الرد على : القرآن بين العصمة والتحريف

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على : القرآن بين العصمة والتحريف

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 33

الموضوع: الرد على : القرآن بين العصمة والتحريف

  1. #21
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    وكما عودنا دائماً أندروس بكذبه ، يقول : جاء في سورة القمر (أقتربت الساعة وأنشق القمر) فاختلف المسلمون في تأويل الآية فمنهم من قال إنها إشارة إلى آية صنعها محمد فشق القمر ، ومنهم من ذهب إلى أنها تشير إلى انشقاق القمر في يوم الدينونة ، فقد تلاعب أئمة الإسلام بالقرآن لغايات نفسية وأن "عبد الله" أحد كتبة النبي كان يتلاعب بآيات القرآن كما تشاء أهواؤه .

    للرد : يا أندروس كلامك يسير على نفس النهج الكاذب الذي عودتنا عليه من البداية

    فلو قرأت الآية التالية ستؤكد لك أن تدعي باطلاً دون جدوى .
    اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ القَمَر ُ(1) وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ (2)


    قال تعالى : " وانشق القمر " يقول جل ثناؤه : وانفلق القمر وكان ذلك فيما ذكر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بمكة قبل الهجرة إلى المدينة وذلك أن كفار أهل مكة سألوه آية فأراهم صلى الله عليه وسلم انشقاق القمر آية حجة على صدق قوله وحقيقة نبوته فلما أراهم أعرضوا وكذبوا وقالوا : هذا سحر مستمر سحرنا محمد فقال الله جل ثناؤه "وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر " .

    حدثني أبو السائب قال : ثنا معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن أبي معمر عن عبد الله قال : ( انشق القمر ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى حتى ذهبت منه فرقة خلف الجبل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اشهدوا ) .


    وتكذب يا أندروس وتقول لنا : ومن المسلمين من ذهب إلى أنها تشير إلى انشقاق القمر في يوم الدينونة ... كذبت لأن حدثنا الحسن بن يحيى المقدسي قال : ثنا يحيى بن حماد قال : ثنا أبو عوانة عن المغيرة عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله قال : انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت قريش : هذا سحر ابن أبي كبشة سحركم فسلوا السفار فسألوهم فقالوا : نعم قد رأيناه فأنزل الله تبارك وتعالى : " اقتربت الساعة وانشق القمر " .


    ثم تزيد من الكذب كذبة وتقول : فقد تلاعب أئمة الإسلام بالقرآن لغايات نفسية .... يا عزيزي : هل لديك دليل واحد مادي يثبت أن الأئمة المسلمين يتلاعبون بالقرآن لغايات نفسية ؟ وما هي هذه الغاية ؟ مادية ؟

    ثم تستمر في كذبك بقولك : وأن "عبد الله" أحد كتبة النبي كان يتلاعب بآيات القرآن كما تشاء أهواؤه .... هل لديك مثال أو دليل واحد يؤكد أنك صادق في قولك هذا او أقوالك السابقة ؟ .

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #22
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي قال ربي يعلم

    .
    ثم يقول أندروس الكاذب أنه جاء بسورة الأنبياء الآية 4 قول : (قال ربي يعلم) وفي بعض النسخ ( قل ربي يعلم ) فهناك فرقاً مدهشاً ؛ لأن قراءة تكشف ان الله أمر محمد بقول (ربي يعلم) والقراءة الأخرى تكشف أن محمداً قال ذلك في عرض جوابع على الكفار ومن المستحيل التوفيق بين الاثنين .

    وللرد على هذا الجاهل : أنت تقول (وفي بعض النسخ) .. أين هي هذه النسخ ؟

    عموماً الأمر اكثر سهولة : (( قل ربي )) على وجه الأمر ، وقول :" قال ربي " على وجه الخبر .

    وكأن الذين قرءوه على وجه الأمر أرادوا من تأويله : قل يا محمد للقائلين "أفتأتون السحر وأنتم تبصرون " ربي يعلم قول كل قائل في السماء والأرض ، لا يخفى عليه من شيء وهو السميع لذلك كله ، ولما يقولون من الكذب ، العليم بصدقي وحقيقة ما أدعوكم إليه ، وباطل ما تقولون ، وغير ذلك من الأشياء كلها . وكأن الذين قرءوا ذلك قال على وجه الخبر أرادوا ، قال محمد : ربي يعلم القول خبرا من الله عن جواب نبيه إياهم .

    فالاثنين متفقتا المعنى ، وذلك أن الله إذا أراد محمدا بقيل ذلك قاله وإذا قاله فعن أمر الله قاله ، فبأيتهما قرا القارئ فمصيب الصواب في قراءته .

