تعقيب على لقاء شنودة في "العاشرة مساء" !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تعقيب على لقاء شنودة في "العاشرة مساء" !

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تعقيب على لقاء شنودة في "العاشرة مساء" !

  1. #1
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي تعقيب على لقاء شنودة في "العاشرة مساء" !

    محمود سلطان : بتاريخ 9 - 8 - 2006

    حل البابا شنودة ضيفا على الإعلامية "منى الشاذلي" في برنامجها " العاشرة مساء" ، كان من الواضح أن البابا مجهد ، وبدا للجميع وكأنه استجاب للدعوة "مكرها" ، إذ تكلم بصعوبة أو ربما شاء أن لا يتكلم إلا في حدود "الرسالة" التي شاء أن يبرقها للنظام من خلال البرنامج . كان واضحا أن الرجل تحامل على نفسه للحضور ، ولم يحمله على ذلك إلا "الشديد القوي" ! وهل ثمة من هو أشد وأقوى من البابا الموازي الأنبا "مكسيموس"؟!

    من حق البابا شنودة أن يدافع عن كرسيه ، ومن حق الأقباط أن يتبعوه أو يتبعوا غيره ، ومن قلة العقل أو من الجهل ، أن يرى البعض أن ما يجري في الكنيسة ، شأن قبطي خالص لا يهم الوطن ، فهي ليست وطنا منفصلا ومستقلا عن الوطن الأم "مصر" حتى لو كان في الكنيسة من يديرها وكأنها على هذا النحو .

    الكنيسية مؤسسة وطنية شأنها شأن كل المؤسسات في مصر ، ليست منفصلة عن السياق السياسي والاجتماعي والديني السائد في البلد كلها ، فما يحدث بداخلها يؤثر سلبا أو إيجابا على الاستقرارالاجتماعي وعلى الأمن القومي المصري ، وهي حقيقة لا يختلف عليها عاقلان.ومن ثم فلا يزايد علينا بعض الأقباط ، ويشهرون في وجهنا المثل القائل ، "يا داخل بين البصلة وقشرتها" !

    المهم أن حضور البابا إلى البرنامج ، رغم حالته الصحية الصعبة ، كانت تستهدف إبراق رسالة تهديد ووعيد ـ بل قل وابتزاز واضحة ـ للسلطة وللنظام في مصر ، إذا هي ساندت البابا المنافس الأنبا مكسيموس !
    قال البابا شنودة بالنص والحرف :" سيثور المسيحيون إذا تدخلت الدولة لمساندته" وأعاد وكرر تأكيده بشكل تهديدي وابتزازي واضح قائلا " حتى الآن لم يغضب المسيحيون" ! .. الرسالة إذن واضحة وهذه هي مغزى حضور البابا هومريض لمقر الفضائية التي بثت تصريحاته! .

    ومع ذلك فإن البابا وبدون أن يدري شهد شهادة حق ، في حق الأنبا مكسيموس ، برأته تماما من العمالة لأمريكا ، إذ قال بالنص :" الإدارة الأمريكية ليس لها علاقة بالموضوع والذي قام برسامة ماكس هم أساقفة من الأمريكان ، انشقوا عن كنائسهم وكونوا مجموعة أسموها "العودة إلى التقويم القديم" ..

    هذه الشهادة من المفترض أن تجعل بعض الموالين للبابا شنودة ، أن يمسكوا عليهم ألسنتهم ، وأن يعفّوا عن تجريح الرجل في مروءته وعرضه بلا وازع من دين أو أخلاق وأن يكفوا عن إلصاق تهمة العمالة لواشنطن له ، احتراما لشهادة "سيدهم " ببراءته من هذا الإفك الذي ما انفكوا يرددونه آناء الليل وأطراف النهار .

    وما يهمنا في هذا السياق أيضا ، تصريحات البابا التي لم ينف فيها رغبة الأقباط في اقامة دولة قبطية ، وإنما أكد "استحالة" إقامتها حتى بمساعدة أمريكا ، لأن ذلك ـ وكما ورد على لسان البابا ـ يتطلب مكونات معينة مثل وجود جيش وعلاقات خارجية وتساءل :" هل لأقباط مصر جيش أو علاقات خاصة خارجية "؟!

