الرد على محاضرة زكريا بطرس!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على محاضرة زكريا بطرس!

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الرد على محاضرة زكريا بطرس!

  1. #1
    الصورة الرمزية golder
    golder غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    217
    آخر نشاط
    26-09-2012
    على الساعة
    05:53 PM

    الرد على محاضرة زكريا بطرس!

    السلام عليكم اخوتى فى الله ...
    اقدم لكم وبعون الله تعالى الرد على محاضرة الاختلاط بين الجنسين ... للمدعو زكريا بطرس والمحاضرة التى القيت فى انجلترا ... وفى نهاية الرد يوجد ملف ورد للرد ارجو ان ينال قبولكم .. واسأل الله تعالى ان يكون ذلك العمل فى ميزان حسناتنا يوم الحساب .... واسألكم الدعاء
    على بركة الله نبدا:-

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة

    اشهد ان لا اله الا الله و أن محمد رسول الله

    على بركة الله ......


    الرد على مقال الاختلاط بين الجنسين

    للمدعوه \ زكريا بطرس

    نود ان نتحدث عن الاختلاط الجنسيمن وجهة النظر الاسلاميه
    وللحديث عن الاختلاط الجنسى من وجهة النظر الاسلامى لبدا ان نطرح معنى هام للاختلاط الجنسى ومدى خطورته على الامة الاسلاميه
    وكذلك خطة النصارى فى الغرب و الشرق فى وضع قواعده فى المجتمع الاسلامى ... وكذلك نتحدث عن الدور الذى يلعبوا الاعلام بكافه وسائله فى فرض علينا مفهوم جديد عن الاختلاط ومدى تطبيق الاختلاط فى مجال حياتنا اليوميه .. وكذلك اراء العلماء حفظهم الله فى الاختلاط ...
    لنبدا اولا فى عرض محاضرة زكريا بطرس التى القيت في اجتماع الشباب بكنيسة السيدة العذراء مريم والأنبا أبرآم ببرايتون بإنجلترا يوم الثلاثاء 7/11/2000م ....

    المكان :-

    لعل المكان الذى اختار فيه زكريا بطرس ليعقد فيه المحاضره هو انسب مكان ليتحدث عن الاختلاط لانه وبكل بساطه يتحدث داخل بلد وضعت للآختلاط مفموم وكذلك قواعد شيطانية لكى تغزو به المجتمع الاسلامى واقول لزكريا بطرس احسنت اختيار المكان واذا كان كنيسة والسؤال اعتقد انك اخترت كنيسة ارثوذكسية ؟! لكى تعقد بها تلك الاجتماعات ...
    ونتقل الى النقطة الثانية فى الموضوع والتى يتحدث فيها زكريا عن موقف الكنيسة عن اختلاط وانا ومن هنا اعتقد انى سوف اقم كلامى القادم على الكنيسة الارثوذكسية !!! بالطبع فانى ارد على قمص المفترض انه تابع للكنيسة الارثوذكسية ... اسف اعتقد انى نسيت شئ كان تابع لها !!
    والان نتحدث عن موقف الكنسية عن الاختلاط من وجهة نظره ....
    الواقع أن موقف الكنيسة من جهة الاختلاط هو موقف متوازن في غير تزمت وفي غير تسيب. فهي لا تمنع الاختلاط أو تجرمه في تزمت، كما أنها لا تبيح الاختلاط أو تحلله في تسيب.

    بالطبع فأنا موافق تمام على الشق الاول من هذا الرأى حقا ان الكنيسة غير متزمته تمام من الاختلاط وتبيحه بالطبع ذلك كلام حقيقى ولكن الشق الثانى يصعب تفسيره كيف يكون الاختلاط محل لموقف وسط اعتقد انك تتفق معى ان الاختلاط يا ابيض يا اسود يعنى يوجد اختلاط او لا يوجد
    حقا كيف يقف شاب مع شابة واقول انا اه هذا اختلاط ولكنه ليس اختلاط ؟ هل هذا ما تريده يا زكريا ان تصف الاختلاط بذلك ..

    ولكن الكنيسة من باب حبها لأبنائها، والعمل على خيرهم، تضع قواعد وحدود يتم من خلالها ووفقا لها الاختلاط السليم.

    الاختلاط السليم ؟ هذا هو الموضوع يجب ان يكون الاختلاط سليم وكيف ذلك ؟ سوف يضع القمص بعد قليل تلك الحدود ... ولكن اذا كانت الكنيسة تحب حقا ابنائها فلماذا لا تفعل مثل الكنيسة الانجلية والتى تضع نهايه للآختلاط اى لا يوجد اختلاط اصلاُ يبنهم ...
    السؤال هل يفعل ابناء الكنيسة تلك القواعد ام انها حبر على ورق ...

    ونتقل الان الى النقطة الثالثة
    يحسن بنا في بداية النقاش أن نتحدث عن الغريزة الجنسية طالما نحن نتكلم عن الاختلاط بين الجنسين:

    1ـ فالغريزة الجنسية قد خلقها الله لهدف مقدس هو الزواج وحفظ النسل.

    السؤال جميل والاجابة اجمل !! فهو يقول ان الغريزة الجنسية خلقها الله لهدف الزواج ... والسؤال هنا ولماذا تحرم نفسك من هذة الغريزة التى متعك الله بها .....والذى جعل لدى القساوسة المحرمون من تلك الغريزة ان يلجاؤ الى الجماع المشبوه مع الراهبات ...ولم تكن الرهبات فقط ولكن ايضا السيدات اللائى يترددن على الكنيسة ولك مثال برسوم المحروقى ... لا تعليق

    ـ ولكن بخطية آدم دخل فيروس الخطية إلى كيان الإنسان فأحدث التهاب للغريزة الجنسية، ومن هنا كان ميلها للانحراف عن هدفها الأساسي، حتى صارت لمجرد المتعة.