    وَمَا يَنْطِقُ عَن الْهَوَى - إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوْحَى
    [النجم3 - 4]

    فهمت يا أو جهل .

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #23
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي النَّبِيُّ أَوْلى بِالمؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ

    .
    ويتحفنا "أندروس" بعبقريته حين قرأ ما جاء بسورة الأحزاب ((الأَحْزَاب آية رقم : 6 (النَّبِيُّ أَوْلى بِالمؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ) ...)) ثم قرأ أن ابن مسعود كان يكتب في مصحفه ((النَّبِيُّ أَوْلى بِالمؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وهو أب لهم )) فأعتبر ذلك تحريف .

    فقد قلنا مراراً وتكراراً أن القاعدة تقول : ليس كل مصحف قرآناً ، فابن مسعود وغيره من الصحابة كانت لديهم مصاحف تدون بداخله سورة قرآنية بتفسيراتها وبعض الأحاديث النبوية ، فقد رأى كل صحابي أن أمتلاكه لهذا المصحف يجعله يدون كل ما جاء عن رسول الله وتفسيرات للقرآن .

    فلو كتب ابن مسعود في مصحفه (وهو أب لهم) فهذا ليس بكذب ففداك أبي وأمي يا رسول الله فهو أبانا وإمامنا وشفيعنا وقدوتنا وحبيبنا ورسول رب العالمين ولو كره من كفر من أهل الكتاب ... ولو كنت تعتبر ان ذلك دليل على تعدد المصاحف فهذا ليس بخطأ لأنك أصبت لأن المصاحف عديدة ومتنوعة لأن تعريف المصاحف هو ما كُتب بين الدفتين ولكن القرآن واحد وهو المأخوذ من رسول الله صلى الله عليه وسلم وجُمع في عهد أبو بكر الصديق رضى الله عنه .

    يتبع:-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #24
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    .
    ثم يأتي لنا "أندروس" بخبر من الشيطان ويقول أن الحجاج بن يوسف الثقفي غير في القرآن ، لهذا : نطلب من السيد "أندروس" أن ياتي لنا بنسخة عثمان ونسخة الحجاج بن يوسف وما بدله .. علماً بأن الحجاج بن يوسف جاء بعد عثمان بن عفان ولم يتمكن أحد بحرق مصاحف الحجاج بن يوسف .

    يا "أندروس" من كثرة الكذب أصبح كلامك متناقض وفاضح ويكشف عن ما بداخلك من حقد دفين لله ورسول والقرآن .

    أما المصادر التي أوردتها من (الخلافة الإسلامية للعشماوي) و (المصاحف للسجستاني) و(الفرقان للخطيب) فهي مصادر لا تمثل قيمة في الأمة الإسلامية ، فليس كل من امسك ورقة وقلم وكتب وطبع مجلدات لكتاباته عن الإسلام أصبح مأخوذ بها لأن الله عز وجل أمرنا بان نتبع سبيله وأوامره بالطاعة له ولرسوله ولا نطيع علماء الإسلام في حالة خروجهم عن سنة الله ورسوله أو عن القرآن وسنة رسول الله ، فإن أختلفنا في شيء فعلينا رده لله ورسوله .

    لذلك كل ما تذكره من تلاعب أو تحريف من الأخرين في القرآن فعليك أن تقدم الدليل المادي على ذلك ، كما هو الحال في الكتاب المقدس ، فكلما وجدنا أختلاف في النصوص والإصحاحات فتجدنا نقدم المصدر من قلب الكتاب المقدس وليس من قلب أقوال الأخرين ، فعندما تشكك في مضمون القرآن فأتي بقرآنين مخلفين يؤكد واحد منهم ما ذكرته جنابك .. فهمت ام نكرر / فالتكرار يعلم .....

    وإن كنت تعتقد أن ما جاء بسورة طه آية 63 { إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ } بدلاً من {إن هذين لساحران} وأن الحجاج لم يتملك من أن يصححهما .. فهذا كذب لماذا ؟

    لأن من ضمن أقوالك تقول أن الحجاج قام بتصحيح بسورة المؤمنون الآية رقم 85 في قول (سيقولون لله لله لله) وجعلها (( سيقولون لله)) والمعلوم ان سورة طه قبل سورة المؤمنون فبدلاً من أن يقفز 23 سورة من سور القرآن دون تصحيح ما جاء بسورة طه آية 63 / لذلك أنت كاذب وكل ما إدعيته عن الحجاج بن يوسف كذب .

    أما قول ما جاء بسورة طه آية 63 { إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ } بدلاً من {إن هذين لساحران} فهذا دليل دامغ على أن النسخة القرآنية التي بين أيدينا نسخة حقيقية صادقة منقول عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن قول : { إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ } تؤكد أن سيدنا عثمان بن عفان عندما نسخ من المصحف الذي كان بين أيدي السيدة حفصة كان أميناً لأن هذه لغة كنانة أحد قبائل قريش وهي لغتها التي تُسمى (لغة كنانة ) أي حرف من الحروف السبعة التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    وقد تم الرد على هذه الآية من خلال هذا اللنك : انــ(هنـا)ـقــر
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #25
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ

    .
    يقول "اندروس" : إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {2/62}

    وجود خطأ في كلمة " الصابئون " و وجب تبديلها بــ " الصابئين " .

    وقد تم الرد على هذا الكلام : ( هنــــــا ) و هنــــــــــا)
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #26
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا (يديهما)

    .
    يقول "اندروس" : وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ {5/38} بدلاً من {يديهما}

    للرد : قال القرطبي

    قوله تعالى :" أيديهما " لما قال "أيديهما" ولم يقل "يديهما"

    تكلم علماء اللسان في ذك قال ابن العربي : وتابعهم الفقهاء على ما ذكروه حسن ظن لهم - فقال الخليل بن أحمد والفراء: كل شيء يوجد من خلق الإنسان إذا أضيف إلى اثنين جمع تقول: هشمت رؤوسهما وأشبعت بطونهما و" إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما "
    [التحريم : 4]

    ولهذا قال فاقطعوا "أيديهما" ولم يقل "يديهما" .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #27
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي الله نور السموات والأرض

    ويستمر "اندروس" في مهمته الفاشلة فيقول : اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {24/35}

    كيف نعرف المقصود من الفعل المبني للمجهول (يُوقَدُ) بدون تنقيط (أي قبل تنقيط المصحف) ؟! إن بدأ بالياء ، يكون عائد على الكوكب ، وإن بدا بالتاء يكون عائداً على الزجاجة ! .


    للرد على الكلام : "يوقد" قرأ أبو جعفر، وابن كثير، وأبو عمرو، ويعقوب : توقد بالتاء وفتحها وفتح الواو والدال وتشديد القاف على الماضي ، يعني المصباح ، أي: اتقد ، يقال توقدت النار أي : اتقدت .

    * أما توقد بالتاء وضمها وفتح القاف خفيفاً، يعني الزجاجة أي: نار الزجاجة لأن الزجاجة لا توقد ياعبقري .

    وقرأ الآخرون بالياء وضمها خفيفاً يعني المصباح

    وأستغل هذه الفرصة في تكذيب من ادعوا أن قول الحق سبحانه : { اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ ...} يعني نور الله ،،،، وهذا كذب لأن المقصود بيان تنويره لا لنوره .

    فهذا مثال لتنوير الله للمنور ، وليس مثلاً لنور الله تعالى ؛ لأن نور الله منال لا يُحَدُّ ، وما نحيا به من نور الدنيا هو من متعلقات نوره سبحانه ، بدليل أنه يوم القيامة لا تكون هناك شمس تنير ، ولا قمر يضيء ، إنما (وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا ....{الزمر/69}) وقال : (لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا {76/13})

    فقول الحق (مَثَلُ نُورِهِ) أي : تنويره .
    وقوله : (كَمِشْكَاةٍ) = كثيرون يظنون أم المشكاة هي المصباح ، لكن المشكاة هي (الطاقة) الموجودة في الحائط ، وهي عبارة عن نافذة مفتوحة من جهة واحدة يُسمونها الكوة ، وهي موجودة في بيوت الفلاحين المبنية بالطوب اللبِن ، وهذه الكوة تعمل على تجميع الضوء بحيث لا يتبدد هنا وهناك .

    هذه المشكاة (فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ)

    ولك أن تتأمل كم ميزة في هذا النور الذي يصدر من مشكاة تجمع الضوء ، ثم مصباح ، هذا المصباح في زجاجة تنقي ضوءه وتُصفيه ، بحيث لا يصدر منه دخان ؛ لأن الزجاجة تسمح بالهواء على قدر حاجة المصباح ، وهذه الزجاجة ليست زجاجة عادية ، إنما زجاجة مثل الكوكب الدري . يعني : مضيئة بنفسها ، من الدَّرة .

    ثم إن هذا المصباح يُوقد بزيت من أرقى الزيوت هو زيت الزيتونة ، هذه الزيتونة لا هي شرقية فتكون حارة ، ولا هي غربية فتكون باردة ، فهي معتدلة نقية ، حتى أن زيتها يضيء ، ولو لم تمسسه نار .

    فالله – تبارك وتعالى – هو نور السموات والأرض أي : منورهما ، وهذا أمر واضح جداً حينما تنظر إلى نور الشمس ساعة يظهر يجلو الكون ، بحيث لا يظهر معه نور آخر ، وتتلاشى أنوار الكواكب الأخرى والنجوم رغم وجودها مع الشمس في وقت واحد ، ولكن يغلب على نورها نور الشمس ، على حد قول الشاعر في المدح :

    كأنك شمس والملوك كواكب ***** إذا ظهرت لم يبد منهن كوكب .

    ثم يقول الحق سبحانه (نُّورٌ عَلَى نُورٍ) فلم يتركنا الحق – سبحانه وتعالى – في النور الحسي فقط ، إنما أرسل إلينا نوراً آخر على يد الرسل هو نور المنهج الذي ينظم لنا حركة الحياة ، كأنه تعالى يقول لنا : بعثت إليكم نوراً على نور ، نور حسي ، ونور قيمي معنوي ،وإذا شهدتم أنتم بأن نوري الحسي ينير لكم السموات والأرض ، وإذا ظهر تلاشت أمامه كل أنواركم ، فاعلموا أن نور منهجي كذلك يطغي على كل مناهجكم ، وليس لكم أن تأخذوا بمناهج البشر في وجود منهج الله .

    وقوله تعالى : (يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء..) أي : لنوره المعنوي ونور المنهج ونور التكليف ، والكفار والضالين لم يهتدوا إلى هذا النور ،وإن اهتدوا إلى النور الحسي في الشمس والقمر وانتفعوا به، وأطفأوا له مصابيحهم ، لكن لم يكُنْ لهم حظ في النور المعنوس ، حيق أغلقوا دونه عيونهم وقلوبهم وأسماعهم فلم ينتفعوا به .

    وكان عليهم أن يفهموا أن نور الله المعنوي مثل نوره الحسي لا يمكن الاستغناء عنه ، لذلك جاء في أثر على بن أبي طالب : (( من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدي في غيره أضله الله )) .

    والعجب أن العبد كلما توغل في الهداية ازداد نوراً على نور ، كما قال سبحانه :


    يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً .... {الأنفال/29}


    وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْواهُمْ {محمد/17}.


    { وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ }يعني : للعبرة والعظة .

    الإمام / محمد متولي الشعراوي

    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 03-10-2007 الساعة 09:00 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #28
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ

    .
    يقول اندروس بالرجوع لآية 60 من سورة المائدة (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ) يبدو من القراءة السطحية أن الفاعل للفعل (عبد) هو الله . ولكن من المستحيل أن يعبد الله الصنم المعروف بالطاغوت ! وقال أن هناك 19 قراءة لهذه الآية:

    1) ومن عبدوا الطاغوت
    2) وعبدة الطاغوت
    3) وَعُبدَ الطاغوتُ
    4) وعَبُد الطاغوتُ
    5) وَعُبدَ الطاغوتٍ
    6) وَعُبِدَت الطاغوتُ
    7) وعُبَّدَ الطاغوتَ

    وقال اندروس : في هذه القراءات جُعل الفعل في صيغة الجمع ليكون المعنى أن القردة والخنازير هو الذين عبدوا الطاغوت . وجُعل الفعل في صيغة المبني للمجهول ليُعبد الطاغوت من قِبل القردة والخنازير . وجعل (عبد) اسماً ليكون المعنى أن القردة والخنازير من عَبَدَةِ الطاغوت .


    وكأننا نقرأ كلام مكتوب من معتوه فقد هويته .

    قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ(المائدة60)



    ويقول الإمام الطبري

    قال أبو جعفر: تعددت القرأة في قراءة ذلك .

    فقرأته قرأة الحجاز والشام والبصرة وبعض الكوفيين : "وعبد الطاغوت"، بمعنى : وجعل منهم القردة والخنازير ومن عبد الطاغوت ، بمعنى : (عابد)، فجعل (عبد)، فعلاً ماضياً من صلة المضمر، ونصب (الطاغوت) ، بوقوع (عبد) عليه.

    وقرأ ذلك جماعة من الكوفيين : وعبد الطاغوت بفتح (العين) من (عبد) وضم بائها، وخفض (الطاغوت ) بإضافة (عبد) إليه . وعنوا بذلك : وخدم الطاغوت .

    حدثني بذلك المثنى قال ، حدثنا إسحاق قال، حدثنا عبد الرحمن بن أبي حماد قال ، حدثني حمزة، عن الأعمش ، عن يحيى بن وثاب أنه قرأ: وعبد الطاغوت ، يقول : خدم ، قال عبد الرحمن : وكان حمزة كذلك يقرأها.

    حدثني ابن وكيع وابن حميد قالا ، حدثنا جرير، عن الأعمش : أنه كان يقرأها كذلك . وكان الفراء يقول : إن تكن فيه لغة مثل (حذر) و (وحذر)، و(عجل)، و (وعجل)، فهو وجه ، والله أعلم ، وإلا فإن أراد قول الشاعر:

    أبني لبينى إن أمكم ***** أمة وإن أباكم عبد

    فإن هذا من ضرورة الشعر، وهذا يجوز في الشعر لضرورة القوافي ، وأما في القراءة فلا.

    وقرأ ذلك آخرون : وعبد الظاغوت ، ذكر ذلك عن الأعمش.
    وكأن من قرأ ذلك كذلك ، أراد جمع الجمع من (العبد)، كأنه جمع (العبد) (عبيداً)، ثم جمع (العبيد) (عبداً) ، مثل : (ثمار وثمر).

    وذكر عن أبي جعفر القارىء أنه كان يقرأه : وعبد الطاغوت.
    حدثني المثنى قال ، حدثنا إسحاق قال ، حدثنا عبد الرحمن قال : كان أبو جعفر النحوي يقرأها : وعبد الطاغوت، كما تقول : (ضرب عبد الله).

    قال أبو جعفر : وهذه قراءة لا معنى لها، لأن الله تعالى ذكره ، إنما ابتدأ الخبر بذم أقوام ، فكان فيما ذمهم به عبادتهم الطاغوت . وأما الخبر عن أن الطاغوت قد عبد، فليس من نوع الخبر الذي ابتدأ به الآية، ولا من جنس ما ختمها به ، فيكون له وجه يوجه إليه في الصحة.

    وذكر أن بريدة الأسلمي كان يقرأه : وعابد الطاغوت.

    حدثني بذلك المثنى قال ، حدثنا إسحاق قال ، حدثنا عبد الرحمن قال ، حدثنا شيخ بصري : أن بريدة كان يقرأه كذلك.

    ولو قرىء ذلك : وعبد الظاغوت ، بالكسر، كان له مخرج في العربية صحيح ، وإن لم أستجز اليوم القراءة بها، إذ كانت قراءة الحجة من القرأة بخلافها. ووجه جوازها في العربية، أن يكون مراداً بها (وعبدة الطاغوت) ، ثم حذفت (الهاء) للإضافة، كما قال الراجز:

    قام ولاها فسقوه صرخدا

    يريد : قام ولاتها ، فحذف (التاء) من (ولاتها) للإضافة.

    قال أبو جعفر: وأما قراءة القرأة ، فباحد الوجهين اللذين بدأت بذكرهما، وهو: "وعبد الطاغوت" ، بنصب (الطاغوت) وإعمال (عبد) فيه ، وتوجيه (عبد) إلى أنه فعل ماض من (العبادة) .
    والآخر: (وعبد الطاغوت)، على مثال (فعل) ، وخفض (الطاغوت) بإضافة (عبد) إليه.

    فإذ كانت قراءة القرأة بأحد هذين الوجهين دون غيرهما من الأوجه التي هي أصح مخرجا في العربية منهما، فأولاهما بالصواب من القراءة، قراءة من قرأ ذلك "وعبد الطاغوت"، بمعنى : وجعل منهم القردة والخنازير ومن عبد الطاغوت ، لأنه ذكر أن ذلك في قراءة أبي بن كعب وابن مسعود : وجعل منهم القردة والخنازير وعبدوا الظاغوت، بمعنى : والذين عبدوا الطاغوت ، ففي ذلك دليل واضح على صحة المعنى الذي ذكرنا من أنه مراد به : ومن عبد الطاغوت ، وأن النصب بـ (الطاغوت) أولى، على ما وصفت في القراءة، لإعمال (عبد) فيه ، إذ كان الوجه الآخر غير مستفيض في العرب ولا معروف في كلامها.

    على أن أهل العربية يستنكرون إعمال شيء في (من) و (الذي) المضمرين مع (من) و (في ) إذا كفت (من) أو (في) منهما ويستقبحونه ، حتى كان بعضهم يحيل ذلك ولا يجيزه . وكان الذي يحيل ذلك يقرأه : وعبد الطاغوت ، فهو على قوله خطأ ولحن غير جائز.

    وكان آخرون منهم يستجيزونه على قبح . فالواجب على قولهم أن تكون القراءة بذلك قبيحة . وهم مع استقباحهم ذلك في الكلام ، قد اختاروا القراءة بها، وإعمال و (جعل) في (من)، وهي محذوفة مع (من).

    ولو كنا نستجيز مخالفة الجماعة في شيء مما جاءت به مجمعة عليه ، لاخترنا القراءة بغير هاتين القراءتين ، غير أن ما جاء به المسلمون مستفيضا فيهم لا يتناكرونه ، فلا نستجيز الخروج منه إلى غيره . فلذلك لم نستجز القراءة بخلاف إحدى القراءتين اللتين ذكرنا أنهم لم يعدوهما.

    وإذ كانت القراءة عندنا ما ذكرنا، فتأويل الآية: قل هل أنبئكم بشر من ذلك مثوبة عند الله، من لعنه الله وغضب عليه ، وجعل منهم القردة والخنازير، ومن عبد الطاغوت.

    ---------------

    بهذا قد تم الرد على الفصل الأول من هذا الموضوع الصادر من شخص معتوه يعتبر نفسه عبقري لغة عربية ولكن في الحقيقة ثبت لنا وللجميع أنه تصفح بتفسيرات علماء الإسلام وحرف تفسيراتهم كمحاولة للنيل من القرآن ولكن هيات هيات فالله عز وجل نصر الإسلام قبل خلق البشر فهل أنت من البشر يا أندروس ؟ أشك .
    .
    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  9. #29
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي الفصل الثاني

    .
    أنـزل اللّه الـقرآن على رسولنا محمد (:salla-icon:) لهداية البشرية , فكان نزوله حدثا جليلا يؤذن بمكانته لـدى أهـل السماء وأهل الارض .

    فلم يكن الرسول (:salla-icon:) ليتلقى الرسالة العظمى جملة واحدة , ويقنع بها القوم مع ما هم عليه من صلف وعناد, فكان الوحي يتنزل عليه تباعا تثبيتا لقلبه وتسلية له , وتدرجا مع الاحداث والوقائع , حتى أكمل اللّه الدين وأتم النعمة .

    : (وقرانا فرقناه لتقراه على الناس عـلـى مـكـث ونزلناه تنزيلا) , أي جعلنا نزوله مفرقا كي تقراءه على الناس على مهل وتثبت , (ونزلناه تنزيلا) بحسب الوقائع والاحداث .

    أما الكتب السماوية الاخرى ـ كالتوراة والانجيل والزبور ـ فكان نزولها جملة , ولم تنزل مفرقة .

    لـقـد نـزل القرآن منجما حسب الحوادث , فلنفهم هذه الحوادث , لنفهم حقيقة القضية ومنحى الحكم جـمـيـعـا, وهذه الحوادث ليس خصومة نَشَبت بين أفراد, بل هي سير حياة ,وطبيعة بشر, وحال مـجتمع , أو هي كما قلنا : مثل يتكرر على العصور لشؤون الحياة والاحياء, والقرآن النازل بازائها هو الارشاد الالهي الخالد لهذه النظائر المطردة .

    أنظر إلى رد الله علي الكفار في قولهم :

    (وقالوا مال هذا الرسول ياكل الـطـعـام ويـمـشـى فـى الاسـواق ) بقوله : ( وما ارسلنا قبلك من المرسلين الا ا نهم لـيـاكـلون الطعام ويمشون فى الاسواق ) .

    وكما رد عليهم في قولهم : ( ابعث اللّه بشرا رسـولا ) بقوله : (قل لو كان فى الارض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا ) وقـولـه : ( وما ارسلنا قبلك الا رجالا نوحى اليهم ) .
    بل أجابهم اللّه تعالى ببيان وجه الحكمة في تنزيل القرآن منجما بقوله : ( كذلك لنثبت به فؤادك ) , أي كذلك أنزل مفرقا لـحكمة هي تقوية قلب رسول اللّه . (ورتلناه ترتيلا), أي قدرناه آية بعدآية بعضه اثر بعض , أو بـيـنـاه تبيينا, فان انزاله مفرقا حسب الحوادث أقرب الى الحفظ والفهم , وذلك من أعظم أسباب التثبيت .

    فالحكمة كانت التحدي والاعجاز :-

    فالمشركون تمادوا في غيهم , وبالغوا في عتوهم , وكانوا يسألون أسئلة تعجيز وتحد يمتحنون بها رسـول الله في نبوته , ويسوقون له من ذلك كل عجيب من باطلهم ,كعلم الساعة : ( ويسا لونك عن الـساعة ) , ومعرفة الروح : ( ويسا لونك عن الروح ) , واستعجال العذاب : ( ويـستعجلونك بالعذاب ) , فيتنزل القرآن بما يبين وجه الحق لهم , وبما هو أوضح معنى فـي مـؤدى أسـئلـتـهـم , كـمـا قـال تـعـالى : (ولا ياتونك بمثل الا جئناك بالحق واحسن تفسيرا ) , أي ولا يـأتونك بسؤال عجيب من اءسئلتهم الباطلة الا اءتيناك نحن بالجواب الحق , وبما هو اءحسن معنى من تلك الاسئلة التي هي مثل في البطلان .

    وحـيث عجبوا من نزول القرآن منجما بين اللّه لهم الحق في ذلك , فان تحديهم به مفرقا مع عجزهم عـن الاتـيان بمثله أدخل في الاعجاز , وأبلغ في الحجة من أن ينزل جملة ويقال لهم : جيئوا بمثله , ولـهـذا جـاءت الاية عقب اعتراضهم : ( لولا نزل عليه القران جملة واحدة ), أي لا يأتونك بصفة عـجـيـبة يطلبونها كنزول القرآن جملة الا اءعطيناك من الاحوال ما يحق لك في حكمتنا, وبما هو أبـين معنى في اعجازهم , وذلك بنزوله مفرقا,ويشير الى هذه الحكمة ما جاء ببعض الروايات في حديث ابن عباس عن نزول القرآن : فكان المشركون اذا أحدثوا شيئا أحدث اللّه لهم جوابا.


    يتبع :-
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 02-08-2006 الساعة 05:05 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #30
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي عبد الله بن سعد بن أبي سرح

    .
    وكان عبد الله بن سعد بن أبي سرح يكتب لرسول الله صلى الله عليه وسلم الوحي فربما أملى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم سميع عليم فيكتب عليم حكيم فيقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول كذلك الله ويقره . وافتتن وقال ما يدري محمد ما يقول إني لأكتب له ما شئت ، هذا الذي كتبت يوحى إلي كما يوحى إلى محمد (إدعى النبوة). وخرج هاربا من المدينة إلى مكة مرتدا ، فأهدر رسول الله صلى الله عليه وسلم دمه يوم الفتح فلما كان يومئذ جاء ابن أبي سرح إلى عثمان بن عفان رضي الله عنه وكان أخاه من الرضاعة فقال يا أخي ، إني والله اخترتك فاحتبسني هاهنا ، واذهب إلى محمد فكلمه في ، فإن محمدا إن رآني ضرب الذي فيه عيناي إن جرمي أعظم الجرم وقد جئت تائبا . فقال بل اذهب معي . قال عبد الله والله لئن رآني ليضربن عنقي ولا يناظرني ، قد أهدر دمي ، وأصحابه يطلبونني في كل موضع . فقال عثمان انطلق معي ، فلا يقتلك إن شاء الله فلم يرع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بعثمان أخذ بيد عبد الله بن سعد بن أبي سرح واقفين بين يديه فأقبل عثمان على النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن أمه كانت تحملني وتمشيه وترضعني وتقطعه وكانت تلطفني وتتركه فهبه لي . فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعل عثمان كلما أعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم بوجهه استقبله فيعيد عليه هذا الكلام فإنما أعرض النبي صلى الله عليه وسلم عنه إرادة أن يقوم رجل فيضرب عنقه لأنه لم يؤمنه فلما رأى ألا يقدم أحد ، وعثمان قد أكب على رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل رأسه وهو يقول يا رسول الله تبايعه فداك أبي وأمي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم . ثم التفت إلى أصحابه فقال ما منعكم أن يقوم رجل منكم إلى هذا الكلب فيقتله ؟ أو قال " الفاسق " . فقال عباد بن بشر ألا أومأت إلي يا رسول الله ؟ فوالذي بعثك بالحق إني لأتبع طرفك من كل ناحية رجاء أن تشير إلي فأضرب عنقه . ويقال قال هذا أبو اليسر ويقال عمر بن الخطاب . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لا أقتل بالإشارة وقائل يقول إن النبي صلى الله عليه وسلم قال يومئذ إن النبي صلى الله عليه وسلم لا تكون له خائنة الأعين فبايعه رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يفر من رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما رآه فقال عثمان لرسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي [ أنت ] وأمي ، لو ترى ابن أم عبد الله يفر منك كلما رآك فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم فقال أو لم أبايعه وأؤمنه ؟ قال بلى أي رسول الله ولكنه يتذكر عظيم جرمه في الإسلام . فقال النبي صلى الله عليه وسلم الإسلام يجب ما كان قبله فرجع عثمان إلى ابن أبي سرح فأخبره فكان يأتي فيسلم على النبي مع الناس .


    وعند البخاري بهذا اللفظ :

    حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ كَانَ رَجُلٌ نَصْرَانِيًّا فَأَسْلَمَ وَقَرَأَ الْبَقَرَةَ وَآلَ عِمْرَانَ فَكَانَ يَكْتُبُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَادَ نَصْرَانِيًّا فَكَانَ يَقُولُ مَا يَدْرِي مُحَمَّدٌ إِلَّا مَا كَتَبْتُ لَهُ فَأَمَاتَهُ اللَّهُ فَدَفَنُوهُ فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الْأَرْضُ فَقَالُوا هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا فَأَلْقَوْهُ فَحَفَرُوا لَهُ فَأَعْمَقُوا فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الْأَرْضُ فَقَالُوا هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ فَأَلْقَوْهُ فَحَفَرُوا لَهُ وَأَعْمَقُوا لَهُ فِي الْأَرْضِ مَا اسْتَطَاعُوا فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الْأَرْضُ فَعَلِمُوا أَنَّهُ لَيْسَ مِنْ النَّاسِ فَأَلْقَوْهُ .

    أما قول "أندروس" بأن رسول الله :salla-icon: كان يُملي لى كتبت الوحي الآيات وكانوا يتلاعبون بها كما يشاءون ،، فهذا كلام تافه لأن الرواية التي جاء عن (عبد الله بن سعد بن أبي سرح) تثبت مراجعة رسول الله :salla-icon: لما كتبه الكتبة على لسانه ورفضه لأي تلاعب في كلام الله .

    ولو أعتبرنا أن كلام أندروس صحيح لناقشناكم بالعقل وبالمنطق ، فالقرآن نزل بأسلوب عربي ، وتحدى العرب وهم أهل الفصاحة والبلاغة والبيان وأصحاب التعبير الجميل والأداء الرائع ، ونزل في قريش التي جمعت في لغتها كل لغات القبائل العربية فجاء القرآن ليتحدى العرب العرباء ويحاضر البلغاء والفصحاء والشعراء بآياته، وقد خرج منهم صناديد كذبوا محمداً ، وكفروا بدعوته وكل ذي بصيرة يعلم من التاريخ في سيرة النبي في حواره مع قريش اعداء الإسلام في أساليب القرآن وتحديه لهم: جادلوا النبي عليه الصلاة والسلام في كل جليلة وحقيرة لا يفوتون فرصة قامت لهم في هذا الميدان.... فكيف تُتلى عليهم ألفاظ وكلمات غريبة قد يتخذوا منها طريق لهدم الإسلام في بدايته ولا يتحركون ويستسلمون؟!. فمن جمال لغة القرآن قال فيه ألد أعدائه - الوليد بن المغيرة - عندما أرد هو ونفر من قريش أن يطيحوا بالرسول بأن يقولوا أنه مجنون أو شاعر: ((والله إن لقوله حلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر، وإن أسفله لمعذق، وإنه ليعلوا وما يعلى عليه، وما أنتم بقائلين من قولكم ذلك شيئاً إلا عرف أنه باطل، وإن أقرب القول فيه لأن تقولوا: ساحر جاء بقول هو سحر، ويفرق بين المرء وابنه، وبين المرء وعشيرته)). وهذا الشاعر كعب بن الشرف اليهودي وهو رجل من نبهان من طيء الذي كان يؤذي رسول الله( :salla-icon: ) بشعره وسعيه ويحرض العرب عليه ... فهل نقل عنهم أنهم عارضوا أي كلمة أو لفظ أو آية ؟! هل عجز أن يلفت نظر القريشيين بأن رسول الله أقتبس القرآن من هنا أو هناك ؟ فهل سمعنا منهم مَنْ يقول هذا أو ذاك ؟ واللهِ لو كان فيها مطعن ما تركوه ، ولكن للأسف الآن ونحن في الألفية الثالثة ما زال هناك من هم أجهل من الجهالة بالمقارنة بعصر الجاهلية الذين كانوا هم أهل الفصاحة والبلاغة ولو كان بيننا الآن منهم فرد واحد لسخر من الإدعاءات التافة التي توجه للقرآن والسيرة من منطلق الحقد والغل والكراهية.

    صدق قول الحق سبحانه :

    مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ
    [البقرة105]
    .

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

الرد على : القرآن بين العصمة والتحريف

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. القرآن بين الحفظ والتحريف
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 12-05-2008, 03:46 PM
  2. العلاقة بين العصمة و النبوة
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-11-2006, 12:38 AM
  3. زواج العصمة
    بواسطة الليزر في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-07-2006, 02:48 PM
  4. اليسوع : العصمة في يد الزوجة
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-06-2006, 02:36 PM
  5. اليسوع : العصمة في يد الزوجة
    بواسطة السيف البتار في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-06-2006, 02:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على : القرآن بين العصمة والتحريف

الرد على : القرآن بين العصمة والتحريف