كيف تعالج النصرانية والإسلام مشاكل العالم ؟ (اليتيم)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كيف تعالج النصرانية والإسلام مشاكل العالم ؟ (اليتيم)

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: كيف تعالج النصرانية والإسلام مشاكل العالم ؟ (اليتيم)

  1. #1
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي كيف تعالج النصرانية والإسلام مشاكل العالم ؟ (اليتيم)

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الحمد لله رب العالمين
    و الصلاة والسلام على سيد الأولين و الآخرين,
    و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
    و أرضى اللهم عنا معهم أجمعين, اللهم أمين


    الأخوة الكرام

    إن أصدق الحديث, كتاب الله, و خير الهدي, هدي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم,
    و إن شر الأمور محدثاتها, و كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار
    و ما قل و كفى , خير مما كثر وألهى و إن ما توعدون لآت و ما أنت بمعجزين

    أما بعد ,


    فقد رأينا أن نقوم بعمل دراسة مقارنة بين تعاليم الديانتين و نرى أيا منهما أقرب إلى علاج مشاكل البشر في الدنيا وأي من الديانتين قد تجاهلت القضية المطروحة ,أو لم تقوم بدورها في تخفيف معاناة الأتباع بالقدر الكافي
    و اليوم معنا القضية الأولى , ألا و هي اليتيم و كفالته
    سنرى رأي الإسلام و النصرانية في القضية , بل ومقدار الحيز والإهتمام الذي أبدته كل ديانة تجاه قضية اليتيم


    يحبب إلى نفسي أن يشاركني أي من الأخوة في المقارنة بين أي من تعاليم الديانتين
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  2. #2
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اهتمام الإسلام بالقضية :

    أولا القرآن الكريم:



    سورة البقرة
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ (83)


    قرن الله اليتيم و المسكين بالوالدين في الوصية بالبر , حتى يعلم الناس فضل كفالة اليتيم و التي تلي بر الوالدين في الثواب العظيم

    سورة البقرة
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآَتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)


    يحدد الله لنا تعريف البر , و نرى أنه بالترتيب :
    1- الإيمان
    2- الصرف على ذوي القربى و الأيتام و المساكين
    3- الصلاة
    4- الزكاة
    5- الوفاء بالعهود
    6- الصبر

    فسبحان الله , ما هذه الأهمية الكبرى في كفالة اليتيم حتى يجعلها في المرتبة الثانية بعد الإيمان و هي بذلك تكون سابقة على الصلاة و الزكاة ؟؟

    سورة البقرة
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (215)


    إذا أردت أن تنفق يا مسلم فعليك أولا بوالديك ثم أهلك ثم اليتامى وبعد ذلك المسكين وابن السبيل

    سورة البقرة
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (220)


    الأمر الواضح بكفالة اليتيم و معاملته كأحد أفراد أسرتنا, ومخالطتهم كإخواننا

    سورة النساء
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1) وَآَتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلَا تَتَبَدَّلُوا الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا (2)


    أمر صريح بأن نحافظ على أموال اليتامى ونحفظها لهم و ألا نخلطها بالمال الحرام

    سورة النساء
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آَنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلَا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَنْ يَكْبَرُوا وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا (6) لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (7) وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا (8)


    الأمر بإعطاء اليتم حقه من المال طالما أنه 1
    1- بلغ الحلم
    2- أصبح رشيدا يعلم كيف يتصرف في ماله بحكمه
    و لم ينسى الله – و حاشا له أن ينسى – أن يخبر الكفيل في كيف يتصرف في أموال اليتيم بالحق أثناء مدة كفالته له

    سورة النساء
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا (10)


    الترهيب من العبث بأموال الأيتام

    سورة النساء
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا (36)


    يوصي الله الناس باليتيم وتأتي الوصية بعد الإيمان بالله و بر الوالدين و ذي القربى , فيا لها من مكانة عالية هي مكانة اليتيم

    سورة الأنعام
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152)


    هنا ينهى الله عن التصرف في مال اليتيم قبل أن يبلغ الرشد و نسلمه أمانته , إلا بالتي هي أحسن مثل الاتجار فيها بغرض زيادتها و استثمارها , ولا يمكن الصرف منها أو استقراضها

    سورة الإسراء
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا (34)


    هنا تكرار يفيد التشديد على الأمر بالحفاظ على مال اليتيم و ألا نقربها


    سورة الإنسان
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا (5) عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا (6) يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا (7) وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا (8) إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا (9) إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا (10) فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا (11) وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا (12)


    هنا يربط الله بين إطعام اليتيم و بين الدخول للجنة و في هذا تشجيع على رعايا الأيتام بغاية حسن المستقر في الآخرة , و سبحان الله الذي شدد على هذه الخصلة (إطعام اليتيم و الأسير و المسكين ) بالترغيب في الجنة , فما أعظمها خصلة للتأكيد على غاية الإسلام الكبرى ألا وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر و ما أعظم كفالة اليتيم معروفا


    سورة الفجر
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    كَلَّا بَل لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ (17) وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (18) وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا (19) وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا (20) كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا (21) وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا (22) وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى (23)


    الحجة الأولى التي سيقيمها الله على أهل النار – أعاذنا الله منهم – هي أنهم لم يكونوا في رعايا الأيتام , وبذلك تكون قد أكتملت صورة الأمر بالمعروف و نهي عن المنكر في موضوعين من الكتاب
    1- أطعموا الأيتام (الأمر بالمعروف)
    2- إياكم و ألا تطعموا الأيتام (النهي عن المنكر)

    سورة البلد
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ (2) وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ (4) أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ (5) يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُبَدًا (6) أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ (7) أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10) فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ (12) فَكُّ رَقَبَةٍ (13) أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (14) يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ (15) أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ (16)


    تأكيدا على المعاني السابقة

    سورة الضحى
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)


    تأكيدا على المعاني السابقة

    سورة الماعون
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ (1) فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ (2) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (3)


    تأكيدا على المعاني السابقة


    -----يتبع---------
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  3. #3
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اهتمام الإسلام بالقضية :

    ثانيا : السنة المطهرة :


    صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري
    الجزء الثاني >> 59 - كتاب الوصايا. >> 24 - باب: قول الله تعالى: {إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا}. /النساء: 10/.

    2615 - حدثنا عبد العزيز بن عبد الله قال: حدثني سليمان بن بلال، عن ثور بن زيد المدني، عن أبي الغيث، عن أبي هريرة رضي الله عنه،

    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اجتنبوا السبع الموبقات). قالوا: يا رسول الله: وما هن؟ قال: (الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات).


    صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري
    الجزء الرابع >> 81 - كتاب الأدب >> 24 - باب: فضل من يعول يتيماً.

    5659 - حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب قال: حدثني عبد العزيز بن أبي حازم قال: حدثني أبي قال: سمعت سهل بن سعد،

    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا). وقال بإصبعيه السبابة والوسطى.

    صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
    الجزء الرابع. >> 53 - كتاب الزهد والرقائق >> 2 - باب الإحسان إلى الأرملة والمسكين واليتيم

    42 - (2983) حدثني زهير بن حرب. حدثنا إسحاق بن عيسى. حدثنا مالك عن ثور بن زيد الديلي، قال: سمعت أبا الغيث يحدث عن أبي هريرة، قال:

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "كافل اليتيم له أو لغيره، أنا وهو كهاتين في الجنة" وأشار مالك بالسبابة والوسطى.


    سنن ابن ماجه. الإصدار 1,13 - للإمام ابن ماجه
    الجزء الثاني >> 33- كتاب الأدب >> (6) باب حق اليتيم

    (6) باب حق اليتيم
    3678- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانِ عَنِ ابْنِ عَجْلاَنَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ:
    قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم (اللَّهُمَّ! إِنِّي أُحَرِّجُ حَقَّ الضَّعِيفَيْنِ: الْيَتِيمِ وَالْمَرْأَةِ).

    مسند الإمام أحمد. الإصدار 2.04 - للإمام أحمد ابن حنبل
    المجلد الثاني. >> مسند أبي هريرة رضي الله عنه

    حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أبو كامل حدثنا حماد عن أبي عمران الجوني عن رجل عن أبي هريرة

    -أن رجلا شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه فقال له إن أردت تليين قلبك فاطعم المسكين وامسح رأس اليتيم.

    مسند الإمام أحمد. الإصدار 2.04 - للإمام أحمد ابن حنبل
    المجلد الثالث. >> مسند جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه >> حديث السائب بن عبد الله رضي الله تعالى عنه


    حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أسود بن عامر حدثنا اسرائيل عن إبراهيم يعني ابن مهاجر عن مجاهد عن السائب بن عبد الله قال جيء بي إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة جاء بي عثمان بن عفان وزهير فجعلوا يثنون عليه فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تعلموني به قد كان صاحبي في الجاهلية قال قال نعم يا رسول الله فنعم الصاحب كنت قال فقال يا سائب انظر أخلاقك التي كنت تصنعها في الجاهلية فاجعلها في الإسلام أقر الضيف وأكرم اليتيم وأحسن إلى جارك.


    صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم
    الجزء الرابع. >> 44 - كتاب فضائل الصحابة رضي الله تعالى عنهم >> 49 - باب من فضائل نساء قريش

    200 - (2527) حدثنا ابن أبي عمر. حدثنا سفيان بن عيينة عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة. وعن ابن طاوس، عن أبيه، عن أبي هريرة. قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "خير نساء ركبن الإبل (قال أحدهما: صالح نساء قريش. وقال الآخر: نساء قريش) أحناه على يتيم في صغره. وأرعاه على زوج في ذات يده".

    سُنَنُ أبي دَاوُد، الإصدار 2.02 - للإمامِ أبي دَاوُد
    الجزء الثاني >> -15- كتاب الوصايا >> -4- باب ما جاء في الدخول في الوصايا

    2868- حدثنا الحسن بن علي، ثنا أبو عبد الرحمن المقري، قال: ثنا سعيد بن أبي أيوب، عن عبيد الله بن أبي جعفر، عن سالم بن أبي سالم الجيشانيّ، عن أبيه، عن أبي ذر قال:

    قال لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "يا أبا ذَرٍّ، إنِّي أراك ضعيفاً، وإنِّي أحب لك ما أحب لنفسي، فلا تأمرنَّ على اثنين، ولا تولينَّ مال يتيمٍ".

    سُنَنُ أبي دَاوُد، الإصدار 2.02 - للإمامِ أبي دَاوُد
    الجزء الثاني >> -15- كتاب الوصايا >> -8- باب ما جاء فيما لوليّ اليتيم أن ينال من مال اليتيم

    2872- حدثنا حميد بن مسعدة، أن خالد بن الحارث حدثهم، قال: ثنا حسين -يعني: المعلم- عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده:
    أن رجلاً أتى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: إني فقير ليس لي شيء ولي يتيم.
    قال: فقال: "كل من مال يتيمك غير مسرفٍ، ولا مبادر، ولا متأثِّلٍ".


    مسند الإمام أحمد. الإصدار 2.04 - للإمام أحمد ابن حنبل
    المجلد الخامس. >> مسند الأنصار رضي الله عنهم. >> حديث أبي أمامة الباهلي الصدي بن عجلان بن عمرو ابن وهب الباهلي عن النبي صلى الله عليه وسلم.


    حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أبو إسحاق الطالقاني حدثنا عبد الله بن المبارك عن يحيى بن أيوب عن عبيد الله بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    -من مسح رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له بكل شعرة مرت عليها يده حسنات ومن أحسن إلى يتيمة أو يتيم عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين وفرق بين إصبعيه السباحة والوسطى.



    -------يتبع----------
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  4. #4
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اهتمام النصرانية بالقضية :

    أولا : العهد الجديد :


    لا يـــــوجـــــد !


    لا يوجد أي تعاليم أو أي وصايا أو أي شيء يخص الأيتام في العهد الجديد , و لا سيما أقوال يسوع
    تجاهل رهيب لأحد أهم المشاكل التي توجد في المجتمعات جميعا بلا أي استثناء

    لا يوجد إلا نص –يتيم- ذكر اليتامى ألا وهو :

    رِسَالَةُ يَعْقُوبَ
    اَلأَصْحَاحُ الأَوَّلُ


    اَلدِّيَانَةُ الطَّاهِرَةُ النَّقِيَّةُ عِنْدَ اللَّهِ الآبِ هِيَ هَذِهِ: افْتِقَادُ الْيَتَامَى وَالأَرَامِلِ فِي ضِيقَتِهِمْ،


    و بالبحث في كتاب تفسير العهد الجديد المعتمد وجدنا التالي :

    سادسًا: يرحم إخوته
    "الديانة الطاهرة النقيّة عند الله الآب هي هذه افتقاد اليتامى والأرامل في ضيقتهم" ]٢٧[.
    لم يقل الرسول "الديانة الطاهرة... هي الإيمان" إنما كشف عن الجانب العملي ليس تجاهلاً أو استهتارًا بالإيمان، لكن تأكيدًا للأعمال المرتبطة بالإيمان. فإذ يقيم الآب نفسه أبًا للأيتام وقاضيًا للأرامل (مز ٦٨: ٥) لهذا فإن من كانت ديانته طاهرة يلزمه أن يتمثل بأبيه.
    والجميل في الكنيسة الأولى أنها اهتمت بالأرامل، إذ أعطت للأرامل اللواتي ينذرن أنفسهن للخدمة مكانة خاصة تلي مكانة العذارى مباشرة، حتى أن القديس يوحنا الذهبي الفم عندما أرسل إلى أرملة شابة يعزيها في زوجها هنأها أنها صارت "أرملة".
    وقد اهتمت الكنيسة بتحويل طاقات هؤلاء الأرامل إلى العبادة أو الخدمة التي تتناسب معهن، الأمر الذي جعل كثيرًا من القديسين كتبوا بفيض عن "الترمل وشروطه وقوانينهن ونظامهن".



    و لا حول ولا قوة إلا بالله
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #5
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اهتمام النصرانية بالقضية :

    ثانيا: العهد القديم:

    سِفْرُ الْخُرُوجِ
    اَلأَصْحَاحُ الثَّانِي وَالْعِشْرُونَ


    22لاَ تُسِئْ إِلَى أَرْمَلَةٍ مَا وَلاَ يَتِيمٍ. 23إِنْ أَسَأْتَ إِلَيْهِ فَإِنِّي إِنْ صَرَخَ إِلَيَّ أَسْمَعُ صُرَاخَهُ 24فَيَحْمَى غَضَبِي وَأَقْتُلُكُمْ بِالسَّيْفِ فَتَصِيرُ نِسَاؤُكُمْ أَرَامِلَ وَأَوْلاَدُكُمْ يَتَامَى.



    سِفْرُ أَيُّوبَ
    اَلأَصْحَاحُ الرَّابِعُ وَالْعِشْرُونَ


    1[لِمَاذَا إِذْ لَمْ تَخْتَبِئِ الأَزْمِنَةُ مِنَ الْقَدِيرِ لاَ يَرَى عَارِفُوهُ يَوْمَهُ؟ 2يَنْقُلُونَ التُّخُومَ. يَغْتَصِبُونَ قَطِيعاً وَيَرْعَوْنَهُ. 3يَسْتَاقُونَ حِمَارَ الْيَتَامَى وَيَرْتَهِنُونَ ثَوْرَ الأَرْمَلَةِ. 4يَصُدُّونَ الْفُقَرَاءَ عَنِ الطَّرِيقِ. مَسَاكِينُ الأَرْضِ يَخْتَبِئُونَ جَمِيعاً. 5هَا هُمْ كَالْفَرَاءِ فِي الْقَفْرِ يَخْرُجُونَ إِلَى عَمَلِهِمْ يُبَكِّرُونَ لِلطَّعَامِ. الْبَادِيَةُ لَهُمْ خُبْزٌ لأَوْلاَدِهِمْ. 6فِي الْحَقْلِ يَحْصُدُونَ عَلَفَهُمْ وَيُعَلِّلُونَ كَرْمَ الشِّرِّيرِ. 7يَبِيتُونَ عُرَاةً بِلاَ لِبْسٍ وَلَيْسَ لَهُمْ كِسْوَةٌ فِي الْبَرْدِ. 8يَبْتَلُّونَ مِنْ مَطَرِ الْجِبَالِ وَلِعَدَمِ الْمَلْجَإِ يَعْتَنِقُونَ الصَّخْرَ. 9[يَخْطُفُونَ الْيَتِيمَ عَنِ الثُّدِيِّ وَمِنَ الْمَسَاكِينِ يَرْتَهِنُونَ. 10عُرَاةً يَذْهَبُونَ بِلاَ لِبْسٍ وَجَائِعِينَ يَحْمِلُونَ حُزَماً.



    سِفْرُ أَيُّوبَ
    اَلأَصْحَاحُ الْحَادِي وَالثَّلاَثُونَ


    16إِنْ كُنْتُ مَنَعْتُ الْمَسَاكِينَ عَنْ مُرَادِهِمْ أَوْ أَفْنَيْتُ عَيْنَيِ الأَرْمَلَةِ 17أَوْ أَكَلْتُ لُقْمَتِي وَحْدِي فَمَا أَكَلَ مِنْهَا الْيَتِيمُ! 18بَلْ مُنْذُ صِبَايَ كَبِرَ عِنْدِي كَأَبٍ وَمِنْ بَطْنِ أُمِّي هَدَيْتُهَا. 19إِنْ كُنْتُ رَأَيْتُ هَالِكاً لِعَدَمِ اللِّبْسِ أَوْ فَقِيراً بِلاَ كِسْوَةٍ 20إِنْ لَمْ تُبَارِكْنِي حَقَوَاهُ وَقَدِ اسْتَدْفَأَ بِجَزَّةِ غَنَمِي. 21إِنْ كُنْتُ قَدْ هَزَزْتُ يَدِي عَلَى الْيَتِيمِ لَمَّا رَأَيْتُ عَوْنِي فِي الْبَابِ 22فَلْتَسْقُطْ عَضُدِي مِنْ كَتِفِي وَلْتَنْكَسِرْ ذِرَاعِي مِنْ قَصَبَتِهَا



    اَلْمَزَامِيرُ
    اَلْمَزْمُورُ الثَّامِنُ وَالسِّتُّونَ


    5أَبُو الْيَتَامَى وَقَاضِي الأَرَامِلِ اللهُ فِي مَسْكَنِ قُدْسِهِ.



    اَلْمَزَامِيرُ
    اَلْمَزْمُورُ الْمِئَةُ وَالسَّادِسُ وَالأَرْبَعُونَ


    9الرَّبُّ يَحْفَظُ الْغُرَبَاءَ. يَعْضُدُ الْيَتِيمَ وَالأَرْمَلَةَ. أَمَّا طَرِيقُ الأَشْرَارِ فَيُعَوِّجُهُ.




    سِفْرُ حِزْقِيَالَ
    اَلأَصْحَاحُ الثَّانِي وَالْعِشْرُونَ


    1وَكَانَ إِلَيَّ كَلاَمُ الرَّبِّ: 2"وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ, هَلْ تَدِينُ, هَلْ تَدِينُ مَدِينَةَ الدِّمَاءِ؟ فَعَرِّفْهَا كُلَّ رَجَاسَاتِهَا 3وَقُلْ: هَكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: أَيَّتُهَا الْمَدِينَةُ السَّافِكَةُ الدَّمِ فِي وَسَطِهَا لِيَأْتِيَ وَقْتُهَا, الصَّانِعَةُ أَصْنَاماً لِنَفْسِهَا لِتَتَنَجَّسَ بِهَا, 4قَدْ أَثِمْتِ بِدَمِكِ الَّذِي سَفَكْتِ, وَنَجَّسْتِ نَفْسَكِ بِأَصْنَامِكِ الَّتِي عَمِلْتِ, وَقَرَّبْتِ أَيَّامَكِ وَبَلَغْتِ سِنِيكِ. فَلِذَلِكَ جَعَلْتُكِ عَاراً لِلأُمَمِ وَسُخْرَةً لِجَمِيعِ الأَرَاضِي. 5الْقَرِيبَةُ إِلَيْكِ وَالْبَعِيدَةُ عَنْكِ يَسْخَرُونَ مِنْكِ, يَا نَجِسَةَ الاِسْمِ يَا كَثِيرَةَ الشَّغَبِ. 6هُوَذَا رُؤَسَاءُ إِسْرَائِيلَ, كُلُّ وَاحِدٍ حَسَبَ اسْتِطَاعَتِهِ, كَـانُوا فِيكِ لأَجْلِ سَفْكِ الدَّمِ. 7فِيكِ أَهَانُوا أَباً وَأُمّاً. فِي وَسَطِكِ عَامَلُوا الْغَرِيبَ بِـالظُّلْمِ. فِيكِ اضْطَهَدُوا الْيَتِيمَ وَالأَرْمَلَةَ. 8ازْدَرَيْتِ أَقْدَاسِي وَنَجَّسْتِ سُبُوتِي.


