حكاية بقدر ما بتْبكي بتْضحك...!!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حكاية بقدر ما بتْبكي بتْضحك...!!!

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حكاية بقدر ما بتْبكي بتْضحك...!!!

  1. #1
    الصورة الرمزية sonia
    sonia غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    07-01-2017
    على الساعة
    01:14 PM

    افتراضي حكاية بقدر ما بتْبكي بتْضحك...!!!

    حكاية بقدر ما بتْبكي بتْضحك...!!!

    ..في السنوات القليلة الماضية مرت على بلدي شمالا سلسلة زلازل متتالية أودت بحياة المئات من الناس ..و لكن ليس هذا هو الذي يبكي في القصة ، لان الموت بيد الله ..و مهما آلمنا الموقف فتبقى حكمة الله هي الملاذ الذي نثق به في أعماله الخارجة عن سيطرتنا نحن البشر..، لكن الموضوع الذي تدمع له العين و يتمزق له القلب و نلام عليه كل اللوم هو موقف بعض الأشخاص المسلمي المولد، و بكل سيطرتهم الذهنية يذهبون الى الكنيسة . ليعلنوا دخولهم في المسيحية !!!!!!!،- لما ؟؟؟ هل عن اقتناع ، هل ايمانا بمبادئها، هل المسيحية كانت الملاذ الروحي لهم ، هل ايمانا منهم ان الله ولد ابنا ، ...؟؟؟؟ لا . مطلقا ، لا هذا ولا ذاك ...
    الجواب و ببساطة : لقد كانوا بعيدين عن الله-هذا ان لم نقل انهم عديمي الايمان!- ، لم يصلوا لله عز وجل ركعة !... ، و مع ضيق الحياة بهم لم يناضلوا و يصبروا ... بل تقدم بعضهم الى الكنيسة يبيع ذمته و أعظم كنز أعطاه اياه الله " دينه " مقابل قليل من المال الفاني .. و لتساعدهم في التأشيرة...و أي تأشيرة ؟!؛ تأشيرة أودت بحياة أحدهم الى " فيروس السيدا "! .
    في احدى المرات و عندما كان هؤلاء المرتدين يترددون على الكنيسة . وإذا بالزلزال " جند من جند الله " يتحرك ! ، ...الله أكبر ، لقد ذب الذعر في قلوب تلك الفئران المرتدة..، خاصة و أنهم رأوا بأعينهم ما قد حصد هذا الزلزال في تلك الأيام من قبل .. ، حياتهم في خطر ساحق .. كل المعطيات و الماديات لحظتها سقطت ، لم يبقى لهم إلا إيمانهم ... ، و السؤال : إلى من لجوا..؟؟؟ ، الى الله ! . اي اله ؟ - الثالوث أم الواحد الأحد ؟ ، الاسلام أم المسيحية ؟؟؟، هم في الكنيسة .. من المفروض ان يجثوا على ركبهم يتضرعوا لمسيحهم ...!! ، مطلقا :
    أتعلمون ما فعلوا ؟؟، لقد رفع الجميع سبابته نحو السماء و بصوت يدوي الدنيا انطلقوا خارجا: " أشهد أن لا إله إلا الله ، و أشهد أن محمدا رسول الله ".
    ...الله أكبر .. في لحظة ظهر عمق إيمانهم .. ، هم لم يكونوا متدينين ، لم يعرفوا السجود لله ، هم كانوا من أرذل الناس خُلُقا .. فقط كانوا في مجتمع مسلم ، يقول أن " لا اله الا الله " ، لما ياترى في اللحظة اليقينية " لحظة الموت" شهدوا ان لا اله الا الله ؟؟...، فقط لأنه المنطق و الحقيقة تقول هذا ...
    فقط لان القلب يدق بلا اله الا الله ، الجوارح، العقل ..، الروح ، كل خُلق يشهد ان لا اله الا الله .. هو اليقين الذي لا يمكن لانسان ان يتجاهله ان هداه الله الاحساس به ..الميثاق و الفطرة التي فطر الله عليها البشر ، لقوله تعالى : { وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين } و لقوله صلى الله عليه وسلم:" كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه" (رواه مسلم).
    ......البعض يسأل :لكن هناك من يرتد إلى المسيحية من المسلمين بلا رجعى ؟؟
    نقول نعم . و هناك من يخرج من المسيحية و الديانات الاخرى.. و الالحاد .. الى الاسلام . لكن الفرق ليس في هذا ، بل الفرق يكمن في من يدخل و في من يخرج ...
    أقول : ان الذين يدخلون الاسلام هم من العلماء بدرجة أولى والباحثين والمثقفين ، ..أما من يرتد عن الاسلام ..من هم ؟ هم و بكلمة واحدة:" حثالة القوم "، أشخاص لا يعلمون عن دينهم شيء ، و ان علم فهي مفاهيم خاطئة ...، أشخاص شَدتهم بالدرجة الاولى ..رشوة الكنائس ، لا اليقين في صدق معتقدها
    !!...و صدق البابا و هو يقول في شعاراته ان في اللحظة التي يدخل فيها مسلم المسيحية ، ينتقل فيها عشرة من المسيحيين للإسلام ...
    و لله الحمد ..ان العالم يشهد الآن ان الديانة الاولى في العالم هي الإسلام..فقط لأنه دين اقتناع .
    ...و صدق أخونا حبيب عبد الملك حين قال ، ان هذا الدين لا يعلمه الا المسلم...
    و قبل كل شيء صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم في ما صح عنه حيث قال: " ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بغز عزيز أو بذل ذليل عز يعز الله به الإسلام وذلا يذل الله به الكفر "
    كما صح عنه صلى الله عليه وسلم أن المسلمين سيفتحون مدينة روما عاصمة البابا بعد فتحهم القسطنطينية وقد تحقق الفتح الأول فلا بد أن يتحقق الفتح الثاني ( ولتعلمن نبأه بعد حين )...، و أقول الفتح لا الحرب - أي رغبة من أهل الارض يدخلون الاسلام لا رهبة، لأنه المعتقد فكر و الفكر لا يتغير أبدا بالرهبة- كما قال تعالى : "إذا جاء نصر الله والفتح(1) ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا(2) فسبح بحمد ربك واستغفره انه كان توابا(3)".- لأن الإخوة المسيحيين البعض منهم مولع باتهام الاسلام بهتانا ..
    - لا أريد أن أطيل لكني أريد أن أروي قصة رأيتها شخصيا ، هي قصة أحد الزملاء لي في نادي الفنون التشكيلية ، لقد كان فتى حساس، ذو طبع مادي الى درجة الهشاشة ، أنهى دراسته الجامعية ، بحث عن عمل ..فلم يجد ، بحث عن تأشيرة لكن لم يحالفه الحظ ، تعلق قلبه بفتاة ، لكنها رفضت الإرتباط به..، لا البيت و لا الشارع يقف بجانبه!! ، ضاقت عليه الدنيا فلم يصبر، دعى الله .. حسب رأيه (فلم يستجب له)..لكنه لم يدرك أن مع العسر يسر، و ان كل شيء بقدر .. وفي النهاية لم يجد على من يضع اللوم لينفجر ، فقال أن " لا إله "-للأسف لقد ألحد ..لقد كان ضعيف و هش ..، حقيقة أنا عندما علمت بهذا، تأثرت كثيرا ، لم أرد أن أكلمه أو حتى أنظر تجاهه، لم أشأ لحضتها ان أفاتحه في الموضوع فقد كان يظن أنه قد إنتقم من المسؤول عن كل الظروف المحيطة به (!!!).. ، بقي وحده مع الزمن ينظر ، بلا إله ، يحاول وحده أن يفعل شيء.. لكن لا جدوى. فلم يغير شيء. ولم ينل من الدنيا شيء... -ربما هذا جعله يدرك انه هو المسؤول على كل ما حصل له، و هو الملام الوحيد في ذلك..فلن يضيع الله عمل عامل و ما الله بظلام للعبيد- ، بعد مدة لا تتعدى الشهر أو الشهرين ، تحدث معه بحكمة أحد الزملاء و هو صديق له، ثم قال له :"إنها النهاية بيننا، و ديني يمنعني أن أحدثك أو أصادقك إن بقيت على كفرك.." ، لم يسع ذلك الفتى " القانط " و بدفع من صديقه الحكيم إلا أن يشهد "أن لا اله الا الله ، و ان محمدا رسول الله"، إغتسل ، و ذهب الى الصلاة...، في البداية ظننت أن السبب في رجوعه و إسلامه هو صديقه ..، لكني فوجئت عندما تناقشة معه عدة مرات أنه لم يرجع للإسلام لهذا السبب .مطلقا ..، هو رجع للأسلام لأنه لم و لن يستطع أن يتجاهل وجود الله . لقد كان إحساسه بالله - كما هو مذكور في الاسلام- يقينيا لا يمكنه ان يهرب منه.. ، من ضمن ما قاله لي : " ... أنا طبعي إنسان مادي ، صعب أن أومن بما لا أرى، في البداية كنت أقول أين الله ؟؟...، لكني و بتتبعي لهذا الكون من حولي ، و برؤية الإعجاز في خلقه ، و بقراءتي للقرآن بعقلي ..، لا يسعني إلا أن أومن بوجود إله واحد مدبر قادر بالغ الحكمة ، كذلك الإعجاز العلمي في كل حركة من حركات الكون ، في طريقة عبادتنا نحن المسلمين...، حتى في حركة أصبع السبابة أثناء التشهد .. و كأني أرى أمواج أو معادلة مثلثية ذات بعدين الأول مسافة إرتفاع و إنخفاض السبابة و البعد الثاني الزمن... !!!- طبعا هذا ليس إعجاز علمي لأنه مجرد تخيل و إفتراض منه –" .. ، لقد عاد هذا الشاب للإسلام لأنه لم يستطع أن يكذب على ذاته و يتجاهل وجودا عقله و قلبه مؤمن به..
    بالمقابل : قصة فتاة في الخامسة و العشرين فرنسية ، هي قريبة إحدى صديقاتي .. حكت لي عنها ، أخبرتني أنها منذ مدة عندما جاءت لزيارتهم قالت لهم "..أنها ليست بمسيحية لأنها و ببساطة لا تؤمن أن الله تزوج أو أنجب طفلا ، فلا منطق في هذا ...، ثم قالت: لكن { أنا أؤمن بوجود إله واحد حق }.."
    على هذا الأساس قررت أنا و صديقتي أن نرسل لها كتاب جد رائع مترجم للفرنسية عنوانه:( كنت نصرانيا..) ،/ بقلم شاب مسلم يحكي فيه عن تجربته الخاصة، فضح فيها المسيحية و ألاعيبها و كيف سقط في شراكها..و في الأخير كيف هداه الله للإسلام بعد أن كان من أشد أعدائه../...حقيقة، بعد أن أرسلنا الكتاب كنا نتمنى أن تطابق ما عندها من فطرة و فكرة و ما ذكره هذا الكتاب، فمئة بالمئة - إن هداها الله لهذا – فستدخل في الإسلام لا محالة..، لكن نتفاجأ (!!!) لقد قالت :" انا لم أقرأ الكتاب"...لما ؟؟؟، قالت "هذا الكتاب ليس موجه لي لأني لست مسيحية ، أنا ملحدة."، فعلا لقد استغربنا !!!..لقد كانت تقول منذ مدة أنها تؤمن بوجود إله ، فكيف الآن تقول أنها ملحدة ؟؟؟، ما السبب يا ترى ؟ .. الجواب : إن الفكر المسيحي فكر قاتل، إن تؤمن به فستصبح أبله يؤمن بحماقات لا تدخل العقل أبدا ، و إن كفرت به و لم تجد الهداية ..فسيتملكك الإبهام و تنتقل مباشرة إلى الإلحاد. كما حصل لهذه الفتاة للأسف ...
    * و هذا هو الفرق بين الإسلام و المسيحية ..كما حصل بين قصة ذلك الشاب و هذه الفتاة.
    وأخيرا :
    قال عليه أزكى صلوات الله و سلامه في ما صح عنه : " إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن ملك أمتي سيبلغ ما زوي لي منها وإني أعطيت الكنزين الأحمر والأبيض وإني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكوا بسنة عامة ولا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم وإن ربي عز وجل قال يا محمد إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد وإني أعطيتك لأمتك أن لا أهلكهم بسنة عامة وأن لا أسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم ولو اجتمع عليهم من بين أقطارها حتى يكون بعضهم يفني بعضا وإنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين وإذا وضع في أمتي السيف لم يرفع عنهم إلى يوم القيامة ولا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين حتى تعبد قبائل من أمتي الأوثان وإنه سيكون في أمتي كذابون ثلاثون كلهم يزعم أنه نبي وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي ولا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله".

    - فالحمد لله على نعمة الإسلام-

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    309
    آخر نشاط
    05-10-2010
    على الساعة
    04:33 AM

    افتراضي

    لا حول و لا قوه الا بالله

  3. #3
    الصورة الرمزية samehhazem
    samehhazem غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    300
    آخر نشاط
    19-09-2010
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    التعديل الأخير تم بواسطة samehhazem ; 16-07-2006 الساعة 07:20 PM
    اعرف الحق تعرف اهله..

  4. #4
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي

    صدق الله القائل:
    "كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ. أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ. وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ. إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ "

    الأخت الفاضلة .. جزاك الله خيرا

  5. #5
    الصورة الرمزية sonia
    sonia غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    07-01-2017
    على الساعة
    01:14 PM

    افتراضي

    شكرا أخوه...فهذا واقع نعيشة ، و من حكايات المسلمين ايام الاستعمار الباطش نجد كل العبر في الثبات .
    و الله هذا شرف لي ان يعلق أخ حبيب عبد الملك عن موضوعي هذا ..

حكاية بقدر ما بتْبكي بتْضحك...!!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حكاية يوحنا 7:5
    بواسطة صل على الحبيب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-10-2008, 01:55 PM
  2. حكاية زيزيف
    بواسطة رفيق أحمد في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 21-08-2008, 08:30 PM
  3. بالله عليكم بقدر محبتكم لله ورسوله ان تساعدوني
    بواسطة ابو زيد في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 10-06-2007, 05:14 AM
  4. حكاية جمل
    بواسطة داع الى الله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-04-2006, 05:23 PM
  5. حكاية شيخ وقس وحاخام
    بواسطة Rh7al في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-10-2005, 04:08 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حكاية بقدر ما بتْبكي بتْضحك...!!!

حكاية بقدر ما بتْبكي بتْضحك...!!!