الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 49

الموضوع: الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

  1. #11
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    الضيف جورج
    مرحبا بكم
    أنبه حضرتك أن هذا منتدي حوار
    دخلت 6 موضوعات لم ترد علي الإخوة
    ممنوع كتابة موضوعات أخري حتي تنتهي تماما من الحوار في الموضوعات السابقة

    ......................
    وهذاالحلول والإتحاد هو القاسم المشترك بين كل الطوائف الملحدة الكافرة برب العالمين سبحانه وتعالي
    وأصله عند النصاري
    وقال به الصوفي الزنديق الملحد (ابن عربي ) عندما قال ( ما في الجبة إلا الله )

    وهو القائل :
    فأنت عبد وأنت رب *** لمن له فيه أنت عــبد
    وأنت رب وأنت عبد *** لمن له في الخطاب عهد

    وهو القائل في فصوصه بأن قوم نوح ما عبدوا سوى الله في صورة الأصنام !!!

    وأن بني إسرائيل لما عبدوا العجل ما عبدوا إلا الله الذي حلّ في العجل !!!
    وعلى هذا فدعوات الأنبياء وبعثتهم عبث في عبث !
    وفصوصه تنضح بأن الله سبحانه عين كل شئ مادي أو روحي !!!


    كل هذا الكفر قال به الزنديق ابن عربي الذي تعلم منكم كفر الحلول والإتحاد


    ...................

    ما الفرق بين النصاري وعابدي الأصنام

    إذا سألت عابد الصنم يقول لك أعبد الصنم لأن الله حل وتجسد في الصنم

    وإذا سألت عابد البقرة
    قال إن الله حل وتجسد في البقرة

    وهكذا اتفقت كل الفرق الكفرية في قاسم مشترك والحلول والإتحاد
    تعالي الله سبحانه وتعالي عما يقول الكافرون علوا كبيرا

    الفرق بينكم وبين الطوائف الكفرية الأخري
    أنكم تعبدون المسيح صلي الله عليه وسلم الرسول الأعظم الأكرم

    وقد فضح معتقدكم وأظهر كفركم

    وأعلنها صريحة قاطعة أنه إنسان ,ان الله سبحانه وتعالي ليس إنسانا أبدا

    1) في إنجيل يوحنا (8 / 40) يقول سيدنا المسيح عليه السلام لليهود :
    " و لكنكم الآن تطلبون أن تقتلوني وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله "


    .............

    أما هؤلاء فيعبدون الحجر والشجر والصنم
    يعبدون البقر
    يعبدون بوذا
    وغيرها من المعبودات الباطلة
    .......


    لماذاضيفنا تسير في هذا الركب المظلم وتعبد غير الله سبحانه وتعالي
    لماذا لا تعبد الله سبحانه وتعالي الذي خلق المسيح صلي الله عليه وسلم
    .....................................



    ملحوظة هامة للقارئ الكريم

    فرق كبير بين العالم الجليل من علماء السلف علماء أهل السنة والجماعة (ابن العربي ) رحمه الله تعالي

    وبين الصوفي الزنديق الحلولي (ابن عربي )
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  2. #12
    الصورة الرمزية جورج أبو كارو
    جورج أبو كارو غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    117
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-10-2014
    على الساعة
    01:02 AM

    افتراضي أخت الكريمة عبورهـ

    مرة أخري أنبه علي الضيف النصراني
    هنا منتدي للحوار وليس مكانا لدروس الأحد
    هذا الكلام توجهه للسذج الباحثين عن ظهورات السيدة العذراء في الوراق وعبر الليزر
    السذج المقتنعين بأن الإله كان جنينا ورضيعا ويأكل ويشرب وينام
    أما هنا فلا مجال إلا للحوار العلمي المنظم بالأدلة وأركز بالأدلة
    فرجاء التجاوب والتحاور مع الإخوة حتي لا نضطر للحذف مرة أخري
    وشكرا
    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 20-12-2009 الساعة 09:49 AM

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    395
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-11-2010
    على الساعة
    06:49 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لم يَرِدْ قطّ في الكتاب المقدّس كلمة " ثالوث " . وأوّل استعمال معروف لها في تاريخ المسيحيّة هو على لسان ثاوفيِلُس الأنطاكي , عامَ 180 . بيد أنّ أُسُس مفهوم الثالوث ملموسةٌ في العهد الجديد وقد أفصحت عنها صيغةُ منح العماد الواردة في إنجيل متّى : " عمِّدوهم باسم الآب , والابن , والروح القدس " مت 28/19.
    جميل جدآ انك أعترفت إن كلمة ثالوث غير موجودة فى الكتاب المقدس يعنى لو تقول ثالوث كدة تعليمك من خارج الكتاب مش من تعاليم يسوع الى نصها كتابك
    كدة انتهينا من كلمة ثالوث ونشوف صيغة التعميد كانت بإسم مين هل بإسم يسوع فقط ولا ألأب ولأبن والروح القدس ؟

    بطرس قال فى اعمال الرسل تعمدوا باسم يسوع المسيح



    2: 38 فقال لهم بطرس توبوا و ليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس
    8: 16 لانه لم يكن قد حل بعد على احد منهم غير انهم كانوا معتمدين باسم الرب يسوع
    10: 48 و امر ان يعتمدوا باسم الرب حينئذ سالوه ان يمكث اياما


    هل بطرس هنا وقت ماقال صيغة التعميد نسي كلام يسوع ؟ ولا بيألف صيغة من عندة ؟ وأى صيغة هى المعمول بيها فى التعميد ؟
    اعمال الرسل 8 : 12
    ولكن لما صدقوا فيلبس وهو يبشر بالامور المختصة بملكوت الله وباسم يسوع المسيح اعتمدوا رجالا ونساء.
    اعمال الرسل التعميد باسم يسوع و هو 8 : 16
    16 لانه لم يكن قد حل بعد على احد منهم. غير انهم كانوا معتمدين باسم الرب يسوع.
    17 حينئذ وضعا الايادي عليهم فقبلوا الروح القدس.



    واضح من النصوص إن التعميد كان بإسم يسوع مفيهاش ألأب أو الروح القدس التعميد كلة بإسم يسوع فقط
    فى النصوص الى كتبناها ونكتفى بيها لحد مانسمع ردك

    والكنيسة فى القرن الاول حتى نهاية القرن الثانى كانت تستعمل صيغة التعميد بإسم يسوع فقط .


    لكن عندى كم سؤال محيرني ياريت ترد عليها يااستاذ جورج :

    المعروف بأن التعميد بحسب ألإيمان المسيحي هو لغفران الخطايا والمعموديه هي شرط اساسي للحصول علي الخلاص: هكذا تكلم الرب مع نيقديموس في
    (إنجيل يوحنا 3:5) "الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء والروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح لا تتعجب اني قلت لك ينبغي ان تولدوا من فوق الريح تهب حيث تشاء وتسمع صوتها لكنك لا تعلم من اين تاتي ولا الى اين تذهب هكذا كل من ولد من الروح "

    1- هل يسوع خاطىء ؟
    2- لماذا يعمد يسوع وهو بحسب إيمانك ( الله ألأبن - الله ألأقنوم الثانى هل ألإله يحتاج لتعميد ) وفى تعميد يسوع لايوجد غيرة هو ويوحنا فقط يعنى مكنش بيعلم حد من التلاميذ " للعلم فقط " ؟
    3- بأى صيغة إتعمد يسوع هل بصيغة ( ألأب وألأبن والروح القدس أو بصيغة بإسم يسوع السيح ) ؟

    2: 38 فقال لهم بطرس توبوا و ليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس
    أو
    " عمِّدوهم باسم الآب , والابن , والروح القدس " مت 28/19

    ربنا يباركك

    التعديل الأخير تم بواسطة سميـة - رحمها الله ; 20-12-2009 الساعة 02:48 AM
    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ *** من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ

    سلامي لأغلى أخوتي :
    عبورهـ
    وإسلاماة
    حياة القلوب
    تقاء
    ولاء بنت الإسلام
    ونادين
    وماما نوران
    وهنودا
    ......

