جامعات الاكاذيب العلمية والتضليل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

جامعات الاكاذيب العلمية والتضليل

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: جامعات الاكاذيب العلمية والتضليل

  1. #21
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    - ابحاث تقوم على دراسة نظريات قديمة وحديثة تحتمل الصواب والخطأ .. واغلب اصحاب تلك النظريات ملحديين مما اعطى لنظرياتهم اسبابا لبقائها والاستفاضة فى تناولها بابحاث علمية جديدة لاصباغ العلم بصفات الالوهية رغم انها لم يثبت حقيقتها وعليها كثير من الشكوك بل واكثريتها لا تخضع لاى قوانين علمية فعلية بنيت عليها تلك النظريات .. ومعظمها صيغت من عشرات السنوات بل مئات ولم يكن اصحابها يملكون من العلم وامكانياته ما يؤهلهم للاخذ بصحتها غير انهم متمردون على كل المصادر العقائدية الدينية السماوية وكل نظرياتهم تهدف الى تحطيم الثوابت منها .. ومنهم الكثير ممن كانوا يعانون اضطرابات فكرية وتصورات واوهام غير واقعية لا تستند الى حقائق علمية اكيدة .. ومنها نظريات تتعلق بالفلك والكون والطاقة بانواعها وفلسفات لاشخاص مرضى فكريا لم يكن لهم هم ولا عمل ولا مأوى .. والاهتمام بتلك النوعية من النظريات يهدف الى ترسيخ مفهوم العلم كمرجعية ترجع اليه الامور للحكم عليها فما توافق مع العلم هو حقيقة وما اختلف معة فهو كذب حتى لو كان من الثوابت العقائدية .. وكذلك تصبح مقاييس القوى مردودها الى البلاد التى تمتلك تلك العلوم و يتحقق الهدف بتدمير كل المفاهيم العقائدية التى دامت قرون من عهد ادم الى يومنا هذا .. وتلك النوعية من الابحاث هى على ورق بمعنى نظريات لدراسة نظريات ولا يمثل الجانب العملى فيها غير القدر القليل جدا .. حيث عمليا لا يمكن اثباتها او تأكيدها .. ويعود الباحث بتلك النوعية من الدراسة من الخارج حاملا الدرجة العلمية التى تؤهله للتدريس فى الجامعة ببلاده دون اضافة اى افادة لنفسه او لطلابه غير اوراق نظرية تبحث فى امور نظرية .. اوراق لدراسة اوراق
    -ابحاث تقوم على افتراضات علمية ومحاولة اثباتها او تكذيبها .. وهذا النوع من الدراسة صناعة غربية اشبه بالعاب الفيديو جيم تقوم جامعات الغرب بتسويقها الى مجتمعاتنا للانشغال بها وتحقيق ايضا رواج مادى .. هى اشبه بالجولات التى يحققها اللاعب ويبدد فيها الوقت والجهد فى انتصارات وهمية دون اضافات ذات اهمية حقيقية .. وعليها تقوم المراكز العلمية بطرح افتراضات علمية تطرح على الباحثين .. بعض الجامعات وليس كلها تعطى حرية الاختيار للباحث للعمل فى الافتراضية التى يحب العمل بها.. افتراضات علمية مختلقة لا وجود لها .. وعلى الباحث المؤيد لها ان يبذل الجهد ليسوق الادلة والبراهين التى تؤيدها .. وعلى الباحث المكذب بها ان يسوق هو ايضا الابحاث التى تؤيد رؤيته واستنتاجاته .. وتشغل تلك النوعية من الابحاث اكثر من 50 % من مجموع الرسائل العلمية للعائدين من الخارج
