صديقتي حا تطلق من زوجها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صديقتي حا تطلق من زوجها

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: صديقتي حا تطلق من زوجها

  1. #11
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    انا عاتب على كل من قال عن الطلاق بانة الحل
    يا اخواني الاصلاح جائز بين المسلمين الا صلحا احل حراما اوحرم حلال
    فما ظنكم بالصلح بين الزوج والزوجة !!!!
    كلكم تسرعتم وعرضتم عليها الطلاق
    ولم تقراوا قول الله تعالى في محكم التنزيل عن الاصلاح بين الازواج
    انا قلت في مشاركتي السابقة قد تكون الشكوى مبالغ فيها
    مع اني لست ضد المرأة بل مع الحق
    فكنت هائب ان اقول ان هذا الاقتباس
    اقتباس
    واخيرا حمايا اللى راح يشتكى منى لاختى وجوزها قال ايه طلع عندى ولاقانى لبسة قميص مش عاجبه
    مستحيل ان يقول هذا الكلام من غير مناسبة

    الاخ انج
    اقتباس
    اتلككلى وضربنى ضرب موت وعورنى فى وشى





    حسبى الله ونعم الوكيل

    دة إنسان خاين للأمانة خسارة فية اى حاجة ..
    الاخ انج لا تنخدع باقاويل النساء

    وجزى الله خيرا الاخت تجويد فقد كفيت ووفيت



    واما من سارع الى ان الطلاق هو الحل فسارعو الى الندم والاستغفار
    وجزاكم الله خيرا
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

  2. #12
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أن أبغض الحلال إلى الله الطلاق .

    قبل اعطاء الحكم _ لابد من سماع الطرف الاخر

    حتى يكون الحكم فيما يرضى الله

    نصيحتى لكِ اختى / girl shosho

    تجنبى الغضب قدر المستطاع ...

    ركزى على سبب المشكلة وتجنبى حدوثها .

    تجنبى التفرغ الى مشاكل او موضوعات اخرى فاذا كان سبب الخلاف يدور مثلا حول موقف معين

    حصل اليوم فلا تذكري زوجك بمواقف سابقة وان قام بها لانه سيشعر انكِ لم تسامحه بعد وانك

    تعتقد انه دائما مخطىء وانك انتِ الذي تتجاوز عن هفواته .


    اذا حل الخلاف وانتهت المشكلة فانسيها نهائيا وامحيها من ذاكرتك ولا تذكريها مرة اخرى .

    وعليكِ بالصبر فانه مفتاح الفرج ..

    ( وابعدى حماكِ دة هو ماله بكِ ؟ )

    واهدئى _ وعليكِ بالصبر لأجل اولادك _ لأن الصبر مفتاح الفرج

    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تجويد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختي في الله .. نسأل الله أن يعين صديقتك وأن يجعل لها من همها مخرجا يارب العالمين

    أختي أرى أن الإخوة والأخوات قد وفوا الأمر- جزاهم الله خيرا

    ولكن اسمحي لي بهذه المداخلة وفضلاً أوصليها لصديقتك ..

    *****
    1- الطلاق مرفوض من أجل الأطفال كما سبقني في هذا القول الإخوة والأخوات ..
    هذا سيترتب عليه مشاكل أكثر مما هي فيه الآن
    ولتعلم صديقتك أن الأطفال لن يتحملهم مخلوق مثلما يتحملهم والدهم ولا حتى أهلها
    ولا هي وحدها ..

    2- ما حدث من ضرب الزوج لها: مع كامل التحفظ على هذا الأمر، ومع حقوق الزوج على زوجته ومع تقصيره في حقها لأن هذا الضرب يعني أنه لا يعلم عن دينه وعن أصوله الكثير ولكن ...
    دعينا الآن نتحدث بهدوء مع أختنا :

    أختي: بينكِ وبين نفسك.. ألستِ أنتِ السبب في وصول الأمر بينكما إلى هذا الحد - الضرب- وكان من الممكن امتصاص الموقف والتفاهم فيما بعد؟

    قلتِ أن الخناقه كانت بسبب والدته ..
    ألم تتطاولي على زوجك وعلى والدته في الحديث ورفعتِ صوتك مثلاً او ذكرتِ شيء لو كنتِ في حال نفسيه أهدأ ما كنتِ لتذكريه؟

    ألستِ بذلك أختي في الله كنتِ انتِ الدافع الحقيقي لهذا الضرب؟

    أختي .. الخبيرات في الحياة يقولون لنا دوماً أن:
    الأم - أم الزوج - لا تدخليها ابداً في جملة مفيدة مع زوجك
    إياكِ أن تقولي : مامتك قالت ..

    فما بالكِ بمن تقول: مامتك فعلت أو باابك فعل كذا ؟؟

    الحياة الزوجية تحتاج إلى بعض الذكاء في التعامل
    وكذلك إلى الكثير من ضبط النفس

    إن شعرتِ بأنكِ ستثوري في الحديث وتتغير نبرة صوتك على زوجك
    تذكري الله عز وجل
    وتذكري حق هذا الرجل عليكِ

    واخرجي من الغرفة واذهبي للوضوء ... وأكثري من الاستغفار والاستعاذة من الشيطان الرجيم

    عند العودة .. ستجدي أن غضبك قد نقص بما لا يقل عن 70% إن لم يكن قد انتهى وزال بفضل الله

    بعدها تناقشي واعرضي مشكلتك مع زوجك بروية وهدوء وبعيـــــداً عن الأطفال .. لا ذنب لهؤلاي في مشاكلكم ...

    انظري في عيون طفلك وشاهدي نظرة الذعر في عينيه وأنتِ تتشاجرين مع أبيه .. هل ترضين له ذلك؟

    ثم نحن ننسى أو نتكاسل عن قراءة سورة البقرة في منازلنا ...

    سبحان الله أختي واللهِ لها أثر رائع على المنزل

    لا يدخل معها شيطان المنزل أبدااااا

    وانعمي أختي الغالية بهدوء بيتك وزوجك وأبنائك ...

    على الأقل اجعليها في الكاسيت او سي دي او جهاز الكمبيوتر المهم أن تقرأ في المنزل كل ثلاثة ايام كما علمنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

    *******

    أختي ، والحديث ما زال لصديقتك ..

    إن حماكِ وحماتك هم أبيكِ وامكِ..

    عامليهم كما تحبين أن تعامل زوجة أخيكِ ابويكِ..
    وكما تحبين أن تعاملكِ زوجة ابنك في المستقبل بإذن الله

    عامليهم بمبدأ " هل جزاء الإحسان إلا الإحسان"

    أختي .. مَن مِنّا لم يغضب منه والديه؟
    مَن مِنا لم يخاطبه أبوية يوماً بكلام لا يحبه مثلاً نتيجة إغضابه من شيء؟

    هل تذكري الآن لوالدك أنه أغضبك يوما؟

    أظن الإجابة ستكون لا بالطبع

    طيب .. لماذا تذكرينها لحماكِ إذن؟؟!

    *******

    صلِّ لربك ركعتين، وادعيه عز وجل أن يعينك على أمرك وأن يصلح ما بينكِ وبين زوجك وأهله .. ثم ..

    انزلي لبيت حماتك ( فهمت من حديثك أنكم في منزل عائلة ) مثلاً قومي بعمل شيء حلو تعلمي أنهم يحبونه .. اي صنف تقومي بعمله بيديكِ

    وانزلي لهم وقدميه واجلسي و بعد قليل من السلامات والحكايات .. قولي لهم:

    واللهِ أنا فكرت ووجدت أن فكرة حضرتك كانت صحيحة وربما لو كنتُ فعلتُ كذا وكذا لكانَ أصلح ولكن ربما ضيق وقتي وانشغالي بالأطفال يجعلني لا أحسن التصرف الصحيح في بعض الأحيان .. وهكذا ....