    إذن ما نفهمه من كلام البابا أنه لم يرفض أو يدين أو يشجب مثل هذه المطالب والطموحات الطائفية الانعزالية ، وإنما قرر "استحالة" قيامها للأسباب التي لفت إليها ! ونريد أن نسأل البابا واستنادا إلى إفادته لـ منى الشاذلي : إذا كون الأقباط جيشا وكانت لهم علاقات خاصة خارجية .. إذا توفر هذان الشرطان على المدى القريب أو البعيد .. هل سيقود البابا بنفسه حركة التمرد المسلح لتكوين دولة القبط؟!

    الرجل لم يرفض بشكل واضح وقاطع ما يطلبه بعض متطرفي الاقباط في هذا الصدد أو يدينه وانما برر استحالته بعدم توفر شروط قيام الدولة .. ما يعني أن المسألة لدى البابا ليست مسألة ارتباط بالدولة الأم من منطلق وطني وإنما مسألة شروط لم تتوفر بعد للانفصال عنها ! هذا ما بدا واضحا قاطعا في تصريحات البابا ولعل الأمر يحتاج إلى ايضاح أو تفسير من المتحدث الرسمي للبابا وعلى وجه السرعة لعل الرجل لمرضه ولسنه قد خانه التعبير .. فما ورد على لسانه بالغ الخطورة ، وربما يعطي حال السكوت عليه من قبل الكنيسة شرعية لا تقبل الطعن وصدقية لكل ما قاله البابا الجديد والمنافس مكسيموس ، بشأن "أجندة" البابا شنودة "الطائفية"

    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...D=22305&Page=1

  2. #2
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    في أول انشقاق في تاريخ الكنيسة المصرية .. البابا شنودة والانبا مكسيموس في أمريكا لحسم الخلافات على الكرسي البابوي

    كتب مجدي محمد (المصريون) : بتاريخ 11 - 8 - 2006

    أرجعت مصادر قبطية سر الزيارة التي يقوم بها البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع إلى مساعيه لإفساد وقطع العلاقات بين قيادات أقباط المهجر والأنبا ماكس ميشيل الملقب بماكسيموس الأول والذي نصب نفسه أسقفًا للأقباط الأرثوذكس في مصر والشرق الأوسط .

    وتأتي زيارة البابا شنودة بعد نحو شهر من عودته من رحلته العلاجية في الولايات المتحدة، بهدف إقناع الكنيسة الأرثوذكسية بالولايات المتحدة بسحب تأييدها لماكسيموس الذي يتواجد بأمريكا في نفس توقيت الزيارة لاستكمال بعض الإجراءات الخاصة والالتقاء بعدد من قيادات أقباط المهجر.

    من جانبه، أكد جمال أسعد الكاتب والمفكر السياسي أن البابا شنودة يدرك تماما أن انشقاق ماكسيموس يمثل سابقة خطيرة في تاريخ الكنيسة المصرية، إذ يعد الانشقاق الأول في تاريخها ، ولم يحدث من قبل إلا في عهد البابا شنودة .

    ورأى أسعد أن الأخطر في هذه القضية التي تستحوذ على اهتمام الكنيسة المصرية، هو تصريحات البابا على أحد القنوات القضائية قبل ثلاثة أيام التي قال فيها إن الحكومة والرأي العام إذا لم يمنعان ماكسيموس عن هذا الانشقاق فإن الشعب القبطي سيغضب.

    وهو الأمر الذي اعتبره يحمل لهجة تهديد للحكومة والرأي العام في مصر ويكشف عن حقيقة أن من يملك مفتاح الغضب القبطي هو البابا وأنه نفسه هو الذي يملك حق إخراج الأقباط للتظاهرات التي أصبحت ورقة رابحة يلاعب بها النظام.

    واعتبر أسعد أنه إذا كان من حق البابا شنودة أن يرفض ماكسيموس وكنيسته، إلا أنه ليس من حقه أن يحتكر الدولة في تنفيذ ما يريد.