    سِفْرُ زَكَرِيَّا
    اَلأَصْحَاحُ السَّابِعُ


    10وَلاَ تَظْلِمُوا الأَرْمَلَةَ وَلاَ الْيَتِيمَ وَلاَ الْغَرِيبَ وَلاَ الْفَقِيرَ وَلاَ يُفَكِّرْ أَحَدٌ مِنْكُمْ شَرّاً عَلَى أَخِيهِ فِي قَلْبِهِ.


    و إن كانت هذه النصوص تنهى عن إذاء الأيتام , إلا أنها لا تحض على كفالتهم و هذا أمر غريب , بل بالعكس فهي توضح أن الإله هو أبو الأيتام مما يعطي إنطباع أنهم لا حاجة لهم بكفالة الناس لهم .
    و لكننا نرى أن يهوه رب العهد القديم , كان أكثر رحمة من يسوع رب العهد الجديد بالأيتام , ولا يزالون يتشدقون أن النصرانية هي دين الرحمة



    مما سبق كله يتبين لنا عظم الإسلام , و كيف حل كاملة لمشكلة من المشاكل العضال التي تؤرق أي مجتمع , و قد قام بشرح تفاصيل علاقة المجتمع باليتيم من حيث الكفالة و الحفاظ على ماله , بل وزيادة هذا المال, و النكاح منهم , وخلطهم بالمجتمع

    فالحمد لله الذي أنزل الكتاب و لم يجعل له عوجا



    سورة الكهف

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا (1)
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  6. #6
    الصورة الرمزية اسد الصحراء
    اسد الصحراء غير متواجد حالياً محاور بالأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    567
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-08-2013
    على الساعة
    05:15 PM

    افتراضي

    الاصحاح السابع عشر الفقرة الرابعة عشر : (( وهؤلاء يُحَارِبُونَ الخروف ، وَلَكِنَّ الخروف يَهْزِمُهُمْ ، لأَنَّهُ رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ ))


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    انصحكم بدخول هده المواقع
    1:www.55a.net
    2:http://www.geocities.com/islamohm/embracingstories.htm
    3:http://arabic.islamicweb.com/

  7. #7
    الصورة الرمزية y@sser
    y@sser غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    472
    آخر نشاط
    18-11-2009
    على الساعة
    05:17 PM

    افتراضي

    طرح رائع اخي سعد
    تستاهل
    علي فكره ايضا بخصوص اهمال النصرانيه للاحول الشخصيه
    اذا كنت من مصر ؟
    لدينا بين النصاري حالات تثير الشفقه
    وليس في حالة الاطفال فقط بل النساء ايضا ...مشكله كبيره ان يكون الدستور خالي من التشريع الكتاب ناقص منه حالات لا تعد ولا تحصي
    رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ [آل عمران : 193]

  8. #8
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أحبائي في الله
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  9. #9
    الصورة الرمزية Xx_Youri_xX
    Xx_Youri_xX غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    421
    آخر نشاط
    05-10-2007
    على الساعة
    10:49 PM

    افتراضي


    متابع أخي سعد


  10. #10
    الصورة الرمزية wela
    wela غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    301
    آخر نشاط
    03-10-2012
    على الساعة
    04:11 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا اخي سعد
    مقال موضوعه قوي
    ننتظر منك المزيد إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 16-07-2006 الساعة 03:31 PM

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

كيف تعالج النصرانية والإسلام مشاكل العالم ؟ (اليتيم)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. النصرانية (الفرق النصرانية-المجامع النصرانية-الجذور الفكرية)
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2008, 09:53 PM
  2. [يوم] اليتيم العربي | Arabic Orphan Day
    بواسطة ramadan_pepsi في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-03-2008, 12:19 PM
  3. ما هو حكم المشاركة في يوم اليتيم ؟!!!
    بواسطة spider_oxxo في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-03-2007, 05:03 AM
  4. قال الله تعالى ( ولله المثل الأعلى ) ثلاث عشرة صفة لله تعالى
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 02:23 AM
  5. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-12-2005, 05:24 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كيف تعالج النصرانية والإسلام مشاكل العالم ؟ (اليتيم)

كيف تعالج النصرانية والإسلام مشاكل العالم ؟ (اليتيم)