    - او ابحاث تقوم على محاولات لتفسير حقائق علمية لاتحتمل تفسيرات ولايوجد اى داعى لذلك لانها بالفعل حقائق ملموسة ولها تواجدها واثرها ولن تضيف لها التفسيرات الا مزيدا من الشك والتشتت الذهنى واضافة لمزيد من الاوراق النظرية التى لا تسمن ولا تغنى من جوع
    - ابحاث تقوم على خيالات علمية وهى احدث العلوم الغربية التى تنتج داخل مراكز سرية متخصصة وتقوم على تلفيق الاكاذيب بحبكة وبراعة وتخصص لاخراج ابحاث ملفقة كاذبة ومصورة بخدع توحى بانها حقائق .. من شانها المبالغة فى تجسيد حجم التقدم العلمى الذى وصلت له تلك البلاد والتقليل من شأن سواها من الدول ..
    -ان الحقائق التى نتناولها فى الجامعات لا تتعدى 10% وماعداها فهى ورق على ورق تستهلك الجهد والوقت والمال .. نسبة الحقائق الفعلية المؤكدة باى رسالة علمية لا تتعدى 20% على الاكثر .. بل هى اقل من تلك النسبة بكثير .. بل ان هناك رسائل باكملها تقوم على مجموعة اوراق منسوخة من عدة كتب بتناول جزئية او مسألة علمية محددة .. والاكثر من ذلك ان هناك العشرات من الابحاث المتطابقة لطلاب من جنسيات مختلفة بسنوات دراسية مختلفة التواريخ مع اضافة بعض التعديلات التى تستوجب زيادتها او مخالفة بعض منها حتى لا تتطابق كلية وحتى لا تصبح نموذجا مكررا .. وبذلك تأخذ تلك الابحاث صورتها القانونية الشرعية التى تؤهل صاحبها لنيل الدرجة العلمية والعودة للتدريس بجامعات بلاده .. ولك عزيزى ان تقيس حجم تطورنا ومعرفتنا وهو بالفعل الحجم الحقيقى لمدى تحصيلنا وما نمتلكه من العلوم الحقيقية التى اكتسبناها من الخارج والتى يمكن فعليا تطبيقها والاستفادة منها بما فيها الكليات العملية وهذا ما يفسر اسباب تراجع مستوى خريجي كليات الطب والصيدلة وباقى الكليات العملية والادبية .. بل وتدهور التعليم الاكاديمى ببلادنا .. ومؤكد هناك نظم اخرى للبحث ولكنها لاتبعد كثيرا عن المناهج السابقة وربما تفاوتت فيها نسبة الحقائق العلمية والتى لم يزد مضمونها عن 20 % بأى بحث وبأى حال من الاحوال .. وعودة لاستكمال مشوار الدارس حتى عودته لجامعته الأم والانضمام لاعضاء هيئة التدريس بجدول ساعات دراسية لا تغنى ولا تسمن من جوع وعلاقته بهؤلاء المحترفين العاملين بكار صياغة وصناعة وتسويق الابحاث العلمية للوافدين الدارسين .. بل ووصلت نشاطاتهم بتسويقها الى الاساتذة المشرفين على الابحاث بجامعات الخارج .. ونستكمل باذن الله