    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...D=22354&Page=1

    حديث البابا شنودة عن دولة الاقباط وعبد الناصر والسادات يثير الاستياء

    تقرير – صبحى عبد السلام ( المصريون ) : بتاريخ 11 - 8 - 2006

    تسبب حديث البابا شنودة الذى ادلى به لمنى الشاذلى فى برنامج العاشرة مساءا بقناة دريم فى اثارة الاستياء فى العديد من الاوساط داخل مصر خصوصا انه لم يرفض رفضا قاطعا ما يتردد عن اقامة دولة للمسيحيين على جزء من ارض مصر كما تسبب حديثه ايضا عن الزعيمين عبد الناصر والسادات فى غضب واستنكار قطاعات كبيرة من المصريين بمن فيهم المسيحيين وقد تناول مجدي مهنا فى عموده اليومى بجريدة المصرى اليوم حديث شنودة وكتب يقول " أراحني مدحت بشاي من التعليق علي الحديث الذي أجرته الإعلامية مني الشاذلي مع قداسة البابا شنودة علي قناة «دريم» وأترك لرسالته هذه المهمة.. التي جاءت لتعبر عن الكثير مما أريد قوله

    السيد/

    لقد انتظر الجميع ظهور البابا في حديث إعلامي مطول بعد فترة ظل الرأي العام مشغولاً، بل ومهموماً بالعديد من القضايا ذات البعد الديني والاجتماعي والسياسي والوطني بشكل عام، وكان يهمنا الاطلاع علي موقف الكنيسة بداية من أحداث إثارة الفتن بين شركاء الوطن والمعالجات السلبية ومحاولات الإطفاء التي تبقي علي جذوة النار مشتعلة.. ثم التحولات التي باتت تشهدها الكنيسة في نظم الرعاية والخدمة والتواصل الإنساني حتي صار هناك اعتماد وقبول لأمور تلهي الناس عن العبادة لينخرطوا في تجارة عبر دكاكين ومنافذ داخل الكنائس لإنتاج المواد الغذائية والأشغال الفنية وحتي إصدار الصحف وإنتاج الأفلام والمسرحيات وجميع الفنون الدرامية، ووصولاً لتداعيات تراجع دور الكنيسة الروحي حتي ظهور نموذج ماكس وغيره.

    ـ وتعقيباً علي ما جاء علي لسان قداسته: أعلن رفضي ـ كمواطن ـ للأسباب التي أشار إليها والتي يعوِّل عليها في رفض فكرة سعي الأقباط إلي تكوين دولة «رغم عدم وجودها أصلاً» في مساحة ما، علي أرض مصر والتي قال من بينها:
    ـ الأقباط لا يتركون آثارهم ومقدساتهم في المناطق الأخري.

    ـ وقوله ساخراً في أمر لا يستوجب السخرية هل مطلوب أن ندفع جمارك عند التوجه للشمال؟

    ـ وقوله «يعني الأساقفة، كل أسقف منهم سيصبح مسؤولاً عن كام حارة بعدما كان مسؤولاً عن محافظة أو اثنتين».

    وكان الأولي أن يذكر قداسته سبباً واحداً ووحيداً يمنع أي طائفة من التقوقع في مساحة ما من الوطن لأنهم مصريون ومصر بكاملها هي وطنهم..

    لا أقبل حديث رمز ديني كبير عن زعماء بقامة عبدالناصر وبقيمة أنور السادات بمثل ما ذكر قداسته، لأنه في النهاية يمثل ديانة دعوتها الرئيسية السماحة ونبذ الأحقاد من جهة، ومن جانب آخر، أنهم كانوا رؤساء ونحن في كنائسنا برئاسة البابا نصلي في كل قداساتنا للرؤساء ليس فقط لأنهم يهبهم الله التوفيق في إدارة أمور الحكم وإنما لتعميد مبدأ مهم هو احترام الرموز والقيادات في كل موقع..

    لم أكن أتخيل أن يصف البابا محافظ قنا ساخراً وهو أول محافظ مسيحي بأنه «محافظ علي البعد عنه «أي عن البابا»» وذلك لأنه لم يكن من بين الذين اطمأنوا علي صحة قداسته وما في ذلك من تلميح لتعمد الدولة اختيار قيادات مسيحية لها سمات ما.. إنه حديث يحمل قدراً هائلاً من النرجسية لم نعتدها من رموزنا الدينية التي نتعلم منها التواضع.. كما أنه يحمل قدراً من الاتهام لقيادة سياسية دونما سبب سوي عدم السؤال عن صحة قداسته!