    هل هذا تشخيص للحالة من وجهة النظر المسيحى ... التهاب فى الغريزة الجنسية ... انا معك انها حدث التهاب حاد فى الغريزة الجنسية ولكن هل تعرف ما هذا التهاب انه الشذوذ الجنسى و الذى اصاب المجتمع الغربى والشرقى ايضا المجتمع المسيحى ... ولعلك قرات المقال المنشور فى جريدة الجمهورية عن الشذوذ الجنسى المنتشر داخل المجتمع المسيحى .. والذى سوف اضع لك عزيزى القراء مقطتفات منه ...
    والقضية الأخري التي أعرضها هنا قضية شديدة الغرابة وستكشف لنا اسراراً خطيرة وستدق لنا اجراس الخطر وبايجاز تقدم مهندس ميكانيكي إلي ابنة خالته ليتزوجها. وكان جاهراً بكل احتياجات بيت الزوجية ومرتبه كبير ومسكنه رائع ولم يجدوا فيه عيبا بل كانت ابنة خالته تغني وهي تعد له كوب الشاي في المطبخ أنا قلبي إليك ميال ومفيش غيرك علي البال. وتزوجا وفوجئت في ليلة الزفاف بتصرفات من عريسها لم تكن تحلم بها بمشاعر الأنوثة ولم تسمع من صاحبتها عن أمثال هذه التصرفات. المهم بعد قضاء فترة العسل. جاءه صاحبه إلي داره لتهنئته فاستقبله بلهفة شديدة ورأي عروسه بجمالها فلعب الشيطان بداخله.. كان هذا المهندس وللأسف الشديد مصاباً بداء الشذوذ وكانت هذه هي سبب فرحته ولهفته بلقاء صاحبه الذي رفض ان يضاجعه قبل ان ينام مع عروسه فلما طلب إليها ذلك رفضت وبشدة وكرامة فإذا به يصاب بالجنون ويكسر الزجاجة التي أمامه وبكعبها نزل ضربا فيها حتي سال دمها فهرعت إلي خارج الشقة وانقذها الجيران ورفعت دعواها امام المحكمة وأقر الطب الشرعي بإصابته بالشذوذ وأبطل القضاء عقد الزواج.
    وهنا أسأل: كيف يعرف الانسان أن مثل هذا الرجل "مصاب بهذا الشذوذ" والذي وللأسف الشديد قد شاع في المجتمعات كلها ومن بينها المجتمع المصري حتي ان البابا شنودة نفسه قد عرض الموضوع علي المجمع المقدس فاصدر قراره بتحريم زواج هؤلاء المرضي بالشذوذ الجنسي.
    واكد كلامى انه نقلا من جريدة الجمهورية والكاتب ايضا نصرانى ... واليكم الرابط لكى يتم الاطلاع على الموضوع كاملا لانه يحتوى على حقائق اخرى ....
    http://212.103.160.28/algomhuria/200...detail09.shtml...
    ولكن السؤال الان ماذا تفعل تلك المراة هل يحق لها الزواج مره اخرى ؟؟؟
    وكيف نعرف ان العريس شاذا جنسيا ؟!!!
    نكمل كلام المحاضرة :-

    ـ ينبغي أن نوضح نقطة هامة وخفية في الموضوع وهي إفرازات الهرمونات المنشطة للغريزة الجنسية الذي له تأثيرات مباشرة وغير مباشرة

    وفي هذا يقول نيافة لأنبا موسى:

    [الاختلاط بين الجنسين شيء طبيعي موجود الآن في البيوت والمدارس والجامعات وميادين العمل، وخطورة الاختلاط تكمـن في الانحراف به عن جـادة الصـواب، سواء انحـرافنـا بـه نحـو الانفـلات كما يحـدث في المجتمعات الغربيـة، أو نحـو التـزمـت كما يحـدث أحيـانا فـي المجتمعـات الشـرقية بالفـصل المتشـدد بيـن الجنسـين. أما الاختـلاط المسيحي فله سماتـه وحـدوده]

    (كيف نخدم الشباب ـ سمات الاختلاط السليم ص 130)

    لا تعليق !!! حقا لا تعليق انه يريد ان يدس السم فى العسل الاختلاط شئ طبيعى ؟ من قال ذلك.
    انه الطبيعة البشرية تفرض علينا التجنب عن الجنس الاخرى وعدم الاختلاط معهم وذلك افضل واحسن من المخارطة معهم . وجيد ان تعترف ان الانحراف يوجد فى البلد الغربية وهذة شهاده يجب ان يعرفها زكريا واعوانه و كذلك جميع النصارى ..

    نتقل الى النقطة الرابعة :-

    ثالثا: مجالات الاختلاط

    الواقع أن هناك مجالين للاختلاط هما، المجال السليم، والمجال غير السليم. ودعنا نوضح الأمر:

    (1) مجالات الاختلاط السليم: يكون ذلك في محيط العائلة، والكنيسة، والدراسة، والعمل، والجيران، والأصدقاء.
    هل هذا هو الاختلاط السليم ؟؟؟ فى مجال العمل وكذلك فى الكنيسة والدراسة والجيران والاصدقاء... انى اطلب من اى عاقل ان يذهب الى الكنيسة المصريه الارثوذكسية بالعباسية
    ولينظرا ماذا يفعل النصارى فى الداخل حضوصا عند ( النادى ) ولينظرا ويسأل نفسه هل هذا ما قاله المسيح فى انجيل حسب البشير متى 5/28 ...
    وأما أنا فأقول لكم: إن كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها ، فقد زنى بها في قلبه ..

    هذا هو كلام المسيح ... والرد لزم ان يكون جاهز ... ليشتهيها ؟ ولكن الاجابه بسيطة ...
    مين اللى يقدر ان يحدد ان من ينظر الى فتاه ترتدى الملابس الضيقة والشفافة والقصيرة ..
    ولا تتحرك شهوته اليها .. الا اذا كان عنده برود جنسى من كثرة ما راه من قبل ...
    ان الاختلاط اصلا ليس من الطبيعة البشرية ..

    (2) فوائد الاختلاط السليم: للاختلاط السليم فوائد عديدة منها:

    * فهم طبيعة الآخر.

    * الثراء الفكري.

    * اللياقة والأخلاق في التعامل.

    * عدم الغموض.
    هذا هو ما يريده حقا فؤائد الاختلاط .. ولكنى اقل انها فواسد الاختلاط ..
    فهم طبيعة الاخر .. هل يجب ان اعرف طبيعة الاخر فى حرام ؟ هل يجب ان اعرف جميع الفتيات لكى اقل انى اعرف طبيعة الاخر .. هل هذا عقل ام دعوه الى الانحراف عن الطبيعى
    الثراء الفكرى .... بجد لم اجد تعليق .. ان الاختلاط يجعلنا عندنا ثراء فكرى .. سبحان الله
    طيب لو افترضنا اننا نختلط مع مجوعة من الفتيات الشاردات هل هذا هو الثراء الفكرى الذى تريده ام ماذا ؟
    اللياقة والاخلاق فى التعامل .. هل بالاختلاط فقط ينشئ ذلك .. لا والف لا اليك مثال الان اننى اما فتاه يجب ان اتحلى بالصدق والادب والكثير من الصفات الحسنه ولكنى فى داخلى صفات اخرى ...
    عدم الغموض ,,, لماذا اصل الغموض الغموض حقا عندما ينشئ الاختلاط للانك تتصرف بكل غموض لكى تصبح امام الفتاه فارس نبيل ولكنك بالداخل ذئب .. الغموض من فواسد الاختلاط وليس عدم الغموض ...