  2. #22
    الصورة الرمزية داع الى الله
    داع الى الله غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    2,687
    آخر نشاط
    24-04-2013
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي



    متابع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    137
    آخر نشاط
    14-03-2007
    على الساعة
    02:27 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امجاد
    وبارك الله فيك الليزر .. وانا اشد منك أسفا .. ولا أخفى عليك انى ترددت كثيرا فى كتابته حتى لا تهتز مكانة التعليم الجامعى والقائمين عليه .. ولكن لان الوضع فى الحقل العلمى الاكاديمى مؤسف بكل الابعاد والمقاييس فهو لا يحتمل اخفاء اخطاء وسقطات اضاعت اجيال من امتنا بأوهام واكاذيب غلفت باوراق واختام تسمى شهادات علمية
    ارى ان كل الاكاذيب استنفذت معانيها
    الدليل على هذا الانسان فقد الثقة
    في كل شيء
    الا في الله سبحانه وتعالى
    بداية الصحوة ستكون بالرجوع
    اليه ان شاء الله في القريب
    تحيتي ع المجهود الكبير

  4. #24
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    وبخروج الدارس للحياه واختلاطه بالمجتمع واستمتاعه بمباهج الحياه وزينتها بعيدا عن عيون الرقابة ومقص الرقيب ومعايشته لارض الاحلام والطموحات واكتسابه للمادة وانشغاله بها بعيدا عن اى متابعة او ولاية جادة لجامعته عليه .. تتغير لديه كثير من المفاهيم وتتغلب عليه الحياه المادية التى هى من سمات تلك البلاد بل وتحكمها .. وتصبح مدة الدراسة بالنسبة له هى الفترة المتاح له فيها تحقيق كل طموحاته المادية بما فيها الدراسة التى تصبح وسيلة لارتقاء المنصب وتحقيق مكانة مادية واجتماعية حين عودته .. اما الجانب العلمى فى حد ذاته فلا يمثل له من الاهمية اكثر مما يتلقنه ويلقى اليه من معلومات وخطة دراسية يعمل بها دون ادنى حاجة له بها او لبلاده او لطلابه فيما بعد ..
    ويصبح الدارس والمبعوث للخارج وكأنه فى سباق مع الزمن باذلا اقصى جهده للاستفادة ماديا بكل الفرص المتاحة له والساعات اليومية .. مؤكد ليست هناك قاعدة منهجية ثابته تتفق عليها كل الشخصيات باختلاف سماتها وتطلعاتها .. ولكن فى تلك الجزئية اتحدث عن سلوك ومنهج عدد وقطاع من الدارسين ليس محل تجاهل .. ولا يكتفى الدارس بساعات عمل والتى لا تتعدى 4 ساعات مسموح له بها يوميا ولاتزيد عن 12-20 ساعة اسبوعيا والتى لا تكفى طموحاته واحتياجاته المستقبلية ولا تفى بمتطلباته التى لا توفرها له تلك الانفاقات التى تدفعها له جامعته و تكاد تسد احتياجاته المعيشية اليومية . . لذا فاغتنام فرصة تواجده بتلك البلاد تصبح فى حد ذاتها املا للعمل والتربح وادخار المال اللازم لبداياته عند عودته لوطنه .. ويكون الحل هو العمل لفترة كاملة شيفت كامل الساعات او يزيد عليها قدر المستطاع .. الامر الذى يتطلب بذل مزيد من الجهد الذى قد يؤثر على مسيرته الدراسية او يتعارض معها .. لذا فحاجته للخروج من هذا المأزق يدفعه احيانا للجوء الى من يساعده فى هذا الامر .. وهنا يظهر دور المتخصصين فى مجال تسويق الابحاث العلمية ومساعدة المغتربين لاستكمال ابحاثهم التى تؤهلهم للحصول على الشهادات العلمية من تلك الجامعات .. وايضا اتاحة الفرصة لهم لتوفير الوقت اللازم للجمع بين العمل لساعات عمل طويلة مع استكمال مسيرتهم الدراسية ..
    ولا تعجب عندما تعرف ان للمشرفين المختصين بشئون الطلبة بالجامعات الكبرى بالخارج دور الوساطة والسمسرة فى هذا المجال لتعريف الدارسين الجدد بمحترفى تلك المهنة ..
    والعاملين بتلك المهنة ( الكار) هم من جنسيات مختلفة ولكل منهم تخصصاته مما ييسر كثير من الصعوبات على المبعوثين الجدد للتعامل معهم بلغة بلادهم الام .. ولا يقتصر الأمر على الدارسين من بلادنا بل ايضا من امريكا الجنوبية ومن اسيا ولكل جنسية من يخدمها من بلادها ويتكلم لغتها من محترفى تسويق الابحاث العلمية ..

  5. #25
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    لسة برضه متابع ايهاب .. قلبك كبير .. اصحابك وحبايبك مش ناسيين الهمزة .. حرموا متابعة .. كان الله فى عونهم ..