  4. #14
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميـة مشاهدة المشاركة
    جميل جدآ انك أعترفت إن كلمة ثالوث غير موجودة فى الكتاب المقدس يعنى لو تقول ثالوث كدة تعليمك من خارج الكتاب مش من تعاليم يسوع الى نصها كتابك
    كدة انتهينا من كلمة ثالوث ونشوف صيغة التعميد كانت بإسم مين هل بإسم يسوع فقط ولا ألأب ولأبن والروح القدس ؟

    بطرس قال فى اعمال الرسل تعمدوا باسم يسوع المسيح



    2: 38 فقال لهم بطرس توبوا و ليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس
    8: 16 لانه لم يكن قد حل بعد على احد منهم غير انهم كانوا معتمدين باسم الرب يسوع
    10: 48 و امر ان يعتمدوا باسم الرب حينئذ سالوه ان يمكث اياما


    هل بطرس هنا وقت ماقال صيغة التعميد نسي كلام يسوع ؟ ولا بيألف صيغة من عندة ؟ وأى صيغة هى المعمول بيها فى التعميد ؟
    اعمال الرسل 8 : 12
    ولكن لما صدقوا فيلبس وهو يبشر بالامور المختصة بملكوت الله وباسم يسوع المسيح اعتمدوا رجالا ونساء.
    اعمال الرسل التعميد باسم يسوع و هو 8 : 16
    16 لانه لم يكن قد حل بعد على احد منهم. غير انهم كانوا معتمدين باسم الرب يسوع.
    17 حينئذ وضعا الايادي عليهم فقبلوا الروح القدس.



    واضح من النصوص إن التعميد كان بإسم يسوع مفيهاش ألأب أو الروح القدس التعميد كلة بإسم يسوع فقط
    فى النصوص الى كتبناها ونكتفى بيها لحد مانسمع ردك

    والكنيسة فى القرن الاول حتى نهاية القرن الثانى كانت تستعمل صيغة التعميد بإسم يسوع فقط .


    لكن عندى كم سؤال محيرني ياريت ترد عليها يااستاذ جورج :

    المعروف بأن التعميد بحسب ألإيمان المسيحي هو لغفران الخطايا والمعموديه هي شرط اساسي للحصول علي الخلاص: هكذا تكلم الرب مع نيقديموس في
    (إنجيل يوحنا 3:5) "الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء والروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح لا تتعجب اني قلت لك ينبغي ان تولدوا من فوق الريح تهب حيث تشاء وتسمع صوتها لكنك لا تعلم من اين تاتي ولا الى اين تذهب هكذا كل من ولد من الروح "

    1- هل يسوع خاطىء ؟
    2- لماذا يعمد يسوع وهو بحسب إيمانك ( الله ألأبن - الله ألأقنوم الثانى هل ألإله يحتاج لتعميد ) وفى تعميد يسوع لايوجد غيرة هو ويوحنا فقط يعنى مكنش بيعلم حد من التلاميذ " للعلم فقط " ؟
    3- بأى صيغة إتعمد يسوع هل بصيغة ( ألأب وألأبن والروح القدس أو بصيغة بإسم يسوع السيح ) ؟

    2: 38 فقال لهم بطرس توبوا و ليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس
    أو
    " عمِّدوهم باسم الآب , والابن , والروح القدس " مت 28/19

    ربنا يباركك


    بالإضافة لكدة أختى الكريمة سمية

    هذة الصيغة تم تحريفها على لسان المسيح

    اثناء ترجمة إنجيل متى من العبرية لليونانية

    وهناك اباء عاشوا وماتوا على النص الأصلى الذى يقول بأسم يسوع فقط

    وادى يوسابيوس القيصرى ابو التاريخ الكنسى

    بيقتبس الفقرة من الكتاب المقدس ويقلبها على الكل

    تاريخ الكنيسة - كتاب 3 - فصل 5







    والكلام كتير فى الموضوع دة

    بس نحس بتجاوب مع الزميل جورج ..



    الصور المرفقة الصور المرفقة    

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    357
    آخر نشاط
    27-12-2014
    على الساعة
    04:19 PM

    افتراضي

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    أستاذ أبو كارو . أنت أعترفت أن المسيح لم يأت بالتثليث وأنه لم يكن موجودا الا بعد رفع المسيح الى السماء بسنوات طويلة. وأعترفت بأن التثليث ليس فى الكتاب المقدس
    ونحن نقول لك التثليث والفداء وغيرها ستؤدى الى أن حضرتك ستدخل النار لأن ما تقول به وثنية وكفر وضلال ونقول لك المسيح سيتبرء منكم ومن أفتراءكم عليه
    أبو كارو نحن ندعوك أن تؤمن بلا اله الا الله وان محمدا رسول الله وأخيه المسيح عيسى بن مريم عبد الله ورسوله
    ونقول بأن هذا هو الأيمان الصحيح الذى يؤدى الى الجنة فما رأيك؟

    أبو كاروا أقرء كلام الرب الأصلى وليس المنسوب زورا الى الرب كما هو الحال مع كتبكم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17)

    وقوله تعالى فى نفس السورة
    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (72) لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)المائدة
    وقوله تعالى
    إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ (59) الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّن الْمُمْتَرِينَ (60) فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ (61)
    (أل عمران)
    وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119)المائدة
    والأن أسألك يا أبوكاروا فى تهديد الله للمسيحيين بدخول النار اذا أستمروا على عقيدة
    التثليث وأعلان المسيح براءته منهم؟

    القساوسة يسلمون والعامة يسلمون أنقذ نفسك من النار .

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    357
    آخر نشاط
    27-12-2014
    على الساعة
    04:19 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    أرجو قراءة مواضيعي السابقة أولاً
    ذكرت ولا أرجو إقناع أحد باعتناق المسيحيّة بل إيجاد أرضية حوار مشتركة تتفهم الآخر مبتعداً عن الخوض في أيّ جدال لأُحاول إقامة البرهان على أنّ المسيحيّة حقّ والإسلام باطل , أو أنّ المسيحيّة أصلح من الإسلام أو خيرٌ منه . بل آمَل من هذه المشاركة توجيهَ نظرةٍ من الداخل إلى كيفيّة فَهْمِ المسيحيّين دينَهم
    هذا أيمان باطل ومحرف وسيهلك صاحبه ولدينا الأدلة القوية على صحة حجتنا
    فهل تملك أنت أى دليل على سلامة كلامك عقليا على الأقل طالما لم تثبته بنصوص؟

    اقتباس
    .
    ولهذا عندما تقرأ المواضيع أولاً سوف يجد كل متسائل الجواب الذي سأله
    لقد قرأت موضوعاتك كلها ولم أجد أجابة لأى سؤال.
    صدقنى أنا وكل الأخوة نحترمك ونحبك ولو كان فى دينك بارقة خير ما تركه قساوستك
    عزيزى المؤمن بكلام الكنيسة طالع هذه الروابط جيدا جدا جدا
    القس بنيامين كلدان سابقا (عبد الأحد داوود)

    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%...88%D9%88%D8%AF
    القس السابق يوسف أستس
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%...B3%D8%AA%D8%B3
    قساوسة ومنصرون أسلموا
    http://tanseer.jeeran.com/priests.html
    والسؤال الذى يطرح نفسه وأنتظر من الأستاذ أبو كارو الأجابة عنه.
    لو كان هؤلاء يعتقدون أن التثليث فيه ذرة صحة. أو أن المسيح حقا مخلص. أوأنه
    يوجد أمل أن المسيحية ستمنحهم نعيما فى الدنيا أو الأخرة مع أعتبار حجم المميزات
    التى كانوا يتمتعون بها فى الكنائس. لماذا تركوا هذه العقيدة؟
    أستاذ جورج فوق بقا قبل ما تضيع وبالنسبة للحوار فأنت لا تتحاور معنا ولا ترد علينا
    وتزعم أنك أجبت عن أسئلتنا قبل أن تعرفها. ربنا يهديك

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    89
    آخر نشاط
    08-03-2011
    على الساعة
    10:12 PM

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله
    لا أحد يحبذ قراءة المواضيع الطويلة خصوصا ان كان أصحابها لا يعيرون للتعليقات اهتماما
    وما تخسر ان رددت عليها؟ يفترض أنك عالم بما تقول و لديك القدرة على النقاش فيه
    و ان كنت تفضل الحوار مع شخص واحد فلا اظن أن هناك مانع عن ذلك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة

    7. الاعتقاد بالثالوث عند مسيحيّي ( نصارى ) الجزيرة العربيّة
    كان المسيحيّون قبل ظهور الإسلام منتشرين بكثرة في أطراف الجزيرة العربيّة ( البادية السوريّة , سيناء , اليمن , ما بين النهرين ) , إلاَّ أنّهم كانوا قلّةً في الحجاز . ولمّا كانت مكَّة معقل الوثنيّة في أيام الجاهليّة , فقد وقفت عقبةً دون انتشار المسيحيّة هناك , والمسيحيّون القلائل الذين عُرفوا في الحجاز لم يكونوا متجذّرين في دينهم أو متبحّرين في تعاليمه . ولا غرو , إذ لم يكن ثمّة معاهد يتلقّى فيها المسيحيّون مبادئ دينهم , كما أنّ الأسفار المقدّسة لم تكن قد تُرجمت إلى العربيّة . والثالوث الساميّ التقليدي عند وثنيّي عرب الجاهليّة كان على النحو التالي :
    الله ( " الإله العليّ " ) -------------------- اللاّت ( " الأمّ العظمى " )
    بعل ( " الرب " )
    ويبدو أنّ ذلك المفهوم الوثنيّ للثالوث راقَ بعضَ العرب الحديثي الاهتداء إلى المسيحيّة , الجاهلين مبادئ ديانتهم . فخلطوا بين الإله العليّ والآب , وبين مريم والأمّ العظمى , وبين المسيح والربّ المولود في الجسد من الله ومريم . وهذا لعمري تحريفٌ لمعتقد المسـيحيّين الحقيقيّ , وقد شجبه رؤساؤهم وكبار متكلّميهم.
    والقرآن الكريم أيضاً يستنكر هذا المعتقد لحطِّه من طبيعة الله عزّ وجلّ , فيوافق في ذلك ما طالما أنكره المسيحيّون من أنّ الله أنجب ولداً , أو أنّ مريم ويسوع إلهان إلى جانب إله ثالث هو الله , أو أنّ الله ليس سوى واحدٍ من بين ثلاثة آلهة .
    وهنا أُشير إلى أمر يلفت انتباهي أنا المسيحيّ عندما أطالع القرآن الكريم : فإنّي لا أجد فيه أيَّ ذكر لما تعلمه الكنائس المستقيمة الرأي عن طبيعة الله المثلّث الأقانيم . وهذا ما لا نستغربه , إذ إنّ القرآن شجب معتقداً بدائيّاً لأناس مشركين عاشوا في الحجاز آنذاك واعتنقوا بعضاً من الديانة المسيحيّة فشوَّهوه . وهذا المعتقد ترفضه الكنائس المسيحيّة على نحو ما يرفضه القرآن الكريم . وإنّي , بإثارتي هذا الموضوع , لا أبتغي الجدال , بل التشديد على أن المسيحيّين اليوم , وجميع المسيحيّين الواقفين على حقيقة دينهم بالأمس , لا يعتقدون بما يستنكره القرآن . ولا بدّ من الحوار المتواصل الدؤوب بين المسلمين والمسيحيّين ليتجاوزوا أموراً غالباً ما وقفتْ في الماضي عقبةً دون تفاهمهم على الوجه المرتجى . ولست أدّعي بذلك أنّ المسيحيّين والمسلمين ينظرون إلى الله النظرة نفسها , ولا أنّ كلا الفريقين يعبِّر عن الأمور نفسها بكلمات مختلفة . فممّا لا شكّ فيه أنّ بين الديانتين اختلافات أكيدة , والحوار الصادق وحدَه يساعدنا على التمييز بين الاختلافات الحقيقيّة وتلك التي هي ظاهرةٌ وحسب .
    السيد جورج
    أليك كتاب عبادة مريم في المسيحية والظهورات المريمية:
    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=630

    وإليك موضوع بدعة تأليه العذراء وعبادتها مقالة للدكتور حنين عبد المسيح:
    بدعة تأليه العذراء وعبادتها مقالة للدكتور حنين عبد المسيح

    هذا يعني أنَّ تأليه مريم حَدَثَ قبل مسيحيي الحجاز الذين تكلمتَ عنهم، والذين قلتَ أنهم لم يتلقوا تعليم مبادئ دينهم في معاهد، وهل البابا كرلس اﻷول تلقى تعليمه في معاهد، البابا كرلس اﻷول يُلقبونه بعمود الدين؟!.

    اقرأ كتاب معاذ عليان، عن عبادة مريم في المسيحية والظهورات المريمية، ففيه الكثير من المعلومات عن هذا الموضوع.
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج أبو كارو مشاهدة المشاركة
    وإنّنا لنجد ما يساعدنا على إدراك مضمون العلاقة بين يسوع والله , في الرجوع إلى مفهومَي الحلول والاتّحاد المذكورين في كتابات الصوفيّين . ومع أنّ أغلبية المسلمين لا تقبل هذين المفهومين بين العناصر الأساسيّة التي يتكوّن منها التقليد الإسلاميّ , فإنّ المؤلِّفين العرب المسيحيّين قد ركنوا تَيْنك العبارتين لوصف العلاقة بين يسوع والآب . وبسبب هذه العلاقة الخاصة , دُعي يسوع " ابن الله " ولا يُفهم البتّةَ من ذلك أنّه وُلد ولادةً جسديّة , لا بل إنّ مجرّد التفكير بأنّ الله سبحانه أنجب ولداً , لمِمّا تكرهه المسيحيّة على نحو ما يكرهه الإسلام . فإنّ لَقَبُ " ابن الله " تعبير أعلنت به الكنيسة الأُولى إيمانها بأنّ يسوع له شخصيّة فريدة مميّزة لا مثيل لها على الإطلاق . ويؤمن المسيحيّون أنّه , بسبب تلك العلاقة الخاصّة , يتمّ الاتّصال بين الله تعالى والبشريّة من خلال يسوع . فيسوع هو عبد الله ورسوله , وقد أعطاه الله المعرفة والسلطان ليدين البشر ويعطي الحياة . إنّه الوسيط الوحيد بين الله تعالى والناس , وأعماله ذات مفعولٍ خلاصيّ خاصّ . .
    السيد جورج
    أولا: الصوفية عندما تكلموا عن الحلول والاتحاد لم يستثنوا أحدا، فهو حلول واتحاد عام لا خاص، ولكن الحال ليس المحلول، والمتحِد ليس هو المتحَد معه، فهناك تمايز، فهذا خالق سابق على الخلق، وذاك مخلوق لاحق على الله، أمَّا في المسيحية فاﻷمر مختلف، حيث الاتحاد خاص.

    ثانيا: دعك من كلمة "انجب" وركِّز على كلمة مولود، وهي اﻷهم بالنسبة للمسلمين، أما تحييد القضية إلى مسار آخر فلن يفيدك، فأنتم تقرون بأنَّه مولود، وهذا يكفي المسلمين.

    ثالثا: قلتَ:"أنَّ يسوعا عبد الله ورسول"، فمن أي جهة هو عبد الله ورسوله، هل من جهة الجسد أم من جهة غيرها، وليتك تعرفنا على الجهة الثانية (غيرها)؟

    صدقني أنت تورط نفسك كثيرا في هذا الموضوع، الذي ملأته بمواضيع فرعية تحتاج الكثير من الوقت لمعالجتها، فمسألة الثالوث لها علاقة بالخطيئة والفداء والخلاص، وليست علاقة مستقلة بين اﻷقانيم الثلاثة - لم أقل أنك قلت أنها علاقة مستقلة -؛ وبهذا إذا أردت أنْ تتناول الموضوع فلا بد من أنْ تتناوله كاملا.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 20-12-2009 الساعة 07:49 PM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  10. #20
    الصورة الرمزية جورج أبو كارو
    جورج أبو كارو غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    117
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-10-2014
    على الساعة
    01:02 AM

    افتراضي رد على أسئلة العضو / الأخت عبورهـ

    ألاحظ من أسئلتك البساطة وعد الإلمام الصحيح بأبسط أمور العقيدة المسيحية
    سؤالك حول مثال السارق وعدم المسامحة له من سيده حتى يقتل ابنه الوحيد
    أختي الفاضلة مثالك لا ينطبق على واقع مفهوم الخطيئة في المسيحية أولاً ! لهذا استنتاجات أسئلتك هي مغلوطة ...
    أختي الفاضلة سوف أقوم بالرد على أسئلتك بمايلي : كما تعرفين بقصة الطوفان العظيم والنبي نوح وسفينته ... القصة موجودة في الكتاب المقدس في سفر التكوين و أيضاً مذكورة في القرآن الكريم في سورة نوح
    في نص سفر التكوين يطلب من نوح بصنع الفلك مع ذكر طوله وعرضه وأرتفاعه وجمع كل الحيوانات مثنى مثنى والطوفان الذي غمر المعمورة ....
    ما حقيقة هذه القصة ؟ كيف تقرأ ؟ كيف تفسر ؟ لاشك أختي بأن هذه القصة موحى بها من الله وكتبت بإلهام من الروح القدس لتوصيل عمل الله الخلاصي للبشرية ...
    في القراءة الأولى للقصة نقف حول أمور غير مقبولة للعقل ولا للمنطق ...
    فكيف جمعت الحيوانات كافة .؟. واين حصل هذا الطوفان ومتى ؟؟ .. ببساطة إذا بقي تفكيرنا حول النص بحرفيته فإننا لن نصل إلى فكر الله والهدف الروحي للقصة ..
    الجواب الكنسي لذلك كمايلي : لاشك كاتب السفر استخدم الفنون والقصص والأساطير الموجودة في أيامه نعم كان يوجود طوفانات تحدث في أيامه وخصوصاً في بلاد الرافدين وحوض النيل وكيف أهلكت كثيراً ..... فالكتاب المقدس هو من عمل الله والإنسان . الله الموحي لعمله الخلاصي للبشرية .. والنبي كاتب السفر هو المعبّر لإرادة الله وكتب وحي الله بتصرف منه مستخدماً جميع الفنون الموجودة والحكم والتعاليم ..
    وهكذا أراد كاتب السفر أن يوصلنا بأن الله يبغض الخطيئة وما هدف الله للإنسان هو أن يعطي الحياة والخلاص للبشرية وجميع الكائنات الحية رغم الموت الحاصل في الطوفان تنبثق الحياة الجديدة والخلاص ....لقد رأى آباء الكنيسة ومعلميها بأن السفينة رمزاً يشير إلى الخلاص بواسطة الكنيسة .. نعم يأختي في القراءة الثانية للقصة لا نقف ونقول ما هذا ؟ ! بل علينا أن نقول مامعنى هذا ؟ ! نعم القصة مليئة بالخرافات والبعد عن العلم .. أقول لاتقرأ القصة بحرفيتها بل تقرأ القصة ببعدها الروحي ..
    أعود لأسئلتك راجياً أن أوصلت لك البعد الثاني في الفكر اللاهوتي المسيحي ...
    ماهو مفهوم الخطيئة؟ الخطيئة الأولى للبشرية هي أصل كل الخطايا في الكتاب المقدس خطيئة أبوينا آدم وحواء كما في القرآن الكريم حين قال لهما الله لآتقربا من هذه الشجرة ... الخطيئة ليست خطيئة جنسية أو خطيئة أخرى الخطيئة هي خطيئة كبرياء وتمرد على تعاليم الله .. هي رفض الطاعة وهذا هو جوهر كل خطيئة ويجب علينا التفريق بين الخطيئة الأولى والخطايا ..فليست الخطيئة هي مفرد الخطايا ولا الخطايا هي جمع للخطيئة : الخطيئة هي رفض الطاعة لله هي الكبرياء أرفض الله بأن يكون هو محور حياتي والنتيجة هي ابتعادي عن الله وهذا الابتعاد يسبب الخطايا . فالانسان الذي لايكون الله محوراً لحياته لايمشي في تعاليمه فهو يلعن , يسب , يسرق , يزني , يشتهي ما هوليس له , لايصلي , يبغض الآخرين , ..... فابتعاد الانسان عن الله هو الخطيئة الأولى أو الأصلية لأنها أصل باقي الخطايا ...والخطايا الأخرى هي نتاج الخطيئة ألأولى ... لهذا علينا أن نفهم قصد الله الخلاصي للانسان بأن يعيده للحياة وأن يشارك الآنسان في ذلك لهذا أقول بأن هدف الله هو أن يؤله الانسان . صار الله انساناً لكي يشرك الانسان ويدعوه للحياة الخالدة معه ويصير الانسان مؤلهاً .
    ولهذا أرسل الله الأنبياء لكي يعدوا الطريق لمجيئ الرب الفادي المخلص . يسوع لم يطهر الخطيئة فالخطيئة هي هي ... ولكن بما أن إجرة الخطيئة هي موت لهذا دفع إلهنا إجرة الخطيئة " هكذا أحب الله العالم لكي لايهلك كل من يؤمن به بل تكون الحياة الأبدية " انجيل يوحنا 3/16
    هذه حكمت الله أنه أختارملىء الزمان من بعد ما أعد البشرية وهيئها برسالة الأنبياء لمجيئه للخلاص .

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الثالوث المدسوس .. رداً على مقال الثالوث القدوس
    بواسطة الأندلسى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 05:28 PM
  2. كل شيء عن الثالوث
    بواسطة ياسر جبر في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 97
    آخر مشاركة: 12-09-2014, 12:07 PM
  3. سحق .. الثالوث!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-07-2014, 11:30 PM
  4. الثالوث
    بواسطة شاعر الغسق في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 12-12-2005, 10:51 PM
  5. جذور الكراهية المسيحيّة
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-10-2005, 01:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )

الثالوث ( الوحدانيّة المسيحيّة )