    يجب التركيز الان فى هذة النقطة ..
    النقطة الخامسة :-

    رابعا: شروط الاختلاط السليم


    توجد بعض الحدود التحفظية للاختلاط حتى لا ينحرف عن مساره السليم منها:

    (1) أن يكون الاختلاط موافقا لفكر المسيح،


    وبراءة،إنها كنيسة أي جماعة متحدة بالروح تعمل لمجد المسيح ولسعادة الكل، لذلك فالتركيز الفردي مرفوض تماما، فهو خروج عن الخط السليـم وعن الجماعـة المترابطة بالمسيح وداخل إطار القداسة. إن أي علاقة فردية بشخص معين هي نذير خطر يحدق بالطرفين]

    (كيف نخدم الشباب ـ سمات الاختلاط السليم ص 130).
    الاختلاط موافقنا لفكر المسيح ؟ اين الدليل ان المسيح طالب الاختلاط اصلا كما قلت لكم المسيح يقول فى متى 5/28
    وأما أنا فأقول لكم: إن كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها ، فقد زنى بها في قلبه ..

    هذا كلامه .. طيب تعالوا نسمع كلام بولس الرسول كما تقولن عنه ....الرساله الاولى كورونثوس 14/34
    لتصمت نساؤكم في الكنائس لأنه ليس مأذونا لهن أن يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس أيضا35 وَلَكِنْ إِنْ كُنَّ يُرِدْنَ أَنْ يَتَعَلَّمْنَ شَيْئاً فَلْيَسْأَلْنَ رِجَالَهُنَّ فِي الْبَيْتِ، لأَنَّهُ قَبِيحٌ بِالنِّسَاءِ أَنْ تَتَكَلَّمَ فِي كَنِيسَةٍ..

    هل هذا كلام المسيح ؟؟ بالطبع انه كلامه ... اذا دعونا نطبق كلام الميسح ..
    هل هذا ما يحدث الان داخل الكنائس .. الاجابه بالطبع لالالالالالا .. حقا انها لا ....
    اليكم اذا الاختلاط خير مثال ... داخل الكنيسة .. ماذا بعد كلام بولس ..
    طيب اليكم دليل اخرى .. ومن كلام بولس ...

    الرسالة الى تيطس 2/5
    متعقلات، عفيفات، ملازمات بيوتهن، صالحات، خاضعات لرجالهن، لكي لا يجدف على كلمة الله.
    ماذا انه حقا يتكلم عن المراه يجب ان تكون ملازمات بيوتهن ... اين ذلك الاختلاط يا زكريا الذى تتحدث عنه ...

    أن يكون الاختلاط لهدف مقدس وبأسلوب مقدس أي لاختيار شريك الحياة.

    حقا هل هذا هو الدافع وراء الاختلاط ... اختيار شريك الحياة .... طيب دعونا نتحدث عن شخص قام حقا بأسلوب مقدس بالاختلاط ... وثم قام بالتعرف على نصف الفتيات .. بهدف الاختيار للشريكة الحياة ,,, هل هذا كلام يعقل .. ثانيا انا بعزر الشباب المسيحى ..
    وبعد ان صدر الانباء شنوده الكثير من القرارات التى من اهمها عدم الزواج من الطوائف الاخرى وهذا ما قوله لى صديق نصرانى .. وذلك حتى لا تطبق عليهم الشريعة الاسلامية .. حقا قرار جيد يا جيد !!!

    ليس في دالة وألفة شديدة ورفع للكلفة.

    وفي هذا يقول نيافة الأنبا موسى:

    [هو اختلاط في حدود، فالأحاديث لا تجري دون داعي، أو في أي موضوع، أو في دالة مفسدة، أو أحاديث هدامة، ولكن في حدود]

    (كيف نخدم الشباب ـ سمات الاختلاط السليم ص 130)

    من هو الرقيب ؟؟ هذا كلامكم ولكن من هو الرقيب ؟ تقولون المسيح ... اقول اذا كان المسيح نفسه لم يأمر بذلك .. وادعوكم ثانيا الى زيارة الكنيسة المصرية بالعباسية ... لا تعليق

    (4) في حدود مكانية معينة كالكنيسة والمدرسة والعمل وليس في الخارج.

    تحديد جميل .. اذا اى نصارى يرى فتاه فى الخارج لا يكلمها سبحان الله .هل هذا يعقل.
    واذكركم بكلام بولس الرسول مره اخرى
    الرسالة الى تيطس 2/5
    متعقلات، عفيفات، ملازمات بيوتهن، صالحات، خاضعات لرجالهن، لكي لا يجدف على كلمة الله.

    ولكن السؤال ؟ ما رايك فى المصايف و الرحلات التى تسافر تحت اشراف الكنيسة .. هل هذا ايضا مجال للاختلاط .. تقول تحت اشراف الكنيسة اذا كل شئ مراقب .. اقول لك اذا كان بداخل الكنيسة لا يوجد مراقب ... هل يوجد مراقب فى مصيف !!!! لا تعليق


    (5) في وسط مجموعة وليس في لقاءات فردية.

    يقول نيافة الأنبا موسى:

    [هو اختلاط في إطار الجماعة، فالكل يتعاون في نقاوة

    حتى فى داخل المجوعة يحدث ما يحدث فى الانفراد .. ليس البشر هم الذين يمنعون ما يحدث .
    نحن نتكلم عن الاختلاط نفسه وليس عدد من يكون متواجدين ...

    وأن يكون في حضرة المسيح، بمعنى أنه إذا أحس الإنسان أنه سينحرف عن الطريق يعود بنعمة المسيح الحاضر فيه إلى الطريق السليم [يوسف الطاهر: كيف اصنع هذا الشر العظيم وأخطئ إلى الله].

    وفي هذا يقول نيافة الأنبا موسى:

    [هو اختلاط في حضرة المسيح، فكلا الطرفين مرتبط بالمسيـح، شبعان بنعمته، مقدس بروحه، لذلك فهـو يختلط لدواعي طبيعة العمل والحياة، في روح أخوية مقدسة. ومن يقرأ فيلبي 4 أو رومية 16 يرى نموذجا مقدسا للاختلاط المسيحي، فالخدام والخادمات يعملون معا في كرم المسيح في نقاوة وعفة وتحفظ. والجميع أسماؤهم مكتوبة في سفر الحياة.]