    لم أجد سبباً واحداً مقنعاً لضحكات وابتسامات قداسته في ظرف تاريخي مأساوي، الذي نري فيه رئيس حكومة دولة عربية عزيزة علينا وهو يبكي لحال وطنه وحال عروبتنا!!

    ولا أوافق علي تكرار قول قداسته إن سفر الأقباط إلي القدس يعد تكريساً لتطبيع في العلاقات نرفضه كعرب.. إنني أري وقد يخالفني الكثيرون أن ذلك يعد خلطاً للأوراق، فالذهاب إلي تلك الأماكن المقدسة شأن ديني بعيد كل البعد عن شؤون العلاقات السياسية وإلا لما أوفدت الكنيسة المصرية بقرار من سيادته كهنة في المواقع الأرثوذكسية هناك.. لقد ذكر العديد من الأخوة العرب هناك أنهم يرون في سفر أقباط مصر وممارسة شعائرهم معني يؤكد علي عروبة الأماكن المقدسة حيث إنها يجب أن تكون متاحة في سلام بعيداً عن أي صراعات تاريخية.. كما أن ذهاب الآلاف من الأقباط إلي تلك المواقع المقدسة، يساهم في إنعاش اقتصادي لهم.. إن حرمان أقباط مصر من الشعور بحالة امتلاء روحي لرؤية مواقع يتعايشون مع عناصرها لتكتمل في مخيلتهم ما ذكره لهم أصحاب الأناجيل الأربعة في الكتاب المقدس من أحداث كانوا يودون أن يتلامسوا مع كل آثارها.. إنه أمر محزن تتحمل وزره الكنيسة وراعيها الأكبر.

    إنني أتمني العودة لتبني الكنيسة خطاب السماحة والتواضع والدعوة والتقدير لدور القيادات وتبني مشاعر الناس الروحية ودعمها دون ادعاء رفع شعارات يلتبس تفسيرها.. وأذكر هنا نموذجاً طيباً لخطاب مسيحي يحمل كل هذه المعاني النبيلة التي يدعونا إليها الكتاب المقدس.. فهل ننسي خطاب البابا كيرلس السادس بمناسبة إرساء حجر الأساس للكاتدرائية، موجهاً حديثه إلي الزعيم جمال عبدالناصر.. «بقدومكم اليوم لإرساء حجر الأساس لبيت من بيوت الرب، إنما تعملون علي بناء الإنسان الصالح، وترسمون للعالم كله صورة واضحة لأهدافكم المتكاملة لتنشئة المواطن عقلاً وروحاً وجسداً ليستطيع تقدير مسؤولياته الإيجابية، ويتعاون مع أخيه المواطن بروح التسامح والتفاني في خدمة الوطن».
    التوقيع: مدحت بشاي

    < لعلي أتفق مع كل ما قاله الكاتب مدحت بشاي في رسالته.. إلا أنني أختلف معه في نقطة واحدة هي سفر الأقباط إلي القدس.. وأتفق فيها مع موقف البابا شنودة والكنيسة المصرية.. مع احترامي وتقديري لرأي مدحت بشاي الذي يعبر فيه عن قطاع من الأقباط في مصر.

    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...=22375&Page=11

  3. #3
    الصورة الرمزية mohmed_e
    mohmed_e غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    20-11-2010
    على الساعة
    11:23 AM

    افتراضي

    سلمت يمينك وفي انتظار المزيد

تعقيب على لقاء شنودة في "العاشرة مساء" !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية""
    بواسطة خالد حربي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:27 PM
  2. صدق أو لا تصدق !! """التوراة والإنجيل تجعل من المسيح ملعون """
    بواسطة mataboy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:44 AM
  3. شنودة ينفي اضطهاد الأقباط .." الدليل بالصور"
    بواسطة ابنة صلاح الدين الأيوبي في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-03-2010, 12:52 PM
  4. البابا شنودة ينفي هجومه على "التبشيريين" ووصمهم بالتطرف
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-08-2007, 07:36 PM
  5. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 20-01-2007, 10:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تعقيب على لقاء شنودة في "العاشرة مساء" !

تعقيب على لقاء شنودة في "العاشرة مساء" !