الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 49

الموضوع: الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    في قانون إيماننا نشهد بأننا نؤمن بإله واحد ..
    السيد جورج
    هل حقـًا تؤمنوا بإلهٍ واحد؟!
    سأثبت لك أنَّكم لا تؤمنون بإلهٍ واحد، بل بعدة آلهة.
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    وفي البسملة المسيحيّة : " باسم الآب والابن والروح القدس , الإله الواحد , آمين " . والآية الإنجيلية تقول " عمدوهم باسم الآب والابن و الروح القدس "متى 28/19 . نلاحظ في صيغتي العماد والبسملة ان التوحيد يفتتحهما بالقول " باسم " على المفرد وليس بأسماء : الآب , والابن , والروح القدس .
    السيد جورج
    إذا قبلتَ أنَّ اﻷب هو الابن، والابن هو اﻷب، واﻷب هو الروح القدس والروح القدس هي اﻷب، والابن هو الروح القدس، والروح القدس هي الابن، فآنَها نُسَلِّم لكم بإنَّكم موحدون، فإنْ لم تقبلوا؛ فلكم ثلاث آلهة تماما.
    بشأن قضية باسم أو بأسماء، فاﻷمر سيان إذا ما أطلقا على الذات، فتعدد اﻷسماء لا يقتضي تعدد الذات الواحدة، ولكن ﻷنكم ترفضون أنْ تقولوا أنَّ اﻷب هو الابن، والابن هو الروح القدس؛ فهذا يقتضي تعدد في الذات ولا بد، بحيث يكون اﻷب غير الابن، والابن غير الروح القدس، وهذه هي اﻵلهة الثلاث بالتمام لم ننقص منها شيء.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    التثليث المسيحي الذي ندين به شبهة صحيحة على التوحيد الخالص , لأنكرت التثليث في سبيل التوحيد . والقرآن الكريم يشهد بأنّ المسيح هو أيضاً " كلمته ألقاها إلى مريم وروح منه " , فهو كلمة الله وروح منه في ذاته تعالى قبل إلقائه إلى مريم . فهذا تعريف " الابن " , في لغة الإنجيل . فالمسيح هو " الابن " , ابن الله , ليس من حيث هو " ابن مريم " بل من حيث هو " كلمته ألقاها إلى مريم وروح منه " : فهي بنوّة نطقية روحية في ذات الله قبل الإلقاء إلى مريم ؛ فهي أسمى من المخلوق , وفي ذات الخالق . فليس المسيح " ابن الله " على طريقة الاستيلاد من صاحبة - هذا كفر محض ! - بل على طريق الصدور في الوجود الإلهي , من ذات الله , في ذات الله , بصفة كونه " كلمته وروح منه " , في كامل التجريد والتنزيه .
    السيد جورج
    لا يوجد توحيد خالص ولا شبه خالص، بل لديكم ثلاث آلهة، وهو تعدد خالص كما بيَّنتُ قبل هذا الاقتباس.

    أنت تحرف آية قرءانية من خلال تفسرها طبقـًا للوثنية المسيحية، ولكن القرءان يأبى تحريفك، ﻷنَّ الله يقول: "ومن يملك من الله من شيء إنْ أراد أنْ يُهْلِك المسيح ابن مريم وأمه"، فهل يعقل أنْ يُهْلِك الله شيئـًا في ذاته؟!، وﻷنَّ هذا غير صحيح فيجب إرجاع تفسير اﻵية إلى اﻵية وعدم تفسير القرءان بالوثنيات، فالقرءان يأبي أنْ يُفَسَّر بالوثنيات.

    عن أي بنوة روحية تتكلم، وكيف تكون في ذات الله؟!
    إذا كانت البنوة من ذات الله، وكانت ذات الله واحدة غير متجزِّءة؛ فيلزمك أنْ لا تعترض إنْ قلنا: أنَّ البنوة - هي - أبوة، واﻷبوة - هي - بنوة، فهذا ما تقتضيه وحدة الذات، فإنْ أبيتَ، فإنَّك مشرك ومعدد وغير موحد؛ وبهذا يتضح أنَّ البنوة غير الاستلادية ساقطة لسقوط التعدد، كما يكون اﻹلقاء ليس لشيء من ذات الله، بل لشيء من مخلوق، فالكلمة مخلوقة من كلمة كن؛ وبهذا فالمسيح ليس أسمى من مخلوق.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 02-01-2010 الساعة 06:04 AM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    عندما سأل موسى عن اسم الرب (خروج 3/13) بطريقة مباشرة , أجابه الله بالعبارة " إهيه أشر إهيه " خروج 3/14 ؛ الفعل "هيه " ( في العربية هو ) , يعني الكائن الموجود الذي يعبّر عن وجوده بالفعل والعمل .لسنا هنا أمام تصوّر فلسفي عن جوهر الله وكبانه وأزليته . قال الرب لموسى ( أنا الكائن معك ) , عرف موسى اسم يهوه " الكائن الذي هو " , " أنا هو " أعاد يسوع اسـتخدام العبارة ذاتها في التعريف عن شـخصه ؛ ولهذا أخذوا حجـارة ليرجموه لأنه قال عن نفسـه " أنا هو " يو8/59 . أجابهم يسوع : " أريتكم كثيراً من الأعمال الحسنة من عند الآب , فلأيّ عملٍ منها ترجموني ؟ " . أجابه اليهود : " لا نرجمك للعمل الحسن , بل للتجديف , لأنّك , وأنت إنسان , تجعل نفسك الله " يو 10/31-33 . قال لهم يسوع : " الآب الذي أرسلني هو شهد لي , أنتم لم تُصغوا إلى صوته قطّ , ولا رأيتم وجهه . وكلمته لا تثبتُ فيكم , لأنّكم لا تؤمنون بمن أرسل . تتصفحون الكتب , تظنّون أنّ لكم فيها الحياة الأبديّة , فهي التي تشهد لي . وأنتم لا تُريدون أن تقبلوا إليّ , فتكون لكم الحياة . لا أتلقى المجد من عند الناس. قد عرفتكم فعرفت أن ليست فيكم محبّة الله . جئتُ أنا باسم أبي , فلم تقبلوني . ولو جاءَكُم آخر باسمِ نفسه لقبلتموه . كيف لكم أن تؤمنوا وأنتم تتلقون المجد بعضكم من بعض , وأما المجدُ الذي يأتي من الله وحده فلا تطلبون ؟ " يو 5/37-44 .
    السيد جورج

    أولا: "أهيه أشر أهيه" هي "אהיה אשר אהיה" وتعني:" أكون الذي أكون"، فكلمة אהיה (أهيه) لا تعني هو (הוא)، بل تعني أكون، ولكن للأسف فالخطأ بشأن هذه الجملة متداول وبكثرة في اللغة العربية، ولا أدرِ لمَ يخطؤون في جملة بسيطة جدًا.
    الجملة:"أكون الذي أكون" جملة لا تعني الكثير، فأحيانا عندما يسأل إنسان ما إنسان آخر، من أنت؟ فيجب بـ"أكون الذي أكون"، فالمقصود أنَّه لا يريد أنْ يعرفه بنفسه على اﻷقل في لحظة لفظها، أو قد يريد إضفاء بعض الغموض على ذاته، أو أنَّ ذاته فوق اﻹدراك البشري.

    قال الرب لموسى:"أنا الكائن معك"، هي "אני אהיה עמך"، وترجمتها:"أنا أكون معك".. ثم إنَّك تخطئ كثيرًا في الترجمة التالية: عرف موسى اسم يهوه " الكائن الذي هو ".
    لماذا ترجمتَ كلمة אהיה (أهيه) الثانية بالضمير هو، في حين ترجمتَ אהיה (أهيه) اﻷولى بكلمة كائن؟!
    الترجمة بسيطة وهي:"أكون الذي أكون"، وقد تكلمنا عنها، أما ترجمة:"أكون الذي هو" فهي:"אהיה אשר הוא" ويبدو أنَّها ليست ذات معنى.

    ثانيا: بشأن:"الآب الذي أرسلني هو شهد لي"، لقد أثبتنا سابقًا أنَّكم مشركون معددون غير موحدين، وسنوضح هذه القضية أكثر هنا، ولكن لديكم فرصة أنْ لا تكونوا مشركين ولا معددين وهي بأنْ تقولوا:
    "الابن الذي أرسلني هو شهد لي"، بحيث تكون تماما مثل:"اﻷب الذي أرسلني هو شهد لي".
    لا حتى لو قلتم بهذا، فلن تكونوا إلا مشركون معددون، غير موحدين، وذلك ﻷنَّ المُرْسِل ليس هو المُرْسَل.. يمكن تحليل القضية أكثر ولكن نكتفي.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 02-01-2010 الساعة 06:45 AM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  3. #33
    الصورة الرمزية نيو
    نيو غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    4,185
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    برحب بيك اخى الكريم فى منتدانا العريق(اتباع المرسلين)
    الى بيحب الكل و بيرحب بالكل
    ويا ريت متزعلش من الاخوة
    انا وبعض الاخوة هنا
    ايام ما كنا فى منتدى ام النور(قبل ما يقفل قسم الاستفسار عن المسيحية)

    كنت لما بتأخر فى الرد

    بلاقى ما لا تتخيل من السخرية من بهاء يعقوب وبيتر ورد بول وبالذلت ابن نور العالم

    مع انى طالب فى طب و بكتب من سيبر!!!!!!!

    و مينفعش اكتب من سيابر قريتنا خالص!!!!!!

    وكنت لمل بغلط فى حرف.........متتخيلش

    مرة كتبت :

    (((القديس))) بوتس

    بدلال من القديس بولس

    بهاء و واحد كمان قعدو ماسكنها لحد ما اتوقفت!!!!!!

    مع انى قولت لهم السبب


    لذلك:

    فمن كامل حقنا انن نناقشك فى موضوعك و من الادب انك ترد عليه
    وانت من اسلوبك(راجل خلوق)
    و لذلك احييك على استجابتك بالردود مؤخرا
    و متزعلش من بعض الالفاظ
    صدقنى: ( و هذا شأنك)

    اتقلى فى ام النور :
    دك طووووووور
    و روح العب

    ويا ما شتايم تانيه واهانات

    ربنا يهدينى و يهديك

    ومرحبا بك مرة اخرى فى منتدى اتباع المرسلين
    اخوك: نيو
    يسوع الاناجيل حمل السيف و بهدف القتل طبقا للكتاب المقدس
    كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي


    9- ظهور السيد المسيح لبلعام

    ((لم يظهر السيد المسيح قبل التجسد لأناس أبرار فقط، بل ظهر أيضًا لأناس آخرين مثل لابان خال يعقوب أب الآباء، وكان لابان يعبد الأصنام؛ ولكن ظهر له إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليحذّره من أذية يعقوب ابن شقيقته رفقة، بعد هروبه منه ومعه زوجتيه بنات لابان (انظر تك31: 24-32).كذلك ظهر السيد المسيح لبلعام بن بعور -النبي الأحمق- ثلاث مرات وأراد أن(( يـقـتـلـه)) لولا أن الأتان قد حادت عن الطريق،نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي هذا إلى جوار ما رآه بلعام في نبواته عن السيد المسيح.))

    الرابط المسيحى:((هنــــــــــــا))
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    و للمزيد من التوثيق :((هنـــــــــــا))


  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    فليس المسيح " ابن الله " على طريقة الاستيلاد من صاحبة - هذا كفر محض ! - بل على طريق الصدور في الوجود الإلهي , من ذات الله , في ذات الله , بصفة كونه " كلمته وروح منه " , في كامل التجريد والتنزيه ..
    السيد جورج
    أُنظر، في اﻹسلام لا يوجد ولادة من ذات الله وفي ذات الله، بل هذا يوجد في الوثنيات، واﻹسلام أكبر دين يرد على الوثنيات؛ وبهذا فالولادة في اﻹسلام هي ولادة جسمانية، ويمكن أنْ تعني شعورية فكرية، كأنْ ينتقل إنسان ما من مذهب فكري إلى مذهب فكري آخر، فيشعُر المتمذهب أنَّه ولدَ من جديد؛ ﻷنَّه يشعُر أنَّه وجد الحقيقة، وهذا لا يتجاوز المخلوقات، فالخالق منزة عن الولادة بمختلف أشكالها.