    (كيف نخدم الشباب ـ سمات الاختلاط السليم ص 130)

    يقول في ذلك نيافة الأنبا موسى:

    [إذا كان الاختلاط في إطار اختيار شريك الحياة، فليكن هذا بأسلوب مقدس ورسمي وتحت إرشاد أب الاعتراف، وفي النور الواضح]

    (كيف نخدم الشباب ـ سمات الاختلاط السليم ص 131)

    طيب .. دعونا من هذا التكريز الذى يحدث .. فمعظم كلامهم تكريز وتبشير ..
    السؤال كيف اعود ؟ هل اقول استغفر الله ؟ ام كيف اعود ؟ العود من غير تفكير هو عدم العود الى ما كنت اعمله اذا التوبة من الذنب وعدم العوده اليه ثانيا .. هذا هو العودة ؟
    فكلا مرتبط بالمسيح .. من قال ذلك ؟ الم تعلم ان المراة ليست مثل الرجل فى كتابكم وليس المراه مجد الله !!!
    الرسالة الأولى الى كورونثوس 11/7*8*9
    فإن الرجل لا ينبغي أن يغطي رأسه لكونه صورة الله ومجده. وأما المرأة فهي مجد الرجل.
    لأن الرجل ليس من المرأة بل المرأة من الرجل.
    ولأن الرجل لم يخلق من أجل المرأة بل المرأة من أجل الرجل.

    هذا هو كلام بولس .. ولكن الكيم دليل اخر ..
    الرسالة الأولى الى كورونثوس 11/3
    ولكن أريد أن تعلموا أن رأس كل رجل هو المسيح. وأما رأس المرأة فهو الرجل. ورأس المسيح هو الله.
    اذا لا تقول انهم متساويين ...
    اما بالنسبة لفليبى وروميه .. فأنا ليس لى اى تعليق ... الا
    الرسالة الى تيطس 2/5
    متعقلات، عفيفات، ملازمات بيوتهن، صالحات، خاضعات لرجالهن، لكي لا يجدف على كلمة الله.

    تحت ارشاد الاب الاعتراف !!! اذا عندما اقوم بأختيار اذهب الى ابى اعترافى واقول له انى احب هذة الفتاه فما رايك .. ثم بعد قليل اقوم بأعتراف انى اخطأت معها .. ويقوم ابى اعترافى لغفر ذنوبى .. هل هذا يعقل .. واذا كنت بروتستانى ماذ افعل.. اذهب الى من ؟؟

    ينبغي أن يكون الاختلاط في كل احترام، ووقار، وتقدير قيمة الإنسان، فالإنسان هو قيمة وليس سلعة أو لعبة للذة والمتعة.

    جميل جدا ... من المراقب ؟
    يجب أن يكون الاختلاط في علاقة عامة، وليست علاقة خاصة إلا في حالة الارتباط الزيجي.

    نفس الكلام مكرر ... واقول واظل اقول من المراقب؟

    خامساً: العلاقة العامة والخاصة

    (1) العلاقة العامة ( هي المحبة العامة): وهي علاقة جماعية وليست فردية لشخص معين إلا في حالة الارتباط المقدس بالخطوبة أو الزواج، في وسط الناس وليست في مكان منعزل.
    من المراقب ؟
    العلاقة الخاصة (الحب الخاص): مظاهرها: الانزواء، التقابل في أماكن منعزلة غير لائقة، خطورة الهدايا الشخصية ومدلولاتها لدى الطرف الآخر.
    صحيح انا متفق معك ولكن هل هذا كلام حبر على ورق ؟ واليك خير مثال هدايا عيد الحب ؟؟
    واذا دعا اليه القسيس فالنتين .. والذى تحتفلون بيه اى هذا اليوم ..
    ـ التنازلات عن بعض المبادئ.

    ـ اشتعال الشهوة المثارة.

    ـ الاستسلام والتورط في الخطأ.
    صح كلامك صح .. ولكن من ينفذ كلامك هذا هو مخاطر الاختلاط ..
    سادسا: خطوات الانزلاق

    1 ـ تجاهل وجود الغريزة الجنسية بمطالبها.

    2 ـ الألفة ورفع الكلفة والتبسط في المعاملة بين الجنسين.

    3ـ محاولات لفت النظر وجذب الانتباه والإعجاب.

    4ـ الاهتمام الزائد بالشخص الآخر والتعلق به.

    5ـ التقرب الشخصي مع عامل الزمن (الوقت) وطول المدة يؤدي إلى العشق الرومانسي.

    6 ـ الرغبة في امتلاك الطرف الآخر، والخوف من إغضابه حتى لا يفقده فيؤدي ذلك إلى الخطوة التالية.

    7 ـ التساهل وعدم التحفظ.


    (3) سهولة التحول إلى التعلق الخاص:

    1ـ التجاذب الناتج عن الميل الجنسي :بسبب اختلاف نوعى الهرمونات في كل جنس (الذي لا نستطيع أن نتجاهله)

    2ـ التكامل بين الجنسين: وجود كروموزومات ذكرية وأخرى أنثوية في كلا الرجل والمرأة

    3ـ الاهتمام المتبادل.

    4ـ التعاطف: الترابط العاطفي.

    5ـ الحب الرومانسي أو العشق الشهواني [الافتتان بالمعشوق]

    6ـ إشباع نفسي، وإشباع جسدي.

    7ـ الاتحاد: لتكوين خلية واحدة من الاثنين.
    كلام جميل ولكن من ينفذه الان ؟؟؟ وهذا ايضا مخاطر الاختلاط .. من الملحظ انك تضع السؤال و الاجابة .. غير متواقع ان تقول الاختلاط وتقول خطورته .. اذا فما داعى له اصلا
    سابعا: دواعي الانزلاق

    1ـ قد لا يكون الانزلاق هو هدف الشخص.

    2ـ ولكنه لم يحسب حساب المفاجآت التي قد يفاجأ بها في مسيرة العلاقة.

    3ـ مثال: حوادث السيارات: لا أحد يقصد أن يعمل حادث ولكن المفاجأة تعرضه لذلك.



    5ـ توجد عاطفة إيجابية مثل: الفرح والعطف والحماس ...

    وتوجد عاطفة سلبية مثل: الحزن والقلق والكراهية والشهوة.

    6ـ الواقع أن نظرة العاطفة كالخيال، أما نظرة العقل واقعية.