  6. #26
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    جامعات الاكاذيب العلمية والتضليل

    ومجال تسويق الابحاث العلمية رغم عدم قانونيته ومشروعيته وافتقاره الى المصداقية والامانة العلمية واخلاقيات البحث العلمى الجاد فى كل مراحله الا انه تشكيل منظم من المتخصصيين علميا اذكياء بارعين ومتمرسين ومحترفين فى اعداد البحوث ويحكمهم نظام وعلاقات بين مختلف تخصصاتهم وجنسياتهم .. تشكيل اشبه بالمافيا يتخطى مداه تعاملاتهم مع الدارسين الوافدين ويتعداه الى تعاملات وعلاقات صداقة عمل ومودة مع العاملين بالجامعات والاساتذة المشرفين على الابحاث ..
    هذا التشكيل كما ذكرت من مجموعة من خريجى الجامعات المتفوقين والتى لم تتح لهم الفرص للالتحاق بسلك التدريس الجامعى ببلادهم فتركوها وهجروها الى الخارج والتحقوا بجامعاتها على امل ان ينالوا من الشهادات ما تؤهلهم لارتقاء مناصب واشغال مميزة بتلك البلاد او للحصول على الاقامة التى تؤهلهم للحصول على الجنسية ثم تلقفتهم مجموعات سابقة لهم فى مجال الاشتغال بالابحاث وتسويقها وتوارثوا اسرارها ودهاليزها وخباياها .. فعملوا معهم واكتسبوا الخبرات وسر المهنة التى أهلتهم لاحترافها والاستقلال عنهم للعمل بها لمدة معينة .. حيث ان تلك المهنة مربحة جدا لكنها مملة ومحددة المدة .. بمعنى هناك طاقة لها تختلف مدتها من شخص الى آخر .. يزهد بعدها فى مجال العلم فيتجه لاستثمار مدخراته فى مجال آخر بعيدا عن الحقل العلمى الذى عرف خباياه واكاذيبه وادعاءاته الباطله التى امتهنها وساهم هو فى صنعها وتسويقها بل وترويجها .. ولمزيد من التربح قبل اعتزالها يقوم باجتذاب اخريين لمساعدته والاستفادة من مجهوداتهم مثلما فعلت الاجيال السابقة له معه ثم يتركها لهم ويتجه لاستثمار امواله فى مجالات اخرى بعيدا عن الحقل العلمى وصداعه وافتراءاته ..
    ويحرص اعضاء هذا التشكيل من العاملين فى هذا المجال على ان يظلوا مقيدين بالجامعات حتى تتاح لهم حقوق استخدام مكتبات ومعامل تلك الجامعات .. حيث ان القانون الخاص بدواعى الامن والسلامة عامة لا يسمح بتواجد اى معامل سواء كيمائية او بيولوجية او اى تجهيز معملى بمنازل او محل اقامة اومعمل خاص الا بتصريح يخضع لجهات عديدة وباسباب قوية تسمح بالموافقة عليه .. وهى قوانين عالمية لكن فى الخارج يعمل بها بمنتهى الشدة والدقة .. وهؤلاء العاملين بهذا المجال مقيديين للدراسة بالجامعات ليس بغرض نيل الشهادات فهم فى غنى عنها بل هم صانعوها ومروجوها .. ولكن حتى يستطيعوا الاستفادة من مكتبات ومعامل تلك الجامعات للعمل لحساب مجالاتهم ومهنتهم ..
    لذل فاستمرار قيد العاملين فى هذا المجال هو امر ضرورى تحكمه دوافع واحتياجات المهنة ( صياغة وتسويق الابحاث ) وليس بدافع الحصول على مؤهلات حتى لو طالت المدة لسنوات طويلة يتنقل خلالها بين الاقسام والتخصصات ..
    ولكل بحث تسعيرة تتوقف على نوع التخصص وعدد الساعات اللازمة له والتى تحددها مدة اقامة المبعوث فى بلاد الخارج وكذلك تحديد اختيار البحث .. والابحاث العلمية المعملية تزيد عن النظرية فى السعرحيث انها تجمع بين العمل النظرى والعمل المعملى ونظرى العملى لذا فهى تتطلب ساعات عمل اكثر ومجهود نوعى اكثر تخصصا ..
    وكذلك يترك للدارس تحديد اختيار البحث من عدمه تبعا لمقدرته المادية التى سيلتزم بها .. بمعنى اذا اراد اختيار العمل ببحث معين فهذا له سعر حيث يترك الامر للعامل بهذا الكار للاتفاق مع المشرف بالجامعة للموافقة عليه .. او ان الدارس الوافد يأتى له ببحث قد حددته له الجامعة وهذا سعره اقل ..
    ومن حيث المدة فهذا يتوقف على عدد سنوات البعثة والتى غالبا فى المتوسط 4 سنوات تختلف من حالة الى اخرى ومن جامعة الى اخرى .. ويكون لها متوسط عدد ساعات اقل بكثير من ساعات الدراسة الجامعية الفعلية وتسعيرة ثابتة لكل ساعة متعارف عليها تبعا لمادة البحث .. وقد يحتاج الدارس لمدة اقامة اطول بالخارج لتحقيق عائد مادى قبل عودته فيطلب عدد ساعات اضافية لبحثه حتى يمد الفترة سنة او اثنين طبعا مع دفع فرق الساعات الاضافية حيث ينتاب الدارس حالة حزن وهلع كلما اقتربت مدة عودته .. بمعنى انه يحاول ان يجد مخرجا تؤجل عودته الى وطنه بمحاولة اطالة مدة البحث بادخال اضافات وبحوث اخرى ملحقة به .. وهذه التسعيرة المتعارف عليها فى هذه المهنة ( الكار) غير خاضعة لتخفيضات او تنزيلات او مجاملات حتى لا تضع العاملين بها من الجنسيات الاخرى فى حرج مع الدارسين من جنسيات بلادهم اذا اختلفت التسعيرة من شخص لآخر ..
    ويتم فى اللقاءات الاولى بين الدارس والعامل بتلك المهنة ( صياغة وتسويق الابحاث ) الاتفاق على كل النقاط الرئيسية فى البحث ومراحله وكذلك الجوانب المادية وكيفية الدفع واوقات الالتقاء بينهم للوقوف على اخر التطورات والمتابعة ..
    فى حالة اختيار الدارس للبحث يعرض عليه العامل بتلك المهنة عدة نقاط فى مجال تخصصه يقوم هو بصياغتها وابتكارها وايجادها ( طبخها ) من عدم .. ويلعب فيها على المحور الثانى والتالت من منهج الابحاث والذى شرحناه سابقا والخاص بالنظريات و الافتراضات .. وهما اكثر مجالين يأخذ بهما العاملين فى صياغة وتسويق الابحاث .. بل ومن اكثر الابحاث التى لاقت رواجا وانتشارا وحققت لهم كثير من الارباح وذاع صيتها بين العاملين فى هذا (الكار) ووصلت لمئات وآلاف الابحاث لمختلف المبعوثين من كل الاقطار كانت تلك المتعلقة بابحاث البيئة والتى قامت على اكاذيب بعيدة كل البعد عن المصداقية صاغها بعضهم وتحتها عملوا بكثير من النقاط التى تشعبت فى كل المجالات والتخصصات ثم انتقلت بهم الى ابحاث لا حصر لها تم تسويقها لاعداد كبيرة من الدارسين .. وافتراضات علمية اخرى صاغوها من عقولهم عملوا منها ابحاث دللوا عليها ببعض الاسانيد من كتب نظرية قديمة وحديثة .. ثم صياغة ابحاث اخرى تناقضها وتنفيها من كتب وشواهد اخرى ليعمل بها باحثين آخريين .. بمعنى صاغوا وصنعوا ابحاث وما ينقضها ( وكله بثمنه ) .. ومنهم من يستعين بابحاث قديمة على مر السنوات السابقة ويقوم بعمل بعض التعديلات او الاضافات حتى تصبح مختلفة وتأخذ شكل قانونى وشرعى للاعتراف بها .. وخبراتهم فى هذا المجال كبيرة جدا وكذلك لهم دراية كاملة بقوانين البحث العلمى وكيفية التحايل عليها ..
    والمعروف ان الابحاث تحت المحورين السابقين النظريات والافتراضيات صعب اثباتها او تكذيبها لان مجرد محاولة التكذيب او التصديق بصحتها هو فى حد ذاته بحث علمى يستحق التسجيل ..

  7. #27
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    ويكون المبعوث قد ألقى بالعبأ الاكبر من هموم الدراسة .. ولا يتحمل منها الا بعض ساعات الحضور اللازم فيها تواجده فى الحقل الجامعى الاكاديمى ويقوم صائغ البحث وصانعه بشرح واعداد الاوراق التى يتابعها ويناقشها الوافد مع المشرف الاكاديمى على الرساله والتى لا تتعدى بعض الاوقات التى يلتقى معه وبعدها يتفرغ لساعات عمل طويلة بعيدا عن حقل الدراسة لتحقيق عائد مادى مجزى ..
    ومؤكد ليس كل المبعوثين يسلكون هذا المسلك رغم درايتهم وسماعهم به .. ولكن المؤسف ان حتى الاساتذة الجامعيين بجامعات الخارج المشرفيين على الرسائل العلمية .. منهم عدد ليس بقليل يتعاملون مع صانعى البحوث حيث يقوم كل منهم بالاتفاق معه على ان يحضر له عدد من الابحاث بطريقة اخرى مفندة الى نقاط مختلفة عن اسلوب تحضير الابحاث للوافدين .. ويوزعها على طلابه الدارسين تحت اشرافه الجامعى الاكاديمى .. على مراحل وفترات متباعدة خلال سنوات الدراسة للعمل بها .. ونظير ذلك يدفع ثمن تلك الابحاث دون علم ادارته الجامعية رسميا ( الكثير منهم عارف وفاهم وخاض نفس التجربة من الباطن ) وفى المقابل يستفيد هو الكثير من المال الذى تدفعه له الجامعه نظير اشرافه على هذا العدد من الابحاث والتى فى حقيقتها لم تكلفه أدنى مجهود ولم ترهقه ذهنيا ولا عمليا والتى يجهل طلابه والعاملين بالابحاث تحت اشرافه حقيقتها .. وتكثر تلك العمليات العلمية المشبوهة فى وسط الاساتذة كبار السن والتى توقفت مداركهم على المتابعة والابتكار والتحقق العلمى فى مجال البحوث ويفضلون البقاء فى هذا الحقل من اجل الانتفاع المادى
    مؤكد تلك الامور هى فضائح اكاديمية علمية يعرفها الكثير ويعى ابعادها من عملوا فى مجال الحقل البحثى الاكاديمى .. وحتى المحاور الاخرى التى لا يعمل بها صانعى الابحاث وبائعيها و التى تعتمد على الحقائق العلمية والعملية والمعملية لا تتعدى الحقائق بكل بحث 20% على اكثر تقدير بل واقل .. ولا تحتاج بحقيقتها اكثر من سنة دراسية فعلية للعمل بها وباقى محتويات البحث نقل ونسخ وسرد لتفاصيل علمية مدونة بالفعل من قبل ..
    وهناك نوعية من البعثات العلمية من بعض الجامعات العربية وخاصة الخليج ونادر ببلادنا تسلك افضل الطرق التى تحقق استفادة ولكن للاسف تلك النوعية قليلة جدا اذا ما قورنت بالسياسة العامة للبعثات العلمية .. تلك النوعية من البعثات لا تلزم ان يتحول المبعوث للخارج والدارس الى باحث او عالم او ان يأتى بجديد لمجرد الحصول على ألقاب او شهادات او درجات علمية .. ولكن الغرض من البعثة هو الالمام بالعلوم التى تنقص تلك الجامعات ويكون تقديره بالحصول على نقاط توضح مدى المامه بتلك العلوم او المسائل العلمية فى مجال تخصصه .. فمثلا اذا كان فى مجال الطب تخصص جراحة يكون تقديره علميا بعدد العمليات والعلوم الذى ألم بها فى هذا التخصص ولا يلزم ان يضيف ابحاث الى علم الجراحة وهكذا الحال بالنسبة للكليات الاخرى فلا يلزم الكيميائى او البيولوجى او الصيدلى ان يضيف بحثا ولكن قدرته واستيعابه للعلوم الفعلية التى حققها الغرب مثل كيفية تحضير بعض المركبات او عزلها او استنباطها او معايير مزجها وتركيبها والتى نستوردها بملايين الدولارات .. وبتلك الحالة تقاس درجته العلمية بقدر تحصيله للعلوم التى تفتقر اليها بلاده ولا يلزم ان يتحول الى عالما مبتكرا او باحثا .. ويؤخذ ايضا على تلك النوعية من الدراسات ان بها الكثير من العلوم النظرية التى بالفعل لاتؤثر بتجاهلها .. بل انها وضعت من قبل جامعات الخارج لاشغال عدد ساعات .. ولو استغل هذا الوقت الذى فى مجمله يصل الى شهور دراسية تتعدى السنتين بصورة امثل لتحصيل العلوم الحقيقية واستبعاد ما عداها لعمت الفائدة .. ولكن على اى حال هذا النوع من الدراسة هو الامثل والاكثر فائدة الى الآن ..
