مقال ادم واحد ام اثنين والرد عليه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مقال ادم واحد ام اثنين والرد عليه

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: مقال ادم واحد ام اثنين والرد عليه

  1. #1
    الصورة الرمزية ebn_alfaruk
    ebn_alfaruk غير متواجد حالياً مشرف قسم كشف تدليس مواقع النصارى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    257
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2013
    على الساعة
    12:18 AM

    افتراضي مقال ادم واحد ام اثنين والرد عليه

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    وبعــــــــــــــــد

    في أحد المواقع الخاصة بالرد علي المسلمين وجدت مقاله لكاتب يدعي / وائل التغليبي
    يحاول فيها جاهدا إثبات أن هناك آدم المعلوم للبشرية جمعاء "آدم أبو البشر " وهناك أيضا آدم ثاني وهو يسوع .
    ولو كان هذا الوائل التغليبي يتحدث من كتابه المكربس لهان الأمر فمعلوم للجميع أن كتابهم لا يخاطب العقلاء فلا عجب أن نري في كتابهم أي شيء بدأ من ندم الرب على الشر الذي قال انه يفعله بشعبه كما جاء بسفر الخروج ومرورا بمصارعه الرب ونهاية بضرب الرب علي قفاه والبصق في وجهه والركل بالأقدام ثم المصيبة الكبرى بصلب الإله ليصير ملعووووووووون (تعالي الله عما يقولون علوا كبيرا )
    ولكن العجب كل العجب أن يحاول إيهام الناس أن القرآن ذاته لم يفلح أن يوضح لنا لماذا أمر الله بالسجود لآدم في محاوله فاشله منه أن يخبرنا أن المقصود بالسجود له هو آدم آخر غير آدم أبو البشر .

    تلخيص لأوجه الاعتراض علي أن الأمر للسجود لم يكن لآدم :


    اقتباس:
    1- لماذا اختص الله آدم بهذا التكريم، دون بقية الأنبياء كإبراهيم وموسى وعيسى

    وبعد عرض امتيازات الأنبياء متجاهلا بعض الحقائق التي ذكرها الله تعالي يقول :

    اقتباس:
    (( أن الامتيازات التي منحت لهؤلاء الأنبياء تجعلهم أحق من آدم بسجود الملائكة لهم، "تحيةً وتعظيمًا"، فيما لو قبلنا بتفسير علماء المسلمين للسجود. ونظرًا إلى إنه ليس ثمة ما يشير إلى أن الله قد أمر الملائكة بالسجود لأي من هؤلاء الأنبياء، فإن تفسير علماء المسلمين لفعل "السجود لآدم" يبدو غير مقنع.))

    الإعتراض الثاني :


    اقتباس:
    2- ثمة حقيقة أخرى جديرة بالاعتبار عند محاولة فهم المقصود بعبارة "السجود لآدم"، وهي استخدام فعل السجود في سياق العبادة. فكلمة السجود ترد في القرآن بصورة غالبة مقترنة بعبادة لله. وهذا واضح من الآيات التالية: " يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون" (الحج 22: 77 ؛ راجع أيضا 22: 18)، "لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون" (فُصِّلت 41: 37)، "فاسجدوا لله واعبدوا" (النجم 53: 62).

    الإعتراض الثالث :


    اقتباس:
    3-أضف إلى ذلك أن القرآن يصف عبادة أي كائن آخر إلى جانب الله بالشِّرك. والشرك بحسب القرآن أعظم الخطايا وهو الخطيئة التي لا تُغفر، "إن الله لا يغفر أن يُشرَك به، ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء، ومن يشرك بالله فقد افترى إثمًا عظيما" (النساء 4: 48). وعقاب هذه الخطيئة أشد عقاب، "...من يشرك بالله فقد حرّم عليه الله الجنة ومأواه النار، وما للظالمين من أنصار" (المائدة 5: 72). فإذا كان الله قد أمر الملائكة حقا بالسجود لآدم، فهذا يعني أنه أمرهم بالشرك الذي نهى عنه، وفرض على مرتكبه أقسى العقاب؟ تنزه الله عن أن يناقض نفسه.
    فمن خلال مناقشتنا للسؤال المحير عن المقصود بأمر الله للملائكة بأن "يسجدوا لآدم" نخلص إلى القول بأن علماء المسلمين لم ينجحوا، ولا القرآن نفسه نجح، في تقديم جواب مقبول لهذه المسألة.


    أنتهت اعتراضات السيد / وائل التغليبي
    ثم تبع هذه الاعتراضات بتوضيح من كلمات رسوله بولس بأن المراد السجود له هو آدم الثاني " علي حد زعمه " وهو يسوع النصاري .
    وسنبين فيما يلي تدليس هذا الكاتب أو جهل هذا الكاتب بالقرآن الكريم وسنكون مختصرين في إجاباتنا
    وستكون إجاباتنا موثقه من القرآن الكريم فهو الحجة الدامغة التي تخرس ألسنه هؤلاء الضالين الذين ضلوا ويحاولوا إضلال غيرهم بكلماتهم الغير صحيحة .
    ولن نتطرق للحديث عن كلمات بولس الرسول الكذاب فكلماته لا تساوي مجرد النظر فيها
    بعدما ثبت من كلماته أن يكذب ليزداد مجد الرب ((3: 7 فانه ان كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا ادان انا بعد كخاطئ

    كما ثبت من كلماته أنه لص ((11: 8 سلبت كنائس اخرى اخذا اجرة لاجل خدمتكم و اذ كنت حاضرا عندكم و احتجت لم اثقل على احد ))
    كما ثبت بإعترافه أنه منافقا ((
    9: 19 فاني اذ كنت حرا من الجميع استعبدت نفسي للجميع لاربح الاكثرين
    9: 20 فصرت لليهود كيهودي لاربح اليهود و للذين تحت الناموس كاني تحت الناموس لاربح الذين تحت الناموس
    9: 21 و للذين بلا ناموس كاني بلا ناموس مع اني لست بلا ناموس لله بل تحت ناموس للمسيح لاربح الذين بلا ناموس
    ومن يتصف بهذه الصفات لا يلتفت إلي كلامه لنأخذ منه العقيدة .

    الرد علي الاعتراض الأول :


    اقتباس:
    لماذا اختص الله آدم بهذا التكريم، دون بقية الأنبياء كإبراهيم وموسى وعيسى


    قال تعالي في سورة ص الآية75 ((قَالَ يَا إِبْلِيسَ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لما خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ العَالِينَ )) وحيث أن القرآن الكريم كان واضحا وضوح الشمس في كبد السماء وبين لنا أن السجود لآدم كان بسبب خلق الله لآدم بدون واسطة إلا أنني سأورد لكم تفسير العلماء لهذه الآية التي تجاهلها هذا الجاهل بالقرآن الكريم :
    قال الأمام القرطبي :
    ((" قال يا إبليس ما منعك " أي صرفك وصدك " أن تسجد " أي عن أن تسجد " لما خلقت بيدي " أضاف خلقه إلى نفسه تكريماً له ، وإن كان خالق كل شيء وهذا كما أضاف إلى نفسه الروح والبيت والناقة والمساجد ، فخاطب الناس بما يعرفونه في تعاملهم ، فإن الرئيس من المخلوقين لا يباشر شيئاً بيده إلا على سبيل الإعظام والتكرم ، فذكر اليد هنا بمعنى هذا ))
    يقول تفسير فتح القدير :
    ((قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي" أي ما صرفك وصدك عن السجود لما توليت خلقه من غير واسطة، وأضاف خلقه إلى نفسه تكريماً له وتشريفاً))
    ويقول الامام البيضاوي:
    ((قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي " خلقته بنفسي من غير توسط كأب وأم ، والتنبيه لما في خلقه من مزيد القدرة واختلاف الفعل))

    وهنا أصبح واضحا وجليا لكل ذي علم أن القرآن الكريم رد علي هذا الجاهل منذ أكثر من 1400 عام . وكيف لا إذا كان القرآن الكريم من عند علام الغيوب .
    وإذا كان السيد وائل جاهل بالقرآن الكريم فهل هو أيضا جاهل بكتابه الذي يقدسه أم يتعامي عن هذه الحقيقة ليثبت بالباطل أن الأنبياء أمثال إبراهيم وموسي وعيسي عليهم وعلي نبينا أفضل الصلاة والتسليم لهم ميزات أفض من سيدنا آدم عليه السلام .
    فلنبحر قليلا في كتابه الذي يقدسه لنري ماذا قال كتابه عن آدم عليه السلام :
    أولا : المزامير تخبرنا أن كل الأشياء أوجدها الله بكلمته
    ((33: 6 بكلمة الرب صنعت السماوات و بنسمة فيه كل جنودها
    33: 7 يجمع كند امواه اليم يجعل اللجج في اهراء
    33: 8 لتخش الرب كل الارض و منه ليخف كل سكان المسكونة
    33: 9 لانه قال فكان هو امر فصار
    ولكن كيف خلق الله آدم هل أيضا بكلمة كن فكان ؟؟؟؟؟
    لا بل بكيفية مختلفة كما جاءت في سفر التكوين
    ((2: 7 و جبل الرب الإله ادم ترابا من الأرض و نفخ في انفه نسمة حياة فصارادم نفسا حية
    ((2: 15 و اخذ الرب الاله ادم و وضعه في جنة عدن ليعملها و يحفظها
    كان ذلك فضلا من الله على آدم، ولم يكن ذلك على باقي المخلوقات. فآدم لم يأت إلى الوجود بمجرد أمر من الله بل خلقه الله بيديه .
    وهل بعد هذا التفضيل يمكن أن يقول جاهل ((إن الامتيازات التي منحت لهؤلاء الأنبياء " إبراهيم وموسي وعيسى عليهم السلام " تجعلهم أحق من آدم بسجود الملائكة لهم، "تحيةً وتعظيمًا" ))
    حقا صدق في السيد / وائل قول بولس في الكتاب المقدس
    ((1: 19 لانه مكتوب سابيد حكمة الحكماء و ارفض فهم الفهماء ))
    وماذا لو كان / وائل التغليبي يفهم هذا التفضيل لآدم عن باقي الأنبياء حيث قال حرفيا فيما بعد :

    اقتباس:

    ((يقول بولس الرسول عن آدم الأول أنه "من الأرض ترابي" (1 كو 15: 47). وبذلك يرجع بالقراء إلى البداية، "في البدء خلق الله السموات والأرض... وقال الله، ليكن...فكان" (تكوين 1: 3، 6-7). فكل الأشياء أوجدها الله بكلمته (مزامير 33: 6، 9؛ 145: 5؛ عبرانيين 11: 3). ولكن الكتاب يقول شيئا مختلفا عن آدم. لقد خلق الله آدم بكيفية مختلفة: "وجبل الرب الإله آدم ترابًا من الأرض. ونفخ في أنفه نسمة حياة فصار آدم نفسًا حية" (تكوين 2: 7). كان ذلك فضلا من الله أسبغه على آدم، ولم يسبغه على باقي المخلوقات. فآدم لم يأت إلى الوجود بأمر من الله، بل جاء بالأحرى بنفخة من الله، وهبته الحياة.
    كذلك منحه الله ميزة عظيمة أخرى، "فخلق الله الإنسان على صورته" (تكوين 1: 27).))

    فمن هذا الكلام يتضح لنا أن السيد وائل التغليبي يقر بأفضليه آدم ولكنه يتبع إسلوب بولس حيث قال ((12: 11 قد صرت غبيا و انا افتخر انتم الزمتموني ))
    حقا ألزمته عقيدة بذلك .

    عود الرد علي الإعتراض الثاني :

    اقتباس:
    المقصود بعبارة "السجود لآدم"، هي استخدام فعل السجود في سياق العبادة. فكلمة السجود ترد في القرآن بصورة غالبة مقترنة بعبادة لله.


    وهذا تدليس من الأستاذ / وائل التغليبي
    لأن السجود ورد في القرآن الكريم أيضا بمعني آخر
    قال تعالي في سورة يوسف الآية 100((وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى العَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُم مِّنَ البَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَن نَّزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ العَلِيمُ الحَكِيمُ ))
    هل السجود هنا كان سجود عبادة ؟؟؟؟ أم سجود تعظيم !!!!!!
    يقول الإمام ابن كثير (( كان هذا( السجود ) سائغاً في شرائعهم إذا سلموا على الكبير يسجدون له, ولم يزل هذا جائزاً من لدن آدم إلى شريعة عيسى عليه السلام, فحرم هذا في هذه الملة, وجعل السجود مختصاً بجناب الرب سبحانه وتعالى, هذا مضمون قول قتادة وغيره.
    وفي الحديث أن معاذاً قدم الشام فوجدهم يسجدون لأساقفتهم, فلما رجع سجد لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال "ما هذا يا معاذ ؟" فقال إني رأيتهم يسجدون لأساقفتهم, وأنت أحق أن يسجد لك يا رسول الله, فقال: "لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد, لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها لعظم حقه عليها". وفي حديث آخر: أن سلمان لقي النبي صلى الله عليه وسلم في بعض طرق المدينة, وكان سلمان حديث عهد بالإسلام, فسجد للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: "لا تسجد لي يا سلمان, واسجد للحي الذي لا يموت", والغرض أن هذا كان جائزاً في شريعتهم, ولهذا خروا له سجداً ))
    وقد يكون المراد بالسجود مجرد الانحناء كما جاء في قوله تعالي ((وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُوا البَابَ سُجَّدًا وَقُلْنَا لَهُمْ لا تَعْدُوا فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا))
    فالسجود ليس المراد به العبادة فقط بل يمكن أن يراد به التحية والتعظيم كما هو الحال في سجود الملائكة لآدم علي السلام .وإلا فليخبرني بمعني السجود كما جاء في أحلام " رؤيا " يوحنا
    ((3: 9 هنذا اجعل الذين من مجمع الشيطان من القائلين انهم يهود و ليسوا يهودا بل يكذبون هنذا اصيرهم ياتون و يسجدون امام رجليك و يعرفون اني انا احببتك
    هل كان المراد بالسجود هنا عبادة يوحنا ؟؟؟؟؟؟؟
    او ما جاء في سفر صمؤئيل الثاني ((
    18: 28 فنادى اخيمعص و قال للملك السلام و سجد للملك على وجهه الى الارض و قال مبارك الرب الهك الذي دفع القوم الذين رفعوا ايديهم على سيدي الملك ))
    هل السجود للملك هنا المراد بها عبادته من دون إلهه .
    أو ما جاء في سفر الملوك الأول
    ((1: 16 فخرت بثشبع و سجدت للملك فقال الملك ما لك
    1: 17 فقالت له انت يا سيدي حلفت بالرب الهك لامتك قائلا ان سليمان ابنك يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي
    هل السجود للملك هنا كان سجود عبادة للملك من دون إله الملك .
    وأيضا ((
    2: 19 فدخلت بثشبع الى الملك سليمان لتكلمه عن ادونيا فقام الملك للقائها و سجد لها و جلس على كرسيه و وضع كرسيا لام الملك فجلست عن يمينه ))

    وأيضا في التكوين ((27: 26 فقال له اسحق ابوه تقدم و قبلني يا ابني
    27: 27 فتقدم و قبله فشم رائحة ثيابه و باركه و قال انظر رائحة ابني كرائحة حقل قد باركه الرب
    27: 28 فليعطك الله من ندى السماء و من دسم الارض و كثرة حنطة و خمر
    27: 29 ليستعبد لك شعوب و تسجد لك قبائل كن سيدا لاخوتك و ليسجد لك بنو امك ليكن لاعنوك ملعونين و مباركوك مباركين ))
    وأيضا ((42: 6 و كان يوسف هو المسلط على الارض و هو البائع لكل شعب الارض فاتى اخوة يوسف و سجدوا له بوجوههم الى الارض
    هل السجود هنا سجود عبادة كما يدعي السيد / وائل .



    الرد علي الإعتراض الثالث :


    اقتباس:
    ((فإذا كان الله قد أمر الملائكة حقا بالسجود لآدم، فهذا يعني أنه أمرهم بالشرك الذي نهى عنه، وفرض على مرتكبه أقسى العقاب؟ تنزه الله عن أن يناقض نفسه. ))

    من إثباتنا السابق أن السجود الذي أمر الله به الملائكة لم يكن سجود عبادة كما فهمها الاستاذ / وائل التغليبي يسقط هذا الإعتراض نهائيا لأن ما بني علي باطل فهو باطل .

    وبعد أن أوضحنا جهل المعترض وتدليسه بل وإخفائه الحقائق من كتابه الذي يقدسه نوضح الآن ان المقصود في الآيات هو بما لا يدع مجالا للشك هو آدم أبو البشر وليس يسوع المسيح .بالرجوع ألي المشاركة الثانية لهذا الرابط
    http://www.hurras.org/vb/showt...?p=866#post866
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
    بقلم م/ الدخاخني


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    16
    آخر نشاط
    05-03-2009
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاك الله تعالى خيراً أخي الكريم
    وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك
    والسلام عليكم ورحمة الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    221
    آخر نشاط
    03-02-2009
    على الساعة
    10:21 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    وبعـــــــــــــد
    بارك الله فيك أخي الحبيب /ابن الفاروق
    الرابط لا يعمل أخي الحبيب
    لذلك سأضع الرابط لكامل الموضوع لتعم الفائدة
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=173
    بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقـــــــــــــــــــين والثبـــــــــــــــات .
    (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ))

  4. #4
    الصورة الرمزية ebn_alfaruk
    ebn_alfaruk غير متواجد حالياً مشرف قسم كشف تدليس مواقع النصارى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    257
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2013
    على الساعة
    12:18 AM

    افتراضي

    اخي المهندس الدخاخني

    تفضل ضع الرابط زي موضوعك برضه

  5. #5
    الصورة الرمزية النور
    النور غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    01-09-2006
    على الساعة
    01:41 AM
    شكرا




    www.noor4.com

  6. #6
    الصورة الرمزية faridabdin
    faridabdin غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    24-11-2008
    على الساعة
    05:37 PM

    افتراضي


مقال ادم واحد ام اثنين والرد عليه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-04-2008, 02:43 PM
  2. لماذا تشبهون الهكم بالخروف ؟ ردهم والرد عليه
    بواسطة ebn_alfaruk في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 02:32 PM
  3. مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 07:47 PM
  4. التحريف (من ومتى وأين ولماذا وما هو الاصل؟ سؤال النصارى الساذج والرد عليه
    بواسطة شريف حمدى في المنتدى المخطوطات والوثائق المسيحية والكتب الغير قانونية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 26-05-2006, 06:39 PM
  5. شبهة : معاملة النبي صلى الله عليه وسلم لبني قريظة والرد عليها
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-10-2005, 01:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مقال ادم واحد ام اثنين والرد عليه

مقال ادم واحد ام اثنين والرد عليه