    قلتَ: "أنَّ المسيح حسب التفسير المسيحي ابن الله لا عن طريق الاستلاد (الولادة) - حسب تعبيرك -، بل عن طريق الصدور في الوجود اﻹلهي، من ذات الله في ذات الله".
    وهذا سأضحده بالعقل:
    أولا: تقولون:"أنَّكم تقولون أنَّ الابن والأب والروح القدس إله واحد"، ولكن هذا ما سنثبت لكم خطأه، فالصدور نسبة بين "صادر منه"، وبين "مُصْدُور"، وهنا نسأل سؤلًا وهو: هل الصادر منه هو المصدور بناء على أنَّ اﻷب والابن والروح القدس إله واحد؟
    إنْ كان الجواب بـ"لا" فهذا شرك وتعدد، وليس توحيد، فإلهكم ليس واحد بناء على جوابكم.
    ولكن إنْ كان جوابكم بـ"بلى"، فهذا شرك وتعدد، ﻷنَّ الصادر منه مستحيل أنْ يكون هو المصدور بمقتضى أحكام العقل، ولمَّا كان ذلك كذلك فجوابكم يُفضي إلى شرك، وتعدد، والشرك والتعدد ليسا توحيدًا، بل نوعًا من الوثنية.
    لا بد أنْ تعلم أنَّ الصدور يُفْضِي إلى القول بالحدوث في ذات الله بناء على أنَّ الصدور عندكم يكون من ذات الله وفي ذات الله، كما أنَّه يُفْضِي إلى أنَّ إلاهكم ليس كاملًا ثم اكتمل من حيث لا تدري، فالصدور يعني أنَّه لم يكن هناك ابن ثم كان هناك ابن بمقتضى الصدور، واﻷب والابن والروح القدس كما تقولون واحدة، ولكن الصدور جعلها غير واحدة بل أكثر، وإلا فيجب أنْ لا تقولوا بالصدور، فإنْ قلتم: بالصدور الزمناكم أولا: بالتعدد، وثانيا: بوجود حوادث في ذات الله حاصلة من ذات الله، فالـ"صادر منه" غير الـ"مصدور"، ولكي يوجد الـ"مصدور" فلا بد من وجود شيء لم يكن ثم يكون، والشيء الذي لم يكن ثم يكون - هو - حادث وليس بقديم، وبهذا يصير الابن حادث والأب وحده القديم.
    وبناء عليه، فلكم آلهة متعددة وليس إله واحد، رغم أنَّه واضح بمقتضى أحكام العقل أنَّ القديم واحد، ولكنكم تأبون أنْ ترضوا بأحكام العقل؛ وبهذا فالتجسد قضية ساقطة، والصدور قضية ساقطة، والخطيئة المبنية على التجسد قضية ساقطة، والفداء المبني على الخطيئة قضية ساقطة؛ وبهذا فكل القضايا اﻷساسية لدينكم هي قضايا ساقطة.

    ويناء عليه، فلا يمكن إطلاقـًا تفسير قضايا مسيحية بقضايا إسلامية في الموضوع الذي نتناوله، فاﻹسلام دين لا يخالف العقل، بل يحث على التَّفَكُّر والتَّعَقُّل، وهل يخاف من العقل من يحث على التَّعَقُّل؟!
    والله الدنيا كلها لا تسع فرحتي على أنِّي مسلم ومن المعتزلة، وهذه الفرحة تزداد عندما نحاور خصومنا، فنكشف عوار فكرهم بالعقل.
    ملاحظة: لستُ بحاجة ﻷنْ أرد على كل مشاركتك الطويلة، فهذا الرد والردود السابقة كافية لنسف الﻷفكار اﻷساسية التي تضمنتها مشاركتك، فإذا قضينا على اﻷساس، فهذا ينسحب على ما بُنِيَ على اﻷساس.
    الحمد لله على نعمة اﻹسلام وكفى بها نعمة.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 02-01-2010 الساعة 06:10 PM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  5. #35
    الصورة الرمزية المشتاقة للقاء الله
    المشتاقة للقاء الله غير متواجد حالياً اللهم ارحمها واغفر لها وارزقها الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    209
    آخر نشاط
    25-03-2010
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    شو رايك يا جورج ما دامك فهمان تساعد المسكينة كريستينا لأنو مالها عرفانة ترد غير مسبات
    ساعدا حرام على الرابط هاد
    الغباء النصراني طغى على كل ما في الدين من قيم واخلاق