    وتنتهى مدة الدراسة ويتقدم الدارس المبعوث باوراق لابحاث فى جزئية علمية صيغت له بماله .. أو عمل فعليا فيها وبذل الجهد ولكنها لا تغنى ولا تسمن من جوع ولا حاجه له ولا لبلاده ولا لطلابه بها .. اوراق لم تضيف الى جامعته غير اوراق اضافت لارشيف الابحاث ملفات جاورت ولازمت مثيلاتها .. لا فائدة منها .. اوراق وملفات قايضها بشهادات موثقة من جامعات كبرى لم تزيدنا الا خسارة وتحسيرا .. واموالا واعواما انفقت فيها الملايين فى بعثات زادتنا تخلفا وانتكاسة ..
    يعود الدارس من جامعات الخارج بشهادات طالما انتظرتها جامعته ليعمل بالتدريس بها بساعات محاضرات ولايجد عنده من العلوم الحقيقية ما يملأها ولا يعطيها غير نسخ اوراق من كتب ليس هوبحاجة لها ولا لبلاده ولا لشباب امتنا ..
    وبعيدا عن الحقل الجامعى الاكاديمى بعلومه الملفقة الكاذبة والمنسوخة و الذى اصبح عديم الجدوى الا بقليل .. ماذا عن تلك المراكز العلمية الحقيقية ( الغير معلنة ) بالخارج والمحاطة بالسرية والتعتيم .. والتى تمون وتمول بمخصصات فيدرالية واموال طائلة .. ومن هم علمائها .. رحلة احد العلماء الحقيقين داخل واحدة من اكبر تلك المراكز العلمية باحدى ولايات امريكا .. رحلة غاية فى الغرابة نطوف فيها داخل معاملها ونتعرف على نظمها وتعاليمها ومنهج ادارتها واحوال علمائها وعلومها ونوعيات بحوثها ومبلغهم الحقيقى من تلك العلوم دون مزايدة ولا تجسيم ولا تهويل ولا افتراءات ولا اكاذيب علمية .. والمناهج التى تتخذها فى مجال البحث العلمى ..

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    816
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-12-2014
    على الساعة
    10:27 PM

    افتراضي

    وهنا أفضل 500 جامعة في العالم ولا توجد بينها ولا جامعة واحدة عربية

    http://ed.sjtu.edu.cn/rank/2005/ARWU2005FullList2.pdf

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

جامعات الاكاذيب العلمية والتضليل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حمل أسطوانة المتون العلمية الصوتية
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17-06-2012, 06:38 AM
  2. الأخطاء العلمية في الكتاب المقدس
    بواسطة المسلم الناصح في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-09-2007, 12:07 AM
  3. القرآن المعجزة العلمية
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-02-2007, 12:56 PM
  4. اعلان عن دورة نصف العام العلمية
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-01-2007, 04:13 AM
  5. أكاديميون بريطانيون يقاطعون جامعات إسرائيل
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-04-2005, 01:50 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جامعات الاكاذيب العلمية والتضليل

جامعات الاكاذيب العلمية والتضليل