    وبإذن الله رب العالمين لن تصعدي لشقتك إلا وأنتم على وفاق وهذه الأم وهذا الأب يدعوان لكِ ولزوجك ولأبنائك .. وهم من سيلتمسوا لكِ العذر بعد ذلك مع زوجك إن حدث شيئا بينكما لا قدر الله ...

    واعلمي أنكِ مع زوجكِ إن صبرتِ على ثورته لدقائق ولم تردي عليها بما يماثلها أو ما هو أكبر
    وبعدها مباشرة تفهميه أنه .. فعلا كان مفروض أعمل كذا ..
    بعد أقل من دقيقة ستجديه يقول لكِ لا كان مفروض انا اعمل كذا ..
    وهنا ستصير الخناقه من منا المخطيء في حق الآخر :)

    أختي ... الكلمة الطيبة صدقة ... واللهِ لها مفعول السحر

    بعد أن يزول الضيق والثورة .. تفاهمي معه وقولي أنت جرحتني بكذا وكذا
    وبإذن الله سيتجنب هذا في المرات القادمة .....

    اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يحمي بيوت المسلمين وأن يجنبهم الشياطين
    وأن يملأ بيوتنا سعادة وهناء ...

    أختي .. الزواج هو للسكينة والرحمة وللمودة بين الزوجين

    قدمي السبت أختي ... لتلقي بقية الاسبوع وليس الأحد فقط بإذن الله :)

    بارك الله فيكِ أختي girl shosho علة نقل الموضوع

    ونرجو أن تطمئنينا على أختنا في الله

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أرجوا ان تأخذي برأي الاخت تجويد فهو أحكم الآراء
    بارك الله فيكي أخت تجويد
    هذه اخلاقنا وهذا ديننا
    أب الزوج و أم الزوجة بضلو هنن الاكبر ولازم واحد يحترم راي الكبير ويعتبرون متل أمو و أبوه ويصبر

    الطلاق بعمروا ما كان حل
    الحل بالدعاء لأنو رب العالمين قادر على كلشي الواحد بتمناه
    و الدعاء بحقق المعجزات

  4. #14
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي

    بارك الله في أختنا الفاضلة تجويد فمشاركتها أكثر من رائعة

    وأذكر الأخت صاحبة المشكلة بهذه الأحاديث:

    عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن إبليس ينصب عرشه على البحر، ويبعث سراياه، فأقربهم إليه منزلة أعظمهم فتنة، فيأتيه الشيطان فيقول: ما زلت به حتى فرقت بينه وبين امرأته، فيدنيه منه، ويقول: أنت أنت". رواه مسلم

    وروى النسائي وأبو داود وابن ماجة والبيهقى عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب" قال الحاكم: صحيح الإسناد.

    عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول من يدعوني فأستجيب له ومن يسألني فأعطيه ومن يستغفرني فأغفر له" رواه مسلم.

    فعليها الإكثار من الدعاء والاستغفار خاصة في ثلث الليل الآخر وسيجعل الله لها فرجاً وهو السميع القريب المجيب "وَقالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ داخِرِينَ" غافر/60.

    اللهم فرج كربها واهدها هي وزوجها وأصلح لها أمرها كله و أبعد عنهما شياطين الإنس والجن واهد حماها وحماتها أنت ولي ذلك والقادر عليه.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    11:26 AM

    افتراضي


    اقتباس

    الاخ انج لا تنخدع باقاويل النساء
    مالهم بس النساء يا عم

    بتقولك عورها فى وشها

    دة خسارة فية كلمة راجل

    و إنسان خاين للآمانة

    قال

    اتقوا الله في النساء فإنهن عوان عندكم اتخذتموهن بأمانة الله
    و استحللتم فروجهن بكلمة الله


    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  6. #16
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    اولا بالنسبة لعبارة إن ابعض الحلال عند الله الطلاق اللى ذكرها الاخ سلام على ياسين والاخت نضال الحديث مرسل والمرسل من درجات الضعيف

    ثانيا ما ادراكم بان هذا الحدث قد وقع كما حُكى لنا ولماذا لم تتجنى السائلة على زوجها ثم كيف لها يراها حماها بالقميص حتى انه تدخل برايه وقال لا يعجبه فهل هذا يستقيم .
    جملة القصة التى قراتها لا تصح وانما أثر غضب الزوجة من زوجها وخاصة بانه ربما يكون قد ضربها لسبب ما .
    حتى وان كان فلتنظر ولتحكم هى على حياتها فان كانت لا تسطيع فلتطلب الطلاق ولكن لها ان تضع أولادها فى الحسبان فالطلاق ليس بالهين وخاصة فى مجتماعتنا الشرقية .

    ولكن الحل هو التحكيم فلتخبر اهلها بالحدث ومن ثم يتم النظر على مستوى العائلتين فى القضية ووضع حدود لما قد يحدث بعد وهذا هو المعهود دائما فى مجتمعنا .
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    مستحيل ان يقول هذا الكلام من غير مناسبة
    وانت ايضا يا أخ سلام على ياسين لا تحكم على صاحبة المشكلة لانك لا تعرف عنها وعن حماها اي شيء

    اقتباس
    الاخ انج
    الاخ انج لا تنخدع باقاويل النساء
    انصحك ان تغير لهجتك هذه لأنك لن تجد امراة في المستقبل ترضى تتزوجك وانت بهذه العقلية
    هذا ان كنت عازب


    لو سمحت لا تحكم وتتهم الناس بالخداع وانت لا تعرفهم

    اقتباس
    واما من سارع الى ان الطلاق هو الحل فسارعو الى الندم والاستغفار
    وجزاكم الله خيرا
    ربنا حلل الطلاق عند استحالة الحياة الزوجية

    الطلاق بين الحكم الشرعي والظلم البشري

    (إسلام ويب) التوجيه والإصلاح الأسري - دائرة محاكم دبي

    " الطلاق مصيبة ، الطلاق كارثة ، الطلاق جريمة في حق الأسرة ، يجب أن نمنع حدوث الطلاق في المجتمع .. إلخ "
    لقد كثرت الأحاديث وتعددت الشكاوى من الطلاق أنه يخرب البيوت ويشرد الأطفال دون أن نلاحظ أن الطلاق قد يكون رحمة للأسرة .
    إن حدوث الطلاق بنسب عالية ، وممارسات خاطئة لا يبرر الطعن في شرعية الطلاق ، لأن الطلاق بحد ذاته أمر فيه مصلحة للأسرة المسلمة عند استحالة الحياة الزوجية ، أما أن يصبح الطلاق ألعوبة على ألسنة بعض الرجال أو لمجرد للتسلية وتنفيس الغضب فهو مشكلة من يستخدم هذا الحق بطريقة غير مشروعة ، ويمكن أن نشبه ذلك كمن يستخدم السكين ، إما أن يقطع بها فاكهة فيكون قد أحسن استخدامها ، وإما أن يطعن بها إنسانـًا فيكون قد أساء الاستخدام ، فهل نتهم السكين أم من أساء استخدام السكين ؟!!
    إن فشل الزوجين في حياتهما الزوجية وعدم استقرارهما يترتب عليه أحد أمرين هما :
    استمرار الحياة الزوجية بينهما مع وجود النكد وسوء المعاشرة والشقاق والنزاع ، أو الافتراق بالطلاق ، حيث يذهب كل منهما في سبيله ، ولا شك في أن استمرار الحياة الزوجية مع سوء المعاشرة ليس بالحل الحكيم خلافـًا لما يتوهمه بعض الناس زعمـًا منهم أنه أهون من الطلاق ، بل العكس هو الصحيح ، لأن الله عز وجل حرَّم تعذيب الإنسان لنفسه أو لغيره بأي نوع من أنواع العذاب ، ولا ريب أن في سوء العشرة تعذيب للطرف الآخر ، والله عز وجل بيّن حقيقة وأهمية الطلاق عند استحالة الحياة الزوجية بقوله تعالى : ( الطلاق مرتان فإمساكٌ بمعروفٍ أو تسريحٌ بإحسان )[البقرة/229] ، والإسلام عندما يبيح الطلاق المضبوط بضوابط شرعية إنما يجعله آخر العلاج عند تعذر عودة الحياة بين الزوجين إلى الاستقرار الأسري .
    إن المجتمعات الغربية الكافرة التي حرَّمت الطلاق على نفسها ، وتهجمت على الإسلام لأنه يبيح الطلاق ، واعتبرت هذا الأمر يتعارض مع حقوق المرأة بدأت تراجع نفسها ، وتبيح ما حرمته على نفسها قرونـًا ، فتطرفت في فتح الأبواب على مصراعيها لهجر النساء وتطليقهن بطريقة وبائية ، وصار هذا الطلاق يتم إما بمباركة وقبول الكنيسة ، وإما بموافقة قانونية من خارج سلطان الكنيسة ، والأرقام مدهشة والحقائق أشبه بالخيال .
    وقد نادى الفيلسوف " برتراند راسل " في كتابه " الزواج والأخلاق " باستباحة الطلاق أيام كان محظورًا فقال : " لقد وجدت أمريكا الحل لمشكلة النفور والبغضاء بين الزوجين في الطلاق ، وإني أرى أن تحذوا إنجلترا حذو أمريكا ، وتبيح الطلاق على نطاق أوسع مما عليه الوضع حاليـًا " .
    فانظروا إلى الذين عابوا على المسلمين أمر الطلاق وشهروا بالإسلام ؛ لأن الله تعالى شرع فيه الطلاق ، ابتلاهم الله تعالى ببلاء شديد في علاقاتهم الزوجية ، حتى وصل الحال بهم إلى التمرد على سلطة الكنيسة التي كانوا باسمها يشهِّرون بالإسلام والمسلمين ، ووضعوا لأنفسهم قوانين مدنية تسمح بافتراق الزوجين متى رغب أحدهما في ذلك ، فكانت هذه " العَلْمَنَة " في الغرب صفعة شديدة للذين أساءوا إلى الإسلام والمسلمين ، واعترافـًا غير مباشر بالحكمة الكبرى لتشريع الطلاق في الإسلام ، وإعلانـًا بأنهم قوم يجهلون .
    إن الإحصائيات الغربية تثبت كيف أنهم تساهلوا في عملية الطلاق بعد أن أصبح مشروعـًا لدرجة أن الإحصائيات الفرنسية تشير إلى أن ثلث حالات الزواج بين الفرنسيين تنتهي بالطلاق ، وأن واحدًا من كل أمريكيين طلق قرينه ، بل تصل نسب الطلاق في بعض الدول الأوروبية إلى سبعين بالمائة .
    إن الطلاق في الإسلام له أحكام وشروط وآداب ، وهو ليس مجالاً للعبث ، بل هو تشريع حكيم وحكمة بالغة ، ولهذا فإن اعتبار الطلاق محطة لانطلاق الاتهامات والكوارث الاجتماعية ، هو مفهوم خاطئ ، ولقد حدث الطلاق في زمن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حيث طلق زيد بن حارثة ـ رضي الله عنه ـ زينب بنت جحش ـ رضي الله عنها ـ .
    ومما روي كذلك أن امرأة ثابت أتت النبي ـ صلى الله عليه وسلم وطلبت أن تخلع زوجها فقال لها ـ صلى الله عليه وسلم ـ " تَردين عليه حديقته ؟ فقالت نعم فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : [ اقبل الحديقة وطلقها تطليقة ] ليس هذه دعوة للطلاق ، ولكنها دعوة لترشيد استعمال الطلاق والتقيد فيه بالأحكام الشرعية ، لئلا ينبني على إيقاعه بتعسف
    ودون فهم ما يقع فيه الناس من الأخطاء والشرور .
    خلل في الممارسة :
    أوردت إحدى الصحف العربية خبرًا طريفـًا عن رجل طلق زوجته بعد أن اعتقد أن صفير الببغاء مصدره أحد المعجبين ، والموقف حدث عندما استيقظ الرجل في منتصف الليل على صوت صفيرات من منزل مجاور ، فلم يتردد في الاشتباه بأن زوجته على علاقة بأحدهم وطلقها منهيـًا بذلك زواجـًا دام ثلاث سنوات !!
    من خلال هذا الموقف ورغم ما فيه من طرافة إلا أنه يدل على واقع أليم في كثير من بيوتنا ، حيث أصبحت كلمة الطلاق سهلة على ألسنة كثير من الرجال لدرجة أنه يحلف بها لإرغام ضيف على دخول منزله مثلاً أو لإثبات صدقه في البيع والشراء كأن يقول " عليَّ الطلاق بالثلاثة إن … " .
    إن الطلاق ليس للتسلية ولا لتنفيس الغضب كما يفعل بعض الأزواج الجهلة الذين يوقع أحدهم الطلاق على الزوجة عند أي خلاف أو غضب ، فتثور عصبيته الحمقاء ، ولا يرى مهدئـًا لها سوى الطلاق ، أو يريد فرض رأيه على زوجته وإرغامها على فعل ما يريده ، فيحلف عليها يمين الطلاق معلقـًا ، كأن يقول : " إذا فعلت كذا فأنت طالق " أو " إذا ذهبت إلى مكان كذا فأنت طالق " ، إن صنفـًا من الناس أساءوا استعمال حق الطلاق الذي جعله الله بيد الزوج لإزالة عصمة النكاح عند وجود الحاجة لا تبعـًا للهوى واستجابة للجهل والانفعال .
    إن ارتفاع نسب الطلاق في بلادنا أكثر دليل على سوء استخدام هذا الحق الشرعي من قبل بعض الرجال الذين جعلوا الطلاق وسيلة إرهاب وابتزاز ، خلافـًا لحكمة الشرع الحنيف الذي جعل الطلاق علاجـًا لمعضلة الخلاف بين الزوجين بعد التأكد من استحالة العشرة الزوجية بينهما .
    كم من حالات الطلاق في محاكمنا حدثت لأسباب تافهة كزيادة ملح الطعام أو تأخر في إحضار كوب الماء أو بسبب مباراة في كرة القدم مما يثبت أن الطلاق أصبح على ألسنة كثير من الرجال وسيلة تهديد وإرهاب للزوجة ، وأذكر أنه اتصلت بي امرأة تبكي لأن زوجها طلقها بسبب أنها لم تضع للحمام طعامـًا !!
    فهل يعقل أن يقطع أحد الميثاق الغليظ لمجرد هفوة بسيطة ؟
    ومن وجهة نظر أخرى أعتقد أن وقوع الطلاق لأسباب تافهة دليل على ضعف المحبة بين الزوجين ، وإن كثيرًا من البيوت أصبح مثل بيت العنكبوت يتمزق ويتقطع عند أخف نسمة هواء .
    إننا يمكن أن نشبه العلاقة الزوجية بين الرجل وزوجته ببنك الحب ، وبالتالي تعتبر الأعمال والسلوكيات الإيجابية إيداعات وجملتها أرباح ، أما الأعمال السلبية من السلوكيات والتصرفات فيمكن أن نعتبرها سحوبات وجملتها خسائر .
    إن البنك المليء بالحب والعاطفة والحنان والمودة لا يمكن أن يخسر لمجرد موقف تافه يعترض الحياة الزوجية ، ولكن ربما يقلل من رصيد المحبة ، أما الموقف البسيط الذي يؤدي بالنهاية إلى الطلاق إنما يدل على أن الرصيد في بنك الحب على مستوى الإفلاس ، ولهذا يعتبر أي موقف سلبي ولو كان تافهـًا كالقشَّة التي قصمت ظهر البعير .
    إن الإسلام حذر من التساهل في استخدام حق الطلاق ، وجعل الطلاق علاجـًا نهائيـًا لداء الشقاق بين الزوجين بعد فشل الصلح والإصلاح ، بل حرَّم الإسلام على المرأة أن تطلب الطلاق بدون سبب قاهر ، فقد قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم : [ أيَّما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأسٍ حرَّم الله عليها أن تريح رائحة الجنة ] ، ولذا فإن على المرأة أن تكون أكثر وعيـًا لهذه المسألة ، وأن تكون أكثر صبرًا ومقاومة وسعيـًا من أجل استمرار الحياة الزوجية بأي ثمن.
