وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين

    :start-ico وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين . وكفى بربك هاديا ونصيرا

    ولله الحكمة البالغة . فإن بروز المجرمين لحرب الأنبياء والدعوات يقوي عودها ; ويطبعها بطابع الجد الذي يناسب طبيعتها . وكفاح أصحاب الدعوات للمجرمين الذين يتصدون لها - مهما كلفهم من مشقة وكلف الدعوات من تعويق - هو الذي يميز الدعوات الحقة من الدعاوى الزائفة ; وهو الذي يمحص القائمين عليها , ويطرد الزائفين منهم ; فلا يبقي بجوارها إلا العناصر المؤمنة القوية المتجردة , التي لا تبتغي مغانم قريبة . ولا تريد إلا الدعوة خالصة , تبتغي بها وجه الله تعالى .

    ولو كانت الدعوات سهلة ميسورة تسلك طرقا ممهدة مفروشة بالأزهار , ولا يبرز لها في الطريق خصوم ومعارضون , ولا يتعرض لها المكذبون والمعاندون , لسهل على كل إنسان أن يكون صاحب دعوة , ولاختلطت دعوات الحق ودعاوى الباطل , ووقعت البلبلة والفتنة . ولكن بروز الخصوم والأعداء للدعوات , هو الذي يجعل الكفاح لانتصارها حتما مقضيا , ويجعل الآلام والتضحيات لها وقودا . فلا يكافح ويناضل , ويحتمل الآلام والتضحيات إلا أصحاب دعوة الحق الجادون المؤمنون , الذين يؤثرون دعوتهم على الراحة والمتاع , وأعراض الحياة الدنيا . بل على الحياة نفسها حين تقتضيهم دعوتهم أن يستشهدوا في سبيلها . ولا يثبت على الكفاح المرير إلا أصلبهم عودا , وأشدهم إيمانا , وأكثرهم تطلعا إلى ما عند الله واستهانة بما عند الناس . . عندئذ تتميز دعوة الحق من دعاوى الباطل . وعندئذ تمحص الصفوف فيتميز الأقوياء من الضعفاء . وعندئذ تمضي دعوة الحق في طريقها برجالها الذين ثبتوا عليها , واجتازوا امتحانها وبلاءها . أولئك هم الأمناء عليها الذين يحتملون تكاليف النصر وتبعاته . وقد نالوا هذا النصر بثمنه الغالي , وأدوا ضريبته صادقين مؤثرين

    - الظلال لسيد قطب - رحمه الله
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك أخى الفاضل المهتدى بالله
    ولكن أنا عندى مداخلة
    وهى لكى يكون المناضل على حق يجب أن تكون قضيته نابعة من منهج الله ورسله ,,لأن أهل الضلال أيضا قد يناضلون من أجل قضاياهم ويبذلون الغالى والثمين من أجلها بل قد يموتون من أجلها أيضاً.
    ***
    فمثلاً العلمانيون تراهم يناضلون من أجل أفكارهم ويحاربون من أجلها ويؤلفون كتباً تتناول أفكارهم ومنهم من مات وهو مؤمن بقضيته بل منهم من قتل بسبب سعيه لنشر العلمانية ,,وهناك علمانيون تجدهم وصلوا إلى أرذل العمر ومع ذلك متمسكون بقضيتهم ويجادلون من يعارضهم,,,,ولا تنسى أخى أن هناك دول إسلامية تسير على نهج أفكار علمانية روج لها علمانيون فسار لهم أتباع حتى أصبح نظام الدولة كله علمانى وهؤلاء تذكر أسماؤهم بالخير وتوضع صورهم فى لوحات الشرف.
    *****
    ولذلك يجب أن نتنبه أن أصحاب الفكر الهدام والخارجين عن نهج الله أيضاً يحاربون ويناضلون ويكون لهم أتباع بل وقد يموتون من أجل نشر فكرهم فليس هذا هو المقياس على من كان على الحق أو من كان على الضلال.
    المقياس أن نعرض فكره وقضيته على كتاب الله وسنة رسوله فإذا إتفقت قضيته معهما فهو على حق فليثبت ويتحمل العقبات وأذكر مثال لذلك [ الداعية عمرو خالد ] الذى نهج منهج للدعوة فواجه الصعوبات والعراقيل وحزب أعداء النجاح وحزب من لا يريدون لشباب هذه الأمة أن يفيقوا من غفلتهم.
    ****
    ولذلك الآية الكريمة أوضحت أن أنبياء الله سيحاربون من قبل أعدائه لأنهم على الحق ,,وكل من كان على الحق سيحارب مثلهم .
    بينما من على الباطل سيحاربون من أجل إظهار هذا الباطل ولكن سيحق فيهم قول الله[ الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا]
    والله أعلم

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    جزاكِ الله خيرا أختي الريحانة ورضي الله عنكِ

    وأضيف تفسير إبن عاشور الذي وقف في وجه بورقيبة لنعرف الفرق بين كلام وجواهر

    (هذه تسلية للنبيء صلى الله عليه وسلم بأن ما لقِيَه من بعض قومه هو سنة من سنن الأمم مع أنبيائهم. وفيه تنبيه للمشركين ليَعْرِضوا أحوالهم على هذا الحكم التاريخي فيعلموا أن حالهم كحال مَن كذّبوا من قوم نوح وعاد وثمود.

    والقول في قوله: { وكذلك } تقدم في قوله تعالى:
    { وكذلك جعلناكم أمة وسطاً }
    [البقرة: 143]. والعدوّ: اسم يقع على المفرد والجمع والمراد هنا الجمع.

    ووصف أعداء الأنبياء بأنهم من المجرمين، أي من جملة المجرمين، فإن الإجرام أعمّ من عداوة الأنبياء وهو أعظمها.
    وإنما أريد هنا تحقيق انضواء أعداء الأنبياء في زمرة المجرمين، لأن ذلك أبلغ في الوصف من أن يقال: عدوًّا مجرمين كما تقدم عند قوله تعالى:
    { قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين }في سورة البقرة (67).

    وأعقب التسلية بالوعد بهداية كثير ممّن هم يومئذ مُعرِضون عنه كما قال النبي: لعلّ الله أن يُخرج من أصلابهم مَن يعبدُه وبأنه ينصره على الذين يُصرّون على عداوته لأن قوله: :start-ico وكفى بربك هادياً ونصيراً تعريض بأن يفوض الأمر إليه فإنه كاف في الهداية والنصر.

    والباء في قوله: { بربك } تأكيد لاتصال الفاعل بالفعل. وأصله: كفى ربُّك في هذه الحالة.

    والله أعلم

    ولا يفهم من كلامي أي انتقاص من سيد قطب الذي يساوي مليونا من المسلمين
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قبل ان يكون ابراهيم يسوع كائن وكذلك ارميا
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-04-2008, 03:46 AM
  2. قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك
    بواسطة love_islam في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-12-2007, 12:01 AM
  3. ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه
    بواسطة ساريا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-06-2007, 01:59 PM
  4. ووضع الكتاب ... فترى المجرمين مشفقين مما فيه
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-10-2005, 03:26 AM
  5. وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-10-2005, 01:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين

وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين