الرد على كذب اللئيم حول الإسلام العظيم الحلقة48،106

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على كذب اللئيم حول الإسلام العظيم الحلقة48،106

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 15 من 15

الموضوع: الرد على كذب اللئيم حول الإسلام العظيم الحلقة48،106

  1. #11
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    نكمل الشبهة الخيبة

    .() المضيف: 1ـ هذا كلام منطقي سليم. قلت هذه واحدة، فما هي الثانية؟
    القمص:
    1ـ لاحظ كلمات الآية القرآنية فهي تقول: (سورة الكهف 18: 84) " إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا".
    2ـ (تفسير ابن كثير) " إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ" أَيْ أَعْطَيْنَاهُ مُلْكًا عَظِيمًا مُمَكَّنًا فِيهِ مِنْ جَمِيع مَا يُؤْتَى الْمُلُوك مِنْ التَّمْكِين وَالْجُنُود وَآلَات الْحَرْب وَالْحِصَارَات.
    3ـ (تفسير ابن كثير) " وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا" قَالَ اِبْن عَبَّاس وَمُجَاهِد ... وَغَيْرهمْ "يَعْنِي عِلْمًا".
    2ـ ولاحظ معنى فأَتْبع: قال ابن كثير بحسب عَامَّة قُرَّاء الْمَدِينَة وَالْبَصْرَة " فَاتَّبَعَ " ... لِأَنَّ ذَلِكَ خَبَرٌ مِنْ اللَّه تَعَالَى عَنْ مَسِير ذِي الْقَرْنَيْنِ فِي الْأَرْض الَّتِي مُكِّنَ لَهُ فِيهَا".
    3ـ إذن فمسيرة ذي القرنين كما يقول القرآن هي بتوجيه من الله سبحانة، متبعا فيها العلم (فاتبع سببا).
    4ـ إذن فرؤيته للشمس ليست مجرد رؤيا العين ذي الى واقف على شاطىء بل إتباع العلم الإلهي، كما يقول المفسرون. وهذه ثانية.
    من الملاحظ بتر كلام بن كثير واليكم التفصيل
    1- فيقول بن كثير في تفسيرة( إنا مكنا له في الأرض أي أعطيناه ملكا عظيما ممكنا فيه من جميع ما يؤتى الملوك من التمكين وآلات الحرب والحصارات ولهذا ملك المشارق والمغارب من الأرض ودانت له البلاد وخضعت له ملوك العباد وخدمته الأمم من العرب والعجم ولهذا ذكر بعضهم أنه إنما سمى ذا القرنين لأنه بلغ قرني الشمس مشرقها ومغربها وقوله وآتيناه من كل شيء سببا قال ابن عباس ومجاهد وسعيد بن جبير وعكرمة والسدي وقتادة والضحاك وغيرهم يعني علما وقال قتادة أيضا في قوله وآتيناه من كل شيء سببا قال منازل الأرض وأعلامها وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم في قوله وآتيناه من كل شيء سببا قال تعليم الألسنة قال كان لا يغزو قوما إلا كلمهم بلسانهم (ج3/ص102-103)
    2- يقول القمص زكريا بطرس( إذن فمسيرة ذي القرنين كما يقول القرآن هي بتوجيه من الله سبحانة، متبعا فيها العلم (فاتبع سببا) وهل معنى ذلك ياقمص أنه لابد أن يقول لهم أن الأرض تدور حول نفسها وغروب الشمس ناتج لدوران الأرض هل ذهابه اليهم بالامر الإلهي يستوجب ذلك ياقمص ؟؟؟؟؟ وهل أحد من الأنبياء عبر العصور جاء من أجل شرح حقيقة علمية ياقمص والى ان تجاوب على هذا الإستفسار ونحن في عصر العلم تفسر لنا ما يلي
    قض 19:14 فعبروا وذهبوا وغابت لهم الشمس عند جبعة التي لبنيامين
    وهل الشمس تغرب في جبعة بنيامين .....
    لنفتح التفاسير
    تفسير آدم كلار ,,,, لا يوجد تفسير لهذا النص
    عجيب
    تفسير بارنس .... لا يوجد تفسير لهذا النص
    تفسير جي أيف بي ..... نفس الشيء
    تفسير بولبيت .... لا يوجد تفسير لهذا النص
    أخيرا وجدنا ضالتنا
    تفسير انطنيوس فكري ,
    لكنه لم يعلق علي كيفية غروب الشمس في جبعة بنيامين إذ إكتفي بالقول التالي
    لم يرد اللوي ان يبيت في يبوس إذ هم وثنيون ويا ليته فعل فالوثننيون ما كانوا سيفعلون به أشر مما فعل إخوته البنياميون ولنلاحظ ان ان شعب الله إذا فسد يصير أشر من الوثنيين, إذا فسد الملح فإنه يدلس
    تفسير انطنيوس فكرس – ص 101
    إذا نحيل السؤال علي القمص زكريا بطرس
    كيف تغرب الشمس في جبعة بنيامين؟؟؟؟؟؟؟
    ونضع لكم كم من المفسرين القدماء للآية من عهد التابعين
    ننتقل لمجموعة من كتب التفسير القديمة مرتبة ترتيب تاريخي حتى نعرف ماذا قالوا المفسرين
    تفسير مجاهد ج1/ص380لمجاهد بن جبر المخزومي التابعي أبو الحجاج المتوفي سنة 104هــ
    حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا إبراهيم قال حدثنا آدم قال حدثنا ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد في عين حمئة يعني طينة سوداء ثأط
    تفسير مقاتل بن سليمان ج2/ص300 المتوفي سنة 150هـــ
    حتى إذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة يعنى حارة سوداء
    تفسير الصنعاني ج2/ص410لعبد الرزاق بن الهمام الصنعاني المتوفي سنة211هـــ
    عبد الرزاق عن معمر عن الحسن في قوله تعالى عين حمئة قال حارة وكذلك قرأها الحسن
    عبد الرزاق قال معمر وقال الكلبي طينة سوداء
    العظمة ج4/ص1166لعبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان الأصبهاني أبو محمد المتوفي سنة369هـــ
    قوله تعالى تغرب في عين حمئة وإنما يعني حمأة سوداء من طين وكل يوم وليلة لها مطلع جديد ومغرب جديد ما بين أولها مطلعا وأولها مغربا أطول ما يكون النهار في الصيف وآخرها مطلعا ومغربا أقصر ما يكون النهار في الشتاء فلذلك قوله تعالى رب المشرقين ورب المغربين يعنى آخرها ها هنا وآخرها ها هنا وترك ما بين ذلك من المغارب والمشارق ثم جمعها بعد ذلك فقال رب المشرق والمغرب فذلك عدة تلك العيون
    التفسير الكبير ج21/ص-142-141المسمى مفاتيح الغيب لفخر الدين الرازي المتوفي604هـ 544هـ= 1150م
    1210م
    والحمئة ما فيه ماء وحمأة سوداء واعلم أنه لا تنافي بين الحمئة والحامية فجائز أن تكون العين جامعة للوصفين جميعاً
    أنه ثبت بالدليل أن الأرض كرة وأن السماء محيطة بها ولا شك أن الشمس في الفلك وأيضاً قال وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْماً ومعلوم أن جلوس قوم في قرب الشمس غير موجود وأيضاً الشمس أكبر من الأرض بمرات كثيرة فكيف يعقل دخولها في عين من عيون الأرض إذا ثبت هذا فنقول تأويل قوله تَغْرُبُ فِى عَيْنٍ حَمِئَةٍ من وجوه الأول أن ذا القرنين لما بلغ موضعها في المغرب ولم يبق بعده شيء من العمارات وجد الشمس كأنها تغرب في عين وهدة مظلمة وإن لم تكن كذلك في الحقيقة كما أن راكب البحر يرى الشمس كأنها تغيب في البحر إذا لم ير الشط وهي في الحقيقة تغيب وراء البحر هذا هو التأويل الذي ذكره أبو علي الجبائي في تفسيره الثاني أن للجانب الغربي من الأرض مساكن يحيط البحر بها فالناظر إلى الشمس يتخيل كأنها تغيب في تلك البحار ولا شك أن البحار الغربية قوية السخونة فهي حامية وهي أيضاً حمئة لكثرة ما فيها من الحمأة السوداء والماء فقوله تَغْرُبُ فِى عَيْنٍ حَمِئَةٍ إشارة إلى أن الجانب الغربي من الأرض قد أحاط به البحر وهو موضع شديد السخونة الثالث قال أهل الأخبار إن الشمس تغيب في عين كثيرة الماء والحمأة وهذا في غاية البعد وذلك لأنا إذا رصدنا كسوفاً قمرياً فإذا اعتبرناه ورأينا أن المغربيين قالوا حصل هذا الكسوف في أول الليل ورأينا المشرقيين قالوا حصل في أول النهار فعلمنا أن أول الليل عند أهل المغرب هو أول النهار الثاني عند أهل المشرق بل ذلك الوقت الذي هو أول الليل عندنا فهو وقت العصر في بلد ووقت الظهر في بلد آخر ووقت الضحوة في بلد ثالث ووقت طلوع الشمس في بلد رابع ونصف الليل في بلد خامس وإذا كانت هذه الأحوال معلومة بعد الاستقراء والاعتبار وعلمنا أن الشمس طالعة ظاهرة في كل هذه الأوقات كان الذي يقال إنها تغيب في الطين والحمأة كلاماً على خلاف اليقين وكلام الله تعالى مبرأ عن هذه التهمة
    نلاحظ أن الإمام الرازي تكلم عن أن الأرض كروية المولود 1150م والمتوفي1210م يعني قبل جاليلو بخمس قرون اكتشف كولمبس أن الأرض كروية عام 1492، ، وأكد جالليو في القرن 17 أن الأرض كروية.
    وبالطبع لم يفهم القمص تفسير الرازي وبالطبع لا يسمع عنه لانه بعيد عن فكرة وعن تصورة للحقائق الثابتة
    وهذه فرصة لنفند لك ايضا الاعجاز العلمى عندك , النص فى اشعيا 40 : 22 لاثبات ان الكتاب المقدس يقدم حقيقة أن الأرض كروية اش 40:22 الجالس على كرة الأرض وسكانها كالجندب الذي ينشر السماوات كسرادق ويبسطها كخيمة للسكن
    ( الْجَالِسُ عَلَى كُرَةِ \لأَرْضِ وَسُكَّانُهَا كَالْجُنْدُبِ. ) ويهلل النصارى فرحا بهذا النص العلمى الذى يثبت ان الارض كروية ولكن مع الاسف هذه خدعة لانه بمراجعة النص باللغة الانجليزية وجدت الكلمة " دائرة" و المقصود هنا دائرة الافق
    Isaiah 40:22 It is he that sitteth upon the circle of the earth,
    لكن كلنا يعرف أساسيات الهندسة حول الدائرة وفي المقطع الثاني في سفر اشعياء( وسكانها كالجندب الذي ينشر السماوات كسرادق ويبسطها كخيمة للسكن) هذه الأرض هي بمثابة شكل أقراص و "انه يقول إن الدائرة حصلت علي الشكل الصحيح". لكن هذا أيضا خطا نعرفه اليوم. تصور الأرض مثل شكل لوحه. وأصبح هذا الاعتقاد لأنه إذا أشاروا في الأفق يلاحظ من على الأرض السماء آخذة شكل دوران ، ويبدو أنها تتواجد في داخل الدائرة.هذا هو المعتقد في سفر اشعياء
    و الحقيقة أن الذي ترجم إلى العربية كان يعرف ان الارض كروية و الدليل على سوء نيته انه ترجم نفس الكلمة بمعنى دائرة فى الامثال 8 : 27 و ايوب 22 : 14
    14السَّحَابُ سِتْرٌ لَهُ فَلاَ يُرَى وَعَلَى دَائِرَةِ \ السَّمَاوَاتِ يَتَمَشَّى ايوب 22 :14
    27لَمَّا ثَبَّتَ \ السَّمَاوَاتِ كُنْتُ هُنَاكَ أَنَا. لَمَّا رَسَمَ دَائِرَةً عَلَى وَجْهِ \ الْغَمْرِ الامثال 8 :27
    و دليل اخر ان هذا الاعجاز مقصور على العرب فقط ولم يتمتع به الشعوب الناطقة بالانجليزية
    ومن الملاحظ أن القديس أوغسطين (354-430م) والأب لاكتانتيوس واصل النكران التقليدي لدوران الأرض
    وفي القرن 16شكك كوبر نيكوس في أن الأرض مستوية
    وهذا نص في دانيال 4 : 10 يثبت أن الأرض مسطحه
    10فَرُؤَى رَأْسِي عَلَى فِرَاشِي هِيَ أَنِّي كُنْتُ أَرَى فَإِذَا بِشَجَرَةٍ فِي وَسَطِ \لأَرْضِ وَطُولُهَا عَظِيمٌ. 11فَكَبُرَتِ \لشَّجَرَةُ وَقَوِيَتْ فَبَلَغَ عُلُوُّهَا إِلَى \لسَّمَاءِ وَمَنْظَرُهَا إِلَى أَقْصَى كُلِّ \لأَرْضِ. 12أَوْرَاقُهَا جَمِيلَةٌ وَثَمَرُهَا كَثِيرٌ وَفِيهَا طَعَامٌ لِلْجَمِيعِ وَتَحْتَهَا \سْتَظَلَّ حَيَوَانُ \لْبَرِّ وَفِي أَغْصَانِهَا سَكَنَتْ طُيُورُ \لسَّمَاءِ وَطَعِمَ مِنْهَا كُلُّ \لْبَشَرِ
    و كيف يراها الكل اذا كانت الارض كروية ؟؟ سؤال عليك ان تجاوب عليه و قصة جاليليو متواترة ومعروفة للكل فلماذا لم يستشهد جاليليو بهذا العدد و لماذا حاربه رجال الكنيسة حتى تراجع عن كلامه ؟؟؟؟؟
    ونحن نسأل القمص كيف تكون الأرض مربعة وهل يعقل ذلك ؟؟وخصوصا بعد الأكتشافات العلمية الحديثة وكيف تكون الأرض مستوية
    الأرض مربعه ذات أربعة زوايا :
    سفر الرؤيا 20 " :8 وَيَخْرُجُ لِيُضِلَّ الأُمَمَ الَّذِينَ فِي أَرْبَعِ زَوَايَا الأَرْضِ: جُوجَ وَمَاجُوجَ، لِيَجْمَعَهُمْ لِلْحَرْبِ، الَّذِينَ عَدَدُهُمْ مِثْلُ رَمْلِ الْبَحْر " .
    وشتـــان بين الحقيقة العلمية والنص أعلاه !
    الواقع أن جرم الشمس أكبر كتلة وحجما من كواكبها وأقمارها مجتمعة، حيث يحوي وحده ما يقدر فلكيا بنسبة (99.86%) من كتلة النظام الشمسي, وتبلغ كتلتها (1.99) × (10 أس 30) كجم [وللاختصار يصطلح رياضيا بالأس لتضاعيف الأعداد, والقيمة (10 أس 3) تعني 1 أمامه 3 أصفار (1000) وكذلك القيمة (10 أس 30) تعني 1 أمامه 30 صفراً]،




    أي (333.1325) ألف مرة قدر كتلة الأرض التي تبلغ (5.9736) × (10 أس 24) كجم, ويبلغ متوسط نصف قطر الشمس حوالي (696) ألف كم، بينما يبلغ نصف قطر الأرض (6371.3) كم, ونظراً لضخامة الشمس يمكن أن تستوعب حوالي (1.3) مرة قدر حجم كوكب الأرض, ومع أن قرص الشمس يبدو كالقمر حجما قطع القرآن بأنه حقيقة أكبر على لسان نبي الله إبراهيم (عليه السلام) محاججا قومه في قوله تعالى: "فَلَماّ رَأَى الشّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هََذَا رَبّي هََذَآ أَكْبَرُ فَلَمّآ أَفَلَتْ قَالَ يَقَوْمِ إِنّي بَرِيَءٌ مّمّا تُشْرِكُونَ" [الأنعام:78]، ولا يتوهم إذن أن القرآن يقرر أن جرم الشمس صغير حتى تهبط حقيقة في بحر من بحار الأرض؛ لأن التعبير (وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ) قائم على النسبة لسكان الأرض كما ترى العين، نحو قوله تعالى: "قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنّ اللّهَ يَأْتِي بِالشّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ" [البقرة:258]، وعلى هذا اتفق الجمع الغفير من المفسرين سلفا وخلفا؛
    [زاد المسير لعبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي المتوفى سنة (597 هـ), المكتب الإسلامي بيروت (1404 ط3), (ج5ص186).
    قال ابن الجوزي: "ربما توهم متوهم أن هذه الشمس على عظم قدرها تغوص بذاتها في عين ماء وليس كذلك.. وإنما وجدها تغرب.. كما يرى راكب البحر الذي لا يرى طرفه أن الشمس تغيب في الماء، وذلك لأن ذا القرنين انتهى إلى آخر البنيان"
    تفسير القرطبي ج11/ص50 لابو عبد الله محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي المتوفي 671هـ
    والشمس وهي أعظم من أن تدخل في عين من عيون الأرض بل هي أكبر من الأرض أضعافا مضاعفة بل المراد أنه انتهى إلى آخر العمارة من جهة المغرب ومن جهة المشرق فوجدها في رأى العين تغرب في عين حمئة كما أنا نشاهدها في الأرض الملساء كأنها تدخل في الأرض ولهذا قال وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا ولم يرد أنها تطلع عليهم بأن تماسهم وتلاصقهم بل أراد أنهم أول من تطلع عليهم
    تفسير البحر المحيط ج6/ص151لمحمد بن يوسف الشهير بابي حيان الأندلسي المتوفي 745هــ
    تَغْرُبُ فِى عَيْنٍ أي فيما ترى العين لا أن ذلك حقيقة كما نشاهدها في الأرض الملساء كأنها تدخل في الأرض
    تفسير ابن كثير ج3/ص102-103لاسماعيل بن عمر بن كثير الدشقي ابو الفداءالمتوفي سنة 774هـ
    حتى إذا بلغ مغرب الشمس أي فسلك طريقا حتى وصل إلى أقصى ما يسلك فيه من الأرض من ناحية المغرب وهو مغرب الأرض
    وقوله وجدها تغرب في عين حمئة أي رأى الشمس في منظره تغرب في البحر المحيط وهذا شأن كل من انتهى إلى ساحله يراها كأنها تغرب فيه
    والحمئة مشتقة على إحدى القراءتين من الحماة وهو الطين كما قال تعالى إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون أي طين أملس
    تفسير الجلالين ج1/ص393لمحمد بن أحمد+عبد الرحمن بن أبي بكر المحلى+السيوطي المتوفي911هـ
    حتى إذا بلغ مغرب الشمس موضع غروبها وجدها تغرب في عين حمئة ذات حمأة وهي الطين الأسود وغروبها في العين في رأي العين وإلا فهي أعظم من الدنيا ووجد عندها أي العين قوما كافرين
    روح المعاني ج16/ص32 للعلامة أبي الفضل شهاب الدين السيد محمود الألوسي البغدادي المتوفي سنة1270هـ
    ويدل على أن في عين متعلق بتغرب كما هو الظاهر وقول بعض المتعسفين بأنه متعلق بمحذوف وقع حالا من فاعل وجدها مما لا ينبغي أن يلتفت إليه وكأن الذي دعاه إلى القول بذلك لزوم إشكال على الظاهر فإن جرم الشمس أكبر من جسم الأرض بأضعاف مضاعفة فكيف يمكن دخولها في عين ماء في الأرض وهو مدفوع بأن المراد وجدها في نظر العين كذلك إذ لم ير هناك إلا الماء لا أنها كذلك حقيقة وهذا كما أن راكب البحر يراها كأنها تطلع من البحر وتغيب فيه إذا لم ير هناك إلا الماء لا أنها كذلك حقيقة وهذا كما أن راكب البحر يراها كأنها تطلع من البحر وتغيب فيه إذا لم ير الشط والذي في أرض ملساء واسعة يراها أيضا كأنها تطلع من الأرض وتغيب فيها
    وأوجز سيد قطب فهم المفسرين -رحمهم الله تعالى أجمعين- بقوله: "ومغرب الشمس هو المكان الذي يرى الرائي أن الشمس تغرب عنده وراء الأفق، وهو يختلف بالنسبة للمواضع، فبعض المواضع يرى الرائي فيها أن الشمس تغرب خلف جبل، وفي بعض المواضع يرى أنها تغرب في الماء كما في المحيطات الواسعة والبحار، وفي بعض المواضع يرى أنها تغرب في الرمال إذا كان في صحراء مكشوفة على مد البصر, والظاهر من النص أن ذا القرنين غَرَّبَ حتى وصل إلى نقطة على شاطئ المحيط الأطلسي، وكان يسمى بحر الظلمات ويظن أن اليابسة تنتهي عنده، فرأى الشمس تغرب فيه" [في ظلال القرآن لسيد قطب المتوفى (سنة 1386 هـ), طبعة دار الشروق]. والمعنى أن البحر المحيط نفسه أو شق في قاعه يدفع على الدوام بمواد ملتهبة قاتمة وهو ما يتفق مع الواقع بالفعل, وخص القرآن للمحيط الغربي أو الأطلسي بالبيان يتفق مع كونه المحيط المتميز بالصدع الأصلي والأعظم عندما كانت القارات كلها متصلة في قارة واحدة, وعلى هذا الوجه يتضمن النص الكريم إخباراً بغيب لا يعلمه بشر زمن الوحي يصف خفايا أعمق مما شاهده ذا القرنين، وما يشاهده جميع الناس على سواحل المحيطات عند الغروب, والله تعالى أعلم
    والقمص زكريا بطرس أيضا لا يقرأ وإذا قرأ لا يفهم وإذا فهم فهو سريعا ما ينسى ولذلك نتوجه له باستفسار ما في حد جاوب عليه ما هو الإعجاز في ثبات الأرض في الكتاب المقدس أليس شيء لا يصدقه عقل ؟؟؟؟؟

    - الأرض ثابتة لا تتزعزع :
    مزمور 104 :
    1 ‎‎باركي يا نفسي الرب.يا رب الهي قد عظمت جدا مجدا وجلالا لبست‎.
    2 ‎‎اللابس النور كثوب الباسط السموات كشقّة‎.
    3 ‎‎المسقف علاليه بالمياه الجاعل السحاب مركبته الماشي على اجنحة‎ ‎‎الريح‎
    4 ‎‎الصانع ملائكته رياحا وخدامه نارا ملتهبة‎
    5 ‎‎المؤسس الارض على قواعدها فلا تتزعزع الى الدهر والابد‎.
    وشتـــان بين الحقيقة العلمية والنص أعلاه !
    فإن الأرض تدور حول نفسها مرة كل أربع وعشرين ساعة، وينشأ عن تلك الحركة الليل والنهار. وتدور حول الشمس مرة كل سنة، وينشأ عن ذلك الدوران الفصول الأربعة. فكيف لا تتزعزع الارض الى الدهر والابد ؟؟
    وننتظر رد من سعادة القمص على استفسارنا
    نكمل الشبهة الخيبة

    () المضيف: 1ـ وما الثالثة؟
    القمص:
    1ـ لاحظ تعبير القرآن، لم يقل رآها تغرب في عين حمئة، بل وجدها. وفي كل المعاجم العربية: كلمة [وجد] بمعنى علم وأدرك (المعجم الوسيط ج2 ص 1013) وليس رؤية بشرية كما يقول د. زغلول.
    لم يشرح القمص الفرق بين وجد ورآها ولذلك لابد له أن نشرح له كلمة وجد ثم شرح كلمة رآها والفرق بينهما من الناحية اللغوية
    ا- فيقال : وجد الشىء يجده وجدانا ووجودا : أصابه وأدركه وصادفه( فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْراً }الكهف77
    وجدا : صادفا وأدركا.
    ب- وتقول : وجدت الصدق منجيا: علمته وهو يتعدى الى مفعولين كما ترى
    ج- وتقول : وجد جدة ووجدا- بتثليث الواو- استغني وكان ذا يسار.واصله ، وجد المال ، فاستغني عن المفعول . ويطلق الوجد على القدرة والسعة والجهد والطاقة . تقول : هذا من وجدي لأي في قدرتى
    وجد:( كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً) آل عمران37
    وجد : أدرك وصادف.
    وجدها : فعل ماض جواب الشرط مبني على الفتح ، و"ها" ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به ، والفاعل ضمير مستتر تقديره "هو"
    المعنى أن ذا القرنين لمَّا وصل إلى نهاية بلاد المغرب المعروفة في عصره بالنسبة إلى بلاده ، وجد الشمس تغرب في ماء كدر ؛ لكثرة ما فيه من الحمأة أو الحمَأ ومعناهما الطين الأسود ، وقد ذكر الراغب في مادة ( وجد ) من مفرداته أن الوجود أنواع ، فيطلق على ما يُدرك بإحدى الحواس الخمس وبالعقل وبالوجدان الباطن كالغضب والشهوة ، فيقال : وجدت الشيء أو الشخص ، ووجدت طعمه حلوًا ووجدت رائحته طيبة ، ووجدت صوته حسنًا ، ووجدت خشونتة شديدة ، ووجدت الشبع والسرور ، ووجدت برهانه صحيحًا ، وقال في تفسير : [ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ ]( النساء : 89 ) حيث رأيتموهم ، وفي تفسير [ وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ ]( النمل : 23 ) ، وقوله : [ وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ ]( النمل : 24 ) : إنه وجود بالبصر والبصيرة ، فلقد كان منه مشاهدة بالبصر ، واعتبار بالبصيرة . فقوله تعالى : [ وَجَدَهَا تَغْرُبُ ]( الكهف : 86 ) بمعنى رآها ، وذلك كما نراها ونحن مسافرون في البحر تطلع منه وتغرب فيه ، وكذلك نراها في السواحل
    وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وجدها أي على تقديره هو ، تغرب عند التقاء الأفق ومسطح العين الحمئة الى مرمى البصر وكأنها تغرب فيها والقرآن إنما نسب الأمر إلى ذي القرنين فقال (وجدها) إشعارًا بأن ذلك هو ما تخيله بصره ، فما أحسن هذا اللفظ في مثل هذا المقام . ولو كان الكلام في مقام التكوين والخلق ونص القرآن على أن الشمس تغرب في جزء من الأرض ؛ لكان له الحق في هذا الانتقاد . ولذلك نسب القرآن الأمر إلى وجدان ذي القرنين ؛ فقال : ] وَجَدَهَا [ ( الكهف : 86 ) ولم يقل مثلاً : ( حتى إذا بلغ مغرب الشمس رآها وهي تغرب في العين ) أو نحوه مما يفيد أنها تغرب فيها حقيقة .
    (( مجلة المنار ـ المجلد [ 11 ] الجزء [ 4 ] صــ 281 ربيع الآخر 1326 ـ مايو 1908 ))
    وكلمة رأى يرى رؤيته : نظر بالعين ورؤية القلب بمعنى ظن أو علم .ورؤية العين تتعدى لمفعول واحد. ورؤية القلب تتعدى لمفعولين إلا إذا كانت بمعنى عرف.والرؤيا مصدر لما يرى في المنام . ولذا قيل : رأيت يراد بها أأبصرت أو أعرفت ويقصد بها التنبيه ، كأنه قال : أخبرني .وإذا قيل :ألم تر.فهي للحث على النظر والإعتبار.
    {فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَباً قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ }الأنعام76
    {وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفاً }الكهف53
    {مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى }النجم11
    ولذلك الرؤيا أما حقيقة فهو يقين أو رؤيا مناميه أثناء النوم أما كلمة وجد فهي لما تستشعر به الحواس ونعلم جيدا أن أقوى حواسنا لا تستشعر بدوران الأرض حول نفسها فكلمة وجد إشعارًا بأن ذلك هو ما شعر به بصره وحواسه وهذا قمة الإعجاز اللغوي يا قمص
    فإن كان بإمكان القمص إن يأتي بتعبير أفضل فنحن في انتظار مقولته وهذا هو التحدي
    قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا
    الإسراء 88

  2. #12
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    نكمل الشبهة الخيبة

    3ـ هذه الثالثة، وهناك أيضا ملاحظة رابعة.
    =======================================================
    () المضيف: 1ـ وما هي الملاحظة الرابعة؟
    القمص:
    1ـ تقول الآية القرآنية أنه " وَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا"
    2ـ إذن هو لم ير الشمس من بعيد برؤية بشرية تغرب في البئر كما تغرب في البحر بحسب تفسير الدكتور زغلول، وإنما وجد عند مكان غروبها قوما. فقد كان في مكان غروب الشمس.
    3ـ ويظل سؤالنا لصاحب الإعجاز العلمي: كيف تغرب الشمس في بئر من الطين وهي أكبر من الأرض مليونا وثلاثين ألف مرة.
    والى ان يفهم سيادة القمص علية أن يشرح لنا كيف تم خلق الشمس في اليوم الرابع بينما سبقه الليل والنهار في اليوم الثاني
    1 في البدء خلق الله السموات والارض.
    2 وكانت الارض خربة وخالية وعلى وجه الغمر ظلمة وروح الله يرف على وجه المياه.
    3 وقال الله ليكن نور فكان نور.
    4 وراى الله النور انه حسن.وفصل الله بين النور والظلمة.
    5 ودعا الله النور نهارا والظلمة دعاها ليلا.وكان مساء وكان صباح يوما واحدا
    6 وقال الله ليكن جلد في وسط المياه.وليكن فاصلا بين مياه ومياه.
    7 فعمل الله الجلد وفصل بين المياه التي تحت الجلد والمياه التي فوق الجلد.وكان كذلك.
    8 ودعا الله الجلد سماء.وكان مساء وكان صباح يوما ثانيا
    9 وقال الله لتجتمع المياه تحت السماء إلى مكان واحد ولتظهر اليابسة.وكان كذلك.
    10 ودعا الله اليابسة أرضا.ومجتمع المياه دعاه بحارا.ورأى الله ذلك انه حسن.
    11 وقال الله لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه بزره فيه على الأرض.وكان كذلك.
    12 فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه.ورأى الله ذلك انه حسن.
    13 وكان مساء وكان صباح يوما ثالثا
    14 وقال الله لتكن أنوار في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل.وتكون لآيات وأوقات وأيام وسنين.
    15 وتكون أنوارا في جلد السماء لتنير على الأرض.وكان كذلك.
    16 فعمل الله النورين العظيمين.النور الأكبر لحكم النهار والنور الأصغر لحكم الليل.والنجوم.
    17 وجعلها الله في جلد السماء لتنير على الأرض
    18 ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة.ورأى الله ذلك انه حسن.
    19 وكان مساء وكان صباح يوما رابعا(التكوين 1(14-19)
    هنا ظهر الليل والنهار قبل ظهور الشمس التي لم يخلقها يهوه إلا في اليوم الرابع بعد ظهور العالم .
    والحقيقة أنني لا أعرف ما الذي حدا " بالروح القدس " لأن يلقن موسى مثل هذه الخرافات عن الشمس والنور؟ ولكن تخيل قارئي الكريم ، أنه حتى نهاية القرن الميلادي السابع عشر ، كان العلماء يعتقدون أن الشمس ليست مصدر الضوء ، بل هي "تمرره" عبرها وحسب أما الضوء فهو موجود بذاته وحتى رينيه ديكارت نفسه كان من أنصار هذا الضلال....
    واستمرت الحال هكذا حتى جاء الفلكي الدانمركي أولاف ريمر (1644-1710م) الذي يدين العلم له باكتشاف حقيقة هامة جدا ناقضت تعاليم التوراة مناقضة تامة وهي أن الضوء الساقط فوق عالمنا مصدره الشمس وهو لا ينتشر دفعة واحدة ...ثم حدد هذا العالم سرعة الضوء – وهو ما ثبتت صحته غير مرة- مبينا أنه يصل من الشمس إلى الأرض في ثمان دقائق وثمان عشرة ثانية ، أي أن سرعته حوالي ثلاث مائة ألف كيلوه متر في الثانية .وقد توصل ريمر إلى اكتشافه هذا عن طريق مراقبة هبوط الظلام فوق الأقمار التابعة لكوكب المشتري .كان ريمر يقيم عندئذ في فرنسا ، فكتب بحثا عن اكتشافاته وقدمه في أكاديمية باريس في الثاني والعشرين من تشرين الثاني عام 1675م(التوراة كتاب مقدس أم جمع من الأساطير ليوتاكسل ص8و9)
    والعلماء يقولون بأن الأرض احتاجت لملايين السنين حتى بردت قشرتها وغدت صالحة للحياة ، فيما يتحدث السفر عن ظهور الماء على الأرض في أول أيامها ، ثم ظهور النبات في ثالثها، والحيوانات في رابعها وخامسها.
    كما أن الترتيب التوراتي لظهور المخلوقات يتناقض مع مكتشفات التاريخ الجيولوجي .
    فوجود الماء على وجه الأرض في اليوم الأول يتناقض مع النظرية العلمية القائلة بأن الأرض بل والعالم كان غازياً في بداية خلقه ، كما لا يصح ظهور النبات قبل وجود الشمس ، ولا يصح أيضاً وجود الحيوانات البحرية والطيور قبل الحيوانات البرية.
    ومثله يرفض علمياً القول بأن الأرض خلقت قبل الشمس والنجوم (في اليوم الرابع)، والعجب من ظهور الليل والنهار لثلاثة أيام، ولما توجد الشمس بعد!
    والقول بأن النبات وجد قبل الإنسان بثلاثة أيام فقط، قول مردود، إذ تتحدث المكتشفات العلمية عن وجود النبات قبل الإنسان بملايين السنين .
    وقد وردت أكثر هذه الاعتراضات على هذا القصة للخلق في ثنايا نقد الأب دوفو لرواية سفر التكوين
    ونستنتج من ذلك ما يلي
    1- القرآن الكريم لم يقل إن الشمس تطلع من عين حمئة، بل نقل وَصْفَ ذي القرنين لمشهد شروق الشمس. ولهذا قال: " وَجَدَهَا " ولم يُثبِت ذلك على أنه حقيقة كونية. فلا يجوز نسبة مشاهدة ذي القرنين ، إلى ما يرشد إليه القرآن الكريم من حقائق العقائد، والشواهد الكونية.
    وما شاهدة ذو القرنين ليس فيه ما يخالف العقل، لأنك إذا كنت متجهاً غرباً وأمامك جبل، فإنك سوف تجد الشمس تغرب خلف الجبل.. قطعاً لا يفهم أحد من ذلك أن الشمس تختبئ حقيقة خلف الجبل. وإن كان الذي أمامك بحيرة، فستجد الشمس تغرب في البحيرة.
    وذو القرنين وصل إلى العين وقت غروب الشمس، فوجدها تغرب في تلك العين.. وعندما نقول: وجدها تغرب خلف الجبل أو وجدها تغرب في العين، فذلك الأمر بنسبة له.
    الآية ليست مطلقة المعنى، بل مقيدة بشخص ذي القرنين.
    فإن ما رآه ذو القرنين لم يكن غروباً حقيقياً في العين الحمئة، ودليل ذلك أيضاً: أن سياق القصة ـ عقلاً ـ، ينفي إيمانه أن الشمس تغرب في عين حمئة لسببين:
    الأول: ذو القرنين كان يتحدث مع السكان الموجودين قرب تلك العين الحمئة، فلو كان يقصد أن الشمس تدخل في العين حقيقة، فهل سيتكلم مع قوم حول الشمس الساخنة، ويعيشون حياة طبيعية ؟
    الثاني: لما وصل ذو القرنين إلى مطلع الشمس، يفترض به ـ بحسب تلك الشبهة ـ أن يجد الشمس تطلع من عين حمئة بدلاً من أن يجدها تطلع على قوم. فلماذا قال: إنها طلعت على قوم، ولم يقل أشرقت من عين حمئة ؟لأنهم لو قريبين من الشمس لحترقوا
    2- قال تعالى ـ بعد تلك الآية الكريمة ـ : " حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا (90) ".
    ذو القرنين وجدها تطلع على قوم.. هل يفهم أحد من ذلك أنها تطلع على ظهورهم ؟! أو أنها ملامسة للقوم؛ لأن الله جل جلاله يقول: " وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ " ؟ الواضح أنها بنسبة لذي القرنين كانت تطلع على أولئك القوم ـ هذه الآية أيضاً مقيدة بما رأى ذو القرنين ـ، وما ينطبق على هذه الآية، ينطبق على التي قبلها.
    3- فيكون المعنى: ذو القرنين وصل إلى العين الحمئة، وقت الغروب. فوجد الشمس تغرب في تلك العين.. ثم وصل إلى قوم آخرين وقت شروقها.
    4- لم تقل أيُّ الشعوب على وجه الأرض، أن الشمس حين تغرب تدخل داخل بئر. ولو فهم العربُ ذلك من القرآن لأنكروه.
    5- غروب الشمس لا يعني دخولها في الأرض ـ حتى في تعبيرنا الحالي ـ. وفي لغة العرب: غربت الشمس، وغربت القافلة، وغربت السفينة تأتي بمعنى واحد، وهو: اتجهت غرباً. فعندما نقول: غرب طير في البحيرة، وغربت الطائرة في المحيط، وغربت السفينة في البحر، وغربت الشمس في البحيرة.. يعني اتجهت غرباً ـ بالنسبة للشخص الذي ينظر إليها ـ. ولا يعني أنها دخلت في البحيرة.
    ... الباحث في علوم القرءان بمنهج استقراء سوف يجد أن القرءان يحدد ان غروب الشمس لا يعني غروب أشعتها أو غروب قرصها بل ان الغروب غروب كينوني أي غروب صفة الشمس الغالبة وليس صفاتها غير الغالبة
    . {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ }الأنبياء33
    {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ }يس40
    هذه المبادئ هي:
    1- الأرض تدور حول الشمس
    2- الشمس عندما تغرب عندك فهي تشرق عند آخرين و تكون في كبد السماء عند آخرين و هكذا
    3- مغرب الشمس هو مصطلح أطلقه البشر نتيجة دوران الأرض حول محورها فلا تري الشمس عندما تلف الأرض إلى الناحية الأخرى
    4- نفس الكلام يقال على مشرق الشمس
    واليك أحد أشهر مفسريين الكتاب المقدس يرد عليك يا قمص تفسير سفر يوشع وليم كيلي عندما يفسر يوشع ((13:10)) قيقول
    فالكتاب المقدس يستعمل الكلام الدارج المفهوم عند العامة لا الكلام المختص بأهل العلوم الذي لا يُفهم عند العامة، وعدا ذلك كلام كهذا لا يستعمل عند البسطاء بل عند العلماءِ أنفسهم أيضاً؛ لأن أعلم العلماء وأشهرهم يقول في كلامهِ الاعتيادي: طلعت الشمس أو غابت الشمس،

    http://www.christpal.com/oldtafseer/...n/yasho3/3.htm

    والى أن يفهم القمص نريد منه أن يشرح لنا كيف أن الشمس انخفضت عشر درجات هكذا : رجوع الشمس عشر درجات ( إش 38 : 8 )
    هاأنذا ارجع ظل الدرجات الذي نزل في درجات آحاز بالشمس عشر درجات إلى الوراء.فرجعت الشمس عشر درجات في الدرجات التي نزلته
    ماذا قال المفسرون تفسير سفـــر إشعيــــاء للقمص / تادرس يعقوب ملطي

    . يرى البعض أنها مجرد تراجع للظل على الدرجات التى تقود إلى " بلكونة " فى القصر أو تقود إلى العلية . وماذا ترى أنت يا قمص ؟؟؟؟ وخصوصا أن ظل بلكونة في قصر ليس معجزة وليس بالخبر الذي يأتي في كتاب مقدس ويستمر في تفسيره ويقول
    ويرى البعض أنها كسوف للشمس حدث فى 11 يناير 689 ق . م . ولماذا لم يقل وقوع كسوف للشمس وكسوف الشمس يحدث ظلام ولماذا لم يقل حدث كسوف وظلام وما هي المعجزة أيضا في الكسوف أنها آية من آيات الله وهل الكتاب المقدس لا يستطيع أن يميزبين الكسوف ولكن النص صريح بتراجع حرارة الشمس وليس ظل الشمس وليس الكسوف ثم يقولالشمس هي المقياس الصادق للزمن ، وهى في يد الله محرك التاريخ والأحداث والزمن نفسه ، استخدمها علامة في أيام يشوع ( يش 10 : 12 ) وهذا دليل أن انخفاض حرارة الشمس هي نفسها وليست بواسطة شيء آخر
    نكمل شبهه زكريا بطرس إلى أن يحضر لنا أجابة مقنعة عن حرارة الشمس ؟؟؟
    4ـ والواقع أن هناك مفاجأة للدكتور زغلول ولجميع المشاهدين.

    ========================================================
    () المضيف: 1ـ وما هي هذه المفاجأة؟
    القمص:
    1ـ هي أن محمدا قد نقل هذه الفكرة عن الشعر الجاهلي.
    10ـ فقد أتت بنصها في شعر أمية بن أبي الصلت الذي أنشد قصيدة في ذي القرنين (ديوان شعراء النصرانية قبل الإسلام ج1 ص 236) قائلا:
    بلغ المشارقَ والمغاربَ يبتغي أسبابَ أمرٍ من حكيمٍ مرشـدِ
    فرآى مغيبَ الشمسِ عند مآبِها في عينِ ذي خُلُبٍ وثأْطٍ حَرْقَدِ
    خلب: طين. ثأط: الحمأة. حرقد: الأسود من الحمأة.
    فيكون المعنى: أن الأسكندر الأكبر ذي القرنين وجد الشمس تغرب في عين طين أسود ساخن (أي عين حمئة) إذا محمد أخذها منه وده رجل من الحنفاء
    () المضيف : يا لا العجب العجاب
    ونحن نقول أيضا يا لا العجب العجاب على الجهل
    أولا : هو يتخبط مره يقول أن أبي الصلط وهو لا يعرف نطقها
    ويقول عنه بأنه من الحنفاء أي يدين بدين ابراهيم وابراهيم لم يكن يهودي ولا نصراني وكيف يصبح في لمح البصر من شعراء النصرانية ؟؟؟؟ وعند تفسيرك للكلمات لماذا لم تقل أنها من لغة حمير ونحن نحضر لك مفاجئة يا قمص إن أبيات الشعر ليست أمية بن أبي الصلت وإنما قول تبع ألحميري فيما يؤثر عنه يمدح ذا القرنين
    ولقد نسبت هذه التفاسير وكتب اللغة إلى تبع ألحميري هذه الأبيات وليس أمية بن أبي الصلت
    وهذا صحيح لأن بها ألفاظ من لغة حمير أما أمية بن أبي الصلت من الطائف
    أضواء البيان ج:3 ص:341
    تفسير البحر المحيط ج6/ص150
    تفسير ابن كثير ج:3 ص:103
    تفسير الثعالبي ج:6 ص:191
    تفسير الصنعاني ج:2 ص:411
    تفسير القرطبي ج:11 ص:49
    روح المعاني ج:16 ص:27
    لسان العرب ج:1 ص:219
    قَد كانَ ذو القَرنَينِ قَبلي مُسلِماً مَلِكاً عَلا في الأَرضَ غـَيرَ مُعَبَّدُ
    بَلَغَ المَشارِقَ وَالمَغارِبَ يَبتَغي أَسبابَ مُلكٍ مِن كـــَريمٍ سَيِّدِ
    فَرَأى مَغيبَ الشَمسِ عِندَ مَآبِها في عَينِ ذي خُلُـبٍ وَيأطِ حَرمَدِ
    مِن قَبلِهِ بَلقيسُ كانَت عَمَّـتي حَتى تَقَضّى مُــلكُها بِالـهُدهُدِ
    والخلب في لغة حمير الطين والثأط الحمأة والحرمد الأسود
    فمن هو أمية بن أبي الصلت( 5 هـ / ? - 626 م)
    أخبار أمية بن أبي الصلت الثقفي
    قال الحافظ ابن عساكر هو أمية بن أبي الصلت عبدالله بن أبي ربيعة بن عوف بن عقدة بن عزة بن عوف بن ثقيف بن منبه بن بكر بن هوازن أبو عثمان ويقال أبو الحكم الثقفي شاعر جاهلي قدم(البداية والنهاية ج:2 ص:220 )
    دمشق قبل الإسلام وقيل إنه كان مستقيما ( 1 ) وأنه كان في أول أمره على الإيمان ثم زاغ عنه وأنه هو الذي أراده الله تعالى بقوله واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين
    وروى الحافظ ابن عساكر عن الزهري أنه قال قال أمية ابن أبي الصلت
    ألا رسول لنا منا يخبرنا ما بعد غايتنا من رأس مجراني

    قال ثم خرج أمية بن أبي الصلت إلى البحرين وتنبأ رسول الله وأقام أمية بالبحرين ثماني سنين ثم قدم الطائف فقال لهم ما يقول محمد بن عبدالله قالوا يزعم أنه نبي هو الذي كنت تتمنى قال فخرج حتى قدم عليه مكة فلقيه فقال يا ابن عبد المطلب ما هذا الذي تقول قال أقول إني رسول الله وأن لا إله إلا هو قال إني أريد أن أكلمك فعدني غدا قال فموعدك غدا قال فتحب أن آتيك وحدي أو في جماعة من أصحابي وتأتيني وحدك أو في جماعة من أصحابك فقال رسول الله أي ذلك شئت قال فإني آتيك في جماعة فأت في جماعة قال فلما كان الغد غدا أمية في جماعة من قريش قال وغدا رسول الله معه نفر من أصحابه حتى جلسوا في ظل الكعبة قال فبدأ أمية فخطب ثم سجع ثم أنشد الشعر حتى إذا فرغ الشعر قال أجبني با ابن عبد المطلب فقال رسول الله يس والقرآن الحكيم حتى إذا فرغ منها وثب أمية يجر رجليه قال فتبعته قريش يقولون ما تقول يا أمية قال أشهد أنه على الحق فقالوا هل تتبعه قال حتى أنظر في أمره قال ثم خرج أمية إلى الشام وقدم رسول الله المدينة فلما قتل أهل بدر قدم أمية من الشام حتى نزل بدرا ثم ترحل يريد رسول الله فقال قائل يا أبا الصلت ما تريد قال أريد محمدا قال وما تصنع قال أومن به وألقي إليه مقاليد هذا الأمر قال أتدري من في القليب قال لا قال فيه عتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة وهما ابنا خالك وأمه ربيعة بنت عبد شمس قال فجدع أذني ناقته وقطع ذنبها ثم وقف على القليب ينشد شعرا (البداية والنهاية ج:2 ص:226)( المنتظم ج:3 ص:145 ص:146)

    وأخبر أن نبيا قد أظل زمانه وأنه سيخرج وكان يؤمل أن يكون هو ذلك النبي فلما بلغه خروج رسول الله كفر به حسدا له (المنتظم ج:3 ص:142 )
    أصدق كلمة قالها الشاعر كلمة لبيد : ألا كل شيء ما خلا الله باطل ، وكاد أمية بن أبي الصلت أن يسلم
    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6147 الصفحة أو الرقم: 3841
    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2256
    عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال في قوله تعالى : { واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها } قال : نزلت في أمية بن أبي الصلت
    الراوي: - - خلاصة الدرجة: إسناده قوي - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري - الصفحة أو الرقم: 7/189
    الراوي: عاصم - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 3/508
    لقد نقل القمص زكريا بطرس من المستشرقين هذا القول ولم يأتي بجديد بل أنه قد تم الرد عليهم وأول ما صادفهم من الخيبة والفشل أن الوسط الذي عاش فيه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان وسطًا فطريًّا ساذجًا ؛
    المستشرق "كليمان هوار" وزَعْمه أن النبي قد استعان بشعر أمية بن أبي الصلت في تأليف القرآن أضف إلى ذلك ما استنبطه فريدرك شولنهنس عندما جمع ديوان أمية بن أبي الصلت وطبعه سنة 1911 و وأظهر في مقدمة هذا الديوان مقدار ما بذله من الجهد في جمعه من كتب السير ومن شوارد أخبار الكتب ، ورأى أن أمية هذا كان قد ترهّب ولبس المسوح ونظم قصصًا مصدرها التوراة والإنجيل ، وكان يطمع في النبوة إذا أشيع وعرف أنه سيبعث نبي في زمنه وبعد ذلك بعث محمد - عليه السلام - وأخفقت آمال أمية ، فناوأ الإسلام وجاهر بعداوة نبيّه ليس في الأمر غرابة فليس أمية بأول رجل في مكة أو بلاد العرب عرف شيئًا عن التوارة والإنجيل ، وليس هو أول من عادى الإسلام والكتاب المقدس والقرآن بين أيدينا شاهد بذلك ، وفي هذه الكتب توافق في بعض النواحي التاريخية واختلاف في نواحٍ أخرى ؛ فليس من المستغرب أن يعرف شاعر عربي شيئًا عن التوراة والإنجيل وينظمه شعرًا ؛ ولكن المستغرب حقًّا أن يقول شولنهنس هذا إن محمداً عليه السلام استقى تلك المعلومات من المصدر نفسه الذي استقى منه أمية . وليس أدل على الجهالة والتضليل في هذا القول ، وعلى التعصب الأعمى وقلة الخبرة من أن القرآن ليس بقصص ؛ ولكن بأحكامه وبقانونه وبإعجازه ،وبأثره الاجتماعي والفكري ؛ فهل اجتمع كل هذا في أحد ؟ كلا ، ولكن مستشرقًا يظن نفسه في منزلة علمية يطلق لنفسه العنان ويصدر الأحكام ، فيتلقفها طاعن من طاعن ، ومبشر عن مستشرق للتشكيك في مصادر القرآن . ولو طاوعنا هؤلاء فيما زعموا ، وبحثنا عن كل حكم من أحكام القرآن ومصدره ورأينا حكمًا منها من السند والآخر من الهند والآخر من فارس ومن مصر ومن أثينا و روما للزم لهذا النبي الكريم آلاف الأسفار والاشتغال بالجامعات عدة قرون قبل أن يأتي بكتاب لو اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثله لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرًا . مثل هذا التفكير المزري يقول به المستشرقون والمنصرون من القساوسة المرضى الذين يطلبون الدنيا وتهضم عقولهم أن محمدًا أتى بما أعجز الإنس والجن ولكنها طريقة من طرق التشكيك وضرب من الهوى
    (( مجلة المنار ـ المجلد [ 35 ] الجزء [ 4 ] صــ 261 المحرم 1354 ـ مارس 1936 ))
    وبهذه الطريقة أصبح المستشرقون يناصبون اللغة العربية الفصحى العداء ، فيتشككون في النثر الجاهلي والشعر الجاهلي ، ويلقون الشك في كل شيء يتصل باللغة العربية ، ولهم في ذلك مباحث أقرب للتهريج منها إلى العلم الصحيح ، ولقد كان الشارع - صلى الله عليه وسلم - يعجبه كلام بعض المشركين ويعجب به وكثيرًا ما ولذلك كان العرب ينتظرون مجيئه في ذلك الوقت لإخبار أهل الكتاب إياهم بذلك ، وإخبار زعمائهم وأساقفتهم وكهنتهم كأمية بن أبي الصلت وقس بن ساعدة وسَطيح وبحير وورقة بن نوفل ، وهذا أمر مشهور معروف في تاريخ العرب ، ولولا ذلك ما قال القرآن 2 : 89 : [ وَكَانُوا مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُم مَّا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ ]( البقرة : 89 ) وإلا لكذبه الناس هل كان للشاعر الجاهلي أمية ابن أبي الصلت تأثير على نبي الإسلام (ص) كما يزعم المستشرقون يكتب المستشرق بروي (H.H.Brau) تحت مادة "أمية ابن أبي الصلت" في دائرة المعارف الإسلامية(وبالمناسبة دائما يستشهد بها القمص زكريا بطرس لكي يوهم المسلم أن دائرة المعارف الإسلامية الذي وضعها المسلمون بينما الذي وضعها المستشرقون ومعظمها طعن في الإسلام ) ما نصه:
    "والآراء الدينية في كلام أُمية مطابقة لما جاء في القرآن إلى حدٍّ كبير. ويكاد الاتفاق يقع كلمة كلمة في كثير من الأقوال، ".
    أن قول بروي هذا صارخ في إنكار الوحي الإلهي للرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وهو يردد بذلك دعوى أسلافه من اليهود والنصارى من الذين ابتدعوا هذه الأشعار، ونسبوها إلى أمية كيداً للإسلام ونبيه الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.
    ومن ذلك نستنتج ما يلي:
    1- أنه كان عدوّاً للإسلام ولرسوله صلى الله عليه وآله وسلم حتى نُقل أنه: "لمّا ظهر النبي صلى الله عليه وآله وسلم قيل له: هذا الذي كنت تستريب وتقول فيه. فحسده عدوّ الله وقال: إنّما كنت أرجو أن أكونَه، فأنزل الله تعالى فيه: (واتْلُ عليهم نَبَأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها) (سورة الأعراف/ 175). وكان يحرّض قريشاً بعد وقعة بدر"، وهذه قرينة على وجود تنافر بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مما يبعد مقولة وجود صلة واستقاء منه خصوصاً بعد البعثة النبوية.
    2- أنه كان يحكي في شعره بعض ما جاء في التوراة من قصص الأنبياء وذكر الله والحشر ويأتي بالألفاظ والتعابير على غير مألوف العرب. وعليه فلو أراد الرسول أن يستقي هذه الأمور لاستقاها من التوراة مباشرة دون الحاجة إلى أشعار أُمية خصوصاً وأن شعره متكلف ضعيف البناء قليل الرونق قلق الألفاظ لا يؤدي إلى المراد بالدقة المطلوبة، ويؤيد ذلك ما ذكره المؤرخون بقولهم: "ولذلك كان اللغويون لا يحتجون بشعره".
    3- أن البيان والبلاغة الإعجازية لآيات القرآن الكريم تأبى وتتنافى ودعوى الأخذ من أشعار أُمية المتكلفة الضعيفة القلقة القليلة الرونق.
    وقد أشار القرآن إلى هذه الافتراءات وما فيها من مفارقات صارخة، وأفحمهم بالبرهان الساطع الذي يثبت به ـ بما لا يقبل الشك والترديد ـ البون المطلق بين ما يدّعى مصدراً لضعفه وهبوط بيانه، وبين البيان الإعجازي للقرآن الكريم وهو قوله تعالى: {وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَـذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُّبِينٌ }النحل103، ثم أشار إلى حقيقة أخرى تدفع هذه الدعوى أيضاً إذ قال: ({تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ }هود49، وبذلك أثبت أن المشركين آنذاك لا يعلمون مما جاء في القرآن شيئاً ولو كانت أشعار أُمية مطابقة أو مشابهة لما ورد في القرآن الكريم إذن لكانت خير دليل عندهم على دحض نبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم وإنكار الوحي والتنزيل الإلهي له صلى الله عليه وآله وسلم.
    ------------------------------
    المصدر : الإسلام وشبهات المستشرقين
    http://www.balagh.com/mosoa/garb/qv11giql.htm

  3. #13
    الصورة الرمزية الناصح
    الناصح غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    322
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    09:05 AM

    افتراضي

    مصدر آخر
    أخباره كثيرة وشعره من الطبقة الأولى، إلا أن علماء اللغة لا يحتجون به لورود ألفاظ فيه لا تعرفها العرب.
    http://www.dwaihi.com/waha/55sera28.htm
    بعد كل ذلك على القمص الظالم لنفسة لقول الله تعالي {وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }العنكبوت46فهو من إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ فهو لا يعرف شىء سواء في اللغة سواء في دينه سواء في الإسلام وهذا شأن الجاهل وهو بالطبع لا هم له إلا جمع المال وعليه قبل أن يجمع المال يجاوب على استفسار لعلنا نجد الإجابة عنده عندما أخذ إبليس المسيح كما ورد في متى ولوقا
    مت 4:8 ثم أخذه أيضا إبليس إلى جبل عال جدا واراه جميع ممالك العالم ومجدها
    لو 4:5 ثم اصعده إبليس إلى جبل عال وأراه جميع ممالك المسكونة في لحظة من الزمان
    ونحن نريد أن نعرف كم كان الارتفاع المسيح عن الأرض كم قدم ؟؟؟؟ لكي يرى الأرض كلها ؟؟؟؟ وخصوصا أننا ركبنا الطائرة وشاهدنا الكرة الأرضية وعلمنا أن الجزء المظلم لا يرى بالعين أليس هذا دليل على أن الأرض مسطحه؟؟؟ وهل هذا اكتشاف علمي جديد وكيف يحمل الشيطان الناسوت مع ألاهوت ؟؟؟؟
    وما هو الجبل العالي جدا الموجود على الأرض الذي يمكن من أعلاه مشاهدة العالم ؟؟؟؟فنريد من القمص إجابة علمية تتناسب مع عصر العلم وأجابه تكون مقنعة ونحن ننتظر الإجابة عشان نعرف الحقيقة العلمية؟؟؟؟؟
    نكمل كلام المذيع
    2ـ وماذا في رد الدكتور زغلول بخصوص الرعد في القرآن وخطأ ذلك علميا
    القمص :
    1ـ (سورة الرعد 13) وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ"
    اسمع يا قمص تفسير الآية وماذا قالوا المفسرين الذين لا تعرف عنهم شىء
    {وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ }الرعد13
    أن الرعد اسم لهذا الصوت المخصوص ومع ذلك فإن الرعد يسبح الله سبحانه لأن التسبيح والتقديس وما يجري مجراهما ليس إلا وجود لفظ يدل على حصول التنزيه والتقديس لله سبحانه وتعالى فلما كان حدوث هذا الصوت دليلاً على وجود موجود متعال عن النقص والإمكان كان ذلك في الحقيقة تسبيحاً وهو معنى قوله تعالى (وَإِن مّن شَىْء إِلاَّ يُسَبّحُ بِحَمْدَهِ ) الإسراء 44 (التفسير الكبير ج19/ص22)
    وَيُسَبّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ ويسبح سامع الرعد من العباد الراجين للمطر حامدين له (الكشاف ج2/ص488)
    قال مجاهد السحاب الثقال الذي فيه الماء قال ويسبح الرعد بحمده كقوله وإن من شيء إلا يسبح بحمده ( تفسير ابن كثير ج2/ص506)
    ويسبح الرعد ويسبح سامعوه بحمده ملتبسين به فيضجون بسبحان الله والحمد لله أو يدل الرعد بنفسه على وحدانية الله وكمال قدرته ملتبسا بالدلالة على فضله ونزول رحمته (تفسير البيضاوي ج3/ص322)
    عن عبد الرزاق عن معمر في قوله تعالى ويسبح الرعد بحمده قال سألت الزهري عن الرعد ما هو فقال الله أعلم (تفسير الصنعاني ج2/ص334) وهذا يدل على أن التابعيين لا يعرفون تفسير علمي لظاهرة الرعد
    ويسبح الرعد بحمده من قال إن الرعد صوت السحاب فيجوز أن يسبح الرعد بدليل خلق الحياة فيه ودليل صحة هذا القول قوله والملائكة من خيفته فلو كان الرعد ملكا لدخل في جملة الملائكة (تفسير القرطبي ج9/ص295)
    ويسبح الرعد بحمده قيل يسبح سامعوا الرعد من العباد الراجين للمطر أي يصيحون بسبحان الله والحمد لله (تفسير النسفي ج2/ص212)
    ويسبح الرعد قيل هو اسم للصوت المعلوم والكلام على حذف مضاف أي سامعو الرعد أو الاسناد مجازى من باب الاسناد للحامل (روح المعاني ج13/ص118)
    قوله تعالى ويسبح الرعد بحمده فيه قولان أحدهما أنه إسم الملك الذي يزجر السحاب وصوته تسبيحه قاله مقاتل
    والثاني أنه الصوت المسموع وإنما خص الرعد بالتسبيح لأنه من أعظم الأصوات قال ابن الأنباري وإخباره عن الصوت بالتسبيح مجاز كما يقول القائل قد غمني كلامك(زاد المسير ج:4 ص: 313-314)
    نلاحظ أن المفسريين قالوا آراء متعددة ولكل دليلة وهذا لا يلزمنا بأخذ برئي نرى فيه ضعف أو أي خلل الغريب إنكاره بتسبيح الرعد لله، وذلك لأن فى التوراة ان الرعد يسبح لله وكل شيء خلقه، ، ففى مزمور: "تسبحه السماوات والأرض والبحار وكل ما يدب فيها" "مز 69: 34" وفى مزمور: "سبحوا الرب من السماوات، سبحوه فى الأعالي، سبحوه ياجميع ملائكته، سبحوه ياكل جنوده، سبحيه يا أيتها الشمس والقمر، سبحيه يا جميع كواكب النور، سبحيه يا سماء السموات، ويا أيتها المياه التى فوق السموات. لتسبح اسم الرب، لأنه امر فخلقت، وثبتها الى الدهر والأبد وضع لها حدا فلن تتعداه. سبحى الرب من الارض يا أيتهاالتنانين وكل اللجج. النار والبرد. الثلج والضباب. الريح العاصفة كلمته، الجبال وكل الآكام، الشجر المثمر وكل الارز. الوحوش وكل البهائم، الدبابات والطيور ذوات الاجنحة. ملكوت الارض وكل الشعوب، الرؤساء وكل قضاة الارض، الاحداث والعذاري، ايضا الشيوخ مع الفتيان، ليسبحوا اسم الرب، لأنه قد تعالى اسمه وحده مجده فوق الارض والسماوات" "مزمور 148". وفى الأناجيل "وظهر بغتة مع الملاك جمهور من الجند السماوى مسبحين الله وقائلين: المجد لله فى الأعالي، وعلى الأرض السلام، وبالناس المسرة" "لو2: 13" الى أن قال "كل ما شاء الرب صنع فى السماوات والأرض فى البحار وفى كل اللجج المصعد السحاب من اقاصى الارض الصانع بروقا للمطر المخرج الريح من خزائنه" "مز 531"
    الصانع بروقا للمطر من الذي يصنع يا قمص ؟؟؟؟؟ ومن الذي يسبح يا قمص وما هو مرجعك العلمي المعتمد علميا يا قمص؟؟؟؟؟ وما هو دليلك على عدم تسبيح الكائنات يا قمص وخصوصا الرعد والسحاب والبرق يا قمص ؟؟؟؟؟ يا قميص الشيطان
    2ـ السيوطي (الاتقان في علوم القرآن ص 909) "عن ابن عباس قال: أقبلت اليهود إلى النبي فقالوا: أخبرنا عن الرعد ما هو؟ قال: ملك من ملائكة الله موكل بالسحاب بيده مخراق من نار يزجر به السحاب يسوقه حيث أمره الله، قالوا فما هذا الصوت الذي نسمع؟ قال: صوته.(أي صوت السحاب نتيجة الاحتكاك معا )
    هذا الحديث أنقسم أهل العلم في تصحيح هذا الحديث مع شرحه وقسم أخر ضعفه ولكل وجهه فيه فسوف نتكلم عن من أثبت صحه الحديث أولا مع الشرح ثم نتحول إلى من ضعف الحديث
    ونص الحديث هو يا قمص
    حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن ، أخبرنا أبو نعيم ، عن عبد الله بن الوليد ، وكان يكون في بني عجل ، عن بكير بن شهاب ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : أقبلت يهود إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : يا أبا القاسم ، أخبرنا عن الرعد ما هو ؟ قال : " ملك من الملائكة موكل بالسحاب ، معه مخاريق من نار يسوق بها السحاب حيث شاء الله ، فقالوا : فما هذا الصوت الذي نسمع ؟ قال : زجره بالسحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمر ، قالوا : صدقت ، فأخبرنا عما حرم إسرائيل على نفسه ؟ قال : اشتكى عرق النسا فلم يجد شيئا يلائمه إلا لحوم الإبل وألبانها فلذلك حرمها ، قالوا : صدقت " ، قال : هذا حديث حسن صحيح غريب
    --------------------------------------------------------------
    أخرجه محمد بن عيسى الترمذي في جامع الترمذي حديث رقم : 3062 , وأخرجه النسائي في السنن الكبرى حديث رقم : 8747 , وأخرجه أحمد بن حنبل في مسنده حديث رقم : 2383 , وأخرجه سليمان بن أحمد الطبراني في المعجم الكبير حديث رقم : 12269 , وأخرجه أبو القاسم بن بشران في أماليه 25 حديث رقم : 16 , وأخرجه إبراهيم بن إسحاق الحربي في غريب الحديث حديث رقم : 1236 , وأخرجه أبو الشيخ الأصبهاني في العظمة حديث رقم : 667 , وأخرجه محمد بن إسحاق بن منده في التوحيد حديث رقم : 44 , وأخرجه ابن أبي حاتم الرازي في تفسيره حديث رقم : 184 , وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء حديث رقم : 5889 , وأخرجه ابن أبي الدنيا في المطر والرعد والبرق حديث رقم : 105
    الأحاديث المختارة ج:10 ص:66والأحاديث المختارة ج10/ص68والاستذكار ج:8 ص: والدعاء للطبراني ج1/ص305
    قال الشيخ الألباني في ساسلة الأحاديث الصحيحة رقم 1872 وجملة القول أن الحديث عندي حسن على أقل الدرجات
    شرح الحديث
    أخبرنا عن الرعد ما هو ؟ قال : " ملك من الملائكة موكل بالسحاب "
    الحديث يذكر ان للرعد ملكا، وليس ان الرعد ملك، الفرق واضح ( ملك من ملائكة اللّه موكل بالسحاب‏)‏‏[‏هذا ليس بوصف مادي وإنما وصف عالم الغيب الذي لا ندركه مع أنه جزء من الكون، تجري الأحداث فيه بحسب سنة الله التابعة له‏.‏ وتترابط أحداث عالم الغيب مع أحداث عالم الشهادة، فمنها ما جعله الله سببا للآخر، وبالعكس‏.‏ وإنما قصرنا عن إدراك عالم الغيب وقياسه، فعجزنا عن إدراك ذلك الترابط وعن إدراك ‏"‏قوانين السببية‏"‏ بينه وبين عالم الشهادة، فرحم الله امرأ عرف حده فوقف عنده ‏]‏- معه مخاريق من نار يسوق بها السحاب حيث شاء الله (‏معه مخاريق من نار‏)‏ جمع مخراق أصله ثوب يلف ويضرب به الصبيان بعضهم بعضاً أراد أنه آلة تزجر بها الملائكة السحاب ‏(‏يسوق بها السحاب حيث شاء اللّه‏)‏ يسوقه كما يسوق الحادي إبله ‏ إذ ما من ساعة تمر إلا والمطر يقطر في بعض الأقطار {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ }القمر49ونعلم أن ما يسوق السحاب الريح ومن يسوق الريح يا قمص ؟؟؟؟، فقالوا : فما هذا الصوت الذي نسمع ؟ أي الرعد اسم الصوت الذي نسمعه قال : زجره بالسحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمر(زجره) انتهر ودفعه {فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً }الصافات 2هي الملائكة التي تدفع السحاب بإلهام الخير بأمر الله وعندما تتدافع السحاب وتحتك مع بعضها ويحدث البرق الناشىء من الشحنة الكهربية يتبعه الرعد الناتج عن التفريغ الكهربائي اذا منشأ الصوت السحاب وحتكاكها معا
    ثانيا: من ضعف الحديث قالوا
    فيه نظر وإن صححه بعض المتأخرين وأقرب ما يكون أنه من أقوال التفسير وقد تكون من الروايات الإسرائيلية وهناك كتاب لابن أبي الدنيا فيه عدد من الروايات فذكر رواية الرعد هنا تفرد بها بكير بن شهاب عن سعيد بن جبير بينما لم يذكرها غيره ممن روى الحديث فقد رواة الأعمش وسفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير بدونها وبكير بن شهاب قال عنه أبو حاتم شيخ وذكره ابن حبان في الثقات وقال الذهبي في الميزان عراقي صدوق وقال ابن حجر في التقريب مقبول .قال أبو حاتم هو شيخ يمكن أن يكون كوفيا روى له الترمذي والنسائي حديثا واحدا عن سعيد بن جبير عن بن عباس في سؤال اليهود النبي صلى الله عليه وسلم عن الرعد وغير ذلك( تهذيب الكمال ج4/ص239)

    وجمهور المحدثين في تفسير الغريب على أنه هو الذي تفرد به راو واحد ، وينقسم الى الغريب
    1- المطلق (يرويه عن الصحابي راو فقط)
    2- النسبي (غريب في طرفه الأول ومشهور في طرفه الأخير)
    3- والغرابة قد تكون في المتن وقد تكون في السند
    ولذلك قال أبو نعيم في الحلية(4/305) غريب من حديث سعيد ، تفرد به بكير
    فهذه الرواية شاذة لا تصح قال الشافعي رحمه الله : ليس الشاذ من الحديث أن يروى الثقة مالا يروى غيره إنما الشاذ أن يروى الثقة حديثا يخالف ما روى الناس وقال ابن الصلاح إذا أنفرد الراوي بشيء نظر فيه فإن كان ما أنفرد به مخالفا لما رواه من هو أولى منه بالحفظ لذلك وأضبط كان ما أنفرد به شاذا مردودا وكان المخالف محفوظا وإن لم تكن فيه مخالفة فهو الغريب)(تبسيط علوم الحديث وأدب الرواية للشيخ /محمد نجيب المطيعي ص43) والله تعالى أعلم
    فالغريب 1- غريب مشهورا "يأخذ به بعد النظر فيه"
    2- وغريب غير مشهور "ينظر فيه"
    ماذا قال مجموعة من العلماء

    الإعجاز القرآني في وصف السحاب الركامي
    الشيخ عبد المجيد بن عزيز الزنداني د. محمد أيمن عبد الله
    د. مصطفي محمد إبراهيم د. محمود عمراني حنش
    د. أحمد عبد الله مكي السحب
    الحقبة الإسلامية: يقول (ابن خلدون): ( إن العرب لم يكونوا أهل كتاب ولا علم، لغلبة الأمية والبداوة عليهم، وإذا ما استشرفوا إلى معرفة شئ مما تتشوق إليه النفس البشرية، في أسباب المكونات، وبدء الخليقة، وأسرار الوجود، فأنهم يسألون عنه أهل الكتاب، إلى أن جاء الإسلام فبدؤا يحتاطون لما له تعلق بالأحكام الشرعية فيتحرون فيه الصحة ولا يبالون بغيره ). وانطلاقا من هذا الكلام قمنا باستخراج الأحاديث والآثار والأخبار التي لها تعلق بتفسير ظواهر البرق والرعد، والبرد والصواعق، وخرجنا أحاديثها فتوفر لنا منها ما ينوف على 60 وجها وما يربو على 166 طريقا، وتعقبناها بالبحث في أسانيدها، حسب القواعد العلمية، وخرجنا بالنتائج التالية:
    1- لم نحصل على حديث صحيح مرفوع إلى رسول الله صلى الله في هذا الشأن.
    2- أكثر الأخبار الواردة في تفسير هذه الظواهر وردت موقوفة على أصحابها.
    3- استطاع أصحاب الحديث بتتبعهم للرجال جرحاً وتعديلاً، وبدراستهم لعلل الروايات أن يمحصوا كل ما نسب خطأ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبقيت الأخبار المستفادة من التوراة والإنجيل أو أقوال الاقدمين موقوفه على أصحابها ممن دخلوا في الإسلام.