    7ـ الحب العاطفي هو حب امتلاك، وحب أناني، وحب شهواني وهو غالبا ما ينتهي إلى احتقار الشخص الآخر وتدميره.

    8ـ ليكن معلوما لديك أن الشخص قيمة لا دمية: فانظر إلى الشخص الآخر من خلال المسيح على أنه إنسان له قيمة، وليس مجرد شيء للامتلاك أو جسد للمتعة.
    لم تشد انتباهى الا ان الحب العاطفى هو حب تملك وانانية وشهوانى ... لماذا ها الوصف للحب العاطفى .. !!! ومعطم الكلام هو مجرد تكريز كالعاده ليس له علاقه بالموضوع ..
    نرجو التركيز الان ..

    ثامنا: تحفـظـات

    1ـ عدم الانفراد.

    2ـ عدم الاقتراب اللصيق بل الاحتفاظ بمسافة آمنة بين الشخصين في وقفتهما.

    3ـ عدم الألفة الزائدة ورفع الكلفة.

    4ـ عدم الكلام الخارج والكنايات.

    5ـ عدم المصارحة في الخصوصيات والأسرار الشخصية والمشاكل الخاصة والضعفات الذاتية.

    6ـ التحفظ من الإباحية والانحلال والانفلات.

    7ـ الشبع بالرب ليعطي الطهارة.
    تحفظات .. نعم هذا هو العنوان .. مجرد تحفظات من يعمل بها يكسب ومن لايعمل بها !!
    عدم الانفراد .. واكرر ليس المسأله بعدد المجتمعين .. بل بالاختلاط نفسه ..
    عدم الاقتراب اللصيق .. انت لم تحدد مسافة لكى ابعد عنها !!!
    والباقى كالعاده .. تحفظات ولنا سؤال مــــــــــــــــ المراقب ـــــــــــن؟؟؟؟؟
    عاشرا: مشاكل تعوق الاختلاط السليم


    1ـ الغيرة والشكوك.

    2ـ الاختلاف في الرأي.

    3ـ عدم القدرة على التفاهم.

    4ـ الاعتداد بالرأي في عناد.

    5ـ ثورة الكرامة والذات.

    6ـ تحطيم كل شيء.


    5ـ الشبع الحقيقي بالرب يسوع المسيح "النفس الشبعانة تدوس العسل"

    6ـ التحول من التمركز حول الذات للتمركز حول المسيح، فتتحول العاطفة إلى عاطفة مقدسة في المسيح.

    7ـ تحويل كل صداقة لتصبح من خلال المسيح ولمجده.
    اقول ثانيا ما الداعى اصلا للاختلاط ... عجبا لقولك تحويل كل صدافة لتصبح من خلال المسيح
    وانا اقول كيف ادخل المسيح فى علاقة خاصة بينى وبين فتاة... !!
    اعتقد ان الرسالة قد انتهت مع العلم انى قمت بعدم الاهتمام للنقطتين لانهما مثل باقى الكلام لتفيد شئ فى الموضوع انهم لمجرد التبشير والتكريز فقط .. انتهينا يا زكريا ... والان السؤال هل يفعل ذلك الابناء المسحيين ؟ اعتقد انها مجرد رسالة ليس فيها ادنى اهتمام مثل الكثير من الاجتماعات التى تدخل من الاذن اليسر وتخرج من نفس الاذن ... اعتقد انك تجتاج ان تعرف راى دينى الحنبف ف موضوعك الذى وضعته . الاختلاط بين الجنسين ...
    اقول لكم الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة ,,, الان دعنا صديقى النصرانى ان نتقل الى الدين الاسلامى وانقل لك راى الدين فى موضوع الاختلاط لتجد ان ما نقوله ليس تحفظات انما هى اوامر متبعة لكى ينعم علينا الله بالخير ..
    الاختلاط من وجهة النظر الاسلامية ...
    وبعد ان تناولنا المحاضرة التى القيت فى انجلترا.... كان يجب علينا ان نتكلم عن الاختلاط .. ولكن من وجهة النظر الاسلامى هل حقا يوجد اختلاط .. بسم الله والحمد لله على نعمة الاسلام وجميع هذا المقالات منقوله من المواقع الاسلامية التابعة للاهل السنة والجماعة للآفادة ...
    أخيتي ... هل تعلمين أن الاختلاط هو اجتماع الرجل والمرأة التي ليست بمحرم ، وأن اجتماع الرجال بالنساء غير المحارم في مكان واحد يمكنهم فيه الاتصال فيما بينهم بالنظر أو الإشارة أو الكلام هو اختلاط ، فخلوة الرجل بالمرأة الأجنبية - التي ليست من محارمه - على أي حال من الأحوال يعتبر من الاختلاط .
    حكمه :
    محرم وهو من أخطر الأمور التي حذر الله منها المسلمين ، فإن الاختلاط بين الجنسين الذكر والأنثى من أكبر أسباب الميسرة للفاحشة ، وأخطر من ذلك الخلوة بالمرأة غير المحرم فإن في ذلك مدخلاً للشيطان قال -صلى الله عليه وسلم- ((لا يخلون رجل بامرأة إلاّ كان الشيطان ثالثهما )) رواه أحمد والترمذي والحاكم وصححه .
    الأدلة على تحريم الخلوة بالأجنبية
    1- قال الله تعالى (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ) ( الأحزاب : 53 ) .
    2- قال -صلى الله عليه وسلم- (( إياكم والدخول على النساء )) فقال رجل من الأنصار أفرأيت الحمو قال : (( الحمو الموت )) متفق عليه والحمو قريب الزوج كأخيه وابن أخيه وعمه وابن عمه فالخوف منه أكثر من غيره والشر المتوقع منه والفتنة به أكبر لتمكنه من الوصول إلى المرأة والخلوة بها من غير نكير بخلاف الأجنبي ومعنى الحديث : احذروا الاختلاط بالنساء والخلوة بغير المحارم .
    3- وقال -صلى الله عليه وسلم- : (( لا يخلون أحدكم بامرأة إلاّ مع ذي محرم )) متفق عليه
    حقيقة الخلوة :
    وحقيقة الخلوة أن ينفرد رجل بامرأة في غيبة عن أعين الناس وذلك يحدث اليوم كثيراً في بيوت المسلمين الذين اتخذوا الخادمات الأجنبيات عن الأسرة والبيت والمجتمع يؤتى بهن من بلاد بعيدة بدون محرم ، ومن المتوقع بل من المؤكد أن رب البيت أو أحد أبنائه أو أحد رجال الأسرة يخلو بهذه الخادمة كثيراً حينما تخرج الأسرة وحينئذ يأتي دور الشيطان وهو دور محقق الخطر حيث أخبر الرسول -صلى الله عليه وسلم- بذلك في الحديث المتقدم وهو يعم جميع الرجال ولو كانوا صالحين أو كبار السن كما يعم جميع النساء ولو كن صالحات أو عجائز . وهذا شيء مشاهد من الطبيعة البشرية ميل الرجال إلى النساء بالفطرة لا سيما وإن الكثير من هذه الخادمات فتيات جميلات ، ولهذا فإن اتخاذ الخادمات داخل البيوت اليوم يعتبر خطر عظيم ابتلى به المسلمون اليوم نسأل الله أن يحفظهم من شره .
    وهناك نوع آخر من الاختلاط ابتلى به بعض المسلمين وخطره لا يقل عما سبق وهو اتخاذ الخدم الرجال والسائقين الأجانب الذين نراهم يغدون ويروحون بأسرهم وينفردون بنسائهم بدون محرم .
    وبعض المسلمين بدأ يرسل ابنته إلى المدرسة مع السائق أو يرسل أحد محارمه إلى السوق مع هؤلاء منفردات مع السائق ولربما يكون غير مسلم أو منحرفاً في دينه أو سلوكه أو زيّه ، بل وعلى فرض أنه رجل تقي صالح فذلك حرام لا يجوز بدليل الحديث السابق ( لا يخلون رجل بامرأة إلاّ كان الشيطان ثالثهما ) . والشر متوقع والمسلم العاقل لا يقبل ذلك في أهله ولا يجوز له أن يفرط في الأمانة ويسلم أغلى ما يملكه وهو محارمه إلى هذا الخطر الكبير .
    ومن أنواع الاختلاط المحرم سفر المرأة من غير محرم قال -صلى الله عليه وسلم- (( لا تسافر المرأة إلاّ مع ذي محرم )) متفق عليه لأن ذلك من وسائل الفتنة والفساد . والمحرم هو زوجها أو من تحرم عليه على التأبيد بنسب كأخ مسلم أو سبب مباح كأخ من الرضاع .
    ومن الاختلاط المنهي عنه : اختلاط الأولاد الذكور والإناث ولو كانوا إخوة بعد التمييز في المضاجع فقد أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- بالتفريق بينهم في المضاجع في الحديث الذي رواه أبو داود .
    ومما سبق ندرك خطر الاختلاط بين الجنسين على أي حال من الأحوال داخل البيوت وخارجها ولذا يقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا) ( النور : 27 ) أي حتى تستأذنوا وسمى الاستئذان استئناساً لأنه سبب الأنس .
    وطريقة الاستئذان أن يقول المستأذن : السلام عليكم أأدخل ؟ . ولا يزيد على ثلاث مرات فإن أذن له وإلاّ رجع .
    وبناءً على ما تقدم فإن هؤلاء الذين جاءوا بنساء أجنبيات منهم واختلطن مع أولادهم أو جاءوا برجال أجانب فاختلطوا مع محارمهم قد عرضوا أنفسهم وأهليهم إلى أعظم أنواع الخطر كما أنهم يهددون المجتمع كله بالخطر.
    أختي المسلمة : احذري المربيات غير المسلمات اللاتي تسلميهن أطفالك فلربما يربيهن على غير الطريقة الإسلامية المستقيمة في العقيدة والأخلاق والآداب واللغة وغير ذلك من العادات المستوردة والتقاليد المضللة التي لا تمت إلى الدين الإسلامي بصلة .
    حكم مصافحة المرأة للرجل
    أختي المسلمة : لا يجوز لكَ مصافحة الرجل الذي ليس من محارمك بدليل ما رواه البخاري في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قالت : (( وما مست يد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يد امرأة إلاّ امرأة يملكها )) أي يملك نكاحها . ولك في زوجات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أسوة حسنة أن لا تمسي يد رجل ليس من محارمك.
    واليكم اخوتى فى الله ------
    رسالة في الاختلاط

