الأم مصدر السعادة والراحة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الأم مصدر السعادة والراحة

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: الأم مصدر السعادة والراحة

  1. #1
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي الأم مصدر السعادة والراحة

    الأم مصدر السعادة والراحة

    والأمان والألفة والاطمئنان ولها عظيم الشأن ..


    سعت لراحتك وأنت نطفة
    في بطنها وتحذر مما يضرها، فلا يكون طعامها إلا ما يثبتك في القرار،


    ويغذوك في النشوء، وتترك الشهوات اللذيذة، والأطعمة الشهية

    إذا كان يضر بالنطفة وتترك الأشغال والتردد في قضاء الأوطار والمشي في الطرقات

    وحمل الأثقال إشفاقاً على

    النطفة وهي نطفة، إنها معاناة طويلة أتى بعدها فجر

    تلك الليلة التي لم تنام فيها


    ولم يغمض لها جفن ونالها

    من الألم والشدة والرهبة والخوف ما لا يصفه قلم، ولا يتحدث عنه لسان،


    اشتد بها الألم حتى عجزت عن البكاء، ورأت بأم عينها

    الموت مرات ومرات،


    حتى خرجت إلى الدنيا فامتزجت دموع صراخك بدموع فرحها وأزلت كل

    الألم والجراح، وقد مرت سنوات


    عمرها وهي تحملك في قلبها وتغسلك بيدها وجعلت

    حجرها لك فراش وصدرها غذاء وتسعد لترى ابتسامتك،

    وسرورها أن تصنع لك شيئاً

    وسعادتك بفرحك، ومن يوم أن تلد إلى أن تستقل


    لا يُحمل للمنزل من الطعام إلا ما يلائمك، وإن كان غير محبوب عندها فتترك محبوبها

    كرامة لك ثم تنتصب لتربيتك وجلب المنافع لك ودفع المضار عنك، ولو تركتك

    في الأرض أكلتك الهوام وعقرتك الحشرات،

    فلا تزال تطلب رضاك حتى يبدو تميزك إلى أن بكيت أو حزنت خدعتك عن البكاء

    وصرفت عنك الحزن والأسى.


    ولقد بلغ من أمرها في تطييب نفسك وإقرار عينك ودفع ما يضيق به صدرك،

    مبلغاً لا تجازيها عليه أبداً وكيف لا وقد عملت من أجل راحتك وسعة صدرك،


    وتمر الليالي والأيام وهي خادمة لك، وعاملة لك وداعية

    لك بالخير، تنتظر يوم شبابك ويوم لقائك ويوم رجولتك،


    ويوم زواجك فتفرح لزفافك، ويتقطع قلبها حزناً على فراقك ..

    إن الإحسان إلى الأم له فضائل وثمرات :

    منها قبول العمل وتكفير السيئات وإجابة الدعوة بل هو

    الحق الثاني بعد حق الله ورسوله


    ومن أحب الأعمال إلى الله. وفي الحديث عن النبي {

    أنه قال: (إن أحب الأعمال إلى الله: الصلاة على وقتها

    وبر الوالدين ثم الجهاد في سبيل الله) مت.


    انظر إلى هذا الأجر العظيم دون قطع الرقاب وضرب الأعناق.

    ومنه أيضاً إنشراح الصدر

    وطيب الحياة وسعادة في الدنيا وزيادة في العمر

    وتفريج الكربات وذهاب الهموم والأحزان،


    وبركة في المال والأولاد وتيسير الأعمال وحفظ الأوقات. عن أنس بن مالك
    } قال سمعت رسول الله { يقول: (من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره

    فليصل رحمه) متفق عليه. وأما في الآخرة جنة عرضها السموات والأرض، جاء عن معاوية بن

    جاهمة } قال كنت مع النبي { أستشيره في الجهاد. فقال لي: (ألك والدان)؟ قلت: نعم، قال: (ألزمهما فإن الجنة تحت رجليهما).


    وغير ذلك من الأجور والفضائل المثمرة في فضل ذلك الكائن الفريد.



    من كتاب ( وبراً بوالدتي )
    تأليف منصور العجيان
    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 16-05-2007 الساعة 12:43 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية فرحات
    فرحات غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    54
    آخر نشاط
    13-09-2007
    على الساعة
    03:27 PM

    افتراضي

    السلام عليكم
    ان تكلمنا عن الام فلن يكفى المقال ولن تكفى الكتب ولا العبارات يكفى ان ان احد الصحابه كان يضع خده تحت قدم امه ....جزاك الله خيرا اختاه على هذا الموضوع الذى بدونه ما اكمل منتدى الاسره والمجتمع.

  3. #3
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    السلام عليكم اختي الحبيبه معك حق الأم أجمل ما فى الوجود أمي يا نبع الحنان أتمنى من الله ان يشفك من اوجاعك امين يا رب
    اللهم ارحم والدي الطيب واسكنه فسيح جناتك الله يرحمك يا حبيب قلبى ويرحم كل اموات المسلمين هذه الزهور البيضاء اهديها الى حبيب قلبي أبي
    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 20-09-2007 الساعة 03:50 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    آمين يا رب العالمين
    اعطي الصحه الى كل امهات العالم
    وارحهم في الدنيا والآخره يا أرحم الراحمين

  5. #5
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي


    وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (15)

    الله أكبر

    والحمد لله رب العالمين

    بارك الله فيكم أختنا الفاضلة نورا علي هذا الموضوع الرائع
    جزاكم الله خيرا
    ونسأل الله سبحانه وتعالي أن يتقبل دعاءك أختنا الفاضلة رانيا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,508
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكي أختنا على النقل الموفق وصحيح لكم نعرف قيمة الأم عند الأبتعاد عنها .
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  7. #7
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    شكرا لكم على المرور أخي شبكة إبن مريم الإسلامية
    وأخي خالد فريد
    وأخي فرحات
    واختي وحبيبت قلبي رانيا

  8. #8
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    الأم



    الأم .. وما أدراك ما الأم .. إنها إحساس ظريف .. وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمع جارف ..

    الأم .. جمال وإبداع .. وخيال وإمتاع .. وجوهره مصونة ولؤلؤه مكنونه ..

    الأم .. كنز مفقود لأصحاب العقوق .. وكنز موجود لأهل البر والودود ..

    الأم .. تبقي كما هي .. في حياتها وبعد موتها .. وفي صغرها وكبرها .. فهي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء ..وأريج يتلألأ في وجوه الآباء.. ودفء وحنان .. وجمال وأمان .. ومحبه ومودة .. ورحمه وألفه .. وأعجوبه ومدرسه .. وشخصيه ذات قيم ومبادئ .. وعلو وهمم .. وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة :

    الأم مدرسه إذا أعددتها

    أعددت شعبا طيب الأعراق

    الأم .. هي قسيمه الحياة .. وموطن الشكوى .. وعماد الأمر .. وعتاد البيت .. ومهبط النجاة .. وهي آية الله ومنته ورحمته لقوم يتفكرون ..

    الأم .. صفاء القلب ونقاء السريرة .. ووفاء وولاء .. وحنان وإحسان .. وتسليه وتأسيه .. وغياث المكروب ونجده المنكوب .. وعاطفة الرجال ومدار الوجدان .. وسر الحياة .. ومهاج الغضب .. ومقعد ألألفه .. ومجتلى القريحة .. ومطلع القصيدة .. وموطن الغناه .. ومصدر الهناء ومشرق السعادة ..

    الأم .. أشد أمم الأرض بأسا .. واسماها نفسا .. وأدقها حسا .. وأرسخها في المكرمات أقداما .. وارفعها في الحادثات أعلاما .. واقرها في المشكلات أحلاما .. وأمدها في الكرم باعا وأرحبها في المجد ذراعا ..

    الأم .. كوكب مضي ء بذاته .. ويسمو في صورته وسماته .. وأجمل بلسما في صفاته ولها منظرا أحلى من نبراته .. ونفس زكيه طاهرة بصلاته .. وجسما غريباً يبهر في حجابه .. وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة .. ومزحها نزهة .. نخلة عذبة .. وشجرة طيبة .. ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع ..

    الأم .. نعم الجليس .. وخير الأنيس .. ونعم القرين في دار الغربة .. ونعم الحنين في ساعة القربة ..