    http://www.nooran.org/O/1/1O10.htm

    ملاحظتنا على هذا الحديث
    1- صححه الشيخ الألباني وقال وجملة القول أن الحديث عندي حسن على أقل الدرجات
    2- تم شرحة بأن ليس فى القرآن أنه ملك. والاحاديث النبوية تذكر ان للرعد ملكا، وليس ان الرعد ملك، الفرق واضح
    ليس 3- هذا الحديث وصف عالم الغيب الذي لا ندركه مع أنه جزء من الكون، تجري الأحداث فيه بحسب سنة الله التابعة له‏.‏ وتترابط أحداث عالم الغيب مع أحداث عالم الشهادة، فمنها ما جعله الله سببا للآخر، وبالعكس الخلاصة الحديث لا ينافي العلم وخصوصا عالم الغيب وشرح الحديث واضح
    الحديث الأخر الذي ذكرة القمص
    3ـ وعن جابر بن عبد الله أن رسول الله قال إن ملكاً موكل بالسحاب يلم القاصية ويلحم الرابية. في يده مخراق. فإذا رفع برقت، وإذا زجر رعدت، وإذا ضرب صعقت"
    الراوي: جابر بن عبدالله الأنصاري - خلاصة الدرجة: فيه أبو عمران الكوفي لم أعرفه - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 4/493
    الراوي: جابر بن عبدالله - خلاصة الدرجة: باطل - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الضعيفة - الصفحة أو الرقم: 292 أخرجه الطبراني في " الأوسط " ( 2 / 188 / 2 / 7891 ) من طريق محمد بن عبد الرحمن السلمي أخبرنا أبو عمران الحراني يوسف بن يعقوب أخبرنا ابن جريج عن عطاء عن # جابر بن عبد الله أن خزيمة بن ثابت # و ليس بالأنصاري قال :
    يا رسول الله أخبرني عن ضوء النهار و ظلمة الليل و عن حر الماء في الشتاء و عن برده في الصيف , و عن البلد الأمين , و عن منشأ السحاب , و عن مخرج الجراد , و عن الرعد و البرق و عما للرجل من الولد و ما للمرأة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكره . و قال الطبراني : لم يروه عن ابن جريج إلا أبو عمران الحراني , تفرد به محمد بن عبد الرحمن السلمي .
    قلت : هو مجهول كشيخه , و قال الهيثمي : رواه الطبراني في " الأوسط " , و فيه
    يوسف بن يعقوب أبو عمران ذكر الذهبي هذا الحديث في ترجمته و لم ينقل تضعيفه عن أحد .
    قلت : روايته مثل هذا الحديث كافية في تضعيفه فقد قال الذهبي في ترجمته : إنه
    خبر باطل , و الراوي عنه مجهول و اسمه محمد عبد الرحمن السلمي , و أقره الحافظ
    في " اللسان " .
    إذا الحديث باطل فما أجمل علم الحديث الذي يعرفنا الحق من الباطل والقمص متعود دائما في إستشهاداته على إستخدام أحاديث موضوعة وضعيفة
    نكمل كلام القمص
    4ـ وتساؤلنا ما صحة هذا الكلام مع التعليل العلمي للرعد أنه تفريغ كهربائي بين شحنة موجبة وشحنة سالبة؟
    =======================================================
    () المضيف: 1ـ ماذا كان رد الدكتور النجار؟
    القمص:
    1ـ قال المذيع: يظن هذا المفتري [يشير إليَّ] أن المقصود ليس حرفيا لأن الرعد ليس كائنا حيا.
    2ـ فأجاب الدكتور: طبعا هذا أيضا صورة من صور الجهل الفاضح من الناحيتين العلمية والدينية.
    3ـ وأكمل قائلا: الرعد ظاهرة كونية تتم فعلا عن طريق التفريغ الكهربي.
    4ـ ثم استنتج (بقدرة قادر) "لا ينفي أبدا أن الملائكة تسوقه"
    ونقول لك ياقمص
    (ألم تر أن الله يزجى سحابا) السحاب الركامى يبدأ بأن تسوق الرياح قطعاً من السحب الصغيرة إلى مناطق تجميع يؤدى سوق قطع السحاب لزيادة كمية بخار الماء في مسارها - وخاصة أول منطقة التجمع - وهذا السوق ضروري لتطور السحب الركامية في مناطق التجمع ونحن بدورنا نسأل العلامة القمص ومن الذي يسير السحاب سوف يقول على الفور الرياح ومن يرسل الرياح وكيف يتم التناسق الشديد ولماذا تمطر هنا ولا تمطر هناك؟؟؟؟ والى أن يفكر العبقري يفسر لنا ما يلي
    الخروج 9:16-10
    وقال موسى لهرون قل لكل جماعة بني إسرائيل اقتربوا إلى أمام الرب لأنه قد سمع تذمّركم.
    فحدث إذ كان هرون يكلم كل جماعة بني إسرائيل أنهم التفتوا نحو البرية.وإذا مجد الرب قد ظهر في السحاب
    رأى العبرانيون في الرعد صوت الله، وفي البرق لمعان وجهه، فخافوا من ناره الآكلة وفضّلوا أن يستمعوا إلى موسى ولا يسمعون صوت الله الرهيب.
    اي 26:14 ها هذه اطراف طرقه وما اخفض الكلام الذي نسمعه منه.واما رعد جبروته فمن يفهم
    ويستمر افترائه القمص
    5ـ وسؤالنا لحامل الدكتوراة العلمية ما هو المرجع العلمي على أن الملائكة تسوق السحب ويحدث الرعد من زجره لها؟ ،
    هذا الوصف تشبيه يا قمص يامن جعلت كتابك كلة رموز فكما الراعي يرعي الغنم ويوجها كيف يشاء فأن الله خص الملائكة بذلك أما المرجع العلمي فهو الكتاب المقدس
    اي 37:2 اسمعوا سماعا رعد صوته والزمزمة الخارجة من فيه.
    رعد صوته صوت من ياقمص ؟؟؟؟؟ وما هي الزمزمة الخارجة من فمه؟؟؟؟ والى ان تجيب نكمل كلامك
    ويستمر افترائه القمص
    6ـ انظروا إلى أي مستوى بلغت ردود الدكتور العلمية!
    بالطبع ردود علمية فهو يشرح لأمثالك ما الفرق بين نظرة الدين ونظرة العلم عالم الشهادة وعالم الغيب أفهمت يامن لا تفهم شىء
    ويستمر افترائه القمص

    7ـ والأعجب من هذا التدليس الذي ختم بها المذيع هذا الهراء، فقد قال: الحقيقة يا دكتور كلامك جميل وفي محله ورد قاطع وحاسم.
    التدليس صفه من صفاتك ياقمص فأنت أكبر مدلس وكذاب أما المذيع فقد فهم أما أنت لأنك لاتفهم وإذا فهمت أصابك الغيظ والحقد ولذلك أغلقت قلبك لكي لا تفهم
    ويستمر افترائه القمص

    8ـ ولا أدرى هذا الكلام قاطع بماذا. لعله يقصد أنه قاطع بعدم منطقية حامل الدكتوراه وفشله في التعليل العلمي لكلام القرآن.
    الكلام قاطع للسان الذين يحرفون الكلم عن موضعة وقاطع للذين يريدون أن يفهموا أما الجاهل فبالطبع لا يفهم أي شىء وفشلهم في ذلك والقرآن لم يقل هذا الحديث ولم يتكلم القرآن عن الرعد إلا واصفا له بالتسبيح {وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ }الرعد13 ويستمر افترائه القمص


    9ـ بقي أن أنقل لكم ما قاله العالم الدكتور نصر أبو زيد في كتابه (مفهوم النص ص 223) "إن المفسر الحديث حين يدافع عن هذا التفسير [الحديث النبوي] يجد نفسه فس صدام مباشر مع حقائق العلم فيلجأ للالتفاف التأويلي. حين يذهب إلى أن التفسير العلمي لظاهرة الرعد [بقوله] أن هناك ملكا موكلا بإحداث الرعد .."
    للأسف القمص يستشهد بواحد يتخبط في كلامة وله أخطاء علمية وأبحاثه مردودة عليها وخيبة فاشلة ومن قال أن "إن المفسر للحديث حين يدافع عن هذا التفسير [الحديث النبوي] يجد نفسه في صدام مباشر مع حقائق العلم فيلجأ للالتفاف التأويلي لم نجد ذلك بل بالعكس من ذلك كما شرحنا وبينا ولكن للجهل فنون
    [بقوله] أن هناك ملكا موكلا بإحداث الرعد .." ومن الذي يحدث الرعد ياقمص هل الظواهر التي خلقها الله أم الطبيعة ياقمص أم الصدفة ياقمص أم الأفكار الإحادية ياقمص ولم يبقى الا ماركس لتستشهد به على الرعد ياقمص وكيف يتم تجميع السحاب لكي يحدث الاحتكاك ياقمص والى ان تفهم اشرح لنا
    سفر الرؤيا 4:5 ومن العرش يخرج بروق ورعود واصوات.وامام العرش سبعة مصابيح نار متّقدة هي سبعة ارواح الله.
    وهل العرش يخرج منه بروق ورعود ؟؟؟؟ وهل لله سبعة أروح وما هو المرجع العلمي يا قمص لكي نتعلم؟؟؟
    =======================================================
    () المضيف: 1ـ وكأن الدكتور زغلول لم يقرأ هذا الكلام.
    والذي لم يقرأ هو القمص الذي لم يقرأ عن الرعد في الكتاب المقدس وما هو الصوت الذي يحدثه الرعد وما هو قول الاباء في هذه الظواهر وعلى كل باحث عن الحق أن يرى مدى دقة البحث عند المسلمين في الحديث وكيف صنف وكيف عرف صحيحة من ضعيفة لكي يعرفوا الحق من الباطل وصدق الله العظيم {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56

  4. #14
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي



    جزاك الله كل خير
    متابع
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    115
    آخر نشاط
    28-03-2013
    على الساعة
    09:26 AM

    افتراضي

    لا عليك أخي الفاضل وفقكم الله
    قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
    الرد على القمص إبراهيم لوقا
    http://www.burhanukum.com/article1442.html

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الرد على كذب اللئيم حول الإسلام العظيم الحلقة48،106

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حمل كتاب رد افتراءات المنصرين حول الإسلام العظيم
    بواسطة ffmpeg في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-08-2008, 09:24 PM
  2. مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 02-03-2007, 02:54 AM
  3. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-02-2007, 06:40 AM
  4. الرد على كذب اللئيم حول الإسلام العظيم( الرعد في القرآن)
    بواسطة الناصح في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-07-2006, 12:16 PM
  5. كشف كذب اللئيم حول الإسلام العظيم .. الرد على شبهات النصارى
    بواسطة أبـ مريم ـو في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-04-2005, 03:12 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على كذب اللئيم حول الإسلام العظيم الحلقة48،106

الرد على كذب اللئيم حول الإسلام العظيم الحلقة48،106