    لسماحة الشيخ / محمد بن إبراهيم آل الشيخ
    </TD< tr>

    * اختلاط الرجال بالنساء له ثلاث حالات :
    الأولى : اختلاط النساء بمحارمهن من الرجال ، وهذا لا إشكال في جوازه .
    الثانية : اختلاط النساء بالأجانب لغرض الفساد ، وهذا لا إشكال في تحريمه .
    الثالثة : اختلاط النساء بالأجانب في : دور العلم ، والحوانيت والمكاتب ، والمستشفيات ، والحفلات ، ونحو ذلك ، فهذا في الحقيقة قد يظن السائل في بادئ الأمر أنه لا يؤدي إلى إفتتان كل واحد من النوعين بالآخر ، ولكشف حقيقة هذا القسم فإننا نجيب عنه من طريق : مجمل ، ومفصل .

    أما المجمل : فهو أن الله تعالى جبل الرجال عن القوة والميل إلى النساء ، وجبل النساء على الميل إلى الرجال مع وجود ضعف بان ، فإذا حصل الاختلاط نشأ عن ذلك آثار تؤدي إلى حصول الغرض السيء ، لأن النفوس أمارة بالسوء ، والهوى يعمي ويصم ، والشيطان يأمر بالفحشاء والمنكر .

    أما المفصل : فالشريعة مبنية على المقاصد ووسائلها ، ووسائل المقصود الموصلة إليه لها حكمه ، فالنساء مواضع قضاء وطر الرجال ، وقد سد الشارع الأبواب المفضية إلى تعلق كل فرد من أفراد النوعين بالآخر ، وينجلي ذلك بما نسوقه لك من الأدلة من الكتاب والسنة .

    أما الأدلة من الكتاب فستة :

    الدليل الأول :
    قال تعالى : { وراودته التي هو في بيتها عن نفسه ، وغلقت الأبواب وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون } وجه الدلالة أنه لما حصل اختلاط بين إمرأة عزيز مصر وبين يوسف عليه السلام ظهر منها ما كاان كامناً فطلبت منه أن ويافقها ، ولكن أدركه الله برحمته فعصمه منها ، وذلك في قوله تعالى : { فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم } وكذلك إذا حصل اختلاط بالنساء اختار كل من النوعين من يهواه من النوع الآخر ، وبذلك بعد ذلك الوسائل للحصول عليه .

    الدليل الثاني :
    أمر الله الرجال بغض البصر ، وأمر النساء بذلك فقال تعالى : { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن } . وجه الدلالة من الآيتين : أنه أمر المؤمنين والمؤمنات بغض البصر ، وأمره يقتضي الوجوب ، ثم بين تعالى أن هذا أزكى وأطهر . ولم يعف الشارع إلا عن نظر الفجأة، فقد روى الحاكم في المستدرك عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له " يا علي ، لا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة " قال الحاكم بعد إخراجه : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ، ووافقه الذهبي في تلخيصه ، وبمعناه عدة أحاديث . وما أمر الله بغض البصر إلا لأن النظر إلى من يحرم النظر إليهن زنا ، فروى أبو هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " العينان زناهما النظر ، والأذنان زناهما الاستماع ، واللسان زناه الكلام ، واليد زناها البطش ، والرجل زناها الخطأ " متفق عليه ، واللفظ لمسلم . وإنما كان زناً لأنه تمتع بالنظر إلى محاسن المرأة ومؤد إلى دخولها في قلب ناظرها ، فتعلق في قلبه ، فيسعى إلى إيقاع الفاحشة بها . فإذا نهى الشارع عن النظر إليهن لما يؤدي إليه من المفسدة وهو حاصل في الاختلاط ، فكذلك الاختلاط ينهى عنه لأنه وسيلة إلى ما لا تحمد عقباه من التمتع بالنظر والسعي إلى ما هو أسوأ منه
    الدليل الثالث :
    الأدلة التي سبقت في أن المرأة عورة ، ويجب عليها التستر في جميع بدنها ، لأن كشف ذلك أو شيء منه يؤدي إلى النظر إليها ، والنظر إليها يؤدي إلى تعلق القلب بها ، ثم تبذل الأسباب للحصول عليها ، وذلك الاختلاط .

    الدليل الرابع :
    قال تعالى : { ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن } . وجه الأدلة أنه تعالى منع النساء من الضرب بالأرجل وإن كان جائزاً في نفسه لئلا يكون سبباً إلى سمع الرجال صوت الخلخال فيثير ذلك دواعي الشهوة منهم غليهن، وكذلك الاختلاط يُمنع لما يؤدي إليه من الفساد .

    الدليل الخامس :
    قوله تعالى : { يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور } فسرها ابن عباس وغيره : هو الرجل يدخل على أهل البيت بيتهم ، ومنهم المرأة الحسناء وتمر به ، فإذا غفلوا لحظها ، فإذا فطنوا غض بصره عنها ، فإذا غفلوا لحظ ، فإذا فطنوا غمض ، وقد اطلع إليه من قلبه أنه لو اطلع على فرجها ، وأنه لو قدر عليها فزنى بها . وجه الدلالة أن الله تعالى وصف العين التي تسارق النظر إلى مالا يحل النظر إليه من النساء بأنها خائنة ، فكيف بالاختلاط .

    الدليل السادس :
    أنه أمرهن بالقرار في بيوتهن ، قال تعالى : { وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى } . وجه الأدلة : أن الله تعالى أمر أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم الطاهرات المطهرات الطيبات بلزوم بيوتهن ، وهذا الخطاب عام لغيرهن من نساء المسلمين ، أما تقرر في علم الأصول أن خطاب المواجهة يعم إلا ما دل الدليل على تخصيصه ، وليس هناك دليل يدل على الخصوص ، فإذا كن مأمورات بلزوم البيوت إلا إذا اقتضت الضرورة خروجهن ، فكيف يقال بجواز الاختلاط على نحو ما سبق ؟ . على أنه كثر في هذا الزمان طغيان النساء ، وخلعهن جلبات الحياء ، واستهتارهن بالتبرج والسفور عند الرجال الأجانب والتعري عندهم ، وقل الوزاع عن من أنيط به الأمر من أزواجهن وغيرهم .

    أما الأدلة من السنة فإننا نكتفي بذكر تسعة أدلة :
    الأول
    روى الإمام أحمد في المسند بسنده عن أم حميد إمرأة أبي حميد الساعدي رضي الله عنهما أنها جاءت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله : إني أحب الصلاة معك ، قال : قد علمت أنك تحبين الصلاة معي ، وصلاتك في بيتك خير من صلاتك في حجرتك ، وصلاتك في حجرتك خير من صلاتك في دارك ، وصلاتك في دارك خير من صلاتك في مسجد قومك ، وصلاتك في مسجد قومك خير من صلاتك في مسجدي . قالت : فأمرت فبني لها مسجد في أقصى بيت من بيوتها وأظلمه ، فكانت والله تصلي فيه حتى ماتت . وروى ابن خزيمة في صحيحه ، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن أحب صلاة المرأة إلى الله في أشد مكان من بيتها ظلمة . ويعطي هذين الحديثين عدة أحادث تدل على أن صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد . وجه الدلالة : أنه إذا شرع في حقها أن تصلي بي بيتها وأنه أفضل حتى من الصلاة في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه ، متى يمنع الاخلاط من باب أولى .

    الثاني
    ما رواه مسلم والترمذي وغيرهما بأسانيدهم ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير صفوف الرجال أولها ، وشرها آخرها ، وخير صفوف النساء آخرها ، وشرها أولها " قال الترمذي بعد إخراجه : حديث حسن صحيح . وجه الدلالة : المسجد فاتهن ينفصلن عن الجماعة على حدة ، ثم وصف أول صفوفهن بالشر والمؤخر منهن بالخير ، وما ذلك إلا لبعد المتأخرات عن الرجال عن مخالطتهم ورؤيتهم وتعلق القلب بهم عند رؤية حركاتهم وسماع كلامهم ، وذم أول صفوفهن لحصول عكس ذلك ، ووصف آخر صفوف الرجال بالشر إذا كان معهم نساء في المسجد لفوات التقدم والقرب من الإمام وقربة من النساء اللاتي يشغلن البال وربما أفسدت به العبادة وشوشن النية والخشوع ، فإذا كان الشارع توقع حصول ذلك في مواطن العبادة مع أنه لم يحصل اختلاط ، فحصول ذلك إذا وقع اختلاط من باب أولى ، فيمنع الاختلاط من باب أولى .

    الثالث
    روى مسلم في صحيحه ، عن زينب زوجة عبد الله ابن مسعود رضي الله عنها ، قالت : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا شهدت إحداكن المسجد فلا تمس طيباً " وروى أبو داود في سننه والإمام أحمد والشافعي في مسنديهما بأسانيدهم ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات " . قال ابن دقيق العبد : فيه حرمة التطيب على مريدة الخروج إلى المسجد لما فيه من تحريك داعية الرجال وشهوتهم ، وربما يكون سبباً لتحريك شهوة المرأة أيضاً ، قال: ويلحق بالطيب مافي معناه كحسن الملبس والحلي الذي يظهر أثره والهيئة الفاخرة ، قال الحافظ ابن حجر : وكذلك الاختلاط بالرجال ، وقال الخطابي في ( معالم السنن ) : التفل سوء الرائحة ، يقال : امرأة تفلة إذا لم تتطيب ، ونساء تفلات .
    الرابع
    روى أسامة بن زيد ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ما تركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء " . وجه الدلالة : أنه وصفهن بأنهن فتنة ، فكيف يجمع بين الفاتن والمفتون ؟ هذا لا يجوز .

    الخامس
    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إن الدنيا خلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها فناظرة كيف تعملون ، فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ، فإن أول فتنة بني إسرائيل في النساء " رواه مسلم . وجه الدلالة : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر باتقاء النساء ، وهو يقتضي الوجوب ، فكيف يحصل الامتثال مع الاختلاط ؟ هذا لا يجوز .

    السادس
    روى ابو داود في السنن والبخاري في الكني بسنديهما ، عن حمزة بن السيد الأنصاري ، عن أبيه رضي الله عنه ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول وهو خارج من المسجد فاختلط الرجال مع النساء في الطريق فقال النبي صلى الله عليه وسلم للنساء : " استأخرن فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق ، عليكن بحافات الطريق " فكانت المرأت تلصق بالجدار حتى أن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها ، هذا لفظ ابي داود . قال ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث : " يحقق الطريق " هو أن يركبن حقها ، وهو وسطها . وجه الدلالة : أن الرسول صلى الله عليه وسلم إذا منعهن من الاختلاط في الطريق لأنه يؤدي إلى الافتنان ، فكيف يقال بجواز الاختلاط في غير ذلك ؟
    السابع
    روى ابو داود البالسي في سننه وغيره ، عن نافع ، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بنى المسجد جعل باباً للنساء ، وقال : " لا يلج من هذا الباب من الرجال أحد " وروى البخاري في التاريخ الكبير عن ابن عمر رضي الله عنهما، عن عمر رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تدخلوا المسجد من باب النساء " . وجه الدلالة : أن الرسول صلى الله عليه وسلم منع اختلاط الرجال والنساء في أبواب المساجد دخولاً وخروجاً ومنع أصل اشتراكهما في أبواب المسجد سداً للذريعة الاختلاط ، فغذا منع الاختلاط في هذه الحال ، ففيه ذلك من باب أولى .

    الثامن
    روى البخاري في صحيحه ، عن أم سلمة رضي الله عنها ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم من صلاته قام النساء حين يقضي تسليمه ومكث النبي صلى الله عليه وسلم في مكانه يسيراً ، وفي رواية ثانية له ، كان يسلم فتنصرف النساء فيدخلن بيوتهن من قبل أن ينصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم . وفي رواية ثالثة : كن إذا سلمن من المكتوبة قمن وثبت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن صلى من الرجال ما شاء الله . فإذا قام رسول الله صلى الله عليه وسلم قام الرجال " . وجه الدلالة : أنه منع الاختلاط بالفعل ، وهذا فيه تنبيه على منع الاختلاط في غير هذا الموضوع .

    الدليل التاسع
    روى الطبراني في المعجم الكبير عن معقل ابن يسار رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير من أن يمس امرأة لا تحل له . قال الهيثمي في مجمع الزائد : رجاله رجال الصحيح ، وقال المنذري في الترغيب والترهيب : رجاله ثقات . وروى الطبراني ايضاً من حديث أبي أمامة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : " لأن يزحم رجل خنزيراً متلطخاً بطين وحمأه خير له من أن يزحم منكبه منكب امرأة لا تحل له . وجه الدلالة من الحديثين : أنه صلى الله عليه وسلم منع مماسة الرجل للمرأة بحائل وبدون حائل إذا لم يكن محرماً لها . لما في ذلك من الأثر السيء ، وكذلك الاختلاط يمنع ذلك . فمن تأمل ما ذكرناه من الأدلة تبين له أن القول بأن الاختلاط لا يؤدي إلى فتنة إنما هو بحسب تصور بعض الأشخاص وإلا فهو في الحقيقة يؤدي إلى فتنة ، ولهذا منعه الشارع حسماً للفساد . ولا يدخل في ذلك ما تدعو إليه الضرورة وتشتد الحاجة إليه ويكون في مواضع العبادة كما يقع في الحرم المكي ، والحرم المدني ، نسأل الله تعالى أن يهدي ضال المسلمين ، وأن يزيد المهتدي منهم هدى ، وأن يوفق ولا تهم لفعل الخيرات وترك المنكرات والأخذ على أيدي السفهاء ، إنه سميع قريب مجيب ، وصلى الله على محمد ، وآله وصحبه
    اعتقد اننا قمنا والحمد لله على نعمة الاسلام بنقل لكم اراء العلماء من الكتاب والسنة فى حكم الاختلاط .... والان نرجع بفضل الله تعالى الى الموضوع الاساسى وهو الاختلاط فى بين الشباب النصرانى فى المجتمع النصرانى والتى القيت محاضرة بخصوص هذا الموضوع فى انجلترا ... وتم بحمد الله الرد على تلك المحاضرة ونسأل الله العلى الكريم رب العرش العظيم ان نكون قد وافقنا فى الردعلى زكريا بطرس ... ونسال الله ان نكون نقلنا لكم اراء العلماء الافاضل فى الاختلاط من وجهة النظر الاسلامية ...
    ولم يبقى سوى كلمة واحد اليكم يا نصارى :-
    ُقلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ [آل عمران : 64]
    اخوكم فى الله :-----------------------------------------------------------------



    وهذا رابط الرد فىملف ورد:-
    بسم الله الرحمن الرحيم.doc

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخينا على هذا العمل.
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    62
    آخر نشاط
    24-01-2010
    على الساعة
    03:17 PM

    افتراضي

    مشكوووووووووووووووووووووووور على الموضوع الرائع

الرد على محاضرة زكريا بطرس!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-02-2009, 09:36 PM
  2. هذا هو قرآننا يا زكريا بطرس"محاضرة قوية جدااااااااا"
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2007, 02:14 PM
  3. الرد على محاضرة زكريا بطرس!
    بواسطة golder في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-08-2006, 07:03 PM
  4. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 03-10-2005, 02:26 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على محاضرة زكريا بطرس!

الرد على محاضرة زكريا بطرس!