    من كتاب ( وبراً بوالدتي )
    تأليف منصور العجيان





  9. #9
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    أقوال مأثورة في الأم
    قال تعالى:

    ( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ

    ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ

    الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي

    تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )

    (الأحقاف-15)

    ( الزم رجلها فثم الجنة )

    محمد صلى الله عليه وسلم

    رواه ابن ماجة

    لا توجد في الدنيا وسادة أنعم من حضن الأم،

    ولا وردة أجمل من ثغرها

    ( شكسبير )

    الأُمُّ مَدْرَسَةٌ إِذَا أَعْدَدْتَهَـا أَعْدَدْتَ شَعْباً طَيِّبَ الأَعْرَاقِ

    الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَعَهَّدَهُ الحَيَا بِالرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّمَا إِيْـرَاقِ

    الأُمُّ أُسْتَاذُ الأَسَاتِذَةِ الأُلَـى شَغَلَتْ مَآثِرُهُمْ مَدَى الآفَاقِ

    ( حافظ إبراهيم )

    الأُمُومَة أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء

    ( ماري هوبكنز )

    العَيْشُ مَاضٍ فَأَكْرِمْ وَالِدَيْكَ بِـهِ والأُمُّ أَوْلَى بِإِكْـرَامٍ وَإِحْسَـانِ

    وَحَسْبُهَا الحَمْلُ وَالإِرْضَاعُ تُدْمِنُهُ أَمْرَانِ بِالفَضْلِ نَالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

    ( أبوالعلاء المعري )

    لم أطمئن قط ، إلا وأنا في حجر أمي

    ( سقراط )

    لَيْسَ يَرْقَى الأَبْنَاءُ فِي أُمَّةٍ مَا لَمْ تَكُنْ قَدْ تَرَقَّـتْ الأُمَّهَـاتُ

    ( جميل الزهاوي )

    من روائع خلق الله قلب الأم

    ( أندريه غريتري )

    أَحِنُّ إِلَى الكَأْسِ التِي شَرِبَتْ بِهَا وأَهْوَى لِمَثْوَاهَا التُّرَابَ وَمَا ضَمَّا

    ( المتنبي )

    حِينما أنْحَني لأقّبلَ يَديكِ،

    وأسكبُ دُموعَ خُضوعي فوقَ صدركِ،

    واستجدي نظراتِ الرضا من عينيكِ..

    حينها فقط..

    أشعر باكتمال رُجُولتي

    ( إسلام شمس الدين )

    وَاخْضَعْ لأُمِّكَ وأرضها فَعُقُوقُهَا إِحْدَى الكِبَـرْ

    ( الإمام الشافعي )

    لن أسميكِ امرأة ، سأسميكِ كل شيء

    ( محمود درويش )

    الأمومة : أنصع رمز لنجاح المرأة في دنيا البقاء والوجود

    ( أمين سلامة )

    قلب الأم مدرسة الطفل

    ( بيتشر )

    لم أعرف معنى الأمومة إلا عندما رزقت بولد،

    حينها عرفت أن كل ما أقدمه لأمي

    لا يساوي ليلة واحدة سهرت فيها من أجلي

    ( عادل سالم )

    إني مدينٌ بكل ما وصلت إليه

    وما أرجو أن أصل إليه من الرفعة

    إلى أمي الملاك

    ( لينكولن )

  10. #10
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي



    موضوع رائع ومتاكمل يا نورا

    جزاك الله خيرا....

    وفكرة رائعة انك تضعين اقول النخبة للأم...

    وقولي انا لها"لأنني من النخبة "

    "الام شيء جميل جدا لايمكن التعبير عنه"

    وجزاك الله خيرا مرة اخرى
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الأم مصدر السعادة والراحة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إن أردت السعادة في الدارين فلا تفتر عن ترديد هذا الذكر
    بواسطة "محب النبي" في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-11-2010, 01:13 PM
  2. نصائح لكسب السعادة الزوجية
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-02-2009, 02:03 AM
  3. السعادة والإيمان
    بواسطة ronya في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-09-2008, 03:38 AM
  4. أسرار السعادة من نظرة اسلامية
    بواسطة fatinn في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-04-2008, 06:31 PM
  5. كتاب (مصدر القرآن)... د. إبراهيم عوض
    بواسطة إسماعيل في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-11-2007, 09:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأم مصدر السعادة والراحة

الأم مصدر السعادة والراحة