    إن اعتبار الطلاق حلاً مثاليـًا خطأ كبير يرتكبه العديد من الأزواج حتى بعد إقدامهم على الزواج مرة أخرى ، لأن الطلاق بداية الانحراف والسقوط في الهاوية المخيفة ،حيث الفساد الأخلاقي والأمراض النفسية والضياع الشامل للأبناء.
    والدراسات تثبت أن 90% من رواد دور الأحداث من أبناء بيوتٍ وقع فيها انفصال بين الأب والأم ، فمن المسؤول عن انحراف هؤلاء الأبناء ؟!
    ما أكثر أولئك الذين سقطوا وتاهوا في دروب الحياة ، فعاشوا الضياع وبقوا على هامش الحياة إلى أن لفظتهم كما يلفظ البحر الجثث الهامدة .
    إن في التأني السلامة وفي العجلة الندامة ، ولا تكن كالفرزدق الشاعر الذي طلق زوجته نوار ثم ندم أشد الندم وقال :
    ندمت نـدامة الكسعـي لمـــا غدت مني مطلقـة نـــــوار
    فأصبحت الغداة ألوم نفسي بأمر ليس لي فيه اختـيـار
    وكانت جنتي فخرجت منها كآدم حين أخرجه الضرار
    ولو أني ملكت بها يمينـي لكان عليّ للقـدر اختـبــار
    الطلاق الناجح :
    لقد وضعت الشريعة الإسلامية خطوات وقائية للحفاظ على كيان البيت المسلم كالتسامح والعفو وكظم الغيظ .. إلخ ، و خطوات أخرى عند حدوث المشكلة بين الرجل وزوجته ذكرها رب العالمين في قوله : ( واللاتي تخافون نشوزهنَّ فعظوهنَّ واهجروهنَّ في المضاجع واضربوهنَّ )[النساء/15] .
    أما إذا كانت أسباب النزاع والخلاف قوية ومحكمة ولا يمكن علاجها فيما بين الزوجين ، عندئذٍ نلجأ إلى التحكيم في هذا الشقاق امتثالاً لأمر الله عز وجل : ( وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكمـًا من أهله وحكمـًا من أهلها إن يريدا إصلاحـًا يوفق الله بينهما إن الله كان عليمـًا خبيرًا )[النساء/35] .
    ولكن عندما يتسع الفرق ويزداد الخلاف ولا تكون هناك نقاط التقاء بين الزوجين ، فعندئذٍ يكون آخر العلاج الكي ، ويكون الطلاق هو الدواء المر الذي لا بد منه عند الضرورة .
    إن الطلاق في مثل هذه الحالات وبعد محاولات الإصلاح المختلفة تعد نعمة من نعم الله على الإنسان ، ولكن هذه النعمة حولها الجهلة إلى نقمة تفرق بينه وبين الأولاد وتشتت شمل الأسرة بطريقة توحي بالجهل والاستهتار العجيب .
    إنه مما لا شك فيه أن الطلاق هو انهيار للبناء الأسري وانفصام للعلاقة الزوجية ، ونظرًا للآثار السلبية المترتبة على حدوثه خاصة على الأبناء الذين يحرمون من الرعاية والوالدية والتنشئة الاجتماعية والإشباع العاطفي كان لابد من وقفة جادة بين الزوجين لتقسيم الأدوار وتقاسم المسؤوليات بهدف تحقيق الاستقرار العاطفي والتربوي للأبناء .
    ولعل من أهم ما يمكن أن يناقش بين الزوجين في سبيل توزيع الأدوار والمسؤوليات بينهما ثلاث قضايا رئيسية هي : حضانة الأبناء ، والسكن ، والنفقة .
    أن كل ما نشكو منه من آثار سيئة للطلاق إنما يأتي من سوء تصرف الناس وعبثهم واستهزائهم بالدين ، وذلك عن طريق سلوك تصرفات غير شرعية ، وإلا فالطلاق الناجح القائم على الالتزام بالأحكام المترتبة عليه لا يضر أحدًا ولا يؤذي غير الجاني على نفسه .
    إن الطلاق مسؤولية كبرى تترتب عليه التزامات وأحكام كثيرة ولاسيما مع وجود الأولاد ، وعلى الزوجين أن يراعيا الجوانب الشرعية والنفسية والتربوية والاجتماعية المترتبة على الطلاق ، ولا يقدمان عليه إلاّ بعد تروٍ ودراسة وأن يستنفدا كل وسائل الإصلاح ورأب الصدع وجبر الكسر ، حتى يكون طلاقهما ناجحـًا وغير ضار .
    إن الطلاق الناجح لا تترتب على وقوعه أضرار مؤذية ، وذلك لأنه تم وفق الضوابط الشرعية والإسلامية ، والالتزام بما يفرضه الدين الإسلامي من حقوق وواجبات على كلا الزوجين ، والقاعدة الشرعية في ذلك حديث النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : [ لا ضرر ولا ضرار ] .


  8. #18
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    تم غلق الموضوع لأن الاخت
    girl shosho
    تدخل المنتدى كل يوم تشارك في مواضيع اخرى وتتجاهل ردود الاخوة والاخوات
    لا اعلم ما الهدف من نشر قصة صديقتك طالما لا تردي على الاخوة
    عندما تجدي وقت لكي ترد على الاخوة يا اخت
    girl shosho
    أرسلي لي رسالة خاصة لكي أفتح الموضوع
    هذا وجزاكم الله خيراً


  9. #19
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    الموضوع مفتوح معايا يا اخت رونيا
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mego650 مشاهدة المشاركة
    الموضوع مفتوح معايا يا اخت رونيا
    جزاك الله خيرا على التنبيه أخي mego650
    خرجت من الصفحة قبل غلق الموضوع
    تم غلق الموضوع الان


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

صديقتي حا تطلق من زوجها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صديقتي أحبكِ كثيراً.. لكنني تزوّجت!
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 09-10-2010, 08:01 PM
  2. صديقتي فتنتني في ديني
    بواسطة أسماء في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 91
    آخر مشاركة: 11-05-2010, 05:36 PM
  3. مساعده منكم لي صديقتي
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-04-2010, 12:31 AM
  4. إهداء خاص إلى صديقتي الغالية نرمين
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-12-2009, 05:17 PM
  5. صديقتي التي أسلمت،والحل؟
    بواسطة باحثة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-03-2007, 03:26 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صديقتي حا تطلق من زوجها

صديقتي حا تطلق من زوجها