الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق http:/ » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 45

الموضوع: الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    91
    آخر نشاط
    09-03-2011
    على الساعة
    09:44 AM

    افتراضي

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، يقول الله جل جلاله:
    ( قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا) سورة الكهف الآيات 103-104
    [*****=http://www.islamweb.net/*****files/Banner001_728X90.swf]width=728 height=90**********

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    309
    آخر نشاط
    05-10-2010
    على الساعة
    04:33 AM

    افتراضي

    متابع ..............

  3. #13
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    سونيا .. قد يكون بكلامك بعض الامنيات الجميلة ولكنى لا اتهم الفن بما ليس فيه .. والشىء اذا غلب ضرره على نفعه اصبح سمة له .. ونحن نرصد واقع قائم مرئى مشهود عليه ولا اتكلم على صورة وهمية خيالية للمفترض ان يكون عليه الفن .. هذا واقع الفن الذى نشاهده جميعا بكل ارض حل بها وليس فقط بمصر .. ودورى فى هذا الموضوع هو نقل واقعه ومراحله وشواهده وليس من الامانة ان اصوره او اصفه بما ليس فيه ولم اعرفه عنه .. وعلى القائمين على الفن من اهله والمؤمنين به ان يقوموا هم ببذل الجهد لتصحيح صورته ومنهجه ورؤيتنا له بتصحيح كل اوضاعه واهدافه وسلوكيات العاملين به وتحت اى راية يعمل .. ومؤكد اذا لمسنا فيه مستقبلا اعمال لصالح الاسلام والمسلمين وما يرضى الله فلن ننكرها ..
    اخوانى الحق احق .. والمهاجم اشكركم لمتابعتكم

  4. #14
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    وانتقل هذا الفن الشيطانى بخطوات سريعة متلاحقة الى اخطر مرحلة لها اسوا الاثر على الامة الاسلامية ومصر خاصة .. وهى مرحلة الفتنة والاعتياد على رؤية السفور والعرى والفجور .. مفتنين بالشيطان اللعين المسمى بالفن مخالفين أمر الله فى قوله ( يابنى آدم لا يفتتنكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم .. انا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون ) .. فبعد ان انتزع الغناء مخزون كبير من الايمان من القلوب ومن الشفاه التى انشغلت به عن ذكر الله .. وبعد ان تولاه الكثير من المتابعين له المقتطعين من اوقاتهم لمتابعة افلامه وحفلاته .. اصبح من اليسير عليه افتتان العامة .. لم يكن السفور والعرى مألوفا فى مصر ولا مشاعا كما هو عليه الآن .. بل كانت نساء مصر على اختلاف انتماءاتهن الثقافية وطبقاتهن الاجتماعية من الريف الى حياة القصور على قدر كبير من الالتزام بالحجاب .. فى صعيد مصر كان الملس والخمار يغطى المرأة من وجهها الى اخمص قدميها لا يرى منها شىء .. وفى الريف كان الثوب الطويل (الجلبية ) والطرحة وتغطى الوجه عند مخاطبة الرجال .. وفى الاحياء الشعبيية الملايا اللف تغطى كل الجسم وغطاء الرأس والبرقع يغطى الوجه ... وفى طبقات الاسر المتوسطة والمدن وفتيات المدارس العليا الحرملة اشبه بالخمار واليشمك يغطى الوجه .. وفى طبقات الاسر والعائلات الكبيرة كانت عطاء الراس التركى والقبعات ويلف الوجه ولا يظهر منه الا العينين بطرح من الحرير والدانتيل عدة طبقات وحتى الاميرات وملكات مصر والطبقات العليا كانت نسائهم لا يخرجن الا محجبات ومحتشمات .. وكان الحجاب يميز المرأة الحرة .. وجزأ لا يتجزا من وقارها والتزامها واعتزازها بالاسلام بمظهره وجوهره .. ورغم ان مصر كانت رائدة فى ما يسمونه بالحركات التحررية للمرأة .. الا ان كل تلك الحركات برائداتها صفية زغلول وهدى شعراوى وامينة السعيد ونبوية موسى وغيرهن وكذلك ازواجهن من الرجال وقادتهن من العلمانين المبهورين بالثقافة الغربية مثل قاسم امين وسعد زغلول .. فشلوا جميعا فى انتزاع برقع الحياء وتعميم السفور بكل الدعم والجهد الذى قاموا به .. وبكل التمويل الذى تدفق على جمعياتهم من قبل اعداء الاسلام لدعم تلك الحركات وتعميمها .. لم يستجب لدعواهم الا قلة القليلات ممن وصفن بالشذوذ الفكرى والتمرد على القيم الاسلامية والاخلاقية لمجتمعاتهن.. ونجح الفن فى انتزاع الحياء من النفوس والاجساد .. نجح الفن فى غفلة الامة عن كوارثه من تحقيق ماعجزت عنه الحركات وقادة الثورات التحررية ..
    نجح الفن باصرار رواده المنحلين المنحرفين فى تعميم المفاسد والفجور .. فاخرج شياطين السوء الافلام لابطال من اعوانهم المفسدين .. صنعوا بسحرهم من حثالة المجتمع وشرذمة القوم نجوما شعبين .. وتكاتف اعوان الفن اللعين مخرجين ومنتجين ومؤلفين لاخراج اعمال يجتذبوا بها العامة وليست مقتصرة على الصفوة .. فكانت افلام اسماعيل ياسين وفريد شوقى والكسار والريحانى وغيرهم .. ودسوا السم فى العسل .. فصنعوا البطل الشخصية المصرية البسيطة ذات المبادىء والشهامة الذى يحارب الشر ويعتز بقيمه .. وفى احداث الفيلم تظهر البطلات سافرات عاريات متبجحات .. يمارسن الرذيلة فى احداث درامية او كوميدية .. حتى اعتادت عين المشاهد على رؤيتهن على تلك الصورة من الابتذال .. لم تعد هناك عورات تخفى .. ولا حياء يؤخذ به ولا اى مظهر او التزام يمت للاسلام من بعيد أو قريب .. المؤلف والمخرج بذلوا اقصى الجهد لتقريب البطل الى قلب المشاهد .. فغفل عن الاحداث المبتذلة الفاضحة من عرى وسفور وخضوع بالقول والفعل .. واصبحت الاعمال الفاضحة والاحضان والقبلات وكل مقدمات الزنا وممارساته علنا شيئا مألوفا اعتادت عليه العين .. ولم تسلم اى قصة من سفور المرأة فظهرت البطلات الجميلات المظهر القبيحات الخلق والجوهر بملابس الفلاحة بمنديل صغير يكشف عن نصف الرأس وازيح عنها الطرحة .. وصورت الصعيدية بالفتاه المتمردة التى تسعى لحياة المدن والتحرر من ملابسها .. وخلعت البطلات ملابسهن تحت الملاية اللف لتظهر باقل القليل مما يستر الجسد ولتصبح الملايا اللف وسيلة اغراء دون ادنى مساحة للسترة .. وظهرت فتيات الافلام فى المدن بازياء غربية رمزا للتقدم والرقى وهكذا وصلت رسالة الفن اللعين لكل الطبقات وشاع السفور وانتزع الحجاب واصبحت ملابس الممثلات الفاسقات وتقليدهن موضة تسعى اليها الفتيات لاجتذاب انظار اشباه الابطال .. وتملك ابطال الفجور من مخيلة واهواء كثير من فتيات و شباب تلك الاجيال المعاصرة مقلدين لهم فى ازياءهم وحركاتهم وتسريحات الشعر وحتى فى الملامح .. ويمضى الفن بخطى واثقة ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم ..

  5. #15
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام
    وبعد ان اعتادت الاعين على مشاهدة العرى والاباحية والرذيلة مجسدة ببطلات وابطال الفجور حتى فى الافلام الدينية التى لم تسلم من مناظر الفحش والمنكر ... وبعد ان شاع السفور ونزعت براقع الحياء من الوجوه .. وحلت ملابس الفجرة محل ثوب الفضيلة والعفة والحجاب .. وسكر العامة بغنائه وصوته اللعين .. اطمئن الفن الرجيم لقرب تحقيق الهدف لانتزاع الاسلام من مصر واستبداله بقوانين ابليس بكل مدارسه الفكرية الفاسدة .. ودخل الفن عصره الذهبى من اوسع ابوابه .. باب التضليل بالهوى ليضمن كامل سيطرته على النفوس والعقول والقلوب ( ومن أضل ممن اتبع هواه وكان أمره فرطا ) .. وكانت أخطر مراحل الفن الرجيم على الاسلام فى مطلع الخمسينات والستينات .. حيث حشد الفن كل جنوده لمحاربة الاسلام بكل الوسائل والدعم من اعداء دين الله .. رافعين رايه ابليس فى قول الله تعالى عنه (لاقعدن لهم صراطك المستقيم .. ثم لآتينهم من بين ايديهم ومن خلفهم وعن ايمانهم وعن شمائلهم ولا تجد اكثرهم شاكرين ) .. أجتمع الادباء والمؤلفين والمفكرين المضلين المضللين بكل مدارسهم العلمانية والالحادية والاشتراكية والشيوعية والديمقراطية وفلاسفة حكماء عصور الملاحدة الكفرة الملعونين وأعوان نظم الغى وصحف تمجيد ونشر الفحش والمنكر وفرق الفن باتباعه وشروره وممولينه ومساعدينه من المشركين .. اجتمعوا جميعا على قلب افجر رجل للقضاء على الاسلام وانتزاعه من ارض مصر وتعميم نظم وفكر الفجرة الملاحدة .. دقت طبول ابليس لمحاربة الاسلام متسترين تحت شعار التحرر والتقدم .. حشدت للافلام اكبر عدد من روائيات ومؤلفات الافاقين المفسدين بكل افكارهم ومناهجهم الشاذة الهدامة والمعادية لابسط مبادىء الدين والقيم والاخلاق .. وظهرت مجسدة بنخبة كبيرة من ممثلات وممثلين الفجور اللذين ابدعوا فى مهنة الكذب والتضليل على ايدى اسيادهم من القوادين المخرجين والمجاهدين فى سبيل الفن اللعين باموالهم من المنتجين المشركين .. وفظهرت افلام سعاد حسنى وفاتن الحمامة وماجدة ومريم فخر الدين وهند رستم واحمد مظهر وعماد حمدى وغيرهم من ابطال الغى والغواية يتلون ويتلوى كل منهم مثل الافاعى متتبعين ايدى وعيون السحرة من المخرجين منفذين كل اوامرهم حتى سحروا أعين الناس ..بروايات نجيب محفوظ وطه حسين واحسان عبد القدوس وغيرهم وبمخرجين قوادين تلامذة اسيادهم المشركيين تربوا وعملوا فى خدمة الاجانب وتعلموا منهم اصول حرفة اخراج الشر والفساد فبرعوا وابدعوا فى تجسيد المنكر وتزيينه وتضليل العامة به ومنهم حسن الامام مكتشف نجوم الفسق .. وكمال الشيخ وصلاح ابو سيف وغيرهم .. وتولى مكتشفى مواهب الغى مهمة توريد اكبر عدد من نجوم البغاء والرذيلة فى كل جوانب هذا اللعين الفن فظهر عبد الحليم وغيره من المطربين .. والراقصات وفرق اللهو و موسيقى وصحافة المجون .. وعمت المسرحيات الهزلية بتلامذة الديوث الريحانى لتضيف الى الفن اكثر من ديوث من ازواج الفنانات اللذين كانوا يتباهون بظهور زوجاتهم متبرجات ومتبجحات عاريات .. واقيمت حفلات اضواء المدينة وانتشرت قصص الهوى وأدمن الناس مشاهدة الفن بافلامه .. وساعد التليفزيون فى انتشار الفن و اجتذاب اكبر عدد من المتفرجين .. بل ولم يدع لهم وقت للخلو الى النفس .. الاغواء والفتن من كل الجوانب وبأعلى الاصوات .. حتى شهر الفضيلة والذكر رمضان الكريم .. كثف الفن اللعين كل اعمال اللهو فيه بمباركة الاجهزة والساسة حتى بات الناس فى ادمان .. يجلس كل منهم امام الشاشة مثل المنوم مغناطيسيا .. مضيعا الوقت والمال فى مشاهدة اكاذيب مبتدعة بايدى افاقين مضللين .. حتى لم يعد هناك تمييز بين الخيال والواقع .. أصبح الفن هو اليد العليا للساسة لتجسيد افكارهم ومناهجهم فى الحكم فغسلوا بالفن العقول وأماتوا الايمان فى القلوب .. لذا وجد الفن كل الدعم من الساسة والزعماء فهو السبيل لتحسين صورهم وحشد الجموع لهم .. فوزعت جوائز الفن واضيفت الالقاب البراقة الى العاهرات من الفنانات واهل الفحش والزنا .. بل وفتحت القصور وابواب الكبار للفن واوليائه .. وكتب اتباعه خير دليل على فضائحهم مثل كتب اعتماد خورشيد وبرلنتى عبد الحميد وغيرها .. ويسيطر الفن على العقول ولولا مخافتهم من حماه دين الله لبئس ماكانوا يفعلون ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم .. ويمضى الفن بخطوات اكثر فجورا واجراما

  6. #16
    الصورة الرمزية sonia
    sonia غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    12-05-2012
    على الساعة
    11:12 PM

    افتراضي

    ... نعم لقد ضأل الفن الذي يريده الله حتى أصبح لا يرى ...

  7. #17
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام
    كانت فترة الخمسينيات والستينات من أشد عصور الفتنة التى مرت بمصر وأخطرها على الاسلام .. بل كادت تلك الفترة ان تقتلع الاسلام وتنتزعه انتزاعا من النفوس والعقول والقلوب .. لم يسلم أحد الا القليل جدا من الانجذاب لهذا الشيطان اللعين المسمى بالفن .. تعددت اصوات الغناء وابدع ملحنى الفتن ومؤلفيها وشعرائها فى استفزاز الملايين داخل وخارج مصر للانشغال باصوات اتباع ابليس حتى باتوا كالسكارى .. ولم يكن مخرجى ومؤلفى وممثلى الفتن السينمائية اقل منهم همة واخلاصا للطاغوت .. ولم يدخر اصحاب اللهو والرقص والفحش جهدا لمناصرة اخوانهم فى الغى .. وانضم اليهم باقة اكثر انحطاطا من النحاتين والرسامين الذين توارثوا فن الرسومات العارية وابراز المفاتن والعورات من اساتذتهم الاجانب المشركين .. والتى امتلأت قصور الامراء والباشوات باعمالهم الفنية المقززة .. وجاء تلاميذهم من رسامى ونحاتى الخمسينات والستينات لينشروا هذا الفن الفاسق فى المعارض والبيوت وحتى بالميادين .. حتى اصبح وجود الصور العارية الزيتية امرا مألوفا بحجرات النوم لا يدعو للحرج بل مدعوة للفخر لاقتناء مثل تلك التابلوهات الزيتية تقليدا للفن الاوروبى .. وازدادت الهوسة بنصب تماثيل لزعماء مصريين لم تكن ثوراتهم باسم الله ولا تحت راية الاسلام .. كانوا من الكبر والتعالى على وصف ثوراتهم بالجهاد واستبدلوها بالكفاح .. وحددوا مهمتهم واعلنوها صراحة وبأعلى أصواتهم ثورات فى سبيل الوطن والقومية العربية حذفوا الجهاد والاسلام والاستشهاد فى سبيل الله من قواميسهم واستبدلوها بالفداء فى سبيل الوطن .. واشركوا مع الله سبحانه وتعالى اندادا اطلقوا عليها التحرر والتقدم والاستقلال .. لم تكن شعبيتهم ولا ثوراتهم اقل من زملائهم وقدوتهم البوذيين والملاحدة امثال غاندى وجيفارا واسيادهم من زعماء الشيوعية .. كانوا من الكبر والتعالى للاقتداء بالرسول الكريم واتباعه من الصحابة السادة الاعلام والجهاد تحت راية الاسلام .. نصبوا لزعماء السوء التماثيل والتى لم يكن يسمح الاسلام بتخليد البشر بالتماثيل حتى لو كانوا من الانبياء او الصحابة والصالحين .. نصبت فى كل الميادين فى ارجاء البلاد لتكون قلاعا وحصونا تنطلق منها اولياء ابليس يعثوا فى الارض الفساد .. وعاش الناس مخدرين بالافلام والاهواء محلقين بخيالات مريضة كاذبة .. ليستيقظوا من اوهامهم على نكسة 1967 وقد ارتطمت اجسادهم بارض الواقع .. فبرغم من فداحة الكارثة وحجم المصيبة الا انها كانت الصفعة القوية التى أفاقت شعب مصر .. ولولا تلك المحنة الفاجعة لاصبحت مصر الاسلامية مصر اتاتورك بعد تركيا و لتمكن هذا الفن باوليائة من القضاء على الاسلام بها .. استيقظ الناس من غفلتهم على حجم الكارثة من الاكاذيب والتضليل والاهواء التى لم تسمن ولا تغنى من جوع .. استيقظوا على خطب رنانة وزعماء مضللين وشعارات واهية .. وفنون كاذبة فاسدة .. لم تنقذهم الاغانى الوطنية ولا افلام الكفاح المسلح .. كانت النكسة صفعة قوية على وجه المصريين افاقتهم من غيبوبة الفن .. لتظهر صورته الحقيقية الشيطانية القبيحة دون رتوش ولا ماكياج .. وتزول الغشاوة وتنكشف الحقائق وتمضى الايام بطيئة ثقيلة ومعها نسير ...

  8. #18
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله بكِ اختي الفاضلة على ما تفضلت به وعرضك لما يتعرض له جسد هذه الامة بأكملها اثر هذا الاعلام الهابط

    نعم

    ماذا يواجه هذا الجيل القادم؟! وأي ثورة إعلامية ولا أخلاقية يمكن أن تعصف به؟! الجديد الحاضر أسوأ من القديم، والقادم ربما أسوأ من الجميع!! الإعلام الهابط من الفضاء (هابطٌ) في ذوقه!! فأغلبه يخاطب الشهوات ولا يخاطب العقول.. والجيل يتأرجح بين الشهوة والأهواء، وبين العقل والأخلاق.. فمتى تستقر النفوس وتهدأ؟!



    متى يحمل البعض معول الهدم باسم الحرية! ويتلذذ بمظاهر الانحراف باسم الفن؟! ومتى يحق لنا أن نعاقبه باسم الحق والفضيلة؟!

    يقولون إن الفن ليس شراً كله!! لكن الشر منه ـ وبالتأكيد ـ هو ما يهيِّج الشر ويبعثه في النفوس.. فالشباب قوة.. والشهوة قوة.. والقوة إذا لم تضبط يمكن أن تكون أداة خراب..

    ماذا يعني أن نبني جيلاً أكثر براعة ومعرفة بالفن وأقل تقدماً في العلم، وأسرع هزيمة في معترك الحياة الصعب؟!

    ألستم معي أن البناء يحتاج إلى الأسمنت والحديد أكثر من الزينة والزخرفة؟! وكذلك الأمة الناهضة تحتاج إلى أساسات متينة من شباب واع يحمل همَّها ويقودها، لا تحمله عبئاً على مسيرة نهضتها..

    **********************
    وكما قال الشاعر

    أرى خلل الرماد وميض نار ---- وأخشى أن يكون لها ضرام

    فإن النــار بالعــودين تذكــى ---- وإن الحـرب مبدؤها كـــلام


    وأكتفي بهذا القدر

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  9. #19
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام
    أفاق المصريون على حجم الكارثة والخراب لتزول الغشاوة وتتعرى الحقائق عن عهود ووعود وكلام وسلام الفن اللعين .. غناها على لسان كوكب الشر فى حفلات سكرت قادة مصر العسكريين وجنودها .. شغلتهم وألهتهم بالهوى عن الاعداد للقاء العدو وارهابه بكل ماستطاعوا من قوة .. فباتوا لياليهم مخدرين منتشين بحفلات الغناء والرقص واللهو بكل انواعها .. ليفاجئهم العدو بضربات متلاحقة فى ستة ايام متواصلة لم يستطيعوا بطول ساعاتها ان يصدوا شرورها من فرط مانال الفن من قواهم ومخيلتهم وعزائمهم بالهوى والعشق .. لم يستطع الفن بوطنيته المزيفة واكاذيبه المضللة ان يدفع عن مصر وبلاد الاسلام بلاء هذا العدو اللعين وصدق الله تعالى فى قوله ( فلما تراءت الفئتان نكص على عقبيه ) .. ولم تعد وعود وعهود اوليائة قادة وحماه الفن كافية لتفسير اسباب حجم تلك الكارثة ( وما يعدهم الشيطان الا غرورا ) .. وتتسرب الحقائق عن علاقات واقتران قادة مصر وحماة اراضيها بفنانات هذا الفن اللعين وانشغالهم بالهوى عن مسئوليتهم فى حماية ارض الاسلام .. انشغل قادة مصر العسكريين والسياسيين ببرلنتى عبد الحميد ووردة ونجاة ومها صبرى واعتماد خورشيد زوجة المصور خورشيد والد لاعب الجيتار عمر خورشيد .. وتفرغ جهاز مخابرات مصر واجهزته وكبار أعوانه صلاح نصر لتنظيم حفلات السكر والعربدة والعروض الحية والمصورة لبطلات الفحش والزنا من ممثلات الفن اللعين فى حفلات خاصة احيطت بالسرية بحضور كبار اجهزة الدولة وقادتها للترفيه عنهم .. لم يعد الاسير كما وصفه عبد الحليم ( اسير الحبايب ياقلبى ياغايب ) بل اصبح حقيقة واقعة اسرى حرب من خيرة ابنائنا بالآلاف يذيقهم العدو الوان العذاب .. ومئات الالوف من شباب امتنا اصبحوا قطعا اشتاتا راحوا غدرا دون ان يطلقوا رصاصة واحدة .. بعد ان وضعوا ثقتهم لمن لاعهد لهم ولا الا من قادتهم سكارى الفن .. استيقظت مصر على مدن خربت وبيوت هدمت واقواما هجرت واراضى سلبت .. وفن لعين كاذب وألسنة كتاب افاقين منافقين واجهزة اعلام خربة مضللة ... واجهزة دولة تبدو عملاقة ماردة وفى جوهرها خربة خاوية من الايمان مفرطة فى اسلامها مستكبرة على شريعة الله .. مهمشة لدينها .. حتى تلك الاسماء الرنانة عميد الأدب العربى كانت صالوناته باللغة الفرنسية ولم تكن للغة العربية لغة قرآنه قيمة ولا وزن فى بيته حتى ان زوجته لم تكن تتلفظ العربية .. استيقظت مصر وفى كل بيت دموع ونواح على حبيبب فقد وابن ضاع غدرا و أب انقطعت عودته ضاعوا جميعا بلا حرب .. قتلوا بخيانة قادتهم للأمانة .. لم تعد الدموع على فارس أحلام رسمه خيال الفن المريض بأبطاله وبطلاته المفسدين .. بل على حقيقة مفزعة أكبر من أى تصور أو خيال ..أفاق المصريون مهرولين ساجدين طالبين من الله الرحمة والمغفرة .. وكعادة الفن الخناس الرجيم حزم اوليائه امتعتهم هربا خارج مصر الى بيروت .. فى حالة من مراحله الهيستيريه محاولا انقاذ مايمكن انقاذه ..

  10. #20
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام
    بدا الفن بعد نكسة 1967 (كالذى يتخبطه الشيطان من المس ) .. مفصحا عن جبنه وخساسته فهرب معظم منتجين الفسق باموالهم خارج مصر آخذين معهم من قاذورات الفن مخرجين وممثلات وممثلين محاولين انقاذ مايمكن انقاذه لبقاء الفن حيا .. وكانت مرحلة هستيرية ماجنة .. انتجت افلام على درجة كبيرة من الانحطاط الاخلاقى بعيدا عن عيون اى رقابة او قيم اجتماعية .. وظهرت سينما افلام العرى بكل وصف وتجسيد للجرأة والوقاحة .. سينما الفحش المعلن .. قام ببطولة تلك الافلام عدد كبير من ممثلى الفسق المصريين بالتعاون مع اخوانهم من شياطين الفن بلبنان .. وسريعا ما ان اطمئنت الاحوال بمصر واستقرت عاد الفن لمصر بعد غربة موحشة .. عاد بخطة جديدة لانعاشه من جديد .. وكانت ان تبدلت الاحوال بعد النكسة .. لم يعد لافلام الهوى ولا اغانيها هذا التأثير السحرى مثلما كان قبل .. انقضى عصر فنون الهوى وأفاق الناس من غيبوبة الفن .. وكان من هول الصدمة بالنكسة وحجم الخسارة فى الارواح والاموال والمنشآت ان انقسم الشارع المصرى لعدة تيارات .. وظهر التيار الدينى بقوة بعد ان لجمته ثورة يوليو وكتمت انفاسه وكادت ان تقضى عليه فى أعنف مواجهات لها مع الاخوان المسلمين وكل صوت يحمل فى طياته اى انتماء اسلامى .. ظهر الدعاه غير مبالين بسجون ولا معتقلات .. لن يحدث اسوأ مما حدث من خراب .. ظهروا مبشريين ومنذرين حتى ان بعضهم سجد شكرا لله على تلك المحنة التى انقذت مصر من العلمنة ومن كل مظاهر الشرك الذى اظهرها المصريون لزعماء الثورة مضللين باجهزة الاعلام .. تتضاءلت رؤيتهم للزعماء امام قوة الله الجبار .. ازيحت الغشاوة ووضحت الرؤية .. ولم يكن هذا حال المجتمع كله .. كان هناك كثير من التخبط والذهول .. وما أن استردت التيارات الفكرية وعيها حتى سارع كل منها لاختطاف اكبر عدد من المواطنين محاولين التاثير عليهم بشتى الطرق .. وخوفا من انهيار الدولة فقد سمحت لهم الحكومة بمساحة من الحرية الفكرية على ان تساند تلك التيارات الحكومة فى تلك الفترة الحرجة .. وعاد الفن من بيروت بسينما الخلاعة والجنس ولم يكن ليتركها بعد ان اضاف هذا اللون الشيطانى المستحدث على مجتمعاتنا الاسلامية والشرقية المحافظة املا ان يصبح عوضا للفن عن خسارته لافلام الهوى وتاثيرها السحرى وابطالها وبطلاتها بالخمسينات والستينات .. ودخلت التيارات الفكرية بتراجم لافكارها ومؤلفات لقصص سينمائية تنشر افكارها وتغرسه بالنفوس .. ودفع كوادر الفن اللعين القوادين باكبر مجموعة من الوجوه الشابة الجديدة من مفسدى الفن وعوراته .. فكثفت الاعمال والافلام لنجلاء فتخى وميرفت امين وسعاد حسنى ونبيلة عبيد وبقايا الارمن واعوان الصهاينة امثال نيللى واتباعها وهذا الشاذ فكريا واخلاقيا يوسف شاهين كلب الفرنسيين المدلل وبصمتهم القذرة على ارض مصر .. وحسين فهمى ومحمود ياسين ومحمود عبد العزيز وفاروق الفيشاوى وغيرهم من ابطال الفجور والفسق .. ولم تتدخر سيدة سينما العاهرات جهدا فنزلت بافلام اباحية وقحة بعضها صور ببيروت والبعض بمصر مؤازرة منها للفن حتى يستعيد حيويته .. فكانت افلام الخيط الرفيع واريد حلا وغيرها .. وكانت دافع لمن هن تلميذاتها من الشابات اليانعات الاصغر والاكثر فتنة وجرأة ووقاحة لان تتدلو كل منهن بدلوها من المفاسد اسوة بسيدتهن .. وظهرت افلام الفلسفات الغريبة والمريبة كالاخوة الاعداء وغيرها وافلام الفكر الشيوعى والاشتراكى والعلماتى وتزعمها الديوث نور الشريف والتى شاركته فيها العرى والوقاحة على الشاشة زوجته فى ذلك الوقت بوسى وتلقفها زملائة الفجرة بالاحضان والقبلات وممارسة الفحش العلنى على الشاشات فى افلام اخرى بمباركته لاعمالها وتشجيعه لها .. ورغم حالة الفن الهستيريه الماجنة الوقحة التى لا يكفيها الوصف بكل الكلمات البذيئة للتعبير عن وقاحة وشذوذ وردة تلك الاعمال باصحابها عن قيم الاسلام ومبادئه .. وبرغم محاولات الفن المستميته لفتنه المسلمين بكل الوان الاغراءات والفتن بالنساء والرجال العراه وقتل الحياء واغتيال الاسلام فى دياره .. الا ان هذا الفن الرجيم فشل فشلا ذريعا فى ان ينال من الصحوة الاسلامية التى سرعان ما دخلت قلوب المصريين الطيبين بفطرتهم الايمانية النقية .. لتخرج صفوة من خير جنودها لنصرة دين الله على ارض مصر المباركة فى كل الكتب السماوية .. ولتعم تلك الصحوة كل البلاد الاسلامية ..ويمضى الفن متخبطا ماجنا عاجزا بذيوله كاشفا عن عوراته ...

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ابليس رب يسوع
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 22-02-2012, 01:19 AM
  2. صور ابليس
    بواسطة نوران في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-06-2008, 05:28 PM
  3. ابن الله ام ابن ابليس ,,?
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-10-2006, 01:17 AM
  4. بولس تقمصه ابليس فدعى للأمم
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 08:34 PM
  5. معقولة,?يسوع النصارى هو ابليس,,?
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-11-2005, 05:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام

الفن مخالب ابليس فى جسد امة الاسلام