دليل بين وواضح للجميع .

    أما اعتقاد ضيفنا أننا نختار مرحلة نمو مبكرة للنبات فهو مردود عليه من جانبين:

    الأول أننا نضع الروابط التي نستخدمها بصورة منفصلة عن الصورة حتى يتثنى للقارئ أن يدخله ويرى بنفسه كل الصور ولو كان هناك نية تدليس لعرضنا الصور المنتقاة فقط بدون وضع روابط وخاصة لمجلدات الصور.

    الثاني وهو مردود عليه بأنه يشير إلى عدم التخصص ( وأرجوا ألا يضايق هذا التعبير الضيف كعادته ) فمثلا عندما أعرض نبات مزهر ولكنه صغير الحجم فلا يعنى ذلك أنني أعرض مرحله مبكرة للنبات لأن النبات يبدأ التزهير في مرحله متأخرة وليست مبكرة وستجد معظم ما عرضناه نباتات مزهرة ولو عرضنا شيئا غير ممثل للحجم كما تعتقد فستجده ضمن مجموعة صور وليس وحده .




    أما موضوع ثمرة الوليفيا فنحن نقول أيها النصارى هل موضوع الصورة المعترض عليها هو المقارنة بين الخردل والوليفيا أو الملح أو الخشاش ؟
    ومع ذلك نقول :

    1- من يتكلم في علم نبات على الأقل يجب أن يعرف ما هي الثمرة وما الفرق بينها وبين البذرة فالثمرة تعرف من وجهة النظر النباتية على أنها عبارة عن مبيض الزهرة الناضج بمشتملاته إما المبيض بمفرده أو المبيض مضاف إليه بعض الأجزاء الزهرية الأخرى وإذا احتوت أو تكونت الثمرة من مبيض الزهرة فقط تسمي ثمرة صادقة لأنه لا يدخل في تركيبها أي جزء من أجزاء الزهرة غير المبيض ولكن إذا دخل في تركيب الثمرة أجزاء أخري غير المبيض مثل التخت مثلا في ثمار الفراولة أو الأنبوبة الزهرية وهي التي تتكون من اتحاد قواعد الكأس والتويج والاسدية مثل التفاح والكمثري فيه تعتبر ثمرة كاذبة .

    وتعرف من الوجهة الزراعية الفسيولوجية لعلم التخزين على أنها عبارة عن الجزء الصالح للأكل وغالبا ما تكون الثمرة لها اتصال وثيق بالزهرة مثل ثمار الحمضيات والتفاح والطماطم والخيار وغيرة وفي أحوال أخري قد لا تكون لها أي اتصال بالزهرة كالبطاطس في علم النبات عبارة عن ساق متحورة ( درنات) وكذلك القلقاس عبارة عن كورمات والبصل عبارة عن بصلة والخس عبارة عن أوراق والبطاطا عبارة عن جذور واللوز والجوز عبارة عن بذور .

    ومعنى ذلك أن البذرة تكون أحيانا هي الثمرة وأحيانا تكون جزء منها فليست الثمرة شئ منفصل بذاته ولكنها حسب وجهة نظر التعريف الذي نقره.

    2- ثمرة الوليفيا هي فعلا أصغر من بذرة الخردل وهي تحتوى على بذرة واحدة وإذا كانت ثمرة الوليفيا أصغر من بذرة الخردل فكيف هي بذرتها؟
    وهذه هي حبيبات الملح في الصورة التالية حجمها ثلاثة أجزاء من عشرة من المليمتر وهي تقريبا مساوية لثمرة الوليفيا :






    هل تتذكر ضيفنا مثالك والذي أضفنا له كرسي الأطفال الصغير حتى يكون مثال معبر ؟
    والآن ولأن هذه المقارنة والتي أصبحت شهيرة بفضل اختصار طرحنا فيها من جانب ضيوفنا النصارى والتي تتمثل في هذه الصورة رغم أن الشاهد من هذه الصورة هو المقارنة بين بذور الخردل وبين بذور الأوركيد فقط وكل الباقي هي أشياء ( من بذور وثمار وملح ) للإظهار المقارنة الأساسية فقط وليس للاستدلال على شيء في موضع الاستشهاد الذي نعيد ونزيد ونكرر بأنه هو المقارنة بين حجم بذور الخردل والأوركيد .




    وحتى لا يكون هناك حجة لأحد ولا نترك ..... ونتشبث ب..... فإليكم مقارنة أخرى تخرجنا من الجدل ومن اختصار النصارى لطرحنا في المقارنة التي أصبح معظم ردود أهل الكتاب تتلخص حولها وحول سبب وجود الوليفيا أو بذور الخشخاش المجفف تاركين الشاهد من المقارنة وهكذا نحسم الأمر :
    هذه مقارنة مابين بذور الخردل وبذور الدخان وبذور نبات witchweed.













    وكما يتضح من الصورة فأكبر البذور فيها هي بذور الخردل ويأتي بعدها في الحجم بذور الدخان وأصغر هذه البذور هي بذور ال witchweed .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي



    قال الضيف




    ونقول

    أولا فالتقسيم وضعناه لنوضح لغير المتخصصين كيف يستخرجوا معلومات علمية بسيطة بدلا من أن يتوهون في ظلمات التعلم بالملاحظة البسيطة وليس بالمنهج العلمي والتجربة العلمية فتارة نجد أحدهم يقول هذه بقول وهذه زهور وتارة يقول هذه قرود وهذه زواحف وما إلى ذلك .
    ولم نضعه استعراضا كما يقول ضيفنا ولتوضيح موضوع التقسيم وعلاقته بوجود أو عدم وجود بذرة للنبات نحيل ضيفنا إلى التفنيد الثاني تحت عنوان شجرة الآراك الخردلية علة الكتاب وصدق الرسالة المحمديةحتى لا نعيد ونكرر أكثر مما كررنا .

    أما مسألة الأخذ بالتقسيم وعدم الأخذ به فهذا لا يعنى أنه لا يوجد نباتات بذرية ونباتات غير بذرية بل هذا يعنى أمر متخصص جدا يخص حالات خاصة لنباتات معينة ووجاهة تقسيمها حسب التقسيم السابق ولا أرى علاقة لهذا الموضوع باستشهادنا هنا وليس له علاقة بالخردل ولا الأوركيد ونستحي من القارئ ( الذي ندرك أننا نطيل عليه ) أن نفصل في موضوع كهذا هنا .




    قال الضيف





    ونقول


    دعني اسأل سؤال يوضح الأمر بدون تلاعب بالألفاظ:

    هل بذرة الأوركيد بذرة حقيقة أم بذرة غير حقيقة ؟ وقبل أن تجيب على السؤال أنقل لك هذه السطور من الرد الأول للدكتور هولي بايبل.




    إذا فالدكتور يعترض على كونها بذرة حقيقة ورغم أنني لا أريد أن أكرر ما سردته في التفنيد الثاني والأول إلا إنني أحب أن أشير إلى أنه لو افترضنا صحة تعريف البذرة الحقيقة الذي عرضه الدكتور هولي بايبل.




    فعلى هذا يكون أغلب بذور العائلة الخردلية ليست بذور حقيقية لأن أغلبها ليس لها أندوسبيرم وهذا غير حقيقي فمعظم بذور هذه العائلة بذور حقيقية وأيضا على هذا الأساس فتشترك بذور أغلب عائلة الخردل مع بذور الأوركيد في الصفة التي أعترض عليها الدكتور في بذرة الخردل والتي على أساسها اعتبرها ليست بذرة حقيقية والتي هي عدم وجود أندوسبيرم مما يعنى أن ما ينطبق على بذرة الخردل ينطبق على بذرة الأوركيد سواء بالنسبة للإندوسبيرم أو الغشاء فليس هناك مجال للاعتراض على المقارنة بينهما سواء اعتبرناهم بذور أم غير ذلك .
    هل فهمت ضيفنا ما هي أهمية المفاجاءة ؟



    قال الضيف




    ونقول

    هذه هي من أصغر البذور بين العلة والمعلول.



    هل ترى أن إهمالها لأنها لا تفرق في المعنى ؟

    يا للغرابة إذا كانت كلمة ( أغلب ) عنت الكثير واستحقت تعليقك في السطور السابقة وكلمة ( عادة ) لا تفرق كثيرا في موضع استدلال هام كهذا ؟ ألم تفهم أن الدكتور هولي قد رتب على جملة ( وبه مخزون غذائي ) بدون كلمة عادة والتي تعنى أن هذا هو المعتاد وليس شرط لتعريف البذرة الحقيقة استنتاج مهم وهو أن بذرة الأوركيد ليست بذرة كبذرة الخردل وبالتالي لا يمكن مقارنتهما ؟!

    أنصحك بقراءة الطرح ورد الدكتور هولي الأول وأصغر البذور بين العلة والمعلول ثم الرد الثاني للدكتور هولي ثم شجرة الآراك الخردلية علة الكتاب وصدق الرسالة المحمدية وسوف تجد الحقيقة إن كنت موضوعيا مع نفسك .


    قال الضيف





    ونقول


    هنا نتوقف طويلا عند سؤال ضيفنا الذي أراه مهم جدا ونلخصه في الآتي:

    إذا كنت تقول يا شيخ عرب أن هذا هو النبات الذي يعنيه الكتاب فهل تبرر لماذا هو ليس شجرة عظيمة ذات غصون كبيرة تتآوى فيها الطيور؟

    والرد بسيط جدا وهو عنوان طرحنا الأصلي الذي هو علم النبات يثبت تحريف الكتاب وليس علم النبات يكتشف خفايا الكتاب ولا علم النبات يبرر بلايا الكتاب ( مفردها بلية أي يبتلى بها أهل الكتاب ) ولا علم النبات يكتشف أصغر البذور التي عندما تنمو تصبح شجرة كبيرة .

    يا ضيفنا الكتاب يتحدث عن نبات واحد بذرته هي أصغر البذور وعندما تكبر بذرته تصبح شجرة عظيمة وقد سماه الخردل وطرحنا يبحث هل فعلا الخردل يتحقق فيه هذين الشرطين ؟ ووجدنا أن الشرطين غير متحققين في هذا النبات فلا بذرته أصغر البذور على الأرض ولا نباته شجره عظيمة وهذا يثبت أن الكتاب محرف لأنه لو كان من الله لما خالف الحقائق العلمية التي ترى بالعين ( ولا نتكلم عن النظريات التي تتغير من حين لآخر )
    إذا مهمتنا لم تكن اكتشاف النبات الذي يتحدث عنه الكتاب لأنه لا يوجد في الحقيقة وكان موضوعنا هو إثبات تحريف الكتاب عن طريق استعراض النبات الذي يمثل أصغر البذور وهو الأوركيد وإيضاح حجم نبات الخردل الذي لا ينطبق عليه وصف الكتاب وأيضا إيضاح ما هي أكبر البقول وما هي اكبر الأعشاب وما هي أكبر الخضروات وما هي أكبر الأشجار حتى يتضح تحريف الكتاب بصورة جلية فقط لا غير .

    أما السؤال الثاني فهو أيضا مهم وهو.

    هل قال الكتاب أن بذرة الخردل أصغر البذور في العالم أو في الأرض قاطبة كما قال الشيخ عرب ؟

    والإجابة ليست من شيخ عرب بل من الكتاب وسوف تأتيك ضيفنا في تفنيد تبريرات أهل الكتاب في نهاية طرحنا الأصلي بعد تنقيحه وفي نهاية هذا السرد حتى تعم الفائدة.

    قال الضيف





    ونقول


    موضوع الأرنب سوف تجد فيه ما يسرك في طرحنا علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ج1 الذي سينشر إن شاء الله في توقيت مناسب أما موضوع أن يضرب المسيح للناس مثل من بيئتهم فأنت مرة آخري لم تفهم الأمر فليس معنا استعراضنا لنبات الأوركيد أننا نقول أن المسيح ضرب لهم مثل الأوركيد بل المسيح قد يكون ضرب مثال نبات الخردل وهو تعبير مستخدم حتى في القرآن في قوله تعالى {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفي بِنَا حَاسِبِينَ } وفي قوله تعالى {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفي بِنَا حَاسِبِينَ } سورة الأنبياء وهذا التعبير كان مستخدم أيضا عند اليهود ولا غضاضة فيه ولكن ما هو التعبير بالضبط الذي لا غضاضة فيه هل هو ضرب المثل بالخردل للشئ الصغير أم إقرار الخردل كأصغر البذور على الأرض ؟ بالطبع التعبير الأول وهذا يتطابق مع علم النبات حيث أن بذرة الخردل هي من ضمن البذور الصغيرة ولكنها ليست أصغرها.

    ولكن قد يكون المسيح ( ونقول قد لأننا لا نعلم ما قاله المسيح حقا ) ضرب المثل بالخردل انه من البذور الصغيرة ورغم ذلك فإنه ينمو وينتج بذور كثيرة مثلا وما نحن متأكدين منه أن هذا القول حُرف وقد يقول قائل إذا كنت لا تعرف ما قاله المسيح على وجه الدقة فكيف تعرف أنه حُرف ؟ وهو محق في سؤاله والإجابة بسيطة وهي أن ما قاله المسيح ( سواء كان نبيا أو إلها مفترضا ) هو وحى من الله وما يوحيه الله لأنبيائه هو حق والحق لا يتناقض مع الحقيقة العلمية ( لا نتكلم عن نظريات علمية ) لان الحق من الله والحقيقة العلمية هي سنة الله في كونه وخلقه الذي خلق بالحق فلا يتناقضان وإذا تناقضا فلا يكون إلا أن احدهم تدخل في الكتاب بالتغير والتبديل والحذف والإضافة سواء بنوايا حسنة أو سيئة وسواء سميناه فساد كتابي أو تحريف كتابي.

    وهذه دعوة لكل من يقول بالفساد النصي وعدم التحريف النصي أن يدرس علم مصطلح الحديث بجديه ودون نظرة سطحية لا تخرج عن نقد كلمة ( عن ) ولو درسوا هذا العلم لعرفوا أن كلمة عن ومنها العنعنة وكلمة أن ومنها الأنأنة ليست مجرد سجع بل علم يعرف منه من قال وماذا قال وليعلم انه لا يكفي أن تكون النوايا حسنة حتى نعتمد كل ما يُقال لمن يَقول لأننا نَقول في علم المصطلح لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي


    قال الضيف




    ونقول


    مرة أخري ضيفنا لا تفهم الأمر وتعتقد أننا نحاول أن نهرب من تتناول كلمة λαχάνων لأنها تعنى خضروات أو أعشاب وتعتقد أن هذا يخدم الكتاب وهذا غير صحيح فالكتاب يجمع أكثر من وصف لنبات ( من المفترض أن يكون نبات واحد ) معظم صفات هذا الوصف متناقضة علميا ولم نشأ أن نحاكم الكتاب علميا بدقة خاصة في الألفاظ حتى لا يرد البعض أن الكتاب ليس كتاب علمي بل عرضنا تناقض الحالة العامة للنبات الذي يصفه مع علم النبات فقط ولكن إن شئت أن نحاكم معا الكتاب فهلم بنا:

    الكتاب يصف النبات بصفات معينة ودعنا لا نعتمد على ترجمات بل نترجم معا من اللغة اليونانية فالكتاب يستخدم تعبير هوμεῖζον τῶν λαχάνων أي أكبر الخضروات أو أكبر الأعشاب واختر ما شئت ويستخدم الكتاب تعبيرκλάδους μεγάλους ويعنى أغصان عظيمة ويستخدم الكتاب تعبيرδένδρον μέγα ويعنى شجرة عظيمة ويستخدم الكتاب تعبيرμικρότερον ὂν πάντων τῶν σπερμάτων τῶν ἐπὶ τῆς γῆς ويعنى أصغر البذور على الأرض والسؤال للجميع وضيفنا معهم هو:

    هل هناك نبات يجمع بين هذه الصفات جميعا ؟

    والإجابة الموضوعية لكل من قرأ طرح علم النبات يثبت تحريف الكتاب ويا حبذا رأي هذه النبات في الطبيعة ناهيك أن يكون متخصص هي لا يوجد نبات ينطبق عليه هذه الصفات جميعا وهذا ما يثبته طرحنا ويبنى عليه النتيجة وهي أن احدهم فعلها مرة آخري بهذا الكتاب المسكين والمحاكمة التفصيلية للكتاب في نهاية هذا السرد من خلال تفنيد تبريرات أهل الكتاب .



    قال الضيف




    ونقول


    أعد قراءة كل ما سبق ضيفنا واسأل أي متخصص في علم النبات تثق فيه وتثق في موضوعيته ( ولك أن تستبعدني كمتخصص لا تراه حيادي ناهيك أن لا تعرف تخصصه ) واسأله ما هو حجم النبات المسمى الخردل الذي يزرع في فلسطين وهل رأيت يوما طيور تعشش فيه أو تتآوى في ظله وهل هذا النبات شجرة بالفعل كما نتخيله نحن النصارى ؟


    وأؤكد لك انه لو صدقك ( ويا حبذا لو اصطحبك لرؤية هذا النبات وليس بالضرورة في الناصرة بل في أي حقل مزروع ) لعرفت الحقيقة إن شاء الله .



    قال الضيف




    ونقول


    للأسف أعتمد النصارى أسلوب الرد لوجود ما يسمى رد فنجد مثلا عنوان عريض تحت مسمى الرد على شجرة الآراك الخردلية علة الكتاب وصدق الرسالة المحمدية وعندما ندخل لنرى هذا الرد فلا نجد ما يمت لا لشجرة الآراك الخردلية ولا لغيره بصلة وكأن من يكتب هذه الردود يعتقد في غباء القارئ بصورة شديدة فهو يعتقد بأنه سوف يكتفي بالعنوان وهذا الأسلوب أصبح سائد في ردود أهل الكتاب ونحن نقول الخلود في النعيم أو في الجحيم والعياذ بالله يعتمد على ما يبذله الإنسان من جهد للوصول إلى ما يرضي رب العالمين وليس فقط مجرد أن نرضي أنفسنا بعناوين أو نقرأ والوهم مسيطر علينا أو الرغبة في هذا الوهم تتملكنا وتوصيفي لهذه الردود أنها ينقصها الدقة والتخصص والحيادية وأنا آسف أن أقول هذا فليس على سبيل الانتقاص ممن يحاولون الدفاع عن عقيدتهم فنحن نصدقك القول نحترم وبشدة كل مدافع عن عقيدته بأدلة منطقية حتى لو اختلفنا معه في العقيدة وفي الدليل وفي الاستنتاجات ولكن أنت من طلبت التوصيف وهو أمانة نحاسب عليها أمام رب العالمين .

    أما اجترار الأرنب والخنزير والطير الذي يمشى على أربع وغيرها الكثير فانتظر علم الحيوان يثبت تحريف الكتاب ج1.

    نأتي لموضوع إعطاء وقت للتأمل في المعنى الروحي فنحن بالفعل نحرص على أن نتأمل في المعنى الروحي ليس لنصوص تناولها البشر بالتبديل أو التأليف بل نتحرى أي النصوص هي عن الله بدراسة الكتب السماوية وإثبات تمام قدسية كتاب الرحمن وتحريف البشر للكتاب الذي أنزل على أنبياء الله فيه هدى ورحمة ونور للناس فجعلوا بتبديلهم إياه فيه من العلل التي إن استكشفت كشفت عن نفسها لكل ذو عقل موضوعي .

    وأيضا ندرس علم مصطلح الحديث فنستكشف ما قاله الناس كذبا على رسول الله مما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم حقا فنستبعد ما أدخله البشر ونتأمل ما قال حبيبنا المصطفي صلى الله عليه وسلم وعندما نبدأ في التأمل في هذه النصوص عن الله ورسوله نكون مطمئنين أن المعنى الروحي سوف يكون ذو معنى مستقيم مفيد للبشر لأنه من رب البشر وليس من البشر أما تأمل المعنى الروحي لكلام بدل فيه البشر وغيروا فلا تؤمن عقباه فما بني على باطل فهو باطل .

    أما الحرف الذي يقتل فهو من باب أولى الحرف المحرف وليس الحرف الإلهي الذي يهتدي به البشر فالنص يمثل لغة يفهم من خلالها البشر من يريد أن يتواصل معهم وعندما يكون المتواصل مع البشر هو رب العالمين سبحانه وتعالى فهنا يكون كل كلمة بل كل حرف هو إعجاز في حد ذاته وهنا تستحق الجمل أن تسمى آيات ولا أدرى كيف يسمى النصارى الجدد جمل وأعداد كتابهم آيات وهم يعرفون جيدا أنه منها ما يسموه قراءة ذات تقدير امتياز A وقراءة أخرى مشكوك فيها لدرجة D فهل يصح من أي إنسان حيادي يحب الله ويحب الحق ويصبوا إلى الخلاص أن يسمى القراءة المشكوك فيها ( ببساطة غير متأكدين أن هذه الكلمة أو الجملة هي من الكتاب ) آية ؟

    بالفعل الحرف يضل ويقتل وليست الحرفية فقط.


    قال الضيف





    ونقول
    لا أعتقد أن الأحباء قد اطمئنوا إلى عدم وجود أخطاء في الكتاب بل أصبح كل من يملك عقل حيادي وقلب سليم منهم مدركا جيدا أن علم النبات يثبت تحريف الكتاب وأصبح مدرك تماما لما يجب عليه أن يفعل فالطريق هو البحث عن الحقيقة والإذعان لها عندما نجدها وليس الضحك على أنفسنا حتى نجد أنفسنا في نار لا تطفأ والعياذ بالله لأننا اشترينا بآيات الله ثمنا قليلا ووالله الدنيا كلها ثمن قليل لا تستحق أن نشتريها بآية واحدة من آيات الله البينات بل نشترى الآية بالدنيا كلها وما فيها فسلعة الله غالية وتستحق وسيربح البيع إن شاء الله .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    01-06-2012
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي





    ونقول

    و لتفنيد ذلك نقول كلمة γης معرفة بأداة التعريف της مما يعنى أن المقصود من جملة ἐπὶ τῆς γῆς هو الأرض بصورة عامة وليس أرض إسرائيل ( كما يقول البعض ) وعندما يريد الكتاب تحديد أرض معينة يستخدم تعبيرات كأرض أسرائيل γῆν ᾿Ισραήλ مثلا في متى 2 :20 ومتى 2 : 21 أو ارض نفتاليم γῆ Νεφθαλείμ كما في متى 4 : 15 أو γῆ Ἰούδα أرض يهوذا أو γῇ Σοδόμων καὶ Γομόρρων أرض سدوم وعمورة ولكن عندما يريد الكتاب أن يعمم فيستخدم تعبير الأرض بالتعريف كما في متى 5: 5 ( طوبى للودعاء لأنهم يرثون الأرض ) وهنا يستخدم تعبير τὴν γῆν ولا نستطيع أن نفهم أن الودعاء سيرثون قطعة من الأرض بل سيرثون الأرض كلها ولا نستطيع أن نفهم أن جزء من الأرض سوف يزول إذا زالت حرف أو نقطة من الناموس كما متى 5 : 18 ( فإني الحق أقول لكم: إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل ) حيث أنه استخدم كلمة γῆ وهي معرفة بأداة التعريف ومع ذلك فنحن نعرف طبعا أن لفظة الأرض المعرفة قد تستخدم أحيانا للدلالة على الأرض عندما يقع عليها الإنسان مثلا وليس من المعقول أن يقول انه وقع على أرض ويفهم ذلك من خلال السياق كما في مرقس 9: 20 ( فقدموه إليه. فلما رآه للوقت صرعه الروح فوقع على الأرض يتمرغ ويزبد)ἐπὶ τῆς γῆς.
    والشاهد هنا ليس فقط الأرض المعرفة بأداة التعريف بل الاستخدام الكتابي الذي يضيف كلمة أرض إلى اسم المكان عندما يقصد أرض معينة وعليه لا يمكن أن يكون المقصود هو أرض إسرائيل بأي حال من الأحوال وهناك الكثير من الأمثلة ليس هناك مجال لطرحها هنا.

    2- المقصود هو أكبر الأعشاب وليس أكبر الأشجار وبالتالي ليس هناك مشكلة !

    و نقول

    إذا إعتبرنا كلمة λάχανον تعنى أعشاب فإن وصف نفس النبات بأنه شجرة عظيمة δένδρον μέγα ووصفه أنه له أغصان كبيرة κλάδους μεγάλους يتناقض من وجهة نظر علم النبات بشدة مع وصفه أنه أعشاب وخاصة كلمة أغصان كبيرة حيث أن علم النبات يقسم النباتات حسب طبيعة نموها إلى أعشاب وشجيرات وأشجار ونباتات متسلقة ( مع ملاحظة أن هذا التقسيم على أساس نوعية الساق وليس على أساس طول النبات فقط كما يعتقد البعض فهناك مثلا ما يسميه الناس شجرة موز وهو في الحقيقة يصنف عشب وبالمناسبة فهو أكبر الأعشاب ) .
    إذا فكون النبات شجرة δένδρον بمفهوم أن له ساق خشبية يتناقض مع كونه عشب λάχανον أي له ساق عشبية.

    3- المقصود هو أكبر الخضروات وليس أكبر الأشجار وبالتالي ليس هناك مشكلة !

    و نقول

    إذا اعتبرنا ترجمة كلمة λάχανον هي خضروات فهذا مبدئيا يناقض كونه شجرة حيث أن الخضروات تتراوح من أعشاب إلى شجيرات وحتى إن وجدت خضروات عبارة عن أشجار مثل نبات Moringa oleifera وهو نبات معروفة أوراقة في الخليج حيث يستخدمه سكان شرق أسيا وخاصة الهنود في عمل أنواع من المأكولات وأيضا يستخدموه في تتبيل الفول السوداني وأنواع من الشعرية التي تتبل بالكاري مع هذا النبات بعد تحميصه وطحنه وهذا النبات عبارة عن شجرة تستخدم أوراقها كما يتضح من الصور التالية :







    وهي على أقل تقدير لا تخص طرحنا هذا ( إلا في طعم أوراقها الخردلي ) وبالمناسبة نستطيع تصنيفها أطول الخضروات ( مع كونها حاله شاذة ) .
    ثم أن تعبير μικρότερον ὂν πάντων τῶν σπερμάτων أصغر كل البذور على الأرض يعطى انطباع أنه يتحدث عن كل النباتات أما وجود التناقض العلمي في الوصف الكتابي للنبات فهو يؤكد عنوان الطرح علم النبات يثبت تحريف الكتاب .

    4- المقصود هو أكبر البقول !

    و نقول

    هذا جهل من جوانب عدة :
    الأول: جهل بلغة الكتاب اليونانية
    فعندما يقول احدهم في الرد على هذهالنقطة أن الخردل هو من البقول بالمعنى الذي يفهمه أهل الكتاب أو العامة ( العدس و الفول ....... ) فهو لا يعلم أي شيء عن لغة الكتاب اليونانية فكلمة λάχανον تعنى خضروات أو أعشاب .

    الثاني: جهل باللغة العربية
    يعتقد البعض أن المقصود بالبقول هنا هو العدس و الفول وغيره و للأسف الشديد هناك من يتهكم على لغة العرب متمثلا في حديث الرسول صلى الله عليه وعلى آله و سلم متهما إياهم بالجهل باللغة العربية و هم من أصلوا لقواعد هذه اللغة أي وضعوا القواعد التي تصف كيف يتكلم العرب و يقول المتهكم :


    وكعادة بعض أهل الكتاب الجدد يبحثون في جوجل أو برنامج ما ومن ثم عندما يجدوا جملة تخص الكلمة موضع الاستدلال يضعونها بدون أي تدقيق والمدهش والصادم لنا أنهم حتى لا يستطيعون فهم الجملة التي نقلوها و تعالوا نحلل ما ذهب إليه صاحب الاستدلال أعلاه.
    وأول جمله تقول ( العرب تقول للخضر من البقول : الخضراء ) فماذا نفهم من ذلك ؟ هل نأخذ جزء من لسان العرب ثم نسقط جزء من ثقافتنا العامية لتعريف البقول ؟ أم من المنطق أن نبحث عن تعريف البقل أو البقول في لسان العرب نفسه ؟ بالطبع يجب أن نعرف ما هي البقل ومن ثم نفهم ما هو المقصود من الجملة وهذا هو لسان العرب يتكلم :


    بالطبع وضعنا رابط حتى لا يتهمنا هواة الاتهام بالتدليس بغير دليل أو دليل واهي لا يقنع غيرهم .
    وكما نرى من تعريف البقل أنه تعبير عام يطلق على مجموعه كبيرة من النباتات العشبية الحولية و عليه نفهم أن العرب تطلق لفظ الخضراء على كل ما له لون أخضر من هذه النباتات العشبية و عليه يكون الفهم الفضائي ( الفارغ ) للحديث هو مشكلة صاحبه و ليس مشكلة الحديث و لا أهل اللغة الذين أصلوا لقواعدها توصيفا لكيفية حديثهم ويكون البصل و الثوم و الكرات من البقل حسب التقسيم الرباني و نترك التقسيم الفضائي لأصحاب العقل الفضائي.
    وبعد هذا التعريف نستطيع أن نفهم انه إذا كان المترجم إلى العربية يقصد البقل بمفهوم النباتات العشبية فهذا يدين الكتاب أكثر لأنه كما يقول التعريف أن البقل هو ما ليس بشجر دق و لا جل و إذا كان الكتاب قال أن هذا النبات شجرة كبيرة فلا يمكن وصفه بالبقل باللغة العربية و بالطبع نحن لا نلوم المترجم إلى العربية فهو يترجم ما يجده في الكتاب و إن كان متناقضا .

    الثالث : جهل بعلم تقسيم النبات TAXONOMY
    فعندما يتكلم احد في موضوع ذو طابع علمي معتقدا انه يتكلم بأسلوبعلمي فيجب أن يكون ذو عقلية علمية فعلا فعندما يتكلم عن تقسيم النباتات Classification for Kingdom Plantae يجب أن يعرف انه يتكلم عن علم TAXONOMY وهذا علم له قواعده فلا استطيع أن اقسم حسب ما أرى إلى زهور وبقول وما إلى ذلك ولكن كما سنرى تبدأ العلاقات من المملكة مرورا بالعائلة إلى النوع وهكذا ولأنه إذا كان المقصود هو البقول فهناك تناقض علمي شديد في الجملة حيث استخدمت كلمة δένδρον μέγα أي شجرة عظيمة وكل من يعلم شيء بسيط عن علم TAXONOMY يعرف التقسيم على أساس طبيعة النمو إلى أعشاب وشجيرات وأشجار ونباتات متسلقة فما هو عشب لا يكون شجرة وما هو شجرة لا يكون عشب وإذا كان البقول هنا مقصود بها النباتات العشبية فهذا يتناقض بشدة مع تعبير شجرة كبيرة .

    ورغم ذلك فنحن لا نريد أن نحاكم الكتاب على دقة الألفاظ العلمية حتى لا يرد البعض انه ليس كتاب علمي رغم أن الكتاب المقدس يجب أن يكون دقيق الألفاظ أو على الأقل مجمل بدقة وليس مفصل بتناقض لأنه إن كان مقدسا فيجب أن يكون منزها عن الخطأ وإن كان موحى به من الله فيجب أن يعبر عن حكمة الله في خلقه وليس مناقضا لما خلق الله من خلق سوي.

    الرابع : جهل بالكتاب نفسه

    فالكتاب يفرق بين البقل ( أي النباتات العشبية ) والشجر سواء في العهد القديم أو الجديد و سوف نتناول أمثله لذلك في النقطة التالية .
    وحتى تكون الحجة جليه فنبات Entada gigas هو أكبر البقول في حدود علمي :


    وللقدر السعيد بذرتها ليست أصغر البقول بل أكبرها.




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

وهم الرغبة والرغبة في الوهم - تفنيدا لبعض ردود أهل الكتاب على أصغر البذور

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مجموعة كتب : ردود أهل الكتاب على بعضهم البعض
    بواسطة مجيب الرحمــن في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-07-2012, 12:17 PM
  2. حبة الخردل في الكتاب المقدس أصغر الحبوب.
    بواسطة أسد هادئ في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-08-2010, 07:06 PM
  3. علم النبات يثبت تحريف الكتاب (ج1) أصغر البذور وأكبر الاشجار ! للشيخ عرب
    بواسطة اسلام2010 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 04-03-2009, 04:47 PM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 22-02-2009, 01:21 PM
  5. أصغر جميع البذور وأكبر جميع البقول
    بواسطة armoosh في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-06-2008, 04:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وهم الرغبة والرغبة في الوهم - تفنيدا لبعض ردود أهل الكتاب على أصغر البذور

وهم الرغبة والرغبة في الوهم - تفنيدا لبعض ردود أهل الكتاب على أصغر البذور