  6. #36
    الصورة الرمزية المشتاقة للقاء الله
    المشتاقة للقاء الله غير متواجد حالياً اللهم ارحمها واغفر لها وارزقها الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    209
    آخر نشاط
    25-03-2010
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    أنا بنصحك لا تعند
    روح اسأل اكبر راهب مسيحي اذا بيعرف يرد عالمسلمين
    ماحدا بيعرف
    بتعرف ليش
    لأنو الحق واضح
    بس المشكلة انو بقلبك ما بدك تحس انك غلطان

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,436
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-05-2012
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    استــاذ جورج

    للأسف تجاهلت معظم ردودي السابقه

    ولكن اود ان اخبرك شيئا

    هو عندما تقولون ان المسيـــح هو كلمة الله

    أي أن الله قال له (كن )

    الله عز وجل إذا أراد شيئا إنما يقول له كن فيكون


    ولكن من العار ان يقول المسيحي ان المسيح هو كلمة الله وهو الله في نفس الوقت



    المسيح عليه السلام مثله مثل آدم قال له كن فيكون


    قال تعالى (({فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (92) عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ}
    تحياتي لك

    وأسأل الله الحقيقي ان يدلك على الدين الحقيقي الذي يكون طريقك إلى الجنــة
    التعديل الأخير تم بواسطة عبير نجد ; 03-01-2010 الساعة 12:46 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عبورهـ سابقا

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,436
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-05-2012
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    هذا المقطع إهداء مني لك يا استاذ جورج

    أتمنى أن تسمعه بكل تركيــز

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عبورهـ سابقا

  9. #39
    الصورة الرمزية جورج أبو كارو
    جورج أبو كارو غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    117
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-10-2014
    على الساعة
    01:02 AM

    افتراضي رداً على مشاركة الأخ سمير ساهر :

    عزيزي بالنسبة لمشاركتك موضوعي فشكراً لك أولاً وأطلب الهداية لك ولي ....
    أرجو منك عدم خلط الأمور في أسلوب السؤال ؟ فليس مقبولاً أن تحمّل الطرف المجيب خيارات الأجوبة فالسؤال يُحترم لمرحلة الأستفسار ! وعندما يتخطا أبعد من ذلك أي تسرد أجوبة وأستنتاجات على أجابات قمت بالرد عنها فهذا غير مقبول ....
    المهم : أعطيك مثال بسيط . الشمس تعطينا النور والحرارة ...
    نقول بأنّ النور يولد من الشمس والحرارة تصدر لوجودها ...
    غير مقبول أن نجمع الظواهر الفيزيائية : النور ( شعاع الشمس ) , الحرارة , كيان الشمس ذاته , فالنور غير الحرارة والحرارة غير نجم الشمس ... طبعاً لا أوافقك ما قلته عن الآب , الأبن , الروح القدس .
    فنور الشمس أعطانا بعد الرؤية , ومن خلال شعاع الشمس نظرنا إليها ...
    وإذا أغمضنا أعيننا فنسلم بوجود الشمس من خلال دفئها ....
    أكتفي بهذا التوضيح البسيط لكونك أنت مشغول .. الرب يباركك .

  10. #40
    الصورة الرمزية جورج أبو كارو
    جورج أبو كارو غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    117
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-10-2014
    على الساعة
    01:02 AM

    افتراضي رداً على مشاركة العضو juliana :

    سامحك الله وشكراً لك ولمتباعتك موضوعي وهذا الوقت الذي بذلتيه في حوارك المتضمن الحكمة والمنطق وذوقيات التعامل مع الآخرين .
    أعدك بموضوع يريحك ويصحح معلوماتك التي هي شبه كاملة :
    " الخلاف الأكبر : التثليث ما بين الإنجيل والقرآن "
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 03-01-2010 الساعة 08:18 PM سبب آخر: بناء على طلب العضو

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الثالوث المدسوس .. رداً على مقال الثالوث القدوس
    بواسطة الأندلسى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 05:28 PM
  2. كل شيء عن الثالوث
    بواسطة ياسر جبر في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 97
    آخر مشاركة: 12-09-2014, 12:07 PM
  3. سحق .. الثالوث!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-07-2014, 11:30 PM
  4. الثالوث
    بواسطة شاعر الغسق في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 12-12-2005, 10:51 PM
  5. جذور الكراهية المسيحيّة
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-10-2005, 01:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )