الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 45

الموضوع: الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

  1. #1
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

    الفن هذا الصنم اللعين الذى نصبه اعداء الله فى قاهرة المعز اوائل القرن الماضى .. فى مصر قلب الامة الاسلامية لتنطلق منه شياطينهم تقتحم علينا البيوت والحرمات .. تعثوا فى الارض الفساد .. من اين اتوا به .. وكيف ومتى نصبوه .. ولماذا اختاروا مصرنا الحبيبة قلعة لشياطينهم .. لم تكن صدفة بل مكر مكروه بامة الاسلام .. اهل الشرك على يقين ان اقتلاع الاسلام او افساده فى مصر هو اغلى امانيهم فهى قلعة من قلاع الاسلام لا يستهان بها منذ ان فتحت .. هى سرة العالم الاسلامى .. كانت دائما وابدا عليها الانظار .. حاول معها الفرنسيون بكل الطرق اقتلاع الاسلام منها .. فأدخلت قادتهم دين القيمة ... حاول الانجليز اقتلاع اللغة فتصدى لهم الازهر بعلمائه وطلابه .. فكان الفن هو وسيلتهم لتدمير امة الاسلام واجيالها .. اتى الفن من الخارج من فرنسا ممول بأموال منتجين صهاينة يهود ونصارى من ألد اعداء الاسلام .. راقب اسماء القائمين على صناعة السينما الاوائل بمصر اغلبهم يهود ونصارى علمانين ... حتى ان افلام السينما الاولى كانت تصور بفرنسا بمخرجين ومصوريين فرنسيين وايطاليين .. ومنهم افلام عبد الوهاب وغيرها .. اتت كوادرهم المنحطة اخلاقيا من اوروبا الى مصر ضاربة بكل الاديان والقيم عرض الحائط .. اتت بمهمة فشلت جيوشهم على مر العصور لانجازها .. اتى الفن اللعين بجنوده لاقتلاع الحياء والدين من بلادنا .. فمن لا حياء له لا دين له .. واتى معهم العلمانيين النصارى الناطقين باللغة العربية من الشام الذين تربوا فى احضان الفرنسين ورضعوا من سمومهم .. اتوا جميعا برسالة شيطانية حاقدة كارهة للشرائع السماوية وللاسلام خاصة عاملين من اجلها بكل مايملكون من جهد ووقت ومال فى سبيل نشرها وتثبيتها .. فكانت مؤسسة اسيا ومارى كوين للانتاج السينمائى ومؤسسات اخرى يهودية تدار بأموال اليهود المقيمين بمصر من اصحاب الشركات والمتاجر وخاصة ممن كانوا يحتكرون تجارة الذهب الابيض .. محالج وشركات وبورصات القطن .. وفتحت المسارح على يد روادها جورج ابيض ودولت ابيض ونجيب الريحانى وغيرهم من اليهود والنصارى رواد هذا الفن اللعين .. وفتحت المراقص والبارات علنا وجهرا ومن اشهرها اكاديمية بديعة مصابنى الصهيونية النصرانية المتبجحة زوجة الريحانى التى اتت من لبنان ومولت باموال الصهاينة لتخرج دفعات من اهل الفسق اداروا الكابريهات والمراقص .. نعم كانت هناك بدايات من الاجانب المقيمين سابقة لكنها كانت بدايات مستترة تعمل بالخفاء ... اتى العلمانيون العرب الذين اجادوا اللغة الفرنسية وترعرعوا على ايد اسيادهم الفرنسسن ليحدثوا انقلابا على الاسلام حتى فى الصحف والمجلات .. فكان النصارى والصهاينة من مؤسسى جريدة الاهرام وغيرها وبدأ تغلل هذا المسمى بالفن ينخر كالسوس فى كيان الامة الاسلامية وبدأ رحلته البغيضة معنا .... وللحديث بقية
    هذا الموضوع كتبته سابقا على مواقع اسلامية اخرى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,508
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    جزاكي الله خيرا أختنا وأسجل المتابعة والاعجاب بمواضيعك.
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    57
    آخر نشاط
    28-11-2014
    على الساعة
    02:16 AM

    افتراضي

    متابع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125

  4. #4
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    متابع
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #5
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    مدير المنتدى .. وليد امين .. سعد جزاكم الله خيرا .. واشكركم لمتابعتكم

  6. #6
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي الفن مخالب ابليس فى جسد امه الاسلام

    كان دور الفن هو تجسيد للصورة التى يسعى اعداء الاسلام من المشركين والكفرة لرسمها وتطبيقها وترسيخها فى مجتمعاتنا على انها النموذج الامثل للمظهر والفكر الذى يجب ان يكون عليه الرجال والنساء فى مجتمعاتنا .. فى البداية اواخر القرن الثامن عشر ومع بدايات القرن التاسع عشر تبنى الوجود الاجنبى وخاصة الفرنسيون الذين برعوا فى نشر مايسمونه بالثقافة الغربية المتحررة مجموعة من المصريين والشوام الوصوليين اصحاب الافكار المنحرفة والمتمردين على اى التزام بدين او بشرع او عرف او قيم .. تبنوا مجموعة من الشواذ فكريا ومن الطامعين فى الشهرة والمال .. ومن المحبطين والرافضين لقيم مجتمعاتهم والمنبهرين بثقافة الغرب .. ومن اصحاب الظروف الخاصة .. تبنى الوجود الاجنبى وخاصة فرنسا مهمة تصدير العلمانية والتيارات الفكرية المعادية للاسلام بكل انواعها اشتراكية وديمقراطية وشيوعية او الالحادية قديمة كانت او حديثة الى المجتمع المصرى لتكون مصر نقطة انطلاق لتلك المدارس الشيطانية وتعميمها فى سائر بلاد الاسلام وبذلك يتحقق للصهاينة والصليبين القضاء على الاسلام فى عقر داره .. ارسلت البعثات من بعض طلبة وخريجى الازهر والمدارس العليا والجامعات والادباء من انصاف المثقفين والمتحزلقين الى فرنسا حيث قام فريق من المتخصصين بالعمل على تأهيلهم للقيام بمهمة علمنة مصر ونشر وتعميم المدارس الشيطانية بها ... وقام فريق صناعة النجوم بتلميع تلك الوجوه والشخصيات المصريه المنحرفة فكريا والقاء الاضواء والالقاب الرنانة عليهم .. وتمويل نشر كتبهم ومجلاتهم وجرائدهم واصباغ روح العصر والتميز الفكرى الحضارى المتطور على اعمالهم .. وبذل ائمة الكفر التحررى والشرك مافى وسعهم لجعل تلك الفئة الضالة من المصريين والعرب نموذجا براقا يقتدى به شباب واجيال تلك الفترة من المتعلمين .. فكان من طلبة تلك البعثات محمد عبده وطه حسين وغيرهم من الاسماء الرنانة فى مصر .. ولكن اعمال تلك الفئة لم تكن كافية لاغواء المجتمع كان لابد من خطة مستقبلية اكثر تركيزا وقوة ... كان لابد من تجسيد اعمال هؤلاء الكتاب الادباء والمفكريين الافاقين والمنحرفين فكريا ومنهجيا .. وكان الفن هو الوسيلة الفعالة لتجسيد تلك الافكار الشيطانية واخراجها فى صورة خادعة تغوى بها العامة من المسلمين بكل الفئات والطبقات .. فأصبحت الروايات والافكار الباطلة المنحلة والمنحرفة افلاما مجسدة لابطال وبطلات الفسق والفجور .. وبدأ الفن بخطة محبكة بمراحل واعية مرتبة تتماشى مع طبيعة كل فترة .. بدءا من مرحلة تزيين الباطل الى السفور ثم مرحلة التمرد والتعالى على قيم المجتمع الاسلامية .. ثم الاستخفاف والانتقاص بكل صورة تمس اى مظهر اسلامى بايحاءات مستترة وتدرجت الى الافصاح الصريح عن مكنون هذا الفن من الردة والافلات من الالتزام بالمنهج الاسلامى .. وتتدرج الفن بمراحل مختلفة نستعرض خواصها واسماء القائمين عليها

  7. #7
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي الفن مخالب ابليس فى جسد امه الاسلام

    بدأ هذ الفن اللعين بمراحله الاولى التى خطط لها الملعونين من اليهود والنصارى الكارهين للاسلام فكانت اولى مراحله تزيين الباطل بشياطينه من الانس الممثلين له وتلميعه واظهاره بصورة براقة تسحر الاعين وتغوى النفوس .. فقامت شركات انتاج ضخمة بتمويل اجنبى وصهيونى متسترين باسماء وهمية صنعوها لصعاليك من النصارى والاجانب مجهولي الهوية امثال آسيا ومارى كوين ورمسيس نجيب وغيرهم .. وقاموا بتبنى شباب من مصر والشام اجتمعت فيهم ابشع الصفات للتكالب على المكاسب الدنيوية والمادية والشهرة ضاربين بكل القيم والاخلاق وحتى بابسط المبادىء الدينية عرض الحائط .. مستعدون لعمل اى فعل دون استحياء لخدمة اى هدف نظير المقابل المادى .. فى بداية الامر لم يكن الامر سهلا على تلك الشركات لاكتساب عدد من الشباب من الجنسين .. حيث كان المجتمع محافظا وكانت الاسر والعائلات باختلاف طبقاتها على قدر كبير من الالتزام الدينى حتى الفقيرة منها .. حيث كان العاملين فى مهنه اللهو لا يحظون على أى قدر من احترام المجتمع لهم .. فهم اما مهرجين او طبالين وراقصات بالموالد والافراح .. وكان يطلق على الراقصة اسم ( الغزية ) وعلى المطرب (المغنواتى) وعلى الممثل (المشخصاتى) ..والموسيقار والعازف (مزيكاتى) وكانت اعمالهم ملازمة لاعمال القرداتى والحاوى والمحكواتى ولاعب البيانولا .. وغيرها من مهن اللهو والتى كانت تقتصر على قبائل الغجر التى ليس لها انتماء الى ارض أو دين .. وكانت القبائل الغجرية تقوم بتلك المهن بنسائها ورجالها ومعروف عنهم عدم الاستحياء بمزاولة اى مهنة واى عمل نظير الحصول على المال بما فى ذلك السرقات والافعال البذيئة المنافية للدين وللقيم .. كما انه معروف عن رجالهم عدم الغيرة واكتساب معايشهم من تسريح نسائهم وهن سافرات متبرجات متبجحات مثل تلميداتهن من نجوم الفن الحاليات .. حتى ان افقر الطبقات كانوا يلفظوهم ويرفضوا مخالطتهم او مصاحبتهم او معاشرتهم .. وكان على شركات الانتاج السينمائى مهمة تغيير تلك المفاهيم وتعميم الباطل وتزيينه .. و اكتساب تلك الفئات الضالة من الغجر واشباهها من الضائعين وتزيين اعمالهم والقابهم وابراز افعالهم الشيطانية بصورة متطورة محبكة ومدروسة .. وخداع العامة بألقاب جديدة لاصباغ صفة الاحترام على تلك المهن الغاوية والهالكة .. لتصبح الغزية راقصة والمغنواتى مطرب والمشخصاتى والمقلداتى فنان ممثل .. والقواد مخرج والمفسد بماله منتج وهكذا اخترعوا الالقاب البراقة وبدأت مهمة الاعداد لعملية اخراج النجوم من تلك الطبقات المنحطة المفسدة التى كان لها الاثر المدمر لاخلاقيات المجتمع الاسلامى .. وتستمر تلك المرحلة ومعها نرصد كل خططهم خطوة خطوة

  8. #8
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    بدأ ألد اعداء الاسلام من رواد شركات الانتاج الفنى الشيطانى بجد وهمة مهمة تزيين الباطل والباسه ألوان كاذبة براقة تعمى القلوب و الابصار .. وطمس معالم قبحه عملا بأوامر زعيمهم ابليس ( لأزينن لهم فى الأرض) .. وكان على كوادرهم المنحطة اخلاقيا مهمة اختيار شباب من الجنسيين تسند اليهم المهام الصعبة فى بناء حصون للفن قوية تنطلق منها شياطينهم تعثوا فى الارض الفساد فتخرب العقول والديار والقيم والاخلاق .. فتهوى الاجيال ومعها أمة الاسلام ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم .
    لم تكن مهمة الاختيار سهلة بل كانت لابد ان تتوافر فى المرشحين شروط تتناسب مع تلك المهام القذرة والاعمال القبيحة .. الجرأة لحد الوقاحة .. والابتذال والتجرد من الحياء الذى هو احد اعمدة الدين الهامة لبناء المسلم فتهوى الشخصيه المسلمة ومعها الامة بأكملها .. وان يقتطع لهذا الفن اللعين وقت للعمل به لاينازعه فيه اى ولاء لدين او عرف او قيم او اسرة .. فقط ولاء للفن وطاعة مجردة لأوامر قادته شياطين الانس من المخرجين والمنتجين والعاملين بصناعة واعداد النجوم .. فى هذا الوقت اوامرهم مجابة دون جدال او نقاش .. طاعة عمياء لتنفيذ كل الحركات والاصوات والايحاءات والتأوهات .. اختيار الملابس التى يحددها المخرج او التجرد منها اذا كان فى مصلحة هذا الفن اللعين .. وان يتقن ممثل الفن الكذب على ايدى اساتذته من الافاقين لحد اقناع المتفرج بمصداقيته وكأن كل الذى يشاهده على المسرح او فى السينما حقيقة واقعة وبذلك تصل الى العامة الافكار الهدامة مجسمة مقنعة وكأنها حقيقة .. وكلما تدرب الممثل اكثر على الكذب والتضليل واعطاه اطول وقت من عمره كلما اصبح ممثلا بارعا يحوذ باعجاب ورضا اساتذته من شياطين الانس ولاة ابليس .. لم تكن مهنة الكذب والتضليل مقبولة فى مجتمع يعتز باسلامه .. وكان الكذب صفة مذمومة قبيحة تصل لحد الجرم وعدم الثقة فى صاحبه ومنعه من ادلاء الشهادة امام المحاكم وعدم الثقة فى اقواله بل والتجريس به .. وكانت تربى الاجيال على ان لسان الكاذب هالكة فى النار لا محالة وانتقاص لقدر صاحبه فى الدنيا .. وتلاحظ ذلك فى الاجيال الاولى من الممثلين حيث كان فن اجادة الكذب مازال ببدايته فتجد كل تحركاتهم واقوالهم مفتعلة بطريقة كوميدية مضحكة .. لم تكن مهنة الكذب والتضليل تطورت باصحابها لهذا الحد الذى نشاهده اليوم بلسان وافعال نجوم الفسق الحاليين .. ولك ان تشاهد رواد الكذب والضلال فى التمثيل عبد الوهاب ويوسف وهبى ومديحة يسرى وامينة رزق وغيرهم من الاسماء التى ربت اجيال من الممثلين الضالين المضللين لاجيال امتنا .. وامعانا فى التضليل والاغواء والتأثير بتزيين الباطل كان يختار هؤلاء الممثلين المنحطين اخلاقيا والمتمردين على الدين والقيم من شباب يتمتع بقدر من الجمال الخارجى القبيح فى جوهره ومخزونه من النشأة والتربية .. فيظهر الممثل او الممثلة باجمل وارقى الثياب وتخفى عيوبهم بمساحيق التجميل .. ويمنعوا من كثرة الظهور والاختلاط بالعامة حتى تطبع منهم صورة كاذبة براقة مضللة املا لكل شاب وشابة .. وامعانا فى تزيين الباطل كانت غالبا البطلة محاطة بفريق راقص او مصاحب لها من الكومبارس الاجانب على قدر كبير من الجمال فتظهر بينهم وكأنها ملكة اكثرهم فتنة وجاذبية وجمالا .. وهى رسالة مستترة موحهة الى فتيات ونساء هذا الجيل ان لديهن من الفتنة والجمال ينافسن به جميلات الغرب وعليهن التحرر من قيود الحجاب والمجتمع والتقاليد .. لذا انتشرت فى تلك الفترة ازياء وتسريحات نجوم السينما بين فتيات العائلات واصبح لكل مجموعة من الفتيات او الشباب نموذج واملا فى احد الفنانين يقلد اسلوبه وملبسه وتحركاته وقفشاته .. ولكن للفن المارد اللعين واوليائه واتباعه طموح وآمال ابعد من حفنة شباب من طبقات الاسر والعائلات .. الهدف امة وليست جماعة فكان لابد من انتقال الى مرحلة اخرى

  9. #9
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    كان لهذا الفن المارد اللعين امالا فى انتشار اوسع للفجور واقتلاع امة الاسلام من جذورها بافساد أجيالها بان يلهيهم عن ذكر الله بشتى الطرق .. وان يجردهم من ثقافتهم الاسلامية وينتزع عنهم ثوب الحياء .. فكان الغناء كقول الله تعالى لابليس واتباعه ( واستفزز من استطعت منهم بصوتك ) .. الغناء صوت ابليس اقصر الطرق وايسرها لطمس الايمان فى العقول والقلوب.. لم يكن الغناء مستحدث بل كان صوت ابليس على مر العصور ووسيلته الفعالة فى انشغال اللسان والنفس عن ذكر الله وكل مايصل العبد بربه لحد السكر والتمكن من كل خلجات النفوس حتى تبيت من النشوى كالسكارى من فرط الانشغال عن قراءة القرآن وصدق الله تعالى فى قوله (افمن هذا الحديث تعجبون وتضحكون ولا تبكون وانتم سامدون ) .. والسامدون هم الفرحين بالغناء لحد النشوة حتى يشغلهم عن العبادات واوقات الصلاه ويشغل اللسان بدوام الغناء بدلا من ذكرالله .. ورويدا رويدا ينشغل الفكر والقلب باللهو والغناء وينقطع الايمان من النفوس ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم .
    اضاف الفن الغناء للافلام والمسرحيات الاستعراضية كالاوبريتات القديمة وتبنى اصحاب الاصوات القوية الجيدة العاملة بمنهج ابليس ( واستفزز من استطعت منهم بصوتك ) .. وهيأ لاقامة الحفلات الممولة بأموال الصهاينة والاجانب والمفتونين من الغاويين .. فانتشرت قاعات الحفلات والملاهى ومايتبعها من بارات وما يسمى بالشىء لزوم الشىء من الرقص واللهو والاستعراضات العارية وغيرها من الموبقات .. واصبحت مصر مركز جذب لكل مفسدة تحت راية الفن .. وباضافة الغناء الى الافلام اصبح الفن اكثر انتشارا ووصولا للعامة بدلا من اقتصاره على طبقات مميزة من المجتمع .. لم يعد عبد الوهاب و غيره البطل المنمق الشيك الوسيم بل تعدى الهدف ليكون الصوت الذى ينتشر كالنار فى الهشيم ليصل لكل الطبقات .. واضيفت البطلات وانتشرت الافلام الغنائية لاسمهان وام كلثوم ولم تعد تقتصر على البطلات الجميلات فحسب كاليهودية راقية ابراهيم التى هاجرت الى امريكا لتدعم انشاء مؤسسات صهيونية بعد ان ادت ادوارها فى نشأة الفن اللعين لتفصح عن مكنون صدرها من كراهية للاسلام والمسلمين .. وتوالت اليهوديات وانصاف المسلمات من المصريات والعربيات النشأة (احد الوالدين من اصول اجنبية او من غير المسلمين ).. حيث كان هناك الكثير من اليهوديات الاصل والاجانب فى الانضمام الى هذا الفن وتدعيمه .. وعمل اساتذة الخداع والتضليل من المتخصصيين فى صناعة النجوم على تبنى مغنيات الافراح والموالد ونساء ورجال من القبائل الغجرية والصعاليك مجهولى الهوية والنشاة وتلميع وجوههم وتغيير اسمائهم والقاء الالقاب البراقة الخادعة حتى تكتمل الصورة الكاذبة شكلا وجوهرا ومضمونا للفنان .. الشكل والاسم واللقب والجوهر واللسان والقلب .. ليتحول الى فنان كتلة بشرية متحركة من الكذب والتضليل قولا وفعلا واسما وعملا ومضمونا .. ومنهم القليل جدا من المطرودين من اسرهم وعائلاتهم بسبب شذوذ افكارهم وانتماءاتهم الفاسدة اخلاقيا لاصدقاء السوء من العاملين بالفن .. فكانت عائلاتهم تتبرأ منهم وتعزلهم عن الاختلاط بالشباب من اقاربهم .. كيوسف وهبى عميد الكذب والتضليل والملقب بعميد المسرح العربى .. واسمهان وفريد الاطرش تلامذة بديعة مصابنى عميدة الرقص والكباريهات وزوجة الديوث نجيب الريحانى وغيرهم .. وألقى اساتذة صناعة الخدع والاكاذيب عليهم الالقاب البراقة .. بلبل الشرق وموسيقار الاجيال والصوت الماسى وكوكب الشرق التى اشتهرت بحفلات يوم الخميس ليلة الجمعة .. فيقضى الناس ليلهم فى ترقب اغانيها والاستعداد لحفلاتها فى سكر من النشوة والفرح الكاذب حتى بزوغ الشمس .. فلا يستطيعون صلاة الفجر ولا الجمعة .. لم يكن هذا الاختيار ليوم الخميس صدفة بل كان متعمدا وتظهر آيات الله فى اتباع الغناء بانشغالهم عن ذكر الله وعبادته بترديد الاغانى والانصات والفرح بها لحد النشوى والغفلة بقوله تعالى (أفمن هذا الحديث تعجبون وتضحكون ولا تبكون .. وانتم سامدون ).. وتنتشر كوكب الشر .. مطربة الموالد .. ليعم شر الغناء كل شارع وحارة وحتى الازقة والقصور .. لم يسلم من الافتنان باغانيها الا قلة القليل ممن امسكوا على دينهم بكل مالديهم من قوة .. وانتشر الغناء اللاهى الهالك بكل انواعه وطبقاته وتعددت الاصوات والامزجة بل واصبح له مدارس .. من سيد درويش لمدرسة الموسيقار مدمر الاجيال لكوكب الشر .. وكثرت اصوات الغناء ومولت بالاموال وفتحت لها أبواب البيوت والقصور والبارات والملاهى وعم الغناء كالرياح الفاسدة كريهه الرائحة واتت معها رياح الغرب فارتفع صوت الاوبرا ونصبت مراقص الباليه وانشئت المعاهد المتخصصة .. ليمر هذا الغناء الشيطانى بمراحله دعما لهذا الفن اللعين ومدمرا لاجيال امتنا حتى يصل الى مراحل الفيديو كليب واستار أكديمى ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم ...
    ولم يقف الفن عند اضافة الغناء والمراقص وتعميمها فحسب بل كان له اطماعا اوسع فى الانتشار ليمر بمراحل اكثر خطوره لتدعيمه وترسيخ حصونه بارض مصر .. ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم

  10. #10
    الصورة الرمزية sonia
    sonia غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    07-01-2017
    على الساعة
    01:14 PM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اسمحيلي أختي أن أقول لك انك مخطأت في المصطلح ... فمن قال لك ان هذا فن ؟؟ ، هذا ليس بفن ..هذا عفن ، نعم عفن ..
    فكل شيء خلقه الله هو نعمة ..لكن ان حاولنا ان نخرجها من قالبها الذي وضعه له الله فستصبح نقمة..
    كالخمر ...، هو أساسا عنب ، هو نعمة من الله ، لكن و لان الانسان أخرجه من قالبه الذي خلقه له الله ،فقد تحول نقمة ،
    هناك فن يحمي الفكر الانساني ، ينشر الدعوة عبر العالم ، يحارب الشر في عقر داره ...هذا هو الفن ..، و لأنه وقع في أيدي حقراء ،باطن الأرض خير لهم من ظهرها ... و لانه لم يوجد من يحمي الفن الإلهي الرباني النعمة .. فقد تقمص به " فن الشيطان" وانتحل شخصيته و أخذ راسمه ليلعب به على عمي العيون .. و يالهم من حمقى ، فقد وقعوا في شراكه .. ، هذا ما حصل للمقاومة في فلسطين .. لقد لقبت بالإرهاب ! ، و الارهاب الاسرائيلي لقب بالدفاع عن النفس !!...إنه تقمص ادوار و سرقة اسماء فقط ..
    هذا ما حصل للمسلمين لدى النصارى .. جاء المسيح مسلما من جيش المسلمين .. محاربا الكفر ، فتقمص النصارى دورنا ، و نسبوا المسيح لهم ..و هم من كان يحارب !!.. إنه تقمص أدوار و سرقة اسماء فقط.
    ووو....
    فالله بريء ، و الفن بريء من هذا العفن الشيطاني ، فرجاء يا أختي لا تتهمي الفن .. لأننا سنحاسب على عدم استغلاله و الدفاع عنه كما يريد سبحانه منا... فكما ان القلم جند من جند الله خلق ليكون في صف الدعوة ، فالريشة كذلك جند من جند الله..

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ابليس رب يسوع
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 22-02-2012, 01:19 AM
  2. صور ابليس
    بواسطة نوران في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-06-2008, 05:28 PM
  3. ابن الله ام ابن ابليس ,,?
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-10-2006, 01:17 AM
  4. بولس تقمصه ابليس فدعى للأمم
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 08:34 PM
  5. معقولة,?يسوع النصارى هو ابليس,,?
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-11-2005, 05:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام